الثلاثاء، 7 يناير، 2014

مافيا إسرائيلية تنشئ مصنع "هيروين" بتقنيات عالية بطولكرم: من سلسلة يهودي مغربي وراء شفرة كبر الخط صغر الخط :2-395

بسم الله الرحمن الرحيم

http://almesryoon.com/%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D9%88-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85/361053-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D8%B3%D8%B9%D9%89-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%AA%D8%B7%D9%88%D9%8A%D9%82-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84-%D8%B9%D9%86-%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86

http://www.nemsawy.com/arab/?p=125480

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/01/13/483832.html
http://almesryoon.com/%D8%AF%D9%81%D8%AA%D8%B1-%D8%A3%D8%AD%D9%88%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86/358547-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B0%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AD%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%B9%D8%B0%D9%8A%D8%A8-%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84-%D8%A3%D9%82%D8%B3%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D9%88%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1

http://almesryoon.com/%D8%AF%D9%81%D8%AA%D8%B1-%D8%A3%D8%AD%D9%88%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86/358533-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%A8%D8%A7%D8%B7-%D9%88%D9%81%D9%84%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A1

http://elshaab.org/thread.php?ID=92682

http://elshaab.org/thread.php?ID=92636

http://almesryoon.com/%D8%AF%D9%81%D8%AA%D8%B1-%D8%A3%D8%AD%D9%88%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86/358211-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D8%AA%D8%B1%D8%B3%D9%84-%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%A8%D8%A7%D8%B7-%D9%84%D8%AD%D8%AB%D9%87%D9%85-%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B5%D9%88%D9%8A%D8%AA-%D8%A8%D9%86%D8%B9%D9%85-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%B1

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/01/09/482541.html
http://almesryoon.com/%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%BA%D8%B0%D9%8A%D8%A9/315843-%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A8-%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D9%8A%D8%AD%D8%B0%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D8%BA%D8%B2%D9%88-%D9%85%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6 http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2013/11/30/466559.html


http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2013/11/29/466152.html

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2013/11/30/466243.htm

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%8A_%D9%81%D9%88%D8%B1_%D8%A5%D8%B3

http://asrararabiya.com/%D9%81%D8%B6%D9%8A%D8%AD%D8%A9-%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%B5%D9%87%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D9%85%D9%84-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%83%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%AD/



جي فور إس
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
جي فور إس (بالإنجليزية: G4S) ((بالإنجليزية: Group 4 Securicor) سابقا) هي شركة بريطانية متعددة الجنسيات للخدمات الأمنية، وتوصف بأنها أكبر "جيش خاص" في العالم[1]، المركز الرئيسي لجي فور إس هو كراولي، المملكة المتحدة، تعتبر ثالث أكبر موظِّف قطاع خاص في العالم بأكثر من 657 ألف موظف وتصنّف على أنها أكبر شركة أمنية في العالم (من حيث العوائد والعمليات في 125 دولة حول العالم)[2].
سامح سيف اليزل (1946، القاهرة) تخرج من الكلية الحربية عام 1965 واشترك في حرب 1967 وحرب الاستنزاف كما أشترك في حرب أكتوبر 1973[بحاجة لمصدر].
كان ضابطاً بالحرس الجمهوري المصري ثم بالمخابرات الحربية المصرية حتى رتبة مقدم ثم خدم بعد ذلك في المخابرات العامة المصرية حتى رتبة لواء
عمل كوزير مفوض في السفارة المصرية بإنجلترا وعمل كمستشار بسفارة مصر في كوريا الشمالية
حصل على العديد من الدورات الأمنية والتحليل السياسى والعلوم الأستراتيجيه والتفاوض
رئيس مجلس اداره الجمعية البريطانيه المصرية للأعمال BEBA.
يعمل كرئيس مجلس اداره شركه G4 Securecore البريطانيه في مجال كافه الخدمات الأمنيه
رئيس جمعية الصداقة الكورية الجنوبيه المصرية
أيضا وحاليا الرئيس التنفيذى للمركز الجمهورية للدراسات والأبحاث السياسية والأمنية[1]
يتم استضافتة في عدة برامج لشرح وتوضيح بعض المواقف التي تحدث للبلاد والأزمات التي تتعرض لها وأيضا لتحليل المواقف العسكرية والأستراتيجية للبلاد العربية في حال وقوع الحروب.

اللواء "سامح سيف اليزل"

من مواليد القاهرة عام 1946 تخرج من الكلية الحربيه عام 1965 واشترك في حرب 1967 وحرب الأستنزاف واشترك في حرب 1973 المجيده
خدم بالمخابرات الحربيه حتى رتبة مقدم ثم خدم بعد ذلك في المخابرات العامه حتى رتبة لواء
أثناء الحرب عمل بسلاح المدرعات والمخبارات الحربيه عمل سيادة اللواء كوزير مفوض في السفاره المصرية بانجلترا
وهو رجل ذو خبره عميقه بالأمور العسكريه والسياسية وأيضا له خبره ديبلوماسيه واسعه من خلال احتكاكه بعدة نظراء له من عدة دول وهو ملم بالسياسات الداخليه والخارجيه للبلاد..و ملم بالملف الأسرائيلى على الأخص وعلاقته بالشئون العربيه..لا ينتمى لأى حزب سياسى
حصل على العديد من الدورات الأمنية والتحليل السياسى والعلوم الأستراتيجيه والتفاوض
عضو مجلس اداره الجمعية البريطانيه المصرية للأعمال BEBA. وحاصل علي العديد من الشهادات
1- حاصل على بكالوريوس العلوم العسكريه (الكليه الحريه المصرية) 2- حاصل على دورات عسكريه في المدرعات من المعاهد العسكريه المصرية 3- حاصل على دورة علوم الدبابات البرمائيه من الاكاديميه العسكريه العليا في فيرنو في تشيكوسلوفاكيا (جليا عاصمة سولفاكيا) وحصل على المركز الأول على جميع الجنسيات المشتركه في الدورة. 4- مدرس مادة الدبابات البرمائيه في معهد المدرعات للقادة والظباط. 5- دورات عديده ومختلفه في علوم المخابرات العسكريه والمخابرات العامه. 6- دورة إدارة الأزمات ومقاومة الإرهاب من الولايات المتحدة الامريكيه. 7- دبلوم الدراسات العليا في العلوم الاستراتيجيه والسياسية من المعهد القومى الاستراتيجى في الولايات المتحدة الامريكيه (18 شهر) 8- حاصل على رخصة الطيران الشراعى من معهد الطيران في امبابه. 9- حاصل على رخصة طيران من معهد كامبل في بريطانيا بالطيران بالطائرت الخفيفه ذات المحرك الواحد 10- حاصل على زمالة معهد القادة والمديرين في بريطانيا.

وذلك بجانب دبلومات ودورات أخرى في مجالات مختلفه بعيدا عن النواحى العسكريه والسياسية.

فضيحة: شركة صهيونية تعمل في مكة لتأمين حجاج بيت الله الحرام
الرياض – أسرار عربية – خاص:

توصل تحقيق صحفي أجراه موقع “أسرار عربية” الى أن الحكومة السعودية تعاقدت منذ العام 2010 مع شركة صهيونية من أجل تقديم خدماتها الأمنية في مكة المكرمة والمدينة المنورة خلال موسم الحج، حيث تقوم هذه الشركة المسجلة بصورة سرية بالعمل من أجل ضمان الأمن والسلامة في المناطق المقدسة خلال الموسم السنوي، وكذلك التعامل مع أفواج الحجيج الذين يأتون من مختلف أنحاء العالم.

وبحسب هذه المعلومات فان شركة أمنية بريطانية تقيم علاقات واسعة مع الاسرائيليين، وتواجه احتجاجات واسعة في أوروبا بسبب انتهاكها لحقوق الانسان سوف تستقبل أكثر من مليوني حاج مسلم من مختلف أنحاء العالم بعد أقل من شهر من الان، وسوف تعمل على تأمين الحجاج وتأمين الأماكن المقدسة خلال الموسم المقدس. 

والشركة المشار اليها هي شركة (G4S) وهي واحدة من أشهر شركات الحماية والأمن في العالم، ورغم أنها شركة بريطانية، الا أنه تبين بأنها تقوم بتزويد الاسرائيليين بأدوات التعذيب المحرمة دولياً، وكذلك العديد من الأسلحة المستخدمة في أعمال القمع، واسلحة أخرى تسببت بسقوط وفيات تحت التعذيب في السجون الاسرائيلية.

وبدأت شركة (G4S) الأمنية العالمية الشهيرة تقديم خدماتها للحكومة السعودية اعتباراً من العام 2010، بعد أن كانت قد أسست شركة خاصة في المملكة تحت اسم (المجال – جي فور أس) وتتخذ من مدينة جدة الساحلية على بعد 80 كيلو متر من مكة المكرمة مقراً لها.

ويدير الشركة السعودية المملوكة بالكامل للشركة البريطانية الأم مواطن سعودي يدعى “خالد بغدادي”، وهو أحد رجال الأمن السابقين في المملكة، ويعمل بمنصب رئيس تنفيذي في الشركة بجدة.


وتمكن موقع “أسرار عربية” من الحصول على مجلة داخلية تصدرها شركة (G4S) في مقرها الرئيس بلندن، وتؤكد هذه النشرة أن فرع الشركة في لندن هو الذي يدير العمليات الأمنية المتعلقة بالحج، ويقول بالحرف الواحد: “ان شركة جي فور أس تقوم بتسهيل وتأمين تنقلات اكثر من ثلاث ملايين حج يزورون مكة المكرمة سنوياً.
كما تأكد موقع “أسرار عربية” بأن الشركة ذاتها هي التي تقوم بتقديم الخدمات الأمنية في الأماكن المقدسة، وبموجب عقد مع الحكومة السعودية، بعد أن توصل الموقع الى اعلان تطلب فيه الشركة موظفين للعمل في مكة المكرمة لمدة سبعة أيام فقط، خلال موسم الحج وحده، وذلك في العام 2011 تحديداً، أي بعد عام واحد على توليها هذه المهمة.


 ما هي شركة (G4S)؟

وتعتبر شركة (G4S) واحدة من أهم وأبرز شركات توفير الحماية في العالم، وهي تعمل في العديد من الدول العربية، وليس فقط في السعودية، الا أن غالبية المتعاقدين معها من البنوك الذين يطلبون الحماية للمبالغ المالية الكبيرة، أما الحماية في مكة المكرمة وخلال موسم الحج، فهذا هو الجديد.

وشركة (G4S) ثبت تورطها خلال السنوات الماضية في تزويد الاحتلال الاسرائيلي بالعديد من الأدوات والمعدات المحرمة دولياً والتي تسببت بوفاة أسرى فلسطينيين، وهو ما دفع “المنظمة العربية لحقوق الانسان في بريطانيا” الى ملاحقة هذه الشركة لاحقاً وفتح ملفها، وفضحت نشاطها في المنطقة العربية، كما طالبت الحكومة البريطانية باغلاقها ووقف الترخيص الممنوح لها.

ولاحقاً أطلقت عشرات المنظمات الأهلية في بريطانيا المؤيدة للسلام، أو المساندة للشعب الفلسطيني، حملة واسعة على مستوى أوروبا تطالب باغلاق هذه الشركة، ووقف ترخيصها بعد أن تبين بأنها تصدر للاسرائيليين أدوات قمع غير مسموح بها بموجب القانون الدولي الانساني.
وكانت العديد من وسائل الاعلام الأجنبية، وخاصة الاعلام البريطاني، قد تناول قضية الشركة والحملة الشعبية التي تطالب باغلاقها لتورطها في انتهاكات واسعة لحقوق الانسان يتم ارتكابها داخل الأراضي الفلسطينية.


كما نشرت جريدة “الغارديان” العديد من التقارير من بينها من تحدث عن تفاصيل الأسلحة والأدوات التي تقوم الشركة بتزويد الاحتلال الاسرائيلي بها، ويقوم هذا الأخير باستخدامها في تعذيب الأسرى الفلسطينيين.
يشار الى أن الشركة تعمل في العديد من الدول العربية، لكن اللافت أن السلطات السعودية تمنع دخول غير المسلمين الى مكة المكرمة والمدينة المنورة، بينما تسمح لهذه الشركة الصهيونية بالعمل هناك تحت غطاء وجوه عربية، وموظفين عرب، بل وتقوم بتأمين موسم الحج سنوياً، بصورة سرية وصامتة.
جانب من المجلة الداخلية الصادرة بالانجليزية عن فرع الشركة في السعودية
جانب من المجلة الداخلية الصادرة بالانجليزية عن فرع الشركة في السعودية

الاعلان منشور على صفحة فيسبوك الخاصة بالشركة وفيه عنوانها البريدي الرسمي


الاعلان منشور على صفحة فيسبوك الخاصة بالشركة وفيه عنوانها البريدي الرسمي

اعلانات على مواقف الحافلات في لندن تفضح الشركة
اعلانات على مواقف الحافلات في لندن تفضح الشركة

نشطاء سلام أجانب يطالبون بوقف ترخيص الشركة واغلاقها
نشطاء سلام أجانب في الاراضي الفلسطينية يطالبون بوقف ترخيص الشركة واغلاقها

احتجاج ضد الشركة في احدى المدن الأوروبية واثنين من النشطاء يمثلون دور الأسرى
احتجاج ضد الشركة في احدى المدن الأوروبية واثنين من النشطاء يمثلون دور الأسرى

تقرير لجريدة "الغارديان" البريطانية عن الشركة ودورها في تعذيب السجناء الفلسطينيين

تقرير لجريدة “الغارديان” البريطانية عن الشركة ودورها في تعذيب السجناء الفلسطينيين – منشور في حزيران/ يونيو 2013


صحيفة: المخابرات الأمريكية زرعت برامج تجسس في أجهزة كمبيوتر دولية

قالت صحيفة نيويورك تايمز ان وكالة الامن القومي الامريكية وضعت برامج في نحو 100 ألف جهاز كمبيوتر في أنحاء العالم يسمح لها بالقيام بأعمال مراقبة من خلال تلك الاجهزة ويمكن ان توفر طريقا سريعا رقميا للهجمات الالكترونية
رويترز –
وقالت الصحيفة يوم الثلاثاء مستشهدة بمسؤولين أمريكيين وخبراء كمبيوتر ووثائق سربها ادوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الامن القومي ان الوكالة حملت معظم البرامج من خلال دخولها على شبكات كمبيوتر لكنها استخدمت أيضا تكنولوجيا سرية تسمح بدخولها حتى على أجهزة الكمبيوتر غير المتصلة بالانترنت.وقالت صحيفة نيويورك تايمز ان هذه التكنولوجيا مستخدمة منذ عام 2008 على الاقل وتعتمد على قناة سرية لموجات اللاسلكي التي تبث من لوحات دوائر متناهية الصغر وبطاقات يو.إس.بي. وضعت سرا في أجهزة الكمبيوتر.وقالت الصحيفة “ساعدت تكنولوجيا بث ترددات لاسلكية في حل واحدة من أكبر المشكلات التي واجهت وكالات المخابرات الامريكية على مدى سنوات وهي الوصول الى أجهزة كمبيوتر حاول الاعداء وبعض الشركاء الامريكيين جعلها منيعة على التجسس أو الهجمات الكترونية.”وأضافت الصحيفة “في معظم الاحوال يجب وضع أجهزة بث الترددات اللاسلكية بواسطة جاسوس أو جهة الصنع أو مستخدم غير حذر.”وأضافت الصحيفة ان الاهداف المتكررة للبرنامج الذي اطلق عليه الاسم الشفري (كوانتم) شملت وحدات بالجيش الصيني تتهمها واشنطن بشن هجمات الكترونية على الجيش الامريكي وأهداف صناعية.وقالت الصحيفة ان البرنامج نجح أيضا في وضع برامج في شبكات الجيش الروسي ونظم تستخدمها الشرطة المكسيكية وعصابات المخدرات ومؤسسات تجارية بالاتحاد الاوروبي وحلفاء مثل السعودية والهند وباكستان.وأضافت الصحيفة انه لا توجد أدلة على ان وكالة الامن القومي وضعت برامج أو استخدمت تكنولوجيا بث الترددات اللاسلكية داخل الولايات المتحدة.ويعتزم الرئيس الامريكي باراك أوباما الكشف يوم الجمعة عن اصلاحات في اجهزة المخابرات تشمل كيفية عمل وكالة الامن القومي مع اتجاه لمنح الامريكيين مزيدا من الثقة في ان خصوصياتهم لا تنتهك

المخابرات الأمريكية

هزة صغيرة ضربت المنطقة : هل اقترب "الزلزال الكبير" ؟

رام الله - خاص دنيا الوطن - اياد العبادلة
تعرضت منطقة شمال فلسطين لهزات ارضية خفيفة يوم الاثنين الموافق 13/1/2014 وقد شعر بعض السكان هناك بتلك الهزات التي بلغت قوتها 3.5  درجات تقريبا حسب مقياس ريخيتر، وكان عمق تلك الهزات  15 كيلو متر عن سطح الارض ومركز الهزة السطحي يبعد بحدود 87 كيلو متر جنوب غرب دمشق و26 كيلو متر جنوب غرب القنيطرة و9 كيلو متر شرق مستوطنة روش بيناه.

 واكد الدكتور جلال الدبيك مدير مركز التخطيط الحضري والحد من الكوارث في جامعة النجاح الوطنية وقوع الهزات في اتصال هاتفي مع "دنيا الوطن": ان الهزات الارضية التي حصلت تشير الى ان هناك نشاط زلزالي تشهده شمال فلسطين .

واوضح د.الدبيك: انه من ناحية علمية ليس كل نشاط زلزالي يؤدي الى زلزال كبير وتبقى القصة احتمالات وافتراضات وليس اكثر ,مشيرا الى ان المنطقة شهدت زلزال قبل فترة وشهدت بعده زلزال آخر ,منوها الى ان الزلازل حدثت في مكان خطير وان المنطقة نفسها حصل بها زلزال عنيف ومدمر .

وبالاشارة منه الى احتمال وقوع زلزال اعنف اكد د.الدبيك ان علم الزلازل في اصله احتمالي وليس علم يقين موضحا انه لا يوجد مؤسسة او أي مركز يستطيع ان يحدد موعد وقوع زلزال ,مشيرا الى انه قد يحدث في المستقبل زلزال آخر ولكن متى ,,لا نعلم.

واشار في معرض حديثه لدنيا الوطن ان المنطقة قد تتعرض لزلازل في الفترة القادمة ,وقد تشكل خطرا لان المباني في فلسطين غير مؤهلة لمقاومة الزلازل وليس للتأثر بقوة الزلزال ولكن لعدم جاهزيتها.

وشرح د.الدبيك لـ"دنيا الوطن" كيفية حصول الزلازل وقال: تحصل الزلازل نتيجة حركة صفائح الارض ,وفلسطين تقع على في الجهة الغربية لحفرة الانهدام والاردن يقع على الصفيحة العربية ,بينما تقع فلسطين على الصفيحة الافريقية ,موضحا ان فلسطين تبعد عن الاردن بحركة تحويلية بمعدل 5-7 مليمتر ,واشار الى ان هذه الالحركة تتراكم وتؤدي الى حصول اجهادات ,منوها الى ان عجز طبقات الارض عن تحمل الاجهادات الناتجة عن الحركة يحدث كسرا وهو بدوره يؤدي الى الزلازل ,وترتبط مدى قوة الزلزال بطول وعمق الكسر.

وعدد اكثر المناطق المعرضة للزلازل في فلسطين والتي تكمن في الصدع الذي يوجد منطقة بحيرة طبريا وصدع في بيسان الاغوار وصدع على امتداد الفارعة الكرم بالاضافة الى البحر الميت ووادي عربة وفي منطقة ايلات والعقبة ايضا.

وفي اشارة منه الى غزة اوضح بأن البحر المتوسط يحتوي على بؤر زلزالية في قبرص ولكن تاثيرها يكون على قطاع غزة في حركة الامواج وارتفاع منسوبها.

الجدير بالذكر أنه وخلال شهر أكتوبر الماضي تم الشعور بثلاث هزات أرضية خلال 4 أيام فقط، وهزة أرضية أخرى خلال الشهر الماضي والتي كانت بقوة 5.9 على مقياس ريختر ومركزها منطقة "قبرص" وجنوب غرب تركيا لكنها لم توقع في حينها أي من الإصابات.
لفظت جثته ..هزات أرضية في الشمال أثناء وضع شارون في القبر جنوباً
رام الله - دنيا الوطن
أفادت صحيفة يديعوت أحرنوت مساء اليوم عبر موقعها الالكتروني بأن المنطقة الشمالية شهدت اليوم هزتان أرضيتان الأولى في طبريا بقوة 3.6 على مقياس ريختر، أما الأخرى ففي منطقة الجليل الغربي بقوة 3.5 على مقياس ريختر، مشيرة بأن مركز الهزة الأرضية كان على بعد نحو 4 كيلو مترات شمال البحيرة.

ووفقاً للصحيفة فإن المعهد الجيوفيزيائي في "إسرائيل" قد أفاد بأن الهزة الأرضية التي وصلت إلى عمق 12 كيلو مترات شعر بها جيداً وسط المستوطنات الواقعة في المنطقة الشمالية حتى مستوطنة "كريات شمونة"، موضحاً أنه وحتى هذه اللحظات لم ترد وقوع أي من الإصابات أو الأضرار.

ونقلت الصحيفة عن أحد الإسرائيليين القاطنين في منطقة بحيرة طبريا قوله "في بداية الأمر شعرت بالضغط في أذناي ومن ثم أدركت أنها هزة أرضية، ودائماً أشعر بمثل تلك الهزات في منطقتنا"، مضيفاً "وبعد عدة دقائق شعرت بهزة أرضية أخرى وفي حينها تحرك زجاج غرفتي".

الجدير بالذكر أنه وخلال شهر أكتوبر الماضي تم الشعور بثلاث هزات أرضية خلال 4 أيام فقط، وهزة أرضية أخرى خلال الشهر الماضي والتي كانت بقوة 5.9 على مقياس ريختر ومركزها منطقة "قبرص" وجنوب غرب تركيا لكنها لم توقع في حينها أي من الإصابات.

وتأتي هذه الهزات الأرضية تزامناً مع مراسم تشييع جثمان رئيس الوزراء الأسبق "أرئيل شارون" إلى مثواه الأخير في مدينة سيدروت جنوب "إسرائيل" وذلك بحضور عدد كبير من الشخصيات المحلية والدولية.


وقد تداول عدد من النشطاء الواقعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعلق النشطاء بأن الارض لفظت جثته ورفضت استقابلها نتيجة للجرائم التي ارتكبها ضد الانسانية.

إيرانيون يعملون في الاستخبارات الإسرائيلية
أكدت القوات المسلحة الإسرائيلية، أن أكثر من 50 يهوديا من أصل إيراني ينضمون سنويا للجيش الإسرائيلي، منهم من ينض إلى شعبة الاستخبارات الإسرائيلية. وأكدت المعطيات التى أوردتها مجلة «بمحانيه» الأسبوعية الصادرة عن الجيش الإسرائيلى، ونقلتها وكالة أنباء «الأناضول»، أن «60% من الشبان المولودين في إيران والقادمين إلى إسرائيل يخدمون فى الجيش الإسرائيلى، وبالمقابل فانه فقط 23% من الإناث يلتحقن بالخدمة فى الجيش الإسرائيلى». وتشير المعطيات، التى نشرت لأول مرة، إلى أن واحدا من كل خمسة جنود من أصول إيرانية يتجندون فى شعبة الاستخبارات التابعة للجيش الإسرائيلى، فى حين أن واحدة من كل 3 مجندات يتجندن فى ذات الشعبة، وقالت المجلة «تعتبر هذه النسبة عالية إذا ما قورنت مع معدلات المتجندين فى الخدمة العسكرية الإسرائيلية من الفئات الأخرى فى المجتمع». ويصل اليهود من أصول إيرانية إلى إسرائيل بطرق سرية وغير رسمية، فى حين لا تنشر الدوائر الرسمية الإسرائيلية عدد اليهود الإيرانيين الذين يصلون إلى إسرائيل سنويا، أو عددهم حاليا فى إسرائيل، وقالت المجلة الإسرائيلية فى العام الماضى وصل 110 قادمين جدُد من إيران إلى إسرائيل، عبر «دولة ثالثة»، من دون تحديد اسم هذه الدولة أو الطريقة التى وصلوا من خلالها. ومن بين أبرز الجنود الإسرائيليين من أصول إيرانية وزير الدفاع الإسرائيلى الأسبق والرئيس السابق لهيئة أركان الجيش الإسرائيلى شاؤول موفاز، الذى ولد فى أصفهان. وأشارت المجلة إلى أن «الجيش الإسرائيلى يبذل كل جهد ممكن لإقناع الجنود المولودين فى إيران بمواصلة خدمتهم العسكرية ما بعد فترة الخدمة الإلزامية، حيث يبقى 14% منهم فى الخدمة الدائمة فى الجيش الإسرائيلى». ونقلت عن مصدر فى الجيش الإسرائيلى قوله «ليس لدى شعبة الاستخبارات فى الجيش الكثير من الجنود الذين يتقنون اللغة الفارسية بطلاقة، ولذا فإننا نبذل جهودا كبيرة لإبقاء الجنود المولودين فى إيران فى الخدمة العسكرية».  

إيران: سنؤسس وحدات من "الباسيج" في مصر

أعلن قائد قوات التعبئة (الباسيج) في إيران، الجنرال محمد رضا نقدي، أن بلاده تعتزم إنشاء وحدات لقوات الباسيج في الأردن ومصر، «وذلك بعد أن خضنا تجربة تشكيل هذه القوات في فلسطين ولبنان». ونقلت صحيفة الشرق الأوسط، عن وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية قول نقدي أمس: «إن تزايد مكونات الهيمنة الإيرانية في المنطقة يتزامن وانحسار الهيمنة الأميركية فيها منذ قيام الثورة الإسلامية في 1979». ونقل المسؤول العسكري الإيراني عن مؤسس الثورة الإسلامية آية الله الخميني خلال فترة الحرب الإيرانية العراقية في عقد الثمانينات من القرن الماضي قوله: «ستؤدي هذه الحرب بين (إيران والعراق) إلى الانتصار، وفتح فلسطين». وأضاف نقدي: «سنقيم الصلاة في بيت المقدس بإمامة (آية الله خامنئي)». وأشار قائد قوات الباسيج في إيران إلى الهزائم التي لحقت بإسرائيل في حرب الـ33 يوما على لبنان، وحرب الـ22 يوما، والثمانية أيام على قطاع غزة، وقال: «إن خطاب المقاومة وهو الإرث الأبدي الذي تركه لنا الإمام الخميني، والشهداء، سينتصر في نهاية المطاف».وتتعارض هذه التصريحات المتشددة الصادرة من الجنرال نقدي، ذي الأصول العراقية، مع النهج المعتدل الذي يعتمده الرئيس الإيراني حسن روحاني. وتأتي هذه التصريحات لتظهر الصراع الداخلي المندلع بين الأجنحة المتشددة والمعتدلة في إيران بعد الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الست العالمية في مدينة جنيف بهدف التخفيف من النشاط النووي الإيراني. ويبدو أن الأطياف المتشددة في إيران بحاجة ماسة إلى سياسة العلاقات المتوترة مع الدول الأخرى لضمان بقائها في المشهد السياسي الداخلي، غير أن رؤية مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله خامنئي الذي يتولى رسم خطوط السياسة الخارجية وتوجيهها، تبقى متطابقة مع سياسة حكومة روحاني المعتدلة إلى حد كبير، وليس مع النهج المتشدد.واللافت للنظر هو التوقيت الذي صدرت فيه هذه التصريحات التي تزامنت مع زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى لبنان والعراق، وهي زيارة تهدف إلى الحد من الأجواء المتوترة القائمة، من خلال اعتماد خطاب تصالحي، وإعادة بناء الثقة بين إيران والدول العربية.ويمكن اعتبار هذه الرغبة لإنشاء ميليشيا الباسيج في مصر والأردن بأنها نموذج للتدخل الإيراني في شؤون الدول العربية.

دراسة بالصور..الأقباط وفلول مبارك الأكثر مشاركة في الاستفتاء

أظهرت دراسة ميدانية مشاركة 11% فقط من المقيدين بالجداول الانتخابية في الاستفتاء على وثيقة الخمسين مقابل مقاطعة 48% له وعدم اهتمام 41% بعملية الاستفتاء. كانت الدراسة التي قام بها المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام “تكامل مصر” بأسلوب المعاينة الطبقية الممثلة للمصريين المقيدين بالجداول الانتخابية أيام 3و4و5و6 يناير 2014، قد أوضحت عدم زيادة المشاركين في الاستفتاء على وثيقة الخمسين عن ثلث المشاركين في الاستفتاء على دستور 2012.  وبينت الدراسة التوزيع الجغرافي للمشاركين في الاستفتاء حيث قرر 16% من المقيدين في الجداول الانتخابية بمحافظات القاهرة الكبرى المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 46% وعدم اهتمام 32%، وقرر9% من المقيدين في الجداول الانتخابية  بمحافظات شمال الصعيد المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 53% وعدم اهتمام 38%، وقرر7% من المقيدين في الجداول الانتخابية بمحافظات جنوب الصعيد المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 49% وعدم اهتمام 42%، وقرر 9% من المقيدين في الجداول الانتخابية بمحافظات سيناء ومدن القناة وشرق الدلتا المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 49% وعدم اهتمام 42%، وقرر 10% من المقيدين في الجداول الانتخابية بمحافظات الاسكندرية ووسط وشرق الدلتا المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 48% وعدم اهتمام 42%. وبينت الدراسة أن الكتلة المسيحية تمثل 40% من المشاركين في الاستفتاء، مقابل 30% من المشاركين يؤيدون عودة نظام مبارك و11% ينتمون لتيارات يسارية وليبرالية و9% ينتمون لحزب النور السلفي أو مرجعياته الشرعية و4% من الصوفيين و3% من القبائل الغجرية و3% من تيارات أخرى. ونستنتج من الدراسة أن 70% من الذين قرروا المشاركة في الاستفتاء ينتمون للكتلة المسيحية ومؤيدي نظام مبارك. وقد توزعت العينة على محافظات مصر بنسبة توزيع السكان المقيمين بكل محافظة ليلة تنفيذ الاستطلاع كالاتي: القاهرة 1320 مفردة، الجيزة 1006 مفردة، الشرقية 825 مفردة، الإسكندرية 765 مفردة، البحيرة 675 مفردة ، الغربية مفردة ، الدقهلية 550 مفردة ، المنيا 519 مفردة ، القليوبية 516 مفردة ، المنوفية 460 مفردة ، سوهاج 395 مفردة ، أسيوط 375 مفردة ، كفر الشيخ 355 مفردة ، بني سويف 320 مفردة ، الفيوم 260 مفردة ، قنا 245 مفردة ، دمياط 195 مفردة ، الإسماعيلية 169 مفردة ، أسوان 166 مفردة ، الأقصر 118 مفردة ، بورسعيد 108 مفردة ، السويس 101 مفردة ، وقد تم استثناء محافظات البحر الأحمر وشمال سيناء ومطروح والوادي الجديد وجنوب سيناء من شرط نسبة السكان ” لصغر حجم السكان النسبي” وتم سحب عينة قدرها 60 مفردة من كل محافظة منهم. أوضحت الدراسة نسبة المقيدين في الجداول الانتخابية الذين قرروا المشاركة في الاستفتاء والمقاطعين له ومن لا يهمهم عملية الاستفتاء من أساسها، حيث بينت الدراسة أنّ إجمالي نسبة من قرر المشاركة في الاستفتاء 11% من المقيدين في الجداول الانتخابية، مقابل مقاطعة 48% للاستفتاء، وعدم اهتمام 41% به. وأظهرت الدراسة التوزيع الجغرافي للمقيدين بالجداول الانتخابية المشاركين والمقاطعين ومن لا يهتم بعملية الاستفتاء، فبالنسبة لقطاع القاهرة الكبرى والذي يضم محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، فقد قرر 16% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 46% وعدم اهتمام 32%. أما قطاع شمال الصعيد والذي يضم محافظات بني سويف والمنيا والفيوم، فقد قرر 9% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 53% وعدم اهتمام 38%. ومن حيث قطاع جنوب الصعيد والذي يضم محافظات أسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والوادي الجديد والبحر الاحمر، فقد قرر 7% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 49% وعدم اهتمام 42%. أما قطاع سيناء ومدن القناة وشرق الدلتا والذي يضم محافظات شمال وجنوب سيناء والسويس وبورسعيد والاسماعيلية والشرقية والدقهلية ودمياط، فقد قرر 9% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 49% وعدم اهتمام 42%. وأخيراً قطاع الاسكندرية ووسط وغرب الدلتا والذي يضم محافظات الاسكندرية وكفر الشيخ ومطروح والبحيرة والغربية والمنوفية، فقد قرر 10% من المقيدين في الجداول الانتخابية المشاركة في الاستفتاء مقابل مقاطعة 48% وعدم اهتمام 42%. ومن نتائج الدراسة يتبين ضعف الإقبال على الاستفتاء حيث أن من المتوقع عدم زيادة المشاركين في الاستفتاء عن ثلث المشاركين في الاستفتاء على دستور 2012، ومن النتائج يتبين أيضاً ارتفاع نسبة المشاركة في الاستفتاء بقطاع القاهرة الكبرى مقارنةً بباقي القطاعات الجغرافية الأخرى. أظهرت الدراسة التوزيع النوعي للمشاركين في الاستفتاء حسب الانتماء الأيديولوجي والاجتماعي، حيث بينت الدراسة أن الكتلة المسيحية تمثل 40% من المشاركين في الاستفتاء، مقابل 30% من المشاركين يؤيدون عودة نظام مبارك و11% ينتمون لتيارات يسارية وليبرالية و9% ينتمون لحزب النور السلفي أو مرجعياته الشرعية و4% من الصوفيين و3% من القبائل الغجرية و3% من تيارات أخرى. ونستنتج من الدراسة أن 70% من الذين قرروا المشاركة في الاستفتاء ينتمون للكتلة المسيحية ومؤيدي نظام مبارك. ويتبين أيضاً ظهور كتلة اجتماعية جديدة على الساحة السياسية وهي القبائل الغجرية ولهم أسماء متعددة منها النور، والحلب، والهنجرانية، والتتر، والمساليب، وينتشرون في قرى مصر وصحاريها مثل حي غبريـال بالإسكندرية وقرية طهواي بالدقهلية وكفر الغجر بالشرقية وقرية سنباط بالغربية وحوش الغجر بسور مجرى العيون والمقطم وأبو النمرس ومنشية ناصر وعزبة أبو حشيش وعزبة خير الله ودار السلام وعزبة النخل، وقد جرت عملية إعادة توطين لتلك القبائل بمحيط القاهرة الكبرى في أخر ثلاث سنوات عن طريق الجهات الأمنية ويشاركون في الاستفتاء لدعم تلك الجهات.   56% من المشاركين في الاستفتاء يشترطون استقرار الحالة الأمنية   أسباب تغيير قرار المشاركة في الاستفتاء.. أوضحت الدراسة أنً هناك أسباب قد تمنع الناخبين الذين حسموا قرارهم  بالمشاركة في الاستفتاء والبالغين 11% من المقيدين في الجداول الانتخابية، حيث بينت الدراسة أنّ 56% منهم سوف يمتنعون عن الذهاب للاستفتاء في حالة عدم استقرار الحالة الأمنية، مقابل 11% منهم لن يمنعهم من المشاركة إلا حدوث ظروف شخصية طارئة و4% منهم لن يمنعهم إلا السفر خارج مصر في فترة الاستفتاء. في حين قرر 41% منهم المشاركة في الاستفتاء مهما حدث من أسباب. ونستنتج من الدراسة أنّ عدم استقرار الحالة الأمنية يمكن أن يهبط بنسبة المشاركة في الاستفتاء إلى أقل من 5% من المقيدين بالجداول الانتخابية.   91% من مقاطعي الاستفتاء: السبب ضياع أصواتنا في الاستحقاقات الانتخابية السابقة   أسباب مقاطعة الاستفتاء.. أظهرت الدراسة أهم أسباب مقاطعة 48% من المقيدين بالجداول الانتخابية للاستفتاء، وقد تصدرها إحساس 91% منهم بضياع أصواتهم في خمس استحقاقات انتخابية سابقة، حيث يرى هؤلاء أنهم شاركوا في خمس استحقاقات انتخابية – الاستفتاء على التعديلات الدستورية والبرلمان بغرفتيه والانتخابات الرئاسية وأخيراً الاستفتاء على دستور 2012- وقد تم الانقلاب على شرعية تلك الاستحقاقات الانتخابية،  ورأى 87% منهم عدم شرعية الاستفتاء من وجهة نظرهم، حيث يرى هؤلاء أن هذا الاستفتاء مبني على باطل وهو الانقلاب على شرعية الرئيس المنتخب محمد مرسي، ورأى 84% منهم حين أنّ هذا الاستفتاء هو إعادة لاستفتاءات عصر مبارك بنسبة، حيث يرى هؤلاء أن عملية الشحن الإعلامي والحكومي للتصويت بنعم في الاستفتاء مع محاربة أي رأي أخر هو إعادة لنفس المنظومة الانتخابية على عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك والتي كانت تعتبر الانتخابات عملية شكلية محسومة النتيجة، ورأى 80% منهم أنّ هذه الوثيقة بها مواد تتعارض مع دولة ذات مرجعية إسلامية، حيث يرى هؤلاء أن تلك الوثيقة قامت بحذف المواد الخاصة بالشريعة الإسلامية في دستور 2012 واكتفت بوجود شكلي للمادة الثانية الخاصة بمرجعية الشريعة الإسلامية، ورأى 73% منهم أنّ هذه الوثيقة كتبت من طرف تيار سياسي واحد _المشاركين في عزل الرئيس الشرعي_ حيث تكونت اللجنة المعينة من الذين قاموا بالمشاركة في عزل الرئيس محمد مرسي فقط. ونستنتج من الدراسة وجود شبه إجماع لمقاطعي الاستفتاء على أسباب هذه المقاطعة.   72% من المشاركين في الاستفتاء: نبحث عن الاستقرار   أسباب المشاركة في الاستفتاء.. أظهرت الدراسة أهم أسباب مشاركة 11% من المقيدين بالجداول الانتخابية في الاستفتاء، وقد تصدرها البحث عن الاستقرار بنسبة 72%، حيث يرى هؤلاء أنّ الاستفتاء على الدستور سوف يؤدي إلى استقرار الحالة السياسية في مصر والتي تعاني من اضطراب غير عادي أثر بشكل كبير على الاقتصاد والامن، في حين رأى 65% منهم أن المشاركة في الاستفتاء هو تدعيم لأحداث 30 يونيو وما تلاها من أحداث 3 يوليو- تلك الاحداث التي قام على إثرها وزير الدفاع الفريق السيسي بمباركة بعض القوى السياسية بعزل أول رئيس شرعي منتخب الرئيس محمد مرسي- ويرى هؤلاء أن الاستفتاء هو في حد ذاته استفتاء على نتيجة تلك الأحداث، وقد رأي 54% منهم أنّ المشاركة في الاستفتاء يدعم الحفاظ على مدنية الدولة، حيث يرى هؤلاء أن هذه الوثيقة سوف تحافظ على مدنية الدولة بحذفها بعض المواد التي كانت في دستور 2012 والتي كانت تسمح بتغلغل الشريعة الإسلامية في نظام الدولة، في حين رأى 44% منهم أنّ المشاركة في الاستفتاء هو السبيل الوحيد لإسقاط دستور 2012 الغير مرغوب فيه من جهتهم، وأخيراً فقد رأى 9% منهم أنّ قرار المشاركة في الاستفتاء كان بسبب إعجابهم بمواد هذه الوثيقة، ونستنتج من الدراسة أنّ 91% من المشاركين في الاستفتاء يشاركون فيه بغض النظر عن مواد وثيقة الخمسين. شاهد الصور: 




مافيا إسرائيلية تنشئ مصنع "هيروين" بتقنيات عالية بطولكرم

أعلن جهاز الأمن الوقائي في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية الخميس اكتشاف مصنع كبير وبتقيات عالية لتصنيع المخدرات شديدة السمية في طولكرم تديره المافيا الإسرائيلية.

وقال وقائي طولكرم في بيان له الخميس إن "المصنع متخصص في إنتاج مادتي (هيروين) و(كوكائين)"، موضحًا أنه يدار بتقنيات عالية وماكينات حديثة للغاية.

وأشار إلى أنه اعتقل المجموعة المحلية التي أدارت المصنع لصالح المافيا الإسرائيلية وأقرت بتفاصيل العملية، حيث تبين أن المصنع مكلف جدًا والمعدات غالية الثمن وأنهم أداروه لصالح المافيا الإسرائيلية.


وأكد الجهاز أن أنواع المخدرات التي يعمل المصنع على إنتاجها خطيرة جدًا وهي أشد أنواع المخدرات خطورة حيث يتم متابعة كافة تفاصيل الشبكة.


طبيب مصري يحذر من غزو ميكروبات الفضاء للأرض
طبيب مصري يحذر من غزو ميكروبات الفضاء للأرض
أ ش أ السبت, 30 نوفمبر 2013 16:56  أكد الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشارى الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس أن أحدث الأبحاث العالمية التى نشرت من أرشيف المحطة الفضائية الروسية "مير" والمحطة الدولية الفضائية أكدت أن البكتريا التى زرعت خارج كوكب الأرض فى محطة الأبحاث الفضائية بعضها زاد فى الحجم والوزن واكتسب مناعة ضد المضادات الحيوية مما زاد من شراستها وضراوتها . وقال بدران - فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم - إنه تم زراعة عينات من البكتريا المعروفة باسم "بوسيدومونس ايروجينوسا " فى الفضاء وبمتابعتها وجد أنها تصرفت بطرق لم يسبق لها مثيل على كوكب الأرض حيث كونت أغشية حيوية حولها ونمت خلال رحلات الفضاء عدد أكبر من البكتريا الحالية وازداد سمكها مقارنة بالأغشية الحيوية التى نمت فى ظروف الجاذبية الطبيعية . وأضاف أن الأبحاث كشفت كذلك عن وجود بكتيريا نادرة فى غرف إطلاق واستقبال سفن الفضاء بالرغم من خطوات التعقيم الدقيقة ، وفى فبراير الماضى تم العثورعلى بكتريا تعيش فى البرد القارس والظلام الحالك فى بحيرة على بعد نصف ميل تحت سطح الجليد فى القارة القطبية الجنوبية ، مشيرا إلى أن كل ذلك يعد أدلة على حدوث تغيرات كثيرة فى بعض أنواع البكتريا التى نمت بعيدا عن كوكب الأرض وتخلصت من تأثير الجاذبية الأرضية . وأوضح أن اكتشاف الكائنات الحية الدقيقة الموجودة على كوكب الأرض لها القدرة على النمو فى ظروف تحاكى كوكب المريخ مما يحتم العمل على حماية كوكب الأرض من التلوث فى المستقبل عن طريق رحلات الاستكشاف الفضائية سواء المحمولة ببشر أو الروبوتية . وأشار إلى أن الأوبئة هى العدو الأول للبشر ، ومعظمها تسببها الميكروبات التى تمتلك الكثير من الحيل الخادعة التى تتحدى بها الظروف البيئية وتهرب من مقاومة المضادات الحيوية من خلال استحداث سلالات أولا بأول لها مناعة ضد هذه المضادات حيث تعمل تلك الميكروبات على جمع المعلومات عن المستهدف بالعدوى مما ييسر لها عملية خداع المستقبلات والمصائد المناعية فى جسمه. واعتبر أن التحورات والطفرات التى تمارسها بعض الميكروبات تجعلها تبدو كطلاسم محيرة لجهاز المناعة وأن بعضها يتحوصل أو يوقف نشاطه ويدخل فى مرحلة كمون ربما تمتد لمئات او آلاف السنين . وشدد على ضرورة الاهتمام بمستقبل العدوى ومستجدات عالم الميكروبات حتى لا يفاجىء البشر بأوبئة جديدة مصدرها ميكروبات فضائية عملاقة أو أجيال من ميكروبات هاجرت من كوكب الأرض على متن سفن الفضاء للمريخ وغيرها من الكواكب التى تهبط عليها تلك السفن ، مؤكدا أن الميكروبات هى كائنات وحيدة الخلية وذكية وموجودة فى كل مكان وهى قابلة على التكيف والبقاء حية فى أسوأ الظروف البيئية مهما كانت ، موضحا أنه فى ثمانينات القرن العشرين تم اكتشاف أن بعض الميكروبات لديها قدرة مدهشة للبقاء حية فى البيئات شديدة القسوة . وأكد بدران أنه يجب على العلماء والأطباء الاعتراف بجهل الكثير من أسرار الميكروبات والعدوى بها ، وأننا بحاجة لثورة ثقافية مستمرة تلاحق الجديد فى مجال العدوى والوقاية ومستقبل العلاقة بين البشر والميكروبات ، لافتا إلى أن الميكروبات تستغل جهل الضحايا للايقاع بها من خلال حيلها الخداعة . ويتحدث الدكتور مجدى بدران فى ندوة علمية متخصصة تعقد يوم الثلاثاء القادم بعنوان "طرق العدوى" بمناسبة مدرسة مصر الجديدة التجريبية تحت رعاية غدارة مصر الجديدة التعليمية ، ويتناول فيها كيفية الوقاية من العدوى والحيل الخداعية للميكروبات وميكروبات المريخ والاوبئة والحروب والوقاية باعتبارها خيرا من العلاج .

"تسونامي" ضرب غزة قبل 250 عام ودمّر 19 قرية .. فهل سيتكرّر قريباً ؟

غزة-خاص دنيا الوطن-من إسراء عبيد
في ظل الأخبار التي تتحدث عن تعرض مصر لموجة تسونامي تعيث فيها دمارا، كثرت التساؤلات حول تأثر قطاع غزة بالتسونامي المتوقع .

الدكتور جلال الدبيك الخبير في الزلازل تحدث لدنيا الوطن عن الأسباب والمعايير اللازمة حتى تحصل أمواج مد بحر "تسونامي" نتيجة الزلازل، فيقول: " يحصل تسونامي في حال حصول زلزال قوي نسبيا "يعتمد على طبيعة المنطقة أو الدولة وزلزاليتها" وبالنسبة لمنطقة البحر المتوسط في حال حدوث زلزال فان قوته القصوى تصل الى 7 درجات على مقياس ريختر، اضافة الى ذلك أن يكون المركز السطحي للزلزال في قاع البحر أو المحيط، وفي المعيار الثالث، أن يكون الكسر الأرضي من نوع الانكسارات العمودية أي هبوط طبقة صخرية من الطبقة الأخرى" 

وأكد الدبيك أنه في حال توفرت تلك المعايير تحدث أمواج المد البحري "تسونامي" ويكون مقدار تأثيرات الأمواج حسب قوة الزلزال.

وفي القسم الأهم، حول امكانية تعرض منطقتنا لتسونامي-قطاع غزة على شكل خاص-، بين دبيك: " يلاحظ في منطقة البحر المتوسط الجزء الشرقي وجود صدوع أرضية تشكل بدورها بؤر زلزالية محتملة قد ينتج عنها زلزال وبالتالي اذا كان الكسر عموديا ستحدث تسونامي في بحر غزة"

وأضاف بأن واستنادا الى الدراسات التي أجريت في المنطقة لن تكون هذه الأمواج كتلك التي حصلت في اليابان وأندونيسيا على اعتبار أن قوة الزلزال المتوقع أقل من درجته في اليابان و أندونيسيا.

وبالنسبة لارتفاع أمواج تسونامي قال الدبيك: "اختلفت التقديرات  العلمية لكن كثير من هذه التقديرات أشارت الى أن ارتفاع الأمواج من 6-8 أمتار كحد أقصى، وبلا شك المناطق الموجودة على أطراف الشواطئ  تتأثر بالأمواج"

غزة تعرضت لأمواج تسونامي سابقا ً ..

يؤكد الدبيك: "عام 1759 تعرضت غزة الى زلزال ورافقه أمواج مد بحر تسونامي وتعرضت 19 قرية فلسطينية الى الدمار في تلك الفترة، اضافة أن هناك العديد من أمواج تسونامي والزلازل المسجلة تاريخيا وأدت الى حصول أضرار في المدن الساحلية"

وبالنسبة الى قطاع غزة فهناك نوع آخر من تسونامي ليس له علاقة بالزلازل، يحدث نتيجة انزلاقات في الكتل الصخرية الضخمة الموجودة داخل البحر، هذه الانزلاقات تؤدي الى حصول أمواج تسونامي وهذا ما حصل قبل مئات الأعوام في غزة وعسقلان


وأشار الدبيك الى أن الخسائر تزداد في حال وجود منشآت على شواطئ البحر مشيرا: " يجب مراعاة ذلك أثناء البناء من خلال سياسة وطنية شاملة لاستخدامات الأراضي ومن خلال استخدام بعض الحلول الهندسية في عمل مصدات أمام المنشآت الهامة المبنية على شاطئ البحار"

وثائق سرية .. هكذا ترى المخابرات الإسرائيلية عام 2014
وثائق سرية .. هكذا ترى المخابرات الإسرائيلية عام 2014


رام الله - دنيا الوطن

نشرت الصحيفة الإسرائيلية وثائق سرية خاصة بأجهزة المخابرات الإسرائيلية "الموساد" وشعبة الاستخبارات بالجيش الإسرائيلى "امان" تتعلق بتوقعات المخابرات الإسرائيلية لأحداث عام 2014، خاصة بعد التقرير الذى تقدم به الموساد لمجلس الوزراء المصغر "كابنيت" لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. 



وجاء فى التقرير الذى حمل عنوان "هكذا ترى المخابرات الإسرائيلية عام 2014 "، وذكرت الصحيفة أنه بوجه عام فهناك حالة من التفاؤل العام لدى هذه الأجهزة، لعدة أسباب منها، أن جيوش الدول التى تمثل تهديدا مباشرا لإسرائيل لن تستطيع مواصلة تهديدها فى عام 2014، بسبب المشاكل الداخلية لتلك الدول، وهذا التوقع جاء بناء على الأحداث التى مرت بها تلك الدول فى عام 2013. 



وأضافت الصحيفة أن سبب هذا التفاؤل يرجع أيضا إلى أن المنظمات الإرهابية فتحت جبهات جديدة، وأصبحت قدرات عسكرية، إلا أن تأثير خطر هذه المنظمات سيكون ضعيفا على أمن دولة إسرائيل، وفى مقدمة هذه المنظمات حماس وحزب الله والجهاد الإسلامى الفلسطينى، مشيرة إلى أن الجهاد العالمى فى سيناء لن يكون متفرغا لمهاجمة إسرائيل فى الوقت الذى يواجه حربا من الجيش المصرى فى سيناء، مما يعنى أنه لن يكون هناك خطر على الدولة، بالإضافة إلى القدرات التى تتمتع بها أجهزة المخابرات الإسرائيلية والقوة القتالية للجيش الإسرائيلى . 



وأشارت الصحيفة إلى أن سيطرة الدبلوماسية فى المنطقة سيكون له مردود إيجابى لأمن إسرائيل فى عام 2014 على سبيل المثال الاتفاق الذى تم التوصل إليه بين إيران والدول الغربية المعروف باتفاق جنيف، والمفاوضات التى تجريها إسرائيل مع الفلسطينيين، ونزع السلاح الكيماوى من سوريا. 


وأوضحت الصحيفة أن المخابرات الإسرائيلية تتوقع استمرار هذا الحالة من عدم الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط، متوقعة استمرار حالة التخبط والتصادم بين الحكام العرب وشعوبهم، وقد يؤثر ذلك على حكم رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان وأية الله على خامنئى فى إيران إذا ما استمرت مصادرة الرأى وإقصاء العدالة، محذرتهما من إمكانية الدخول فى صدام مع شعبهما إذا ما لم يدركا أن الشعوب أصبحت تمتلك قوة التغيير مثلما حدث ذلك فى بداية عام 2011، ومثلما حدث فى مصر يوم 30 يونيو الماضى والتى أطاحت بالرئيس المعزول محمد مرسى. 

وأكدت الصحيفة طبقا لتقديرات شعبة الاستخبارات بالجيش الإسرائيلى "أمان" أن هناك توقعات بموجة جديدة من التدهور ستجتاح المنطقة ويستخدم بالكود "تدهور 2:0"، وهى موجات الغاضبة ضد التيار الإسلامى المتطرف التى ظهرت بعزل الرئيس مرسى. 

وأوضحت الصحيفة أن الوضع فى مصر خلال عام 2014 خارج التوقعات، لكن المؤكد هو استمرار حالة عدم الاستقرار .

وأشارت الصحيفة إلى أنه فى حالة نشوب مواجهة بين حماس والجيش الإسرائيلى فسوف يتم القضاء تماماً على الحركة، لتوقف تسلح حماس بعد غلق القوات المصرية للأنفاق بين الأراضى المصرية وقطاع غزة، رغم رغبة حماس وسعيها لإنتاج صواريخ بعيدة المدى من نوع "m-75 " ذات القوة القتالية لصواريخ فجر 5 الإيرانية .

lبعد اعصار الفلبين وزلزال ايران وسيول السعودية.. "الهارب" الأمريكي يضرب مصر بتسونامي مدمر وهل له علاقة بمقتل تشافيز!

بعد اعصار الفلبين وزلزال ايران وسيول السعودية.. "الهارب" الأمريكي يضرب مصر بتسونامي مدمر وهل له علاقة بمقتل تشافيز!

رام الله - دنيا الوطن
عمرو عبد الرحمن
وسط زخم التكهنات، بشأن هوية المنتصر في الحرب السورية – السورية، وصراع المصريين ضد جماعة الإخوان المسلمين وعمليات تنظيم القاعدة، تضاءل حجم الاهتمام الإعلامي بأحداث لا تقل دموية وكارثية، بل وتبلغ حد الظاهرة، وتتعلق بسلسلة مثيرة للجدل من تقلبات المناخ التي جرت وقائعها في عديد من بلدان العالم – فجأة – في الفليبين دمر إعصار رهيب أجزاء شاسعة من البلاد، وفي السعودية تعرضت المملكة لسيول عارمة غير معتادة في هذا الوقت من العام، وعدد من البلدان الأوروبية تعرضت – بالتزامن – لما يمكن وصفه – بحسب علماء الطقس – باختلال واضح في الظواهر المناخية الخاصة بالأرض علي عكس ما استقرت عليه الأمور منذ آلاف السنين.

البعض أرجع تلك التقلبات المفاجئة إلي تزايد نسب التلوث البيئي بما يؤثر علي القشرة المناخية والغلاف الجوي وبالتالي تأثر مناخ الأرض بهذا الشكل الحاد.

بينما يرجع البعض هذا “الخلل” إلي مناورات استراتيجية سرية تجريها الولايات المتحدة الأميركية علي أحدث تقنيات أسلحة الـ”هارب” – “H A A R P” والـ”كيمتريل” – “CHYMTRAIL”.

ويستدل هذا البعض بما سبق وحدث في وقت سابق من هذا العام بإيران، التي تعرضت في عشرة أيام لثلاثة زلازل دفعة واحدة.. (!!).

وفيم تسبب الأول في خسائر محدودة اقتصاديا إلى جانب نحو نحو عشرة من القتلي، وجاء الثالث بلا خسائر تقريبا، إلا أن الزلزال الثانِ الذي وقع جنوبي البلاد، وتحديدا قرب “المحطة النووية” في بوشهر، كان الأشد عنفا والأعلي كلفة من حيث الضحايا، وكذا الأكثر تأثيرا، ليس فقط علي إيران، بل أيضا علي الدول المجاورة، حيث وصلت هزاته الارتدادية إلي كل من قطر والسعودية والعراق وباكستان.

علي صعيد الإحصاءات أيضا لا يمكن إغفال أن زلزالا رهيبا قد ضرب الصين بضراوة، سبقه بساعات زلزال آخر ليس بالقوة ذاتها في قلب روسيا، في أعقاب وقوع ثلاثة زلازل في إيران وحدها في عشرة أيام، كل هذا في شهر أبريل ومايو الماضيين.

 ألا تثير هذه المصفوفة الغامضة والمتتالية من الزلازل جدلا عميقا وتساؤلات شتي، منها علي سبيل المثال:

لماذا لا تضرب الزلازل هذه الأيام إلا أعداء ومنافسي أمريكا علي الساحة السياسية الدولية، فقط “إيران – روسيا – الصين”؟؟؟

ولماذا الآن تحديدا، وهناك بالتزامن جبهتا صراع مشتعلتين وبمشاركة ذات اللاعبين، فالفريق الغربي تقوده أمريكا، والفريق الشرقي يضم الأعداء الثلاثة “الصين – روسيا – إيران”، وأما الجبهة الأولي فهي الجبهة السورية، والثانية في كوريا الشمالية، وذلك من منطلق شعار الوقت: تعددت الجبهات والحرب واحدة ؟؟؟

تساؤل وفرضية

من هنا يبرز سؤال، يبقي افتراضيا حتي هذه اللحظة، إلا أنه مرشح للقفز إلى مستوي التكهنات القوية في أي لحظة من الآن، ومفاده: هل وجهت أمريكا أسلحتها الإيونية فائقة التطور والسرية معا إلى عدة مناطق من العالم كما سبق ووجهت ذات الأسلحة ضد إيران، وبحيث تكون هذه الضربات المناخية المتتالية والمتنوعة من حيث الموقع الجغرافي والقوة، مجرد مناورة تسبق ضربة كبري توجهها إلي مكان ما وفقا لأجندة صهيو أميركية تحمل رسالة الدمار الشامل “للعدو” الذي عجزت عن تخريبه وتقسيمه باستخدام الجيل الرابع من الحروب، أو باستخدام حليف لهذا الكيان من داخل بلد كمصر، من أجل تفتيت وحدته وأراضيه بزرع كيان الإخوان الإهابي في البلاد ثم دفعه إلي سدة الحكم، قبل أن يفاجأ الكيان الصهيو أميركي بأن في مصر رجال قادرون علي الدفاع عن بلادهم، ليس فقط سلاحا مقابل سلاح، بل أيضا عقل بعقل، مهما بلغ ذكاؤه التآمري المعادي للوطن؟

ويأتي ذلك من تحذيرات أطلقتها بعض المصادر المقربة من جهات سيادية أن أمريكا ربما تبحث حاليا السبيل إلي توجيه ضربة مناخية لمصر، عبر صنع تسونامي ضخم يغرق شواطئها الشمالية، علي غرار تسونامي آخر “اصطناعي” وجهته أمريكا لسواحل شرق آسيا، علي سبيل التجربة.

الإجابات مخبأة بكل تأكيد في دهاليز مكاتب أجهزة الاستخبارات الكبري، بدءأ بالـ”سي آي إيه” الأميركية، مرورا بنظيرتها الإيرانية، تقاطعا مع المخابرات الروسية العتيدة.

وقبل أن نتسلل إلي أروقة الاستخبارات العالمية، علينا أن نتذكر الاتهامات المدوية التي سبق وأن وجهها الزعيم الفنزويلي الراحل، هوجو تشافيز، إلى أمريكا بأنها تمكنت من تطوير سلاح قادر علي إثارة الزلازل الصناعية في أي مكان علي الكرة الأرضية، بهدف تدمير أعدائها بشكل كامل، وتوفيرا لنفقات واحتمالات الانتصار أو الهزيمة في أي معركة تقليدية أو حتى نووية، وقد ذكر “شافيز” إيران بالاسم، في معرض اتهاماته تلك للأميركيين، مؤكدا أنها الهدف المباشر لذلك السلاح الجديد، للقضاء علي برنامجها النووي الذي بلغ الآن مراحله النهائية.

وهو ما يثير أمرين في غاية الغرابة:

أولهما؛ أن تلك الاتهامات تتقاطع وسلسلة الزلازل التى تلقتها إيران قبل شهور والتي تشير التقارير إلي أنها جاء جميعا قريبا جدا من محطتها النووية، وكان ذلك بعد شهور من تعرضها لنحو ثمان ضربات زلزالية في أغسطس من العام ذاته، كلها كانت بعمق عشرة كيلومترات، في محيط المناطق المقام عليها منشآت مشروعها النووي، ثم تعرضها الشهر الماضي من العام الحالي، لثلاثة زلازل أخري قريبة أيضا من المواقع ذاتها.
بالتالي ليس بمقدور أي مراقب للمشهد، تجاهل “أنين” إيران من وطأة الضربات المتتالية التى نالتها علي مدي العام الماضي والحالي، وفي هذا الشأن تجدر الإشارة إلى أن إيران سبق وأن اتهمت أمريكا صراحةً، باستخدام ما أسمته بتكنولوجيا الحرب الناعمة ضدها، وذلك علي لسان “حسن موسوي” – وزير السياحة والآثار – في السابع عشر من يوليو الماضي، وذلك عقب تعرض بلاده لموجات غير مسبوقة من الجفاف، في محافظاتها الجنوبية.

وثاني الأمرين؛ أن هوجو تشافيز، نفسه قد لقي حتفه – فجأة علي إثر إصابته المفاجئة بالسرطان، عقب فوزه في الانتخابات الرئاسية بشهور قلائل، فيم ترددت وبقوة، اتهامات فنزويلية ضد الاستخبارات الأميريكية بالضلوع في جريمة قتل “تشافيز”، ليس فقط لأنه عرف أكثر من اللازم أو لأنه جاهر بما علم، ولكن أيضا لأنه– ونظامه الاشتراكي – كان يعد من العقبات الدولية القليلة التي وقفت بصرامة تجاه محاولات الهيمنة التى يفرضها الكيان الصهيو – أميركي علي دول العالم الثالث، بما لا يسمح ببقاء أي نظام يتمرد علي هذه الهيمنة، ولعل هذا ما يؤكده التدخل الأميركي السافر في شئون فنزويلا، عندما أعلنت رسميا رفضها “الاعتراف” بمادورو – نائب تشافيز – رئيسا لبلاده عقب الانتخابات الأخيرة..!

إن الواقع يؤكد أن هناك أكثر من سلاح أميركي قادر علي إحداث الزلازل، المسببة للدمار الشامل، وأول هذه الأسلحة يطلق عليه “كيميتريل”، وذخيرته الأساسية هي عبارة عن غاز يتم إطلاقه في الغلاف الجوي، فيقوم بـ”تأيين”: المجال الهوائي للأرض في أي منطقة يتم توجيهه إليها، ليسبب خلخلة شديدة في الغلاف الجوي وانبعاث موجات الردايو بالغة القصر، مما يرتد علي مناخها، فتقع الأعاصير بصورة مفاجئة ومعاكسة لتوقعات الطقس، أو تصيب القشرة الأرضية باضطرابات عنيفة، ينتج عنها وقوع الزلازل المدمرة.

والتاريخ يؤكد أن هذه التقنية كان للاتحاد السوفييتي قصب السبق فيها، بعد توصله إلى أبحاث رائدة أجراها عالم صربي يدعي “نيكولا تيسيلا”، الذي تخصص في الهندسة المناخية ونجح في اكتشاف تكنولوجيا “تأيين” المجال الجوي وكيفية إطلاق موجات الراديو بالغة القصر لإحداث الأعاصير والزلازل.

وبعد ذلك تمكنت أمريكا من نقل هذه التقنية، وإعطاءها الصبغة العسكرية، بل وتمكنت من تحييد الأمم المتحدة وأجهزتها المراقبة لأسلحة الدمار الشامل، عندما حصلت – عام 2000 – علي موافقة منظمة الصحة العالمية علي استخدام تقنية تأيين الغلاف الجوي عن طريق الكيميتريل، بزعم استخدامها في مجال مواجهة الاحتباس الحراري النائج عما اصطلح علي تسميته “ثقب الأوزون”.

قتل أم انتحار؟

بعد ذلك بسنوات أسفرت أمريكا عن حقيقة مشروعها المدمر، عندما أعلن “تيمزي هاوس” – أحد قيادات الجيش الأميركي – في محاضرة بإحدي الكليات العسكرية، أن بلاده ستكون قادرة علي السيطرة علي الطقس العالمي بالكامل بحلول عام 2025، وذلك عن طريق ما وصفه بتكنولوجيا عسكرية غير نووية يمكن إطلاقها من الطائرات المقاتلة، بدعوي مواجهة الإرهاب، وتجنيب الشعب الأميركي ويلات الحروب..!

الأخطر من ذلك، أن أدلة علي استخدام أمريكا لهذا السلاح فعليا علي سبيل التجارب، قد اكتشفها عالم كندي يدعي “ديب شيلد”، حيث تحصل علي وثائق تكشف استخدام الكيميتريل الأميركي علي عدة مناطق تشهد صراعات عسكرية، أو تقع في نطاق دول تعتبر معادية لأمن أمريكا القومي، ومنها كوريا الشمالية، الصين، أفغانستان، وحتى العراق أثناء حرب الخليج.

بعدها بثلاث سنوات وبالتحديد عام 2006 تم العثور علي هذا العالم قتيلا داخل سيارته، وأعلنت الصحف الأميركية وقتها أنه قد “انتحر”..!

إيران مرة أخري

وبعد وفاة مفجر السر الأستخباراتي، منتحرا أو قتيلا علي أيدي عملاء الـ”سي آي إيه”، بعامين وقعت كارثة تسونامي التى دمرت مساحات شاسعة من دول شرق آسيا، وذلك بصورة مفاجئة، ودون أن تكون هناك أية مؤشرات لتلتقطها أجهزة الرصد المناخي، القادرة علي بث تحذيرات من تحركات الكتل الهوائية أو المائية تحت سطح البحر، وقد تسببت هذه الكارثة – أو التجربة المحتملة لسلاح كيميتريل، في وفاة الآلاف من الضحايا وخسائر بمليارات الدولارات.

عالم مصري

لم يكن “شيلد” وحده الذي تصدي لهذا السلاح السري الخطير، بل إن عالما مصريا بدوره سبق وأعلن في تصريحات نشرت بصحيفة الأهرام بتاريخ (7/7/2007) أنه انتهي من بحث يثبت فيه أن أمريكا استخدمت “كيميتريل” ضد كوريا الشمالية وإيران.

حيث أكد د. منير الحسيني – عالم البيئة والمكافحة البيولوجية بجامعة القاهرة، أن مجاعة قد وقعت في كوريا الشمالية نتيجة تغير الطقس المفاجئ مما أدي لتدمير محصول الأرز، غذائهم الرئيسي.

كما كشف أن إعصار “جونو” الذي ضرب سلطنة عمان المدمر، الذي وقع قبل تصريحاته تلك بشهور، كان ناتجا عن استخدام سلاح كيميتريل، وأن إيران هي التى كانت مقصودة بهذه الضربة الزلزالية الساحقة التى تغيرت وجهتها نتيجة خطأ في أجهزة التوجيه.

ما هو سلاح الـ”هـــارب”؟
H A A R P
هذا السلاح عبارة عن منظومة تكنولوجية فائقة التطور، تمكن مستخدمها من التحكم التحكم في الغلاف الجوي للأرض ضمن في أشياء أخري كثيرة، أبسطها عقل الإنسان (!!)

وينجم عن (توجيه) الطاقة الرهيبة الصادرة عن سلاح الهارب إلى طبقة الأوزون والأيونوسفير، فوق منطقة معينة، ارتفاع حرارة طبقات الأرض السفلي، بما يؤدي إلى وقوع الأعاصير والزلازل كما جري أخيرا لإيران، وربما روسيا، وحتى الصين، التى سبق وأن حامت شكوك حول تعرضها لضربة زلزالية أميركية، عام 2008، كما يوضح هذا الفيديو، الذي نترككم لمشاهدته، مع وعد بالاقتراب أكثر وأكثر من عين الإعصار الأميركي، لنتساءل: هل تعرضت مصر لعدوان بسلاح الهارب أو الكيمتريل؟

واسمح لي عزيزي القارئ أن أتجاوز بك الحدود السياسية، إلى نظيرتها العلمية البحتة، وبمزيد من التدقيق إلى تقرير نشره موقع عنكبوتي أمريكي اسمه “رايز إيرث”.

والتقرير المنشور يتضمن تصريحات لـ”مينرو فريوند”، وهو عالم في مجال الفيزياء بوكالة ناسا الفضائية الأميركية، يؤكد فيها أن سلاح سري تمتلكه الولايات المتحدة يطلق عليه اسم “هـــارب”، بإمكانه تغيير أيونية الغلاف الجوي إذا تم توجيهه إلى سماء دولة ما، بما يؤثر بقوة علي القشرة الأرضية، وصولا إلى إيقاع زلازل في هذه الدولة.

وأوضح أن الفرق بين الزلازل الاصطناعية المقصود إحداثها عبر الهارب، وبين الزلازل الطبيعية، يتمثل في أمرين:

أولهما: أن الضربة الزلزالية الموجهة إلي منطقة ما علي الأرض، يسبقها مظاهر التأيين الواضحة في السماء، في صورة ألوان الشفق القطبي المتوهجة، نتيجة تعرض ما يسمي بالأيونو سفير – وهو إحد طبقات الغلاف الجوي – لدفقات مركزة وعالية الطاقة الموجهة عبر سلاح الهارب، قبل أن تنعكس هذه الطاقة إلى القشرة الأرضية العميقة، مسببة الهزات الأرضية، وهو ما لا يتم رصده في الزلازل الطبيعية.

ثانيهما: أن الزلازل الطبيعية تسبقها علامات معينة ومتعارف عليها في مراكز رصد الزلازل، (منها توقف الذبذبات الأرضية المستدامة في جميع بقاع الأرض ثم تصاعدها بشكل مفاجئ)… وهو ما لا يمكن رصده في الضربات الزلزالية.

10 كيلومتر

أما القنبلة الحقيقية، فيفجرها تقرير بريطاني، يكشف أن إيران سبق وأن تعرضت لموجة من الضربات الزلزالية، وصل عددها إلى ثمانية، في شهر أغسطس الماضي، وأن كل هذه الزلازل قد وقعت في بقعة واحدة من الأراض الإيرانية، محيطة بالمحطات النووية الإيرانية.

كما كشف التقرير المصور (ننشر رابط الفيديو الخاص به عقب هذه الفقرة مباشرة) أن جميع الزلازل التى ضربت هذه البقعة من الأراض الإيرانية، كانت مراكزها جميعا تحت مستوي سطح الأرض بعشرة كيلومترات، ما اعتبره التقرير دليلا واضحا علي استهداف إيران بسلاح “هارب” الذي يتم ضبط إحداثياته الرأسية والأفقية محو بقعة بعينها من الأرض.

وأوضح التقرير أن عددا من الزلازل كان قريبا للغاية من إحدي المدن الإيرانية التى تحتضن مفاعلا نوويا للأبحاث، وهي مدينة “بوناب”.

ويشير أيضا إلى أن إحدي الزلازل الثمانية التى استهدفت المدن الإيرانية، قد وقعت علي بعد خمسة أميال فقط من مدينة يطلق عليها “بيلفاردي”، وهي أيضا تضم مفاعلات نووية غير معروفة للرأي العام العالمي.

ويزامن التقرير بين هذه الضربات الزلزالية الأميركية ضد إيران، وبين انشغال معظم وسائل الإعلام الدولية بالأحداث الدامية في سورية، وكذا ويربطها باقتراب العد التنازلي من لحظة وصول إيران إلى نقطة القدرة علي امتلاك سلاحها النووي، وهو ما سبق وأعلنت كل من أمريكا والغرب و”إسرائيل”، بأن من غير المسموح لإيران بالوصول إلى هذه المرحلة.

إعصار جمصة

وإذا انتقلنا ببؤرة تركيزنا إلي مصر، فإننا نجد أنها شهدت بامتداد تاريخا العديد من الظواهر المناخية المتنوعة بدرجات مختلفة من القوة والقسوة، من زلازل وعواصف، أما أن تتعرض لإعصار بهذا العنف الذي أصيبت به مدينة جمصة، في شهر يوليو الماضي فهذا هو المثير للدهشة.

فالمعروف أن وسط الدلتا الثابت تتميز تاريخيا أنها تتمتع بأكثر الطقوس اعتدالا علي مر العام وعلي مستوي العالم؟؟؟ وبالتالي فإن إعصار في جمصة يشذ مطلقا عن السياق المناخي لمصر.

إن الإعصار الذي ضرب مصر في مدينة جمصة دونما سابق إنذار، قد وقع فجأة وكأنه كان موجها أو قل مصوبا نحو قلب دلتا مصر، ما يتسق في مظاهره وآثاره التدميرية وما سبق وتعرضت له مناطق أخري كثيرة في العالم، علي مدي، ليس فقط سنوات مضت، بل عقود (!!).

فحسب إفادة د. منير الحسيني – أستاذ المكافحة البيولوجية وحماية البيئة بكلية زراعة القاهرة – وفقا لما سبق ونشر من تصريحات سابقة له، فإن مناطق عديدة من مصر، سبق وأن تعرضت للاستهداف بسلاح الكيمتريل، منها العين السخنة والإسكندرية والبحر الأحمر.

تكنولوجيا الكيمتريل

المشروع بدأ بالأساس كعلاج لمشكلة الانحباس الحراري برش مادة أيروسول المكون من بودرة أكسيد الألمونيوم وأملاح الباريوم لتكوين سحابة صناعية تعكس أشعة الشمس الواصلة إلي الأرض مرة أخري إلي الفضاء فلا تصل للهواء الجوي فتتم عملية تبريد الهواء في طبقة الاستراتوسفير التي تطير فيها الطائرات النفاثة القائمة بالعمل.

وعند هبوط هذه السحابة بفعل الجاذبية الأرضية إلي الطبقة الهوائية المعروفة باسم التروبوسفير الموجود بها غاز ثاني أكسيد الكربون المسبب لظاهرة الانحباس الحراري يتم تفاعل كيماوي مع ثاني أكسيد الكربون فتقل كميته في الجو تدريجيا خلال 50 سنة مدة المشروع.

فيم يؤدي تواجد مركبات هذه السحابة الصناعية عند دفعها بالهواء الساخن شديد القوة الخارج من محركات الطائرات الحاملة لها، إلي شحن هذه الجزيئات لشحنات كهربائية، وعند تفريغ هذه الشحنات بوسائل طبيعية وصناعية مثل إطلاق موجات الراديو فائقة القصر تنطلق شرارة ضخمة مكونة البرق وتتحول بعد ذلك إلي زيادة حدة الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات وتحول الأعاصير من الدرجة الأولي إلي الدرجة الخامسة مثلما حدث في جمصة قبل أيام ثلاث.

أعاصير اصطناعية

وعن منشأ سلاح الكيمتريل، يقول الحسيني في دراسة له، أن نيقولا تيسلا وهو عالم صربي من يوغوسلافيا متخصص في مجال الفيزياء اكتشف في القرن الماضي خاصية الدفع بتأيين الهواء اصطناعيا ثم إطلاق مجالات من موجات الراديو فائقة القصر عليه لتفريغه من شحناته لإحداث البرق والرعد الاصطناعي، ليولد بذلك علم جديد هو علم الهندسة المناخية.

وهو العلم الذي ظل بتطبيقاته واكتشافاته كإنجازات سرية حكرا على الصين والإتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية حتى انتهاء الفترة المعروفة بالحرب الباردة والتي انتهت بتفكك وانهيار الإتحاد السوفيتي.

ويختص هذا العلم بتقنيات مختلفة هوائية أو أرضية من شأنها التحكم في الطقس، أو بمعنى آخر هو هندسة الطقس على المدى القصير وبالتالي المناخ على المدى الطويل. حيث يمكن الدفع بسقوط الأمطار” الاستمطار” واستحداث ظواهر كالبرق والرعد والصواعق وتغيير اتجاهات الرياح عن طريق استحداث المنخفضات الجوية بالتبريد باستخدام تقنية تعرف باسم” كيمتريل” أو المرتفعات الجوية بالتسخين، وغيرها من التقنيات الأرضية مثل وسائل استحداث الزلازل الاصطناعية، والأعاصير الاصطناعية المدمرة.

روسيا والكيمتريل

و يشير الدكتور منير الحسيني في دراسته إلى أن فترة الحرب الباردة بين المعسكر الشيوعي بقيادة الإتحاد السوفيتي، والمعسكر الرأسمالي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية شهدت صراعا ضاريا بين القوتين من أجل السيطرة على العالم، ونظرا لوجود الاتفاقية الدولية لحظر انتشار الأسلحة النووية التي رفض التوقيع عليها كل من الصين وكوريا الشمالية و إسرائيل إضافة للهند، وباكستان، فقد اتجهت القوتان الأعظم لابتكار أسلحة جديدة بديلة للأسلحة النووية.

وقد سبق السوفييت خصومهم الأمريكان باكتشافات فتحت مجالا جديدا هو علم” الهندسة المناخية”, ثم توصلوا لقواعد علمية تؤدي إلى إحداث أسلحة زلزالية اصطناعية مدمرة.

وكشف الدكتور الحسيني أنه من بين الاستخدامات السلمية لهذه التقنية استخدام وزارة الدفاع الروسية لأحد عشر طائرة مجهزة من طراز” اليوشن 18″ و” أنتينوف 12″ محملة بمواد كيماوية- في إشارة إلى الكيمتريل- لتشتيت السحب و منع هطول الأمطار على الميدان الأحمر.

حيث جرت مراسم الاحتفالات والعرض العسكري، في جو مشمس، بمناسبة مرور60 عاما على هزيمة ألمانيا النازية وانتهاء الحرب العالمية الثانية وبحضور الرئيس جورج بوش كضيف شرف و الذي وجهت له الدعوة لحضور العرض العسكري بالميدان الأحمر في موسكو. و يصف الحسيني ما فعلته روسيا بأنها أرادت توجيه رسالة للرئيس الأمريكي ليفهم منها دقة التحكم في الطقس بتقنية الكيمتريل على مستوى مدينة واحدة مثل موسكو.

ويضيف الحسيني بان هذا الموقف أعاد للأذهان كيف أن عامل نجاح روسيا في التحكم في المناخ وقف خلف الانسحاب الأمريكي الشهير أمام الإتحاد السوفييتي في الأزمة الكوبية المعروفة بأزمة خليج الخنازير.

ويشير الحسيني إلى أن السبب الحقيق وراء هذا الانسحاب تمثل فيما جاء قبل هذه الأزمة من إعلان الرئيس السوفييتي آنذاك” نيكيتا خروتشوف” عن أن العلماء السوفييت ابتكروا سلاحا جديدا غير نووي لو استخدم فسوف يمحو الحياة على كوكب الأرض حسب قول خروشوف، وأضاف قائلاً: ” أيها الرفاق إنه سلاح لا يمكن تخيله”.

وقتها كان لدى الاستخبارات الأمريكية معلومات عن صحة وجود مثل هذه الأسلحة لدى السوفييت، وهو ما أدى لانسحاب قواتها أمام إنذار الرئيس خروشوف في حادثة فريدة خلع فيها الرئيس السوفيتي حذائه ودق به فوق المنضدة بالأمم المتحدة.

إسرائيل والكيمتريل

وتشير الدراسة إلى أن اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية نجح في الاستفادة من حملات الدعاية الانتخابية الرئاسية في الحصول على هذا السلاح، حيث أمدت الولايات المتحدة إسرائيل في يوليو2004 بالكيمتريل كسلاح تحت أكذوبة المساهمة في خفض ظاهرة الانحباس الحراري حيث تتضاءل بجانبه كل أنواع أسلحة التدمير النووية التقليدية بالترسانة الإسرائيلية، وهنا يمكننا أن نفهم لماذا وقعت إسرائيل في 23 سبتمبر 2004 أول اتفاقية للحظر الشامل للتجارب النووية، يسمح بالتفتيش على ثلاثة مفاعلات نووية (مفاعل سوريك من أمريكا عام 1955م وافتتح 1960 ، ومفاعل ريشون ليزيون الذي أقيم في 20 نوفمبر 1954، ومفاعل روبين الذي بدأ إنشائه 1966) مع عدم التفتيش على مفاعل ديمونة المستمر في إنتاج القنابل الذرية محدودة المدى حتى يتم تعديل مساره (علما بأن إسرائيل هي القوة النووية الخامسة بعد أمريكا، وروسيا، وفرنسا، وإنجلترا، يليها الصين ثم الهند وباكستان).

كما وقعت “إسرائيل” في اليوم التالي مباشرة أي في 24 سبتمبر 2004م ولأول مرة في تاريخها أيضا أول قرار بالإجماع يصدر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية (137 دولة) يدعو إلى جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي.

وتجدر الإشارة هنا إلى أحد الباحثين الأميركيين، ويدعي “روس هوفمان”، قام بإجراء دراسة بعنوان “السيطرة على الطقس”، برعاية “معهد المفاهيم المتقدمة التابع لوكالة الفضاء الأميركية”.

وأثبتت بحوث هوفمان التي نشرها في مجلة “وايرد نيوز” في السابع من مايو 2000 أنه برفع درجة حرارة حجم معين من الغلاف الجوي لبضع درجات مئوية يمكن إحداث ممر جوى تنطلق منه الزوابع المدمرة والتي قد تصل إلى حد الأعاصير المدمرة “التورنادو”.

الكيمتريل والطقس

وحول تأثير الكيمتريل على الطقس يشير الحسيني إلى أنه بعد عدة ساعات من إطلاق سحابات الكيمتريل تنخفض درجات حرارة الجو بطبقة التروبوسفير فجأة وقد تصل إلى 7هم ، وذلك بسبب حجب أشعة الشمس عن الأرض (خاصة الأشعة الحمراء وتحت الحمراء المسئولة عن الدفء والتسخين) بواسطة مكونات هذه السحابة الاصطناعية، كما تنخفض الرطوبة الجوية إلى 30% بسبب امتصاصها بالتفاعل مع أكسيد الألومينيوم متحولا إلى هيدروكسيد الألومينيوم.

هذا بجانب عمل الغبار الدقيق لأكسيد الألومينيوم كمرآة تعكس أشعة وحرارة الشمس ثانية للفضاء الخارجي.

ويؤدى هذا الانخفاض الشديد والمفاجئ في درجة الحرارة إلى انكماش في حجم كتل هوائية كانت تغطى مساحات شاسعة بملايين الكيلومترات المربعة مما يؤدى لتكوين منخفضات جوية مفاجأة في طبقة الإستراتوسفير، فتندفع إليها الرياح من أقرب منطقة ذات ضغط جوى مرتفع، ثم من المنطقة التي تليها وهكذا حتى تستقر الحالة الجوية في وضع الاتزان الطبيعي لها.

ويتسبب هذا الوضع في تغيير المسارات المعتادة للرياح في هذه الأوقات من السنة، فتهب من اتجاهات لم تكن معروفة من قبل.

ويعقب هذا الإطلاق استمرار الحرارة المنخفضة والجفاف لعدة أيام، خلال تلك الفترة تفقد السماء لونها الأزرق المعروف وتصبح أثناء النهار سماء ذات لون رمادي خفيف يميل إلى اللون الأبيض” تعرف بظاهرة السماء البيضاء” نظرا لانعكاس ضوء الشمس عليها بفعل غبار أكسيد الألومينيوم ، وفى المساء وبعد اختفاء أشعة الشمس تبدو هذه السحب الاصطناعية بلون يميل إلى الرمادي الداكن بسبب أكسيد الألومينيوم، وبعد حوالي أسبوع تبدأ السماء في الصفاء، إلا أن الإطلاق التالي لسحابة من الكيمتريل قد يبدأ فورا، وهكذا تحدث تغيرات غير مألوفة في الطقس في تلك المناطق، أكثرها شيوعا بجانب الانخفاض الحراري هو الجفاف، وتغيير الاتجاهات الطبيعية المعروفة لمسارات الرياح فجأة في المنطقة الواقعة تحت تأثير المعاملة بالكيمتريل.

وبهبوط خليط غبار الكيمتريل بفعل الجاذبية الأرضية ووصوله إلى طبقة التروبوسفير ، تتحد أملاح وأكسيد الباريوم مع ثاني أكسيد الكربون العامل الرئيسي المسبب لظاهرة الانحباس الحراري مكونة لمركبات أخرى ، وبهذا تقل نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الهوائي.

ويؤدى تواجد أكسيد الألومينيوم والباريوم في الهواء لتولد شحنات في حقول كهربائية هائلة تشكل حقولا مشحونة تتواجد في مساحات آلاف الكيلومترات المربعة. ويمكن استحداث ظواهر جوية أخرى بإطلاق موجات الراديو على هذه الشحنات لتفريغها، لاستحداث الصواعق والبرق و الرعد الجاف دون سقوط أية أمطار كما حدث في منطقة بازل في سويسرا، وفى ولاية ألاسكا الأمريكية، وفى مصر يوم 18مايو 2005.

الكيمتريل كسلاح

ويشير الحسيني في دراسته إلى أن صور الأقمار الصناعية أثناء حرب يوغوسلافيا، أثبت أنه قد تم إطلاق الكيمتريل تحديدا فوق إقليم كوسوفو المسلم، وشوهد السحاب يغطى المنطقة حتى حدودها تماما مع الأقاليم المجاورة التي تسطع الشمس فيها ، بينما كان إقليم كوسوفو لا يرى الشمس بسبب سحب الكيمتريل الذي أطلقته طائرات حلف الأطلنطي، لتزداد شدة برودة الجو في فصل الشتاء، كإجراء تعجيزي يعرف باسم للحد من حركة المقاتلين والمواطنين مع احتمال الموت بردا عند انعدام مصادر التدفئة.

كما ثبت إطلاق هذا السلاح فوق منطقة تورا بورا في أفغانستان لتجفيفها ودفع السكان للهجرة والفرار منها بما فيهم المقاتلين الأفغان، حيث يسهل اصطيادهم أثناء نزوحهم من تلك المناطق بعد إنهاكهم عطشا وجوعا أو بالأمراض المحملة على جزيئات غبار الكيمتريل.

حالة أخري كشفتها صور مؤسسة ” ناسا” الفضائية الأميركية، بتاريخ 28يناير1991 في الساعة الثالثة ظهرا بتوقيت بغداد بإطلاقه فوق العراق قبل حرب الخليج بعد تحميله بالسلالة النشطة hot strain من الميكروب Mycoplasma fermentens incognitus ، المهندس وراثيا لحساب وزارة الدفاع الأمريكية للاستخدام في الحرب البيولوجية، والذي سبق تطعيم الجنود باللقاح الواقي من هذا الميكروب قبل إرسالهم لميدان المعركة.

ورغم ذلك فقد عاد 47% من الجنود الأمريكان مصابين بالمرض، وزعمت وزارتا الدفاع والصحة الأمريكية أنه مرض غير معروف أطلق علية مرض الخليج أو عرض الخليج ، وتجنبا لذكر الحقيقة تزعم وزارة الدفاع أنه ناتج بسبب أنواع من السموم الكيماوية المتولدة عن إطلاق ذخيرة الطلقات الجديدة فائقة الصلابة، وقد كشف هذا السر الدكتور الطبيب جارث نيكولسون.

كما أن السيناتور الديمقراطي عن ولاية أوهايو في الكونجرس دينيس كوتشينك والذي أتيح له الإطلاع على الوثائق السرية لوزارة الدفاع عن استخدام الكيمتريل كسلاح للدمار الشامل طالب الكونجرس الأمريكي في عامي 2001، 2002 بمنع تجريب أي أنظمة للأسلحة الإيكولوجية بما فيها الكيمتريل في الطبقات الجوية المختلفة.

الكيمتريل ومصر

بنظرة إلى الواقع الراهن، استنادا لهذه الدراسة المستفيضة والتصريحات الخطيرة المنشورة للدكتور محمد الحسيني، فإن احتمالات تعرض مصر لضربة مناخية من جانب الولايات المتحدة الأميريكية، هو أمر غير مستبعد علي الإطلاق، في ظل السرية التامة وشبه استحالة إثبات مسئولية أمريكا عن هذه الضربة حال توجيهها إلى مصر، وأيضا بمعلومية أن هناك سلاح آخر يطلق عليه الـ”هارب” ((H A A R P تقبع قاعدة إطلاقه في ولاية ألاسكا الأميركية، وهو قادر علي توجيه ضربات مناخية متعددة التأثيرات، تتراوح ما بين الزلازل والأعاصير.

هذا عن كيفية هروب أمريكا بفعلتها حال إقدامها علي ارتكاب جريمتها، فماذا عن الدوافع من وراء توجيه ضربة عسكرية خفية لمصر في هذا التوقيت؟

الواقع يشير إلي أن الجهة الحقيقية المستهدفة من هذه الضربة هي المؤسسة العسكرية المصرية، التى باتت راهنا هي الدرع الواقي الوحيد والأخير للأمتين المصرية والعربية، في ظل اقتراب الجيش السوري من التفكك والانهيار، ومن قبله تدمير الجيش العراقي، وهؤلاء “كانا” ثاني أقوي جيشين عربيين بالمنطقة.

كيف؟

المؤكد أن الدور الأميركي في الحفاظ علي كيان النظام البائد، مع تغيير رأسه فقط، ليكون بلحية إخوانية، لا يمكن إنكاره كما يستحيل تجاهل الدعم المستمر إلى الآن للنظام الحاكم، بهدف إقالته من عثراته الواضحة، سياسيا واقتصاديا، هذا التحالف الأميركي – إخواني، له أبلغ الأثر السلبي علي تماسك الجبهة الداخلية لوطن ثنائي الإثنية، وهذه الأخيرة هي مربط الفرس والنقطة الحصينة التى يسعي الكيان الصهيو أميريكي للطرق عليها بقوة رهيبة، وصولا إلى تفتيتها بدءا بمساندته تصعيد فصيل ديني بقوة علي حساب الآخر، والسعي – تزامنا – لتحييد المؤسسة العسكرية، عن الصراع الاجتماعي – الديني المتوقع اشتعاله في أية لحظة، سواء بفعل اقتتال أهلي أو فتنة طائفية، يشعلها الإرهاب وجماعاته الإخوانية.

المقاومة ممكنة

بالمقابل، ووفقا للدراسة التى تبناها الدكتور منير الحسيني، فإن مقاومة أسلحة المناخ ليست مستحيلة تماما، بل هي ممكنة بتضافر جهود وزارات الدفاع والإنتاج الحربي والصحة والبيئة والزراعة والري والبحث العلمي والجامعات تصنيع أجهزة لتنقية الهواء الجوي من الغبار العالق يعمل بالطاقة الأرجونية، ويقوم الجهاز بدفع الغبار العالق إلي أعلي بعيدا عن الأرض، الجهاز لا تزيد تكلفته علي خمسة آلاف جنيه ويكفي مصر كلها 50 جهازا، حتى لا تتعرض أرضيها لمزيد من الأعاصير المدمرة.

تسونامي الإسكندرية

جدير بالذكر أن مؤشرات أجهزة رصد الزلازل قد سجلت ارتفاعا غير مسبوق مؤخرا، في محيط البحر المتوسط والدول المحيطة به والجزر الموجودة فيه، حيث بلغت شدة بعض الزلازل ستة ريختر.
وبحسب الخبراء فإن وصول قوة الزلازل في منطقة الجزر المكونة من “رودس وكريت وقبرس”، إلي سبعة ريختر، قد يعني إمكانية تعرض شواطئ مصر الشمالية لموجات المد البحري “التسونامي”، وقد تؤدي لوصول مستوي الماء فوق مدن السواحل الشمالية إلي ارتفاع ثلاثة أمتار، وتبقي لمدة حوالي الساعة، وذلك وفقا لدراسة إيطالية – مصرية مشتركة، بحسب مركز إدارة الأزمات والكوارث المصري.









«الشعب الجديد» تكشف الملف المسكوت عنه لقيادات القوات المسلحة السابقين.. وتفضح بيزنس المليارات وأرصدتهم بالبنوك 
>>القائمة تضم المشير طنطاوى ورئيس أركانه سامى عنان ومدير المخابرات الأسبق عمر سليمان وسامى دياب قائد الحرس الجمهورى وأغلب قيادات المجلس العسكرى
>>محمد إبراهيم سليمان.. وجدت فيه سوزان ضالتها لتحقيق مشروع التوريث فأسندت إليه مشروع تطوير القصور الرئاسية وكافأته بوزارة الإسكان
>>إبراهيم سليمان يمنح زوجته وأفراد أسرته وأشقاء زوجته وأشقاءه وأقاربه أراضى سكنية وفيلات بأكثر من 10 مليارات جنيه
>>هبات سليمان: منح زوجته «منى صلاح الدين المنيرى» عشرات القطع من الأراضى ومئات الأفدنة.. وابنته «جودى» القطعة رقم 35 بالحى المتميز وفيلا بمارينا.. وابنته «دينا» القطعة رقم 16 شمال المشتل وقصرا بالمنطقة 24.. وابنه القاصر «شريف» أهداه أرضا سكنية بالحى المتميز بمنطقة الجولف
>>مليون وسبعمائة فدان من أجود الأراضى السكنية تصل قيمتها إلى 18 مليار جنيه.. باعها إبراهيم سليمان بالأمر المباشر وبأقل من 5% من سعرها الحقيقى
>>عمر سليمان حصل على 4000 فدان و10 قطع سكنية من جمعية أكتوبر و4 قطع بأرض الجولف و9 فيلات بمساكن المخابرات ومارينا
>>مصر احتلت المركز الأول عالميا فى الإصابة بأمراض الكبد والسرطان والفشل الكلوى وأمراض ضغط الدم والتحرش الجنسى والحياة فى العشوائيات
>>الشعب تنهش جسده الأمراض والأوبئة وعصابة الهانم وشركاؤها يستمتعون بثرواته المنهوبة فى الفنادق والشاليهات
وحدها مصر المقهورة المنهوبة هى التى تستباح أعراضها وتمتهن كرامة أبنائها وشعبها ورجالها وأطفالها ونسائها وشيوخها.. وحدها مصر الموبوءة بالمرض والجهل والفقر هى التى يسكن شعبها فى أكواخ من الحطب والقش والصفيح وفى عشوائيات تنتشر فى ربوع مصر بطول البلاد وعرضها.. وحدها مصر هى التى يعذب رجالها كما سكنت الفيروسات نساءها فاستوطنت السرطانات أجسادهم.. وحدها مصر بين كل بلاد العالم وكل الدنيا بما رحبت هى التى يتولى فيها قياداتها المناصب بمعيار الوساطة والمحسوبية وليست بالكفاءة والخبرة..  وحدها مصر هى التى يتولى فيها مسئولون المناصب وهم خماص وجيوبهم خاوية ويغادرونها وهم بطانا وكروشهم منتفخة بالمال الحرام المنهوب من كد وعرق فلاحيها وبسطائها ومرضاها.
«الشعب الجديد» وحدها قررت اختراق عش الدبابير لفضح عصابات ولصوص المال العام.. مئات المستندات اكتظت بها أدراج مكاتبنا والتى وصلت إلينا بيد أشرف من تبقى من هذا الوطن.. مئات المستندات وصلت إلينا من موظفين شرفاء ضحوا بكل ما يملكون من أجل كشف جرائم سنوات طويلة مضت منذ أكثر من 30 عاما هى عمر النظام السابق الذى تحالف مع الشيطان لينهب ويستولى على ثروات الوطن وخيراته.
جرائم يخجل منها الشيطان
لم يكن حسنى مبارك سوى شيطان يسير على الأرض على هيئة إنسان يعيش بيننا ويتنفس هواءنا ويحيى على ترابنا، وهو من ارتكب أفظع جرائم عرفتها الإنسانية فى التاريخ.. احتلت مصر المركز الأول فى عهده على مستوى العالم فى الكبد والسرطان والفشل الكلوى وأمراض ضغط الدم والتحرش الجنسى والحياة فى العشوائيات وقاد عصابة من أقذر وأحقر من ولدوا من رحم مصر، استحدث المخلوع أساليب وطرقا جديدة لنهب المال العام لم يشهد العالم مثلها من قبل.
«الشعب الجديد» تنفرد فى هذا العدد بنشر جرائم عصابة المخلوع فى نهب المال العام وكل الهيئات الرقابية التى كانت جزءا من منظومة فساد المخلوع وعصابته، ومنهم رؤساء الأجهزة الرقابية ومنها الرقابة الإدارية والجهاز المركزى للمحاسبات والهيئات التى ارتكبت فيها أبشع جرائم فى حق مصر ومنها هيئة المجتمعات العمرانية وهيئة التنمية السياحية والهيئة العربية للتصنيع.
سوزان مبارك ولص الأراضى
لم يجد ابن المخلوع جمال مبارك أفضل من حوت الأراضى وأخطر رجل عرفته مصر فى التاريخ وهو محمد إبراهيم سليمان وزير نهب الأراضى فى عهد المخلوع ليتولى تقسيم الأراضى على لصوص المال العام وناهبى قوت الشعب.
ومنذ أن تولى إبراهيم سليمان وزارة الإسكان تحولت الوزارة إلى وكر لناهبى المال العام. استطاع إبراهيم سليمان أن يحوّل كل من حول المخلوع إلى أتباع لا حول لهم ولا قوة، وأصبح شغلهم الشاغل هو التكويش على سبوبة الأراضى.
وكل المطلوب هو أن تقترب من إبراهيم سليمان أو زوجته منى صلاح الدين المنيرى سيدة الاجتماعات الثرية فى الفنادق والشاليهات والقرى السياحية، والتى استطاعت بمشاركة سوزان مبارك زوجة المخلوع فى تكوين شلة من أقبح وأقذر نساء مصر من زوجات لصوص المال العام.. الشعب يتلوى ألما وجوعا وفقرا ومرضا.. الشعب تنهش لحمه الأمراض والأوبئة، وهم يستمتعون بثرواته المنهوبة فى الفنادق والشاليهات.
الرجل الغامض.. حوت أراض
بدأ إبراهيم سليمان حياته مجرد معيد بكلية هندسة القاهرة كغيره من مئات المعيدين الذين لا يتجاوز راتبهم 700 جنيه، ولكن من مثل إبراهيم سليمان يجيد التملق ونفاق الحاكم واستطاع أن يتعرف على شريك عمره، وصديق مشوار نهب الأراضى عماد الحاذق، والذى نفرد له مئات السطور فى هذا العدد والذى يعد أحد آخر حيتان الأراضى فى تاريخ مصر. بمجرد أن وقعت عين سيدة نهب المال العام الأولى فى مصر سوزان مبارك على إبراهيم سليمان فى إحدى الليالى الملاح فى مناسبات المجتمع الراقى وجدت فيه ضالتها لتحقيق مشروع التوريث كواحد من التابعين الذين يجيدون التملق وتنفيذ أوامر الهانم بعد أن أبهرها بأفكاره ومشروعه لتطوير القصور الرئاسية حتى عرفته على نجلها ابن المخلوع جمال مبارك، وكان ذلك فى صيف 1992، وبالفعل تم تعيينه وزيرا للإسكان، ومن وقتها بدأت أخطر جرائم لم تشهد مصر مثيلا لها فى التاريخ.
العائلة المسمومة
كانت البداية بأسرته، حيث لم يبخل إبراهيم سليمان بمنح أولاده وزوجته وأشقاء زوجته وأشقائه وأقاربه جميعا ملايين الأمتار من أفضل الأراضى فى تاريخ مصر؛ فقد منح زوجته منى صلاح الدين المنيرى عشرات القطع من الأراضى ومئات الأفدنة، ومنها قطعة الأرض رقم 189 فى الحى الخامس بالقاهرة الجديدة ومساحتها 1400 متر مربع وتتجاوز قيمتها 280 مليون جنيه، ومنح ابنته جودى القطعة رقم 35 بالحى المتميز بمنطقة الجولف ومساحتها 800 متر مربع بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، وكذلك منح ابنته دينا القطعة رقم 16 بالحى المتميز شمال المشتل بمساحة 3343.83 متر مربع بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة. وقام إبراهيم سليمان ببيع هذه الأرض بعد ذلك إلى شركة كارلتون للاستثمارات العقارية، ومنح ابنه الطفل القاصر شريف محمد إبراهيم سليمان أرضا سكنية بالحى المتميز بمنطقة الجولف بالتجمع الخامس بمساحة 4458.10 متر مربع، وتم إقامة قصر عليها، وكذلك قيامه بمنح ابنه شريف الدلوعة طفل الهانم والدته منى المنيرى فيلا مميزة رقم 56 منطقة 22 بمارينا.
وقيام محمد إبراهيم سليمان بمنح فيلا الزمردة بالمنطقة 24 بمارينا لابنته جودى محمد إبراهيم سليمان، وكذلك منح ابنته دينا قصرا بالمنطقة 24.
مليارات لص الأراضى لأقارب الهانم زوجته
وفى شهور قليلة قام إبراهيم سليمان بمنح زوجته وأفراد أسرته أراضى وفيلات بأكثر من 10 مليارات جنيه، وبعد ذلك وجه البوصلة ناحية أقاربه ليمنحهم نصيبهم من المال الحرام فى أخطر جرائم العصر وهى الأراضى المنهوبة. كانت البداية بمنح فيلا باسم عمرو وإيهاب حسنى ابنى ماجدة المنيرى شقيقة زوجته، وكذلك قيامه بمنح أسامة عامر قصرا فى المنطقة المتميزة رقم 24 مارينا 5 زمردة. ويقع القصر فى اتجاه فيلات أولاد لص الأراضى إبراهيم سليمان على البحر مباشرة، وكذلك قيامه بمنح الشخص نفسه فيلا فى شارع الشانزليزيه فى مارينا 2، باعها بأكثر من 15 مليون جنيه. وكذلك قام إبراهيم سليمان بمنح أستاذ الجامعة الذى كان يدرس لابنته جودى فى جامعة عين شمس قصرا فى مارينا تتجاوز قيمته الآن 20 مليون جنيه مكافأة له على تعيين ابنته جودى معيدة بكلية الهندسة. وقيامه بمنح فيلا لشقيقة زوجته ماجدة المنيرى بمارينا على البحيرة بجوار فندق ماكسيم، وقيامه بمنح فيلا بمارينا باسم شقيقه محمود إبراهيم سليمان، وفيلا بمارينا لعلا ضياء الدين المنيرى ابنة شقيق زوجته، وفيلا لنيللى صلاح الدين المنيرى شقيقة زوجته.
وتم توزيع مئات الأفدنة على أقاربه السابقين فى القاهرة الجديدة والتجمع الخامس بالمليارات دون دفع قيمتها الفعلية فى أقذر وأبشع بيزنس فى تاريخ مصر، وقام إبراهيم سليمان ببيع قصر بالقناطر الخيرية بمبلغ 15 مليون جنيه للمقاول.
مليون وسبعمائة متر أرض بناء لصديق لص الأراضى
حسن درة.. والذى سوف تفرد «الشعب الجديد» له مئات الأسطر عن علاقته بلص الأراضى إبراهيم سليمان والأراضى التى حصل عليها بالأمر المباشر، ومنها تخصيص مساحة 50 فدانا أقيم عليها مشروع حدائق المهندسين بالشيخ زايد وأخذ المتر بسعر 110 جنيهات، بالرغم من أن سعر المتر فى هذه المنطقة يتجاوز 5000 جنيه للمتر، وكذلك 16 فدانا على جزءين بسعر 170 جنيها للمتر بالقاهرة الجديدة، و20 فدانا بالشيخ زايد بسعر 80 جنيها للمتر. وحصل حسن درة المقاول صديق إبراهيم سليمان على نحو 400 فدان ، أى ما يتجاوز مليونا وسبعمائة فدان من أجود الأراضى، وبلغت قيمة هذه الأراضى أكثر من 18 مليار جنيه، بالرغم من أن المقاول صديق إبراهيم سليمان حصل على هذه الأراضى بأقل من 5% من سعرها الحقيقى بالأمر المباشر مجاملة لصديق وزير إسكان المخلوع مبارك.
عمر سليمان الملياردير الراحل
هل يجرؤ أحد على الكشف عن جرائم كل مسئولى النظام السابق بكل أركانه وبكل مؤسساته فى قائمة عريضة وطويلة لا تخلو من شلة مبارك وعصابته بكل مفاصل الدولة والتى شملت حتى المؤسسات الرقابية وقيادات المجلس العسكرى؟! وهى قضية الحزام الأخضر وأراضى القاهرة الجديدة وأرض الجولف والحى المتميز بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، وكان فى مقدمة المستفيدين من أركان النظام الفاسد عمر سليمان مدير المخابرات. وارتبط عمر سليمان بصداقة بوزير الإسكان فى حكومة المخلوع إبراهيم سليمان، وكان الثمن آلاف الأمتار من أجود الأراضى وفى أرقى الأماكن بالقاهرة الجديدة والتجمع الخامس والساحل الشمالى، وكان ذراعه اليمنى اللواء حسن محمد الذى تولى منصبا كبيرا بشركة وادى النيل للمقاولات، وهى إحدى شركات جهاز المخابرات ونائب جمعية السادس من أكتوبر. وكان عمر سليمان شريكا فى شركة كيرو سيز بمنطقة سموحة بالإسكندرية، وحصل عمر سليمان على أكثر من 4000 فدان، وحصل على أكثر من 10 قطع من جمعية أكتوبر، و4 قطع بأرض الجولف بالتجمع الأول بالقاهرة الجديدة، وأراض أخرى بحى المشتل بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، وأكثر من 5 فيلات بالمنطقة التى كانت مخصصة لبناء مقر للمخابرات. وحصل عمر سليمان على 4 فيلات بمارينا ومثلها بفايد وقرية الزهور، وكان نصيب مديره وذراعه اليمنى حسن محمد 24 فيلا فى مارينا، وقام ببيع عدد كبير من قطع الأراضى التى حصل عليها بالحزام الأخضر والتجمع الخامس بملايين الجنيهات والتى كان قد حصل عليها فى عهد لص الأراضى إبراهيم سليمان بأقل من 7% من قيمتها الفعلية.
كذلك حصل رجل الأعمال ملك المراحيض محمد أبوالعينين رئيس لجنة الخطة والموازنة فى البرلمان المزور برلمان ابن المخلوع جمال مبارك -على آلاف الأمتار من أفضل الأراضى بأفضل المواقع، وذلك بسبب صداقته برجل المخابرات ومديره اللواء حسن محمد ولم يجرؤ أحد أن يحاسبه عن ملف هذه الأراضى التى استولى عليها حتى الآن.
سمير زكى.. حوت الاستيلاء على أراضى القوات المسلحة
لم تشهد وزارة الإسكان جرائم استيلاء على أراضى الدولة كما شهدت فى عهد إبراهيم سليمان وعصابته، وكذلك لم تشهد جمعية السادس من أكتوبر مخالفات وتعديا على أراضى الدولة كما شهدت فى عهد سمير زكى؛ إذ كان إبراهيم سليمان يتدخل لإنهاء صفقات الاستيلاء على الأراضى لمساعدة سمير زكى عن طريق المحافظين بمحافظات شمال وجنوب سيناء، وكان بالقوات المسلحة ضباط شرفاء رفضوا هذه الانحرافات والتجاوزات من إبراهيم سليمان ورفضوا الرشاوى التى كان يعرضها عليهم من أجل الاستيلاء على أراضى القوات المسلحة وضمها إلى حيز المساحات المخصصة لجمعية 6 أكتوبر.
العلاقة الخفية بينه وبين عمر سليمان
تبين أن أبناء عمر سليمان -طبقا للبلاغات التى تم تقديمها إلى النائب العام- قد حصلوا على مساحات كبيرة من الأراضى باستغلال منصبه وقربه من دوائر صنع القرار فى مصر، خاصة فى الـ20 عاما الماضية، ومنها أنه تم تخصيص القطعة رقم 4 باسم رانيا عمر سليمان ومساحتها 6000 متر مربع، وتخصيص القطعة رقم 5 ومساحتها 5128 مترا مربعا لداليا عمر سليمان، وتخصيص القطعة رقم 15 بمنطقة قصور المشتل بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة ومساحتها 1773 مترا مربعا، وهى القطعة المجاورة لأرض ابن اللص الهارب حسين سالم برقمى 6و7 بمنطقة قصور المشتل بالقاهرة الجديدة.. هذه الأراضى تتجاوز قيمتها 12 مليار جنيه.
وكذلك حصل عمر سليمان على 4 أدوار من اثنين من المقاولين من شركاء إبراهيم سليمان تتجاوز قيمتها 60 مليون جنيه بحى مصر الجديدة بالقرب من قصر المخلوع مبارك وأسرته.
وهذا يوضح العلاقة الحميمة التى جمعت بين عمر سليمان وصديقه لص الأراضى إبراهيم سليمان والبيزنس المشبوه الذى جمع بينهما فى نهب الأراضى والحصول على ملايين الأمتار من أفضل الأراضى وفى أرقى الأماكن.
وأوضحت تقارير الأمم المتحدة أن حجم الفساد فى مصر تجاوز تريليون دولار، وهو ما كانت قد صرحت به المفوضية الأوروبية وأن الأموال المنهوبة من مصر تكفى لإظهار 10 ملايين مليونير فى مصر، وسوف تقضى على العشوائيات والأمراض وتوفر الرعاية الصحية والطبية لأبناء الشعب المصرى.

وتواصل «الشعب الجديد» فى الأعداد القادمة كشف ملف نهب الأراضى والمليارات المنهوبة فى عهد المخلوع وعلاقة قيادات القوات المسلحة بإبراهيم سليمان.

غبى منه فيه .. التحليل النفسى لنجيب ساويرس 

دراسة : محمد أبو الوفا
>>قال على التليفزيون المصرى: «اللى حيضطهدنى هاطلع دين اللى خلفوه».. واللى يعادينى.. تبقى أمه داعية عليه»
>>سبق أن اتهم نفسه بالغباء.. ومع ذلك يرى نفسه بعدسات تكبير مضاعفة ويرى الآخرين بعدسات تصغير مضاعفة
>>ساويرس.. يمثل رأس جبل الثلج لمخطط كبير يستهدف مصر فى هويتها وجغرافيتها واقتصادها
>>حب المال دفعه إلى خيانة وطنه.. والتحالف مع «الشيطان»
>>يعمل على إغراء الآخرين بالمال لخدمة مصالحه والتذلل له والخضوع لرغباته وآرائه
>>ساويرس الذى وصف نفسه على «أون تى فى» بالغباء.. يرى أن الإبداع يخرج من الغباء والجنون
>>من «مصطفى صادق الرافعى» إلى نجيب ساويرس: لا تكن كالريح الخبيثة فى أريج الأزهار.. وكن إنسانا لا أكثر فإنك تحاول أن تصير إلها فتصير شيطانا
يظهر نجيب ساويرس مبتسما ينكر جميع الاتهامات الموجهة إليه، وينفى عن نفسه صفات التعصب وازدراء الإسلام، ثم يعتذر عن أمر لا يرى فيه ما يستوجب الاعتذار، فيظل يلف ويدور حتى يقول إنه يعتذر عما يكون قد فهم خطأ من كلمة لا يقصدها أو تصريح جاء عفو الخاطر أو تعليق لم يتمكن من ضبط ألفاظه... وهكذا. فى مرة قال على شاشة التليفزيون المصرى «أنا شرس.. يجى حد يضطهدنى أطلع دين اللى خلفوه»، وفى مرة قال «اللى يعادينى.. تبقى أمه داعيه عليه».
أما آراؤه الصادمة فى المادة الثانية من الدستور وإمكانية وصول التيارات الإسلامية إلى السلطة والمظاهر الإسلامية التى انتشرت فى الشارع من ملابس وأنواع التحجب التى تشعره بالاغتراب -حسب زعمه- فهى آراء مثيرة وغير متعقلة.. وكلما مرت الأزمات المترتبة عليها رفع ساويرس من سقف تصريحاته وحدة تعليقاته.
ساويرس ليس بالشخص الذى يطلق التصريحات على عواهنها ولا بالشخص الذى يطلق المواقف المتناقضة عن عدم دراية، ولكنه يعرف ما يقول بالضبط. إنه بالفعل كما قال عنه البعض: «يمثل رأس جبل الثلج لمخطط كبير يستهدف مصر فى هويتها وجغرافيتها واقتصادها.. فأدركوه»!
يراوغ ويعبث ويتدلل واثقا من قدراته واثقا من أنه فى حمى الولايات المتحدة الأمريكية والغرب.. وقدراته المالية الزائدة على الحدود وجملة مؤيديه من المنتفعين.. والتوغل فى السلطة بعد ثورة 25 يناير، وهى مجالات اقتحمها ساويرس بأمواله وقدراته على النفاذ بأمواله وعلاقاته وادعاءاته.
وساويرس بكل الشواهد أصبح مركز قوة فى مصر قد لا يضاهيه مركز قوة آخر، خاصة فى ظروفنا الراهنة رغم كم القضايا المتهم بها.
وبنظرة إلى آرائه السياسية نجد أن الرجل لا يعلم من الأمور السياسية شيئا بقدر ما يريد النيل من الهوية الوطنية والإسلامية للبلاد، وهذه عينة من بعض آرائه التى يسميها «سياسية» وهى فى واقع أمرها «دينية» محضة.
إن إفرازات عقل وقلب ساويرس الأسود التى يسميها «حرية» و«سياسة» ما هى إلا مطاعن صريحة وواضحة ضد الإسلام والمسلمين والمجتمعات الإسلامية، وهى أبعد ما تكون عن السياسة والاستراتيجية، وما تزيده إلا افتضاحا وانكشافا أمام الجماهير التى دفعت من جيوبها وعرق جبينها ما ملأ به ساويرس خزائنه وانتفخت بها أرصدته البنكية حتى صار من أغنى أغنياء العالم.
التحليل النفسى لشخصية ساويرس
لكل منا ذات وقدرات وطاقات يختلف فيها عن الآخرين، وقد يكون فيه عيوب ونقص فى بعض جوانب الشخصية تفرقه عن غيره.
ويتفاوت الناس فى تصوراتهم لذواتهم وقدراتهم وما لديهم من طاقات وإمكانات؛ فمنهم السوى الذى يعرف نفسه وقدرها فلا يرفعها فوق مكانتها ولا يبخسها حقها ويسعى فى حياته إلى تحقيق طموحاته واستثمار طاقته بشكل معقول دون تضخيم لشأنه وبما لا يسبب له مشكلات فى محيطه، ولا يتعارض مع القيم الدينية والاجتماعية فهو يتسم بالصراحة، ولا يبالغ، (وقد يتواضع ولا يذكر إمكاناته وإنجازاته).
ومن الناس من يهضم نفسه حقها وينزلها دون منزلتها ويتقوقع على نفسه رغم ما لديه من إمكانات وطاقات وقدرات.
أما نجيب ساويرس فإنه من فئة ثالثة، فئة تتسم بالإعجاب بالنفس وتضخم مفهوم الذات تضخيما لا يشفع له الاعتذار ولا يجدى معه التغاضى عنه.
وآفة ساويرس «النرجسية».. تلك النرجسية التى تجعله يشعر بأنه شخص غير عادى، ويسيطر عليه حب الذات وأهميتها، وأنه شخص نادر الوجود، أو أنه من نوع خاص فريد لا يمكن أن يفهمه إلا خاصة الناس. ينتظر من الآخرين احتراما من نوع خاص لشخصه وأفكاره، وهو استغلالى ابتزازى وصولى يستفيد من مزايا الآخرين وظروفهم فى تحقيق مصالحه الشخصية، وهو غيور.
الغريب أن نرجسية ساويرس جعلته يصف نفسه إبان أزمة «ميكى ماوس» بـ«الغباء» حيث قال: «الغباء نزل علىّ لما عرضت الصورة المسيئة».
بل ويشجع شباب الأعمال -حين التقى بعضهم- على الغباء حيث يقول بالحرف الواحد: «متتكسفش إنك تعرض حل غبى أو مجنون، لأن الإبداع يخرج من الغباء أو الجنون».
يستمتع ساويرس بممارسة القسوة والشدة مع الآخرين، فهو يتلذذ بتحقير غيره وإهانتهم والسخرية منهم وإيلامهم والتلاعب بمشاعرهم وإيذائهم، وسنرى أمثلة على ذلك.
ساويرس يرى نفسه بعدسات تكبير مضاعفة، ويرى الآخرين بعدسات تصغير مضاعفة، يغلب عليه الإعجاب بالنفس والكبر والأنانية والكذب والرياء،كما قال المتنبى:
فدع عنك تشبيهى بما وكأنه *** فما أحد فوقى وما أحد مثلى
وقديما قال فرعون: (أنا ربكم الأعلى)، وقبله إبليس قال: (أنا خير منه)... وغيرهم من المتكبرين المعجبين بذواتهم وممتلكاتهم كقارون وصاحب الجنتين، وبعض كفار قريش ممن غلب العجب والكبر على شخصياتهم.
ورحم الله أمير البيان العربى «مصطفى صادق الرافعى» الذى كتب فى (حديث القمر) وكأنه يصف لنا التركيبة النفسية لشخصية نجيب ساويرس، حيث يقول الرافعى: «ويحك تريد أن تجعل حظوظ الناس جميعا حظا واحدا لتخص نفسك بهذا الحظ، فماذا تركت لله؟ يؤتى الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء.. اعلم أن الآلة التى تدير هذا العالم، إنما تدار من فوق حيث لا تصل إليها اليد التى تحاول أن توقفها أو تبطئ من حركتها أو تزيد فيها.. يد المجنون الذى يصيد النجوم بالشبكة حين تنبعث أخيلتها فى الماء الصافى. كن إنسانا لا أكثر؛ فإنك تحاول أن تصير إلها فتصير شيطانا.. لا تكن كالسعفة فى وجه الشمس، ولا كالغبار فى النسمات، ولا كالريح الخبيثة فى أريج الأزهار، ولعمرى ماذا ينفعك أن تمشى وراء الملك لتقيس خطواته؟».
والمتابع والراصد لتركيبة شخصية نجيب ساويرس يتضح له أن شخصيته تتسم بالجوانب النفسية التالية:
1- المبالغة فى التعرف على ما فى نفوس الآخرين وما قد يخفونه عنه من الأمور المهمة، وقد يتطفل على خصوصياتهم ويتجسس عليهم -سيتضح هذا الأمر بعد قليل- أو يحتال عليهم ليعرف ما عندهم. وفى المقابل يميل هو إلى السرية والتكتم بدرجة مبالغ فيها، ويتوهم أن المعلومات التى يخفيها قد تستخدم ضده يوما ما.
2- حب المال يدفعه إلى خيانة أوطانه.. والتحالف مع الشيطان:
(نجيب ساويرس متهم بالتجسس لصالح إسرائيل؛ فقد أثبتت تحريات نيابة أمن الدولة تورط شركة موبينيل فى قضية تجسس بسبب إقامة أبراج تابعة لشركته فى منطقة العوجة على الحدود المصرية الإسرائيلية -رغم أن المنطقة خالية تماما من السكان- وذلك لتمرير المحادثات الهاتفية إلى جهاز المخابرات الإسرائيلى لداخل تل أبيب وكشفت التحقيقات أن عدد الذين تم التحقيق معهم بشركة موبينيل خمسة موظفين على رأسهم نجيب ساويرس نفسه، وإسكندر شلبى رئيس مجلس إدارة الشركة والعضو المنتدب).
(ودخل فى شراكات واستثمارات معلنة داخل الكيان الصهيونى، بل دخل فى عمليات شراء أراضٍ لمقدسات إسلامية وادعى أنه يشتريها؛ حتى لا يسيطر عليها اليهود. وهو فى الحقيقة يشارك اليهود فى التهام أراضى الفلسطينيين.. وكيف لا وهو صديق الصهاينة؛ فقد تورط مع «إيهود باراك» فى شركته بـ«إسرائيل»، وكشفت ذلك صحيفة «يديعوت أحرونوت». كما كشفت صحيفة «معاريف» فى 19 من أغسطس 2008 أن «إيهود باراك» بذل جهودا كبيرة لإقناع «إيهود أولمرت» -رئيس الوزراء حينئذ.. ومجرم محرقة غزة الأكبر- وإقناع أجهزة الأمن وخاصة جهاز الأمن الداخلى «الشاباك» لساويرس صاحب شركة أوراسكوم للاتصالات بامتلاك جزء من شركة «بارتنر الإسرائيلية» المتخصصة فى المجال نفسه).
3- إغراء الآخرين بالمال لخدمة مصالحه والتذلل له والخضوع لرغباته وآرائه.. (استخدم أمواله فى دعم كل من يناوئ الحركة الإسلامية، لذا كان هو الداعم الرئيسى للأحزاب العلمانية الليبرالية من أول حزب الجبهة الديمقراطية لمؤسسه أسامة الغزالى حرب والذى اعترف ساويرس بذلك داخل إحدى الكنائس المصرية فى كليب ملأ فضاء الإنترنت، وحتى حزب المصريين الأحرار الذى تكون تحت تأثير سحر المال أيضا.. مستعينا بكتيبة من الإعلاميين المرتزقة: لميس الحديدى – مجدى الجلاد – إبراهيم عيسى – عمرو أديب- يسرى فودة - محمود مسلم – ريم ماجد - دينا عبد الرحمن – منى الشاذلى - يوسف الحسينى.. نماذج).
4- يتصف بالمخادعة والمخاتلة والنفاق الاجتماعى والانتهازية ويستغل الناس للعمل لصالحه ويوهمهم أن هذا للمصلحة العامة أو لمصلحتهم.
(فى مشهد لافت قام نجيب ساويرس بتقبيل يد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب‏،‏ لدى اجتماعه فى مكتبه بوفد ضم العديد من القيادات القبطية‏، ليعلن ساويرس الذى رأس الوفد تفويضه الإمام الأكبر لحماية البلاد من الفتنة الطائفية).
5- يتطلع إلى الألقاب الفخمة والمؤهلات والممتلكات والمناصب التى تجلب أنظار الناس إليه.
(اعتبر نفسه من حكماء ثورة 25 يناير مستعينا بآلته الإعلامية الجبارة والتى ينفق عليها ببذخ).
6- مصلحته أهم عنده من أى شىء.. ويتحالف مع الشيطان.. حاملا شعار: أنا ومن بعدى الطوفان: (على قناة أمريكية يحرض الغرب على التدخل لمنع الإسلاميين من الوصول إلى السلطة بعد الربيع العربى ويطالب الغرب بدعم الأحزاب الليبرالية والعلمانية بالأموال ويطالب الناس بانتخاب العلمانيين والليبراليين ويقول سنحارب للنهاية أمام الأحزاب الإسلامية.. كما يقوم بالتجييش الطائفى والاستقطاب الحاد بين نسيج الأمة بدلا من أن يمارس عملا سياسيا يقرب ويوفق ويؤكد معانى الليبرالية التى تقبل الرأى الآخر وتحترم رأى وإرادة الأغلبية مادام الإجراء المتبع ديمقراطيا حرا نزيها شفافا).
7- يحسد الناس بدرجة كبيرة خصوصا الأقران والمنافسين.. ويتلصص عليهم.
(على الموقع الرسمى للإخوان نشر اتهام لشركة موبينيل ومالكها نجيب ساويرس وهو وكيل مؤسسى حزب المصريين الأحرار – حينئذ- الداعم لقائمة الكتلة المصرية بدعوة المواطنين من خلال رسائل على المحمول لعدم المشاركة فى جولة الإعادة بدائرة مينا البصل بالإسكندرية بالإشارة إلى دعم الكنيسة لقائمة الكتلة، وقال هشام الزحلاوى مسئول اللجنة القانونية بحزب الإخوان بالإسكندرية؛ إن الشركة ارتكبت مخالفة قانونية واضحة وصحيحة وهى التجسس على العملاء، فضلا عن ارتكاب جريمة فى حق الوطن بحث المواطنين على تجاهل الانتخابات.
8- إسقاط أخطائه وهفواته على غيره.. ويستهزئ بالآخرين:
(كلما شعر بافتضاح أمره فى دعم كل من يتصدى للتيار الإسلامى يتهم خصومه بالتهمة الموجهة عليه)!
9- المبالغة فى تصور العداء والتنافس والتحدى وكأنه يرى العالم غابة يأكل القوى فيها الضعيف.. ويحرض البعض على البعض.
(هاجم المادة الثانية من الدستور التى تنص على أن الإسلام هو المصدر الرئيس للتشريع فى مصر، وجدد مطالبة الدولة بالعمل على إلغائها. وزعم ساويرس فى حديث لبرنامج «فى الصميم» على قناة «بى بى سى» أن خطورة هذه المادة «إنك متقدرش تحاسب بيها أحد لأنه يتم المزج بين الدين والسياسة»، وأضاف: «وجود هذه المادة يؤدى إلى نسيان 15 مليون مسيحى فى مصر»، حسب زعمه. ثم حرض ساويرس الأقباط على المطالبة بما أسماه «حقوقهم»، وقال: يجب أن يدافع الأقباط عن حقوقهم ويأخذ كل مسيحى حقه. وأضاف: «غالبية الأقباط سلبيون»، أى أنه يدفعهم إلى الثورة والانتفاضة ضد النظام الذى يظلمهم على حد زعمه).
10- الحرص على جمع الإدانات من أقوال وأفعال التى تنفعه ضد خصومه وقد يحتفظ بها مدة طويلة ويبالغ فى الاستناد إليها والاستشهاد بها وتكثيرها.
11- شديد الغيرة جدا ويحب المنافسة والتملك.. والاحتكار.
(تعرض ساويرس فى أواخر 2007 لانتقادات شديدة من بعض الأوساط الصحفية والفنية المصرية لما وصفوه باحتكاره مهرجان القاهرة السينمائى الدولى وتدخله بصفته مالكا للشركتين راعيتى المهرجان فيما يتم ولا يتم عرضه من أفلام ومن له حق حضور فعاليات المهرجان ومن ليس له الحق).
12- شدة الثأر لنفسه والانتقام من غيره.. والإكثار من المراء والجدال والخصومة والتحدى والعناد مع الاعتداد بالرأى مما يجعل التفاهم معه أو إقناعه فى بعض الأمور أمر صعب، ولا سيما إذا كان أمام الآخرين، وكما يقال (رأسه ناشف).
(قال على التليفزيون المصرى: «اللى حيضطهدنى هاطلع دين للى خلفوه».. «واللى يعادينى.. تبقى أمه داعية عليه)!
13- الاستهزاء والسخرية من منافسيه والتقليل من شأنهم:
(وجه سؤالا للطباخ الخاص به، وقال له: «ياعم على انتخبت مين؟»، فأجاب: «الميزان يا باش مهندس»، فقال له نجيب: «يخرب بيتك ليه كده؟»، فرد على «أنا معرفش حاجة.. أنا رحت أنتخب علشان الغرامة فقالولى إدى الميزان»).
عبر ساويرس عن دهشته من حصول حزب النور فى المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية على 20%، وقال «ظاهرة لازم تدرس»، وتساءل: «إزاى الأقصر وأسوان تديهم نص الأصوات رغم أنهم يعتمدون على السياحة؟».
14- يمتاز بدهاء لا يحسد عليه فى اتخاذ المواقف وعكسها:
(فى كلا الحالين فإن إمبراطوريته الإعلامية تُخدِّم عليه جيدا وتسوق من الحيل والتحليلات والتبريرات بما يبرزه كحكيم من حكماء زماننا الأغبر. حين وضع الكاريكاتيرى الساخر من النقاب واللحية على موقع « تويتر»، وقوبل ذلك بردود فعل قوية خرج وكأنه يخرج لسانه للغاضبين جميعا قائلا بكل بساطة: كانت دعابة.. كنت بهزر)!!
15- مصاب بالشيزوفرينيا ويناقض نفسه:
(فأثناء الثورة أعلن تأييده لمبارك بقوة، وقال لبرنامج 90 دقيقة على قناة المحور: «لن أذهب إلى ميدان التحرير.. المطالبة برحيل الرئيس مرفوضة من قطاع كبير من الشعب المصرى -وأنا واحد منهم- عاطفيا.. أدبيا.. مكانة.. عسكريا.. فعهده لم يكن كله سيئات.. و«ميصحش» شعب عريق يكون فيه بذاءات بالشكل ده». وبعد نجاح الثورة ادعى أن المتظاهرين حملوه على الأعناق أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون «ماسبيرو»، ثم قال عن عهد مبارك: يوم تنحى الريس كانت فرحتى كبيرة، أيام.. الله لا يعيدها! ثم كشف عن مضايقات حدثت له فى عهد مبارك لا يستطيع روايتها).

وأخيرا: ترى هل يستبصر ساويرس بما فيه من خلل؟ وهل يدرك ساويرس علته؟ فى الغالب: لا.