الخميس، 7 مارس، 2013

من يحارب مصر ؟ ياخوووووووووووونة :من سلسلة من يكون حسين ؟-7 :239

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 2 فبراير 2011 الساعة: 15:39 م


 

 http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A_%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83

تقرير حديث : مشروع عسكري استخباراتي



بروتوكولات حكماء صهيون


حسب المؤرخ الروسي ميخائيل ليبخين Mikhail Lepekhine فإن مؤلف البروتوكولات بشكله الحالي المثير للجدل هو روسي كان يعمل كعميل مزدوج للإمبراطورية الروسية والبلاشفة واسمه ماثيو جولوفنسكي Mathieu Golovinski والذي انتمى فيما بعد إلى منظمة الأخوة المقدسة Holy Brotherhood التي كانت معادية للسامية [2]

 
موريس جولي مؤلف حوار في جهنم بين ميكافيلي ومونتيسكيو
حسب التحقيقات الصحفية التي قامت بها صحيفة التايمز اللندنية عام 1921 وهو الاعتقاد الراسخ لدى التيار الذي ينكر حقيقة هذه البروتوكولات فإن هذه البروتوكولات تم اقتباسها وتزويرها وتحريفها من كتيب ذو طبع نقدي لاذع من الطموحات السياسية لإمبراطور فرنسا نابليون الثالث حيث قام المحامي الفرنسي موريس جولي (1829 - 1878) بتأليف كتيب بعنوان "حوار في جهنم بين ميكافيلي ومونتيسكيو" وتم طبعه لأول مرة في بروكسل عاصمة بلجيكا عام 1864 [3]. ومن الجدير بالذكر أن مونتيسكيو (1689 - 1755) المفكر السياسي الفرنسي كان ينادي بعدم الانفراد في السلطة والفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية [4].
حاول جولي استعمال الرموز والسخرية بصورة غير مباشرة لانتقاد طريقة حكم نابليون الثالث وقام بطبع الكتاب في بلجيكا لأن نقد العائلة المالكة في فرنسا كانت تعتبر جناية يعاقب عليها القانون ولكن السلطات الفرنسية ألقت القبض على جولي وحكمت عليه بالسجن لمدة 15 شهرا وتم منع الكتيب [5]. استنادا إلى نفس التيار الفكري المشكك للبروتوكولات فإنه في عام 1868 أي بعد 4 سنوات من طبع الكتيب المذكور أعلاه قام شخص كان يعتبر ذو أفكار توصف بمعاداة السامية واسمه هيرمان جويدشي (Hermann Goedsche (1815 - 1878 باقتباس جزء من الكتيب المذكور في أحد فصول كتاب كتبه بعنوان Biarritz والذي كتبه جويدشي تحت اسم مستعار وهو جون ريتكلف Sir John Retcliffe وفي هذا الفصل تحدث ريتكلف عن مجموعة من أحبار اليهود الذين -حسب التقاليد القديمة لليهود- يلتقون مرة كل 100 عام ليضعوا مشاريع وخطط لمستقبل اليهود في العالم [6].
هناك 24 بروتوكولا يحاول فيه حكماء اليهود حسب كتاب جون ريتكلف استغلال غير المنتمين للديانة اليهودية لتحقيق مصالح اليهود في العالم وفي مقدمة الوسائل أو البروتوكولات هي نشر أفكار ليبرالية تدعو إلى حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة بالإضافة إلى نشر أفكار تشكك من الديانة المسيحية. وحسب البروتوكولات فإن السيطرة على وسائل الإعلام والاقتصاد سوف تؤدي على المدى الطويل إلى ازدياد هيمنة اليهود في العالم وتحاول البروتوكولات إبراز فكرة أن التقاليد المحافظة للكنيسة المسيحية هي ضد التطور والرأسمالية ويظهر البروتوكولات أيضا أن الماسونية بصورة غير مباشرة هي جزء من خطة حكماء اليهود للهيمنة على العالم وأنها سوف تستبدل في النهاية بحكومة يكون فيها للديانة اليهودية اليد العليا. ويتحدث البروتوكولات بصورة مفصلة عن "مملكة" سوف تنشأ في المستقبل وكيفية إدارة هذه المملكة التي يفضل فيها الحكماء ألا يكون الدين فيها مسيطرا بشكل واضح وصريح إنما يلعب دورا رئيسيا من خلف الستار [7]

[عدل] دور البلاشفة


 
حسب نظرية المؤامرة تم استخدام البروتوكولات ضد البلاشفة تم استعملها البلاشفة ضد اليهود
المثير في موضوع بروتوكولات حكماء صهيون أن هناك العديد من نظريات المؤامرة المتعلقة بمنشأ البروتوكولات وهناك أيضا نظريات مؤامرة داخل كل نظرية مؤامرة شبيهة بأسلوب بعض الروائيين باستعمال الحلم داخل الحلم في الحبكة الروائية. هناك اعتقاد أن الشرطة السرية للإمبراطورية الروسية قامت بصورة متعمدة بنشر كتيب جون ريتكلف عن البروتوكولات لأنها وجدتها مفيدة لتقليل نفوذ الحركات الثورية ضد الأمبراطورية والحيلولة دون اتحاد اليهود مع البلاشفة ضد حكم القيصر نيكولاس الثاني [8] وقامت الشرطة السرية القيصرية أيضا وحسب التيار المشكك بالبروتوكولات باستخدام أحد رجال الدين الروس واسمه سيرغي نيلوس (Sergei Nilus) بنشر البروتوكولات بصورة غير مباشرة في كتابه "مجيء الدجال وحكم الشيطان" في عام 1905 وفي هذا الكتاب ذكر نيلوس أن البروتوكولات تم إقرارها في المؤتمر العالمي الأول للصهيونية في بازل [9].
وكجزء من الحلم داخل الحلم أو المؤامرة داخل المؤامرة فإن البلاشفة الذين تم استعمال البروتوكولات لإضعافهم قاموا باستخدامها لنشر الكراهية ضد اليهود لكن الحقائق التاريخية تشير إلى أن الكتاب انتشر بكثرة بعد الترجمة للغة الإنجليزية الذي قام بها الصحفي البريطاني فكتور مارسدين في عام 1921 الذي كان مسجونا في معتقلات البلاشفة أثناء تغطيته الإعلامية للثورة البلشفية وأضاف إلى الترجمة مقولات لرئيس المنظمة الصهيونية العالمية حايم وايزمان [10]، وفي نفس السنة قام هنري فورد في الولايات المتحدة بدعم طبع نصف مليون نسخة من الكتاب وصرح فورد "أن البروتوكولات مطابقة لما يجري في العالم لحد هذا اليوم" [11].
تم إعادة طبع كتاب بروتوكولات حكماء صهيون عدة مرات في الاتحاد السوفيتي وحتى بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في روسيا حتى عام 1993 عندما أصدرت محكمة في موسكو قرارا باعتبار البروتوكولات عملا مزورا وسيكون هناك غرامة مالية لأية جهة تحاول نشر أفكار بان البروتوكولات حقيقية [12]، لكن في عام 2003 وبمناسبة مرور 100 عام على صدور البروتوكولات قامت الصحيفة الأسبوعية الروسية Argumenty i fakty بكتابة مقال ورد فيه مقتطفات من البروتوكولات مع تعليق نصه «لا يهم إن كانت البروتوكولات حقيقة أم تزوير ولكنها مطابقة لما يجري في أوروبا الآن» [13].

[عدل] البروتوكولات والنازية

هناك اعتقاد سائد من قبل التيار المشكك في بروتوكولات حكماء صهيون إن النازية استعملت البروتوكولات في حملتها الدعائية ضد اليهود وفي عمليات الهولوكوست وإستنادا إلى المؤرخة الأمريكية نورا ليفين فان هتلر استخدم البروتوكولات كحجة لإبادة اليهود وتم ذكر البروتوكولات أيضا في كتاب كفاحي حيث كتب هتلر "إن البروتوكولات تظهر بشكل واضح بان تاريخ اليهود مستند إلى حد كبير على الأكاذيب والتزوير وان هناك مخاوف حقيقية من نشاطات اليهود وأهدافهم" [14].
في عام 1934 قام طبيب من النمسا واسمه زاندير Dr. A. Zander والذي كان عضوا في منظمة نازية من النمسا بنشر سلسلة من المقالات يحاول فيها نشر فكرة ان البروتوكولات حقيقية وقدم مجموعة من الوثائق لتأكيد مزاعمه الا انه تم رفع دعوى قضائية عليه بتهمة تقديم وثائق مزورة وبدأت جلسات محاكمته في أكتوبر 1934 ووجدت المحكمة ان البروتوكولات لا وجود لها وان كتابات زاندير هو تزوير للتاريخ وتم فرض غرامة مالية على زاندير وفي نفس السنة جرت جلسات محاكمة مشابهة بسبب البروتوكولات وقضت المحكمة في جنوب أفريقيا في عام 1934 على ثلاثة من الصحفيين غرامة مالية قدرها اربع دولارات ونصف بسبب نشرهم لوثائق مزورة تحاول اثبات وجود البروتوكولات [15].

[عدل] المؤامرة

من وجهة نظر التيار المقتنع بأن البروتوكولات حقيقية فان الجدل الرئيسي ليست عما إذا كانت البروتوكولات مزورة أو مقتبسة أو محرفة من عمل ادبي تم كتابته في القرن الثامن عشر، النقطة الرئيسية التي يحاول هذا التيار إبرازه هو انه وبغض النظر عن نظريات المؤامرة المتعددة والمتشابكة والتي يصعب في بعض الأحيان على الأنسان البسيط غربلته وفهمه فان هناك باعتقادهم نوع من الهيمنة لشخصيات يهودية على وسائل الإعلام والاقتصاد والسياسة وعما إذا كانت هذه الهيمنة قد تحققت بصورة عشوائية أو عن طريق حملة تدريجية منظمة فهذا لايغير من الواقع الحالي شيئا وهذا الواقع وحسب رأي هذا التيار يشهد نفوذا كبيرا لأشخاص محسوبين على الديانة اليهودية بغض النظر عن مدى تمسك هؤلاء الأشخاص بالتعاليم الدينية اليهودية.
على الصعيد السياسي هناك نوع من القناعة لدى البعض بان اليهود مهيمنون بطريقة أو بأخرى على عملية صنع القرار السياسي في العديد من دول العالم ففي ماليزيا صرح رئيس الوزراء مهاتير محمد "نحن المسلمون اقوياء لايمكن لأكثر من مليار مسلم ان يتم محيهم من الوجود بسهولة لقد قتل الأوروبيون 6 ملايين من مجموع 12 مليون يهودي ولكن اليوم فان اليهود يحكمون العالم ويجعلون الآخرين يقاتلون ويموتون من اجلهم" [16] وفي ديسمبر 2003 كتب الصحفي شريف حتاته في جريدة الأهرام "ان الرئيس الأمريكي جورج و. بوش استطاع ان يجمع 200 مليون دولار لحملته الأنتخابية لعام 2004 وان معظم هذه الأموال قد أتت من اللوبي الصهيوني" [17].

[عدل] البروتوكولات والعالم العربي

في عام 2002 أثيرت ضجة أعلامية وسياسية حول المسلسل المصري "فارس بلا جواد" حيث قالت خارجية الولايات المتحدة إن دبلوماسيين من سفارتها في القاهرة سوف يتابعون المسلسل يوميا لمعرفة إن كان يحتوي على مواد معادية للسامية وسوف تحتج لدى السلطات المصرية إن حدث ذلك وكان تدخل الولايات المتحدة بالموضوع تحت ضغوط من "رابطة مكافحة التشهير" اليهودية التي وصفت المسلسل حتى قبل أن يتم عرضه بأنه "آخر مظاهر التحريض على معاداة السامية في الإعلام المصري." وقد صرح الفنان محمد صبحي الذي قام بدور البطولة إنه يقر بأن البروتوكولات مفبركة لكن بعض اليهود لا يزالون يتبعون المبادئ الصهيونية [18].
في نوفمبر 2003 قامت مكتبة الإسكندرية في مصر بعرض أقدم نسخة مترجمة إلى العربية من البروتوكولات بجانب الكتاب المقدس اليهودي التوراة واثار هذا ردود فعل معارضة من قبل اليهود ولكن مدير قسم المخطوطات بالمكتبة يوسف زيدان قال "بالنسبة لأتباع الفكر الصهيوني فان هذه البروتوكولات تعتبر أكثر اهمية من التوراة الذي يعتبره اليهود كتابهم المقدس [19]. ومن الجدير بالذكر ان أول ترجمة عربية للبروتوكولات تمت على يد محمد خليفة التونسي [20]
في السعودية يتضمن بعض المناهج التي تدرس في المدارس أشارات إلى ان البروتوكولات هي "وثائق سرية" ومن المحتمل انه "تم اقرارها في المؤتمر العالمي الأول للصهيونية في بازل" وان اليهود "يحاولون انكارها" وحسب المناهج الدراسية السعودية فان أفضل دليل على كون البروتوكولات حقيقية هي "التأمل في مجريات التاريخ خلال القرن الماضي" حيث تعتبر التغييرات السياسية والجغرافية والاقتصادية والأعلامية التي حدثت لليهود مطابقة لما ورد في البروتوكولات [21].
في لبنان قام تلفزيون المنار الذي يشرف عليه حزب الله بعرض مسلسلة "الشتات" في أكتوبر ونوفمبر عام 2003 وكان المسلسل متمحورا حول "هيمنة اليهود على العالم" في إشارة صريحة إلى بروتوكولات حكماء صهيون [22]. وفي فلسطين يضم الميثاق الرئيسي لحركة حماس إشارة واضحة إلى ماتعتبره الحركة محاولة الحركة الصهيونية تنفيذ بنود بروتوكولات حكماء صهيون [23]. وفي مقابلة تلفزيونية لقناة المجد السعودية مع مفتي القدس عكرمة سعيد صبري في 20 فبراير 2005 وبعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري قال المفتي "إن من يقرأ بروتوكولات حكماء صهيون يرى بوضوح ان هدف هذه البروتوكولات هو خلق فوضى لتهديد أمن وأستقرار العالم [24].

[عدل] وصلات خارجية

لتحميل الكتاب http://forums.mazika2day.com/t84633.html
الصهيونية (بالعبرية:ציונות) هي حركة سياسية يهودية، كان هدفها الرئيسي إقامة دولة يهودية في فلسطين، وذلك بتشجيع هجرة اليهود في أنحاء العالم كافة إلى فلسطين أو "إيريتس يسرائيل" حسب التسمية اليهودية التقليدية وإقامة تجمعات يهودية جديدة في هذه البلاد. وفي أيار/مايو 1948 توجت الحركة الصهيونية خطواتها في العمل لتحقيق هذا الهدف، بتأسيس دولة لليهود سميت بدولة إسرائيل واعتراف بعض دول العالم بها. أما بعد تأسيس إسرائيل فتستهدف الحركة الصهيونية تعزيز العلاقات بين المجتمعات اليهودية في أنحاء العالم وإسرائيل وتشجيع اليهود من البلدان المختلفة لزيارتها والهجرة إليها.

محتويات

[أخف]
//

[عدل] لغة

كلمة "صهيوني" مشتقة من الكلمة "صهيون" وهي أحد ألقاب جبل صهيون (الذي يسمى ب"جبل داود" عند المسلمين المقدسيين) والذي يعتبر الأقرب إلى مكان بناء هيكل سليمان في القدس كما هو مذكور في الصحائف التي يؤمن بها اليهود وبعض المسيحيون.
الصهيونية اصطلاحا هي فكر وحركة سياسية هدفها توحيد اليهود في الشتات وإسكانهم في فلسطين بعد حرب وتهجير الشعب الفلسطيني. توجت جهودها بإقامة دولة لليهود تسمى دولة إسرائيل عام 1948. أول من استخدم مصطلح الصهيونية هو ناثان برنباوم الفيلسوف اليهودي النمساوي عام 1890.
تم عقد أول مؤتمر صهيوني في مدينة بازل في سويسرا ليتم تطبيق الصهيونية بشكل عملي على فلسطين فعملت على تسهيل الهجرة اليهودية ودعم المشاريع الاقتصادية اليهودية. ومن خلال متابعة القضية الفلسطينية منذ 1948م نجد بان الصهيونية حركة ارهابية غير قانونية هدفها إنشاء كيان صهيوني على حساب أرض فلسطين العربية باستخدام جميع الوسائل المحرمة دوليا لأن الصهيونية لا تعترف بقوانين الأمم المتحدة وتعتبر نفسها فوق القانون.

[عدل] خلفية تاريخية

يقول المفكرون الصهاينة أن الحاجة لإقامة وطن قومي يهودي قديمة ظهرت خاصة بعد الأسر البابلي على يد نبوخذ نصر وكذلك اعتقاد المتدينين اليهود أن "أرض الميعاد" (التسمية اليهودية لأرض فلسطين) "قد وهبها الله لبني إسرائيل فهذه الهبة أبدية ولا رجعة فيها" إلا إنهم لم يتحمسوا كثيراً للصهيونية باعتبار أن أرض الميعاد ودولة إسرائيل لا يجب أن تُقام من قبل بني البشر كما هو الحال، بل يجب أن تقام على يد المسيح المنتظر.
قام عدد من اليهود حديثا في مطلع القرن العشرين بشكل فردي بالسكن في فلسطين عن طريق القوة وذلك لتشكيل بذرة وجودهم على أرض فلسطين ولكنهم كانوا يشكلون أقلية، ولكن الصهيونية الحديثة لم تستطع الظهور إلا عندما تم علمنة الحياة اليهودية عن طريق حركة التنوير اليهودية "الهسكلاه" والتي ترأسها موسى مندلسون في القرن الثامن عشر الميلادي، حيث ساهمت بالإبتعاد عن الديانة اليهودية الاورثوذكسية وخلق روح قومية تتوحد عن طريق الدين. في البداية حاولت حركة التنوير صهر اليهود في المجتمع الأوروبي. سعت حركة الإصلاح اليهودية التحررية في ألمانيا من أجل عدم اختزال اليهودية في طائفة وأن يتقبلوا الثقافة الألمانية. ولكن الأوضاع السياسية والاضطهاد العنصري لليهود أثبت أنهم لايستطيعون الإندماج في الثقافات الأخرى حتى في ظل العلمنة، حيث ظهرت سلسلة أعمال عنصرية ضد اليهود خاصة في روسيا بعد مقتل القيصر الكسندر الثاني، حيث دفعت اليهود للهجرة للولايات المتحدة واعتقدوا أن دورهم التاريخي هو كبش فداء للشعوب.
وظهرت قضية القائد الفرنسي اليهودي دريفوس الذي اتهم بالخيانة عام 1894 بشكل خاطئ والذي أظهر اللاسامية في الجيش واستقطب عدد من الساسة وقادة المجتمع التقدميين ضد الكنيسة الرومانية الاورثوذكسية والجيش.
في منتصف القرن التاسع عشر ظهر حاخامان دعوا اليهود إلى تمهيد الطريق للمسيح المنتظر بإقامة وطن قومي وظهر الفيلسوف الألماني اليهودي موسى هس في كتابه روما والقدس وقال أن المشكلة اليهودية تكمن في عدم وجود وطن قومي لليهود.
تعاقبت الأحداث سراعاً ما بين الأعوام 1890 - 1945 وكانت بداية الأحداث هي التوجه المعادي للسامية في روسيا ومروراً بمخيمات الأعمال الشاقة التي أقامها النازيون في أوروبا وانتهاءً بعمليات الحرق الجماعي لليهود (الهولوكوست) وغيرهم على يد النازيين الألمان إبّان الحرب العالمية الثانية. تنامت الرغبة لدى اليهود النّاجين من جميع ما ذُكر بإنشاء كيان يحتضن اليهود واقتنع السواد الأعظم من اليهود بإنشاء كيان لهم في فلسطين، وساند أغلب اليهود الجهود لإقامة دولة لهم بين الأعوام 1945 - 1948 ولكن اختلف بعض اليهود في الممارسات القمعية التي إرتكبتها الجماعات الصهيونية في فلسطين بحق الشعب العربي الفلسطيني من قتل وتشريد الأطفال كما حدث في حرب غزة في عام 2008 وبناء جدار الفصل على أراضي الضفة الغربية.

[عدل] تأسيس الحركة الصهيونية


 
ثيودور هيرتزل
في عام 1896 قام الصحفي اليهودي المجري ثيودور هرتزل بنشر كتاب دولة اليهود وفيه طرح أسباب اللاسامية وكيفية علاجها وهو في رأيه إقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين لما تتمتع به من مكانة دينية واستراتيجية واقتصادية (على حساب قتل واعتقال وتهجير وتشريد الشعب الفلسطيني)، واتّصل بامبراطور ألمانيا فيلهلم الثاني فنجح في الحصول على دعمه، كما اتصل بالسلطان عبد الحميد الثاني ولكن محاولته باءت بالفشل وحتى طلب المال من قبل الأغنياء اليهود باء بالفشل.
في عام 1897 نظم هرتزل أول مؤتمر صهيوني في بازل في سويسرا حضره 200 مفوض، وصاغوا برنامج بازل والذي بقي البرنامج السياسي للحركة الصهيونية، والبرنامج عرّف هدف الصهيونية بإقامة وطن للشعب اليهودي بالقانون العام ظاهريا، لكن بغير حق (أي سلب حق الشعب الفلسطيني)، وأقام المؤتمر الصهيوني العالمي اللجنة الدائمة وفوضها بأن تنشئ فروعاً لها في مختلف أنحاء العالم. وعندما فشل هرتزل في ديبلوماسيته مع السلطان العثماني وجه جهوده الديبلوماسية نحو بريطانيا ولكنّها قدّمت دعمها المالي لإقامة مستعمرة في شرق إفريقيا (أوغندا) فانشقّت الحركة الصهيونية بين معارض ومؤيد، فاتّهم الصهاينةُ الروس هرتزل بالخيانة ولكنه استطاع أن يسوي الأمر معهم إلا أنه مات. وعندما عقد المؤتمر السابع عام 1905 رُفِضَت أوغندا، وشكل ارائل لانغول المنظمة الإقليمية اليهودية وكانت ذات صلاحية اختيار موطن مناسب للشعب اليهودي.
استطاعت الحركة الصهيونية أن تحقق أهم انجازين لها وهما وعد بلفور بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين عام 1917، والثاني هو إقامة كيان لليهود سمي دولة إسرائيل عام 1948، وذلك على أرض فلسطين وذلك عن طريق القتل والتهجير والمذابح لإبعاد الفلسطينيين عن أرضهم بالقوة.
تشكلت الصهيونية كإيديولوجيا وكحركة سياسية أتت متساوية مع نمو الإيديولوجيا القومية في أوروبا، ولكن الأهم مع نمو اهتمام المركز الإمبريالي بإيجاد كيانات مصطنعة في مراكز مستعمراته لضمان هيمنتها، وسيكون من الأمور الخلافية تتريخ أولوية عرض بعض المثقفين اليهود لدور مختلف لليهود بعد تراجع دورهم الوظيفي كوسطاء ماليين أثناء العصر الإقطاعي بتحويل أوروبا للرأسمالية وتشكيل برجوازية مالية أوربية متحررة من القيود الدينية المسيحية التي كانت تحرم الربا وتلخص هذا الدور بأن يكونوا حماة المصالح الإمبريالية أنى إرتأت هذه الإمبريالية، فطرحت الأرجنتين وغيرها قبل أن يستقر الرأي على فلسطين، وفي المقابل هناك من يؤرخ لأولوية الطرح البريطاني على المثقفين اليهود بإختيار أرض فلسطين لما تتمتع به من مزايا قيمة من الناحية الدينية والاستراتيجة والاقتصادية، وتجاوب هؤلاء معهم ولكن في كلتا الحالتين يمكن تفسير (لعدم إمكانية الجزم) يمكن القول أن الطرفين تقابلت مصلحتهم. وكانت الخطوة التالية محاولة إقناع المواطنيين الأوربيين اليهود بالتخلي عن أوطانهم للهجرة إلى أرض لايربطهم بها إلا أساطير دينية مبنية على اساس كتب سماوية تم تحريفها، ليس لها علاقة بالواقع.

[عدل] أنواع الصهيونية

للصهيونية أشكال مختلفة منها :-
  1. الصهيونية الثقافية يعتقد بهاأن دولة إسرائيل مركز روحي وثقافي للعالم.
  2. الصهيونية العملية يعتقد بأنه يجب احتلال أرض فلسطين والعمل بها.
  3. الصهيونية الإشتراكية التي تحث على إيجاد منطقة(بغض النظر بالقانون أو بغير القانون) يقام فيها مجتمع مصنف طبقيا يتم فيه صراع طبقي ومن ثم حصول ثورة.
  4. الصهيونية الدينية التي تريد تطبيق الشريعة اليهودية وخاصة التلمود في سياستها.
وكذلك اعتقاد المتدينين اليهود أن أرض الميعاد قد وهبها الله لبني إسرائيل فهذه الهبة أبدية ولارجعة فيها إلا إنهم لم يتحمسوا كثيراً للصهيونية باعتبار أن أرض الميعاد ودولة إسرائيل "لا يجب أن تُقام من قبل بني البشر كما هو الحال بل يجب أن تقوم على يد ملك اليهود المنتظر".

[عدل] استراتيجيات الصهيونية


 
1844 الخطاب على استعادة اليهود من مردقاي نوح، صفحة واحدة. تظهر الصفحة الثانية خريطه أرض إسرائيل
الهدف الإستراتيجي الأول للحركة كان دعوة الدولة العثمانية للسماح لليهود بالهجرة إلى فلسطين والإقامة بها، وبعد رفض السلطان عبد الحميد الثاني عرضوا عليه بيع بعض الأراضي الفلسطينية فرفض رفضا تاما فأيقن أن العرب لن يتسامحوا في شبر واحد من أراضيها فنظموا عدة تعاملات مع بريطانيا، وبعد تولى مكتب الإمبراطور الألماني مهمة السماح لليهود بالهجرة لدى الدولة العثمانية لكن بدون تحقيق نتائج تذكر.
فيما بعد، انتهجت المنظمة سبيل الهجرة بأعداد صغيرة وتأسيس "الصندوق القومي اليهودي" في العام 1901 وكذلك تأسيس البنك "الأنجلو-فلسطيني" في العام 1903.
قبيل العام 1917 أخذ الصهاينة أفكارا عديدة محمل الجد وكانت تلك الأفكار ترمي لإقامة الوطن المنشود في أماكن أخرى غير فلسطين، فعلى سبيل المثال، كانت الأرجنتين أحد بقاع العالم المختارة لإقامة دولة إسرائيل، وفي العام 1903 عرض هيرتزل عرضاً مثيراً للجدل بإقامة إسرائيل في كينيا مما حدا بالمندوب الروسي الإنسحاب من المؤتمر، واتفق المؤتمر على تشكيل لجنة لتدارس جميع الأُطروحات بشأن مكان دولة إسرائيل أفضت إلى اختيار أرض فلسطين.

[عدل] الصهيونية والعرب

أيقن الصهاينة منذ البداية أن سكّان فلسطين الأصليين (العرب) الفلسطينيين سيرفضون التخلي الطوعي عن الأرض وهم لذلك ومنذ بداية وجودهم على الأرض الفلسطينية عملوا بكل طاقتهم للقضاء على مقاومة أهل الأرض ومن المهم التأكيد على التناغم مع الاستعمار البريطاني صاحب المشروع ومركزه وهما قاما لهذا بقمع أي محاولة تعبير عن النفس والمطالبة بالحقوق مما ولد مقاومة شعبية عرفت أشكالاً متعددة من النضال للتخلص من المشروع الاستيطاني الاحتلالي فكانت منها ثورة فلسطين 1936 الشعبية التي قوبلت بوحشية وأصبحت لاحقاً نموذج التعامل العنصري المستمر ضد الشعب العربي الفلسطيني وهو ما مكن الحركة الصهيونية لاحقاً بدعم منقطع النظير من المركز الإمبريالي البريطاني (ولاحقاً الأمريكي) من إرهاب أهل الأرض، وأدى لتراجع مقاومتهم محدودة الدعم ومهد للاغتصاب الكبير في 1948 كما قامت إسرائيل بمشاركة كل من بريطانيا وفرنسا في العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956، كما قامت عام 1967 باحتلال باقي الأراضي الفلسطينية وهضبة الجولان في سوريا وسيناء في مصر، وقامت بارتكاب جرائم حرب في كل من فلسطين المحتلة ومصر كمجزرة دير ياسين.
وحتى الآن لم ينته الصراع العربي الإسرائيلي حيث قامت إسرائيل بحرب على لبنان عام 2006 وبحرب على غزة في 2008.

[عدل] إنشاء وطن قومي لليهود

بعد هزيمة وتفكك الإمبراطورية العثمانية في العام 1918 وبفرض الإنتداب الإنجليزي على فلسطين من قبل عصبة الأمم في العام 1922، سارت الحركة الصهيونية مساراً جديداُ نتيجة تغير أطراف المعادلة وكثفت الجهود في إنشاء كيان صهيوني في فلسطين وتأسيس البنى التحتية للدولة المزمع قيامها، وقامت المنظمة الصهيونية بجمع الأموال اللازمة لهكذا مهمة والضغط على الإنجليز كي لايسعوا في منح الفلسطينيين استقلالهم.
شهدت حقبة العشرينيات من القرن الماضي زيادة ملحوظة في أعداد الصهاينة المتواجدين في فلسطين وبداية تكوين بنى تحتية يهودية ولاقت في نفس الجانب مقاومة من الجانب العربي في مسألة المهاجرين الصهاينة.
تزايدت المعارضة اليهودية للمشروع الصهيوني من قبل اليهود البارزين في شتّى أنحاء العالم بحجة أن باستطاعة اليهود التعايش في المجتمعات الغربية بشكل مساوي للمواطنين الأصليين لتلك البلدان وخير مثال لهذه المقولة هو "ألبرت أينيشتاين". في العام 1933 وبعد صعود أدولف هتلر للحكم في ألمانيا، سرعان ما رجع اليهود في تأييدهم للمشروع الصهيوني وزادت هجرتهم إلى فلسطين لا سيما أن الولايات الأمريكية المتحدة أوصدت أبواب الهجرة في وجوه المهاجرين اليهود، وبكثرة المهاجرين الصهاينة إلى فلسطين، زاد مقدار الغضب والإمتعاض العربي من ظاهرة الهجرة المنظمة. وفي العام 1936، بلغ الإمتعاض العربي أوجه وثار عرب فلسطين، فقامت السلطات الإنجليزية في فلسطين بالدعوة إلى إيقاف الهجرة اليهودية.
واجه الصهاينة الثورة العربية بتأسيس ميليشبات صهيونية مسلحة بهدف القضاء على مقاومة السكان العرب الأصيلين في الأرض (ويجب الإشارة إلى تكون العرب في فلسطين من تنوع يعود للكنعانيين وسواهم من سكان البلاد التاريخيين والذين يعود وجودهم لما قبل المرور العابر "غير المثبت تاريخياً" للعبرانيين)ومن أهم هذه المنظمات الهاجاناه والأرغون.
مع أحداث الحرب العالمية الثانية، قرر الطرفان المتنازعان تكثيف الجهود في وجه هتلر النازي عوضاً عن ضرب الإنجليز.
بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، كان 6 مليون يهودي قد تمت إبادتهم على يد القوات النازية[1][محل شك] مما خلّف مئات الألوف من اليهود مشردين في أنحاء العالم ولا ينوون العودة إلى بلادهم الأصلية التي سلمتهم لقمة سائغة لهتلر ومن جانب آخر سعت المراكز الاستعمارية للاستمرار بنيتها بناء معسكر لها في قلب الوطن العربي وتحديداً بعد التحول الحاصل لديها واستنتاجها ضرورة الإنسحاب من الكثير من مستعمراتها في العالم وتحديداً تحت ضغط تنامي الشعور القومي بالمستعمرات وظهور الإتحاد السوفييتي القوي القادر على دعم نضالاتها الاستقلالية وهو ماغطته بدعوي إعلامية من وزن الشعور بالذنب نتيجة تقاعسها عن دحر القوات النازية حين نشأتها وترك هذه الدول هتلر يعيث في أوروبا الفساد، وهوالمشروع الذي ورثته الإمبراطورية الأمريكية الصاعدة عن المركز البريطاني المتهالك بعد الحرب. وكان من أبرز الداعين لهذا الدور الرئيس الأمريكي هاري ترومان الذي بدوره ضغط على هيئة الأمم المتحدة لتعترف بدولة إسرائيل على تراب فلسطين خصوصاً أن بريطانيا كانت في أمس الحاجة للخروج من فلسطين والتخلص من الصهاينة في أوروبا وباقي أنحاء العالم.

[عدل] الصهيونية وإسرائيل

أعلنت القوات البريطانية نيتها الإنسحاب من فلسطين في العام 1947، وفي 29 نوفمبر من نفس العام أعلن مجلس الأمن عن تقسيمه لفلسطين لتصبح فلسطين دولتين، الأولى عربية والثانية يهودية وذللك لتهجير الصهاينة من اوروبا وباقي أنحاء العالم إلى فلسطين للتخلص من فسادهم وخبثهم. أندلع القتال بين العرب والصهاينة، وفي 14 مايو 1948 أعلن قادة الدولة اليهودية قيام دولة إسرائيل. شكّل الإعلان نقطة تحول في تاريخ المنظمة الصهيونية حيث إن أحد أهم أهداف المنظمة قد تحقق بقيام دولة إسرائيل وأخذت مجموعات الميليشيا اليهودية المسلحة منحى آخر وأعادت ترتيب أوراقها وشكلت من الميليشيات "قوة دفاع إسرائيل". السواد الأعظم من العرب الفلسطينيين إمّا هرب إلى البلدان العربية المجاورة وإمّا طُرد من قبل قوات الاحتلال الصهيونية، في كلتا الحالتين، أصبح السكان اليهود أغلبية مقارنة بالعرب الأصليين وأصبحت الحدود الرسمية لإسرائيل تلك التي تم إعلان وقف إطلاق النار عندها حتى العام 1967.
في العام 1950، أعلن الكنيست الإسرائيلي الحق لكل يهودي غير موجود في إسرائيل أن يستوطن الوطن الجديد، بهذا الإعلان، تدفق اللاجئين اليهود من أوروبا وباقي اليهود من البلدان العربية.

[عدل] الصهيونية اليوم

بالرغم من مرور أكثر من 60 سنة على نشأة إسرائيل وأكثر من 80 سنة على بداية الصراع العربي الإسرائيلي، يظل أغلب اليهود في شتى أنحاء العالم يعتبرون أنفسهم صهاينة وتبقى بعض الأصوات اليهودية مناهضة للحركة الصهيونية مثل حركتي ساتمار ونيتوري كارتا، إلا ان القليل منهم يطالب بإزالة المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأرض العربية.

[عدل] طالع أيضا

بروتوكولات حكماء صهيون عبارة عن مجموعة من النصوص تتمحور حول "خطة" لسيطرة اليهود على العالم. تم نشر هذه النصوص لأول مرة في الإمبراطورية الروسية في جريدة زناميا في مدينة سانت بطرسبرغ عام 1903 م. يرى العديد من المؤرخين أن هذه الكتابات هي مجرد خدعة وخاصة بعد إجراء تحقيق صحفي عام 1921 م حول مصداقية هذه الكتابات قامت به صحيفة التايمز اللندنية واستخلص إلى أن المقالات هي تزوير أدبي لكتاب فرنسي [1] وتم نشر سلسلة من المقالات التي وصفت عملية التزوير.
في نفس السنة -أي عام 1921 - تم طبع النص الكامل للبروتوكولات في الولايات المتحدة وفي عام 1934 قام الطبيب السويسري زاندر Dr. A. Zander بنشر سلسلة من المقالات يصف فيه البروتوكولات حقيقة تاريخية ولكنه تعرض للمحاكمة لنشره تلك المقالات.
البروتوكولات هي جزء من نظرية المؤامرة ومعاداة السامية ومعاداة الصهيونية وأن البروتوكولات في الأساس تم نشرها والدعاية لها من قبل الشيوعيين المعارضين لحكومة الإمبراطورية الروسية حيث بدأت بعد الثورة البلشفية عام 1917 م وعلى يد البلاشفة نشر أفكار مفادها أن اليهود يحاولون السيطرة على العالم.
//
سام 6 (بالروسية:2К12 Куб، لقب تعريف الناتو:Gainful) منظومة دفاع جوي سوفيتية أرض - جو منخفضة إلى متوسطة المدى ذاتية الحركة، طورت المنظومة سنة 1959 واعدت لكي تستوفي متطلبات الأشتباك الجوي مع أهداف جوية تحلق بسرعة 420–600 م/ث بارتفاع 100 متر إلى 7 كم لمدى يصل إلى 20-24 كم مع إمكانية إصابة الهدف من الصاروخ الواحد بحوالي 70% وتصل إلى 99% بـ 3 صواريخ.
اسقطت منظومة سام 6 أول أهدافها الجوية في تجرية جرت في فبراير 1963 خضعت بعدها المنظمومة لسلسلة من التجارب الموسعة حتى دخلت مرحلة الإنتاج في 1967 ، في حرب أكتوبر حازت المنظومة شهره واسعة بعد نجاحها في اسقاط الطائرات الإسرائيلية و تدميرها مهما حاول التخلص بالمناورة أو باستخدام وسائل التشويش الإلكترونية.
جرت بعد ذلك عدة تحديثات لمنظومة صواريخ سام 6 لتلائم المتطلبات الحديثة في الدفاع الجوي ، بالإضافة إلى الأتحاد السوفيتي فقد صدرت المنظومة إلى مصر و سورية و العراق و الجزائر و ليبيا وإيران و دول أوروبا الشرقية.
تتكون المنظومة من 4-6 كتيبة نيران سام-6 و كتيبة فنية وتتكون كتيبة النيران من محطة إستطلاع وتوجيه سام-6 و 4-6 قاذف سام-6 يحمل القاذف 3 صواريخ، يمكن للكتيبة الإشتباك مع هدف واحد فقط أى أن المنظومة تشتبك مع من 4-6 هدف، كما يمكن إجراء كمائن للطائرات بمحطة إستطلاع وتوجيه و 2 قاذف.
في تقرير لمؤسسة الدراسات القومية الاحوازية نشرته السياسةالكويتية مؤخرا اكد بان مشروع إيران الفضائي صنع خصيصاً للتجسس على العرب ولتهديد أمنهم القومي وان مشروع عسكري كما تشير كافة المؤشرات بدأ العمل الفعلي فيه في عهد الشاه في عام 1959م وقد توقف بعد الثورة وعاد كمشروع قومي ضخم في عام 1996م. يرأس اليوم الجنرال مهدي فرحي منظمة الصناعات الجوية والفضائية بوزارة الدفاع الإيرانية وهي المنظمة الفعلية التي تدير وتطور المشروع الفضائي الإيراني العسكري. من جانب آخر ممكن إن نأخذ كلام وزير الدفاع الإيراني السابق علي شمخاني لأول مره عام 1998 م ثم مجدداً في 2003 م عن إن عزم إيران على تطوير صاروخ شهاب 4 هو لإطلاق أقمار صناعية على إنه خير دليل بإن المؤسسة العسكرية الإيرانية متورطة عميقاً لتطوير واستغلال مشروعها الفضائي لأغراض عسكرية. كما أن دعاية إيران بإرسال رائد إلى الفضاء الخارجي خلال العقد القادم ما هي إلا تغطية لمشاريع صواريخ شهاب بعيدة المدى، فصاروخ شهاب 4 مثلاً قادر على استهداف ثلثي الوطن العربي ويعتقد الخبراء بإن مشاريع إيران بهذا الشأن تشمل سلسلة صواريخ شهاب 5 و6 وقد تكون هنالك مشاريع سرية أخرى لصواريخ أبعد مدى وأشد فتكاً.
  • فسينا 1 – تشير الكثير من التقارير إلى إن هذا القمر لديه قدرة على استخدامات مزدوجة كالتجسس لاسيما وقد أكدت التقارير الإسرائيلية بإن هذا القمر يتيح لإيران مراقبة منشئات عسكرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وكذلك يفتح المجال لإيران في المستقبل لإطلاق أقمار صناعية أكثر تطوراً في هذا المجال كما يوفر لها الغطاء لتطوير صواريخ بعيدة المدى قادرة على حمل رؤوس نووية أكثر تقدماً مما لديها الآن وقد صاحب إطلاق القمر في تشرين الأول 2005 م دعاية كبيرة للحرس الثوري حوله. وسينا 1 الذي تم إطلاق من روسيا يعتبر أول قمر صناعي لطهران وقد أعلنت إيران عن نيتها إطلاق نسخته الثانية الذي أسمته (فارس) قريباً وأشارت التقارير الغربية بوضوح إلى إن هذا القمر يرسل صور فضائية دقيقة نسبياً لإيران وهو قد يستخدم للتجسس على المنطقة العربية. من جانب آخر فقد أعترف رئيس برنامج الفضاء الإيراني أحمد طالب زاده بإن القمر الصناعي (سينا) قادر على التجسس والتقاط صور دقيقه حتى ارتفاعات 50 متر في حين أكد نائب وزير الدفاع الإسرائيلي السابق ورئيس لجنة الدفاع في الكنيست بإن هذا البرنامج هو جزء من إستراتيجية خامنئي العسكرية.
  • اما عن القمر الصناعي اميد فهو هو الأخطر حتى الآن على الأمن القومي العربي حيث تغلب عليه طابع الأقمار الصناعية الجاسوسية فهو يعمل الاتصالات العسكرية لخدمة الحرس الثوري الإيراني وقد أعترف رفسنجاني بإن العمل على تصنيعه كان قد بدأ أبان الحرب العراقية الإيرانية مما يؤكد بإن المشروع غير سلمي وقد أطلق في شباط 2009م ويزن 160 كيلوغراماً. موقع دبكة للمخابرات العسكرية الإسرائيلي ومقره القدس والحاصل على جائزة أفضل موقع عسكري استخباراتي من مجلة فوربس الأمريكية والذي تنبأ عام 2000م بضرب تنظيم القاعدة لمركز التجارة العالمي وكذلك حذر قبيل حرب لبنان 2006 م من إن حزب الله جمع أكثر من 12 ألف صاروخ كاتيوشا، حذر هذا المصدر الموثوق مؤخراً من إن القمر الصناعي الإيراني (أميد) هو قمر تجسس وإن إطلاقه يبين وجود صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية في اليد.
  • وهناك أيضا مشروع لتدشين قمر صناعي عسكري باسم طلوع كما اعتراف بذلك وزير الدفاع الإيراني العميد وحيدي في نهاية كانون الأول 2009م.
  • سلسلة أقمار مصباح :
مصباح 1 و2 و3 هي أقمار صناعية لا تتوفر الكثير من المعلومات حولها غير إن ما يثير القلق إن مصباح 1 قد أخذ 10 سنوات من العمل حتى الآن ومن المتوقع إن يطلق قريباً أما عن مصباح 2 فمن المتوقع أن يطلق 2011 وما لدينا من معلومات أعترف بها مسئول الإيراني بإن مصباح 1على الأقل الذي بدأ العمل به 1997م قادر على خدمة الجيش والحرس من خلال تزويدهم بالمعلومات والصور اللازمة لبناء منشئاتهم في الأماكن الأنسب. علاوة على معلومات كشفتها المؤسسات الغربية إلى أن مصباح 1 قمر متطور للتجسس وتحكي كذلك الكثير من التقارير الغربية والإسرائيلية بأن هذا القمر الذي سيطلق في المدار الأرضي المنخفض هدفه الأول جمع البيانات العسكرية والاستخباراتية بالمنطقة وحسب الأرقام المعلنة فإن هذه الأقمار الثلاث كلفت إيران 4 مليارات دولار حتى الآن وهي تكلفة باهظة جداً وتمسك إيران أكثر بهذه المشاريع تشير إلى عسكرة مشاريعها السرية هذه فالأقمار الصناعية المدنية تكلف أقل من ذلك بكثير مع وجود استعداد روسي وغيره لأن تشيده وتطلقه كما أطلقت لإيران قمر زهرة وغيره للأغراض المدنية والإعلامية. [3]
هأرتس: مصر ستمتلك قمر صناعي عسكري بمساعدة روسيا بعد رفض فرنسا تزويدها بتكنولوجيا تمكنها من رصد إسرائيل
نشرت صحيفة "هأرتس" الإسرائيلية تقريرا قالت فيه أنه في وقت سابق كانت الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل تملتكا القدرة على حجب عمليات الرصد التي تقوم بها الأقمار الصناعية حين تأخذ دورتها مرورا بأرضيها، وأنه من المحتمل أن تلك الميزة سوف تفقد قريبا، وأن للأمر علاقة بتدهور العلاقات الروسية الأمريكية من جانب والروسية الإسرائيلية من جانب آخر، ولكن التقرير في الحقيقة يخص مصر بالذكر على وجه التحديد!.
يقول التقرير أن العلاقات الأمنية بين إسرائيل وروسيا مستمرة في التدهور، وأن الأزمة الاولى في العلاقات جاءت في أعقاب الكشف عن صفقات السلاح والإستشارات العسكرية الإسرائيلية التي قدمت لجورجيا قبل وأثناء حرب القوقاز، وأنه في الأعوام التي سبقت الحرب بين روسيا وجورجيا والتي إندلعت في صيف 2008، إعترضت الحكومة الروسيه عدة مرات على بيع السلاح لجورجيا، ولكن وزارة الدفاع الإسرائيلية تجاهلت الشكاوي الرسمية التي أرسلتها موسكو.
وقالت الصحيفة أن الرد الإسرائيلي كان مستخفا بالرغبة الروسية في وقف تسليح الجيش الجورجي، وطلبت تل أبيب في المقابل من موسكو الكف عن تزويد كل من طهران ودمشق بالمنظومة الصاروخية الدفاعية، ومازالت تلك الصفقات محل نقاش حتى الآن.
ولكن من جانب آخر "تقول الصحيفة" ربما تكون هناك علاقة بين هذه التوترات، وبين التحفظات التي وضعتها وزارة الدفاع الإسرائيلية على عمليات تصدير أنواع محددة من السلاح المتطور لروسيا، ووصل الأمر إلى حد الحظر، خاصة بالنسبة لطائرة الإستطلاع التي تعمل من دون طيار والتي تطورتها مؤسسة الصناعات الجوية الإسرائيلية، وزودت بها جورجيا، وفي أعقاب حرب القوقاز طلب الروس شرائها.
الصحيفة إهتمت للغاية بتقرير نشره موقع IntelligenceOnline، والذي أكد أن روسيا وافقت على إعطاء مصر تكنولوجيا فضائية جديدة، عبارة عن قمر إصطناعي للمراقبة، والذي من شأنه أن يعطي المصريين صور بنسبة جودة عالية جدا، وأن القمر الصناعي سيكون تحت إمرة الجيش المصري، وأن احد أهم الأهداف التي سيرصدها هي الأراضي الإسرائيلية.
ويقول الموقع "طبقا لما أوردته الصحيفة الإسرائيلية"، أن مصر نشرت قبل فترة مناقصة حول القمر الصناعي، وأن عدد من الشركات الأوروبية الكبرى هرعت إلى الدخول في تلك المناقصة، ومن بينها "أستريوم" التابعة للشركة الأوروبية الأمنية القابضة EADS، والتي تملكها كل من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا.
ولكن تبين لمصر أن "أستريوم" تعتزم تخفيض نسبة التكنولوجيا الخاصة بجودة الصور، بحيث يتم تقليل جودة الصور حين يأخذ القمر دورته فوق الأراضي الإسرائيلية، بحيث لا يظهر في الصور سوى أحجام محددة، وما دونها سيكون من الصعب رؤيته.
وتقول الصحيفة نقلا عن الموقع، أن مندوبي الشركة قالوا أن تقليص جودة الصور جاء بقرار سياسي فرنسي، وأن الأمر كان مفاجئة، حيث لا يوجد قانون دولي محدد يمنع فرنسا من بيع أقمار صناعية لديها قدرات فائقة على التصوير لأي دولة، وان وسيلة الأمان التي تمنحها فرنسا لإسرائيل مجانا على حساب المصريين، تدل على مدى حرص باريس على أمن الدولة العبرية والتعاون الأمني بين البلدين، ربما بمقتضى لإتفاقية الأمنية الموقعه بين باريس وتل أبيب فيما يتعلق بتطوير وإطلاق الأقمار الصناعية.
كما تشير إلى أن وضع قيود على حدة الصورة فيما يتعلق بدورة القمر الصناعي فوق إسرائيل ليس جديدا، ففي عام 1996 توصلت إسرائيل إلى إتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية، بعد مسيرة طويلة إستمرت سنوات، وتنقل عن مهندس تلك الإتفاقية، اللواء المتقاعد "دافيد عيفري" الذي كان وقتها مدير عام وزارة الدفاع، ويشغل حاليا منصب رئيس فرع شركة "بوينج" في إسرائيل.
وقالت نقلا عن اللواء المتقاعد أنه للتفرقة بين الأقمار الصناعية العسكرية، قامت شركات تجارية ببيع صور إلتقطتها أقمار صناعية تجارية، وان أفضل صورة من الممكن تحقيقها من خلال هذه الأقمار كانت بنسية دقة تصل إلى عشرة أمتار، فطلبت إسرائيل الدفاع عن نفسها من الدول العربية بالتحديد، والتي كان بإمكانها الحصول على صور دقيقة، وقد وافق الرئيس الأمريكي بيل كلينتون وقتها، وتدخل لمنع الشركات الأمريكية من بيع صور أقمار صناعية تخص مواقع إسرائيلية بنسبة رؤية أقل من 2,5 متر.
العديد من الشركات الأمريكية لم يرقها التدخل الرئاسي، ولكنهم إضطروا على الموافقة عليه، ومع ذلك تم إدخال بند على القرار يحدد صراحة أن المنع يسري فقط على الصور التي قد تباع بشكل علني بدون رقابة، وأنه لا مانع من بيع صور ليست بدقة عالية.
من جانبها إلتزمت إسرائيل أيضا بعدم بيع صور إلتقطتها أقمار صناعية تخصها للدول التي تعتبرها الولايات المتحدة الأمريكية معادية لها، ومن بينها كانت فنزويلا، وقبل عام قدم مستثمرون أمريكيون في شركة "إيميدج سات" وهي شركة تشارك فيها مؤسسة الصناعات الجوية الإسرائيلية، قدموا دعوة قضائية أمام محكمة أمريكية، وقالوا في الدعوة أن أرباحهم تقلصت لأن وزارة الدفاع مارست ضغوطا لمنع الشركات من بيع صور القمر الصناعي الإسرائيلي "أروس" للدول التي تعتبرها الولايات المتحدة الأمريكية عدوة.
وقد تم الإلتزام بالإتفاق لسنوات ولكن لم يتم التوقيع على إتفاق آخر من شأنه دعم الإتفاق السابق، لأن شركات غير أمريكية او إسرائيلية نافست وباعت صور بجودة عالية للدول التي تتحفظ عليها أمريكا وإسرائيل.
ومع ذلك، ظل هذا الأمر حكرا على أربع دول تسيطر على فضاء العالم، إلى أن إنكسر الإحتكار تدريجيا، حيث دخلت العديد من الدول إلى سوق "الأقمار الصناعية"، وزادت القائمة، واليوم تقوم كل من إسرائيل، إيطاليا، ألمانيا، كوريا، الصين، والهند من خلال شركات تجارية، ببيع صور بالقمار الصناعية بدرجة دقة عالية تشبة دقة الأقمار العسكرية، ولا يوجد لديها حدود مغلقة.
وتقول الصحيفة الإسرائيلية (لكن هذا ليس نهاية القصة، في الأونة الأخيرة، إضطرت الدول التي لا تمتلك هذه القدرات، إلى شراء الصور الفضائية من الشركات التجارية، واليوم يسعون لشراء الأقمار الصناعية نفسها، وهو المثال الذي تبرز فيه مصر).
وتضيف ان إمتلاك القمر الصناعي يحرر مصر من التبعية للوسيط الأجنبي، ويقلص المخاطر التي تتعلق بتسريب معلومات حول الصور التي تطلبها دولة من الدول عن دولة أخرى، فمن يطلب الصور، يخبر صاحب الشركة التجارية، أي هدف يرغب في تصويره.
كما تحاول إسرائيل أن تقتحم السوق الجديد وتنافس فيه، ففي الأونة الأخيرة أعلنت الحكومة التركية عن مناقصة لشراء قمر تجسس عسكري، وقد هرعت مؤسسة الصناعات الجوية الإسرائيلية إلى تلك المناقصة، ولكن بتعليمات من وزارة الدفاع، تم وضع قيود كبيرة، فتم تقديم العطاء الإسرائيلي متضمنا شرط، وهو أن القمر لن يمكنه تصوير الأراضي الإسرائيلية، فرفضت تركيا، وإتفقت في النهاية مع شركة إيطالية.
المصدر
http://www.alray.cc/News.aspx?id=173309

المقرر أن يخطو الجيش البريطاني إحدى أهم خطواته في العصر الرقمي بإطلاق القمر الصناعي سكاينت5.
وسوف يوفر القمر الصناعي اتصالات آمنة أفضل لبريطانيا وللقوى "الصديقة" في مختلف أنحاء العالم.
ويعد إطلاق القمر الصناعي سكاينت5 جزءا من مشروع بمليارات الجنيهات سيجعل الجيش البريطاني، فضلا عن البحرية الملكية وسلاح الجو الملكي البريطانيين، أكثر قدرة على تمرير بيانات أسرع وأضخم بين مراكز القيادة.
وينطلق القمر الصناعي من قاعدة في غويانا الفرنسية السبت.
وسوف يتم إطلاق قمر صناعي ثان ثم ثالث في وقت لاحق استكمالا لمنظومة الاتصالات.
"الحرب الحديثة تعتمد بالكامل على المعلومات، وقدرة الأقمار الصناعية على نقل البيانات أمر في غاية القيمة"
بيل سويتمان، محرر التقنيات والفضاء لمجموعة جين للمعلومات
ويقول باتريك وود، الذي قاد جهود تصنيع القمر الصناعي الذي أنتجته شركة إيداس آستريوم "إنها منظومة أقمار صناعية عسكرية رائدة".
ويضيف بقوله لبي بي سي "ستوفر المنظومة خمسة أضعاف السعة التي توفرها المنظومة السابقة، وتسمح للجيش بالقيام بعمليات لم يكن قادرا عليها في الماضي".
"حرب المعلومات"
ويضارع سكاينت5 قدرة أفضل الأقمار الصناعية الحديثة التي يعتمد عليها العالم للاتصالات الهاتفية والتلفزيونية والإنترنت، غير أنه أعد خصيصا للاستخدامات العسكرية.

كما تم تزويد القمر الصناعي بتقنيات تقاوم أي تشويش أو محاولات للتعطيل أو السيطرة على المركبة، فضلا عن محاولات التنصت عليها أو اعتراض الاتصالات الحساسة.
ويقول وود "حسب معرفتنا حتى الآن فإن هذه هي التقنية الأكثر تعقيدا من نوعها - بالتأكيد في أوروبا".
ويحل سكاينت5 محل سكاينت4، والمنظومة الجديدة أكبر وأكثر قدرة بكثير.
ويقول بيل سويتمان، محرر التقنيات والفضاء لمجلة جينس المتخصصة في الشؤون العسكرية "الحرب الحديثة تعتمد بالكامل على المعلومات، وقدرة الأقمار الصناعية على نقل البيانات أمر في غاية القيمة والمؤسسة العسكرية في حاجة مستمرة إلى المزيد".
ويتابع "خذ على سبيل المثال قدرة الطائرات بدون طيار، إنها تلتقط كما ضخما من الصور ويتعين تمريره عبر قناة اتصالات آمنة. إن الحرب الحديثة تنطوي على نقل الكثير من البيانات، وهو ما يجعل سعة القمر الصناعي على النقل المعلوماتي عاملا أساسيا".

الأقمار الصناعية ودورها في العمليات العسكرية الأمريكية
معمر الخليل  | 11/7/1427 هـ
 
فتحت طريقة تصوير وتفجير المنزل الذي لجأ إليه أبو مصعب الزرقاوي (زعيم تنظيم القاعدة السابق في بلاد الرافدين) قبل أشهر باب الحديث عن قدرة الأقمار الصناعية العسكرية وطريقة دعمها للقوات الأمريكية في عملياتها العسكرية في العراق وغيرها.
الحديث حول ذلك ليس جديداً، ولكن الجديد هو ما كشفت عنه مصادر مسؤولة في مراكز صنع القرار الأمريكية، خلال جلسة استماع أمام الكونغرس الأمريكي بعد أيام على مصرع الزرقاوي، حول مساهمة تلك الأقمار في "الحرب المباشرة" التي تقوم بها قوات أمريكية في أنحاء مختلفة في العالم، عبر عشرات الأقمار الصناعية، ونظام "جي بي إس" الذي باتت له فاعلية متزايدة عسكرياً.


لمحة عن الأقمار الصناعية الأمريكية:
تعتمد القوات العسكرية الأمريكية على عشرات الأقمار الصناعية التي أطلقتها الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية، والتي ينتمي بعضها إلى سنوات الحرب الباردة ضد الاتحاد السوفيتي السابق، فيما يعتمد أحدثها على تكنولوجية (أمريكية - إسرائيلية!) قد تصبح بديلاً للعديد من الأنظمة السابقة.
وتقسم الأقمار الصناعية حسب أنواعها وطبيعتها وعملها إلى عدة أصناف، فمنها ما يعتمد على اعتراض المعلومات المتنقلة عبر مختلف الدول وفي داخل الدولة ذاتها، منها أنظمة "إيتشلون" التي تتيح اعتراض جميع طرق الاتصالات والقنوات المستخدمة في القرن العشرين. وتستطيع هذه الأنظمة تحليل حوالي خمسه ملايين رسالة بريد الكتروني كل دقيقه، وتحليل 35 مليون صوت عبر الاتصالات كل ساعة. وهو ما يفيد القوات الأمريكية في اعتراض مختلف الاتصالات بين من تصفهم "بالأعداء" من خلال تحليل الرسائل المشفرة "عبر نظم فك شيفرات غاية في التطوّر"، أو تحليل أصوات شخصيات معينة غالبيتها في مراكز صنع القرار، أو معرفة خطط الهجوم أو الدفاع عبر فك ترميز المخططات العسكرية.
ومن أنظمة التجسس عبر الأقمار الصناعية أيضاً ما يستطيع بث صور فوتوغرافية واقعية عن مراكز في الأرض، يتم من خلالها تحديد مصانع أو مراكز بحوث أو جبهات قتالية أو تحركات عسكرية وغيرها.. ويعتمد الجيش الأمريكي من خلال هذه النظم على معرفة الخطط العسكرية، والتنبؤ بما قد تقوم به الجبهة الأخرى من تكتيكات أو خطط إستراتيجية قادمة.
وهناك أيضاً الأقمار الصناعية التي تعتمد على الأشعة تحت الحمراء أو فوق البنفسجية، لتحديد مواقع لا ترى بالكاميرات أو أجهزة المراقبة العادية، حيث يمكن من خلال هذه الأنظمة؛ تحديد مواقع تحت الأرض، أو مموهة بعناية فائقة، أو حتى مراقبة مناطق رغم وجود سحب (غيوم) أو عواصف رملية.. كما يمكنّها من معرفة ما إذا كانت إحدى المعامل تعمل بالفعل أم أنها مقفلة.
وتنتشر الأقمار الصناعية الأمريكية على مدارات متعددة، تبدأ من ارتفاع 175 ميلاً، وحتى 60 ألف ميل، ومنها ما يقوم بالدوار حول الأرض مرتين، ما يؤمن مراقبة المنطقة الجغرافية التي يمر من فوقها كل 12 ساعة، ومنها ما يركّز على منطقة معينة، حيث تؤمن مراقبة على مدار الـ24 ساعة فوق مركز محدد، وهو ما يعرف باسم أنظمة الـ (جي بي إس)، الذي استخدمته القوات الأميركية أخيراً في ضرب وتصوير المنزل الذي تم اغتيال الزرقاوي فيه، قرب مدينة البعقوبة العراقية، بتاريخ 7 يونيو 2006.
أنظمة المراقبة العسكرية:
بشكل عام، تعتبر أهم المنظومات التي تقوم عليها برامج التجسس عبر الأقمار الصناعية الأمريكية، هي:
1- نظام DSP الذي يعتبر من أهم أنظمة الدفاع، عبر الكشف عن إطلاق الصواريخ البالستية أو الانفجارات النووية (كالتجارب وغيرها)، وتديره قيادة القوات الجوية الفضائية، وتعمل على مدارات بارتفاع 22 ألف ميل.
2- نظام DSCS II الذي يعتبر أيضاً أحد أنظمة الدفاع، عبر تحليل الصوت والبيانات الأخرى.
3- نظام DSCS III النسخة المطورة من نظام DSCS II
4- نظام DMSP وهو برنامج خاص بالدفاعات الجوية ومراقبة أحوال الطقس.
5- نظام FleetSat الخاص بأسطول البحرية الأمريكية، والمعني بشبكة اتصالات الأقمار الصناعية (امن البيانات والصوت).
6- نظام Jumpseat، الخاص بالمراقبة بالرادرات.
7- نظام Keyhole وهو من أشهر الأنظمة التجسسية عبر الأقمار الصناعية، والخاص بالتصوير الرقمي، عبر الأشعة تحت الحمراء، وتقديم صور واضحة ودقيقة للأجسام المدفونة أو المموهة، اعتماداً على الحرارة المنبعثة منها، وأنظمة متطورة أخرى.
8- نظام LACROSSE التصوير الراداري.
9- نظام MAGNUM – TELINT
10- نظام MILSTAR الذي يؤمن الاتصالات العسكرية بين الأقمار الصناعية.
11- نظام NATO، الخاص بنظام الاتصالات الفضائية لحلف شمال الأطلسي.
12- نظام NAVSTAR، وهو النظام العسكري العام بتحديد المواقع العالمية.
13- نظام NUDET، الخاص بتحديد مواقع الانفجارات النووية أو التجارب النووية حتى لو كانت تحت سطح البحر.
وغيرها من أنظمة المراقبة والتجسس عالية الدقة، التي يمتلكها الجيش الأمريكي ووكالة الاستخبارات وبعض الجهات الأمنية الأخرى الأمريكية.
نظام الـ (جي بي اس) المتطوّر:
على ارتفاع نحو 11 ألف ميل تقريباً عن الأرض، ينتشر 28 قمراً صناعياً أمريكياً، خاصاً بتحديد المواقع، تعرف هذه الأقمار باسم "النظام العالمي لتحديد المواقع"، وهي تؤمن تغطية شاملة لسطح الأرض على مدار الـ24 ساعة، ما يعتبر عسكرياً أحد أهم الأنظمة في مراقبة أرض المعركة، أو تحركات العدو، أو تكثيف مراقبة أي مبنى أو مصنع وغيره.
تستخدم هذه الشبكة من قبل العديد من الأفراد العاديين، وتؤمن خدمات مدنية واسعة، تساعد الطيارين والمغامرين والسائقين وتسهم في عمليات الإنقاذ والتتبع وتحديد الاتجاهات والطرق وغيرها، إلا أنها عسكرياً تعتبر أهم وأدق، ذلك أنها تضم خدمات واسعة لا يستفاد منها إلا عسكرياً.
على سبيل المثال، تحتوي أنظمة تحديد المواقع لواقط استقبال تمكنها من حساب الوقت بأجزاء الثانية في مكان محدد، وتقدّم صور آنية تماماً لمساحة أقل من متر على الأرض.
وتشارك أنظمة مراقبة جوية وأرضية في تبادل المعلومات، وتحديد الأماكن والسرعات وغيرها، ما يعطي القوات الأمريكية قدرات كبيرة في المتابعة والتحديد والتعقّب.
وحسب معلومات توفرها مواقع أجنبية، منها موقع (space) فإن هذه الأنظمة تعتمد على خمس محطات أرضية وأربع هوائيات في أماكن مختلفة في أنحاء العالم، تقوم بتنسيق الإشارات القادمة من الأقمار الـ28 التي تدور حول الأرض.
وقد ذكرت مصادر أمريكية متعددة، أن نظام الـ (جي بي إس) قد استخدم بشكل مباشر في عدة معارك أمريكية، منها (عاصفة الصحراء)، حيث أرشدت القذائف بعيدة المدى للوصول إلى أهدافها.
وكالة الأنباء الفرنسية، نشرت بتاريخ 23 يونيو نبأ حول جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي، حول استخدام أنظمة الأقمار الصناعية في العمليات العسكرية، قالت فيه: "إن الجيش الأمريكي يعتمد بشكل متزايد على الأقمار الاصطناعية لتنفيذ عملياته العسكرية، كما ظهر في الغارة الجوية التي أودت بحياة الزرقاوي".
ونقلت عن مايكل اوهانلن (الخبير في مؤسسة بروكينغز) قوله خلال جلسة الاستماع: " إنه على مدى سنوات، ساهمت الأقمار الصناعية في عمليات المراقبة والاستطلاع، أما اليوم فهي تستعمل بشكل متزايد في الحرب المباشرة".
ويضيف بالقول: "إن الأقمار الاصطناعية من نوع ـ جي بي اس ـ تستخدم لمزامنة العمليات بدقة كبيرة، وهي مفيدة جدا لرصد الأعداء وتوجيه القنابل".
كما نقلت عن روبرت كيلير (الرجل الثاني في القيادة الاستراتيجية الأمريكية) قوله خلال جلسة الاستماع تلك: "إن عملية قتل الزرقاوي تمت عبر غارة موجهة بفضل نظام ـ جي بي إس ـ الأمريكي عبر الأقمار الاصطناعية".
هيمنة أمريكية في الفضاء:
تنظر الإدارات الأمريكية المتعاقبة إلى الفضاء الخارجي على أنه "مسرح للهيمنة الأمريكية" ترسيخاً لهيمنتها في الأرض، وكنظام متطور قد يساعد أمريكا في حال تعرضها لغزو أو لضربة باليستية أو نووية، عبر أنظمة التجسس والمراقبة والتعقب المستمرة.
وخلال السنوات الأخيرة، ذهبت الولايات المتحدة بعيداً في هذا المجال، يقول فيليب غولوب في كتابه "حكومة حرب باردة في غـياب الحرب الباردة": "إنه في الأول من مايو عام 2001 أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش قراره تسريع العمل على بناء نظام دفاعي، (الدرع الصاروخي البالستي)، ثم في 8 مايو أعلن وزير الدفاع دونالد رامسفيلد عن زيادة كبيرة في جهود الدفاع الأمريكية في مجال الفضاء الخارجي. مؤكداً أن الفضاء سيعطى من ألآن وصاعداً الأولوية في التخطيط الاستراتيجي الأميركي".
ورامسفيلد يعتبر أحد أكثر المسؤولين الأمريكيين تبنياً لمشروع الهيمنة الأمريكية في الفضاء الخارجي، خاصة وأنه قبل وصوله إلى وزارة الدفاع الأمريكية كان يؤكد على "إمكانية تزايد خطر تعرّض الولايات المتحدة لـ "بيرل هاربر" فضائية"، لذلك اقتراح التحسب لذلك "بمنح الرئيس خيار نشر الأسلحة في الفضاء الخارجي لردع هذه الأخطار المحتملة، وعند الضرورة للدفاع عن المصالح الأميركية ضد اعتداءات ممكنة".
ورغم مخاوف الولايات المتحدة من الدول الأخرى، إلا أنها تعترف بأنه لا توجد حالياً أي دولة لديها قدرات أولية لمنافستها في الفضاء، لذلك، بات الانتشار الفضائي ليس فقط من أجل الحروب الأمريكية المتزايدة، ومراقبة الأعداء الذين ازدادوا عدداً وعدة خلال السنوات الأخيرة، بل لبسط أكبر هيمنة ممكنة على الأرض.. من الفضاء.
مستقبل الأقمار الصناعية الأمريكية:
لا يبدو المستقبل لصالح الأمريكيين على الدوام، طالما أن العديد من الدول الكبرى بدأت بالفعل التخطيط لإرسال أقمار صناعية إلى الفضاء، لمزاحمة الأقمار الأمريكية وممارسة نفس الأدوار التجسسية التي تقوم بها أمريكا على غيرها من الدول.
وحين يرى اوهانلن أن الأمريكيين هم الوحيدون حالياً الذين يستطيعون استخدام الأقمار الاصطناعية في عمليات عسكرية، وهم قد استخدموها بالفعل بشكل متزايد خلال الحروب في الخليج والبلقان وأفغانستان والعراق؛ يعترف بالقول: "إن هذا التفوق قد يصبح مهددا في المستقبل" مضيفاً بالقول: "إن هذا الوضع لن يستمر إلى ما لا نهاية".
مشيراً إلى الصين، كأكبر تهديد قد يقض مضاجع الأمريكيين في الفضاء خلال السنوات القادمة.
كما يشاركه الجنرال كيلير هذه الرؤية قائلاً: "إن أعداءنا (…) يدركون اعتمادنا على هذه الوسائل الفضائية، وإن بعض الدول تحاول منافسة الولايات المتحدة، فيما تسعى دول أخرى إلى كشف نقاط الضعف في الأنظمة الفضائية الأمريكية".
ويعتبر كل من الجنرال كيلير ومايكل اوهانلن أن هذا يعني انه يجب حماية الأقمار الاصطناعية الأمريكية. حيث يقول اوهانلن: "إنه من المحتمل جدا أن تعتبر الولايات المتحدة يوما ما من الضروري تطوير أسلحة لحماية أقمارها الاصطناعية". خاصة وأنه بسبب اللجوء المتزايد إلى الأقمار الاصطناعية لتنفيذ العمليات الحربية، فإنه يخشى أن يصبح الفضاء مجالا عسكرياً.
في الفضاء الخارجي، يوجد عدة أقمار صناعية روسية، منذ أيام الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة، بالإضافة إلى عدة أقمار صناعية جديدة. ولكن لا يبدو المستقبل مشرقاً أمام روسيا التي باتت تستخدم رحلاتها الفضائية كوسائل ترفيه للأثرياء الأمريكيين وغيرهم للحصول على أموال هي أشد الحاجة إليها الآن.
واليابان أرسلت أقماراً صناعية إلى الفضاء، كان آخرها في 22 مارس 2004 يحمل اسم (ASTRO-F) وهو قمر صناعي فلكي يعمل بالأشعة تحت الحمراء، إلا أن ولاءها المطلق لأمريكا يجعلها يداً استخباراتية للأمريكيين، خاصة وأنها أعلنت عن مشروعها الفضائي بعد نجاح المشروع الفضائي الصيني.
كذلك تعتبر الأقمار الصناعية الأوروبية امتداداً للهيمنة الأمريكية.
أما الصين، فقد استطاعت مؤخراً إطلاق قمر صناعي للأبحاث، يزن 2700 كيلو غرام، ويحمل اسم "ياوجان-1".. ورغم أن هذا القمر الصناعي يقوم بمسح الموارد الطبيعية في باطن الأرض، ويقوم بتقدير المحاصيل الزراعية وتوقعات الكوارث وغيرها، إلا أن الولايات المتحدة لا تخفي شكوكها حول القدرات التي تمتلكها الأقمار الصناعية الصينية، أو الأدوار التي تقوم بها.
الصين أطلقت عدة أقمار صناعية للأبحاث، ولديها خطط طموحة لاستكشاف الفضاء وفي 2003 أصبحت ثالث دولة ترسل بنجاح إنسانا إلى الفضاء، وأتبعت ذلك برحلة فضائية ثانية مأهولة في أكتوبر الماضي. وهو ما يعني تهديداً حقيقياً لمستقبل الفضاء الأمريكي، ولو بعد حين.



اشتباكات بين مؤيدي مبارك ومعارضيه في ميدان التحرير
تظاهرة مؤيدة للرئيس المصري تقتحم ميدان التحرير في قلب القاهرة وتشتبك مع المحتجين المطالبين برحيله، الجيش المصري يدعو في بلاغ يوم الاربعاء المتظاهرين الى "اعادة الحياة الطبيعية لمصر."
.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"
اقتحمت تظاهرة مؤيدة للرئيس المصري حسني مبارك ميدان التحرير في قلب القاهرة ظهر الاربعاء، واشتبك المشاركون فيها مع المحتجين المناوئين للرئيس المصري المعتصمين في الميدان منذ عدة ايام.
ووصفت وكالة رويترز الاشتباكات بانها محاولة من رجل مصر القوي لانهاء احتجاجات ضده استمرت تسعة ايام.

اشتباكات بين مؤيدي مبارك ومعارضيه في ميدان التحرير

أصوات رصاص واشتباكات بين مؤيدي ومناهضي مبارك

الأربعاء، 02 شباط/فبراير 2011، آخر تحديث 19:06 (GMT+0400)
الاؘ?جاجات متواصلة منذ تسعة أيام
الاحتجاجات متواصلة منذ تسعة أيام
القاهرة، مصر (CNN) — قال مراسلان في شبكة CNN إن أصوات أعيرة نارية سمعت يوم الأربعاء، أثناء اشتباكات بين متظاهرين مؤيدين للرئيس حسني مبارك وآخرين معارضين له، في وسط ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة.
غير أن المراسلين أكدا أن الحوكمة تنفي بشكل قاطع حدوث أي إطلاق نار في المنطقة.
وتجري مصادمات عنيفة بين المتظاهرين في "ميدان التحرير"، دون تدخل الجيش الذي لم يحرك ساكناً وسط اختفاء عناصر الشرطة من المنطقة، في تصاعد خطير للاحتجاجات القائمة منذ أكثر من أسبوع.
وأشار إيفان واتسون مراسل CNN من موقع الحدث إلى إصابة بعض المتظاهرين خلال الاشتباكات التي بدأت بتراشق بالحجارة بين الجانبين.
وعمد متظاهرون لانتزاع قطع الاسفلت والحجارة من الشوارع لاستخدامها كأسلحة في مواجهة الطرف الآخر.
وشوهد ما بين 50 إلى شخصاً على متن خيول يحملون هراوات، من المسيرة المؤيدة وبحراسة عناصر أمنية بملابس مدنية، وهم ينهالون ضرباً على بعض المتظاهرين قبيل التمكن من أحدهم أوسعه المتظاهرون ضرباً.
وأظهرت لقطات فيديو من المنطقة مجموعة وهي تؤدي الصلاة تفصل بين الجماعتين.
ونقل التلفزيون المصري الرسمي أن مئات الآلاف من المواطنين يدخلون ميدان التحرير تأييداً للرئيس حسني مبارك.
ورددت الحشود المؤيدة لمبارك شعارات: "يا برادعي يا جبان ياحبيب الأمريكان."
واخترقت تلك الحشود حواجز أقيمت للفصل بينها وتلك المناوئة لمبارك في الساحة التي تنتشر فيها قوات الجيش بكثافة.
وبدورها تشهد مدينة "الإسكندرية" مسيرات مماثلة يشارك فيها عدة آلاف من المناوئين للنظام وعدة مئات من المؤيدين له.
وتتواصل الاحتجاجات الشعبية في بوسط القاهرة وسط أجواء توتر على ضوء رفض جماعات المعارضة والمتظاهرون لإعلان الرئيس، حسني مبارك، عدم نيته الترشح لولاية أخرى في سبتمبر/أيلول، والتمسك بمطلب تنحيه فوراً.
وأكد الجيش المصري، في كلمة ألقاها متحدث باسمه ونقلها التلفزيون الرسمي، الأربعاء، مجدداً وقوفه إلى جانب المحتجين ودعاهم إلى التعاون معه، قائلاً "الجيش والشعب قادران على تغيير الموقف الحالي بالرجولة والشهامة".. نريد عودة الشارع وإعادة فتح المدارس والجامعات والمحال التجارية.
وأضاف: "رسالتكم وصلت"، ودعا لإعادة الحياة إلى طبيعتها.
وفي الأثناء، عادت خدمة الإنترنت بشكل كامل إلى كافة المحافظات في مصر، الأربعاء، بعد انقطاع الثلاثاء، استباقاً المسيرة المليونية.
كما خفضت ساعات حظر التجوال ليبدأ سريانها من الساعة الخامسة مساءً وحتى السابعة صباحاً، عوضاً من الثالثة ظهراً وحتى الثامنة مساءً.
وقررت البورصة المصرية مواصلة تعليق أعمالها، الأربعاء، ولليوم الخامس للتوالي، جراء الاحتجاجات الشعبية، وفق التلفزيون المصري.
وفي وقت سابق الأربعاء، بدأ المتظاهرون التوافد على "ميدان التحرير"، عصب احتجاجات عارمة تشهدها مصر منذ أكثر من أسبوع تنادي بالديمقراطية وتنحي نظام يتشبث بالسلطة منذ ثلاثة عقود.
وشهد "ميدان التحرير" في الوقت عينه، تجمع مؤيد للرئيس المصري، وصفوا وسائل الإعلام بـ"الخونة" و"العملاء."
وكان الرئيس المصري قد أعلن، الثلاثاء، أنه لم يكن ينوي الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، غير أنه لم يتنحى وأعلن بقاءه في السلطة إلى حين تنظيم تلك الانتخابات، كما لم يعلن عن عدم إمكانية ترشح ابنه جمال كما أفادت تسريبات سابقة.
وقال مبارك: "أقول بكل صدق وبغض النظر عن الوضع الراهن أني لم أكن أنوي الترشح لفترة انتخابية أخرى، لكنني الآن حريص كل الحرص على أن أختم عملي من أجل الوطن ومصر عزيزة آمنة مستقرة."
وجاءت الكلمة بعد "مسيرة مليونية" توافد خلالها عشرات الآلاف من المحتجين إلى "ميدان التحرير" للتأكيد على مطالبهم بسقوط نظام مبارك الذي قاد البلاد لقرابة 30 عاما بعد اغتيال سلفه، أنور السادات عام 1981، تحت مرسوم قانون طوارئ أتاح له حكم البلاد بقبضة من حديد.
وخاطب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في كلمة ألقاها فجر الأربعاء جموع المحتجين بكلمة مفادها أنه يسمع أصواتهم، ودعا الجيش المصري للسماح للمتظاهرين أن يتظاهروا بطريقة سلمية، مشيراً إلى أنه أبلغ نظيره المصري بضرورة أن تبدأ عملية التحول الديمقراطي السلس والمنظمة في مصر.
وقال أوباما إن الشعب المصري هو المخول باختيار مصيره، مجدداً في الوقت نفسه وقوف بلاده إلى جانب الشعب المصري واحتياجاته، مشيراً إلى أن يد واشنطن ممدودة له.
بسم الله الرحمن الرحيم
 http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=345334&SecID=65&IssueID=150
 http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=345373&SecID=12
 http://www.google.com.eg/search?sourceid=navclient&aq=0&oq=%d8%b3%d8%a7%d9%85+&ie=UTF-8&rlz=1T4RNRN_enEG413EG413&q=%d8%b3%d8%a7%d9%85+%d8%b3%d8%a7%d8%aa
 http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%A7%D9%85_6
 http://www.military-arab.com/t486.html
أضف الى مفضلتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق