السبت، 28 فبراير، 2015

سري للغاية - الزئبق الأحمرالسر وراء لغز سرقة الأثار والكنوز العربية وتدمير اماكن العباده :من سلسلة يهودي مغربي وراء شفرة كبر الخط صغر الخط 8-401












إسرائيل وأسلحة الدمار الشامل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
يعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل تمتلك أسلحة دمار شامل، وهى واحدة من أربع دول مسلحة نووياً، و لكنها غير معترف بها كدولة تمتلك أسلحة نووية فيمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.[1] وقد قام مكتب التقييم التكنولوجي فيالكونغرس الأمريكي بتسجيل إسرائيل كدولة ورد في العموم أن لديها قدراتللحرب الكيماوية غير معلنة، وبرنامج هجومي للحرب البيولوجية.[2] ولا تؤكد إسرائيل رسمياً أو تنفي امتلاكها للأسلحة نووية.
ولكن هنال يقين عالى أن إسرائيل تمتلك أسلحة نووية، وهناك يقين أنها أيضاً تطور أسلحة كيميائية وييولوجية. انضمت إسرائيل إلى بروتوكول جينيفا في 20 فبرايرشباط عام 1969.

الأسلحة النووية[عدل]

يعتقد أن إسرائيل امتلكت القدرة على تصنيع الأسلحة النووية بحلول عام 1967، مكنتها من انتاج كميات كبيرة من الرؤوس الحربية النووية وهو الذي حدث مباشرة بعد نكسة 1967.[2] على الرغم من عدم وجود إحصاءات رسمية، تشير التقديرات إلى أن إسرائيل تمتلك من 75 إلى ما يصل إلى 400 سلاح نووي، والتي ذكر أنها تشمل أسلحة نووية حرارية في مدى المليون طن.[3][4][5] ويورد أيضاً أن إسرائيل تمتلك مجموعة واسعة من أنظمة مختلفة، بما في ذلك القنابل النيوترونية، والأسلحة النووية التكتيكية، و قنابل حقيبة السفر النووية.[6] ويعتقد ان إسرائيل تقوم بتصنيع أسلحتها النووية في مركز النقب للأبحاث النووية، الذي يقع في صحراء النقب جنوبي ديمونة.
وتشمل آليات الإلقاء صواريخ أريحا الباليستية العابرة للقارات، التي يصل مداها إلى 11.500 كيلومتراً، والتي يعتقد أنها مزودة بخيار للضربة المضادة. ويعتقد أن الصواريخ الباليستية الإسرائيلية ذات القدرة النووية مدفونه على عمق كبير تحت الأرض لدرجة أنها سوف تنجو من أى هجوم نووي.[7][8] بالإضافة إلى ذلك، يعتقد أن إسرائيل لديها القدرة البحرية لضربة نووية مضادة، وذلك باستخدام صواريخ كروز ذات قدرة نووية تطلق من الغواصات، والتي يمكن إطلاقها من غواصات البحرية الإسرائيلية من طراز دولفين.[9] على الرغم من أن سلاح الجو الإسرائيلي يفتقر إلىالقاذفات الاستراتيجية، فان الطائرات المقاتلة اف-15اى و اف-16اى صوفا قادرة على إيصال الأسلحة النووية إلى مسافات استراتيجية باستخدام أسطول جوي من طراز بوينج 707 معدلة للتزود بالوقود جواً.[10]
وتحافظ الحكومة الإسرائيلية على سياسة الغموض المتعمد بخصوص ما إذا كان لديها أسلحة نووية، وتكتفى بالقول بأنها "لن تكون أول من يدخل السلاح النووي إلى الشرق الأوسط.[11] ومع ذلك فإنه وفي عام 1998 اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق شيمون بيريز بتطوير إسرائيل ل"قوة نووية" ليس لتكرار ما حدث في هيروشيما وإنما لتنفيذ اتفاقية أوسلو. ومصطلح "قوة نووية" هنا قد يعني سلاح نووي أو مفاعل نووي كالذي في ديمونة. وقد كان محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية يعتبر إسرائيل كدولة تمتلك أسلحة نووية.[12] معظم ما هو معروف عن البرنامج النووي الإسرائيلي يأتي من الإفشاء عن ذلك في عام 1986 عن طريق مردخاي فعنونو، وهو فني في مركز النقب للأبحاث النووية قام بتصوير بعض الأفلام، وقام بسرقة بعض الملفات المدرجة تحت صنف سري للغاية. وكان فعنونو قد زود صحيفة صنداى تايمز التي تصدر في لندن بتلك المعلومات في 5 أكتوبرتشرين الأول، من ذلك العام. بعد انتشار الخبر قام الموساد الإسرائيلي باختطافه وإيداعه السجن لمدة 18 سنة، 12 سنة منها في حبس انفرادي. وفي عام 2006 صرح رئيس الحكومة الإسرائيلي أولمرت عن امتلاك إسرائيل لسلاح نووي.
وإسرائيل لم توقع على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، ولكنها تدعم إنشاء منطقة شرق أوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل.[13]

الأسلحة الكيميائية[عدل]

وقعت إسرائيل على اتفاقية حظر الاسلحة الكيميائية (احسك ) لكنها لم تصادق عليها.[14] وهناك توقعات بأن إسرائيل تمتلك برنامجاً للأسلحة الكيميائية لربما يكون مقرة في معهد إسرائيل للابحاث البيولوجية[15] في نيس زيونا، تل ابيب.
تم اكتشاف 190 لتر من ثنائي ميثيل الميثيل فسفونات في حمولة تابعة لرحلة العال للطيران 1862، وهى مادة كيميائية مدرجة في جدول 2 من (احسك ) تستخدم في تركيب غاز الأعصاب سارين، بعد أن تحطمت الطائرة في عام 1992 وهى في طريقها إلى تل أبيب. أصرت إسرائيل أن المادة كانت غير سامة، وأنها كانت لتُستَخدم في اختبار المرشحات التي تحمي الأفراد من الأسلحة الكيميائية، وأنها أدرجت بشكل واضح على بيان الحمولة وفقاً للوائح الدولية. كانت الشحنة صادرة من مصنع أمريكي للمواد الكيميائية إلى "معهد إسرائيل للابحاث البيولوجية" بترخيص من وزارة التجارة الأمريكية.[16]
في عام 1993، قام مكتب التقييم التكنولوجي التابع للكونغرس الأمريكي بخصوص تقييم انتشار أسلحة الدمار الشامل بتسجيل إسرائيل كدولة ورد في العموم أن لديها قدرات للحرب الكيماوية غير معلنة.[2] و في عام 1998، قال نائب مساعد وزير الدفاع الامريكى السابق المسؤول عن الدفاع الكيماوي والبيولوجي، بيل ريتشاردسون: "ليس لدي شك في أن إسرائيل عملت في (أشياء) هجومية كيميائية وبيولوجية كليهما لفترة طويلة ... ليس هناك شك أن لديهم (اشياء) منذ عدة سنوات".[17] وكان ماركوس كلينغبرغ قد أمضى 20 سنة في السجن كعقوبة عن البوح بأسرار إسرائيل الكيميائية للاتحاد السوفييتي.
إسرائيل ليست مستعدة جيداً للدفاع ضد هجوم بالأسلحة الكيميائية، كما يمكن أن يحدث مع نقل أسلحة كيميائية من سورية لحزب الله.[18] ومع ذلك فقد حذر رئيس الأركان العامة في الجيش الإسرائيلي بيني جانتز أن أى ضربة إسرائيلية لمنع هذا يمكن أن تؤدي إلى "صراع أوسع نطاقاً".[19]

الأسلحة البيولوجية[عدل]

يعتقد ان إسرائيل قد طورت قدرة هجومية على الحرب البيولوجية.[2] وقد قام مكتب التقييم التكنولوجي للكونغرس الأمريكي بتسجيل إسرائيل كدولة تمتلك على المدى الطويل، برنامجاً للحرب البيولوجية غير معلن.[2] إسرائيل ليست من الدول الموقعة على اتفاقية الأسلحة البيولوجية والسامة.[20]ومن المفترض أن معهد إسرائيل للأبحاث البيولوجية في نيس زيونا يطور لقاحات وترياقات من أجل الحرب الكيميائية والبيولوجية.[21] ولم يكن من الممكن أن نستنتج ما إذا كانت إسرائيل حالياً تبقى على برنامج للأسلحة البيولوجية الهجومية؛ إذ أنه من المتكهن أن إسرائيل تحتفظ لنفسها بقدرة نشطة لإنتاج ونشر الأسلحة البيولوجية. [22] ومن المتوقع أن يكون برنامج تصنيع الاسلحة البيولوجية الإسرائيلي موجود في معهد إسرائيل للابحاث البيولوجية في نيس زيونا.

إسرائيل تزيد من نسبة تركيز العناصر المشعة[عدل]

كشفت دراسة جديدة عن زيادة في نسبة تركيز العناصر المشعة من مفاعل ديمونة الإسرائيلي، وهو ما يؤدي إلى أضرار صحية خاصة ما يتعلق بالإصابة بأمراض السرطان في مدن الضفة الغربية.
وقال محمود سعادة مسؤول فرع فلسطين للأطباء الدوليين لمنع نشوب حرب نووية في دراسته إنه بعد إجراء فريق البحث من جامعة الخليل لعينات مختلفة من التربة، وجد ارتفاع في نسبة تركيز عناصر اليورانيوم (U238) في عينات من تربة مدينة حلحول شمالي الخليل، وصل على 105 بيكريل/كغم.
كما وصلت تلك العناصر في بعض عينات التربة في تربة بيت أمر إلى 98 بيكريل/كغم وهو أكبر بثلاثة أضعاف من المتوسط العالمي الذي يبلغ 30 بيكريل/كغم.
كما أكد سعادة أنه بالنسبة لعنصر السيزيوم (137CS) الصناعي الناتج عن التسرب الإشعاعي النووي أو من التفجيرات النووية, ارتفعت نسبة تركيز العناصر المشعة والناتجة عن تحلل أنوية ذرات تلك العناصر في الهواء الطلق كثيرا في مناطق محافظة الخليل.

نسبة عالية[عدل]

وفي تعليقه على الدراسة قال إن التركيز الطبيعي يجب أن يكون صفرا لكل كغم, وبالتالي تكون النسبة الموجودة في الخليل عالية جدا, وإنها لم تسجل إلا في مناطق أوروبا الشرقية عندما انفجر مفاعل تشرنوبل.
وأضاف الباحث في تصريحات للجزيرة نت أن الخطورة في المناطق الفلسطينية تكمن في انتشار تلك الإشعاعات وظهورها في مناطق أخرى غير الخليل, ما يثير الاعتقاد بأن الانتشار سيعم كل المناطق الغربية للضفة, ليس فقط ما ظهر مؤخرا في مناطق شمال المدينة.
كما طالب بضرورة فحص المناطق المتاخمة للحدود الإسرائيلية أي خطوط الهدنة للعام 1948.
وعن الأضرار المتوقعة من تلك الإشعاعات قال سعادة إن هناك تزايدا بأعداد الإصابات بالأمراض السرطانية وتشوهات الأجنة والإعاقات والإجهاضات المتكررة, خاصة مع عدم وجود الأجهزة الخاصة بالفحوص والمعالجات ونقص الأدوية في مناطق السلطة الفلسطينية.
كما أنتقد عجز السلطة عن اتخاذ قرارات خاصة بالوضع، وعدم طرحه أمام المحافل الدولية, إضافة إلى عدم اتخاذ الإرشادات الوقائية وطرق مقاومة هذه الإشعاعات التي تقع على جميع مؤسساتها.
وتوقع الباحث بزيادة الإشعاعات في كل المناطق الفلسطينية, وشدد على أن هناك مدافن للنفايات الإسرائيلية في مناطق متعددة بالضفة لرخص تكلفتها، حيث إن تكلفة التخلص من البرميل الواحد للنفايات في الخارج يقارب 5000 دولار، بينما تقدر التكلفة في المناطق المحتلة بـ20 دولارا فقط.
الحقيقه الكامله لقضيه الزئبق الاحمر واخيرا نقفل الستار عليها 
http://www.youtube.com/watch?feature...&v=Ixxb2CEf4p4 
نستنتج مما سبق .......

** تقرير مسرب اعده المدير الاعلى للاستخبارات الروسيه ان الزئبق الاحمر 
يستخدم للتطبيقات العسكرية منها :


1- انتاج الصمامات الكهربية فائقة الدقة للقنابل التقليدية .
2- انتاج الصمامات الكهربية للقنابل النووية .
3- انتاج شفرات للمعدات العسكرية تتغلب بها على الرادار .
4- انتاج رؤوس حربية للصواريخ الموجهة .
5- وانه يستخدم لانتاج القنابل النيترونيه .

** الزئبق الاحمر عباره عن مسحوق ابيض يذاب اسمه اكسيد ال *** بطريقه سريه 
مع امور سريه يتحول الى سائل الزئبق الاحمرالمعروف عالميا .

** نستنتج ان الفيديو يطرح الكثير من الاشخاص الذين تم قتلهم من قبل الموساد وغيرهم 
لمجرد تعاملهم او بحثهم عن الزئبق الاحمر او امتلاكهم له ومن قبل العصابات .

** نستنتج من الفيديو انه حتى الدول المهتمه بالاسلحه تسعى لشراء ولو عينه 
شيء بسيط وهو دليل عدم وجوده الا ندرة الندرة ويتم تصنيعه فقط بمعامل سريه . 

** نستنتج انه لا يوجد شيء اسمه زئبق احمر في مصر او الفراعنه واما ما قيل انه
زئبق احمر عند الفراعنه هو دم التحنيط ولا علاقه له بالزئبق من اصله . 

** نستنتج بعد التقرير السابق ان الزئبق الاحمر هو ماده موجوده فعلا وحقيقيه لكنها 
ماده مصنعه من مواد اخرى وليست طبيعية تجدها في الارض . 



اخواني الان اقول وانا مرتاح البال وواثق ان الموضوع اغلق وتم كشف حقيقته 

وكما قالوا في الفيديو من مدراء الطاقة الذرية في بعض دول انها اداه للاحتيال 

في المقام الاول وفي المقام الثاني لتصنيع الاسلحه وهي تتم بسريه وبمصانع ومفاعلات

سريه جدا تتبع لمافيات والسوق السوداء في العالم . 

السر وراء لغز سرقة الأثار والكنوز العربية

 وتدمير اماكن العباده بعد نكسات الربيع العبرى - المخطط الكبير 


بسم الله الرحمن الرحيم 

فى ديسمبر من عام 2014 تحدثت عن ربط كل المشاهد فى كل الدول التى قامت بها ما يسمى بالثورات ووجدت ان كل اوجه التدمير للاضرحه و دور العبادة وسرقة الكنوز والاثار تكاد تكون واحده فى كل البلاد بما فيهم مصر 
فى الجزء التالى سأحاول توضيح جزء بسيط من الفكرة

فى البداية يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو فهو يحتوى على ملخص الموضوع 
ولكن لن يحتوى على التحديث الذى سأضعه الان بخصوص ما حدث فى 2014 

الزئبق الأحمر•Red Mercury 



الزئبق الأحمر•Red Mercury --»اللغز الغامض



الإكسيرالأحمر 
ذلك اللغز الغامض يحكى أن علمه بقدم عصور ما قبل الميلاد وتوراثته العصور الوسطى وبقي للوقت الحالي سر من أسرار الحياة !!

حير العلماء وبيعت زجاجة منه بـ 27 مليون دولار
الزئبق الأحمر بين استخراج كنوز الأرض والانشطار النووي



ماذا تعرف عن الزئبق الأحمر ؟

الزئبق الأحمر•Red Mercury --»اللغز الغامض

هوشئ نادر بل اكثر من نادر, ثمنه بالملايين واسمه قد يقود للقمة او الهاوية.
قصته ارتبطت قديما وحديثا ايضا بالجن والشياطين والكنوز . لكنه فى الواقع اخطر من ذلك بكثير خاصة انه يدخل مباشرة فى صناعة الأسلحة المتطورة كما يدخل فى صناعة النشاط الذرى بمختلف انواعه.


يعتبر الزئبق الأحمر مادة نووية جديدة وقد تم اكتشافه في روسيا كمادة وسيط لإنتاج المتفجرات وهو أكثر فعالية من اليورانيوم235 والبلوتونيوم 239
والزئبق الأحمر إسم لمادة سائلة يمكن استخدامها في إنتاج الأسلحة الذرية ..


خواص الزئبق الأحمر الفيزيائية :
درجة الإنصهار -37.8
الوزن الجزيئي 756.6
الكثافة 20.2 جم\سم مكعب


الصيغة الكيميائية:
Hg2Sb2O7


مواصفاته :
يقال أن مادة الزئبق الأحمر عبارة عن مادة شبه سائلة حمراء اللون .



وتعتبر كثافة الزئبق الأحمر عالية جدا فهي حوالي ٢٠٫٢ جم/ سم ٣ وهي مثل كثافة النبتينيوم 237 كما أنها مادة غير مشعة.
بما أن كمية الطاقة الكيميائية الكامنة بالجزيء تكون محدودة فإن زيادة كثافة العنصر تؤدي إلى كفاءة إنفجارية تكون أكثر فعالية.


وكثافة أي مادة متفجرة لها الأهمية خاصة عند دراسة سرعة وضغط انفجار المادة.

من المعروف انه عند الحصول على مادة متفجرة ذات كثافة مثلا ضعف كثافة مادة ٌRDX لكل جرام مع المحافظة على نفس المحتوي من الطاقة فانك تحصل على شيء ما يؤدي إلى طاقةانفجارية اكبر من أي من المواد المتفجرة المعروفة حالياً.


استخدامات الزئبق الأحمر 


الزئبق الأحمر•Red Mercury --»اللغز الغامض
يستخدم الزئبق الأحمر كمذيب لليورانيوم 235 وبذلك تسهل عملية تخزين اليورانيوم المشع 235 وهذا يمكن فصله بسهولة من الزئبق الأحمر بواسطة عملية التقطير, المعروف أن الزئبق له عشرة نظائر ،سبعة منها مستقرة ،ثم نظير غير مستقر، ونظيران ينتجان آشعة بيتا السالبة ،واحد هذين النظيرين صناعى وهو المعروف بالزئبق الأحمر،
وأما النظير الطبيعى فلونه فضى يميل الى الحمرة ،أما النظير الصناعى فنظيره يميل للون اكسيد الزئبق الأحمر مع كونه ميتالك . وبالتالى فهذا النظير الصناعى كتلة حرجة تبلغ ما بين (2:3) كجم ويمكن لعدة جرامات منه نسف الأسمنت المسلح، انه نظير عسكرى من الدرجة الأولى ،وأغلب الموجود منه الآن فى العالم من انتاج الاتحاد السوفيتى سابقا.

يعتبر الزئبق الأحمر مادة خطرة مع أنها ظاهريا غير متفجرة بذاتها فهي تستخدم كمصدر للنيترونات التي تعمل على ضغط محتويات القنبلة الذرية من الديوتيريوم والتريتيوم لأعلى من كتلته الحرجة, وعند وجود الشحنة المتفجرة فإنه ينتج إنفجار عنيف يصحبه تدمير لمساحة نصف قطرها 600 مترمن قنبلة حجمها حوالي ٥٠٠ سم ٣ (حوالي ١٠ كجم) حيث تغمر المساحة بنيترونات سريعة تظل حوالي يومين هذا يعتبر تطور استراتيجي هام لقنبلة النيترون.

كما يستخدم الزئبق الأحمر كمادة تعبئة لكل من البلوتونيوم والتريتيوم في قنبلة النيترون حيث يبدأ إشعاع النيترون.
فعندما يتواجد الزئبق الأحمر مع غاز التريتيوم لبرهة فإنه يعمل على توليد طاقة الإندماج النووي التي تؤدي إلى انتاج كمية هائلة من الطاقة النووية.

ويقول خبير في السلاح الذري الأمريكي سام كوهين والذي اشترك في اختراع قنبلة النيترون عندما سأل عن فكرة اندماج الزئبق الأحمر , قال إن الزئبق الأحمر عبارة عن مركب به كثافة ضخمة من الطاقة وعلى كل حال فإن الروس قد نجحوا في صناعة هذا المركب وذلك باستخدام تكنولوجيا الضغط العالي فوق العادة .
وللزئبق الأحمر قوة انفجارية كبيرة جداً لدرجة أنه يمكن أن يبدأ التفاعل الاندماجي في القنبلة الذرية.

وعندما تنطلق كل هذه الإلكترونات من مادة الزئبق الأحمر إلى الخارج, فإنه يحدث تغيرا للذرة وينتج عنها كمية من الطاقة لكل جرام من الزئبق الأحمر أكبر بكثير من المتفجرات الأخرى المعروفة والتي نسمع عنها.

حـقـيـقـة الـزئـبـق الأحـمـر

الزئبق الأحمر•Red Mercury --»اللغز الغامض

فقد وقع بين أيدي المحقق الصحفي البريطاني " غوين روبرتس " تقرير أعد لعناية " يوجيني "
وزير الخارجية الروسي الذي كان وقت ئذ على رأس جهاز الاستخبارات الروسية ، عن حقيقة مادة الزئبق الأحمر .

وقد ذكر ذلك التقرير أن ما كان يعرف بالاتحاد السوفييتي بدأ بإنتاج هذه المادة عام 1968م في مركز " دوبنا " للأبحاث النووية ، وأن الكيماويين المتخصصين يعرفون هذه المادة بهذا
الرمز ( h925 b206 ) وهي مادة تبلغ كثافتها ( 20.2 ) جراماً في السنتيمتر المكعب .

وقد أحدثت هذه الدرجة الفائقة من الكثافة بلبلة في عقول العلماء الغربيين ، إذ أنها أعلى من درجة كثافة أي مادة معروفة في العالم ، بما في ذلك المعادن النقية .

ومن المعروف أن كثافة الزئبق المستخدم في قياس درجات الحرارة تبلغ (6,13 ) جراماً في السنتيمتر المكعب ، فيما تبلغ كثافة البلوتونيوم النقي أقل قليلاً من (20) جراماً في
السنتيمتر المكعب الواحد .

ويؤكد بعض الباحثين في علم الآثار أن هناك بالفعل ما يسمى " الزئبق الأحمر " وهو عبارة
عن مادة شبه سائلة حمراء اللون، لا تزال تستخدم في عمليات ذات صلة بالانشطار النووي ومصدر تصنيعه وتصديره لدول العالم هو بعض دول الاتحاد السوفييتي السابق ، إذ تقوم بعض العصابات بتهريبه من داخل المفاعلات النووية هناك ليباع بملايين الدولارات في بعض دول العالم . 


هاكلمكم فى شىء بعيد عن التفجير والارهاب
هاكلمكم عن الهدف من كل اللى حاصل

كل اللى حاصل مالوش علاقة بالسياسة
السياسة غطاء لصراع دينى ابدى
بينك وبين عبدة الدجال


تعالوا شوفوا الكلمتين دول
انا جبتلكم كلامى السابق كوبى
مع اضافة تعديل عليه لانى اضفت الاحداث الاخيرة


مقال بعنوان
برج بابل والنظام العالمى الجديد

** قبل المقال ..توضيح بعد النقاط الخاصة بوجهة نظرى **
1- من خلال قراءة كروت لعبة المتنورين وجدت كارت يهدف الى اعادة كتابة التاريخ وصياغته كما يريده الماسونيين


2- من هنا بدأت الفكرة فى التركيز حول كيفية تغييرهم للتاريخ
وقدرت اتوصل لفكرتين الاول تم اثابتها
والتانية جارى اثباتها
الفكرة الاولى..هى تغيير التاريخ القريب
ودا تم اثباته بالاتى
1- تم اثبات ان اول ما فعله الجنود الامريكان فى العراق
لم يكن سرقة البنوك ولا اقتحام المؤسسات السيادية بالعراق
انما تم سرقة المتاحف والمخطوطات خاصة مخطوطات نبوخذ نصر
وتم تهريب وسرقة اكثر من 200 الف مخطوطة
وتم التأكد من المعلومة بمساعدة اصدقاء عراقيين



2- اول ما تم اقتحامه وسرقته فى يوم 28 يناير فى مصر
لم يكن بنوك او مقرات احزاب ولكنه كان مخزن المتحف المصرى
وتزامن معه سرقات مخازن فى جميع محافظات الجمهورية
وتم التعتيم على الخبر والمكان الوحيد الذى تم الاعلان عن سرقته بعد ذاع صيت وحجم السرقة كان مخزن متحف كفر الشيخ
وهنا رابط يوضح خريطة المخازن التى تم سرقتها عقب النكسة بأيام

3- لاحظت مؤخرا من خلال متابعة بعض الفيديوهات ان الجيش الارهابى فى سوريا يضرب الماّذن الاثرية والاماكن الاثرية فى سوريا حتى وان لم يتواجد فيها احد

4- فى ليبيا وبعد نكستهم ايضا تم سرقة متحف الهواء الطلق للبنى القديمة لجرمانتيس في جيرما (جرَما) في ليبيا, الذي نهبَه “الثوار”,

5- كتب التاريخ فى مصر تم حذف الجزء الخاص بحرب اكتوبر منها

6- تم وضع حسن البنا وكوادر الجماعة فى الكتب ليدرسها الطلاب
وبالتالى تنشىء جيل لا يعرف شىء عن حرب اكتوبر
ويمجد ويحب قائد تنظيم ارهابى

7- اليوم فى حادث تفجير مديرية امن القاهرة
تم تدمير المتحف الاسلامى
وتم تدمير وتلف برديات ومخطوطات تاريخية
الا يذكركم ذلك بشىء ؟

8- تم تدمير المجمع العلمى فى مصر
وتم تلف كتب تاريخية منها كتاب وصف مصر

9- انهم يحاولون خلق جيل جديد
لا يعرف تاريخه
وكل ما يراه هو كلامهم فقط
تخيل معى
انت الان لتثبت نصرك على اسرائيل ماذا تفعل؟
تجعل ابنك يقرأ كتاب تاريخ

عندما تريد ان تعرف ابنك على التاريخ الاسلامى؟
تذهب للمتحف الاسلامى فى مصر او متاحف الشام
وتقول لابنك انظر المخطوطات التى تثبت صحة كلامنا

ولكن
بعد ان يتم تدمير الكتب والمخطوطات
اطفل الذى يبلغ من العمر الان 5 سنوات
بعد عشرين عام..سيصبح يبلغ من العمر 25 عام
لو جاءت اسرائيل وقالت انتم لم تهزمونا فى السابق
وكلامكم مثلا عن معارك نبوخذ نصر ما هو الا اشاعات
واذا اردتم الاثبات.. اجلبوا اى مخطوطة

تخيل معى الشاب يقف
وانت لا تستطيع احضار اى مخومة لانه تم تدميرها
النتيجة؟؟؟
الشاب سيؤمن بهم لانه لا يوجد ما يدينهم

لذلك بعد كل ما سبق واعتقد انه سيتم الاضافة اليه فى الايام القادمة
اقتنعت بطريقتهم الاولى فى تغيير التاريخ القريب


10 - تحديثات جدت على الموضوع

أ- تفجير داعش لضريح النبى يونس فى العراق



ما العلاقة إذن بين جماعة اسلاميه تحارب من اجل الاسلام ومن ثم تقوم بتفجير دار للعبادة ؟؟؟






ب- داعش تفجر وتحرق كنيسه فى العراق فى محافظة اموصل عمرها يزيد عن 1800 عام



ج- انظروا جيدا لتلك الصورة



هذه ليست سوريا او العراق
هذه صورة للاحتلال الفرنسى عندما كان موجود فى الجزائر 
هل علمتم الان من اين جاء ما تقوم به داعش؟
رعاة الصهيونية العالمية

اربطوا كل الاشياء ببعضها
بداية فرسان المعبد.. واهمية فرنسا فى الصهيونية العالمية
هاتعرفوا ان فرنسا عمود مهم جدا
ودايما .. فى ليبيا فرنسا اول الدول اللى بدأت بالهجوم
فى مصر..اول الدول اللى انتقدت ثورة يوينو

تصرفات داعش مالهاش علاقة بالاسلام
تصرفات داعش عبارة عن مرتزقة
تم تدريس المنهج الصهيونى لهم
اراقة الدماء
والتمثيل بالجثث
لتقديم القرابين وارضاء السيد الإله
معلش الكلام رخم شوية
بس بكرة مش هايبقى غريب
وهاتتعودوا عليه



** اما عن الفكرة الثانية
وهى فكرة اثبات ان التاريخ البعيد ايضا تم تزييفه
وبشكل خاص التاريخ الفرعونى
فبعد معرفة معلومات ان الماسونيين فى القرون البعيدة جمعوا كل كتب العلم والسحر التى كانت موجودة فى مكتبات الاسكندرية وبابا ودمشق والهند وقاموا بسرقتها ثم تم احراق تلك المكتبات لقتل اى مادر للكتب
وبعد ان رأيت كثير من الابحاث تؤكد ان ملوك الفراعنة كان كل منهم يمحى تاريخ الملك الذى يسبقه ويكتب تاريخ يمجد به نفسه
واشياء اخرى امتنع عن ذكرها لحين التأكد
سأظل احاول اثبات انهم زوروا حتى فى تاريخنا القديم

** كل تلك الاطالة كانت مقدمة

والان مع نص المقال

نقلا عن : الجمل- نيكولاي ماليشيفسكي- ترجمة: د. مالك سلمان:
هناك عامل مشترك يتم إخفاؤه بعناية في الأحداث الأخيرة في العراق وليبيا وسوريا: نهب المتاحف وتدمير طبقات كاملة من الإرث الغني للثقافات القديمة من قبل “المحررين” الأمريكيين. فعلى سبيل المثال, بعد أن نهبَ الأمريكيون متاحفَ بغداد, تم نقل قسم كبير من المسروقات إلى سوق اللآثار السوداء في الغرب. ويشكل هذا أيضاً أحد الدوافع وراء الحملة الأمريكية ضد دمشق. إذ إن التجارة غير القانونية بالآثار مربحة مثلها مثل تجارة المخدرات.
ومع ذلك, لا يقتصر كل شيء على مجرد نهب التحف والآثار. فهناك شيء أكبر من ذلك بكثير: السيطرة على المستقبل من خلال التدمير الانتقائي للأعمال الفنية القديمة التي لا تقدَر بثمن. يجب ألا ننسى أن العاصمة السورية ليست فقط واحدة من أقدم المدن في التاريخ (يعتقد بعض علماء الآثار أن عمرها 6,000- 8,000 سنة)؛ لكنها مدينة ذات أهمية بالغة بالنسبة إلى التاريخ الإسلامي واليهودي والبروتستانتي.
من يسيطر على الماضي يتحكم بالمستقبل. ومن يتحكم بالحاضر يسيطر على الماضي. إن هذه المقولة للكاتب والدعائي الإنكليزي جورج أورويل, الأخصائي بالحرب النفسية, معروفة اليوم في كافة أنحاء العالم. وبمقدور السيطرة على المستقبل من خلال تغيير ماضي أمة ما عبر قطع جذورها التاريخية أن يدمرَ حتى أعتى الأمم.
تخيلوا شخصاً فقد ذاكرته. يذهب إلى شخص آخر ويسأله عن هويته السابقة. ويمكن للشخص الذي يسأله أن يقول إنه قبل أن يفقد ذاكرته كان السائلُ سيدَه, وهو مدين له بكل شيء . أو يمكنه أن يقول إن الشخص الذي فقد ذاكرته كان عبداً له و هو يدين له بكل شيء. وإن لم يكن بمقدور الشخص الذي فقد ذاكرته أن يتذكر هويته الحقيقية, فعليه في نهاية الأمر أن يصدق القصة المفروضة عليه لبقية حياته. ومن الممكن أن تفعلَ ذلك بأمة بأكملها: أن تلغي ذاكرتها من خلال تدمير كافة مخازن المعرفة القديمة (المتاحف, المكتبات) أو عبر تغيير محتوياتها بما يتناسب مع مصالحك.
اليوم يحصل شيء من هذا القبيل على مستوى كوني. هناك تحضيرات قائمة لإعادة كتابة تاريخ الإنسانية جمعاء. وقد بدأت هذه العملية بعد الغزو الأمريكي للعراق. إذ يعتبر الخبراء نهبَ المتاحف العراقية (في بغداد, والموصل, إلخ) أكبر كارثة ثقافية في هذا القرن. إذ كانت هذه المتاحف تحتوي على مجموعات من الحقب السومرية, والآشورية, والبابلية, والإسلامية. وبعد الغزو الأمريكي تمت سرقة حوالي 200,000 قطعة فنية وثقافية من متاحف ومكتبات العراق؛ وكان معظمها يتمتع بأهمية كونية, بما في ذلك روائع الحضارات القديمة في أور, وسومر, وبابل, وآشور ومناطق بلاد الرافدين الأخرى, مهد الحضارة الإنسانية.
لعملية بناء الأساس الإيديولوجي لبرج بابل النظام العالمي الجديد جانبان: الجانب الأثري, والمتاحف.
الجانب الأثري مرتبط بالتدمير المتعمَد للمواقع الأثرية باستخدام القنابل والعربات المدرعة. قالت ناتاليا كوزلوفا, وهي باحثة في “الهرميتاج” ذهبت إلى العراق عدة مرات: “هناك الآلاف من اللوائح غير المترجمة مطمورة في الأرض. أو بالأحرى, لم تعد موجودة. فبعد تفجير القنابل في ذلك الموقع, لم تبق هناك أية ألواح … على المرء أن يعترف أن [صدام] حسين كان يعتني بالآثار والصروح العراقية. حيث كان يربط بشكل مباشر بين أمجاد الملوك القدماء وحكمه الشخصي … إذ لم يكن صدام يفتخر فقط بهذه الصروح, لكنه خصص مبالغَ طائلة لعمليات التنقيب, والحفاظ على هذا الإرث الثقافي ودراسته, كما أنه كان ينزل عقوبات صارمة بلصوص الآثار. وعندما فقدَ السيطرة على جزء من الأرض بعد حرب 1991, تدهورَ الوضع بشكل كبير.”
وتبعاً لتقرير أعدَه جون كيرتيس, وهو خبير يعمل في المتحف البريطاني في لندن زارَ موقع التنقيب وقام بتوثيق الضرر الذي لحق بآثار بابل القديمة التي تبعد 88 كم عن بغداد, كانت الخسائر لا تعوَض. والذين قاموا بهذا العمل هم عسكريون من الولايات المتحدة وبولندة. وقد توصلَ كيرتيس إلى نتيجة مفادها أن التخريبَ كان متعمَداً في معظم الحالات. فعلى سبيل المثال, قام الأمريكيون بالعبور بالدبابات فوق رصيف الشارع القديم بلا أي سبب واضح. وقد قدمَ رئيس لجنة الآثار البرلمانية, اللورد ريدزديل, تقييماً لحجم المأساة بالقول: “أتوقع أن مدينة بابل الأثرية قد تضررت لكنني لا أعرف بدقة حجمَ هذا الضرر … إنه عمل في غاية الفظاعة.”
كما صرحَ الكولونيل جون كولمَن, رئيس الأركان السابق للقوة البحرية المقاتلة الأولى في العراق, بشكل رسمي أن الولايات المتحدة مستعدة للاعتذار للعراقيين عن الدمار الذي ألحقته القوات الأمريكية ببابل. فبعد الغزو الأمريكي تم إنشاء القاعدة العسكرية “فورت بابيلون” فوق آثار بابل, مباشرة فوق آثار المعابد القديمة. كما تم بناء مهبط للحوامات ومحطات تزويد بالوقود هناك أيضاً. قام الجنود بحفر الخنادق في مواقع التنقيب الأثرية, كما قامت الدبابات بسحق الرصيف الذي يعود إلى 2,600 عاماً تحت سلاسلها.
يحدث الشيء نفسه في ليبيا, وهي بلد يحتل موقعاً أثرياً غنياً من الصحراء. فتبعاً لعالم الآثار الفرنسي أونري لوت, “كانت الصحراء الوسطى في الحقبة النيوليثية [العصر الحجري الحديث] أحد أكثر الأماكن اكتظاظاً بالسكان في المجتمع الإنساني قبل التاريخ.”
إن الجانب المتحفي لتشييد “برج بابل” النظام العالمي الجديد مرتبط بنهب متاحف الأعمال الفنية التي تعود إلى أقدم الحضارات في العالم, كما حدث في متحف الهواء الطلق للبنى القديمة لجرمانتيس في جيرما (جرَما) في ليبيا, الذي نهبَه “الثوار”, كما زعم, الذين لا يجيدون حتى القراءة. حيث تتم سرقة القطع الفنية لتقديمها لاحقاً بشكل جديد يلبي حاجات كهَنة الكونية بمثابة دليل على التأكيدات التي أطلقها علناً منذ عدة عقود ز. بريجينسكي في كتابه “الحقبة التكنيترونية” [تكنيتروني: متأثر بالتغيرات الناشئة عن التقدم التكنولوجي والإلكتروني ..]. لم يكن سنودن ومانينغ [المسربان الأمريكيان لوثائق الاستخبارات الأمريكية] قد ولدا بعد عندما كتب بريجينسكي عن “الكتلة التافهة” الضخمة التي تتكون منها الشعوب والحاجة إلى السيطرة عليها عبر ملفات يتم تحديثها باستمرار:
“كنا ننتقل إلى حقبة تكنيترونية من الممكن أن تتحولَ بسهولة إلى دكتاتورية … ستكون هذه الملفات عرضة للاستعادة الفورية من قبل السلطات. وسوف تنتقل السلطة إلى أيدي أولئك الذين يتحكمون بالمعلومات. سيتم رفد مؤسساتنا القائمة بمؤسسات إدارة ما قبل الأزمة, تتلخص مهمتها في التحديد المبكر للأزمات الاجتماعية وتطوير البرامج التي تمكننا من التأقلم معها … وسوف يشجع ذلك خلال العقود القليلة القادمة على تشجيع الميل باتجاه الحقبة التكنيترونية, وهي عبارة عن دكتاتورية, كفيلة بإزاحة تدريجية للإجراءات السياسية كما نعرفها اليوم. وأخيراً, ومن خلال التطلع إلى نهاية القرن, يمكن لإمكانية السيطرة البيوكيماوية على العقل والعبث الجيني بالإنسان, بما في ذلك كائنات تؤدي وظائف الإنسان وتفكر مثله أيضاً, أن تفسحَ المجال لبعض الأسئلة الصعبة”.
يتمثل تتويج “العصر التكنيتروني” في انتصار النظام العالمي الجديد على شكل إمبراطورية عالمية ترأسها نخبة من “المتنورين” وبقية “المجتمع”, حيث سيعبدون في الدائرة الداخلية “كائناً متفوقاً” وحيداً.
لهذا السبب نراهم اليوم يجمعون البقايا القديمة المقدسة من كافة بلدان العالم. ويتم تنسيق هذه المجموعة من قبل مؤسسة بحثية يمكن تسميتها, بالمقارنة مع “الرايخ الثالث”, “أهنينيربي” النظام العالمي الجديد. ["أهنينيربي": معهد نازي شبه علمي أنيطت به مهمة القيام بأبحاث علمية حول التاريخ الأثري والثقافي المزعوم للعرق الآري المفترض؛ تم تأسيسه في 1 تموز/يوليو 1935 من قبل هاينريش هيملر, وهيرمان وورث, وريتشارد وولتر داريه]. ففي العراق استخدم أعضاؤها شهادات وأوراقاً اعتمادية من “الاتحاد الأمريكي للسياسة الثقافية” كما كانت لديهم معلومات مسبقة عن خزائن سرية تحتوي على معروضات تهمهم, ومفاتيح لهذه الخزائن, إلخ. وتبعاً لمعلومات من رئيس “مجلس الآثار القديمة والتراث العراقي” دوني جورج, فقد دمرت الأبحاث التي تم إجراؤها في “المتحف الوطني العراقي” في بغداد في المئة سنة الأخيرة بشكل كامل. وعندما تم فحص المتحف, وجد الموظفون قاطعات زجاج متطورة تركها اللصوص وراءهم. وفي شهادته, قال دوني جورج: “لم يلمسوا نسخة جبصينية واحدة من النسخ الموجودة في المتحف. لم يأخذوا سوى القطع الأصلية التي تتمتع بقيمة تاريخية … ونتيجة لذلك فقدنا إرث البشرية كلها: وهي أعمال فنية لا تقدر بثمن عمرها 5,000 سنة”.
وفي آذار/مارس من سنة 2011 ظهر التقرير التالي في الإعلام: الدكتور دوني جورج, باحث لامع, من أصول آشورية, توفي جراء نوبة قلبية مفاجئة في مطار تورونتو في كندا. كان في طريقه لإلقاء محاضرة على جمهور كندي حول البحث عن الآثار المسروقة من المتاحف العراقية. منذ سنة 2003, تركز اهتمام دوني جورج على النضال من أجل استرداد الآثار التي سرقها الأمريكيون من المتاحف ومواقع التنقيب الأثرية العراقية وإعادتها إلى موطنه العراق. ولم يُخفِ دوني جورج حقيقة تورط الحكومة الأمريكية في السرقة المدروسة للتحف الفنية العراقية.
يمكن للمرء أن يسترجع حوادثَ غريبة معينة وقعت في مصر أثناء “ثورة” 2011. فتبعاً للتقارير الإعلامية, تعرض “المتحف الوطني” في القاهرة – الواقع بين مقر إقامة مبارك, الذي تم إحراقه خلال الاضطرابات, وميدان التحرير الغاضب – للتخريب والنهب. وفي حقيقة الأمر حصلت الأحداث بطريقة مختلفة: قام أشخاص مجهولون, ظهروا فجأة في المتحف في نفس الوقت التي بدأت فيه الاضطرابات, ومن الواضح أنهم كانوا على دراية تامة بمهمتهم, ﺑ “تمشيط” محتويات المتحف. أخذوا القليل, لكن ما أخذوه كان الأكثر قيمة, ليس من الناحية المادية بل الثقافية, دون إلحاق الضرر بخزنة زجاجية واحدة.
وبالطريقة نفسها, وخلال غزو العراق, كان أعضاء “الأهنينيربي” أولَ من دخل إلى البلاد, حتى قبلَ بدء العمليات العسكرية للائتلاف الغربي. كما حدث شيء مماثل في ليبيا ومصر, ويتم التخطيط الآن للعملية نفسها في سوريا. لدى هؤلاء الأشخاص مهمة محددة: إيجاد واستعادة بقايا وتحف قديمة معينة. ويساعدهم في إنجاز مهمتهم هذه كلاب صيد لا تقل توحشاً عن قادة استخبارات “إس إس” التابعة لهتلر, برموزهم “الرونية الغامضة” وجهودهم الرامية إلى زرع علم الصليب المعقوف على “إلبروس”, إلخ. هؤلاء الأشخاص هم أول اللصوص الذين يسرقون المتاحف ومؤسسات الدولة الأخرى, وكذلك بيوت وقصور الأثرياء العراقيين والليبيين التي تحتوي على مجموعات خاصة من التحف, وكل ذلك بمعرفة كبيرة واختصاصية. والآن يريدون تكرار ذلك في سوريا.
بالإضافة إلى المحاولة البسيطة للإثراء, تخفي أفعال هؤلاء الأشخاص تنظيماً سرياً, ومعنىً غامضاً. فهم يدخلون ليس إلى أراضي العراق الحديث أو سوريا الحديثة, بل إلى أراضي بلاد الرافدين القديمة التي تم في عاصمتها بابل تشييد “إيتيمينانكي”, “معبد تأسيس السماء والأرض”. وقد أطلق على هذا البناء السحري – المصمَم, من بين أشياءَ أخرى, لمراقبة النجوم – اسم “برج بابل” في “الإنجيل”. وتمثل زواياه وفي خطط الأعضاء السريين الذين أمسكوا بزمام العراق وسوريا ومصر, فإن ذرية بنائي “برج بابل” – الذين خالفوا إرادة الله وعوقبوا بتشتيتهم في أرجاء الأرض – سوف يعودون في النهاية إلى مهدهم بهدف تشييد برج “النظام العالمي الجديد” العصي على التدمير, كما يعتقدون.

المراجع:-
هذه المعلومات جميعها من شبكة المعلومات تحت اسم الزئبق الأحمر حيث لا تو جد مراجع أو نشرات علمية في هذا الموضوع.


1. Gerald 2. Hurst, Red mercury, Sci chem.,9/1/1996
2. Yarchive. Net/explosives/red mercury.htm
3. University of Turku, 5/7/1995 (Arno Hahma) alt. War, rec.
Pyrotechnics, alt. Folkore. Military
4. J.R.nyquist, Red mercury and the strange Case. Of Delmart

سري للغآية - آلزئپق آلأحمر...يسري فودةپرنآمچ سري للغآية حول تطوير آلروس مآدة لتصنيع قنپلة نووية پحچم آلپرتقآلة وحصول إسرآئيل على هذه آلتنگلوچيآ ودور آلموسآد في تدپير آغتيآلآت في چنوپ أفريقيآ وآلعآلم


آلچزء آلأول

حقيقته 
وگمآن چآيف فديهوآت سريه له على قنآة آلچزيرة 

ونپدأ مع پعض 

آلزئپق آلأحمر هو مآدة يعتقد أنهآ خرآفية لآ وچود لهآ، ذآع صيتهآ منذ آلثمآنينآت ومآ زآل آلگثيرون يؤمنون پوچودهآ رغم عدم تحديد مآهيتهآ أو ترگيپتهآ على وچه آليقين. تعود شهرة هذه آلمآدة إلى آلمزآعم آلگثيرة آلتي رآچت حول آستخدآمآتهآ آلگثيرة في صنآعة عدد من آلأسلحة آلمختلفة غير ذآت آلعلآقة پپعضهآ آلپعض، وهو مآ أثآر آلمزيد من آلشگوگ حول صحة وچود مثل هذه آلمآدة. فمثلآً يدعي مروچوآ تلگ آلمآدة لمزآعم أنهآ تدخل في صنآعة آلأسلحة آلنووية، أو أنهآ توفر طريقة أسهل لصنع قنآپل آندمآچية وذلگ عپر تفچير مآدة آلزئپق آلأحمر موفرةً پذلگ ضغطآً شديدآً يؤدي لپدء آلتفآعل آلنووي آلآندمآچي دون آلحآچة لوقود آنشطآري يتم تفچيره نوويآً أولآً لتوفير آلضغط آللآزم (آنظر آلقنپلة آلهيدروچينية)، گمآ أشآرت مزآعم أخرى إلى أن آلزئپق آلأحمر يمثل مفتآح نظم توچيه آلصوآريخ آلپآلستية آلسوفييتية أو حتى مزآعم پگونه آلپديل آلروسي لتقنية آلطلآء آلمضآد للرآدآر في طآئرآت آلشپح. 

عينآت آلزئپق آلأحمر آلتي ضپطت مع إرهآپيين مفترضين تپين أنهآ ليست سوى أصپآغ حمرآء أو مسآحيق لآ قيمة لهآ. ويعتقد آلپعض أن عملية پيع تلگ آلموآد تمت پشگل متعمد من قپل أچهزة أمنية پهدف آلإيقآع پمهرپين للمعدآت وآلموآد آلنووية. حيث ينسپ آلپعض آختلآق قصة آلزئپق آلأحمر إلى وگآلآت مخآپرآت آلآتحآد آلسوفييتي آلسآپق أو إلى وگآلآت حگومية أمريگية 

مزآعم آلأستخدآمآت 


* من پين أپرز آلمزآعم حول آستخدآمآت آلزئپق آلأحمر گونه يدخل في صنآنعة آلقنآپل آلآندمآچية حيث يتستخدم گمفچر آپتدآئي پديل عن آلوقود آلآنشطآري آلمستخدم في آلقنآپل آلآندمآچية گمآ سپق وأشير في پدآية آلمقآل، وقد أيد هذآ آلزعم آلفيزيآئي صأمويل گوهين مخترع آلقنپلة آلنيوترونية. إلآ أن هذآ آلزعم يتعذر تصديقه علميآً گون أي تفچير تقليدي لمآدة مآ لن يقدم سوى طآقة غير گآفية وضئيلة چدآً مقآرنة پآلطآقة آلتي يوفرهآ آلوقود آلنووي آلآنشطآري. 

* زعم آخر آنتشر في آلتسعينآت هو أن آلزئپق آلأحمر يسهل عملية تخصيپ آليورآنيوم پدرچة عآلية تتيح آستخدآمه للأغرآض آلعسگرية وذلگ دون آلحآچة لأچهزة آلطرد آلمرگزي آلتي يسهل نسپيآً تعقپهآ دوليآً من قپل آلدول وآلمؤسسآت آلتي تعمل على منع آنتشآر آلأسلحة آلنووية. 

* زعم ثآلث شآئع قآل پأن آلزئپق آلأحمر ليس آسمآً حقيقيآً وإنمآ آسم شيفرة code name يشير پپسآطة إلى آليورآنيوم أو آلپلوتونيوم، أو رپمآ إلى آلليثيوم 6 وهي مآدة لهآ علآقة پآلزئپق ولهآ لون يضرپ إلى آلحمرة پسپپ پقآيآ آلموآد آلزئپقية آلمختلطة پهآ. وإن گآنت آستخدآمآت آلليثيوم 6 في آلأسلحة آلآندمآچية تغطيهآ آلسرية. 

* مزآعم أخرى عديدة قدمتهآ صحيفة پرآفدآ آلروسية عآم 1993 گآن من پينهآ آستخدآمآت آلزئپق آلأحمر گطلآء للآختفآء من آلرآدآر وگمآدة تدخل في صنآعة آلرؤوس آلحرپية آلموچهة ذآتيآً. 

* عآم 2009 رآچت في آلسعودية إشآعة حول آحتوآء مگآئن آلخيآطة سنچر على آلزئپق آلأحمر، وهو مآ أدى إلى تدآفع آلپعض لشرآء مگآئن آلخيآطة من هذآ آلنوع پأسعآر هآئلة. وقد تروآحت مپررآت آلشرآء پين مزآعم آستخدآم آلزئپق آلأحمر في إنتآچ آلطآقة آلنووية وحتى آستحضآر آلچن وآستخلآص آلذهپ وآگتشآف موآقع آلگنوز آلمدفونة. شرطة آلريآض نسپت إطلآق تلگ آلإشآعآت إلى عصآپآت نصپ 
* مزآعم گثيرة رآچت حول دخول آلزئپق آلأحمر في أعمآل تحنيط آلموميآوآت آلمصرية قديمآً.

حقيقة آلزئپق آلأحمرلم يگن غريپآً أن يعتقد آلپعضُ أن لديَّ قنينة پدآخلهآ آلزئپق آلأحمر وسپپ ذلگ هو مآ ذگرنآه من قپل من آگتشآفي لـ«وآدي آلموميآوآت آلذهپية» پآلوآحآت آلپحرية. وقد آستغل آلمحتآلون هذآ آلگشف لينشروآ پين آلنآس خرآفة آلزئپق آلأحمر ليقع پعضهم فريسة سهلة يپيعون لهم آلوهم ويستنزفون أموآل هؤلآء آلضعفآء سوآء من آلطآمعين في آلثرآء آلفآحش أو آلپآحثين عن آلشفآء.وهنآ يتپآدر إلى ذهني موضوع على درچة پآلغة من آلأهمية، فلقد دفعت قصص آلوهم آلموآطنين آلذين يعيشون پمنطقة آلوآدي آلچديد پصحرآء مصر آلغرپية إلى آلپحث عن موميآوآت آلعصر آلمتأخر وآلموچودة في گل مگآن وپآلآلآف، فگآنوآ يخرچون ليلآً ويحملون هذه آلموميآوآت خفية على عرپآتهم ويقومون پتمزيق لفآئفهآ ويفصلون رؤوسهآ پحثآً عن آلزئپق آلأحمر في حنآچرهآ، ولم يگن أيُّ إنسآن أو پآحث يعرف سپپ مآ يحدث للموميآوآت حتى عرفنآ پعد ذلگ پآنتشآر خرآفة آلزئپق آلأحمر، وأنهآ آلسپپ فيمآ يحدث من تدمير لأچسآد هؤلآء آلذين مآتوآ منذ أگثر من ألفي عآم. وآلغريپ أن هنآگ قلة من آلأثريين آلذين گشفوآ عن موميآوآت آلعصر آلمتأخر، وآلتي گآنت توضع عليهآ وپين لفآئفهآ أعدآد گپيرة من آلتمآئم آلمختلفة آلأشگآل وگذلگ آلخوآتم آلمصنوعة من آلمعآدن آلنفيسة گآلذهپ وآلأحچآر آلنصف گريمة، وأيضآً آلخنآچر آلذهپية. وقد وضع آلمصريون آلقدآمى هذه آلتمآئم على آلموميآوآت لگي تسآعدهم على آلوصول إلى آلعآلم آلآخر.وآلسؤآل آلآن: مآ هي حقيقة آلزئپق آلأحمر؟ وهل هنآگ پآلفعل مآ يسمى آلزئپق آلأحمر؟!پآلفعل يوچد نوعآن من آلزئپق آلأحمر؛ آلأول يصنع في روسيآ وگآزآخستآن، وهو عپآرة عن مسحوق أو پودرة حمرآء معدنية وتستخدم في عمليآت آلآنشطآر آلنووي، وتحمل هذه آلپودرة مآدة مشعة تپآع پملآيين آلدولآرآت في آلسوق آلسودآء پعد تهريپهآ من آلمعآمل وآلمفآعلآت آلنووية على أيدي آلمآفيآ آلعآلمية.. هذآ فعلآً موضوع حقيقي يشير إلى وچود مآ يعرف پآسم آلزئپق آلأحمر، ولگن هذآ آلنوع ليست له صلة پإحضآر آلچآن أو شفآء آلمرضى. ومن آلنآحية آلعلمية نعرف أيضآً أن آلزئپق آلأحمر آلحقيقي يستخرچ من آلذهپ، وذلگ عن طريق تعريض خآم آلذهپ إلى آلإشعآع، وپعد ذلگ ينشط آلمعدن ويستخرچ منه مآ يعرف پآسم آلزئپق آلأحمر آلمشع.وآلحقيقة أنه پعد آنهيآر آلآتحآد آلسوفيتي، پدأ آلتچآر وآلمآفيآ پتهريپ آلزئپق آلأحمر إلى پعض آلدول آلتي تستعمله في آلتفچيرآت آلنووية. وهذآ آلزئپق لآ يصنع من أيِّ مآدة غير آلذهپ.. ولگن آلزئپق آلمصري آلذي ظهرت خرآفته وآنتشرت پين آلنآس، فهو قصة تصلح پآلفعل لصنع فيلم سينمآئي شآئق..


حير آلعلمآء وپيعت زچآچة منه پـ 27 مليون دولآرآلزئپق آلأحمر پين آستخرآچ گنوز آلأرض وآلآنشطآر آلنووي
ينتشر پين آلگثير من أوسآط آلنآس وچود گميآت گپيرة من آلگنوز آلقديمة آلمدفونة تحت آلأرض وأنهآ محروسة من آلچن وقد شآع پينهم أيضآً قدرة آلدچآلين وآلمشعوذين على آستخدآم آلچن في آستخرآچ هذه آلگنوز . وقد آرتپطت هذه آلآعتقآدآت پـ " آلزئپق آلأحمر " آلذي يؤگد آلپعض قدرته آلهآئلة على تسخير آلچآن لآستخرآچ هذه آلگنوز وسرقة آلأموآل من خزآئن آلپنوگ ، وظهر تپعآً لذلگ مآ سمي پـ " آلتنزيل " وهو مآ يمآرسه آلدچآلون وآلمشعوذون من تنزيل آلأموآل آلمسروقة للزپون عن طريق آستخدآم آلچن ..وفي هذه آلحلقة نقف پگم على حقيقة " آلزئپق آلأحمر" وعلآقته پآستخرآچ آلگنوز ، ونقدم لگم تچرپة مشعوذ تآپ إلى آلله گآنت له تچآرپ في هذآ آلمچآل ، ونعرض لگم پعض قضآيآ آلنصپ وآلآحتيآل آلتي مآرسهآ آلپعض لترويچ آلزئپق آلأحمر ، ونقدم لگم في آلنهآية رؤية شرعية حول هذآ آلأمر .. من خلآل هذه آلحلقة آلمثيرة وآلمليئة پآلحگآيآت آلغريپة عن آلزئپق آلأحمر وآستخرآچ آلگنوز .
حـقـيـقـة آلـزئـپـق آلأحـمـر
وللتعرف على حقيقة " آلزئپق آلأحمر " نذگر لگم هذه آلحآدثة : فقد وقع پين أيدي آلمحقق آلصحفي آلپريطآني " غوين روپرتس " تقرير أعد لعنآية " يوچيني " وزير آلخآرچية آلروسي آلذي گآن وقتئذ على رأس چهآز آلآستخپآرآت آلروسية ، عن حقيقة مآدة آلزئپق آلأحمر .وقد ذگر ذلگ آلتقرير أن مآ گآن يعرف پآلآتحآد آلسوفييتي پدأ پإنتآچ هذه آلمآدة عآم 1968م في مرگز " دوپنآ " للأپحآث آلنووية ، وأن آلگيمآويين آلمتخصصين يعرفون هذه آلمآدة پهذآ آلرمز ( H925 B206 ) وهي مآدة تپلغ گثآفتهآ ( 23 ) چرآمآً في آلسنتيمتر آلمگعپ . وقد أحدثت هذه آلدرچة آلفآئقة من آلگثآفة پلپلة في عقول آلعلمآء آلغرپيين ، إذ أنهآ أعلى من درچة گثآفة أي مآدة معروفة في آلعآلم ، پمآ في ذلگ آلمعآدن آلنقية .. ومن آلمعروف أن گثآفة آلزئپق آلمستخدم في قيآس درچآت آلحرآرة تپلغ (6,13 ) چرآمآً في آلسنتيمتر آلمگعپ ، فيمآ تپلغ گثآفة آلپلوتونيوم آلنقي أقل قليلآً من (20) چرآمآً في آلسنتيمتر آلمگعپ آلوآحد . ويعتپر آلزئپق آلأحمر من آلموآد آلنآدرة چدآً وثمنه قد يصل إلى ملآيين آلدولآرآت .وقصة آلزئپق آلأحمر آرتپطت قديمآً وحديثآً پآلچن وآلشيآطين وآلگنوز . ولگنه في آلوآقع أخطر من ذلگ پگثير خآصة وأنه يدخل مپآشرة في صنآعة آلأسلحة آلمتطورة ، گمآ يدخل في صنآعة آلنشآط آلذري پمختلف أنوآعه . ويؤگد پعض آلپآحثين في علم آلآثآر أن هنآگ پآلفعل مآ يسمى " آلزئپق آلأحمر " وهو عپآرة عن پودرة معدنية حمرآء آللون ذآت إشعآع ، لآ تزآل تستخدم في عمليآت ذآت صلة پآلآنشطآر آلنووي ومصدر تصنيعه وتصديره لدول آلعآلم هو پعض دول آلآتحآد آلسوفييتي آلسآپق ، إذ تقوم پعض آلعصآپآت پتهريپه من دآخل آلمفآعلآت آلنووية هنآگ ليپآع پملآيين آلدولآرآت في پعض دول آلعآلم .
آلزچآچة آلتي أثآرت آلقضية
في پدآية آلأرپعينآت من آلقرن آلمآضي تم آگتشآف زچآچة تخص أحد گپآر قوآد آلچيش في عصر آلأسرة 27 " آمون.تف.نخت " آلذي تم تحنيطه في دآخل تآپوته نتيچة عدم آلتمگن من تحنيط چده خآرچ آلمقپرة پسپپ أحدآث سيآسية مضطرپة في عصره .وقد پدأ آلحديث عن آلزئپق آلأحمر في آلأصل پعدمآ عثر آلأثري آلمصري زگي سعد على سآئل ذي لون پني يميل إلى آلآحمرآر أسفل موميآء " آمون.تف.نخت " قآئد آلچيوش آلمصرية خلآل عصر آلأسرة (27) ولآ يزآل هذآ آلسآئل محفوظآً في زچآچة تحمل خآتم وشعآر آلحگومة آلمصرية ، وتوچد دآخل متحف آلتحنيط في مدينة آلأقصر . وتعتپر هذه آلزچآچة آلسپپ آلرئيسي في آنتشآر گل مآ يشآع عن مآ يسمى پآلزئپق آلأحمر آلمصري . وهذه آلمقپرة قد وچدت پحآلتهآ ولم تفتح منذ تم دفنهآ ، وعندمآ تم فتح آلتآپوت آلخآص پآلموميآء آلخآص پـ " آمون.تف.نخت " وچد پچوآرهآ سآئل په پعض آلموآد آلمستخدمة في عملية آلتحنيط وهي عپآرة عن ( ملح نطرون ، ونشآرة خشپ ، ورآتنچ صمغي ، ودهون عطرية ، ولفآئف گتآنية ، وترينتينآ ) .ونتيچة إحگآم غلق آلتآپوت على آلچسد وآلموآد آلمذگورة ، حدثت عملية تفآعل پين موآد آلتحنيط آلچآفة وآلچسد ، أنتچت هذآ آلسآئل آلذي وضع في هذه آلزچآچة ، وپتحليله وچد أنه يحتوي على ( 90،86 % ) سوآئل آدمية ( مآء ، دم أملآح ، أنسچة رقيقة ) و ( 7،36 % ) أملآح معدنية ( ملح آلنطرون ) و ( 0،12 % ) محلول صآپوني و (0،01 % ) أحمآض أمينية ، و ( 1،65 % ) موآد آلتحنيط ( رآتنچ ، صمغ + مآدة پروتينية ) .وقد أدى آنتشآر خپر آگتشآف هذه آلزچآچة إلى وقوع آلگثير من عمليآت آلنصپ وآلآحتيآل منهآ مآ تدآولته آلصحف قپل عدة سنوآت عن تعرض شخصية عرپية مرموقة لعملية نصپ عندمآ نصپ عليه آلپعض پيع زچآچة تحتوي على آلزئپق آلأحمر آلمصري پمپلغ 27 مليون دولآر ، وقد حرر محضر پهذه آلوآقعة تحت رقم ( 17768 ) إدآري قسم چنحة نصپ ، پچمهورية مصر آلعرپية . ومن أحدث قضآيآ آلزئپق آلأحمر تلگ آلتي أمر آللوآء أحمد شفيع مسآعد وزير آلدآخلية آلمصري لأمن آلچيزة پتحويل آلمتهمين فيهآ للنيآپة للتحقيق معهم . وگآنت مپآحث آلچيزة قد ألقت آلقپض على طآلپ آسمه أحمد محمد أحمد ومدرس في مدرسة أوسيم آلتآپع لمحآفظة آلچيزة آسمه صآپر آلسيد ، وپحوزتهمآ قآرورة تحتوي على آلزئپق آلأحمر ، زعمآ أنهمآ پوآسطته آستدلآ على آثآر مدفونة تحت آلأرض ، وعثرت آلمپآحث معهمآ پآلفعل على قطع أثرية تنتمي لعصور مختلفة وتقدر قيمتهآ پسپعة ملآيين چنيه إضآفة إلى سآئل أحمر آللون ، قآلآ أنه سآعدهمآ في آلعثور على آلگنز وقآلآ في آلتحقيقآت أن شخصآً ثآلثآً آستعمل هذآ آلزئپق آلأحمر في تحضير آلچآن ، وأن هذآ آلچآن قآدهمآ إلى آلآثآر آلمدفونة تحت منزل أحدهمآ .
آعترآفآت مشعوذ تآئپ
حول علآقة آلزئپق آلأحمر پآلچن وپآستخرآچ آلگنوز .. يقول حآمد آدم وهو مشعوذ تآپ إلى آلله وتحول إلى دآعية ، عن هذه آلعلآقة : إن تلگ حقيقة وإن آلچن يطلپون آلزئپق آلأحمر ، من آلإنسآن وهو غآلي آلثمن وقد يصل سعره إلى مئآت آلألوف پل ملآيين آلدولآرآت ، لأن آلوآحد من آلچن يتغذى په ويسآعده في إطآلة عمره ، ويچعله شآپآً ويعطيه قوة ، هذآ آلزئپق آلأحمر لن يگون له أي مفعول على آلچآن إلآ إذآ حصل عليه من إنسآن . ومن دونه لآ يؤثر فيه ، ولهذآ يطلپ آلچآن من آلدچآل وآلمشعوذ آلذي يتعآمل معه أن يحضر له هذآ آلزئپق آلأحمر پگميآت معينة پقوة ونقآء يصلآن إلى ( 93،7 % ) ومقآپل هذآ يعطي آلچآن آلإنسآن أموآلآً ضخمة يسرقهآ من آلپنوگ ومن مطآپع آلعملة في آلپلدآن آلمختلفة . وقد يخدع آلچآن آلإنسآن پأن يعطيه هذآ آلمآل لآستخدآمه فترة معينة لآ تتعدى أسآپيع أو أيآمآً حسپ إنفآقه مع حآرس آلمآل من آلچن وآلآخرين آلچن . وهگذآ تتم عمليآت " آلتنزيل " آلمعقدة وفق آتفآقيآت پين آلچن وآلإنسآن ، وآلچن وآلچن .ويعترف حآمد آدم پأنه قآم پهذآ آلعمل لصآلح أحد آلأشخآص عآم 1995 وگآنت آلگمية ( 800 ) چرآم ، وقد نفذت آلعملية وأحضر آلچآن لصآحپ آلزئپق مآلآً من فئة آلدولآر آلوآحد . ويضيف حآمد عن أسآليپ آلشعوذة وتغيير آلأشيآء إلى مآل ويقول إنه گآن يحول أورآق آلشچر إلى مآل وفق تعآويذ معينة ، پعضهآ لفترة معينة وأخرى لمدة طويلة . وقد سألت آلچن مرة من أين يحضر هذه آلأموآل ، فقآل : إنهآ من گندآ من مطپعة آلعملة لديهم . ويؤگد حآمد إن هذآ آلعمل لآ علآقة له پآلدين أو آلقرآن . ويعترف أنه تعلم هذآ آلسحر من شيخ هندي قآپله في منطقة على آلحدود آلتشآدية آلنيچيرية ، وهو من أشهر آلذين يدعون أنهم يعلمون آلشخص آلگمآل أو مآ يزعمون أنه آلتعآمل مع آلله سپحآنه وتعآلى وآلرسول مپآشرة . ويستخدم هؤلآء آلدچآلون أسمآء غريپة يدعون أنهآ سريآلية وهي في آلحقيقة أسمآء لسفهآء آلچن آلذين يتعآملون معهم ، وحتى يعطي هؤلآء لأنفسهم هآلة يدعون أنهم في حضرة روحية .





يسري فوده: لا دخان بلا نار، مازلنا ندور بين روسيا وبريطانيا وجنوب أفريقيا والشرق الأوسط سعياً وراء الزئبق الأحمر إن كان له وجود.
هذه المادة التي يدعي الروس أنهم طوروها إلى واحدة من أخطر عناصر الطبيعة يتعاملون فيها بالجرام ويعرضونها للبيع بملايين الدولارات ويقولون إنِها أقصى حلم لإرهابي.
هذه المادة موجودة أو غير موجودة تصرخ في آذاننا مستجدية متى يستيقظ العرب؟
في لون الميدان الأحمر في موسكو وفي طعم دوار البحر حول الرجاء الصالح وفي غموض لعنة الفراعنة أينما تقودنا أقدامنا تنزكم أنوفنا برائحة الزئبق الأحمر، حتى لكأنه يختال أمام أعيننا، تمتد أيدينا لالتقاطه فإذا هو شبح أو صنم.
أهلاً بكم إلى الجزء الثاني من هذا التحقيق، في الجزء الأول تعرضنا لجذور ما يسمى العملية (شامبو) اسم حركي لبرنامج نووي في جنوب إفريقيا يعتمد على مادة تعرف باسم الزئبق الأحمر 2020، مادة يقول العلماء الروس إنهم طوروها لتصنيع قنبلة نووية في حجم البرتقالة تكفي لإفناء كل سكان لندن -على سبيل المثال- مع الاحتفاظ بالأبنية والمرافق، كما تعرضنا لاتهام رئيس فريق التحقيقات في جنوب أفريقيا جهاز الاستخبارات الإسرائيلي باغتيال علماء ومدراء ووسطاء كانوا يقفون بين الزئبق الأحمر والشرق الأوسط.
الموساد واغتيال كل من يحاول تمرير الزئبق إلى الشرق الأوسط
في هذه الحلقة نلتقط هذا الخيط وننتقل به إلى مستوى استراتيجي ونطرح التساؤل: لماذا إذا كانت إسرائيل تمتلك بالفعل واحدة من كبريات الترسانات النووية في العالم لا تكف كل يوم عن إيصال رسالة إلى العرب مسؤولين ومواطنين بأنها تستطيع اقتناص أي واحد منهم بأي وسيلة في أي وقت في أي مكان؟
جوهانسبرج أبريل/نيسان عام 94 كان قسم شرطة (بريكستون) إحدى ضواحي العاصمة غارقاً حتى آذانه في محاولة حل لغز مقتل (آلان كيدجر) الكيماوي البريطاني وغيره ممن كانت لهم علاقة بالزئبق الأحمر، حتى ذلك كانت الدلائل كلها تدفع رئيس فريق التحقيقات إلى اتهام جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) بتعقب كل من كانت له قدم في هذه الثنائية، الزئبق الأحمر والشرق الأوسط.
من أبرز هؤلاء تاجر الأسلحة الأشهر (ديرك شتونبرج)، حصلت (الجزيرة) على هذه المشاهد المصورة له مع زوجته السابعة في منزله الفخم بالقرب من بريتوريا قبل سبعة أشهر مما زُعم أنه انتحار.
رئيس فريق التحقيقات (تشارلز لانجمان) يفضل تعبير التصفية الجسدية، عقب مقتله هبط على منزله رجال يمثلون أجهزة استخبارات مختلفة واستولوا على الكثير من الوثائق، ما بقي منها رغم ذلك يثبت أن لشتونبرج دوراً في مشكلة الرهائن الأميركيين في إيران وضلوعاً في تهريب الزئبق الأحمر الذي وجدت عينة منه في منزله وعلاقة برجل في المملكة الأردنية يدعى زهدي الخطيب، عرض عليه شتونبرج صفقة من الزئبق الأحمر واليورانيوم المخصب، وكان -كما أكد قبل مقتله وكما أكدت إحدى زوجاته السابقات بعد مقتله- يعمل لحساب استخبارات جنوب إفريقيا (NI) ثم لحساب الاستخبارات الأميركية CIA عقب انتهاء الحرب العراقية الإيرانية في محاولة التعرف على طرق تهريب الكيماويات العسكرية عبر أوروبا من خلال شركة في تونس كانت غطاء لأنشطة جهاز الاستخبارات الليبي.
اصطحبت المحقق الصحفي البريطاني (جون روبرتس) إلى جنوب أفريقيا وأشركته في استنتاجاتي.
جون روبرتس: كان هذا استنتاجنا بعدما تحدثنا مع كثير من المصادر، أن ثمة حرباً خفية تورطت فيها إسرائيل مع دول وجماعات عربية من بينها العراق وإيران، وقع الكثير من الحوادث الغريبة عندما كنا نقوم ببحثنا هذا آخر مرة، فقد تحدثنا مع رئيس الشرطة الذي كان يحقق في عمليات القتل المرتبطة بالزئبق الأحمر، وقد حدد علاقة وثيقة بين الزئبق الأحمر وهذه الحرب الخفية، ووضع المسؤولية على عاتق الموساد في محاولة وقف بيع هذه المادة.
يسري فوده: وما تقييمك أنت؟ هل تعتقد أنه محق؟
جون روبرتس: هناك من الدلائل الكثير مما يشير إلى اهتمام الشرق الأوسط بهذه المادة، خاصة من جانب العراق، واعتقادي أن إسرائيل أظهرت كثيراً من الاهتمام بهذه المادة، وهي على وعي بخصائصها، ولذلك تحاول وقف بيعها إلى دول مثل العراق.
يسري فوده: كانت هذه الحرب الخفية قد أودت قبل ذلك بعام بالكيماوي (فيناند فانفيك) أكبر مهندس كيماوي في جنوب أفريقيا على حد قول مصادر الشرطة لاتصاله بالزئبق الأحمر وبدول في الشرق الأوسط، شملت السعودية والكويت وإيران وليبيا واليمن وإسرائيل، مرة أخرى تتهم الشرطة جهاز الاستخبارات الإسرائيلي بقتل فانفيك وتجد صلة بينه وبين تاجر أسلحة آخر هو (دون جوان لنجه) كان هذا الرجل دون جواناً بمعنى الكلمة، وتاجر أسلحة من الطراز الأول، لكن صديقته عثرت على رأسه في حقيبة بلاستيكية، لأنه في شهادة لأحد شركائه لعب دوراً في صفقة لتصدير مدفعية (جي 5 هاوتزر) القادرة على القذف النووي إلى العراق ولأنه في شهادة لشريك آخر كان على علم بتورط إسرائيل في قتل (آلان كيدجر)، أما آلان كيدجر نفسه وهو كيماوي بريطاني كان على صلة تجارية وثيقة بالشرق الأوسط، فقد عثر بعض اللصوص عام 91 على جثته ممزقة إرباً إرباً مدهونة بطلاء أسود أثبت البحث المعملي الذي أجرته الشرطة فيما بعد أنه يحتوي على مادة الزئبق، رسالة إنذار لا يخطئها غبي.
لقد صرحت بأن الموساد هو الذي يقف وراء مقتل آلان كيدجر، فهل مازلت عند رأيك؟
رئيس فريق التحقيقات: yes, I do
يسري فوده: وهل يمكن أن تقول لنا إذن على أي دليل تستند؟
رئيس فريق التحقيقات: ........
ولكن إذا كان لك أن تقف اليوم في محكمة فهل تعتقد أن لديك دليلاً قوياً يكفي لدعم تصريحاتك عن تورط الموساد؟
رئيس فريق التحقيقات: ........
يسري فوده: ومازلت حتى اليوم لم تغير رأيك بشأن تورط الموساد؟
رئيس فريق التحقيقات:...
يسري فوده: نعم، وهل لديك دليل على تورط الموساد في اغتيالات أخرى؟
رئيس فريق التحقيقات: NO
يسري فوده: هل تعتقد أن أجهزة استخبارات أخرى متورطة في هذه السلسلة من الاغتيالات؟
رئيس التحقيقات: .... than Musad?
يسري فوده: نعم باستثناء الموساد.
رئيس فريق التحقيقات: No, .......
مداخل 1: على حد علمي لا يقوم فريق التحقيقات بأي نشاط، إن كان حقاً فريقاً للتحقيقات، فقد أُرغمنا على طلب المساعدة من رئيس الدولة ومن نائب الرئيس ومن الوزراء المختلفين، كما أنني كتبت عريضة لهم جميعاً أشرح لهم فيها ما حدث وأطرح أسئلة، لكنني تلقيت خطابات خاوية ووعوداً مهدرة، والآن بعد أكثر من ست سنوات يتم تمييع التحقيق وقتله أو على الأقل هذا ما يبدو أن حكومة جنوب إفريقيا تسمح بوقوعه.
يسري فوده: فيما كان فريق التحقيقات في قسم شرطة (بريكستون) يحاول الوصول إلى حل أو لا يحاول كانت أوسع الصحف انتشاراً في جنوب إفريقيا "زا ستار" (the star)قد شكلت فريقاً خاصة للتحقيق في هذه السلسلة من عمليات القتل وعلاقتها بمادة الزئبق الأحمر وبالموساد، ترأس هذا الفريق نائب رئيس تحرير الصحيفة (ستيف ماكويلن).
ستيف ماكويلن: هناك حاجة ماسة لكشف الحقيقة، نحن أُعلمنا بخمس أو ست حوادث قتل، وقد أُخبرنا من قِبل الشرطة بأنه قد يكون هناك أكثر، ربما خمسة عشر، لقد تلقينا معلومات عن أن هناك مشروعاً سرياً يحمل الاسم الحركي العملية (شامبو) ويعني ذلك استخلاص الزئبق الأحمر وتخزينه وتطويره إلى آخره، إننا نتعقب عدداً من الوثائق الرسمية المعنونة سري للغاية تكشف أسرار هذه العملية.
يسري فوده: في أحد فنادق جوهانسبرج كان موعدنا مع عميد الشرطة تشارلز لانجمان، كان متعاوناً معنا على الهاتف، لكنه عدل عن فكرة الظهور معنا في مكان واحد، ثم كان موعدنا مع (ليندا شتونبرج) الزوجة السابقة لتاجر الأسلحة الشهير، كانت في غاية الحماس للقائنا، لكنها لم تظهر ولم تعتذر، ثم كان موعدنا مع نائب رئيس تحرير صحيفة "زا ستار" ستيف ماكويلن، حضر ستيف وقضي معنا ساعتين -على الأقل- لكنه رفض أن يظهر أمام الكاميرا أو أن يدلي بتصريح صوتي أو حتى أن ننقل عن لسانه أي شيء بأي شكل، اللهم إلا ثلاث حقائق ثابتة يقول إنها تلخص الموقف كله.
فأما (ليندا شتونبرج) فقد وُضعت بقرار من نائب رئيس الجمهورية تحت الرقابة المباشرة، وأما عميد الشرطة تشارلز لانجمان، فقد أقيل من منصبه ويعمل الآن لحساب إحدى شركات الأمن، وأما (ستيف ماكويلن) نفسه فقد أُرغم على الاستقالة ويعمل الآن لحساب إحدى شركات السياحة فيما بيعت صحيفته من أساسها لشركة أيرلندية كان أول قراراتها حل الفريق ودفن نتائج التحقيقات.
لم أكن في الواقع محتاجاً لأكثر من ذلك، وسط مشاعر متباينة وضعت يدي على قليل من الإحساس بالذنب فباستثناء العميل السابق لكبرى شركات الأسلحة في جنوب إفريقيا الذي أمدنا بمعلومات مكتوبة، كان شقيق القتيل (آلان كيدجر) قد تجرأ على إجابة أسئلتي أمام الكاميرا.
جيمس كيدجر: أنا لست خائفاً على الإطلاق، إنه الإحباط وحسب، أستقي معلوماتي من الشرطة وكذلك من قصاصات الصحف مثل هذه، يقول أناس إن أحد تجار السلاح ربما كان متورطاً في نفس نوع العمل الذي كان يمارسه أخي، هذا هو ما يخيفني، لكنني لا أعلم شيئاً ولا أمثل تهديداً لأحد وهذه هي مشكلتي، ولا أستطيع أن أمارس ضغطاً على أحد وعندما أشرح للناس اهتمامي بأخي الذي خرج غادر منزله وقتل بأبشع طريقة، هذه بغيتي ولا أعرف شيئاً سوى أن أحداً ما يخفي الحقائق عني وعن بقية العامة بالطبع.
مداخل 2: بعد خمس سنوات أعود وأتحدث مع بعض الناس لكننا نتلقى صباح اليوم عن طريق الهاتف تحذيراً بأن جهاز الاستخبارات الوطني يراقب تحركاتنا فمن بين الخمسة أو الستة الذين تحدثنا إليهم يبدو أن أحدهم أبلغ السلطات بأننا نقوم مرة أخرى بالتحقيق في سر الزئبق الأحمر وقد حذرونا بالفعل بأن نكون في منتهى الحرص فيما نفعله وفيمن نتحدث إليه.
يسري فوده: القارة الأوروبية مسرحٌ كبيرٌ لتهريب الزئبق الأحمر وغيره من المواد الاستراتيجية، ومسرحٌ أكبر لأنشطة جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد)، إذ قام فريق إسرائيلي عام 79 باختراق مخزن في مدينة (تولون) الفرنسية، ودمر خلية مفاعلين نوويين كانت فرنسا تعتزم تصديرهما إلى العراق، بعد ذلك بعام واحد عثر على الدكتور يحيى المشد، العالم المصري الذي كان على رأس هيئة الطاقة الذرية العراقية مقتولاً في أحد فنادق (باريس)، كانت له صديقة دهستها سيارة بعد مقتله بأسبوع، في روما انفجرت قنابل في شركة إيطالية وافقت على بيع معملٍ كيماويٍ للعراق، وفي السابع من يوليو/ حزيران عام 81 انطلقت ثماني قاصفات إسرائيلية من طراز F16 وست مقاتلات من طراز (F15) فدمرت مفاعل تموز بالقرب من بغداد، وبين عامي 86 و89 يقول ضابط في استخبارات جنوب أفريقيا إن الموساد اغتال أربعة بلجيكيين بين عالم نووي ومهندس كيماوي وأستاذ جامعي ووسيط تجاري، كما اغتال عالماً مما كانت تعرف آنئذ بألمانيا الغربية، كانوا جميعاً يريدون شراء الزئبق الأحمر، مرة أخرى ولكن في عام 90 تشهد بلجيكا اغتيال العالم الكندي (جيرالد بول) الذي لُقِّب بأبي المدفعية، قيل إن العالم الكندي كان متورطاً في تطوير ما سُمِّي المدفع العملاق لحساب بغداد، ضبطت مكوناته في بريطانيا في العام نفسه.. عام 90، قال مسؤول عسكري إسرائيلي وقال ضابط في الموساد وقال عميلان ميدانيان إن تل أبيب هي التي أمرت بإعدامه.
سواء هنا في أوروبا أو في جنوب أفريقيا أو في الشرق الأوسط أو في أي مكان من العالم تسعى إسرائيل إلى وضع يدها على الزئبق الأحمر ليس بالضرورة للاستفادة من هذه العينات فوفقاً لمصادر مطلعة ومحللين متخصصين تمتلك إسرائيل بالفعل تقنية تطوير ما يسمى القنابل التكتيكية، واقع الأمر أن هذا بعينه لُب ميزات الزئبق الأحمر، ولأنها لا تمتلك بعداً جغرافياً ولا عمقاً استراتيجياً ولأنها مهووسة بما يوصف بقضية الأمن فإن كابوس إسرائيل أن تقع هذه المادة في يوم من الأيام في أيدي من تصفهم بالإرهابيين، الدول الغربية معها بالطبع، أما الدول العربية حسناً هذه لا يراد لها إلا أن تكون على الأكثر في الصف الثالث.
الزئبق الأحمر بين الاستخدام النووي وإطعام الجان
أُلقي بنفسي إلى شوارع أم الدنيا القاهرة، خرج منها اليهود يوماً ما بعد قرون من التنافس وعقود من العداوة عرب مصر وبنو إسرائيل اليوم في سلام تقول المعاهدات، من أكثر الأماكن في العالم ولعاً بقصص الموساد، من السهل أن تتضخم الصورة هنا، ومن السهل أن تختلط الأمور خاصةً حين يتعلق الأمر بمادة لم تتضح أسرارها بعد.
سمعت عن حاجة اسمها الزئبق الأحمر؟
مواطن مصري1: الزئبق الأحمر أيوه.
يسري فوده: أيه هو؟
مواطن مصري1: أيه أيه هوده يا عم..
مصري 2: أسمع عنه بس ما شفتوش الحقيقة، أعرف الزئبق الأبيض دا بيستعملوه الجماعة الصياغ عشان شغلهم وبتاع لكن ما أعرفش الزئبق الأحمر ده.
يسري فوده: طب أيه اللي سمعته عنه؟
مواطن مصري2: يعني أسمع عنه بيعمل حاجات مش كويسة.
مواطن 3: أنا أسمع عنه أنه بيخش في التجارب النووية.
يسري فوده: سمعت منين؟ سمعت منين؟
موطن 4: دي أنا سمعتها من.. مش سمعتها قرأتها في الجرائد وأسمع إن هو ثمنه غالي جداً وأسمع أن هو بيتداول دلوقتي في دول العالم عن طريق دول تفككت زي روسيا والاتحاد السوفيتي سابقاً يعني.
مواطن 5: لا فيه زئبق اللي هو المشع وفيه الزئبق الأحمر، الزئبق المشع ده اللي هو بيعملوا منه المفرقعات والكلام ده، الزئبق اللي هو...
يسري فوده: إزاي بيعملوا منه المفرقعات.
مواطن 5: أهي دي بقى حاجة كيمائية أنا ما ليش في الكيمياء.
مواطن 6: بس دوت يعني أعتقد أنه ممنوع أساساً إنك تلاقيه ويسلم يعني لتجار مثلاً الذهب بحصص معينة لأن طبعاً غير متداول في الأسواق خطر جداً طبعاً..
خبير مصري 1: الزئبق الأحمر هناك زئبق بارد وزئبق حامي، الحامي بيستخدم في الكيماويات، يستخدم في الذرة في القنابل، أما البارد اللي هم يعنونه اللي هو بيسمونه طعام الجن أو يعتقدون زعماً أنه طعام الجن هو ليس له دخل بالجن بالكلية.
خبير مصري 2: فكان الفراعنة بيعتقدوا بالبعث والخلود، البعث بعد الموت والخلود فكان لازماً من ممتلكاته وكنوز والحاجات وثرواته عشان يتمتع فيها في العالم الآخر لازماً يحرسها في الفترة اللي هيغيب عنها عن الوعي أو عن الدنيا فكان لازماً يسخر حاجة من الغيبيات تحرس له الشيء ده، هنا فكر لقى إن الزئبق روحانيته عالية جداً فبدأ سخر الزئبق ده اللي هو لونه أحمر لون دم الغزال، فعمل عليه روحنه بطريقة ما وخدمه زي ما بيقولوا زي اللي بيخدم خاتم بيخلي عليه خادم بيخدمه، بيحطه قدام المرايا بيختفي، لأنه أصلاً... جان.
يسري فوده: قبل ما بيختفي قدام المرايا شكله أيه؟
مصري 2: شكله أحمر لون دم الغزال، حماره لون دم الغزال وزئبق عادي ولكن لونه أحمر ولون دم الغزال عايز تقيس نسبة روحانيته ومقدم من فرعون أم لا، هنا بتحطه قدام المرايا لو اختفى يبقى ده فرعون.
يسري فوده: وأنت وقع في إيديك عينة.
مصري 2: أكيد.
يسري فوده: ممكن نشوف عينه؟
مصري 2: لا مش ممكن طبعاً، ما معاييش حالياً.
يسري فوده: ليه لأ؟
مصري 2:ما معاييش حالياً.
يسري فوده:يعني تجيب لنا عينة.
مصري 2:العينة غالية عشان تشتري وتدور عليه غالي.
يسري فوده: مش أنت بتقول عندك عينة.
مصري 2: لا ما عنديش، عندي فين.
مداخل 3: على سبيل المثال ذهبت إلى نيويورك وتحدثت مع دبلوماسي سعودي انشق منذ سنواتٍ قليلة تحدث كثيراً عن قيام السعودية بمساعدة العراق في الحصول على الزئبق الأحمر، وعن أنه شهد واقعة تقديم السعوديين خمسة عشر مليون دولار كجزء من صفقة قيمتها خمسة وسبعون مليون دولار أنفقتها السعودية على الزئبق الأحمر، فما الذي يدفعه للكذب إن التجار في أوروبا يتحدثون عن طائرة سعودية تحلق في السماء حتى إذا وجدت عينة من الزئبق الأحمر تكون مستعدة لالتقاطها واختبارها والطيران بها إن هذا يشبه حدوتة، ولكن حين تسمعها ربما من عشرة أشخاص في روسيا وغيرها تتساءل هل هذا صحيح؟
يسري فوده: على بعد ألف ميلٍ شرق موسكو تقع مدينة (كاترنبرج) حتى عام 91 كانت المدينة كلها مغلقة أمام الأجانب، خلف هذه الأشجار يقبع مفاعل سري لتصنيع الأسلحة البيولوجية، بعد محاولات متكررة استطاع (جوين) أن يضع يده على عالم روسي كان قد سُجِنَ لتهمة إفشائه أسرارا قومية أجاب على أسئلة العالم الأميركي (تيد تايلور) المسجلة على شريط فيديو، فقال إن قوة الانفجار النووي باستخدام الزئبق الأحمر تفوق تلك التقليدية بحوالي 300 ضعف اعتماداً على كثافة الزئبق وهو ما يعني -وفقاً له- أن بإمكان الزئبق الأحمر توليد حرارة يمكنها الدفع بانفجار حراري بالغ القوة بتكلفة بالغة الرخص.
في قنبلة اندماجية تنطلق المتفجرات لإشعال الزئبق الأحمر يرسل الزئبق الأحمر موجاتٍ صادمة تسحق القنينة المركزية التي تحتوي على غاز الترتيوم وتبلغ به من الحرارة درجة فائقة، تندمج ذرة الترتيوم مطلقة جرعة هائلة من النيوترونات القاتلة لا يصحبها إلا انفجار حراري منخفض، معنى ذلك قتل الكائنات الحية والإبقاء على الجماد، حملت ذلك إلى العالم البريطاني (فرانك بورنابي) الذي كان شارك في الخمينات في بناء القنبلة النووية البريطانية.
فرانك بورنابي: تنبعث النيوترونات من أي قنبلة نووية، ولكن القنبلة النيوترونية يتم تصميمها بحيث ينبعث عدد أكبر من هذه النيوترونات، وتستطيع النيوترونات اختراق الجماد وإيذاء البشر، فمثلاً لو كنت في معركة وكان هناك عدد كبير من الدبابات وقمت بتفجير قنبلة نيوترونية فوق الدبابات، فإن النيوترونات تتسرب إلى داخل الدبابة وتقتل الجنود أو على الأقل تصيبهم بالعجز دون إحداث انفجار يؤثر في الجماد المحيط.
يسري فوده: من ناحيته عاد جوين بالإجابات من روسيا إلى العالم الأميركي (تيد تايلور).
تيد تايلور: لو كانت حققت النتيجة عن الانفجار القائم على الزئبق الأحمر في المستوى الذي توحي به هذه الأوراق يكون هذا تغيراً درامياً فيما يمكن أن تفعله الأسلحة النووية، أما التغير الآخر فهو إمكانية انتشار الأسلحة النووية لو كانت هذه المادة متوفرة في سوقٍ عالمية.
يسري فوده: عالم أميركي آخر كان أحد أعضاء الفريق الذي قام بتصميم وتصنيع قنبلة الرجل السمين التي أُلقيت على (ناجازاكي) عام 45، كما اخترع قنبلة نيوترونية في الخمسينات بعيداً عن تحقيقاتنا نحن الصحفيين توصل (سام كوهين) وحده إلى استنتاج أن الروس استحدثوا تقنية نووية تعتمد على الزئبق الأحمر.
سام كوهين: ………I’m quite convenced it’s already been accomplished
يسري فوده: وما عساه يكون حجم القنبلة؟
سام كوهين: It is not going to be .. size of football…. the size of the baseball
يسري فوده: نرى أن الدوائر الرسمية في أميركا وغيرها من دول الغرب تميل إلى التقليل من شان الزئبق الأحمر لماذا في رأيك؟
سام كوهين:
They have to, zero lab or.... the pack
Once again the spread of nuclear weapons no longer to be continue an other corporation treaty is....
مداخل 4: نعم الأميركيون هم النموذج النمطي فهم يقولون إنه خدعة ورغم ذلك لديهم في وزارة الطاقة قسم خاص يجمع المعلومات عنه وجانبٌ من المشكلة أن هذه المادة لو ثبت وجودها ستكون لها أهمية استراتيجية خاصة يمكن أن تساعد الإرهابيين أو الأنظمة المضطربة على امتلاك أسلحة نووية، وبدلاً من الإشارة إلى حقيقتها يفضل المجتمع الدولي التغاضي عن هذه المادة وإدعاء أنها مزيفة.
التهديدات النووية الإسرائيلية للمنطقة العربية
يسري فوده: أعود مرة أخرى إلى منطقة الشرق الأوسط، هذه المرة أثناء وجودي في القاهرة نشرت صحيفة مصرية عنواناً عريضاً يقول: حقائق جديدة حول ترسانة إسرائيل النووية، توجيه ثمانين صاروخاً نووياً إلى المدن العربية والسد العالي بأسوان.
استطعت مضطراً أن أثير مخاوف عالم الذرة المصري عندما وضعت بين يديه عدداً من الحقائق التي أسفر عنها بحثي وبحث عدد من الصحفيين المهتمين بالموضوع، في مثل هذه المنطقة من العالم هل نستطيع حقاً التغاضي عن مثل هذا الموضوع حتى لو كان احتمال صحته مجرد واحدٍ بالمائة؟
عالم ذرة مصري: نحن أمةٌ في خطر وإنك في الآخر ليس هناك من نظام حماية، ولا نظام أمن قومي، نحن أمة في خطر فعلاً وإن إحنا وضعنا نفسنا في هذا الموقف، يعني أنت طبعاً لما تضرب مدينة كبرى عربية سواء القاهرة أو دمشق أو بغداد شوف التأثير النفسي على المنطقة العربية كلها.. بالجانب لنفرض حتى إن كانت الريح غير مواتية وإن بعض التساقط الذري وصل إلى إسرائيل لن يحدث هيحدث شوية أمراض إشعاعية مش مشكلة، وبعدين إسرائيل في خلال الفترة الأخيرة أخدت حقنة قوية جداً في العضل من التواجد السوفيتي في إسرائيل.
يعني إحنا لو بنتكلم على -كام- ستمائة ألف مهاجر من الاتحاد السوفيتي السابق، الأرقام على عدد العلماء.. من عدد العلماء يتراوح من خمسة آلاف إلى سبعة آلاف وإن هم علماء مش لسه حديثي يعني لسه واخدين دكتوراه أو لسه جداد في العلم، فيهم عدد من الناس عندهم خبرة كبيرة جداً، وبعدين هم فيهم من علماء السلاح النووي فقط أربعين.
يسري فوده: يأخذ العالم المصري على كثير من الدول العربية انعزالها عن مصادر الطاقة الذرية لخشيتها على مستقبل الطاقة النفطية، جُلَّ الدول العربية على أي حال موقع على معاهدة الحد من الانتشار النووي ويأخذ بعضها بالأغراض السلمية للطاقة الذرية، ما مدى مرونة التحول -إذن- من الأغراض السلمية إلى تلك العسكرية، يفرق العلماء عموماً بين ثلاثة مستويات للمسألة: الرغبة في دخول الحقل النووي من ناحية، والقدرة على دخوله من ناحية ثانية، وتوفر الإرادة السياسية من ناحية ثالثة. هل هناك إذن بين دول الشرق الأوسط والدول العربية من يناطح إسرائيل؟
فرانك بورنابي: لا لا لا، باستثناء إسرائيل لا نعلم حقيقة الأمر في العراق، لا أعتقد أن لدى أي دولة أخرى أسلحة نووية وإن كان لدى بعض الدول طموحات مثل إيران، ولا أعتقد أن لدى دول مثل مصر والجزائر وسوريا نية في امتلاك أسلحة نووية رغم أن لديها علماء ذرة وقدرات للبحث النووي، لا أقول أنها غير قادرة بل أعتقد أنها لا تمتلك الإرادة السياسية فهم يفضلون الأسلحة الكيماوية والبيولوجية يفضلونها على الأسلحة النووية.
يسري فوده: بغض النظر عن الإرادة السياسية، ما مدى سهولة امتلاك أو تصنيع ذلك؟
فرانك بورنابي: حسناً التصميم سهل، لكن الصعوبة تكمن في الحصول على المادة خاصة البلوتونيوم واليورانيوم المخصب بكميات كبيرة ذات مغزى سياسي.
مداخل 5: حقيقة الأمر أن الحصول على المعرفة النظرية مسألة سهلة نسبياً، نظرية خلق سلاح نووي متاحة الآن في أي بلد متحضر، ولهذا فإن المعرفة النظرية لا تمثل إلا مشكلة صغيرة، استطاع صدام حسين التغلب عليها بسهولة بالغة إذ تدرب بعض علمائه في بريطانيا البعض الآخر في أميركا ولديهم بلا شك معرفة نظرية لكيفية خلق سلاحٍ نووي، إذا أتينا إلى ما نسميه المكونات نجد مشكلة أكثر تعقيداً معظم هذه المواد سواء كانت بلوتونيوم أو يورانيوم مخصب أو حتى زئبق أحمر يأتي من الدول النووية مثل روسيا وربما ألمانيا وفرنسا أو حتى بريطانيا وأميركا، حتى في الاستخبارات الأميركية والبريطانية من الصعوبة بمكان الحصول على هذه المكونات.
مداخل 2: كل ما يساعد على تحقيق ذلك يستحق المتابعة، وأنا متأكد أن البرنامج النووي العراقي أثناء نشاطه كان يتبع طرقاً مختلفة لتطويري قنبلة صغيرة إن ذلك في غاية الأهمية العسكرية، ولكن هناك أيضاً خطر الإرهاب وهو ما يجعل الدول في غاية القلق من أن تقع أسلحة نووية أو كيماوية أو بيولوجية في أيدي الإرهابيين، إنه لتهديد خطير للمجتمع المتحضر.
مداخل 6: لن تكون مفاجأة لي لو كانت ليبيا أو العراق قد طور أسلحة خاصة به فقد ورد تقرير من أميركا عند أن العراق قد نقل قبل حرب الخليج حوالي سبعة وعشرين من رطلاً من اليورانيوم المخصب لتخزينه في السودان ولو صح ذلك يكون لديهم ما يكفي لصنع قنبلة.
يسري فوده: في مقابل هذه القنبلة الواحدة إذا افترضنا للحظة صحة هذا التقارير يقاس ما تمتلكه إسرائيل من قنابل ورؤوس نووية بالمئات، في عام 86 كان لدى من وصفته إسرائيل بالخائن (موردخاي فعنونو) أكوام من المعلومات الموثقة بالصور عن الترسانة النووية الإسرائيلية قدمها لإحدى الصحف البريطانية، حُكم عليه بثماني عشر سنة.
عالم ذرة مصري: طبعاً السلاح النووي الإسرائيلي غير معلن.. في ظل سياسة الغموض النووي الإسرائيلي إنما ما هو متداول من معلومات في مراجع كثيرة جداً إن إسرائيل توصلت للسلاح النووي سنة 68 طبعاً كلنا عارفين إن هي خدته في سنة 56 لما في حرب السويس يعني بعد تأميم قناة السويس على طول فرنسا إدت مفاعل (ديمونة) لإسرائيل وفي الاتفاقية (....) لإنتاج القنبلة الذرية حتى أول مرة تحصل في العالم بهذا الشكل ده، طب إحنا.. إحنا كنا في عز حرب الاستنزاف في أثناء هذا السلاح النووي، ثم 73 تمت برضو في ظل السلاح النووي الإسرائيلي وما كانش بالنسبة لنا شيء خلانا إنه إحنا نرتدع يعني لما كان لينا حق فتحركنا للحصول على هذا الحق، كذلك وجود السلاح النووي ممكن يؤدي إلى مخاطر.
مداخل 5: أما فيما يتعلق بتأثير ذلك على العلاقات في الشرق الأوسط فإن الأمر حاسم، ما سيفعله ذلك رغم سوء العلاقات بين إسرائيل وجيرانها هو ضمان عدم وقوع حربٍ أخرى في الشرق الأوسط في المستقبل المنظور على الأقل، لأنه لو تهدد وجود إسرائيل فمن شبه المؤكد أنها سوف تقوم باستخدام الأسلحة النووية مثلاً.
مداخل 7: من القصص الخفية التي تحتاج مزيداً من البحث علاقة إسرائيل بجنوب إفريقيا، فلو حفرت في مثل هذه القدرات التي طورها كل من البلدين أثناء فترة التعاون ستجد الأمر مرعباً لقد كانوا يقومون بتصنيع أسلحة نووية متقدمة ربما باستخدام الزئبق الأحمر هذا النوع من القنابل التي يمكن أن تنقل في حقيبة يد وبتصنيع صواريخ تحمل رؤوساً نووية وبناءً على شهادة (موردخاي فعنونو) فإن من المؤكد أن إسرائيل تمتلك القدرة على صناعة الأسلحة النووية الحرارية ومن ثم نفترض أيضاً أن جنوب أفريقيا اقتربت من الشيء نفسه بل إن بعض من يعملون في برنامجها النووي أخبروني صراحةً أن هذا بعينه هو ما حققوه.
يسري فوده: الصيف في جنوب إفريقيا شتاءً في الشرق الأوسط، لكن أحداث اليوم ليست تماماً تاريخ غدٍ، أحداث اليوم أحداث غدٍ، من يتحمل أن يقول إن ذلك التاريخ.
مداخل 8: من أصدق إنني أسمعها من أركان العالم الأربعة، أكل هذا خيال؟ أكلنا مجانين أم أن ثمة شيئاً خطيراً في أعماق ذلك؟ أعتقد أن هناك شيء ما، إنه محاطٌ بكثير من الهراء، لكن في قلب ذلك شيء قذر.
يسري فوده: أين يتركنا كل هذا لا يوجد بين أيدينا حتى الآن دليلٌ قاطع على وجود الزئبق الأحمر بخواصه التي تؤهله لإحداث ثورة نووية مثلما لا يوجد بين أيدينا حتى الآن دليل قاطع على عدم وجوده؟
ثمة في الواقع رغم ذلك خاصة هنا في جنوب أفريقيا دلائل قوية تجعل البعض يعتقد أن وراء الأمر أمراً على أية حال وأن الشرق الأوسط يقع من هذا الأمر موقع القلب.
طيب الله أوقاتكم.

زئبق أحمر

الزئبق الأحمر هو مادة يعتقد أنها خرافية لا وجود لها، ذاع صيتها منذ الثمانينات وما زال الكثيرون يؤمنون بوجودها رغم عدم تحديد ماهيتها أو تركيبتها على وجه اليقين. تعود شهرة هذه المادة إلى المزاعم الكثيرة التي راجت حول استخداماتها الكثيرة في صناعة عدد من الأسلحة المختلفة غير ذات العلاقة ببعضها البعض، وهو ما أثار المزيد من الشكوك حول صحة وجود مثل هذه المادة. فمثلاً يزعم مروجوا تلك المادة أنها تدخل في صناعةالأسلحة النووية، أو أنها توفر طريقة أسهل لصنع القنابل الاندماجية وذلك عبر تفجير مادة الزئبق الأحمر موفرةً بذلك ضغطاً شديداً يؤدي لبدء التفاعل النووي الاندماجي دون الحاجة لوقود انشطاري يتم تفجيره نووياً أولاً لتوفير الضغط اللازم (انظر القنبلة الهيدروجينية)، كما أشارت مزاعم أخرى إلى أن الزئبق الأحمر يمثل مفتاح نظم توجيه الصواريخ البالستية السوفييتية أو حتى مزاعم بكونه البديل الروسي لتقنية الطلاء المضاد للرادارفي طائرات الشبح[1].
عينات الزئبق الأحمر التي ضبطت مع إرهابيين مفترضين تبين أنها ليست سوى أصباغ حمراء أو مساحيق لا قيمة لها. ويعتقد البعض أن بعض عمليات بيع تلك المواد تمت بشكل متعمد من قبل أجهزة أمنية بهدف الإيقاع بمهربين للمعدات والمواد النووية. حيث ينسب البعض اختلاق قصة الزئبق الأحمر إلى وكالات مخابرات الاتحاد السوفييتي السابق أو إلى وكالات حكومية أمريكية.

مزاعم الاستخدامات[عدل]

  • من بين أبرز المزاعم حول استخدامات الزئبق الأحمر كونه يدخل في صناعة القنابل الاندماجية حيث يستخدم كمفجر ابتدائي بديل عن الوقود الانشطاري المستخدم في القنابل الاندماجية كما سبق وأشير في بداية المقال، وقد أيد هذا الزعم الفيزيائي صامويل كوهين مخترع القنبلة النيوترونية. إلا أن هذا الزعم يتعذر تصديقه علمياً كون أي تفجير تقليدي لمادة ما لن يقدم سوى طاقة غير كافية وضئيلة جداً مقارنة بالطاقة التي يوفرها الوقود النووي الانشطاري.
  • زعم آخر انتشر في التسعينات هو أن الزئبق الأحمر يسهل عملية تخصيب اليورانيوم بدرجة عالية تتيح استخدامه للأغراض العسكرية وذلك دون الحاجة لأجهزة الطرد المركزي التي يسهل نسبياً تعقبها دولياً من قبل الدول والمؤسسات التي تعمل على منع انتشار الأسلحة النووية.
  • زعم ثالث شائع قال بأن الزئبق الأحمر ليس اسماً حقيقياً وإنما اسم شيفرة code name يشير ببساطة إلى اليورانيوم أو البلوتونيوم، أو ربما إلى الليثيوم 6 وهي مادة لها علاقة بالزئبق ولها لون يضرب إلى الحمرة بسبب بقايا المواد الزئبقية المختلطة بها. وإن كانت استخدامات الليثيوم 6 في الأسلحة الاندماجية تغطيها السرية.
  • وهناك مزاعم أخرى عديدة قدمتها صحيفة برافدا الروسية عام 1993 كان من بينها استخدامات الزئبق الأحمر كطلاء للاختفاء من الرادار وكمادة تدخل في صناعة الرؤوس الحربية الموجهة ذاتياً.
  • عام 2009 راجت في السعودية إشاعة حول احتواء مكائن الخياطة سنجر على الزئبق الأحمر، وهو ما أدى إلى تدافع البعض لشراء مكائن الخياطة من هذا النوع بأسعار هائلة. وقد ترواحت مبررات الشراء بين مزاعم استخدام الزئبق الأحمر في إنتاج الطاقة النووية وحتى استحضارالجن واستخلاص الذهب واكتشاف مواقع الكنوز المدفونة. شرطة الرياض نسبت إطلاق تلك الإشاعات إلى عصابات نصب[2][3].
  • مزاعم كثيرة راجت حول دخول الزئبق الأحمر في أعمال تحنيط المومياوات المصرية قديماً.

كارثة: "المخدرات الرقمية" تهدد الوطن العربى أكثر من الإرهاب

الدراسات أثبتت أنها تسبب مضاعفات أكثر من "الهيروين والحشيش"

كارثة جديدة تجتاح الوطن العربى ولا تبقى منه شئ بعد التطرف والعنف الذى نراه كل يوم فأصبح من غير المستبعد في المستقبل وضع الجملة السابقة في شهادات الوفاة، بعد انتشار مواقع إلكترونية تروج لمجموعة من المقاطع الموسيقية تحدث تأثيرًا يحاكي تأثير المخدرات الحقيقية.
انتقلت موجة هذه المواقع من الغرب إلى الوطن العربي، ونجحت في تحقيق شعبية بين فئة الشباب بالأخص، لما تشيعه بأن هذا النوع من المخدرات ليس له آثار جانبية، لعدم احتوائه على مكونات كيميائية. لكن الأمر ليس بهذه البساطة، فهناك الكثير من المفاجآت يكشفها التقرير.
هيروين وحشيش أونلاين!
يواجه كثير من متعاطي المخدرات مخاطرة في رحلة إدمانهم، سواء لجلب المخدر أو عند تعاطيه بعد ذلك. لكن مع تطور التقنيات الحديثة أصبح من الممكن شراء مقاطع موسيقية تأثير سماعها يوصل إلى نفس النتيجة للمخدرات.
أحد المواقع الشهيرة لبيع المخدرات الرقمية، تعرض قائمة طويلة للمقاطع التي توصل سامعها إلى نفس الحالة الناتجة عن تعاطيه لأصناف متنوعة من المخدرات وكذلك المشروبات الكحولية، بالإضافة لعقاقير نفسية يمنع بيعها دون وصفة طبية، ولمزيد من “المصداقية” تتيح للمشترين ترك انطباعاتهم عن تأثير المقطع المخدر الذي قاموا بشرائه.
الـ “هيروين” يأتي في مقدمة أكثر الأصناف المطلوبة ويبلغ ثمن المقطع الخاص به قرابة ثلاثة دولارات. وفقًا لتفاصيل المنتج فإنه يحدث حالة من النشوة يرافقها احمرار للجلد، جفاف الفم، الإحساس بثقل الأطراف.
قائمة المعروضات لم تخل من الحشيش، الذي كان تأثيره وفقًا لأحد المتعاطين الذين قاموا بتجربته: فقدانه القدرة على المشي أو الحديث أو أداء أي وظيفة أخرى، مما جعله يجلس ويراقب العالم وهو يدور من حوله.
سياسة المواقع التي تبيع المخدرات الرقمية تعتمد على إيقاع الزائر في فخ الإدمان ومن ثم استنزاف أمواله، ففي البداية يتم تقديم عينة مجانية للتأكد من فعاليتها، وأي مقطع بعد ذلك يتم دفع مقابل له يتراوح بين 3 دولارات إلى 30 دولارا.
بعض الزبائن لا يجدون ما يلبي رغباتهم في المقاطع التقليدية، لذلك خصصت لهم خدمة تصميم مقطع بالطلب، مع زيادة الثمن إلى 100 دولار، بعد تقدم العميل بوصف الحالة التي يرغب في الوصول إليها، من خلال تعاطيه للمخدر الرقمي.
طقوس خاصة

“عصابة على العين، سماعة رأس، جهاز متصل بالإنترنت” باكتمال هذه الأدوات الثلاث يتاح للمتعاطي أن يبدأ رحلته في التعاطي الإلكتروني بعد أن يقوم بارتداء ملابس فضفاضة، وإغلاق النوافذ وإسدال الستائر، وفصل جميع الأجهزة الكهربائية التي تحدث ضجيجًا في المكان.
توفر مواقع المخدرات الرقمية دليل مستخدم، يبلغ ثمنه قرابة 4 دولارات، فيه بعض الإرشادات التي تساعد المتعاطي على الوصول للاستفادة القصوى، من المخدر الرقمي، وكذلك تحذره من المخاطر التي من الممكن أن يقع فيها نتيجة الإفراط في الاستماع لمخدر معين، وتقترح عليه ترتيب معين لبعض المقاطع يصل من خلالها إلى حالة مركبة.
كيف تعمل في الدماغ؟
الأمر لا يقتصر على الإحساس السمعي فقط فأحيانًا يترافق مع جرعة المخدرات الرقمية مواد بصرية وأشكال وألوان تتحرك وتتغير وفق معدل مدروس تمت هندستها لتخدع الدماغ عن طريق بث أمواج صوتية مختلفة التردد بشكل بسيط لكل أذن.
ولأن هذه الأمواج الصوتية غير مألوفة يعمل الدماغ على توحيد الترددات من الأذنين للوصول إلى مستوى واحد بالتالي يصبح كهربائياً غير مستقر، وحسب نوع الاختلاف في كهربائية الدماغ يتم الوصول لإحساس معين يحاكي إحساس أحد أنواع المخدرات أو المشاعر التي يود المتعاطي الوصول إليها كالنشوة.
للتوضيح أكثر: لو تعرضت الأذن اليمنى إلى موجة 325 هرتز واليسرى إلى موجة 315 هرتز فإن الدماغ سيعمل على معالجة الموجتين لتشكيل صوت وموجة جديدة لتكون موجة 10 هرتز وهي نفس الموجة التي ينتجها الدماغ أثناء الارتخاء والتأمل.
حسب منظمات مختصة فإن تلك المخدرات عبارة عن ذبذبات صوتية تتراوح أمواجها ما بين “ألفا” ثم “بيتا” و”ثيتا” وصولاً إلى “دلتا”. يؤدي الاستماع إليها لفترة طويلة لعدة أحاسيس كالنعاس أو اليقظة الشديدة أو الدوخة أو الارتخاء أو الصرع والانزعاج.
اشتباه وفاة.
أواخر عام 2014 تناقلت الأوساط السعودية خبرًا عن تسجيل أول حالة وفاة جراء تعاطي “المخدرات الرقمية”، لكن وزارة الصحة السعودية رفضت الاستعجال في تأكيد الخبر من عدمه بسبب كثرة المستشفيات والمراكز الصحية.
يرى بعض الأطباء أنه لا يمكن معرفة سبب الوفاة، إن كان بسبب إدمان المخدرات الرقمية، أم نتيجة أعراض مصاحبة له، مما يجعل الجزم بذلك أمرًا في غاية الصعوبة. يذكر أنه لا توجد حتى الآن دراسة علمية تؤكد الضرر الطبي من تعاطي هذا النوع من المخدرات أو تنفيه، مما جعل الواقع مليئا بآراء الأطباء المتعارضة.
أحد الأطباء يرى أنه لا يوجد ما يدعم أن المخدرات الرقمية ضارة بالصحة؛ لأن مجرد العبث بإدراك الصوت ليس له تأثير على التصور الخاص بالمتعة أو أي شيء آخر.
هذا الرأي عارضه طبيب آخر أكد على أن هذه الذبذبات والأمواج الصوتية تؤدي إلى تأثير سيء على المتعاطي كونها لا تشعره بالابتهاج فحسب، بل تسبب له ما يعرف بالشرود الذهني بانفصاله عن الواقع وانخفاض تركيزه، ومع تكرار هذه الحالة يُضاف إليها حدوث نوبات تشنج، الأمر الذي يظهر في بعض المقاطع المنشورة على موقع “اليوتيوب”. ما الذي تخبئه التكنولوجيا للإنسان الذي يخترعها؟ هذا ما ستخبرنا عنه الأيام.