الأحد، 10 مارس، 2013

يا تلاميذ فلسطين علمونا … بعض ما عندكم فنحن نسينا (وياولاد بلدنا يوم -الخميس -هاكتب كتابى وابقى عريس فى المطرية ):من سلسلة القاعدة العسكرية السرية تحت الارض فى مصر :-7 :273

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 2 يونيو 2011 الساعة: 09:16 ص

 بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2011/06/01/178058.html
فيديو.. مبارك عميل للموساد من1979

 
كتبت - آيات عزت:
 

كشفت وكالة "يونايتدبرس" الأمريكية، أن مبارك عمل مع المخابرات الإسرائيلية "الموساد" بشكل وثيق منذ عام 1979.
وأشارت برس فى تقريرها إلى أن أبرز الدول التى تثير مخاوف الغرب هى مصر، حيث أسفر سقوط الرئيس حسنى مبارك الذى كان محوريا فى التنسيق الاستخبارتى بين الدول العربية والغرب، خاصة السى آى إيه، عن تغييرات جذرية، بحسب تأكيد الخبر.
وتمضى الوكالة فى القول، إنه لم يتضح بعد مدى تأثير التغييرات فى المخابرات المصرية التى كانت تمثل الصلة الأساسية مع واشنطن فى عمليات مكافحة الإرهاب الأمريكية، غير أن المجلس العسكرى الذى تولى زمام الأمور فى مصر بعد الإطاحة بمبارك قد نأى بنفسه عن إسرائيل وجهازها الاستخباراتى "الموساد" الذى عمل معه مبارك بشكل وثيق منذ عام 1979، على حد وصف التقرير
اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية فيديو.. مبارك عميل للموساد من1979
 

اتهامات لمبارك بالتورط في حادث طائرة البطوطي

غزة - دنيا الوطن
في إطار سلسلة المكاشفات والملفات التي يعاد فتحها في أعقاب سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك، وجه مجموعة من المهتمين وأهالي الضحايا اتهامات للموساد والولايات المتحدة ومبارك بالتورط والتواطؤ في حادث سقوط الطائرة المصرية قبالة السواحل الأمريكية في 1999. بداية، قال عصام المغربي، رجل الاعمال إنه تقدم ببلاغ للنائب العام اتهم فيه الرئيس السابق حسني مبارك وعدد من المسئولين السابقين؛ بالمسئولية عن مقتل 36 شخصا من العلماء المصريين والعسكريين في حادث الطائرة بوينج  قبالة السواحل الامريكية عام 1999 .
وأضاف المغربي في برنامج ” محطة مصر” على فضائية مودرن حرية، أن رجل أعمال مصري شهير اختاره ومعه 35 شخصا للسفر الي الولايات المتحدة ضمن برنامج تابع للمعونة الامريكية من الفترة من 14 حتي 31 اكتوبر عام 1999 وقال ان أمريكية يهودية حاولت تجنيده وعرضت عليه اغراءات مادية كبيرة مقابل التعاون مع المخابرات الامريكية مضيفا بأنه تم تقديم سفر الوفد الي 29 بدلا من 31 بشكل مفاجئ .
وأشار إلى انه بعد حادث سقوط الطائرة اكتشف وفاة 36 من العسكريين والعلماء وهو نفس عدد الوفد الذي كان مقررا ان يعود علي نفس الطائرة وقامت الأمريكية اليهودية وجهات اخري بتقديم موعد سفرهم فقام بإبلاغ احدي مسئولي المخابرات ثم تلقي اتصالا من مسئول برئاسة الجمهورية يطلب منه الصمت وعدم الحديث في هذا الموضوع .
ومن جانبه قال، محمود العفيفى المحامي ، إن مسئولا كبيرا من رئاسة الجمهورية طلب من عصام المغربي عدم التحدث في الامر قائلا له : احمد ربنا ان الشخص الذى توسط لك اعادك للبلاد مرة أخرى، وكشف العفيفى ان مسئولا بالمخابرات العامة المصرية نصحهم باستخدام كافة الطرق لكشف ملابسات الحادث والاسرار المحيطة به.
وأضاف العفيفى انه لم يلتقى جمال مبارك من قبل مضيفا بأن كل ما ذكره في بلاغه للنائب العام حول الواقعة صحيحا من خلال تحريات موثقة وان الحادث تم تدبيره وتنفيذه من خلال شبكة تجسس تعمل للإضعاف مصر، ووصف العفيفى الرئيس المخلوع مبارك ونجله واحمد عز بأنهم عصابة من الخونة الذين ساهموا في التواطؤ والتعتيم على حادث الطائرة الذى أودى بحياة 36 من أفضل وخيرة عقول مصر.
وتساءل العفيفي عن سبب سفر 33 ضابطا بالقوات المسلحة مع 3 علماء ذرة بعدما تم التلاعب في الحجوزات والغاء سفر بعض الاشخاص الاخرين قائلا: سفر هذه الشخصيات على طائرة واحدة كان خطأ كبير يجب محاسبة كل من شارك فيه متسائلا في الوقت نفسه: ألم يعلم قائد القوات الجوية وسلطات مطار القاهرة والمخابرات الحربية بتلك التعديلات في الحجوزات والرحلة أم لا، واشار ان الحادث تم تدبيره بتعليمات من الرئيس المخلوع مبارك، وطالب العفيفي النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود ببدء التحقيق في البلاغ الذى قدمه يوم 8 مايو الماضي حول الحادث رحمة بالمصريين.
ومن جانبه استبعد وليد البطوطي ابن شقيق جميل البطوطي، مساعد الطيار في الطائرة التي سقطت قبالة السواحل الامريكية عام 1999 اعادة التحقيق في القضية لأسباب سياسية ولتواطؤ مسئولين كبارا في الدولة لايزالون موجودون الان بالسلطة، وأضاف في مداخلة هاتفية ان عمرو موسى واحمد شفيق ومسئولين اخرين يعلمون اسرارا خطيرة عن حادث الطائرة لكنهم يلتزمون الصمت، مشيرا الى ان المحامين الامريكان ساوموا أسر الضحايا المصريين وهددوهم واستخدموا معهم عدة وسائل لإجبارهم على التنازل عن القضية بما يؤكد انهم مسئولين عن الحادث، وقال ان تعليمات صدرت لأسر الضحايا بعدم نشر نعى للضحايا  في الجرائد وهو ما يؤكد الاهمال الكبير والتواطؤ الذى حدث من النظام السابق في الحادث.
وقالت سماء طومان نجلة  كبير مضيفي الطائرة، انها تقدمت بطلبين لوزير الداخلية للحصول على صورة من ملف القضية بينما طلبت من رئيس الوزراء والمجلس العسكري الوقوف بجانب اسر الضحايا الا انها تجاهلتهم مشيرة الى انهم فوجئوا بشطب القضية في المحكمة،واضافت ان جهة مصرية اتفقت مع محامى الضحايا واجبرتهم على عدم نظر القضية وبالفعل تركوا القضية، وأشارت الى ان المسئولين اخبروها عقب الواقعة بان الدم المصري يشترى بأرخص ثمن .
وقالت نجلاء رأفت، أرملة الشهيد مهندس ايهاب نبيل في حادث الطائرة المصرية التي سقطت قبالة السواحل الامريكية عام 1999،  أنها فوجئت بزوجها الراحل يخبرها بان سيسافر الى امريكا في رحلة مفاجئة دون أن تعرف سبب سفره الى أن علمت بسقوط الطائرة قبالة السواحل الامريكية، وكشفت  نجلاء في برنامج ” محطة مصر” الذى يقدمه معتز على فضائية ”مودرن حرية” أن زوجها أخبرها قبيل سفره بأنه لن يتصل بها طوال فترة السفر وهو ما كان بمثابة لغز كبير بالنسبة لها.
وأضافت نجلاء انها فوجئت بموقف السلطات المصرية المخزي وانها رفضت التعاون معهم لكشف الحقيقة مضيفة بأن جهة عمل زوجها لم ترد عليها سوى بجملة واحدة ” لا اله الا الله"، وأشارت نجلاء رأفت الى ان هناك مخالفة كبيرة  للقانون تمثل في عدم سفر ضابطين برتبة عميد على طائرة واحدة الا ان الطائرة كان عليها 3 ضباط برتبة عميد وهو ما يعد مخالفة كبيرة من السلطات المصرية كما ان هيئة التنظيم والادارة اعطاها القانون سلطة تغيير موعد سفر الطائرة اذا كان عليها أكثر من 6 ضباط متسائلة : اين كان دور تلك السلطات قبل اقلاع الطائرة، و أنه تم سن 3 قوانين تنظم سفر المسئولين العسكريين الا انه تم مخالفتها وانه تم دفن رفات الشهداء في مقابر القوات المسلحة.
وكشفت نجلاء رأفت انه للأسف الشديد رفض الرئيس المخلوع حسنى مبارك منح الـ 33 شهيدا لقب ” شهيد” بل الاكثر غرابة انه سافر الى فرنسا عقب الحادث مباشرة وتابعه بالقمر الصناعي من هناك، وقالت ان هناك مادتين في القانون العسكري تمنحان لقب ” شهيد” للضباط الذين يلاقوا حتفهم اللقب باعتبار انهم في ميدان الحرب، وأضافت انها كانت تتمنى أن تقيم الحكومة المصرية جنازة عسكرية للضباط الشهداء مشيرة الى انه حدثت خدعة بان تم عمل تشريفة للقادة وتم اذاعتها في فضائيات خارجية بأنها جنازة عسكرية للضحايا بالمخالفة للحقيقة.
وقال طارق انور شقيق عادل أنور ” احد الضحايا”، ان هناك لغزا كبيرا يتمثل بانه لماذا اخفيت الطائرة عن مراقبة الرادار لمدة 4 ساعات وبعدها فوجئنا بعدها بأن الطائرة تحولت الى رماد، وإن الواقعة أحيطت بالغموض الشديد منذ بداية الرحلة وان سلطات مصر للطيران تعاملت مع الواقعة بمنتهى البرود كاشفا انها أرسلت اليهم لجنة لتقصى الحقائق من هيئة النقل والسلامة البحرية وانه تم حجزهم داخل احدى الجزر الامريكية حيث كان ممنوع الاقتراب والتصوير اثناء مكوثهم فى تلك الجزيرة.
وأضاف انهم تلقوا ضربة كبيرة على حد وصفه من شركة ”مصر للتأمين” عندما صرفت لهم مبلغا ضئيلا كاشفا أن الشركة ساومت أهالي الضحايا على صرف مبلغ التأمين مقابل عدم رفع قضايا ضد السلطات المصرية وشركة مصر للطيران.
وأكد انور ان الطائرة كان مؤمنا عليها بمبلغ مليار وربع جنيه مصري كاشفة ان خطابا صدر من محكمة نيويورك الامريكية تعترف فيه شركة مصر للطيران بمسئوليتها عن صرف التعويضات لأسر الضحايا مشيرا الى أنه تم التلاعب في مبلغ التعويض حيث تم صرف مبالغ كبيرة لأسر ضحايا مصريين واجانب بينما تم صرف مبالغ ضئيلة لمصريين اخرين بالمخالفة للقانون مضيفا بأنه تم تسكيت الضحايا الاجانب بصرف مبالغ تعويض كبيرة لهم بينما تعاملوا مع المصريين بشكل مقزز.
وكشف انور من خلال مستندات رسمية ان شركة مصر للطيران حصلت على مبلغ 8.5 مليون دولار من شركة بوينج بينما تم صرف فتات لأسر الضحايا المصريين، وقال انور إن المستشار نبيل عمران نائب رئيس محكمة النقض حاليا والمعار في دولة أبو ظبى الاماراتية حاليا، كان يتولى التحقيق في الواقعة.

يونايتدبرس: مبارك عمل مع الموساد بشكل وثيق منذ عام 1979

غزة - دنيا الوطن
قالت وكالة "يونايتدبرس" الأمريكية، إن الإطاحة برئيسى مصر وتونس اللذين كان موالين للغرب قد جعل وكالات المخابرات الغربية التى اعتمدت على مساعدتهما فى محاربة الإرهاب فى حالة قلق وتأهب، خاصة فى ظل احتمالات سقوط أنظمة استبدادية أخرى فى المنطقة.
وأشارت الوكالة فى تقريرها إلى أن أبرز الدول التى تثير مخاوف الغرب فى هذا الأمر هى مصر واليمن، فبالنسبة لمصر، أسفر سقوط الرئيس حسنى مبارك الذى كان محورياً فى التنسيق الاستخبارتى بين الدول العربية والغرب، خاصة السى آى إيه، عن تغييرات مهمة.
وتمضى الوكالة فى القول، إنه لم يتضح بعد مدى تأثير التغييرات فى المخابرات المصرية التى كانت تمثل الصلة الأساسية مع واشنطن فى عمليات مكافحة الإرهاب الأمريكية، غير أن المجلس العسكرى الذى تولى زمام الأمور فى مصر بعد الإطاحة بمبارك قد نأى بنفسه عن إسرائيل وجهازها الاستخباراتى "الموساد" الذى عمل معه مبارك بشكل وثيق منذ عام 1979، على حد وصف التقرير.
ويخشى الإسرائيليون، أن تؤدى التغييرات السياسية فى مصر المتمثلة فى صعود جماعة الإخوان المسلمين التى وصفتها يونايتدبرس بأنها الأب الروحى للمنظمات الإسلامية الراديكالية من احتمال تولى الإسلاميين زمام الحكم فى نهاية المطاف، كما أن التغييرات السياسية فى مصر شملت إطلاق سراح مئات "الجهاديين" الذين ظلوا فى السجون طوال حكم مبارك ومن بينهم عبود وطارق الزمر وبعض قيادات الجماعات الجهادية التى ينتمى إليها أيمن الظواهرى الرجل الثانى فى تنظيم القاعدة، وكان عبود الزمر شريكا للظواهرى فى زنزانة واحدة لبعض الوقت.
ونقلت الوكالة الأمريكية عن بعض مصادر المخابرات الغربية قولها، إن بعض الجهاديين المخضرمين قد تم السماح لهم بالعودة من منفاهم فى الخارج.
وتحدثت يونايدبرس عن رئيس المخابرات المصرية مراد موافى الذى حل محل عمر سليمان، وقالت إنه تجنب الاتصال بالإسرائيليين ولعباً دوراً رئيسياً فى المصالحة بين فتح وحماس، ويبدو أنه يميل إلى استعادة العلاقات المصرية المتوترة منذ فترة طويلة مع سوريا.
أما فيما يتعلق باليمن، فأشارت يونايتبرس إلى أن مخابرات الرئيس على عبد الله صالح كانت عقبة بقدر ما كانت أيضا مفيدة للسى آى إيه، فإحدى الوحدات الرئيسية فى المخابرات اليمنية مليئة بالمتعاطفين مع القاعدة ولن تكون هناك خسارة كبيرة فى حال تم إجبار صالح على ترك السلطة كما هو محتمل، لكن صالح تمكن بفضل التمويل الأمريكى من إنشاء جهاز منفصل للمخابرات ومكافحة الإرهاب ويتولى رئاسته أقاربه، وعمل عن كثب مع الأمريكيين فى محاربة القاعدة وهو ما سيمثل خسارة لواشنطن فى حال سقوط الرئيس اليمنى

إحالة "ساويرس" إلى المحكمة الاقتصادية لتلاعبه فى أسهم أورسكوم

أمرت نيابة الشئون المالية، والتجارية بإحالة رجل الأعمال سميح ساويرس إلى محكمة جنح الاقتصادية، وذلك بعدما اتهمه عدد من مساهمى شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية المصرية، بالتلاعب فى قيمة أسهم الشركة مما ألحق بهم خسائر مالية فادحة، وحددت جلسة 12 مايو لبدء أولى جلسات المحاكمة.
رجل الأعمال سمي� ساويرس
سميح ساويرس
وقد وجهت النيابة لـ"سميح ساويرس" عدة اتهامات منها طرحه أوراقا مالية فى اكتتاب عام للجمهور بالمخالفة لأحكام القانون ولائحته التنفيذية، وعرض تقارير على الجمعية العامة للشركة، والخاضعة لأحكام القانون يتضمن بيانات كاذبة، وإثبات بيانات غير صحيحة عمداً فى التقارير، والإعلانات المتعلقة بالشركة، والتصرف فى الأوراق المالية الخاصة بالشركة على خلاف القواعد والقوانين.
كان عدد من مساهمى شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية المصرية ذكروا فى بلاغهم أن ساويرس استحوذ فى يناير الماضى على أسهم المساهمين طبقا لعرض الشراء المقدم إلى هيئة الرقابة المالية فى 20 ديسمبر الماضى، وتم الاستحواذ من قبل الشركة التى يرأس مجلس إدارتها ممثل من أوراسكوم القابضة السويسرية على الأسهم المملوكة لمقدمى البلاغ فى شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية المصرية بنسبة 42.58 جنيه، تبعاً للتقييمات المقدمة بناء على الدراسات المالية لشركتى فاروس القابضة للاستشارات المالية وشركة الاستشارات المالية عن الأوراق المالية.
وحسبما جاء فى البلاغ تم تقييم السهم طبقاً للمستندات المقدمة من قبل الشركة، والذى ثبت عدم احتوائها على ذكر بنك الاراضى المذكور للشركة المصرية داخل البلاد، وخارجها بشكل سليم، حيث أكدوا أن بنك الأراضى قد قيم بأقل من سعره الحقيقى حيث تم تقييمه بـ 2427 مليون جنيه، فى حين أنه وفقاً لمستندات الشركة قد بلغ 14860 مليون جنيه مما أهدر على المساهمين فرق يقارب 12 مليار جنيه يمثل مبلغ 56 يستحقهم المساهمون مقابل كل سهم.
واتهم مساهمو "أوراسكوم للتنمية "فى بلاغهم رجل الأعمال سميح ساويرس بإخفاء بعض المستندات التى تم تقديمها للمستشارين الماليين إضراراً بالمساهمين والتلاعب فى التقييم للسهم طبقاً للمستندات التى أخفاها، وأكدوا أن كلا التقييمين شابهما الكثير من القصور حيث حددت شركة فاروس القابضة قيمة السهم بطريقة مضاعف الربحية بـ 17.76 جنيه فيما أظهرت الشركة الثانية نفس المضاعف بـ 43.05 جنيه على الرغم من أن الأسس واحدة فى التقييم
  

 
عصام دراز:هيكل مهندس تخريب مصر
 
 
تبدأ قصة محمد حسنين هيكل عملياًمنذ عمله فيجريدة إيجيبسان جازيت. تلك الجريدة التيتكتب بالإنجليزية وتصدرها وكالة الإعلانات الشرقية وكان معظم قرائها من جنود وضباط جيش الاحتلال البريطاني . وأيضاًالجاليات الأجنبية فيمصر. وكان هيكل قد حصل عليدبلوم التجارة المتوسطة. وحصل عليدبلوم فيالإعلان. ودراسات حرة لمدة عامين فيمعهد بالمراسلة. وكان عمله الأول فيهذه الجريدة هو عملاًإدارياًصرفا. وأهمها بالطبع كتابة الأخبار والمقالات اليان واتته الفرصة بغياب أحد المندوبين الصحفيين. وبالتاليبدأ عمله كمندوب أو مخبر صحفيلفترة من الوقت. ولكنه نجح فيعمله المؤقت الجديد واستمر به. إذن بدايته أعطته مميزات نادرة دفعته للأمام دون أنيدري. أولاًالعمل فيجريدةيرأس تحريرها صحفيأيرلنديمحترف بريطاني. وهو »هارولد إيرل«. وهيجريدة تخاطب قارئاًأجنبيًّا من المؤكد ان لها أسلوباًورؤية مختلفة. نقلت إليه دون أنيدريأفقاًجديداًللعمل الصحفي. ونظام عمل من الصعب أن نجده فيالبيئة الصحفية العربية بصفة عامة. حيث الالتزام. والدقة المتناهية فيالعمل. ومن خلال هذا المكان اتسعت رؤيته عليأقصاها فيفترة الحرب العالمية الثانية وما حملت من تطورات. ومفاهيم سياسية وعسكرية تأثر العالم كله بها. إن الموقع. وزاوية الرؤية كانت هدية من السماء. ومن المحتمل ان لو أحداًغير هيكل ما استطاع انيستفيد منها كما استفاد هيكل. فهو شخص موهوب. وعنده طموح فطري. ثم ذكاء حاد لايخفيعليأحد. وكلها لحسن حظه أنها صفاته الشخصية وليست عوامل مكتسبة. لهذا كان طموحهيتفق مع إمكانياته. ثم زادت خبرته مع اتساع الرؤية. واتساع العالم وأحداثه فيالحرب العالمية الثانية تحديدا. إن أسلوب العمل مع الأجانب والمنظمات الدوليةيعطيطابعاًمتميزاًمن الانضباط الشديد والمنهجية فيالعمل.
استطاع هيكل الشاب أنيطوع كل عامل من العوامل المحيطة حوله إليمصلحته ولذكائه ولطموحه الكامن،استطاع أنيتحول من إداريبشهادة دبلوم تجارة متوسطة. إليمحرر فيجريدة تكتب بالإنجليزية وتخاطب جمهوراًمميزاًله صفات مميزة. وهذه المميزات أضافت إليهيكل قدرات إضافية كان من المستحيل أنيحصل عليها فيأيمكان آخر فيمصر.
ومن إجيبسيان جازيت. إليآخر ساعة عبر روزاليوسف. وفيآخر ساعة بدأت الطموحات تتفتح وتأخذ شكلاًواقعياً. فهو لميصعد بعد إليأول درجة فيسلم الاحتراف.
إنسان موهوب. بدأيحدد ملامحه الشخصية مبكراً. حدد أهدافه بالتدريج لم تبهره الدنيا. ولكن بهره النجاح ذاته. والانتقال من خطوة إليأخريبشيء واحد. وهو العمل الجاد. فتعلم من تجربته فيالإجيبسيان ان العمل الجاد هو سلاحه الوحيد.. ومن آخر ساعة إليأخبار اليوم. حيث بدأ الانطلاق الأول إليأن وصل الأهرام.
إن الموهبة لك أو عليك. وكلما كان القدر سخياً. كانت المسئولية أيضا كبيرة. وكانيعلم انه لنيحاسب أبداً. فمنيستطيع أنيحاسب،ومنيؤكد أنه كاتب كل خطب عبدالناصر. وأنه مؤلف كتاب »فلسفة الثورة« لعبدالناصر. ومؤلف »الميثاق«. وبيان »30مارس1968«. أيأنه مصمم ومؤلف أفكار عبدالناصر وواضع المنهج الفكريلثورةيوليو كنظام. ثم بعد وفاة عبدالناصر أعلن فيكتابه »عبدالناصر والعالم« أن صداقته بعبدالناصر صداقة الحظ والشرف. ففتح لنفسه فيالعالم العربيوالعالم كله بابا هائلا لمزيد من الشهرة والرزق الوفير وهيكل ظاهرة لم تحدث من قبل فيالعالم. فلميكن دوره أبداًصحفياًبالمعنيالمهني. ولكن كان دوره أكبر من ذلك فقد وضعيده عليمفاتيح وأزرار فكر رأس النظام للأسف. فرأس النظام كانيحتاج إليفنيتشغيل للمفاتيح والأزرار لوضع البرامج والإيحاء بالتنفيذ وكله كان همسا ومن وراء الستار. فكانيبدو وكأنه الملقن المسرحيللنجم الأوحد الساطع عليخشبة المسرح.
إن الدور الذيقام به »هيكل« كان عليوجه التأكيد نفس الدور الذييلعبه الكاهن الأكبر فيمصر الفرعونية. فالكاهن هو الذييوحيبالأفكار. ويعطيالتعليمات فيصورة نصائح. ويأمر بأسلوب النصح الهامس من وراء ستار بداية من قطع الرقاب حتيأخطر القرارات الشخصية.
هيكليكذب علينا إذا حاول انيقنعنا بأنه كان صحفياًفقط،لقد استخدم الصحافة والصحفيين. والمؤسسة الصحفية التيكانيرأسها لتحقيق أهداف خاصة به تماماً. إذا كان هيكل صحفيا أهدافه وطنية حقيقية. فأين كان عندما دفع عبدالناصر مبلغاًمن المال »شهادة خالد محييالدين« لكييقوم عمال النقل البريبالإضراب العام. لتصاب العاصمة بالشلل التام. وأين كان عندما خرجت المظاهرات التيحركها نقيب عمال النقل البريلتهتف علناًولأول مرة فيتاريخ البشرية »تسقط الديمقراطية«.
أين كان عندما تم اعتقال محمد نجيب بالصورة التيحدثت والتيجرت علناًمن إهانة وتحقير لقائد الثورة المعلن وأول رئيس للجمهورية حسب قرار الثورة ذاتها.
إنه الآنيعطينا الدروس فيالديمقراطية. وكان كاتم الأسرار. والموحيبالأفكار. والمؤيد من خلف ستار. لماذا سكت عن اغتيال محمد نجيب المعنوي. الذييدعيويحكيلنا عن علاقته الشخصية القوية به. ويدعيأن قائد الثورة اللواء نجيب صحب هيكل صباح الثورة فيسيارته اليمركز قيادة الجيش. »اللواء جمال حماديكذب هذه القصة تماماً«. لماذا؟ ولمصلحة من حدثت هذه الجريمة. بأنيدعموا عبدالناصر ضد نجيب. لماذا لم تذكر هذه الصفقة التيكنت أحد المطلعين عليها. بين عبدالناصر والولايات المتحدة. لقد كانت الصفقة أنيوافق عبدالناصر عليمعاهدة الجلاء المصرية البريطانية والتيرفضتها كل فئات الشعب من كل الاتجاهات. ولأهداف خاصة فإنه قد استباح كل شيء. فقد عرف هيكل قواعد اللعبة. وكلمة سر النظام. فتلاعب بكل شيء بلا حدود حتيبالزعيم نفسه. بعيداًعن ادعاءات الوطنية والثورية تماماً. تماماً.
كان بهذه الاتفاقية تنازلات خطيرة للبريطانيين تعطيهم الحق فيالعودة مرة أخريلاحتلال مصر والوجود فيقاعدة قناة السويس. رفضها الشعب كله. من شيوعيين. ووطنيين. وإسلاميين. إجماع كامل عليالرفض. ولأن الصفقة كانت تعنيتنازل عبدالناصر عن حقوق وطنه فياتفاقية الجلاء مقابل قيام أمريكا بدعم سري.
عبدالناصر وجماعته فيمواجهة نجيب والشعب. وبالفعل وقع عبدالناصر الاتفاقية. وأطاح بمحمد نجيب. وسحق الشعب المعارض كله. وأدخل كل قيادات المعارضة السجون. من كانيخطط من وراء الستار. من كان همزة الوصل. من كانيدعم ويبارك ويتجسس عليالجميع ضد الجميع ويجمع المعلومات عن كل الأطراف باسم الصحافة وتحت ستار العمل الصحفيليقدمه لعبدالناصر ولآخرين لا نعرفهم.
أريد أن أسأل هيكل: أين كنت في56.ماذا كان دورك. إن كتابك عن حرب56يحويأخطر وثيقة تهدم إمبراطوريتك التيأنشأتها فيظل المجد الوهميالذيصنعته لعبدالناصر. الوثيقة هيوثيقة تقدير الموقف لعبدالناصر بعد تأميم القناة. إنها لا تدين فقط عبدالناصر المسئول. ولكن تدينك وتدين كل من حوله. ولقد أدار عبدالناصر هذه الحرب برؤية رائديقود سرية فيالفالوجا عام48.وليس حرباًمتوقعة ضد قويعالمية تحتاج إليرؤية استراتيجية لتقدير الموقف وجهاز عسكريمعاون عليأعليمستوي. لقد كان تقديره الذينشرته فيكتابك. إنه لا حرب متوقعة مع بريطانيا وفرنسا. يدلان دلالة قاطعة عليمحدودية ثقافته وتفكيره.
ماذا كان رأيك؟ وأنت الهامس الوحيد فيأذنه،ثم لماذا لم تنشر ذلك حتيالآن فيجريدتك عندما كنت ترأس تحريرها. أو فيكتبك بعد ذلك. نص الاتفاق السريالذيانسحبت بناء عليه القوات البريطانية والفرنسية والإسرائيلية من مصر عام1956.هذا الاتفاق السريالذيأعطيلإسرائيل حق المرور فيمضايق تيران وسفنها تحمل أعلامها. ما هيبنوده السرية التيلايعرفها أحد؟
ومن الذيأعطيلإسرائيل حق المرور أيضا من قناة السويس تحت أعلام دول أخري »لخداع الشعب المصريوالعربي« وما حجم التنازلات لقوات الطوارئ الدولية عليبعض نقاط الحدود المهمة التيتنازل عنها عبدالناصر. بالإضافة إليشرم الشيخ وما حولها حتيالحدود الإسرائيلية. بحيث أصبح جنوب سيناء كله تحت السيطرة الإسرائيلية الفعلية. لماذا لم تنشر هذه الاتفاقية وتفصيلاتها؟. وما رأيك فيحجم التنازلات الهائلة التييقدمها قائديقول إنهينتصر؟ ثم لصالح من كانت هذه الاتفاقية السرية؟ ماذا كان رأيك فيقرارات حشد القوات المسلحة عام67.فهذا القرار سياسي. والقوات المسلحة المصرية وقياداتها عليها التنفيذ فقط. لقد كان لك حق الحوار. وأنت المسيطر الفعليعليعقل عبدالناصر. ماذا كان رأيك عند قراره بإغلاقه لمضايق تيران فيوجه الملاحة البحرية. أيخنق إسرائيل. أيأنه فيعلوم الاستراتيجية عمل عدوانيومرحلة من مراحل الحرب الفعلية لماذا لم توجه إليه النصيحة؟ لماذا شجعته عليدفع بلاده إليالهاوية؟
عبدالناصر كانيعلم أن جيشهغير مستعد للحرب. وكل قادة الجيش أعلنوا ذلك عند اجتماعه بهم. ولكن قيل لهم همساًإنها مظاهرة عسكرية وسوف تحل سياسياً. لماذا لا تعلن ذلك؟
إن الأحداث والوقائع تؤكد أنها كانت مظاهرة عسكرية. وهليا »رجل« هناك شيء اسمه مظاهرة عسكرية؟
لقد حضرتيا هيكل لقاء عبدالناصر بالطيارين فيقاعدة أبوصوير الجوية. وشاهدت وسمعت. ألم تسمع بقرار عدم قيام مصر بالضربة الجوية الأولي. ألم تنشر ذلك فيجريدتك. أليس ذلك سراًعسكرياًخطيراًتم إرساله لإسرائيل علناًكضوء أخضر لتنفيذ ضربتها. لقد رفض الطيارون الشبان هذا القرار وطلبوا القيام بالضربة الأولي. رفض أيضاًقائد القوات الجوية وأعلن ان القوات الجوية ستتحطم. رفض ذلك علناًوفياجتماع القادة بعبدالناصر. واتخاذ إجراءات لها صفة الحرب. ثم إعطاء الفرصة للعدو لتوجيه الضربة الأولي. وفيهذه الحالة ستكون الأوليوالأخيرة. كما حذره قادته. ومنهم المشير عامر.
هل رأيت وسمعت الرائد طيار عوض حمديوهويرجو الرئيس عبدالناصر أنيكون للقوات الجوية المصرية شرف توجيه الضربة الأولي. ألميقل لعبدالناصر علناً. إننا جاهزون والطائرات بها الذخيرة والوقود. وإذا لم نقم بالضربة الأوليفسوف تتحطم طائراتنا عليالأرض..«.
ألم تسمع هذا الطيار. انظر إليالتزييف. لقد أمر عبدالناصر بتسجيل هذا اللقاء. وعندما استدعيالطيار عوض حمديللإدلاء بشهادته فيلجنة التحقيق فيأحداثيونيو67.وعندما طلب السماع إليالشريط. تم تشغيل الشريط وفوجئت اللجنة بصوت عبدالناصر فيبداية الشريطيأمر »تسجيل صوت وصورة« وللأسف بعد هذه الكلمات لميسمعوا أيشيء لأن المجرمين الذين أذلوا هذا الشعب وحكموه بالحديد والنار. عرفوا جريمتهم فمسحوا الشريط تماماًلكيلايعرف الناس ماذا دار فيهذا اللقاء الخطير الحاسم. الذيأعطيلإسرائيل الفرصة كاملة لتوجيه ضربتها وتحقيق نصرها بتدمير القوات الجوية المصرية. وبالتاليتدمير الجيش المصريفيسيناء.
من كان المستفيد من هذه القرارات؟ إذا راجعت قرارات حرب67يا هيكل فستفاجأ بأنها تأخذ خطاًتصاعدياًالينقطة الذروة. أيالنقطة التيتستطيع إسرائيل ان توجه ضربتها وهيمطمئنة اليالنصر. فالقرارات التياتخذها عبدالناصر كلها كان لصالحها وضد مصلحة وطنه وجيشه هذا وأنت بجانبه وناصحه الأمين؟
1- حشد الجيش وهوغير مستعد. ونصفه فياليمن.
2- طرد قوات الطوارئ الدولية. بمعنيأن الحربيمكن أن تبدأ بخطأ بسيط من جندي. والجيش المصريلميحشد بعد ولايزال عليالطرقيبحث عن مواقعه.
3- إغلاق مضايق تيران. وهو بداية للحرب فعلياً. والجيش المصريلميحتل مواقعه فيسيناء بعد.
4- الإعلان عن عدم القيام بالضربة الأولي. أيإرسال رسالة إليإسرائيل بأننا ندعوكم لتدميرنا »تفضلوا«.
5- إصدار أمر الانسحاب من القائد الأعليأيعبدالناصريوم5يونيو الساعة الواحدة ظهراً. والذيأعلنه المشير عامر نيابة عن القائد العام فتم اختصار زمن الحرب لصالح إسرائيل وتم تدمير الجيش المصريوهو عليالطرق.
6- تخليعبدالناصر عن موقعه فيالقيادة العليا العسكرية وذهابه إليالمنزل من ظهر5يونيو إليظهر8يونيو.. ومصر تواجه أخطر مرحلة فيتاريخها.
أين أنتيا هيكل؟ ما رأيك؟ وماذا حدث فيهذه الأيام الثلاثة؟
ما دورك؟ وما طبيعة الاتفاق السريمع الولايات المتحدة والغرب الذيأديإليمسرحية التنحي؟
هل كنت تعمل لصالح العدو أم صالح وطنكيا سيد هيكل؟
صالح العدويعنيأنك وافقت ودعمت القرارات السابقة التيأهدت إسرائيل نصراًلا تحلم به وهذا ما حدث.
صالح مصر وطنك. وشعبك وجيشك أن تعلن وقتها. أن فيالأمر شيئاًما. وأنك لايمكن أن تشارك فيإنزال الهزيمة بوطنك.. عامداًمتعمداًوأن تنصح القائد الأعليبما تراه فيالساحة العالمية فيالوقت المناسب. دعنيأسأل. صمتك. ودعمك. وتأييدك للقرارات التيدمرت مصر. ألميكن لك دور سريفيها؟ وأسألك وأعرف أنك لن تجيب. ألم تكن كل هذه القرارات كلها. لصالح العدو وحده والدليل ما نعيشه الآن؟
ألم تكن أنت مهندس ليلة التنحي. وأن اتصالاتك واتصالات رئيسك كلها كانت تدور من خلف كل الأجهزة المصرية الرسمية. وكلها تؤديلأنيبقيعبدالناصر فيالحكم مقابل التضحية بالقضية الفلسطينية كلها. وأن تكتفيمصر فقط »بإزالة آثار العدوان« أيعودة سيناء فقط وأن تتعهد القيادة المصرية »عبدالناصر« بألايتدخل أبدا فيالقضية الفلسطينية أو أيقضية عربية أخري. وبناء عليهذا التعهد من خلال أطراف دولية وسيطة وافقت الولايات المتحدة وإسرائيل أولاًوالغرب عموماًعليبقاء عبدالناصر فيالسلطة.. لأنه الضمان الوحيد لعدم توليحكم مصر قيادة قوية حقيقية توحد العرب وتستطيع القتال جدياًضد إسرائيل دون أيأطماع فيالزعامة. أو أنيتوليحكم مصر قيادات إسلامية تكون قادرة أن تحشد الشعب المصريوالشعوب الإسلامية فيحرب حقيقية ضد الوجود الصهيونيكله. ألميحدث هذا التعهد سراًومن وراء الشعب المصري. وقد رصدت هذه الاتصالات السرية لأنها لم تكن بين العملاء. والوسطاء الصغار. بل كانت عليأعليمستويفيالولايات المتحدة والغرب بالاتفاق مع الاتحاد السوفيتيعليمستويرؤساء الدول. لقد كان طلب الاتحاد السوفيتيمن عبدالناصر مقابل الموافقة علياستمراره رئيسا لمصر. هو القواعد العسكرية وقد قبل عبدالناصر إعطاء الاتحاد السوفيتيقواعد عسكرية عليأرض مصر.
كان لابد أنيبقيعبدالناصر لكييطمئن العالم عليأن إسرائيل مستقبلاًلن تتعرض للخطر. وحدثت مهزلة التنحيالتيتعرفها أنت. لأنك كاتب خطاب التنحيالذييعتبر جريمة فيحق المواطن عندمايقول القائد الأعليالمنوط به قيادة الدولة وصاحب كل القرارات عندمايقول: »انتظرناهم من الشرق فجاءوا من الغرب«. نحن لسنا فيعصر عرابييا هيكل. هذا تضليل للشعب ولايليق بقائد حتيلو كان منهزماًأنيهرب من المسئولية بهذه الطريقة الوضيعة. فأنت واضع الكلمات واللحن. لمصلحة من كل هذا.؟
أرجع لفقرتك التيقمت بدسها فيكتاب فلسفة الثورة لتعرف لصالح من الصهيونية العالمية.
وهذا سر عداء عبد الناصرغير المبرر لأياتجاه اسلاميبعد حرب48فقد كان العداء للاتجاه الاسلاميالورقة الرابحة فييد كل الديكتاتوريات العسكرية تلك الورقة الرابحة التياكتشفها عبد الناصر مبكراًوقلده فيذلك الجميع حتيالآن.
أين كنت؟ ولماذا وافقت؟ وشجعت. بل كنت احياناًالهامس بالافكار المدمرة لوطنك وشعبك كما تفتخر الآن.
❊❊❊
وثائق وشهادات..
يتساءل الدكتور فؤاد زكريا عن سلاح الارشيف لديهيكل فيكتابه »كم عمر الغضب« ويقول:
».. ولكن عليالرغم من كل هذه الفرص الاستثنائية التياتيحت لهيكل وحده،فيظل اسلوب حكم فرديمطلق،وكشفت له عن القوة الهائلة التيتكمن في »سلاح الارشيف«.. فإن المرء لايملك الا انيشعر بوجود سر خفيفيتلك المقدرة الهائلة عليجمع المعلومات واختزانها وإعادة استخدامها واستثمارها فيالوقت المناسب.
لقد سخر هيكل من الضباط الذين قلبوا بيته الريفي،وقت اعتقاله الأخير،بحثاًعن اوراقه السياسية،مؤكداًلهم ان الرئيس ذاتهيعلم أنه »ايهيكل« لايحتفظ بشيء من اوراقه فيبيته،وأنهيبعث بها اولاًبأول اليخارج البلاد. وهكذا كان الارشيف بالنسبة إليهيكل،بالاضافة اليكونه مصدر قوة،تأميناًعليالحياة،وضماناًضد ايشكل من اشكال الاضطهاد: فهويحمل معه اسرار الجميع،بالوثائق،ويوميمسه سوء فستعلن هذه الاسرار وتفضح كل شيء،ومن هنا كان الحرص عليان تظل خارج البلاد. ولكنيظل السؤال قائماً: هليستطيع فرد واحد،مهما كان ذكاؤه وتشعب قدراته،انيجمع كل هذه المعلومات،ويرتبها بهذه الدقة،ويبعث بها اولاًبأول اليالخارج؟ لست ادريولكننيكلما امعنت الفكر فيهذه الظاهرة بدا ليانها اعقد واوسع نطاقاًمن امكانات ايفرد،بل من امكانات ايجهاز فيدولة مختلفة،وخيل الياننا نجد انفسنا هنا عليمستوييكاديصل اليمستوياجهزة المخابرات فيالدول الكبري«.
هل هيكل صفحة سوداء فيتاريخ مصر؟
ويكمل الدكتور فؤاد زكريا شهادته..
»… عليأن الأمر الملفت للنظر،والذيتتجليفيه سخرية الأقدار بحق،هو أن »سلاح الأرشيف« مثلما هو مصدر قوة هيكل،فإنه أيضا مكمن الضعف فيه. ذلك لأن منيستخدم هذا السلاحيستطيع بأكثر الإمكانات تواضعا،أنيصيب هيكل فيمقتل. ويكفيأنيرجع بانتظام إليقائمة كتاباته فيأواخر الأربعينيات،ثم فيمختلف مراحل الخمسينيات والستينيات،وأخيراًفيأوائل السبعينيات،ويكفيأنيقارن هذه الكتابات بعضها ببعض،أو بمايظهر منها فيالمرحلة الراهنة،لكييجد لديه مادة هائلة تستخدم ضد هيكل بسهولة تامة. وحسبنا أن نضرب لذلك مثلا واحدا مما نشر فيالصحف المصرية أخيراً. فها هو ذا كاتبيتجاسر فيقول:
(إن تاريخ الأستاذ محمد حسنين هيكل صفحة سوداء فيتاريخ مصر. لقد اتهمه الرئيس محمد نجيب بالخيانة لحساب دولة أجنبية،وكتب ذلك فيكتاب »كلمتيللتاريخ«،كما اتهمه مايلز كوبلاند فيكتابه »بغير عباءة أو خنجر« بأنه كان عميلاًمخلصاً. كما اتهمه خروشوف بنفس التهمة وذكر له قيمة المبالغوالشيكات التيتسلمها من وكالة المخابرات المركزية،وكان ذلك عندما سافر سيده »يقصد عبدالناصر« إليروسيا واصطحبه معه فيهذه السفرة،فلما واجهه نيكيتا خروشوف بهذه الفضيحة المرة اضطر انيسافر فياليوم التاليعائدا إليمصر«.
>>>
علاقة هيكل بالمخابرات الأمريكية..
وهنا نستشهد بشهادة فيغاية الأهمية عن علاقة هيكل برجال المخابرات الأمريكية..
يقول الأستاذ »مصطفيأمين« فيرسالته »لعبدالناصر« التينشرها الأستاذ »محمد حسنين هيكل« فيكتابه..
»ثم قامت ثورة23يوليو1952،وحضر كيم إليالقاهرة أيضا فيمهمة للاتصال بقائد الثورة،ولم أقابله فيهذه المرة،ولكنيعرفت بحضوره من بعض أعضاء مجلس قيادة الثورة.
وزاد تردده عليالقاهرة بعد ذلك فيمهام كثيرة،وقد قابلته فيأغلب المرات،وسيادتكم تعلمون إننيقابلته كثيراًفيهذه المرحلة.
والحقيقة إننيكنت أسعيإليلقائه عندما أعلم بحضوره،وكنت أجتمع به فيحضور الأستاذ محمد حسنين هيكل،وكنا نتغديمعاًفيبيتي،وقد توطدت علاقتنا به.
ويؤكد الأستاذ »مصطفيأمين« فيرسالته..
»وكان كيم روزفلت علياتصال وثيق بالثورة،وكانيقوم بنشاط واسع فيهذا المجال لدرجة أنه كان فيذلك الوقت الأمريكيصاحب أقوينفوذ من الأمريكيين فيمصر،بمن فيهم السفير الأمريكي«.
ويعتبر كيم روزفلت من أهم ضباط المخابرات الأمريكية الذين عملوا فيمصر.
فقد كانيعمل كمستشار لعبدالناصر فيبداية الثورة..
ويقول الأستاذ »مصطفيأمين« فيرسالته لعبدالناصر عن علاقة هيكل برجال المخابرات الأمريكية..
"وفيسنة1956قدمنيالأستاذ محمد حسنين هيكل إليمستر وليم دورات ميلر الملحق السياسيبالسفارة الأمريكية،وهو كما علمنا فيما أن أحد ضباط المخابرات الأمريكية. وكان اتصاليبه خلال فترة تأميم قناة السويس والعدوان الثلاثيوما بعدها.
ومكث فيمصر لفترة طويلة كنت أتقابل معه خلالها باستمرار إما فيمكتبيبالجريدة،وفيبعض الأحيان فيمنزلي،حيث كنا نناقش كالعادة الموضوعات السياسية والعلاقات المصرية الأمريكية وسياسة مصر بصفة عامة،وكنت أطلع سيادتكميومياًعليهذه الاتصالات.. إن هذا الوقائع التيكتبها محمد حسنين هيكل فيكتابه بين الصحافة والسياسة. هيشهادة دافعة عليأن هيكل كان أيضا علياتصال برجال المخابرات الأمريكية والبريطانية. بل وصلت قوة علاقته برجال المخابرات الأمريكية إليأنه كانيقدم مصطفيأمين إليهم ويعرفهم عليه.
يا تلاميذ فلسطين
( نزار قباني)

يا تلاميذ فلسطين علمونا        بعض ما عندكم فنحن نسينا
 

      
 
  

  • غيث : رجال النظام السابق مازالوا يعبثون بالعمل الصحفي .. وجمعة الغضب الماضية كشفت الايدز الذي يسكن المؤسسات
  • توجهنا لوزارة العدل للتحقيق مع حسن حمدي  ففوجئنا أن الأهرام هي من يدافع عنه بنفس الأساليب القديمة
كتبت – آلاء محمد :
أبدي أسامة غيث مدير تحرير الأهرام تخوفا على مستقبل مؤسسة الأهرام إذا ظلت الصحيفة تحكم  بالصحفيين رموز أمن الدولة والمخابرات  وجالبي الإعلانات ، ومنعدمي الكفاءة والقدرة والذين يكون  ولاءهم الأعمى لرئيس التحرير فقط دون النظر لأي شئ آخر
وأضاف غيث فى حواره مع الزميل جابر القرموطي من خلال برنامج مانشيت على قناة أون تى فى ، مساء الأحد ، إن العبور للمستقبل ليس بتغيير رئيس التحرير لكن الأهم  تغيير طاقم الصحفيين  العاملين مع أمن الدولة والمخابرات والعاملين فى الإعلانات ، مشيرا إلى إن كل الطقم القديم لازال يدير الأمور فى قمة  الأهرام ولا يمكن تحميل لبيب السباعي رئيس مجلس الإدارة  الخطأ  فى الوقت الذي كان يجب على عبد العظيم حماد رئيس التحرير  تغيير كل العاملين فى المطبخ الأهرامي ليتواكب مع فكر الثورة، مشيرا إلى أن هناك من احترف الغش والتدليس وهؤلاء كثر ..، وساق غيث مثالا عندما توجه  الأهراميون إلى وزارة العدل للمطالبة بسرعة التحقيق مع إبراهيم نافع وحسن حمدي..وفوجئنا بأن الأهرام دافعت عن حسن حمدي تماما بأسلوب يعيدنا للزمن السابق دون النظر إلى أي معايير أخرى  أو أخذ رأى الزملاء المعارضين ، وأستطرد غيث ….كان عندي طموحات فى عبد العظيم حماد  ومقتنع بمهنيته لكنى أسأله  لماذا لا يحقق أحلام الأهراميين حتى الآن ،ومتى تعود الأهرام  لوضعها الطبيعي.
وأوضح غيث أن رجال النظام السابق مازالوا يعبثون بالعمل الصحفي ، وكنا متصورين إن التعيينات الأخيرة للصحافة القومية ستوافق طموحاتنا لكنها خيبت ما نتمناه .. وللأسف من كان يعين القيادات الصحفية سابقا هو زعيم عصابة محترف ..لا هم له إلا مصلحته لا مصلحة البلد .. ،ونفى غيث  أن يكون عضوا فى المجلس الأعلى للصحافة  معتبرا ” العضوية ” رذيلة كبرى لم يرتكبها …وأوضح غيث إن الإعلام كان إحدى درر  النظام الفائت ويستغله تمام لمصلحته دون الشعب ، وأختار النظام أن تكون مخالبه أفاعي ، ولما شعر باستتباب الأمر له عين من يخضعون له بالولاء تماما وليس للكفاءة  ليتحول إعلاميو السلطة إلى “.دب يقتل صاحبه” … ..
وقال غيث  إن الصحافة حاليا  بعيدة عن المهنية تماما ، وأثبتت جمعة الغضب الماضية إن تلك الصحف متعثرة فى أداء واجبها .والايدز للنظام السابق مازالت ممتدة للآن والأفاعي مازالت سمومهم باقية من خلال الفلول والمسئولين فى السلطة بما فيها وزراء من حكومة  عصام شرف الذي  يرقى عمله  إلى المعقول فى السياسة  لكنه فشل اقتصاديا ولا يملك مجموعة اقتصادية مميزة لدرجة إن وزير المالية سمير رضوان هو نافذة للرأسمالية المتوحشة وهو كان صديق لجمال مبارك وينفذ سياساته ومن ثم لا يصلح أن يقود الاقتصاد المصري فى تلك الفترة الحرجة ، فلا يوجد وزراء للتخطيط والاقتصاد والاستثمار ….. .واعتبر غيث الصحافة نافذة تنوير لكنها للأسف تجهض من خلال من يريدون تدمير البلد
بسبب علاقته المشبوهة بالـ(سى آى أيه).. صحفي بريطاني يصف عمر سليمان بـ(الجلاد الدولي)
 
رغم أن مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية منحته لقب أقوى أشباح التجسس في منطقة الشرق الأوسط وحصوله على المركز الأول فى قائمة افضل مديرى المخابرات فى المنطقة، إلا أن الصحفى البريطانى ستيفن جراي الحائز على جوائز دولية في الصحافة الاستقصائية، كان له رأى آخر حيال عمر سليمان مدير جهاز المخابرات ونائب الرئيس السابق حيث يصفه بأنه جلاد تعذيب دولى.
 
جراى أعد كتابا عن عمر سليمان حمل عنوان "الطائرة الشبح" تحدث فيه عن حقيقة الدور الذى يلعبه مدير المخابرات السابق مع أمريكا.
 
وقال"إن سليمان كان ومازال الطرف المصري الأساسي في التعامل مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية والقناة الأساسية للتواصل بين الإدارة الأمريكية ومبارك حتى في قضايا لا علاقة لها بالاستخبارات والأمن.
 
حمل الكتاب معلومات خطيرة جدا عن نائب الرئيس السابق وقال إنه فى يونيو 1995وقّع الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون توجيهه الرئاسي لاختطاف وتعذيب كل مشتبه به بممارسة الإرهاب حول العالم واستمع ساندي بيرغر مستشار الرئيس الأمريكى لشئون الأمن القومي إلى التوجيه ونفذه بشكل سريع وأطلق عملاءه عبر العالم لتنفيذ مهام محددة ووجه بيرغر تعليمات لعمـــر سليمــان الذي تلقى إشارة واشنطن ومد رجاله مع رفاقه الأمريكيين إلى كرواتيا في 13 سبتمبر 1995 ليخطفوا طلعت فؤاد قاسم إلى سجن أبو زعبل شرقي القاهرة ومن ثم تصفيته هناك.
 
وكشف الكتاب عن تعذيب سليمان شخصيا للمعتقل الاسترالي السابق ممدوح حبيب في القاهرة حيث نقلته إحدى طائرات الشبح من باكستان إلى مبنى المخابرات وهناك مارس معه سليمان أبشع أنواع التعذيب وفشل في إرغامه على الاعتراف بارتكاب جرائم إرهاب بعينها ولم يكن أمام مدير المخابرات سوى أن يقتله.
 
ورصد الكتاب ٤٨ رحلة طيران بين مطارات مصرية أبرزها القاهرة والأقصر وشرم الشيخ لنقل السجناء في الفترة من ١٨ يناير ٢٠٠١ إلي ٢ أغسطس ٢٠٠٥.
 
وأوضح أن أول حالة ترحيل قسري إلي مصر كانت واقعة ترحيل أحمد عجيزة ومحمد الذري المتهمين بانضمامهما للجناح العسكري لتنظيم الجهاد المصري وتم ترحيلهما من السويد إلي مصر يوم ١٨ ديسمبر ٢٠٠١ علي متن طائرة جولف ستريم.
 
وقال الكتاب إن القياديين يحملان الجنسية السويدية واشترطت سلطات السويد علي السلطات المصرية حسن معاملتهما لكن دبلوماسيي السويد لم يتمكنوا من مقابلة السجينين إلا بعد شهر من وصولهما إلي القاهرة واكتشفوا أنهما تعرضا للتعذيب بالصعق الكهربائي لانتزاع معلومات حول علاقتهما بتنظيم القاعدة.
 
وكشف الكتاب نقلاً عن تقرير لهيومان رايتس ووتش صدر في ٢٠٠٥ عن استقبال مصر٧٠ سجيناً على أراضيها متهمين بالإرهاب.
 
وقال"إن لدية معلومات عن تلقي مصر أعداداً أكبر من جنسيات أفريقية وآسيوية وعربية وذكر جراي تفاصيل ترحيل الباكستاني محمد سعد إقبال الذي تم القبض عليه في جاكرتا منتصف نوفمبر ٢٠٠١ ونقل علي متن طائرة أمريكية إلي أفغانستان ومنها إلي جوانتانامو وقال إنه في يوم ٩ يناير ٢٠٠٢ أقلعت طائرة من الطراز نفسه من مطار دالاس الأمريكي إلي القاهرة وصعد إليها مسئولون مصريون وغادرت بهم إلي جاكرتا ثم عادت مرة أخري إلي القاهرة في ١٥ يناير ٢٠٠٢.
 
وكشف الكتاب عن واقعة اختطاف عبدالسلام الحلة في القاهرة في ٢٨ سبتمبر ٢٠٠٢ حيث نقل رجل الأعمال اليمني نقل من القاهرة إلي أفغانستان مباشرة والصليب الأحمر الدولي نقل رسائل بخط يده من العاصمة الأفغانية كابول لتسليمها إلي أسرته.
 
وأزاح الكتاب الستار عن تفاصيل واقعة اختطاف أبوعمر المصري من أمام مسجد ميلانو فقد استخدمت فيها طائرة نقل عسكرية تحمل اسم "سبير ٩٢" نقلته إلي ألمانيا ثم تم ترحيله إلي مصر علي متن طائرة "جولف ستريم" في ١٧ فبراير ٢٠٠٣.
 
واستشهد الكتاب بالمقولة السائدة فى المخابرات والتى تقول إنه إذا أرادوا تعذيب شخص ارسلوه إلى سوريا أما إذا أرادت إخفاء نفس الشخص أرسلوه إلى مصر.
 
وأشار الكتاب إلى أن اختيار مصر مبارك كمحطة لتعذيب المختطفين لم يأت بمحض المصادفة فهناك تراث من التعذيب يعود إلى اليوم الذي ساق فيه عبد الناصر مناضلي الشعب المصري إلى زنازين أبو زعبل وليمان طرة أما الميزة الأخرى فهي وجود ضابط دموي جلاد على رأس المخابرات العامة يدعى عمر سليمان يهوى رؤية القتل والتصفيات الجسدية بعينيه بل وحتى ممارستها بيديه.
 
ويكشف الكتاب للمرة الأولي عن قصة السجون السرية حول العالم وتورط المخابرات المركزية الأمريكية في عمليات اعتقال وتعذيب مارستها عبر عملائها ضد عناصر متهمة بالإرهاب ومنهم عملاء وسجون خاصة لها فى مصر وأكد في كتابه تورط إدارة بوش في برنامج الترحيل القسري لسجناء حول العالم الى مصر أطلق عليه "القصة الحقيقية لبرنامج التعذيب المنظم للمخابرات الأمريكية".
 
ورصد الكتاب إقلاع وهبوط الطائرات المستخدمة في نقل السجناء المتهمين بالإرهاب أعدتها المخابرات الأمريكية كما سجل ووثق العشرات من حالات التعذيب حول العالم بصورة غير شرعية.
أضف الى مفضلتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق