الأحد، 10 مارس، 2013

هل تم التعتيم على620مليار دولار ثروة حسنى مبارك حتى عام 2009 ؟ومن وراء هذا التعتيم ؟وماذا وراء وثائق غرفة جهنم ؟ وأين محكمة العدل الدولية ؟ :من سلسلة الرئيس المخلوع حسنى مبارك -3 :248

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 15 فبراير 2011 الساعة: 16:01 م

 بسم الله الرحمن الرحيم


مدير عام الأثار يتهم زاهي حواس بتهريب أثار لسوزان مبارك


 
 
تضاربت تصريحات وزير الدولة لشئون الآثار د. زاهي حواس حول سلامة المتحف المصري منذ تفجر ثورة 25 يناير حتي تنحي الرئيس السابق مبارك عن منصبه في 11 فبراير قال "حواس" في أغلب القنوات الفضائية: إن المتحف سليم نافيا حدوث أي حالات سرقة ولكنه تراجع عقب نجاح الثوار فى الإطاحة بنظام الرئيس السابق مبارك وأعلن عن فقدان 8 قطع أثرية من المتحف أثناء الأعمال التخريبية التي تلت دخول البلطجية للهجوم علي ثوار ميدان التحرير يوم 28 يناير الماضي.
أشار حواس إلي أن الجرد الذي قام به مركز البيانات التابع للمتحف المصري للتأكيد من سلامة القطع الأثرية المعروضة أوضح أن 8 قطع أثرية مفقودة من بينها تمثالان من الخشب تغطيهما طبقة من الذهب للملك توت عنخ امون (1336-1327 قبل الميلاد) أحدهما فقد الجزء العلوي منه فقط وتمثال من الحجر الجيري للملك أخناتون وآخر يصور الملكة نفرتيتي وهي تقدم القرابين وتمثال من الحجر الرملي لإحدي الأميرات من عصر العمارنة وتمثال صغير من الحجر لكاتب فى عصر العمارنة.
من جانبه وصف نور الدين عبد الصمد مدير عام إدارة المواقع الأثرية بوزارة الآثار "للبوابة الإلكترونية للوفد" تضارب موقف الوزير حواس بأنه يثبت الأقاويل المتداولة عبر الإنترنت والمواقع الاجتماعية بأنها محاولة من "حواس" للتغطية علي سرقته القطع الأثرية متهما إياه بأنه كان يعمل "خولي" اي ناظر العزبة- وهي كلمة متداولة فى الريف المصري- لصالح السيدة سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق مبارك متهما اياه بأنه قام بسرقة القطع الأثرية لصالح العائلة المالكة" مبارك".
وأضاف أن حواس يدعي أن القطع الأثرية المسروقة مسجلة ولا يمكن بيعها فى المتاحف العالمية.
ووصف نور الدين الأقاويل بانها "كاذبة" ويمكن للقطع الأثرية تداولها لافتا إلي أن حواس يحاول تضليل الرأي العام وخداعه مضيفا أن حواس حصل علي ملايين الجنيهات نظير بيعه لمخازن الآثار في تل المعارنة.
وأوضح نور الدين أن عددا كبيرا من القطع الأثرية سوف يتم كشف سرقتها مع فتح المتحف للجمهور لأن المرشدين السياحيين يعرفون جيدا كل القطع الأثرية .
وطالب نور الدين المجلس العسكري بإقالة حواس ومحاكمته علي فتح المتحف المصري لليهود منذ 8 سنوات ليعبثوا بالمومياء المصرية الفرعونية الملكية وإدخاله لجمعيات يهودية اسرائيلية مشبوهة للمتحف.
وأرجع د. محمد الكحلاوي الأمين العام السابق لاتحاد الأثريين العرب تناقض تصريحات "حواس " إلي خوفه علي المتحف المصري وصورته أمام العالم
وقال "إن حواس طمأن الجميع علي القطع الأثرية خوفا علي سمعة مصر حتي لاتظهر بأنها لم تستطع حماية آثارها .
وأضاف الكحلاوي أن حادث السرقة الأخيرة كشف عن ضعف وإهمال المنظومة الأمنية التي يدعي المسئولون في المجلس الأعلي الآثار بأنها قوية مطالبا بضرورة الحفاظ علي تراثنا مثل المتحف البريطاني الذي يوفر أنظمة تأمين للقطع الاثرية لا يمكن اختراقها فى حالة حدوث فوضي.
وعن اتهام زاهي حواس بسرقة الآثار رفض الكحلاوي تلك الاتهامات والأقاويل مشددا علي أن مصر حاليا تعيش مرحلة عدم استقرار مطالبا من يمتلك وثائق بأن يتوجه بها الي مكتب النائب العام لكشف الحقيقة.
 
 
انباء عن هروب صفوت الشريف الى لندن
أكدت مصادر صحفية عن هروب صفوت الشريف وزير الإعلام المصرى السابق وكذلك أحد مسئولى الحزب الوطنى الديمقراطى وقد أكدت المعلومات هروب صفوت الشريف إلى لندن بالرغم من وضع إسمه على قوائم الممنوعين من السفر المعروف أن الشريف يسكن في شارع الخليفة المأمون بمصر الجديدة خلف مقر إقامة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ويمتلك عقارا أخري في التجمع الخامس وعلي الساحل الشمالي والغريب والذى يتعجب له الكثيرين هو عدم تقديم أى بلاغات فساد ضد صفوت الشريف خاصة من قبل مصطفى بكرى والذى قدم معظم البلاغات المقدمة ضد رجال النظام السابق ولكن الأغرب أنه أكد الكثيرين أن السبب فى ذلك هو خجل بكرى من تقديم بلاغ ضد الشريف خاصة وأنه كان يحظى بمساندة كبيرة من صفوت الشريف فى مواقف متعددة
 المصدر : http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=253866 - 100fm6.com
فنان يجبر على نزع كاميرا زرعت في رأسه في سياق مشروع فني
وفاء بلال
 وقال البروفسور في التصوير الفوتغرافي في مدرسة تيستش للفنون في جامعة نيويورك في موقعه "ان رد الفعل هذا شيء معتاد نتيجة عملية الثقب والزرع".
واضاف"آمل ان يلتئم الجرح سريعا وسنكون قادرين على اعادة وصل الكاميرا من جديد في الموضعين الباقيين او على قاعدة بعد اعادة تفعيلها".
وقال الفنان في الوقت نفسه انه سيواصل ارتداء الكاميرا عبر حزام يعلقه في عنقه لمواصلة تتابع التقاط الصور.
وترسل الصور تباعا الى موقع المشروع الفني الالكتروني كما تعرض كما صورت في زمنها الطبيعي نفسه على شاشات عرض في معرض في المتحف العربي للفن الحديث في قطر.
ويقول وفاء الذي غادر العراق عام 1991 ان المشروع يهدف الى لفت الانظار الى مجتمع المراقبة اليومية، حيث يقضي الناس معظم اوقات حياتهم تحت انظار كاميرات المراقبة الامنية

اللواء رفعت عبدالحميد: مسئولون بالداخلية قالوا لي إن أحمد عز هو من أصدر الأوامر للعادلي بالانسحاب وعلي الجهات القضائية القبض عليهما ومحاكمتهما بتهمة الخيانة


 



كتب:رضا عوض
مغاجأة من العيار الثقيل فجرها اللواء رفعت عبدالحميد الخبير الأمني الذي قال لـ«صوت الأمة» إن أحمد عز امين تنظيم الحزب الوطني أعطي اوامره لحبيب العادلي وزير الداخلية بسحب قوات الأمن من الشارع لإشاعة الفوضي وهو ما سبب الكارثة الأمنية التي حدثت منذ السبت الماضي وبالتحديد في الساعة الرابعة عصراً تقريباً وهو ما أدي إلي انسحاب كل ضباط الشرطة من الأقسام اضافة إلي فتح بعض السجون وأكد عبدالحميد أن الانسحاب كان أمراً مقصوداً بين حبيب العادلي وأحمد عز وبعض القيادات الامنية الأخيرة حيث دارت مشاورات بين الطرفين منذ ظهر يوم السبت الماضي بعد أن شعروا بانفلات الأمور من أيديهم عن انسحاب القوات الأمنية من الشارع بغرض السعي إلي اشاعة الفوضي في الشارع وبالتالي يشعر الشارع بالفارق بين النظام الذي كان يفرضه قيادات الداخلية والنظام وبين الفوضي التي ستشاع بعد انسحاب الأمن، وبالفعل صدرت أوامر عبر الاتصالات اللاسلكية من حبيب العادلي إلي قيادات الداخلية والأمن المركزي بسحب كل قوات الامن تدريجياً من الشارع، حيث تم سحب القوات مترجلين دون ان يركبوا سياراتهم لمسافة معينة ثم بدأوا في ركوب السيارات لإخلاء المنطقة.. وعن السجون قال إن السجناء كانوا في بهو السجن خارج العنابر خاصة أنه كان توقيت «التريض» للمساجين واستطاعوا دخول منطقة السلاح الموجودة في السجن بعد ان انسحب بعض قيادات السجون بينما رفض بعضهم الانسحاب واستشهد في معركته مع المساجين حيث قامت بعض المجموعات الغريبة والتي يعتقد انها تابعة لعناصر من الداخلية بكسر ابواب السجن وقامت بتهريب المساجين، حيث قامت 32 سيارة مسلحة باقتحام مجموعة من السجون أهمها سجن أبوزعبل وقامت بتهريب المساجين وأكد عبدالحميد أن أحمد عز استعان ببلطجية الانتخابات لاقتحام هذه السجون وهم من ساعدوه وساعدوا رجال الوطني في اكتساح الانتخابات وهم من حركهم لاقتحام بعض السجون لاشاعة الفوضي، حيث يقوم الآن بلطجية أحمد عز في مصر بعمليات السلب والنهب والتي لم تشهدها مصر من قبل وطالب عبدالحميد بمحاكمة عاجلة لأحمد عز ومنع خروجه من مصر.

         
 ابنة عم سوزان مبارك وطليقة اشرف السعد واخر زوجة لحبيب العادلي ( الهام شرشر ) … حاولت الهرب من القاهرة

عرب تايمز - خاص
اسمها الهام شرشر … كانت متزوجة من اشرف السعد - ما غيره - قبل ان تنتقل بالحلال لفراش حبيب العادلي - ما غيره - وهي ابنة عم سوزان مبارك - ما غيرها - وتعمل كمحررة في صفحة الحوادث في جريدة الاهرام … ومع ذلك وتمسحا بالوزير زوجها نشرت الاهرام صورة شرشر على الصفحة الاولى لمجلة نص الدنيا التي تحررها مدام خرا يا دلي … الاهرام قررت ان تواكب نبض الشارع ولو على سبيل النفاق فقامت يوم امس بطرد الهام شرشر من وظيفتها وتردد ان الهام حاولت الهرب من القاهرة
الهام شرشر كانت فوق النقد ولا يجرؤ احد على اللعب معها او مع اخيها اسامة شرشر الذي كان يحكم مصر من وراء جدار … الهام شرشر كانت موضوعا لمقال طريف نشر سرا في حينه على احدى شبكات الانترنيت وبذل زوجها حبيب الغالي والرخيص وجند كل امكانات وزارته لمعرفة اسم الكاتب
واليكم نص المقال :

وكانت مجلة نصف الدنيا التي تصدر عن الأهرام "ملكية عامة و ليست ملكية خاصة لأزلام النظام " قرائها " لو ليها قراء " بحديث مع الهام شرشر زوجة وزير الداخلية و تصدرت صورتها الغلاف و هي تجلس علي كرسي يشبه كرسي العرش و فشر سيدة مصر الأولي . و الهام شرشر هي محررة في جريدة الأهرام قسم "حوادث " "واخده اجازة بدون مرتب " و طبعا ضربت الأهرام عرض الحائط بكل التقالبد الصحفية و أجرت حوارا مع محرر يعمل لدبها " شغل نفاق و تلميع بالورنيش لمجرم مصر الأول "و عارفيم مين الذي أجري الحوار حنان مفيد فوزي بنت المحاور مفيد فوزي " التوريث شغال في كل مجال " و الهام شرشر هي زوجة سابقة لرجل توظيف الأموال الهارب أشرف السعد
و لأول مرة تفتح مجلة تصدر عن مؤسسة عامة ابوابها لزوجة وزير داخلية لتتحدث في السياسة و في الأمن و كأنها محللة سياسية لم يأتي الزمن بمثلها و لا يوجد مثلها في مصر ذات ال 80 مليون من يستطيع أن يقيم عمل جزار الداخلية اللي هو جوزها .تقول لا فض فوهها " في حوادث الأرهاب الأخيرة "تقصد حوادث شرم و سيناء" كنت طريحة الفراش و أفتقدت مقالاتي التي كانت تكتب تحت عنوان لا للأرهاب " تصوري ياحنان حجم الألام و أنا قريبة جدا من الأحداث " ……….. شوفوا الوطنية ……… و طبعا لا تتألم لأرهاب الداخلية و لا تعرف شعور عائلات القتلي و الذين انتهكت اعراضهم و المعذبين علي يد زبانية الداخلية google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);
حديث اخر
في سؤال … كيف تواجهين سخف التعليقات الصحفية و مدونات النت عندما تصف العادلي بالجلاد ؟
قالت هذا التعبير قاس و مبالغ الي ابعد الحدود معالي الوزير لايترك خطئا دون ردع و لا يتغاضي عن تجاوز دون محاسبة فهل يعقل أن يجامل في عقاب .. هو يطبق القانون و بصرامة مطلقة لأنه لا مجاملة و لا محسوبية في امن مصر ثم أن طبيعة مهنته و بالأضافة الي تركيبته الأنسانية تفرض علية هذا الحسم و الحزم و الين يصفونه بالجلاد أقول لهم انه حسن السير و السمعة و السلوك !!!!!!!!!!!! و شريف و مخلص في عمله لا يغمض عينه الا بعودة الحقوق الي اصحابها هو عادل كما أسمه و في قرارته سريع في الثواب و الجزاء و الحمد لله لقد أعطاه الله فطنة طيبة و سليمة و الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ……!!!!!!!!!
بقى ان نعرف من هى السيده الهام شرشرصحفيه بجريده الاهرام وحاصله على اجازه اربع سنوات وهى كانت بدأت محرره بجريده الحوادثالهام شرشر كانت زوجه سابقه لاشرف السعد صاحب توظيف الاموال الشهير وخضعت لتحقيقات مطوله من قبل نيابه الاموال العامه وجهاز الكسب غير مشروع ومكتب المدعى العام الاشتراكى ؟ الهام شرشر هى بنت عمه السيده الاولى سوزان
المصدر
http://www.arabtimes.com/portal/news…ew=No&nid=7812
 
193 مليوناً للأمن الداخلي و130 للسجون و22 للكلاب
ملياران و680 مليونا ميزانية الداخلية من ضرائب الشعب
طوال ثلاثين عاما من الحكم لم يكن النظام مشغولا إلا ببناء دولته البوليسية، تاركا الملايين غارقين في الفقر واعتلال الصحة والتجهيل، ولم يتوان عن تخصيص المليارات من ضرائب الشعب لوزارة واحدة هي وزارة الداخلية التي فاقت ميزانيتها ميزانية ثلاث وزارات مجتمعة من بينها وزارة البحث العلمي، فالأمن لدي الدولة البوليسية أهم من الخبز والعلاج والأمن مفضل علي العلم، ففي ميزانية عامي 2009 و 2010 حصلت الداخلية علي مليارين و690 مليون جنيه، تنفرد الفجر بنشر بنودها.
في 2010 وصلت ميزانية الداخلية إلي مليار و504 ملايين جنيه.. في الوقت الذي حصلت فيه وزارة الاتصالات علي 682 مليون جنيه، والبحث العلمي علي 379 مليون جنيه والعدل علي 203 ملايين، وخصصت الميزانية 545 مليون جنيه لإقامة مبان ومنشآت للوزارة، و10 ملايين لمشروع الرقم القومي، و194 مليون جنيه لمباني الشرطة بسيناء، و60 مليونا لأكاديمية مبارك للامن، و90 مليونا للاتصالات السلكية واللاسلكية، و103 ملايين لتطوير خدمات أجهزة الامن، و12 مليونا لشراء خيول وكلاب، و150 مليونا لجواز السفر الجديد، و58 مليونا لاستكمال مباني نظام الاحوال المدنية، و25 مليونا لصندوق التصنيع والانتاج بالسجون، و5 ملايين لصندوق مشروعات أراضي وزارة الداخلية.
في عام 2009 بلغت الميزانية مليار و176 مليوناً.. في هذه الميزانية مليار و176 مليون جنيه، وبنودها وزعت علي النحو التالي، 270 مليونا لاستكمال مباني الوزارة وفروعها ، و30 مليونا لمعاهد مندوبي الشرطة و10 ملايين لاستكمال مشروع الرقم القومي، و10 ملايين لشراء كلاب وخيول و15 مليونا لاستكمال مباني شرطة سيناء و58 مليون لأكاديمية مبارك، و90 مليون جنيه لتدعيم الامن الداخلي وتسليح رجال الشرطة، و 80 مليونا للاتصالات السلكية واللاسلكية، و70 مليونا لتطوير خدمات اجهزة الامن، و120 مليونا لوسائل النقل والانتقال، و230 مليون جنيه لاستكمال جواز السفر الجديد، و 105 ملايين لإنشاء سجون جديدة.
نشرت “الجريدة” الكويتية أمس، اعترافات جديدة لوزير الداخلية المقال حبيب العادلي خلال التحقيق معه . وكشف العادلي – طبقا لما نقلته الجريدة – عن ماأسماه غرفة جهنم السرية  بمقر الحزب الوطني مشيرا إلى  أن الغرفة كانت مخصصة لرصد جرائم المسئولين وكبار رجال الدولة وأفراد البعثات الدبلوماسية لاستغلالها وقت اللزوم ..مشيرا إلى تورط جمال مبارك وصفوت الشريف في الاشراف على الغرفة
وقال  العادلي أنه كان يتلقى  أوامره من الرئيس مبارك وفقط، وأن  يجب سؤال مبارك أولاً عن الجرائم التي نسبت للعادلي. و تنشر “البديل” نص التقرير الذي نشرته “الجريدة” الكويتية يوم أمس.
كشف وزير الداخلية السابق حبيب العادلي أثناء التحقيقات معه عن وجود غرفة في مقر الحزب ‘الوطني الديمقراطي’ الرئيسي في ميدان التحرير بالقاهرة، يعلم مكانها ويحتفظ بأسرارها كل من أمين الحزب السابق صفوت الشريف وأمين لجنة السياسات السابق جمال مبارك، تحتوي على تقارير موثقة بالصوت والصورة والمستندات لما سماه ‘جرائم’ كبار المسؤولين بالدولة والبعثات الأجنبية العاملة في القاهرة.
وقال العادلي إن هذه التقارير كانت تسلم أولا بأول إلى الشريف ومبارك الابن وانهم كانوا يخفونها في غرفة مجهولة في مقر ‘الوطني’ الرئيسي، وانهم كانوا يطلقون عليها ‘غرفة جهنم’.
وأكد الوزير السابق الموضوع تحت الإقامة الجبرية رهن التحقيقات، أنه كان عضوا من أعضاء الحكومة وليس كل شيء بها، وأنه لم يكن الآمر الناهي الوحيد في الوزارة ، بل كان ينفذ في أغلب الأحيان تعليمات عليا كانت تأتي إليه عبر الهاتف من قيادات بارزة في الحزب الحاكم.
وأشار إلى أن التنظيم السري الذي تم تأسيسه في الوزارة عام 2000 باسم ‘الجهاز السري للأمن السياسي’ كان يعمل تحت قيادته المباشرة ولم يكن هدفه التخريب بشكل مباشر، كما أشيع خلال الأيام الماضية، مؤكدا أن هذا التنظيم كان هدفه الأساسي إعداد تقارير ‘غرفة جهنم’.
وقال العادلي في ثالث جلسات التحقيق معه بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، إن الاتهامات الموجهة إليه مضحكة، وانه قدم ككبش فداء للنظام، وذلك بسبب كره عدد كبير من الشعب له ظنا من النظام أن مثل هذا الإجراء سوف يهدئ من روع المواطنين، وأضاف: ‘لكن الناس لم تصدق أنني المجرم في حقهم، لأن الجميع في مصر وخارجها يعلمون أنني وجميع الوزراء نعمل طبقا لتعليمات السيد الرئيس وليس من رؤوسنا، لأننا باختصار دورنا مختزل في رفع التقارير والتوصيات إلى الرئيس وهو صاحب القرار، وبالتالي فإن أي اتهام موجه إلي يجب أن يسأل عنه الرئيس لا أنا’.
وشدد على أنه لن يقبل أن يكون ‘كبش فداء لرجال الأعمال’، واعدا بتقديم مستندات تدين الجميع وتبرئ ساحته وتلقي بالاتهامات الموجهة إليه على رؤوس أصحابها الحقيقيين.
وطالب العادلي في نهاية جلسة التحقيق الثالثة التي لم تستمر إلا حوالي نصف ساعة بإرجاء التحقيق إلى حين إجراء اتصالات بمقربين، لإحضار المستندات التي ذكرها في التحقيق إلى محل إقامته الجبرية، وبناء عليه تم تأجيل جلسات التحقيق إلى بعد غد السبت المقبل لتقديم المستندات.
البديل – صحافة عربية :
نشرت “الجريدة” الكويتية أمس، اعترافات جديدة لوزير الداخلية المقال حبيب العادلي خلال التحقيق معه . وكشف العادلي – طبقا لما نقلته الجريدة – عن ماأسماه غرفة جهنم السرية  بمقر الحزب الوطني مشيرا إلى  أن الغرفة كانت مخصصة لرصد جرائم المسئولين وكبار رجال الدولة وأفراد البعثات الدبلوماسية لاستغلالها وقت اللزوم ..مشيرا إلى تورط جمال مبارك وصفوت الشريف في الاشراف على الغرفة
وقال  العادلي أنه كان يتلقى  أوامره من الرئيس مبارك وفقط، وأن  يجب سؤال مبارك أولاً عن الجرائم التي نسبت للعادلي. و تنشر “البديل” نص التقرير الذي نشرته “الجريدة” الكويتية يوم أمس.
كشف وزير الداخلية السابق حبيب العادلي أثناء التحقيقات معه عن وجود غرفة في مقر الحزب ‘الوطني الديمقراطي’ الرئيسي في ميدان التحرير بالقاهرة، يعلم مكانها ويحتفظ بأسرارها كل من أمين الحزب السابق صفوت الشريف وأمين لجنة السياسات السابق جمال مبارك، تحتوي على تقارير موثقة بالصوت والصورة والمستندات لما سماه ‘جرائم’ كبار المسؤولين بالدولة والبعثات الأجنبية العاملة في القاهرة.
وقال العادلي إن هذه التقارير كانت تسلم أولا بأول إلى الشريف ومبارك الابن وانهم كانوا يخفونها في غرفة مجهولة في مقر ‘الوطني’ الرئيسي، وانهم كانوا يطلقون عليها ‘غرفة جهنم’.
وأكد الوزير السابق الموضوع تحت الإقامة الجبرية رهن التحقيقات، أنه كان عضوا من أعضاء الحكومة وليس كل شيء بها، وأنه لم يكن الآمر الناهي الوحيد في الوزارة ، بل كان ينفذ في أغلب الأحيان تعليمات عليا كانت تأتي إليه عبر الهاتف من قيادات بارزة في الحزب الحاكم.
وأشار إلى أن التنظيم السري الذي تم تأسيسه في الوزارة عام 2000 باسم ‘الجهاز السري للأمن السياسي’ كان يعمل تحت قيادته المباشرة ولم يكن هدفه التخريب بشكل مباشر، كما أشيع خلال الأيام الماضية، مؤكدا أن هذا التنظيم كان هدفه الأساسي إعداد تقارير ‘غرفة جهنم’.
وقال العادلي في ثالث جلسات التحقيق معه بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، إن الاتهامات الموجهة إليه مضحكة، وانه قدم ككبش فداء للنظام، وذلك بسبب كره عدد كبير من الشعب له ظنا من النظام أن مثل هذا الإجراء سوف يهدئ من روع المواطنين، وأضاف: ‘لكن الناس لم تصدق أنني المجرم في حقهم، لأن الجميع في مصر وخارجها يعلمون أنني وجميع الوزراء نعمل طبقا لتعليمات السيد الرئيس وليس من رؤوسنا، لأننا باختصار دورنا مختزل في رفع التقارير والتوصيات إلى الرئيس وهو صاحب القرار، وبالتالي فإن أي اتهام موجه إلي يجب أن يسأل عنه الرئيس لا أنا’.
وشدد على أنه لن يقبل أن يكون ‘كبش فداء لرجال الأعمال’، واعدا بتقديم مستندات تدين الجميع وتبرئ ساحته وتلقي بالاتهامات الموجهة إليه على رؤوس أصحابها الحقيقيين.
وطالب العادلي في نهاية جلسة التحقيق الثالثة التي لم تستمر إلا حوالي نصف ساعة بإرجاء التحقيق إلى حين إجراء اتصالات بمقربين، لإحضار المستندات التي ذكرها في التحقيق إلى محل إقامته الجبرية، وبناء عليه تم تأجيل جلسات التحقيق إلى بعد غد السبت المقبل لتقديم المستندات.
المصريون – خاص:   |  13-02-2011 01:05
أصدرت جبهة الدفاع عن المتظاهرين قائمة أولية بأسماء ‏188‏ شهيدا سقطوا خلال الثورة الشعبية التي شهدتها مصر منذ 25 يناير الماضي، من بينهم 6‏ شهداء مجهولون الهوية موزعين على محافظات القاهرة، الإسكندرية، دمياط، السويس، سيناء، الدقهلية، وبورسعيد‏.  
ولا يزال هناك ‏100‏ مصاب من5500‏ مصاب محتجزين بالمستشفيات حتى الآن من بينهم مسعف في حالة خطيرة معظمهم بمستشفى قصر العيني‏.‏
ونشرت الجبهة قائمة تضم 74 مفقودا ومعتقلا منذ 25‏ يناير وحتى الآن‏,‏ وتم إرسال صور لشهيدين في أحداث الغضب لم يستدل علي شخصيتهما، في محاولة للوصول إلي ذويهما الأول موجود بمستشفي الهلال، والثاني في مستشفي السويس العام‏,‏ كما نشرت صورة ثالثة لمصاب معاق ذهنيا موجود في مستشفي قصر العيني ولم يستدل عليه حتى الآن‏.‏
وفيما يلي قائمة بأسماء الشهداء‏:
عبد الستار عبد السميع عبد الستار‏ (الإسكندرية‏),‏ عبده صالح‏ (‏التحرير‏),‏ عبد المنعم جعفر ‏(‏القاهرة ـ القناطر‏),‏ عادل يوسف حسين ‏(‏الإسكندرية‏),‏ أحمد كمال‏ (‏طنطا‏),‏ أحمد عبد اللطيف أحمد‏ (‏الإسكندرية‏),‏ أحمد محمد محمود ‏(‏القاهرة ـ القصر العيني‏),‏ أحمد محمد فؤاد عباس‏ (‏ميدان التحرير‏),‏ أحمد اللاوندي‏ (‏دمياط‏),‏ أحمد أمير محمود‏ (‏الإسكندرية‏),‏ أحمد محمد بسيوني إبراهيم ‏(‏ميدان التحرير‏),‏ أحمد هاشم السيد ‏(‏الإسكندرية‏),‏ أحمد سمير السيد ‏(‏القاهرة‏),‏ أحمد سمير إبراهيم ‏(‏الإسكندرية‏),‏ السيد محمد رياض عبد الحكيم ‏(‏الإسكندرية‏),‏ علي جودة حسن ‏(‏الإسكندرية‏),‏ علي حسن‏ (‏ميدان التحرير‏),‏ علي حسن علي مهران‏ (‏ميدان التحرير‏)‏ أمير مجدي عبده ‏(ميدان التحرير‏),‏ أميرة ‏(‏الإسكندرية‏),‏ أحمد سمير شحاتة ‏(‏الإسكندرية‏),‏ عمرو غريب‏ (‏ميدان التحرير‏),‏ عمرو حامد ‏(‏ميدان التحرير‏),‏ أنور فتحي‏ (‏ميدان التحرير‏),‏ أيمن عادل حسين ‏(‏الإسكندرية‏),‏ أيمن علي‏ (‏السويس‏),‏ بهاء الجرواني ‏(‏القاهرة‏),‏ بلال سليم ‏(‏القاهرة‏),‏ كريستين القاهرة‏,‏ إسلام متولي محمد ‏(‏القاهرة‏),‏ إسلام رأفت ‏(‏القاهرة أمام وزارة الداخلية‏),‏ إسلام راشد ‏(‏الإسكندريةـ هانوفيل‏)‏ عصام محمد محمود محمد ‏(‏الإسكندرية‏),‏ غريب السيد ‏(‏السويس‏),‏ غريب عبد العزيز عبد اللطيف‏ (‏السويس‏),‏ حمادة لبيب‏ (‏السويس‏),‏ حمدي عادل عبد المجيد قاسم ‏(‏الإسكندرية‏),‏ حسنين إبراهيم حسنين ‏(‏الإسكندرية‏),‏ حسام محمد ‏(‏الإسكندرية‏),‏ حسين طه "القائد إبراهيم ‏(‏الإسكندرية‏) ",‏ إبرهيم عبد الستار ‏(‏الإسكندرية‏),‏ إبراهيم مصطفي إبراهيم ‏(‏الإسكندرية‏),‏ إبراهيم صبحي عبد الصمد ‏(‏الإسكندرية‏),‏ إسلام بكير ‏(‏الإسكندرية‏),‏ إسلام محمد السيد عبد السلام ‏(‏الإسكندرية‏),‏ كريم أحمد رجب‏ (‏ميدان التحرير‏),‏ كريم محمد علي البنا ‏(‏الإسكندرية‏),‏ كريم محمد محمد الفقي ‏(‏الإسكندرية‏),‏ خالد محمد عبد القادر‏(‏ الإسكندرية‏),‏ ليزا محمد حسن‏(‏ ميدان التحرير‏),‏ محمود أحمد محمود‏(‏ ميدان التحرير‏),‏ محمود إسماعيل عبد الكريم‏(‏ الإسكندرية‏),‏ محمود ماهر‏(‏ ميدان التحرير‏),‏ محمود محمد محمد عبد الكريم‏(‏ الإسكندرية‏)‏ محمود ناصر محمد أحمد‏(‏ الإسكندرية‏),‏ محمود سيد هداية‏(‏ القاهرة‏),‏ ممدوح صابر عبد الصديق‏(‏ الإسكندرية‏),‏ منصور عبد اللطيف محمد‏(‏ ميدان التحرير‏),‏ مدحت طاهر‏(‏ القاهرة‏),‏ محمد عبد التواب صالح‏(‏ ميدان التحرير‏)‏ محمد عبد الفتاح (الإسكندرية )‏,‏ محمد عبد الرحيم إبرهيم‏(‏ الإسكندرية‏),‏ محمد عبد المنعم حسين‏(‏ الإسكندرية‏),‏ محمد أبوبكر‏(‏ ميدان التحرير‏),‏ محمد علي عيد عبد المجيد‏(‏ القاهرة بالقرب من ميدان التحرير‏),‏ محمود أمين‏(‏ المنصورة‏),‏ محمد عاطف‏(‏ سيناء ـ الشيخ زويد‏),‏ محمود إبراهيم‏(‏ ميدان التحرير‏),‏ محمد هاشم علي‏(‏ الإسكندرية‏),‏ محمد حسنين أنور محمد‏(‏ الإسكندرية‏)‏ محمد حسنين ريحان الاسكندرية‏,‏ محمد ابراهيم الاسكندرية‏,‏ محمد كامل يوسف القاهرة‏,‏ محمد محمود ومحمد محروس القاهرة‏,‏ محمد ممدوح سيد منصور الجيزة‏,‏ محمد متولي محمد ميدان التحرير‏,‏ محمد مصطفي عبده علي السيد الاسكندرية‏,‏ محمد مصطفي عبده علي سليمان الإسكندرية‏,‏ محمد عثمان الاسكندرية‏,‏ محمد صابر السيد حمادة‏,‏ الاسكندرية‏,‏ محمد سيد ربيع الاسكندرية‏,‏ محمد السيد محمد السقا الاسكندرية‏,‏ محمد زكي ميدان التحرير‏,‏ محمد عاشور سرور القاهرة‏,‏ محمد فاروق حسن القاهرة‏,‏ محمد حسام الدين ميدان التحرير‏,‏ محمد سيد ربيع القاهرة ـ امبابة‏,‏ محمد تميمي مصطفي الورداني‏,‏ السويس‏,‏ مصطفي ابراهيم مصطفي الاسكندرية‏,‏ مصطفي محمود اسماعيل الاسكندرية‏,‏ مصطفي عمرو محمد الاسكندرية‏,‏ مصطفي رجب عبد الفتاح السويس‏,‏ محمد عماد حسين القاهرة ـ جسر السويس‏,‏ محمد فرج السويس‏,‏ محمود جمال سليم ومحمد راشد بورسعيد‏,‏ محمد محروس ومحمد ياسين القاهرة‏,‏ مصطفي ابو زيد البدرشين‏,‏ مصطفي الصاوي القاهرة ـ كوبري القصر العيني‏,‏ مصطفي محمود السويس‏,‏ نصر محروس المطرية أصيب في ميدان التحرير‏,‏ نور علي نور الدين الاسكندرية‏,‏ عمرو سيد علي محمد الاسكندرية‏,‏ رامي جمال ابو زيد الاسكندرية‏,‏ صابر فهمي ابو المعاطي الاسكندرية‏,‏ سيف الله مصطفي موسي القاهرة‏,‏ سعيد عبد العال ميدان التحرير‏,‏ سالي مجدي زهران ميدان التحرير‏,‏ سامي صلاح القاهرة أركاديا مول‏,‏ مصطفي سمير الصاوي‏,‏ شريف حماد ميدان التحرير‏,‏ شريف رضوان السويس‏,‏ سليمان صابر علي السويس‏,‏ طارق أسامة نور القاهرة ـ شبرا الخيمة‏,‏ ياسر شعيب وإسلام أحمد عبدو ميدان التحرير‏,‏ علي جودة علي حسن ميدان التحرير‏,‏ أنور فتحي ميدان التحرير‏,‏ علي حسن علي محروس‏,‏ ميدان التحرير‏,‏ ياسر رهينة حدائق القبة‏,‏ محمد محيي عزبة الوسايمة‏,‏ خالد عطية شحاتة المعادي‏,‏ كريم مدحت تونسي ميدان التحرير‏,‏ محمد صلاح صادق امبابة‏,‏ مستشفي امبابة المركزي‏,‏ لطفي عزام لطفي عبد اللطيف أمام قسم امبابة الوفاة في مستشفي امبابة العام‏,‏ شهاب حسن شهاب ميدان التحرير‏,‏ فتحي عبد الغني محمد البساتين‏,‏ أسامة احمد محمد شارع المدينة المنورة العمرانية‏,‏ مجدي محمد حسن بولاق الدكرور‏,‏ بدر شعبان سيد الدرب الأحمر‏,‏ شادي رمضان محمد الدرب الأحمر‏,‏ أحمد شريف محمد الجيزة من المأمون‏,‏ محمد شعلان محمد ومحمد شعبان رياض عسكر كوم الصعايدة بني سويف‏,‏ ياسر فتوح العيسوي وسعيد محمد احمد أوسيم الجيزة‏,‏ خالد محمد فتحي شارع فيصل بولاق الدكرور‏,‏ رجب جابر سعيد الناصرية الفيوم‏,‏ أميرة محمد اسماعيل ولبيب ابراهيم عبد الحميد مصلحة السجون‏,‏ ناصر فيصل علي ترعة السواح امبابة‏,‏ محمد متولي عوض بولاق الدكرور‏,‏ عبد الكريم احمد رجب الشرقية‏,‏ أمير مجدي عبده أشمون ـ منوفية‏,‏ سامح علي جمال طرة ـ المعادي‏,‏ نصر الدين سيد عويس المطرية‏,‏ محمد نيازي شعبان الكوم الأحمر ـ أوسيم‏,‏ أحمد محمد محمد الزيتون‏,‏ شهاب حسني عبده عابدين أرض الشيخ‏,‏ وائل سعد‏,‏ رحمة محسن احمد شارع القاضي بالساحل ـ روض الفرج‏,‏ رشا أحمد جنيدي عمرانية ـ الجيزة‏,‏ حسن محمود احمد محمود الاسكندرية‏,‏ محمد السيد علي عوض ميدان المطرية‏,‏ عمرو محمد السيد حدائق القبة‏,‏ عمرو العيسوي حدائق القبة‏,‏ محمد علي حسين حماد قسم الزاوية الحمراء‏,‏ محمد سعيد ابراهيم ابراهيم‏,‏ قسم الزاوية الحمراء‏,‏ هاني محمد امام احمد قسم الزاوية الحمراء‏.‏
عبد العليم حسين عبد العليم‏,‏ وسيد فوزي السيد موسي‏,‏ ومحمد عبد الحميد عبد الهادي‏,‏ و محمد رفعت سعيد‏,‏ ومحمود شعبان عبد السلام‏,‏ وأحمد محمد صالح‏,‏ ومبروك عبد الوهاب عبد النبي‏,‏ وحسام سيد‏,‏ وشريف شحات سيد‏,‏ ومصطفي كمال إبراهيم وجميعهم من الزاوية الحمراء وخالد محمد أحمد ورجب جابر سعيد‏,‏ وزوجة السيد بسيوني مدينة نصر عماد علي الحداد ببا وعماد ورامي سيد حمزة ببا‏,‏
أما قائمة المصابين فتضم الاسماء التالية‏:‏
حفظ الله رفاعي مولوف رصاصات متفرقة‏,‏ ومينا إبراهيم دانيال‏,‏ مطاطي في الركبة‏,‏ وأحمد إبراهيم محمد اصابة في الرأس والرقبة‏,‏ وإبراهيم محمود محمد عبد الخير إبراهيم أبو الخير شظايا في الوجه‏,‏ وعلاء عمر عبد الحميد اصابة بالعين‏,‏ إسلام أشرف مطاط بالظهر‏,‏ وأشرف عبد الجابر حسين مدني اصابة باليد اليسري‏,‏ وباسم فضل اصابة باليد والقدم‏,‏ ومحمد سيد إبراهيم اصابة بالذراع والوجه ورضا عبد الواحد شوبة اصابة بالوجه‏,‏ وأحمد حميدو القدم والرقبة‏,‏ ومحمد جمال السيد اصابة بالقدم اليمني‏,‏ وربيع محمد عبد الرءوف اصابة بالعين اليسري والرأس وأحمد منصور جرح باليد‏,‏ وحسن إبراهيم جروح متفرقة‏,‏ وأمين إبراهيم جروح بسيطة‏,‏ ومحمود حسن جروح متفرقة‏,‏ وعمرو محمود جرح بالرأس‏,‏ وفاروق آدهم إبراهيم كسر بالرجل اليمني‏,‏ وعبد الرحمن أحمد عفيفي جرح بالرأس‏,‏ ورمضان عبد المؤمن جرح قطعي بالوجه‏,‏ وأحمد حسن جرح باليد‏,‏ ومحسن السيد غيبوبة‏,‏ وعصام سليم محمد جرح قطعي بالرأس‏,‏ وخالد جمال غرز بالرأس‏,‏ وفؤاد فتوح غرز بالرأس‏,‏ ومحمد أشرف فتح بالحاجب الأيمن‏,‏ وأمين عرفة غيبوبة نتيجة خبطة بالرأس‏,‏ وسامي السيد محمد جرح بالرأس‏,‏ وأحمد محمود صفوت‏.‏
ـ اما الاسماء التالية خضعوا لعمليات جراحية بمستشفى قصر العيني‏:‏
محمد عجمي محمد‏,‏ وسعيد محمد أحمد‏,‏ ومحمد عبد الرءوف زكي‏,‏ وعلي زناتي بدوي‏,‏ وطارق أحمد صلاح‏,‏ ومحمد عبد الحميد محمد‏,‏ وياسر فتوح العيسوي‏,‏ وجمعة محمد إسماعيل‏,‏ ومحمود عبد الحميد‏,‏ وناصر فيصل علي‏,‏ وخالد فرج عبد العال‏,‏ وأيمن رمضان حسن‏,‏ ومحمد جمال حلمي‏,‏ ومحمود علي زينهم‏,‏ وطارق حسن عبد الحميد‏,‏ ومحمد جمال حلمي‏,‏ ويوسف حسن يوسف‏,‏ وأحمد صابر أحمد‏,‏ وخالد جمال عبد الله‏,‏ ومحمود حنفي محمود‏,‏ وأيمن بخيت عطية‏,‏ وأشرف حسن عبد الرحيم‏,‏ وإمام محمد إمام‏,‏ وعبد الرحمن يوسف‏,‏ وأحمد غازي يوسف‏,‏ وعبد المنعم إبراهيم‏,‏ وأحمد خالد حسن‏,‏ ونور الدين جبريل‏,‏ وأحمد عاطف‏,‏ وأحمد حسن‏,‏ وأحمد ماهر إبراهيم‏,‏ وبلال سعيد‏,‏ وليد سعد‏,‏ ومحمود عبد الموجود‏,‏ وأحمد فخري‏,‏ ومحمود محمد‏,‏ وأحمد إسماعيل‏,‏ ومحمد أحمد عبد الظاهر‏,‏ وعادل فوزي‏,‏ ومحمد فاروق‏,‏ ومحمود محمد‏,‏ ومحمد حسين حسن‏,‏ وأحمد عادل‏,‏ وهاني إبراهيم‏,‏ وأحمد رضا عبد القادر‏,‏ ومحمد شعبان رياض‏,‏ وعماد حمدي‏,‏ وأسامة محمود قنديل‏,‏ وخالد جمال عبد الله‏,‏ وأحمد محمد محمود‏,‏ وسامح حمدي محمود‏,‏ وحسام الدين عبد الموجود‏,‏ ومحسن السيد محمد‏,‏ وإيهاب صلاح محمد‏,‏ وأحمد حسن محمود‏,‏ ومحمد فتحي عبد التواب‏,‏ وإبراهيم عبد المنعم‏,‏ ومحمود جمعة محمد‏,‏ خلاد أحمد سعيد‏,‏ ووليد محمود محمود وأحمد شريف خليفة‏,‏ ومحمد عبد العزيز أحمد‏,‏ وعلاء الدين علي حسام‏,‏ ومحمد كمال إبراهيم‏,‏ ومي سعيد هيكل‏,‏ وطارق حسن‏,‏ ود‏.‏أحمد مصطفي الملاح ثلاث طعنات وضرب‏,‏ وعمرو فوزي اصابة في الوجه‏,‏ ووائل محمد عبد المجيد طلق ناري في القدم‏,‏ وياسر جزر طلق ناري في البطن‏.‏
وتضم قائمة المختفين
والمعتقلين الاسماء التالية‏:‏
طارق عبداللطيف محمد محمد الأقطش‏(‏ مختفي‏)‏ ومحمد عبدالباسط‏(‏ معتقل في الغورية‏)‏ وأحمد سعيد‏(‏ معتقل في الغورية‏)‏ وغريب محمد عبدالراضي‏(‏ معتقل‏/‏ خرج ـ السويس‏)‏ وسعيد محمد محمود‏(‏ معتقل‏/‏ خرج ـ السويس‏)‏ ومحمد هاشم محمد مرزوق‏(‏ معتقل‏/‏ خرج ـ السويس‏)‏ ووائل غنيم‏(‏ معتقل‏/‏ خرج ـ القاهرة‏)‏ وزياد محمد صالح بكير‏(‏ مختفي القاهرة‏)‏ وكارول ترباج‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ وعمر سعيد‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ ومحمود فرج‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ ومحمد فرج‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ وأحمد كمال العدل‏(‏ معتقل وخرج يوم‏3‏ فبراير‏2011)‏ الأول في أكاديمية ناصر في العجوزة ثم سجن طرة المزرعة وأحمد رجب‏(‏ معتقل‏)‏ سحن طرا طبقا لشهادة أحمد كمال العدل وأحمد العدوي‏(‏ معتقل‏)‏ سجن طرة طبقا لشهادة أحمد كمال العدل وأحمد شعراوي‏(‏ معتقل‏)‏ سجن طرا طبقا لشهادة أحمد كمال العدل‏,‏ ومحمد حمدي‏(‏ معتقل‏)‏ سجن طرا طبقا لشهادة أحمد كمال العدل‏,‏ ونور حمدي‏(‏ معتقل‏)‏ سجن طرة طبقا لشهادة أحمد كمال العدل وكريم عامر وخالد بكير ومروة السواف ووليد محمد مسعد حسن محمود‏(‏ معتقل‏)‏ ومجموعة هشام مبارك‏(‏ معتقلين وخرجوا جميعا‏)‏ ومحمد الدهشان‏(‏ مفقود‏)‏ ميدان التحرير وأحمد علي عبدالمنعم المفتي‏(‏ مفقود‏)‏ ميدان التحرير وأحمد عصام‏(‏ مفقود‏)‏ وعمرو يوسف عبدالرحمن وشادي أسامة عبدالتواب ميدان التحرير وعمرو صلاح‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ في شارع فيصل وشادي حرب‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ في شارع فيصل ومحمد عرفات‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ في شارع فيصل وعمرو عز‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ في شارع فيصل وأحمد دوما‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ في شارع فيصل وناصر عبدالحميد‏(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ في شارع فيصل وأحمد‏..(‏ معتقل‏/‏ خرج‏)‏ في شارع فيصل ومحمد الأشقر‏(‏ معتقل‏)‏ وهو في طريقه من ميدان التحرير الي منزله في الجيزة وعلي هشام أحمد عبدالله أسوان وعمر أمين صالح أسوان‏,‏ ومحمد عبدالحميد الشنجيري أسوان ومجدي باله أسوان ومحمد أحمد يحيي من أمام حزب التجمع بوسط البلد ـ القاهرة وأشرف محمد الشربيني‏(‏ معتقل‏)‏ المنوفية ومصطفي حمدي مصطفي أحمد عبدالفتاح وسط البلد القاهرة وإيهاب عبدالحميد القاهرة ووحيد كامل مكي أسوان وأنور محمد أنور القاهرة ومحمد علي محمد المصري أبوزعبل وأحمد عصام فتحي القاهرة ومصطفي محمد سليمان الفيوم ووليد طغيان الفيوم ومحمد محيي سوهاج ومحمد عبدالوهاب عباس عزبة الوسايمة وياسر سعيد محمد حجازي عزبة الوسايمة ومحمود حسام الدين ومؤمن عيد حسنين عيد وشريف زينهم محمد قطب ومحمد زينهم وكمال السيد وساعد بركات وجميعهم من عزبة الوسايمة ومحمد إبراهيم محمد خليل‏4‏ ش فضل رجب الوايلي ومصطفي يوسف طه الوايلي وأحمد صابر مصطفي وهبة حسين محمد القاهرة ، عبدالرحمن فارس ، محمد السحيلي "السويس " ـ تم القبض عليهم في التحرير بالقاهرة - ، وعصام محمد إبراهيم أبوطالب "السويس " ـ تم القبض عليهم‏,‏ في التحرير بالقاهرة ومحمد خالد محمد "القاهرة " ، وسمير إسماعيل عبدالعزيز‏(‏ مختفي‏)‏" القاهرة" ، واسلام محمد عفيفي "القاهرة "، ورامي يحيي‏(‏ مختفي‏)‏ ومحمد يحيي‏(‏ مختفي‏)‏ ، ووليد محمد السيد‏(‏ مختفي‏) .

ينتظر مثوله للتحقيق في قضية "غرفة جهنم".. الشريف يقيم بمنتجع "الجونة" المملوكة لساويرس وقرار مرتقب بوضعه رهن الإقامة الجبرية

كتب حسين عودة (المصريون):   |  15-02-2011 01:22
علمت "المصريون" أن صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المنحل، الأمين العام السابق للحزب "الوطنى" يقيم حاليا فى منتجع الجونة، المملوك لرجل الأعمال نجيب ساويرس، أحد أعضاء "لجنة الحكماء".
ووفقا لمصادر، فإن الشريف سيتم وضعه رهن الإقامة الجبرية في غضون الساعات القادمة بقرار من النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، في ضوء معلومات يتم التحقق بشأنها حاليا.
يأتي ذلك في ضوء ما كشفه اللواء حبيب العادلي وزير الدخلية المقال حول أن الشريف كان يشرف على مايسمى بـ "غرفة جهنم"، والتى كان يستجوب فيها المعارضين السياسين بعيدا عن مقرات مباحث أمن الدولة.
ووفقا للمصدر، فإن تلك الغرفة التى شهدت تجاوزات عديدة كانت تقبع أسفل مقر الأمانة العامة للحزب "الوطني" الذى تعرض للحرق خلال مظاهرات "جمعة الغضب" في 28 يناير الماضي.
وكان الشريف أجبر على تقديم باستقالته ضمن حركة تطهير للحزب "الوطني" من الوجوه التي لا تحظى بشعبية وعين بدلا منه الدكتور حسام بدراوي في الخامس من فبراير، في الوقت الذي كان يجد فيه الرئيس حسني مبارك صعوبة في مواجهة الانتفاضة الشعبية المطالبة بإسقاطه.
وذكرت إحدى الصحف القومية أمس الأول أن جهاز الكسب غير المشروع منع الشريف والدكتور زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية، من مغادرة البلاد، لكن الجهاز سرعان ما نفى تلك الأنباء.
وأهاب بجميع أجهزة الإعلام على اختلاف أنواعها بتحري الدقة فيما ينشر من أخبار تتعلق بالجهاز والتحقيقات التي يجريها والقرارات التي يصدرها، وذلك حرصا على المصلحة العامة للبلاد.
ممتلكاته تقدر بعشرات الملايين.. بلاغ للنائب العام يطالب بالتحفظ على أموال فاروق حسني ومنعه من السفر بتهمة إهدار المال العام والتربح غير المشروع

كتب فتحي مجدي (المصريون):   |  15-02-2011 01:13 طالب بلاغ مقدم للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود بإصدار قرار بالتحفظ على أموال فاروق حسني وزير الثقافة السابق ومنعه من مغادرة البلاد، والتحقيق معه بتهم إهدار المال العام والثراء الفاحش الذي لا يتوافق مع دخله، حيث أن قائمة ممتلكاته تقدر قيمتها بعشرات الملايين من الجنيهات، ليكون بذلك أحدث رموز النظام المنهار الذين يواجهون اتهامات تتعلق بالفساد.
ويطالب البلاغ بالتحقيق أيضًا مع كبار مساعدي الوزير السابق في كافة مشاريع الوزارة، سواء في مشروعات الآثار وغيرها من مشروعات وزارة الثقافة.
وأرفق الصحفي علي القماش المتقدم بالبلاغ بـ 28 حافظة مستندات احتوت على أكثر من 400 مستند وثلاثة كتب عن الفساد في الآثار إضافة إلى (2 سي ديه) تؤكد اتهاماته لحسني الذي تولى وزارة الثقافة لأكثر من 23 عامًا.
وتضامن معه في البلاغ اثنان من كبار العاملين بالمجلس الأعلى للآثار، وهما: الأثري الدكتور عبد الرحمن ابراهيم العايدى رئيس الإدارة المركزية لآثار مصر الوسطى، والأثري نور الدين عبد الصمد جابر مدير عام إدارة المواقع الأثرية بوزارة الثقافة.
وتضمن البلاغ خصوصًا الاتهام لحسني بإهدار ملايين الجنيهات فى تأمين صوري وكاميرات مراقبة لا وجود لها داخل المتحف المصري، بعد أن تعرض للسرقة خلال الأحداث الأخيرة، خاصة وأن القطع المسروقة تخص الآثار الذهبية لتوت عنخ آمون، وهي بالدور الثاني، وهو ما يتطلب مساءلة الوزير الذي تراخى في تأمين المتحف وكل المحيطيين به منذ توليه منصبه.
وأثار البلاغ شبهات حول تربح حسني من وظيفته خلال سنوات عمله على رأس وزارة الثقافة، مستندًا إلى أن حجم ممتلكاته التي تقدر بملايين الجنيهات لا تتناسب مع دخله من منصبه الحكومي.
وعدد البلاغ قائمة ممتلكاته على النحو التالي: مشاركته فى ملكية السفينة السياحية "سنوحي" التي تعمل في نقل الأفواج السياحية بين القاهرة وأسوان، ملكية قصر بالعنوان 49 شارع البكباشى – منيل شيحة – بالجيزة، ملكية قصر بالساحل الشمالي، ملكية شقة يستخدمها كمرسم بشارع العزيز عثمان بالزمالك، ملكية شقة بعمارة برج شيراتون بجوار فندق شيراتون بالدقي.
واتهم البلاغ الوزير السابق باستغلال وظيفته ومخالفة المادة 158 من الدستور، بيع لوحات فنية، والعمل لدى شركات ملابس بتصميم رسوم على منتجاتها، ومشاركته في ملكية سفينة سياحية تعمل فى نقل الأفواج السياحية بين القاهرة وأسوان، في وقت كان يتردد فيه على تلك المناطق الأثرية، وهو ما يمكن أن يؤدى إلى مجاملات له بالحجز على ذات السفينة السياحية.
وتضمن البلاغ اتهامات لحسني بإهدار المال العام في عشرات المشروعات بوزارة الثقافة خاصة المتعلقة بمجال الآثار، حيث كان يرأس المجلس الأعلى للآثار طبقًا للقرار الجمهوري رقم 82 لسنة 1994 الخاص بإنشاء المجلس الأعلى للآثار وكذا قصور الثقافة، وبالإهمال الجسيم الذي أدى إلى سرقات وتهريب الآثار نتيجة عدم تأمين المواقع الأثرية رغم التصريحات المتتالية له بتأمينها.
وأشار البلاغ إلى اكتشاف تهريب أكثر من عشرة آلاف قطعة أثرية إلى ألمانيا فى عملية واحدة، وبالرغم من علم الوزير السابق ومسئوليته إلا أنه لم يتخذ الإجراءات القانونية لاسترداد تلك الكنوز التي تقدر بعشرات المليارات من الجنيهات
واتهم البلاغ حسني بالإهمال الذي أدى إلى سرقة لوحات فنية لكبار الفنانين العالميين، تقدر الواحدة منه بمئات الملايين، ومنها على سبيل المثال لوحة "زهرة الخشخاش" التي سرقت من متحف محمود خليل وتقدر قيمتها بـ 55 مليون دولار، أي ما يقرب من 300 مليون جنيه، وحمله أيضا عدم تأمين المتحف المصري أكبر متاحف العالم بالشكل الكافي الامر الذي أدى إلى تعرضه للسرقة في 26 يناير الماضي.
ولم تتوقف الاتهامات عند هذا الحد، بل تضمن أيضًا اتهامات للوزير السابق بعدم اتخاذ احتياطات كافية مما أدى إلى انتشار البعثات العاملة فى مصر بالعمل لصالح إسرائيل وهو ما أكده كبار علماء الآثار.
وتقدم القماش في البلاغ بحافظة مستندات تحتوي على الاتهامات الموجهة لوزير الثقافة السابق، وهي: الثراء من وظيفته وممتلكاته ومخالفته للدستور، فساد وثراء المعاونين له والحكم بسجن عدد منهم فى أحكام جنائية باتة نهائية، شبهات حول إصراره على مشروع إقامة فندق داخل حرم القلعة وشبهات التواطؤ مع مشروع أبراج نصير أمام القلعة، إهدار ملايين الجنيهات فى مشروعات القاهرة التاريخية، إهدار المال العام فى مشروعات تأمين المتحف المصري.
وتضمنت قائمة الاتهامات التي أوردها البلاغ أيضًا، التعامل مع أفراد "المافيا" في المتحف المصري الكبير بميدان الرماية، إهدار المال العام في عملية نقل تمثال رمسيس الثاني من ميدان رمسيس إلى ميدان الرماية وتكسير التمثال وتشويهه، إهدار أكثر من 30 مليون جنيه في مشروع ترميم المتحف الروماني اليوناني بالإسكندرية، شبهات في عملية ترميم المتحف الإسلامي وفي ضياع بعض القطع الأثرية داخل المتحف، سرقات وتلف وطمس آثار المتحف القبطي ومخالفات في مشروع ترميمه، مخالفة القانون في إخراج آثار متحف ركن حلوان إلى خارج البلاد وإهدار 5 مليون جنيه، التلاعب المالي فى مشروع متحف الحضارة.
كما حمل البلاغ اتهامات لحسني بإهدار المال العام في مناقصة متحف العريش، الفساد وإهدار المال العام وكسر الآثار بمتحف النوبة، إهدار المال العام فى قصور الثقافة وصندوق التنمية الثقافية، إهدار المال العام في مشروعات بمنطقتي الهرم وسقارة، الفساد في مشروعات آثار الأقصر، إهدار المال العام والإهمال الذي تسبب فى سرقات الآثار وعدم تنفيذ أحكام القضاء، إسناد مشروعات لشركات إدانتها فتاوى لمجلس الدولة لعدم تخصصها في مجال الآثار والتعاقد المباشر معها، إهدار ملايين الجنيهات بالتعاقد مع معهد أمريكي "مشبوه" تسبب في إتلاف الآثار.
ووجه البلاغ كذلك اتهامات للوزير السابق بإهدار المال العام فى عدم تقويم صحيح للمقتنيات الثقافية بفنادق الدولة المعروضة للبيع، الإهمال الذي تسبب في سرقة آلاف القطع الأثرية وعدم التحقيق في بلاغات عن سرقات الآثار، فقد 38 قطعة آثار ذهبية محلاة بالأحجار الكريمة، التقاعس عن استرداد أكثر من عشرة آلاف قطعة آثار فى واقعة واحدة رغم علمه بها، إهمال وثائق وكتب تراث وتحف أثرية أدى إلى سرقتها وتهريبها،إهمال أدى إلى سرقة لوحات فنية تقدر بمئات الملايين من الجنيهات، إهدار المال العام بإهمال تحصيل ملايين الدولارات من تعاقدات معارض خارجية لعرض الآثار، مجاملة أمير قطري على حساب ضياع آثار مصر وتهدي أمنها القومي، الإدلاء بتصريحات كاذبة عن تأمين المواقع الأثرية، الإضرار بالأمن القومي المصري نتيجة الاختراق الصهيوني للآثار المصرية.
ممتلكاته تقدر بعشرات الملايين.. بلاغ للنائب العام يطالب بالتحفظ على أموال فاروق حسني ومنعه من السفر بتهمة إهدار المال العام والتربح غير المشروع

كتب فتحي مجدي (المصريون):   |  15-02-2011 01:13 طالب بلاغ مقدم للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود بإصدار قرار بالتحفظ على أموال فاروق حسني وزير الثقافة السابق ومنعه من مغادرة البلاد، والتحقيق معه بتهم إهدار المال العام والثراء الفاحش الذي لا يتوافق مع دخله، حيث أن قائمة ممتلكاته تقدر قيمتها بعشرات الملايين من الجنيهات، ليكون بذلك أحدث رموز النظام المنهار الذين يواجهون اتهامات تتعلق بالفساد.
ويطالب البلاغ بالتحقيق أيضًا مع كبار مساعدي الوزير السابق في كافة مشاريع الوزارة، سواء في مشروعات الآثار وغيرها من مشروعات وزارة الثقافة.
وأرفق الصحفي علي القماش المتقدم بالبلاغ بـ 28 حافظة مستندات احتوت على أكثر من 400 مستند وثلاثة كتب عن الفساد في الآثار إضافة إلى (2 سي ديه) تؤكد اتهاماته لحسني الذي تولى وزارة الثقافة لأكثر من 23 عامًا.
وتضامن معه في البلاغ اثنان من كبار العاملين بالمجلس الأعلى للآثار، وهما: الأثري الدكتور عبد الرحمن ابراهيم العايدى رئيس الإدارة المركزية لآثار مصر الوسطى، والأثري نور الدين عبد الصمد جابر مدير عام إدارة المواقع الأثرية بوزارة الثقافة.
وتضمن البلاغ خصوصًا الاتهام لحسني بإهدار ملايين الجنيهات فى تأمين صوري وكاميرات مراقبة لا وجود لها داخل المتحف المصري، بعد أن تعرض للسرقة خلال الأحداث الأخيرة، خاصة وأن القطع المسروقة تخص الآثار الذهبية لتوت عنخ آمون، وهي بالدور الثاني، وهو ما يتطلب مساءلة الوزير الذي تراخى في تأمين المتحف وكل المحيطيين به منذ توليه منصبه.
وأثار البلاغ شبهات حول تربح حسني من وظيفته خلال سنوات عمله على رأس وزارة الثقافة، مستندًا إلى أن حجم ممتلكاته التي تقدر بملايين الجنيهات لا تتناسب مع دخله من منصبه الحكومي.
وعدد البلاغ قائمة ممتلكاته على النحو التالي: مشاركته فى ملكية السفينة السياحية "سنوحي" التي تعمل في نقل الأفواج السياحية بين القاهرة وأسوان، ملكية قصر بالعنوان 49 شارع البكباشى – منيل شيحة – بالجيزة، ملكية قصر بالساحل الشمالي، ملكية شقة يستخدمها كمرسم بشارع العزيز عثمان بالزمالك، ملكية شقة بعمارة برج شيراتون بجوار فندق شيراتون بالدقي.
واتهم البلاغ الوزير السابق باستغلال وظيفته ومخالفة المادة 158 من الدستور، بيع لوحات فنية، والعمل لدى شركات ملابس بتصميم رسوم على منتجاتها، ومشاركته في ملكية سفينة سياحية تعمل فى نقل الأفواج السياحية بين القاهرة وأسوان، في وقت كان يتردد فيه على تلك المناطق الأثرية، وهو ما يمكن أن يؤدى إلى مجاملات له بالحجز على ذات السفينة السياحية.
وتضمن البلاغ اتهامات لحسني بإهدار المال العام في عشرات المشروعات بوزارة الثقافة خاصة المتعلقة بمجال الآثار، حيث كان يرأس المجلس الأعلى للآثار طبقًا للقرار الجمهوري رقم 82 لسنة 1994 الخاص بإنشاء المجلس الأعلى للآثار وكذا قصور الثقافة، وبالإهمال الجسيم الذي أدى إلى سرقات وتهريب الآثار نتيجة عدم تأمين المواقع الأثرية رغم التصريحات المتتالية له بتأمينها.
وأشار البلاغ إلى اكتشاف تهريب أكثر من عشرة آلاف قطعة أثرية إلى ألمانيا فى عملية واحدة، وبالرغم من علم الوزير السابق ومسئوليته إلا أنه لم يتخذ الإجراءات القانونية لاسترداد تلك الكنوز التي تقدر بعشرات المليارات من الجنيهات
واتهم البلاغ حسني بالإهمال الذي أدى إلى سرقة لوحات فنية لكبار الفنانين العالميين، تقدر الواحدة منه بمئات الملايين، ومنها على سبيل المثال لوحة "زهرة الخشخاش" التي سرقت من متحف محمود خليل وتقدر قيمتها بـ 55 مليون دولار، أي ما يقرب من 300 مليون جنيه، وحمله أيضا عدم تأمين المتحف المصري أكبر متاحف العالم بالشكل الكافي الامر الذي أدى إلى تعرضه للسرقة في 26 يناير الماضي.
ولم تتوقف الاتهامات عند هذا الحد، بل تضمن أيضًا اتهامات للوزير السابق بعدم اتخاذ احتياطات كافية مما أدى إلى انتشار البعثات العاملة فى مصر بالعمل لصالح إسرائيل وهو ما أكده كبار علماء الآثار.
وتقدم القماش في البلاغ بحافظة مستندات تحتوي على الاتهامات الموجهة لوزير الثقافة السابق، وهي: الثراء من وظيفته وممتلكاته ومخالفته للدستور، فساد وثراء المعاونين له والحكم بسجن عدد منهم فى أحكام جنائية باتة نهائية، شبهات حول إصراره على مشروع إقامة فندق داخل حرم القلعة وشبهات التواطؤ مع مشروع أبراج نصير أمام القلعة، إهدار ملايين الجنيهات فى مشروعات القاهرة التاريخية، إهدار المال العام فى مشروعات تأمين المتحف المصري.
وتضمنت قائمة الاتهامات التي أوردها البلاغ أيضًا، التعامل مع أفراد "المافيا" في المتحف المصري الكبير بميدان الرماية، إهدار المال العام في عملية نقل تمثال رمسيس الثاني من ميدان رمسيس إلى ميدان الرماية وتكسير التمثال وتشويهه، إهدار أكثر من 30 مليون جنيه في مشروع ترميم المتحف الروماني اليوناني بالإسكندرية، شبهات في عملية ترميم المتحف الإسلامي وفي ضياع بعض القطع الأثرية داخل المتحف، سرقات وتلف وطمس آثار المتحف القبطي ومخالفات في مشروع ترميمه، مخالفة القانون في إخراج آثار متحف ركن حلوان إلى خارج البلاد وإهدار 5 مليون جنيه، التلاعب المالي فى مشروع متحف الحضارة.
كما حمل البلاغ اتهامات لحسني بإهدار المال العام في مناقصة متحف العريش، الفساد وإهدار المال العام وكسر الآثار بمتحف النوبة، إهدار المال العام فى قصور الثقافة وصندوق التنمية الثقافية، إهدار المال العام في مشروعات بمنطقتي الهرم وسقارة، الفساد في مشروعات آثار الأقصر، إهدار المال العام والإهمال الذي تسبب فى سرقات الآثار وعدم تنفيذ أحكام القضاء، إسناد مشروعات لشركات إدانتها فتاوى لمجلس الدولة لعدم تخصصها في مجال الآثار والتعاقد المباشر معها، إهدار ملايين الجنيهات بالتعاقد مع معهد أمريكي "مشبوه" تسبب في إتلاف الآثار.
ووجه البلاغ كذلك اتهامات للوزير السابق بإهدار المال العام فى عدم تقويم صحيح للمقتنيات الثقافية بفنادق الدولة المعروضة للبيع، الإهمال الذي تسبب في سرقة آلاف القطع الأثرية وعدم التحقيق في بلاغات عن سرقات الآثار، فقد 38 قطعة آثار ذهبية محلاة بالأحجار الكريمة، التقاعس عن استرداد أكثر من عشرة آلاف قطعة آثار فى واقعة واحدة رغم علمه بها، إهمال وثائق وكتب تراث وتحف أثرية أدى إلى سرقتها وتهريبها،إهمال أدى إلى سرقة لوحات فنية تقدر بمئات الملايين من الجنيهات، إهدار المال العام بإهمال تحصيل ملايين الدولارات من تعاقدات معارض خارجية لعرض الآثار، مجاملة أمير قطري على حساب ضياع آثار مصر وتهدي أمنها القومي، الإدلاء بتصريحات كاذبة عن تأمين المواقع الأثرية، الإضرار بالأمن القومي المصري نتيجة الاختراق الصهيوني للآثار المصرية.

أخطر وثيقة.. ثروة مبارك 620 مليار دولار

 
 
الاربعاء 16 فبراير 2011   12:30:03 م
كثرت في الاونة الاخيرة الاقاويل والتقديرات حول الحجم الفعلي لثروة عائلة الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك، ففي الوقت الذي وصلت فيه هذه التقديرات الى 70 مليار دولار وراى البعض انها لا تتعدى الثلاثة مليار، برزت مجموعة من المستندات( والتي لم يتسنى لنا التاكد من صحتها) صادرة عن احد المصارف في كالدونيا - مصرف كالدونيا - تعود الى العام 2009 تكشف ايداعات بقيمة 620 مليار دولار أي ما يقرب من أربعة تريليون جنيه مصري، ننشرها كما وردت الينا…
فقد كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في وقت سابق ونقلا عن مسئولين أمريكيين أمس عن أن تقديرات ثروة الرئيس المصري السابق حسني مبارك وعائلته تتراوح بين ملياري وثلاثة مليارات دولار فقط‏، علي عكس تقرير الجارديان البريطانية الذي ذكر قبل أيام أن ثروته تقدر بنحو‏70‏ مليار دولار‏، وكان مسئولون سويسريون قد أمروا ـ بعد ساعات من تخلي مبارك عن السلطة ـ جميع البنوك في سويسرا بالبحث عن‏,‏ وتجميد أي أصول تخص الرئيس السابق وعائلته والمقربين منه‏.‏
في الوقت نفسه‏,‏ كشفت صحيفة ديلي تلجراف البريطانية عن مصدر في المخابرات البريطانية عن أن مبارك أمضي ال 18 ‏ يوما الماضية في نقل وتحريك ثروته إلي بنوك لا يمكن تتبعها‏.‏
وحسب تقارير إعلامية يوجد الجزء الأكبر من ثروة عائلة مبارك خارج البلاد.
ويتوقع الخبراء أن تكون سويسرا البلد الذي أدخل إليه أفراد عائلة مبارك أكبر حصة من المبالغ المالية التي يملكونها، خاصة في بنكي يو بس إس وكريديت سويس. لكن هذه المبالغ لا تتجاوزمبلغ 3.8 مليار دولار، وهو المبلغ الذي يملكه أشخاص مصريي الجنسية في مصارف سويسرية، حسبما نشره البنك المركزي السويسري نهاية العام 2009.
وقد رفضت كل من المؤسستين المالييتين يو بس إس وكريديت سويس إعطاء أي معلومات حول حجم الحسابات الخاصة بعائلة مبارك لديها.
من جهة أخرى يتوقع مراقبون أن يكون أبناء مبارك وزوجته سوزان يملكون ثروات هائلة في بريطانيا لكونهم يحملون جوازات سفر بريطانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق