السبت، 11 يناير، 2014

هل تعلم ان باراك" اعترف بتوسطه لتمرير صفقة "برتينر" الصهيونية للسوبر تايكون ساويرس ؟ وهل اللهو الخفى لمؤامرة الطرف الثالث هو (راجى جمال الدين محمد سليمان وكيل مؤسسي حزب المصريين الأحرار هو ابن شقيق عمر سليمان!)!:من سلسلة يهودي مغربي وراء شفرة كبر الخط صغر الخط --396-3

بسم الله الرحمن الرحيم

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=385362#.UtHgM9IW0XY

http://www.contrack.com/?page_id=42

https://plus.google.com/109787273119462218224/posts/7rcSBfZVrnm

http://elshaab.org/thread.php?ID=72597

http://www.youtube.com/watch?v=enUoLNhqxZg

http://www.nokiagate.com/vb/showthread.php?t=246827

http://freemasons-today.blogspot.com/2011/04/blog-post_4830.html

http://www.youtube.com/watch?v=JQiXfSyzAAo

http://www.youtube.com/watch?v=P7eQjLtYH3g

http://taseel.com/display/pub/default.aspx?id=1075&mot=1

http://www.youtube.com/watch?v=6ONU8W8JtQg

http://freemasons-today.blogspot.com/2011/05/blog-post_1031.html

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9

 http://arabiansword.wordpress.com/2013/01/23/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%B3%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%B1%D8%B3-%D8%AA%D9%86%D9%82%D9%84-60-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AC%D9%86%D9%8A/

http://alfetn.net/vb3/showthread.php?s=b9efc194deea08e997006883c97d70d6&t=77989

طائرة نجيب ساويرس الخاصة تحت التحفظ المفاجئ
مواقع 

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي خبر منسوب لشبكة  CNN Arabic يقول قوات خاصه تصل إلى مطار القاهرة وتتحفظ على طائرة نجيب ساويرس بعد ورود أنباء عن خلافات غير واضحة الملامح والأهداف بين قادة عسكريون ورجال دين من الكنيسة تصريحات ساويرس جاءت بعد تهديده بإعادة فتح قضية التجسس التي اتهم فيها بتسليم شبكة mobinil لمراقبة الموساد واتهمت الشبكة بأنها ساعدت إسرائيل في تجنيد مئات من المصريين للعمل في مجالات اسرائليه"


مفاجأة.. "المصريون الأحرار" يضم ابن شقيق عمر سليمان
فوجئ الراغبون فى الانضمام لحزب "المصريون الأحرار" الذى أعلن عن تأسيسه رجل الأعمال نجيب ساويرس قبل أيام، أن قائمة أسماء الوكلاء المؤسسين تضم اسمين يدور حولهما الكثير من علامات الاستفهام، وهما راجى جمال الدين محمود سليمان وهو ابن شقيق عمر محمود سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق، والمعروف أن لديه 3 بنات ولم ينجب أبناء، وهو ما دفعه لمعاملة راجى معاملة الابن منذ الصغر، حيث يدعمه ويقف بجانبه فى أعماله ومشاريعه.

أما الاسم الثانى فهو هانى صلاح سرى الدين رئيس هيئة سوق المال الأسبق وعضو أمانة السياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى، وأحد أقرب الأصدقاء لجمال مبارك والمحامى الشخصى السابق لأحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوطنى الديمقراطى، والاسمان وردا فى ذيل الاستمارة.


وبهذا يعد "المصريون الأحرار" هو أول حزب سياسى يضم وكلاء مؤسسين ممن كانوا ينتمون للحزب الوطنى الديمقراطى، ومقربين بشدة من رجال النظام السابق محمد حسنى مبارك.





عائلة ساويرس دفعت لحملة أحمد شفيق 8 مليون جنيه حتي يتم التغطية علي فسادهم !! نجيب دفع 5 مليون و سميح دفع 3 مليون !!

ثمن بخس تدفعه عائلة ساويرس حتي يتم التغطية علي سرقتهم 14 مليار جنيه من أموال الشعب المصري ..

كشف اسلام فرحات احد اعضاء الصفوف الاولي في حمله الفريق أحمد شفيق الانتخابيه ان هناك رجال أعمال وسياسين وفنانين تبرعوا بالملايين لحمله شفيق لتستطيع مواجهه الاخوان المسلمين في انتخابات الرئاسه.

واكد لـ (محيط) ان ابرز المتبرعين رجل الأعمال نجيب ساويرس الذي قدم خمسه ملايين جنيه للحمله وشقيقه سميح ساويرس وتبرع بثلاثه ملايين جنيه.

واشار الي ان شاهيناز النجار زوجه احمد عز امين تنظيم الحزب الوطني المنحل ومالكه فندق النبيله تبرعت بثمانيه ملايين جنيه علي ثلاث مراحل اضافه الي تحملها بعض النفقات الخاصه لبعض اعضاء الحمله.

وذكر اسلام فرحات ان عضو مجلس الشعب السابق عن دائره الجماليه حيدر بغدادي تبرع ب300الف جنيه اضافه لكميات من البوسترات والبانرات تم وضعها علي طريق الاتوستراد.

كما تبرعت عبله فوزي زوجه احمد عز الاولي باربعه ملايين جنيه ، اضافه الي تحمل النفقات النثريه لاربعه مقارات كان يقيم فيها شفيق وحملته.

اما خديجه الجمال زوجه امين لجنه السياسات في الحزب الوطني المنحل جمال مبارك فقد تبرعت للحمله عن طريق المحامي مختار عبدالله بخمسه ملايين جنيه ، واشار الي ان الفنان عادل إمام تبرع هو الاخر للحمله بمائه الف جنيه .

واكد عضو حمله شفيق ان هناك رجال اعمال يمتلكون قري سياحيه في الساحل الشمالي اصدقاء احمد شفيق ساهموا في الحمله الانتخابيه بشكل مباشر وتبرعوا بارقام ليست بالكبيره كما تبرع صاحب شركه رحلات واتوبيسات كبري بالاتوبيسات وباجره السائقين الذين تفرغوا علي مدار اسبوع بنقل اعضاء الحمله وانصار شفيق من محافظه الي اخري.

واكد ان الحمله استخدمت ما يقرب من الالفي جهاز لاب توب وكان محمل عليهم برنامج (جوجل ايرث) معدل لكشف اماكن اللجان بسهوله.

كما تحمل اعضاء من مجلس شعب الحزب الوطني تكاليف سيارات الدعايه والبوسترات في محافظاتهم


"ساويرس" جاسوس صهيونى أمريكى تركع أمامه مخابرات مصر وهو الذى مول فض اعتصامى رابعة والنهضة وحركة "تمرد"

بقلم: مجدى أحمد حسين 

>> اليهود تحكموا فى اقتصاد مصر قبل 1952
>> ويسيطرون اليوم على معظم المال المتداول والاستثمارات فى البلاد
>> أغنى خمس مستثمرين يهود أو مرتبطون بالصهيونية دون حساب أموال عائلة مبارك وحسين سالم، فماذا يبقى فى يد المسلمين؟!
>> هل يعرف الشباب أن شيكوريل وجاتينيو وهانو وشملا وسموحة وداود عدس أسماء لأصحابها اليهود؟
>> هل موّل ساويرس العميل الأمريكى الصهيونى تكاليف فض اعتصام رابعة والنهضة؟
>> باراك وزير دفاع إسرائيل يتوسط لإرساء عطاء على ساويرس!

الشبكة اليهودية لا تزال تحكم مصر ولا يوجد أى ترف فى استمرار فتحنا لهذا الملف حتى يغلقه الشعب بإقامة نظام وطنى حقيقى مستقل. يقال دائما إن الشعب المصرى مشغول بالأحوال الاقتصادية والمعيشية ولا يهمه كثيرا تفاصيل السياسة، وهذا كلام سطحى بطبيعة الحال يتضمن إهانة صريحة للشعب المصرى، إذا فهمت السياسة بمعنى الحريات والكرامة والاستقلال والديمقراطية. ولكن حتى بهذا المفهوم الضيق، فإن أحوالنا المالية والاقتصادية والمعيشية فى قبضة اليهود حتى الآن. وما الذى تغير فعلا بعد ثورة 25 يناير؟ 
قبل ثورة 1952 كان اليهود مؤثرين للغاية فى الاقتصاد المصرى، وسهل على الأمر مناضل وطنى من ضباط الجيش المتقاعدين حيث قدم لى دراسة للاستفادة بها وقد جاء فيها:
تم تشكيل الاتحاد الصهيونى المصرى الذى عمل على نشر الفكر الصهيونى بين يهود مصر والذى أقام مؤتمره الأول بسينما الهمبرا بالإسكندرية 1921 وأقام مؤتمره الثانى بـفيلا "رشيد" وهو يهودى سكندرى ثرى متأسلم، وجد للوزير الهارب رشيد محمد رشيد.
السيطرة على الاقتصاد المصرى فى كافة المجالات الزراعية والصناعية والتجارية والبنكية حتى لم يبق شىء خارج سيطرتهم بالرغم من أن عددهم لم يتجاوز 0.5% من سكان مصر
- وقد أسسوا شركات كبيرة فى كثير من المجالات (صناعة السكر- حلج
وغزل القطن- عصر الزيوت- الملابس- المطاحن- مضارب الأرز- الملح والصودا- السجائر- الأسمنت- النحاس- المحاريث والهندسة- الفنادق- الذهب الأثاث- العقارات- النقل العام- الصحف- السينما- البترول... ).
- كما أسسوا كثيرا من البنوك والمؤسسات المالية (البنك الأهلى المصرى- البنك التجارى المصرى- بنك موصيرى- البنك العقارى المصرى- بنك سوارس- بنك زلخة - الشركة المصرية المالية... ).
- وبرزت أسماء يهودية فى هذا المجال من أمثال (قطاوى-سوارس –موصيرى- عاداه-عدس- زلخا-شيكوريل- حبيب- أريبول- يوسف سلامة –مارك حسان- شملا- منشة- هرارى- هانو- مزراحى- سموحة- جاتنيو- سلامة- شماع- دره- سافوى- أفاديا سالم –ريمون عيد - إسكندر مشرقى- يوسف حمصى- يوسف نحاس - جاك جوهر (الذى استعان به الملك فؤاد فى الإشراف على الرياضة المصرية). 
هؤلاء هم مشاهير اليهود فى مصر، وقد بلغ إجمالى عددهم 65000 يحمل الجنسية المصرية منهم 50000، وقد سعى كثير منهم للحصول جنسية مزدوجة (أوروبية) للتمتع بالحماية وفقا للقانون، كما سمح قانونا 1929 و1950 لكثير من اليهود الأجانب الحصول على الجنسية المصرية والتمتع بمزاياها كباقى المصريين.
السيطرة على وسائل الإعلام من صحف وسينما ومسرح وتجنيدها فى خدمة مشروعهم الصهيونى، وإضعاف التيارات المعادية، فقد كان لهم أكثر من 30 صحيفة بعديد من اللغات، كما سيطروا على صناعة السينما وعلى دور العرض، كما أن فنانيهم فى ذلك الوقت سواء من بقى منهم بأسمائه اليهودية أو من كان يحمل أسماء إسلامية -وهم كثير- كانت وما زالت لهم شهرة كبيرة) انتهى الاقتباس.
ونقفز سريعا إلى الوقت الحاضر: عندما تفكر فى عالم المال والأعمال من هم أكبر لاعبين يتحكمون فى أكبر كتلة من الاستثمارات الجارية؟ 
وفقا لتصنيف إريبيان بيزنيس تأتى عائلة ساويرس فى المحل الأول بين أصحاب المال فى مصر، وتأتى الأولى دائما فى كل التصنيفات العالمية ومنها مجلة فورشن، ووصل تقدير أموالهم إلى حد 140 مليار جنيه. وهو رقم مهول إذا علمنا مثلا أن إجمالى الاستثمارات الصناعية فى مصر لحظة قيام ثورة 25 يناير 30 مليار جنيه للقطاعين العام والخاص!!
يليهم فى الترتيب: محمد شفيق جبر الرجل الغامض ولكن يمكن أن تعرفه بمواقعه: رئيس الغرفة التجارية الأمريكية فى مصر، رئيس مجلس المستشارين فى البنك الدولى! وعضو فى مبادرة من أجل السلام فى الشرق الأوسط (مبادرة يهودية صهيونية).
الثالث وفقا لتصنيف الإريبيان بيزينس أحمد عز: أمه يهودية صهيونية كما ذكرت الصحف الصهيونية انظر ص 
زاد ظهور عز إعلاميا ليتحدث عن استثماراته وظهر لأول مرة بجوار جمال مبارك فى مؤتمر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 1996.
وهو مؤتمر للتطبيع مع الصهاينة، وأظن أنه عقد بالمغرب.
منذ ذلك التاريخ حرص عز على الحفاظ على علاقته بجمال مبارك (تذكروا دائما أنه صهيونى وهذا أهم من حكاية التوريث)، وكان طبيعيا أن يكون من أوائل المساهمين عام 1998 فى جمعية جيل المستقبل والتى بدأ بها جمال مبارك رحلة صعوده السياسى، ولم يفارقه عز بعد ذلك فى أى محطة منها. من 1998 حتى 2000 جنى أحمد عز ثمار استثماراته وعلاقته وأصبح وكيلا لاتحاد الصناعات، وفى عام 2003 سافر أحمد عز مع جمال مبارك إلى الولايات المتحدة، وفى عام 2004 حصل على منصب أمين العضوية وهو أخطر منصب داخل الحزب الوطنى، وكان يشغله قبله كمال الشاذلى.
وفى عام 2005 قام عز بتمويل حملة الرئيس مبارك الانتخابية، وحصل بعد ذلك على منصب أمين التنظيم والذى كان أيضا يشغله كمال الشاذلى.
الرابع: مصطفى طلعت.. وهو وثيق الصلة بعائلة مبارك.
الخامس: فايز صاروبيم، وهو ملياردير يعيش فى الولايات المتحدة وسنعود إليه.
إذا أضفنا لهؤلاء حسين سالم وما يستثمره ويتلاعب به من عشرات المليارات. وإذا أضفنا لذلك وكلاء الشركات اليهودية والأمريكية (لاحظ التزاوج العالى جدا بين ما هو أمريكى ويهودى فى المال والأعمال والسياسة بأمريكا) كماكدونالد، وبيتزا هات وشركات البترول والاستثمار فى البورصة وغيرها، والشركات المعروفة بيهوديتها كبيبسى وكوكاكولا وليبتون. والفنادق كهيلتون.
وإذا أضفنا لذلك ما نهبه اليهود من بترول سيناء أثناء وبعد الاحتلال، ثم الغاز المجانى وما سرقوه من السلالات الزراعية والحيوانية المصرية.
ستعرفون أن الجزء الأكبر من المال المتداول والثروات فى مصر تحت قبضة اليهود بمساعدة حكام التبعية والخيانة. وأن هذا هو المصدر الأساسى لفقر وتخلف ونقص موارد البلاد.
ساويرس 
ليس هو المسيحى الوحيد ذو الهوى الصهيونى مع الأسف، فبعد كامب ديفيد كانت العلاقات مفتوحة على البحرى بين المسيحيين المصريين وإسرائيل رغم قرار البابا شنودة بعدم السفر لإسرائيل.
ولكننا نتوقف عند ساويرس الذى كان البابا شنودة يستخدم طائرته للسفر للعلاج فى أمريكا كمثال، ولأنه أغنى رجل فى مصر التى يقال إن المسيحيين يضطهدون فيها. ولأن عمالته إلى حد التجسس لصالح أمريكا وإسرائيل ثابتة. 
ساويرس حالة جوهرية، ساويرس هو مصر المريضة، قصة ساويرس هى قصة انهيار مصر. فهو رمز استقواء الأقلية المسيحية بالخارج والتعالى على الأغلبية المسلمة، بحيث لا يمكن لأحد أن يقترب منه حتى وإن سب الدين الإسلامى كما فعل مرارا. ثم تأتى الأجهزة الأمنية تتحدث لنا عن الأمن القومى. لقد حولوا الأمن القومى إلى كلمة قبيحة، حتى أصبح مد إسرائيل بالغاز المصرى مجانا رغم احتياجنا له: أمن قومى (ربما أمن قومى إسرائيلى!).
كل أجهزة المخابرات المصرية الحربية والعامة والخاصة والمختلطة وأمن الدولة والأمن الوطنى يعلمون أن ساويرس جاسوس إسرائيلى حتى بالمعنى الضيق للعبارة، وقضية أبراج البث فى سيناء كما شرح لى المتخصصون وكما اعترف هو بنفسه فى النيابة، هذه الأبراج غير ضرورية للبث المحلى، وأن نشرها هكذا بالقرب من الحدود لا تفسير له إلا أنها عملية توصيل المعلومات وتسهيل الرقابة على الخطوط من قبل إسرائيل. 
لماذا لا تقبضون عليه كما تقبضون على جواسيس حماس ومنهم رئيس الجمهورية الشرعى؟؟!! 
لماذا لا تساوون بين عملاء حماس وعملاء إسرائيل؟
أم أنكم تقسمون الأرباح مع ساويرس؟
أم أنكم تعتبرون العمالة لإسرائيل عملا وطنيا مصريا وأيضا أمنا قوميا مصريا.
وهذا يذكرنى بقصة حقيقية: عندما كان هناك وفد شبابى مصرى فى موسكو، اصطادت ***** روسية شابا من الوفد، فقال له زملاؤه: هل ستذهب معها؟ قال: طبعا. لازم أحافظ على سمعة مصر؟!
أصبحت حكاية الأمن القومى شبيهة بذلك، فأصبح قتل المسلمين المصريين والفلسطينيين أمنا قوميا مصريا!
الواقع أنكم أصبحتم أذلاء تحت الهيمنة الأمريكية الصهيونية، ويمكن أن يخرج أتفه عميل ويقول فى مؤتمر صحفى إنه عميل صهيونى أمريكى، ثم تقومون بتكريمه.
ألم تذهب المخابرات العامة لاستقبال ساويرس فى المطار ليكون مطمئنا أنه محل تكريم حتى لو سرق نص مال مصر. 
إن وجود ساويرس وأمثاله ملء السمع والبصر والتكريم، بينما يذهب الوطنيون إلى السجون ويعاملون أسوأ معاملة -يجعلنى أقترح إلغاء الأجهزة المختصة بالأمن القومى أو ضمها مع أجهزة الأشقاء فى الموساد والشاباك والأمان. وبلاش تضييع فلوس، وبلاش خداع للنفس.
من لديه ذاكرة يمكنه الرجوع لمقالات نارية للجناح السياسى والإعلامى للعسكر: يزمجرون فى وجه ساويرس العميل الفاسد. ثم يلعقون جراحهم ويستهبلون ويعتذرون ثم ينشرون له إعلانات، ثم يدافعون عنه باعتباره رجل أعمال وطنيا. وهم يحاولون مسح مقالاتهم القديمة من على النت، ولكن لدينا قصاصاتهم الورقية، ولا يخلو النت من بقايا تكشف تلونهم كل يوم.
إذا بحثت فى موقع الأسبوع لمصطفى بكرى عن ساويرس ستجد موضوعا واحدا هو:
بدأ المستشار أحمد أبو المجد -مدير نيابة أكتوبر- التحقيق فى وقائع القضية رقم 2996 لسنة2013 التى تتضمن بلاغا من قسم أول أكتوبر إلى نيابة أكتوبر.. وهو موضوع لا يخص ساويرس.
وعندما تبحث عن مقالات مصطفى بكرى ستجد الآتى:
عفوا.. لا توجد نتائج للبحث.
هل سمعتم عن موقع يعدم مقالات رئيس تحريره أولا بأول. ولا يترك حتى مقال الأسبوع الفائت؟
أى نوع من العمل السياسى؟ أنا لا أهاجم الزميل السابق فى عالم الصحافة بكرى ولكننى أتحدث عن منهج العسكر. أنتم تضيعون وقتكم ووقت الأمة. يا إما تشتغلوا جد يا إما تعلنوا القسم لصالح الأمن الأمريكى الصهيونى. 
ساويرس موّل فض الاعتصامات
إذا صح هذا الخبر فهو يؤكد كيف تحولت الدولة فى عهد الانقلاب إلى شغل العصابات، فرجل أعمال يمول عملية سياسية أمنية بوليسية فهذا يعنى انتهاء وزارة الداخلية كقطاع عام وتحولها إلى قطاع خاص.
كشف اللواء أحمد عبد العزيز بالشرطة المصرية أن رجل الأعمال نجيب ساويرس هو الذى موّل فض الاعتصامات الرافضة للانقلاب عبر تحويل مبالغ ضخمة إلى وزارة الداخلية لتصرف مكافآت للضباط الذين شاركوا فى مذابح رابعة العدوية والنهضة.
وقال عبد العزيز فى مداخلة على قناة اليرموك الفضائية: إن "ساويرس حوّل مليار جنيه إلى حساب وزارة الداخلية قبل فض الاعتصام على سبيل المكافآت للضباط لتشجيعهم على فض اعتصام رابعة والنهضة".
وساطة باراك لإرساء عطاء إسرائيلى على ساويرس
نشرت صحيفة "معاريف" الصهيونية أن وزير الدفاع إيهود باراك وزوجته "نيلى" حصلا على رشاوى وعمولات مقابل التوسط لإنجاح صفقة لمصلحة رجل الأعمال المصرى نجيب ساويرس يحصل بموجبها على نسبة 10٪ من أسهم شركة الاتصالات الأولى فى إسرائيل.
أوجز القصة "ن كاسيت" الصحفى بجريدة "معاريف" فى تقرير بعنوان "المال" جاء فيه أن باراك قام بدور الوسيط من أجل شركة الاتصالات المصرية "أوراسكوم" التى أرادت أن تزيد من حصتها فى رأسمال شركة "هتشيسون" الصينية التى تمتلك 51٪ من شركة "برتيز" الإسرائيلية.
وأضاف التقرير أن باراك تفانى فى عمل الوساطة وطارد أولمرت ليقنعه بالتنفيذ، كما حاول عقد مقابلة مع رئيس الشاباك "يوفال ديكسن"، ولكن الأخير رفض المقابلة لمعرفته بسببها مسبقا.
وفى آخر الأمر أرسل جهاز "الشاباك" القرار النهائى بالرفض وأخبره بأن الصفقة غير مقبولة، وأرجع الرفض إلى كون المسألة حساسة جدا بالنسبة لرجل أعمال خاص؛ مما يمس الأمن القومى الإسرائيلى.
ويوضح التقرير سبب توسط باراك لـ"ساويرس" ومصلحته من وراء الصفقة، عندما يزيل القناع عن دور رجل الأعمال الأمريكى اليهودى "ريتشارد جيرسون" المعروف بحبه الشديد لإسرائيل وتشدده الصهيونى.
فقد ذكرت التقارير وجود علاقة شراكة بين "جيرسون" و"ساويرس"، ويضيف التقرير أن "جيرسون" عضو فى إدارة أوراسكوم، كما أن نجيب ساويرس يستثمر أمواله فى شركة بلوردج ويعتبر أحد ملاكها.
ويوضح التقرير أن جيرسون تبرع لحملة باراك الانتخابية بمبالغ كبيرة، كما قام جيرسون بتعيين باراك مستشارا خاصا لـ"بلوردج"’ مقابل راتب شهرى مغر.
وذكرت التقارير الصحفية أن علاقة باراك بـ"جيرسون" وساويرس قامت عن طريق "نيلى" زوجة باراك التى تقيم شركة فريدة من نوعها هى شركة "تاولس"’، وهى شركة مختصة بإنتاج العلاقات بين "900" من صنّاع القرار فى إسرائيل ورجال الأعمال الأجانب.
ويذكر التقرير أن نيلى باراك تعرف عن طريق زوجها الذى تستغل منصبه وعلاقاته لتسهل صفقات رجال الأعمال مقابل عمولات، وذكر مصدر مقرب من باراك أنه حصل على المال من "بلوردج" بصورة ثابتة، وقد بعث باراك برد للصحيفة قال فيه إنه تعرف على السيد ساويرس على خلفية طلب من الأخير لمساعدته فى تلقى علاج طبى لبنتيه اللتين تعانيان من مرض نادر ويريد علاجهما فى إسرائيل.
وتعلق الجريدة على رد باراك بأنه يحاول إقناع القراء بأنه زاهد ورجل صالح يهب فجأة لمساعدة طفلتين مصريتين مريضتين، وعلى إثر ذلك يتحول إلى وسيط لوالدهما الملياردير ليسيطر على شركة الاتصالات الإسرائيلية، فيما يوضح التقرير أنه لا يمكن لأى مستثمر أن يمتلك نسبة 10٪ من أى شركة إسرائيلية دون موافقة أجهزة الأمن؛ لأن ذلك يعد مساسا بالأمن القومى الإسرائيلى.
بالإضافة إلى هذا التقرير، فقد نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" صورا لعقود تثبت أن ريتشارد جيرسون هو أحد أبرز عملاء شركة تاولس التى تديرها نيلى، زوجة باراك، كما قامت "معاريف" بتقديم بلاغ لجهاز الرقابة الإدارية بإسرائيل للتحقيق فى طبيعة العلاقة التى تربط بين شركة أوراسكوم المصرية ووزير الدفاع الإسرائيلى ومدى قانونية محاولات باراك المستميتة مساعدة أوراسكوم فى الحصول على نسبة أعلى فى شركة الاتصالات الإسرائيلية.
وعقب ذلك، أصدر مكتب باراك بيانا يعترف فيه بتوسطه لمصلحة نجيب ساويرس عند رئيس الوزراء إيهود أولمرت ورئيس جهاز الاستخبارات، ولكنه نفى أن يكون قد حصل على أى مقابل مادى أو عمولات من أى جهة مصرية.
وأجبرت هذه الفضيحة المالية نيلى -قرينة باراك- على إيقاف نشاط شركتها، خوفا على مستقبل زوجها السياسى، كما أعقب ذلك قرار الشركة المصرية لخدمات المحمول "موبينيل" بتولى "أليكس شلبى" المدير التنفيذى الحالى للشركة منصب رئيس مجلس الإدارة ابتداء من أول سبتمبر بدلا من نجيب ساويرس.
وأرجع "شلبى" ذلك إلى رغبة ساويرس فى التغيير والاستمرارية بعد قيادته الشركة لمدة عشرة أعوام، ويرجح الكثيرون أن هذه الخطوة جاءت خوفا على أسهم الشركة فى البورصة بعد فضيحة رشوة باراك وتأثيرها على سمعة الشركة.
قائمة مبدئية بشركات «ساويرس»

شركة alico مصر للألومنيوم.
الشركة الوطنية للمواسير.
شركة drymix كيماويات بناء ومواد أسمنتية.
الشركة المصرية للجبس.
شركة A build لمواد العزل.
شركة basf للكيماويات ومواد البناء
دهانات scib
Besix
Contrack.
بالنسبة إلى هذه الشركة سيتم موافاتكم بالمعلومات عنها لاحقا.
الشركة المصرية للأسمدة «أمونيا-يوريا-نترات».
الشركة المصرية للصناعات الأساسية EBIC.
شركة OCI nitrogen
شركة sorfertalgerie.
شركة OCI Beaumont.
شركة التوزيع والتسويق Gavilon.
مشروع مرتفعات طابة هايتس بالكامل وفنادقه hyatt – Marriott – intercontinental – Sofitel – the three corners – clubmed.
جزيرة آمون وفندق شيفال بلانك.
مشروع الربوع فى الفيوم.
فندق باراديسو بمشروع البيوم فى الفيوم.
مشاريع الإسكان هرم سيتى - الفيوم - قنا جاردنز.
الجونة بالكامل والفنادق التالية:captain inn – dawar el omda –turtle’s inn-ttcrihand – club med-ttc ocean view – arena inn – sultan bay – movenpick – Sheraton Miramar – steigenberger – panorama bunglaws
شركة النقل go bus.
شركة النقل تاروت.
فندق رويال أزور خليج مكادى الغردقة.
فندق كلوب أزور خليج مكادى الغردقة.
فندق عائم أوبروى زهرة.
مشروع the cove الإمارات وفندق روتانا.
* تم دمج الأعمال الخاصة بجرانة بأعمال «ساويرس» مؤخرا وهذه أعمال جرانة.
* الفنادق العائمة:
1-star of luxor
2-da vinci
3-sun azur
4-fleurette
5-nileazur
6-tarot
7-oberoi Zahra تم ذكره مسبقا ضمن أملاك ساويرس
8-champillion I
9-champillion II
10-nile angel
الفنادق الأخرى:
رويال أزور مكادى.. تم ذكره مسبقا ضمن أملاك «ساويرس»
كلوب أزور مكادى.. تم ذكره مسبقا ضمن أملاك «ساويرس»
ميديترانيان أزور الإسكندرية
سيتادل أزور سهل حشيش
إيه إم سى أزور
أرابيلا أزور الغردقة
أرابيا أزور الغردقة
بيل آير أزور الغردقة
بينسيه أزور مكادى
وادى لحمى أزور
جيفتون أزور
بعض أملاك عامر
جميع مشاريع بورتو
فندق concun العين السخنة
مطاعم تشيليز – ستوديو مصر – حلقة السمك – حديقة الأزهر – كارينوس – ألين لو نوتر – نايل سيتى – جميع تجمعات meeting point
بالنسبة لهذه الشركة ومن واقع عملي و من معلومات عرفتها مباشرة من عاملين بهذه الشركة 
فإن صاحب هذه الشركة هو عضو في الكونجرس الأمريكي ولكنه يكتب الشركة بإسم زوجته وهي من قبرص 
ومقر الشركة الرئيسي مدينة أرنجتون بولاية فرجينيا الأمريكية 
وهل تذكرون المعونة الأمريكية لمصر ؟؟؟ من شروطها أن جزء من هذه المعونة يكون في صورة مشاريع تعطى للشركات الأمريكية التي تعمل بمصر ومن ضمنها هذه الشركة (( Contrack ))

يعني خدوا المعونة اهو بس لازم تشتروا بيها من عندنا يعني من الآخر احنا بنشغل شركاتنا على حسابكم ولا عزاء للمغفلين  يعني خدوا المعونة اهو بس لازم تشتروا بيها من عندنا يعني من الآخر احنا بنشغل شركاتنا على حسابكم ولا عزاء للمغفلين 

نجيب ساويرس يمتلك الآن 45% من أسهم هذه الشركة 
هذه الشركة لها عدة أفرع مثل مصر واسرائيل و قطر والعراق وافغانستان و مؤخرا الإمارات 

هذه الشركة تعمل في مجال المقاولات العامة وأخذت مشاريع كثيرة من الحكومة الأمريكية وخصوصا من وزارة الدفاع تحديدا
((( وعلي مدار فترة حروب أمريكا في الشرق الأوسط من 1990 إلي 2002 حصلت كونتراك علي 27 عقد مقاولة من سلاح المهندسين الأمريكي)))
(((وعقد وحيد من وزارة الخارجية الأمريكية وبلغت قيمة تلك المقاولات التي نفذت في مصر والبحرين وقطر وروسيا ما قيمته 467 مليون دولار أمريكى ))
### هذه الشركة تمتلك الآن عقد تصميم وانشاء خدمات في القواعد العسكرية الأمريكية ومشاريع بنية أساسية في أفغانستان
#### أما في مرحلة ما بعد حرب غزو العراق وبالتحديد في مايو 2004 حصلت كونتراك ساويرس علي عقد بقيمة 325 مليون دولار لاعادة بناء عدد من الطرق وشبكات النقل العراقية

وهذا موقع الشركة وفيه تجد تاريخ الشركة منذ انشائها وأهم المشاريع التي عملت بها
ساويرس ثروته بالمليارات.. ويحتل المركز 91 ضمن قائمة أغنى أغنياء العالم

كتب: خالد طاهر جلاله 



<< قنوات "ساويرس" الأداة التي حوّلته لفارس الثورة.. بعد دفاعها المستميت عن شرعية المخلوع

<< "باراك" اعترف بتوسطه لتمرير صفقة "برتينر" الصهيونية للسوبر تايكون ساويرس

<< من المثير للانتباه أن يكون وكيل مؤسسي حزب المصريين الأحرار هو ابن شقيق عمر سليمان!!

<< أدرك ساويرس أن عليه مغادرة السفينة الغارقة.. وغير موقفه تماماً ثاني يوم التنحي

قبل أن تقرأ

صحفيون وكلاب !

طُلب منى عمل تحقيق صحفى عن نجيب ساويرس وعائلته بناء على اقتراح من الصديق الأستاذ أسامة الدليل رئيس قسم الشئون الخارجية فى مجلة الأهرام العربى وتبناه الصديق الأستاذ مهدى مصطفى مدير التحرير بمجلة الأهرام العربى.. واستغرق إعداد هذا التقرير المطول شهرا، وحسب ظن هيئة إدارة التحرير بالمجلة وسياستها فى نشر الموضوعات التى تراها حساسة تم عرضه بمعرفة الأستاذ مهدى مصطفى على مجلس تحرير المجلة لاتخاذ قرار فى نشر التحقيق.. وقد وافق مجلس التحرير بالإجماع على أهمية نشر التحقيق على أساس إجراء حوار صحفى مع نجيب ساويرس على صفحات المجلة المذكورة يسبق نشرالتحقيق خوفا من نفوذ نجيب ساويرس، وإتقاءً لشره حسب رأى السادة أعضاء مجلس التحرير والقائمين بالمجلة وذعرهم من ملاحقة ساويرس القضائية للمجلة حسب مزعمهم.
ولكن ولمدة شهرين لم يتم إجراء الحوار مع المذكور من قبل إدارة المجلة التى رفضت أن أقوم به بنفسى، وأوكلت للسيد أحمد عبد الحكم الصحفى بالمجلة مهمة القيام به، مما أسفر عن إجهاض ظهور التحقيق الصحفى حتى الآن، وتعليقه إلى أجل غير مسمى لأسباب لن تخرج عن ثلاثة سيناريوهات محتملة هى:
أولا: أن التحقيق قيد النشر بالفعل، ولكن يعوقه بيرواقراطية عادية ناتجة عن نقص فى الخبرة الصحفية أوضعف فى المهنية والرؤية الصحافية، التى قد يتمتع بها إدارة تحرير المجلة، أو أن هناك رؤية عبقرية فى السياسية التحريرية لاختيار الوقت المناسب للنشر يصعب للعامة تفسيره وإستعابه.
ثانيا: أن تقريرا من قيادات صحفية أمنية من العاملين بالمجلة وبمؤسسة الأهرام أوصلت إلى جهات سيادية التحقيق، فأوقفت نشر الموضوع وأوكلت مهمة فنون تعليقه وحذر نشره لمحترفى صحفى الثورة المضادة الذين أهدروا أموال الشعب فى إصدارات لا تجد من يقرأها سواهم أو لا يشتريها من أحد من الشعب لكونها أقرب لتكيات ولنشرات البوليس السياسيى التى توزع على الموظفين العاملين فى هذه الجهات الأمنية.
ثالثا: أن الأستاذ أحمد عبد الحكم قام بتسريب فحوى التحقيق لنجيب ساويرس ذاته عن طريق الصحفى جابر القرموطى، الذى يعمل بالمجلة وبقناة ساويرس "أون تى فى" فى برنامج مانشيت.. فقام نجيب ساويرس برشوة أحمد أبو الحكم وإدارة تحرير مجلة العربى لمنع نشر التحقيق فى مجلة تصدر بأموال الشعب وتحقق خسائر فادحة من عدم إقبال القارئ على شراء إبداعات كتابها، مما يعيد وبوضوح أهمية خصخصة كل المؤسسات الصحفية والإعلامية التابعة للدولة بما أنها لا تتبع الفكر الاشتراكى القائم على سيطرة الدولة على وسائل الإعلام.
وأيا كانت الأسباب فالتحقيق الصحفى الأن على مرمى ومسمع وأعين القارئ فى هذه المدونة الإلكترونية، ومسموح بنقله ونشره لجوقة نقابة الصحفيين، ولكافة الكتاب والصحف والمجلات والإصدارات الصحفية، بما فيها مجلة الأهرام العربى إذا رأوا فيه ما يستوجب أو يستحق النشر حتى يقيم القارئ ويحكم الجميع من هم الصحفيون الحقيقيون والمزيفون والمدعون وكلاب أى سلطة ولصوص الثروة والثورة.

النقود ليست لها رائحة كما قال آدم سميث.. وكام مرة تتفتح الزهرة.. وكم مرة تسافر الثورة كما يقول محمود درويش.. فتستطيع مصر أن تقوم بانقلاب عام 52 لتغيير نظام وتطيح كما تتصور برأس المال المستغل وأحيانا أخرى تقوم مصرأخرى بثورة عام 2011 لتغيير حاكم فاسد، لكن تلك التغييرات لا تستطيع أن تتخلص من عبقرية عائلة آل ساويرس لأنهم دائما لديهم خبرة ترمومتر ومقياس معايير الشرف ودهاء انتهازية حكمة رجل الأعمال المُحتكر العصرى الناضج وأحيانا حماس وعزيمة الثوار.. وغريزة المال ليست لها أيدلوجية.. والقدرة هنا ضرورية على التشكل مع كل المتغيرات التى تنتج دولارات وأموالا وأسهما وقروضا وأفدنة وعقودا.. والمهارة هنا فى اختيار الوقت المناسب للقفز من السفن الغارقة فى اللحظة المناسبة التى تتفق فى التوقيت وتتعامد بالصدفة مع رؤية الأدارة الأمريكية التى بضرورة تعبر عن مصالحها وبالتالى أطماع القافزين.

فآل ساويرس ووزير خارجيتها نجيب الابن الأكبر هو الطبعة المتطورة لدهاء صفوت الشريف، فهو الرجل الذى يلعب كل الأدوار معتمدا على فتنة المال وضعف الذاكرة وعزف كونشرتو الإمبراطورية الإعلامية المتخمة بما أنفقه عليها.. فكل شئ بلا ضمير له ثمن سواء كان فكة لزبال أو لصحيفة أو قلم أو نسبة لسلطان أومرتب لغفير أو شيك لشاعر.. أو عشاء وسهرة ناعمة فى الجونة لمثقف ملتاع.. إنها جوائز وأعمال خيرية وصدقة وإحسان يضطر أن يدفعها الأسياد للفقراء بأنواعهم بين الحين ولحين من ثقب باب الشفقة أو التطهر أو المغفرة!
فكلما يتمتع من يملك ثمن المتعة كسب "الشيالكة" ساويرس وإخوانهم من فريق "القراصنة" وزاد بؤس وشقاء من جاء للحياة على الرصيف مشاهداً وشاهداً.. ماذا يفعل الكبار فى الزمن الذى يلونه طرب الفساد الجميل!
فرجل يحمل كل مستلزمات وأدوات المرحلة المباركة.. سلاحه معبأ فى محفظة جيبه وكلما ذهب إلى مكان كان يبرز رشوة صغيرة أو فتيات جميلات أوشيكات بأرقام مذهلة تدل على مكانة المرتشى وأهمية مشروع الراشى.. والضرورات تعشق المحظورات والإكراميات الضخمة تستطيع أن تُكيفها بمرونة وتُلقبها تحت بند ناعم يسمى الإستشارات الفنية لإبن رجل قوى، وأتعاب غير عادية لمجهود توقيع رئيس الوزراء.. أو إعلان لجريدة

ولا شك ان أهم مايميز نجيب ساويرس هو أنه إبن بلد ومتحدث ومذيع وتاجر شاطر فى إحتياجات المسئولين والحكومات والأفراد ومجتهد ومنظم فى إقامة شبكات العلاقات العامة والدولية وضليع فى لغة تخاطب الإكراميات الإستشارية التى تُفتح وتَفتح الأبواب الموصدة سواء كانت فى محمول أو مقاولات أو ملاهى ليلية ومطاعم وصحف وجرائد وخمور فى مدن الفساد الكبرى فى الدول الناشئة أو الواعدة وهو عاطفى لأقصى درجة ويحب السينما وحاصل على لقب رجل العام الهجرى 1430من مجلة " الإسلام وطن " التى يرأس تحريرها محمد علاء الدين ماضي أبو العزائم شيخ الطريقة العزمية.. .ونجيب شخص متدين جدا فبكى ثلاثة مرات فى حياته أخرها فى عزاء شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوى الذى تبرع له بمبلغ مليون جنيه لتمويل الجائزه العالميه في الحوار والتسامح الديني، التى اطلقتها جامعه سوهاج بإسم طنطاوى.. ويزور نجيب البابا شنودة كل ستة شهور لكنه يذهب كما يقول للكنيسة عندما يشعر أن الله قد غضب عليه ليس بسبب شرب الخمر ولكن عندما يصيبه الغرور وهو فى النهاية من حكماء ثورة 25 يناير ولا أحد يجرؤ على محاسبة مليادير وقديس وحكيم وتاجر سوى الرب (!!!)خصوصا أنه صعيدى ومتمرد وأستحوذ أخير على صفقة رخصة ثائر لشعب يستخفوا بعقله عندما أعتقدوا أنه فاقد تماما أهلية الذاكرة.؟؟؟
الأقوياء فى وكر "آب ستيرز"

فى منتصف التسعينات استيقظ ملك من ملوك المال " tycoon" نجيب ساويرس ذات يوم وقرر أن يقيم مطعما على طراز عصري أنيق هو "بيانو بيانو" الذى أنشأه فى مركز التجارة الدولى على كورنيش نيل شبرا لكونه لم يجد فى مصر فى مساء ليلته السابقة مطعما يحقق له الخصوصية التى تليق به وتعزله مع أصدقائه من أولاد ذوات الطبقة الراقية الجديدة الناشئة التى تطفو فى بلد يفسد.. ونجحت الفكرة وأصبح المطعم رمزا للصفوة التى ترتداه.. فأغراه ذلك ليقيم الوكر التى انطلقت منه مصدر كل الشرور؛ إنه الملهى الليلى "آب ستيرز" الأكثر شهرة فى ذات المبنى والطابق وبالقرب من بيانو مطعمه القديم والذى وضع سياسية جديدة ستصبح منهجا وفكرا لعالم لا يدخله سوى رواده من" membership " لفصل المجتمع عن الدولة وشلة النوادى الليلية الفاخرة الخاصة بطبقة الأقوياء.

ثلاثة آلاف جنيه هى رسم اشتراك عضوية "آب ستيرز" يتم دفعها سنويا وتُدفع مقدما للأعضاء المنتظمين فى الكباريه العصرى..أما الدخول للرواد الغير منتظمين فلا بد أن يكون مختلط "couples" برسم قدره 80 جنيهاً مقابل كوب عصير، وفى هذا المكان الذى امتد إلى العجمى استطاع نجيب أن يجمع ويتعرف على المتطلعين من أبناء الصفوة المنتخبة من صفوة الصفوة فى المجتمع المصرى فى كافة المجالات أوما اطلق عليه المصطلح الفرنسى كريمة الكريمة - crème de la crème - وعلى رأسهم علاء وجمال مبارك وبدأت مرحلة مزيج الكريمة المخفوقة للمال والسلطة والقضاء تنمو وهى تطمع وتأمل فى رسم معالم غير واضحة لمشاريع مرواغة نحو مستقبلها الذى تخلع فيه عباءة او جلباب الأبوة لتستثمر أموالها أو نفوذها فى عالم مبهر تبدو ارهاصات أنه سيتشكل فى نادى ساويرس ووكره الليلى "الناس إللى فوق".. قبل أن يتركه ليدشن تحفته الأروع وإسطورته الأشهر كازينو وملهى "بومادورا" الذى شهد مقتل دندى جرانه (....) حيث إختلطت دوافع دماء "مطوة" الجريمة "السينييه" مابين صراع على النساء ومديرة الكازينو اللبنانية الشقراء لإثبات القوة والسطوة والنفوذ فى جو مشحون بلذة الخمر وأكثر أنواع المخدرات تأثيرا وحداثة.. بينما يجتمع فيما بعد جيل الأباء فى نادى ساويرس بجاردن سيتى حيث يجزر ويشفى ويقسم الوطن على مائدة شامبنيا حوار العشاء الذى يدورعلى خلفية موسيقى البيانو الهادئة الحالمة..

6 استجوابات تبحث عن فاسد!

والدليل ثلاثة استجوابات قدمها ستة نواب سابقين بمجلس الشعب فى الفترة من 1998 حتى 2003 عن خصخصة خدمة شبكة المحمول الأولى ARENTO التابعة للهيئة القومية للاتصالات والتى كلفت الدولة لإنشائها عام 1996 مبلغ 600 مليون جنيه وبيعت بالأمر المباشر رخصتها بمبلغ مليار و755 مليون جنيه مصرى لنجيب ساويرس ومن يمثلهم من مستثمرين شركة أورنج الفرنسية "فرانس تليكوم" ومورتورلا الأمريكية عام 1997 ولم يكتفى تايكون نجيب بذلك بل أجبر البنك الأهلى وصندوق المعاشات وباقى البنوك من المسثمريين المساهمين بالشركة الحكومية على بيع حصصهم فى الأسهم المالية لشبكة المحمول الأولى بنفس سعر إصدار السهم الأصلى وقيمته عشرة جنيهات وتسلمت شركتة الوليدة الجديدة موبينيل ولبس سهمها "طاقية الأخفاء" وإستثنائياً دخل ومباشرة إلى تدوال بورصة سوق الأوارق المالية المصرية دون انتظار الفترة التى يتطلبها قانون هيئة سوق المال المصرية لإدراجها فى البورصة المصرية الذى يتطلب نشر ميزانية الشركة لعامين متتالين فقفز سعر سهم موبنيل بعد عدة شهور فقط إلى 85 جنيهاً فى بورصة الأوارق المالية وحقق إعجازه الثانى ووصل سعره حتى 180 جنيهاً فى بداية عام 2000 ضمن المضاربات الوهمية للتلاعب على سعر السهم دون النظر لقيمته الحقيقية لاستحواذ كبار المستثمرين على سيولة أموال شراء ساخنة يدفع فيها الفقراء من صغار المستثمرين المضاربين فاتورة إستثمارات جديدة لأوراسكوم تليكوم لدفعها لشراء حصة أسهم شركة موتولار فى شركة موبنيل وعقب شراء يشهد عام 2001 إنتحار حد لقيمة سهم موبنيل من 180جنيه حتى وصل سعر السهم إلى 30 جنيها منفردا دون الحاجة إلى تفسير أو توضيح من أى جهة وكأنه زلزال وعقاب كونى لصغار حاملى أسهم الشركة وإستعادة لإساليب مطورة مستوحاة من قصص شركات توظيف الأموال بروح موبنيلية!
وهو ما دفع الصحفى حسن عامر أن يقول فى مجلة روز اليوسف فى 27/4/1998 "إنها الصفقة الوحيدة التى تمت دون زفة إعلامية مناسبة .لا الوزارة أو الهيئة أقامت الأفراح والزينات ولارجال الأعمال نشروا إعلانات التهانى والتبريكات.. كل شئ يجرى "كُتيمى" وبقدر كبير من عدم الفهم أحيانا.. فالصفقة خلت من الشروط الشفافية وهى الإعلان العلنى والمساواة بين الأطراف ". ففى البداية ومنذ عام 1998 اتهم النواب فؤاد بدوى وعبد المنعم العليمى ومحمد الضهيرى وزير الإتصالات السابق المهندس سليمان متولى ببيع شبكة المحمول المملوكة للدولة إلى شركة موبنيل.. الامر الذى قد تضمن مخالفات صريحة لقانون المناقصات والمزيدات وتجاهل نصوص القانون لصالح ساويرس وأن قيمة السهم السوقية كانت تصل إلى 15 جنيه وقتها بينما إشتراها رجل الأعمال بسعر 2.60 جنيه ولكن متولى قال أن إعادة تدوال أسهُم الشركة فى البورصة قبل مرور سنتين على إصداره جاء فى ظل غطاء من الشرعية ووفقا لأحكام قانون ضمانات الإستثمار وأن رئيس الوزراء كمال الجنزورى إستخدم سلطاته فى إعفاء السهم من شرط السنتين !
وكان عدد مشتركين فى شبكة محمول القومية للإتصالات فى عام واحد 80 ألف مشترك دفع كل مواطن منهم رسم إشتراك للدولة فى هذه الخدمة خمسة آلاف جنيه..

وفى رحلة سهم موبنيل من عشرة جنيهات إلى 180 جنيه أضاف النائب سيف محمود عام 2002 فى مجلس الشعب أن ساويرس ربح 5 مليار جنيه إضافة إلى 770 مليون جنيه إقتراضها من البنوك مقابل مليار و200 مليون دفعها لشراء الرخصة وهو محور استجواب أسبق آخر قدمه النائب الناصرى كمال أحمد فى مايو عام 2001 والذى أضاف فيه أن ساويرس إشترى سهم هيئة المعاشات والبنوك المساهمة بالمبلغ الذى دفعته بالفعل فى شركة الهيئة عام 1996 وهو ربع قيمة السهم وقدره 2.6 جنيه بينما كان سعره فى السوق عشرة جنيهات فى هذا الوقت وبضغط من الوزير السابق طلعت حماد على سامح الترجمان رئيس البورصة حينذاك الذى سمح لسهم موبنيل للقيد فى البورصة دون نشر ميزانية الشركة وسمح للسهم بأن يتجاوز حد 5% لصعود وهبوط السهم فى يوم التعامل بالبورصة فصعد سهم البورصة من عشرة جنيهات إلى 190 جنيه !
مارتين ومادلين وحماد.. سلامات؟
وتحت قبة مجلس الشعب المصرى مرة أخرى سمعنا لأول مرة بصوت النائب البدرشينى إسم الأمريكى "بيل مارتين" ممثل مستثمر شركة أمريكية للأتصالات توجه بخطاب لمادلين أولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية حينذاك عن سفره إلى مصر عام 1997 مع المدير التنفيذى لإحدى كبار شركات الهواتف المحمولة فى أمريكا والتى كانت تتنافس على مناقصة شراء رخصة المحمول التى تقدمها الحكومة المصرية ويعود إسم طلعت حماد وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء للظهور الذى قدم مع نجيب ساويرس إلى لوبى الفندق الذى نزل فيه بيل حسب رواية جوابه وطلب منه الأول صراحة أن الحكومة المصرية تريد أن تتعاون شركته بشكل كامل مع ساويرس لأنه "مشروع ساويرس" وإقترح كلاهما أنه يمكن أن تكون شركته الأمريكية شريكا لساويرس مقابل أن يدفع رشوة قدرها 200 مليون ! وأضاف البدرشينى أن الجواب يؤكد أن سعر المعروض من الشركة الأمريكية يزيد عن ما دفعه ساويرس وحلفاؤه فى موبنيل بمقدار 660 مليون دولار..
أحمد نظيف وزير الإتصالات قال فى رده على الاستجواب أن الشركة الأمريكية المشار إليها قد تكون شركة تافهة والدليل أنها لم تتقدم للتسجيل بعروض أسعار.. وهنا تدخل فتحى سرور رئيس المجلس متسائلا لماذا لم يقدم البدرشينى جوابه المزعوم أثناء وجود الوزير السابق طلعت حماد وقبل خروجه من الوزارة مع حكومة كمال الجنزورى فأجاب النائب أنه لم يكن عضوا فى مجلس الشعب فى هذا الوقت.. فقال رئيس المجلس أنه ربما تقدمت هذه الشركة للشراء رخصة المحمول لكنها لا أحد يعلم بالتأكيد هل الجواب الذى عرضه حقيقى أومزيف.. فطلب البدرشينى مع 34 نائب تحويل الاستجواب إلى لجنة تقصى الحقائق بالمجلس فرفض رئيس المجلس!!!
وما لم يذكره البدرشينى فى مجلس الشعب أن الجواب يدعى أن ماطلبه طلعت حماد ونجيب ساويرس من رشوة كان سيتم تقسيمها على النحو التالى 100 مليون لجمال مبارك و100 مليون لكمال الجنزورى وأن تكليف ساويرس بالأستحواذ على الرخصة كان بأمر مبارك شخصيا !
و يشير مارتين فى خطابه إلى أن المناقصة كانت صورية ولم تكن من نصيب ساويرس ولكن أستولى عليها تحالف أخر يقوده شركة "ألكان" التى يمتلكها محمد نصير - تاجر سلاح- ولكن نجيب ساويرس كفؤ بشرائه شركة الحكومة بمبلغ يقل عن ما طرحه فى عرض الشركة الأمريكية بـ 664 مليون دولار لشراء رخصة جديدة وهو مايوازى 2 مليار و271 مليون جنيه مصرى حيث لم يشمل تقييم شبكة الشركة الحكومية القائمة بالفعل والمباعة لموبنيل تقدير عدد مشتركيها فى ذات الوقت 80 ألف مشترك بالأضافة للمعدات الشركة .
بيل مارتين فى خطابه الغامض يصف ساويرس "بالقواد الأيطالى" فى الخطاب الموجه لوزيرة الخارجية الأمريكية ويدعى أن ساويرس إصطحبه لمهلى ليلى رخيص يملكه وعرض عليه ثلاثة روسيات يعملن معه ثم إصطحبه مرة أخرى إلى ملهى ليلى أخر يملكه وفى حضور أخيه الصغير وقدم له فتاتين مصريتين فى سن المراهقة يرافقاه أثناء فترة بقائه فى مصر .
وما يلفت الأنتباه أن جواب بيل مارتين تعرض لملاحقة إلكترونية فتم منع الصفحات التى نشرته مصحوباً بترجمة من الأنجليزية إلى العربية بمواقع على الأنترنت .
لكن ماجاء فى هذه الرسالة يخلو من إسم الشركة الأمريكية التى يمثلها بيل مارتين وعنوان الأخير .
اما الخطاب فقد كان أقرب إلى تقديم معلومات خطيرة فى وعاء مثير يثير لغط وجدل كثير وضجة كبيرة فى مناخ غامض لا يتمتع بأى قدر من الشفافية.. وفى ظل أجهزة رقابية معطلة أوفاسدة أو لا تعمل إلا بأوامر..
والخطاب كذلك يفسر حسب زاوية رؤية قارئه.. إما أنه حقيقي أو انه يحوى معلومات فى قالب تراجيدى براق أو هو مجرد شائعات مزيفة من أعداء حاقدين من نجاحات نجيب تستند إلى أنصاف حقائق للتشهير به.. ولكن الخطاب مهما تم الأختلاف على دوافعه ومصدقيته وأهميته فهو فى النهاية لم يأتى من وحى أفكار المؤلف فقد إستند على حقائق من معطيات وقائع مؤكدة حول أن حكومة كمال الجنزورى رئيس الوزراء السابق وسليمان متولى وزير الأتصالات فى تلك الآونة قد باعا سراً وبطريقة تثير كل عوامل الشكوك والريبة رخصة تشغيل المحمول الأولى "كليك" فى مناقصة وهمية لمحمد نصير بمبلغ مليار و755 مليون جنيه وخصخص شبكة شركة المحمول التابعة للحكومة "أمتس" بالأمر المباشر لمستثمر رئيسى هو نجيب ساويرس بعد سنة ونصف فقط من إنشاء الشركة بمبلغ مليار و755 مليون جنيه ضمن صفقة فساد حكومى شامل كامل متكامل وواضح وضوح الشمس وبعيدا عن أى جهاز رقابى وشملت الصفقة المباعة كيان قائم لشركة لها سمعتها التجارية وتمتلك 83 مليون مشترك تدفع ما قيمته 50 مليون جنيه شهريا علاوة على معدات قيمتها من 61 الى 85 مليون جنيه إضافة إلى 2765 مليون جنيه دعم من الدولة لنجيب ساويرس عندما أجبر المساهمين فى الشركة من هيئات وبنوك حكومية عن طريق كل من يوسف بطرس غالى وطلعت حماد وميرفت التلاوى على التخلى عن أسهمهم على النحو التالى نسبة 28% حصة الهيئة القومية للإتصالات و2% للعاملين فى الهيئة حصص أخرى من رأس مال الشركة هى 32% تشكل حصة أربعة بنوك هى الأهلى ومصر والقاهرة والأسكندرية و8% حصة هيئة التأمينات الإجتماعية والمعاشات بالبيع بسعر السهم المدفوع 2.60 وهو ربع القيمة الأسمية لسعر إصدار السهم عند إنشاء الشركة عام 1996 وقيمته عشرة جنيهات.. ولا تندهش أن تكون ميرفت التلاوى وزيرة الشئون الإجتماعية السابقة وقت السطو موبنيل على أسهم إستثمارات هيئة المعاشات فى شبكة المحمول الأولى أصبحت عضو أمانة جمعية ساويرس للتنمية الإجتماعية والمشروعات الخيرية ؟
وهذا مادفع النائب البدرشينى فى استجوابه الشهير عام 2001الى ان يتهم الحكومة بعدم إتخاذ الأجراءات الصحيحة قانونيا فى عمليات البيع والترخيص لشركة المحمول لشركة أوراسكوم تليكوم وكليك مما يُعد مخالفة قانونية ودستورية لعدم وجود عقود بين هاتين الشركتين والحكومة.. ووصل الأمر أنه طالب من أحمد نظيف وزير المواصلات بتقديم صورة العقود المبرمة بين الحكومة وشركتى المحمول للمجلس.. !
وقد قال سيف محمود فى استجوابه البرلمانى بالكشف أنه رغم أن شركة الاتصالات المصرية كانت مصممة بصورة غريبة حتى عام 2001علي إقامة شبكة محمول ثالثة، إلا انه عند انتهاء احتكارات شركتي المحمول في نهاية 2002، غيرت شركة الاتصالات رأيها فجأة بحجة عدم وجود مستثمر رئيسي كما أشارسيف إلى أنهم لن يجدوا هذا المستثمر الرئيسي أبدا لأن الشركتين الموجودتين بينهما وبين المسئولين تفاهم !!
حزب المزورين الأحرار
تم تأجيل إنشاء شبكة المحمول الثالثة عام 2002 لصالح شركة فودفوان وموبنيل وكانت الطامة الكبرى والمأساة أنه عندما أعلنت وزارة الأتصالات إعلانا حقيقيا عن مناقصة عالمية لأنشاء رخصة المحمول الثالثة تقدم 14 تحالف دولى ومحلى للمناقصة وتم تصفية المتقدمين إلى تسع تحالفات فى مزايدة بينهم طبقا للشروط الفنية للمناقصة وفازت سنة 2006 تحالف شركة الأتصالات الأماراتية برخصة الثالثة للجيل الثالث للمحمول بسعر 17.2 مليارجنيه مصرى وتسرى الرخصة لمدة 15 سنة ومن المصادفة أن يكون رئيسها التنفيذى فى مصر هو المهندس جمال السادات (؟!) وتتفاوض الآن شركة المصرية للأتصالات المملوكة بنسبة 80% للدولة مع شركة فودفوان مصر لشراء باقى كامل حصتها فودافون العالمية فى الشركة وقدرها 55 % من حصتها بـمبلغ 25 مليار جنيه مصرى رغم تنازل الهيئة القومية للأتصالات عن رخصة المحمول الثالثة مقابل مليارى جنيه دفعتهما فودفوان مصر وموبنيل عام 2002 بمقتضي اتفاق بين الثلاثة شركات والحكومة على أن تستولى الشركة المصرية للإتصالات على حصة من أسهم فودفوان مصر وقدرها 25% بسعر 23.3 جنيهًا واقترضت من البنوك 6.5 مليار جنيه لترفع حصتها الحالية في فودافون مصر إلى 45% جنيه فاشترت السهم بـ100 جنيه عام 2005 !!
ومن غيرالمتاح أى معلومات حول ما تم تحصيله من قيمة تجديد ترخيص المحمول لشركة موبنيل وفودافون مصر فى الفترة مابين 2002 إلى 2006 فما حصلت عليهما الشركتان عام 1998 هو ترخيص لمدة أربعة سنوات ينتهى فى 2002 وأن كانت موبنيل وفودافون عام 2007 قد دفعت كلا منهما على حدا للدولة 3 مليار و240 مليون ثمن الترخيص لهما لإستخدام الجيل الثالث لشبكات المحمول .
لم يكتف النائب البدرشينى فى استجوابه البرلمانى بماسبق ذكره بل إتهم الحكومة فى ذات الاستجواب بتقاعسها عن إتخاذ الأجراءات القانونية تجاه شركة أوراسكوم تيلكوم بعد ثبوت صحة تزوير الشركة مستندات بنكية تقدمت بها للبورصة لرفع رأس مال الشركة من 50 مليون إلى 900 مليون جنيه .
غضب نجيب ساويرس من الاستجواب وأرسل لفتحى سرور رئيس مجلس الشعب خطاباً طالب فيه برفع الحصانة عن البدرشينى تمهيدا لمقضاته بتهمة التشهير!
لكن لماذا يلجأ ساويرس إلى التزوير ؟
فى 21 يوليو 1997بدأت شركة أوراسكوم للتكنولوجيا برأس مال مدفوع قدره خمسة مليون جنيه وبرأس مال مرخص 100 مليون جنيه وفى الأعوام من 98: 2000 تم رفع رأس المال المدفوع إلى 500 مليون عن طريق سبع شهادات مستندات بنكية مزورة على فترات زمنية مختلفة لتسمح له هيئة سوق المال بزيادة رأس المال المصدر والمدفوع لشركته..
الامر الذى من خلاله تستطيع طرح إكتتاب عام لأسهم الشركة فى السوق للجمهور لكى تجمع منهم ماقيمته 375 مليون جنيه وذلك بتورط جلال الجنزورى رئيس الإدارة المركزية للخبرة المحاسبية فى هيئة سوق وشقيق الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء فى ذلك الوقت حيث قدم رفعت غالب عبدالرحمن رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية بالهيئة العامة لسوق المال ببلاغ إلي السيد المستشار المحامي العام الأول لنيابة الشئون المالية والتجارية والتهرب الضريبي بناء علي طلب رئيس الهيئة يحوى وقائع تزوير صارخة تتعلق بشركة أوراسكوم تليكوم.
.. وقالت لجنة التظلمات برئاسة المستشار شوقى سرور نائب رئيس مجلس الدولة فى هيئة سوق المال 312001 "أن ما أرتكبه هؤلاء المساهمون من غش يصل إلى حد التزوير المؤثم جنائيا" وقد غرمت هيئة سوق المال أوارسكوام مبلغ 30 مليون جنيه فقط على مجمل شهادتين مزورين منسوبتين إلى مكتب وشركة المحاسب الشهير حازم حسن (عضو أمانة جمعية ساويرس الإجتماعية) ولكن نجيب قام برفع قضية فى القضاء الإدارى ضد الهيئة معترضا على تغريم شركته هذا المبلغ بأعتبار أن ماحدث كان مجرد خطأ تم تداركه وأن لا شئ فى قانون الهيئة يسمح لها بفرض غرامة فى هذه الحالات ! المحاسب القانونى للشركة صلاح الدين أبوزيد مبروك أكدت تقرير الطب الشرعي أن كافة التوقيعات والبيانات المنسوبة فى القضية إليه غير صحيحة ولا تخصه. ومع ذلك حكمت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عادل عبدالسلام جمعة (والتى أظهرت وثائق مباحث أمن الدولة المنشورة أنه كان عميلا على أعلى وأقصى درجات التعاون والتفاهم والتنسيق المشترك معها ومع النظام فى القضاء المصرى) بحبس المحاسب المذكور لمدة خمس أعوام لاشتراكه مع آخر مجهول في ارتكاب تزوير محررات لشركات أوراسكوام تليكوم دون علم أصحابها الأب وأولاده الثالثة على مدى ثلاثة سنوات وعبر ثلاثة ميزانيات أصدرتها الشركة (!؟!).. ولكن تقرير هيئة سوق المال كشفت أيضا أنه قام ايضاً بتزوير مستندات بنكية للمرة الثامنة والتاسعة ليزيد من رأس مال المدفوع للشركة من 500 :900 مليون جنيه بطريق دفع مبلغاً نقدياً مباشراً وهمياً من حسابه البنكى الشخصى للإيهام بقوة الوضع الإقتصادى للشركة وأضافت ملاءةً ومركزاً مالياً للشركة خيالي ومغاير ومخالف للواقع بالغش والخداع والإحتيال.. ولتسوية الأمر مع الهيئة وتغطية المخالفة والزيادة الوهمية فى رأس المال وضع ساويرس من حسابه الشخصى فى حساب شركة أوراسكوم البنكى مبلغ 400 مليون وأخذ شهادة رسمية من البنك بذلك وارسالها لهيئة سوق المال لتسوية الأمر معها.. ثم سحب المبلغ مرة أخرى من حساب الشركة إلى حسابه الشخصى فى ذات اليوم ولا عجب أن هانى صلاح سرى الدين رئيس هيئة سوق المال الأسبق وعضو أمانة السياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى هو من أوائل المنضمين لحزب المصريين الأحرار الذى أطلقه ساويرس!
وليس هناك رقم ما يستطيع أن يحدد على وجه الدقة كم من الأموال إقترضتها مجموعة شركات أوراسكوم من البنوك المصرية وتم تحويلها لمشاريعهم بالخارج وعلى أى أساس إقتصادية وبنكية قد تم منح هذه القروض.. فعلى سبيل المثال وفى سنة 2005 قاد البنك الأهلي المصري ستة بنوك مصرية أخرى هى بنك مصر وبنك القاهرة والبنك التجاري الدولي وبنك الأهلي سوسيتة جنرال والبنك المصري لتنمية الصادرات لتقديم قرض مدته 5 سنوات شاملة عامين سماح للسداد قيمة قرض قيمته 310 ملايين دولار لشركة اوراسكوم تليكوم القابضة..

الشبكة الشمولية لجامعى القمامة
لقد تفهم نجيب ساويرس مبكرا ان الربح الحقيقي ليس في بيع أجهزة أو برامج لكن في بيع الخدمات ومن هنا أنطلق فى تقديم خدمات شبكات المحمول والأنترنت.. وأهمية سرية صفقة المحمول موبنيل أن نجيب ساويرس مثلا إستطاع أن يحصل بمفرده على حصة شخصية من أرباح صافية من شركة موبنيل قدرها فى المتوسط 400 مليون جنيه سنويا من مساهمته بحصة قدرها 50 مليون دولار تشكل 7.5 % من أسهم شركة موبنيل رفعها إلى 34.5% بشرائه حصة شركة موتورلا.. كما أنه يتحكم فى ميزانية 400 مليون جنيه أخرى تشكل توزيع مرتبات ومكأفات وإعلانات ومصاريف تشغيل لشركة موبنيل التى يقوم بإدارتها.. ويكفى منح إعلان واحد فقط من موبنيل لجريدة أو مجلة أو مطبوع أو قناة تليفزيونية حتى يصبح نجيب ساويرس هو السوبرمان ونبى عصره ونجم الكواكب الشمسية والمجرات.. ومن حصيلة أرباحه فى موبنيل التى وفرت له ثروة قدرها 40 مليار جنيه على الأقل فى 12 عام أستطاع أن ينطلق نجيب ساويرس بشركة أوراسكوم تليكوم فى أسوق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وأوروبا وأمريكا فقامت شركته بتشغيل شبكة نظم الاتصالات المحمولة فى كل من جيزي بالجزائر وموبيلينك فى باكستان وعراقنا بالعراق وبنجلالينك فى بنجلاديش وباكستان وتونيزيانا بتونس وتليسيل بزيمبابوي ووسط أفريقيا وويدز إيطاليا.. وصولاً إلى كندا واليونان والأردن وسوريا واليمن وتشاد والكونغو ونامبيا وكوريا الشمالية وذلك بحجز ترددات الشبكات ونصب أبراج التقوية وإعلانات ومنافذ كروت الشحن وماكينات الكاشير التابعة له وجداوال الأيرادات والمصروفات على شاشات اللاب توب وقد إعتمدت أوراسكوم على إستغلال خبراتها فى السوق المصرى فى إنشاء شبكات فى أسواق يسميها نجيب ساويرس أسواق ناشئة وهى فى الحقيقة أسواق لا تتمتع بإستقرار إقتصادى أو سياسى وأسواق غير مستقرة ومحفوفة بالمغامرة والمخاطر.. بل قُل المقامرة إضافة إلى أنها أسواق لا تمتع بشفافية ويميزها الفساد السياسى والحكم الشمولي والشيوعى وهى بلاد المفروض أنها توزع الفقر والجهل والمرض ويكرهها ويمقتها تايكون ساويرس كليبرالى ورأسمالى يهوى جمع اللوحات الفنية.. ولذلك خرجت أوراسكوام من تونس والأردن وسوريا واليمن واليونان وإيطاليا والعراق والجزائر حيث تملك "تليسل إنترناشيونال" التابعة لشركة أوراسكوم 60 في المائة من"تليسل زيمبابوي"، التى تضم بين مساهميها ليو موجابي ابن شقيق الرئيس روبرت موجابي وقد شارك نجيب فى سوريا رامي مخلوف أبن خال بشار الأسد فى نظام شمولى منعه من دخول مقر شركته فى سوريا فإضطر إلى توجيه نداءات فى مقالات صحفية للأسد وقريبه فى جريدة الحياة اللندنية ثم إلى مقاضاة شريكه السورى في لندن وجنيف وجزر البهاما ومن خلال الدعوى تمكن ساويرس من حجز أموال محمد مخلوف وابنه رامي في بنوك لندن وجنيف وتغريمهما مصاريف الدعوى وأتعاب المحامين وفوائد الأموال، بعد ذلك رضخ رامي وارجع 70 مليون دولار إلى ساويرس.. وقد تدخل حسنى مبارك شخصيا لدى القيادة السورية لحل الأزمة حتى أن أحد المحللين الأجانب يقول أن نجيب ساويرس يستخدم مبارك كمندوب مبيعات فى شركة أوراسكوم.. ورصدت جريدة الجارديان إستمرار إزدهار عائلة ساويرس طوال ثلاثة عقود من حكم مبارك وأدعت أن علاء مبارك شريك بأسهم فى موبنيل وأنه ساعد نجيب على الحصول على رخصة الشبكة بينما يسرية لوزة والدة نجيب أسست جمعية لحماية البيئة هدفها تحسين سبل العيش لمجتمعات جامعي القمامة وعينها مبارك عضوة فى مجلس الشعب من 1995 وحتى 2000.. كما انها كانت صديقة شخصية لسوزان مبارك وشغلت عضوية مجموعة من الهيئات والمجالس المتخصصة مثل المجلس القومي للطفولة والأمومة، والمجلس القومي للمرأة، والصندوق الاجتماعي للتنمية. وعملت في مؤسسة فورد - المكتب الإقليمي بالقاهرة.. يعلق المحقق المدون الأمريكى "براندون بنستون" فى مدونته "حقيقة نجيب ساويرس"على قوة العلاقة بين الأسرتين أنه ليس مفاجأة أن تُحدث نجيب ساويرس على هاتفه ويرد عليك حسنى مبارك !! وهو ما يتوائم مع أقوال نجيب الإيكونومست: «يجب أن تتذكر أنك تتحرك في مناخ غير ديمقراطي.. لا يمكن أن تستثمر في أي بلد من دون مباركة الرقم (1)، فإن لم تتمكن من الحصول على ذلك لا يجب أن تعمل هناك». ؟
وفى جمهورية الكونجو سرت شائعات تم تداولها فى الصحف الغربية بأنه وعد رئيس البلاد أن تشارك إبنته "جوجو دينيس ساسو نجويسو" بنسبة إتاوة قدرها 20% من أسهم الشبكة هناك.. وفى اليونان التى تعانى من مشاكل إقتصادية إنعكست على أداء الموقف المالى لشبكة هيلاس ويند اليونانية وتدهور أحوال الشركة وإفلاسها فقد تراكمت مديونيتها إلى 1.2 مليار يورو.حاول ساويرس الألتفاف على دائنين الشركة وقام بنقل مقرها من لوكسمبرج إلى لندن حيث مقر سفن الشركات المفلسة التى تساعد قوانينها على شراء مديونية الشركات التى تعلن إفلاسها وذلك فى الخفاء وعبر وسيط يدعى "ماثيو تيبليت" وعده بـ 500 ألف دولار مقابل أتعابه ليقوم بدور القناع الخداع لشراء مديونية أسهم سندات الدائنين لكنه أفشى سر الصفقة فى ملهى ليلى ووصلت المعلومات للدائنين فى شركة هيلاس فـاشتروا الشركة المفلسة مقابل 420 مليون يورو فى شكل أسهم.
لكن صفقة شراء شبكة شركة "ويند "للمحمول الإيطالية ثالث شبكة للمحمول فى إيطاليا من حيث عدد المشتركين التى إشتراها نجيب بالكامل بـ 17.2 مليار يورو.. ولكن المستورعنه فى الصفقة أن الشبكة الأيطالية كانت محملة بـ 9 مليار يورو من الديون.. قام بالأعمال الأستشارية للصفقة شركة هيرميس مستشار ساويرس الأقتصادى وكانت عملية غريبة ومريبة ومأزق حقيقى غير مفهوم أسبابه لتايكون نجيب حيث كان تهوراً واضحاً لدخول ساويرس لأول مرة السوق الأيطالى المتشبع.. فإمكانية جذب مشتركين ضعيف والفجوة بين عدد المشتركين فى شبكة الشركتين المنافسين لشركته الجديدة "وند" فى إيطاليا كبيرة ومحاولة الإستيلاء والأستحواذ على عملاء من المنافسين ضرب من الخيال وعمل شبه مستحيل وهو مايعنى أن فرص الأستثمار المستقبلي للشركة الإيطالية ضعيفة حتى لو كانت "ويند"هى الراعى الراسمى لفريق روما الذى حاول تايكون شرائه.. واكب ذلك تراكم ديون أوراسكوم تليكوم مع أزمة منع الحكومة الجزائرية تحويلات أرباح شركة جيزى(15 مليون مشترك ) للخارج ومع تعاظم الديون ومواعيد إستحقاقها على أوراسكوم تليكوم أجبرت ساويرس على بيع شبكة جيزى الجزائرية وشبكة ويند الأيطالية التابعة لشركة ويزر إنفستمينت (المملوكة بالكامل لنجيب والتى تملك حصة قدرها 51.7% من شركة أوراسكوم تليكوم )لشركة فيمبلكوم الروسية بمبلغ 6.5 مليار يورو إضافة إلى مبلغ 1.8 مليار دولارنقدا..
وكانت أوراسكوم تيلكوم وفيمبلكوم الروسية قد اتفقتا بعد اندماجهما على سداد قيمة أسهم "موبينيل" المرهونة لدى البنوك البالغة 535 مليون دولار ومع ذلك تم تأجيل سداد أقساط الديون المستحقة فى أعوام 2012 و2013 و2014 المتراكمة على شركة أوراسكوم تليكوم القابضة والبالغة أكثر من 4.6 مليار دولار على أن يتم دفعها مرة واحدة فى مايو 2014 (ولا تندهش أن نجيب عام 831998 بجريدة الأسبوع يقول " أبوى ربانى.. ماتستلفش أكثر من إللى فى جيبك عشان تبقى حر " فماذا قالت له مرجعية أبوه اليوم؟)..
كانت "أوراسكوم تيلكوم القابضة" قد تراجع صافي أرباحها بمعدل 99% فى النصف الأول من عام 2010 وحققت الشركة صافي خسارة قدره 375.2 مليون جنيه خلال الربع الثاني لعام 2010 وتسعى لزيادة رأسمالها المرخص به من 7.5 مليار جنيه إلى 14 مليار جنيه ، وتعتزم تقسيم نفسها إلى شركتين هما شركة أوراسكوم تليكوم وشركة أخرى باسم اوراسكوم تليكوم ميديا للتكنولوجيا والتي تضم موبينيل للاتصالات والمصرية لخدمات التليفون المحمول وكوريولينك!


سوبرمان من شبرا.. لروما ؟
ولم تكن ويزر إنفستمينت المالكة لشبكة ويند هى المباعة فقط للعملاق الروسى فيمبلكوم ولكن شركة أوراسكوم تليكوم أيضا والتى تضم تحت رايتها الأصول التى ستدخل ضمن صفقة الاندماج مع الشركة الروسية وهي وحداتها فى باكستان وبنجلاديش والجزائر وإيطاليا وبورندي وزيمباوري ووسط أفريقيا ونامبيا بالإضافة إلى حصتها غير المباشرة فى كندا من خلال شركة "ويند موبايل" مقابل حصة أسهم قدرها 20% من حصة فيمبلكوم الروسية ومقعد لـ "tycoon" نجيب فى مجلس إدارتها.. ولم تكن صفقة الروسية خالية من البعد السياسى فإرتباط الجزائر بمصالح الروسية قد صور لنجيب أنها طوق النجاة لجيزى التى سعى الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الى اقناع المسؤولين الجزائريين بالموافقة على بيع اكبر شركة جزائرية لتشغيل الهواتف الخليوية إلى الشركة روسية التى تشكل جيزى 10% من قيمة الصفقة مع أوراسكوم وتريد الحكومة الجزائرية شرائها بقانون الشفعة بمبلغ يفوق2مليار دولار.. ولم تقل أوراسكوم تيليكوم التى أدعت أنها تتعرض لإضطهاد من الحكومة الجزائرية أن وحدتها جيزى تتهرب من الضرائب فى الجزائر بما قيمته 600 مليون دولار فقط وهو سلوك معتاد لها فقد سبق أن وقعت اتفاقا مع مصلحة الضرائب البوروندية لتسوية الاختلافات الضريبية عن عامي 2008 و2009 البالغ قيمتها 11 مليون دولار بخلاف غرامات تأخير تقدر بنحو 100% من التقديرات الضريبية ورغم أن نجيب يتباهى بأنه أكبر دافع للضرائب فى مصر فى تصريحاته المجانية إلا أنه لايفصح عن حجم مايدفعه من ضرائب فعليا عن أرباحه الشخصية عن أنشطته فى مصر والتى تصاحبها علامة إستفهام وشكوك ضخمة حول مدى صحة وجدية تقديراتها فى ظل حكم مبارك وفساد رئيس مصلحة الضرائب ذاته.. علاوة على حجم ماتدفعه شركاته من رواتب للموظفين ومقارنتها بالأعفاءات الضريبة والإمتيازات والدعم المستتر والمباشرمن الدولة وحجم الأموال والقروض من البنوك المصرية التى يديرها فى مصر والعالم ؟

ضربة جيزى
لقد كانت ضربة قاتلة هزت ساويرس الذى قال "لو تم تقييم جيزى بنفس معيار تقييم شبكة زين الكويتية أو صفقة ميديتيل في المغرب لتجاوزت قيمة أوراسكوم 12 مليار دولار.. ولذلك اعلان إعتزاله العمل المالى وشبكات المحمول والتفرغ للنشاط الخيرى وأعرب عن ضيقه من ان الدولة لم تساعده فى حل مشاكله مع حكومة الجزائر وإن عاد كعادته وأعلن عودته لإستثمار مرة أخرى فى قطاعات الأسمدة والسكر وحلج الأقطان والغزل والنسيج وشراء شركات النسيج المملوكة للدولة التى ستطرح للبيع ورشحته الشائعات بقوة أن يكون هو والخرافى المستثمر المصرى والعربى الخفى المسكوت عنه والغير معلن حتى الأن فى صفقة عقد شركة مصنع أجريوم الكندية الغامض فى رأس البر بدمياط والملوث للبيئة !
وحسب قول تايكون نجيب لوكالة بلومبرج" أن المحرك الرئيسي لرجل الأعمال هو الثقة في النفس، فلابد أن يثق في كونه "سوبر مان"، ولهذا فلقد أنتهت مغامرة سوبرمان فتى كورنيش شبرا ومصر الذهبى بمأساة فقام بعملية خداع وتجميل بسيطة لتبرير خسارته عالميا عبر شبكة من الإعلام المحلى تعمل لحسابه التى روجت أن إندماجه مع العملاق الأتصال الروسى التى روج له على أنها خامس شركة على مستوى العالم من حيث عدد المشتركين وأن كانت صفقة ويند ساويرس فى الحقيقة قد رفعت ترتيب فيمبلكوم الروسية من المركز السادس عشر إلى الخامس عشر فى ترتيب القوة المالية لشركات شبكات المحمول على العالم .
لقد خسر نجيب ساويرس عشرة مليار دولار فى الأربع سنوات الأخيرة فى غزوات المحمول الخارجية وإنهارت ثروته من 13.5 مليار دولار إلى 2.5 مليار دولار طبقا لتصنيف قوائم مجلة فوربس الأمريكية السنوية لثروات رجال الأعمال فى العالم وأصبح الرجل فى أزمة وورطة هو وأبوه الذى علمه درسا طالما تفاخر به فى نشوة تدفق غطرسة فيضان المليارات وهو إلا يحسب ما اكتنزه من أرباح ولكن فقط ماخسره من المكسب ! وأعلنت ذات المجلة فى عام 2009 أن آل ساويرس عليهم أن يعودوا جميعا إلى مقعد الدرس ومعهم جدول الضرب والجمع والطرح ليعيدوا حساباتهم فى كافة الأتجاهات بعد أن خسر الأب والأبناء الثلاث رقما مخيفا ومذهلا ومخجلا لعبقرية الأوراسكوميات وقدره 28 مليار دولار فى عام 2008 وفوق البيعة خسروا الكنز الأستراتيجى محمد حسنى مبارك فى 11 فبراير 2011 الذى أمتلك وحده أزهى عصور الفساد التى أظهرت وتنامت وترعرعت فى حقبته أمبراطورية ساويرس وشكلت فى يوما أكثر من الأيام من 45:25 % من سوق الأوارق المالية المتدوالة فى البورصة المصرية . ولقد قال د.عزيز صدقى أبو الصناعة المصرية الحديثة وهو ليس شيوعى أو متطرف دينى أو من جبهة الفاشلين وشلة الحاقدين كم يحلو أن يصنف تايكون نجيب معارضيه (فعزيز صدقى رئيس وزراء مصر السابق رجل ينتمى لطبقة الأرستقراطية ووالده من باشوات عصر مصر الملكية وقد تخرج من جامعة هارفارد أعظم وأشهر الجامعات الأمريكية عندما كان أنسى ساويرس مازال تلميذاً لم يدخل كلية الزراعة بعد ولم يخطو خطواته الأولى فى نشاطه الإقتصادى الضخم مع صديقه لمعى فى أعمال حفر الترع والقنوات ورصف الطرق الذى أممها عبد الناصر ) قال صدقى بأنه لايصح الإستفزاز الذى يقوم به رجال أعمال الذين يتباهون بزيادة ثرواتهم كل دقيقة من إستيلائهم على أموال وودائع المصريين فى البنوك.. وقد حان الوقت كما كان يروق لهم أثرياء أروع عصور الفساد أن يجتمعوا مع الأب الروحى للعائلة أنسى ساويرس الذى إعتاد الإلتقاء مع أبنائه نجيب سميح وناصف على مائدة الطعام ثلاث أو أربع مرات أسبوعيًا فى حضور الأم يسرية لوزة لكى يتفرغوا لحساب كم تخسر ثروتهم كل دقيقة بفعل نهاية دولة الفاسدين والمقامرين والسماسرة والعملاء والعابثين بنقود ومدخرات المصريين فى بنوك مصر !!
ويقول جمال محمد غيطاس فى الأهرام اليومى "ما حدث من مشاركة بين الدولة والقطاع الخاص في قطاع الأتصالات سابقة لم تحدث في العديد من قطاعات الدولة الأخري, حيث تم إدخال القطاع الخاص في عمليات مشاركة معلنة واسعة النطاق, لعبت فيها موبينيل وغيرها دورا في التفكير والتخطيط والتنفيذ, بل والضغط وإعادة رسم السياسات لصالح تجمعات رجال الأعمال وشركات المحمول وعقدت مئات اللقاءات العلنية والسرية بين الدولة وجميع شركات القطاع الخاص.. وهنا ك دعم مقدم من الدولة لشركات الإنترنت لتشجيع صناعة تكنولوجيا المعلومات عندما كانت هذه الشركات ناشئة وفي بدايتها قبل أكثر من تاسعة سنوات ولكنه الدعم مازال مفعل بعد انتقال ملكيتها لشركات المحمول.. التي تحقق أرباحا صافية لا تقل كل عام عن80% من رأسمالها الأصلي وربما أكثر .فتشجيع الطلب المحلي في صناعة تكنولوجيا المعلومات جعل أربعين ألفا فى إسرائيل يصدرون ما قيمته خمسة عشر مليار دولار.."..
فماذا قدمت لينك دوت نت التابعة لشركة أوراسكوم للتكنولوجيا وموبنيل وغيرها من صادرات فى صناعة تكنولوجيا المعلومات المدعمة من الدولة سوى صادرات تصل الي‏450 ‏ مليون دولار‏..‏؟! وفى هذا السياق ظهرت حصيلة التزواج وتبنى الدولة لنجيب ساويرس ففى عام 2006سحبت أوراسكوم شركة «المصرية للاتصالات الحكومية» لشراكة مزدوجة ومغامرة جديدة لإنشاء شركة (لكم) لخدمات الهاتف الثابت فى الجزائر وورطتها فى دفع 65 مليون دولار علاوة على خسائر 42 مليون دولار وفشل المشروع فشلا ذريعا وهو الآن معروض للبيع ؟

رشوة الأبراج الإستراتيجية
ثلاثة سمات أساسية لإرتفاعات لا تخطئها العين تشكل رموز بارزة فى تاريخ القاهرة ومصر الفرعونية والحديثة.. هرم خوفو رمز الخلود.. برج القاهرة رمز الكرامة.. أبرج النيل سيتى رمز الـتايكون
نجيب ساويرس.. والرشوة قد تكون هى العلاقة الأستراتيجية المشتركة بين إرتفاع برج القاهرة وبرج النيل سيتى.. فالرئيس الراحل جمال عبد الناصر قبِل رشوة من المخابرات الأمريكية ليبنى صرح برج الجزيرة أعلى مبنى فى مصر الذى يصل إرتفاعه إلى 187 مترا ليعلن للعالم أن لمصر كبرياء وأن حكامها من الشرفاء.. فماذا قدم نجيب ساويرس للدكتور كمال الجنزورى ليوافق الأخير إستثنائيا على تجاوز مبنى النيل سيتى الإرتفاع القانونى للبناء على كورنيش النيل من30م إلى 142 م سوى أن الأول قدم هرما جديدا لمبنى راقى وفخم وعصرى يتمتع بمشاهدته الفقراء من على مسافة.. ليؤكد نفوذ وسيطرة طبقة أثرياء مصر الجدد فى إضافة 112 متر إرتفاع لمبانى على النيل تشكل رقما نقديا مذهلا ذهب لحظيرة خزانة أمبراطورية آل ساويرس .
لم يكن فقط التوسع الرأسى فى ناطحة النيل سيتى إستثنائيا ولكن توسعها الأفقى أيضا فقد شمل المشروع الإستيلاء على أرض مساحتها 3700 متر مربع بـ 22 شارع السكة التجارية بمساعدة محمد منصور وزير النقل السابق عبرهيئة السكة الحديدية التى أدعت ملكيتها للأرض رغم صدور عديد من الأحكام القضائية النهائية الصادرة لصالح أصحابها الأصليين ورثة المرحوم أحمد الغزاوي من أجل open space zone منطقة فراغ مفتوح لـ "تاورساويرس" عنوان نشوة القوة والجبروت والحضارة النفطية وأشياء أخرى أن تبد لكم تسؤكم تنفرد بها "أهرام الأوراسكوميات" أسطورة عصر مبارك وأولاده حيث يجلس ‘tycoon’ نجيب ساويرس الإبن الأكبر بمكتبه الفخم فى الطابق الـ 26..
والمواطنة صباح خليفة مختار تلقى الضوء على الكيفية التى يتم بها توسعات ساويرس فقد تقدمت ببلاغ للنائب العام عقب الثورة تطلب فيه تحريك الدعوي الجنائية ضد كل من اللواء سعيد ميخائيل، رئيس حي روض الفرج السابق ونجيب ساويرس رجل الأعمال وعلي القبطي أمين عام الحزب الوطنى بالمنطقة سابقاً. كشف البلاغ قيام المتهم الأول باخلاءالأرض بحكر أبودومة لأجل المتهم الثاني نجيب ساويرس بحجة المنفعة العامة وهدم المنزل المقيمة فيه المواطنة بالقوة ومنذ وأشارت المدعية إلي أنه تم تشريدها هي وأولادها وأن قرار نزع الملكية ليس للمنفعة العامة ولكن لمنفعة نجيب ساويرس الذى اتفق مع سعيد ميخائيل لتنفيذ خطة من اجل اخراج أهالي الحكر من ديارهم وأن ساويرس كافأ ميخائيل بتعيينه مستشاراً خاصاً له ولكن بعد قيام الثورة..

شبكة المغامر فى مهمة بتل أبيب!
ساويرس اشترى 19.3 % من اسهم شركة "هاتشيسون" الصينية للاتصالات، وهي تمتلك 51% من أسهم شركة إسرائيلية للاتصالات معروفة باسم "برتينر". وسعت الشركة المصرية إلى زيادة أسهمها في الشركة الصينية لتصل إلى 23% ، وهو مايعني زيادة حصتها في شركة برتينر الإسرائيلية لأكثر من 10% .وهذا يستدعى موافقة أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية. فلجأ نجيب ساويرس إلى إيهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس الوزراء الأسبق لكي يتوسط لدى القيادة السياسية في إسرائيل لتمرير الصفقة .
وقد قالت صحيفة "معاريف" العبرية أن باراك اعترف في بيان أنه توسط لمصلحة نجيب ساويرس لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت ، ورئيس جهاز الاستخبارات يوفال ديسكين ووزير الاتصالات أريئيل أطياس. وفعل كل ذلك بلا مقابل مادي أو عمولات حصل عليها من جهات مصرية وتضيف الصحيفة العبرية أن ضغوطاً من النوع الذي مارسه باراك لا يقوم بها أحد من دون أن يحصل على مقابل مالي ضخم في شكل عمولات من الشركة المستفيدة، بالرغم من فشل محاولات باراك الذى أصدر مكتبه بياناً أكد فيه أنه تعرف على نجيب ساويرس بوصفه مواطنا مصريا عاديا طلب منه مساعدته في علاج بناته في إسرائيل لأنهن يعانين مرضا نادرا لم يحدده.
وذكر تقرير للقناة العاشرة الإسرائيلية أن نيللي برايل، زوجة باراك، تعرضت لانتقادات لاستخدامها منصب زوجها في مشاريعها المالية والاقتصادية، وكشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أن بارك كان يعمل مستشاراً بأجر شهري ثابت في شركة "بلوريدج" الأمريكية للإتصالات والشبكات التي يعد ساويرس أحد المستثمرين الكبار فيها، والمملوكة لرجل الأعمال الأمريكي ريتشارد جرسون، مضيفة أن كلاً من ساويرس وجرسون هما من ممولي باراك، ومن الذين لهم علاقات بشركة "طوروس" التي أقامتها زوجة وزير الدفاع لتطبيع العلاقات بين رجال أعمال إسرائيليين ورجال أعمال من جميع أنحاء العالم
وقد حصل نجيب ساويرس على دعم من السلطة الفلسطينية عندما تعرض لأزمة مالية عام 2001 فقد موله ياسر عرفات من أموال الحكومة الفلسطينية بإستثمارات قدرها 65 مليون دولار لإنشاء شبكة جيزى فى الجزائر وإستثمر عرفات أيضا مرة أخرى 52 مليون دولار فى شبكة أوراسكوم فى تونس و20 مليون دولار فى شركة أوراسكوم هولندنج . وقد تعرض محمد برهان رشيد المستشار المالى للرئيس ياسر عرفات من المجلس التشريعى الفلسطينى إتهامات بأهدار أموال الحكومة الفلسطنية وصب 200 مليون دولار فى شركة أوراسكوم وأصبح محمد برهان رشيد عضوا فى مجلس إدارتها.. ومع ذلك حجز نجيب ساويرس 45 مليون دولار من أموال الصندوق الاستثمار الفلسطيني "المعني بإدارة أموال الشعب الفلسطيني" والتابع للسلطة الفلسطينية والذى كان يمتلكها في أوراسكوم تيليكوم،وسارع بتنفيذ حكمين غير ملزمين لشركته أصدرتهما محكمة محلية أمريكية ضد السلطة الفلسطينية فقضت المحكمة في منتصف يوليو 2004 بـ بتعويض قدره 116 مليون دولار ضد السلطة الفلسطينية، و116 مليونا أخري ضد منظمة التحرير الفلسطينية لورثة المواطن الأمريكي يارون أنجر بعد مصرعه عام 1996في الأراضي الفلسطينية المحتلة أثناء اشتباكات دارت بين عناصر المقاومة الفلسطينية وجنود الاحتلال. ثم ما لبثت ذات المحكمة أن أصدرت في وقت لاحق (سبتمبر 2006 ) حكما يقضي بتحويل كافة حقوق الملكية العائدة للسلطة الفلسطينية في صندوق الاستثمار الفلسطيني وتمكين ورثة انجر منها . أضف إلى ذلك أن شركة أوراسكوم للمقاولات وشركة كونتراك الدولية المحدودة التابعة لنجيب ساويرس كانا ممن يعملون في بناء الجدار الفولاذي على حدود مصر مع قطاع غزة..!!
نجيب ساويرس (وقد قيل أنه يحمل الجنسية الأمريكية ) أصبح عام 1985 شريك بنسبة 45%فى شركة كونتراك الأمريكية بمدينة ارلنجتون، بولاية فرجينيا.. ودخل نجيب مرحلة جديدة أعمق وأعقد من العلاقات الوثيقة مع حكومة الولايات المتحدة تتعدى مرحلة المصالح التجارية التى بدأت بتوكيلات التجارية من المعونة الأمريكية لمصر وإنتهت إلى مشاريع مباشرة لإنشاءات فى مصر وقطر والبحرين وأوكرانيا وأفغناستان وبنجلادش وأخيرا العراق عبر تحت غطاء شركة كونتراك إستولت فيها على أعمال ومقاولات تتصل مباشرة بتصميم وإنشاء منشأت وقواعد عسكرية ومطارات فى العراق وأفغانستان تتبع لوزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون بالخارج ومن أطرف مشاريعها إنشاء مبنى قناة الجزيرة الفضائية للأطفال فى قطر رغم أن قناة الجزيرة مغرضة ولا يستلطفها نجيب اللهم إلا من خلال الطفولة.. ؟


ميديا وآريل لكل مواطن !
أدرك التايكون نجيب أنه لايحتاج فى مصر الطيبة الساذجة الفاقدة الذاكرة إلى تغيير أقنعة ولكن إلى مجرد تغيير أقوال حسب الظروف والأحوال فرغم موقفه المعلن السابق بإلغاء المادة الثانية من الدستور والتي تنص على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسى للتشريع في مصر لأنه يعتبرها تأصيلا للطائفية وإضعافا للحجة ضد الاخوان المسلمين بخلط الدين بالسياسة ورفضه ان تضاف الديانة المسيحية لهذه المادة وذلك انطلاقا من إيمانه بعلمانية الدولة ، ولكنه فجأة بعد الثورة أعلن تأييده الكامل لبقاء هذه المادة واصفا إياها بأنها أكبر ضمانة للوحدة الوطنية بمصر وأن علاقته بجماعة الإخوان المسلمين طيبة معلنا أنه لا فرق بين مسيحي ومسلم في حب مصر وفى قضية الحجاب رأى أنه كلما سار في شوارع مصر يشعر كأنه في إيران وأن كان نفس هذا الحجاب لا يمنعه من الهرولة إلى إيران للمنافسة على الحصول على رخصة المحمول هناك ولم يمنعه كراهيته للشيوعية سوى حبه للمال فذهب لتنافس والحصول على شبكة المحمول فى كوبا بعد نجاحه فى كوريا الشمالية ربما لإمتداد جذوره لعائلة جيفارا أوسيجاره !!
نجيب عرف قيمة "الميديا" ووسائل الإعلام فى السيطرة على عقول الجماهير أو "الكنترول" على حد وصف صفوت الشريف فإتبع ذات النظريات الأمريكية فى السيطرة وتوجيه الرأى العام فأكبر الصحف ووسائل الأعلام التى تملكها كبرى المؤسسات الأقتصادية فى أمريكا هى خط الدفاع الأول عن مصالحها كأداة لتوجيه الرأى العام وكعنصر نفوذ لثقل قوى الضغط المالية.. ولذلك فقد أطلق أول قناة أرضية مملوكة للقطاع الخاص وتبث لمدة 24 ساعة تدعى قناة "النهرين" بالعراق وهى دولة تعانى من الإحتلال والحرب الأهلية وزعم أن الهدف من إنشائها هو الترويج فقط لشبكة المحمول التى يملكها فى العراق !. وقيل أنه مالك أغلب أسهم فضائيتين ترفيهيتين “ميلودي موسيقى” و”ميلودي أفلام“وراجت إشاعات كثيرة من جانب عضو المجلس الثوري في حركة فتح ومسؤول الملف الإعلامي فيها محمد دحلان حول ملكيته لقناة فلسطين الغد ,علاوة على أنه مساهم في جريدة المصري اليوم وعلى علاقة غامضة بحريدة اليوم السابع ويملك موقع مصراوى ويتحكم ولديه إمتياز تعريب موقع msn الشهير التابع لشركة ميكروسوفت ويملك شركة إنتاج وشركتين للدعاية ودمج شركته نهضة مصر مع شركة شركة الباتروس للانتاج السينمائي التي يملكها كامل أبو علي لتصبح "شركة مصر للسينما".
ثم أطلق قناة O.TVالترفيهية للشباب التي تم أفتتاحها في 31 يناير 2007 وقناة ON.TVالتي تم أفتتاحها في 6 أكتوبر 2008 لتعبر كما يتصور عن الليبرالية وإتخذ شعارها "خليك فى النور" ورغم الخسائر التى تتعرض لها قنواته الفضائية (تتراوح تكاليف إدارة القناة مابين 17 :20 مليون سنويا) إلا أنها يتم تمويلها بشكل غير مباشر من الإعلانات التى تتدفق من مجموعة شركات الأسرة بصفة إساسية وفشلت القناتين فشلا ذريعا فى الوصول وجذب الجماهير وأقال ياسمين عبدالله المسئولة عن قناته الأولى وتراجع عن خطته فى فتح قنوات لمسلسلات والأغانى وأخرى للرياضة وقام بتسريح العاملين فى قناة ON.TV وفكر فى إلغائها ولكنه قام بدمجها فى قناته الأولى O.TV وكان مدهشا التآخى بين الهلال والصليب التى عندما إستضافت "سلمى الشماع "فى برنامجها مع سلمى على ON.TV إلبرت شفيق رئيس القناتين للدفاع عن شيخ الأزهر السابق محمد سيد طنطاوى لمصافحتة شيمون بريز رئيس الدولة العبرية على هامش مؤتمر الحوار الدولى بالأمم المتحدة بنيويورك عام 2008 وتوجيه الشيخ السورى عبد الرحمن الكوكى لشيخ الأزهر السابق على قناة الجزيرة إنتقادات حادة بسبب أزمة موقفه من الحجاب وإجباره تلميذة بصف الإعدادى على خلع نقابها فى فصل يزوره تابع لمعهد تعليم أزهرى ؟

ورغم خسائر ساويرس وتخبطه فى رسم سياسة قنواتها الفضائية إلا أنه أصر على الإبقاء عليها رغم خروجها عن المعاير المهنية وتحول برامج الهواء فيها إلى جلسات مفتوحة وممتدة لمجموعة تجلس للثرثرة على مقهى لجمهور من المشاهدين العاطلين ؟؟
ولكن قنوات ساويرس التى لم تقدم أى نور يذكر كما يدعى شعارها فى عصر مبارك بل على العكس دافعت عن شرعية ووضرورة بقاء الرئيس أثناء الثورة وكانت هى ذاتها أداة نجيب التى من خلالها أستطاع أن يقلب الحقائق ويكون هو فارس الثورة ونبي الشباب وكبير المدافعين عنهم بل وممثلها أيضا فى لجنة الحكماء فهو الوحيد الذى طلب من عمر سليمان الإفراج عن وائل غنيم فى لقاء الحوار الوطنى أثناء أحداث الثورة.. وإرتفعت أسهم قنوات الأوهيات وإكتسبت شعبية المناضلين عندما قدموا كل ضحية تنتظر المقصلة إلى برامج قنواته إبتداء من أحمد شفيق ومرورا برئيس مصلحة الطب الشرعى السباعى أحمدالسباعى ويجهز حاليا للإطاحة على قنواته برئيس الجهاز المركزى للمحاسبات جودة الملط أحد رموز مرحلة مبارك للمعارضة المصطنعة والتى تعمل بالتوجيهات المخلوع.. وقبل ذلك أستطاع ساويرس أن يجمع فى قناته كل المرشحين للرئاسة ويقود إعلان يجمع فيه محمد البرادعى وعمرو موسى لرفض التعديلات الدستورية ليصبح المدافع الأول عن الليبرالية المصرية بل أنه الوحيد - هو وجورج إسحاق - الذى طالب بتمثيل الشباب فى أول جلسات حوار د. يحيى الجمل الوطنى وأطرف ماقام به فى إطار إقامة علاقات وثيقة مع رموز الإعلام فى عصر مبارك أنه تحول لمذيع بقناته فى برنامجه الرمضانى "نجيب ساويرس يحاور"!
وفى حوار أخوه سميح ساويرس لصحيفة "تاجس أنتسايجر" السويسرية قبل الثورة يكشف فلسفة إستراتيجية الأسرة ورؤيتها نحو قوة الإعلام حيث يقول : "إن البلاد التي تنتشر فيها الأمية، وتعاني من الانخفاض الشديد لمستوي الدخل، وتوجد بها تقاليد ديمقراطية خاطئة، كما في مصر، يصبح من السهل جداً التأثير علي الناس وخداع عدد كبير منهم أو شراؤهم مما يجعلهم غير قادرين علي اختيار الأفضل لهم، مضيفا أنه في هذه الحالة يصبح من الخطأ إجراء انتخابات حرة لأنها ستؤدي لعدم الاستقرار..حتي لو أصبحت هناك ديمقراطية حقيقية في مصر، سنجد فوراً إعلاماً دكتاتورياً، فالإعلام المصري من السهل جدا شرائه ".؟

كيف تقفز من السفن المخلوعة؟
نجيب ساويرس.. ورغم إدعائه الليبرالية تسبب فى الإطاحة بالصحفى عادل حمودة من منصبه كنائب رئيس تحرير روزاليوسف وفى إغلاق جريدة الدستورعام 1998 ومنع فى قنواته الفضائية ظهور إبراهيم عيسى كبير معارضى الرئيس المخلوع ووريثه بعد أن فشل فى ترويضه بسلاح المال والشهرة ! وكان موقفه واضحاً فى تأييد ترشيح جمال مبارك خلفا لوالده وغير معروف الرقم التى ساهمت به الأرواسكوميات عام 2005 فى حملة دعم ترشيح مبارك لفترة رئاسته الأخيرة الغير مكتملة..
وكان موقفه أكثر وضوحا بما ليس فيه أدنى مجال للشك أو الجدال ضد إندلاع وإستمرار الثورة وإتخذت قنواته موقفاً واضحا منها يعكس تعليمات أنس الفقى.. ورغم أن شركة المصرية للأتصالات رفضت طلب وزير الداخلية بقطع خطوط الهاتف الثابت لها أثناء الثورة بل وقامت إصلاح أية أعطال طارئة حدثت بهدف انقاذ المواطنين ومساعدتهم علي التواصل. حسب ماقاله الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات فأن شبكة موبنيل ولينك دوت نت التابعة لنجيب قطعت عن الهواتف المحمولة والإنترنت لمدة خمس أيام عن المشتركين أثناء الثورة بناءا على طلب الدولة رغم أن نجيب ذاته رفض طلب الحكومة العراقية لقطع الإتصال عن شبكة عراقنا التابعة له أثناء أحد الأنتخابات التى أجريت هناك حسب ما سبق أن صرح به نجيب بنفسه الذى كان من أوائل رجال الأعمال الذين أستعانوا بفلول مباحث أمن الدولة عندما وظف محسن السكرى ضباط مباحث أمن الدولة المفصول فى شركته بالعراق مع 2800 ضابط سابق فى الجيش والشرطة العراقية ؟؟
وقال فى مقابلة مع قناة بى بى سى أنه يعلم من جهات مسئولة أن هناك عناصر أجنبية تحرك الأحداث فى التحرير وتستغل موقف مطالب الشباب وأن الرئيس المخلوع أكد أنه سيقوم بتحقيق مطالب الشباب ويقوم بالتغيرات المطلوبة التى يطلبها الشعب حتى نهاية فترة ولايته وأنه يثق فى وعود المخلوع ؟وعندما قال الرئيس الامريكى باراك أوباما ان انتقالا منظما للسلطة يتعين ان يبدأ الان.. وأن إستعمال الأساليب القديمة لم يعد مجديا.. وفى اليوم التالى أوضح روبرت جيبس المتحدث الرسمى بإسم البيت الأبيض المعنى الملتبس الذى قصده الرئيس الأمريكى لأوباما وأكد أن الرئيس كان يقصد أن التغيير فى مصر يجب أن يتم الآن وليس فى سيتمبر "كما أعلن مبارك ".
فهم نجيب الرسالة وأدرك الموقف وأنه يجب أن مغادرة السفينة الغارقة فتغيير موقفه تماما فى اليوم التالى مباشرة وأعلن فى قناة العربية أنه مع الشباب فى التحرير فى كل مطلباهم ماعدا أسقاط مبارك لإعتبارات إخلاقيات والرمز والبطولة فى حرب أكتوبر وأضاف أن مبارك سيبقى فى الرئاسة بشكل رمزى بعد نقل صلاحياته للنائب وأكد أنه لا يجوز للرئيس ان يرحل حتي لاتصبح البلد في فوضي وأنه يحسب لمبارك انه بقي وواجه، ولم يهرب مثل الرئيس التونسي بن علي ؟وأشار نجيب أنه لايقبل المساس بكرامه سيادة الرئيس وقال ان الاطاحه برجال الاعمال ككبش فداء مهزله، وكلام فارغ، فلن يحدث الاصلاح عندما نطرد رجال الاعمال.. .وأن زهير جرانه وزير السياحه السابق واحمد المغربي وزير الاسكان السابق.. يشك انهما قد فعلوا شيئا.. !! (نجيب ساويرس حصل على 21.874 كيلو مترا، فى مشروع شمال غرب السويس بالأمر المباشر لعدد من المستثمرين، بسعر خمسة جنيهات فقط للمتر ) وأشار أن كبار المسئولين بشركة أوراسكوم قد شاركوا فى الاحتجاجات بميدان التحرير، وكان من بين هؤلاء خالد بشارة الرئيس التنفيذى للشركة الذى ذهب إلى التحرير يوميا بعد الأعتداء على المتظاهرين يوم الأربعاء الأسود.. كما ناشد بعدها ساويرس الرئيس مبارك بالتنحى عن رئاسة الحزب الوطنى وراهن على مصداقية عمر سليمان وتوقع أن تجرى انتخابات نزيهة خلال الـ 6 أشهر القادمة. !!
وقد أعلنت جريدة الأهرام أن ساويرس نزل الميدان لينصب إذاعة فى التحرير للشباب وفى قناته قال نجيب "أن تلويح عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية بالانقلاب معناه أن المؤسسة العسكرية ترفض تنحي مبارك واهانته وانها ستلجأ للانقلاب في مواجهة المتظاهرين" ومع ذلك لم يقنع أحدا وإستمرت المظاهرات فى التحرير حتى تخلى المخلوع ونائبه ورئيس وزرائها !
وأجرى وزير الخارجية الإيطالي "فرانكو فراتّيني" محادثات هاتفية مطولة حول الأزمة في مصر أثتاء الثورة ، مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون، والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، وكان مدهشا أن يستكمل محادثاته الهاتفية مع عضو لجنة الحكماء المهندس نجيب ساويرس..!!
وبعد تخلى مبارك عن منصبه لم يكن نجيب ضد بقاء أحمد شفيق رئيس الوزراء المخلوع فى منصبه بل ونصحه بعدم الظهور مع الأسوانى فى برنامج بلدنا بالمصرى وهو اللقاء الذى عجل بإقالة شفيق.. كما أنه تمسك بعدائه لثوار التحرير فى نفس الحلقة معلنا أن الثورة حققت أهدافها وأن الشعب يريد إخلاء الميدان حتى تعود الحياة لطبيعتها وسخر من الشباب قائلا " الشعار كان هو إسقاط النظام وحدث بالفعل ولا يوجد داعى لإسقاط الدولة " وأضاف" ومش عايزين يطلع لنا ناس مهنتهم الثورة " ومع ذلك وعلى عكس إرادته إستمرت المظاهرات فى التحرير لاسقاط شقيق ومحاكمة باقى عصابة النظام شريف وسرور وعزمى وعلى رأسها مبارك وأسرته .

الليبرالى يعود من المباحث ثائرا!
وعندما رحل المخلوع ونائبه قال نجيب مع عمرو أديب فى برنامج القاهرة اليوم أنه سعد سعادة لا توصف مع تنحى مبارك.. وأكد أنه تعرض لإيذاء والتهديد من النظام السابق بسبب مواقفه ! وكان مثير للإنتباه أن يكون وكيل المؤسسين لحزبه الجديد "المصريين الأحرار" - على وزن الضباط الأحرار - راجى جمال الدين محمود سليمان ابن شقيق عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق !! والباقة المتنوعة للوجوه المتعددة لنجيب تكشف بعد أخر للتألف والتزواج مع أجهزة الدولة البوليسية والقمعية والإستخباراتية حيث كشفت الأوراق المتبقية من محرقة أمن الدولة أن الرائد عمرو عصام الدين عبد الخالق طلب أجازة لمدة ثلاثة شهور للعمل فى الشئون الإدارية لشركة أوراسكوم فى الجزائر ، وقيام جهاز أمن الدولة في مصر بالتجسس على الجزائرية أسماء بن قادة، طليقة الشيخ يوسف القرضاوى، قبل زواجهما وبعد الطلاق.. .ورغم نفى شركة أوراسكوم من جانب واجد بالطبع ما جاء فى وثائق أمن الدولة وإدعائها أنها مزيفة ؟ إلا أن لا مِراء أن إختيار نجيب ساويرس مرة أخرى فى لقاء للتشاور مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة ضمن مجموعة تضم البرادعى وعمرو موسى.. تثير علامة غامضة بل شديدة الغموض عن من يمثل ساويرس وفى أى دائرة يعمل ويمثل ويلعب ؟! خصوصا أن اللقاء ضم صديقا ورفيقا قديما له من عهد الكفاح يدعى كمال الجنزورى؟! والأكثرإثارة أن المهندس نجيب ساويرس بعد الثورة تحول إلى "روبن هود" الأحزاب المصرية فصرح وما أكثر من تصريحاته التى تنتمى إلى إستمرار عالم التهريج والفساد السياسى أن دعمه للحياة الحزبية في مصر ليس قاصرًا على حزب بعينه وأن دعوته لإنشاء حزب "المصريين الأحرار" لا يعني تخليه عن دعم حزب "الجبهة الديمقراطية"، الذى أدعى تقديمه الدعم المالى له سرا حتى لايتعرض الحزب للأيذاء فى عهد النظام السابق ؟؟..
وفى ظل الفراغ السياسيى وإنهيار أحزاب المعارضة فى أحضان نظام أمن المخلوع يقدم نجيب أروع نموذجا للصورة الذهنية لمستقبل إدارة العمل السياسى فى مصر بعد مبارك فيتجلى بوضوح التأثير الفاضح لقوة ونفوذ وسيطرة رأسمال المال المشكوك فيه والمسكوت عنه فى العهد البائد والجديد الذى يريد أن يلعب دوره فى فوضى الحياة السياسة ليكسبوا أرضا جديدة.. حفاظا على مصالحهم.. فيسعوا أن يحولوا الثورة والسياسة ذاتها لمجرد صفقة إنتهازية لشراء شركة يتم خصخصتها بالأمر المباشر فى فراغ ما بعد الثورة ليستكملوا رحلة الفساد والإمتيازات والإستثمارات ويبتلعوا ويهضموا النار المشتعلة من جراء الثورة مع زجاجة نبيذ فى نادى وملاهى وموالد ساويرس، فنجيب أول من قدم إعلان تليفزيونى فى قناتيه الفضائية يدعو فيها المواطنين للإنضمام لحزب المصريين الأحرار الذى إنشائه( كما يدعو المواطنيين لعروض موبنيل) والذى بالصدفه وكيل المؤسسين فيه هو خالد بشارة رئيس التنفيذى لموبنيل والأخير دعا الحاضرين (ومنهم العمال والفلاحين ومن ظهر بجلاليب بدون لاب توب ويو أس بى ) فى أول إجتماع للحزب فى مركز شباب الجزيرة لمتابعة أفينتات الخاصة بالحزب على الويب سايت أو تنفيذ توجيهات نحيب فى العبقرية السياسية للنزول وإستقطاب أعضاء متصوفين عبر إقامة شادر للحزب فى مولد السيدة نفيسة!!..ويبدو أن ساويرس سيتفرغ "للف" على الموالد وتوزيع إستثمارات حزبه مع نفحات المخدرات للراقصيين مع خط موبيل هدية،أنها مغامرة جديدة ملغومة ربما تعلن إفلاس ونهاية عملاقة الإنتهازيين ؟

الراقصون مع بابا مبارك
ونظرا لجهل أو لإنعدام المفاهيم الأخلاقية المتعلقة بشرف المهنة الإعلامية فإن إنسياق وإنزالق قناة O.TV وON.TV لتحويل النشاط السياسى إلى إعلانات دعائية مباشرة للتحريض على الأنضمام لحزب أحرار ساويرس وإستخدام وسائل إعلام عامة كتليفزيون لخدمة مفاهيم ساويرس التوسيعية للترويج لأهداف سياسية ومساواتها بالإعلان عن أفكار وأغراض تجارية خاصة بحملات الدعائية الترويجية لمنتجات البمبرز وغيرها يعد سابقة وسقطة خطيرة (لم ينتبه لها أو تغاضى عنها المجلس العسكرى وحكومة عصام شرف والإعلام المورث من عهد التحنيط والتحجر البائد) تعنى أن من يملك المال يملك النفوذ والباور الذى يؤهله لأن يحكم ويقود المجتمع والمؤلم هو سقوط معايير القيم والمبادئ الأخلاقية داخل المجتمع وتآكل قادة الرأى فيه لمصلحة قوى تفرض إرادتها بمعاير الإنتهازية المطلقة وبمدى قوة واضع اليد وماتصل إليه أذرعه من مدى وأقدامه من مساحة....فأغلب دول العالم الديمقراطية تمنع إعلانات الأحزاب السياسية فى القنوات التليفزيونية وغيرها من الدول تنظم إعلانات الأحزاب فى التليفزيون فى أوقات محددة أثناء الحملات الإنتحابية وضمن إطار سقف ميزانية محددة للمتنافسين وعلى رأسها الولايات المتحدة لإعطاء فرصة متساوية لصراع متكافئ للتيارات السياسية المختلفة لكافة الأحزاب دون النظر لقوتها وقدرتها المالية للتسديد فواتير وتمويل إعلانات القنوات الفضائية وذلك فى إطار فلسفة للحد من سيطرة ونفوذ الرأسمالية على النشاط السياسيى وتحويله من أفكار وبرامج وأهداف ومبادئ لخدمة الشعوب إلى صراع منافسة على سلع إستهلاكية ومنتجات تجارية مهيمنة على المجتمع تسعى إلى تحقيق أعلى مبيعات والأرباح لأصحابها.. ؟
والمقارنة تصبح ضرورية للتشابه بين فاشية الحزب الوطنى المنحل وفاشية حزب الرأسمالية والأقطاع الأقتصادى المستغل الذى يفصح عن أنيابه ليلتهم المزيد من الوطن.. فالأول إحتكر وسائل الأعلام الحكومية والخاصة حتى أن قناة المحور لصاحبها حسن راتب إفتخر بإنفراده حصريا عدة سنوات بنقل وقائع فاعليات المؤتمر السنوى للحزب الوطنى لمجرد أن إبن المخلوع يحضرها ولا غضاضة إن تجد الأخ سيد على وهناء السمرى فى برنامج 48 ساعة يستضيفان على نفس القناة فتاة تتدعى أنه تم تدريبها على إثارة الجماهير فى إسرائيل وأمريكا مع زملاء لها متواجدين فى ميدان التحرير فى إطار التسابق على رد الجميل فى محاولات مستميتة للبقاء على لزعيم النهب المنظم فى إمبراطورية "على بابا مبارك " .؟


وقناة المحور ترسم لنا ملامح حجم التغيير المطلوب بعد 25 يناير الذى قرره بقايا نظام ماقبل 25 يناير فالقناة بدلا من إغلاقها تماما على أقل تقدير.
علاقات حميمة بين العائلتين الصهيونيتين: أسرة مبارك تعمل عند ساويرس

>>علاء شريك مبارك الأب (مندوب المبيعات) يعين أم ساويرس فى مجلس الشعب.. وجمال مبارك مستشارا له
>>ساويرس يشفط من البنوك المصرية مئات الملايين من الدولارات ويوظفها فى الخارج
>>يقول:«أبويا ربانى.. ماتستلفش أكتر من اللى فى جيبك».. فماذا قالت له مرجعية أبيه اليوم وهو مدان للبنوك المصرية والعربية؟
استعرضنا فى الحلقة السابقة نفوذ آل ساويرس وتوغلهم فى الاقتصاد المصرى بطرق مشبوهة، حتى إن تحقيقا صحفيا تناوله جعل جهات سيادية تتدخل لدى مؤسسة الأهرام وتأمر بمنعهمن النشر.
وساويرس الذى استحوذ على العديد من الشركات والمؤسسات التى أهلته لحصد المركز 91 بين أثرياء العالم صاحب وكر «آب ستيرز» الذى تحول إلى وكر ليلى يجمع بين المال والسلطة ليتم تقسيم الوطن على مائدة شامبانيا.
كما تناولنا تغول ساويرس وسيطرته على شركة الاتصالات بطرق خفية وبتحالفات مشبوهة شارك فيها وزراء وتستر عليها رئيس البرلمان ليربح من ورائها 5 مليارات.
وفى هذه الحلقة نستكمل منظومة الفساد لآل ساويرس ونقدم الكثير من الخفايا والأسرار حول تزاوج السلطة برأس المال.
النائب محمد البدرشينى فى استجوابه الشهير عام 2001 اتهم الحكومة بعدم اتخاذ الإجراءات الصحيحة قانونيا فى عمليات البيع والترخيص لشركة المحمول لشركة أوراسكوم تليكوم وكليك،وهو ما يُعد مخالفة قانونية ودستورية لعدم وجود عقود بين هاتين الشركتين والحكومة.. ووصل الأمر إلى أنه طلب من أحمد نظيف -وزير الاتصالات حينئذ- بتقديم صورة العقود المبرمة بين الحكومة وشركتى المحمول للمجلس!
وقد قال «سيف محمود» فى استجوابه البرلمانى إنه رغم أن شركة الاتصالات المصرية كانت مصممة بصورة غريبة حتى عام 2001على إقامة شبكة محمول ثالثة، فإنه عند انتهاء احتكارات شركتى المحمول فى نهاية 2002، غيرت شركة الاتصالات رأيها فجأة بحجة عدم وجود مستثمر رئيسى،كما أشارسيف إلى أنهم لن يجدوا هذا المستثمر الرئيسى أبدا؛ لأن الشركتين الموجودتين بينهما وبين المسئولين «تفاهم»!!
حزب المزورين الأحرار
تم تأجيل إنشاء شبكة المحمول الثالثة عام 2002 لصالح شركة فودافون وموبينيل، وكانت الطامة الكبرى والمأساة أنه عندما أعلنت وزارة الاتصالات إعلانا حقيقيا عن مناقصة عالمية لإنشاء رخصة المحمول الثالثة تقدم 14 تحالفا دوليا ومحليا للمناقصة، وتمت تصفية المتقدمين إلى تسعة تحالفات فى مزايدة بينهم طبقا للشروط الفنية للمناقصة، وفاز سنة 2006 تحالف شركة الاتصالات الإماراتية بالرخصة الثالثة للجيل الثالث للمحمول بسعر 17.2 مليارجنيه مصرى، وتسرى الرخصة لمدة 15 سنة، ومن المصادفة أن يكون رئيسها التنفيذى فى مصر هو المهندس جمال السادات (؟!) وتتفاوض الآن شركة المصرية للاتصالات المملوكة بنسبة 80% للدولة مع شركة فودفوان مصر لشراء باقى حصة فودافون العالمية فى الشركة وقدرها 55% من حصتها بـمبلغ 25 مليار جنيه مصرى رغم تنازل الهيئة القومية للاتصالات عن رخصة المحمول الثالثة مقابل مليارى جنيه دفعتهما فودفوان مصر وموبينيل عام 2002 بمقتضى اتفاق بين الشركات الثلاثوالحكومة على أن تستولى الشركة المصرية للاتصالات على حصة من أسهم فودفوان مصر وقدرها 25% بسعر 23.3 جنيها، واقترضت من البنوك 6.5 مليارات جنيه لترفع حصتها الحالية فى فودافون مصر إلى 45% جنيه، فاشترت السهم بـ100 جنيه عام 2005!!
الشركة تزور مستندات بنكية تقدمت بها للبورصة
ومن غيرالمتاح أية معلومات حول ما تم تحصيله من قيمة تجديد ترخيص المحمول لشركة موبينيل وفودافون مصر فى الفترة مابين 2002 إلى 2006، فما حصلت عليهما الشركتان عام 1998 هو ترخيص لمدة أربع سنوات ينتهى فى 2002، وإن كانت موبينيل وفودافون عام 2007 قد دفعت كل منهما على حدة للدولة 3 مليارات و240 مليون ثمن الترخيص لهما لاستخدام الجيل الثالث لشبكات المحمول.
لم يكتف النائب البدرشينى فى استجوابه البرلمانى بماسبق ذكره بل اتهم الحكومة فى الاستجواب ذاته بتقاعسها عن اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه شركة أوراسكوم تليكوم بعد ثبوت صحة تزوير الشركة مستندات بنكية تقدمت بها للبورصة لرفع رأس مال الشركة من 50 مليون إلى 900 مليون جنيه.
غضب نجيب ساويرس من الاستجواب وأرسل إلى فتحى سرور رئيس مجلس الشعب خطابا طالب فيه برفع الحصانة عن البدرشينى تمهيدا لمقاضاته بتهمة التشهير!
لكن لماذا يلجأ ساويرس إلى التزوير؟
فى 21 من يوليو 1997بدأت شركة أوراسكوم للتكنولوجيا برأس مال مدفوع قدره خمسة ملايين جنيه وبرأس مال مرخص 100 مليون جنيه، وفى الأعوام من 98: 2000 تم رفع رأس المال المدفوع إلى 500 مليون عن طريق سبع شهادات مستندات بنكية مزورة على فترات زمنية مختلفة لتسمح له هيئة سوق المال بزيادة رأس المال المصدر والمدفوع لشركته.
الأمر الذى من خلاله تستطيع طرح اكتتاب عام لأسهم الشركة فى السوق للجمهور لكى تجمع منهم ماقيمته 375 مليون جنيه، وذلك بتورط جلال الجنزورى رئيس الإدارة المركزية للخبرة المحاسبية فى هيئة سوق المال وشقيق الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء فى ذلك الوقت،إذ قدم رفعت غالب عبدالرحمن رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية بالهيئة العامة لسوق المال ببلاغ إلى السيد المستشار المحامى العام الأول لنيابة الشئون المالية والتجارية والتهرب الضريبى بناء على طلب رئيس الهيئة يحوى وقائع تزوير صارخة تتعلق بشركة أوراسكوم تليكوم.
30 مليون غرامة التزوير
وقالت لجنة التظلمات برئاسة المستشار شوقى سرور نائب رئيس مجلس الدولة فى هيئة سوق المال 2001؛إن ما ارتكبه هؤلاء المساهمون من غش يصل إلى حد التزوير المؤثم جنائيا. وقد غرمت هيئة سوق المال أوراسكوم مبلغ 30 مليون جنيه فقط على مجمل شهادتين مزورتين منسوبتين إلى مكتب وشركة المحاسب الشهير حازم حسن (عضو أمانة جمعية ساويرس الاجتماعية)، ولكن نجيب قام برفع قضية فى القضاء الإدارى ضد الهيئة معترضا على تغريم شركته هذا المبلغ باعتبار أن ماحدث كان مجرد خطأ تم تداركه،فلا شىء فى قانون الهيئة يسمح لها بفرض غرامة فى هذه الحالات!
المحاسب القانونى للشركة صلاح الدين أبوزيد مبروك.. أكدت تقرير الطب الشرعى أن جميع التوقيعات والبيانات المنسوبة فى القضية إليه غير صحيحة ولا تخصه. ومع ذلك حكمت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عادل عبدالسلام جمعة (والتى أظهرت وثائق مباحث أمن الدولة المنشورة أنه كان عميلا على أعلى وأقصى درجات التعاون والتفاهم والتنسيق المشترك معها ومع النظام فى القضاء المصرى) بحبس المحاسب المذكور لمدة خمسة أعوام لاشتراكه مع آخر مجهول فى ارتكاب تزوير محررات لشركات أوراسكومتليكوم دون علم أصحابها (الأب وأولاده الثالثة) على مدى ثلاث سنوات وعبر ثلاث ميزانيات أصدرتها الشركة (!!).
غش فى الميزانية.. وحسابات وهمية
ولكن تقرير هيئة سوق المال كشف أيضا أنه قام بتزوير مستندات بنكية للمرة الثامنة والتاسعة ليزيد من رأس مال المدفوع للشركة من 500 :900 مليون جنيه بطريق دفع مبلغ نقدى مباشر وهمى من حسابه البنكى الشخصى للإيهام بقوة الوضع الاقتصادى للشركة، وأضافت مركزا ماليا للشركة خيالياومغايرا ومخالفا للواقع، بالغش والخداع والاحتيال.. ولتسوية الأمر مع الهيئة وتغطية المخالفة والزيادة الوهمية فى رأس المال، وضع ساويرس من حسابه الشخصى فى حساب شركة أوراسكوم البنكى 400 مليون، وأخذ شهادة رسمية من البنك بذلك وإرسالها إلى هيئة سوق المال لتسوية الأمر معها.. ثم سحب المبلغ مرة أخرى من حساب الشركة إلى حسابه الشخصى فى اليوم ذاته،ولا عجب أن هانى صلاح سرى الدين رئيس هيئة سوق المال الأسبق وعضو أمانة السياسات بالحزب الوطنى الديمقراطى، هو من أوائل المنضمين إلى حزب «المصريين الأحرار» الذى أطلقه ساويرس!
وليس هناك رقم ما يستطيع أن يحدد على وجه الدقة كم من الأموال اقترضتها مجموعة شركات أوراسكوم من البنوك المصرية وتم تحويلها إلى مشاريعهم بالخارج، وعلى أى أسس اقتصادية وبنكية تم منح هذه القروض؛ فعلى سبيل المثال فى 2005 قاد البنك الأهلى المصرى ستة بنوك مصرية أخرى هى (بنك مصر، وبنك القاهرة، والبنك التجارى الدولى،وبنك الأهلى سوستيه جنرال، والبنك المصرى لتنمية الصادرات) لتقديم قرض مدته 5 سنوات شاملة عامين سماح للسداد، قيمة قرض قيمته 310 ملايين دولار لشركة أوراسكوم تليكوم القابضة.

الشبكة الشمولية لجامعى القمامة
لقد تفهم نجيب ساويرس مبكرا أن الربح الحقيقى ليس فى بيع أجهزة أو برامج لكن فى بيع الخدمات، ومن هنا انطلق فى تقديم خدمات شبكات المحمول والإنترنت.. وأهمية سرية صفقة المحمول موبينيل أن نجيب ساويرس مثلا استطاع أن يحصل بمفرده على حصة شخصية من أرباح صافية من شركة موبينيل قدرها فى المتوسط 400 مليون جنيه سنويا من مساهمته بحصة قدرها 50 مليون دولار تشكل 7.5% من أسهم شركة موبينيل رفعها إلى 34.5% بشرائه حصة شركة موتورولا.. كما أنه يتحكم فى ميزانية 400 مليون جنيه أخرى تشكل توزيع مرتبات ومكافآت وإعلانات ومصاريف تشغيل لشركة موبينيل التى يديرها.. ويكفى منح إعلان واحد فقط من موبينيل لجريدة أو مجلة أو مطبوع أو قناة تليفزيونية حتى يصبح نجيب ساويرس هو السوبرمان ونبى عصره ونجم الكواكب الشمسية والمجرات.. ومن حصيلة أرباحه فى موبينيل التى وفرت له ثروة قدرها 40 مليار جنيه على الأقل فى 12 عامااستطاع أن ينطلق نجيب ساويرس بشركة أوراسكوم تليكوم فى أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا وأوروبا وأمريكا؛ فقامت شركته بتشغيل شبكة نظم الاتصالات المحمولة فى كل من «جيزى»بالجزائر، و«موبيلينك» فى باكستان، و«عراقنا» بالعراق، و«بنجلالينك» فى بنجلاديش وباكستان، و«تونيزيانا» بتونس، و«تليسل»بزيمبابوى ووسط إفريقيا، و«ويدز»بإيطاليا..وصولا إلى كندا واليونان والأردن وسوريا واليمن وتشاد والكونغو ونامبيا وكوريا الشمالية، وذلك بحجز ترددات الشبكات ونصب أبراج التقوية وإعلانات ومنافذ كروت الشحن وماكينات الكاشير التابعة له وجداول الإيرادات والمصروفات على شاشات اللاب توب.
أسواق تفتقد الشفافية.. ويميزها الفساد السياسى
وقد اعتمدت أوراسكوم على استغلال خبراتها فى السوق المصرى فى إنشاء شبكات فى أسواق يسميها نجيب ساويرس أسواقا ناشئة،وهى فى الحقيقة أسواق لا تتمتع باستقرار اقتصادى أو سياسى وأسواق غير مستقرة ومحفوفة بالمغامرة والمخاطر.. بل قُل «المقامرة»، إضافة إلى أنها أسواق لا تتمتع بشفافية ويميزها الفساد السياسى والحكم الشمولى والشيوعى، وهى بلاد المفروض أنها توزع الفقر والجهل والمرض ويكرهها ويمقتها تايكون ساويرس كليبرالى ورأسمالى يهوى جمع اللوحات الفنية.. ولذلك خرجت أوراسكوم من تونس والأردن وسوريا واليمن واليونان وإيطاليا والعراق والجزائر حيث تملك «تليسل إنترناشيونال» التابعة لشركة أوراسكوم 60%من«تليسل زيمبابوى»، التى تضم بين مساهميها «ليو موجابى»ابن شقيق الرئيس «روبرت موجابى»،وقد شارك نجيب فى سوريا «رامى مخلوف»ابن خال بشار الأسد فى نظام شمولى منعه من دخول مقر شركته فى سوريا فاضطر إلى توجيه نداءات فى مقالات صحفية إلى الأسد وقريبه فى جريدة الحياة اللندنية، ثم إلى مقاضاة شريكه السورى فى لندن وجنيف وجزر البهاما ومن خلال الدعوى تمكن ساويرس من حجز أموال محمد مخلوف وابنه رامى فى بنوك لندن وجنيف وتغريمهما مصاريف الدعوى وأتعاب المحامين وفوائد الأموال، بعد ذلك رضخ رامى وأرجع 70 مليون دولار إلى ساويرس.
علاء مبارك شريك بأسهم فى «موبينيل»
وقد تدخل حسنى مبارك شخصيا لدى القيادة السورية لحل الأزمة، حتى إن أحد المحللين الأجانب يقول إن نجيب ساويرس يستخدم مبارك كمندوب مبيعات فى شركة أوراسكوم.. ورصدت جريدة «الجارديان»استمرار ازدهار عائلة ساويرس طوال ثلاثة عقود من حكم مبارك، وادعت أن علاء مبارك شريك بأسهم فى موبينيل وأنه ساعد نجيب على الحصول على رخصة الشبكة.
بينما يسرية لوزة والدة نجيب أسست جمعية لحماية البيئة هدفها تحسين سبل العيش لمجتمعات جامعى القمامة، وعينها مبارك عضوة فى مجلس الشعب من 1995 وحتى 2000.. كما أنها كانت صديقة شخصية لسوزان مبارك وشغلت عضوية مجموعة من الهيئات والمجالس المتخصصة مثل المجلس القومى للطفولة والأمومة، والمجلس القومى للمرأة، والصندوق الاجتماعى للتنمية. وعملت فى مؤسسة فورد - المكتب الإقليمى بالقاهرة.
يعلق المحقق المدون الأمريكى «براندون بنستون» فى مدونته «حقيقة نجيب ساويرس» على قوة العلاقة بين الأسرتين؛بأنه ليس مفاجأة أن تُحدّث نجيب ساويرس على هاتفه ويرد عليك حسنى مبارك!! وهو ما يتواءم مع أقوال نجيب للإيكونومست: «يجب أن تتذكر أنك تتحرك فى مناخ غير ديمقراطى.. لا يمكن أن تستثمر فى أى بلد من دون مباركة الرقم (1)، فإن لم تتمكن من الحصول على ذلك فلا يجب أن تعمل هناك».
استثمار فى الكونغوبالرشاوى لبنت الرئيس
وفى جمهورية الكونغو سرت شائعات تم تداولها فى الصحف الغربية بأنه وعد رئيس البلاد أن تشارك ابنته «جوجو دينيس ساسو نجويسو»بنسبة إتاوة قدرها 20% من أسهم الشبكة هناك.. وفى اليونان التى تعانى من مشكلاتاقتصادية انعكست على أداء الموقف المالى لشبكة «هيلاس ويند» اليونانية وتدهور أحوال الشركة وإفلاسها، فقد تراكمت مديونيتها إلى 1.2 مليار يورو.حاول ساويرس الالتفاف على دائنى الشركة، وقام بنقل مقرها من لوكسمبرج إلى لندن، حيث مقر سفن الشركات المفلسة التى تساعد قوانينها على شراء مديونية الشركات التى تعلن إفلاسها وذلك فى الخفاء وعبر وسيط يدعى «ماثيو تيبليت» وعده بـ500 ألف دولار مقابل أتعابه ليقوم بدور القناع الخداع لشراء مديونية أسهم سندات الدائنين، لكنه أفشى سر الصفقة فى ملهى ليلى ووصلت المعلومات إلى الدائنين فى شركة هيلاس فـاشتروا الشركة المفلسة مقابل 420 مليون يورو فى شكل أسهم.
لكن صفقة شراء شبكة شركة «ويند» للمحمول الإيطالية، ثالث شبكة للمحمول فى إيطاليا من حيث عدد المشتركين التى اشتراها نجيب بالكامل بـ17.2 مليار يورو.. ولكن المستورفى الصفقة أن الشبكة الإيطالية كانت محملة بـ9 مليارات يورو من الديون.. قام بالأعمال الاستشارية للصفقة شركة هيرميس مستشار ساويرس الاقتصادى (شركة جمال مبارك) وكانت عملية غريبة ومريبة ومأزقا حقيقيا غير مفهوم أسبابه لتايكون نجيب، حيث كان تهورا واضحا لدخول ساويرس لأول مرة السوق الإيطالى المتشبع.. فإمكانية جذب مشتركين ضعيف والفجوة بين عدد المشتركين فى شبكة الشركتين المنافسين لشركته الجديدة «ويند» فى إيطاليا كبيرة، ومحاولة الاستيلاء والاستحواذ على عملاء من المنافسين ضرب من الخيال وعمل شبه مستحيل، وهو مايعنى أن فرص الاستثمار المستقبلى للشركة الإيطالية ضعيفة حتى لو كانت «ويند» هى الراعى الراسمى لفريق روما الذى حاول تايكون شرائه.. واكب ذلك تراكم ديون أوراسكوم تليكوم مع أزمة منع الحكومة الجزائرية تحويلات أرباح شركة جيزى(15 مليون مشترك) إلى الخارج ومع تعاظم الديون ومواعيد استحقاقها على أوراسكوم تليكوم أجبرت ساويرس على بيع شبكة «جيزى» الجزائرية وشبكة «ويند» الإيطالية التابعة لشركة ويزر انفستمينت (المملوكة بالكامل لنجيب والتى تملك حصة قدرها 51.7% من شركة أوراسكوم تليكوم )لشركة «فيمبلكوم» الروسية بمبلغ 6.5 مليار يورو، إضافة إلى مبلغ 1.8 مليار دولارنقدا.
وكانت أوراسكوم تليكوم وفيمبلكوم الروسية قد اتفقتا بعد اندماجهما على سداد قيمة أسهم موبينيل المرهونة لدى البنوك البالغة 535 مليون دولار، ومع ذلك تم تأجيل سداد أقساط الديون المستحقة فى أعوام 2012 و2013 و2014 المتراكمة على شركة أوراسكوم تليكوم القابضة والبالغة أكثر من 4.6 مليار دولار على أن يتم دفعها مرة واحدة فى مايو 2014 (ولا تندهش أن نجيب عام 1998 بجريدة الأسبوع يقول:«أبويا ربانى.. ماتستلفش أكثر من اللى فى جيبك عشان تبقى حر»،فماذا قالت له مرجعية أبوه اليوم؟
كانت أوراسكوم تليكوم القابضة قد تراجع صافى أرباحها بمعدل 99% فى النصف الأول من عام 2010 وحققت الشركة صافى خسارة قدره 375.2 مليون جنيه خلال الربع الثانى لعام 2010 وتسعى لزيادة رأسمالها المرخص به من 7.5 مليار جنيه إلى 14 مليار جنيه، وتعتزم تقسيم نفسها إلى شركتين هما شركة أوراسكوم تليكوم وشركة أخرى باسم أوراسكوم تليكوم ميديا للتكنولوجيا والتى تضم موبينيل للاتصالات والمصرية لخدمات التليفون المحمول وكوريولينك!
سوبرمان من شبرا.. إلى روما!

ولم تكن «ويزر انفستمينت» المالكة لشبكة ويند هى التى تم بيعها فقط للعملاق الروسى فيمبلكوم، ولكن شركة أوراسكوم تليكوم أيضا والتى تضم تحت رايتها الأصول التى ستدخل ضمن صفقة الاندماج مع الشركة الروسية وهى وحداتها فى باكستان وبنجلاديش والجزائر وإيطاليا وبورندى ووسط إفريقيا وناميبيا، بالإضافة إلى حصتها غير المباشرة فى كندا من خلال شركة «ويند موبايل» مقابل حصة أسهم قدرها 20% من حصة فيمبلكوم الروسية ومقعد لـ "tycoon" نجيب فى مجلس إدارتها.. ولم تكن صفقة الروسية خالية من البعد السياسى؛ فارتباط الجزائر بمصالح الروسية قد صور لنجيب أنها طوق النجاة لجيزى التى سعى الرئيس الروسى ديمترى ميدفيديف إلى إقناع المسئولين الجزائريين بالموافقة على بيع أكبر شركة جزائرية لتشغيل الهواتف الخليوية إلى الشركة روسية التى تشكل جيزى 10% من قيمة الصفقة مع أوراسكوم وتريد الحكومة الجزائرية شراءها بقانون الشفعة بمبلغ يفوقمليارى دولار.. ولم تقل أوراسكوم تليكوم التى ادعت أنها تتعرض لاضطهاد من الحكومة الجزائرية، أن وحدتها جيزى تتهرب من الضرائب فى الجزائر بما قيمته 600 مليون دولار فقط وهو سلوك معتاد لها؛ فقد سبق أن وقعت اتفاقا مع مصلحة الضرائب البوروندية لتسوية الاختلافات الضريبية عن عامى 2008 و2009 البالغ قيمتها 11 مليون دولار بخلاف غرامات تأخير تقدر بنحو 100% من التقديرات الضريبية، ورغم أن نجيب يتباهى بأنه أكبر دافع للضرائب فى مصر فى تصريحاته المجانية،فإنه لايفصح عن حجم مايدفعه من ضرائب فعليا عن أرباحه الشخصية عن أنشطته فى مصر والتى تصاحبها علامة استفهام وشكوك ضخمة حول مدى صحة وجدية تقديراتها فى ظل حكم مبارك وفساد رئيس مصلحة الضرائب ذاته.. علاوة على حجم ماتدفعه شركاته من رواتب للموظفين ومقارنتها بالإعفاءات الضريبة والامتيازات والدعم المستتر والمباشرمن الدولة وحجم الأموال والقروض من البنوك المصرية التى يديرها فى مصر والعالم؟
لسيسى استلم رأس الشبكة الصهيونية من مبارك وسليمان وطنطاوى .. ولأول مرة المخابرات الحربية تعلو فوق المخابرات العامة

عبد السلام محجوب كشف لى عمالة يوسف غالى لأمريكا قبل الثورة ب 10 سنوات .. وهذه قصة تعايش المخابرات مع الجواسيس

الأصل البريطانى لزوجتين لرئيسين متواليين لايمكن أن يكون صدفة ؟! ودراسة تؤكد الأصل اليهودى لجيهان وسوزان !

عندما سئل السادات لماذا عين مبارك نائبا قال : الجماعة فى تل أبيب مبسوطين منه !!

معاون عبدالناصر والمساعد الأمنى والسياسى للسادات والمسئول عن تسليح مصر عميل موساد

تقرير مخابرات :لحم كتاف رئيس الوفد من المال اليهودى

طارق نور عميل الصهيونية البعيد عن الأضواء رغم أنه يصنع الأضواء .. وهو ممول ومدبر لكثير من الشرور بالتعاون مع ساويرس

هل أخبركم أحد أن أم أحمد عز يهودية اسرائيلية ؟!

لم يعد موضوع الشبكة اليهودية التى تحكم مصر موضوعا ترفيا كما برهنت الأيام الدموية الأخيرة . لذلك لابد من مواصلته . السيسى هو الرأس الظاهر لهذه الشبكة وهويؤكد كل يوم صحة المعلومة عن يهودية أمه بصمته . ولنكتشف أبعاد باقى الشبكة حتى ندرك أنها معركة حياة أو موت . وأن معركتنا بالأساس هى ضد اسرائيل وليس مع العلمانيين المصريين وهى بالتأكيد ليست ضد الجيش ولكن ضد قياداته التى ترعرعت فى سنوات كامب ديفيد . ونحن لسنا ضد أى مصرى إلا لعمالته لإسرائيل أو أمريكا أو أى طرف أجنبى ، ولكن العدو المباشر الواضح الذى يهيمن على مقدراتنا هو الآن الحلف الصهيونى الأمريكى وكل من يشارك فى الاضرار بنا من الغرب وعملائه العرب . لسنا ضد أى مصرى لخلاف فكرى أو عقائدى أوسياسى أو دينى . وضمان السلم الأهلى هو الانتخابات التى ألغاها عسكر الشؤم . فالانتخابات الحرة هى الوسيلة المتحضرة للتعايش رغم الخلاف ، وتداول السلطة . والصراع السلمى عبر البرلمان وغير ذلك من مؤسسات الدولة الديموقراطية . وهذا هو الحل الوحيد للأزمة الراهنة : العودة للشرعية ، وليس الحديث الفارغ عن المصالحات . مصالحة بين الشرعية وبين المنقلبين عليها ! كيف ؟! إذا قبلنا بهذا المنطق نكون شرعنا للبلطجة العسكرية لكى تطيح بأى رئيس قادم إذا لم يرضخ لأوامرها . بل تطيح بكل تصويتات الشعب : استفتاءات – انتخابات رئاسية أو برلمانية – دستور مستفتى عليه الخ

مشكلة مصر الرئيسية والأولى منذ أيام مبارك حتى الآن هو سقوطها تحت الهيمنة الصهيونية الأمريكية ، ولا نجاح لثورة 25 يناير وثورة 3 يوليو إلا باستئصال هذا السرطان الذى عشش فى أركان السلطة والمجتمع .وكان خطأ الاخوان الأساسى والجوهرى أنهم لم يتخذوا أى موقف حازم تجاه الافراج عن كبار رموز النظام البائد من السجن ( فتحى سرور – صفوت الشريف – زكريا عزمى الخ ) ولم يغيروا أسلوب المعاملة الفندقية مع مبارك وابنيه ، حتى فى فترة وجود نائب عام متعاون ومعين من مرسى . وفى عهد مرسى تم حبس منير ثابت وهو شخص أساسى فى الشبكة الصهيونية ولكنه أفرج عنه بعد أيام قليلة . ولجنة تقصى الحقائق التى شكلها الاخوان لم تحل دون الإفراج عن كل المتهمين فى موقعة الجمل. أيضا هذا ليس للتلاوم فى وقت عصيب ، ولكن للمطالبة بتغيير السياسة فلايزال الخطاب الاخوانى لايتعرض لاسرائيل إلا لماما ، ولا يتعرض لأمريكا البتة إلا من قبيل العتاب ، والشعور بالغدر وصدمة الخيانة !! مع أن هذا الخطاب هو الذى يمكن أن يشعل مشاعر الجماهير ، ويضع المواجهة على صعيد القضية الوطنية التى لايختلف عليها مصريان ، وهذا هو خطاب حزب العمل . ولايوجد فى الاسلام خطاب سرى ، خاصة إزاء العدو الرئيسى ، العدو ليس السيسى وليس مبارك : أمثال هؤلاء مجرد أدوات للتنفيذ فى يد اسرائيل وأمريكا .

نعود إلى الشبكة الصهيونية . قبل وبعد الثورة كتبت كثيرا عن علاقات مبارك وأسرته باسرائيل . وسأعود إليهم . ولكن لتوضيح الصورة لابد من رواية قصة مهمة أثق فى صحتها لأنها تكشف آليات الهيمنة اليهودية والأمريكية . رغم أن الشخص غير موجود فى مصر الآن وهو يوسف بطرس غالى ، وإن كان يمكن أن يعود فى هذا العهد السيسى الميمون لاقدر الله له الاستمرار طويلا ، ولا أتوقع .

وقد كتبت عنها أكثر من مرة ولكن لم أكشف عن مصدرى ، وكشف المصدر يقوى القصة ، وهذا يساعد القارىء على تقبل التحليل .

عبد السلام محجوب

فوجئت بعد خروجى من السجن عام 2001 من قضية يوسف والى بإهتمام السيد عبد السلام محبوب محافظ الاسكندرية وأحد قيادات المخابرات العامة بى شخصيا ، وإتصاله بى تليفونيا وطلبه أن نلتقى ، وقد التقينا عدة مرات ولعلها كانت إحدى محاولات المخابرات لاستمالتى وهذه قصة أخرى . المهم فى إحدى اللقاءات رويت له أن مندوب صحيفة الأحرار فى وزارة المالية حيث الوزير بطرس غالى يقول إن الوزير عميل صهيونى أمريكى . فرد على السيد المحافظ : الولد ده زكى وكلامه صحيح . قلت له كيف ؟ قال لى تصور : إن يوسف بطرس غالى عندما تنتهى جلسة مجلس الوزراء يذهب إلى الوزارة بتاعته ويرسل إيميل بكل ماجرى فى الاجتماع للسفارة الأمريكية . ونحن نعرف ذلك !! لا أتذكر ماذا كان تعليقى ؟ ولكن عادة عندما كنت أسمع هذا الكلام ممن يعمل بالمخابرات أو على صلة بها ، كنت اقول لنفسى : إحتمال من اثنين ، إما هؤلاء القوم تعودوا على التعايش مع العملاء . أو أنهم يدبرون لخطة للخلاص منهم . والأيام برهنت على الاحتمال الأول .

كان هذا الحوار قبل الثورة بعشر سنوات ! وبعد الثورة قرأنا جميعا لشفيق البنا الذى كان يعمل مساعدا إداريا لمبارك مايلى :
مبارك أصر على تعيين يوسف بطرس غالى كوزير المالية رغم تأكيد المخابرات العامة له أنه جاسوس أمريكى فى الوزارة وكان رجل أمريكا وهو ما اعترض عليه عمر سليمان
وهذا يؤكد صحة ماقاله لى عبد السلام محجوب من حوالى 10 سنوات . وطبعا كان يمكن لى التوصل لهذا الاستنتاج بدون أى معلومات خاصة من تاريخ يوسف وأسرته . ولكن المعلومة القاطعة تكون مريحة للذهن ، وهذا هو سحر المعلومات الذى تمتلكه أجهزة المخابرات .
مايهمنى الآن أن الشبكة اليهودية الصهيونية تبنى فى وضح النهار وبعلم المخابرات . ولايهم إذا كانت المخابرات تعلم وتعترض . فهذا أشبه بموقف الرجل الذى يكتشف أن زوجته أو ابنته تذهب لبيت دعارة . فيقول لها : هذا عيب لا يجوز ذلك . ثم تواصل الزوجة أو الابنة الذهاب فيسكت الرجل . وبالتالى فإن الدفاع عن عمر سليمان بحكاية أنه رفض تعيين يوسف بطرس قصة لاتشرف . خاصة وأن يوسف بطرس ليس الوحيد كما سيتشعب بنا الحديث .
من أدخل يوسف بطرس غالي القصر الجمهوري هو السفير الأمريكي الذي عينه جمال مبارك مستشارا له بعد خروجه على المعاش من أعمال السفارة . وكان جمال مبارك صديق يوسف غالى هو من رشحه لمبارك . وهكذا ستجد أن الشبكة تبدأ دوما بمبارك وسوزان وجمال . ( وقد كتبت كثيرا عن هذه الأسرة وهى فى السلطة لذلك أؤجل الحديث عنها للنهاية ) . لقد كان كلام المخابرات موثقا إلى حد أن مبارك لم ينكر ولكنه قال : أنا أريد أن استخدمه لإرسال رسائل للأمريكان . ووفقا لرئيس تحرير روزاليوسف بعد الثورة فإن وكيل جهاز المخابرات الذى كان مسئولا عن الملف أصابته جلطة وتوفى خلال 3 أيام من تعيين غالى وزيرا للمالية ، مات كمدا لأنه كان رجلا شريفا ووطنيا . ولكن عمر سليمان ظل وفيا لمبارك حتى موته . ولأهمية موقع غالى فقد كان يعمل تحت إمرة 11 من قيادات المخابرات الأمريكية .
وبعد هروب بطرس غالى نشرت العربية نت مايلى :
كشفت تحقيقات أمريكية تجري مع بنك فيجلين السويسري الخاص مفاجأة من العيار الثقيل، وهي وجود اسم وزير المالية المصري الهارب يوسف بطرس غالي في قائمة كبار المودعين بالبنك، وأن هناك تحويلات مالية كانت تحول لغالي من المخابرات المركزية الأمريكية وبشكل شهري منتظم بداية من عام 1985 حتى عام 2011، وأن رصيد يوسف بطرس غالي بالبنك طبقا لقائمة العملاء الكبار قد بلغ 7.560 مليون دولار.

وذكرت صحيفة "روزاليوسف" المصرية أن اكتشاف المباحث الفيدرالية الأمريكية لهذه المعلومات جاء بالمصادفة حين كانت المباحث الفيدرالية تحقق في نشاط بنك "فيجلين" غير الشرعي على الأراضي الأمريكية واتهام البنك السويسري الخاص بمساعدة مستثمرين أمريكيين على تهريب وغسل أموالهم عبر فرع البنك الذي اتضح أنه يعمل من خلال بنك آخر هو "يو بي إس" فرع مدينة ستانفورد بولاية كونتكت الأمريكية.
وأظهرت المستندات السرية للبنك أن يوسف بطرس غالي كان يتقاضى بشيك رسمي حكومي راتباً شهرياً قدره 15 ألف دولار في الفترة بين عام 1985 حتى عام 1995، حيث زادت قيمة الشيكات الشهرية لتصل إلى 30 ألف دولار شهرياً، وهو ما يعد علاوة أو ترقية حصل عليها غالي من المخابرات المركزية الأمريكية في هذا التوقيت.

الغريب أن يوسف بطرس غالى لم يصرف أياً من تلك الشيكات التي ظلت تتراكم في حساب خاص فتحه هو باسمه في ديسمبر عام 1984 حتى بلغت قيمتها في المستندات التي قدمها البنك طواعية في ديسمبر 2011 مبلغ 7 ملايين و560 ألف دولار تستحق الدفع في أي وقت، حيث لا يوجد عليها حظر وهي رواتب حكومية أمريكية مشروعة.

ويواجه يوسف بطرس غالي كمواطن أمريكي الاتهام من قبل سلطات المباحث الفيدرالية خلال الأيام القليلة المقبلة بإخفاء بيانات مالية والتهرب الضريبي بإخفاء أرصدة مملوكة له ومحاولة العمل على غسل تلك الأرصدة وتحريكها من أمريكا خلال نظام بنكي أجنبي غير شرعي.

وكانت السلطات البريطانية قد علمت بملف التحقيق المطلوب فيه يوسف بطرس غالي بعد أن تم تحويله من قبل السلطات الأمريكية إلى السفارة الأمريكية بلندن ومنها لوزارة العدل البريطانية من أجل إخطار المواطن الأمريكي المقيم بشكل دائم على الأراضي البريطانية بموعد التحقيق معه في الاتهامات المسندة إليه الأسبوع المقبل في مقر السفارة الأمريكية بوسط لندن.

يُذكر أن السلطات البريطانية أرسلت الإعلان إلى منزل يوسف بطرس غالي وتسلمه بنفسه ووقع بالعلم بموعد التحقيق واتصل بسفارته الأمريكية وأخبرهم باستعداده للتحقيق معه، وهو ما سجله محقق سكوتلانديارد الذي قابل غالي وسلمه الإخطار الفيدرالي الأمريكي ( انتهى التقرير )..
أنا غير مهتم بغالى بشكل خاص ولا أعطيه أهمية أكثر مما ينبغى ولقد كان وزير المالية وهذا ليس بالشىء القليل ولكن أهمية حالته أنها موثقة كما ترى .
مبارك تم تجنيده قبل ان يصبح نائبا للسادات ، سوزان مجندة منذ ارتباطها بطيار بالقوات الجوية المصرية . مبارك تم تجنيده للموساد كما يقال وهو فى فترة تدريبه وتعليمه فى روسيا عن طريق اللوبى اليهودى الروسى . وسوزان لاشك كان تجنيدها عن طريق المخابرات البريطانية . وهناك مساحة مشتركة للعمل بين أجهزة المخابرات الاسرائيلية والبريطانية والأمريكية والغربية عموما ، والعميل يمكن أن يستخدم عن طريق أكثر من جهاز بمعرفة الآخرين أوبدون معرفتهم . فهى كلها منافسة فى الخير الصهيونى الغربى !!
وعن طريق المسيحية الصهيونية فإن الخطوط سالكة بين الموساد والمخابرات الامريكية والبريطانية خاصة . جاء فى دراسة للمهندس عمرو عبد الله :

ذكرت وسائل إعلام غربية ،أن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب الدموي حصل على موافقة إسرائيل على الإطاحة بمرسي, وقيام الفريق السيسي بزيارة تل أبيب قبل الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، بثلاثة أيام، إلتقى فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي، في زيارة استغرقت خمس ساعات فقط

الديانه اليهوديه تعتبر اليهودي هو فقط من كانت أمه يهوديه وهذا يدفعنا للبحث عن أصل أمهم سوزان مبارك



سوزان مبارك أبنه ممرضة بريطانيه أسمها Lily May Palmer وهي من عائلة من ويلز و أصلها من يهود مالطا

أم سوزان مبارك كانت قريبة لأم جيهان السادات وأمها أيضا بريطانيه ومن أصل مالطي وجيهان هى التى رشحت سوزان لمبارك و كثير من الشهود شهدوا بانهم أبدا لم يشاهدوا سوزان تصلى أوترتدي حجاب أوتلبس أيه قرآنية



سوزان مبارك اليهودية كانت رئيسه نادي الروتاري في مصر وقد حصلت على العضوية الفخرية للروتاري في مايو 2001 في نفس الوقت مع ابنها جمال مبارك لكون أخيها اللواء منير ثابت محافظا لمنطقة الروتاري و التي تضم عدة دول منها مصر، الأردن، لبنان، السودان، البحرين، الإمارات العربية، قبرص، أرمينيا، جورجيا



وبعد أن أتم السادات تنفيذ المطلوب منه تم اغتياله على يد جماعات متطرفة تم تمويلها من قبل المخابرات الأمريكية، بحيث كان المطلوب هو التخلص من رجل المرحلة السابقة السادات، مع الإبقاء على الرجل المطلوب لكي يكون رجل المرحلة القادمة، محمد حسني مبارك. والذي قال عنه السادات حين عينه نائبا له في عام 1975 بأن الجماعة في تل أبيب مبسوطين منه.



وكان المطلوب من مبارك أن يتصالح مع العرب أولا، ثم يذهب بهم إلى التوقيع على معاهدات سلام بشروط إسرائيل، وفي الوقت ذاته يقوم بتدمير مصر من الداخل، فيدمر بالسلام ما لم تستطع إسرائيل أن تفعله بالحرب .

لماذا تزوجت جيهان صفوت البريطانية من السادات مع أنه غير مناسب لها شكلا ولا موضوعا وكان متزوجا وله بنتان وما علاقه المخابرات البريطانيه بهذا الزواج؟

وما علاقه المخابرات البريطانيه بزواج سوزان ثابت البريطانيه من حسني مبارك المنوفي؟

ويجب ملاحظة أن عائلة مبارك كلها بريطانية : سوزان وعلاء وجمال وفريدة بنت جمال التى ولدت فى لندن واحتمال أن يكون مبارك نفسه حصل على الجنسية .

.

(المصدر: مذكرات سفير في مملكه الدجال).

الأصل اليهودى لكل من سوزان و جيهان ممكن التأكد منه بالذهاب إلى مالطة وويلز. ولكن الأمر لايحتاج كل هذا التعب فهما خدمتا ولاتزالا اليهود فى كل الأحوال . وبريطانيا هى عاصمة الماسونية ومهمتها إدخال المسلمين والمسيحيين تحت سيطرة اليهود بإدعاء المساواة بين الأديان . ماهى ثقافة جيهان السادات حتى تفتح لها جامعات أمريكا لإلقاء المحاضرات ، وتخصيص كورس عن كامب ديفيد .أما أنشطة سوزان التخريبية فى مصر فهى معروفة .

قبل أن تحكم الشبكة اليهودية سيطرتها على البلاد ، استخدمت أسلوب الاختراق . تصوروا أن زوج بنت عبد الناصر كان اسرائيليا أى عميلا للموساد . والد أشرف مروان كان ضابطا بالقوات المسلحة . وعندما حصل أشرف على بكالوريوس علوم بدأ عمله فى المعامل المركزية للقوات المسلحة . والتحق بالقوات المسلحة عام 1965ثم عمل مساعدا لجمال عبد الناصر بعد زواجه من إبنته منى كان مساعدا لسامى شرف مدير مكتب الرئيس . وممكن أن تضحك أكثر عندما تعرف أنه كان المستشار الأمنى والسياسى للرئيس السادات منذ توليه الحكم ! الموساد هو المستشار السياسى والأمنى لرئيس مصر ( حدث مثل هذا فى سوريا : إيلى كوهين ). وبعد حرب أكتوبر تولى الباشا هيئة التصنيع العربى 1974 حتى 1979 حتى يكون تسليحنا تحت عين إسرائيل . وجاء فى ويكيبديا :

ارتماء مروان في حضن السادات جعل علاقته (مروان) تسوء مع عائلة عبد الناصر، لدرجة أن قاطعته السيدة تحية كاظم (حماته) وهدى (أخت زوجته) وزوجها حاتم صادق، وكان هو يتربح من هذه المقاطعة عند السادات الذي كان يشعر بتعاطف خاص معه جراء هذه الأمور التي تحدث معه بسبب انضمامه إلى فريقه.

مع الوقت علا نجم مروان في الحياة السياسية المصرية، نتيجة تزايد ثقة السادات الكبيرة فيه؛ فجعله عضوا في لجنة الإشراف على التطوير وصناعة الأسلحة في مصر وليبيا، وعضوا في المجلس الأعلى للمشروعات الطبية في مجال الطاقة النووية عام 1973، ثم سكرتيرا للرئيس للاتصالات الخارجية في عام 1974.

وفي 29 من يونيو 1974 عين مقررا للجنة العليا للتسليح والتصنيع الحربي. وفي 1975 عين رئيسا للهيئة العربية للتصنيع، وفي 1987 عين سفيرا لمصر في لندن ثم اتجه للعيش في لندن، والعمل في الأعمال الحرة كمستثمر، وكان رئيس الجالية المصرية في لندن.

لم يخل هذا الصعود السريع لمروان من شائعات طالت ذمته المالية، وعلاقته التجارية بالمليونير السعودي كمال أدهم، ويحكي الصحفي المقرب من السادات موسى صبري في كتابه "الحقيقة والأسطورة" أنه دار بينه وبين السادات حديث وديٌّ حول مروان سأله فيه عن سر تمسكه بالأخير برغم هذه الشائعات المحيطة به فأجابه السادات بالقول: "أنا لا أقبل أن أمد يدي لأي حاكم عربي، لكننا نتعرض لمآزق مالية خطيرة، وأشرف يقوم بهذه المهمة، كما أنه قدم خدمات ممتازة في موضوع الأسلحة، واستطاع بجهده الشخصي أن يذلل كثيرا من العقبات مع المصانع الفرنسية بالذات، وتم هذا في أوقات حرجة وقبل حرب أكتوبر ( انتهى الاقتباس )

وهذا الكلام الأخير مهم فهو يشير إلى معلومة أن كمال أدهم رئيس المخابرات السعودية كان يسلم راتبا للسادات بمليون دولار من المخابرات الأمريكية . وهى معلومة نشرتها الواشنطن بوست فى حياة السادات ولم يرد عليها .

بنت عمرو موسى هانيا متزوجة من ابن أشرف مروان ، وعمرو موسى له علاقة خاصة مع اسرائيل . أحمد عز بتاع الحديد اتضح أن أمه اسرائيلية يهودية هل سمعتم بهذا ( انتظر العدد القادم ) . ساويرس مسيحى ولكن له علاقات استثمارية وأخوية فى اسرائيل ( كان مرافقا لحمدين فى زيارة تل أبيب ) ، حتى الطرطور لم ينف علاقته بطائفة السبتيين اليهودية التى أطلقها عليه أحمد منصور . والثابت أن أمه أمريكية .

والآن انظر لهذا الشكل الأولى للشبكة اليهودية

مبارك زعيم الشبكة سلمها لعمر سليمان ثم لطنطاوى ثم للسيسى

سوزان : كانت تدير نصف الوزارات والقطاع النسائى وكانت تعتبر نائبا لرئيس الجمهورية

جمال مبارك ( تربية أمه الصهيونية التى أرسلته لبريطانيا لتدعيم هذه التربية ) : تم تسليمه إدارة الدولة عدا القوات المسلحة والمخابرات . وهو صديق طارق نورمحتكر الاعلانات فى مصروالمسئول عن الحملات الاعلامية للحزب الوطنى ومرجح أن له علاقة بالموساد ، حسب تصورات عم السيسى المنشورة. أحمد عز صديق جمال أمه اسرائيلية رغم أن أبوه قوات مسلحة ، يوسف غالى اليهودى صديق جمال أصبح صديق طارق نور الذى تولى له اعلانات الضرائب المملة المعروفة ثم فى السياحة ( نورت مصر ) وكانت مملة ثم وزارة البترول ( سامح فهمى ) ثم النقل ( محمد منصور ) وهكذا شلة واحدة . ساويرس المسيحى الصهيونى موجود فى كل طبخة صديق طارق نور . القنوات التى خربت مصر يشارك فيها طارق نو . ولا أحد يهاجمه أو يأتى بسيرته . قنوات الحياة وإم بى سى مصر تعيش على شركة يهودية للاعلان ، وبالتالى رئيس حزب الوفد يعيش من خير اليهود حسب تقرير للمخابرات المصرية . أما الببلاوى فهو ماشى فى الخط ، فهو يرى أن مصر لن تنهض بدون توحيد كل القوى التى لاتؤمن بالغيبيات . وهو كلام أحلى من كلام اليهود ذات نفسهم . على جمعة زار اسرائيل ويحتفل بعيد ميلاده فى الليونز. وعمرو موسى وزير خارجية سابق ومرشح للرئاسة يعمل مع اسرائيل بعد الظهر( لاتنسوا زيارته الأخيرة لاسرائيل حيث التقى استيفى ليفنى وأحد قيادات حزب الليكود : ليفى ) ! ابن أشرف مروان بتاع الموساد شريك ابن حسنين هيكل . وهيكل لنا وقفة معه فى حكاية اليهود . ولم تكتمل الشبكة بعد المساحة لاتحتمل ، وقد يكون فى العمربقية خارج السجن لاستكمال تفاصيل الخريطة .قانون الدماء يعمل وسيخنق الانقلابيين

>> التطورات الدموية أكدت ما كنا نلح عليه: الهيمنة الصهيونية الأمريكية هى الخطر الرئيسى
>> الانقلاب كشف أن السيسى هو رأس الشبكة اليهودية الصهيونية.. وتصفية هذه الشبكة مسألة حياة أو موت بالنسبة إلى مصر
>> نحيى إخوتنا فى الجيش والشرطة الذين يرفضون إطلاق النار.. ونطالب الجميع بأن يتذكروا عذاب الآخرة
>> اليهود وعملاؤهم يتحكمون فى الجيش والشرطة والإعلام والقضاء والثقافة والاقتصاد.. والإخوان كانوا يقبضون على الريح
>> (مبارك - السيسى - والى - يوسف غالى - حسين سالم - سوزان ثابت - منير ثابت - جمال مبارك - عمر سليمان).. أهم مفاتيح الشبكة اليهودية الصهيونية التى لا تزال تحكم البلاد

أنتم كونكم مصريين مصابون بالدهشة ولم تروا من قبل كل هذه الوحشية، وكل هذا الولوغ فى الدم؛ فهذه ليست من طبائع المصريين. ولا داعى لأن تستغرقنا الدهشة، فليس لدينا وقت لذلك، بل المقصود من الانقلابيين أن نصاب بصدمة الفزع والرعب فيشل تفكيرنا وتنهار إرادتنا. وهذه هى الخطة بمنتهى البساطة كما ذكرت فى المقال السابق: منهج مذابح (صابرا، وشاتيلا، وكفر قاسم، ودير ياسين)، وقصف بغداد بكميات هائلة من الصواريخ والقذائف المحرمة دوليا.
لقد كنا نصرخ قبل ثورة 25 يناير وبعدها ونقول إن مشكلة مصر الأساسية أنها مستعمرة صهيونية أمريكية، وكانت غالبية النخبة تقول: لدينا مشكلات داخلية كافية ويجب عدم الانشغال بالخارج. فكنا نقول: هذا ليس من العوامل الخارجية، بل من صميم الداخل؛ إذ إن الأمريكان والصهاينة هم من يديرون ما يجرى فى الداخل وزرعوا كل ما يريدون خلال 30 سنة من العملاء فى كل شبر فى مصر. وهذا كان الدور التاريخى لمبارك، حتى إنه سلمهم قائمة كاملة بالسجل المدنى الذى يحوى كل المعلومات عن كل المصريين، بالإضافة إلى التقارير الأمنية عن كل السياسيين. (وهذا ما نشرته صحيفة المخابرات «الفجر»، ولكنها ألقت التهمة على مبارك وحبيب العادلى وبرّأت عمر سليمان وقالت إنه لم يكن موافقا على ذلك)!.
وكما قال رئيس المخابرات الصهيونى: لقد اخترقنا مصر بصورة لا تسمح لها بالاستقرار إذا سقط حسنى مبارك. هذا الاختراق كان على رأسه «حسنى مبارك» رئيس الجمهورية وزوجته «سوزان مبارك» وأمها الممرضة البريطانية، ومن المرجح أنها كانت على دين أمها ولم تدخل الإسلام، ولكن الأهم من ذلك أنها مع أخيها «منير ثابت» كانا يحيكان معا شبكة الماسونية فى مصر فى إطار نوادى الليونز والروتارى.
عمر سليمان رئيس المخابرات الذى خدعنا عملاء المخابرات عدة سنوات بأنه رجل وطنى لا يعيقه إلا حسنى مبارك، ثبت أنه أسوأ من مبارك، وأنه كان متحمسا لصفقة الغاز لإسرائيل حتى نكبّل إسرائيل، أى باعتبار ذلك (أمنا قوميا)، وهكذا تحولت الكلمة المهمة والمقدسة (الأمن القومى) إلى كلمة بذيئة وخادشة للحياء. وأصبحت تعاملات «حسين سالم» مع إسرائيل فى معمل «ميدور» لتكرير البترول وبيع الغاز المصرى واستثمارات أخرى كثيرة مع الصهاينة أيضا مسألة أمن قومى، وامتلاكه لجزيرة فى أسوان (أمن قومى) وكل هذه المشروعات مع ضباط معروفين بالموساد، وحسين سالم هو مدير أعمال مبارك غير المشروعة منذ الثمانينات. أصبح الأمن القومى هو تأسيس سوق مشتركة مع إسرائيل (كويز)، أى كما حذرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من أنه سيكون يوما يصبح فيه المعروف منكرا والمنكر معروفا، فأصبحت العمالة لإسرئيل أمنا قوميا مصريا (لأننا لا نقدر على مواجهتهم) وأصبحت الدعارة شرفا، والسرقة أمنا قوميا، والنهب أمن استراتيجى... إلخ.
باختصار لقد سيطر اليهود على البلد، ولم لا إذا كانوا يسيطرون على أكبر قوة فى العالم (الولايات المتحدة)، إنهم لا يحتاجون إلى أعداد كبيرة يكفى قليل من اليهود، والصهاينة الذى يحبون اليهود، ما داموا يتحكمون فى مفاصل الدولة: الجيش - الإعلام - القضاء - الشرطة - الاقتصاد - أجهزة الثقافة.
لذلك هم ضحوا بمبارك بمنتهى السهولة، ولكنهم لم يضحوا بالسيطرة على هذه القطاعات الستة، بالإضافة إلى سيطرتهم على الأزهر والكنيسة.
وقد حذرنا الإخوان مليون مرة (هذا ليس تبكيتا فى غير وقته، ولكن توضيحا لطبيعة المعركة المستمرة) سرا وعلنا، ولكنهم أبوا بعناد غريب أن يسمعوا كلام المخلصين، بل وقالوا عن حزب «العمل» إنه لا يفهم فى السياسة، ويعيش فى أجواء الماضى.. قلنا -وهذا مكتوب- إن أمريكا والعسكر يحكمون مصر وليس الرئيس «مرسى»، وطالبنا الإخوان والرئيس «مرسى» بأن يحتموا بالشعب، وأن يعلنوا الحقائق حتى يلتف الشعب حولهم. وكان المقربون من «مرسى» يقولون لنا إن الجيش والشرطة معنا، وذلك أيام تولى «محمد إبراهيم» وزارة الداخلية! ثم قالوا أخيرا إن الجيش معنا، ولكن الشرطة لا، وقال البعض الشرطة معنا بـ50%.
أهمية هذا الكلام: أن الثورة ما كان لها أن تنجح بدون تغيير هيكلى فى قيادة الجيش أولا ثم الداخلية. طبعا كان الوقت المناسب لذلك عقب سقوط مبارك وفى ظل ضعف وانهيار الداخلية، ولكن الإخوان تفاهموا مع المجلس العسكرى وتركوا الشرطة تعيد بناء نفسها على الأسس القديمة نفسها.
لن نبكى على اللبن المسكوب، بل كانت قيادة الجيش ستفعل ما تفعله الآن من مذابح إذا طُلب منها أن تنسحب من السياسة، طبعا كان الوضع سيكون أسهل، ولكن لا بد مما ليس منه بد، فإذا أردنا حياة حرة كريمة بعد كل هذه التضحيات، فلا بد من تغيير قيادة الجيش والشرطة على أسس الثورة الجديدة. وقيادة الجيش لن تسلم، وستواصل المذابح، وكما قلت مرارا، علينا تحمل المذابح فى سبيل الله والوطن، حتى اللحظة التى يحدث فيها تمرد واسع فى الجيش ضد هذه المجازر فيسقط الانقلابيون بانضمام الجيش إلى الشعب. وقد حدثت تمردات بالفعل، وتمت تصفيتها فى صورة حوادث مرورية، أو كما حدث فى جريمة قتل 25 جنديا فى رفح وقد كانوا من المتمردين، وهناك مئات المعتقلين بالسجن الحربى والمخابرات الحربية. وقد أكد السيسى ذلك حين أقسم بأن الجيش موحد!! ولكن التمردات لا تزال غير مؤثرة فى القرار حتى الآن، ولكنها تتصاعد وستؤثر قريبا.
لا بد إذن من الصبر أياما أو حتى أسابيع، فلا معنى للحياة تحت أقدام العسكر.. الموت أشرف وأجمل وأروع بمعانى الدنيا والآخرة. وابتسامات الشهداء أكبر رسالة لكم بأنهم فرحون وينتظرونكم، ولكن الأحياء منا سيقيمون دولة العدل، بعد أن يمحوا دولة الظلم، وهذه هى العبادة الكبرى لله سبحانه وتعالى.
لا أستطيع أن أحدد موعدا، ولكن أجزم لكم أن الفجر سينبلج فجأة فى أية لحظة فلا تستعجلوه، واثبتوا فى الميادين والشوارع والحوارى.. الفجر سيأتى فى ركابكم، وسيتقترب مع تعاظم حشودكم التى ترسل رسالة يأس إلى الانقلابيين: نحن لا نهاب الموت. بينما هم ليس لديهم سلاح آخر إلا إثارة الفزع بالقتل، فإذا تأكدوا من موقفكم فسينهار موقفهم، وسيهربون إذا تمكنوا. لا تيأسوا أبدا من إخوانكم فى القوات المسلحة والشرطة فأغلبهم معكم ومنكم، ولكننا نطالبهم باستخدام كل وسائل العصيان: إدعاء المرض والحصول على إجازات مرضية – الغياب - البقاء مع الهرب عند صدور أوامر بقتل المواطنين - التمرد الشامل الصريح.. الوضع خطير عليكم، لا تفكروا فى مرتباتكم و(أكل العيش)؛ الرزق بيد الله وحده، ولكنكم ستدخلون جهنم الحمراء لا محالة إذا اشتركتم فى هذه المجازر ضد الأبرياء، وجاء فى القرآن الكريم فى أوصاف المؤمنين: «وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (*) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا».
وإلى جموع الشعب:
لا تفكروا إلا فى شىء واحد: الاحتشاد فى المظاهرات النهارية والليلية حتى يسقط الانقلاب، وهذا قانون وسنة من سنن الله.. تأكدوا من النصر ولا تستعجلوه، ولكن سيأتيكم بغتة وأنتم لا تشعرون. بالإضافة إلى كل ممارسات العصيان المدنى: لا تذهب إلى العمل - خذ إجازات مرضية - استنفد رصيد الإجازات على الأقل. لديك مبررات لعدم الانتظام فى العمل: الطرق مقطوعة وغير آمنة. لا تدفعوا الضرائب - لا تدفعوا ثمن الكهرباء والمياه والغاز - لا تدفعوا ثمن المواصلات - لا تشتروا الصحف الحكومية والخاصة المؤيدة للانقلاب - قاطعوا كل شركة تعلن فى فضائيات الفتنة والعهر والانقلاب - اسحبوا أموالكم من البنوك - إضراب عن العمل فى المصانع والهيئات الحكومية والقطاع الخاص كافة.. الهدف وقف آلة الدولة التى سرقت من الشعب، حتى تعود إلينا بأسرع وقت.. اسحبوا أموالكم من البورصة - لا تشتروا سندات أو أسهما - واصلوا كتابة «لا للانقلاب» على الأوراق النقدية.
من الجنون أن يتصور قادة الانقلاب أنهم سينجحون ولكنهم ينفذون توجيهات صهونية ولا يملكون قرارهم. هذا الشعب العظيم الذين ذاق طعم الحرية لن يتوقف عن المقاومة حتى يسقط الانقلاب بإذن الله.

*****************

كيف سيطر اليهود على مصر؟


كما ذكرنا فإن المطلوب هو السيطرة على النظام من أعلى نقطة، فبعد مبارك وسوزان لا شك أن كبار قادة الجيش والأجهزة الأمنية على رأس قائمة المستهدفين.
عبد الفتاح السيسى متزوج بأخت «طارق نور» عن طريق سوزان مبارك؛ فهى صديقة زوجة طارق نور، ووقتها كان عبد الفتاح السيسى برتبة مقدم، وكان يعمل وقتها رئيس فرع المعلومات والأمن بالأمانة العامة لوزارة الدفاع، وهو كان المسئول عن تقديم تقرير الجيش المصرى إلى مبارك صبيحة كل يوم أحد وثلاثاء وخميس من كل أسبوع، أى هو عين مبارك على الجيش.
وكان السيسى شخص لافت للنظر بالنسبة إلى زملائه من دفعته من حيث الترقيات؛ فكان يحصل على ترقيات استثنائية من مبارك بشكل شخصى، وعندما عُيّن قائدا للفرقة الثانية مشاة ميكانيكى المسئولة عن حماية مبارك فقط لا غير، والتى يسخّرها السيسى الآن فى تدمير أبناء الوطن، وهذه الفرقة موجود بها الوحدات 777 و 999 والسجن الحربى وأرض احتفالات مبارك الذى كان يشرف السيسى بنفسه على أى احتفال عسكرى يحضره مبارك وعقيد آخر يسمى «هانى عبد الحميد» صديق شخصى لجمال مبارك، وكان من ضمن الحرس الشخصى لجمال مبارك.
وكان السيسى أصغر عضو بالمجلس العسكرى لأن مبارك مَن عيّنه بالاسم لكى يكون عينا له على القادة ورؤساء الأفرع أيضا.. عبد الفتاح السيسى له علاقات بالملوك السعوديين (لاحظ علاقة الانقلاب بالسعودية) بشكل سرى، والأخطر من ذلك العلاقة الأمريكية الشخصية لعدة قادة مخابراتية فى أمريكا، فكان عبد الفتاح هو حلقة الوصل بين الخونة فى مصر وأمريكا، وخصوصا فترة حكم جورج بوش الابن وبداية فترة حكم أوباما. وكذلك العلاقة المخابراتية بدول الخليج مثل السعودية والإمارات والكويت.. عبد الفتاح السيسى له عصابة خاصة به تضم الحرس القديم لعائلة مبارك سواء ضباط جيش أو شرطة أو مخابرات عامة وحربية أو أمن دولة، وهذه العصابة لا تأخذ أوامر إلا منه بصفة شخصية، وهذه العصابة متوغلة بشكل كبير فى صفوف الشرطة والجيش، وهى بمثابة الحرس القديم.
المهم إذن أن مبارك، عن طريق سوزان، زرع السيسى فى قلب الجيش، وهى زراعة لعنصر يهودى، والزوجة لا بد أن تكون من الشبكة الصهيونية، فكانت أخت طارق نور، وطارق نور له دور أساسى فى نوادى الليونز. نحن إذن أمام خلايا يهودية متكاملة، ليس بالضرورة أن تكون كلها من دم يهودى؛ فالصهيونية والماسونية اختُرعتا من أجل تجنيد غير اليهود للمشروع اليهودى.. والسيسى هو العنصر اليهودى المباشر.
كذلك تمت زراعة «يوسف والى» فى الزراعة ولا يزال يتحكم فيها حتى الآن، وكان يتحكم فى الحزب الوطنى، ولا تزال شبكته تعمل بمنتهى القوة.
«يوسف بطرس غالى» كان مزروعا لتولى أمور الاقتصاد عموما، وهو من عائلة متأصلة يهوديا:
«بطرس بطرس غالى» المتزوج من «ليا نادلر» اليهودية، أمين عام الأمم المتحدة (1992-1996)، وقبل ذلك وزير خارجية مصر الذى شارك فى اتفاقية كامب ديفيد، ورئيس المنظمة الفرانكفونية، ورئيس المجلس الأعلى لحقوق الإنسان حاليا.
أما يوسف بطرس غالى (وزير مالية مصرسابقا) فهو ابن أخ بطرس بطرس غالى، وقد استولت زوجته «ميشيل خليل صايغ» اللبنانية وأبناؤه على كثير من أموال الدولة، وأصدر عدة قوانين مريبة، منها ضريبة العقارات، وهو الذى أمر باستثمار أموال التأمينات فى البنوك الأمريكية.
وتشغل «كيا فريد» أم يوسف بطرس غالى وزير المالية السابق، مستشارة لسفارة «فرسان مالطة». وفرسان مالطة ليست هى دولة مالطة، بل هى فرسان المعبد أو الهوسبتاليين الذين كانوا يحاربون الإسلام، وكان لهم دور فى الحروب الصليبية، وهى ليست دولة حقيقية، ولكنها منظمة ماسونية تعمل كأنها دولة.
أما «ليا نادلر» زوجة بطرس بطرس غالى، فهى يهودية من الإسكندرية، من عائلة نادلر (التى تمتلك أكبر مصانع حلويات فى مصر)، و«فريد نادلر» شقيق ليا نادلر ونسيب بطرس بطرس غالى أمريكى الجنسية، وصاحب شركة AMEP المتورطة فى عدة فضائح فى برنامج النفط مقابل الغذاء فى العراق، وصديقات ليا نادلر وأزواجهن من النادى اليهودى بمصر، كلهن يهوديات مصريات ولهن علاقة صداقة بليا ماريا نادلر أوروا أمباشى زوجة «حاييم هرتزوج» رئيس إسرائيل (1983 - 1993)، ورئيسة جمعية «إسرائيل الجميلة» وعضو سابق فى الهجانة، وأم إسحاق هرزج (وزير 4 مرات فى حكومات إسرائيل)، وسوزى أمباشى زوجة أبا إيبان (نائب رئيس الوزراء ثم وزير خارجية إسرائيل الأسبق)، و«ليلى شيكوريل» زوجة «بيير منديز» رئيس وزراء فرنسا 1955 (يهودى)، ومن عائلة شيكوريل أصحاب المحلات الشهيرة فى مصر(عبد المنعم عبد العظيم).
«صفوت الشريف» كان قوّادا بطبيعته، والقوّاد لا دين له، وكان مسئولا عن قطاع الإعلام ويأتمر طبعا بأوامر مبارك وسوزان. أما قطاع الثقافة فقد تم تسليمه ل****، له علاقات وثيقة باليهود، كقائد الأوركسترا اليهودى الذى أحضره إلى مصر فى حفلة الهريم الذهبى. ولاحظوا أنه محمى إلى درجة أنه لم يدخل يوما واحدا السجن ولو على سبيل التمثيل.
وذكرت الأنباء أن «حسين سالم» لديه جواز سفر إسرائيلى.. سنواصل كشف هذه الشبكة، ولكن المهم الآن أن نعرف أن رأس الشبكة الظاهر الآن هو «السيسى» بعد احتراق مبارك ويوسف والى وموت عمر سليمان، وحتى إن خرج مبارك من السجن فقد انتهى دوره، ولكنهم يسعون دائما للإفراج عنه وحسن معاملته، حتى يطمئن باقى العملاء. هذه شبكة يهودية صهيونية ولكنها متقاطعة مع الشبكة الأمريكية، والشبكة الأمريكية بعضها مسيحى صهيونى لا يفرق شيئا عن اليهودى الإسرائيلى، وبعضها يركز على المصالح الأمريكية فحسب، وكلا النوعين يتقاطعان مع المصالح الصهيونية.
ولكن الطبيعة اليهودية الصهيونية أخطر بلا شك، لأنها هى التى اخترقت أمريكا بينما لم يحدث العكس!! فما بالكم بمصر؟ ولكننا فى مصر أقوى لأننا نملك أقوى سلاح وهو «العقيدة». وإذا تدبرنا القرآن لن نهزم أبدا.
وأذكّر إخوتى فى التيار الإسلامى أنهم تجاهلوا هذا الموضوع أكثر مما ينبغى، كموضوع داخلى (وليس موضوعا يخص على تحرير فلسطين)، وإن كان الترابط بين الموضوعين إجباريا.
و«لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا».
مرة أخرى: سلاحنا الصبر والصمود وسيسقط الانقلاب من كل بد.. فهو ضد سنن الله فى خلقه؛ أى ضد مجرى التاريخ. لم تعد هناك انقلابات عسكرية فى كل العالم، فكيف يكون فى مصر انقلاب عسكرى؟ من المحال أن يستقر أو يبقى.
الشبكة اليهودية التى تحكم مصر (3)

بقلم: مجدى أحمد حسين

>> مبارك.. صهيونى بالمعنى الحرفى والموضوعى للكلمة وليس على سبيل الهجاء!
>> معلم السياسة لجمال مبارك وزير بريطانى صهيونى شاذ جنسيا

>>مبارك: اليهود أقوى ناس فى العالم.. وأمناء فى التعامل التجارى !

أنشر اليوم هذا المقال القديم لعدة أسباب : لم أجد وقتا لكتابة المقال الأسبوعى ، فأواصل نشر هذا المقال فى إطار سلسلة الشبكة اليهودية التى تحكم مصر. وأيضا "للاحتفال" بالإفراج عن مبارك أستاذ السيسى فى الصهيونى . هذا المقال كتب فى ديسمبر 2008 أثناء العدوان على غزة ونشر على مواقع الانترنت وحتى المسئول السابق عن موقع الشعب رفض نشره !! . ويعتقد كثيرون أنه السبب فى إعتقالى سنتين . ولكن مايهمنى الآن المعلومات الموثقة فيه . تقريبا كل المعلومات موثقة ماعدا موعد تجنيد الموساد لمبارك فهو يعتمد على رواية من أحد العاملين فى المخابرات العامة . والموعد ليس مهما جدا بطبيعة الحال . والآن إلى المقال بدون تغيير أى حرف فيه :

حسنى مبارك المستولى على حكم البلاد منذ 1981 صهيونى بالمعنى الحرفى والموضوعى والعلمى والمعلوماتى للكلمة، ولا نقول ذلك على سبيل السب أو الهجاء، أو حتى لمجرد اتهامه بالتبعية للصهيونية والكيان الصهيونى، بل هو صهيونى لحما وعظما عن اقتناع وعن خيار اتخذه منذ سنوات بعيدة. 
ولقد كنتُ مشغولا بهذه الحقيقة منذ قرابة 8 سنوات، ولكننى لم أكتب فيها؛ لأننى كنت من ناحية أتأمل فيها مزيدا من الوقت والبحث.
ومن ناحية أخرى، فإن أفعاله العلنية وتبعيته للصهيونية كافية لإدانته بالخيانة العظمى، وقد كتبت فى ذلك مرارا. ولكن حقيقة أن حاكم مصر صهيونى حتى النخاع ليست بالحقيقة الفرعية، كما أنها توضح حجم الخطر الذى يمثله استمراره فى الحكم فترات إضافية.
ولا أكتب ذلك الآن تأثرا بما قامت به قوات مبارك مع قوافل غزة، فلم يكن ما حدث منها مفاجئا لى بأى شكل من الأشكال.. ولكن لا شك أن ما حدث دفعنى للخروج عن صمتى فيما يتعلق بصهيونية مبارك.
(الصورة لسيارتى شرطة خلف ميكروباس مجدى حسين ورفاقه، وفى الأمام سيارتان أخريان والأربعة بقوات مسلحة بالرشاشات لترحيل إجبارى من العريش إلى القاهرة).
نشأة مبارك

مبارك نشأ فى ظروف فقر مدقع كما ذكرت من قبل، وهذا الوضع ترك فيه عقدا نفسية مركبة، وهذا ليس ضروريا أن يحدث مع كل فقير يصل الى موقع الرئاسة، وليس عيبا ولكن العيب هو هذه العقدة المركبة التى قد تصيب أحدهم. وبالتالى فإن مبارك نشأ وكل مهمته فى الحياة أن ينتشل نفسه من الفقر والوضاعة الاجتماعية من وجهة نظره، وأن يعب من الدنيا ما شاء له أن يعب. 
وقد وصل به الحال إلى أنه كان ينكر نفسه فى وحدته العسكرية عندما يأتى والده لزيارته (كان حاجبا أو محضرا فى المحكمة، واشتغل فى خدمة عبد العزيز فهمى باشا). فهو إنسان بلا مبدأ.. وأقسم ألا يزور قريته التى تذكّره بأصله الوضيع كما يتصور. لم يفكر فى كفر مصيلحة إلا فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة بناء على مشورة شركة العلاقات العامة التى تولت حملته الانتخابية، وهو لم يزر قريته وإنما نظموا له اجتماعا فى مدرسته (الأخلاق الحميدة) كنقطة انطلاق لحملته الانتخابية!
مبارك اسمه جورج

وفى الطيران أجاد لعبة النفاق والصعود بالتقرب إلى رؤسائه، والإساءة إلى زملائه ومرؤسيه بالوشاية عنهم.
زواجه من أجنبية غير مسلمة فتح له الطريق إلى عقر البلاد البريطانية، وما كان للدوائر المتنفذة فى الغرب أن تغفل عن مصاهرة مبارك لعائلة بريطانية. وكان ثابت والد سوزان مبارك يعالج فى بريطانيا، ووقع فى غرام ممرضة من ويلز وتزوجها، وكانت هى أم سوزان. ومن الطبيعى أنها ليست مسلمة، والأكثر أهمية أنها ليست مصرية، وظل مبارك على علاقة بأصهاره الإنجليز، وكان اسمه للدلع (جورج).

ولا نعرف متى بالضبط تم تجنيد مبارك للدوائر الصهيونية، وهناك رواية تقول: إن ذلك تم فى الاتحاد السوفيتى عندما كان يتدرب هناك، وإن عناصر يهودية صهيونية وصلت إليه.
والتوقيت هنا غير مهم، المهم أن زوجته ترعى الروتارى والليونز، وشقيقها منير ثابت كان محافظ منطقتنا. والمعروف أنها واجهات للماسونية العالمية.
وهنا نصل إلى شرح معنى صهيونية مبارك، فالصهيونية أوسع من اليهودية، بل هناك بعض اليهود يرفضون الصهيونية، والمشروع الصهيونى قائم على تجنيد العناصر المؤثرة فى كل المجتمعات ليس عن طريق تحويلهم لليهودية، فهذا غير مطلوب دينيا وسياسيا.
فمن الأفضل أن تكون مسيحيا وتخدم الصهيونية، وأن تكون مسلما وتخدم الصهيونية. ولا نقصد بالمسيحية مجرد المسيحية الصهيونية التى ينتمى إليها المحافظون الجدد، بل كل قادة أمريكا من الحزبين التى تربط رباطا عقائديا بين المشروع الأمريكى والمشروع الصهيونى فى فلسطين.
راجع كتابنا: (أمريكا طاغوت العصر) بل نقصد دائرة أوسع من ذلك تقوم على أساس المصلحة النفعية ومغلفة بنظريات تبدو مبدئية وتبدو صاحبة رسالة. وهذه الحلقة تقوم بها الماسونية، التى تدعى أنها مع الأخوة الإنسانية دون تفرقة بين الأديان، ويتم من خلال محافلها تجنيد أبرز عناصر الإعلام والمال والثقافة فى كل مجتمع لصالح مشروع الهيمنة اليهودية على العالم، واسمه المعاصر "الصهيونية".
الأزهر والمؤسسة الدينية السعودية يحرمان الانضمام لنوادى الروتارى واللوينز

والمعروف أن المراجع الدينية فى مصر وغيرها تدين محافل الروتارى والليونز باعتبارها واجهات للماسونية. كذلك فإن بعض المخدوعين يشاركون فى هذه المحافل ولا يعرفون مراميها الأصلية، ولكن ذلك لا ينطبق على الأعمدة الرئيسية كسوزان وأخيها الذى خرب الرياضة المصرية.
كذلك فإن صعود مبارك إلى موقع نائب الرئيس لم يكن من قبيل الصدفة كما يتصور البعض، بل تم دفعه بآليات معينة تعرفها القوى العظمى باختراقاتها لأنظمة الحكم الهشة (هناك رواية تقول: إن الرئيس الأمريكى شخصيا هو الذى اقترح على السادات تعيين مبارك نائبا له).
والصهيونية بالنسبة لغير اليهودى تصبح ديانة سياسية، والمعروف أن بريطانيا هى مركز الماسونية العالمية وتشارك فيها العائلة الملكية الإنجليزية، كما أن بريطانيا هى موطن المسيحية الصهيوينة التى أصبحت دين أمريكا مع المهاجرين الأوائل. 
معلم جمال مبارك

وظلت علاقة عائلة مبارك ببريطانيا وثيقة، ولم يكن من قبيل الصدفة أن يذهب جمال مبارك ليعمل فى لندن، فى أحد البنوك الأمريكية (بنك أوف أمريكا) حيث قام بعملياته المشبوهة فى المتاجرة بديون مصر، كما ذكر والده مبارك فى حديث للمصور. وعندما بدأت فكرة إعداده للعمل فى السياسة والوراثة فقد تم ذلك فى بريطانيا أيضا، حيث جرى تدريبه فى حزب العمال البريطانى وتحت إشراف الوزير ماندلسون (سيئ السمعة من الناحية المالية والجنسية؛ شاذ جنسيا، وكل ذلك منشور فى الصحف البريطانية.. وهى تحت يدى) وقد تم طرده من وزارة بلير مرتين بسبب فضائحه. أما أفكاره الصهيونية فهى كالتالى، وبنص كلماته: إسرائيل دولة أسست على مبادئ العدالة الاجتماعية والديمقراطية واحترام الشعوب الأخرى!! ولذلك فإن إسرائيل قادرة على جذب تعاطف ومساندة حزب العمال البريطانى.
هذا هو أستاذ جمال مبارك، الذى يتم التعامل معه باعتباره منتسبا لحزب العمال، ويدعى بانتظام إلى مؤتمراته العامة. ودائما ابحَثْ عن بريطانيا، فجمال مبارك مشارك فى شركة فودافون، فهو على درب أبيه على اتصال دائم بيهود الولايات المتحدة، وفى أحد اللقاءات طمأنهم على الجهود المصرية لتجفيف مصادر تمويل حركة حماس! 
"هيكل" أكد لى اسرائيلية مبارك

وأشاد قادة يهود أمريكا بشخصية جمال مبارك؛ لأنه تجنب توجيه أى نقد لإسرائيل فى تعاملها مع الفلسطينيين (يديعوت أحرنوت) .
ونعود إلى الأصل وهو الأب، فكل ما حباه الله من قدرات عقلية -وهى ليست كثيرة- كرّسها للعبة البقاء فى السلطة، وقد أدرك من وقت مبكر وربما لصلاته العضوية الملموسة، أن الصهيونية هى أقصر الطرق لقلب أمريكا.
وكان تفكيرنا دائما ينصب على تبعية مبارك للأمريكان.. فمنذ سنوات لم ألتق الأستاذ محمد حسنين هيكل، وأذكر فى أحد لقاءاتنا الأخيرة أننى أطلت الحديث عن تبعية مبارك للأمريكان، فأوقفنى الأستاذ هيكل، وفاجأنى بالقول: أنت مشغول بعلاقات مبارك بأمريكا، وأعتقد أن علاقاته بإسرائيل هى الأكثر أهمية!! ولم يفصّل. ولم أهتم لحظتها بهذه الملاحظة، ولكننى أفهمها جيدا الآن.
فى شهادة خطيرة وملموسة لشيخ القضاة المستشار يحيى الرفاعى، قال لى: إن مبارك خلال حديثه لكل قضاة مصر فى مؤتمر العدالة الأول، وكان حديثا مغلقا ولكن وسط مئات القضاة، وكان هذا فى بداية الثمانينيات، أى فى أوائل حكم مبارك، قال لقضاة مصر: إن العلاقة مع العرب لا فائدة منها، وإنه طلب مرة خلال أزمة دقيق تمويلا سعوديا، ولكن السعودية تباطأت، أو لم تستجب، فما كان منى إلا أن رفعت سماعة التليفون، وطلبت من شمعون بيريز رئيس حزب العمل الإسرائيلى أن يتوسط لى لدى أمريكا لشحن كمية من الدقيق، فتمت الاستجابة لطلبى على الفور !
وهناك تصريحات علنية لمبارك سمعتها بنفسى فى التليفزيون المصرى على الهواء، وتم حذفها فى صحف اليوم التالى، تصريحات خاصة بأهمية اليهود، وأنه لا يمكن لأى أحد فى العالم الاستغناء عنهم فهم يتحكمون فى النظام المصرفى العالمى. 
وهاجم الرئيس اليمنى على عبد الله صالح؛ لأنه دعا إلى تحرير القدس، وقال: من يريد أن يحرر القدس فليذهب وحده لتحريرها، وهذا ليس شأننا! وقد علق الأستاذ عادل حسين فى وقتها على هذا الكلام فى صحيفة الشعب، واصفا إياه بأنه "كُفر بواح" .
المستشار يحيى الرفاعى

وفى حديث متلفز مع التليفزيون الإسرائيلى موجود على الإنترنت، يقول مبارك للمذيع الصهيونى: إن اليهود ناس ممتازون، كلمتهم واحدة، وكنا زمان نتعامل مع التاجر اليهودى بكلمة شفوية من غير ورق ولا وصلات. رغم أن سمعة اليهود فى التجارة بالذات (زى الزفت).. وهذا التعليق الأخير من عندى.
قصة يوسف والى

كما أن قصة يوسف والى من أولها إلى آخرها تعكس صهيونية مبارك دون أن نبرئ والى بطبيعة الحال كمنفذ. وعلى كثرة خطب وأحاديث مبارك إلا أنه لم يتحدث مرة واحدة عن كوارث الزراعة وتسببها فى السرطان والفشل الكلوى والكبدى؛ بسبب التطبيع مع إسرائيل، وتضامنا معه وحُبسنا سنتين بسبب حملتنا على يوسف والى.
وهو لم يسمح للأجهزة الرقابية بالهجوم على وزارة الزراعة إلا لفتح الطريق أمام ابنه جمال مبارك، لطرد والى من موقع الأمين العام للحزب الوطنى، حيث كان يرفض أن يحل جمال مبارك الصغير هذا محله. وعندما جاء وزير زراعة وطنى؛ أحمد الليثى، وأوقف التطبيع مع إسرائيل، طرده سريعا وجاء بالوزير الحالى الذى فتح الباب للتطبيع كما كان فى عهد والى.
بل انتقل إلى تعميم التطبيع مع إسرائيل فى الغاز والصناعة، وبحيث أقيمت بالفعل السوق الشرق أوسطية بين مصر وإسرائيل والأردن من خلال ما يسمى "الكويز" واتفاقيات الغاز المهينة التى قبض ثمنها مبارك شخصيا من خلال صديقه حسين سالم، المطبّع الأكبر مع الصهاينة. ولم يكن ما يفعله يوسف والى سرا، ونحن ننشر فضائحه منذ أواسط الثمانينيات دون أى رد فعل من جانب مبارك، فهو لا يعنيه أن يصاب نصف الشعب المصرى بالسرطان طالما أن مصادر أكله هو مؤمّنة!
وهناك ملامح مشتركة فى التعامل مع إسرائيل بين مبارك ووالى، فيوسف والى لم يسافر مرة واحدة لإسرائيل، وهكذا يكون العميل على رأسه بطحة. فلماذا لا يسافر لإسرائيل طالما أنه يتعاون معها فى الزراعة؟ وطالما أنه يحض كل العاملين معه فى الوزارة على السفر إليها؟
وهكذا يفعل مبارك حتى ظن البعض -من السذج- أن هذا من علامات الوطنية، وهو سافر مرة واحدة لحضور جنازة رابين، فهو واجب لا يمكن التخلف عنه! ولكنه لم يقم بزيارة رسمية كاملة لإسرائيل حتى الآن، وكلما جاءه صحفى إسرائيلى يسأله: لماذا لا تسافر إسرائيل؟ فيقول: فى الوقت المناسب أو عندما تحل القضية الفلسطينية! ولكن ما الذى يهم الصهاينة فى زيارة والى أو مبارك طالما أنهما يقومان بالواجب عن بُعد؟!
وقد كان مبارك مبدئيا مع إسرائيل بحيث رفض فى كل اللحظات أن يقوم بأى إجراء شكلى ضدها، وأذكر أثناء اجتياح جنين، خرجت علينا الصحف الحكومية بالقول بوقف رحلات الطيران بين مصر وإسرائيل، وتم نفى ذلك سريعا فى اليوم التالى، وقال النظام فى صفاقة: إن تسيير الرحلات ضرورى سياسيا، حتى وإن كانت دون تحقيق أرباح، أى حتى دون ركاب! بينما يتخذ مبارك إجراءات عقابية تجاه ليبيا والعراق وسوريا وإيران والسودان وفلسطين وغيرها من البلاد العربية والاسلامية لأوهى الأسباب.
وقد ذكر موشيه ساسون -أول سفير إسرائيلى فى مصر فى مذكراته- أن شارون عندما كان وزيرا للزراعة زار مصر، واستخدم طائرة حسنى مبارك الخاصة فى استكشاف الأراضى الزراعية المصرية. 

مبارك يوقف إذاعة الآيات التى تمس بنى إسرائيل

أما عند سفره نهائيا فيتحدث السفير عن اللقاء الحميم مع مبارك، وأنه عندما اشتكى له من البرامج الدينية فى الإذاعة والتليفزيون المصريين التى تتعرض بشكل سلبى لليهود، قاطعه مبارك فورا، وقال: أنت محق فى ذلك، سأصدر فورا أمرا إلى صفوت الشريف -وزير الإعلام وقتها- بألا يمسوا أمورا إسلامية يهودية لا فى التليفزيون ولا فى الراديو، هذا الشىء الخطير جدا على حد قولك سيتوقف! ضغط الرئيس على الزرار الموجود على المائدة الصغيرة بجوار مقعده، ودخل سكرتيره الشخصى الفقى، وشرح له الرئيس المطلوب باختصار، وأمره بالاتصال بوزير الإعلام وإبلاغه بأن يوقِف فورا تلك البرامج، وسجل السكرتير أمر الرئيس وخرج.
وهكذا بطلب من سفير إسرائيل ألغى مبارك قرابة ثلث القرآن، وأبلغ وزير الإعلام بالتنفيذ فى حضور السفير حتى يطمئن تماما. لذلك لم يكن غريبا أن يتحدث السفير عن مبارك فيصفه: أذهلنى كإنسان بدأ طريقه شخصية غير معروفة وتطور، وأصبح زعيما مذهلا ناضجا سياسيا، يتمتع بثقة بالنفس وكفاءة زعامة! وظل يكتب عنه أنه الشخص الوحيد الذى حمى السلام مع إسرائيل، وهو يلعب دورا رائعا فى ضم العرب إلى مسيرة الاستسلام، بل وحيّا فى مبارك اختياره طريق التبعية للولايات المتحدة! 
ووقف مبارك بصلابة ومبدئية ضد كل أشكال المقاومة وضد حماس والمقاومة الفلسطينية وضد المقاومة العراقية والأفغانية وضد إيران، ولم يتزحزح أبدا، وهو لم يلتق أى رمز للمقاومة، ولكن أصغر يهودى صهيونى يهب لاستقباله، ويفرغ له الوقت واليوم كله، كما فعل مع السفير موشيه ساسون. فهو يكره كل الرموز التى تكرهها أمريكا.
فى المرات القليلة التى ألتقيت به على طائرة الرئاسة، حيث كانت هناك محاولة من جانبه لاحتوائى كما فهمت فيما بعد. 

لا فائدة من الحديث مع مبارك

حاولت أن أستدرجه فى الحديث عن دور مصر تجاه حصار العراق والسودان وإيران، ولكننى لم أسمع منه إلا الشتائم فى حقهم، وانسحبت من الحديث، وقلت لمصطفى بكرى: لا فائدة من الحديث مع هذا الرجل.
وعندما نأتى لدوره مع غزة، سنجد أن شارون انسحب منها على أساس أنه يسلمها إلى أيد أمينة للصهيونية، وهذا ما برهن عليه مبارك حتى بعد اختفاء شارون؛ لأن مبارك رجل مبادئ يتعامل مع الصهيونية كرسالة وليس تعاملا مع أشخاص، فهو يحب رابين ووايزمان وإليعازر، وكل من يحكم إسرائيل!
وفيما يتعلق بحقوق الوطن وحقوق الشعب؛ فإن مبارك يتراجع ويتنازل بلا حساب، أما فيما يتعلق بإسرائيل فهو رجل المبادئ الذى لا يتزعزع. وهو يغلق معبر رفح بإحكام وإصرار عجيبين. ويعتبر غزة أرضا محتلة تبع إسرائيل رغم أن إسرائيل انسحبت منها، وتركت له دور السجان على معبر رفح، ثم تطور دوره لمحاربة الأنفاق وقتل الفلسطينيين بالغازات السامة، وبضخ المياه فى الأنفاق، وهو الذى يملى على صبيه وزير الخارجية أن يصرح تصريحاته الصفيقة عن قطع أيدى وأرجل الفلسطينيين إذا جاءوا؛ طلبا للغذاء أو الدواء. 
وهو يمكن أن يسمح للمظاهرات أن تلعن فيه، وتطالب بسقوطه، ولكن لا يسمح بأى تظاهرة تجاه العريش أو رفح أو عند السفارة الإسرائيلية والسفارة الأمريكية. فهو مستعد أن يكون ممسحة البلاط، ولكن يدافع عن إخوانه الصهاينة حتى الرمق الأخير.
لذلك ليس من الغريب أن يشيد رئيس الوزراء الإسرائيلى إيهود أولمرت بمبارك، مشيرا إلى أنه يصلى يوميا من أجله،
وقال أولمرت فى مقابلة مع صحيفة جيروزاليم بوست (عندما أفكر فيما يمكن أن تكون الأمور لو أننا نتعامل مع أشخاص غير مبارك؛ أصلى يوميا من أجل سعادته وصحته). 
*************
وأقول لكم: لن يفتح معبر رفح إلا بسقوط مبارك، فهو لن يسمح بذلك؛ لأن شرعية وجوده فى الحكم شرعية صهيونية أمريكية، وهو لايريد إلا رضاءهما، ولن يوقفه عند حده إلا ثورة كاملة تطيح به من قصوره ومنتجعاته.
فإذا كنتم تريدون فتح معبر رفح فإن أقصر الطرق لذلك الإطاحة بحسنى مبارك، كما هو أقصر الطرق لحل كل مشكلات مصر وشعبها.
الشبكة اليهودية التى تحكم مصر (4)

>> إسقاط الشبكة الصهيونية العسكرية والمدنية شرط نجاح الثورة
>> الملحدون المتعاونون أوالمتهادنون مع المسلمين أقرب لنامن أهل الكتاب المحاربين
>> هذه المرحلة من الثورة تطول لأنها تستهدف تصفية نظام مبارك من الجذور
>> لايمكن أن نعود للبيوت ونأمن لقيادات الجيش الحالية التى ضربتنا بالكيماوى
>> كيف يتحكم اليهود وهم أقل من 1 % من سكان العالم فى مجريات الأحداث العالمية ؟
>> أولاد السيسى : مقدم بالرقابة الإدارية – وضابط بالمخابرات الحربية – مهندس بترول متزوج بنت مدير المخابرات الحربية .. والبنت فى البحرية ....عزبة

لسنا بعيدين بهذه السلسلة عن أحداث الثورة الجارية ، بل نحن فى قلبها . فقد نشف ريقنا فى حزب العمل ونحن نقول إن مشكلة مصر الرئيسية هى الهيمنة الصهيونية الأمريكية . وهذا مالم يتبناه الاخوان المسلمون ويصرون على عدم الجهر به ، مع أن الحق لا يكتم بمعايير الشرع . وإلا لكتمنا حرمة السرقة والزنا باعتبارها من الأشياء المعروفة !!
نحن نكتب فى هذا ليس رغبة فى الخلاف والتميز وأحوال البلد لاتحتمل هذا الترف ولسنا من هذا النوع من البشر كما يقول تاريخنا . نحن نكتب فيه حتى لاتنكسر أعظم ثورة حدثت فى تاريخ البلاد : ثورة 25 يناير ومرحلتها الثانية التى بدأت فى 3 يوليو 2013 . لقد انكسرت الموجة الأولى لأننا تصورنا أن إسقاط مبارك يكفى لإصلاح الأحوال . ويمكن للموجة الثانية أن تنكسر إذا تصورنا أن المسألة فى مجرد إسقاط السيسى . اليوم الثورة تمتد ويدرك الثوار بوعى متنام أنهم يسقطون نظام مبارك . ومن حماقة الانقلاب أن أفرج عن مبارك فى نفس اللحظة ليبرهن ويبروز ويؤكد أن نظام مبارك قد عاد . ليس من المهم بشخصه ولكن بإبنه النجيب السيسى وبكل الشبكة اليهودية الصهيونية ، وهى شبكة بالدم والدين ، أو بالولاء السياسى والشخصى والدنيوى .
وقد تصور الاخوان أنهم يمكن أن يتعايشوا مع هذه الشبكة أو يصفونها تدريجيا ، بل وأحيانا ينظرون إليها كمجرد شبكات فساد محلى . ولإيمان قادة الاخوان المؤثرين بالاقتصاد الرأسمالى الحر فليس لديهم حساسية عقائدية تجاه التعامل الاقتصادى مع الغرب ، وأثناء فترة النزوح الاخوانى من مصر وسوريا . فقد تعمقت العلاقات السياسية والاقتصادية مع الغرب ونظم الخليج الدائرة بدورها فى فلك الغرب ومفاهيم السوق الحر. وقد كانت ألمانيا من أهم مراكز تجمع الاخوان خاصة السوريين ، وأذكر أننى التقيت بهم عام 1997 فى مدينة آخن فى بيت الأستاذ العطار ، حيث أعطانى فرصة لإلقاء محاضرة عن الأحوال الاسلامية عامة وفى مصر خاصة .
وأنا لست ضد اللجوء للغرب عند الاضطرار ولكننى أروى وقائع تاريخية . وحاول بعض المفكرين الاسلاميين أن ينظر لهذه العلاقة فتحدث عن مبدئية التحالف مع أهل الكتاب ( أمريكا وأوروبا ) وأنهم أقرب إلينا من كفار الاتحاد السوفيتى . وهذا تحليل خاطىء وقراءة مغلوطة للقرآن الكريم . لأن فريقا من أهل الكتاب يكونون محاربين للمسلمين ، وفى هذه الحالة لايفرقوا شيئا عن الملاحدة من حيث علاقات العداوة والصداقة . بل الملحد غير المحارب يمكن أن يكون بينى وبينه عهد للتعاون . ( لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ) ولطالما أشرت لهذه الآية فهى آية مفتاحية فى قضايا الحرب والسلام .
وعداؤنا لاسرائيل لأنها من اليهود المحاربين الذين اغتصبوا بلاد المسلمين وقتلوهم وشردوهم وأخرجوهم من ديارهم . وليس لأنها يهودية ، ولايجوز إضطهاد أحد لأنه يهودى . إن القرآن يخبرنا أن أغلب اليهود سيكونون معاندين ومعادين بل وأشد عداوة . ولكنه ألمح فى مواضع عديدة لوجود قلة خيرة منهم ( فلا يؤمنون إلا قليلا ) والعدل يقول بعدم أخذ فرد واحد أو قلة بجريرة الأغلبية .
وبالتالى فكل يهودى له منا كل التعامل الانسانى العادل العادى إلى أن يثبت العكس . ويهود إسرائيل أثبتوا العكس فمجرد وجودهم على أرض فلسطين إغتصابا وعدوانا واستيطانا يعنى أنهم محاربون للاسلام والمسلمين . وكذلك معظم يهود العالم الذين يؤيدون اسرائيل .
علماء كامب ديفيد كانوا يركزون على تعامل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مع اليهود فى زمن السلم ، وعندما كانوا مواطنين فى الدولة الاسلامية . ولكن لايذكرون أنهم عندما انقلبوا إلى متآمرين ومحاربين لم يكن له معهم إلا السيف .
وبالعودة لموقف قيادات الاخوان المسلمين فنحن لاندخل فى الضمائر ، فهم يقولون لقواعدهم إن الوقت لم يحن بعد للسفور بموقفنا من اسرائيل والغرب وأمريكا ونحن نريد الآن عودة الرئيس وإسقاط السيسى . ونحن نرى أن الموقف من الحلف الصهيونى الأمريكى هو أساس الدعوة السليمة ولايمكن تأجيله فى كل مرحلة من المراحل . وإلا سنقع أسرى المساومات من جديد مع ممثلى المنظومة الامريكية الاسرائيلية فى مصر وعلى رأسها المؤسسة العسكرية . مثلا عودة الرئيس مرسى وفقا لنفس المعادلة السابقة .
مركزية مصر
وهذه نقطة أخرى أساسية تتجاهلها النخبة الوطنية والاسلامية عموما ، وهى أن مصر لها وضع متفرد عن باقى العالمين . ولقد شرحت ذلك مرارا وتكرارا . بدأ من القرآن وانتهاء بالكتاب الاستراتيجى ( 800 صفحة ) الذى يتم توارثه من رئيس أمريكى لآخر ، بدءا من الرئيس ويلسون فى الحرب العالمية الأولى حتى أوباما النصير المزعوم للاسلام والمستضعفين .
وهذا الكتاب يدور حول فكرة ضرورة سيطرة أمريكا على العالم وأن ذلك لايكون بدون السيطرة على الشرق الأوسط ، ومصر مركز الشرق الأوسط .
هذه النظرة المنطقية هى التى أتت بالاسكندر الأكبر والرومان والصليبيون ونابليون وانجلترا وألمانيا هتلر والاتحاد السوفيتى وأمريكا إلى مصر . ومع ذلك هناك من يريد أن يقود مصر فى الحكم أو من المعارضة وهو لايفهم هذه الحقيقة البديهية . وهذا لايعنى أنه محكوم علينا أن نكون مستعمرة للدولة العظمى فى كل عصر . بل يعنى ضرورة أن تكون مصر دولة عظمى اقليمية على الأقل ، وتوحد ماحولها ، حتى تحمى نفسها فى عالم الضوارى وحتى يتحقق الرخاء للمواطن المصرى . فتاريخنا أيضا شهد : رمسيس وأحمس وتحتمس وفترات الدولة الاسلامية المزدهرة . وفى العصر الحديث شهد تجربتى محمد على وعبد الناصر .
البعد الدولى موجود فى حياة كل البلدان ، ولكنه فى مصر فى أعلى درجات تأثيره ، ومن لايفهم ذلك يعتزل فى البيت أحسن ولايمارس السياسة . ولقد فهم مبارك والسادات هذا البعد الدولى ولكن بشكل سلبى ، أى بيع مكانة مصر لأمريكا والصهيوينة ، مقابل أن نمشى جنب الحائط ونعيش . ومشينا جنب الحائط فعلا ولكننا لم نعش عيشة كريمة تليق بالانسان الذى كرمه الله .
ذكرت من قبل أن أحد أعضاء مكتب الإرشاد رفض مجرد سماع وجهة نظرى عن ضرورة إخراج أمريكا من المعادلة السياسية الداخلية وذلك فى حوار جرى قبل سقوط مبارك بأيام قليلة. وأذكر الجميع بحقيقة معروفة : أن عصام العريان ومجموعة معه سافروا إلى واشنطن قبل إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية ، لطمأنة الأمريكان عن المستقبل . سيقال لولا هذا لأعلن عن نجاح شفيق . وأقول كنا سنقوم بما نقوم به الآن من ثورة جديدة . أنا لا ألوم أناسا مجاهدين ومطاردين ، فنحن لايهمنا السجن أو الموت بقدر مايهمنا سداد الموقف والوجهة لتحقيق النصر .
لم يتصرف الاخوان فى الحكم على أساس تصفية هذه الشبكة الصهيونية ، بل حدث العكس : قاد خيرت الشاطر فك الله أسره عملية مايسمى العدالة الانتقالية وهاجمتها فى وقتها . وكانت المفاوضات علنية مع حسين سالم للحصول منه على بعض المليارات وعقد المصالحة رغم أنه جاسوس للموساد . وتمت المصالحة مع العميل ساويرس واستقباله فى المطار بمندوبين من الرئاسة والمخابرات العامة !! وكانت أول تويتة له عن يوم 30 يونيو : إنه يوم أوله باسم ( نسبة لباسم يوسف ) وسيكون آخره نجيب ، نسبة لنفسه . أى ستكون السيطرة أمريكية صهيونية مسيحية . وتم القبض والافراج السريع عن منير ثابت . وخرجت كل البرتيتة تقريبا . وتحدث خيرت الشاطر عن العلاقات الاسترتيجية مع أمريكا أكثر من مرة . وعند مهاجمة السفارة الأمريكية ، كتب مقالا فى صحيفة أمريكية أشبه بالاعتذار . وبالتالى رأى الإخوان أن أعداءهم هم العسكر والانقاذ وليس الحلف الصهيونى الأمريكى . ومشكلتنا الكبرى فى حزب العمل أننا ضد الأطراف الثلاثة جميعا لأن هذه هى الاستقامة : فنحن ضد قيادة العسكر وضد الانقاذ وضد الحلف الصهيونى الأمريكى بل نعتبره هو أساس البلاء فالعسكر والانقاذ يعملون تحت إمرته . والاخوان يتفاوضون معه . ونحن نعتمد على الله ثم الشعب ( يا أيها النبى حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين ) .
ولن تحقق الثورة أهدافها فى الاستقلال والعزة والكرامة والديموقراطية إلا بضرب القاعدة الأساسية للتبعية : قيادة القوات المسلحة . تصور البعض خطأ أننى أدعو لتفكيك الجيش فأنا لا أدعو لتفكيك مصر أو جيشها . ولكن أدعو لتفكيك القيادة التى تربت فى أحضان أمريكا وإسرائيل . ونحن فى كل الأحوال سنعيد بناء الجيش . وإلا فكيف سنستمر بهذا السلاح الأمريكى غير المتكافىء مع سلاح إسرائيل . حتى الذخيرة تأتى من أمريكا !!
أدعو الشعب إلى عدم العودة للبيوت حتى نحل هذه المشكلة : إستعادة جيشنا العظيم من قادته الخونة . إذا عاد الجيش لنا سيفتح الطريق لحل كل المشكلات : إصلاح الداخلية – القضاء على البلطجية – إصلاح القضاء والاعلام ، وترسيخ الديموقراطية من جديد. وإعادة الشرعية وإجراء أى إصلاحات فى وجودها .
الجيش يحارب الشعب بالذخيرة الحية وطلقات مضادة للطائرات ويستخدم رشاشات ثقيلة من فوق الدبابات والمدرعات ، ويستخدم رشاشات الطائرات ، وأخيرا استخدم غازات كيماوية محرمة دوليا فى رابعة والنهضة . ولاتزال رابعة مغلقة حتى الآن لتطهير آثار الضربة الكيماوية .
هذه الآلة الجهنمية التى تشتمل على أسلحة ثقيلة وأسلحة دمار شامل لايمكن أن تترك بعد الآن فى يد غير أمينة . ولا موضوع لنا إلا ذلك الآن . والرصاص لايزال يجندل المتظاهرين السلميين فى سفنكس والزقازيق ( يوم الجمعة 9 شهداء ) . لايمكن ترك هذا السلاح فى يد مجنون أو خائن أو صهيونى .
أمريكا لاتوافق على تطهير الجيش ويجب أن تعرف أننا لاننتظر موافقتها . واعلموا أن أمريكا لاتحترم إلا القوى ، وستضطر للإعتراف بالأمر الواقع فى نهاية الأمر ولن ترسل قوات لاحتلال القاهرة كما يروج عملاء العسكر البلهاء .
إن كثرة تخويف الناس من أمريكا وإسرائيل هو تكريس للشرك بالله فى أسوأ وأخطر مواطنه . ( فلاتخشوهم واخشون ). تعلموا من البوذيين و الشيوعيين الذين أذلوا الجيش الأمريكى فى فيتنام( وقد كانت هذه من أهم العوامل التى جعلت جيلى ونحن طلاب يتأثر بالفكر الشيوعى) . تعلموا الآن من المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعراقية والأفغانية. واسألوا أنفسكم لماذا لاتضرب أمريكا كوريا الشمالية ولا سوريا ، ولماذا تتردد اسرائيل ألف مرة قبل ضرب لبنان أو غزة ؟ ولماذا تتردد مليون مرة قبل ضرب إيران ؟ هل سمعتم عن دولة عظمى تقول إنها ستضرب دولة كذا الصغيرة ثم تتراجع بدون سبب مقنع ؟ لماذا تتردد أمريكا فى ضرب سوريا بعد إعلان أوباما القاطع ؟ ولو فعلت ستدور عليها الدوائر فى المنطقة بأسرها . إنها دولة عظمى متراجعة مترنحة لايهابها إلا العملاء .
منطق بناء الشبكة اليهودية
عدد اليهود فى العالم يتراوح حسب آخر التقديرات بين 13 و16 مليون يهودى وعدد العالم الآن 7 مليار نسمة . إذن اليهود لايصلوا إلى1% من سكان العالم ، فكيف يسيطرون على العالم ؟
كنت دائما وسأظل ضد المبالغة فى هذه الحقيقة إلى حد التسليم بإرادة اليهود وأن كل مايريدونه يحدث بالفعل ( يقولون للشىء كن فيكون ) ، ولكننا نركز على هذا الخطر وضرورة الوعى به والتصدى له واثقين بقدرة الله على نصرنا فى مواجهة مكرهم الذى تزول منه الجبال .
من إعجاز القرآن الكريم فى المجالين السياسى والاجتماعى هذا التحذير المتكرر من خطر اليهود وعدائهم للمؤمنين . وكيف تواصل ذلك حتى الآن بعد أكثر من 14 قرنا ، بل أصبح واضحا بصورة لاتصدق وكأنه يصف مانراه فى أواخر وأوائل القرن العشرين ( وجعلناكم أكثر نفيرا ). هذا كتاب من عند الله ، وحى السماء حقا وصدقا . كيف يتصور أحد فى عهد صدر النبوة أن اليهود الذين كان لهم تأثير فى المدينة وماحولها ، سيكون لهم كل هذا التأثير فى العالم . بل بعد غزوة خيبر قد يتصور أى إنسان أن قصة اليهود قد انتهت فى العالم .
مسألة التنبؤ بالدور المستمر والخطير لليهود فى حياة الانسانية مسألة كهذه فوق أى قدرة تحليلية لسيدنا محمد أو لأى إنسان .
كيف تسيطر أقلية عددية متناهية الصغر على مجرى الأحداث المحلية والعالمية ؟
أولا من خلال توجيه اليهود للتعليم والتخصص فى المجالات المفصلية . بترك العمل اليدوى الفلاحى والصناعى وغيره . والتركيز على مجالات الصرافة والبنوك . الثقافة والفنون . الاقتصاد : البورصة والشركات الكبرى والاعلانات . الجامعات . العلوم التكنولوجية . المحاماة . الاعلام .
ثانيا : لابد أن تكون السيطرة تستهدف المراكز العليا مباشرة فلا وقت يمكن تضييعه فى الإختراق البطىء من أسفل . ولايوجد عدد كاف لفكرة الاختراق العام . لابد من السيطرة من أعلى . وليبدأوا فورا من رئيس الجمهورية أو الملك والوزراء وكبار المساعدين وقادة الجيش والشرطة وكبار القضاة والاعلاميين ، وكبار رجال الأعمال ومفاتيح الاقتصاد عموما فى البورصة والبترول والمجموعة الاقتصادية .
ثالثا : لايمكن الاعتماد على صلة الدم اليهودية وحدها فحسب وإلا فإن العدد لن يكفى وستكون العملية مكشوفة ، لابد من مسيحيين أتقياء يحبون المسيح حبا جما ، ومسلمين أتقياء يصومون اثنين وخميس مثل ما أشيع عن يوسف والى . أو يبكى فى الصلاة مثل السيسى ويحفظ بعض القرآن . وهذه هى الدائرة الصهيونية التى قد تكون عبر التفاهمات السياسية ، وربط المصلحة الشخصية بدعم ومساندة اليهود ، فينشأ نوع من الارتباط الروحى والمادى المصلحى مع اليهود .
وهناك درجة أكثر عمقا من خلال المنظمات الماسونية حيث يتحول ارتباط غير اليهودى باليهودية إلى إرتباط عقائدى راسخ ومرتبط أيضا بتحقيق المصالح الشخصية والطموح السياسى والمالى والمهنى . وذلك عن طريق إدعاء المساواة بين الأديان وإضعاف ولاء المرء لدينه ووطنه ، ويصبح ولاؤه للماسونية. ونوادى الروتارى والليونز من أهم الواجهات للمحافل الماسونية فى البلاد التى تحظر هذه المحافل .
صلة الدم اليهودى ليست أساسية أبدا . فلا تركزوا كثيرا على حكاية أصل السيسى اليهودى . فنحن على ثقة من أن أم مبارك ليست يهودية . لكننا تساءلنا عن عنادالسيسى فى رفض النفى رغم أن الخبر نشر فى مئات المواقع الالكترونية الشهيرة بل ووصل الأمر إلى أنه نشر على صفحته الرسمية عن طريق الزوار دون أى تعقيب أو رد . وقد نشرت أخيرا مواقع موالية للانقلاب معلومات مغايرة . ولكننا نهتم أكثر بعلاقته بالموساد والمخابرات الأمريكية وبالكيان الاسرائيلى عموما .
والمعلومات المنشورة مؤخرا هى كالتالى :
عبد الفتاح السيسي على اتصال يومي وهستيري مع رئيس وزراء الكيان الصهيوني بعد سوء علاقته مع وزير الدفاع الامريكي في الفترة الاخيرة
وكانت وسائل إعلام غربية قد ذكرت إن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب الدموي حصل على موافقة إسرائيل على الإطاحة بمرسي, وقيام الفريق السيسي بزيارة تل أبيب قبل الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، بثلاثة أيام، إلتقى فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي، في زيارة استغرقت خمس ساعات فقط.
وبمناسبة ما يقال عن أن السيسى راجل دوغرى مايعرفش أبوه فى الحق ولا يحب الواسطة ورفض أن يتوسط لأحد أقاربه للدخول فى الكلية الحربية إليك هذه المعلومات الموثقة عن طريق مواقع انقلابية :
مصطفى ابنه مقدم في الرقابة الإدارية
وابنه الثاني رائد في المخابرات الحربية
وابنه الثالث حسن مهندس في شركة بترول ومتزوج من ابنة مدير المخابرات الحربية
أما ابنة السيسي الوحيدة آية فهي خريجة الكلية البحرية
وأخيرا ، هذا ما كتبه دان مرغلت، كبير معلقي " إسرائيل اليوم ": سنبكي دماً لأجيال إن سمحنا بفشل الانقلاب وعاد الاخوان للحكم. أوضح مرغليت الذي يعد من
أقرب المقربين لنتنياهو إن العالم سمح بعودة الاخوان للحكم، فإنه يتوجب على إسرائيل فعل المستحيل لضمان عدم حدوث ذلك، لإن الأخوان سيتوجهون للانتقام من إسرائيل في حال عادوا للحكم لإدراكهم دور إسرائيل في دعم السيسي. إن السيسي يمعن في القتل لإنه يدرك مغزى فشله، وعلينا التجند لانجاح حكمه، فهذه قصة حياة أو موت ليست بالنسبة له، بل لنا ايضا.
هل رأيتم حرارة وحميمية أكثر من ذلك ؟ نحن نحارب إسرائيل مجسدة فى إنقلاب السيسى ؟ ولاخلاص لمصر بدون ذلك .
سيناء كامب ديفيد .. أرقام وحقائق 
10/06/2012

فضحت الجريمة التى ارتكبها العدو الصهيونى على حدودنا الشرقية ، عمق أزمة سيادتنا الوطنية فى سيناء الحبيبة ، مما فجر حالة غضب شعبى غير مسبوقة ، وخلق توافق وطنى نادرعلى ضرورة الغاء كامب ديفيد أو تعديلها على اضعف الايمان . 
وهو ما يستدعى ان نتسلح جميعا بالمعرفة الدقيقة بحقيقة ما فعلته المعاهدة المشئومة بسيناء ، حتى لا نمل ولا نكل الى ان نحرر مصر منها ومن قيودها .
وهو ما سنتناوله بالتفصيل فى هذه الدراسة ، عبر محورين اساسيين : الاول هو التدابير الامنية الواردة فى الاتفاقية والثاني هو القوات الاجنبية الموجودة فى سيناء .

اولاـ التدابير الامنية :
وهى ما ورد فى الملحق الاول من الاتفاقية ( الملحق الامنى ) ، ولقد وردت به القيود الاتية على حجم وتوزيع القوات المصرية فى سيناء :
تم لاول مرة تحديد خطين حدودين دوليين بين مصر وفلسطين ، وليس خطا واحدا ، الاول يمثل الحدود السياسية الدولية المعروفة وهو الخط الواصل بين مدينتى رفح وطابا ، اما خط الحدود الدولى الثانى فهو الخط العسكرى او الامنى وهو الخط الواقع على بعد 58 كم شرق قناة السويس والمسمى بالخط (أ).
ولقد قسمت سيناء من الناحية الامنية الى ثلاثة شرائح طولية سميت من الغرب الى الشرق بالمناطق (ا) و (ب) و (ج).
اما المنطقة (أ) فهى المنطقة المحصورة بين قناة السويس والخط (أ) المذكور عاليه بعرض 58 كم ، وفيها سمح لمصربفرقة مشاة ميكانيكية واحدة تتكون من 22 الف جندى مشاة مصرى مع تسليح يقتصر على 230دبابة و126 مدفع ميدانى و126 مدفع مضاد للطائرات عيار 37مم و480 مركبة.
ثم المنطقة (ب) وعرضها 109 كم الواقعة شرق المنطقة (أ) وتقتصر على 4000 جندى من سلاح حرس الحدود مع اسلحة خفيفة.
ثم المنطقة (ج) وعرضها 33 كم وتنحصر بين الحدود الدولية من الشرق والمنطقة (ب) من الغرب و لا يسمح فيها باى تواجد للقوات المسلحة المصرية وتقتصر على قوات من الشرطة ( البوليس).
ويحظر انشاء اى مطارات او موانى عسكرية فى كل سيناء.
فى مقابل هذه التدابيرفى مصر قيدت الاتفاقية اسرائيل فقط فى المنطقة (د) التى تقع غرب الحدود الدولية وعرضها 4 كم فقط ، وحدد فيها عدد القوات بـ 4000 جندى.
وللتقييم والمقارنة ، بلغ حجم القوات المصرية التى كانت الموجودة شرق القناة على ارض سيناء فى يوم 28 اكتوبر1973 بعد التوقف الفعلى لاطلاق النار ، حوالى 80 الف جندى مصرى واكثر من الف دبابة .
ولكن الرئيس الراحل انور السادات وافق على سحبها جميعا واعادتها الى غرب القناة ما عدا 7000 جندى وثلاثون دبابة ، وذلك فى اتفاق فض الاشتباك الاول الموقع فى 18 يناير 1974.
ان مراجعة خطة العدوان الاسرائيلى على سيناء فى حربى 1956 و1967 ، تثير القلق فيما اذا كانت الترتيبات الحالية قادرة على رد عدوان مماثل لا قدر الله .
وللتذكرة فلقد تم العدوان الاسرائيلى عام 1967 على اربعة محاور :
1) محور رفح ، العريش ، القنطرة
2) محور العوجة ، ابو عجيلة ، الاسماعيلية
3) محور الكنتلا ، نخل ، السويس 
4) محور ايلات ، دهب ، شرم الشيخ جنوبا ثم الطور ، ابو زنيمة شمالا ليلتقى مع هجوم المحور الثالث القادم من راس سدر
وتجدر الاشارة الى ان المنطقة المسلحة الوحيدة (أ) تنتهى قبل ممرات الجدى ومتلا والخاتمية التى تمثل خط الدفاع الرئيسى عن سيناء .
سبق للرئيس السادات ان رفض هذا الوضع ، اذ انه صرح فى 19 مارس 1974 " آن الحديث الدائر في اسرائيل عن نزع سلاح سيناء يجب آن يتوقف , فاذا كانوا يريدون نزع سلاح سيناء فسوف اطالب بنزع سلاح اسرائيل كلها , كيف انزع سلاح سيناء .. انهم يستطيعون بذلك العودة في اي وقت يريدون خلال ساعات "

ثانيا : القوات الاجنبية فى سيناء :
وهى القوات متعددة الجنسية MFO او ذو"القبعات البرتقالية" كما يطلق عليها للتمييز بينها وبين قوات الامم المتحدة ذو القبعات الزرقاء . ويهمنا هنا التاكيد على الاتى :
نجحت امريكا واسرائيل فى استبدال الدور الرقابى للامم المتحدة المنصوص عليه فى المعاهدة ، بقوات متعددة الجنسية ، وقع بشانها بروتوكول بين مصر واسرائيل فى 3 اغسطس 1981.
تتشكل القوة من 11 دولة ولكن تحت قيادة مدنية امريكية.
ولا يجوز لمصر بنص المعاهدة ان تطالب بانسحاب هذه القوات من اراضيها الا بعد الموافقة الجماعية للاعضاء الدائمين بمجلس الامن .
وتقوم القوة بمراقبة مصر، اما اسرائيل فتتم مراقبتها بعناصر مدنية فقط لرفضها وجود قوات اجنبية على اراضيها ، ومن هنا جاء اسمها (( القوات متعددة الجنسية والمراقبون ـ MFO )).
وليس من المستبعد ان يكون جزءا من القوات الامريكية فى سيناء عناصر اسرائيلية بهويات امريكية وهمية او مزورة .
وفيما يلى بعض التفاصيل :
تتحدد وظائف MFO فى خمسة مهمات = ( 4 + 1 ) هى :
1) تشغيل نقاط التفتيش ودوريات الاستطلاع ومراكز المراقبة على امتداد الحدود الدولية وعلى الخط ( ب ) وداخل المنطقة ( ج )
2) التحقق الدورى من تنفيذ احكام الملحق الامنى مرتين فى الشهر على الاقل ما لم يتفق الطرفان على خلاف ذلك
3) اجراء تحقيق اضافى خلال 48 ساعة بناء على طلب احد الاطراف
4) ضمان حرية الملاحة فى مضيق تيران
5) المهمة الخامسة التى اضيفت فى سبتمبر2005 هى مراقبة مدى التزام قوات حرس الحدود المصرية بالاتفاق المصرى الاسرائيلى الموقع فى اول سبتمبر 2005 والمعدل فى 11 يوليو 2007 ( ملاحظة : لم يعلن عن هذا الاتفاق ولا نعلم ما جاء به ، ولقد وقع بعد سيطرة حماس على غزة )
مقر قيادة القوة فى روما ولها مقرين اقليميين فى القاهرة وتل ابيب.
المدير الأمريكى الحالي ديفيد ساترفيلد David M. Satterfield ومدة خدمته أربعة سنوات بدأها فى اول يوليو 2009 . وقبل ذلك شغل منصب كبير مستشاري وزيرة الخارجية كونداليزا ريس للعراق ونائب رئيس البعثة الامريكية هناك ، كما كان سفيرا للولايات المتحدة فى لبنان .
وكان المدير السابق جيمس لاروكو James A. Larocco امريكى الجنسية ايضا وكذلك سيكون التاليين بنص البروتكول .
تتمركزالقوات فى قاعدتين عسكرتين : الاولى فى الجورة فى شمال سيناء بالمنطقة ( ج ) والثانية بين مدينة شرم الشيخ وخليج نعمة
بالاضافة الى ثلاثين مركز مراقبة.
ومركز اضافى فى جزيرة تيران الخاضعة للسعودية لمراقبة حركة الملاحة !
ملاحظة : ( السعودية لا تعترف باسرائيل فكيف تكون طرفا فى الترتيبات الامنية لكامب ديفيد ).

تكوين القوات وتوزيعها :
تتكون من قيادة وثلاثة كتائب مشاة لا تزيد عن 2000 جندى ودورية سواحل ووحدة مراقبة ووحدة طيران حربية ووحدات دعم واشارة.
الكتائب الثلاثة هى كتيبة امريكية تتمركز فى قاعدة شرم الشيخ والكتيبتين الاخرتين احداهما من كولومبيا والاخرى من فيجى وتتمركزان فى الجورة فى الشمال وباقى القوات من باقى الدول موزعة على باقى الوحدات وفيما يلى جدول يبين عدد وتوزيع وجنسية القوات 

الولايات المتحدة كتيبة مشاة فى شرم الشيخ 425 
الولايات المتحدة وحدة طبية ووحدة مفرقعات ومكتب القيادة المدنية 235 
الولايات المتحدة القيادة العسكرية 27
كولومبيا كتيبة مشاة فى الجورة فى الشمال 358
فيجى كتبة مشاة فى الجورة فى الشمال 329
المملكة المتحدة القيادة العسكرية 25
كندا القيادة العسكرية والارتباط وشئون الافراد 28
فرنسا القيادة العسكرية والطيران 15
بلغاريا الشرطة العسكرية 41
ايطاليا دورية سواحل من ثلاثة سفن لمراقبة الملاحة فى المضيق وخليج العقبة 75
نيوزيلاندا دعم وتدريب واشارة 27
النرويج القيادة العسكرية ومنها قائد القوات الحالى 6
اورجواى النقل والهندسة 87




يلاحظ من الجدول السابق ما يلى :
تضطلع الولايات المتحدة بمسئولية القيادة المدنية الدائمة للقوات كما ان لها النصيب الاكبر فى عدد القوات 687 من 1678 فرد بنسبة 40 %.
وذلك رغم انها لاتقف على الحياد بين مصر واسرائيل ، ( راجع مذكرة التفاهم الامريكية الاسرائيلية الموقعة فى 25 مارس 1979 والتى تعتبر احد مستندات المعاهدة ).
وقد اختارت امريكا التمركز فى القاعدة الجنوبية فى شرم الشيخ للاهمية الاستراتيجية لخليج العقبة والمضايق بالنسبة لاسرائيل.
رغم ان جملة عدد القوات لا يتعدى 2000 فردا ، الا ان كافية للاحتفاظ بالمواقع الاستراتيجية لصالح اسرائيل فى حالة وقوع اى عدوان مسقبلى منها ، خاصة فى مواجهة قوات من الشرطة المصرية فقط فى المنطقة ( ج ).
ان الوضع الخاص للقوات الامريكية فى بناء الـ MFO قد يضع مصر فى مواجهة مع امريكا فى ظل اى ازمة محتملة ، مما سيمثل حينئذ ضغطا اضافيا على اى قرار سياسى مصرى .
تم استبعاد كل الدول العربية والاسلامية من المشاركة فى هذه القوات.
ومعظم الدول الاخرى عدد قواتها محدود وتمثيلها رمزى فيما عدا كولومبيا وفيجى.
ان القيادة العسكرية كلها من دول حلف الناتو.

الميزانية والتمويل :
تقدر الميزانية السنوية الحالية للقوات بـ 65 مليون دولار امريكى.
تتقاسمها كل من مصر واسرائيل.
بالاضافة الى تمويل اضافى من اليابان والمانيا وسويسرا.

وفى اسرائيل :
اما على الجانب الاخر فى المنطقة (د) فيوجد ما يقرب من 50 مراقبا كلهم مدنيون .

كان ما سبق هو حجم ازمة السيادة فى سيناء ، وهى حقائق يعلمها جيدا كل المسئولين والمتابعين والخبراء ، ولكن تم حجبها واخفاءها عن غالبية الشعب الكريم لأكثر من ثلاثين سنة .
ولذلك فان مهمتنا الأولى الآن هى نشر هذه الحقائق بين كل الناس ، فهم اصحاب الشأن والارض و المصلحة .

أما مهمتنا الثانية فهى تدارس الوسائل الممكنة للتحرر من هذه القيود.

http://zakerataloma.blogspot.com/201...g-post_28.html


عودة الكتائب السرية !!
24/06/2012


لا أقصد فقط المخبرين والمرشدين التابعين لأجهزة الأمن الذين يخترقون الأحزاب والتجمعات بغرض التجسس وجمع المعلومات والتخريب والتلفيق إلى آخره، هذه المهام الكريهة التي عشناها على مرّ العصور.

بل إن هناك أنواعًا أشد خطرًا وضررًا، وهم مجموعة العناصر التي تقوم الدولة بزراعتهم في كل مؤسسات المجتمع بعد أن تنتقيهم بعناية من بين أكثر الشخصيات انتهازية ثم تختبرهم وتدربهم، قبل أن تقوم بنشرهم في كل مكان لينفِّذوا تعليماتها وفق الحاجة.. ومن مهماتهم، بالإضافة إلى التجسس والاختراق والتخريب، الدعاية للدولة والدفاع عن سياساتها حين تخون أو تستبد أو تزور أو تسرق أو تخرج عن الشرعية. ومن أجل ذلك تقوم الدولة بدعمهم في مواقعهم، وتفتح لهم أوسع أبواب المناصب والمال والجاه والشهرة والنجومية؛ لتضمن ولاءهم.

وهم يختلفون عن باقي رجال الدولة الرسميين الظاهرين للكافة، في أنه يتم تقديمهم إلى المجتمع بصفتهم شخصيات مستقلة أو معارضة؛ لتضليل الناس وتسهيل اختراقهم والتأثير عليهم.

وهم من كل صنف ونوع، ولكن أشدهم ضررًا هم أولئك الذين يخترقون الحياة العامة في صورة مثقفين وسياسيين وإعلاميين و"ثوّار" ورجال قانون ومستشارين وقضاة وفقهاء وخبراء إستراتيجيين ورجال دين ونقباء ورؤساء أحزاب ووزراء سابقين... إلخ.

وهي عملية تمارسها الدولة منذ القدم، ولم تتوقف عنها أبدًا، فمن هذه العناصر من تمّ زراعته أو تجنيده منذ سنوات أو عقود طويلة، ولم تنكشف حقيقته، بل تطور به الحال إلى أن صار شخصية عامة مرموقة، وهو النموذج الأخطر.

ويتميزون جميعهم بقدرات خاصة على الكذب والخداع والنفاق والمناورة والاحتيال؛ ليبرروا للنظام كل أنواع الشرور والجرائم والأباطيل التي يرتكبها.. وهم مجردون من أدنى أنواع القيم أو الحياء أو الخجل، فيكذبون بدون أن يطرف لهم جفن. 

وهم لا يتساوون عند الدولة في أهميتهم أو طبيعة خدماتهم أو درجة احتياجها إليهم، فمنهم من يعمل لديها طول الوقت "بدوام كامل"، أو بعض الوقت "part time"، أو بالقطعة أو بالموقف أو بالحملة، وكلّه حسب الظروف والتعليمات. 

ومنهم أحزاب وجمعيات وائتلافات وجبهات وتحالفات ومجالس ونوادٍ وصحف ومجلات وقنوات فضائية "كاملة" تقوم بهذا الدور بكل هيئاتها وقياداتها أو ملاكها، سواء كانت تقوم به بابتذالٍ مفضوح، أو بحنكة وذكاء قد تمر على الكثيرين.

وتقوم هذه العناصر أو المؤسسات عادة بادّعاء المعارضة ونقد النظام في مواقف بعينها؛ بغرض اكتساب ثقة الرأي العام، لكي يصدقها حين تتصدى "وقت الحاجة" للدفاع عن الدولة، ونقد خصومها. 

* * *
وبتطبيق كل ذلك وغيره الكثير على الأزمات الأخيرة المركبة، التي تفجرت مع ترشيح شفيق، ومحاولات إنجاحه، وحل البرلمان المنتخب، وإصدار قانون الضبطية القضائية، والإعلان الدستوري المكمل، فإننا نرصد بسهولة أنه برغم كونها تمثل انقلابًا صريحًا على الثورة، إلا أن الماكينة الجهنمية للدولة نزلت بكل ثقلها إلى الساحة؛ لتنتشر كتائبها في ربوع الأرض، كلٌّ منها تقوم بدور محدد ومرسوم ومتكامل مع أدوار الكتائب الأخرى:

- فتقبل الكتيبة القضائية الأولى في لجنة الانتخابات الرئاسية، أوراق شفيق، رغم صدور قانون العزل السياسي. 

- ثم تقضي الكتيبة القضائية الثانية في المحكمة الدستورية بحل البرلمان المنتخب، وإبطال قانون العزل.

- مع دعم ومساندة من الكتيبة القضائية الثالثة في نادي القضاة، التي هددت وتوعدت للبرلمان وأعضائه بالثأر والانتقام.

- ولتلحق بها فورًا كتيبة الفقهاء القانونيين والدستوريين لتدافع عن هذه القرارات، وتشن هجومًا حادًّا على كل من يعارضها، وتتهمه بأنه خارج عن الشرعية ومعتدٍ على هيبة القضاء، مع تضليل الرأي العام بادعاءات مثل أن القضاء مستقل، وأن المجلس العسكري بريء من كل هذه الأحكام. 

- أما كتيبة الكتاب والصحفيين والإعلاميين والفضائيين فانبرت للدفاع عن شفيق وعن المجلس العسكري، وعن اللجنة الرئاسية وعن المحكمة الدستورية.

- وهاجمت قوى الثورة ومظاهرات الغضب، باستخدام كل حيل وفنون التحليل السياسي في الترهيب منهم، ومن المصير الأسود لمصر فيما لو وقعت في براثنهم، وهو تهديد لم يقتصر على الإخوان فقط، بل طال الجميع على غرار ما كان يحدث مع كل خصوم الدولة من كل التيارات على مر العصور.

- أما كتيبة الأحزاب السياسية الموالية فقدمت الغطاء السياسي والحزبي لموقف الدولة؛ بحجة الدفاع عن الشرعية والمدنية والاستقرار.

وهكذا في سيمفونية نشاز كريهة يديرها مايسترو واحد، على غرار تلك التي كان يعزفها لنا نظام مبارك طول الوقت.

لقد عادت كتائب الدولة السرية وماكينتها الجهنمية بكامل لياقتها هذه المرة، وإن لم ننتبه جيدًا، فإن الأمور قد تزداد سوءًا.
http://www.sabahelkher.com/news/2256/%D8%A2%D9%84-%D8%B3%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%B1%D8%B3-%D9%88%D9%85%D9%86%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A3%D8%BA%D9%86%D9%8A-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B5%D8%B1
http://almesryoon.com/permalink/13858.html
http://elshaab.org/thread.php?ID=7186
http://elshaab.org/thread.php?ID=71827

http://elshaab.org/thread.php?ID=71117



مني عبدالناصر وزوجة عمرو موسي وابنة عمة سعد الحريري في حفل سيدات الأعمال العرب 

 الحفل أقيم بفندق الفورسيزون نيل بلازا برعاية الشيخة حصة العبد الله سالم الصباح 
· حضرت حرم عمرو موسي وأفكار الخرادلي وزوجة أنسي ساويرس
· حضرت بسمة وهبي والشيخة هدي القاسمي ومني رجب

تحت رعاية الشيخة حصة العبد الله سالم الصباح أقيم الاحتفال بالعيد العاشر لتأسيس جمعية سيدات الأعمال العرب بفندق الفورسيزون نيل بلازا، حضر الاحتفال ليلي موسي حرم عمرو موسي الأمين العام لجامعة الدول العربية ومني عبدالناصر والشيخة مريم آل خليفة وغنوة الحريري ابنة عمة الشيخ سعد الحريري رئيس وزراء لبنان والكاتبة أفكار الخرادلي رئيس تحرير نصف الدنيا والدكتورة سميحة فوزي نائب وزير التجارة والصناعة والدكتورة هالة فوزي رئيس المعهد المصرفي والدكتورة يسرية لوزة حرم رجل الاعمال أنسي ساويرس والشيخة هدي القاسمي والاعلامية بسمة وهبي والكاتبة مني رجب والدكتورة علا رجب والدكتورة زينب الغزالي رئيس منطقة الاينرويل لمصر والأردن وغادة عبدالخالق وإيناس سيد مكاوي وفيفي قمحاوي ونريمين مختار وصافي المفتي وسحر السلاب وسمر السلاب وعلا النوري والدكتورة أميرة المعلم والدكتورة أنيسة حسونة والدكتورة مها حسونة وهالة النقلي ونادية الطمبولي ونادية عزيز وآمال فرح وليلي أبوهشيمة وشهيرة جنينة وشهيرة شكري وشروق عباس ونانا فخري حرم الدكتور محمد نصير مدير السفارة السعودية بالقاهرة ومني الجابري وريتا جاد الرب حرم روني جاد الرب مدير الحفلات والمؤتمرات بفندق الفورسيزون نيل بلازا. 


المرصد الإسلامى لمكافحة التضليل الإعلامى:

بالأرقام.. عائلة ساويرس تنقل 60 مليار جنيه للخارج

كشف تقرير صدر مؤخرا النقاب عن حجم ثروات عائلة ساويرس المصرية القبطية، التى تعد واحدة من أكثر الأسر ثراء في مصر وإفريقيا، ويبلغ إجمالى ثرواتها 9 مليارات دولار أى ما يعادل نحو 60 مليار جنيه مصريا، تم تحويلها كاستثمارات للخارج.
ويحتل ناصف المرتبة الرابعة في قائمة أغنى الأفارقة وفقا لمجلة فوربس، التي تقدر ثروته بـ 5,5 مليار دولار، ويأتي شقيقه نجيب الذي يستثمر في الاتصالات في المرتبة التاسعة من القائمة نفسها، وتقدر ثروته بـ 2,5مليار دولار، أما شقيقهما الثالث الذي يعمل في مجال السياحة فتقدر فوربس ثروته بما يزيد على نصف مليار دولار.
وذكر التقرير الذى أوردته وكالة الأنباء الفرنسية، أن الملياردير ناصف ساويرس مؤسس “أوراسكوم للانشاء والصناعة”، إحدى كبرى شركات التشييد والأسمدة في العالم قرر إنهاء الوجود القانوني لشركته في مصر، بينما باع شقيقه نجيب أسهم معظم شركاته في مصر، واحتفظ شقيقهما الثالث بموطئ قدم في الخارج من خلال شركة أسسها في سويسرا.
وأعلنت شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة (أو سى آي) في بيان أنها “تلقت في 18 يناير الجاري عرضا من شركة (أو سي آي إن) الهولندية لمبادلة كل أسهم أوراسكوم المصرية بأسهم في الشركة الهولندية”.
وكان نجيب ساويرس شقيق ناصف الأصغر، باع معظم أسهمه في شركة أوراسكوم تليكوم إلى المجموعة الروسية فيمبلدون في 2010.
وفي 2012 أعلن أنه توصل إلى اتفاق مع شركة فرانس تيليكوم الفرنسية لبيعها معظم أسهمه في شركة موبينيل لخدمات الهواتف المحمولة، التي لم يعد يحتفظ بأكثر من خمسة بالمئة منها، وإن كان لايزال يمتلك شركة لينك لخدمات الإنترن.
وفي ديمسبر الماضي باع ساويرس شبكة تليفزيون أون تي في، التي كان أسسها قبل سنوات في مصر إلى رجل الأعمال الفرنسي التونسي طارق بن عمار.
أما الشقيق الثالث سميح ساويرس فاحتفظ بشركته إنترناشيونال هوتل هولدنج (اي اتش اتش) في مصر وإن كان لديه موطئ قدم في الخارج أيضا، إذ أسس شركة للتنمية السياحية في سويسرا قبل ثلاث سنوات.

ونقل آل ساويرس إقامة أسرهم خارج مصر بعد بضعة أشهر من قيام الثورة، التي أطاحت بحسني مبارك في 2011، وفق مصادر مقربة من العائلة.

بالأسماء: أباطرة بيزنس تجارة الخنازير في مصر 

الفجر :
كشفت أزمة انفلونزا الخنازير عن بيزنس الملايين في عالم الخنازير في مصر، فمتعهدو القمامة تحولوا إلي مليونيرات هذا غير آلاف الأسر المصرية التي تعمل في هذا البيزنس، وهو ما يعني أن قرار إعدام الخنازير الذي يجري الآن من شأنه أن ينهي بيزنس ضخم ويغلق بيوتا مفتوحة، وهو ما يشير إلي احتمالية حدوث مواجهات وعمليات تهريب للخنازير، خاصة أن التصريحات الرسمية تشير إلي أنه من الصعب تعويض أصحاب الزرائب بشكل كامل..لكن هذا لا يمنعنا أن نكشف مؤسسة بيزنس الخنازير الذي يقف علي حافة الهاوية الآن، البيزنس يبدأ بـ" الزرائب" الملحقة بالمناطق التي يتم فيها جمع القمامة والتي تسمي " المقالب" حيث تتم عملية فرز المخلفات وتصنيفها الي ثلاث، الأول مخلفات قابلة للتدوير مثل الورق والبلاستيك والزجاج، والثاني مخلفات معدمة والتي لا فائدة منها ويتم دفنها، أما الأخيرة فهي مخلفات الطعام وتقدر بالأطنان يوميا، وتقدم هذه المخلفات كطعام للخنازير.. وتنقسم الزرائب الي نوعين، النوع الأول تملكه أسر صغيرة تعيش بجوار منطقة الزرائب بمنشية ناصر أو أرض اللواء، بحيث تعمل الاسرة كلها في نفس المهنة، النوع الثاني يملكه مليونيرات القمامة وتقدر بالأفدنة في مناطق المعتمدية والخصوص ومنشية ناصر ومايو، ويعمل فيها مئات الآلآف من الأسر باليومية، وفي نفس الوقت لابد أن يملك كل العاملين في هذه المهنة رءوسا من الخنازير ويطلقون عليهم اسم " الزرابة "، مناطق تواجد الخنازير في مصر تتحدد في 9 مناطق بالقاهرة الكبري فقط، في القاهرة، توجد زرائب في منشأة ناصر وبطن البقرة و15 مايو والقطامية وطره وحلوان، وفي الجيزة توجد في منطقة المعتمدية عند تقاطع الكوبري الدائري مع المحور، بالإضافة إلي موقعين بالبراجيل وعزبة النخل التابعين لمحافظة القليوبية. وشكل الخريطة السابقة يحدد سلفا كبار هذه المهنة.. في منطقة زرائب الجيزة، يظهر إسرائيل عياد ، صاحب أكبر زرائب للخنازير في منطقة المعتمدية، يملك عشرات الأفدنة ، يستعملها في تربية الخنازير يمتلك فيها أكثر من 40 حظيرة وتحتوي كل واحدة منها علي أكثر من 300 رأس، والجزء الباقي من هذه الأراضي يستعمله في فرز المخلفات الصلبة لتدويرها وبيعها الي مصانع تدوير البلاستيك والزجاج والورق.
اسرائيل عياد يحتكر شراء الخنازير التي تربيها الأسر الصغيرة في مناطق الجيزة، فيقوم بتحديد السعر ويشتري كل الانتاج الموجود في الجيزة من خنازير. ولا يزال اسرائيل عياد رغم تجاوزه العقد السابع من العمر يدير مؤسسته بنفسه، التي تتكون من أراض وعمارات وسيارات بالاضافة الي مشاركته في تأسيس مصنع ضخم لتصنيع منتجات لحوم الخنازير في العاشر من رمضان، بالإضافة الي ملكيته لشركة ميلانو لمنتجات لحوم الخنازير والتي تقع بميدان أحمد بدوي بشبرا، ويعد عياد من أكبر موردي لحوم الخنازير للشركات.
العميد مجدي فؤاد الضابط السابق بالبحرية يحتل المرتبة الثانية في قائمة كبار بيزنس الخنازير ، يملك عدة زرائب في منطقة المعتمدية والبراجيل، ومن خلال الأرباح الخيالية التي جناها من تربية الخنازير، استطاع بناء عدة مصانع وشركات كبيرة مثل شركة أمون للحوم المحفوظة بجزيرة بدران بمنطقة شبرا الخيمة، والتي تغزو فروعها القاهرة الكبري، ومصنع طعمة للحوم المحفوظة بمنطقة أبوزعبل، كما تنتشر محلات آمون في عدد من المناطق الرئيسية مثل شوارع شبرا والوايلي والعباسية. .وتأتي في المرتبة الثالثة شركة رمسيس ومرقس للحوم المحفوظة التي يمتلكها مجموعة من المستثمرين المصريين أبرزهم شخص يدعي مرقس حليم أفندي وهو الشريك الرئيسي "متوفي" ، وله شريك أجنبي يوناني الجنسية ولها العديد من الفروع في القاهرة والإسكندرية تحمل في بعض الاحيان اسم شركة مرقس للحوم المحفوظة وهو الاسم المطلق علي فرع الإسكندرية وأحيانا أخري شركة رمسيس للحوم المحفوظة وتتركز أغلب فروعهم في شبرا والعتبة والمعادي ومصر الجديدة بالإضافة إلي امتلاكهم مصنعا بالمنطقة الصناعية بالعباسية خلف مصنع تاكي. 
وتعد محلات مرقس، اشهر محلات لمنتجات لحوم الخنازير في مصر منذ عقود طويلة، وتعتمد مؤسسة مرقس علي شراء اللحوم من التجار وتصنيعها، وفي أحيان أخري تقوم مؤسسة مرقس باستيراد أنواع معينة من لحوم الخنازير وتصنيعها والعكس، حيث تقوم بتصدير بعض منتجاتها للخارج. . ويظهر في مؤخرة القائمة أسماء مثل المقدس حليم الذي يملك بعض زرائب الخنازير في منطقة منشية ناصر، ومنطقة مايو، وراضي حكيم الذي يملك قطاعات واسعة من الزرائب في منشية ناصر ، وفي الفترة الأخيرة تردد بقوة اسم مصنع العاشر من رمضان لإنتاج اللحوم المحفوظة، ورشح العاملون في بيزنس الخنازير هذا المصنع ليصبح رقم واحد في إنتاج منتجات لحوم الخنازير في مصر، فهو ليس مصنعا صغيرا، بإمكانيات محدودة كما هو حال مصانع شبرا والوايلي، حيث تم تجهيزه بأحدث المعدات وصار له خط إنتاج باسمه في السوق.. بحثنا وراء هذا المصنع فتبين أنه ملك لأسماء كبيرة في عالم البيزنس، فالحصة الأكبر في هذا المصنع باسم يسرية لوزة زوجة الملياردير المصري المعروف أنسي ساويرس ووالدة نجيب وناصف وسميح ساويرس، وعلي الرغم من أن السيدة يسرية ساويرس..
يسرية ساويرس لديها نفوذ كبير، ساعد في أن يصبح هذا المصنع هو الذي يتحكم في صناعة منتجات الخنازير في مصر، ولذا يشتري المصنع غالبية رءوس الخنازير في القاهرة والجيزة، بالإضافة الي أن يسرية ساويرس لديها عدد من المشروعات كما أنها عضو بالغرفة التجارية بمحافظة الجيزة. الشريك الثاني والذي يملك حصة أقل في هذا المصنع هو إسرائيل عياد الذي يملك أكبر قدر من زرائب الخنازير، مما يبرر لنا أسباب تحالف ساويرس وإسرائيل للسيطرة علي سوق الخنازير في مصر..لم تقتصر تجارة الخنازير علي الاقباط فقط بل امتدت للمسلمين أيضا، فمصنع الأهرام للحوم المحفوظة أحد المصانع التي تتاجر في لحوم الخنازير بباب اللوق يمتلكه شخص يدعي أحمد الرقباوي ، بالإضافة الي وجود عدد كبير من المصانع الصغيرة التي يطلقون عليها اسم " الورش " في منطقة إمبابة والتي تقوم بتصنيع لانشون الخنازير والمورتاديلا، والتي يملك غالبيتها مسلمون، والأهم من ذلك أن نسبة 60% من أصحاب الزرابة في مناطق المعتمدية وبطن البقرة مسلمون. 

ناصف سويرس خامس اغنى رجل عربي ‎

لأنهم مبدعون كل في مجاله ، دعا حاكم جمعية أندية الليونز الدولية المنطقة 351 لبنان ، الأردن والعراق ، وجيه عكاري لحفل "تكريم الإبداع الوطني" بحضور الوزير غابي ليون ، رئيسة لجنة التكريم السيدة عايدة معلوف ، أعضاء الجمعية وشخصيات فنية وسياسية وإجتماعية وإعلامية ، وذلك على مسرح أنطوان شويري جديدة المتن .

الحفل بدأ بالنشيد الوطني اللبناني ، وقدّمته الإعلامية غيدا مجذوب ، وكانت كلمات لكل من رئيسة السيدة عايدة معلوف ، الأستاذ وجيه عكاري ، الوزير غابي ليون الذي كُرّم من الليونز بـ"شارة الرؤية الجديدة" .

وبعدها كان تكريم الممثل والمخرج رفيق علي أحمد ، الممثلة إلسي فرنيني ، الفنان نقولا الأسطا ، الفنان كارلوس عازار ، عازف الكمان جهاد عقل ، الفنان التشكيلي شوقي شمعون والمهندس والفنان التشكيلي راشد بحصلي حيث ألقى كل المكرمين كلمات بالمناسبة ، ولكن الكلمات التي "فجّرت" الأجواء وكانت "لطشة قوية" هي :

http://www.youtube.com/watch?v=enUoLNhqxZg

قرني الشيطان:

فإن الشمس تطلع حين تطلع بين قرني شيطان وتغرب بين قرني شيطان. ففي صحيح مسلم قال عمرو بن عبسة السلمي: يا نبي الله! أخبرني عما علمك الله وأجهله. أخبرني عن الصلاة؟ قال: “صل صلاة الصبح. ثم أقصر عن الصلاة حتى تطلع الشمس حتى ترتفع. فإنها تطلع حين تطلع بين قرني شيطان. وحينئذ يسجد لها الكفار. ثم صل. فإن الصلاة مشهودة محضورة. حتى يستقل الظل بالرمح. ثم أقصر عن الصلاة. فإن، حينئذ، تسجر جهنم. فإذا أقبل الفيء فصل. فإن الصلاة مشهودة محضورة. حتى تصلي العصر. ثم أقصر عن الصلاة. حتى تغرب الشمس. فإنها تغرب بين قرني شيطان. وحينئذ يسجد لها الكفار” .قد يكون للقرنين هنا تأويل، فليس شرطا ان يكونا قرنا على التعيين وإنما مجازا، ولكن اللفظ في حد ذاته ثابت شرعا، وبعيدا عن دلالة اللفظ واختلاف العلماء والمفسرين، وبدون الدخول في ترجيح رأي على الآخر، فإن تخيل صورة الشيطان ذو القرنين هي صورة موغلة في القدم، ولها رموز يشيع تداولها بين السحرة وطائفة عبدة الشيطان، وهي رموز تحمل دلالة شيطانية ومعنى يتجاوز حد الألفاظ.

صورة توضح التقارب بين كل من إشارة الشيطان Victory وإشارة الشيطان El Diablo واختلافهما عن كلمة أحبك في لغة الإشارة الأمريكية ASL
إشارة El Diablo:

تعرف إشارة الشيطان والتي ترمز إلى قرون الشيطان باسم “إل ديابلو El Diablo”. وهي كلمة إسبانية تطلق اختصارا لكلمة “Diablo Blanco” وتعني “الشيطان الأبيض” وهذه الكلمة تستخدم كاسم مستعار من قبل بعض الشيطانيين. والمثل الشعبي الإنجليزي المعاصر يقول: “الشيطان الأبيض أسوأ من الشيطان الأسود the white devil is worse than the black”، وهو مثل يطلق على من حقيقتهم تختلف عن تلك الصورة الناصعة التي يصورون بها أنفسهم.
وعادة ما كان يشير جورج بوش بالرمز الشيطاني “إل ديابلو El Diablo” ليس وحده فقط بل هناك الكثيرين غيره من الشخصيات السياسية البارزة. وهذا تعبيرا عن ولائهم للمنظمات السحرية الماسونية التي ينتمون إليها. وتلك الإشارة هي رمز الولاء والتحية فيما بين عبدة الشيطان. كما استعملها أنتون ليفي Anton LaVey، مؤسس كنيسة الشيطان رمز السلام كخلفية لمذبحه.


الماسونية في الدول العربية والاسلامية

at الاثنين, أبريل 18, 2011
للحركة تاريخ أسود، وتردد اسمها عند نشأة كثير من الحركات السرية والعلنية وفي مؤامرات عديدة ، وعُرفت بطابع السرية والتكتم وبالطقوس الغريبة التي أخذت الكثير من رموزها من التراث اليهودي وكُتبت حولها الآلاف من الكتب في الغرب وفي الشرق. ومن أهم الحركات والثورات التي كانت الماسونية وراءها الثورة الفرنسية، وحركة الاتحاد والترقي التي قامت بحركة انقلابية ضد السلطان عبدالحميد الثاني ووصلت إلى الحكم ثم مالبثت أن ورطت الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى مما أدى إلى تمزقها وسقوطها.

والماسونية حركة بدأت في أوربا (في العالم الغربي) إلا أنها انتشرت في العالم بأسره. ورغم انتشارها هذا إلا أنها لم تصبح حركة عالمية، إذ لا يوجد نمط واحد للتطور، فالماسونية في الغرب مختلفة عنها في العالم الثالث، وهي في إيطاليا مختلفة عنها في أمريكا اللاتينية. وكما سنبين أن الحركات الماسونية المختلفة خدمت دولها ولذا قامت الحركات الماسونية البريطانية بخدمة الاستعمار البريطاني وقامت الحركة الماسونية الفرنسية بخدمة الاستعمار الفرنسي (ولذا نشب صراع بين الحركتين).
· والماسونية وراء عدد من الويلات التي أصابت الأمة الإسلامية ووراء جل الثورات التي وقعت في العالم : فكانوا وراء إلغاء الخلافة الإسلامية وعزل السلطان عبد الحميد ، كما كانوا وراء الثورة الفرنسية و البلشفية والبريطانية الماسونية وتركيا
الماسونية الجزء الثاني‎

لقد ظل طابع السرية يلف هذه الحركة في اجتماعاتها ومنتدياتها وتحركاتها حتى طرأ تطور جديد، إذ تجرأت بفتح أبوابها وإعلان نشاطها متحدية كل المشاعر المتأججة ضدها. وكانت تركيا .. المحطة الأولى في المنطقة لإعلان هذا النشاط، ثم جاء الأردن ثانية، ولا ندري أين ستكون المحطة الثالثة؟ الماسونية كما هو ثابت نتاج الفكر اليهودي، وتركيا ترتبط مع إسرائيل بحلف استراتيجي، فهل هناك علاقة تجمع بين أطراف هذا الثالوث؟ وما قصة الماسونية في تركيا؟
.. وماذا فعلت فيها؟

تأسس أول محفل ماسوني في الدولة العثمانية عام 1861م تحت اسم "الشورى العثمانية العالية" ولكنه لم يستمر طويلاًً، فالظاهر أنه قوبل برد فعل غاضب مما أدى إلى إغلاقه بعد فترة قصيرة من تأسيسه. ومن المعروف أن أول سلطان عثماني ماسوني كان السلطان مراد الخامس الشقيق الأكبر للسلطان عبدالحميد الثاني والذي لم يدم حكمه سوى ثلاثة اشهر تقريباً عندما أقصي عن العرش لإصابته بالجنون. وقد انتسب إلى الماسونية عندما كان ولياً للعهد وارتبط بالمحفل الأسكتلندي، كما كان صديقاً حميماً لولي العهد الإنجليزي الأمير إدوارد "ملك إنجلترا فيما بعد" الذي كان ماسونياً مثله، حتى ظنّ بعض المؤرخين أن ولي عهد إنجلترا هو الذي أدخله في الماسونية، ولكن هذا غير صحيح لأنه كان ماسونياً قبل تعرفه إلى الأمير "إدوارد" .

وكان من النتائج الخطيرة لتواجد المحافل الماسونية الأجنبية داخل حدود الدولة العثمانية احتضان هذه المحافل حركة "الاتحاد والترقي" وهي في مرحلة المعارضة في عهد السلطان عبدالحميد الثاني، وأصبحت المحافل الماسونية محل عقد اجتماعات أعضاء جمعية الاتحاد والترقي بعيداً عن أعين شرطة الدولة وعيونها لكونها تحت رعاية الدول الأجنبية ولا يمكن تفتيشها. ويعترف أحد المحافل الماسونية التركية الحالية وهو محفل "الماسنيون الأحرار والمقبولون" في صفحة "الإنترنت" التي فتحوها تحت رموز: بأنه : " من المعلوم وجود علاقات حميمة بين أعضاء جمعية الاتحاد والترقي وبين أعضاء المحافل الماسونية في تراقيا الغربية، بدليل أن الذين أجبروا السلطان عبدالحميد الثاني على قبول إعلان المشروطية كان معظمهم من الماسونيين".

شهادة المؤرخين عن علاقة الماسونية بتركيا

_يقول المؤرخ الأمريكي الدكتور "أرنست أ. رامزور" في كتابه "تركيا الفتاة وثورة 1908م" وهو يشرح سرعة انتشار حركة جمعية الاتحاد والترقي في مدينة سلانيك:
"لم يمض وقت طويل على المتآمرين في سلانيك وهي مركز النشاط حتى اكتشفوا فائدة منظمة أخرى وهي الماسونية، ولما كان يصعب على عبدالحميد أن يعمل هنا بنفس الحرية التي كان يتمتع بها في الأجزاء الأخرى من الإمبراطورية فإن المحافل الماسونية القديمة في تلك المدينة استمرت تعمل دون انقطاع ـ بطريقة سرية طبعاً ـ وضمت إلى عضويتها عدداً ممن كانوا يرحبون بخلع عبدالحميد."

ثم يقول "ويؤكد لنا دارس آخر أنه في حوالي سنة 1900 قرر "المشرق الأعظم" الفرنسي (أي المحفل الماسوني الفرنسي) إزاحة السلطان عبدالحميد وبدأ يجتذب لهذا الغرض حركة تركيا الفتاة منذ بداية تكوينها. ثم إن محللاً آخر يلاحظ: يمكن القول بكل تأكيد إن الثورة التركية (أي حركة جمعية الاتحاد والترقي) كلها تقريباً من عمل مؤامرة يهودية ماسونية".

_يقول "سيتون واطسون" في كتابه "نشأة القومية في بلاد البلقان": "إن أعضاء تركيا الفتاة ـ الذين كان غرب أوروبا على اتصال دائم معهم ـ كانوا رجالاً منقطعين وبعيدين عن الحياة التركية وطراز تفكيرها لكونهم قضوا ردحاً طويلاً من الزمن في المنفى، وكانوا متأثرين وبشكل سطحي بالحضارة الغربية وبالنظريات غير المتوازنة للثورة الفرنسية. كان كثير منهم أشخاصاً مشبوهين، ولكنهم كانوا دون أي استثناء رجال مؤامرات لا رجال دولة، ومدفوعين بدافع الكراهية والحقد الشخصي لا بدافع الوطنية. والثورة التي أنجزوها كانت نتاج عمل مدينة واحدة وهي مدينة سلانيك إذ نمت وترعرعت فيها وتحت حماية المحافل الماسونية "جمعية الاتحاد والترقي" وهي المنظمة السرية التي بدلت نظام حكم عبدالحميد.

وكما كان عهد الاتحاديين هو العهد الذهبي بالنسبة لليهود الراغبين في الهجرة إلى فلسطين كذلك كان العهد الذهبي في فتح المحافل الماسونية في طول البلاد وعرضها في الدولة العثمانية. يقول فخر البارودي في مذكراته واصفاً وضع دمشق بعد وصول الاتحاد والترقي إلى الحكم : "وقد ساعد الاتحاديين على نشر دعايتهم اللوج ـ أي المحفل ـ الماسوني الذي كان مغلقاً قبل الدستور" ثم يقول: "وبعد الانقلاب فتح المحفل أبوابه، وجمع الأعضاء شملهم وأسسوا محفلاً جديداً أسموه محفل "نور دمشق" وربطوه بالمحفل الأسكتلندي"

ولكي نعرف مكانة المحافل الماسونية لدى أعضاء جمعية الاتحاد والترقي نسوق هنا اعتراف أحد أعضائهم: "كان هناك نوعان من الأعضاء في الجمعية: أحدهما مرتبط بالمحفل الماسوني وهذا كنا نطلق عليه اسم الأخ من الأب والأم، وآخر غير مرتبط بالمحفل الماسوني، فكنا نطلق عليه اسم الأخ من الأب فقط".
وفي كتاب نشره الماسونيون في تركيا تحت عنوان "الماسونية في تركيا وفي العالم" يتحدث عن دور المحافل الماسونية في إنجاح حركة الاتحاديين: "وقد انتشرت الماسونية بشكل خاص في سلانيك وحواليها. ومع أن عبدالحميد حاول أن يحد ويشل الحركة الماسونية هناك، إلا أنه لم يوفق في مسعاه" ، "وقد قامت هذه المحافل،
لاسيما محفل "ريزورتا" ومحفل "فاريتاس" بدور كبير في تأسيس وتوسيع حركة جمعية الاتحاد والترقي، كما كان للماسونيين دورهم في "إعلان الحرية" سنة 1908م.الماسونيه في السودان
بقلم الأستاذ صادق عبد الله عبد الماجد
الماسونية أخطبوط العصر ووليدة الصهيونية العالمية وهي الذراع الأكبر لحركة اليهود في العالم بها تنفذ إلى معاقل كل من بيدهم مفاتيح الأمور ومغاليقها من الكبراء والمسؤولين، وامتدت حبالها حتى طالت الملوك ورؤساء الدول منذ قديم الأزمنة وفي كل الدول الكبرى.. وللماسونية (عصابة خفية أسسها حاخامات اليهود ونظموها تنظيماً سياسياً يهدف إلى إقامة مملكة صهيون العالمية) يد بارزة فيما جرى ويجري في السودان بخاصة في منطقة البحيرات في جنوب السودان.

وأخيراً في قضية دارفور التي تفجرت بسرعة فاقت كل تقديرات المحللين. ولعل الخبر الذي نشرته بعض صحف الخرطوم والصحف العربية عن مطالبة الكيان الصهيوني الكونجرس الأمريكي بالتحرك بصورة أوسع في تعامله مع قضية دارفور يؤكد حقيقة التدخل الماسوني اليهودي. كما أن تباري الأعضاء اليهود في الآونة داخل أروقة الكونجرس في توجيه التهم للسودان والإصرار على فرض العقوبات عليه، دليل آخر.

انتشار واسع
في السودان تعمل أندية الروتاري في الظلام وتتخذ من السرية موطناً تنطلق منه، فهي لا تجرؤ على عمل يقودها إلى الضوء، بل إنها تتخذ من أنصاف الليل وبعض الفنادق الكبرى بالخرطوم مرتكزاً للقاءات أعضائها على موائد غداء أو عشاء في أوقات معلومة محددة..!.
وكم من معالم للتحرك اليهودي الماسوني في السودان يمر عليها الناس وهم عنها معرضون!! وكم لهم من علامات وشعارات تنضح بالنداء الصارخ معلنة عن وجودها بلا حياء أو خوف أو خشية حتى من الساهرين على أمن البلد والعقيدة والشعب!!.

اليهود المتسودنين
وإذا كان ثابتاً قول من قال: إن معظم النار من مستصغر الشرر فيبقى من الغفلة والإهمال أن يترك الباب على مصراعيه صباح مساء لليهود المتسودنين من أصحاب الشركات الصناعية في أعمال المشروبات والمأكولات والبقالات الضخمة في أكبر شوارع الخرطوم وفي المناطق الصناعية بالعاصمة وعلى واجهات أعمالهم وتجاراتهم شعارات الماسونية المعروفة التي تحدث كل ناظر إليها أو متمعن فيها بأن هذا الموقع أو هذه الشركة يمتلكها يهود ماسونيون لا يزال وسيظل ولاؤهم لا للبلد الذي أمسكوا فيه بزمام الثروة، التي أحكموا القبضة عليها شأن اليهود في كل زمان ومكان، بل يمتد ولاؤهم إلى خارج السودان كواحد من الأذرع الفاعلة حتى يصل عطاؤها إلى أمريكا بيهودها القابضين على شؤونها، بل وإلى الكيان الصهيوني المحطة الأخيرة لقطار التآمر الصهيوني الذي يمر عبر بلاد العالم الاسلامي والعربي!!

شعار الماسونية
وحتى يعرف القراء الحقائق عن معاني رموز هذه الماسونية فإن عليهم أن يقفوا عند شعار ورمز "المثلث أو الهرم" وفوقه "العين"! وحيثما وجدتم ذلك فإنه يعني عند اليهود والماسونية ومن يمثلونها في البلاد اكتمال السيطرة اليهودية على العالم ويحرصون على أن يتكون الهرم أو المثلث من 13 درجة تنتهي بالرمز إلى السيطرة على المسجد الأقصى.
هذه الرموز ومنها الترس أيضاً تجدونها في الخرطوم على باب نادي الخرطوم وصينية "بنك البركة" ومفترق "شارع أفريقيا" وعلى شاشات الكثير من القنوات الفضائية، ومع الترس عين متحركة لا تهدأ وهذا ينطبق على عدد من البرامج العالمية والإقليمية وخاصة في برامج الأطفال!!.
ويحضرني هنا سؤال للدكتور أحمد عبدالعال الذي صمم شعار ثورة الإنقاذ ووضع "العين" ضمن التصميم.. إلى أي شيء ترمز هذه العين المفتوحة؟!.
وإلى أي شيء ترمز أيضاً المثلثات والعيون التي تزدحم بها أحد أهم شوارع الخرطوم وهو شارع 15.
إن كل الرموز في هذا الوطن المسلم تصرخ وتنادي: يا أهل الأمن والحراسة هل وجودنا بينكم أمر طبيعي في هذا المعترك السياسي الدولي الصخاب، وهل يقبله شرعكم ودينكم الحنيف؟!!.

الوجود اليهودي في السودان
إن اليهود موجودون في السودان منذ وقت بعيد لكنهم لم يرعوا للسودان الذي ضمهم بين جنبيه طوال وجودهم قبل أن يرحل البعض منهم إلى الكيان الصهيوني لم يرعوا له عهداً ولا ذمة رغم أنهم كانوا يحملون الجنسية السودانية بالتجنس وبالميلاد، وبقي منهم من بقي وخلف من بعدهم خلف، وهم اليوم على مواقع ذات قيمة اقتصادية بالغة الخطورة في البلاد رغم أن البعض منهم ما يزال يحمل الجنسية السودانية إلا أنهم هيهات أن ينسوا الجذور.
وقد عجبت وما زلت للغفلة الخطيرة التي وصلت بالحكومة السودانية إلى حد السماح لليهود، بإقامة ناد للروتاري ليظل يرصد ويخطط ويجمع كل شيء عن السودان في شتى أوضاعه وينفذ برامج الحركة اليهودية في السودان.
وقد يظن البعض أن ما يقوم به الروتاري في السودان أمر جديد، ولكنه قديم وقد تم التحذير منه قبل أكثر من ربع قرن فكتبت جريدة "الميثاق الإسلامي" بتاريخ 22 4 1969م، "طفحت الصحف خلال الأيام القليلة الماضية بنقلين حول اشتراك بعض كبار المسؤولين في الدولة في عشائر الماسونية التي هي حركة صهيونية تعمل لجذب كبار الموظفين والسياسيين لعضويتها ولا يوجد بين أعضائها الفقراء أو ذوو الدخل المنخفض، وقد حلت باكستان الجمعيات الماسونية لخطورتها على الأوضاع السياسية والاقتصادية والخلقية والاجتماعية فهي لا تخضع للحكومات ولا تعترف بها كما أنها لا تؤمن بالقانون والأخلاق والقيم.. ونحن في السودان بحاجة لوقف هذا النشاط الذي لا يعرفه غير أعضائه وبخاصة ونحن مقبلون على وضع دستور إسلامي" انتهى قول الصحيفة منذ ذلك الوقت البعيد.

حركة الماسونية بين الأطفال
ولكي تجد الماسونية منفذاً لها للعمل في السودان اتخذت من العمل الخيري وخاصة بين أطفال المسلمين ستاراً لها!! فماذا فعلوا وماذا خططوا؟ ظهرت فجأة على الساحة في السودان دعاية واسعة عالية الصوت وبموافقة وزارة الصحة الاتحادية تتحدث بل تقيم الدنيا ولا تقعدها، حول مرض "شلل" الأطفال في السودان وكأن وباء خطيراً بدأت جيوشه تغزو القرى والحضر، وأنه ما لم تتدارك الحكومة الأمر وتسمح وتسارع بتطعيم الأطفال ضد هذا المرض، فإن مستقبلهم سوف يكون في خطر داهم!! واستجابت الحكومة في سرعة معدومة الإرادة وكأن "نجماً مذنباً" سوف يسقط على الشعب ويقضي على الأمة بكاملها ما لم تستجب الحكومة وتسمح بالتطعيم!.
وفتح باب التطعيم على مصراعيه في جميع البلاد، أربع مرات في العام بمعدل ثلاثة أشهر للمرة الواحدة للتطعيم..!! آلاف بل ملايين الأطفال وقعوا في فخ التطعيم وتسارع آلاف الآباء والأمهات إلى مراكز "الماسونية" يحملون أغلى ما يملكون وهم الأطفال للتطعيم ضد "شلل" الأطفال.
ووصل الأمر إلى حده المرعب وقد قضى الأمر وتم التطعيم بأن الذي قام بهذه المهمة على الأطفال هو "نادي الروتاري" بالخرطوم الذي يقوم عليه "صهيب ميرغني البدوي" مدير النادي.
لقد نفذ الروتاري أخطر جريمة بين أطفالنا، فبدلاً من التطعيم ضد شلل الأطفال وقعوا ضحية التطعيم ضد "الإخصاب". لقد لقحوهم "بالعقم" الذي ينتقل منهم بالوراثة إلى أجيال بعدهم.. وفي هذا ما يوقف التنامي البشري الإسلامي، وهو واحد من أهداف اليهود المعلومة عالمياً !!

القتل بالتطعيم
يقول الدكتور "ديفيد": "يؤدي التطعيم إلى زيادة الاعتماد على الأدوية، والانتهاء بعدم كفاءة المناعة الطبيعية للجسم البشري، ومن ثم إلى وجود الإنسان الذي يحتاج إلى المساعدة والعون بصورة مستمرة".
وبالتالي فإن الإنسان الفقير الذي تتقاذفه الدائرة الخبيثة المرض والخوف والفقر والذل وبهذه الطريقة يتأكد لديه استسلام القطيع القوي للسيطرة، ومن المثير للعجب، فإن التطعيم يشجع على الاستسلام المالي والأخلاقي للعالم الثالث ومن ديمومة سيطرة الدول الغربية عليها، كما أن الاعتمادات المالية التي كان من الممكن استخدامها في تحسين الحياة والعيش للمجتمع تذهب إلى حسابات الشركات المتعددة الجنسيات.. ومن ثم تزداد الهوة بين المجتمعات الغنية المسيطرة والمجتمعات الفقيرة.
الأمر الآخر أن التطعيم يؤدي إلى نقص السكان وبصورة كبيرة في بلدان العالم الثالث، ودائمة في الدول الصناعية. وفي هذا الصدد قام روبرت مكنمارا" الرئيس السابق للبنك الدولي ووزير الدفاع الأمريكي الأسبق إبان حرب فيتنام وعضو البرنامج الشامل للتطعيم بإبداء بعض الملاحظات المهمة والمثيرة حسب رواية النشرة الفرنسية:jai Toutcompris حيث قال: "يجب إتخاذ إجراءات بشعة لتقليل السكان وذلك ضد رغبة المواطنين، فقد ثبت أن سياسة تقليل نسبة الإنجاب "تنظيم الأسرة" غير ممكنة وغير كافية.. ولذلك ينبغي اللجوء إلى زيادة نسبة الوفيات! وكيف ذلك؟ عن طريق الوسائل الطبيعية مثل المجاعات والأمراض".
وبذلك وعن طريق التطعيم يمكن اختيار مجموعات معينة من الناس لتقليل أعدادها، وبذلك تسهل عملية القتل الجماعي، وبعبارة أخرى تسمح بقتل مجموعة من الناس تنتمي إلى عنصر معين أو مجموعة معينة أو بلد معين بينما تدع الآخرين دون المساس بهم وكل ذلك باسم الصحة والعافية!!
ولنأخذ إفريقيا على سبيل المثال، فقد شهدنا فناء مجموعات كاملة تقريباً حيث تقدر نسبة الوفيات فيها ب"50%" كرقم متفائل و "70%" كرقم أقل تفاؤلاً.. وكما لو كان الأمر محض صدفة تنتمي هذه المجموعات إلى نفس المنطقة مثل زائير وأوغندا وجنوب السودان الأقصى..
في عام 1969م قتل بسبب هذا المرض الحمى النزفية الآلاف في أوغندا.
وقبلها في عام 1967م مات الآلاف في جنوب السودان بسبب هذه الحمي النزفية.
وفي عام 1976 بمدينة هامبورج بألمانيا توفي سبعة من الباحثين في مجال القرود الخضراء بسبب حمى نزفية غير معروفة.
ومن الجدير بالذكر أنه عام 1968م قام علماء الفيروسات بتركيب معداتهم المعقدة في مستشفيات معينة في زائير.
وخلال جلسة استماع في وكالة المخابرات الأمريكيةCIA اعترف الدكتور "جول تليب" أخصائي السرطان بأنه قام عام 1960م بنشر كمية كبيرة من الفيروسات في نهر الكونغو بزائير بغرض تلويثه وإصابة الناس الذين يستخدمون النهر كمصدر للمياه والذي تم بعد ذلك تعيين الدكتور جول تليب رئيساً للمعهد الوطني للسرطان NCI!
لقد مات من جراء مرض شبيه بالإيدز حوالي 60 ألفاً في جنوب السودان وسمي المرض حينها ب"القاتل"، وقد اختفت عائلات وقرى بأكملها جراء هذا المرض، وهذا المرض هو الكلازار الذي تظهر أعراضه على شكل حمى فقدان الوزن بصورة كبيرة، وتشبه إلى حد كبير أعراض الإيدز، حيث يفقد الجسم مناعته وتحدث الوفيات نتيجة لأمراض أخرى، ومن الواضح أن إفريقيا وخصوصاً أقطار الجنوب والوسط تتمتع بثروات هائلة تشكل اغراء دائماً للغرب لسحق مواطنيها وكل من يقف في طريقهم لقد اختفت المستعمرات وبقي الاستعمار.

فئران تجارب
لقد تم استخدام حملات التطعيم أيضاً لإجراء تجارب للمنتجات الجديدة على عينة كبيرة من الناس في وقت واحد، وذلك تحت غطاء التطعيم للمحافظة على صحة الناس إذ يجري تطعيم الناس ضد وباء متخيل باستخدام المنتجات التي يراد اختبارها.
فمثلاً، وقع الاختيار فيما يبدو على لقاح التهاب الكبد الوبائي "ب" للوصول إلى هذه النتائج، إذ ينتج هذا اللقاح عن طريق عمليات هندسة الجينات، وهذا أخطر بكثير من اللقاح المنتج بالطريقة التقليدية لأنه يدخل إلى جسم الإنسان خلايا تختلف عن تركيبها الجيني، كما أن هذا اللقاح ينتج فيروسات تمت زراعتها في مبايض حيوانات وهو من نوع القوارض التي تشبه الجرذ، ويمكن أن نتخيل كيف سيكون حال الأجيال القادمة.
وهنالك المزيد، فقد تم إعداد تقارير تشير إلى تسبب هذا اللقاح في إحداث سرطان الكبد وعلى الرغم من ذلك، فان السلطات الصحية المختصة مغرمة بهذا اللقاح، بحيث فرضته على جميع العاملين في الحقل الصحي في البداية، ومن ثم بقية المواطنين.
ففي عام 1986م، قامت السلطات الصحية بتطعيم أطفال الهنود الحمر بلقاح التهاب الكبد الوبائي "ب" دون أي توضيح أو موافقة آبائهم، ونتيجة لذلك سقط كثير منهم مرضى ومات آخرون، ووضح أن ذلك كان بسبب عامل آخر في اللقاح اسمه Rsv Rous sarcoma Virus لقد تعرض الهنود الحمر إلى حملات تطعيم متتالية.
وقد اعترفت إحدى الممرضات بأن الحكومة الفيدرالية قد منحتهم الحرية الكاملة لإدارة الصحة بشرط واحد تم التشديد عليه، وهو أن كل لقاح يتم التعطيم به يجب أن يصرف للجميع بدقة دون استثناء لأحد!!
في عام 1978م، تم اختبار لقاح جديد على الشواذ جنسياً في نيوريوك، وفي عام 1980م، في سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس وونفرو شيكاغو وسانت لويس، وحسب التقرير الرسمي كان ذلك اللقاح ضد التهاب الكبد الوبائي "ب"، أما الآن فمن المعروف أن الكثير منهم قد مات جراء الإيدز، وقد كان ذلك التاريخ هو البداية الرسمية لوباء الإيدز.
وفي عام 1988م، أقر سفير السنغال عبر لقاء إذاعي حول انتشار الإيدز في بلده بأن هناك قرى كاملة مات أهلها جراء ذلك، ولكن سبق ذلك قيام فرق علمية وصحية بتطعيم أهلها ضد التهاب الكبد الوبائي "ب".
وفي عام 1981م تم تلقيح الشواذ جنسياً ضد التهاب الكبد الوبائي "ب" تحت إشراف القديسة "منظمة الصحة الدولية H.W.O" والمعهد القومي للصحة.
وهناك تقارير تبين التعاون بين هاتين الهيئتين في عام 1970م لدراسة آثار بعض الفيروسات والبكتريا على الأطفال من خلال حملات التطعيم.
وفي عام 1972م، تم تحويل هذه الدراسة للتركيز على الفيروسات التي تضعف جهاز المناعة الطبيعية، وقد قام "وولف زوموتس" بإدارة التجارب ضد التهاب الكبد الوبائي "ب" والتي أجريت في نيويورك، وكما كانت له علاقات وطيدة مع مراكز الدم.
وفي عام 1994م، تم تنفيذ حملة واسعة النطاق للتطعيم ضد التهاب الكبد الوبائي "ب" في كندا، وقد كانت غير ذات فائدة وخطيرة ومكلفة. ولكن السؤال هو لماذا كانت هذه الحملة؟ وهل هنالك أجندة خفية؟!! وقد لاحظت أن محافظة كيوبيك الفرنسية الكندية كانت هدفاً لحملات تطعيم مستمرة لمدة "3" سنوات. ضد التهاب السحايا والتهاب الكبد الوبائي.
لقد كنت هناك خلال عام 1993م، وقد أزعجني أن أرى أن الحملة موجهة نحو جيل كامل من عمر "سنة إلى عشرين سنة". إن هذا في مقاطعة واحدة فقط، والسؤال متى كانت الفيروسات تحترم الحدود وخصوصاً حدود المقاطعات؟
لقد حصلت على هذه المعلومات التي كتبتها كلها من وثيقة بحث طبي علمي لأحد كبار الأطباء المشفقين على الأبرياء من الأطفال والناس أجمعين مخافة أن يقعوا في براثن الماسونية العالمية وأطلق على بحثه الإنساني عنوان "التطعيم.. القتل الجماعي الصامت"!
بقي الآن أمام وزارة الصحة السودانية أن تخرج عن صمتها: وبقي الآن أمام كل طبيب منفرداً كان أو في اتحاد الأطباء في أن يعلن رأيه في جرأة، يراقب فيها حق هذا الشعب عليهم في ألا يموت وألا يموت أطفاله جهاراً نهاراً، وألا يصابون بشتى الأمراض في حاضرهم وفي مستقبلهم وهم يتساقطون تحت جرائم "التطعيم".
وإنني أناشد الحكومة بأن تبادر بسحب التصديق لهذا النادي بالعمل، فيكفيه ما ارتكب من جرائم.
وحسبي أنني في إطار ما تقوم به الماسونية وعملاؤها في السودان قد أضأت بقعة لعلها كانت تخفي على البعض حول الجرائم التي يستهدف بها اليهود بلادنا.

الماسونية فى مصر:

الماسونية الجزء الثاني‎
صورة لمجموعة من ممثلي مصر يجتمعون في محفل القاخرة .. الآسماء موضحة بالصورة 

إن المحافل الماسونية تم إغلاقها في مصر لأنها رفضت أن تخضع لتفتيش وزارة الشئون الاجتماعية نظراً لأن هذا يتعارض مع ما تتطلبه الحركة من سرية وكتمان فيما يتصل بالطقوس.
وقد أغلقت محافل الماسونية في مصر سنة 1965م بعد أن ثبت تجسسهم لحساب إسرائيل.

وقد انضم إلى الحركة الماسونية أحد أبناء محمد علي باشا وكانت له مطالب في عرش مصر، وقد كان أستاذاً أعظم لمحفل الشرق الأعظم المصري، وتبعه في ذلك عدد من أعضاء الأسرة المالكة.
ويقال ولا توجد إشارة على صحة هذا القول أو حتى نفيه، أن يوسف وهبى وجورجى زيدان والشيخ محمد عبده كانوا من الأعضاء.

ولكن نورد كلام د. أسعد السحمراني (أستاذ الفلسفة بجامعة بيروت): وهنا أريد أن أنبه لقضية بأن الماسون عادة يطرحون في محافلهم وأمام الناس أسماء أحياناً لأشخاص لم يكونوا منهم، بعد موتهم ينسبونهم إليهم، الهدف من ذلك كي يغرروا بالأجيال الموجودة ليقولوا للناس: فلان اشتهر أو وصل إلى السلطة، لأنه كان ماسونياً، فلان وصل إلى رجل أعمال أو رجل مال لأنه كان ماسونياً، فلان وصل إلى مرتبة جامعية عُليا أو علمية لأنه كان ماسونياً، كأنهم يقولون للناس: تفضلوا وكونوا ماسوناً، وتحل مشاكلكم.

ولأن الماسونية أثارت الاستياء والكره والشك حولها، فيمكن أن نقول الشيء نفسه عن نوادي الروتاري والليونز وعلاقتها بالماسونية، والتي يُثار حولها لغط شديد في مصر وغيرها من بلاد العالم الإسلامي، والكثير من الجمعيات الأخرى فى عالمنا العربي
الماسونية الجزء الثاني‎
رئيس الروتاري الدولي فرانك ديفلين يقلد سوزان مبارك شارة الروتاريسوزان هي الرئيس الفخري لأندية الروتاري بمصر. و قد حصلت على زمالة بول هاريس من الروتاري عدة مرات نظرا لجهودها في دعم أنشطة الروتاري.

و قد حصلت على العضوية الفخرية للروتاري في مايو 2001 في نفس الوقت مع ابنها جمال مبارك.كماأن أخاها اللواء منير ثابت كان محافظا لمنطقة الروتاري 2450 و التي تضم عدة دول منها: مصر، الأردن، لبنان، السودان، البحرين، الإمارات العربية، قبرص، أرمينيا، جورجيا 

الماسونية الجزء الثاني‎
حصل جمال على عضوية الروتاري الفخرية في مايو 2001.
ويذكر الدكتور شلبي أن هذه المؤسسات جميعا تتفق في محاولاتها السرية لتخليص أعضائها من الحماسة الدينية، وتتدرج في ذلك حتى يصبح نظام الروتاري أو الليونز أهم عند العضو من الأديان، وحتى يحقق القول الذي اعتنقوه وهو (الأديان تفرقنا، والروتاري يجمعنا) وتتفق هذه المؤسسات في محاربة الشعور بالوطنية وفي أنها تخدع الإنسان ليرتبط بالعالمية وليعتقد أن العالم وطن واحد لكل الناس، كما أنها تدفع ببعض أتباعها إلى الانحلال الخلقي، وتزين لهم الاندماج في حفلات الخلاعة 

اسماء الماسونيين المصريين
كشف الطبيب عادل محسن المشد، أحد معتنقي الفكر الماسوني لـ "المصريون"، أن الماسونيين في مصر بصدد تأسيس حزب سياسي تحت مسمى "الثوار المصريين"، وقد تم حذف عبارة الماسونى منه "مؤقتا"، لأن المصريين يتخوفون من لفظ "ماسونية"، وسيتحول لاحقا إلى حزب "الثوار المصريين الماسونى".

وقال إن الحزب بالفعل حصل على 2500 توكيل خلال الشهريين الماضيين، والأعضاء المؤسسون من شرائح مختلفة شباب ورجال أعمال ورياضيين وفنانين وسيدات مجتمع، وسوف يتم إكمال الخمسة آلاف توكيل اللازمة للحصول على ترخيص بالحزب في نهاية الشهر القادم.

وأضاف المشد أن الماسونية لم تخرج من مصر بل تزايد عدد أعضائها من يوم لآخر لكنها كانت تعمل بهدوء دون إثارة ضجيج حولها، لأن المجتمع المصري لا يستوعبها، والتيارات الدينية ترهب الناس من هذا الفكر، مقدرا عدد معتنقي الماسونية في مصر بنحو 300 ألف شخص متوقعا ارتفاع عددهم خلال الفترة القادمة.

وكشف أن جمال مبارك نجل الرئيس السابق حسني مبارك كان من أبرز المؤمنين بالفكر الماسوني وكان يدعمه بشدة في مصر، إلى جانب وزراء سابقين هم: فاروق حسنى وزير الثقافة السابق وأنس الفقي وزير الإعلام السابق ورشيد محمد رشيد وزير التجارة السابق ويوسف بطرس غالي وزير المالية السابق ورجل الأعمال حسين سالم، وعدد كبير من وجهاء المجتمع.

وأكد المشد أن الماسونية ليست جديدة على المجتمع المصري، فقد كان هناك جمعية مشهرة تحت اسم الجمعية الماسونية المصرية لكن الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر قام بحلها خوفا من "الإخوان المسلمين"، إلا أن الماسونية أعلنت عن وجودها مرة أخرى وبصورة علنية في أعقاب ثورة 25 يناير.

وقال إنهم سينافسون في انتخابات مجلس الشعب والرئاسة، كاشفا أنه كان هناك برلمانيون سابقون يعتنقون الماسونية، لكنهم كانوا يخشون من الكشف عن انتمائهم بسبب المجتمع والمتشددين الإسلاميين، بحسب تعبيره.

وأكد الدكتور وائل إبراهيم الدسوقي الباحث في الماسونية بكلية الآداب جامعة عين شمس لـ "المصريون"، أن الماسونية دخلت مصر مع دخول الحملة الفرنسية واعتنقها عدد كبير من رموز الحكم في مصر وأعلام الفكر والسياسية، أبرزهم جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده والشيخ محمد أبو زهرة وسعد زغلول ومصطفى النحاس وعدلي يكن وعبد الخالق ثروت وفؤاد أباظة وفؤاد سراج الدين، إضافة إلى فنانين منهم محمود المليجى وزكى طليمات ومحسن سرحان.

وقال إن غالبية هؤلاء كانوا مخدوعين في الشعارات التي رفعتها الماسونية حول الحرية والإخاء والمساواة لكن بعضهم استفاد من الماسونية لأنها حققت لهم أهدافهم من السلطة والنفوذ والوصول إلى النخبة.

وذكر أن الماسونية كانت في ذروة مجدها في بداية دخولها مصر ولعقود طويلة حتى قامت ثورة يوليو 1952 وهرب أعضاؤها الأغنياء وتوقف بعضهم عن حضور الاجتماعات، وقد أعلنوا تأييدهم لها وحاولوا ضم جمال عبد الناصر إليهم لكنه وجه لهم ضربة قوية عندما أغلق لهم مقر الجمعية في شارع طوسون بالإسكندرية واعتقل العديد منهم.

ووصف الدسوقي الماسونية بأنها ليست إلا "فكرا متطرفا يهوديا يهدف إلى الاحتلال الاجتماعي والثقافي للدول ويصل إلى زعزعة الحكام في مواقف متعددة"، موضحا أن احد الحاخامات قال إن المبادئ الماسونية تعمل على القضاء على العقيدة التي يتبعها يسوع المسيح ورجالة ثم بعدهم محمد ورجاله والاحتفاظ بالدين اليهودي وحدة دون سواه في العالم كله.

وأشار أن المجمع الفقهي رأى أن الماسونية من اخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين وأن من ينتسب إليها على علم فهو كافر بالإسلام.

المصدر:موقع المصريون

التأسيس وأبرز الشخصياتلقد أسسها هيرودس أكريبا ( ت 44م ) ملك من ملوك الرومان بمساعدة مستشاريه اليهوديين
- حيران أبيود : نائب الرئيس
- موآب لامي : كاتم سر أول

ولقد قامت الماسونية منذ أيامها الأولى على المكر والتمويه والإرهاب حيث اختاروا رموزاً وأسماء وإشارات للإيهام والتخويف وسموا محفلهم (هيكل أورشليم) للإيهام بأنه هيكل سليمان عليه السلام

· قال الحاخام لاكويز : الماسونية يهودية في تاريخها ودرجاتها وتعاليمها وكلمات السر فيها وفي إيضاحاتها .. يهودية من البداية إلى النهاية

· أما تاريخ ظهورها فقد اختلف فيه لتكتمها الشديد ، والراجح أنها ظهرت سنة 43م
· وسميت القوة الخفية وهدفها التنكيل بالنصارى واغتيالهم وتشريدهم ومنع دينهم من الإنتشار

· كانت تسمى في عهد التأسيس ( القوة الخفية ) ومنذ بضعة قرون تسمت بالماسونية لتتخذ من نقابة البنائين الأحرار لافتة تعمل من خلالها ثم التصق بهم الاسم دون حقيقة

· تلك هي المرحلة الأولى . أما المرحلة الثانية للماسونية فتبدأ سنة 1770م عن طريق آدم وايزهاويت المسيحي الألماني ( ت 1830م ) الذي ألحد واستقطبته الماسونية ووضع الخطة الحديثة للماسونية بهدف السيطرة على العالم وانتهى المشروع سنة 1776م ، ووضع أول محفل في هذه الفترة ( المحفل النوراني ) نسبة إلى الشيطان الذي يقدسونه

· استطاعوا خداع ألفي رجل من كبار الساسة والمفكرون وأسسوا بهم المحفل الرئيسي المسمى بمحفل الشرق الأوسط ، وفيه تم إخضاع هؤلاء الساسة لخدمة الماسونية ، وأعلنوا شعارات براقة تخفي حقيقتهم فخدعوا كثيراً من المسلمين
· ميرابو ، كان أحد مشاهير قادة الثورة الفرنسية
· مازيني الإيطالي الذي أعاد الأمور إلى نصابها بعد موت وايزهاويت

· الجنرال الأمريكي ( البرت مايك ) سرح من الجيش فصب حقده على الشعوب من خلال الماسونية ، وهو واضع الخطط التدميرية منها موضع التنفيذ
· ليوم بلوم الفرنسي المكلف بنشر الإباحية أصدر كتاباً بعنوان الزواج لم يعرف أفحش منه
· كودير لوس اليهودي صاحب كتاب العلاقات الخطرة

· لاف أريدج وهو الذي أعلن في مؤتمر الماسونية سنة 1865م في مدينة أليتش في جموع من الطلبة الألمان والإسبان والروس والإنجليز والفرنسيين قائلاً : " يجب أن يتغلب الإنسان على الإله وأن يعلن الحرب عليه وأن يخرق السموات ويمزقها كالأوراق ".
· ماتسيني جوزيبي 1805-1872م
· ومن شخصياتهم كذلك : جان جاك روسو ، فولتير ( في فرنسا ) جرجي زيدان ( في مصر ، كارل ماركس وأنجلز ( في روسيا ) والأخيران كانا من ماسونيي الدرجة الحادية والثلاثون ومن منتسبي المحفل الإنجليزي ومن الذين أداروا الماسونية السرية وبتدبيرهما صدر البيان الشيوعي المشهور

الأفكار والمعتقدات· يكفرون بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات
· يعملون على تقويض الأديان
· العمل على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها
· إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة
· العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم
· تسليح هذه الأطراف وتدبير حوادث لتشابكها
· بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية
· تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى ولانحلال والإرهاب والإلحاد
· استعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة* الماسونية والغاية عندهم تبرر الوسيلة
· إحاطة الشخص الذي يقع في حبائلهم بالشباك من كل جانب لإحكام السيطرة عليه وتيسيره كما يريدون ولينفذ صاغراً كل أوامرهم
· الشخص الذي يلبي رغبتهم في الانضمام إليهم يشترطون عليه التجرد من كل رابط ديني أو أخلاقي أو وطني وأن يجعل ولاءه خالصاً للماسونية
· إذا تململ الشخص أو عارض في شيء تدبر له فضيحة كبرى وقد يكون مصيره القتل
· كل شخص استفادوا منه ولم تعد لهم به حاجة يعملون على التخلص منه بأية وسيلة ممكنة
· العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية

· السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة
 بث الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم
· دعوة الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها لهم وإباحة الإتصال بالمحارم وتوهين العلاقات الزوجية وتحطيم الرباط الأسري
· الدعوة إلى العقم الاختياري وتحديد النسل لدى المسلمين
· السيطرة على المنظمات الدولية بترؤسها من قبل أحد الماسونيين كمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ومنظمات الأرصاد الدولية ، ومنظمات الطلبة والشباب والشابات في العالم

· لهم درجات ثلاث- العمي الصغار : والمقصود بهم المبتدئون من الماسونيين
- الماسونية الملوكية : وهذه لا ينالها إلا من تنكر كلياً لدينه ووطنه وأمته وتجرد لليهودية ومنها يقع الترشيح للدرجة الثالثة والثلاثون كتشرشل وبلفور ، ورؤساء أمريكا (كاشتراط في الترشيح)م

- الماسونية الكونية : وهي قمة الطبقات ، وكل أفرادها يهود ، وهم أحاد ، وهو فوق الأباطرة والملوك والرؤساء لأنهم يتحكمون فيهم ، وكل زعماء الصهيونية من الماسونية الكونية كهرتزل ، وهم الذين يخططون للعالم لصالح اليهود

· يتم قبول العضو الجديد في جو مرعب مخيف وغريب حيث يقاد إلى الرئيس معصوب العينين وما أن يؤدي يمين حفظ السر ويفتح عينيه حتى يفاجأ بسيوف مسلولة حول عنقه وبين يديه كتاب العهد القديم ومن حوله غرفة شبه مظلمة فيها جماجم بشرية وأدوات هندسية مصنوعة من خشب … وكل ذلك لبث المهابة في نفس العضو الجديد

· هي كما قال بعض المؤرخين " آلة صيد بيد اليهودية يصرعون بها الساسة ويخدعون عن طريقها الأمم والشعوب الجاهلة

· والماسونية وراء عدد من الويلات التي أصابت الأمة الإسلامية ووراء جل الثورات التي وقعت في العالم : فكانوا وراء إلغاء الخلافة الإسلامية وعزل السلطان عبد الحميد ، كما كانوا وراء الثورة الفرنسية و البلشفية والبريطانية

· تشترط الماسونية على من يلتحق بها التخلي عن كل رابطة دينية أو وطنية أو عرقية ويسلم قياده لها وحدها

· حقائق الماسونية لا تكشف لأتباعها إلا بالتدريج حين يرتقون من مرتبة إلى مرتبة وعدد المراتب ثلاث وثلاثون

· يحمل كل ماسوني في العالم فرجارا صغيراً وزاوية لأنهما شعار الماسونية منذ أن كانا الأداتين الأساسيتين اللتين بنى بهما سليمان الهيكل المقدس بالقدس

· يردد الماسونيون كثيراً كلمة " المهندس الأعظم للكون " ويفهمها البعض على أنهم يشيرون بها إلى الله سبحانه وتعالى والحقيقة أنهم يعنون " حيراما " إذ هو مهندس الهيكل وهذا هو الكون في نظرهم

الجذور الفكرية والعقائدية
جذور الماسونية يهودية صرفة ، من الناحية الفكرية ومن حيث الأهداف والوسائل وفلسفة التفكير . وهي بضاعة يهودية أولاً وآخراً ، وقد اتضح أنهم وراء الحركات الهدامة للأديان والأخلاق وقد نجحت الماسونية بواسطة جمعية الإتحاد والترقي في تركيا في القضاء على الخلافة الإسلامية ، وعن طريق المحافل الماسونية سعى اليهود في طلب أرض فلسطين من السلطان عبد الحميد الثاني ، ولكنه رفض رحمه الله وقد أغلقت محافل الماسونية في مصر سنة 1965م بعد أن ثبت تجسسهم لحساب إسرائيل

الانتشار ومواقع النفوذ
· لم يعرف التاريخ منظمة سرية أقوي نفوذاً من الماسونية ، وهي من شر مذاهب الهدم التي تفتق عنها الفكر اليهودي

· ويرى بعض المحققين أن الضعف قد بدأ يتغلل في هيكل الماسونية وأن التجانس القديم في التفكير وفي طرق الانتساب قد تداعى

يتضح مما سبق

أن الماسونية تعادي الأديان جميعاً ، وتسعى لتفكيك الروابط الدينية ، وهز أركان المجتمعات الإنسانية ، وتشجع على التفلت من كل الشرائع والنظم والقوانين . وقد أوجدها حكماء صهيون لتحقيق أغراض التلمود وبروتوكولاتهم ، وطابعها التلون والتخفي وراء الشعارات البراقة ، ومن والاهم أو انتسب إليهم من المسلمين فهو ضال أو منحرف أو كافر ، حسب درجة ركونه إليهم

وقد أصدرت لجنة الفتوى بالأزهر بياناً بشأن الماسونية والأندية التابعة لها مثل الليونز والروتاري جاء فيه

" يحرم على المسلمين أن ينتسبوا لأندية هذا شأنها وواجب المسلم ألا يكون إمعة يسير وراء كل داع وناد بل واجبه أن يمتثل لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث يقول : " لا يكن أحدكم إمعة يقول : إن أحسن الناس أحسنت وإن أساءوا أسأت ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم "

وواجب المسلم أن يكون يقظاً لا يغرر به ، وأن يكون للمسلمين أنديتهم الخاصة بهم ، ولها مقاصدها وغاياتها العلنية ، فليس في الإسلام ما نخشاه ولا ما نخفيه والله أعلم )

رئيس الفتوى بالأزهر

عبد الله المنشد

· كما أصدر المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي فتوى أخرى جاء فيها

· - " وقد قام أعضاء المجمع بدراسة وافية عن هذه المنظمة الخطيرة ، وطالع ما كتب عنها من قديم وجديد ، وما نشر من وثقائها فيما كتبه ونشره أعضاؤها ، وبعض أقطابها من مؤلفات ، ومن مقالات في المجلات التي تنطق باسمها

- وقد تبين للمجمع بصورة لا تقبل الريب من مجموع ما اطلع عليه من كتابات ونصوص ما يلي

1- أن الماسونية منظمة سرية تخفي تنظيمها تارة وتعلنه تارة ، بحسب ظروف الزمان والمكان ، ولكن مبادئها الحقيقية التي تقوم عليها هي سرية في جميع الأحوال محجوب علمها حتى على أعضائها إلا خواص الخواص الذين يصلون بالتجارب العديدة إلى مراتب عليا فيها

2- أنها تبني صلة أعضائها بعضهم ببعض في جميع بقاع الأرض على أساس ظاهري للتمويه على المغفلين وهو الإخاء والإنساني المزعوم بين جميع الداخلين في تنظيمها دون تمييز بين مختلف العقائد والنحل والمذاهب

3- أنها تجذب الأشخاص إليها ممن يهمها ضمهم إلى تنظيمها بطريق الإغراء بالمنفعة الشخصية ، على أساس أن كل أخ ماسوني مجند في عون كل أخ ماسوني آخر ، في أي بقعة من بقاع الأرض ، يعينه في حاجاته وأهدافه ومشكلاته ، ويؤيده في الأهداف إذا كان من ذوي الطموح السياسي ويعينه إذا وقع في مأزق من المآزق أيا كان على أساس معاونته في الحق لا الباطل . وهذا أعظم إغراء تصطاد به الناس من مختلف المراكز الاجتماعية وتأخذ منهم اشتراكات مالية ذات بال

4- إن الدخول فيه يقوم على أساس احتفال بانتساب عضو جديد تحت مراسم وأشكال رمزية إرهابية لإرهاب العضو إذا خالف تعليماتها والأوامر التي تصدر إليه بطريق التسلسل في الرتبة

5- أن الأعضاء المغفلين يتركون أحراراً في ممارسة عباداتهم الدينية وتستفيد من توجيههم وتكليفهم في الحدود التي يصلحون لها ويبقون في مراتب دنيا ، أما الملاحدة أو المستعدون للإلحاد فترتقي مراتبهم تدريجياً في ضوء التجارب والإمتحانات المتكررة للعضو على حسب استعدادهم لخدمة مخططاتها ومبادئها الخطيرة

6- أنها ذات أهداف سياسية ولها في معظم الانقلابات السياسية والعسكرية والتغييرات الخطيرة ضلع وأصابع ظاهرة أو خفية

7- أنها في أصلها وأساس تنظيمها يهودية الجذور ويهودية الإدارة العليا والعالمية السرية وصهيونية النشاط

8- أنها في أهدافها الحقيقة السرية ضد الأديان جميعها لتهديمها بصورة عامة وتهديم الإسلام بصفة خاصة

9- أنها تحرص على اختيار المنتسبين إليها من ذوي المكانة المالية أو السياسية أو الإجتماعية أو العلمية أو أية مكانة يمكن أن تستغل نفوذاً لأصحابها في مجتمعاتهم ، ولا يهمها انتساب من ليس لهم مكانة يمكن استغلالها ، ولذلك تحرص كل الحرص على ضم الملوك ولرؤساء وكبار موظفي الدولة ونحوهم

10- أنها ذات فروع تأخذ أسماء أخرى تمويهاً وتحويلاً للأنظار لكي تستطيع ممارسة نشاطاتها تحت الأسماء إذا لقيت مقاومة لاسم الماسونية في محيط ما ، وتلك الفروع المستورة بأسماء مختلفة من أبرزها منظمة الروتاري والليونز . إلى غير ذلك من المبادئ والنشاطات الخبيثة التي تتنافى كلياً مع قواعد الإسلام وتناقضه مناقضة كلية

وقد تبين للمجمع بصورة واضحة العلاقة الوثيقة للماسونية باليهودية الصهيونية العالمية ، وبذلك استطاعت أن تسيطر على نشاطات كثيرة من المسؤولين في البلاد العربية وغيرها ، في موضوع قضية فلسطين ، وتحول بينهم وبين كثير من واجباتهم في هذه القضية المصيرية العظمى ، لمصلحة اليهود والصهيونية العالمية

لذلك ولكثير من المعلومات الأخرى التفصيلية عن نشاط الماسونية وخطورتها العظمى وتلبيساتها الخبيثة وأهدافها الماكرة يقرر المجمع الفقهي اعتبار الماسونية من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين وأن من ينتسب إليها على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالإسلام مجانب أهله

************************************************** *************

الرئيس : عبد الله بن حميد - رئيس مجلس القضاء الأعلى في المملكة العربية السعودية

نائب الرئيس : محمد علي الحركان - الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

الأعضاء : محمد محمود الصواف
عبد العزيز بن عبد الله بن باز - الرئيس العام لإدارة البحوث العلمية والإفتاء

Order of Illuminati النور المظلمجمال مبارك حصل على العضوية الفخرية للروتاري سنة 2001

واسم الملك حسين في موقع الماسونية نفسه
وهو موقع رسمي للبناة الأحرار (الماسونيين) 
اسمه في حرف الـ H
وتحته بشوية الخديوي اسماعيل في حرف الـ

هذه رسائل جمال الدين الأفغاني









المد الماسوني بعد ثورة 25 يناير .
وإذا نظرنا إلى المد الماسوني بعد ثورة 25يناير نجده قد ازداد شراسة وعنفا وذلك بتحالف قوى كثيرة من العلمانيين والليبراليين والشيوعيين والنصارى، الكل تحالف ضد الإسلام، رغم اختلاف الأيدلوجيات المحركة لهم، فكانوا على رأس الداعمين للمخططات الماسونية الصهيونية .
كما نشطت أندية الروتاري والليونز، بمحاولة ضم الكثير من الأعضاء إليها، كما تسعى من حين لآخر لعقد الندوات والمؤتمرات لخدمة مطامعها، وما تهدف إليه محافلها الماسونية.
فعملت كل هذه التيارات بكل ما أوتيت من قوة على إفشال الثورة المصرية، فيما يعرف بالثورة المضادة، عن طريق إثارة الفتن والخلافات بين المصريين، وإطلاق الإشاعات والأخبار الكاذبة.
كما سعت إلى تخويف المصريين من الاتجاهات الإسلامية، عن طريق الترويج لكثير من الأكاذيب عبر صحفهم وقنواتهم، كل هذا حتى لا يصل الإسلاميون للسلطة في مصر، فتتهدد بذلك أمن ومصالح إسرائيل في المنطقة .
ومن حين إلى آخر تختلق حادثة هنا وقضية هناك بهدف أثارة الفتنة بين المسلمين والنصارى، داعمة هذا بترسانة إعلامية ضخمة، تعمل ليل نهار على بث السموم بين المصريين .
ولذا فإن أذناب الماسونية تسعى الآن إلى تثبيت سطوتها على مصر وفرض أتباعها على الساحة السياسية، للسيطرت على السلطة، ومن ثم تنفيذ ما يريدون من مخططات .
وقد طالعتنا الصحف المصرية منذ شهر تقريبا بخبر عن افتتاح يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء ومنير فخري عبد النور وزير السياحة أول مؤتمر للروتاري في صعيد مصر، وقد شارك فيه 1200 مشارك يمثلون 15دولة .
ويحيى الجمل هذا علماني عتيد تعدى على الذات الإلهية أكثر من مرة، وهو دائم السب والهجوم على التيارات الإسلامية، والشعائر الدينية. وحربه ضد الحجاب والنقاب معروفة، وكذلك لا أحد يجهل موالاته للنصارى، وصورته وهو يقبل يد شنوده أكبر دليل على ذلك .
حتى الآن لازال في الصفحة المصرية نصف مشرق، لم تدنسه أفعال الماسونية، ولازلت القوى الإسلامية في الشارع المصري تحتفظ بثقلها، لكن السؤال هنا، هل ستقف الماسونية عند هذا الحد؟ وهل يستسلم أذنابها ويرفعوا أيديهم عن مصر؟ أم أنهم لما أرادوا سائرون، يتحينون الفرص، ويستثمرون الأحداث، لفرض رؤيتهم وما يريدون على الواقع المصري . 

غير أننا نقول إن مصر قد مرت عليها العديد من الأفكار و الأيديولوجيات، ودخلها الكثير من الغزاة والمستعمرين، فما استطاعوا محو هوية هذا الشعب، ولا استطاعوا فرض أية أيديولوجية عليه، وذلك لتمسك هذا الشعب بدينة وحرصه عليه، وكذلك لكثرة علماء هذا البلد، ممن أوقفوا حياتهم للتصدي لكل فكر وافد يريد النيل من هذا الدين، أو طمس تلك الهوية .  

at الأحد, مايو 22, 2011
من اهداف الماسونيه تخريب البلاد خاصه العربيه لتجعلها متخلفه دائما كما نراها الان
لذلك تسعى الى تعيين كل من هو له تأثير على تخلف الدوله بطريق مباشر او غير مباشر
اما المباشر مثل تخريب التعليم عن طريق وزراء التعليم الذين يتم اختيارهم بدقه مثل حسين كامل بهاء الدين
وافساد الاخلاق عن طريق التليفزيون ولنا فى ذلك عبره هائله  انس الفقى  والقواد الكبير صفوت الشريف وما وصل اليه التليقزيون
من خلالهم الى مانحن فيه الان
اما الغير مباشر عن طريق الفنانين والفنانات مثل فاتن حمامه التى ولابد ان تحب على جوزها او تحب رجل متزوج
فى اغلب افلامها كذلك محمود ياسين نفس الموال وكذلك المخرجين واكبر مثال ايناس الدغيدى التى تدعو للاباحيه 
وهى من اهم اهداف الماسونيه  لذلك ليس من المستغرب ان يكونوا ماسونيين وطبعا الاعلاميين دول فوق الكل 
لذلك تجد ماذكرناهم هم الاعضاء او الزوار الدائمين لانديه الروتارى والليونز 
اما الغريب جدا انك تجد هؤلاء فى المقدمه  ومن المشهورين دائما وتشعر وكأن هناك من يدفعهم للامام دائما
وذلك طبعا بفضل اخوانهم الماسونيين فى مواقع اتخاذ القرار
   ثم تظهر الأسماء التي تثير الأسئلة
والألغاز في تاريخ المحافل الماسونية فيمصر ويسرد
بعضها الباحث وائل الدسوقي و كان أبرزها «جمالالدين
الأفغاني ـ محمد عبده ـ محمد فريد ـ إبراهيم ناصف الورداني ـ سعدزغلول
ـ عبدالله النديم ـ الخديو توفيق ـ الأمير عبدالحليم ـ الأمير عمرطوسون
ـ الأمير محمد علي ـسيد قطبـ أحمد ماهرباشا
ـ محمود فهمي النقراشي ـ مصطفي السباعي ـ عبدالخالق ثروت ـ فؤادأباظة
ـ خليل مطران ـ إسماعيل صبري ـ حفني ناصف ـ حسين شفيق المصري»،ومنالفنانين:
«يوسف وهبي ـ كمال الشناوي ـ محسن سرحان ـ محمود المليجي ـ زكي طليمات
ـ أحمد مظهر»، وغيرهم من زعماء ووجهاء المجتمع المصري الذين كان لهم
دور في نهضة مصر السياسية والاقتصادية والفكريةرتبهم
ودرجاتهم.
لهم درجات ثلاث :
- العمي
الصغار : والمقصود بهم المبتدئون من
الماسونيين .
- الماسونية
الملوكية
:وهذه
لا ينالها إلا من تنكر كلياً لدينه ووطنه وأمته وتجرد لليهودية ومنها يقع الترشيح
للدرجة الثالثة والثلاثون كتشرشل وبلفور .
- الماسونية
الكونية
:وهي
قمة الطبقات ، وكل أفرادها يهود ، وهم أحاد ، وهو فوق الأباطرةوالملوك والرؤساء لأنهم يتحكمون فيهم ، وكل زعماء
الصهيونية من الماسونيةالكونية
كهرتزل ، وهم الذين يخططون للعالم لصالح اليهود .
· يتم قبول العضو الجديد في جو مرعب مخيف وغريب حيث يقاد إلى
الرئيس معصوبالعينين وما أن يؤدي
يمين حفظ السر ويفتح عينيه حتى يفاجأ بسيوف مسلولةحول
عنقه وبين يديه كتاب العهد القديم ومن حوله غرفة شبه مظلمة فيها جماجمبشرية وأدوات هندسية مصنوعة من خشب
… وكل
ذلك لبث المهابة في نفس العضو الجديد .
· هي
كما قال بعض المؤرخين " آلة صيد بيد اليهودية يصرعون بها الساسة
ترى من هم الماسونيين المصريين حاليا اما الحاليين فتجد اسماءهم فى المقاله التاليه ولو تابعت تصريحاتهم ستجدها مطابقه لاتهامهم بذلك الماسونية .. اسرائيل تعيش بيننا بأسماء مصرية بارزة http://freemasons-today.blogspot.com/2013/10/blog-post_18.html A Leak All document by Anne Hoffman reveals that what took place after the ouster of Mubarak is a silent security pseudo-coup. It started as CIA ordered Hosni Mubarak to step down, with promises of his security, to assign an undercover US-Egypt security board consisting of high-profile members of the Central Intelligence Agency and Egypt's General Intelligence Service, to conduct the coup and to govern Egypt in effect. It was agreed that a military junta would appear as the apparent ruler of Egypt through a transition period, but the junta was just a front. All unrest, mistrust, put-up jobs and big games were the only events that took place since February 11, 2011 until now. These events are considered as a farce, an intelligence theatrical performance to pave the way for major events like the reoccupation of Sinai and the intimidation and the occupation of people's minds away from democracy, justice and peaceful protests. Some of the lies the public have heard are that the remnants of Mubarak's regime are ruining the country; Muslim Brotherhood killed protesters at Tahrir Square and allowed Al-Qaeda and Hamas to prevail in Sinai; Omar Suleiman died/was killed. In fact, the said board committed the Port Said massacre, sectarian strife, fabricated Jihadists in Sinai and many other memorable situations. They even publicized the death of Omar Suleiman to make Egyptians believe that Muslim Brotherhood killed him and that the choice of the revolutionaries is mired, lame and shameful, although people are not part of that game, and to also keep Suleiman away from the counter-revolution public charges. One of the major lies is that Mubarak and the regime members are in prison. It is worth to say that they are leading a normal life just like anybody but in secret places; some of them are summoned on regular bases to appear before the camera for the misinformation of the public. Omar Suleiman's death is a lie just like Bin Laden's. Muslim Brotherhood was assigned to replace Mubarak through a meticulously rigged elections assisted by the propaganda machine of integrity and liberty. Actually, all known presidential candidates were first recruited and then chosen by GIS to make entrance for them into the game. All efforts has been exerted to rescue the CIA-founded regime in the region, besides a democratic Egypt would jeopardize the interests of US and Israel. And here is an excerpt: 'Biggest conspiracy in Egypt's modern history U.S. is the remote ruler of Egypt March 17, 2012 A pure revolution had happened, but in the last days of Mubarak's resignation, CIA tried to place Wael Ghonim as a leader and speaker of the revolution by kidnapping the real creator of Facebook page, "We Are All Khalid Said", in coordination with the Egyptian General Intelligence Directorate (GID). The deliberate mass media fuss about Ghonim had started at the time, meanwhile, U.S. ordered Mubarak to step down and to assign Supreme Council of Armed Forces to take control of the government; U.S. also gave Hosni Mubarak guarantees of full rights and prestige as a former president. In fact, what took place, then, was an American coup against a leaderless revolution. The Egyptian administration is a puppet moved by U.S. however and whenever they desire. The external form of the revolution after 11 February 2011 was that the SCAF took care of the revolution and its demands, but nothing of that had been achieved. Calls had mounted, and then SCAF tried to make the "Stability and Wheel of Production" propaganda, which means, according to the junta, that not criticizing or even blaming SCAF is a must. Again, demands of the liberty of the revolution by the people had mounted, and then SCAF tried to frighten the people with conspiracies, foreign intriguers and minor rioters, but at this point, people insisted that SCAF should step down, if it cannot stop the plots, and people went to Tahrir Square. At the time, SCAF tried to discredit Tahrir Square by publicizing the "Silent Majority", who is supporting SCAF whatever it does, and chose Abbassiya Square as their centre. People demanded that SCAF should stop dispersing revolutionaries. Some incidents had intermingled with the above mentioned events such as sectarian strives, religious terrorism mainly by a new GID front called, the Salafis, besides the recruitment of professional outlawed criminals and the instructions given to top police officials not to maintain security or national stability. Egyptian authority re-recruited new internal media assets like "Tawfiq Oukasha" to brainwash simple non-politicized people who already are weary of unrest. Economic intimidation was also a tool to make people abstain from protesting and to go for work. A new stage had emerged which was based on accusations of treason against who participated in the revolution, and even putting some of them under arrest. The American coup takes money, by direct order, from oil-rich countries who are also assets of CIA. Some of the funds are spent on the Salafis who emerged to destabilize the society and terrorize people and then SCAF publicizes the fact that it is the choice of the people themselves. As for Muslim Brotherhood, it is a group tamed by security services and was kept for a day like the day of rage; it is also a puppet moved by the secret service which, in turn, is moved by Washington as well, then SCAF publicizes the fact that it is the choice of the people too. The phase of rigging elections comes not through polling, but through the announcement of results by GID fronts. What actually takes place is the reproduction of a Mubarak-like system, approved by U.S. in order to maintain its interests and its agents inside and outside Egypt. It is not about stolen money or dismantled institutions or even trials which are partly a hoax and the other part is a scapegoat, it is about the new concept of "remote occupation". Egypt is occupied by U.S. and its agents who try to make simple people believe that who criticize those in Authority are the real traitors who want to bring Egypt down. The events in Libya, Yemen and Syria are merely a scheme to foil the Arab Spring; the civil wars are used as a terrorizing card to make people choose between war and stability. Now, the following list are some of the GID's agents in Egypt: ·
Mona el-Shazly ·
Wael Ghonim ·
Mohamed Saad al-Katatni ·
Hossam Badrawi ·
Mohamed Morsi ·
Mohammad Badie ·
Mustafa Bakri ·
Tawfiq Oukasha · 
Hayat al-Dardiri ·
Mohammed Hassan ·
El-Sayyid el-Badawi Shehata ·
Mansour Hassan · 
Hazem Salah Abu Ismail ·
Mohammad Salim Al-Awa ·
Safwat Hijazi · 
Nader Bakkar ·
Ahmed Zewail ·
Khaled Salah ·
Faiza Abul Naga · 
Abdel Moez Ibrahim ·
Ahmed el-Moslemani ·
Ahmed Maher ·
Hamdeen Sabahi · 
Abdel Moneim Aboul Fotouh ·
Ahmed Shafik ·
Ibrahim Eissa ·
Amr Adib · 
Yoursi Fouda ·
Adel Hammouda 
The latest events of "Port Said massacre" and "foreign funding" are also planned. The first one is to spread more chaos and to consolidate the idea of the third-party and the boogeyman; the haters of the revolution. The second one is aimed at consolidating the idea that the military junta fights the third party who is tampering with the security of Egypt. The idea of Port Said massacre is particularly proposed by the United States, but ultimately was not done well as a judicial source stated to Al Arabiya that a GID official had called the judges and ordered them to end the matter quickly in favour of the defendants "who did not attend in the first 


السامري:

السامري شخصية يهودية. وهو الذي ذكر في القرآن الكريم في سورة طه، وهو الذي أغوى بني إسرائيل بعد أن ذهب موسى إلى الله فأخرج السامري عجلا جسدا له خوار، فأضل كثيرا من بني إسرائيل, ودعا عليه موسى Ra bracket.png قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا Aya-97.png La bracket.png[1] (سورة طه, الآية 97).
في زمن موسى مع قومه من بني إسرائيل وبعد أن نجاهم الله من فرعون وقومه المغرقين، شرعوا في عبور الصحراء قاصدين فلسطين, وفي طريقهم رأوا قوما عاكفين على عبادة عجل من دون الله، فقالوا لنبيهم موسى: اجعل لنا الهً مثله!, قال: إنكم قوم تجهلون، للتو أنجاكم الله عز وجل من فرعون والآن تطالبون بإله غيره!. فأنذرهم ونبههم من مغبة عبادة غير الله جل وعلا. فانطلق حتى جاء يوم الميعاد الذي وعد الله فيه موسى بأن يكلمه، وأن يعلمه، وموسى كليم الله, وقبل أن يترك بني إسرائيل في تلك الأرض ليكلم ربه عز وجل أمَّر عليهم النبي هارون أخاه ووعظهم وأوصاه، ثم ذهب ليكلم الله جل وعلا, ثلاثين يوما والتي صارت أربعين يوما. وهارون باق مع قومه من بني إسرائيل وفيهم رجل سامري، كان فيه خبث ونفاق وتظاهر بالإيمان ولكن قلبه لم يكن مؤمنا بالله جل وعلا، لما رأى الملائكة عندما أغرق فرعون، رأى فرس الملائكة فأخذ من أثره على الأرض واحتفظ به، ولما خرجوا من مصر استعاروا ذهبا من فرعون وقومه [أوزار القوم], فجائهم السامري فقال:أين الذهب، كي أخلصكم منه، وقد حرمت عليهم الغنائم، فصهره فصار على شكل عجل ثم رمى عليه التراب من أثر الملاك، وقيل أن العجل بدأ يصدر خوارا، فقال: أتعلمون ما هذا؟ فأجابوه: لا، قال: Ra bracket.png فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ Aya-88.png La bracket.png[3] (سورة طه, الآية 88) قال: ذهب موسى ليكلم ربه، فنسي أن الإله موجود هنا!، فقال لهم هارون: اتقو الله، ماذا تفعلون، وأخذوا يطوفون حول هذا العجل, عابدين إياه من دون الله جل وعلا، قال: إن ربكم الرحمن! فاتبعوني وأطيعوا أمري، فهددوه، وكادوا أن يقتلوه، قالوا: اذهب، فإنا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى، فانتظر هارون رجوع موسى، فقال الله عز وجل لموسى: Ra bracket.png قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ Aya-85.png La bracket.png[4] (سورة طه, الآية 85) فغضب موسى لله وجعل يسرع, وكان بيده ألواح، كان فيها هدى ورحمة، لقوم يؤمنون، فرمى الألواح غضبا لله جل وعلا، فرجع إلى قومه غضبان أسفا، قال: Ra bracket.png فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُمْ مَوْعِدِي Aya-86.png La bracket.png[5] (سورة طه, الآية 86) قالوا: لم نخلف موعدك بملكنا فأوتينا أوزارا من القوم فأخذها السامري فجعل لنا العجل، وكذلك ألقى، فعرف موسى أن الذي أضلهم هو "السامري", فذهب موسى وهو غضبان إلى أخيه هارون فقال: يا هارون! ألم أُأَمرك عليهم، ألم أقل لك أن تهديهم، قال: يا ابن أم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي، إنهم هددوني، وكادوا أن يقتلوني، وإني خشيت أن تقول قد فرقت بين بني إسرائيل ولم ترقب قولي، فلا تشمت بي الأعداء, ثم تركه موسى, وذهب إلى السامري، فقال: Ra bracket.png قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ Aya-95.png قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي Aya-96.png La bracket.png[6] (سورة طه, الآيتين 95-96), فاعترف، فحكم عليه: إن لك في الحياة أن لا تمس أحدا ولا يمسك أحد، وإن جزاءك عند ربك، وانظر إلى الهك الذي عبدت الناس إياه، فصهره موسى، ثم نفره في البحر, فكان عقوبة الآلاف من بني إسرائيل الموت, حكم الله عليهم أن يتوبوا إليه ويقتل بعضهم بعضا, ثم أخرجوا السيوف وقتلوا بعضهم بعضا، فأخذ يبحث عن الألواح التي رماها، فردها اليه, ففيها هدى للناس.

ماسونية :

الماسونية أو البناؤون معناها الحرفي هي "البناؤون" (بالإنكليزية: Freemasons أي "البناؤون الأحرار"). هي عبارة عن منظمة أخوية عالمية يتشارك أفرادها عقائد وأفكار واحدة فيما يخص الأخلاق الميتافيزيقيا وتفسير الكون والحياة والإيمان بخالق إلهي. تتصف هذه المنظمة بالسرية والغموض وبالذات في شعائرها في بدايات تأسيسها مما جعلها محط كثير من الأخبار، لذلك يتهم البعض الماسونية بأنها "من محاربي الفكر الديني" و"ناشري الفكر العلماني".
أصول الماسونية


هناك الكثير من نظريات المؤامرة حول تسمية الماسونية، فهي تعني هندسة باللغة الإنجليزية ويعتقد البعض أن في هذا رمزاً إلى مهندس الكون الأعظم. ومنهم من ينسبهم إلى حيرام أبي المعماري الذي أشرف على بناء هيكل سليمان. ومنهم من ينسبهم إلى فرسان الهيكل الذين شاركوا الحروب الصليبية.[1]. كما يرى بعضهم إنه إحياء للديانة الفرعونية المصرية القديمة.[2] وهناك العديد من المنظرين العرب الذين يرجعون الماسونية إلى الملك هيرودس أكريبا عام 43 م[3]
رمز الماسونية


الماسونية لها العديد من الرموز. أشهرها هي تعامد مسطرة المعماري مع فرجار هندسي. ولهذا الرمز معنيان: معنى بسيط والذي يدل على حرفة البناء. معنى باطني والذي يدل على علاقة الخالق بالمخلوق، إذ يرمز إلى زاويتين متقابلتين: الأولى تدل على اتجاه من أسفل إلى أعلى ويرمز إلى علاقة الأرض بالسماء، والأخرى من أعلى إلى أسفل ليدل على علاقة السماء بالأرض. ونجمة داوود لها نفس المعنى والذي يرمز إلى اتحاد الكهنوت (السماء) مع رجال الدولة (الأرض)، وهو ما حققه داوود عند حكمه حين أسس سلالة حكم تعتمد على مساندة الكهنة اليهود.[4]
وهناك عادة حرف G بين زاوية القائمة والفرجار، ويختلف الماسونييون في تفسيرها، فالبعض يفسرها بأنها الحرف الأول لكلمة الخالق الأعظم "God" أو "الإله"، ويعتقد البعض الآخر أنها أول حرف من كلمة هندسة Geometry، ويذهب البعض الآخر إلى تحليلات أعمق ويرى أن حرف G مصدرها كلمة "gematria"، والتي هي 32 قانوناً وضعه أحبار اليهود لتفسير الكتاب المقدس في سنة 200 قبل الميلاد.[5]
من الناحية التنظيمية هناك العديد من الهيئات الإدارية المنتشرة في العالم، وهذه الهيئات قد تكون أو لا تكون على ارتباط مع بعضها البعض، ويرجع عدم التأكد من هذا إلى السرية التي تحيط بالهيكل التنظيمي الداخلي للماسونية، ولكن في السنوات الأخيرة بدأت الحركة تتصف بطابع أقل سرية. ويعتبر الماسونيون أن ما كان يعتبر سراً أو غموضاً حول طقوس الحركة وكيفية تمييز الأعضاء الآخرىن من التنظيم، كان في الحقيقة تعبيراً عن الالتزام بالعهد والولاء للحركة التي بدأها المؤسسون الأوائل وسارت على نهجها الأجيال المتعاقبة.[6]

يردد الماسونيون كثيراً كلمة "المهندس الأعظم للكون" التي تشير إلى الله، إلا أن بعضهم يرددها إلى "حيرام أبيف" مهندس هيكل سليمان [7]. كما يذكر البعض أن الحرف G يمثل كوكب الزهرة (كوكب الصباح)، وبالنسبة لهم، كوكب الزهرة يمثل العضو الذكري عند الرجل، وهو أيضاً أحد أسماء الشيطان، وهو يمثل عند الماسونيين الإله "بافوميت" (الإله الذي اتُهم فرسان الهيكل بعبادته في السر من قبل فيليب الرابع ملك فرنسا، وهو يجسد الشيطان "لوسيفر" ملاك النور المطرود من الجنة).[8]

دستور الماسونية
في عام 1723م كتب جيمس أندرسون (1679 - 1739) دستور الماسونية، وكان أندرسون ماسونياً بدأ حياته كناشط في كنيسة إسكتلندا، وقام بنجامين فرانكلين بعد 11 سنة بإعادة طبع الدستور في عام 1734م بعد انتخاب فرانكلين زعيماً للمنظمة الماسونية في فرع بنسلفانيا.
كان فرانكلين يمثل تياراً جديداً في الماسونية، وهذا التيار أضاف عدداً من الطقوس الجديدة لمراسيم الانتماء للحركة وأضاف مرتبة ثالثة وهي مرتبة الخبير (Master Mason) للمرتبتين القديمتين المبتدئ وأهل الصنعة.
من الجدير بالذكر أن النسخة الأصلية للدستور الماسوني الذي كتبه أندرسون عام 1723 م وأعاد طبعه فرانكلين عام 1734 م كانت عبارة عن 40 صفحة من تاريخ الماسونية من عهد آدم، نوح، إبراهيم، موسى، سليمان، نبوخذ نصر، يوليوس قيصر، إلى الملك جيمس الأول من إنكلترا، وكان في الدستور وصف تفصيلي لعجائب الدنيا السبعة ويعتبرها إنجازات لعلم الهندسة، وفي الدستور تعاليم وأمور تنظيمية للحركة، وأيضاً يحتوي على 5 أغاني يجب أن يغنيها الأعضاء عند عقد الاجتماعات.

يشير الدستور إلى أن الماسونية بشكلها الغربي المعاصر هو امتداد للعهد القديم من الكتاب المقدس، وأن اليهود الذين غادروا مصر مع موسى شيدوا أول مملكة للماسونيين، وأن موسى كان الخبير الماسوني الأعظم. وهناك أقاويل أن المسيح الدجال هو القائد، ولذلك يوجد رمز العين في كل شعاراته، ويقال أيضاً أنه السامري، وهو يعتبر نفسه الفرقة الثالثة عشر الضائعة من الأسباط.[9
المنعطف الرئيسي الآخر في تاريخ الحركة كان في عام 1877م عندما بدأ المحفل الماسوني في فرنسا بقبول عضوية الملحدين والنساء إلى صفوف الحركة، وأثار هذا الخلاف نوعاً من الانشقاق بين محفلي بريطانيا وفرنسا.[10] وكان مصدر هذا الخلاف تحليلاً مختلفاً من قبل الفرعين حول بند دستور الماسونية الذي كتب عام 1723 م والذي ينص على:
«لا يمكن أن يكون الماسوني ملحداً أحمقاً.[11]»
في عام 1815م أضاف المحفل الرئيسي للماسونية في بريطانيا للدستور نصاً يسمح للعضو باعتناق أي دين يراه مناسباً، وفيه تفسير لخالق الكون الأعظم، وبعد 34 سنة قام الفرع الفرنسي بنفس التعديل. وفي عام 1877م تم إجراء تعديلات جذرية على دستور الماسونية المكتوب عام 1723 م، وتم تغيير بعض مراسيم الانتماء للحركة بحيث لا يتم التطرق إلى دين معين بحد ذاته وأن كل عضو حر في اعتناق ما يريد شرط أن يؤمن بفكرة وجود خالق أعظم للكون.
شروط العضوية
لكي يصبح الفرد عضواً في المنظمة الماسونية يجب عليه أن يقدم طلباً لمحفل فرعي في المنطقة التي يسكن فيها ويتم قبول الفرد أو رفضه في اقتراع بين أعضاء ذلك المحفل. يكون التصويت على ورقتين: ورقة باللون الأبيض في حال القبول، وباللون الأسود في حال الرفض. وتختلف المقاييس من مقر إلى آخر، ففي بعض المقرات صوت واحد رافض يعتبر كافياً لرفض عضوية الشخص. من متطلبات القبول في المنظمة الماسونية هي التالي :[12]
أن يكون رجلاً حر الإرادة.
أن يؤمن بوجود خالق أعظم بغض النظر عن ديانة الشخص، ولكن هناك محافلاً للمنظمة ــ كالتي في السويد ــ يقبل فيها فقط الأعضاء الذين يؤمنون بالديانة المسيحية.
أن يكون قد بلغ 18 سنة من العمر وفي بعض المقرات 21 سنة من العمر.
أن يكون سليماً من ناحية البدن والعقل والأخلاق وأن يكون ذو سمعة حسنة.
أن يتم تزكيته من قبل شخصين ماسونيين على الأقل.
أن يكون حاملاً للقب جامعي على الأقل.
يصر أعضاء منظمة الماسونية أن الماسونية ليست عبارة عن دين وليست بديلة للدين.[12]
المرأة
بشكل عام تعتبر الماسونية منظمة أخوية، وعلى هذا لم يسمح للسيدات بالانضمام لها في العهد القديم إلا في حالات نادرة، ومنها على سبيل المثال قبول عضوية السيدة إليزابيث أولدورث (1639 م - 1773 م) وهناك مصادر تؤكد أن هذه السيدة شاهدت عن طريق الصدفة من خلال ثقب في الباب الطقوس الكاملة لاعتماد عضو جديد، وعندما تم اكتشاف أمرها تم الإقرار على ضمها إلى المنظمة للحفاظ على السرية. وفي عام 1882م بدأ الفرع في فرنسا بقبول السيدات. وفي عام 1903 م بدأت الفروع الماسونية في الولايات المتحدة بقبول السيدات في صفوفها. وبحلول عام 1922م كانت هناك 450 مقراً للسيدات الماسونيات في العالم.[13]


مراتب ودرجات الماسونية
مرتبة المبتدئ
مرتبة المبتدئ أو (Entered Apprentice Degree) تجب على المبتدئ حسب المبادئ العامة للماسونية الحياة، ويجب عليه عند أدائه قسم العضوية أن يلبس رداءً خاصاً يزوده به المقر، وحسب الماسونيين فإن الطقوس التي يصفها البعض بالمرعبة ما هي إلا رموز استخدمها أوائل الماسونيين، حيث كان الإنسان القديم يؤمن بأن روح الإنسان تهبط من أجواء كونية قبل استقرارها في جسد الإنسان عند الولادة، وحسب المعتقدات القديمة فإن تلك الروح تتحلى بصفات ذلك الفضاء الكوني الخاص الذي مرت به الروح أثناء رحلتها إلى الجسد.[5]

يفسر الماسونيون وضع عصابة على عيني المبتدئ أثناء أدائه القسم على أنه رمز إلى الجهل أو الظلام الذي كان فيه الشخص قبل اكتشافه لحقيقة نفسه عن طريق الماسونية، وإن هذه العصابة ستزال عندما يصبح المبتدئ الذي يؤدي القسم مستعداً لاستقبال الضياء، وبالنسبة للحبل المستخدم أثناء تأدية قسم العضوية فيفسره الماسونيون كرمز للحبل السري الذي يعتبر ضرورياً لبدء الحياة ولكنه يقطع أو يستبدل بعد القسم بمفاهيم الحب والعناية التي تعتبر ضرورية لإدامة الحياة.
تبدأ بعد ذلك عملية الطواف حول الهيكل باتجاه دوران عقارب الساعة والذي يعتبره الماسونيون رمزاً لحركة الشمس، وأثناء الطواف يدرك المبتدئ النظام الكوني وبعد الطواف حول الهيكل يقوم المبتدئ بالسجود للهيكل، وهذا الهيكل حسب المفهوم الماسوني هو رمز لنقطة التقاء الشخص مع الخالق بغض النظر عن الدين السماوي الذي يتبعه المبتدئ، ويقع هذا الهيكل في وسط المقر. تكون صلاحيات المبتدئ محدودة فلا يحق له مثلاً التصويت لقبول عضو جديد ولا يحق له تنظيم أعمال خيرية، ولكنه يستطيع حضور الاجتماعات والطقوس الجنائزية عند موت عضو ماسوني.[5]
مرتبة أهل الصنعة

مرتبة أهل الصنعة أو (Fellowcraft Degree) تمثل هذه المرحلة حسب الفكر الماسوني مرحلة البلوغ والمسؤولية في حياة الإنسان على الأرض، ويجب على العضو في هذه المرحلة أن يبني صفاته الحسنة ويساهم في تحسين ظروف المجتمع الذي يعيش فيه. يستخدم في مراسيم هذه المرتبة مواد للقياس كانت تستعمل من قبل البنائين القدماء، ويجب على العضو أن يصعد سلماً ينتهي إلى وسط الهيكل كرمز للصعود والتطور في فهم العضو لمبادئ الماسونية. في هذه المرتبة يتعرف العضو على التفاصيل الدقيقة لمعاني ورموز الطقوس المتبعة في الماسونية. من أهم الأدوات التي تستعمل في طقوس هذه المرتبة هي الزاوية القائمة التي ترمز حسب معتقد الماسونيين إلى الزاوية المطلوبة في بناء جدار على أساس قوي، وهناك في هذه المرحلة عمودين عند مدخل قبر رمزي لمعبد سليمان، ويعتقد البعض أن العمودين يمثلان الليل والنهار الذين ـ حسب المعتقدات القديمة ـ استعملهما الخالق الأعظم لإرشاد بني إسرائيل إلى الطريق المؤدي إلى الأرض الموعودة.

مرتبة الخبير

مرتبة الخبير أو (Master Mason Degree) وهي أعلى المراتب في الماسونية. وهناك مقرات تقبل فقط عضوية الماسونيين الواصلين إلى مرحلة الخبير، [12] في هذه المرحلة وحسب المعتقد الماسوني يصل العضو إلى حالة توازن بين العوامل الداخلية التي تحرك الإنسان والجانب الروحي الذي يربطه بالخالق الأعظم.
من الرموز المستخدمة في طقوس هذه المرتبة هي آلة البناء المسماة المسطرين أو المالج والتي ترمز إلى ربط جميع مفاهيم الماسونية ونشر الحب الأخوي. ومن وجهة نظر الماسونيين فإن طقوس هذه المرتبة فيها إشارة إلى الخبير في المعمار حيرام آبيف - Hiram Abiff - والذي كان أحد البنائين الرئيسيين في مشروع بناء معبد القدس في عهد سليمان. ومن الرموز الأخرى في مراسيم هذه المرحلة هو شعار الأسد الملكي الذي يرمز لقبائل بني إسرائيل القديمة.[5] ومن مسؤوليات الخبير الاقتراع على قبول أعضاء جدد والقيام بأعمال أو مشاريع خيرية والبحث والتحري عن خلفية طالبي العضوية ومسؤوليات مالية متفرقة.

يعتقد البعض أن هناك مراتب رقمية في الماسونية، وهذا الادعاء يعتبره الماسونيون ادعاءً خاطئاً. على سبيل المثال يتبع المقر الأعظم في إسكتلندا نظاماً رقمياً، ومن أشهر هذه المراتب هي المرتبة 33 وهذه لا تعني أن هناك 32 مرتبة تحت هذه المرتبة، ولا تعني أيضاً أنها تصنيف آخر لمراتب الماسونية، فالماسونية لها 3 مراتب فقط، وتعتبر المرتبة 33 كشهادة تقدير فخرية للأعمال المميزة التي قام بها شخص معين في خدمة الماسونية.[14] وهناك أيضاً في النظام الماسوني الإسكتلندي مرتبة فخرية أخرى مشهورة ألا وهي المرتبة 14. ويرتدي هؤلاء عادة خواتم خاصة عند منحهم هذه الشهادات الفخرية. بينما يصر البعض على أن هناك مراتب رقمية في الماسونية تبدأ من المرتبة 1 وتنتهي بالمرتبة 33.[15]

الهيكل التنظيمي

توجد العديد من المقرات والهيئات الإدارية والتنظيمية للمنظمة الماسونية في بلدان عديدة من العالم، ولا يعرف على وجه الدقة مدى ارتباط هذه الفروع مع بعضها وفيما إذا كان هناك مقراً رئيسياً لجميع الماسونيين في العالم. يظن البعض أن معظم الفروع هي تحت إشراف ما يسمى المقر الأعظم الذي تم تأسيسه عام 1717 م في بريطانيا، ويطلق على رئيس هذا المقر تسمية الخبير الأعظم (Grand Master)، وهذا المقر شبيه إلى درجة كبيرة بحكومة مدنية، وهناك مقرات أخرى تطلق على نفسها تسمية "المقر الأعظم". ويمكن أن يحضر اجتماعات مقر أعظم معين أعضاء ينتمون إلى مقر أعظم آخر شرط أن يكون هناك اعتراف متبادل بين المقرين الأعظمين، وإذا لم يتوفر هذا الشرط لا يسمح لأعضاء مقر معين بأن تطأ أقدامهم أرض المقر الأعظم الآخر.[12]
يوجد في المملكة المتحدة مقر أعظم وفي لندن وإيرلندا وإسكتلندا. وهناك العديد من المقرات في كل دولة أوروبية. وفي الولايات المتحدة يوجد مقر أعظم في كل ولاية. هناك منظمات تقبل عضوية الخبراء فقط، مثل منظمة Scottish Rite التي لها مقرات رئيسية لا تطلق عليها تسمية المقر الأعظم. وبصورة مختصرة هناك مؤشرات إلى انعدام المركزية بين هذه المقرات، ولكن البعض يعتقد أن هناك ترابطاً واتصالاً عميقاً بين تلك الفروع.[16]

يعتبر أقدم مقر أعظم الذي في بريطانيا الذي تأسس في عام 1717 م، ثم تلاه المقر الأعظم في فرنسا الذي تأسس عام 1728 م.[17] وكل هذه الفروع العظمى نشأت من اتحاد فروع أصغر. في معظم دول أمريكا اللاتينية وفي بلجيكا يتم اعتبار المقر الأعظم في فرنسا كهيئة إدارية عليا، أما بقية الفروع في العالم فتعتبر المقر الأعظم في بريطانيا المرجع الأعلى لها.[12] في الولايات المتحدة بدأت المقرات العظمى في الولايات المتحدة الاعتراف ببعضها، وتعتبر المقرات الكبرى في الولايات المتحدة في حالة تناسق مع المقر الأعظم في بريطانيا.
محافل دولية
لافتتاح أي محفل جديد يجب أن يكون بإشراف وبموافقة المحفل الأعظم. ويحق للماسوني الحاصل على مرتبة الخبير (Master) أن يزور أي محفل. ويعترض الماسونيون على استعمال كلمة محفل ويفضلون تسمية معبد الفلسفة والفن. واستناداً إلى معتقد الماسونيين فإن تلك المقرات أو أماكن التجمع تم بناؤها من قبل الماسونيين المهندسين في حالة استراحة أو حرية من العمل وكانوا يتجمعون في تلك الأماكن للراحة والتشاور.
توجد مقرات عظمى ومحافل منتشرة في عدد من دول العالم، ومن أهم المحافل الماسونية المتخفية في شكل نوادٍ اجتماعية نادي (the lions) أو الليونز الذي اتخذ من الأسد شعاراً له، والمركز الرئيس له بمدينة (اوك بروك) بولاية الينوي الأمريكية. والجدير بالذكر أن كلمة الليونز تعني (حراس الهيكل) إشارة إلى الهدف الماسوني الأكبر وهو بناء هيكل سليمان. وقد أسسه ملفن جونز عام 1915 م، وظهرت أندية الليونز لأول مرة في أيار مايو 1917 م في فندق لاسال في شيكاغو. والاسم مشتق من الأحرف الأولى للكلمة الإنجليزية (liberty intelligence our nations safety). ولا يستطيع أي شخص تقديم طلب انتساب إلى الليونز وإنما هم الذين يرشحونه ويعرضون عليه ذلك.[بحاجة لمصدر]

النادي الآخر هو نادي الروتاري وله فروع في معظم الدول العربية. والروتاري كلمة إنجليزبة تعني الدوران أو المناوبة، لأن الاجتماعات تعقد في بيوت الأعضاء أو مكاتبهم بالتناوب. وهو إحدى جمعيات الماسونية العالمية أسسه في عام 1905 م المحامي الأمريكي بول هارس بولاية شيكاغو ثم امتدت إلى جميع أنحاء العالم.[بحاجة لمصدر]
المبادئ والطقوس

يصف الماسونيون حركتهم بأنها مجموعة من العقائد الأخلاقية مثل الحب الأخوي والحقيقة والحرية والمساواة. واستناداً على الماسونيين فإن تطبيق هذه المبادئ يتم على شكل طقوس يتدرج العضو فيها من مرتبة مبتدئ إلى مرتبة خبير، [12] ويتم التدرج في المراتب اعتماداً على قدرة العضو على إدراك حقيقة نفسه والعالم المحيط به وعلاقته بالخالق الأعظم الذي يؤمن به بغض النظر عن الدين الذي يؤمن به العضو.
هناك الكثير من الغموض حول رموز وطقوس وتعاملات الماسونية. وفي السنوات الأخيرة أدرك قادة الماسونية أن كل هذا الغموض ليس في صالح الماسونية، وأن السرية التي كانت ضرورية في بدايات الحركة قد تم استعمالها لنشر الكثير من نظريات المؤامرة حول الحركة، فقامت الحركة بدعوة الصحافة والتلفزيون إلى الاطلاع على بعض الأمور المتحفية وتصوير بعض الجلسات ولكن لم يسمح لوسائل الإعلام بتصوير أو مشاهدة جلسات اعتماد الأعضاء.[18]
استناداً للماسونيين فإن الطقوس المستعملة والتي يصفها البعض بالمرعبة ما هي إلا رموزاً استعملها البناؤون الأوائل في القرون الوسطى ولها علاقة بفن العمارة والهندسة.[19] وتعتبر الزاوية القائمة والفرجار من أهم رموز الماسونية، وهذا الرمز موجود في جميع مقرات الماسونية إلى جانب الكتاب المقدس الذي يتبعه ذلك المقر. وعند اعتماد عضو جديد يعطى له الحق باختيار أي كتاب سماوي يعتبره ذلك الشخص مقدساً.[12]
يستخدم الماسونيون بعض الإشارات السرية ليتعرف بواسطتها عضو في المنظمة على عضو آخر، وتختلف هذه الإشارات من مقر إلى آخر.[20] وفي السنوات الأخيرة قامت قناة الجزيرة الفضائية في أحد برامجها بتقديم مشاهد تمثيلية فيها محاكاة لطقوس اعتماد عضو جديد في الماسونية، زعمت القناة أنها مستندة على مصادر موثوقة داخل المنظمة الماسونية، وفي هذه المشاهد يمكن مشاهدة من تم وصفه من قبل القناة الرئيس الأعظم يطلب من العضو الجديد أن يركع على ركبتيه، ويردد الرئيس الأعظم هذه العبارات:
«أيها الإله القادر على كل شيء القاهر فوق عباده أنعم علينا بعنايتك وتجل على هذه الحضرة ووفق عبدك - هذا الطالب - الدخول في عشيرة البنائين الأحرار إلى صرف حياته في طاعتك ليكون لنا أخاً مخلصاً حقيقياً.. آمين.»
وبعد مجموعة من التعهدات بحضور الاجتماعات والحفاظ على سرية الحركة، وحسب قناة الجزيرة الفضائية فإن الرئيس الأعظم يتفوه بهذه الكلمات:
«إذن فلتركع على ركبتك اليسرى قدمك اليمنى تشكل مربعاً أعطني يدك اليمنى فيما تمسك يدك اليسرى بهذا الفرجار وتوجه سنانه نحو ثديك الأيسر العاري وردد ورائي: يارب كن معيني وامنحني الثبات على هذا القسم العظيم.»

وبعد أداء القسم يطلب الرئيس الأعظم من العضو تقبيل الكتاب السماوي الذي يعتبره العضو مقدساً ويقوم الرئيس الأعظم بتهديد العضو بأنه سوف يتعرض للطعن أو الشنق إذا ما حاول الهرب من صفوف المنظمة.[21] من الجدير بالذكر أن الماسونية تعتبر ما قامت به قناة الجزيرة جزءاً من ما وصفته بحملة منظمة لتشويه صورة الماسونية.

الماسونية والأديان
الماسونية لا تعتبر نفسها ديانة أو معتقداً بديلاً للدين، وتعتبر الماسونية نظرتها عن فكرة الخالق الأعظم مطابقة للأديان السماوية الموحدة الرئيسية، [22] حسب الفكر الماسوني يعتبر العضو حراً في اختيار العقيدة التي يراها مناسبة له للإيمان بفكرة الخالق الأعظم بغض النظر عن المسميات أو الدين الذي يؤمن به الفرد، وقد تم قبول أعضاء حتى من خارج الديانات التي تعتبر ديانات توحيدية مثل البوذية والهندوسية[23].

يصر الماسونيون أنهم لا يقبلون بعضوية أشخاص ارتدوا عن دين معين ولا تشجع الناس على اتباع دين معين، ولا يوجد في الماسونية مفهوم طريق النجاة أو الخلاص الموجودة في بعض الديانات، وينتقد البعض استعمال الماسونيين كلمة "Worshipful" عند مخاطبتهم ماسوني يحمل مرتبة الخبير وهذه الكلمة يمكن ترجمتها حرفياً إلى "المعبود" ولكن الماسونيين يؤكدون أن استعمال هذا اللقب يرجع أصوله إلى اللغة الإنجليزية القديمة والتي كانت تلك الكلمة تستعمل فيها للاحترام وبمعنى "حضرتكم".[24] هناك البعض ممن يتهمون الماسونية بأنها من محاربي الفكر الديني وناشري الفكر العلماني ولكن الدستور أو القوانين الأساسية للماسونية الذي تم طبعه عام 1723 يقول نصاً: إن الماسوني لا يمكن أبداً أن يكون "ملحداً أحمقاً" إذا توصل لفهم الصنعة، ويوجد في الدستور عبارة تقول بالتحديد: إنه لا يمكن قبول الملحد كعضو جديد. وهذا الجدل تمت إثارته عام 1877 في فرنسا عندما قام الفرع الفرنسي بمسح هذه العبارة في الدستور وبدأت بقبول الملحدين في صفوفها، وتلاه بهذا المنحى الفرع السويسري، وخلق هذا نوعاً من الانقسام بين الفرع البريطاني والفرنسي، ولكن وفي 13 تشرين الثاني نوفمبر 1889 صرح أحد كبار الماسونيين في أريزونا في الولايات المتحدة: إن العضو يمكن أن يؤمن بمفاهيم متعددة للخالق الأعظم، ولا ضير في مفهوم أن الخالق الأعظم عبارة عن فكرة ـ أو مفهوم ـ ذات مستوى عالٍ يكونه الإنسان لنفسه.[25]
مواقف تجاه الماسونية

موقف الإسلام من الماسونية
و في إطار آخر أصدر المجمع الفقهي التابع لـ رابطة العالم الإسلامي بياناً جاء فيه:
" وقد قام أعضاء المجمع بدراسة وافية عن هذه المنظمة الخطيرة، وطالع ما كتب عنها من قديم وجديد، وما نشر من وثائقها فيما كتبه ونشره أعضاؤها، وبعض أقطابها من مؤلفات، ومن مقالات في المجلات التي تنطق باسمها.
وقد تبين للمجمع بصورة لا تقبل الريب من مجموع ما اطلع عليه من كتابات ونصوص ما يلي:
إن الماسونية منظمة سرية تخفي تنظيمها تارة وتعلنه تارة أخرى، بحسب ظروف الزمان والمكان، ولكن مبادئها الحقيقية التي تقوم عليها هي سرية في جميع الأحوال محجوب علمها حتى على أعضائها إلا خواص الخواص الذين يصلون بالتجارب العديدة إلى مراتب عليا فيها.
إن الماسونية تبني صلة أعضائها بعضهم ببعض في جميع بقاع الأرض على أساس ظاهري للتمويه على المغفلين وهو الإخاء الإنساني المزعوم بين جميع الداخلين في تنظيمها دون تمييز بين مختلف العقائد والنحل والمذاهب.
إن الماسونية تجذب الأشخاص إليها ممن يهمها ضمهم إلى تنظيمها بطريق الإغراء بالمنفعة الشخصية، على أساس أن كل أخ ماسوني مجند في عون كل أخ ماسوني آخر، في أي بقعة من بقاع الأرض، يعينه في حاجاته وأهدافه ومشكلاته، ويؤيده في الأهداف إذا كان من ذوي الطموح السياسي، ويعينه إذا وقع في مأزق من المآزق أياً كان على أساس معاونته في الحق لا الباطل. وهذا أعظم إغراء تصطاد به الناس من مختلف المراكز الاجتماعية وتأخذ منهم اشتراكات مالية.
إن الدخول في الماسونية يقوم على أساس احتفال بانتساب عضو جديد تحت مراسم وأشكال رمزية إرهابية لإرهاب العضو إذا خالف تعليماتها والأوامر التي تصدر إليه بطريق التسلسل في الرتبة.
أن الأعضاء المغفلين يتركون أحراراً في ممارسة عباداتهم الدينية، وتستفيد من توجيههم وتكليفهم في الحدود التي يصلحون لها، ويبقون في مراتب دنيا، أما الملاحدة أو المستعدون للإلحاد فترتقي مراتبهم تدريجياً في ضوء التجارب والامتحانات المتكررة للعضو على حسب استعدادهم لخدمة مخططاتها ومبادئها الخطيرة.
إن الماسونية ذات أهداف سياسية ولها في معظم الانقلابات السياسية والعسكرية والتغييرات الخطيرة ضلع وأصابع ظاهرة أو خفية.
إن الماسونية في أصلها وأساس تنظيمها يهودية الجذور ويهودية الإدارة العليا والعالمية السرية، وصهيونية النشاط.
إن الماسونية في أهدافها الحقيقية السرية ضد الأديان جميعها لتهديمها بصورة عامة وتهديم الإسلام بصفة خاصة.
إن الماسونية تحرص على اختيار المنتسبين إليها من ذوي المكانة المالية أو السياسية أو الاجتماعية أو العلمية أو أية مكانة يمكن أن تستغل نفوذاً لأصحابها في مجتمعاتهم، ولا يهمها انتساب من ليس لهم مكانة يمكن استغلالها، ولذلك تحرص كل الحرص على ضم الملوك والرؤساء وكبار موظفي الدولة ونحوهم.
إن الماسونية ذات فروع تأخذ أسماءً أخرى تمويهاً وتحويلاً للأنظار لكي تستطيع ممارسة نشاطاتها تحت الأسماء إذا لقيت مقاومة لاسم الماسونية في محيط ما، وتلك الفروع المستورة بأسماء مختلفة من أبرزها منظمة الروتاري والليونز. إلى غير ذلك من المبادئ والنشاطات الخبيثة التي تتنافى كلياً مع قواعد الإسلام وتناقضه مناقضة كلية.
موقف المعمادانيين المسيحيين
خلال الدورة السنوية للمجمع المعمداني الجنوبي حزيران 17 -15 التي انعقد سنة 1993، اعتمد المرسلون بشكل شبه جماعي تقريرًا حول الماسونية. وقد اعترف هذا التقرير بقيمة العديد من الأعمال الخيرية الماسونية. إلا أنه قد خلص إلى أن العديد من معتقدات وتعاليم الماسونية لا تتفق مع المسيحية أو العقيدة المعمدانية الجنوبية لذا حدد التقرير 8 اختلافات جوهرية بين الماسونية والمسيحية وملخصها:
تستخدم الماسونية مصطلحات مسيئة تجاه الله تصل لحد التجديف.
تصّر الماسونية على استخدام التعهدات والأقسام الدموية التي يحظرها الكتاب المقدس على نحو صارم.
تحّث الماسونية على استخدام القراءات الغامضة والوثنية، واعتماد تعاليمها الخاصة في تفسير مفاهيم مماثلة للثالوث.
ُتدرج الماسونية الكتاب المقدس كجزء من"أثاث المحفل" وإنما على قدم المساواة مع الرموز والكتابات غير المسيحية.
ُتسيء الماسونية استخدام مصطلح "النور" للإشارة إلى"الإصلاح" كوسيلة للخلاص الأخلاقي.
تعّلم الماسونية أن الخلاص يتحقق عبر "الاعمال الصالح" وحده وليس عن طريق الإيمان بالمسيح.
تؤيد الماسونية في العديد من كتاباتها تعاليم الشمولية المنافية لتعاليم الكتاب المقدس.
تمارس محافلها الماسونية التمييز العنصري تجاه الأشخاص الملّونين في بعض محافلها.
نظرية المؤامرة

يعتبر البعض من المناهضين للماسونية وبعض المؤمنين بـنظرية المؤامرة أن المنظمة في حقيقتها عبارة عن منظمة سياسية واقتصادية عملاقة هدفها الرئيسي هو الهيمنة على العالم عن طريق السيطرة على وسائل الإعلام والاقتصاد العالمي والتغلغل في صفوف الكنيسة الكاثوليكية وحسب الموسوعة الكاثوليكية الحديثة فإن طوائف مثل المورمون وتيارات مثل الشيوعية والاشتراكية والثورة الفرنسية وحركة مصطفى كمال أتاتورك ما هي إلا تيارات تفرعت من الماسونية وتعتبر الموسوعة التيار الذي يقبل بالشذوذ الجنسي بين كبار منتسبي الكنيسة صنيعة ماسونية.[25][26]

ويعتبر البعض قيام الماسونية بنشر فكرة أن الخلاص أو النجاة بالمفهوم الديني يمكن تحقيقه من خلال أعمال الفرد الحسنة فقط، تعتبر إنكاراً لجميع عقائد الديانات التوحيدية التي لها شروط أخرى للخلاص أكثر تعقيداً من مجرد كون الشخص يقوم بأعمال جيدة.[27] وفي تشرين الثاني نوفمبر عام 1983 م صرح يوحنا بولس الثاني نصاً «لا يمكن أن تكون كاثوليكياً وماسونياً في نفس الوقت.[28]» يعتقد البعض أن أقوى دولة علمانية وهي الولايات المتحدة مبنية أساساً على المفاهيم الماسونية إذ كان 13 ممن وقعوا على دستور الولايات المتحدة و16 من رؤساء الولايات المتحدة ماسونيين ومنهم جورج واشنطن وبنجامين فرانكلين [29][30] وحسب الدكتور أسعد السحمراني أستاذ الفلسفة بجامعة بيروت فإن الشاعر إبراهيم اليازجي الذي كان ماسونياً من لبنان قد كتب القصيدة التالية في أواخر القرن الماضي [30]:
في عام 1979م أصدرت جامعة الدول العربية القرار رقم 2309 والتي نصت على (اعتبار الحركة الماسونية حركة صهيونية لأنها تعمل بإيحاء منها لتدعيم أباطيل الصهيونية وأهدافها كما أنها تساعد على تدفق الأموال على إسرائيل من أعضائها الأمر الذي يدعم اقتصادها ومجهودها الحربي ضد الدول العربية حسب بيان الجامعة). وفي 28 نوفمبر عام 1984 م أصدر الأزهر فتوى كان نصها

«أن المسلم لا يمكن أن يكون ماسونياً لأن ارتباطه بالماسونية انسلاخ تدريجي عن شعائر دينه ينتهي بصاحبه إلى الارتداد التام عن دين الله.[بحاجة لمصدر]»
حكم الماسونية والانتماء لها


اقرالمجمع الفقهي الاسلامي التابع لرابطة العالم الاسلامي عام 1978 ميلادي الموافق 1398 هجرية 1- أن الماسونية منظمة سرية، تخفي تنظيمها تارة وتعلنه تارة، بحسب ظروف الزمان والمكان، ولكن مبادئها الحقيقية التي تقوم عليها، هي سرية في جميع الأحوال محجوب علمها حتى على أعضائها إلا خواص الخواص، الذين يصلون بالتجارب العديدة إلى مراتب عليا فيها. 2- أنها تبني صلة أعضائها بعضهم ببعض في جميع بقاع الأرض على أساس ظاهري، للتمويه على المغفلين، وهو الإخاء الإنساني المزعوم بين جميع الداخلين في تنظيمها، دون تمييز بين مختلف العقائد والنحل والمذاهب. 3- أنها تجتذب الأشخاص إليها، ممن يهمها ضمهم إلى تنظـيمها بطريق الإغراء بالمنفعة الشخصية، على أساس أن كل أخ ماسوني مجند في عون كل أخ ماسوني آخر، في أي بقعة من بقاع الأرض: يعينه في حاجاته وأهدافه ومشكلاته، ويؤيده في الأهداف إذا كان من ذوي الطموح السياسي، ويعينه إذا وقع في مأزق من المآزق أيّاً كان، على أساس معاونته في الحق والباطل، ظالما أو مظلوما، وإن كانت تستر ذلك ظاهريا بأنها تعينه على الحق لا الباطل، وهذا أعظم إغراء تصطاد به الناس من مختلف المراكز الاجتماعية، وتأخذ منهم اشتراكات مالية ذات بال. 4- أن الدخول فيها يقوم على أساس احتفال بانتساب عضو جديد، تحت مراسم وأشكال رمزية إرهابية، لإرهاب العضو إذا خالف تعليماتها والأوامر التي تصدر إليه بطريق التسلسل في الرتبة. 5- أن الأعضاء المغفلين، يتركون أحراراً في ممارسة عباداتهم الدينية، وتستفيد من توجيههم وتكليفهم في الحدود التي يصلحون لها، ويبقون في مراتب دنيا، أما الملاحدة أو المستعدون للإلحاد، فترتقي مراتبهم تدريجياً، في ضوء التجارب والامتحانات المتكررة للعضو، على حسب استعدادهم لخدمة مخططاتها ومبادئها الخطيرة. 6- أنها ذات أهداف سياسية، ولها في معظم الانقلابات السياسية والعسكرية والتغييرات الخطيرة ضلع وأصابع ظاهرة أو خفية. 7- أنها في أصلها وأساس تنظيمها يهودية الجذور، ويهودية الإدارة العليا العالمية السرية، وصهيونية النشاط. 8- أنها في أهدافها الحقيقية السرية ضد الأديان جميعا، لتهديمها بصورة عامة، وتهديم الإسلام في نفوس أبنائه بصورة خاصة. 9- أنها تحرص على اختيار المنتسبين إليها من ذوي المكانة المالية، أو السياسية، أو الاجتماعية، أو العلمية، أو أية مكانة يمكن أن تستغل نفوذاً لأصحابها في مجتمعاتهم، ولا يهمها انتساب من ليس لهم مكانة يمكن استغلالها، ولذلك تحرص كل الحرص على ضم الملوك والرؤساء والوزراء وكبار موظفي الدولة ونحوهم. 10- أنها ذات فروع تأخذ أسماء أخرى، تمويها وتحويلا للأنظار، لكي تستطيع ممارسة نشاطاتها تحت مختلف الأسماء، إذا لقيت مقاومة لاسم الماسونية في محيط ما، وتلك الفروع المستورة بأسماء مختلفة من أبرزها منظمة الأسود (الليونز) والروتاري ، إلى غير ذلك من المبادئ والنشاطات الخبيثة، التي تتنافى كلياً مع قواعد الإسلام وتناقضه مناقضة كلية. وقد تبين للمجمع بصورة واضحة، العلاقة الوثيقة للماسونية باليهودية الصهيونية العالمية، وبذلك استطاعت أن تسيطر على نشاطات كثير من المسئولين في البلاد العربية وغيرها، في موضوع قضية فلسطين، وتحول بينهم وبين كثير من واجباتهم في هذه القضية المصيرية العظمى، لمصلحة اليهود والصهيونية العالمية. لذلك ولكثير من المعلومات الأخرى التفصيلية عن نشاط الماسونية وخطورتها العظمى، وتلبيساتها الخبيثة، وأهدافها الماكرة، يقرر المجمع الفقهي اعتبار الماسونية من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين، وأن من ينتسب إليها على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالإسلام مجانب لأهله، لكن الأستاذ الزرقاء أصر على إضافة جملة (معتقدا جواز ذلك) فيما بين جملة (على علم بحقيقتها وأهدافها) وبين جملة (فهو كافر..) وذلك كيما ينسجم الكلام مع حكم الشرع في التمييز بين من يرتكب الكبيرة من المعاصي مستبيحاً لها، وبين من يرتكبها غير مستبيح: فالأول كافر، والثاني عاص فاسق .

http://www.alukah.net/Spotlight/1007/32766/


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق