الأحد، 10 مارس، 2013

هل يريد جمال مبارك وعلاء مبارك وعمر سليمان والحبيب العادلى كشف ملف سرى جدا اسمه (دلتا -حنان ) :من سلسلة القاعدة العسكرية السرية الأمريكية تحت الأرض فى مصر :-4 :269

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 16 مايو 2011 الساعة: 11:54 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2010/09/27/154520.html
 http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=258153
 http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?Action=&Preview=No&ArticleID=21618&a=1

بالمستندات .. عمليات فساد كبرى للمسئولين ، وعمر سليمان بني قصرا على حديقة عامة

صور قبل الثورة :
 نقرتين لعرض الصورة في صف�ة مستقلة

الملف السري لعمر سليمان


 
 تاريخ ووقت اضافة الخبر  4/20/2011 12:00:00 AM
الملف السري لعمر سليمان
- في ألمانيا طلب مبارك منه تولي رئاسة الجمهورية لو حدث له مكروه في غرفة العمليات.. علي أن يعين جمال نائبا ثم يتنازل له عن السلطة - طلب منه مبارك إعادة جمال من لندن.. لكن جمال رفض لارتباطه بشقراء اسمها كريستين قائلا: مفيش في مصر زيها
- سافر إلي الملك عبدالله طالبا منه الموافقة علي إيقاف «القاهرة اليوم» قبل الانتخابات - سوزان مبارك مزقت قرار تعيينه نائباً للرئيس بعد توقيعه من زوجها
علي مدي 50 دقيقة ظل مبارك يحاول إقناع المشير حسين طنطاوي بأن يقبل بمنصب نائب الرئيس الذي يعرضه عليه.. لكن.. وزير الدفاع الواثق من نفسه .. المستوعب لقدراته.. الفاهم بخريطة الخطر الذي تتعرض له البلاد في ظرف ثورة 25 يناير.. رفض العرض.. بل رفض أن يكون رئيسا للوزراء.
بعد ساعات قليلة أعلن عن تولي مدير المخابرات العامة عمر سليمان منصب نائب الرئيس الذي حرم منه طويلا.. وإن لم يمكث فيه سوي أيام معدودة كشفت ما كان مخفيا عنه.
لقد صدر قرار مشابه له منذ سنوات قليلة.. ولكن.. زوجة الرئيس التي أصبحت في قوة شجرة الدر مزقته.. إن سوزان صالح ثابت التي كان أقصي أحلامها أن تكون موظفة في وزارة الخارجية اصبحت في العشر سنوات الأخيرة بمثابة الملكة الأم التي تجهز ابنها لتولي العرش مهما كانت التحديات.. أما زوجها فكان بين نارين.. نار أن تبقي السلطة في عائلته.. ونار أن يقتل ابنه ثمنا لها.. فالرصاصات التي أطلقت علي مبارك في خمس محاولات اغتيال يمكن أن تصيب جمال.
والحقيقة أن طبيعة مبارك في إشعال الصراعات بين رجاله ليضمن ولاءهم جعلته يبذر بذور الفتنة بين المشير والمدير.. بين حسين طنطاوي وعمر سليمان.. لكن.. مبارك كان يعتبر عمر سليمان الشخص القريب منه الذي يمكن أن يكلفه بمهام غير رسمية دون أن يشي بأسراره التي يعرفها بحكم مسئوليته عن جهاز المخابرات.
عندما أزعجه ما يقول عمرو أديب في برنامج القاهرة اليوم.. أرسل عمر سليمان إلي الملك عبدالله يستأذنه في قطع البث التليفزيوني لشبكة أوربيت السعودية من استوديوهات مدينة الإنتاج الإعلامي قبل الانتخابات البرلمانية.. بحجة أنها تأخرت في سداد إيجار الاستوديوهات.. علي أن يعود البث مع بداية العام الجديد.. في يناير 2011.. واستغل وزير الإعلام الفرصة ليوقف بث القنوات الدينية التي تساندها الوهابية إن لم يكن بالمال الوفير فبالأفكارالمتشددة.
وقبل ذلك بسنوات طويلة طلب مبارك من عمر سليمان أن يسافر إلي لندن لإقناع ابنه جمال بالعودة إلي مصر.. كان جمال يعمل في بنك أوف أمريكا هناك.. واستغل وجوده في المتاجرة في ديون مصر والخروج منه بمبلغ ثمين اعترف به مبارك نفسه في حوار نشر عام 1993 مع مكرم محمد أحمد رئيس تحرير المصور وقتها.. لكن.. المشكلة أن جمال تعرف علي فتاة شقراء اسمها كريستين.. ارتبط بها.. وأغرته بالبقاء معها.. فاحتاج إقناعه بالعودة تدخل عمر سليمان بنفسه.. لكنه سمع منه : إنه مستعد للعودة لو صحب كريستين معه إلي القاهرة أو لو وجدوا له مثلها في مصر.
وفي القاهرة حاول الزواج من نجمة سينمائية شابة.. لكن أمها رفضت.. فلم تكن النجمة الساحرة تشعر برغبة في الاقتراب منه.. وفشلت في التواصل معه.
وعندما سافر مبارك لإجراء جراحته الأخيرة الدقيقة في المانيا طلب من عمر سليمان أن يتكلما معا خارج الغرف المغلقة حتي لا يتنصت عليهما أحد.
قال له مبارك : إنه يخشي علي نفسه من الموت داخل غرفة العمليات.. ويفكر في الاعتزال قبل ميعاد الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة.. لكنه.. يخاف علي ابنه جمال أن يقتلوه لو واصل مشوار التوريث الوصول إلي الحكم.. فكان تعليق عمر سليمان : إن مصر لم تعرف رئيسا سابقا من قبل.. و" سوف تواصل بقاءك في الحكم ".. مهما كانت الظروف والضغوط.
علي أن مبارك وصف حالة البلد بأنها ستكون مثل " الجيلي ".. لا أحد يستطيع الإمساك بها من بعده.. فكان الاتفاق علي أنه لو حدث له مكروه في غرفة العمليات يمنعه من مواصلة الحكم سوف يكون عمر سليمان خلفا له علي أن يكون جمال بجانبه نائبا له تحت رعايته.. وبعد مرور فترة القلق المتوقعة يتنازل لجمال عن منصب الرئيس.. علي أن يستمر الكبار (صفوت الشريف وزكريا عزمي وفتحي سرور) في مناصبهم لبعض الوقت حتي تهدأ الأمور.
ومط مبارك شفتيه وحركهما مضمومتين إلي اليمين مع رفع طرف الأنف وهي علامته المميزة علي قبول ما يسمع دون تعليق.
لكن.. تلك الخطة لم تجد هوي عند سوزان مبارك.. فقد خشيت أن يستمر عمر سليمان في الحكم.. وينجح في البقاء فيه.. ولا ينفذ ما وعد به.. فكان أن تقرر أن تبدأ خطة توريث جمال في أول مارس الماضي بلقاءات مكثفة يتولاها وزير الإعلام أنس الفقي يرتب فيها مع رؤساء تحرير الصحف الحكومية ما يجب عمله في هذه الفترة التمهيدية علي أن يعلن مبارك في شهر مايو أنه لن يترشح للرئاسة.. ويختار جمال مرشحا للحزب الوطني ويجري دعمه بكل الوسائل المالية والدعائية والأمنية.. لكن ما حدث في 25 يناير أجهز علي ذلك كله بلا رجعه.
وفي زيارة مبارك الأخيرة إلي واشنطن (مع بداية شهر مايو الماضي) لإعادة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين كان متوقعا أن يلعب عمر سليمان دوره المعتاد في هذه المهمة.. فهو صاحب هذا الملف السياسي الخطير.. لكنه اختفي تماما.. ولم يظهر إلا في الحفل الختامي الذي جري في إحدي قاعات البيت الأبيض (بحضور مبارك ونتانياهو وأبو مازن والملك عبدالله) قبل العودة إلي القاهرة بساعات قليلة.
لم يعرف أحد ممن كانوا مع مبارك في فندق فور سيزونز سر اختفاء مدير مخابراته إلا ابنه جمال ورئيس ديوانه زكريا عزمي.. لقد وصلت تقارير عاجلة من جهاز أمن الدولة بجود صور وملصقات ومنشورات في شوارع القاهرة تطالب بعمر سليمان رئيسا.. "لا جمال ولا إخوان وإنما عمر سليمان ".. وعندما واجهه مبارك بما يعرف وجد عمر سليمان في حالة حرج.. ليس فقط بسبب ما خرج إلي الشارع من مطبوعات خطرة وإنما أيضا لأنه مدير المخابرات.. المفروض أن يكون أول من يعلم.
وبعد العودة إلي القاهرة طلب مبارك من المخابرات الحربية التحقيق في الأمر وقبض علي ثلاثة نشطاء شباب (من بينهم شادي حرب) كانوا قد دعوا من قبل علي موقع إلكتروني خاص لترشيح عمر سليمان.. لكنهم عند استجوابهم نفوا صلتهم بما حدث قائلين : إنهم عندما كانوا يؤمنون بالتغيير من داخل النظام تحمسوا إلي عمر سليمان.. لكنهم الآن يؤيدون محمد البرادعي ويمشون وراءه. وحدث أن تعرضت صحيفة صوت الأمة وقت رئاسة عادل حمودة لرجل الأعمال نجيب ساويرس بعد أن كشفت زيادة رأسمال إحدي شركاته بشهادات بنكية ثبت أنها مزورة ودخلت الصحيفة في حرب قضائية طويلة معه دون أن تتصور أنه مسنود من قوي المخابرات.. فقد فوجئ رئيس التحرير باستدعاء من أحد رجال عمر سليمان ليحذره من أن ما ينشر عن نجيب ساويرس قد يفسر بطريقة طائفية.. وكان التحذير في الحقيقة تهديدا مستترا.. يخلط ما هو مشروع بما هو مرفوض.
وكشفت هذه الواقعة أن عمر سليمان أقنع ياسر عرفات باستثمار عشرات الملايين من دولارات منظمة التحرير الفلسطينية في شركة نجيب ساويرس.. أوراسكوم تليكوم لينقذها من متاعب تعرضت إليها.. وتولي هذه المهمة المستشار المالي للرئيس الفلسطيني محمد رشيد الذي أصبح وثيق الصلة بنجيب ساويرس فيما بعد.
وفيما بعد أيضا.. عندما قامت ثورة 25 يناير وشعرت عائلة ساويرس أنها قد توضع في حرج لمكاسبها الهائلة التي تحققت في ظل نظام مبارك ولخوفها من تورط أحد ابنائها مع وزير السياحة السابق زهير جرانة تدخل عمر سليمان ووضع نجيب ساويرس علي مائدة الحوار الذي دعا إليه شخصيات متنوعة بعد أن اصبح نائبا للرئيس.
وشعر فرج اباظة زوج ابنه عمر سليمان القريب الصلة بنجيب ساويرس بالانتشاء.. لكنه شعور سرعان ما تبخر بعد أن عاد حماه إلي بيته فور ذهاب مبارك إلي شرم الشيخ.
أما زوج ابنته الأخري أيمن القفاص، فقد قفز فجأة في سلك الخارجية.. ثم تركها ليتولي رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات وقت إنفلونزا الطيور.. لكن.. تفاعل الكيمياء بينه وبين أنس الفقي لم يحدث.. فوافق جمال مبارك ــ الذي كان ينفذ ما يقترحه عليه وزير الإعلام الشاب حتي آخر لحظة له في السلطة ــ فعينوه في منصب ممثل المنطقة العربية في البنك الدولي وهو في الحقيقة لا يصلح لتولي منصب في بنك القرية.
والغريب أن نجيب ساويرس الذي ظل سنوات طويلة مضت يرفض دخول رجل الأعمال في السياسة تحمس مؤخرا لتشكيل حزب سياسي أغلب الظن أنه سيساند عمر سليمان لو رشح نفسه للرئاسة.. واحدة بواحدة.. ومن قدم السبت وجد الأحد قدامه.
وحدث أن فتحت صحيفة الفجر النار علي حسين سالم وانفردت بنشر عقد تصدير الغاز إلي إسرائيل، كما كشفت استيلاءه علي جزيرة التمساح في الأقصر وتسجيلها له في الشهر العقاري بتعليمات مباشرة من رئيس الحكومة الأسبق عاطف عبيد، فاستدعي عمر سليمان في مكتبه رئيس التحرير قائلا : " إن حسين سالم مستثمر وطني لا يجوز المساس به ".. وبعد نحو سنتين علي هذه الواقعة يصبح السؤال : هل لايزال حسين سالم الهارب (من مصر إلي دبي ومنها إلي سويسرا ومنها إلي إحدي دول أمريكا اللاتينية) بأكثر من 600 مليون دولار مستثمرا وطنيا في رأي صديقه المقرب منه عمر سليمان؟
وقد كان عمر سليمان وأسرته يقضون إجازات الأعياد في فندق حسين سالم.. موفنبيك شرم الشيخ.
ورغم أن عمر سليمان يعرف حقيقة الثروة التي كونها إبراهيم سليمان (ما بين 500 و700 مليون جنيه)، فإنه ظل يسانده حتي آخر لحظة.. وعندما جري التحقيق معه كان هناك من يحميه ويصنع مستندات تبرئته.. وهو ما جعل رئيس تحرير الفجر يكتب مقالا شهيرة بعنوان " القوي العظمي في النظام التي ستنقذ إبراهيم سليمان من السجن ".. وتحققت النبوءة.. وتمتع إبراهيم سليمان بحريته وسخريته حتي وجد نفسه مؤخرا وراء القضبان بضغط شعبي تجاوز نفوذ تلك القوي التي لم تعد قادرة علي حماية نفسها.
وحدث أن جاء مهاجر مصري ثري مقيم في سويسرا بمستندات ومعلومات تفيد تلقي وزير ورئيس وزراء رشوة تصل إلي 50 مليون دولار من رجل أعمال وثيق الصلة بعمر سليمان نفسه مقابل منحه شركة مهمة كانت بمثابة مزرعة دواجن تبيض ذهبا.. وسمع رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي وقتها محمود عبدالعزيز من المهاجر القادم من سويسرا البيانات الخطيرة التي يحملها، فأخذه في سيارته واتجها إلي عمر سليمان وقدما إليه ما لديهما من وثائق دامغة تدين الوزير ورئيس الحكومة ورجل الأعمال المصري.. لكن.. ما حدث أن الوزير ورئيس الحكومة أقيلا في قرار واحد.. ونجا رجل الأعمال المعروف من جريمة الرشوة.. بل نجا من كل البلاغات التي لو قدمت في غيره لكان السجن من نصيبه.
ومهما كشفنا من أسرار وخبايا عن عمر سليمان لم تر النور من قبل، فإن ملفاته السرية والشخصية بحكم عمله السابق تحتاج لمزيد من البحث والتنقيب.

 انذار قضائي: روبي صديقة جمال مبارك
الثلاثاء 3 مايو 2011
تقدم المحامي نبيه الوحش بإنذار قضائي لرئيس الحكومة الحالية عصام شرف، ورئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون سامي الشريف، يطالب فيه بمنع الفنانة روبي من الظهور على الشاشة بعدما تبين أنها تساند النظام السابق وبالتحديد نجل الرئيس المخلوع جمال مبارك.
وقال الوحش ان الدليل على ذلك أنّها سافرت مع جمال مبارك إلى مهرجان "دافوس" الاقتصادي الذي أقيم في شرم الشيخ.
واعتبر الوحش أنّ النظام السابق كان يساند روبي لترويج "الفساد"، مؤكداً بأنّه لا بد من أن تسقط مع سقوط النظام. 

محامي هشام طلعت: الآن سنقول للمحكمة ان جمال مبارك قتل سوزان تميم

الاربعاء 13 ابريل 2011
اخبار لايف: خاص
ما ان سمع هشام طلعت مصطفى بفرار حبس صديقه جمال مبارك وشقيقه علاء 15 يوما على ذمة التحقيقات حتى هتف الله اكبر وانخرط في بكاء .. قال انها دموع الفرحة ..الآن نتكلم ..الآن استطيع ان اقول ان جمال هو الذي خطط لقتل سوزان وورطني ..
هشام طلعت كان قد المح خلال التحقيقات معه في قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم الى ان اشتراك جمال مبارك في القضية وأن جمال هو الذي دبر الجريمة للانتقام منه بسبب خلافات على البيزنس …
وكشف احد اعضاء هيئة الدفاع عن هشام طلعت لأخبار لايف أنه سيقدم التماس لمحكمة النقض مدعما بالأدلة أن جمال مبارك هو الذي حرض على قتل سوزان تميم وليس هشام طلعت وقال ان هشام كان لا يستطيع التحدث في هذا الأمر صراحة ايام حكم مبارك خوفا من تصفيته وأسرته ..
وكانت القضية التي هزت الرأي العام قد اشتملت على عدة الغاز :
الدليل الوحيد على تحريض هشام طلعت للسكري من خلال رسائل موبايل وكلام مبهم وربما يكون قاله .. ونقل السكري هذا الكلام لجمال مبارك لان السكري كان عين جمال مبارك على هشام كما تقول المعلومات …
وقع خلاف بيزنس بين جمال وملياردير سعودي له استثمارات في مصر والامارات وهنا تم الاتفاق مع السكري على تنفيذ الجريمة وتوريط هشام طلعت فيها …
الهدف كان فضح هشام وتوريطه في القضية .. ولما هشام حكم عليه بالاعدام تم التدخل وحكم عليه بالسجن 15 سنة وما زال امام هشام درجة تقاضي امام محكمة النقض …
لماذا تم التدخل لمساندة هشام طلعت … تقول المعلومات ان الهدف كان تأديبه وعدم تركه يواجه الاعدام والا انكشف المستور …
القضية فيها الغاز واسئلة مبهمة أكثر من تفاصيلها … والاجابة ستكون في آخر محطة للقضية امام محكمة النقض التي ستحاكم هشام والسكري من جديد …
 شريهان جمعتها قصة حب بجمال مبارك وليس شقيقه علاء ..تقارير

القاهرة مصر : بعدما نفت الفنانة شريهان أكثر من مرة علاقتة الحب التي كانت تجمعها مع علاء مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك بعد أن ترددت شائعات وقت الثورة أن تواجدها في ميدان التحرير كان انتقاما للحادث الذي اصابها ودبرته لها سوزان مبارك بعدما علمت العلاقة التي تربط ابنها علاء مبارك وشريهان .
 فجرت احدى الجرائد المصرية قنبلة من العيار الثقيل حيث فضحت الأمر وقالت أن العلاقة كانت تربط بين شريهان وجمال وليس علاء مبارك كما كانت يتردد طوال السنوات الماضية وابتعاد شريهان  عن الأضواء .
وذكرت الجريدة أن علاقة الحب كانت من طرف واحد وهو طرف جمال مبارك، الذي كان مولعاً بشريهان إلى حد الجنون وكان يتابع اعمالها الفنية ويهتم بشياكتها وملابسها المختلفة عن الفتيات في ذلك الوقت .
وتعرف عليها  من خلال عمر طنطاوي الذي كان يدرس مع جمال في الجامعة وكان في الوقت ذاته يعمل مديراً في ملهى ليلي، وهو بالمصادفة نفس الملهى الذي تسهر فيه شريهان.
بل ويتردد أن جمال مبارك حث صفوت الشريف على أن يقرب بينه وبين شريهان ، وبالفعل نجح جمال في حضور تصوير  فوازير رمضان تلك التي كانت تقوم بتصويرها شريهان بل وكان يتناول الأفطار معها في بعض الأيام .
  وتطور الأمر وعندما أراد جمال مبارك طلب يد شريهان من والدتها فرفضت الأمر وببررته بصغر سن ابنتها حيث لم تكن تتعدى الثامنة عشر.
بلاغ للنائب العام ضد جمال مبارك وعمر سليمان والعادلى بتعذيب مصريين وأجانب وتسليمهم لجونتنامو

  • حبيب تعرضت للصعق الكهربائي والحرق بالسجائر واقتلاع أظافر الأيدي والتعرض لهجوم الكلاب
  • محامي ممدوح حبيب: موكلي تعرض للإذلال الجنسي وتم إجباره على مشاهدة عمليات تعذيب لأشخاص ماتوا تحت وطأة العنف
  • مواطن باكستاني يكشف واقعة تعذيبه فى المعتقلات المصرية للاعتراف بانتمائه للقاعدة
كتبت – أماني عيسي:
تقدم الناشط الإسلامي ممدوح أحمد حبيب ببلاغ للنائب العام رقم 4781 لسنة 2011 ضد جمال مبارك و عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية المخلوع  وحبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق ورئيس مباحث امن الدولة السابق ، اتهمهم باستخدام أبشع أنواع التعذيب معه عقب اعتقاله بتهمة المشاركة فى أحداث 11 سبتمبر 2001.
وقال هشام محمود – محامى ممدوح حبيب – إن موكله ناشط إسلامي مصري الجنسية مقيم باستراليا ويحمل الجنسية الاسترالية ..وتم القبض عليه فى باكستان عقب أحداث سبتمبر وقامت السلطات الأمريكية بتسليمه للسلطات المصرية وظل رهن الاعتقال والتعذيب داخل مصر لمدة 6 أشهر دون توجيه تهمة معينة أو ارتكابه أي جريمة يعاقب عليها القانون سواء القانون المصري أو الدولي .
وذكر البلاغ – الذي أحيل إلى المجلس العسكري برقم 2969 -انه منذ تسليم حبيب إلى مصر وطيلة المدة التي قضاها داخل المعتقل فى مقر امن الدولة بالقاهرة تم استخدام أبشع وسائل التعذيب معه تحت عين وبصر المقدم ضدهم البلاغ .. مؤكدا إشرافهم الشخصي على وقائع التعذيب وفقا لما أكده ممدوح حبيب عن مقابلته لكل من عمر سليمان  ووزير الداخلية وجمال مبارك لمحاولة نزع اعترافات منه بالإكراه واستخدام القسوة والتعذيب من صعق كهربائي والحرق بالسجائر واقتلاع أظافر الأيدي والتعرض لهجوم الكلاب واحتجازه فى صندوق ضيق وزنزانة صغيره لا يمكن أن ينام فيها معتدلا ، فضلا أن استخدام الإذلال الجنسي وإجباره على مشاهدة عمليات تعذيب لأشخاص آخرين ماتوا من شدة التعذيب .
وغيرها من الوسائل المحرمة قانونا لإجباره  على الاعتراف بأنه ينتمي إلى تنظيم القاعدة وتورطه فى نشاطات إرهابية .. وأنه احد المخططين لأحداث تفجيرات برجي التجارة بالولايات المتحدة.
وأكد البلاغ على قيام السلطات المصرية بتسليم حبيب  إلى أفغانستان ثم إلى معتقل جونتنامو .. وتم إطلاق سراحه دون توجيه أي تهمة فى عام 2005 على الرغم من علم السلطات المصرية بأنه ليس متهم ولم ينتمي لأي تنظيم ..
كما كشف هشام محمود المحامى عن وثائق سرية صادرة من السلطات الاسترالية تؤكد وجود ممدوح حبيب فى مصر خلا تلك الفترة وذلك بالرغم من نفى السلطات المصرية وقتها عن دخول حبيب إلى مصر منذ عام 2000 .
و ذكرت الوثائق السرية – أن السلطات الاسترالية قامت بمخاطبة حبيب العادلي رسميا سعيا إلى مكان ممدوح حبيب وقتها والاتصال به مباشرة لمناقشة الأمر ..فضلا عن مقابلة مبعوث الخارجية الاسترالي ” هوم ” بوزير الخارجية المصري الأسبق احمد ماهر بشأن عدم الاستجابة للاتصالات التي أجريت بخصوص اعتقال ممدوح حبيب بمصر إلا أن ” هوم ” أكد انه لم يتلق أي معلومات وقتها.
وطالب البلاغ باتخاذ اللازم ضد المقدم ضدهم والتحقيق معهم بشأن واقعة التعذيب والاعتقال بدون سند .
من جانب آخر فجر محامى ممدوح حبيب مفاجأة من العيار الثقيل حيث كشف عن وثيقة سرية أخرى – تفيد باعترافات مواطن باكستاني سعودي يدعى محمد سعد إقبال ماندى ، يؤكد قيام السلطات المصرية بالتعاون مع وكالات الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية ” الموساد” و الاسترالية فى التحقيق معه بنفس الطريقة التي تم بها التحقيق مع ممدوح حبيب وفق برنامج يدعى ” التسليم الاستثنائي”.. وأكد ماندي انه تم اعتقاله فى جاكرتا من قبل السلطات الاندونيسية وبطلب من المخابرات الأمريكية ثم تم نقله إلى مصر حيث تعرض لنفس أساليب التعذيب السالفة الذكر .
كما أكد على تواجد عمر سليمان وجمال مبارك فى بعض الأوقات التي تم فيها التحقيق معه وتعذيبه ..وأشار إلى أن احد المحققين كان يدعى ” دون أو ديفيد ” سأله عن كيفية معرفته بممدوح حبيب – الذي كان يسمع صوت صراخه من شدة التعذيب حيث كانا زملاء فى المعتقل ..

هذا الرابط من : اخبار يوم بيوم Newsdbd.com: بالمستندات .. عمليات فساد كبرى للمسئولين ، وعمر سليمان بني قصرا على حديقة عامة http://www.newsdbd.com/2011/03/blog-post_8523.html#ixzz1MYx50Il8
NewsDbd.com
Under Creative Commons License: Attribution Non-Commercial No Derivatives مستندات رسمية تفيد بأن وزير الإسكان الأسبق محمد إبراهيم سليمان ألغي عدة حدائق متلاصقة بمدينة القاهرة الجديدة مساحتها "25 ألف متر" ووزعها على أسرة عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية سابقا، ونجل رجل الأعمال حسين سالم، ورجل الأعمال بديع سليم واصف حيث تم بناء 5 قصور فخمة عليها مزودة بحمامات سباحة وملاعب جولف.


واكتشف الواقعة بالصدفة المقدم معتصم فتحي بقسم المراقبات الخاصة بالرقابة الإدارية، قبل استقالته، حيث كان يفحص عمليات تخصيص الأراضي بمدينة القاهرة الجديدة، فتبين له إلغاء الحدائق العامة ومنحها لأسرة عمر سليمان حيث بنوا قصورا فخمة عليها.


كما حصلت "بوابة الوفد" على عقود مسجلة بالشهر العقاري تفيد بأن وزير الإسكان الأسبق ونجلته مع نجلة عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية سابقا، اشتروا 3 أدوار من رجل الأعمال عماد كرار " سبق القبض عليه في قضية رشوة" في مصر الجديدة بمبلغ 400 ألف جنيه لكل دور، في حين أن البنك الأهلي اشترى دورين في نفس العقار بمبلغ 7 ملايين جنيه.


وطبقا للمستندات، فإن تخطيط مدينة القاهرة الجديدة، تضمن إنشاء حدائق خضراء كبيرة كي تكون رئة للمدينة ولسكانها مساحتها 6 فدادين بمنطقة شمال المشتل، لكن عقب تقدم أفراد أسرة اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية ونجل رجل الأعمال حسين سالم بطلبات بتخصيص مساحات كبيرة لهم اتضح من خلال خريطة القاهرة الجديدة أن مساحات غالبية القطع الموجودة تتراوح بين 400 و600 متر، ولا توجد مساحات كبيرة لتخصيصها لأفراد أسرة عمر سليمان، فلجأ وزير الإسكان الأسبق إلى إلغاء منطقة الحدائق، ومنحها لأسرة عمر سليمان ونجل رجل الأعمال حسين سالم ورجل الأعمال بديع سليم واصف، وتم تسمية المنطقة باسم منطقة القصور.


وتضيف المستندات أن وزارة الإسكان منحت أرض الحديقة بسعر 630 جنيها للمتر عام 2005، في حين أن سعرها في الإعلانات المبوبة لصحيفة الأهرام في ذات الفترة بلغ ألفي جنيه، ولم تدفع أسرة عمر سليمان ولا نجل حسين سالم نسبة تميز للموقع تراوحت من 17 إلى 23 % من سعر الأرض، حيث أعفتهم منها وزارة الإسكان.


وتوضح المستندات أن عبير عمر محمود سليمان حصلت على القطعة رقم 3 بحي شمال المشتل بمساحة 4 آلاف متر بسعر إجمالي 2 مليون و534 ألف جنيه، وبنسبة تميز للموقع 23 % من السعر الأصلي، وحصلت شقيقتها رانيا عمر محمود على قطعة الأرض المجاورة رقم 4 بمساحة 5 آلاف متر بسعر بلغ 3 ملايين و164 ألف جنيه، وحصلت شقيقتها داليا عمر محمود على مساحة قدرها 5120 مترا بالقطعة رقم 5 بسعر بلغ 3 ملايين و85 ألف جنيه.


بينما حصل خالد حسين سالم نجل حسين سالم صديق الرئيس المخلوع حسني مبارك على القطعتين 6 و7 بمساحة بلغت 10 آلاف و130 مترا بسعر 6 ملايين و250 ألف جنيه، وبني عليها قصرا على شكل أسطواني، وحصل رجل الأعمال بديع سليم واصف على مساحة 1200 متر بسعر مليون و250 ألف جنيه.


كما أوضحت عقود مسجلة بالشهر العقاري بمصر الجديدة وتحمل أرقام 249 و250 و251 بتاريخ 22 مايو 2002 أن وزير الإسكان الأسبق محمد إبراهيم سليمان ونجلته ونجلة عمر سليمان اشتروا جميعا في نفس اليوم 3 أدوار بسعر 400 ألف جنيه لكل دور بالعقار رقم 14 أ عمر بن الخطاب مصر الجديدة، في حين أن البنك الأهلى اشترى دورين في نفس العقار بمبلغ 7 ملايين جنيه.


وجاء في العقد الأول رقم 249 أن رجل الأعمال عماد كرارة " سبق القبض عليه في قضية رشوة واعترف بتقديم الرشوة"، باع لوزير الإسكان السابق محمد إبراهيم سليمان الدور الثالث بالعقار مساحته 560 مترا بمبلغ 400 ألف جنيه، بينما العقد المسجل الثاني رقم 250 موقع بين نجلة الوزير الأسبق وتدعى دينا واشترت الدور الرابع في نفس العقار، أما رانيا عمر محمود سليمان فقد حصلت على الدور الخامس.


وبعد عملية البيع والشراء حصلت عائلة عماد كرارة وشقيقة وجدي كرارة على 17 قطعة أرض من وزارة الإسكان بأسعار منخفضة، وقاموا بالاتجار بها وبيعها بسعرها الحقيقي وحصلوا على فارق السعر لأنفسهم، ولا تزال الواقعة محل تحقيق بنيابة الأموال العامة في القضية رقم 409 لسنة 2009 حصر أموال عامة عليا، وأصدر النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود قرارا بمنع وزير الإسكان الأسبق من السفر على ذمتها.


كما حصل ضابط شرطة من معارف رجل الأعمال حسين سالم على 12 قطعة سكنية بالقاهرة الجديدة منها 4 قطع تم تخصيصها بخط يد الوزير السابق، بأسعار رخيصة وباع 10 منها بأسعار مضاعفة فى أقل من شهرين من منحها له بالأمر المباشر.


وتوضح المستندات أن ضابط الشرطة حاتم حسن إبراهيم الشيخ قدم طلبا للوزير السابق بتزكية من رجل الأعمال الكبير، واشترط فى الطلب «تخصيص عدد 2 قطعة أرض متجاورتين بحى الجولف بالقاهرة الجديدة»، فأمسك الوزير بقلم فلومستر أسود وطمس العدد (2)، وكتب فوقها العدد (3)، ثم أحال الطلب لمديرة مكتبه ماجدة بنفس القلم الفلومستر، وبالفعل حصل ضابط الشرطة على 3 قطع متلاصقة هى أرقام 503 و505 و507 بمساحة إجمالية ألفين و112 مترا بسعر مليون و600 ألف جنيه، وكان يجب دفع 300 ألف جنيه مقدم حجز، لكنه دفع فقط 150 ألف جنيه، وبعد 20 يوما باع الأرض لرجل أعمال يدعى أيمن العيوطى، مما يعد متاجرة بالأراضي.


كما قدم ذات ضابط الشرطة طلبا آخر للوزير السابق محررا عليه أيضا تزكية من رجل الأعمال نفسه، واشترط ضابط الشرطة على الوزير السابق فى الطلب أن يخصص له 4 قطع متلاصقة مساحتها على الأقل 4 آلاف متر.


كما اشترط على الوزير السابق أن تكون الأرض بمنطقة الفيللات بجوار الجامعة الألمانية، فأمسك الوزير بالقلم الفلومستر وكتب « التقسيم الجديد..موافق، ثم كلمة غير مقروءة»، أى أنه وافق على التخصيص بمنطقة التقسيم الجديد، وبعد استلام الضابط للأرض باعها. كما حصل ذات الضابط على 5 قطع أخرى باعها جميعا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق