الأحد، 10 مارس، 2013

من هو (قائد فرسان الهيكل )للماسونية فى مصر ؟ من سلسلة الرئيس المنتظر نجيب ساويرس :-3 :257

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 2 أبريل 2011 الساعة: 21:04 م

بسم الله الرحمن الرحيم
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=272039
http://www.google.com.eg/search?sourceid=navclient&hl=ar&ie=UTF-8&rlz=1T4GGLJ_arEG407EG409&q=%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7+%d8%b4%d9%86%d9%88%d8%af%d8%a9+%d9%81%d9%89+%d8%ad%d9%81%d9%84+%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%aa%d8%a7%d8%b1%d9%89
http://www.yallasoora.com/?controller=vistorcategory&action=albums&id=5&lang=ar
http://www.yallasoora.com/?controller=album_event&action=pics_show&id=5&lang=ar&event_id=102
http://www.elfagr.org/dailyPortal_NewsDetails.aspx?nwsId=1362&secid=1
http://www.muslimengineer.info/vb/showthread.php?t=45291
المختصر / قام أحد أعضاء الماسونية العالمية، الكاتب الأمريكي "غي كيني" بإصدار كتاب بعنوان "الأسطورة الماسونية"، ليميط اللثام عن بعض أسرار المنظمة الغامضة التي حيرت الكثيرين.
ويأتي ذلك في ضوء العديد من التكهنات حول طبيعة منظمة البنائين الأحرار، المعروفون باسم "الماسونية" وكثرة الإشاعات حول أسرارها وتمكنها من حكم العالم من وراء الكواليس، إضافة إلى الطابع الكتوم المحيط بها.
وحول سبب انضمامه للماسونية، أشار كيني في مقابلة مع مجلة "تايم" الأمريكية، إلى أنه كان مهتما بالماسونية منذ السبعينيات وقرأ العديد من الكتب حولها مما أثار حيرته، فقرر عام 2000 أن يجرب بنفسه وأن ينضم إلى المنظمة الشهيرة.
وبين كيني أن سبب عدم رغبة الماسونيين في دعوة الناس إلى الانضمام إليهم، هو نظرا "لأنهم لا يريدون إجبار الناس على القدوم دون رغبتهم، فهم يريدون المنضمين أن يأتوا لأسبابهم ولرغبتهم الخاصة في الانضمام."
وبالنسبة لشروط الانضمام إلى الماسونية، ذكر كيني أنه يجب على الشخص بداية أن يكون ذكرا، وأن يملأ ورقة طلب للانضمام، والتي تشمل أسئلة مثل "هل تؤمن بوجود كائن أعلى؟"، مبينا أن المنظمة لا تتبع دينا معينا، لأن الطريقة التي تطورت فيها طقوس الدخول بالماسونية تفترض أن الماسوني يملك إيمانا غير محدد بالله.

إضافة إلى ذلك، بحسب كيني، فإنه يتم سؤال الشخص الراغب بالانضمام إلى المنظمة، إن كانت قد تمت إدانته بجريمة كبرى، وهي أهم سؤال يمكن المرء من النجاح أو الفشل في الانضمام، وزيادة على ذلك يجب أن يكون "ماسوني المستقبل" قادرا على تحمل أعبائه المالية وألا يكون عالة على المحفل الذي سينضم إليه.

وشرح كيني تفاصيل انضمامه إلى المنظمة قائلا: "عندما حضرت إليهم وضعوني في غرفة تحضير، والتي كان
فيها بعض الملابس التي كان يجب علي أن أرتديها، ومن ثم أعطوني عصبة للعينين، ويتم إجراء ‘الالتزام’ أو القسم عند مذبح في منتصف غرفة المحفل، وهو ببساطة مجرد طاولة موضوع عليها الإنجيل أو أي كتاب مقدس آخر يؤمن به الشخص."
وأضاف كيني: "ومن ثم يقومون بجعلك تمشي حول الغرفة لتتعرف على المسؤولين الأساسيين، وبعد ذلك ترى رئيس المحفل أمامك وهو يرتدي قبعته الطويلة، فهذه الطقوس تقليدية جدا تعود إلى مطلع القرن التاسع عشر. "


بالمستندات.. ثروة حسين سالم من الاستيلاء على الأراضي وتصدير الغاز لإسرائيل
مستندات تكشف جزءا من ممتلكات رجل الأعمال حسين سالم صديق الرئيس السابق مبارك وصاحب صفقة تصدير الغاز لإسرائيل. وكشفت بعض المصادر عن أن ثروة سالم ونجله خالد تفوق ميزانية مصر خلال عام، ويمتلك سالم غالبية القرى في شرم الشيخ خاصة منطقة خليج نعمة.
تبين من المعلومات التي حصلت عليها "بوابة الأهرام" أن خالد نجل رجل الأعمال أصبح هو أيضا رجل أعمال، وتورط في قضية دفع رشاوي منذ عدة سنوات في مجال البترول، لكن النائب العام المستشار عبد المجيد محمود أمر بحفظها، وتم إنهاء تحقيقات نيابة أمن الدولة في القضية.
وهرب حسين سالم وأفراد أسرته إلى دبي نهاية شهر يناير الماضي مع اندلاع ثورة الشعب.
وتكشف المستندات أن الدكتور محمد إبراهيم سليمان، وزير الإسكان السابق الممنوع من السفر حاليا، خصص مساحات شاسعة من أراضى الدولة لحسين سالم في العديد من المناطق.
وتضيف المستندات أن وزير الإسكان ألغى حديقة شاسعة بمنطقة قصور المشتل مساحتها 10 آلاف متر في مدينة القاهرة الجديدة، ومنحها لحسين سالم، حيث بنى الأخير قصرا سداسي الشكل عليها، وسجله باسم نجله خالد الهارب حاليا في دبي. 
وتبين أن خالد حسين سالم حصل على المتر بسعر 600 جنيه عام 2005، بينما كان سعر المتر يصل إلى 2500 جنيه طبقا للإعلانات المبوبة في صحيفة الأهرام في نفس الفترة، مما يعني ضياع نحو 20 مليون جنيه من المال العام.
كما توضح المستندات أن حسين سالم استغل نفوذه في مساعدة ضابط شرطة من أقاربه في الاستيلاء على أراضي الدولة بمساعدة محمد إبراهيم سليمان، وزير الإسكان السابق، ثم يقوم ضابط الشرطة ببيع الأرض في غضون 10 أيام من تخصيصها باسمه بالسعر الحقيقي ويربح من وراء ذلك ملايين الجنيهات.
وتظهر الوثائق أن ضابط الشرطة ظل يقدم طلبات مثبت بها أن حسين سالم يزكي طلباته، وتم تخصيص 12 قطعة أرض له، وبلغ إجمالي مساحات هذه القطع نحو 11 ألف متر بسعر يتراوح للمتر من 500 إلى 700 جنيه، لم يدفع ثمنها، حيث كان الوزير السابق محمد إبراهيم سليمان يخصص له الأرض، فيبيعها الضابط للآخرين ويحصل على الثمن.
وتوضح المستندات أن ضابط الشرطة حاتم حسن إبراهيم الشيخ قدم طلبا للوزير السابق بتزكية من رجل الأعمال الكبير، واشترط فى الطلب «تخصيص عدد 2 قطعة أرض متجاورتين بحى الجولف بالقاهرة الجديدة»، فأمسك الوزير بقلم فلومستر أسود وطمس العدد (2)، وكتب فوقها العدد (3)، ثم أحال الطلب لمديرة مكتبه ماجدة بنفس القلم الفلومستر، وبالفعل حصل ضابط الشرطة على 3 قطع متلاصقة هى أرقام 503 و505 و507 بمساحة إجمالية ألفان و112 مترا بسعر مليون و600 ألف جنيه، وكان يجب دفع 300 ألف جنيه مقدم حجز، لكنه دفع فقط 150 ألف جنيه، وبعد 20 يوما باع الأرض لرجل أعمال يدعى أيمن العيوطى، مما يعد متاجرة بالأراضي.
كما قدم ذات ضابط الشرطة طلبا آخر للوزير السابق محررا عليه أيضا تزكية من رجل الأعمال نفسه، واشترط ضابط الشرطة على الوزير السابق فى الطلب أن يخصص له 4 قطع متلاصقة مساحتها على الأقل 4 آلاف متر.
كما اشترط ضابط الشرطة 4 شروط على الوزير السابق عند تخصيص مساحة شاسعة له وهذه الشروط هي أن تكون 4 قطع، وأن تكون متجاورة، ولا تقل مساحة أيا منها عن ألف متر، وأن تكون بمنطقة الفيللات بجوار الجامعة الألمانية، فأمسك الوزير بالقلم الفلومستر وكتب "التقسيم الجديد..موافق"، أى أنه وافق على التخصيص بمنطقة التقسيم الجديد، وبعد استلام الضابط للأرض باعها. كما حصل ذات الضابط على 5 قطع أخرى باعها جميعا واحتفظ لنفسه بقطعتين فقط.
وتعد ثروة الملياردير حسين سالم من أكبر الثروات في مصر، وطبقا للمعلومات المتوفرة، فإن حسين سالم ولد عام 1928 في نفس عام ميلاد الرئيس مبارك، وعمل طيارا حيث ربطته صداقة قوية بالرئيس مبارك.
وفي عام 1986 قدم علوي حافظ عضو مجلس الشعب الراحل طلب إحاطة عن تورط حسين سالم في قضايا فساد، وإسقاط مديونياته للبنك الأهلي دون سدادها، ولكن الحكومة لم تهتم بالاستجواب.
ويمتلك حسين سالم أراضي شاسعة في مدينة شرم الشيخ، فضلا عن فنادق وكافيتريات وبازارات، ومنتجع "موڤنبيك جولي ڤيل"، من أكبر المنتجعات السياحية في المنطقة، وقصر المنتزه الذي يقيم به الرئيس مبارك عندما يزور شرم الشيخ. كما أقام مسجد السلام بشرم الشيخ على نفقته الخاصة، عندما علم أن الرئيس سيقضي إجازة العيد في المنتجع الشهير.
كما امتلك حسين سالم نسبة 65% من شركة شرق المتوسط للغاز "EMG"، التي بقيمة قدرها مليار دولار، أي نحو أكثر من 5مليارات مصرية، وتصدر الشركة الغاز المصري بثلث سعره لإسرائيل. وباقي أسهم الشركة مملوكة للإسرائيلي يوسي مايمان، وحصلت الشركة علي قرض من البنك الأهلي المصري قدره 380 مليون دولار أي نحو 2 مليار جنيه مصري لإنشاء خط أنابيب الغاز الواصل إلى إسرائيل.
وبدأ ضخ الغاز إلي إسرائيل في مارس 2008. ثم باع حسين سالم 12 % من أسهم الشركة بمبلغ 260 مليون دولار وثم باع في نوفمبر عام 2007 ، 25% من الأسهم لشركة "PTT " التايلاندية بمبلغ 500 مليون دولار. كما تفاوض علي بيع 10 %من الأسهم إلي سام زل وهو مالك كبير للعقارات إسرائيلي أمريكي.

 

حفل الماسونية الأعظم عند اهرامات الجيزة بالصور
أقامت الماسونية حفلها الأعظم الذي رتبت له منذ زمن بعيد في 31 ديسمبر 1999 عند أهرامات الجيزة والتي علمنا مما سبق مدى أهميتها لهم. رتب هذا الحفل تحت دعوى أن وزير الثقافة المصري هو الذي دعا له وأنه (كذبا) هو صاحب فكرة وضع القمة الذهبية للهرم. وقد ذكر وزير الثقافة ذلك لصحيفة الأهرام المصرية في معرض حديثه عن الحفل قبيل إقامته. وقد أجاب حين سأل عن ضرورة القمة الذهبية رغم استخدام الماسونية لها، بأنه هل من المنطقي ألا نستخدم الهرم رمزا إذا ما استخدمته الماسونية. كما نفي صلة الحفل بالماسونية. ثم عاد في حديث لمجلة الأهرام العربي في 1 يناير 2000- العدد 145 وقال: "إن فكرة الاحتفالية حدثت بالمصادفة حينما كان في فرنسا قبل عامين ونصف العام، وسألوه هناك عن ترتيبات مصر للاحتفال، وكان السؤال مفاجئا، وسطعت على الفور في ذهني فكرة وجدتها مناسبة لمفاجأتهم، وإحداث صدمة لهم، فقلت لهم: إن الهرم الأكبر ينقص تسعة أمتار وسنستكمله بهريم ذهبي صغير فوق قمته، وفور أن نطقت الفكرة حتى وجدتهم غارقين في بحور الدهشة…". وهذا هراء محض لأنه تم حشد الناس لتقبل فكرة الهريم الذهبي من خلال أفلام السينما فبل ذلك. ففي فيلم The Mummy تحولت الكرة الأرضية وهي شعار شركة يونيفرسال إلى شمس تسطع على قمة ذهبية للهرم وكان ذلك قبل احتفالات الألفية. كما أنه كان معروفا منذ منتصف ثمانينيات الفرن العشرين أن حفل الماسونية الأعظم سيعقد عند أهرامات الجيزة في الألفية أي قبل أن تسطع الفكرة في ذهن الوزير العبقري بسنوات عديدة.
ثم ذكر الوزير كلاما يناقض نفسه فقال: "قالوا إن مخرج الحفل جان ميشيل جار ماسوني، وسيخرج الحفل وفقا للتقاليد الماسونية. وهذا كلام عار تماما من الصحة، وهو نفسه أكد مرارا أنه ليس ماسونيا، وهو لا يستطيع أن ينفي ذلك، لو كان عضوا في جماعتهم لأنه سيؤذى…" وهكذا فإن الوزير قطع بأن جان ميشيل ليس ماسونيا (رغم ورود اسمه في قوائم الماسون المنشورة) ثم ناقض الوزير نفسه بقوله إن جان ميشيل سوف يؤذى إذا اعترف فمن أين تيقنت أيها الوزير إذا؟
ثم لم يتذكر الوزير الحكمة القائلة بتذكر الإنسان لما قاله من أكاذيب حتى لا يقول عكسها. فبعد أن ذكر لصحيفة الأهرام في صفحتها الأخيرة قبيل الحفل أنه لا علاقة له بالماسونية عاد وقال للأهرام العربي: "أي شئ آخر تبقى عن الماسونية، سأقول لكم إننا رفضنا حتى أن يأتوا إلى سفح الهرم لمشاهدة الاحتفال مثلهم مثل أي متفرج، بل وصل الأمر إلى ممارسة ضغوط سياسية علينا فقد كلمني كثيرون من أعضاء الكونجرس للسماح بتخصيص خيمة للماسونيين لكي يشاهدوا الاحتفالية، لكننا رفضنا رفضا قاطعا في كل مرة رغم الضغوط الكثيرة." وهكذا أنكر الوزير ماسونية العرض ثم ذكر الضغوط الماسونية في الحديث الآخر وكأن الماسون سيحضرون حفلا للأطفال وليس حفلهم الأعظم.
ولنعد لفكرة الهريم الذهبي. تعود الفكرة لمصر القديمة حيث تقول أسطورة الخلق بأن العالم كان بحرا ساكنا ثم فجأة ظهر شكل هرمي يعرف بالبنبن وفوق قمة هذا الشكل ظهر طائر الفينيق (الفينيكس) وهو رمز ماسوني معروف للطقس الاسكتلندي. ثم تحول إلى إله الشمس رع، وطبعا لا نزال نتذكر كون الشمس هي رمز إبليس في الماسونية. فما هذه الأساطير إلا ما أدخله عدو البشر في أذهان القدماء من شعوب العالم لكي يضلهم ويقودهم لعبادته بدلا من رب العالمين.
أما الحفل ذاته فكان ماسونيا خالصا، ولنلخصه في النقاط الآتية:
· كان الحفل يدعى أحلام الشمس الإثنى عشر. فرمز لإبليس بالشمس وقبائل إسرائيل الاثنى عشر.
· في بروفات الحفل رسم على الأهرامات عينا واحدة وهي رمز النورانيين. غير أنه لم يتمكن من رسمها في الحفل الرئيسي الذي نزل فيه ضباب كثيف غطى قمة الهرم ومنعه من تنفيذ القمة الهرمية بالليزر والتي كانت ترمز لانتهاء مهمتهم (كما ترى على ورقة الدولار الواحد).
· فضلا عن الرموز الماسونية مثل البوابة والعين والنار وغيرها التي رسمت على الهرم، قام في الحلم السادس (الصوت) بإسماع الحاضرين- الذين صفقوا طويلا- صوت أم كلثوم وهي تقول:
وعلمنا بناء المجد حتى أخذنا إمرة الأرض اغتصابا
وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وهو هنا لا يقصد الرسول صلى الله عليه وسلم الذي كان كاتب القصيدة أحمد شوقي يعنيه، بل هو يقصد إبليس الذي علم البنائين الأحرار (الماسون) التخطيط حتى سيطروا على الأرض ظلما وعدوانا.
· كان ختام الحفل يمثل حجا ماسونيا إلى الأهرامات فالأعلام مرفوعة والناس تمضي في ركب طويل.
· كان الحفل الذي حضره مبارك في العشر الأواخر من رمضان، وقد شربت فيه الخمور وارتكبت الموبقات لأن تدنيس المقدسات هو قربان للشيطان.
· نشرت جريدة الشعب صورا لأجانب أثناء الحفل وقد طمسوا إحدى العينين لكي يبدوا عليهم العور مثل الدجال.
عين في الهرم
نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
إعلان الحفل الشمس تحيط بالهرم بينما تعلو قمة الهرم عين حورس
نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
المزيد من العيون
أعمدة إضاءة هرمية
أنوبيس في الحفل: ألهة برؤوس حيوانات
رمز النار
غلاف ألبوم Aero وغرام باستخدام العين
ما دخل الزواحف بتاريخ مصر يا وزير الثقافة؟
الجرس: رمز ماسوني
رسوم توضيحية لدرجات الماسونية والمنظمات التابعة. نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
نظام الدجال (أو الشيطان) وفقا لما صرح به وليام شنويبلين عضو النورانيين من الدرجة الرابعة نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة 
نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
 
 
وأردف كيني" وبعد طقس الدخول، وهو ينطبق على جميع درجات الماسونية، يلقي عليك رئيس المحفل محاضرة حول تاريخ المجموعة ورموزها، والتي يكون قد حفظها حرفيا، فهذه الرموز والطقوس لم تتغير منذ مائتي عام."

وأفاد كيني بأنه لن يكشف عن بعض الأسرار، مثل الطرق التي يتعرف بها الماسونيون على بعضهم البعض، سواء عبر طرق مصافحة الأيدي وبعض الكلمات التي تقال كجزء من الطقوس، لأن المنظمة لا تريد دخول المتطفلين إلى اجتماعاتها وجلساتها.

وحول الأقاويل عن أن الماسونيين هم من ورثة "فرسان الهيكل،" إحدى أشهر الحركات المسيحية السرية التي نشأت أثناء الحروب الصليبية، و كونهم يحاولون بناء نظام عالمي جديد، وجد كيني أن أكثر ما فاجأه بالماسونية واقع أن المحافل بدأت تكّيف نفسها على أن تستمر بعدد أقل من الأعضاء وبمصادر أقل.


وأكد الكاتب الأمريكي أن عدد المنضمين إلى المنظمة يتراجع، ومبينا أن هناك تآكلا في الماسونية الآن، ما يستدعى ضرورة معالجة هذه المسألة.

المصدر: نبأ



قرني الشيطان:

إن تخيل صورة الشيطان ذو القرنين هي صورة موغلة في القدم، ولها رموز يشيع تداولها بين السحرة وطائفة عبدة الشيطان، وهي رموز تحمل دلالة شيطانية ومعنى يتجاوز حد الألفاظ.
صورة توضح التقارب بين كل من إشارة الشيطان Victory وإشارة الشيطان El Diablo واختلافهما عن كلمة أحبك في لغة الإشارة الأمريكية ASL
إشارة El Diablo:
تعرف إشارة الشيطان والتي ترمز إلى قرون الشيطان باسم “إل ديابلو El Diablo”. وهي كلمة إسبانية تطلق اختصارا لكلمة “Diablo Blanco” وتعني “الشيطان الأبيض” وهذه الكلمة تستخدم كاسم مستعار من قبل بعض الشيطانيين. والمثل الشعبي الإنجليزي المعاصر يقول: “الشيطان الأبيض أسوأ من الشيطان الأسود the white devil is worse than the black”، وهو مثل يطلق على من حقيقتهم تختلف عن تلك الصورة الناصعة التي يصورون بها أنفسهم.
نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
وعادة ما كان يشير جورج بوش بالرمز الشيطاني “إل ديابلو El Diablo” ليس وحده فقط بل هناك الكثيرين غيره من الشخصيات السياسية البارزة. وهذا تعبيرا عن ولائهم للمنظمات السحرية الماسونية التي ينتمون إليها. وتلك الإشارة هي رمز الولاء والتحية فيما بين عبدة الشيطان. كما استعملها أنتون ليفي Anton LaVey، مؤسس كنيسة الشيطان رمز السلام كخلفية لمذبحه.
نقرتين لعرض الصورة في صفؘ? مستقلة
أنتون ليفي ونجمة الشيطان تتصدر المذبح
القرنين ونجمة Baphomet:
الإشارة السحرية لنجمة الشيطان المسماة Baphomet وتعني “معبود أو شكل رمزي الذي قد اتهم فرسان الهيكل باستخدامه في مناسكهم الغامضة”. (2)
وهي عبارة عن نجمة خماسية تسمى نجمة عزازيل The Star of Azazel مقلوبة طرفيها يمثلان قرني كبش كرمز توراتي للشيطان. ونجدها تمثل صليبا مقلوبا، بينما رأس الماعز معتدلا، وهذا كناية عن ازدراء النصرانية، وتقديس للشيطان. إذا فمن يرفع أصبعيه رمزا للشيطان هو في الحقيقة يزدري النصرانية ويقدس الشيطان. وقد ورد ذكر عزازيل في التوراة العبرية المحرفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق