الأحد، 10 مارس، 2013

المؤامرة الصهيونية الامريكية على مصر من وراءها ؟من سلسلة مركز ابن خلدون والزعيم تشى سعد الدين ابراهيم جيفارا فى مصر :-2 :278

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 12 يوليو 2011 الساعة: 23:23 م


بسم الله الرحمن الرحيم
http://christian-dogma.com/vb/showthread.php?t=88438
http://www.facebook.com/pages/%D8%B6%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%83%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%B5%D9%87%D9%8A%D9%88%D9%86/156763847724374
http://www.moudk.com/word/?p=289
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_868000/868835.stm
sourceid=navclient&aq=t&hl=ar&ie=UTF-8&rlz=1T4GGLJ_arEG407EG409&q=%d9%85%d8%b1%d9%83%d8%b2+%d8%a7%d8%a8%d9%86+%d8%ae%d9%84%d8%af%d9%88%d9%86+%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%8a
http://www.egy11.com/2011/05/%D8%B3%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%84-%D9%88%D8%AF%D9%85%D9%88%D8%B9-%D9%88%D8%A7-2/
http://dvd4arab.maktoob.com/showthread.php?t=2834440
http://www.google.com.eg/search?hl=ar&rlz=1T4GGLJ_arEG407EG409&q=%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D8%B1%20%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%8A%D9%84%20%D8%B3%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85&spell=1&sa=X
http://www.yellowpages.com.eg/profile-ar/Mjc3MjY2/Ibn-Khaldoun-Hospital.html
http://fadehahdearabo.blogspot.com/2009/05/blog-post.html
http://www.haridy.com/ib/showthread.php?t=2766
http://www.ibnkhaldoon-sy.com/index.php
 http://www.google.com.eg/search?q=%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%89+%D8%A7%D8%A8%D9%86+%D8%AE%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86+&btnG=%D8%A8%D8%AD%D8%AB&hl=ar&rlz=1T4GGLJ_arEG407EG409&prmd=ivnsfd&ei=79ccTrLmO4WohAf3m53mBw&sa=N&aq=f&aqi=&aql=&oq
https://angerrevolution.wordpress.com/2011/04/03/%d8%aa%d9%81%d8%a7%d8%b5%d9%8a%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%a7%d9%85%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%87%d9%8a%d9%88%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a8%d8%b1%d9%89-%d8%b9%d9%84%d9%89/
http://www.eicds.org/Arabic/
https://angerrevolution.wordpress.com/tag/%D8%B3%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85/
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%B9%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85
http://www.copts-united.com/Arabic2011/index.php?I=698
http://www.facebook.com/pages/%D9%85%D8%B1%D9%83%D8%B2-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%AE%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9/205686286112831
http://www.eicds.org/Arabic/index.php?option=com_content&view=article&id=351:2011-06-19-08-24-17&catid=34:pub
http://www.google.com.eg/search?sourceid=navclient&aq=t&hl=ar&ie=UTF-8&rlz=1T4GGLJ_arEG407EG409&q=%d9%85%d8%b1%d9%83%d8%b2+%d8%a7%d8%a8%d9%86+%d8%ae%d9%84%d8%af%d9%88%d9%86+%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%8a
http://wikimapia.org/4098900/ar/%D9%85%D8%B1%D9%83%D8%B2-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%AE%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AE%D8%B5%D8%B5%D9%8A
http://www.flickr.com/photos/60079491@N02/5592273735/
http://www.jordan-market.net/arabic/medical_health/medical_tools/listing-l14321.html
http://old.qadaya.net/list_book_anhri?sort=asc&order=%D8%A3%D8%B3%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8&page=18
http://www.eicds.org/Arabic/index.php?option=com_content&view=article&id=351:2011-06-19-08-24-17&catid=34:pub
 سعد الدين إبراهيم:موقعة الجمل ودموع وائل غنيم حسمت الصراع داخل الإدارة الأمريكية
أكد سعد الدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون ان دموع وائل غنيم وموقعة الجمل وراء حسم الصراع الذي كان دائرا في الإدارة الأمريكية بعدما كانت منقسمة طيلة الأيام الأسبوع الأول من الثورة بينما كان أوباما متعاطفا مع الثورة من اليوم الأول.
وقال إبراهيم في تصريحات للدستور الاصلي إن البيت الأبيض أرسل له منذ يوم ٢٥ يناير وسأله مستشارو أوباما العديد من الأسئلة كان في مقدمتها في حالة نجح تلك الثورة هل سيصل الاسلاميين إلي الحكم. فكانت أجابته لا
وأضاف إن الخارجية الأمريكية كانت تميل للبقاء علي مبارك من باب إنه حليف قوي في المنطقة وانه ظل طيلة ٣٠  عاما يراعي المصالح الأمريكية وان التخلي عنه سيضعف حلفاء أخرين كالسعودية وعدد من الملوك والأمراء في الخليج
إلا إن إبراهيم قال  لهم “تدعمون هذا النظام ٣٠ فلما لا تدعموا الشعب المصري ٣٠ يوما؟”


مـركز ابـن خلـدون للـدراسات الديمقراطية

IBN KHALDUN CENTER FOR DEMOCRATIC STUDIES

دعوة عامة
يتشرف رواق ابن خلدون بدعوة سيادتكم لحضور
ندوة يوم الثلاثاء 5 يوليو  2011 الساعة السادسة والنصف  مساءً
موضوع الندوة :- الثورةوالديمقراطية  
المتحدثان :
الدكتور/ محمد صفار     أستاذ الفكر السياسى بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية   جامعة القاهرة ويتحدث عن مفاهيم التغيير والثورة
الدكتورة / ولاء البحيرى    أستاذ العلوم السياسية بجامعة 6 أكتوبر وتتحدث عن شباب الثورة وإدارة الثورة

  مدير الرواق                                                           مدير المركز
أ. نجلاء صلاح الدين                                                    م. احمد رزق
رئيس مجلس الأمناء
د. سعد الدين إبراهيم

مركز ابن خلدون للدراسات الديمقراطية
العنوان : 17 شارع 12 – المقطم – القاهرة – مصر
تليفونات :    / 25081030 / 26670974
فاكس : 26670973
www.eicds.com

موبايل مديرة الرواق :0116621769
إيميل مديرة الرواق : <!–
var prefix = ‘ma’ + ‘il’ + ‘to’;
var path = ‘hr’ + ‘ef’ + ‘=’;
var addy29335 = ‘important_nagnagg’ + ‘@’;
addy29335 = addy29335 + ‘hotmail’ + ‘.’ + ‘com’;
var addy_text29335 = ‘important_nagnagg’ + ‘@’ + ‘hotmail’ + ‘.’ + ‘co’;
document.write( ‘‘ );
document.write( addy_text29335 );
document.write( ” );
//–>\n
important_nagnagg@hotmail.co <!–
document.write( ‘‘ );
//–>هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته m
 
المكان
حول
مركز ابن خلدون
الوصف
ابن خلدون سمي المركز علي اسم المفكر الكبير عبد الرحمن ابن خلدون الذي ولد أول رمضان سنة 732 هجرية الموافق آخر مايو سنة 1332 ميلادية ، وهو المؤسس الحقيقي للعلوم الاجتماعية العربية، فقد خدم في عدد من البلدان العربية (تونس والمغرب والاندلس ومصر والحجاز والشام) مما اتاح لهذا المفكر النابغة أن يبدع كتابه الشهير "المقدمة" الذي يعتبر بحق أهم مؤلف اجتماعي عن المجتمع والدولة في العصور الوسطي الاسلامية. ظلت فكرة مركز بحثي مستقل في الفلوم الاجتماعية تراود كثيرين من المصريين والعرب لسنوات طويلة. فقد كانت المراكز القائمة ترتبط بالدولة مباشرة أو بطريق غير مباشر. ومع جدارة من يعملون بها، وما أنجزوه من بحوث ودراسات في العقود الأخيرة، الا ان هذا الارتباط بالدولة كان ومايزال يضع قيودا تنظيمية ومهنية وفكرية علي حركتهم وانطلاقهم. ومع منتصف الثمانينات لاحت في الافق المصري بوادر تحقيق الفكرة.
وقد بدأت لبذرة الجنينية لمركز ابن خلدون مع حصول مؤسس المركز علي جائزة الكويت للتقدم العلمي في العلوم الاقتصاجية والاجتماي عام 1985. فقرر أن تكون القيمة المادية للجائزة هي خميرة لانشاء مؤسة بحثية تطبيقية أهلية مستقلة للعلوم الاجتماعية . وقد أضيف الي هذه الخميرة كل ما حصل علي المؤسس من جوائز ومكافآت واتعاب استشارية طوال الاعوام الثلاثة التالية. وحينما قاربت المبالغ المتوافرة حونال المليون دولار، وتوافر مبني كان يملكه صاحب الفكرة، فقرر اعلان قيام المركز عام 1988، وسجل كشركة توصية مدنية (طبقا للمادة 505 من القانون المدني المصري) كمنظمة مهنية تقوم بالدراسات والابحاث والاستشارات التطبيقية في مجال العلوم الاجتماعية والاقتصادية والاستراتيجية، بمصر والطن العربي. ويقوم المركز بكل الانشطة المساعدة المتصلة بهذه المجالات من مؤتمرات وندوات ونشر واعلام.
فلسفة المركز توجهاته
يمثل مركز ابن خلدون تجربة رئدة في مجال المراكز البحثية غير الحكومية ، الهادفة الي ربط البحوث والدراسات في العلوم الاجتماعية من خلال الجماعات ذات التأثير الاستراتيجي في صناعة القرار . ويحرص المركز علي أن يكون نموذجا للمنظمات الحية للمجتمع المدني ، فهو يؤمن بالشفافية في كل ما يتعلق بأنشطته وموارده وهو يدار ادارة ديموقراطية كاملة يواسطة العاملين فيه .
كما يحرص المركز علي أن يكون مؤسسة تدريبية للعاملين فيه ، خاصة من شباب الباحثين ، وان يجسم عملهم ونشاطهم اليومي كل ما تنكوي عليه فلسفة وأهدا المركز ، من ذلك الاقتصاد في عدد العاملين وتعظيم قدراتهم وانضباطهم وتفانيهم في العمل ، وغرس النظرة التكاملية في اقترابهم من موضوعات دراسات المركز ن بصرف النظر عن تخصصاتهم الاكاديمية وممارساتهم العملية السابقة . وضمن ذلك نجاح المركز في توفير بعثة دراسية واحدة علي الأقل سنويا للعاملين فيه . وقد حصل أكثر من خمسة عش من الباحثين علي منح درسية للحصل علي الماجستير والدكتوراه خلال السنوات العشر الماضية . فهو تجربة رائدة في مفهومه وممارساته وادارته، والعاملون فيه يعتزون بهذه التجربة كتجسيم حي لقيم ومبادئ المجتمع المدني التحول الديموقراطي في مصر والوطن العربي .
تنظيم المركز
للمركز مجلس أمناءيحدد توجهاته العامة ، ويرسم سياساته ، ويقيم برامج واداءه . ويقوم الباحثون في المركز ، والمتعاونون معه من استشاريين وخبراء ، بترشيح عدد من الشخصيات العامة ذات الخبرة والاهتمام في مجالات عمل المركز لعضوية مجلس الأمناء . وقد تكون ول مجلس أمناء (1988 – 1992) من تسعة أعضاء . أما المجلس التالي (1993 – 1997) فقد ضم 23 عضوا . وتكون المجلس التالي (1998 – 2002) من سبعة وعشرين عضوا . أما المجلس الحالي (2003 – 2007) فيتكون من سبعة وعشرين عضوا أيضا (أنظر الصفحة الاخيرة).
ويتكون الجهاز التنفيذي من رئيس المركز ومدير تنفيذي والباحثين والسكرتاري ، وهو متفرغون . ويتعاون مع هذا الجهاز عدد كبير من الاستشاريين والخبراء والمفكرين غير المتفرغين من مصر والوطن العربي والعالم يقومون بمهام محددة في مشاريع المركز .
مشاهدة المزيد
جوائز
د. سعد الدين ابراهيم ولد بقرية بدين، مركز المنصورة، دقهلية في 3/12/1938، حيث تعلم في كُتاب القرية، ومدرستها الإلزامية، ثم في مدارس المنصورة، حيث حصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة الملك الكامل، وكان ترتيبه السادس على القُطر المصري (القسم الأدبي) عام 1956.
تخرج من قسم الاجتماع، كلية الآداب جامعة القاهرة، حيث حصل منها على " الليسانس المُمتازة بمرتبة الشرف" وكان الأول على دفعته وعلى كل أقسام الاجتماع بالجامعات المصرية عام 1960.
حصل على أحد بعثات الدولة للدراسات العُليا بالولايات المتحدة في جامعتي كاليفورنيا (لوس أنجلوس) وواشنطن (سياتل)، وحاز درجتي الماجستير في علم اجتماع التنمية (1964)، والدكتوراه في علم الاجتماع السياسي (1968).
النشاط العام
حصل على جائزة فلسفة الثورة لعامين متتاليين أثناء الدراسة الثانوية (1955، 1956) وتسلّمها من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، قبل أن يتجاوز السابعة عشرة.
رأس فريق مدرسته الثانوية في البرنامج الإذاعي، "أوائل الطلبة" إلى التصفية النهائية عام 1956.
أنتخب رئيسا لاتحاد كلية الآداب في العام الدراسي 1959/1960.
أنتخب رئيسا لاتحاد الطلبة المصريين في الولايات المتحدة وكندا عامي 1964/1965.
أنتخب رئيسا لمنظمة الطلبة العرب في الولايات المتحدة وكندا عامي 1965/1966.
أنتخب رئيسا لاتحاد الطلاب الأفارقة في الولايات المتحدة 1966/1967.
تطوع في صفوف المقاومة الفلسطينية، وغادر معها من الأردن في سبتمبر 1970.
عُين مديراً لمركز دراسات الوحدة العربية بالقاهرة 1981/1985.
أنتخب أمينا عاما للمنظمة العربية لحقوق الإنسان 1983/1987.
أنتخب نائبا لرئيس عُلماء اجتماع العالم الثالث 1982-1986 (كان الرئيس في تلك الدورة هو فرناندو كاردوزا، الرئيس الحالي لجمهورية البرازيل).
أنتخب رئيسا لرابطة الاجتماعيين المصريين 1982-1998.
أنتخب أمينا عاما لمنتدى الفكر العربي (عمان) 1985-1990.
أنتخب أمينا عاما للمجلس العربي للطفولة والتنمية (القاهرة) 1986/1987.
أنتخب عضوا في اللجنة الدولية للمُحكمين لجائزة الأغا خان في العمارة الإسلامية 1986.
أنتخب نقيبا للاجتماعيين بالقاهرة منذ عام 1988، وحتى (2002).
يعمل رئيسا لمجلس أمناء مركز ابن خلدون منذ عام 1988.
أنتخب رئيسا للجمعية المصرية للتنوير منذ عام 1994.
عُين عضوا في المجلس الاستشاري للبنك الدولي لشئون التنمية المستديمة 1995-2000.
عُين عضوا في المجلس الاستشاري لليونسكو لإدارة التحولات الاجتماعية 1997-2000.
أختاره الأمين العام للأمم المتحدة (كوفي عنان) عضوا في لجنة المستشارين الثلاثين للإعداد للدورة الخاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة الألفية الثالثة 1999-2000.
جوائز وأوسمة ونياشين حصل عليها د. سعد الدين إبراهيم
جائزة الكويت للتقدم العلمي في العلوم الاقتصادية والاجتماعية 1985.
وسام البحرين لإسهاماته المتميزة في الدراسات التربوية 1988.
نيشان الاستقلال الأردني من الطبقة الأولى عام 1990، لاسهاماته في الفكر العربي المعاصر.
جائزة دار الحرية العالمية لعام، 1999، لإنجازاته في الدفاع عن الحريات الدينية.
جائزة جمعية دراسات الشرق الأوسط لجهوده في الدفاع عن الحريات الأكاديمية لعام 2001.
جائزة بيتا باو لورد في الدفاع عن حقوق الإنسان لعام 2002.
جائزة ارليخ زوينر لجامعة فردريك شيلر (الألمانية) للتفاهم الدولي لعام 2002.
جائزة " النذيز" في مناهضة الرقابة على النشر (البريطانية) لعام 2002 .
جائزة اللجنة الدولية للمحامين في الدفاع عن الديمقراطية لعام 2002 .
درع البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان 2004.
جائزة الزيتونة الفضية للتميز في العمل الديمقراطي 2007.
جائزة المنظمة العربية لحقوق الإنسان على دوره الريادي في دعم مسيرة الديمقراطية 2008.
جائزة "هربرت بندك" الدانماركية للحرية لعام 2008.
 
منتجات
أهم مشروعات مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية
برنامج التنمية البشرية مشروع السلام
مشروع استطلاع الرأي حول أهم شخصية في العالم العربي
نشرة المجتمع المدني الشهرية
التقرير السنوي حول المجتمع المدني والتحول الديمقراطي في العالم العربي
مشروع التوعية الجذرية
المصالحة الوطنية بين القوى السياسية والمدنية في المجتمع المصري
الأقليات فى العالم العربى
مشروع اصلاح التعليم فى مصر
الإسلام والإصلاح
قضية التحول الديمقراطي والمجتمع المدني
المرأة المصرية والحياة العامة
رواق ابن خلدون
الدعوة عامة ومفتوحة للجميع
كل يوم ثلاثاء في الساعة السادسة مساءاً، يتناول الرواق أحد الموضوعات المهمة على الساحة السياسية و/أو الإجتماعية في مصر والعالم العربي. جميع جلسات الرواق مفتوحة لجميع الأفراد كمشاركين أو كمعلقين على أحدث آنية تلقى اهتمام عام. كما أننا نرحب بقبول الطلبات من المنظمات الشقيقة في مصر أو العالم العربي لعمل ندوات أو محاضرات ضمن جلسات الرواق الأسبوعية.
 
البريد الإلكتروني
info@eicds.org
الهاتف
+20 2 5081617 +20 25081030 +20 26670974
الموقع الإلكتروني
الكتيب هو نص محاكمة الدكتور سعد الدين ابراهيم أمام محكمة أمن الدولة العليا من حيث التهم الثلاثة الموجهة اليه ومرافعة الدفاع وسماع أقوال شهود النفى والاثبات وماجاء فى حيثيات الحكم بالادانة فى 21 من مايو لعام 2000 ، ثم ما تلى ذلك من طعن فى الحكم بطريق النقض لمرتين على التوالى ثم اخيرا نص الحكم ببرائة د. سعد الدين ابراهيم.
رقم التصنيف:
21000121
سنة النشر :
2003
عدد الصفحات:
32
غلاف الكتاب:
 مركز ابن خلدون.jpg

مـركز ابـن خلـدون للـدراسات الديمقراطية

IBN KHALDUN CENTER FOR DEMOCRATIC STUDIES

دعوة عامة
يتشرف رواق ابن خلدون بدعوة سيادتكم لحضور
ندوة يوم الثلاثاء 21 يونيو  2011 الساعة السادسة والنصف  مساءً

"قضايا ما بعد ثورة 25 يناير2011"

موضــــوع الــــندوة :
"ماذا بعد ثور 25 يناير 2011  ؟"

المتحدثان :
الأستاذ الدكتور / شحاتة صيام                   أستاذ علم الاجتماع ووكيل كلية التربية جامعة الفيوم
المحامي / أشرف الدعدع                     رئيس مجلس أمناء مؤسسة الانتماء الوطني لحقوق الإنسان ومستشار التدريب للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة

مدير الرواق                                       مدير المركز
م. حسن الشامى                                   م. احمد رزق
رئيس مجلس الأمناء
د. سعد الدين إبراهيم
وسوف يشرف جلسة الرواق هذا الأسبوع :
السيد المهندس / نجيب ساويرس      رجل الأعمال
ومؤسس حزب "المصريين الأحرار"
وعدد كبير من الرموز الوطنية والشخصيات العامة السياسية والحزبية ورجال الأعمال ورؤساء الجمعيات الأهلية والإعلاميين والصحفيين والمفكرين والمثقفين العرب والمصريين ونشطاء المجتمع المدني من المحافظات المختلفة وأعمدة الرواق المنتظمين.
مع تحيات ،،،

مركز ابن خلدون للدراسات الديمقراطية
العنوان : 17 شارع 12 – المقطم – القاهرة – مصر
تليفونات :  25081617  / 25081030 / 26670974
فاكس : 26670973
www.eicds.com

موبايل مدير الرواق : 0106468733
إيميل مدير الرواق : <!–
var prefix = ‘ma’ + ‘il’ + ‘to’;
var path = ‘hr’ + ‘ef’ + ‘=’;
var addy59587 = ‘helshamy’ + ‘@’;
addy59587 = addy59587 + ‘hotmail’ + ‘.’ + ‘com’;
var addy_text59587 = ‘helshamy’ + ‘@’ + ‘hotmail’ + ‘.’ + ‘com’;
document.write( ‘‘ );
document.write( addy_text59587 );
document.write( ” );
//–>\n
helshamy@hotmail.com <!–
document.write( ‘‘ );
//–>هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته

من واقع معرفتى القليلة بسعد الدين إبراهيم
يا جماعة مكنتش عايز اقول بس خلاص سعد الدين ابراهيم هدفة هو مهاجمة نظام الحكم هذا هو كان اهم شىء بدليل انة كان يهاجم انتهاك الدولة لحقوق الانسان و انا مع ان هناك انتهاكات كبرى و لكن الدليل على انة متورط مع امريكا فى علاقات تجسس او مهاجمة مصر انة كان يدافع عن حقوق الشواذ جنسيا و فى لقاء لة على قناة فضائية انة كان يدافع باستماتة عن حقوق الشواذ جنسيا و عن حقوقهم فى ممارسة الشذوذ بشكل طبيعى مثل الدول الاوروبية 
علمت-من اخو زوجى- الذى كان يعمل بالمركز
أن سعد الدين هذا-بالإضافة لكل ما ذكرتم-كان يستقبل القنصل الإسرائيلى
وكذلك أعضاء بارزين فى المجتمع اليهودى
وكان يرسل تقارير إلى إسرائيل فيها معلومات خطيرة ودقيقة عن مصر
عن طريق الاستبيانات التى توزع على فئة معينة فى مصر
للتعرف على رأيهم فى موضوعات مهمة
مثل مدى ثقة الشعب فى الجيش المصرى
وما هى النتيجة المتوقعة إذا ما نشبت حرب بين مصر وبين إسرائيل
ومعلومات كتيرة تانية تتعلق بالعلاقات الزوجية
المهم الراجل ده كان بيتاجر فى البلد دى
وكان بياخد فلوس كتيرة جدا على حس المعونات لتدعيم الحرية الانتخابية فى مصر
دى كل المعلومات اللى عندى
 

يخطئ من يظن أنه لا توجد مؤامرة كبري للقضاء على الإسلام وأهله .. يخطئ من يظن أن الحملة الشرسة الصادرة من أدعياء الليبرالية والعلمانية ضد الإسلام تنبع من قناعات هؤلاء بأفكارهم السقيمة .. يُخطئ من يظن أن وسائل الإعلام تعمل لحساب بعض رجال الأعمال وليس لحساب منظمات ماسونية صهيونية عالمية .. يخطئ من يكتفي بالنظر للشئ ولا يمد نظره لما وراء هذا الشئ ..

أعترف بأني كنت أجهل الكثير من الحقائق ولم أكن أتصور أن ما يحدث في مصر من قبل أدعياء الليبرالية والعلمانية هو مجرد جزء من خطة ماسونية صهيونية لتفتيت مصر والعالم.. لم أكن أتصور أن الطغاة العرب قد تم فرضهم بقوة الكرباج علي الشعوب العربية للعمل لحساب إسرائيل ..

وأنهم يدينون بالولاء للمنظمات الصهيونية الماسونية التي صنعتهم  .. لم أكن أتصور أن منظمات ماسونية صهيونية عالمية تتبني وتمول شخصيات سفيهة تافهة تطعن في الإسلام .. كانت الحقائق غائبة في ظل موجة عاتية من غسيل المخ والطعن في الإسلام والزج بالإسلاميين في غياهب السجون ، ومسخ ثقافة الأمة وتزييف التاريخ وتكريس ثقافة الذل والتبعية ، وإحياء النعرات الطائفية ..

لم أكن أتخيل أن ما حدث عقب مباراة مصر والجزائر سنة 2009م من ردح وقلة أدب في وسائل  إعلام البلدين هو مؤامرة صهيونية ماسونية ..

لم أكن أتخيل أن إثارة الحساسيات بين السعودية والكويت هو مؤامرة صهيونية ماسونية .. لم أكن أتخيل أن بث روح الفرقة والبغضاء بين الجزائر والمغرب هو مؤامرة صهيونية ماسونية .. لم أكن أتخيل أن افتعال ضجة معينة في الصحف والفضائيات يسير وفق الخطة الصهيونية المرسومة لذلك .. لم أكن أتخيل أن الصهيونية الماسونية اخترقت الوزارات والحكومات والجامعات والشركات والبنوك بل وبعض الأفراد الذين ينتمون اسما لجماعات إسلامية ويصدرون فتاوي تُشَرعِن الانبطاح والذل والخنوع وتجرّم المقاومة والدفاع عن النفس .. لم أكن أتخيل أن حكاية جمعيات حقوق المرأة التى انتشرت في العالم العربي هي منظمات تابعة لمؤسسات صهيونية عالمية تهدف لخلق امرأة منحلة تخرج أجيالا أكثر أنحلالا وانحطاطا وانبطاحا .. الموضوع أكبر بكثير مما يتخيله إنسان .. الموضوع أكبر من السذج الذين إن حدثتهم عن مؤامرة يردون بأنك تعيش في وهم وأنه لا يوجد في العالم الإسلامي ما يدعو للتآمر عليه !

شنودة الثالث لا يفعل ما يفعله اعتباطاً ولا يتحرك عشوائياً .. بل هو يسير وفق خطة صهيونية ماسونية تسعي لتقسيم مصر وإذلالها ومحاصرتها وشغلها بنفسها لتعربد إسرائيل في المنطقة ..

خالد منتصر لا يكتب ما يكتبه إيماناً بقضية فكرية .. وكذلك أحمد عبدالمعطي حجازي ومجدي الجلاد وخالد صلاح وخيري رمضان وتامر أمين ومجدي الدقاق ومحمد سعيد العشماوي ورفعت السعيد وفريدة النقاش  وفريدة الشوباشي ونبيل زكي وإبراهيم عيسي ويحيي الجمل وليلي تكلا وإبراهيم عبدالمجيد ويوسف القعيد وجمال الغيطاني وعادل حمودة ونادين البدير ومحمد الغيطي وفاطمة ناعوت وصلاح عيسي وإقبال بركة وعماد جاد ونبيل أبو ستيت وسعيد شعيب وتوفيق عكاشة وعبدالمنعم سعيد ونوال السعداوي ومكرم محمد أحمد وإيناس الدغيدي وأنيس عبدالمعطي وسعد الدين إبراهيم وجابر القرموطي ومعتز الدمرداش وخيري شلبي وجهاد عودة وعلاء الأسواني ومحمد حسنين هيكل وطارق حجي و وحيد حامد ومني الشاذلي وعمرو أديب ولميس الحديدي و دينا عبدالرحمن  وسليمان جودة وهناء سمري ووفاء سلطان وهالة سرحان وحمدي رزق وعبدالله كمال وكرم جبر وخليل عبدالكريم وسيد القمني ومن قبلهم الهالك خليل عبدالكريم …. إلخ .. كل هؤلاء ورفاقهم لا يؤمنون يقضية إنما هم أدوات فقط .. كذلك فإن اليوم السابع والمصري اليوم ومصراوي وأون تي في وقناة المحور ودريم والحياة مجرد أدوات أيضاً في يد صاحب المال الذي ينفق ملايين الدولارات شهرياً علي هذه الوسائل ، أو إن أردنا الدقة سنستعير تعبير ديكتاتور اليمن المجرم علي عبدالله صالح الذي تحدث عن غرفة عمليات موجودة في تل أبيب وتدار من البيت الأبيض ، زاعماً أن هذه الغرفة تحرك الثورات العربية .. طبعاً هذه الغرفة حقيقية لكنها تضع أمثال علي صالح في الحكم لتمزيق الأوطان العربية والإسلامية ، وللقضاء على الإسلام وإقامة مملكة إسرائيل ..



العلاقة التى تربط عمرو خالد وسعد الدين ابراهيم

 العلاقة التي تربط ( سعد الدين إبراهيم " مركز ابن خلدون " .. .. وعمرو خالد ) ؟!!

يقول / سعد الدين إبراهيم .. .. .. في أحدث مقالة له .. .. والمعنونة تحت اسم : كاريزما عمرو خالد وخطاب إسلامي جديد .. .. ( الاثنين 5 / 3 / 1427 هـ ـ 3 / 4 / 2006 م )

( اتفقنا بعد هذا الحديث الممتد أن نظل علي اتصال في المستقبل ، حيث هناك الكثير الذي يمكن التعاون فيه .

ولكن تدافع المشاغل والأحداث لم تمكنا من ذلك ولم أسمع منه إلا بمكالمة هاتفية منذ شهرين ، من أمام السفارة الدانمركية في لندن ، وكان بصحبة صديق مشترك هو رجل الأعمال صلاح خليل ، أحد أمناء مركز ابن خلدون .

وكانت هذه المكالمة المفاجأة ، هي بسبب محاولة عمرو خالد احتواء غضب المسلمين الذين بدأوا في التجمهر للاحتجاج علي الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول ، ونشرتها إحدى الصحف الدانمركية " يولاندز بوسطن " .

وتشاورنا في الأمر .

ونجح عمرو خالد مع آخرين في المحافظة على سلمية المظاهرة أمام السفارة .

التعليق :

التعريف بـ ( الدكتور . سعد الدين إبراهيم ) ؟!! .

الذي ألقي القبض عليه وسبعة وعشرين من العاملين والمتعاملين مع مركز ابن خلدون ، في 30 / 6 / 2000 ، وتمت إحالتهم على محكمة أمن الدولة العليا المصرية .. .. .. وفي 21 / 5 / 2001 م ، قضت المحكمة بمعاقبة إبراهيم بالسجن سبع سنوات ومعاقبة خمسة من معاونيه بمدد تتراوح ما بين عامين وخمسة أعوام ، عن تهم منها :

ـــ تلقي أموال من الخارج بالمخالفة لقرار عسكري يحظر تلقي أموالا من الخارج من دون إخطار الحكومة المصرية .. ..

ـــ إذاعة أخبار وبيانات كاذبة ، أو مغرضة حول اضطهاد المسيحيين وتزوير الانتخابات والنصب على الاتحاد الأوروبي " .

وفي 27 / 4 / 2002 م بدأت إعادة المحاكمة ، وفي 29 / 7 / 2002 م ، قضت المحكمة بمعاقبة إبراهيم بنفس العقوبة الأولى وهي السجن سبع سنوات ، وقضت بمعاقبة ثلاثة من معاونيه بالسجن ثلاث سنوات .

وأخيراً " سعد الدين إبراهيم " قدم طعناً في الحكم وقبلته محكمة النقض في 3 / 12 / 2002 م وحددت جلسة في 4 / 2 / 2003 م ، للنظر في القضية وأصدرت حكمها أخيراً ببراءته من كافة التهم المنسوبة إليه !!! .

أما مركز ابن خلدون ؟؟

فهو مركز أقامته المخابرات الأميركية في القاهرة ، وتموله بالملايين ، ليكون أحد المراكز العربية اسماً ، والتي تدعو إلى المشروع الأميركي لإصلاح دين الشرق الأوسط ـ مشروع الشرق الأوسط الكبير ـ الذي يريد تخريب الإسلام بدعوى إصلاح الإسلام وإصلاح المسلمين

ومما يذكر .. .. ..

أن بعد عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة بدأ الكونجرس عمليات التصويت على الموازنة الأمريكية للسنة المالية 2004 وتبلغ جملتها 820 مليار دولار .

وذكرت مصادر مطلعة في مجلس الشيوخ أن أول الاعتمادات التي سيتم إقرارها ضمن المساعدات الخارجية الأمريكية تخصيص مبلغ مليون دولار سنويا لـ " مركز ابن خلدون " في مصر والذي يرأسه الدكتور سعد الدين إبراهيم .

وقالت المصادر المطلعة إن مساعدة المركز الذي يديره الدكتور إبراهيم ستكون خطوة أولى باتجاه تنفيذ اقتراح طرح على أعضاء الكونجرس لاعتماد مبلغ 100 مليون دولار سنويا

" لدعم المنظمات المنادية بإرساء الديمقراطية خصوصا في الشــــرق الأوسط وبلدان العالم الإسلامي " .


وهذا ملخص لتقرير ما دار في ندوة من ندوات " مركز ابن خلدون " في " إبريل / 2004 وكشف هذا التقرير عن العجب العجاب .

فقد قال أحد المتحدثين ما نصه : ( أكاد أجزم أن مصر لم تشم رائحة الإصلاح الديني لصالح الدين ، والفكر الإسلامي يحتاج إلي لوثر جديد " لوثر كالنبي " والدافع للإصلاح الديني هو وجود أزمة للدين مع الواقع ولا ينبغي أن يستمر الحال علي ما هو عليه ) !!

ونقل التقرير عن أحد أعضاء مركز ابن خلدون قوله : ( أرفض كل أنواع التدين المبني علي ما نسب للرسول زورا وبهتانا من أحاديث وأيضا المعتمد من أقوال السلف ، وأن روايات الرواة مأخوذة بالظن وليس بتوكيد اللفظ ، ودور الأنبياء يوم القيامة في الشهادة على الناس وليس لهم ، وأطالب بإنهاء عصر المشــــايخ ومن حق كل الناس أن يتدبروا الدين ) .

وقال آخر : ( أطالب بتجديد فهمنا البشري للنصوص ، ولا توجد دراسة نزيهة مبشرة ، والفكر الإسلامي كلام لا يستقيم أمام منطق ونحن في حاجة إلي عقل حر لنعيد اكتشاف القرآن ) .

ثم أكد التقرير أن الرواق أبدي إشادته بإعلان باريس خاصة فيما يطالبه بقراءة جديدة للقرآن ، والدعوة لتعميم الدولة العلمانية والفصل بين الدين والفكر الديني ، وأن تكون المرجعية الوحيدة هي القرآن ، وإعادة تسليط الضوء على النصوص العمومية والعمل بها دون النصوص الخاصة بحقبة زمنية معينة أو منطقة جغرافية والعبارة الأخيرة لا تحتاج لشرح !!

هذا بعض ما جاء في نص التقرير المطبوع الذي تم تداوله في الندوة .

أما ما جاء في الندوة على لسان أعضاء المركز فهو أنكي .. حيث طالب أحد المتحدثين بألا ننظر لما نقله الرواة وما جاء في المذاهب وتكون مرجعيتنا الوحيدة القرآن ، لأن أعمال البشر كما قال يغلب عليها الضلال وأن ناقلي الحديث لم يدونوا الحديث في حياة الرسول ليتحقق من صدقها بل دونوها بعد قرنين ونصف من الزمان مما ينفي مصداقيتها.

وقال بشكل صريح : أنا لا اعترف بالسنة لأن ناقليها أساءوا للرسول ولله .

وتعرض المتحدث بالإساءة للإمام مالك ابن أنس ، فقد وصفه بأنه …. حيث كان يخدم الخليفة أبا جعفر المنصور ، وقد طلب منه أن يؤلف كتابا يوطئ الناس ويطؤهم به فوضع له كتاب " الموطأ " خدمة للخليفة وليس للدين .

وذكر " أحمد صبحي منصور " وهو من أهم أعضاء المركز الذين يعتمد عليهم سعد الدين إبراهيم بشكل كبير أن السنة مختلقة وغير دقيقة وصحيح البخاري غير صحيح ، وقال : أتحدى أن يعرف أحدكم الاسم الكامل للبخاري .

ومما قيل في الندوة على لسان أحد أعضاء المركز : ( أنا لا اعترف إلا بالإسلام فهو وحده العمل الإلهي وما عداه عمل بشري يغلب عليه الابتداع ، وليس في القرآن ما يؤيده ، ولا أهتم بمن يعارضني في رأيي وجميعنا نتذكر الشيخ محمد عبده الذي هوجم حين دعا للإصلاح ، ولا نتذكر من هاجمه ، ونتذكر قاسم أمين الذي دعا لإصلاح أحوال المرأة وتحريرها ولا نتذكر معارضيه ، وسوف يذكر التاريخ د. سعد الدين إبراهيم ودفاعه عن حقوق الإنسان ودعوته للإصلاح ، ولن يتذكر أحد معارضيه ) !!

واستمرت الندوة على هذا النحو الذي لا نجد وصفا له ، وأعلن مدير الندوة توصيتين لندوات ( تجديد الخطاب الديني ) الأولي تدور حول أن القرآن لم يقرأ حتى الآن قراءة دقيقة متفهمة لأحكامه ومعانيه ، ولابد أن نعيد قراءته قراءة دقيقة حتى نصل إلي مفهوم جديد للخطاب الديني في مجموعه .
والتوصية الثانية تدور حول فصل الدين عن الدولة وتفعيل دور المجتمع المدني ضمانا للحيادية والاستقلال .

وعقد مركز ابن خلدون ، الذي يديره الدكتور سعد الدين إبراهيم ، في يوم الأربعاء 22 / 8 / 1425 هـ ـ 6 / 10 / 2004 م .. ..

تحت عنوان " ملتقى الإسلام والإصلاح "

الذي تضمن آراءً غريبة عن الشريعة والقرآن والحجاب .

فأنكر المتحدثون فيه السنة النبوية ، وانتقدوا الشريعة الإسلامية وأنكروا حجية الحجاب الشرعي للمرأة .

ورددوا مقولات مثل :

" الإسلام دين لا دولة "

و " الحجاب ليس من الشريعة الإسلامية "

والدعوة لـ " إعادة ترتيب القرآن الكريم ، ووقف الجهاد ، لأنه عمل تطرفي عنصري "

و " إن حد الردة وقوانين الميراث ليست من الإسلام " ! .

عمرو خالد مع لكح وسعد الدين ابراهيم


 
  من هو اخطر شخص في الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة؟
الصورة المقابلة هي للشخص الذي غيّر في الخفاء مسار انشطة ومداولات الهيئة العليا لاهداف الثورة. الاسم محسن مرزوق قد لا يعني للكثيرين شيئا سوى انه عضو كسائر اعضاء الهيئة الـ 160 ونيف.

ولكن دوره تمثل في انّه وخلال اولى جلسات الهيئة قدم وثيقة المواطنة او العهد الجمهوري بطريقة مفاجئة ودون ان يكون ذلك ضمن جدول اعمال الهيئة او حتى مطروحا على الساحة الاعلامية. السؤال هو : من الاطراف التي دفعت بمحسن مرزوق الى تقديم وثيقته التي تلقفها التيار الفرنكوعلماني حتى اصبحت مسألة جوهرية بدونها لن تكون هناك انتخابات.
في عدد الشروق ليوم الثلاثاء 07 جوان الحالي تم التنصيص عليه بالاسم باعتباره الشخص الذي ربط مسار الانتخابات بالاتفاق على بنود العهد الجمهوري وان هذا هو السبب الحقيقي لتاخير الجندوبي لموعد الانتخابات. من خلف مرزوق اذن؟ السيد مرزوق الذي بدا منذ 10 سنوات في الاشتهار في بعض الدوائر الاوروربية والعربية والامريكية دون ان يشتهر تونسيا ودون حتى ان يكمل شهادة الدكتوراه استاذ في علم الاجتماع. عمل خبيرا ومسؤولا لدى المعهد العربي لحقوق الانسان بتونس هذا المعهد الذي انتدبه نظام بن علي لمراقبة الانتخابات التونسية حيث تصادف تاريخ نشأته مع انتخابات 1989 ثم راقب انتخابات1994 فـ 1999 فـ 2004 واخيرا انتخابات 2009 وفي كل تلك الاستحقاقات كانت تقارير السادة الخبراء ومنهم محسن مرزوق منوهة بالنظام وتقر بديمقراطية الاقتراع رغم بعض الخروقات الصغيرة.
تحصل هذا السيد على ماجيستير العلاقات الدولية من اليونسكو تلك القلعة الماسونية الرهيبة التي لا يدخلها الا من ترضى عنه الدوائر المرتبطة باللوبي اليهودي. كما انه عمل منسق تنفيذيا لمركز الكواكبي بالاردن تحت اشراف الامير حسن بن طلال الشخصية المعروفة والنافذة لدى اوساط معروفة في الغرب.
وفي سنة 2008 يتم انتخابه على راس المؤسسة العربية الدولية للديمقراطية بالدوحة وهي تضم اكاديميين كبارا عربا وغربيين مرتبطين بدوائر معروفة وهو الامر الذي استغرب منه البعض نظرا لكون مرزوق ليس معروفا كثيرا ولكونه لم يكمل شهادة الدكتوراه بعد في حين تعج المؤسسة بالباحثين الاكفاء. لمعرفة الاجابة كان لزاما علينا ان نعرف ان السيد محسن مرزوق هو مدير اقليمي لبرامج مؤسسة فريدوم هاوس بشمال افريقيا. اذن فريديوم هاوس هي السر الذي حرص مرزوق على اخفائه وهو السر الذي يفسر دوره الان في الهيئة العليا.
فريدوم هاوس لمن لا يعرفها منظمة اسستها المخابرات الامريكية بتوجيه شخصي من الرئيسي الامريكي فرانكلين روزفلت في 1941 والذي عين على راسها انذاك زوجته إلينور روزفلت. هذه المؤسسة التي احدثت ظاهريا لمحاربة الشيوعية عملت على انشاء كيان قومي لليهود بدعم من اللوبي اليهودي والتيار الديني اليميني. فريدوم هاوس التي تضم اليا في مجلس ادارتها كل مستشاري الامن القومي السابقين وكبار الباحثين المتعاونين مع ايباك مركز اللوبي اليهودي وخبراء يعملون لحساب الاستخبارات الامريكية. ولمن ينسى نذكّره بان هذه المنظمة كانت وبصفة ثابتة وراء الثورة الجيورجية حيث تم تدريب كل الفاعلين والمحرضين والثوار في دورات خاصة تمهيدية كما كانت وراء الثورة البرتقالية في اوكرانيا التي زارها صاحبنا محسن مرزوق لحضور مؤتمر لمؤسسته. ولمن لا يعرف فريدوم هاوس عليه ان يطلع على تقاريرها الاخيرة حول الحريات في اسرائيل حيث وصفتها بانها دولة نموذجية.
ولمن لا يعرف فريدوم هاوس عليه ان يعرف ان الذي يمولها هو الملياردير الصهيوني اليهودي جورج سورس الممول الاساسي في عمليات الاستيطان داخل القدس الشريف. كيف لباحث ان يدعي الان استقلاله الفكري والمبدئي والايديولوجي والسياسي وهو يعمل كمدير برامج اقليمي وسط تلك المنظمة المشبوهة ذات الامتدادات الاستخبارية والصهيونية؟ اذن وثيقة العهد الجمهوري والتي يراد منها ان تكون ديباجة الدستور القادم لا هدف منها الا تحجيم القوى المناهضة للتطبيع والمحافظة على مصالح الغرب العلماني المتصهين وذلك بان تجعل للاقلية العلمانية في تونس تحت دعوى الحفاظ على القيم الجمهورية حق الاعتراض على حكم اي فريق سياسي - الاسلاميين مثلا- ولو حاز هذا الفريق على اغلبية المقاعد. التعليمة الامريكية واضحة جدا : للاسلاميين حق الوجود والتنظم ولكن ليس لهم حق ممارسة الحكم حتى ولو كان عبر صناديق الاقتراع وسيتم الاعتراف باي حكم دكتاتوري اذا نجح في منع الاسلاميين من قطف ثمرة فوزهم.
هذا مقال اخر من موقع الأهرام المصرية يفضح محسن مرزوق عضو الهيئة العليا المنتمي لمؤسسة فريدوم هاوس الاستخبارية الامريكية وصاحب وثيقة الميثاق الجمهوري ومبدا ربط الانتخابات بالامضاء على الوثيقة. المقال يتهم مرزوق بسرقة 15 مليون دينار من المؤسسة القطرية التي كان يديرها في الدوحة

ذكرت مصادر قطرية ان سلطات بلادها قامت منذ يومين بطرد الدكتور سعد الدين ابراهيم الذي يحمل الجنسية الامريكية والمصرية رئيس مركز ابن خلدون للدراسات الانمائية من الاراضي القطرية.
وقالت المصادر: في اتصال تليفوني مع"الاهرام المسائي" ان طرد سعد الدين ابراهيم الذي يتولي ادارة المؤسسة العربية للديمقراطية و ترأس مجلس امنائها الشيخة موزة زوجة الامير القطري ليس معلوما اسبابه بدقة حتي الآن، اذا تسود تخمينات في العاصمة القطرية ان الطرد يأتي في اطار سعي قطر للتقارب مع مصر.
وكان موقع "اليوم السابع الالكتروني" قد ذكر امس ان السلطات القطرية طردت محسن مرزوق احد اهم مساعدي الدكتور سعد الدين ابرهيم بعد اتهامه بأختلاس 15 مليون دولار من اموال المؤسسة العربية للديمقراطية والتي يتولي فيها منصب الامين العام .
وقال الموقع ان مرزوق يعد من أهم الشخصيات المقربة من سعد الدين إبراهيم وهو ما جعل الأخير يرشحه في هذا المنصب، لكن تورط مرزوق في اختلاس هذا المبلغ الضخم من المؤسسة القطرية جعل السلطات القطرية تشن حملة تطهير لكل رجال سعد الدين إبراهيم في المؤسسة في محاولة لتصفيتهم نهائياً وطردهم من قطر.
واضاف أن قضية مرزوق كانت السبب الرئيسي في تدهور العلاقة بين النظام القطري والدكتور سعد الدين إبراهيم الذي يملك منزلا في الدوحة ، حيث اعتذرت قطر عن عدم مشاركة إبراهيم في المؤتمر الذي كان من المقرر عقده في الدوحة عن المواطنة وإلغاء زيارة كانت متوقعة للدكتور إبراهيم للدوحة يوم 24 إبريل الماضي وتأجيلها لما بعد شهر رمضان دون إبداء أسباب من جانب قطر، كما أنها ألغت التأشيرة المفتوحة للدكتور سعد ورفضت إعطاءه أي تأشيرات دخول للدوحة في الوقت الراهن، فضلاً عن إصدار مستويات سياسية قطرية عليا وتوجيهات بحظر نشر أي أخبار عن إبراهيم في وسائل الإعلام القطرية.
وحاول "الاهرام المسائي "اجراء اي اتصال تليفوني بالدكتور سعد الدين ابراهيم، او بشقيقه احمد رزق والذي يتولي ادارة اعمال مركز ابن خلدون في مصر او حتي بمحسن المرزوقي لكنها لم تتلق اي اجابة ووجدت جميع التليفونات مغلقة.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق