الخميس، 7 مارس، 2013

لماذا ينتحر المصريين ؟-من سلسلة ايواء عصابة والتعتيم عليها -3 :215

بسم الله الرحمن الرحيم
أنه كل قوتنا، التى وصلت بنا إلى عتبة السلطة العالمية». والبروتوكول السابع عشر: «سنحط من كرامة رجال الدين، لننجح فى الإضرار برسالتهم، ولن يطول الوقت إلا سنوات قليلة حتى تنهار المسيحية انهياراً تاماً، وستتبعها فى الانهيار باقى الأديان ويصير ملك إسرائيل (بابا) على العالم».
وتختتم الدراسة هذا الجزء بقولها «هذه مقتطفات من مقررات حكماء صهيون، ومنها يتجلى ما يضمره اليهود للعالم، من شرور وأحقاد ومن تدمير له، واستعباد لأفراده وجماعاته وشعوبه، كما يتجلى منها معرفتهم الواسعة بالوسائل التى يمكن عن طريقها استغلال جوانب الضعف فى النفوس، لخدمة أغراضهم ومطامعهم، وأنهم يسعون لهدم الحكومات فى كل الأقطار، والاستعاضة عنها بحكومات خاضعة للنفوذ اليهودى، وأنهم لا ينفكون عن إلقاء بذور الشقاق وإثارة الفتن فى كل الدول، بواسطة الجمعيات السرية السياسية، والدينية، والاقتصادية، والأندية على اختلاف ألوانها».


 

البحث عن إجابه للسؤال الصعب: لماذا ينتحر المصريون ؟ الجزء الأول


 

الانتحار حرام هكذا تنص كافة الاديان الدينية وعندما يهدد احد اهله او اصدقائه بالانتحار ؟ يكون الجواب الطبيعي الوافي عايز تموت كافر وتخسر اخرتك .. اجابة رادعة تعيد الصواب الي صاحب التهديد وتجعله يراجع نفسه ويعود الي رشده من جديد فذا كان تعيسا في دنياه فلماذا يحصد التعاسة في اخرته .. ظاهرة الانتحار لم تعد حالة فردية او قصة عاشق ولهان رفض اهل محبوبته ارتباطه بها فقرر اتباع قصص العشاق القدامي وأقدم علي الانتحار كي يذكره التاريخ ويخلد قصة حبه وهو ما ثبت زيفه بعد ذلك لانه لا يذكر الا تندرا او من قبيل السخرية وقلة العقل .. الانتحار الان اصبح منهج وأقرب الوسائل واسهلها للتخلص من المشاكل فبدلا من معاناة الاكتئاب او الفشل في الحصول علي فرصة عمل او تعويض الخسائر المالية أو فقدان الوظيفة او الهروب من النكد الزوجي أصبح من السهل ان تتناول مبيدا حشريا او سم الفئران ولو كنت صلبا فعليك باختبار قوة مترو الانفاق وقضبانه الحديدية ام اذا كنت تقليديا فاستخدم الطريقة العشماوية او اذهب الي كباري النيل وما اكثرها في مصرنا ..
ارقام مخيفة
الارقام التي أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء مفزعة ومقلقة ومزعجة ولك ان تطلق عليها من الالفاظ والمفردات ما تشاء يكفي أن أقول لك ان هناك 104 الف محاولة انتحار بين بنات وشباب مصر خلال عام وأغلبهم من الشباب في المرحلة العمرية من 15 إلي 25 عامًا بنسبة تقدر بـ66.6% والمفزع حقاً في هذه الاحصائية ان هذا الشباب وهذه الأعمار ليس من المفترض علي الإطلاق أن يتجه تفكيرهم لإنهاء حياتهم بل علي العكس يجب أن يتجه الي كيفية تكوين مستقبلهم وهناك 11 ألف حالة في مركز السموم انقسموا ما بين 8500 إنثي "بنات وسيدات" و2500 شاب من سكان القاهرة والجيزة نقلوا الى مركز السموم بمستشفى الدمرداش مصابون بحالات التسمم الحاد أثر محاولتهم الانتحار بالمبيدات الحشرية أو المواد المخدرة خلال 12 شهرا وهناك 43 الف شخص ذكور وإناث من مختلف الاعمار بمختلف المحافظات في الريف والحضر حاولوا الانتحار بمختلف الوسائل وهناك 54 الفاً اجمالى من حاولوا الانتحار خلال الفترة من يونيو 2008 الى يونيو 2009 تمكن 4 الاف منهم من الانتحار ولفظوا آخر انفاسهم سواء قبل أو بعد اسعافهم بينما تدخل القدر في انقاذ 50 الفا ممن اقدموا على الانتحار .
ومما يؤكد تعاظم وانتشار الظاهرة انه منذ أربع سنوات فقط وتحديداً عام 2005 شهدت مصر 1160 حالة انتحار الا انه ارتفع إلي 2355 في 2006، ثم واصل ارتفاعه إلي 3700 حالة في 2007، ليصل الي 4200 في 2008 ثم يكسر حاجز الخمسة آلاف منتحر في عام 2009 بمتوسط 14 حالة انتحار في مصر يومياً لنقارب أعلي معدلات الانتحار عالمياً والتي تحتكرها الدول الإسكندنافية ولكن الفارق أنهم هناك ينتحرون جراء الرفاهية المطلقة ونحن ننتحر هنا جراء الفقر المدقع والبطالة والغلاء الفاحش.
هذه الأرقام المخيفة كشفت عنها دراسة صادرة من مركز المعلومات بمجلس الوزراء ضمن عدة دراسات عن جرائم الانتحار في مصر وأسبابها ومسبباتها. شملت الدراسة الأدوات المستخدمة في محاولات الانتحار منها المبيدات الحشرية أو الأدوية والاقراص المخدرة واكدت ان 66 الفا من الفتيات والشباب الذين حاولوا الانتحار استخدموا هذه المواد كما ان 98% من المنتحرين يعانون امراضا نفسية او عضوية، في حين ان 2% منهم لا يعانون اي مرض وقد انتحروا مختارين.
النساء في المقدمة
وتشير التقارير الي أن محاولات الانتحار بين النساء اكثر منها بين الرجال، وفي الشباب "بنين وبنات" اكثر من الكبار كما ان محاولات النساء دائما ما تتسم بعدم الجدية، حيث يستخدمون وسائل ضعيفة مثل العقاقير والآلات الحادة البسيطة وعادة ما يطلقون رسالة انذار اما الرجال فهم اكثر جدية من النساء عند الانتحار فهم يستخدمون الآلات والادوات الحادة مثل المسدس والمطواة وغيرهما، وعادة فإن الرجال لا يفصحون عن رغبتهم في الانتحار كما ان المستوي الثقافي والعوامل الاقتصادية والدينية تلعب دورا كبيرا في تحديد نسبة المنتحرين ويعد عامل الدين اقوي العوامل في تقليل اعداد المنتحرين.
كما كشف تقرير صادر من مؤسسة ملتقي الحوار للتنمية وحقوق الانسان ان ربات البيوت الاكثر في محاولات الانتحار وان اسباب الاقدام على الانتحار الخلافات الزوجية والظروف المادية للاسرة والفقر وحاجة البيوت. واضاف التقرير ان اسباب انتحار الرجال هو الفقر والحاجة للمال والبطالة عن العمل او تعاطي المخدرات التي تذهب بالعقول.
ويؤكد احمد علام رئيس جمعية الرسالة لمساعدة المكتئبين والراغبين في الانتحار، ان المركز يتلقي العديد من الاتصالات اصحابها من الجنسين ومن اعمار مختلفة وكلهم يشعرون بالازمة. ويقول: عدد الذين يتصلون بنا يوميًا 20 شابا، علي الرغم من أن الخط الساخن لا يعمل سوي خمس ساعات يوميا و70% من هذه المكالمات من الشباب و30% منهم من الفتيات. ويشير احمد علام الي ان اسباب الاكتئاب والسعي للانتحار تتفاوت فما بين 60% منهم يعانون من البطالة علي الرغم من انهم اصحاب مؤهلات عليا، و30% منهم يعانون من الكبت العاطفي، و10% مشاكل اسرية، كما ان بعضهم يعملون في وظائف ولكن دخولهم لا تكفي لمواجهة ارتفاع الاسعار.
 
ويوضح علام ان الاصغر سنًا اكثر تهديدا بالانتحار، ولكن الاكبر سنًا اكثر تنفيذا له، في حين نجد النساء اكثر تهديدا، والرجال الاكثر تنفيذا ويقدر عدد الرجال المنتحرين بضعف عدد النساء تقريبا، بالاضافة الي ان المتزوجين اقل انتحارا من غير المتزوجين. كما ان الحالة الصحية والجسمانية لها علاقة مباشرة بالاكتئاب والانتحار فالمرضي والمصابون بأمراض مستعصية كالإيدز والسرطان اكثر اقبالا علي الانتحار وتتراوح نسبتهم بين 15 و18% اما مرضي انفصام الشخصية "الشيزوفرينيا" 10% والمدمنون 15%.
قصص مأساوية
 
وراء كل حادث انتحار قصة مثيرة وحكاية يستطيع ان سيناريست أن يحولها الي قصة سينمائية أو تليفزيونية تحكي قسوة ظروف أو معاناة حقيقية مجتمعية تجعلنا نتساءل هل هؤلاء المنتحرون جناة أم مجني عليهم وهل جريمتهم التي ارتكبوها في المقام الاول بحق انفسهم تستحق التعاطف معهم والشفقة عليهم والترحم علي ارواحهم ام اننا سنحرمنهم منها كما حرموا منها خلال حياتهم .. اقرأ بتمهل ولا تكتفي بالامتعاض ومصمة الشفاه وفكر في حل ينقذنا من دوامة الانتحار الجامحة التي اقتلعت تقاليدنا وعاداتنا وثوابتنا الدينية الراسخة ..
..انتحر شاب فى العقد الثانى من عمره، يعمل نقاشاً، حيث ألقى بنفسه من أعلى سطح العمارة التى يسكن بها فى مدينة بنى سويف الجديدة شرق النيل لفشله فى تدبير واستكمال الزواج ومروره بضائقة مالية قبل عيد الأضحى. تبين من تحقيقات المباحث أن المنتحر حاول الانتحار والتخلص من حياته من قبل لفشله فى تدبير نفقات الزواج، وأنه كان من المقرر أن ينهى إجراءات الزواج فى العيد وأنه يمر بضائقة مالية.
وشرع شاب حاصل على ليسانس آداب منذ عام 1998 ويعمل "حدادا مسلحا" بالانتحار بعد أن مزق شرايين يده اليمنى بسبب فشله فى الحصول على فرصة عمل ومروره بضائقة مالية.
وفي بورسعيد تخلص شاب من حياته بالانتحار فى حديقة عامة وتبين من التحريات ان المنتحر كان مصابا بالفشل الكلوي وانه طلب من احد اصدقائه ايجاد فرصة عمل له وقد باستدانة 5 جنيهات من اجل شراء عشاء ثم توجه الي احدي الحدائق العامة ثم أخذ يتحدث إلى نفسه بصوت مرتفع، وأخرج من طيات ملابسه "شفرة حلاقة" وبدأ فى تقطيع ذراعه اليسرى ثم سقط مضرجاً فى دمائه.
وتخلص موظف بالبريد من حياته ألقى نفسه من الطابق الرابع لمروره بأزمة مالية، ومحاولته الانتحار أكثر من مرة، وأنقذه الأهالى تم نقل الجثة إلى المستشفى التي وأخطرت النيابة فتولت التحقيق وصرحت بالدفن بعد عرضها على الطب الشرعى.
وبسبب فقر الحال والعجز عن تلبية مطالب الأبناء فى العيد، تخلص أب فى المنصورة من حياته ليلة العيد بإلقاء نفسه فى أعماق النيل ليلقى حتفه غرقاً وأوضحت التحريات أنه كان يعانى ضائقة مالية، ورفض والده مساعدته، وأنه عاد قبل 10 أيام من إيطاليا بعد سنوات من الاغتراب أصيب خلالها فى حادث طريق أعجزه عن العمل.
وأوضحت زوجته أمام النيابة أنه كان يسافر لإيطاليا منذ 7 سنوات، وعندما اقترب العيد طلب من والده مساعدته لشراء ملابس واحتياجات العيد لأولاده، إلا أن والده رفض مساعدته. وأضافت وهى تبكى: "عجز زوجى عن شراء احتياجات الأولاد، ويوم العيد تشاجر مع والده وأخبرنا بأنه سينتحر.. وخرج لينفذ تهديده بالفعل".
بينما سكبت ربة منزل فى بنى سويف "الكيروسين" على جسدها، وأشعلت فيه النيران حتى فارقت الحياة وأكدت التحريات أنها متزوجة وأنجبت ولدين، وارتبط زوجها بزوجة أخرى وتركها وولديه تطاردهم الديون، وأنها عجزت عن تدبير مصاريف العيد، فأغرقت ملابسها بالكيروسين وأشعلت النار فى نفسها.
وامام قسم شرطة قليوب بمحافظة القليوبية، فوجئ المارة بأحد عساكر القسم يصرخ بكلمات يعبر من خلالها عن حالة غريبة من الكبت والألم، ثم اخرج مشرطا وراح يقطع جسده، بينما حاول المارة التدخل لمنعه من الانتحار، الا انه قاومهم وهددهم بالقتل اذا لم يبتعدوا ثم أخرج مسدسًا وأطلق رصاصتين علي رأسه، ليخرّ علي الارض جثة هامدة.
وفى محافظة 6 أكتوبر، حاولت ربة منزل التخلص من حياتها، وتناولت مبيداً حشرياً أصيبت على إثره بحالة تسمم ونقلت فى حالة سيئة للعلاج وأفادت التحريات بأن مشاجرة نشبت بين ربة المنزل وزوجها بسبب مصروفات البيت، فاعتدى عليها بالضرب، وأصابها بكدمات وجروح، قبل أن تهرب من المنزل، وتحاول الانتحار بتناول المبيد الحشرى.
ولا ننسي مذبحة النزهة الشهيرة عندما أمسك رجل أعمال بطبنجة وأمطر زوجته وابنه وابنته بالرصاص ثم انهى حياته بطلقة فى الرأس كشفت التحريات ان رجل الاعمال مر بضائقة مادية ادت الي اصابته بالتوتر ولجأ الي السهر خارج المنزل وشرب المواد الكحولية والمواد المخدرة والإقامة فى الفنادق وترك أسرته لأسابيع وتدخل والد الزوجة وحاول ان يتحدث مع الزوج. وكان يتعلل الزوج دائما بانه يمر بحالة نفسية سيئة لخسارته أموالا فى العديد من المشروعات التجارية.
توجه والد الزوجة إلى الزوج فى مصنعه بمنطقة شبرا. وعرض عليه مساعدته ولكنه رفض. واكد له انه حصل على ميراث من والده. وبعد أيام علم والد الزوجة ان الزوج خسر أموال الميراث أيضا وفي اليوم الاخير في حياة افراد الاسرة ففى الصباح عاد الأب بعد فترة غياب كان يقضيها فى الفنادق. صعد إلى شقته بعد أن ألقى السلام على البواب وزوجته. دقائق قليلة وسمعت زوجة البواب أصوات صواريخ - هكذا قالت زوجة البواب - تصدر من اعلى العمارة. اعتقدت أن أطفالا يلهون خلف العمارة.
صعدت إلى اعلى ولكنها لم تكتشف شيئا. واثناء مرورها أمام باب شقة الأسرة. سمعت صوت التليفزيون عاليا وأصواتا أخرى لهواتف محمولة ترن بالداخل. لم تطرق باب الشقة. نزلت إلى أسفل. وفى الثانية عشرة ظهرا صعدت مرة أخرى وطرقت الباب لتنظيف الشقة كما كان الاتفاق مع ربة المنزل. ولم يجب أحد. صوت التليفزيون والهواتف مازال عاليا.
فى المنزل المقابل يبدو أن والد الزوجة هو الذى كان يتصل على الهاتف. ولم يجبه أحد. مرات عديدة حاول الأب الاطمئنان على ابنته وأسرتها كعادته فى كل صباح. فى العاشرة مساء تسلل القلق إلى قلب الأب. توجه إلى منزل ابنته. وجد صوت التليفزيون مرتفعا. ولم يجبه أحد.
 استدعى الأب ابنه ومعه البواب وزوجته كسروا الباب ليكتشفوا المذبحة. وجدوا الابنة ملقاة على سريرها ومصابة بطلقات نارية. والابن والام وزوجها فى الغرفة الثانية مصابون أيضا بطلقات نارية والدماء تسيل منهم. لم يتحمل الأب المشهد سقط على الأرض، صرخات شقيق الزوجة والبواب وزوجته لم تتوقف تجمع الجيران والأقارب. وتحولت إلى العمارة صرخات عالية.

خبراء مصريين : أقسام الشرطة تحولت إلي سلخانة وإلغاء قانون الطوارئ ضرورى


 
تحقيق سامح عبد الحي :
تكرار حوادث التعذيب والاعتداءات البدية والنفسية من جانب بعض رجال الشرطة علي المواطنين يعتبرها الخبراء من القانونين وممثلي منظمات حقوق الانسان واساتذة الاجتماع  " مهزلة كبري " وجريمة بشعة يستحق من يرتكبها اشد العقوبات , مستندين علي ذلك بان افراد الامن هم الذين يحمون الشرعية القانونية , ويطبقون الدساتير والقوانين , فلا يجوز ان يرتكبوا اخطاءا وجرائم كهذه التي تسبب  " هياج "  في المجتمع  , وتنشر الفوضي , وتزيد من كراهية المواطنين لافراد الشرطة , ويطالبون بالغاء قانون الطوارئ حيث يعتبروه " الستار  " الوحيد الذي  ترتكب تحت مظلته معظم الجرائم من جانب بعض افراد الشرطة ..
تلك الحوادث تكررت كثيرا خلال الفترة الماضية مما جعلها اوشكت علي ان تصبح ظاهرة تهدد  كيان المجتمع واستقراره , ولا تقتصر فقط الاعتداءات من جانب رجال الشرطة ولكن هناك اعتداءات اخري من جانب المواطنين علي افراد الامن , والحوادث والوقائع التي تؤكد ذلك كثيرةا , فكثيرا ما نسمع عن ضباط شرطة فقدوا حياتهم اثناء اداء عملهم علي ايدي بعض المسجلين خطر والمجرمين , اذن المعادله له طرفان , و لكن في النهاية تصبح الكراهية والبغض من جانب الطرفين هما السمة السائدة ..
وفاة الشاب ” خالد سعيد محمد “ 28 عاما بمحافظة الإسكندرية ، الذي كان موجود في مقهى للانترنت بمنطقة كيلوباترا بمحافظة الإسكندرية، وأثناء وجوده دخل مخبرين من قسم شرطة سيدي جابر، و قاما بالاعتداء عليه وضربوه بقسوة وسحلوه على سلم المقهى ، مما أودى لوفاته إثر تعذيبه،  وقام الكثير من اهالي الضحية واصحابه بمظاهرة امام قسم سيدي جابر للتنديد بما حدث , كما نظم نشطاء سياسيون وحقوقيون وقفة تضامنية مع أسرة المجني عليه .
ودشن عدد من الشباب حملة على موقع «فيس بوك» وصل المنضمون إليها إلى نحو 45 ألف شخص فى يوم واحد، للمطالبة بمحاكمة المسؤولين عن قتل الضحية، ووضعوا صورة له بعد وفاته يظهر فيها بوجه مشوه، محملين قانون الطوارئ المسؤولية عن مقتله , وهذه الحالة ليست الاول من نوعها  فالحوادث السابقة كثيرة
نماذج مأساوية
وهماك نماذج كثيرة لضحايا الاعتداءات الجسدية من جانب بعض ضباط الشرطة علي المواطنين , رصد بعضها تقرير صادر عن مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية , كما يوجد ضحايا اخرين , فالشاب خالد " شهيد الطوارئ "  ليس هو الحالة الاولي من نوعها   فهناك نماذجا اخري  كثيرة رصد بعضها تقرير صادر عن  مركز ماعت معظمها تعرضت لتعذيب بدني وقهر نفسي من جانب بعض رجال الشرطة , وذكر التقرير انه في شهر نوفمبر 2008  تعرض المواطن (ع.ع) 35 سنه للتعذيب داخل القسم  , و وصل الامر الى وضع العصا مع كهربتها في مؤخرته لاجباره على الاعتراف بجرائم لم يقم بتنفيذها ولكن لكونه مسجل خطر فاى قضية لا يعرف فاعلها يتولى هو حملها والاعتراف بها.
ولن ينس احد الجريمة البشعة التي ارتكبها امين شرطة بتعديه على فتاة فى الاسكندرية بالسيف على وجهها و جسدها عقابا لهل على تقديم بلاغ ضده , وذكرت المحني عليها( ر .أ) انهم ابلغوا قسم العامرية بما فعله امين الشرطة ( ه.خ)  واخوه الجزار من تشويه وضرب , فرفض امين الشرطة الموجود في القسم اخذ اقوالنا لان الجاني زميله  وقدم لهم محضرا جاهزا وامرهم بالتوقيع عليه, فلما اعترض زوج اختها رد امين الشرطة "عشان تحرم تتعرض لسيادة الامين تانى …" وانهال عليه وعدد من المخبرين  بالضرب فوقعوا على المحضر دون مناقشة الشرطة , واكتشف وكيل نيابة العامرية عدم وجود اى اتهام فى المحضر لامين الشرطة واكتشف اختفاء التقريرالطبى الذى يثبت اصابات رضا بالسيف .
كما ان  رائد شرطة بدمياط قام  بهتك عرض مدرس لاجباره على الاعتراف بجريمة سرقة اجهزة كمبيوتر من مدرسة , وقال الضحية  : بعد ان اتهمنى التلميذ باننى شاركته فى سرقة الكمبيوترات  فوجئت بالشرطة تقتحم مركز الكمبيوتر الذى املكه وفتشوه ثم اقتادونى الى قسم الشرطة في  راس البر , و فوجئت بالرائد يهددنى وينهال عليا بالضرب بمساعدة المخبرين وامرهم بتقييدى ونزع بنطلونى وسروالى الداخلى وعصبوا عينى , ثم علقونى كالذبيحة وهتكوا عرضى باستخدام عصا خشبية لاجبارى على الاعتراف بتهمة سرقة 16 هارد من حاسبات المدرسة , وهددنى بصعقى بالكهرباء واحتجازى فى القسم و توصية ارباب السوابق بتكرار اغتصابى وقتلى داخل الحجز ,وقد هدد والد المجنى عليه بالاضراب عن الطعام والاعتصام امام مكتب النائب العام اذا لم يجازى الضابط الذى قام بتعذيب المجنى عليه و هتك عرضه.
وهناك  واقعة تعدى اربعة رجال شرطة على ضابط متقاعد و احداث عاهة مستديمة له , و اهانته امام زوجته و ابنائه بالضرب و السب بالفاظ نابيه , و قد قضت محكمة جنايات الاسماعيلية بسجن اربعة رجال شرطة بعد ادانتهم باستخدام القسوة و ضربه و احداث عاهة مستديمة لضابط متقاعد (عقيد) و سبه بالفاظ نابيه امام اولاده , كما قاموا بتجريدة من ملابسة امام زوجته و بناته و إنزاله من المنزل متجردا من ملابسه واقام المجني عليه دعوة قضائية ذكر فيها انه تعرض للضرب بعد وصوله الى القسم ايضا, كما ارفق تقريرا طبيا رسميا من قسم الانف و الاذن و الحنجرة بمستشفى الاسماعيلية العام يفيد بوجود ارتشاح دموى خلف الاذن مما ادى لنقص فى السمع اي احداث عاهة مستديمة .
كما تعرضت فتاة فى المنصورة للتعذيب داخل قسم الشرطة للاعتراف بارتكاب جريمة خطف و سرقة ذهب من طفلة و قتلها , و قد انتشرت مجموعة من لقطات الفيديو تم التقاطها بكاميرا هاتف محمول لضحية التعذيب في المنصورة , و التي تعرضت للاعتداء و هتك العرض داخل قسم الشرطة لاجبارها على الاعتراف بارتكاب جريمة اختطاف طفلة لسرقة قرطها الذهبى و استدراجها و قتلها , و لكن اكدت الفتاة ان الاعتراف كان نتيجة التعذيب و الاكراه , و التقطت المشاهد من الغرفة التي تحتجزها الشرطة بداخلها , و تبرز اللقطات اثار الاعتداء الذى تعرضت له الفتاة و الاصابات التى احدثتها الشرطة بجسدها و مناطق حساسة منه اثناء محاولة هتك عرضها , و تظهر ايضا عددا من الجروح و السجحات التى انتشرت فى صدرها و مناطق من رأسها و ظهرها .
وهناك واقعة تعذيب أخرى داخل قسم شرطة السويس , حيث اتهم احد المواطنين , ضباط مباحث قسم عتاقة باحتجازه لمدة 5 ايام داخل دورة مياه القسم و هو مقيد اليدين و الارجل و معصوب العينين , و قيام ضباط المباحث بالقسم التبول عليه و صعقة بالكهرباء و تهديده باغتصاب والدته و شقيقته البكر , وهدده بتلفيق قضية الاعتداء علي مساعد الشرطة و الذى تمت سرقة سلاحة الميرى .
 ويوجد واقعة اخري راح ضحيتها  مواطن على يد الشرطة بعد وصلة تعذيب طويلة  , فقد اقتحم اهل المجني عليه مشرحة المستشفى بعد رفض المستشفى ادخالهم المشرحة , لرؤية ابنهم  , فوجدوا به اثار تعذيب من جروح وكدمات في مختلف انحاء جسمه ودماء تسيل من انفه , وقبل ان يتحركو من المشرحة تم القبض على واقتادوه الى قسم مصر الجديدة , وتعرض للتعذيب لرفضه تسلم جثة ابن اخيه على ان يكون سبب الوفاة هو تعاطى الحبوب المخدرة , لكن العم وافق ووقع على محضر الاستلام من شدة التعذيب  فاطلقت الشرطة سراحه , والقت القبض على شقيق المجنى عليه الاكبر واجبروه على التوقيع على المحضر بنفس سبب الوفاة , وتبدا القصة عندما كان الضحية مع رفيقه فى احد النوادي  , واثناء خروجهما من النادى الساعة 11م وجدا سيارة دورية و طلب الضابط من الضحية بطاقته وموقفه من التجنيد فاخرجهما , ولكن امين الشرطة ضربه على وجهه فرد عليه احمد  غاضبا لماذا تضربنى وكل اوراقى سليمة؟ فقرر الضابط ان يصطحبه الى القسم لتاديبه ولم يستغرق الامر سوى ساعة واحدة ولفظ اخر انفاسه  .
إلغاء قانون الطوارئ
ومن جانبه  ذكر حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ان الشاب خالد سعيد محمد الشاب الذي توفي اثر تعذيبه علي ايدي بعض المخبرين بالاسكندرية هو شهيد قانون الطوارئ الذ ي يعطي الحق لكل فرد امن ان يتصرف كنا يشاء مع من يشتبه فيه ,  وأن ما يحدث من انتهاك صريح لحرمات الشعب والمواطن المصري نتيجةٌ طبيعيةٌ لهيمنة رجال الشرطة وعدم وجود من يسألهم ويحاسبهم  فالنظام يمنح رجال الشرطة والأمن السلطة الواسعة غير المقيَّدة والصلاحيات الكثيرة دون رقابة أو سؤال حتي تحولت أقسام الشرطة الي " سلخانة " تمارس فيها كل أشكال التعذيب تحت مبرر قانون الطوارئ  لذلك لابد من رفع حالة الطوارىء المفروضة منذ عام 1981 وحتى الآن والعودة للشرعية الدستورية ، فبرغم أن قرار تمديد قانون الطوارئ قد قصر العمل بالتدابير والإجراءات على جريمتي الإرهاب والمخدرات، إلا أن قانون الطوارئ بصورته الحالية لا يزال يحتفظ بمواد  تهدد الحقوق والحريات لكل المواطنين دون تمييز أو اقتصار الإجراءات على مرتكبي جرائم الإرهاب والمخدرات ، فالحقوق الأساسية للأنسان تصادر بمقتضى هذه الحالة وفي مقدمتها الحق في الحرية والأمان الشخصي ، نظراً للصلاحيات التى يتمتع بها قوات الشرطة وفقاً لقانون الطوارىء إذ يحق لهم استيقاف المواطنين وتفتيشهم بدون أي مبرر، الامر الذى هو محظور فى غير حالات التلبس ,  كما انه لابد من تعديل بعض المواد الخاصة بالتعذيب في قانوني العقوبات والإجراءات الجنائية وخاصة تعديل المواد 126، 129، 280 من قانون العقوبات والمواد 63، 232 من قانون الإجراءات الجنائية ,  مع ضرورة تصديق الحكومة المصرية على الإعلانيين المشار إليهما في المادتين 21, 22 من الاتفاقية الدولية لمناهضه التعذيب والذي بمقتضاها يمكن للجنة مناهضه التعذيب بالأمم المتحدة أن تبت في الشكاوى المقدمة من ذوى وأشخاص تتعلق بانتهاك مصر لالتزاماتها المنصوص عليها في الاتفاقية إن إصدار مصر لهذين الإعلانين سيكون دليلاً على أنه ليس لدى السُلطة ما تخشاه في المستقبل في مجال التزاماها بتجريم التعذيب وإساءة المعاملة في السجون ومراكز الاحتجاز المختلفة .
ويطالب ان يكون هناك تحقيق فوري من قبل النيابة العامة في البلاغات المقدمة من الهيئات والأفراد عن الاعتداءات التي يتعرض لها المحتجزون في السجون وأماكن الاحتجاز، فضلاً عن ضرورة التفتيش الدوري من قِبل رجال النيابة العامة على أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز وضبط الأدوات المستخدمة في التعذيب ومحاسبه مستخدميها.
مضاعفة العقوبة
تقول الدكتورة فادية ابو شهبة استاذ القانون الجنائي بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية ان ما يحدث من جانب بعض افراد الامن من تعذيب واعتداء علي بعض المواطنين حتي وان كانوا مجرمين ومسجلين خطر , لهو جريمة بشعة ومهزلة كبري يستحق من يرتكبها اشد العقوبة , خاصة عندما تأتي من أناس مهمتهم حفظ الامن وحماية ارواح المواطنين وليس ازهاقها  ونشر الفوضي, وهذه الحوادث التي نسمع عنها هي حوادث فردية , يرتكبها قلة من الحمقي ومعدومي الضمير , ويجب عدم اعتبار تلك الحوادث وان تكررت بكثرة في الفترة الاخيرة عدم اعتبارها ظاهرة , حتي لانسئ الي جميع افراد جهاز الامن , ولكن مايجب فعله هو عمل دورات تدريبة في مجال حقوق الانسان لجميع ضباط الشرطة لتوعيتهم بحقوقهم وواجبتهم تجاه المواطنين , ليعرف كل  منهم حدوده التي يجب عليه الا يعداها , فوفقا لنصوص القانون  فان اي شخص تعرض لايذاء او ضرب او تم الاعتداء عليه ظلما وعدوانا  يحق له اللجوء الي القضاء ايها كان صفة الجامي ومها تدنت مكانة المجني عليه , فالكل متساو امام القانون الذي لايفرق بين وزير و " بواب "  و تنص المادة 126 من قانون العقوبات على معاقبة المواطنين أو العاملين بالوظائف العامة الذين يرتكبون أعمال التعذيب أو يأمرون بارتكابها  , وتعريف التعذيب في المادة الأولى من اتفاقية مناهضة التعذيب يشمل كافة المواقف التي يلحق فيها الألم أو العذاب لاى سبب من الأسباب يقوم على التمييز أيا كان نوعه أو يحرض عليه أو يوافق عليه أو يسكت عنه موظف رسمي أو اى شخص أخر يتصرف بصفته الرسمية , وتنص المادة 129 من قانون العقوبات ايضا على أن اى مسئول عامل اى شخص بقسوة بما في ذلك الأذى البدني أو التعدي على الكرامة يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تتجاوز 200 جنيه ,  وتنص المادتان 63 و 232 (2) من قانون الإجراءات الجنائية على تخويل جهاز النائب العام السلطة الحصرية للتحقيق في ادعاءات التعذيب و سوء المعاملة حتى في عدم وجود شكوى رسمية , و توجيه الاتهام لضباط الشرطة و مباحث أمن الدولة و الطعن في الأحكام لقضائية .
هذه العقوبات هي التي يحددها القانون والدستور , ويوجد عقوبات اخري تبعية تتمثل في تاخير الترقية او الفصل من العمل او الايقاف عن ممارسة المهنة , وتطالب بان تكون العقوبات مضاعفة في حالة ارتكاب احد افراد الشرطة لتلك الجرائم التي تخلق الكراهية من جانب المواطنين لرجال الشرطة , ويصبحوا غير مقدرين لدور الشرطة في حفظ الامن والنظام , فتسود الفوضي .
 انتشار الكراهية والفوضي
نحن نعيش في مجتمع غابت فيه القيم والمبادئ , وافتقد المعايير وازدوجت فيه الاخلاقيات واختفت القدوة وفقدنا المرجعية واصبح كل شئ يسير بدون خطوط واضحة , فبالتالي تكون النتيجة عدم احترام للشرعية القانونية وعدم التزام بالدساتير , كما ان سياسة  "الكيل بمكيالين " اصبحت هي السائدة , وغياب العقوبات الرادعة لمرتكبي مثل هذه الجرائم نشر الفوضي والعشوائية في التعامل بين المواطنين وافراد الشرطة والامن , فعندما يخرج العيب من اهل النظام , والذين من المفترض ان يكونوا اكثر التزاما واتزانا في تصرفاتهم , فقل علي المجتمع السلام .. بهذه الكلمات بدأت الدكتورة عزة كريم استاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس موضحة انه يجب علي رجال الشرطة ومؤسساتها أن يعيدوا النظر في التعامل مع عموم الشعب واحترامه كبشر وعدم امتهان كرامته سواء باللفظ أو الفعل، حتي لو أجرم شخص ودخل السجن وخرج يجب النظر إليه علي أنه إنسان وله كرامة، لأنه بدخوله السجن فإن المجتمع بأكمله يكون قد أخذ منه حقه وبالتالي تمحي جريمته السابقة , لان ما يفعله البعض الان سوف ينشر الكراهية , ويجعل المواطنين يتربصون برجال الشرطة ويحاولون الانتقام منهم , ويفقد بينهم الاحترام والثقة , فهم من المفترض انهم يحمون الشرعية القانونية فلابد ان يحاولوا نشر القانون وعدم نشر الفوضي والكراهية بين المواطنين ورجال الشرطة .
اما الدكور سعيد عبدالله استاذ الطب النفسي بجامعة الازهر فيشير الي ان انتشار وتكرار حوادث الاعتداءات من جانب بعض افراد الشرطة يجعل هناك نوع من الكراهية والحقد والبغض لكل ماهو متعلق بالامن والشرطة , ويجعل الاجيال القادمة معقدة نفسيا , وكارهون لكل من يرتدي بدلة " ميري " الامر الذي يؤدي الي شيوع الجريمة وانتشارالفوضي في المجتمع , فتنهار قيمه ومعاييره , فهذه الاعتداءات والانتهاكات من جانب اشخاص استغلوا منصبهم وسلطتهم  هي تعدى على حقوق الانسان و عدم احترام أو مراعاة أدميته   , و يرى أن السبب وراء استخدام الشرطة للقوة ضد المواطنين أن هؤلاء الضباط الذين يستخدمون العنف , يرون أن هذا هو الأسلوب الأمثل للتعامل وأنه اهو  طريق النجاح لمن يسلكه لأنه يساعده علي الفوز بحفاوة  رؤساؤه ويجعل الفرصة أمامه للترقي سانحة، وهذا يؤكد أن هناك مناخا يساعد من يسلك هذا الطريق علي الاستمرار فيه لأن لو وجد أحد يرده أو ينهره أو يجازيه لما أقدم عليه, ويجب اخضاع افراد الشرطة وكل من يدخلون كليه الشرطة لاختبارات نفسية لأن كل شخص لديه نقطة ضعيفة في تركيبته النفسية , حتي لا يدفع من يعانون من مشاكل نفسية إلي المزيد من حالات الكبت واللجوء إلي تلك الطرق غير الشرعية من التعذيب والاعتداءات .
 تقرير: ترسيمات خارطة الرأي العام العالمي الجديدة إزاء "إسرائيل"

تعتمد إسرائيل في بقائها واستمرار وجودها كدولة على ما توفره لها الولايات المتحدة والبلدان الغربية الأوروبية من دعم اقتصادي وعسكري وسياسي, وذلك بفعل ضغوط الرأي العام الموالية…
 
• تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" حول تدمير إسرائيل للممتلكات بشكل غير قانوني أثناء عملية الرصاص المصبوب

أصدرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" تقريراً بعنوان "فقدت كل شيء" حول تدمير "إسرائيل" للممتلكات بشكل غير قانوني أثناء عملية الرصاص المصبوب / حرب الفرقان، في الفترة من 27 كانون…
 
• دراسة: واقع اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة ما بعد اللجوء والحصار والحرب (عام 2009 – 2010)

إعداد: أ. علاء محمد أبودية زقوت، ماجستير في شئون وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في قطـاع غزة. مقدمـة الدراسـة:  تعتمد هذه الدراسة على آخر إحصائيات لعام 2009م والخاصة…
 
• توصيات استخبارية للكيان الإسرائيلي حول الخطوات الواجب اتخاذها لمواجهة تداعيات الاعتداء على "أسطول الحرية"

قراءة استخبارية لتبعات اقتحام "أسطول الحرية". تقديم: قام مركز التنبؤات الاستخبارية (أحد مؤسسات التفكير التابعة للاستخبارات الأمريكية CIA)، بإعداد توجيه استخباري…
 
• ترجمة دراسة: حجم استعدادات الجبهة الداخلية الإسرائيلية للحرب القادمة على مختلف الجبهات

بطـاقـة التـعـريـف بالـتـرجـمـة: العنوان الأصلي: الجبهة الداخلية الإسرائيلية وحجم استعداداتها للحرب القادمة على مختلف الجبهات. جهة الإصدار: موقع ويللا الإخباري، باللغة…
 
• دراسة : تحدي المقاومة وخصائصه: سبل مواجهة اسرائيل الممكنة

إعداد: ميخائيل ميلشتاين.* جذور فكرة المقاومة وخصائصها:  ثمة فكرة قديمة جديدة تأسر في العقود الاخيرة قلوب أبناء الشرق  الاوسط. يمكن أن نترجم المصطلح العربي…
 
• دراسة: الاغتراب السياسي والاجتماعي لدى سكان المخيمات الفلسطينية

إعداد: نادية أبو زاهر. المقدمة: الاغتراب من المصطلحات التي لقيت رواجا كبيرا، حيث حظي هذا المفهوم بالأولوية من حيث البحث والنقاش والجدل، وقد لا نبالغ إذا ما قلنا أن الاغتراب…
 
• تقرير: السياسة المضادة للوبيات اليهودية لتحسين صورة "إسرائيل" في العالم في ضوء تراجع صورتها لدى الرأي العام العالمي

"العاطفة وحدها لا تكفي ولكن لابد من معرفة الحقائق"، كتبت هذه الجملة على غلاف دليل جديد لتعليم الشباب الأمريكي كيف يدافع عن إسرائيل."ومن المعروف أن اللوبي اليهودي يلعب دوراً…
 
• دراسة: النوايا الخفية لـ"اسرائيل" تجاه السودان

إعداد: د. سامـح عبـاس. كعاداتها دائما تسعى "إسرائيل" لإشعال فتيل الحروب والفتن ضد الأمة العربية، وإذكاء نيران الانشقاق والانقسام ليتسنى لها الاستفراد بالفلسطينيين، ومنع أية…
 
• تقرير التنمية الإنسانية الفلسطيني 2009 - 2010: الاستثمار في الأمن الإنساني من أجل دولة مستقبلية

صدر تقرير التنمية الإنسانية الفلسطيني 2009 - 2010 "الاستثمار في الأمن الإنساني من أجل دولة مستقبلية" وهو الجزء الخامس في سلسلة تقارير التنمية الإنسانية الفلسطينية…
 
• تقرير "مدار" الاستراتيجي 2010: المشهد الإسرائيلي 2009

 إعداد: عوني فارس، كاتب وباحث فلسطيني. تحرير: هنيدة غانم. صدر عن "مدار" المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية في رام الله في نهاية شهر آذار تقرير استراتيجي حول…
 
• الملخص التنفيذي لخطة "إيلاند" لتصفية القضية الفلسطينية: الضغط على الأردن للإعلان عن دولة كونفيدرالية

إعداد: أحمد الغريب. نشر مركز "بيجين - السادات للدراسات الإستراتيجية" دراسة خطيرة تراهن على قيام بعض دول المنطقة بالتنازل عن أجزاء من أراضيها للفلسطينيين مقابل بعض المزايا…
 
• تقرير: سيناريو الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي بعد فشل المفاوضات

أعلنت السلطة الفلسطينية قرار العودة لطاولة المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، وذلك عبر المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط السيناتور جورج ميتشل، ولما كان الفشل هو النتيجة…
 
• تقرير: الإستراتيجية العسكرية الأمريكية بين مزدوجي المهارشة والقدرة المكتسبة

إعداد: د.مهند العزاوي، مدير مركز صقر للدراسات الإستراتيجية وباحث في الشؤون الإستراتيجية والعسكرية. تُعرف المدرسة الغربية الإستراتيجية العسكرية هي (فن استخدام القوة للوصول…
 
• تقرير: المستوطنات الإسرائيلية والشرعية الدولية… جدل مستمر

إعداد: محمد بسيوني محمد. فرضت إسرائيل على مدار عقود سياسة الأمر الواقع في صراعها مع الجانب الفلسطيني، والجانب العربي بصورة أشمل، وكان من أبرز سمات هذه السياسة التوسع…
 
• دراسة: تكاملية قوى المقاومة ضرورة لتحقيق النصر

إعداد: الباحث الدكتور محمد احمد جميعان. نحو مقاومة متكاملة وفاعلة ومقتدرة: للنصر مقومات مادية ومعنوية ظاهرة يقدرها ويلمسها البشر وأخرى باطنة غائبة او غيبية تتعلق بالقناعات…
 
• دراسة: التداعيات الاستراتيجية للتقارير الدولية على إسرائيل

إعداد: د. ليلى نقولا الرحباني. بعد صدور تقارير دولية عدة تدين اسرائيل وتتهمها بارتكاب جرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية والى "ما يقارب" الابادة الجماعية، يبدو من المفيد دراسة…
 
• ترجمة دراسة: الميول الاستراتيجية في قضايا الأمن الدولي لعام 2010

تقديم عن الدراسة: هذا الإصدار عن مركز الدراسات الأمنية في زيوريخ سنوي، ويقرأ بصورة كليّة إتجاهات السياسات الدولية في شؤون مرتبطة بأمن واستقرار مصالح القوى الكبرى في النظام…
 
• ترجمة دراسة: الانسحاب الأميركي من العراق

 دراسة لمصير المنطقة في السنين القادمة ولأبرز العوامل التي يمكن أن تؤثر في هذا الانسحاب. تقديم عن الترجمة تخطط الولايات المتحدة لسحب كافة قواتها المقاتلة من العراق بحلول…
 
• قراءة في تقرير إسرائيلي: إستراتيجية الجيش الإسرائيلي في مواجهة حماس وحزب الله

إعداد: عدنان أبو عامر، باحث فلسطيني مختص بالشؤون الإسرائيلية. في الوقت الذي تستشرف فيه "إسرائيل" حروبًا متوقعة على جبهتي لبنان وغزة، مع حزب الله وحركة حماس، تبدو الأوساط…
 
• تقرير حول وضع حقوق الإنسان في مناطق السلطة الفلسطينية في عام 2009

أصدرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان - ديوان المظالم - تقريرها السنوي الخامس عشر بعنوان  "وضع حقوق الإنسان في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية". يقع التقرير في 288 صفحة،…
 
• توصيات صهيونية حول كيفية التعامل مع "العدو" في الحروب المقبلة

إعداد: جبريئيل سيبوني، رئيس برنامج بحث الجيش والإستراتيجية في معهد أبحاث الامن القومي الصهيوني. "إسرائيل" يجب أن تصوغ مفاهيم عسكرية جديدة بما يقتضيه واقعها الاستراتيجي…
 
• دراسة مقارنة بين الدول العربية وإسرائيل في البحث العلمي وبراءة الاختراع

 أصدر الدكتور خالد سعيد ربايعة، باحث فلسطيني من مركز ابحاث المعلوماتية في الجامعة العربية الامر٥8

النائب العام بناء على اوامر سياديه بعد تدخل واشنطن أمر باستخراج جثة شهيد الاسكندريه لبيان السبب الحقيقي للوفاة

أمر النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود منذ قليل باستخراج جثة الشاب خالد سعيد الذي قتل في الاسكندرية على يد 2 من رجال الشرطة، وذلك لبيان سبب الوفاة.
وكانت منظمة العفو الدولية قد طالبت الاثنين السلطات المصرية باجراء تحقيق فوري ومستقل في مقتل المواطن المصري خالد سعيد (28 سنة) على يد قوات الشرطة في مدينة الاسكندرية
كما أعلنت وزارة الخارجية الامريكية قبل حين، أن الولايات المتحدة قلقة حيال وفاة شاب يعتقد ان الشرطة المصرية ضربته حتى الموت، واجرت اتصالا في هذا الصدد بالحكومة المصرية.
وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي ان واشنطن راضية عن اعلان اجراء تحقيق في الامر، وتنتظر من السلطات المصرية ان “تحاسب كل من هو مسؤول”.
وكان المواطن خالد سعيد لقي مصرعه جراء التعذيب على ايدي قوات الشرطة في السادس من يونيو الجاري، ونشرت المدونات والمواقع الاخبارية والصحف صورا له وهو مهشم الفكين ومتدلي الشفاه وتظهر عليه آثار ضرب مبرح.
وقالت منظمة العفو الدولية في بيان لها إن “الصور المرعبة دليل صادم على الانتهاكات الجارية في مصر والتي تأتي في تناقض واضح للصورة التي يروج لها المسؤولون المصريون لدى مجلس حقوق الانسان بالامم المتحدة، وتعنتهم في الاعتراف ببعض الانتهاكات الصغيرة” .
وكان خالد سعيد، وفق بيان الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في مقهى إنترنت في حي “كليوباترا” التابع لقسم شرطة “محرم بك” بالإسكندرية حين دخل بعض المخبرين المقهى وبدأوا في تفتيش رواده بغلظة وخشونة.
وحين أبدى خالد اعتراضه على المعاملة المهينة، بدأوا في سبه وضربه بعنف، وحين سقط مغشياً عليه، اصطحبوه إلى مقر قسم الشرطة، ثم عادوا به بعد دقائق، وألقوا بجثته أمام المقهى، بعد أن تكسرت جمجمته وعظام رأسه وتوفي على الفور.
لكن وزارة الداخلية اعلنت في بيان رسمي لها أن “وفاة خالد سعيد جاءت بعد تعاطيه لفافة مخدرة”، مؤكدة ان “الوفاة نتيجة الخنق بسبب انسداد القصبة الهوائية باللفافة التي حاول ابتلاعها”.
وأضاف بيان الداخلية أن (قتيل الأسكندرية) كان مطلوباً لتنفيذ حكمين بالحبس صادرين في قضيتي سرقة، والأخرى لحيازة سلاح أبيض، وأنه سبق ضبطه في أربع قضايا سرقات وحيازة سلاح.
وتحول خالد محمد سعيد، الذي يعتقد ان الشرطة ضربته حتى الموت في الاسكندرية قبل ايام الى رمز لعنف قوى الامن تجاه المدافعين عن حقوق الانسان المصريين، بفضل بعض وسائل الإعلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق