الأربعاء، 13 مارس، 2013

وقالت الصحيفة الروسية إن التوقيت الذي اختاره الرئيس المخلوع لنشر مذكراته ليس صدفة، بل له علاقة بفتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية، وأشارت إلى أن مبارك وجه في مذكراته تهمة “الخيانة” إلى اثنين من المرشحين لهذا المنصب، وهما عمرو موسى، وعمر سليمان :من سلسلة اللوبى القبطى الجديد فى مصر -4. :

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله الرحمن الرحيم
http://egyptislam.maktoobblog.com/2697/شنوده-و-مبارك-و-الأزهر-و-الإخوان
http://shadipal.com/vb/threads/32383-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%A8%D9%83%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AC%D8%B1..%D9%86%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%84-%D9%84%D8%A7%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%85%D9%8A%D8%B1
http://www.nemsawy.com/arab/?p=13727
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/03/30/265094.htm
http://secretsearth.wordpress.com/2011/12/22/%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A8%D9%86%D8%AC%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%88%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AE%D8%A8%D8%A9/
http://www.hurras.org/vb/showthread.php?28405-%E3%E1%DD-%E4%CC%ED%C8-%D3%C7%E6%ED%D1%D3/page5
http://elmogaz.com/weekly/31/march/12/21190
http://elmogaz.com/weekly/31/march/12/21194
http://forums.fatakat.com/thread2664148
http://akhbarelyom.org.eg/news19355.aspx
http://www.masress.com/elgomaa/3091
 http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=112126
 http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=112137
http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=112145
http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=112225
http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=111711
http://www.nemsawy.com/arab/?p=13316
http://www.nemsawy.com/arab/?p=13173
http://us.mg1.mail.yahoo.com/neo/launch?.rand=1249766430&action=showLetter&umid=1_2886030_AKLvXkIAAQXWT3Q4rg8dQzfFRUQ&box=Inbox
http://www.abuliyan.com/2012/03/%D8%AD%D9%85%D8%B5-%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AD%D9%8A%D9%85/#more-5943
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/03/29/264525.html
http://www.abuliyan.com/2012/03/%D8%A5%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81-%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A4%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D8%B6%D8%AF-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7/

شنوده و مبارك و الأزهر و الإخوان

كتبهاجمال عبد الرحيم ، في 21 ديسمبر 2011 الساعة: 18:18 م

 
مفكرة الإسلام : كشفت برقيتان من السفارة الأمريكية في القاهرة عن لقاء قام به الأنبا شنودة في مصر (بابا الأقباط) مع مسئولين أمريكيين وصف في إحداها الرئيس المصري السابق بأنه "معتدل" ولا يمثل تهديدا للمسيحيين المصريين في حين أن الأنبا شنودة رأي أن مفتي جمهورية مصر العربية علي جمعة "شخص متطرف" كما نعت جماعة الإخوان المسلمين بالشىء نفسه.

ونقل موقع ويكيليكس، الذي كان أول من أورد البرقيتين الصادرتين من السفارة المصرية بالقاهرة عامي 2007 و 2008، عن المسئولين الأمريكيين قولهم إن الانبا شنودة، الذي يشغل منصب بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وسائر بلاد المهجر، قد وصف مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة بالتطرف وقال إنه لا تجمعه به علاقة قوية.

وجاء في الcairo2332&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-04-01&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search’>برقية، طبقًا لصحيفة "المصريون": "يعتقد الأنبا أن شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي ووزير الأوقاف المصرية حمدي زقزوق "معتدلان ومحترمان" ولكن مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة، على عكس هؤلاء، وأنه "مختلف للغاية".
ونقلت الcairo2332&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-04-01&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search’>برقية الثانية عن اللقاء الذي جمع السفيرة الأمريكية للقاهرة في حينها مارجريت سكوبي مع شنودة بتاريخ 20-مايو- 2008 أن بابا الأقباط قال إن وصف المتطرفين المسلمين ينطبق على جماعة الإخوان المسلمين وعلى مفتي البلاد علي جمعة رغم تعينه من قبل الحكومة.

وقالت الcairo2332&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-04-01&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search’>برقية إن الانبا شنودة قال في ذلك الوقت إن لدى علي جمعة ميول"للتصدي للأمور الشاذة والتافهة".
كما أشار شنودة إلى مقابلة قام بها مفتي مصر مع مجلة نيوزويك في 22 يوليو 2008 قال فيها إن الارتداد عن الإسلام مسموح به. علق الانبا شنودة بقوله إن هذا الكلام "مخادع" لقول علي جمعة في نفس الوقت "إن الارتداد ذنب عظيم" ولقول علي جمعة بضرورة احتواء أي نوع من التوتر الاجتماعي.

واتهم شنودة الحكومة المصرية في حينها بأنها تتساهل مع جماعة الاخوان المسلمين على وجهة التهديد. وقال، وفق الcairo2332&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-04-01&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search’>برقية، cairo2332&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-04-01&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search’>رقم 07CAIRO2332:"تبدو الحكومة وكأنها لا تريد مواجهة أيدلوجية الإخوان المسلمين على المستوى الديني".

ودلل الأنبا شنودة بذك على أن الحكومة المصرية تلجأ إلى الصلح العرفي في حالة الاعتداء على المسيحيين.
وجاءت البرقيتان لتؤكدا على أن الأنبا شنودة يرى تهديدا ضد المسيحيين المصريين من جماعة الإخوان المسلمين. وبحسب الcairo2332&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2012-04-01&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search’>برقية :"وصف شنودة الاخوان المسلمين بانهم متطرفون وقال ان المنظمة ضد المسيحيين.

ووفق شنودة فان الاخوان تعتزم الحكم بالشريعة الاسلامية ولكن فقط حسب نسختهم من الشريعة وقال شنودة ان الاخوان المسلمين يصفون المسيحيين بانهم غير مؤمنين وكذلك المسلمين الذين لا يشتركون معهم في نفس رؤيتهم للقانون الإسلامي" وفق رأيه

رسالة عاجلة من بنجامين فولفورد:” النخبة ستبدأ الحرب العالمية الثالثة وتتسبب في مقتل 4 مليار إنسان لبدأ النظام العالمي الجديد”

 
 
 
 
 

1 Vote

URGENT BEN FULFORD MESSAGE – NWO About To Nuke The World With WW3


 
التسجيل عبارة عن تحذير من بن فولفورد بخصوص النخبة و رغبتهم في بدء الحرب العالمية الثالثة من خلال التحرش بكل من إيران وسوريا وقد صرح في التسجيل بعدد من أولئك على رأسهم بوش الأبن روكفلر و جورج سورس و بريجنسكي و تميثي  و فرانك كارلوتشي وجيمس بيكر  و بينيامين نتنياهو  و روثشيلد وأتهم عصابة شيكاغو بأنها تسيطر كلية على أوباما , واتهمهم بأنهم قتلة مجرمون وطالب العالم الحر باعتقالهم أو حتى قتلهم إذا لزم الأمر لأنهم يخططون لمقتل 4 مليار أنسان ببدء الحرب العالمية الثالثة كما اتهمهم بأنهم يعيقون تقدم البشرية بمنعهم انتشار التقنية الحديثة وأنهم يسيطرون على النظام المالي المصرفي لمئة عام وأنهم من تسبب في بدأ الحرب العالمية الأولى والثانية متسببين في مقتل عدد مهول من البشر وأنهم الايدي الخفية ورتء مقتل كيندي وغيره من الزعماء الذين لم يوافقوا على مخططاتهم , وأنهم في طريقهم لتحويل الولايات المتحدة و أوربا لدول ديكتاتورية فاشية .
وأفصح عن أن كيم جونغ إيل رئيس كوريا الشمالية قد تم اغتياله في الصراع الدائر بين القوى العالمية في أسيا لاستبداله بأبنه المستهتر ربيب سويسرا والذي يأملون بأنه سيرضخ لأوامرهم و إملاءاتهم .

بالمستندات.. عمولات جمال مبارك ورجاله من بيع ذهب مصر للصهاينة!

المستندات: المليارات المهدرة في مناجم الذهب وفساد عمليات الإسناد بالأمر المباشر
عندما أعلن رئيس الوزراء د. كمال الجنزوري خبر مديونية وزارة البترول الذي تجاوز الستين مليار جنيه مصري، وفي رواية أخري من العالمين ببواطن الأمور والصامتين أن ديون وزارة البترول الحقيقية تجاوزت المائة وعشرين مليار جنيه، وكان السؤال منطقيا أين ذهبت هذه الأموال؟ ولا نريد الدخول في تكهنات ففي عصر الاستبداد والإفساد لا تسأل عن الأسباب، ويكفي أن يكون الفساد والاستبداد هما أساس البلاء، ديون وزارة البترول وماضيها لا يعنينا وما يعنينا هو المستقبل البكر لوزارة البترول وهو التعدين وبالأخص"الذهب".
فكان علي رأس وزارة البترول في عصر المخلوع مبارك، الوزير سامح فهمي الذي سلم غاز مصر للعدو الصهيوني، وعندما لاحت بوادر استخراج ذهب من صحراء مصر كان لابد أن يكون هذا "الذهب" تحت تصرفه وبين يديه ليقوم بتسليمه للكيان الصهيوني عندما يشتد عوده ويزداد إنتاجه كما يشاء وفي أي وقت، ولذلك قامت العصابة الحاكمة بتغيير اسم المساحة الجيولوجية إلي الثروة المعدنية ونقل تبعيتها إلي وزير البترول لطمس المعالم السيادية علي التعدين خاصة الذهب، وهي الهيئة الوحيدة المسئولة عن التعدين في مصر، وربما لا يعرف المواطن البسيط أن بمصر أكثر من 95 موقعا موثقا لإنتاج الذهب تتراوح أحجامها من مناجم كبيرة إلي مواقع سطحية تم اكتشافها منذ عهد الفراعنة واستمر استغلالها حتي عام 1954، والذهب في مصر معروف أنه دائما ما يصاحب "الفضة" ولا يوجد بمعزل عنها.
وقبل اكتشاف ديون وزارة البترول، تفجرت فضائح الشركات المنتجة للذهب منذ فضيحة السبيكة المهداة من شركة حمش للرئيس المخلوع، وبدت علي السطح مخالفات شركة السكري لإنتاج الذهب، وما صاحبها من تهريب ذهب للخارج، واعتصام العمال بمنجم السكري اعتراضا علي تهريب ذهب السكري إلي خارج مصر بحجة تنقيته وإعادته أو تثمينه مرة أخري إلي مصر، وهذه قصة أخري سنتناولها بالمستندات في الحلقة القادمة، المهم تم إسكات هذه العمالة بترضيات مادية بسيطة من قبل رئيس هيئة الثروة المعدنية الذي تشرف هيئته علي شركات الذهب.
شركة حمش لمناجم الذهب
بعد الكشف التجاري لشركة " كريست انترناشيونال " في المنطقة المحيطة بمنجم حمش للذهب بالصحراء الشرقية وتقديم دراسة جدوي اقتصادية تفيد وجود خامات حاملة للذهب بمنطقة حمش يمكن استخلاص الذهب منها بصورة اقتصادية وافقت الهيئة بتاريخ 25 / 12 / 2001 علي استخراج الذهب رغم أن شركة "عمليات حمش" مصر لمناجم الذهب تم تأسيسها في 25 /3 /2002 الأمر الذي يعد مخالفة صريحة وتلاعباً واضحاً أمام أعين الجهات الحكومية المشرفة علي المشروع، وفي مرحلة الاستكشاف قامت الشركة بحفر عدد 86 بئرا بعمق 20 مترا للبئر الواحدة، كذلك تم حفر عدد 84 حفرة تعدينية وجمع أكثر من 2000 عينة للتحليل، و في مرحلة الاستغلال أنفقت الشركة حوالي 1.5 مليون دولار امريكي في الفترة منذ تأسيسها حتي نهاية ديسمبر 2004 دون القيام بأي من عمليات الاستغلال والإنتاج للذهب حسب ما ورد في دراسة الجدوي، وفي جناح هيئة الثروة المعدنية بالملتقي و المعرض الدولي الثالث لاقتصاديات المناجم والمحاجر بالوطن العربي والذي أقيم بمركز الأزهر للمؤتمرات في الفترة من 26 إلي 28 ابريل 2011 أظهر البوستر الخاص بشركة حمش مصر لمناجم الذهب أن الإنتاج التجاري للشركة من الذهب كان قد بدأ في يناير 2008 وأنه قد تم إنتاج حوالي 107 كيلو جرامات من سبائك الذهب حتي 13/12/2011 وكان من المخطط إنتاج حوالي 150 كيلو جراماً من سبائك الذهب في عام 2011 وهناك معلومات تؤكد أنه تم إنتاج الكمية المطلوبة من الذهب إلا أنه تم سرقة 34 كيلو جراماً حتي الآن لم يستدل عن مكانها.
وفي محاولة لتتبع النشاط الحقلي لشركة عمليات حمش مصر لمناجم الذهب خلال عام 2010 تم الحصول علي 4 تقارير شهرية للإدارة العامة للشركات، وأظهرت تلك التقارير عدم ورود أي تراخيص فنية من شركة حمش للإدارة العامة في الفترة من نوفمبر 2010 حتي فبراير 2011، وبفحص التقارير الفنية للإدارة العامة للتخطيط والمتابعة اتضح أيضا عدم وجود تقارير فنية عن نشاط شركة حمش خلال 2010 ويعد هذا خللاً إدارياً جسيماً يتعلق بعدم معرفة نشاط وكميات إنتاج الذهب لهذه الشركة خلال تلك الفترة، كما أنه في الفترة من 1/7/2007 إلي 30/6/2008
وخلال مراحل الإنتاج التجريبي للذهب قامت شركة حمش لمناجم الذهب بتجهيز 2050 طناً من الخام الحامل للذهب من منجم حمش القديم ومنطقة " أبو طردة " واستخلصت 3740 كيلو جرام ذهب بالإضافة إلي 337 جراماً من الفضة من تلك الشحنة وذلك بطريقة رش "الكومة" زيادة عن إنتاج أول سبيكة للذهب وذلك في النصف الثاني من عام 2008. وكانت الشركة قد أعلنت في دراسة الجدوي عن تجهيز 250,000 طن / سنويا من الخام الحامل للذهب من منطقة منجم حمش القديم وأبو طردة، وذلك بدون ذكر متوسط محتوي الخام من الذهب وقدرة طريقة رش الكومة علي استخلاص الذهب من الخام لكي يمكن حساب كمية الذهب المنتج من معالجة هذا الخام، وبخلاف ذلك أعلنت الشركة عن تجهيز 60,000 طن من الخام لاستخلاص الذهب منها بطريقة رش الكومة أيضا وذلك لإنتاج من 7 إلي 8 كيلو جرامات ذهب شهريا. كما أعلنت الشركة عن وجود 120 عاملاً بالموقع ومن المتوقع وصول هذا العدد إلي 250 عاملاً بنهاية عام 2008، والغريب في الأمر أن أنشطة الشركة كانت تتم بالأمر المباشر دون استخراج التصاريح التي توضح عمليات المشروع وكمية الذهب المستخرجة منه ما يعد مخالفة صريحة للقوانين المعمول بها داخل هيئة الثروة المعدنية، وفي تقرير فني آخر لمتابعة الشركات عن شهر نوفمبر 2010 أغفل بشكل كامل ومتعمد من قبل الجهات السيادية في وزارة البترول وعلي رأسها سامح فهمي وزير البترول الأسبق ورود أي تقارير فنية للإدارة عن نشاط شركة حمش لمناجم الذهب.
في شهر ديسمبر 2010 قامت شركة حمش لمناجم الذهب حسب التقارير الواردة ببيع عدد 2 سبيكة ذهب يصل وزن الأولي حوالي 2400 كيلو جرام والثانية 4489 كيلو جرام وذلك بمبلغ 1,439,907 ملاين جنيه مصري ولقد تم إيداع المبلغ بخزينة الشركة دون أن يورد إلي الهيئة أو تكون الدولة علي علم به من الأساس.
علاوة علي ما سبق فقد أظهرت التقارير الواردة من الإدارة العامة للشئون المالية التابعة لهيئة الثروة المعدنية ومن الجهاز المركزي للمحاسبات أن شركة حمش لمناجم الذهب قامت بدفع مبلغ "156,582 جنيهاً مصريا" إتاوة (3%) عن الذهب الذي تم إنتاجه حتي 30/12/2009 في حساب هيئة الثروة المعدنية، وكذلك إيداع مبلغ آخر في نفس الحساب يقدر ب 249341 جنيها مصريا كإتاوة (3%) عن الذهب الذي تم إنتاجه حتي 29/12/2010، أي أن قيمة الإتاوات التي قامت الشركة بإيداعها في حساب هيئة الثروة التعدينية هو 405923 جنيها مصريا، وهو مبلغ لا يتناسب مع معدلات الإنتاج الموجودة في دراسة الجدوي
وبعملية حسابية بسيطة يتضح أن الشركة قامت بإنتاج ذهب تم بيعه بمبلغ 13,530,700مليون جنيه مصري بينما الثابت في الأوراق لدي الإدارة العامة لمتابعة الشركات هو أن الشركة قامت بإنتاج حوالي 108 كيلو جرامات من الذهب تتراوح قيمتها ما بين 18 إلي 22 مليون جنيه مصري. وهذا لا يتفق مع الرقم السابق ذكره (13,5 مليون جنيه مصري) وكان المفروض معرفة كمية الذهب التي تمت استخراجها من كمية الخام ومقارنته بما هو موجود في دراسة الجدوي وكذلك تحديد مصاريف الاستكشاف وفترة استرجاعها حتي يتسني للحكومة الحصول علي 50% من الأرباح وذلك حسب بنود الاتفاقية، ومن الواضح أن الشركة لديها إنتاج منخفض جداً من الذهب لا يتناسب مع ما تم ذكره في دراسة الجدوي (7- 8 كيلو جرامات ذهب كل شهر). وهذا الإنتاج لا يكاد يكفي مصاريف التشغيل والمرتبات والإعاشة مما يؤدي إلي تسرب الشك في النفوس حول نشاط هذه الشركة. وهناك أقاويل بأن الشركة تقوم بالاستفادة من الإعفاءات الجمركية إضافة إلي إدخال معدات مناجم وسيارات تقوم بتأجيرها للغير دون إذن أو تصاريح قانونية.
تنازل شركة «ماتز هولدنجز» لصالح شركة «ميكا ستار» في منطقة دنجاش
قامت القيادة البترولية لهيئة الثروة المعدنية بتاريخ 17/ 5 /2010 بالموافقة علي قبول الطلب المقدم من شركة "ماتز هولدنجز ليمتد" للتنازل عن 50% من حصتها في منطقة دنجاش وذلك لصالح شركة "ميكا ستار" للتعدين بقيمة قدرها 500000 دولار أمريكي وذلك بعد خطاب الشركة لرئيس الهيئة بتاريخ 6/9/ 2009 و خطاب آخر بتاريخ 28/9/2009. وفي 7 /7 / 2010 ارسلت شركة ماتز هولدنجز خطابا للسيد الدكتور رئيس الإدارة المركزية للمشروعات مرفق طيه شيك بمبلغ 50000 دولار أمريكي المسحوب علي بنك أبو ظبي الوطني لصالح الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية كمنحة تنازل غير مستردة تساوي 10% من قيمة الصفقة، وذلك بعد مضي 9 أيام من توقيع شركة "ماتز هولدنجز ليمتد" اتفاقية البحث والتنقيب واستغلال الذهب في منطقة امتياز دنجاش مع وزير البترول الأسبق سامح فهمي أي أنها عملية سمسرة أكثر منها استثماراً تعدينياً كسبت منها شركة "ماتز هلدنجز ليمتد" ما يزيد علي 450000 دولار أمريكي حيث إن كل ما أنفقته الشركة للحصول علي منطقة امتياز دنجاش للبحث واستغلال الذهب حتي تاريخ توقيع الاتفاقية لا يزيد في كل الأحوال علي 50000 دولار أمريكي ومن الطبيعي وجود دور لقيادات هيئة الثروة المعدنية في تلك الصفقة المشبوهة.
الغريب أنه لم يتم تحديد منطقة التنازل داخل منطقة امتياز دنجاش، أضف إلي ذلك من هو المسئول عن تحديد قيمة التنازل بهذا المبلغ واذا سجلت الشركة تواجدا للذهب وأعلنت عن وجود كشف تجاري مع من ستتعامل الهيئة ؟ هل مع شركة ماتز هولدنجز ليمتد أو شركة ميكا ستار للتعدين ؟ تحمل الصفقة أمورا كثيرة غامضة تحتاج إلي تفسير، ومن المعروف أن شركة "ماتز هولدنجز ليمتد " هي الشركة المالكة لمنجم حمش للذهب والتي تصاحبها الكثير من علامات الاستفهام.
كما أن وجود الدكتور زينهم الالفي كرئيس سابق لشركة عمليات حمش مصر لمناجم الذهب مع شركة ميكا ستار وعلاقته الوثيقة بأصحاب شركة ماتز هوتدنجز ليمتد يلقي بكثير من ظلال الشك حول قيمة تلك الصفقة والغرض منها، وللتحقيق حول قيمة وملابسات هذه الصفقة تقدم الدكتور رئيس الإدارة المركزية للمشروعات بتاريخ 9/3/2011 بمذكرة للجيولوجي المهندس مصطفي البحر رئيس مجلس إدارة الهيئة للموافقة علي تعليق السير في إجراءات التنازل المقدم من شركة ماتز هوتدنجز ليمتد لصالح شركة ميكا ستار للتعدين وذلك لحين وضوح موقف الشركة المتنازل لها.
منجم دونجاش للذهب
يمتلك منجم دونجاش (شركة ماتزهولدنج الإسرائيلية) المتخفية خلف شركة قبرصية يملكها جاكوب بليجنستورفر الإسرائيلي القبرصي، عبدالباسط حمزة (ضابط مخابرات سوداني سابق، محمد يسري (ضابط مخابرات سابق) متوفي - وهاني الأسمر (سوري الجنسية)، حيث قام الوزير المخلوع بإعطاء الشريك الإسرائيلي منجم دونجاش سنة 2007 بمساحة 590 كيلومتراً مربعاً مع أن الشركة قد قامت من قبل بشراء حق التنقيب من شركة (كريست انترناشيونال ليمتد) للبحث عن الذهب في عدة مناطق بالصحراء الشرقية بلغت مساحتها 3618 كيلومتراً مربعاً ولم تقم بإنتاج الذهب من تاريخ الاتفاقية وتاريخ إنشاء شركة العمليات بين ماتز والحكومة بتاريخ (28/2/2002) برأس مال قدره 40ألف جنيه.
ولقد فرضت القيادات البترولية لهيئة الثروة التعدينية حصارا شديداً علي مفتشي مناجم هيئة الثروة المعدنية من متابعة مراحل إنتاج الذهب من مناجم السكري وحمش بجنوب الصحراء الشرقية واقتصر دور الرقابة فقط علي حضور مندوب للهيئة أثناء العمليات النهائية لصب الذهب وتحديد وزنه والتوقيع علي محضر الصهر مع غياب كامل لكافة أفراد الهيئات الرقابية مثل الدمغة والموازين والمالية وغيرها لمتابعة هذه العمليات الدقيقة. ولقد أدي غياب المتابعة الحقلية لشركات الذهب في مصر (شركة حمش - شركة السكري) إلي عدم معرفة ما تنتجه هذه الشركات وما تصرفة فعلياً.
ولقد قام المهندس الجيولوجي حسين حمودة رئيس هيئة الثروة المعدنية والدكتور أحمد النمر رئيس الإدارة المركزية للمناجم والمحاجر والذي تم تعيينه عضوا بمجلس إدارة شركة حمش مصر لمناجم الذهب بوضع كافة العراقيل لمنع قيام هذه اللجنة بحجة وجود الإدارة العامة لمتابعة الشركات والمنوط بها القيام بهذا العمل. ولقد تم الرد عليه في هذا الشأن بأن الإدارة العامة لمتابعة الشركات ليس لديها جيولوجيون يمكن أن يقوموا بهذا العمل الحقلي الذي يحتاج إلي جيولوجيين لهم خبرة حقلية في مجال البحث والتنقيب عن الذهب. كما أن الإدارة ليس لديها إلا عدد واحد جيولوجي لا يستطيع القيام بهذا العمل. أضف إلي ذلك بأن الإدارة العامة للشركات تقوم باستلام التقارير التي تعدها تلك الشركات وتقوم بحفظها دون فحصها وهذا خلل فني كبير. ولكن السيد رئيس الهيئة لم يقتنع بالدور الفعال والرقابي الذي يمكن أن تقوم به هذه اللجنة وزاد تعنته بوضع عراقيل أخري مما أوجس في نفوس العاملين بهيئة الثروة المعدنية الشك حول وجود تعتيم متعمد من السيد رئيس الهيئة لعدم معرفة ما يجري داخل مناجم إنتاج الذهب بمنطقة السكري وحمش. كما لوحظ تضخيم كبير في مصروفات واستثمارات شركة السكري لمناجم الذهب. كما لاحظ ذلك أفراد الجهاز المركزي للمحاسبات المسئولون عن فحص أوراق الشركة لدي الإدارة العامة لمتابعة للشركات وكان الغرض من تعظيم المصروفات هو استمرار منح الدولة فقط نسبة 3% إتاوة من إنتاج الذهب لهذه الشركات لأطول فترة ممكنة حتي تستعيد الشركة كل ما صرفته في مراحل الاستكشاف المستمرة حتي الآن. وبالتالي لا يمكن إعطاء الحكومة نسبة ال 50% من الأرباح (حسب الاتفاقية) حتي تسترجع الشركة كل ما صرفته. وكلما زادت المبالغ المنصرفة زادت معه فترة الاسترجاع حتي يتم استنزاف المنجم دون حصول الحكومة علي 50% من الإنتاج إلا عندما يتم تسديد المبالغ التي صرفتها الشركة خلال رحلة الاستكشاف والتنمية. كما أن عدم وجود لجنة دائمة لمتابعة إنتاج الذهب يمكن أن يفتح مجالا كبيراً لإنتاج الذهب دون علم الهيئة وتسريب هذا الذهب إلي السوق المحلي.



رجال الاعمال المصريين فى أوروبا يرشحون سليمان للرئاسة
عماد حمدى الجمعة : 14 - 03 - 2012


أعلنت الجبهه الثورية لترشيح عمر سليمان لرئاسة الجمهورية عن قبولها انضمام اتحاد رجال الاعمال المصريين باوربا إلى كيانها بعد أن حضر الى القاهرة محمد عنتر رئيس الاتحاد ومعه وفد مرافق لدعوة عمر سليمان للترشح رسميا لانتخابات رئاسة الجمهورية وممارسة الضغوط عليه لتقديم اوراقه.
وقال صموئيل العشاى مؤسس الجبهه أن عنتر حضر إلى القاهرة خصيصا ومعه 38 توكيلا لرجال الاعمال اعضاء الاتحاد باروربا المنتشرين بكافة دول الاتحاد الاروبي ، وذلك بعد أن اختاروا عمر سليمان للترشح للرئاسة، واشار العشاى ان اعضاء الوفد تحدثوا فى مسألة ترشيح سليمان وتأثير ذلك على تحسن الاوضاع الاقتصادية المصرية وامكانية جلب رؤوس الاموال الاوربية المهاجرة الى مصر لاقامة كيانات اقتصادية عملاقة تستوعب العمالة المصرية.



لمسيحية الصهيونية.. واغتصاب فلسطين


د. محمد عمارة   |  30-03-2012 15:04
من المصطلحات التى شاعت فى العقود الأخيرة مصطلح "المسيحية الصهيونية".. فما هى هذه المسيحية الصهيونية؟! ومتى.. وأين كانت نشأتها؟.. وماذا تعنى بالنسبة لقضايانا العادلة.. وخاصة قضية فلسطين؟!
إن هذه النزعة تعنى "صَهينة المسيحية"، ودمج المسيح وزرعه فى "إسرائيل".. وتقديس المسيحيين لأسفار العهد القديم كما هو الحال بالنسبة للعهد الجديد.. والإيمان بأن اليهود هم شعب الله المختار، فى الماضى والحاضر والمستقبل وبأن إعادة اليهود وحشرهم فى الأرض المقدسة، وإعادة بناء الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى هى المقدمة والشرط لعودة المسيح كى يحكم العالم ألف سنة سعيدة قبل نهاية هذا العالم، وأن معركة "هِرْمجُّدون" التى سيُباد فيها المسلمون - هى من مقدمات تحقيق هذه النبوءات!!
أما متى بدأت هذه النزعة فى المسيحية الغربية، فلقد كان ذلك على يد "مارتن لوثر" (1483- 1546م) مؤسس البروتستانتية الإنجيلية، الذى كتب كتابه "المسيح يهوديًّا" أضفى القداسة على أسفار العهد القديم ، ومن ثم على وعد الله لإبراهيم بملك ما بين النيل والفرات ولذريته من "إسحاق" ، وفى هذا الكتاب قال مارتن لوثر: "إن الروح القدس أنزل كل أسفار الكتاب المقدس عن طريق اليهود وحدهم ، إن اليهود هم أبناء الله، ونحن الضيوف والغرباء؛ ولذلك فإن علينا أن نرضى بأن نكون كالكلاب التى تأكل مما يتساقط من فُتات مائدة أسيادها"!!
ومنذ ذلك التاريخ، تبلورت فى البروتستانتية الإنجيلية "عقيدة المسيحية الصهيونية"، التى ترى: أن اليهود هم أبناء الله وشعبه المختار.. وأن ثمة ميثاقًا إلهيًّا يربط اليهود بالأرض المقدسة فى فلسطين وما حولها.. وربط الإيمان المسيحى فى عودة المسيح بقيام الدولة الصهيونية فى الأرض المقدسة وبناء الهيكل اليهودى الثالث على أنقاض المسجد الأقصى.
ولأن المسيحية الصهيونية قد جعلت ذلك "عقيدة دينية"، كان قيام الكِيان الصهيونى على أرض فِلَسطين - بنظرها - تجليًا إلهيًّا، وكيانًا مقدسًا، وليس دولة من الدول التى تخضع للقانون وتسرى عليها قواعد الشرعية الدولية. وكثيرون من لاهوتِى البروتستانتية الإنجيلية كتبوا الكتب والدراسات فى تأكيد وتفضيل هذه العقيدة. ومنهم القِس الأمريكى "والتر ريجانز"، الذى أوجز هذه العقيدة عندما قال: "إن الصهيونية التوراتية، التى هى بالتأكيد أمنية كل مسيحى تتعلق بشكل أسامى الله، وبأهدافه؛ ولذلك تُفهم الصهيونية من خلال الرؤية المسيحية على أنها جزء من اللاهوت الدينى، وليست جزءًا من السياسة، وإن دولة "إسرائيل" هى مجرد البداية لما يفعله الله من أجل الشعب اليهودى ومن خلال الشعب اليهودي. إن من واجب المسيحيين دعم إسرائيل وسياساتها باعتبارها إشارة إلهية لرحمة الله، واستجابة لإرادته، على أنها تشكل إشارة تورا تية بأن الله منشغل جدًّا فى قضايا هذا العالم"!.
ولقد استعانت الإمبريالية الغربية بهذه الأساطير اللاهوتية فى إقامة الكيان الصهيونى على أرض فلسطين، قاعدة عسكرية للإمبريالية الغربية، تسهم فى الهيمنة الغربية على مقدَّرات الشرق الإسلامى، وتحميها العقيدة المسيحية الصهيونية، والفيتو الأمريكى من أن يطبَّق عليها القانون الدولى، كما يطبق على كل الدول فى العالم الذى نعيش فيه!!.. إنه اللاهوت الأسطورى الذى اندمج فى الدين اندماجًا كاملاً.
 

عبر لقاءات سرية تتم داخل المطرانيات والكنائس ..جناح "بيشوى" يحشد الشباب القبطى لإحياء تنظيم "الأمة القبطية"


كتب ـ جون عبد الملاك
  | 
30-03-2012 19:56
كشفت مصادر مطلعة بالكنيسة عن قيام مئات القساوسة بمختلف الإبراشيات بعقد اجتماعات شبه يومية مع شباب الكنيسة وفتياتها لإحياء النعرة القبطية من جديد والتأكيد على الهوية المصرية الخالصة الموروثة عن الهوية الفرعونية، من خلال إحياء فكرة تنظيم "جماعة الأمة القبطية".
وتتم الاجتماعات بمعزل تماماً عن الأنبا موسى أسقف الشباب ـ الذى يمثل أحد رموز جبهة الحمائم ـ بعد سيطرت جبهة الصقور "بيشوى وأرميا"، على الكنيسة تماماً استعدادًا لتولى أحد من معسكرها منصب البطريرك، لضمان ولاء الشباب القبطى المتأثر بالأنبا موسى، الذى اشتهر بتسامحه طيلة السنوات الماضية.
واللقاءات غير المعلنة تتم داخل المطرانيات وفى الكنائس مستغلة المد الإسلامى لحشد الشباب للالتفاف حول الكنيسة لضمان ولائه لها، بهدف إحياء مدرسة الأصولية المسيحية والتى يتزعمها الأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس، والتى كشفت عن نفسها فى ديسمبر الماضى، خلال حفل التأبين فى الذكرى لذكرى السنوية لشهداء القديسين بكنيسة مارمينا بمنطقة جليم، حيث قال الأنبا بولا القمص بطرس: "سنسفك الدماء إذا فرض علينا شىء من التيار الإسلامى، الدماء مقابل تهميشنا فى الدستور، لن نسمح لأحد بفرض الحجاب على نسائنا أو فرض أى أمور تخالف عقيدتنا".
وتابع: "نحن أقباط وكلمة قبطى تعنى أننا أصل هذه البلد، ونحن نقدم كل الاحترام لكل التيارات ولكن نرفض أن نهمش، ومهما كان القادم على كرسى الحكم أهلا به، ولكننا مستعدون لسفك الدماء أو الاستشهاد إذا فرض علينا شىء ضد عقيدتنا وما أنزل علينا من الإنجيل".
وفى هذا الصدد، يشير محللون أقباط إلى أن مدرسة "الأصولية – السلفية" القبطية بدأت فى الإسكندرية باعتبارها جهاد ضد المحتل الوثنى واليهودي، وهو ما يؤمن به بعض قيادات الكنيسة القبطية وعلى رأسهم الأنبا بيشوى الذى أعلن عن إيمانه بتلك المدرسة عندما خرج لوسائل الإعلام عام 2010 زاعمًا أن المسيحيين هم أصل البلد وأن المسيحى الأرثوذكسى ليس عربيًا.. وأن المسلم المصرى عربى وليس مصريًا خالصًا.
ويتبع الأنبا بيشوى القس فلوباتير والقمص متياس نصر" وهما يعبران عن تنظيم جهادى قبطى ومدرسة فكرية جديدة تكفر المسلمين ولا تقبل حتى بالتعايش معهم بل تطالب بطردهم من البلاد وتشكك فى أصولهم واختلاطها وعدم نقائها بعكس الأقباط فراعنة الأصل وأنقياء النطفة أصحاب البلد الأصليين، مرددين نفس حديث مرقص عزيز راعى الكنيسة المعلقة الذى يخدم فى إحدى كنائس أمريكا بخصوص نقاء الدم القبطى ورفض التعايش مع المسلمين وإباحة دماء من يشهرون إسلامهم، ومن نفس تلك المدرسة خرج أحد الرهبان الذى ظهر فى لقطات يوتيوب وهو يحرض على مقتل محافظ أسوان بأبشع موتة ويهدد المشير بشهداء وقتلى!
وفلوباتير هو رأس الحربة للتنظيم وكانت بدايته عبر انضمامه لسلك الكهنوت عقب تخرجه من كلية الهندسة بعد إعجابه الشديد بالقمص مرقص عزيز كاهن الكنيسة المعلقة الموجود حاليًا فى الولايات المتحدة الذى يطالب بفرض الحماية الدولية على وطنه "الأم"، وظهر إعلاميًا باعتراضه على مسلسل "أوان الورد" حيث قام برفع دعوى قضائية لوقف عرضه على شاشة التليفزيون المصرى بدعوى أنه يحرض الفتيات القبطيات على الزواج من المسلمين‏!
بعد رسامته كقس لكنيسة الطوابق بفيصل شارك القمص متياس نصر كاهن كنيسة عزبة النخل فى مطبوعة "الكتيبة الطيبية" وبدأ بكتابات مقالات هاجم فيها الدولة سببت حرجًا شديدًا للكنيسة وكان خطابه "صداميًا" لم يعتده الأقباط أنفسهم قبل ذلك.
بعد ذلك تم إيقافه عن الخدمة الكنسية عقب أحداث مسرحية "كنت أعمى والآن أبصرت" التى تم تصويرها فى الإسكندرية وعرضت فى كنيسة مارجرجس والأنبا أنطونيوس بمحرم بك عام 2003، ولم ينشر عنها سوى بعد عامين، وخلاصتها أن شابًا قبطيًا دخل فى الإسلام، ليس اقتناعًا به ولكن تحت تأثير الإغراء بالعثور على وظيفة، والتزوج، والحصول على شقة سكنية. وحين عاش الشاب فى وسط المجموعة التى شجعته على التحول إلى الإسلام، فإنه وجد كل شىء فيهم منفرًا، فعاد إلى المسيحية مرة أخرى. وهذه هى الفكرة من وراء العنوان «كنت أعمى والآن أبصرت».
وانتهى الأمر باتفاق البابا شنودة والنائب العام بعدم وجود مسرحية من الأساس، لكن فلوباتير كتب مقالاً فى صوت الامة والكتيبة الطيبية بعنوان "عفوًا.. سيادة النائب العام".. كذب فيه بيان النائب العام، وقال: "نعم توجد مسرحية وهذا حقنا"، فتم إيقافه سنتين تم تخفيضهما إلى عام ونصف، وقبل أن يصدر البابا قراراً بوقفه عن الخدمة، قام أسقف الجيزة بإيقافه شهر ومنع من الكتابة، فكتب مقالاته فى الكتيبة الطيبية باسم مستعار هو "الأب فينحاس نصرانى".
وعاد بعدها إلى كنيسة حدائق الأهرام وتوسط لدى البابا لعودته لكنيسة الطوابق وعاد إليها للاحتماء بشعبيته فيها، نظرًا لأن مسيحى الحدائق استهجنوا خطابه، ووقع تعهداً بعدم الظهور فى الإعلام أو الحديث فى السياسة، لكن بعد 25 يناير كثف نشاطه وتصدر الفضائيات، خصوصاً بعد تزعمه لاتحاد شباب ماسبيرو.
يشار إلى أن "جماعة الأمة القبطية" هو تنظيم متطرف زرع فكرته حبيب جرجس فى الأربعينيات من القرن العشرين، حين كانت مصر تحت الاحتلال الإنجليزى، ثم أشهرت فى وزارة الشئون الاجتماعية عام 1952على يد محام شاب يبلغ من العمر 20 سنة اسمه إبراهيم فهمى هلال، بهد مواجهة الفكر الدينى الإسلامى لجماعة "الإخوان المسلمين" وقتها، حتى إنها رفعت شعار "الإنجيل دستورنا، والموت فى سبيل المسيح أسمى أمانينا".
وأول من اكتوى بإرهاب هذا التنظيم المتطرف هى الكنيسة نفسها، فقد قام التنظيم عام 1954 باختطاف البطريرك الأنبا يوساب الثانى من مقر المطرانية وقتها بشارع كلوت بك بقلب القاهرة، وإجباره على توقيع استقالة، ونقلوه بالقوة وتحت السلاح إلى أديرة وادى النطرون، ودعوا الشعب إلى انتخاب بطريرك جديد وتحصنوا بالمقر الرئيس للبطريركية، ثم تدخلت الشرطة وألقت القبض عليهم وأحيلت المجموعة المسلحة للمحاكمة وصدرت ضدهم أحكام بالسجن، ثم قتلوا جميعًا فى ظروف غامضة داخل سجونهم.
وأثناء المحاكمة كان الدكتور إدوار غالى الذهبى يترافع ضد المجموعة المقبوض عليها من تنظيم الأمة القبطية، فتلقى سيلاً من التهديدات من باقى أعضاء التنظيم الهاربين ما جعل الداخلية توفر له حراسة مشددة.

عمر سليمان يبحث عن دعم الأقباط فى انتخابات الرئاسة.. والزمر: خوضه انتخابات الرئاسة إهانة للشعب المصرى


كتب ـ مصطفى زهران و دينا رجب

  | 
28-03-2012 13:41
علمت "المصريون" أن اللواء عمر سليمان، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، التقى بعدد من نشطاء شباب الأقباط بأحد فنادق القاهرة، لبحث إمكانية دعمه فى انتخابات الرئاسة المقبلة.
وقالت مصادر ـ حضرت اللقاء ـ إن النشطاء الأقباط رحبوا بسليمان، وأعربوا عن ارتياحهم لترشحه، وأشارت إ‘ى أن هناك اتجاهًا داخل الكنيسة لدعمه فى مواجهة المرشحين الإسلاميين، خاصة بعد وفاة البابا شنودة، وضبابية مستقبلهم والكنيسة، بعد عقود من الصعود السياسى والدينى للأقباط فى مصر.
وبحسب المصادر ذاتها، فإن هناك عددًا من رجال الأعمال المسيحيين على رأس قائمة الداعمين لحملته الانتخابية، وفريق عمله فى مختلف المحافظات، خاصة فى الصعيد، وأنه بصدد الإعلان الرسمى عن تدشين حملته الانتخابية.
وأشارت إلى أن هناك محاولات حثيثة لاستقطاب عدد من التيارات الدينية، الرافضة لخطة صعود الأحزاب الإسلامية كـ "الحرية والعدالة" و"النور" السلفى، وعلى رأسهم الشيعة وذلك لدعمه، خاصة أنهم يرون "رجل المرحلة لما يحمله تاريخه من سجل حافل فى الدولة المصرية، وأنه بعيد كل البعد عن المرشحين الإسلاميين أو الليبراليين القريبين منهم، أو الذين تجمعهم خصومة كبيرة تجاه رجال الحكم البائد"، وفق المصادر.
في سياق متصل قال الدكتور طارق الزمر، القيادى بالجماعة الإسلامية وحزب "البناء والتنمية" إن خوض عمر سليمان انتخابات الرئاسة أمر لن يقبل به الشعب المصرى, وإهانة لجميع المواطنين.
وأكد فى تصريح خاص لـ"المصريون" أن وجود فلول النظام السابق بهذه القوة والجرأة على الساحة السياسية الآن أمر يبشر بغاية الخطورة وينذر بقيام ثورة جديدة, ولكن هذه المرة لن يستطيع أحد الوقوف فى وجهها, وستكون بمثابة النهاية لمصر ونكسة لكل المصريين الشرفاء، مشيرا إلى أن عمر سليمان وأمثاله من فلول النظام السابق الذين دمروا البلاد, وأفسدوا الحياة السياسية والاقتصادية ويجب أن توقع عليهم أقوى وأجرأ العقوبات، ولا يجب أبدا أن يفسح لهم المجال للعودة من جديد وممارسة الحياة السياسية للمرة الثانية والترشح فى الانتخابات من أجل التنافس على قيادة الوطن.
وتابع قائلا: "نسعى الآن إلى تطهير مصر وكل المؤسسات من بقايا النظام السابق واقتلاع رءوس الفساد, وترشيح الفلول وعلى رأسهم عمر سليمان أمر لا يجب أن نقبله ببساطة, ويجب أن نتصدى جميعًا له، لأنه إهانة لكل المصريين واستهتار بهم.
وأوضح أيضًا أن عملية اغتيال السادات والتى كانت منذ أكثر من ثلاثين عامًا كانت أحد جذور وأسس ثورة 25 يناير، لأنها تركت أثراً كبيراً فى نفسية الشعب المصرى، وكانت أولى الخطوات التى وجهتهم إلى كيفية رفض الظلم والتعبير عن مطالبهم بكل حرية والوقوف فى وجه من يعترض على آرائهم، وهى أيضًا التى هزمت الطبيعة التى سيطرت على نفوس المصريين لأعوام كثيرة وهدم فكرة إن الرئيس هو الفرعون الذى لا يمكن الخروج عليه.
وأشار الزمر إلى أنه فى السبعينيات وبعد اغتيال السادات بدأ الباحثون فى مجال الأبحاث والدراسات النفسية والاجتماعية فى التبشير والتنبؤ بقيام ثورة 25 يناير، وخروج المصريون كلهم لرفض الظلم والاستبداد بعدما كسر الإسلاميون حاجز الخوف من السلطات، وأثبتوا قدرة الشعب وإرادته على إزاحة الطغاة والوقوف فى وجههم .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق