الأحد، 10 مارس، 2013

من هو (الفارس المحترم الاستاذ )الذى وراء الفوضى فى مصر ؟من سلسلة مركز ابن خلدون الزعيم تشى سعد الدين ابراهيم جيفارا فى مصر :-3 :279

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 14 يوليو 2011 الساعة: 13:55 م

بسم الله الرحمن الرحيم
الإعلام وساويرس وحكماء صهيون

بقلم الارهابى
محمود القاعود
الإثنين 11 أبريل 2011
 
بمرور الأيام تتكشف الحقائق التي يسعي اللوبي الماسوني الصهيوني جاهدا لإخفائها ، وبمرور الأيام يتضح أن الكيان الصهيوني يعمل بكل قوته من أجل استنساخ " كنز إستراتيجي " جديد يشبه الديكتاتور المخلوع حسني مبارك .. الكيان الصهيوني يريد حسني باراك آخر ، ولكن بـ " نيو لوك " يتماشي مع ثورة 25 يناير 2011م .
 
خرجت راجمة الصواريخ الماسونية وحاملة الطائرات الصهيونية لتنصب أسلحتها في شتي وسائل الإعلام المصرية ، لتغسل عقول الشعب المصري وتقوم بغارات على الإسلام وتعاليمه وقصف كل من يرفض هذه المؤامرة الشيطانية الماسونية ..
في العام 1992 تعرضت مصر للزلزال تسبب في مقتل أكثر من خمسائة شخص وجرح الآلاف .. وفي العام 2002 احترق قطار الصعيد وقضي نحو 1000 مصري .. وفي العام 2006 غرقت العبارة السلام 98 وفوقها أكثر من 1500 مصري .. وكل هذه الحوادث لم تأخذ الاهتمام الإعلامي الذي حصلت عليه " أذن القبطي " التى قطعت في مشاجرة بصعيد مصر .. قامت القيامة .. واحتشد مارينز الكنيسة من الماسون وعبدة الشيطان ليقيموا حفلة تطبير كبري بسبب أذن القبطي !
 
تحدث الشيخ يعقوب عن نتيجة الاستفتاء علي التعديلات الدستورية ، ووصفها بـ غزوة الصناديق ، فأبي مارينز الكنيسة إلا أن يطير النوم من عيون الشعب بسبب ما قاله الشيخ ، حتى بعد مرور ما يقرب من شهر علي تصريحات الشيخ ما زال بعض الماسون لا يجد موضوعا يكتب فيه إلا " غزوة الصناديق " وخرجت الصحف الماسونية لتطعن كل ما له علاقة بالإسلام ، حتي صحيفة الأخبار " القومية " خرجت في عدة أعداد وعلى مدار صفحتين تعني بالرأي ، جميع المقالات عن " غزوة الصناديق " بالإضافة لبرامج التوك شو التى استضافت المسوخ الذين يعملون لحساب إسرائيل ، للحديث عن " غزوة الصناديق " .. تعطلت الحياة في مصر من أجل " غزوة الصناديق " و " أذن القبطي " لم يكتب أحدهم عما ينفع الناس ويمكث في الأرض .. فلا صوت يعلو علي صوت غزوة الصناديق وأذن القبطي !
وفي إطار مسلسل الإلهاء وتغييب العقول وترويج الثورة المضادة ، اشتعلت معركة " هدم الأضرحة " وبدأ مارينز الكنيسة في نشر " المانيفستو " الماسوني في شتي وسائل الإعلام ، والتشنيع علي كل ما له علاقة بالإسلام ، وانتشرت العناصر الماسونية في الأهرام والأخبار والجمهورية وروز اليوسف والمصوّر وآخر ساعة بالإضافة للصحف والمواقع الرسمية للوبي الماسوني ( المصري اليوم - الدستور – اليوم السابع – مصراويالبديل ) .. الجميع يدافعون عن الأضرحة ، وأولياء الله ولولا الملامة لأعلنوها صريحة " نحن ندافع عن ضريح المدعو أبو حصيرة " !
 
لم تكن حملتهم للدفاع عن الأضرحة لأنهم يؤمنون بأولياء الله والصالحين .. فهؤلاء لا دين لهم ويعبدون الشيطان .. وإنما حملتهم كانت خوفا من هدم ضريح " أبو حصيرة " الذي يستغله الصهاينة للعربدة في مصر بحجة إحياء ذكري ميلاده ..
 
أمرتهم غرفة العمليات الموجودة في تل أبيب بافتعال معركة كبري حول هدم الأضرحة ، فامتثلوا للأمر وشغلوا الرأي العام بهذه المعركة السخيفة وبدلا من أن تتفرغ الفضائيات للثورة المضادة أو مشكلة مياه النيل ، تفرغت للأضرحة وأذن القبطي وغزوة الصناديق ..
 
حملة إرهابية عاتية يقودها اللوبي الماسوني حت صار المطلوب من المسلم أن يكفر بإسلامه ليعتبر من المواطنين الصالحين .. حملة إرهابية عاتية تسببت في انبطاح شيوخ ودعاة وأعضاء في جماعات إسلامية .. فاللوبي الماسوني أعلنها صريحة من ليس معنا فهو ضدنا !
رفعت السعيد ما زال حتي الآن يكتب في الأهرام مهاجما الإسلام وثوابته بزعم أنه يهاجم التطرف ، جريدة الأخبار ما زالت تحفل بكتابات جرذان الماسونية الذين لا شغل لهم إلا سب الإسلام .. وكأن اللوبي الماسوني يعلن بكل وضوح أنه مستمر في إجرامه بعد خلع الصهيوني حسني مبارك الذي كان يعلف هذا اللوبي النجس وينفق عليه ويمنحه الجوائز ..
أحدهم يكتب دائماً عما يسميه " اضطهاد الأقباط " كان يحصل من الهالك " عدلي أبادير " على ألف دولار في المقال الواحد ، وكان يذهب إلي بار شهير ليسكر ويتعري ويسعد بالجلوس إلي فتيات الليل ليبحث قضايا " المواطنة " و " قبول الآخر " !
 
آخر يدعي أنه روائي التقطه زعيم الماسونية في مصر نجيب ساويرس وتبناه ، وأعطاه " شاليه " في منتجع الجونة ، حيث " الفرفشة " و " الاستنارة " ! هذا الأفاك أقام الدنيا ولم يقعدها بسبب صلاة الجمعة في ميدان التحرير ، وأخذ يهذي بكلام من عينة " عودة الخميني " و " الأشقاء الأقباط " و " الدولة المدنية " !
 
اللوبي الماسوني لا يعبث ويعمل بكل جدية .. وللأسف فإن هناك في التيارات الإسلامية من يحاول بث الفرقة والخلاف .. كل فريق يريد الزعامة والرياسة ، ولا يوجد أي تنسيق فيما بين التيارات ، ولا أحد يسعي للعمل الجاد ، وهذا ما تسبب في ظهور صبيان الماسونية وأعضاء الجمعيات الأمريكية – على الأخص أعضاء منظمة فريدم هاوس - الذين يحركهم " سعدالدين إبراهيم " للتأثير علي الرأى العام المصري وبث فكرة أن إسرائيل " دولة صديقة " وأن الخطر ينبع من " الإسلام " والحديث بمصطلحات من عينة " المواطنة " و " قبول الآخر " لتمييع الهوية الدينية ..
لنعرف خطة اللوبي الماسوني وما يحدث الآن من هجوم كاسح في غالبية وسائل الإعلام ضد الإسلام والمسلمين .. لنقرأ ما جاء في بروتوكولات حكماء صهيون عن الصحافة ودورها الخطير في التأثير علي الرأى العام :
" ما الدور الذي تلعبه الصحافة في الوقت الحاضر؟إنها تقوم بتهييج العواطف الجيَّاشة في الناس، وأحيانًا بإثارة المجادلات الحزبية الأنانية التي ربَّما تكون ضرورية لمقاصدنا، وما أكثر ما تكون فارغة ظالمة زائفة.
ومعظم الناس لا يدركون أغراضها الدقيقة أقلَّ إدراك، إننا سنسرجها ونقودها بلُجُم حازمة، وسيكون علينا أن نظفر بإدارة شركات النشر الأخرى؛ فلن ينفعنا أن نهيمن على الصحافة الدورية بينما لا نزال عرضة لهجمات النشرات والكتب، وسنحوِّل إنتاج النشر الغالي في الوقت الحاضر موردًا من موارد الثروة، يدرُّ الربح لحكومتنا بتقديم ضريبة دمغية معينة، وبإجبار الناشرين على أن يقدِّموا لنا تأمينًا لكي نؤمن حكومتنا من كل أنواع الحملات من جانب الصحافة، وإذا وقع هجوم فسنفرض عليها الغرامات عن يمين وشمال.
 
إن هذه الإجراءات كالرسوم والتأمينات والغرامات ستكون مورد دخل كبير للحكومة، ومن المؤكَّد أن الصحف الحزبية لن يردعها دفع الغرامات الثقيلة؛ ولذلك فإننا عقب هجوم خطير ثانٍ سنعطلها جميعًا، وما من أحد سيكون قادرًا دون عقاب على المساس بكرامة عصمتنا السياسية، وسنعتذر عن مصادرة النشرات بالحجة الآتية:
 
سنقول: النشرة التي صودرت تثير الرأي العام على غير قاعدة ولا أساس.
 
غير أني سأسألكم توجيه عقولكم إلى أنه ستكون بين النشرات الهجومية نشرات نصدرها نحن لهذا الغرض، ولكنها لا تُهاجم إلا النقط التي نعتزم تغييرها في سياستنا، ولن يصل طرف من خبر إلى المجتمع من غير أن يمرَّ على إرادتنا، وهذا ما قد وصلنا إليه حتى في الوقت الحاضر كما هو واقع، فالأخبار تتسلَّمها وكالات قليلة تتركَّز فيها الأخبار من كل أنحاء العالم، وحينما نصل إلى السلطة ستنضمُّ هذه الوكالات جميعًا إلينا، ولن تنشر إلا ما نختار نحن التصريح به من الأخبار، فإذا كنا قد توصلنا في الأحوال الحاضرة إلى الظَّفَر بإدارة المجتمع الأممي - غير اليهودي - إلى حد أنه يرى أمور العالم من خلال المناظير الملونة التي وضعناها فوق أعينه، وإذا لم يقم حتى الآن عائق يعوق وصولنا إلى أسرار الدولة كما تسمى لغباء الأمميين، إذن فماذا سيكون موقفنا حين نعرف رسميًّا كحكام للعالم في شخص إمبراطورنا الحاكم العالمي؟ "
 
ويتابع البروتوكول الصهيوني :
" الأدب والصحافة هما أعظم قوَّتين تعليميتين خطيرتين،ولهذا السبب ستشتري حكومتنا العدد الأكبر من الدوريات، وبهذه الوسائل سنعطل التأثير السيئ لكل صحيفة مستقلة، ونظفر بسلطان كبير جدًّا على العقل الإنساني، وإذا كنَّا نرخِّص بنشر عشر صحف مستقلة فسنشرع حتى يكون لنا ثلاثون، وهكذا دواليك.
ويجب أن لا يرتاب الشعب أقلَّ ريبة في هذه الإجراءات،ولذلك فإن الصحف الدورية التي ننشرها ستظهر كأنها معارضة لنظراتنا وآرائنا فتوحي بذلك الثقةَ إلى القرَّاء وتعرض منظرًا جذَّابًا لأعدائنا الذين لا يرتابون فينا، وسيقعون لذلك في شركنا، وسيكونون مجرَّدين من القوة.
 
وفي الصف الأول سنضع الصحافة الرسمية، وستكون دائمًا يقِظة للدفاع عن مصالحنا، ولذلك سيكون نفوذها على الشعب ضعيفًا نسبيًّا.
وفي الصف الثاني سنضع الصحافة شبه الرسمية، التي سيكون واجبها استمالة المحايد وفاتر الهمة.
وفي الصف الثالث سنضع الصحافة التي تتضمَّن معارضتنا والتي ستظهر في إحدى طبعاتها مخاصِمة لنا، وسيتَّخذ أعداؤنا الحقيقيون هذه المعارضة معتمَدًا لهم، وسيتركون لنا أن نكشف أوراقهم بذلك، ستكون لنا جرائد شتَّى تؤيِّد الطوائف المختلفة من أرستقراطية وجمهورية وثورية بل وفوضوية أيضًا، وسيكون ذلك طالما أن الدساتير قائمة بالضرورة، وستكون هذه الجرائد مثل الإله الهندي (فشنو) لها مئات الأيدي، وكل يد ستجس نبض الرأي العام المتقلِّب، ومتى أراد النبض سرعة فإن هذه الأيدي ستجذب هذا الرأي نحو مقصدنا؛ لأن المريض المهتاج الأعصاب سهل الانقياد وسهل الوقوع تحت أي نوع من أنواع النفوذ
 
وحين يمضي الثرثارون في توهُّم أنهم يردِّدون رأي جريدتهم الحزبية، فإنهم في الواقع يردِّدون رأينا الخاص أو الرأي الذي نريده، ويظنون أنهم يتبعون جريدة حزبهم، على حين أنهم في الواقع يتبعون اللواء الذي ستحركه فوق الحزب، ولكي يستطيع جيشنا الصحافي أن ينفذ روح هذا البرنامج للظهور بتأييد الطوائف المختلفة يجب علينا أن ننظم صحافتنا بعناية كبيرة.
 
وباسم الهيئة المركزية للصحافة سننظِّم اجتماعات أدبية، وسيُعْطَى فيها وكلاؤنا دون أن يفطن إليهم شارة الضمان وكلمات السر، وبمناقشة سياستنا ومناقضتها، ومن ناحية سطحية دائمًا بالضرورة، ودون مساس في الواقع بأجزائها المهمة سيستمر أعضاؤنا في مجادلات زائفة شكلية مع الجرائد الرسمية؛ كي تعطينا حجَّة لتحديد خططنا بدقة أكثر مما نستطيع في إذاعتنا البرلمانية، وهذا بالضرورة لا يكون إلا لمصلحتنا فحسب، وهذه المعارضة من جانب الصحافة ستخدم أيضًا غرضنا؛ إذ تجعل الناس يعتقدون أن حرية الكلام لا تزال قائمة، كما أنها ستعطي وكلاءَنا فرصة تظهر أن معارضينا يأتون باتهامات زائفة ضدَّنا، على حين أنهم عاجزون عن أن يجدوا أساسًا حقيقيًّا يستندون عليه لنقض سياستنا وهدمها.
 
هذه الإجراءات التي ستختفي ملاحظتها على انتباه الجمهور ستكون أنجح الوسائل في قيادة عقل الجمهور، وفي الإيحاء إليه بالثقة والاطمئنان إلى جانب حكومتنا، وبفضل هذه الإجراءات سنكون قادرين على إثارة عقل الشعب، وتهدئته في المسائل السياسية حينما يكون ضروريًّا لنا أن نفعل ذلك، وسنكون قادرين على إقناعهم أو بلبلتهم بطبع أخبار صحيحة أو زائفة - حقائق أو ما يناقضها - حسبما يوافق غرضنا.
 
وإن الأخبار التي سننشرها تعتمد على الأسلوب الذي يتقبَّل الشعب به ذلك النوع من الأخبار، وسنحتاط دائمًا احتياطًا عظيمًا لجسِّ الأرض قبل السير عليها." أ.هـ
هذا هو المنهج الصهيوني الماسوني في تحريك وسائل الإعلام .. كنت أحيانا اتساءل : ألا يوجد عملا لهذا الكاتب الذي تفرغ للحديث عن " اضطهاد الأقباط " و " تعديل المناهج الدراسية " ؟!
والواقع أن كتابة عمود يومي للحديث عن هذه الأمور هو " وظيفة " لهذا الأفاك الذي يتقاضي آلاف الدولارات شهريا مقابل ما يقوم به ..
يقول رئيس الاستخبارات الإسرائيلية السابق عاموس يادلين في حفل التقاعد : " لقد أنفقت إسرائيل ملايين الدولارات لإثارة التوترات الطائفية بين الأقباط والمسلمين في مصر وقد نجحت في ذلك إن سلاح الفتنة الطائفية في مصر واثارة القلاقل في السودان كلها من صنع تل أبيب ،مصر هى الملعب الأكبر لنشاطات جهاز المخابرات الحربية الإسرائيلى و لعمل فى مصر تطور حسب الخطط المرسومة منذ عام 1979 وتوقيع اتفاقية كامب دافد للسلام مع القاهرة
 
لقد أحدثنا الاختراقات السياسية والأمنية والاقتصادية والعسكرية فى أكثر من موقع ونجحنا فى تصعيد التوتر والاحتقان الطائفى والاجتماعى لتوليد بيئة متصارعة متوترة دائماً ومنقسمة إلى أكثر من شطر فى سبيل تعميق حالة الاهتراء داخل البنية والمجتمع والدولة المصرية لكى يعجز أى نظام يأتى بعد حسنى مبارك فى معالجة الانقسام والتخلف والوهن المتفشى فى مصر " أ.هـ
 
كل من يكتب في هذا الملف ليهيج النصاري ويدعي أنهم " مضطهدون " إنما هو يعمل لحساب إسرائيل بشهادة رئيس المخابرات الإسرائيلية السابق .. والماسوني ساويرس الذي ينفق ملايين الدولارات علي أنصاف المتعلمين والمأجورين الذين لا هم لهم إلا الحديث عما يسمونه " اضطهاد الأقباط " إنما يعمل وفق خطة المخابرات الإسرائيلية .. والحزب الذي أسسه باسم " المصريون الأحرار " يضم كل الماسون في شتى أرجاء البلاد ..
شنودة الثالث نفسه هو أكبر اختراق إسرائيلي لأمن مصر ، ومنذ مجئية للكرسي البابوي ومصر لا تعرف الاستقرار ، وكلما هدأت الأمور كلما سارع هو بإشعالها .. ولهذا يسعي لجر البلاد والعباد إلي مستنقع الطائفية بإصراره على خطف سيدات يشهرن إسلامهن والسماح لقمامصة يتبعونه بسب وشتم جميع المقدسات الإسلامية ..
إن الحملة الإعلامية المستمرة منذ خلع مبارك ضد الإسلام ، إنما تهدف لكسر شوكة المسلمين والإتيان برئيس " ماسوني صهيوني " يسير علي خطي مبارك ..
المصدر
المرصد الارهابى
حفلات.. وطقوس!
استمر أعضاء التنظيم في نشر أفكارهم بين المصريين.. واتفقوا مع صاحب استوديو تصوير بالدقي علي طبع صور حفلات وطقوس التنظيم.. وتجمعاتهم في السفينة العائمة.. والشقق الأربع.. ووزع زعيم التنظيم الصور مع المطبوعات.. ونشرها في حفلات أبناء الذوات مع دعوته للفكر الجديد!
واستخدم أعضاء التنظيم الانترنت.. والبريد الاكتروني في نشر الفكر.. ومراسلة بعض الجماعات المنحرفة في اوروبا.. وبدأت الشبكة تتوسع .. ظهر القلق علي رجال الأمن حينما وصلت معلومات ان زعيم التنظيم نجح في استقطاب مجموعة من الشباب صغار السن.. أعمارهم 16 و17 سنة.. انخرطوا في صفوف المجموعة.. واعتنقوا الفكر!
مارس الصغار نفس طقوس المجموعة.. وأصبح نبيهم أبو نواس.. وزعيمهم المهندس الشيطان.. الذي يمتلك قدرة اشبه براسبوتين..
.. وزاد أعضاء الشبكة.. وكان لابد من اتخاذ قرار فوري.. وتحديد ساعة الصفر.. كان اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية يتابع خطوات القضية لحظة بلحظة.. كلف ضباطه باتخاذ الاجراءات القانونية.. وضبط أعضاء التنظيم متلبسين!
في نفس التوقيت تجمعت التسجيلات الصوتية.. والمرئية في جهاز أمن الدولة.. وعشرات الصور التي كانت تكشف كل اسرار التنظيم.. وتحددت ساعة الصفر فجرا.. وتحرك رجال جهاز أمن الدولة.. ومعهم ضباط مباحث الآداب بالقاهرة.
دخل ثلاثة من كبار الضباط الي صالة الديسكو بالباخرة الشهيرة.. عدد الموجودين تجاوز ثلاثين شابا.. اندهش رجال الشرطة حينما شاهدوا ما يحدث في صالة الديسكو.. الشباب كانوا يرتدون قمصان النوم.. ويضعون احمر شفايف!
كانوا يتراقصون متلاصقين.. وتلقي رجال المباحث الاشارة المتفق عليها.. وداهم أكثر من مائة فرد من الشرطة صالة الديسكو.. ألقوا القبض علي أعضاء التنظيم وسط ذهول العاملين بالسفينة!
حاول الشباب الأنكار.. لكنهم لم يعرفوا ما يجهزه لهم ضباط أمن الدولة والآداب.. صمت المتهمون تماما حينما شاهدوا عشرات من أشرطة الفيديو.. ومئات الصور التي تفضح ممارساتهم وحفلاتهم!
حاول زعيم التنظيم الدفاع عن نفسه.. لكن أجهزة الأمن واجهته بكتابه الذي يحقر الأديان.. وعشرات التسجيلات التليفونية التي استمرت علي مدار عام كامل.. وموقع الانترنت الذي كان يحتوي علي أسرار التنظيم!
لم يجد المتهمون مفرا من الاعتراف بكل شيء.. أكدوا ان أفكارهم مجرد حرية شخصية.. لنشر فكر منتشر في العالم كله.. وأكدوا أيضا ان اسرهم لاتعلم شيئا عن هذه الأفكار!
أفكار الشيطان!
أمام مبني مباحث اداب القاهرة بعابدين ازدحم المكان بعشرات السيارات الفارهة.. أشخاص عديدون يرتدون أفخر الملابس تزاحموا أمام مكتب مدير المباحث.. الغضب كان باديا علي وجوههم.. اعترضوا علي القبض علي أبنائهم.. وبكل هدوء استقبلهم الضباط.. وبشكل ودي عرضوا عليهم بعض الصور والتسجيلات لابنائهم!
كانت مفاجأة مذهلة للأسر الراقية.. ظهرت عليهم علامات الخجل الشديد تمتم بعضهم بعبارة ‘أعوذ بالله’.. قبل ان ينسحبوا معتذرين لرجال المباحث.. وفي نصف ساعة خلا المكان من سيارات الأسر التي تبرأت من أبنائها وأفعالهم المخزية!
وأمام النيابة.. جاء معظم المتهمين بمفردهم.. وتخلت الأسر عن الدفاع عن ابنائهم الذين اعتنقوا أفكار الشيطان.. وتوالت اعترفاتهم امام نيابة امن الدولة العليا.. ليسدل الستار علي قضية استمرت
ماذا قالت مالكة المركب
المكان هذه المره كان داخل الباخرة ‘الرابضة علي صفحة النيل الهاديء.. تحديدا امام أحد الفنادق الكبري بالزمالك !
داخل هذا المكان.. تحديدا صالة الديسكو كان يتجمع 55 شابا منحرفا.. وكما جاء ضمن اعترافاتهم امام نيابة أمن الدولة يمارسون طقوسهم الشاذة.
كل مايخطر علي عقل بشر وما لا يخطر كان يحدث داخل هذا المكان وفي أماكن اخري..
وهنا تتصارع الاسئلة الهامة تبحث عن الأجابة.. ماذا كان يحدث أسفل الباخرة في صالة الديسكو؟. وهل كان هؤلاء المنحرفون يدفعون لصاحبة الباخرة ضعف اجر صالة الديسكو في يوم؟!.. وما الذي حدث ليلة الخميس الماضي.. بل أقصد فجر يوم الجمعة الموافق 11 مايو ؟!
ذهبنا الي الباخرة الراسية علي شط النيل والتقينا بصاحبتها عارضة الأزياء المعتزلة وبمديريها.. كما ألتقينا بأحد العمال بها.. فماذا قالوا عنها؟!
الساعة الواحدة فجر يوم الاثنين الماضي!
دلفنا الي الباخرة.. عالم اخر كان في انتظارنا.. كل ابطاله لاتراهم الا ليلا ليمتد سهرهم حتي فجر يوم جديد.. أصوات الموسيقي تصرخ في كل ركن بالباخرة تصاحبها صوت مطرب او مطربة.. الباخرة مكونة من ثلاثة ادوار.. الدور الارضي وبه صالة الديسكو عنوان القصير.. وفي الدور الاول كافتيريا وكوفي شوب.. اما الدور الثاني علوي او الثالث فتوجد الادارة؟
‘أنتم عايزين مين’؟.. سؤال نما الي اذاننا من احد العاملين .. فأجبناه ‘جئنا لنقابل صاحبة الباخرة’!!
كانت الاجابة كفيلة بأن تكشف عن شخصيتنا.. وقبل ان تمر دقيقة كان يقف امامنا أحد الاشخاص معرفا نفسه لنا قائلا.. ‘أنا ممدوح عليوه مدير الباخرة والمدام في الطريق.. اتفضلوا معايا !
..وأشار لنا بالصعود الي الدور العلوي حيث الادارة.. وقبل ان يبدأ الحوار.. أو بمعني ادق قبل ان تبدأ المواجهة معه.. قال لنا في البداية: ‘كل ما أرجوه هو ان تنشروا كلامي بالحرف الواحد دون زيادة او نقصان ‘!
معنديش ديسكو !
وأختار ممدوح عليوه مدير الباخرة البداية.. قال لنا ‘الشرطة قالت ان جماعة الشواذ دول وعددهم 55 شابا كانوا يمارسون طقوسهم في أربع جهات وهي: المركب اللي احنا فيها دلوقت ، والمعادي، وحدائق القبة، ومصر الجديدة.. كما قالوا انهم أخذوا من عندي 40 ولدا والباقي من هذه الشقق.. فهل هذا يعقل ؟!
سألناه : وما الغريب في هذا؟!
لان المفروض العكس.. يقبضوا علي الاربعين شاب في هذه الشقق المفروشة ومن عندي 15 فقط.. يعني باختصار الشرطة اخذت الحابل بالنابل.
ويصمت مدير الباخرة للحظات قليلة تم يعود قائلا : ‘تم أنا معنديش ديسكو.. كل اللي عندي جهاز دي جي بسماعتين ساوند يبث موسيقي خفيفه لمن يريد الرقص او الجلوس في هدوء مستمتعا بالمشاهده.. وللعلم انا معي ترخيص من وزارتي الثقافة والسياحة بعمل صالة ديسكو.
سألنا وزارة السياحة وهي الجهة المختصة اكدوا انه لم يحصل علي تصريح.
ولكن اعترافات المتهمين بالاضافة الي تحريات المباحث اكدت ان هؤلاء الشواذ كانوا يجتمعون في صالة الديسكو اسفل الباخرة؟

 تاريخ عبدة الشيطان في العالم
جماعة عبدة الشيطان ظهرت في مصر فجأة.. لم يكن لها أي مقدمات تسبق ظهورها لذلك أصيب الناس بصدمة كبري عندما علموا بالقبض علي 86 شابا بينهم 7 فتيات بتهمة ‘عبادة الشيطان’!.. وراح الناس يتساءلون ما المقصود بعبادة الشيطان؟.. وأين ظهرت افكارها؟ وكيف ومتي دخلت مصر؟
يرجع أصل عبدة الشيطان كما تقول الباحثة الامريكية ‘اليزابيث باريت’ من جامعة ‘ايلينوي’ إنها احدي الطوائف التي تندرج تحت الوثنية حيث ان كل ممارساتها وطقوس افرادها انتهاكا صارخا للقانون مثل تعاطي المخدرات وشرب الخمور والجنس الجامعي والشذوذ والسرقة.
وتؤكد الباحثة ان عبادة الشيطان ظهرت في اوربا في بداية القرن الثالث عشر وقام اعضاءها بممارسة السحر الاسود ووصلت زروتها إلي ان دعت كنائس اوروبا إلي الدعوة إلي حرق عبدة الشيطان بهدف اقتلاع جذور الممارسات الشيطانية.
أما ظهور فكر عبدة الشيطان الحديث فرجع إلي قيام يهودي من أصل امريكي اسمه ‘انطوان تليدر ليفي’ بتأسيس معبد للشيطان في سان فرانسيسكو في ابريل عام 1966 وظل يدعو إلي عبادة الشيطان وخرجت دعواته إلي اوروبا واستراليا لكنها ظلت عاجزة عن دخول العالم الاسلامي والشرق الاوسط حتي تمكنت افكار عبدة الشيطان من دخول الشرق عن طريق جماعة ‘الهيبز’ التي تشابه عبدة الشيطان في طقوسها مستغلين موسيقي ‘الروك’ التي يميل الشباب الشرقي إلي الاستماع إليها خاصة ابناء الذوات.
واكثر الدول الاوروبية التي كانت تمارس فيها جماعات عبدة الشيطان طقوسها المانيا حيث منطقة ‘برواكن بابك’ في جبال هيرتس الشهيرة التي تعد منطقة مقدسة لدي عبدة الشيطان ويعتقدون ان العهد الموقع بين الشيطان والزعيم الروحي الدكتور ‘فاوست’ وقع في هذه المنطقة ويقام عليها احتفالان كبيران كل عام في بداية شهري مايو واغسطس يحضره عبدة الشيطان من كل مكان.. وكانت الحكومة الالمانية تترك اعضاء الجماعة يمارسون طقوسهم بكل حرية حتي لاتتهم باضطهاد الحريات حتي فوجئت بوجود ضحايا كثيرين للطقوس حيث يقوم عبدة الشيطان بقتل الاطفال ليشربوا دماءهم ويلطخون بها أجسادهم ووجوههم.. ويرتكبون جرائم كثيرة تحت تأثير المخدرات.. لذلك أصبحت السلطات الالمانية تطاردهم.
وفي امريكا ألقت الشرطة القبض علي عدد من عبدة الشيطان بعد قيامهم بسرقة كمية كبيرة من الدماء من أحد المستشفيات.
سقوط جماعي
ترددت كلمة عبدة الشيطان لأول مرة في مصر علي أسماع المصريين في أواخر شهر يناير عام 1997 وبالتحديد يوم 27 يناير عندما خرجت الصحف تحمل خبرا مثيرا للجدل وراحت مصر كلها تتحدث عن القبض علي 86 شابا وفتاة يعبدون الشيطان.. وراح الجميع يتساءلون عن معني ‘عبدة الشيطان’ وما هي طقوسهم وهل هم يعبدون الشيطان بالفعل؟
كانت بداية رصد تحركات الشباب اعضاء جماعة ‘عبدة الشيطان’ في مطعم شهير بشارع المرغني بمصر الجديدة حيث وصلت معلومة إلي اللواء مدير الادارة العامة لمباحث الاداب بقيام مجموعة من الشباب بالتنكر للاديان ويدوسون الكتب السماوية بأقدامهم ويمارسون طقوسا غريبة في المقابر وينبشونها لاستخراج الجثث والتمثيل بها.. يشربون دماء الحيوانات ويلطخون بها ايديهم ووجوههم والاماكن التي يتواجدون بها.. ويستخدمون نجمة داود والصليب المعقوف ورسومات ترمز إلي الشيطان وانهم يدعون إلي ‘عبادة الشيطان’ ويرددون الترانيم والادعية بغرض استحضار الشيطان واعوانه لعبادته وانهم يرسمون وشما علي ايديهم اسمه ‘الناتو’ يبيحون العلاقات الجنسية وعدم الاستحمام أو الاغتسال بدعوي طلب الشيطان.. ويقيمون حفلات موسيقية باستخدام فرقتين موسيقيتين احداهما يتزعمها شخص يدعي ‘عبدالله’ يطلقون عليه ‘كاهن الشيطان’ والده ووالدته يعملان في مراكز مرموقة واسم الفرقة ‘كراك اوف دووم’.
وانهم يقيمون طقوسهم في معبد بمنطقة مصر القديمة وفي قصر البارون وشقة استأجروها خالية من الاثاث لهذا الغرض.. وأحيانا يقيمون الطقوس في احدي البواخر النيلية التي يستأجرونها أو في الصحراء.
كان لعبدة الشيطان اسلوب في التعارف هو اطالة الشباب شعرهم وربطه من الخلف وارتداء بعضهم قرطا فضيا في أذنيه وتطيل الفتيات اظافرهن ويستعملن ‘روج اسود’ مع ارتداء ملابس رسمت عليها اشكال غريبة مثل الجماجم وصور لاشخاص يقولون عنهم انهم مساعدو الشيطان.
بعد القبض عليهم وعددهم 86 متهما كان بينهم 7 فتيات يتزعمهم 4 متهمين منهم شقيقان من الاسكندرية وصاحب مكتبة طباعة كان يتولي رسم الوشم علي اجساد اعضاء الجماعة.
وقد واجهت النيابة المتهمين بالتهم المنسوبة إليهم وشرائط الفيديو والكاسيت المضبوط بحوزتهم والتي تحوي الحفلات الموسيقية الصاخبة التي اقاموها ببعض الفنادق الكبري والنوادي المطلة علي النيل.. كما واجهتهم النيابة بتهم ازدراء الاديان السماوية وتقديس الشيطان والادعاء بتعرضه للظلم لطرده من الجنة.. وأمرت النيابة باخلاء سبيل جميع المتهمين.
وكان من بين المتهمين ‘ياسمين 17 سنة’ ابنة فنانة مشهورة والتي قالت وقتها ان كل جريمتها انها تعرفت علي شاب كان يعبد الشيطان وهي لاتعلم وقد قدمته لزميل لها انضم لجماعتهم وهي لاتعلم.
أحد المتهمين وقتها عمره ‘21 سنة’ كان راسبا في كلية الحقوق ثلاث سنوات متتالية قال انه يصوم ويؤدي الصلاة في وقتها ويحفظ القرآن كاملا وانكر انه يعبد الشيطان مؤكدا انه فقط يحب الموسيقي الغربية ‘الروك متيل’ وكون وعدد من اصدقائه فرقة لعزف الموسيقي في عام 1995 وانكر معرفته بعبدة الشيطان.
وكشف الطلاب المتهمون في تحقيقات النيابة وقتها انهم انضموا إلي الجماعة واعتنقوا الافكار في البداية بدافع حب الاستطلاع والمعرفة ومسايرة الموضة لكنهم تورطوا في اعمال الجماعة وانشطتها بطريقة تشبه سرعة موسيقي ‘الروك اندررول’ الامريكية وانهم كانوا يخفون تقاليد وممارسة هذه الطقوس عن اسرهم خشية عقابهم.
طقوس غريبة
أغرب طقوس جماعة عبدة الشيطان التي ظهرت في مصر وتم القبض علي اعضائها كما جاءت علي لسان أحد الطلاب المتهمين كانت قيام اعضاء الجماعة بممارسة طقوسهم في أحد المعابد بمصر القديمة واذا تعذر يقومون بذلك في شقة سكنية خالية من الاثاث استأجروها لهذا الاساس لممارسة طقوسهم ثم يذهبون إلي مقابر الكومونولث ثم يستخرجون جثث الموتي كما يقومون بذبح قطة أو كلب صغير يلطخون بدمائه وجوههم وايديهم ويشربون منه.. ثم يقومون بالدوران في دائرة حتي يرضي عنهم الشيطان واذا لم تتوافر هذه الحيوانات يخدشون ايديهم حتي تسيل الدماء منهم بعدها يتعاطون المخدرات وحبوب الهلوسة علي انغام موسيقي ‘الروك’ الشهيرة.
أما أغرب ما جاء في ملف التحقيقات في قضية عبدة الشيطان هو قيام أربعة من شباب عبدة الشيطان بالتوجه إلي مقابر البساتين وفتح احدي المقابر دون ان يعلم أحد ونزلوا داخل المقبرة وجلس كل منهم في أحد أركان المقبرة ومضوا داخلها 4 ساعات كاملة ورددوا خلالها ترانيم خاصة بهم وبعض الاغاني التي تساعد علي حضور الشيطان والتعامل معه وكان معهم كتاب خاص بعبادة الشيطان مرسل إليهم من امريكا وراحوا ينبشون جثث الموتي الموجودة بالمقبرة كنوع من التقرب إلي الشيطان.

 

 

فضيحة عبدة الشيطان
القبض علي ( 55) شاذا يعبدون الشيطان 


فجر الجمعة الماضي وضعت أجهزة الأمن يدها علي تنظيم إجرامي جديد لمجموعة من الشواذ عبدة الشيطان.. القت القبض علي 55 متهما أمرت النيابة بحبسهم بتهم ازدراء الأديان واستغلال الدين في ترويج أفكار متطرفة.
التنظيم الإجرامي اتخذ من باخرة نيلية مكانا لتجمعهم وإقامة حفلات التعارف والتزاوج بين أعضاء التنظيم بعد تقسيم أنفسهم إلي رجال أزواج ورجال زوجات!.. يؤمنون* أيضا* بتلخيص الأديان في فكر واحد ينتمون إليه ويطلقون علي صلاتهم ‘صلاة رب الجنود’!!.. بل وابتدعوا دعاء خليطا من بعض الكلمات التي جمعوها من الكتب السماوية الثلاثة!.. وجعلوا نبيهم ‘أبونواس’.. واستغلوا شبكة الانترنت لنشر دعواهم وعرض صور حفلاتهم الماجنة لاستقطاب أعضاء جدد!
عيون أجهزة الأمن كانت تتابع كل تحركات جماعة الانحلال الخلقي والشواذ لحظة بلحظة.. تسجل اللقاءات والمكالمات وتراقب التحركات.. وكانت المفاجأة أن بين المتهمين الشواذ ثلاثة من الأطباء بينهم أستاذ بكلية الطب ومحام ومهندس ومرشد سياحي وعدد من المثقفين خريجي الجامعات.. وأن لقاءات الجماعة لا تقتصر علي الباخرة النيلية فحسب وإنما تمتد إلي ثلاث شقق بمناطق مختلفة بالأحياء الراقية بالقاهرة!
اعترف المتهمون وبرروا انحرافهم بأنهم امتداد لجماعة أوربية تؤمن بالتزاوج بين أبناء الجنس الواحد ورفض العلاقة بين الرجل والمرأة!
‘أخبار الحوادث’ أمام هذه الجريمة الغريبة والجماعة الشاذة قررت ان تقدم التفاصيل الكاملة للسهرات واللقاءات المشبوهة للمتهمين والتقت بعارضة الأزياء المعتزلة صاحبة الباخرة النيلية التي كانت مركزا لسهرات المتهمين في عمق الليل.. واطلعنا علي تحريات المباحث التي استمرت عاما كاملا بعد أن اكتشف أحد ضباط الآداب موقع الجماعة الشاذة علي شبكة الانترنت.. كما تابعنا تحقيقات النيابة واعترافات المتهمين وموقف عائلاتهم منهم بعد أن انكشف أين كان أولادهم يقضون الليل!.. وكان هذا التحقيق الذي يكشف الحقائق الكاملة لجريمة شاذة واستثنائية يرفضها شباب ومجتمع مصر من أقصي الشمال إلي أقصي الجنوب.
باشرت النيابة العامة تحقيقات موسعة مع 55 منحرفا من الشباب كونوا تنظيما بدعوي ممارسة الرذيلة والحض علي ازدراء الأديان.
اعترف أعضاء التنظيم امام رجال الشرطة وجهات التحقيق بأنهم يعتنقون هذا الفكر المنحرف الذي جلبوه من احدي الجماعات المنحرفة الأوروبية التي تمارس عادات شاذة كالزواج من الجنس الواحد ويعتقدون ان العلاقة الشاذة بين الرجل وصديقه أقوي من العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة.
تركزت أفكار المنحرفين علي الغاء فكرة الأديان السماوية واعتبارها عبثا وخرافة وكانوا يروجون لافكارهم المنحرفة في التجمعات الشبابية كالجماعات والأندية.
وتبين أن المتهمين كانوا ينظمون حفلات ابتداء من الثانية بعد منتصف ليلة الخميس كل أسبوع علي ظهر الباخرة النيلية التي كانوا يلتقون فيها كمكان للتجمع والتعارف لتوسيع قاعدة عضوية الجماعة من الشواذ.
كما كانوا يقيمون حفلات عرس وخطوبة وزفاف بين الشواذ بعضهم البعض ويشارك فيها أعضاء التنظيم ابتهاجا بهذه المناسبات.. ثم يتوجهون بعد هذه الحفلات الماجنة المنحرفة إلي ثلاث شقق سكنية في مناطق مصرالجديدة وحدائق القبة والمعادي لاستكمال باقي طقوسهم في ممارسة الشذوذ مع بعضهم البعض والتقاط الصور التذكارية وهم عرايا.
والشيء الغريب والذي يثير عدة تساؤلات بأن أهالي المتهمين لم يشعروا بغياب أبنائهم ولم يتوجه أحد منهم إلي النيابة العامة حتي يتعرف علي اتهام نجله، وبعد ساعات طويلة من التحقيقات معهم حضر شقيق أحدهم حيث نما إلي علمه بأن شقيقه متواجد في النيابة وأخذ يبكي بهستيريا ويردد بأن شقيقه ليس ارهابيا أو يتردد علي المساجد أو له أصدقاء من هذا النوع وتساءل لماذا تواجده في تلك النيابة.. وقال ان شقيقه اخصائي السياحة بمثابة الأب بعد وفاة والده ويعول والدته المريضة ويمثل له القدوة وانه اختفي عن المنزل بعد ان عرض والدته علي الطبيب المعالج وأضاف بأنه اتصل بأقرب صديق له وعلم من زوجته غيابه هو الآخر، وبعد البحث في المستشفيات والنجدة من اصابته بحادث لم يعثر عليه فتوجه الي النيابة للسؤال عنه.. وكانت المفاجأة.. في البداية لم يجرؤ أحد أن يقول له التهم الموجهة إلي شقيقه اخصائي السياحة وتشجع أحد ضباط الحراسة وأخبره بأن شقيقه متهم بالشذوذ وممارسة الفجور والرذيلة مع أبناء جنسه.
وجاءت اعترافات المتهمين من أعضاء الجماعة أنهم يمارسون الرذيلة والشذوذ في اطار العلاقات التي تربطهم وقيامهم بتصوير أنفسهم.
وقرر بعض الأعضاء بأن أحدهم يمتلك استوديو للتصوير ومعامل للتحميض وكان يستخدمها لتصوير حفلاتهم الماجنة والممارسات المنحرفة بينهم.
وكشفت تحريات الشرطة والتحقيقات ان من بين المتهمين 3 أطباء وشباب جامعات من الطبقة الثرية وصاحب شركة كمبيوتر.
وتبين ان أعضاء الجماعة كانوا تحت المراقبة الدقيقة من قبل رجال مباحث أمن الدولة وشرطة مكافحة جرائم الآداب بالقاهرة لفترة طويلة حيث وضعت مكالماتهم التليفونية تحت المراقبة بعد استئذان النيابة العامة وتبين ان اتصالاتهم لم تقتصر علي تليفوناتهم الخاصة لكنهم كانوا يلجأون الي استخدام تليفونات الكبائن في الميادين العامة وذلك لتضليل رجال المباحث. ساعة القبض
وفجر يوم الجمعة الماضي قامت قوة من مباحث أمن الدولة وشرطة الآداب بمحاصرة الباخرة النيلية المتواجدة امام احدي الفنادق الكبري حيث قام ضباط المباحث بالتنكر ودخلوا السفينة وبالتحديد في صالة الديسكو ورصدوا تصرفات الشباب لمدة ساعة كاملة وتمت مداهمة الباخرة والقبض علي أعضاء التنظيم والقبض علي 40 شخصا في صالة الديسكو وتم استبعاد 7 من أعضاء الفرقة الموسيقية ثم ألقي القبض علي باقي المتهمين وعددهم 22 متهما داخل أوكارهم في مناطق المعادي وحدائق القبة ومصرالجديدة ليصبح عددهم 55 شابا منحرفا.
وتبين من تحريات المباحث ان قيمة تذكرة دخول صالة الديسكو بالباخرة 25 جنيها للفرد وأن المتهمين كانوا يختارون الساعات المبكرة من الصباح لتضليل رجال المباحث وخلو المكان من الرواد ليمارسوا أفعالهم المنحرفة.
وبعد تحقيقات استمرت حوالي 13 ساعة داخل مبني النيابة العامة. تبين أن من بين المتهمين 3 أطباء اعتنقوا هذا الفكر المنحرف وآخر صاحب شركة كمبيوتر (وهو يعد أحد أقطاب الجماعة المنحرفة) واخصائي سياحة باحدي الشركات السياحية ومرشد سياحي وأن أعمارهم تتراوح ما بين 23 و25 باستثناء حوالي 5 متهمين 3 متوسطي الأعمار بينهم محامي.
قوم لوط
اعترف بعض المتهمين من أنهم صنفوا أنفسهم إلي عرائس وعرسان اعتبروا أنفسهم من قوم ‘لوط’ وأن أبونواس هو نبيهم الذي يعتنقون أفكاره، وأكدوا ان أفكارهم تدعو إلي هجر النساء خاصة للاعضاء المتزوجين.. وان النساء خلقن للانجاب فقط وان الممارسات الشاذة بين أبناء الجنس الواحد تكون أكثر متعة وكانوا يحرصون أيضا علي بث افكارهم من خلال الانترنت.
وتبين من التحريات ان أحد المتهمين يعمل استاذا بكلية الطب ورئيس أحد الأقسام بها. وأشارت التحريات أن منهج التنظيم يقوم علي التوحيد بين الديانات السماوية علي ان تكون ممارسة الأفعال المنحرفة أساس هذا المنهج وقيامهم بممارسة بعض الطقوس الغريبة والخاصة بالصلوات تحت اسم ‘صلاة رب الجنود’ ويعقبها الدعاء الذي قام احدهم بتأليفه وهو خليط جمع عبارات من التوراة والانجيل والقرآن ويناجي فيه الله ان يصبح جنده في الأرض.
وأكدت التحريات وأقوال المتهمين بأنهم اعتادوا تصوير اللقاءات المنحرفة فيما بينهم وبثها عبر شبكة الانترنت ضمن خطتهم لجذب أكبر عدد من الشباب.
وتقوم النيابة بفحص المضبوطات وتشمل كميات كبيرة من الكتب والصور والأوراق التي تحوي أفكارهم المنحرفة.
وتواصل النيابة تحقيقاتها في القضية حيث يتم استدعاء قوات الأمن الذين قاموا بمداهمة السفينة لسؤالهم حول الواقعة واستدعاء صاحبة الباخرة السياحية.. ومازالت التحقيقات مستمرة وقررت النيابة حبس المتهمين 15 يوما علي ذمة التحقيقات ووجهت لهم تهم استغلال الدين في ترويج أفكار متطرفة بقصد الازدراء بالأديان السماوية. كانت البداية غير متوقعة.. ضابط بمباحث آداب القاهرة يتصفح مواقع الانترنت.. فجأة تسمرت عيناه عند موقع غريب يتحدث عن الشواذ.. الغريب أن هذا الموقع كان يتمثل في إحدي السفن العائمة الشهيرة بوسط القاهرة.. أعلن الشواذ ان هذا المكان هو مكان تجمعهم الدائم كل اسبوع.
تحفزت مشاعر الضابط.. اسرع يدون كل بيانات الموقع.. اسم الأعضاء من الشواذ.. عناوينهم.. أماكن التجمعات.. وأسرع الي مدير ادارة مباحث الأداب بالقاهرة.. عرض عليه كل التفاصيل التي حصل عليها.. وفي نفس اللحظة وصلت هذه المعلومات الخطيرة الي اللواءين مدير أمن القاهرة.. ومدير الادارة العامة لمباحث العاصمة!
بدأت رحلة المراقبات.. واختراق صفوف الشواذ.. كان الاعتقاد ان هذه القضية مجرد تنظيم للشواذ.. ولكن الأمور تطورت بشكل أكثر خطورة.. اكتشف ضباط الآداب أن تجمعات الشواذ تحتوي علي فكرة آخري.. يقترب كثيرا من عبدة الشيطان.. شعارهم لا للأديان.. نعم للنبي الراحل ‘أبو نواس’.. ترانيم غريبة.. طقوس شاذة ضد العقائد والشرائع السماوية.
في نفس التوقيت كان مساعد أول وزير الداخلية.. ورئيس جهاز أمن الدولة يدرس تقريرا عن تنظيم عبدة الشيطان الجديد.. وبدأ التنسيق بين جهاز أمن الدولة.. ومباحث العاصمة.
حصل رجال الأمن علي اذن من نيابة أمن الدولة العليا للتصوير.. والمراقبة.. واخترق رجال الأمن صفوف التنظيم.. وبدأت الحقائق تتكشف.. سنة كاملة من المراقبة.. والحرص.. كان رجال الأمن يهدفون الي اكتمال جوانب القضية.. وعدم ترك أي ثغرة.. لم يتم تحديد ساعة الصفر.. الا بعد اكتمال التحريات.. وتصوير عشرات الحفلات لتنظيم عبدة الشيطان.. وتحديد جميع أوكارهم.
زعيم التنظيم!
حقائق.. وأسرار مذهلة كشفها الضباط.. زعيم الشبكة الجديدة مهندس.. عمره لايتجاوز 35 سنة.. يسكن بأرقي مناطق العاصمة.. ويعيش حياة مرفهة.. منذ سنوات جاءته فكرة تقليد تنظيمات غربية شاذة.. تناهض الأديان.. وتبيح الشذوذ الجنسي.. وتؤكد ان فيها المتعة الحقيقية!
بدأ المهندس في جمع أعوانه.. بث فيهم أفكاره.. أكد لهم أنه جاءته رؤية في المنام.. وحمل منها تكليف من الله ‘جل وعلا’.. أن يكون المهندس وكيله علي الأرض.. ومن هنا بدأ المهندس في حمل لواء الدعوة الي دين جديد بشبه بما آمن به قوم لوط.. تؤكد أن الأديان ستزول.. وأن أبونواس هو النبي المنتظر.
لم يكتف المهندس بدعوته الشفهية.. بل طبع كتابه ‘وكالة الله علي الأرض’.. يحتوي الكتاب علي أفكاره الشاذة التي تناهض الأديان وتؤكد أنها لم تأت بجديد.. وكتب المهندس خليط من أفكار القرآن.. والانجيل والتوراه.. وسماها الدين الجديد!
وتستمر رحلة التحريات لتكشف أسرارا آخري.. المهندس بدأ ينشر أفكاره وكتابه في المجتمعات الراقية.. كان شديد الحرص الا يعلم اسرته.. أو زملائه في العمل شيئا عن أفكاره.. كان وزملاؤه أشبه بذي الوجهين.. في الصباح يظهرون في أحسن صورهم.. أبناء ذوات متفانين في أعمالهم المرموقة بشركات السياحة.. وعيادات أطباء.. والجامعة.. وشركات الكبري!
في المساء يخلعون أقنعتهم البريئة ليظهر وجههم القبيح.. مكالمات شاذة علي الموبايل.. يطلقون علي أنفسهم أسماء بعض الممثلات الشهيرات أمثال ‘ل . ع’.. وغيرها.. يقيمون حفلاتهم الصاخبة بسفينة عائمة شهيرة بمنطقة وسط المدينة.. صاحبة السفينة لاتسمح بوجود النساء داخل صالة الديسكو غير المرخصة من السياحة وليست وزارة الثقافة كما فعلت.. واثبتت التحريات ان صاحبة السفينة حصلت علي ترخيص بموسيقي هادئة فقط.. وليس ديسكو.. ورقص.. ورغم ذلك فتحت الأبواب لشباب التنظيم ليقيموا حفلاتهم عندها!
وتمضي الشهور.. والمراقبة مستمرة.. تكشف العديد من أسرار التنظيم الذي تورط فيه أبناء ذوات.. رصد رجال الأمن شققا بمناطق مدينة نصر.. وحدائق القبة.. ومصر الجديدة.. كان أعضاء التنظيم يلتقون فيها لاستكمال حفلاتهم الشاذة.
ونجح ضباط الداخلية في تصوير عشرات الصور الفوتوغرافية.. وشرائط فيديو ‘ديجتال’ سجلت حفلات التنظيم.. وممارساتهم.. كانت تحمل مفاجآت.. ففي داخل صالة الديسكو كانت تتم حفلات الزواج بين الشباب.. انقسموا قسمين.. بعضهم لعب دور النساء.. والجزء الآخر لعب دور الأزواج.. وبعضهم لعب دور المأذون الذي كان يعقد القران!
كل أعضاء التنظيم كانوا يكتبون اسماءهم علي تليفوناتهم المحمولة.. ويسبقها كلمة ‘gay’ أي شاذ.. رغم كل تحركات التنظيم الا ان أسرهم كانت لاتعلم شيئا عن سلوكهم.. ولكن زوجات ثلاثة من أعضاء التنظيم.. اشتكين من سهرات أزواجهن مع بعض الشباب المنحرفين!
لماذا سفارة "منظمة فرسان مالطا" في الأردن؟!
 
د. إبراهيم علوش
 
على موقع وزارة الخارجية الأردنية، ضمن قائمة البعثات الديبلوماسية، يجد المتصفح للموقع  على البطاقة التعريفية لسفارة "منظمة فرسان مالطا" عنوانها في شارع المدينة المنورة في عمان وساعات عملها، تماماً كما على البطاقة التعريفية لأية سفارة أخرى في عمان.  
 
ولكن "فرسان مالطا" ليسوا دولة، بل منظمة دولية تعود جذورها للقرن الحادي عشر، ثم بقايا دولة كانوا يحكمونها في مالطا بين القرنين السادس عشر والثامن عشر، وأخيراً عصعوصاً تاريخياً من بقايا غزوات الفرنجة التي زعموا بأنها كانت "حملات صليبية"!
 
ويحمل سفير "منظمة فرسان مالطة" في الأردن صفة "مستشار عسكري"، وهو أمر غريب بالنظر إلى أن "دولة الفرسان" كما تعرف نفسها، أو "مسلك مالطا العسكري المستقل"، تقدم نفسها رسمياً كجمعية خيرية تعمل في المجال الطبي وتبرر إصرارها على إقامة علاقات ديبلوماسية بالدول بهذا الغرض، حيث يوجد لها مثلاً مستشفىً قديمٌ للولادة في مدينة بيت لحم. 
 
ويذكر أن لفرسان مالطا تمثيلاً ديبلوماسياً في مصر منذ العام 1980، وفي لبنان وموريتانيا وأرتيريا والمغرب والسودان وتشاد وغيرها.. ويقول وليد الخازن اللبناني الأصل سفير "الفرسان" في الأردن "إن لـ«فرسان مالطا» دستورها الخاص، وجوازات سفر خاصة بها تصدرها لأعضائها، وطوابع،كما ترتبط بعلاقات دبلوماسية مع 94 دولة .وأن هناك 16 دولةإسلامية وثماني دول عربية لها علاقات مع فرسان مالطا."
 
وقد تشكلت الجماعة في البداية كجمعية خيرية لإغاثة المرضى من الحجاج المسيحيين القادمين إلى القدس في القرن الحادي عشر قبيل غزوات الفرنجة، ولكن بسرعة بعد الاحتلال، تحولت الجماعة بقدرة قادر إلى قوة عسكرية مقاتلة، ومن ثم إلى جماعة أصولية مشعوطة منشقة عن منظمة "فرسان المعبد" التي كانوا جزءاً منها. 
 
وبعد تحرير فلسطين وبقية بلاد الشام من الفرنجة في القرن الثالث عشر (عام 1291) انطلقت الجماعة إلى قبرص ثم إلى جزيرة رودس وواظبت على ممارسة القرصنة ضد سفن وسواحل العرب والمسلمين.  وبقيت الجماعة هكذا حتى القرن السادس عشر عندما تولت جزيرة مالطا عام 1530، وهو الأمر الذي يفسر اكتسابها اسم "فرسان مالطة" المشتهرين بالإغارة على سواحل ليبيا وتونس.  وقد اعُترف بهم رسمياً من قبل الفاتيكان وبعض الدول الأوروبية لتكون نهايتهم على يد نابليون، زعيم فرنسا العلماني، في نهاية القرن الثامن عشر.  وعندما هُزم نابليون، لم يتمكنوا من العودة إلى حكم مالطة، وانتقل مقرهم رسمياً، بصفتهم الخيرية، إلى الفاتيكان في الثلاثينات من القرن التاسع عشر، فترة الحركات الثورية في أوروبا.
 
وقد أثار الصحافي المعروف محمد حسنين هيكل الاهتمام بهذه الجماعة في إشارته إلى مقاطع في كتاب الأمريكي جيريمي سيكل يقول أنها تدل على علاقة وثيقة بين جماعة "فرسان مالطا" وشركة بلاك ووتر للمرتزقة التي توظف عشرات الآلاف من حول العالم لدعم قوات الاحتلال الأمريكي في العراق، وقوات حلف الناتو في أفغانستان. 
 
وعلى الرغم من أن وليد الخازن ينفي ذلك بشدة، تقول مواقع إنترنت عدة أن "فرسان مالطة" تزود شركة بلاك ووتر، وغيرها من شركات المرتزقة الدولية، بمقاتلين تحركهم الحمية  الأصولية المسيحية ليستخدموا في الأماكن الخطرة التي يتردد باقي المرتزقة في دخولها، وتذكر بعض هذه المواقع أن هذه العناصر استخدمت في معركة الفلوجة في العراق عام 2004، وأنهم مسؤولون عن الكثير من الفظائع والانتهاكات التي جرت فيها.
 
ومن الواضح أن السجل التاريخي لهذه الجماعة على الأقل، ولو أخذنا تصريحات "سفيرها" في الأردن على محمل الجد، يدل بأنها: 1) مارست العمل العسكري على مدى قرون، 2) كانت قادرة على التحول الكامل من العمل الخيري إلى العمل العسكري وبالعكس حسب الظرف السياسي، 3) تمتعت بدعم واعتراف أوروبي للقيام بدورها في منطقة البحر المتوسط كموقع متقدم لمواجهة الدول الإسلامية، 4) تستبطن في داخلها آلية عقائدية وتنظيمية ما للاستمرار عبر عشرة قرون لا أقل! 5) يأتي تواجدها الحالي في السودان وتيمور الشرقية، بصفتها الخيرية، في سياق دعم الحركات الانفصالية هناك.
 
وتقول مصادر أخرى أن جد جورج بوش، بريسكوت بوش، والرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، كانا عضوين فاعلين في المنظمة، وليس من المستبعد أن يكون ضغطاً أمريكياً قد أسهم بتحقيق الاعتراف الديبلوماسي بها، ضمن رؤية "صراع الحضارات" للمحافظين الجدد!  وسوف تبقى مثل هذه السفارات ضمن إرثهم الذي يخلفونه في المنطقة على شكل "خلايا نائمة".  وإذا كانت الجماعة جمعية خيرية، فلمَ التمثيل الديبلوماسي الذي يعطي من يكتسبه الحصانة؟! وإذا كانت ذريعة منح الجماعة التمثيل الديبلوماسي أنها منظمة دولية، فهل يعني ذلك مثلاً أن باستطاعة تنظيم القاعدة الآن أن يقدم بدوره طلباً للحصول على سفارات تتمتع بالحصانة الديبلوماسية أيضاً؟!
 
أخيراً وليس أخراً، ألا يثير تاريخ مثل هذه المنظمات وسجلها أسئلة كثيرة عن ارتباطاتها وأجندتها الحقيقية وسر قوتها واستمراريتها؟!  وهل تبحث هذه "السفارة بلا دولة" في بلادنا عن دولٍ تحت الرماد ما برحت حتى الآن بلا سفارة؟!
نا عاوز اعرف انا مواطن بسال سو ال فى شارع هدى شعراوى فى وسط البلد بالقاهرة العاصمة العمارة الخاصة بالا دارة المركزية للوزارة المالية التى يوجد بيها جميع مسنتدات المناقصات والمستندات الخاصة بالوزارت والهيئات الحكومية ففى الدور الثالث او الرابع شقة مرفو ع عليها علسالتا احد الناس هناك القال ان ها منظمة والقال جمعية فسالت بواب عاش فى المنطقة اكتر من 25 سنة قالى انى دى سفارة اسمها سفارة دو لة فرسان ملطة اية فرسان مالطة معرفش انا خدم فى الععمارة دى عشر سنين كان بيترد عليها كبار الشخصيات الساسية العربية وليس المصرية فقط اية هو سر العلم دة انا معرفوشهو سر العلم دة انا معرفوش بكلية الا قتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة رد على قلا انها سفارة تتزعم باسم سفارن دو لة فرسان مالطة ومقر الرئيس اى يطلقون علية الزعيم الاول فى روما وهر يتم رعايتها من خلال دو لة الفا تيكان ولها كود فى القنصليات الدو الية يدعى132 فى سجلات القنصليات و الفنصليات الموجودة فى الا مم المتحدة من سالتة اية نشاطة رد قلائا ان نشاط يتمركز من خلال خلق وانتشار الفو ضى الخلاقة فى البلاد المسلمة ازى من خلال استيجار مرتزقة من كل انحاء العالم لهم ويدخلون البلاد على انهم سياسين دبلوماسين من خلال جوازت السفر هذة السفارة التى يمكن عددها فى العالم كلة تنتشر فى 30دولة فقال لى مقو الة اتتدكر مقو لة جورج دبوى بوش الابن اثناء بدا الحرب على العراق قال انها حرب الصلبين اى انها يتم تدعيم من خلالها سالتة من اعضاء هذة المنظمةرد قائلا هما نصف مليون حول العالم وهم من اكبر الساسة القادة والزعماء فى العالم والزعماء فى العالم 1\تونى بلير 2\ابو بوش الاباى الجد لابن بوش حاليا 3\جاك شيارك 4\ساركوزى هذة المنظمة سالتة هل من الممكن مدام لها مقر فى القاهرة اكيد باشرت وتتابع ثورة الخامس والعشرون من يناير قا ل من الممكن اكبر و اشهر دو ل العالم انحاء العالم سالتة هل من الممكن يكون لهم دور فى قتل المتظاهرين مدام لهم نشاط جرامى منتشر فى كل انحاء العالم خصوصا ان نشاطهم يتمركز على الدول الا سلا مية بشكل عام قال اننى اعتقد ذللك لان الادارة العامة التابعة لوزارة الصحة صرحت باخرج من المتظاهرين الضحايا رصاصات زرقاء وان الشرطة والجيش ليس لديهم من هذة النو عية سوالى انا فين المخابرات العامة والقوات المسلحة من وجود هذة السفارة فى مصر من الرصاصاتلم
 وفيما يـلي في هذا المقال ملخـص مهم لمـّا يسمى جيش بلاك ووتر ، يكشف حقيقـته ، فقد كثر الكلام مؤخـرا في وسائل الإعلام عن جرائم هذا الجيش المرافق للجيش الأمريكي ، فلنبين ما يختفي وراء هذه المنظمة من الحقائق المذهلة .
هذه المنظمة الأمنية ما هي إلاّ امتداد لما كان يسمى بفرسان مالطا
فما هي فرقة فرسان مالطا ، أو فرسان القديس يوحنا
فرسان يوحنا (أو فرسان القديس يوحنا) SOVEREIGN MILITARY
ORDER OF MALTA
هـي فرقة عسكرية صليبية ، أو جماعة دينية صليبية محاربة اقامت بجزيرة رودس . ثم احتلت طرابلس في ليبيا.
أنظـر موقع ويكيبيديا
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%…AD%D9%86%D8%A7
واقرأ في هذه الصفحة لموقع ويكيبيديا العجب عن هذه المنظمة الصليبية
وبخاصة البند التاسع احتلال العراق
حيث جاء ما يلي :
( ان فرسان مالطه يعملون في العراق كمأجورين من خلال شركات أمنية ، مثل منظمة بلاك وتر يو أس أي الامنيه التى تمتلك من العتاد مالا تملكه دول ، يعمل بها أولئك الفرسان ، بعد اعطاءهم مسحة تبريرية صليبية لما يقومون به من أعمال تخريبيه ، حيث اتفقت معهم أمريكا علي اخضاع مدينه الفلوجة ، وشكلوا ثانى قوة عسكرية بعد الجيش الأمريكي النظامي في العراق،
ويرفعون العلم الأمريكي لكنهم لا يتبعونه.. بل يتبعون المال الذي يتقاضونه عبر شركات أبرمت عقودا مع إدارة الرئيس جورج بوش ، للقيام بمهام قتالية خطرة نيابة عن الجيش،
ووراء كل ذلك تحوم أجواء حرب صليبية، لفت إليها الكاتب الصحفي المصري محمد هيكـل. ففي لقائه مع قناة الجزيرة ، أوضح هيكل أن وجود قوات المرتزقة بالعراق ليس مجرد تعاقد أمني مع البنتاجون تقوم بمقتضاه هذه القوات بمهام قتالية نيابة عن الجيش الأمريكي،
بل يسبقه تعاقد أيديولوجي مشترك بين الجانبين يجمع بينهما، ألا وهو "دولة فرسان مالطا" الاعتبارية آخر الفلول الصليبية التي تهيمن على صناعة القرار في الولايات المتحدة والعالم.
وقال هيكل: "لأول مرة أسمع خطابا سياسيا في الغرب واسعا يتحدث عن الحروب الصليبية.. هناك أجواء حرب صليبية"، مشيرا إلى حقائق كشف عنها الصحفي الأمريكي جيرمي سكيل في كتابه الحديث عن شركة "بلاك ووتر" أكبر الشركات الأمنية المتعاقدة مع الإدارة الأمريكية في العراق، حيث أظهر العلاقة "الدينية" التي تجمعهما) .
ومما يثـر الدهشـة ، أنّ بعض الدول العربية ومنها مصر ، والمغرب ، والأردن
تعترف بهذه الفرقة الصليبية (التي لا وجود لها على خريطة الكرة الأرضية) وتقيم معها علاقات دبلوماسية ولها سفارة وممثل بدرجة سفير!!
خذ مثلا في الأردن على موقع الخارجية الأردنية لها صفحة كاملة من ضمن البعثات الدبلوماسية
على هذا الرابط
http://www.mfa.gov.jo/ar/embassy_details.php?id=121
ويرأس هذه السفارة المدعو وليد الخازن ويلقب بالشيخ بدرجة القائم بالأعمال - مستشار
أما سفارتها في مصر ففي هذا الرابط تقرأ
http://www.almujtamaa-mag.com/Detail…sItemID=224188
وهي سفارة بلا دولة!
في منطقة وسط القاهرة، وتحديداً في شارع هدى شعراوي سفارة عجيبة ، فهي لا ترفع علمًا كبقية السفارات اسمها "سفارة فرسان مالطا"
هكذا كتب بالعربية على لوحة نحاسية في مدخل السفارة، وفي نفس اللوحة كتب بالفرنسية:
Ambassade De Lordre souveraine ET Militaire De Malte أو بالإنجليزية: SOVEREIGN MILITARY ORDER OF MALTA
وترجمتها الحرفية "سفارة النظام العسكري ذي السيادة المستقلة لمالطا"،
وليست لها علاقة بدولة أو سفارة مالطا، ووفقاً لمعلومات وزارة الخارجية المصرية بدأت هذه السفارة عملها في القاهرة عام 1980م،
وهي من بقايا الحروب الصليبية البائدة، ومقرها يقع داخل الفاتيكان،
وتعـدّ امتداداً لما كان يسمى (فرسان الهوسبتاليين) الصليبيين، أما نشاطها الآن فقد أصبح يقتصر كما هو معلن على الأعمال الخيرية والتبرعات، ولها علاقات مع أربع دول عربية!
ثــم إليكــم هذه الروابط الإضافية المهمة جدا
على موقع الشيخ أحمد ديدات مقالات وترجمات في غاية الخطورة عن هذه الفرقة الصليبية.
على هذا الرابط
http://deedat.wordpress.com/category/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%88%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A9/
ومن ذلك مقتطفات من كتاب (بلاك ووتر ) لمؤلفه جيرمي سيكل
ففي هذا الكتاب يفضح مؤلفه عن حقائق هذه الفرقة وتاريخها وعلاقتها بالإدارة الأمريكية الحالية وبخاصة بوش وعن تورّطها في غزو العراق ومشاركتها في الحملة الصليبية الحالية
والمقالة بعنوان: فرسان مالطه .. جيش الظل الأمريكي
رابط لغلاف الكتاب
http://www.rainbowbookstore.org/images/cms/23864_bookpage.jpg
شعار شركة الصليبيين الجدد (بلاك ووتر) الأمريكية
http://www.trident-global.com/images…blackwater.gif
"فرسان مالطا" تفتح سفارة في عمّان
http://alarabalyawm.batelco.jo/pages.php?news_id=23509

وهذا مقتطف من المقال :
( وبدأت قصة ظهورهم بشكل لافت للانتباه مؤخرا حينما تحدث الصحافي العربي الكبير محمد حسنين هيكل عنهم استنادا لما ورد في كتاب الصحافي الأمريكي جيرمي سكيل" بلاك ووتر" الذي فرغت "العرب اليوم" من نشر اهم فصوله الاسبوع الماضي
، قائلا : في لقاء له مع فضائية الجزيرة " أن وجود قوات المرتزقة بالعراق ليس مجرد تعاقد أمني مع البنتاجون تقوم بمقتضاه هذه القوات بمهام قتالية نيابة عن الجيش الأمريكي, بل يسبقه تعاقد أيديولوجي مشترك بين الجانبين يجمع بينهما, ألا وهو "دولة فرسان مالطا" الاعتبارية آخر الفلول الصليبية التي تهيمن على صناعة القرار في الولايات المتحدة حسب قوله.
ويكشف موقع "فرسان مالطا" على الانترنت بان من ابرز اعضاء المنظمة كان جد الرئيس الامريكي الحالي "بريسكوت بوش" الذي ثبت انه بدأ حياته وهو طفل سارقا للاثار الهندية المقدسة ثم كتب لاحقا كتابا عن النبي عليه السلام ضمنه الكثير من الاتهامات للاسلام باعتباره دينا دمويا)
فرسان مالطا.. فلول الصليبية
موقع الحقيقة
وفيه إضافات ومعلومات مهمة جدا
http://www.factjo.com/Manbar/MemberDetails.aspx?Id=44
وهذا موقع لشركة أمريكية تصنّع وتبيع
أردية الحملات الصليـبـية لأطفال النصارى
http://ship-of-fools.com/Gadgets/Fas…of_god_pjs.jpg
وتسمّى ألبسة جيش الرب
موقع الشركة المصنعة
http://www.armorofgodpjs.com/

وبعد هذا البيان ، ما هو عذر الذين يتقاعسون عن نصرة دينهم ، وقـد تداعت عليه الأمم ، وتكالب عليه الأعـداء ؟!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق