الثلاثاء، 19 مارس، 2013

ياجنرالاتك يامصر !!!هل تعرفوا ملف(عاليا ويوسف)؟(مركز جافى العبرى: الجيش الإسرائيلي في صفوفه 12الف مسلم بينهم 1120 مصرى):من سلسلة المنظمة السرية والتعتيم العالمى عليها :-3:353

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 28 يوليو 2012 الساعة: 04:45 ص

بسم الله الرحمن الرحيم
http://www.nemsawy.com/arab/?p=30070
http://www.nemsawy.com/arab/?p=30951
http://www.nemsawy.com/arab/?p=30957
http://www.nemsawy.com/arab/?p=30960
http://www.nemsawy.com/arab/?p=31004
http://www.nemsawy.com/arab/?p=31015
 http://www.nemsawy.com/arab/?p=30963
http://www.nemsawy.com/arab/?p=30991
http://www.hshd.net/news16816.html
http://www.christian-dogma.com/vb/showthread.php?t=271074
http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=737145&SecID=12
http://www.almesryoon.com/permalink/16843.html
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/07/13/296801.html
 http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/07/05/294053.html
http://www.kn0z.org/vb/showthread.php?t=81670
http://portal.arab90s.com/?p=4866
http://portal.arab90s.com/?p=4845
http://www.youtube.com/watch?v=dPZ3AlC1j74
http://www.rw7aniat.com/vb/rw7aniat805/
http://www.borsaat.com/vb/t29771.html
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/07/28/301967.html

مركز جافى العبرى: الجيش الإسرائيلي يضم بين صفوفه 12الف مسلم بينهم 1120 مصرى


كتب ـ حسين البربرى
فى دراسة بحثية لمركز “جافى” للدراسات السياسية والإستراتيجية بجامعة “جارايلان” بتل أبيب عن الوجود الاسلامى داخل الجيش الاسرائيلى منذ قيام الدولة العبرية عام1948 ذكر البحث ان تجنيد العرب داخل الجيش الاسرائيلى كان بعد قيام الدولة العبرية مباشرة عن طريق تشغيل العرب فى الحراسة باعتباره أمرا كان مقبولا انذاك فى المستوطنات وثارت دعاوى مفادها ان شعبا لن يكون جديرا بالبقاء على ارضه اذا لم يكن مستعدا للدفاع عنها بقوته الذاتية وكان من أوائل القادة العرب داخل الجيش الاسرائيلى الرائد يوسف ترومبلدور درزى الأصل الذى أصبح حينئذ الرمز الاسمي للتضحية من اجل الدفاع عن الأرض لإثبات ولائه للدولة العبرية.
وأشارت الدراسة التي حصلت عليها شبكة الإعلام العربية (محيط) الى ان الجندي والضابط العربي يؤدى وظيفته داخل الجيش الاسرائيلى من منطلق شعار زرعته الحركة الصهيونية فى نفوس الأقليات العربية داخل إسرائيل الذين فضلوا البقاء داخل أراضيهم وعدم رحيلهم من البلاد مثل اللاجئين وهذا الشعار الذى بداخلهم هو أخلاقيات الدفاع فطالما الجندى او الضابط رضى بتلك الدولة ان تحتويه وهو تحت سيطرتها فوجب علية الدفاع عنها ضد الأعداء الآخرين سواء كانوا عربا او غيرهم فهو مواطن اسرائيلى من الدرجة الأولى له كيانه الاجتماعي والاقتصادي وهويته الجديدة الإسرائيلية .
وأشارت الدراسة الى ان نسبة المسلمين تزايدت على فترات متدرجة منذ عم1948 حتى عام 1956 وارتفع عددهم ارتفاعا ملحوظا فى نهاية الستينيات وأوائل السبعينيات الى ان وصلت الى نسبة اعلي بداية عام 2008وبلغت نسبة المسلمين الان 79% 15% بدو و10% دروز ووصل تعداد العرب عامة داخل إسرائيل مع مطلع 2010مليون ومائة ألف نسمة شكلوا حوالي 19%من إجمالي سكان الدولة ويتركز العرب فى مناطق الجليل ومنطقة المثلث اما الدروز فيسكنون فى الكرمل والجليل وهم جزء لا ينفصل عن العرب وتعطيهم الدولة العبرية وضعا دينيا منفصلا ونظاما تعليميا درزيا مختلفا والدولة ترعى هويتهم الدرزية.
وذكرت الدراسة ان جيش الحرب الاسرائيلى يضم 12الف مسلم بينهم 1120مصريا وقد انضموا برغبتهم بعد ان هاجروا الى إسرائيل ويعد الشباب المصري الذى يعمل فى الجيش الاسرائيلى من أفضل العناصر إخلاصا واجتهادا ويحصل على راتب شهرى مابين4000شيكل الى4500.
وأشارت الدراسة الى ان الضباط والجنود العرب قاموا بواجبهم تجاه إسرائيل على مدار تاريخ تأسيس الدولة العبرية وعلى ذلك قامت رئيسة الحكومة جولدا مائير بعد حرب 1967بتكريم الجنود والضباط المسلمين العرب والدروز والبدو لأسرهم عدد كبير من الجنود المصريين والسوريين والأردنيين وأعطت لهم نجمة داود كوسام للشجاعة والبطولة.
كما فعل فى السابق بن جوريون حينما أعطى وسام الشجاعة والاستحقاق للجنود والضباط العرب المشاركين فى حرب الاستقلال عام1956 ضد الهجمات العربية

الرقابة المالية تطالب علاء وجمال مبارك والمتهمين بسداد ٢ مليار جنيه للتصالح


رفضت الهيئة العامة للرقابة المالية طلب التصالح المقدم من ياسر سليمان هشام الملواني عضو مجلس ادارة البنك الوطني »سابقا« رئيس تنفيذي بشركة E.F. G هيرمس القابضة ، والمتهم الثالث في قضية ” التلاعب في البورصة” والمتهم فيها جمال وعلاء نجلا الرئيس السابق محمد حسني مبارك وآخرون.

واشترطت الهيئة ان يكون التصالح مع جميع المتهمين مقابل دفع المبلغ المستولي عليه وهو ٢ مليار و١٥ مليون جنيه ولا يجوز تجزئة المبلغ.
وكان المتهم هشام الملواني اثناء التحقيقات امام النيابة العامة والمحقق المستشار عاشور فرج المحامي العام بالمكتب الفني للنائب العام قد طلب التصالح بشأن الوقائع المنسوبة له في القضية رقم ١ لسنة ١١٠٢ حصر تحقيق المكتب الفني وطلب التسوية المادية عن التهم المسندة اليه باستحواذه وآخر علي نسبة تجاوز النسبة المسموح بها من أسهم البنك الوطني بما يتيح لهما الانضمام لعضوية مجلس ادارته دون الاعلان عن وجود رابطة واتفاق وتبلغ ٠٥٤ مليون جنيه.. وتم ارسال الطلب بالتصالح الي الهيئة العامة للرقابة المالية للبت فيه الا انها رفضت الطلب. واشترطت الهيئة قيام المتهمين جميعا بسداد المبلغ المستحوذ عليه.
ومن ناحية اخري نفي مصدر قضائي ما اعلنه احد المواقع الالكترونية من قيام النيابة العامة بحفظ التحقيقات مع جمال مبارك في قضية تعيينه عضوا في مجلس ادارة البنك المركزي المصري ممثلا عن البنك العربي الافريقي مقابل شيكات بـ ٣ ملايين جنيه قدمها محاميه فريد الديب .
واكد المصدر ان التحقيقات مازالت مستمرة في قضية تعيين جمال عضوا بالبنك المركزي وان الشيكات وضعت في ملف اوراق القضية ولم يتم البت فيها

المخابرات العامة: مبارك “تاجر” سلاح.. وثروته بلغت 70 مليار دولار

المخابرات: علاء مبارك جمع ثروته من عمليات الابتزاز للمستثمرين

حيث كشفت التقارير أن البلاغات المقدمة في حق علاء مبارك شملت:
١ ـ قام المشكو في حقه بالاستيلاء علي المال العام والتربح غير المشروع حيث أن ثروته بلغت حوالي ٨ مليارات دولار منها ممتلكات عقارية في كل من لوس انجلوس ـ واشنطن ـ نيويورك، حيث يمتلك عقارات تعدت قيمتها ٢ مليار دولار في شارع روديودرايف بمنهاتن في نيويورك، احد أهم الشوارع في العالم وامتلاكه طائرتين شخصيتين ويختا ملكيا تفوق قيمته مبلغ 60 مليون يورو.
٢ ـ وفقا لما جاء علي لسان مدير معهد بازل السويسري فان ثروته هو واخوه جمال تصل إلي أكثر من 50 مليار دولار.
٣ ـ وجود حساب سري له بالبنك الأهلي، فرع مصر الجديدة بقيمة تزيد علي 100 مليون جنيه اغلبها تحصل عليها من ممارسات عمليات السمسرة والابتزاز من المستثمرين.
٤ – حسابات أخري باليورو والدولار.
5 – تراجع أسباب الاشتباه المذكور فيما يلي:
أ ـ احتفاظه بعدة حسابات طرف البنك الواحد.
ب ـ تعاظم قيمة التعامل المالي له مع البنوك وعدم إثباته طبيعة الأعمال التي يقوم بها أو الإيرادات أو الأرباح ومدي تناسبها مع حجم تعامله بالبنوك مع جميع حساباته وبمختلف العملات.
٦ ـ احتفظ المشتبه فيه بعدد من الحسابات وبياناتها كالتالي:
١ ـ الحساب الجاري بالجنيه المصري قام بفتحه في 15/1/1990 حيث تبين من الفحص أن إجمالي الحركات الدائنة عليه تقدر بنحو »276« مليون جنيه تمثلت في الآتي:
ـ استرداد قيمة وثائق استثمار بمبلغ »14« مليون جنيه، عملية استبدال عملة بمبلغ »10« ملايين جنيه.
ـ تحويلات صادرة بإجمالي »21,3« مليون جنيه هي تحويلات مختلفة في كل من شركة هيرمس لتداول الأوراق المالية قطاع الأمن الغذائي، شركة منصور للالكترونيات، شركة بور اسبورتس اندفيتنس، شركة بيتك للتجارة والتوزيع، جمعية الطفولة السعيدة، جمعية أيادي المستقبل.
– شيكات مصرفية بقيمة »35,7« مليون جنيه بشيكات من »شركة المقاولون العرب ـ شركة مدار ـ شركة منصور للتكنولوجيا ـ شركة تورنج ـ شركة القطامية العقارية«.
7 ـ افتتح حسابا للودائع بالجنيه المصري بلغ رصيده المحتفظ به »90« مليون جنيه وقام بافتتاح وديعة باليورو خلال الفترة من 24/5/2010وحتي 28/2/2011 بمبلغ 802 آلف يورو.
8 ـ قام في 7/2/2008 بفتح حساب جار باليورو، وبتحليل الحركة علي حسابه تبين أن الحركات الدائنة علي هذا الحساب تمثلت في إيداع نقدي بمبلغ 31 آلف يورو قام بتحويلها بالخارج في ذات التاريخ بينما بلغ رصيده علي ذات الحساب في عام 2011 مبلغ »17« يورو فقط.
9 ـ استلم من المدعو محمد جلال الدين احمد أبو القاسم ، وكيل أول وزارة برئاسة الجمهورية شيكه بمبلغ »٨« ملايين جنيه وكذا مبلغ أخر بنحو »250« ألف دولار، »150« آلف جنيه إسترليني وسلمه بتاريخ آخر مبلغ »3,4« مليون جنيه.
10 ـ نشير إلي أن تزايد الشكوك حول طبيعة الأموال التي في حوزة المشتبه فيه والتي تم رصدها علي حساباته ببنك واحد فقط في مصر .
11ـ ارتباطه الشديد بالسيد احمد علاء الدين أمين المغربي، وزير الإسكان السابق

الأمن القومي: سوزان في نادي المليارديرات من عام 2000.. وحسابات سريه بـاسمها في “الأهلي”

وتضمنت البلاغات التي قدمت ضدها ..
١ ـ قامت بالاستيلاء علي المال العام والتربح غير المشروع، وقد نشرت جريدة المستقبل العربي في تقريرها علي شبكة الانترنت أن قرينة الرئيس السابق ضمن قائمة نادي المليارديرات منذ عام 2000، حيث تقدر قيمة ثروتها ما بين 5,3 مليار دولار من تدخلاتها الشخصية لصالح المستثمرين ورجال الأعمال.
٢ ـ لها حسابات سرية في البنك الأهلي، فرع مصر الجديدة علي النحو التالي:
أ- 2,559,26 مليون دولار على حساب رقم 50002658814
ب- 84.766 ألف دولار على حساب رقم 100234917
ج- 175,000ألف دولار على حساب رقم 50000058812
د- 2,954,42 مليون دولار على حساب رقم 1102349176
ه- 297,675 ألف دولار وغيرها.
3- حساب مكتبة الإسكندرية

نكشف الجزء الأول من مذكرات الصندوق الأسود «عمر سليمان»

«أعترف بأنني أخطئت عندما منعت الأقباط من الوصول للمناصب القيادية، وبخاصة موقعي نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء؛ فأنا أطبق عرف وضع من قبلي يمنع وصولهم للمناصب الحساسة».
بهذه الجملة بدأ الكاتب الصحفي صموئيل العشاي نقل التسريبات التي حصل عليها من مذكرات عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق “الصندوق الأسود”، ولكن توفيق الله وحده قاده إلى الوصول للمعلومات التي ظل يخفيها الرجل الغامض، والذي يعتبر من رموز رجال المخابرات عبر التاريخ، حيث تمكن الصحفي صموئيل العشاي من الدخول إلى عمق الأسرار الذي سوف تحدث «تسريباته» انقلاباً في الساحة السياسية المصرية.
وتواصل العشاي مع المصدر وثيق الصلة بالصندوق الأسود ولديه كافة المعلومات، وأقنعه العشاي بأهمية نشر التسريبات في هذا الوقت لكي يعرف المصريين والعالم الحقائق كاملة.
وقال العشاي: احتراما منا لرغبته في عدم نشر أسمه لحساسية الوقت والمشهد فإننا نرجئ الأمر لوقت لاحق، ونقل العشاي عن المصدر قوله أنه متاح لبعض التسريبات لما سوف تتضمنه المذكرات الكاملة لأنه من المعروف أن الشخصيات الهامة التي تعلتي المناصب الحساسة تترك ترتيبات زمنية للإعلان عن الأحداث، ومسموح ببعض التسريبات في الوقت الراهن لكي يتأكد الجميع أن الصندوق الأسود يحتوي على حقائق ومفاجآت سوف تقلب موازين القوى في مصر والوطن العربي والعالم، حد وصفه.
وتقول المذكرات عن الثورة المصرية: أن أصحاب المصالح حكماء في عيون أنفسهم ، مصممون على أنهم قادرين بأساليب حبيب العادلي على منع أي احتمالات لنجاح الثورة، ورفض جميعهم الاهتمام بالتقرير حول الأوضاع التي تمر بها البلاد والتي تراكمت عبر سنوات من الرشوة والفساد وتدني الخدمات في جميع مؤسسات الدولة، وأن المشهد العام يقود إلى ثورة حتمية ستسقط الجميع من على الكراسي، فالأوضاع الاقتصادية والسياسية وأساليب الاستحواذ وطرق معالجة ملفات كثيرة ستؤدي إلى ثورة شاملة.

وتستطرد المذكرات: أن تقرير موسع أعده عمر سليمان وفريق والمعاونين له حول أمكانية حدوث ثورة ضخمة، وأرسل التقرير إلى مؤسسة الرئاسة ليد زكريا عزمي قبل الثورة بفترة؛ لكنه رفض عرضه على الرئيس مبارك، ووصلت نسخه منه ليد صفوت الشريف، ونسخه ثالثة أرسلت لسوزان مبارك شخصيا بصفتها راعية مشروع التوريث.
وكان التقرير يستعرض المشكلات وينتهي بالحلول، ولأن جميع من وصلهم هذا التقرير كان بمثابة المفاجأة التي لم يعدوا لها ولم يتوقعها أحد منهم، فلم يلتفتوا لهذا التقرير الذي كان بمثابة الإعلان الأخير.
ويقول المصدر أن محاولات استهداف عمر سليمان فقد كانت جميعها من داخل النظام، فقد كان ظهور عمر سليمان يجعل كراسي الرئاسة «يهتز بالجميع»، وكان سليمان يعلم أنه مستهدف ، وتوقع سليمان أنه لن يكون موجودا في الفترة القادمة، وتوقع أيضاً أن عددا من الصحفيين والحالمين بالشهرة سيقومون بتأليف أحداث من نسج خيالهم الشخصي لكي يتماشي مع الأحداث الحالية.
ويستكمل المصدر في تسريباته حول المذكرات: إن علاقات عمر سليمان بالخارج كانت مصدر الخطر الأول على النظام السابق، لكونه اللاعب الأساسي وحلقة الوصل بين الأفكار الفلسطينية وأهدافها وبين اليهود وأطماعهم، والإخوان وأجندتهم، وكان سليمان يتمتع بشخصية قوية ومؤثرة في جميع الأطراف وساعدته شخصيته القوية في السيطرة على المواقف المختلفة، على الرغم من قلة المعلومات المتوفرة لحل المشكلة، وأهمها قصة تعمير سيناء، وبحسب التسريبات فإن سليمان كان يعلن دائما للمقربين منه أنه ليس مستهدف من الخارج وإنما مستهدف من الداخل.
وينقل المصدر من مذكرات عمر سليمان مسألة تأمينه الشخصي ودور حسين كمال الشهير باسم «الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان»، فيقول المصدر، والكلام على مسئوليته” لا يجرؤ حسين كمال أن يصرح بأي تصريحات عن عمر سليمان لأنه لا يعرف أي شيء إلا أقل القليل من المعلومات”.
ويضيف المصدر أن مذكرات سليمان دعت إلى تغير مسمى « جهاز الأمن الوطني» إلى «جهاز الأمن المصري»، حتى لا تكرر تجربة حماس في مصر، وذكر المصدر حول نظرة عمر للمستقبل قال: أن الأخوان يستطيعون الوصول إلى السلطة ولكنهم لا يستطيعون الاستمرار بها، وأن عمرهم على الساحة السياسية قصير، و مهما حاولوا إثبات عكس ذلك، وأن الحكومة القادمة ستكون حكومة إخوانية لمحاولة السيطرة والمغالابة طمعاً في النجاح، ولكن النجاح له مقومات أخرى.
وحول العلاقات المصرية الدولية قالت المذكرات على لسان عمر سليمان ” أخطئنا فأخطأت الإدارة الأمريكية”، وقال المصدر هناك العديد من الأسرار التي سنكشف عنها تبعاً.
وكان ضمن المفاجآت التي ذكرها المصدر عن الموضوعات التي تشملها التسريبات، أنها بمثابة اعتراف بالأخطاء التي وقع فيها عمر سليمان، وقالتها المذكرات نصاً ” أننا لم نستغل ملف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الاستغلال الأمثل، حيث كان يمكننا استبدال شاليط بجميع المساجين والمعتقلين داخل السجون الإسرائيلية، ولكن«…»”.
وأتفق المصدر معنا على نشر أجزاء مثيرة من المذكرات في الحلقة القادمة تحوي معلومات خطيرة عن الأخوان المسلمين وحماس وإسرائيل، والمد الإيراني الشيعي بالتفصيل
معلومات مهمة وخطيرة في مذكرات عمر سليمان قد تقود الى الحقيقة :
وأكدت مصادر داخل حملة ترشيح اللواء عمر سليمان للرئاسة التى تم حلها بعد رفض قبول أوراق ترشحه لرئاسة الجمهورية، ان مذكرات سليمان تضم بين طياتها معلومات مهمة وخطيرة عن عدد من القضايا الساخنة والمثارة على الساحة في مصر والعالم العربي ويتحدث سليمان فيها عن محاولات اغتياله أكثر من مرة من جانب شلة جمال مبارك وفلول النظام السابق كما يتحدث في مذكراته عن أسرار علاقته برجال النظام السابق.
وتكشف مذكرات عمر سليمان أسرار ما أطلق عليه هو بنفسه "الصندوق الأسود لـ18 عاماً فى خدمة مصر" وهى المدة التى قضاها سليمان رئيسا لجهاز المخابرات، وبينها حقيقة علاقة وتفاهمات جماعة الإخوان المسلمين مع نظام مبارك ورموزه وأجهزته الأمنية، كما تكشف المذكرات عن موقف سليمان الرافض لتوريث جمال مبارك الحكم، ومواجهته لمبارك بأخطاء الحزب الوطني وخطورة تزوير انتخابات برلمان 2010

صراع بالخارج على "مذكرات سليمان".. وانقسام بالداخل على "الجنازة العسكرية".. شباب الثورة والجماعة الإسلامية يرفضون المشاركة .. والمشير يتقدم المشيعين

السبت، 21 يوليو 2012 - 09:36
اللواء عمر سليمان اللواء عمر سليمان
كتب رامى نوار وريم عبدالحميد وفاطمة شوقى _ نقلاً عن العدد اليومى
علمت "اليوم السابع" أن عددا من دور النشر العالمية بدأت فى إجراء اتصالات مع شخصيات مقربة من عائلة اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق ورئيس جهاز المخابرات العامة السابق الذى توفى أمس الأول بمستشفى كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، للحصول على حق نشر مذكرات سليمان، والتى يتوقع لها أن تثير صراعا من جانب دول كبرى لمعرفة حقيقة ما يخفيه مدير المخابرات السابق، فيما أكدت مصادر أن أجهزة سيادية بدول عربية تسعى للحصول على هذه المذكرات من خلال دور النشر.

وتكشف مذكرات "الجنرال" عمر سليمان أسرار ما أطلق عليه هو بنفسه "الصندوق الأسود لـ18 عاماً فى خدمة مصر" وهى المدة التى قضاها سليمان رئيسا لجهاز المخابرات، وبينها حقيقة علاقة و"تفاهمات" جماعة الإخوان المسلمين مع نظام مبارك ورموزه وأجهزته الأمنية، كما تكشف المذكرات عن موقف سليمان الرافض لتوريث جمال مبارك الحكم، ومواجهته لمبارك بأخطاء الحزب الوطنى وخطورة تزوير انتخابات برلمان 2010.

من ناحية أخرى أعلنت إدارة مستشفى كليفلاند الأمريكية أن وفاة سليمان كانت بسبب إصابته بمرض نادر أثر على القلب والكلى، فيما قال اللواء حسين كمال مدير مكتب اللواء سليمان إن الحالة الصحية لنائب الرئيس السابق بدأت فى التدهور منذ 3 أشهر "نتيجة حزنه الشديد لما يحدث فى مصر"، وأنه أصيب باكتئاب أدى إلى رفضه تناول الطعام، ما أدى إلى انهيار فى قواه الجسمانية. فيما أعلن عدد من نشطاء وقيادات حركات وائتلافات ثورية رفضهم إقامة جنازة عسكرية للواء سليمان، واصفين إقامة جنازة عسكرية له بأنها تمثل سقطة للرئيس محمد مرسى وإهدارا لحقوق الشهداء، مؤكدين أن المجلس العسكرى هو من فرض إقامة تلك الجنازة. وأعلنت الجماعة الإسلامية وأحزاب وحركات سياسية رفضها المشاركة فى الجنازة، بينما لم تقرر جماعة الإخوان، المشاركة فى الجنازة من عدمه حتى نهاية يوم أمس، فيما حدد شيخ الأزهر وفداً رفيع المستوى من علماء الأزهر لحضور الجنازة.

من جانبهم أكد مؤيدو نائب الرئيس السابق رفضهم مشاركة الرئيس محمد مرسى أو أى مندوب عن الرئاسة، فى الجنازة العسكرية المقررة اليوم من مسجد آل رشدان، مشيرين إلى اعتزامهم إقامة جنازة شعبية كبرى لسليمان بجانب جنازته العسكرية التى يتقدمها المشير حسين طنطاوى د.كمال الجنزورى واللواء مراد موافى.
لغز وفاة رجل المخابرات الأول اللواء عمر سليمان.. دور نشر عالمية وأجهزة مخابرات أجنبية يتصارعون على "الصندوق الأسود" لسليمان.. مذكرات مدير المخابرات السابق تكشف حقيقة علاقة "الإخوان" بالنظام السابق.. وأسرار المواجهات بين سليمان والرئيس المخلوع

علمت "اليوم السابع" أن عددا من دور النشر العالمية بدأت فى إجراء اتصالات مع شخصيات مقربة من عائلة اللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق ورئيس جهاز المخابرات العامة السابق الذى توفى أمس الأول بمستشفى كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، للحصول على حق نشر مذكرات سليمان، والتى يتوقع لها أن تثير صراعا من جانب دول كبرى لمعرفة حقيقة ما يخفيه مدير المخابرات السابق، المعروف بـ"الصندوق الأسود" لأكثر من عقدين من الأحداث فى مصر والمنطقة والعالم.

وقالت المصادر إن مسؤولين ببعض دور النشر بدأوا بالفعل فى فتح قنوات اتصال مع بنات اللواء عمر سليمان للحصول على حق نشر المذكرات التى بدأ سليمان فى كتابتها بعد أن اختفى من المشهد السياسى مع رحيل الرئيس السابق مبارك عن السلطة فى فبراير 2011، ثم عاد لوقت قصير مع ترشحه فى الانتخابات الرئاسية، وخروجه من السباق الانتخابى بقرار من لجنة الانتخابات لعدم اكتمال شروط الترشح، وتكشف مذكرات "الجنرال" عمر سليمان أسرار ما أطلق عليه هو بنفسه "الصندوق الأسود لـ18 عاماً فى خدمة مصر" وهى المدة التى قضاها سليمان رئيسا لجهاز المخابرات، كما يتوقع أن تكشف حقائق علاقة جماعة الإخوان المسلمين مع نظام مبارك ورموزه وأجهزته الأمنية من خلال الوثائق التى يملكها سليمان وتحوى معلومات تكشف عن تفاهمات كبيرة تمت بين "الإخوان" ونظام الرئيس المخلوع.

وحسب تأكيدات من شخصيات مقربة من اللواء سليمان، فإن رئيس جهاز المخابرات السابق لم يكن له خصومة مع أحد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين ولم يلتق معهم أثناء رئاسته للمخابرات، وأن لقاءات "الجماعة" اقتصرت على مجموعة عمل من الجهاز مكلفة بهذا الأمر، فيما تشير المذكرات إلى الدور الذى لعبته الجماعة للقضاء على ظاهرة الإرهاب فى التسعينيات ومواجهة الجماعات الإسلامية المتطرفة وذلك بدعم ورعاية من جهاز المخابرات، فيما تتناول المذكرات معلومات كشفها سليمان لمقربين منه ومن بينها "أن جهاز المخابرات كان على اتصال بالإخوان المسلمين حتى يوطد علاقاتهم مع نظام مبارك، كما يكشف سليمان، عن حقيقة وملابسات الاعتقالات التى طالت قيادات جماعة الإخوان المسلمين خلال السنوات الأخيرة من حكم مبارك، كما تكشف المذكرات المرتقبة لسليمان عن موقفه الحقيقى من مشروع التوريث الذى سيطر على المشهد السياسى بمصر قبل وقوع ثورة يناير، وكيف كان يعارض "سليمان" وصول جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع إلى سدة الحكم فى مصر، وعن دوره كنائب لمبارك فى الفترة الأخيرة وكيف لعب دورا مؤثرا فى إقناع مبارك بالتخلى عن السلطة وحقيقة تشكيل مجلس رئاسى يدير شؤون البلاد فى الفترة الانتقالية.

وترصد مذكرات "الصندوق الأسود" أخطاء النظام السياسى فى عهد مبارك، وكيف كان يواجه الرئيس المخلوع بأخطاء الحزب الوطنى فى الاجتماعات المغلقة بينهما، ومطالبته لمبارك بتغليب مصلحة مصر بديلاً عن استحواذ الحزب الوطنى الحاكم على كافة السلطات، فيما يكشف نائب الرئيس الراحل عن إهمال مبارك وعدم أخذه بالتقارير التى رصدت أوضاع البلاد قبل وأثناء الثورة، وقصة التقرير الذى قدمه سليمان لمبارك وحذر فيه من انهيار النظام عقب تزوير الانتخابات البرلمانية فى 2010.

وتضم مذكرات مدير جهاز المخابرات السابق حقيقة الوثيقة التى تكشف عن اعتراف الرئيس المخلوع مبارك بجماعة الإخوان المسلمين، والتى كشف عنها سليمان للكاتب الكبير محمد حسنين هيكل.
الإعلام الغربى: وفاة سليمان المفاجئة نهاية لنظام حسنى مبارك.. "نيويورك تايمز": الجنرال كان أقوى رئيس مخابرات فى الشرق الأوسط ورجل المهام القبيحة لواشنطن فى الخارج

احتلت الوفاة المفاجئة للواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية الأسبق، والمدير السابق للمخابرات المصرية، العناوين الرئيسية للصحف الأجنبية، التى اعتبرت أن سليمان من الشخصيات المهمة على المستوى الدولى، نظراً لحساسية الجهاز الأمنى الذى كان يترأسه لأكثر من عشرين عاماً.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية باتريك فينتريل إن عمر سليمان، كان شريكا منذ فترة طويلة للولايات المتحدة فى حماية مصر، والحفاظ على الأمن والسلام فى الشرق الأوسط، معربا عن تعازى الخارجية الأمريكية لأصدقائه وعائلته فى وفاته.

وأوضحت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أنه لم تكن هناك أى تقارير علنية عن أن سليمان كان مريضاً أو أنه ذهب إلى الولايات المتحدة للرعاية الطبية، ولذلك كان خبر وفاته مفاجئاً، مشيرة إلى أن وفاته فى الولايات المتحدة، رآها معارضوه رمزاً لعلاقاته الوثيقة مع المخابرات الأمريكية "سى آى إيه" التى ساعدها فى برنامج التسليم الاستثنائى، بإرسال المشتبه بهم إلى دول أجنبية لاستجوابهم وتعذيبهم.

وذكرت الصحيفة بموقف للدلالة على الصلة بين سليمان والمخابرات الأمريكية، وقالت إنه عندما أرادت السى آى إيه من سليمان عينة من الحمض النووى لشقيق زعيم تنظيم القاعدة الحالى أيمن الظواهرى، عرض إرسال ذراع الشقيق كاملة، وفقاً لما قاله رون سوسكيند الذى كتب كثيراً عن جهود مكافحة الإرهاب الأمريكية.

ويقول سوسكيند، الكاتب الأمريكى الذ أصدر كتابا عام 2006 عن جهود مكافحة الإرهاب بعنوان "عقيدة الواحد بالمائة" إن سليمان كان رجل المهام القبيحة لأمريكا فى الخارج، مثل التعذيب وعليات الترحيل السرية، والتى كانت واشنطن تريد القيام بها أن تكون لها فيها بصمات، واعتبر الخبير الأمريكى أن إرث سليمان يمثل الهذا الجانب المظلم من المشاركات من جانب الولايات المتحدة، وفقدان مصداقية وسيطنا النزيه فى وقت يمكن أن يكون قيما للغاية فى تقييم وتوجيه الربيع الديمقراطى فى المنطقة.

من جهتها قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن وفاة سليمان تأتى مع فترة تغيير مضطرب فى مصر، حيث ظل سليمان حيا لفترة طويلة بما يكفى ليشهد تنصيب محمد مرسى رئيسا، وهو القيادى بجماعة الإخوان المسلمين التى أمضى سليمان الجزء الأكبر من حياته فى محاولة قمعها، معتبرة أن رحيله يمثل من نواح كثيرة نهاية مكتملة لنظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك أكثر من تنازل مبارك نفسه عن السلطة فى فبراير عام 2011، مشيرة إلى أن سليمان كان يعتبر على نطاق واسع أحد أهم شخصيات النظام السابق وشخصا غامضا فى كثير من الأحيان الذى أدت اتفاقياته مع إسرائيل والحكومات الغربية إلى بقاء نظام مبارك على مدار عقود قبل اندلاع ثورة 25 يناير.

من جانبها أبرزت صحيفة "هآارتس" الإسرائيلية الدور الذى لعبه عمر سليمان فى اثنتين من القضايا الهامة التى تخص إسرائيل على مدار السنوات الماضية، الأولى هى المفاوضات الخاصة بإطلاق سراح الجندى جلعاد شاليط الذى كانت حماس تختطفه لمدة خس سنوات. والثانية مساهمته فى تحقق الهدوء بين إسرائيل وحماس أيضا بعدما وقعت بعض الحوادث فى صحراء النقب الغربية فى قطاع غزة.

مستندات تثبت استيلاء سوزان مبارك على تبرعات علاج فشل الكلى

عبيرالرملى
مخاطبات بين وزيرى الصحة والمالية بالنظام السابق ، ومسؤولى البنك المركزى، تكشف عن أن سوزان ثابت، زوجة الرئيس السابق حسنى مبارك، جمعت تبرعات من جهات خارجية وداخلية، بملايين الجنيهات لصالح مرضى الفشل الكلوى، وأنها أودعت تلك الأموال فى حسابات سرية خاصة بها فى بنوك مصر الدولى ومصر لتنمية الصادرات والأهلى المصرى.
وبينت المستندات والمخاطبات، التى حصلت «المصرى اليوم» على نسخة منها، أن «سوزان» جمعت تلك التبرعات قبل وبعد عام 2006 دون الحصول على موافقة من وزارة الصحة، وأنه فى عام 2009 خاطبت وزارة التضامن الاجتماعى للحصول على تصريح بجمع التبرعات. وأوضحت المستندات التى تلقتها نيابة الأموال العامة للتحقيق فيها أن المسؤولين فى وزارتى الصحة والمالية، خاطبوا محافظ البنك المركزى لاستثناء حسابات زوجة الرئيس السابق من ضمها إلى البنك كباقى الصناديق الخاصة بالوزارات والهيئات الحكومية، ووافق محافظ البنك على ذلك.
وأفادت بأن يوسف بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، أصدر قراراً بوضع جميع حسابات الصناديق الخاصة بالوزارات والهيئات الحكومية وكذا الحسابات الخاصة بالتبرعات، فى حساب «الخزانة الموحد» بالبنك المركزى، وهو ما أثار غضب «سوزان»، ورفضت تطبيق القرار على حساباتها الخاصة، وأصدرت تعليمات ـ بحسب الخطابات المتبادلة بين مسؤولى الوزارة ـ بموجبها أرسل ممتاز السعيد، وزير المالية الحالى، وكان وقتها رئيس قطاع مكتب الوزير، خطاباً إلى نبيل عبدالعال، وكيل محافظ البنك المركزى وقال فيه: «إلحاقاً لكتبنا لسيادتكم بشأن فتح حسابات جديدة بحساب الخزانة الموحد، وحيث ورد إلينا كتاب السيد الأستاذ رئيس الإدارة المركزية لشؤون الأمانة العامة بوزارة الصحة والسكان والذى يشير إلى أنه توجد حسابات تبرعات خاصة بالسيدة الفاضلة حرم رئيس الجمهورية بالبنك الأهلى المصرى، وبنك مصر الدولى وبنك مصر لتنمية الصادرات، وأن أرقام هذه الحسابات معروفة لدى جمهور المتبرعين ويطلب سيادته الموافقة على استمرار العمل بهذه الحسابات فى البنوك التجارية المذكورة أعلاه، وذلك حفاظاً على استمرارية التبرعات، وفى هذا الصدد أتشرف بالإحاطة بأنه نظراً للاعتبارات التى أبداها السيد وكيل وزارة الصحة، فإنه من الرأى أن يستمر العمل بهذه الحسابات فى البنوك التجارية المذكورة على النحو المعمول به حالياً. وتفضلوا بقبول فائق الاحترام»، وحمل الخطاب توقيع «السعيد» وخاتم شعار الجمهورية بتاريخ 19 ديسمبر 2006.
وشرح مصدر بجهة رقابية هذا الخطاب موضحاً أن المسؤولين طلبوا عدم ضم حسابات سوزان إلى حساب الخزانة الموحد حتى تتمكن من السحب والإيداع دون رقابة.
وقال «المصدر» إن تعليل مسؤولى «المالية» بأن عدم ضم حسابات «سوزان» سوف يساعد فى استمرارية التبرع كلام غير صحيح، لعدم وجود علاقات ارتباطية بين التبرع وخزانة الحساب، مشيراً إلى أن تواريخ المستندات والمخاطبات الموجودة تؤكد أن زوجة الرئيس السابق كانت تجمع تبرعات دون الحصول على موافقة من وزارة التضامن الاجتماعى.
وأشار خطاب آخر حصلت عليه «المصرى اليوم» من جهات رقابية ـ تحتفظ الجريدة باسمها ـ إلى أن المسؤولين فى البنك الأهلى رفضوا استمرار فتح حساب زوجة الرئيس السابق وتلقى تبرعات من جهات داخلية وخارجية دون الحصول على تصريح من وزارة التضامن الاجتماعى، فأرسل المدير التنفيذى للبنك خطابين، بتاريخ 9 فبراير 2009، إلى وزير الصحة وقتها الدكتور حاتم الجبلى، وطه البشير محمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية للأمانة العامة بوزارة الصحة والسكان، وجاء فى الخطاب الأول: «نتشرف بأن نعزز خطابنا إليكم بتاريخ 19 يناير 2009 بشأن موافاتنا بترخيص من وزارة التضامن الاجتماعى بفتح هذه الحسابات وتلقى التبرعات وفقاً لما جاء بأمر رئيس مجلس الوزراء ونائب الحاكم العسكرى العام رقم 4 لسنة 1992، والمنشور بالجريدة الرسمية بالعدد رقم 24 مكرر بتاريخ 24 /10/90 مع اعتبار الموضوع مهماً وعاجلاً، شاكرين حسن تعاونكم معنا، وتفضلوا بقبول فائق الاحترام».
وفى الخطاب الثانى تمت مخاطبة وزارة الصحة التى تتحدث باسم زوجة الرئيس السابق نظراً لأن التبرعات كان من المفترض أنها موجهة لصالح مرضى الفشل الكلوى، وهو ما لم يحدث حسب المصدر الرقابى، وجاء فى الخطاب: «بناء على كتاب البنك الأهلى المصرى المرفق صورته نرجو من سيادتكم موافاتنا بالترخيص الخاص بفتح حسابات السيدة الفاضلة سوزان مبارك والمفتوحة طرف البنك الأهلى المصرى فرع شريف والخاص بدعم قطاع الصحة، علماً بأن تلك الحسابات قد تم إنشاؤها من قبل بناء على تعليمات السيدة الفاضلة سوزان مبارك ووزير الصحة ووزير المالية، ونرجو من سيادتكم موافاتنا بالموافقة على فتح هذه الحسابات، شاكرين حسن تعاونكم معنا، وتفضلوا بقبول فائق الاحترام».

مذكرات سليمان تضم أسرارا خطيرة وأصابع الاتهام لأمريكا وجمال مبارك

مذكراته تضم أسرارا خطيرة
في البداية أكد صمويل العشاي المتحدث الإعلامي لحملة اللواء عمر سليمان أن هناك شبهه جنائية في موت عمر سليمان ونطالب الجهات المسئولة بكشف غموض وفاة عمر سليمان، وأضاف عشاي أن سليمان تعرض لمحاولات اغتيال من قبل بعضها تم الإعلان عنها وبعضها الآخر لم يعلن.
وحول مذكرات سليمان أشار عشاي إلى أن مذكرات سليمان تضم بين طياتها معلومات مهمة وخطيرة عن عدد من القضايا الساخنة والمثارة على الساحة في مصر والعالم العربي ويتحدث سليمان فيها عن محاولات اغتياله أكثر من مرة من جانب شلة جمال مبارك وفلول النظام السابق كما يتحدث في مذكراته عن أسرار علاقته برجال النظام السابق.
براءة الإخوان
وفى تعليقه على وفاة عمر سليمان؛ قال الأستاذ صبحي صالح- أحد القيادات البارزين لجماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة بالإسكندرية-: "إن سليمان الآن بين يدي الله سبحانه وتعالى ولا تجوز عليه غير الرحمة وذكْر ما فعل من محاسن في حياته كما أوصانا رسولنا الكريم"، وردا على بعض الادعاءات التي تقول إن سليمان تم تصفيته من خلال جماعة الإخوان المسلمين وبالاتفاق مع الأمريكان؛ يستعجب صالح قائلا: "كيف تقوم جماعة الإخوان المسلمين بذلك وهي دائما معترضة على سياسات الولايات المتحدة الأمريكية بالشرق الأوسط وخارجه فهل من المقنع أن تصبح هناك علاقة صداقة بيننا وبينهم بين يوم وليلة ولا أظن أن دولة بثقل الولايات المتحدة يمكن أن تخترق أجهزتها الأمنية لفعل هذا الأمر فكل هذه ادعاءات باطلة".
ذهب ومعه أسرار كبيرة
أما الدكتور محمود غزلان المتحدث الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين فقال: "إنه لا يجوز التحدث تماما عن أفعال السيد عمر سليمان فهو بين يدي رب أكرم منا ولا تجوز عليه إلا الرحمة فليتعظ الكل ويتخذ هذا عبرة لمن يعتبر"، وحول ما أثير عن أنه سيتم نشر مذكرات السيد عمر سليمان؛ أوضح غزلان أن سليمان بحكم منصبة لدية الكثير والكثير من الأسرار وأتوقع أن مذكراته ستكون دسمة ومليئة بالأسرار ونحن في انتظارها.
ومن جانبه عقب الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية و العدالة قائلا: "ﻻ أجد أمام لحظة الموت إﻻ قول إنا لله وإنا إليه راجعون".
وأضاف العريان في تغريده نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "عمر سليمان أفضى إلى ما قدم وبين يد رب هو أعلم به ذهب ومعه أسرار كبيرة".
اتهام أمريكا بقتله
أما حسن الغندور منسق حملة السيد عمر سليمان، فوعد بأنهم سيقومون بتنظيم  وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بالقاهرة مطالبين فيها بطرد السفيرة الأمريكية والتنديد بمقتل نائب رئيس الجمهورية السابق، مؤكدا أنهم لن يتنازلوا عن حقه نهائيا حتى وإن وصل الأمر للتصعيد ضد أمريكا وممثليها في مصر حتى تظهر الحقيقة.
وعلى "صفحة  آسفين يا ريس" نشروا: "نطالب الجهات المتخصصة بسرعة كشف الأسباب والملابسات الغامضة وراء وفاة اللواء عمر سليمان"، وطالبت مجموعة "أنا آسف يا ريس" الجهات المسئولة بسرعة الكشف عن الأسباب والملابسات الغامضة وراء وفاة اللواء عمر سليمان، وإعلانها للرأي العام في أسرع وقت.
كما أكدت أن هناك مصادر تقول إن عمر سليمان توفي في الولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث كان يخضع لفحوصات طبية وكان بخير قبل وفاته وتم إعلان وفاته دون إعطاء سبب لها.

هل تم اغتيال عمر سليمان على طريقة عرفات؟

غزة - دنيا الوطن
أكد اللواء حسين كمال، مدير مكتب ومساعد اللواء الراحل عمر سليمان نائب الرئيس المصري السابق، أن سليمان لم يكن يعانِ مرضاً يمنعه من الترشح للرئاسة، متسائلاً عن الغرض من نشر خبر إصابته بمرض السرطان حينما تقدم للترشح.

وأشار كمال إلى أن سليمان تعرّض منذ نحو 6 أشهر لضغوط نفسية شديدة جداً بسبب ما آلت إليه الأوضاع في مصر سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو الأمنية الأمر الذي اعتبره الأساس في مرضه وفقدان شهيته التي أفقدته من الوزن حوالي 10 كيلوغرامات.
وحول الشائعات والتساؤلات التي أثيرت مؤخراً حول وفاة سليمان أجاب كمال أنه لا دليل على اغتيال اللواء عمر سليمان على طريقة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، مشدداً على أنه ما ثبت أنه مات بسكتة قلبية وفق التقارير الطبية لمستشفى كليفلاند الأمريكية والتي نقل إليها إثر الاشتباه في إصابته بضعف في عضلة القلب.
وأشار إلى أنه تحدث مع الراحل قبل الوفاة بأربع ساعات وكانت معنوياته عالية، مشيراً إلى أن السكتة القلبية تباغت أي شخص حتى لو لم يكن مريضاً بالقلب.
وشرح اللواء حسين كمال بالتفصيل رحلة سليمان مع العلاج من وجود مياه على الرئة بدءاً بإجرائه فحوصاً في ألمانيا وإجراء عملية بذل لتلك المياه حتى وافته المنية بمستشفى كليفلاند الأمريكي، مشيراً إلى أنه أول مرة يسمع عن نوع هذا المرض النادر الذي قيل إن الراحل أصيب به قائلاً: "أتصور أنه لو كان يعاني هذا المرض سابقاً لكان قد تم اكتشافه مبكراً".
وتطرق في أثناء حديثه إلى كواليس خطاب التنحي أو تخلي الرئيس السابق حسني مبارك عن السلطة، وكذلك إلى محاولة اغتيال الراحل عمر سليمان أثناء ثورة 25 يناير، واصفاً الصور التي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول وجود سليمان في دمشق أثناء تفجير مبنى الأمن القومي بأنها أمر يدعو إلى السخرية.
واختتم كمال حديثه بالإشارة إلى أن الرئيس محمد مرسي اهتم بجنازة اللواء عمر سليمان، واصفاً الفوضى التي شابت الجنازة بأنها مجرد مشاعر وعواطف لا يملك أحد أن يمنعها.

تقاير أمنية سيادية تكشف: ثروة جمال مبارك في سويسرا فقط “71 مليار دولار”

وضمت البلاغات التي قدمت في حق جمال مبارك:
١ ـ قام بالاستيلاء علي ٥٧ طن ذهب من رصيد البنك المركزي المصري وتحويلها إلي حسابه الخاص في أمريكا، كونه موظف في البنك المركزي المصري، ممثل البنك بالبنك العربي الإفريقي الدولي.
٢ ـ نشرت جريدة المستقبل العربي علي شبكة الانترنت أن ثروته حوالي ٧١ مليار دولار ببنوك “يوبي اس ـ اي سي ام” في سويسرا.
٣ ـ نشرت جريدة الجارديان انه استطاع الحصول علي أرباح تقدر بالملايين من وراء صفقات الاستثمار، ووجود شراكة قوية مع سلسلة مطاعم “NYJMDAT – CHILIS” ووفقا لما جاء علي لسان مدير معهد بازل السويسري أن ثروته هو وأخاه علاء تصل إلي أكثر من 50 مليار دولار.
٤ ـ وجود حسابات سرية له في البنك الأهلي، فرع مصر الجديدة علي النحو التالي:

أ- 45،73 مليون جنيه علي حساب رقم 1000821113
ب-41,856,67 مليون جنيه علي حساب رقم 5001821119
ج-10,496,786مليون جنيه علي حساب رقم 5000082111
٥ ـ حسابات أخري بالدولار تصل قيمتها إلي نحو نصف مليون دولار.
٦ ـ ترجع أسباب الاشتباه في المذكور فيما يلي:
أ ـ تلقيه مكافآت سنوية من بعض الشركات.
ب ـ احتفاظه بأصول خارجية تدر عليه عائدا سنويا كبيرا.
ج ـ تلقيه تحويلات من بعض الشركات التي تعمل في مجال إدارة الأصول المالية والعقارية.
٧ ـ تم فحص حسابات المشتبه فيه عاليه خلال الفترة من 1/7/2005 وحتي 28/2/2011 حيث تبين قيامه بفتح العديد من الحسابات الجارية بالدولار الأمريكي وأخري بالجنيه الإسترليني والعملة المحلية.
8 ـ الحساب الجاري الأول بالدولار الأمريكي علي النحو التالي:
أ ـ بلغ إجمالي الحركات الدائنة نحو 13,5 مليون دولار واردة من شركتين من الشركات التي تتعامل في مجال إدارة الأصول “هيرمس البريطانية” “بوليون” واحتفاظه بأصول خارجية تدر عليه عائدا سنويا يصل إلي 1,8 مليون دولار.
ب ـ تم خصم نحو 13,6 مليون دولار خلال تلك الفترة منها نحو 12,8 مليون في شكل تحويلات.
ج ـ تحويل 2,1 مليون دولار إلي حساب شقيقه الأكبر علاء مبارك بتاريخ 21/8/2008.
د ـ تحويلات بإجمالي 10,7 مليون دولار لتغذية حسابه الجاري بالجنيه المصري.
٩ ـ بلغ رصيد حسابه في 28/2/2011 دائنا بمبلغ 67 ألف دولار.
10ـ الحساب الجاري الثاني بالدولار الأمريكي علي النحو التالي:
أ ـ بلغ إجمالي الحركات الدائنة نحو 844 ألف دولار.
ب ـ يقدر إجمالي الحركات المدينة بمبلغ ٩٤٨ ألف دولار عبارة عن “شيكين” بنحو 124 ألف دولار لصالح فندقي “فورسيزونز” شرم الشيخ، و”نيل بلازا” ، وتحويلات أخري بنحو ١٧ ألف دولار بتغذية حسابه بالبنك المصري.
ج ـ بلغ رصيد حسابه في 28/2/2011 دائنا بمبلغ 5000 “خمسة آلاف” دولار.
11- الحساب الجاري بالجنيه الإسترليني علي النحو التالي:
أ ـ بلغ إجمالي الحركات الدائنة نحو ٤٦٢ ألف جنيه إسترليني تمثلت في استرداد قيمة ٣ ودائع.
ب ـ وصل بإجمالي الحركات المدينة بنحو 305 آلاف جنيه إسترليني وهي عبارة عن تحويليين بإجمالي ١٣١ ألف جنيه إسترليني وعدد ٣ ودائع تم ربطها بنحو 173 ألف جنيه إسترليني.
12ـ الحساب الجاري بالعملة المحلية علي النحو التالي:
أ ـ بدأ التعامل علي هذا الحساب في 15/1/1990، حيث بلغ رصيد هذا الحساب في 1/7/2005 دائنا بمبلغ 1000 جنيه مصري فقط.
ب ـ بلغ إجمالي الحركات الدائنة خلال فترة الفحص نحو 123،4 مليون جنيه.
ج ـ بلغ إجمالي الحركات المدينة 4,321 مليون جنيه مصري منها تحويل 4,2 مليون جنيه لمؤسسة محمد علاء مبارك الخيرية، ٢١ مليون جنيه لحساب شقيقه علاء مبارك و٤.٣ مليون مسحوبات نقدية وشيكات و أوامر دفع لشخص يدعي محمد جلال الدين.
13 ـ استبقي في حسابه في 28/2/2011 رصيدا دائنا بنحو 46 ألف جنيه فقط.
14 ـ بلغت ودائعه في 28/2/20-11 عدد ٢ وديعة بإجمالي 25,4 مليون جنيه مصري ووديعة أخري تبلغ قيمتها 1147 ألف دولار أمريكي بالإضافة إلي وديعة بنحو 113 ألف جنيه إسترليني.
15 ـ مسجل عن المشتبه فيه بشبكة المعلومات الدولية وبعض المؤسسات المالية ما يلي:
16ـ كون العديد من الشركات في الخارج وتم تسجيلها في جزيرة »فرجين ايلاند في بريطانيا« وكيمن ايلاند »جزيرة كيمن« وهما أكثر مناطق العالم شهرة في إنشاء شركات »أوف شور« بهدف إخفاء حقيقة أسمائهم ثم امتلاك حصة في شركة هيرمس« للأوراق المالية “بالتعاون مع كل من المدعو حسن محمد هيكل والمدعو محمد تيمور.

بواسطة admin فى 28 - يوليو - 2012 لايوجد تعليق
كشفت هيئة ” الأمن القومي ” بالمخابرات العامة بعد إجراء التحريات عن الرئيس السابق محمد حسني مبارك وأسرته أنه أسس مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم ومنير ثابت شقيق زوجته شركة ”وايت وينجز” بالعاصمة الفرنسية باريس للإتجار بالأسلحة
وذكرت المخابرات العامة – حسب عدة تقارير صحفية – بأنها قامت بفحص البلاغات التي قدمت إليها والبالغ عددها نحو 19 بلاغا في القضية رقم 1 لسنة 2011 والذي يباشر التحقيق فيها المستشاران عاشور فرج واحمد حسن المحاميان العامان بالمكتب الفني للنائب العام حيث تواصل النيابة العامة تحقيقاتها في وقائع الفساد المثيرة للرئيس السابق وعائلته.
ورصدت التحقيقات من خلال تلك البلاغات مجموعة من التهم في حق الرئيس السابق محمد حسني مبارك تتمثل في بلوغ ثروة مبارك 70 مليار دولار بالبنوك السويسرية والبريطانية والأمريكية وأنه قام بتهريب معظم أمواله عن طريق مجموعة ايكوتريد المصرفية بسويسرا.

المخابرات العامة تكشف عن مفاجآت مثيرة حول فساد مبارك وعائلته

المخابرات العامة تكشف عن مفاجآت مثيرة حول فساد مبارك وعائلته
مبارك وحسين سالم ومنير ثابت أسسوا شركة وايت وينجز بباريس للاتجار في الأسلحة
جمال مبارك وأصدقاؤه رجال البنوك والأعمال قاموا بتهريب ثروات طائلة قبل 28 يناير

|الأخبار
A.M.S
حصلت »الأخبار« علي تقرير التحريات الذي اعدته هيئة الامن القومي
بالمخابرات العامة.. عن الرئيس السابق المحبوس حسني مبارك وزوجته سوزان ثابت ونجليه المحبوسين معه بسجن طرة علاء وجمال.
وكان النائب العام المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود قد طلب تحريات المخابرات العامة عن الرئيس السابق واسرته.. وذلك في تحقيقات النيابة في القضية رقم (1) لسنة ١١٠٢ بعد حصر تحقيق المكتب الفني في البلاغات المقدمة ضد مبارك وآخرين.. وقد امر النائب العام بضم تحريات المخابرات العامة الي ملف القضية المعروفة بقضية الاستيلاء علي اموال البورصة، والمتهم فيها علاء وجمال مبارك وعدد من المسئولين السابقين بالبنك الوطني وشركة هيرمس القابضة للاستثمار المباشر.. والمتهمون بالحصول علي منفعة بدون وجه حق والاستحواذ علي نسبة من اسهم البنك بالمخالفة لاحكام قانون رأس المال بلغت ٢ مليار جنيه.. باشر التحقيق في القضية التي تنظرها محكمة جنايات القاهرة حاليا المستشاران عاشور فرج واحمد حسن المحاميان العامان بالمكتب الفني للنائب العام.. وتواصل النيابة العامة تحقيقاتها في وقائع الفساد المثيرة للرئيس السابق وعائلته.
اكدت المخابرات العامة انها فحصت البلاغات وعددها 19 بلاغا في القضية رقم 1 لسنة ١١٠٢ حصر تحقيق المكتب الفني في البلاغات المقدمة ضد الرئيس السابق واسرته.
وانتهت الي ان مضمون البلاغات المقدمة في حق الرئيس السابق محمد حسني مبارك:
١ ـ بلغ اجمالي ثروته ٠٧ مليار دولار بالبنوك السويسرية والبريطانية والامريكية وان هناك تقاريرا عن ان تلك الثروة قد تراكمت من استفادته من المشروعات العسكرية والخدمات الحكومية خلال مدة »٠٣ عاما« فترة حكمه، وكذا من خلال مشاريع مشتركة بين مستثمرين اجانب وشركاته.
٢ ـ قام بتهريب معظم امواله عن طريق مجموعة »ايكوتريد« المصرفية بسويسرا.
٣ ـ فتح حساب مصرفي ببنك باركليز الدولي لصالح المدعو بيتر اسكويرتيد »قائد القوات الجوية السابق بسلاح الجو الملكي البريطاني ومدير مصرف المركز الخليجي« حيث قام بتفويض الاخير بإيداع جميع ودائعه البنكية بمجموعة »ايكوتريد« المصرفية.
٤ ـ قام بتاريخ ٥٢/١/١١٠٢ بتحويل مبلغ مالي يقدر بحوالي ٠٥ مليار جنيه مصري بأسماء مستعارة.
٥ ـ امتلاكه ثروة عقارية بمصر تقدر بمبلغ ٥٣ مليار جنيه تم جمعها نظير استغلال نفوذه وهو اسرته.
٦ ـ قيامه بتوفير الحماية لأصحاب شركات الاعمال والسمسرة هو ونجله جمال خاصة شركة هيرمس.
البلاغات المقدمة ضد سوزان مبارك »حرم الرئيس السابق«:
١ ـ قامت بالاستيلاء علي المال العام والتربح غير المشروع، وقد نشرت جريدة المستقبل العربي في تقريرها علي شبكة الانترنت ان قرينة الرئيس السابق ضمن قائمة نادي المليارديرات منذ عام ٠٠٠٢، حيث تقدر قيمة ثروتها ما بين ٣.٥ مليار دولار من تدخلاتها الشخصية لصالح المستثمرين ورجال الاعمال.
٢ ـ لها حسابات سرية في البنك الاهلي ـ فرع مصر الجديدة علي النحو التالي:
أ ـ ٦٢.٩٥٥.٢ مليون دولار علي حساب رقم ٤١٨٨٥٦٢٠٠٠٥
ب ـ ٦٧٧.٤٨ الف دولار علي حساب رقم ٧١٩٤٣٢٠٠١
ح ـ ٠٠٠.٥٧١ الف دولار علي حساب رقم ٢١٨٨٥٠٠٠٠٠٥
د ـ ٢٤.٤٥٩.٢ مليون دولار علي حساب رقم ٦٧١٩٤٣٢٠١١
هـ ـ ٥٧٦.٧٩٢ الف دولار وغيرها.
٣ ـ حساب مكتبة الاسكندرية.
البلاغات المقدمة في حق جمال مبارك:
١ ـ قام بالاستيلاء علي ٥٧ طن ذهب من رصيد البنك المركزي المصري وتحويلها الي حسابه الخاص في امريكا ـ كونه موظففي البنك المركزي المصري »ممثل البنك بالبنك العربي الافريقي الدولي«.
٢ ـ نشرت جريدة المستقبل العربي علي شبكة الانترنت ان ثروته حوالي ٧١ مليار دولار ببنوك »يوبي اس ـ اي سي ام« في سويسرا.
٣ ـ نشرت جريدة الجارديان انه استطاع الحصول علي ارباح تقدر بالملايين من وراء صفقات الاستثمار، ووجود شراكة قوية مع سلسلة مطاعم »NYJMDAT – CHILIS« ووفقا لما جاء علي لسان مدير معهد بازل السويسري ان ثروته هو واخاه علاء تصل الي اكثر من ٠٥ مليار دولار.
٤ ـ وجود حسابات سرية له في البنك الاهلي ـ فرع مصر الجديدة علي النحو التالي:
»أ« ٦٣٧.٥٤ مليون جنيه علي حساب رقم ٣١١١٢٨٠٠٠١
»ب« ٧٦.٦٥٨.١٤ مليون جنيه علي حساب رقم ٩١١١٢٨١٠٠٥
»ج« ٦٨٧.٦٩٤.٠١ مليون جنيه علي حساب رقم ١١١٢٨٠٠٠٠٥
٥ ـ حسابات اخري بالدولار تصل قيمتها الي نحو نصف مليون دولار.
٦ ـ ترجع اسباب الاشتباه في المذكور فيما يلي:
أ ـ تلقيه مكافآت سنوية من بعض الشركات.
ب ـ احتفاظه بأصول خارجية تدر عليه عائدا سنويا كبيرا.
ج ـ تلقيه تحويلات من بعض الشركات التي تعمل في مجال ادارة الاصول المالية والعقارية.
٧ ـ تم فحص حسابات المشتبه فيه عاليه خلال الفترة من ١/٧/٥٠٠٢ وحتي ٨٢/٢/١١٠٢ حيث تبين قيامه بفتح العديد من الحسابات الجارية بالدولار الامريكي واخري بالجنيه الاسترليني والعملة المحلية كما يلي:
8 ـ الحساب الجاري الاول بالدولار الامريكي علي النحو التالي:
أ ـ بلغ اجمالي الحركات الدائنة نحو ٥.٣١ مليون دولار واردة من شركتين من الشركات التي تتعامل في مجال ادارة الاصول »هيرمس البريطانية ـ بوليون« واحتفاظه بأصول خارجية تدر عليه عائدا سنويا يصل الي ٨.١ مليون دولار.
ب ـ تم خصم نحو ٦.٣١ مليون دولار خلال تلك الفترة منها نحو ٨.٢١ مليون تمثل تحويلات صادرة علي النحو التالي:
ج ـ تحويل ١.٢ مليون دولار الي حساب شقيقه الاكبر علاء مبارك بتاريخ ١٢/٨/٨٠٠٢.
د ـ تحويلات باجمالي ٧.٠١ مليون دولار لتغذية حسابه الجاري بالجنيه المصري.
٩ ـ بلغ رصيد حسابه في ٨٢/٢/١١٠٢ دائنا بمبلغ 7٦ ألف دولار.
٠١ ـ الحساب الجاري الثاني بالدولار الامريكي علي النحو التالي:
أ ـ بلغ اجمالي الحركات الدائنة نحو ٤٤٨ ألف دولار.
ب ـ يقدر اجمالي الحركات المدينة بمبلغ ٩٤٨ ألف دولار عبارة عن »شيكين بنحو ٤٢١ ألف دولار لصالح فندقي »فورسيزونز شرم الشيخ، ونيل بلازا« ـ وتحويلات اخري بنحو ١٧ ألف دولار بتغذية حسابه بالبنك المصري«.
ج ـ بلغ رصيد حسابه في ٨٢/٢/١١٠٢ دائنا بمبلغ ٠٠٠٥ »خمسة الاف« دولار.
١١ الحساب الجاري بالجنيه الاسترليني علي النحو التالي:
أ ـ بلغ اجمالي الحركات الدائنة نحو ٤٦٢ ألف جنيه استرليني تمثلت في استرداد قيمة ٣ ودائع.
ب ـ وصل باجمالي الحركات المدينة بنحو ٥٠٣ آلاف جنيه استرليني وهي عبارة عن تحويلين باجمالي ١٣١ الف جنيه استرليني وعدد ٣ ودائع تم ربطها بنحو ٣٧١ ألف جنيه استرليني.
٢١ ـ الحساب الجاري بالعملة المحلية علي النحو التالي:
أ ـ بدأ التعامل علي هذا الحساب في ٥١/٠١/٠٩٩١ حيث بلغ رصيد هذا الحساب في ١/٧/٥٠٠٢ دائنا بمبلغ ٠٠٠١ جنيه مصري فقط.
ب ـ بلغ اجمالي الحركات الدائنة خلال فترة الفحص نحو ٤.٣٢١ مليون جنيه.
ج ـ بلغ اجمالي الحركات المدينة ٤.٣٢١ مليون جنيه مصري منها تحويل ٤.٢ مليون جنيه لمؤسسة محمد علاء مبارك الخيرية، ٢١ مليون جنيه لحساب شقيقه علاء مبارك و٤.٣ مليون مسحوبات نقدية وشيكات واوامر دفع لشخص يدعي محمد جلال الدين.
٣١ ـ استبقي في حسابه في ٨٢/٢/١١٠٢ رصيدا دائنا بنحو ٦٤ ألف جنيه فقط.
٤١ ـ بلغت ودائعه في ٨٢/٢/١١٠٢ عدد »٢« وديعة باجمالي ٤.٢٥ مليون جنيه مصري ووديعة اخري تبلغ قيمتها 1٧٤١ ألف دولار امريكي بالاضافة الي وديعة بنحو ٣١١ ألف جنيه استرليني.
٥١ ـ مسجل عن المشتبه فيه بشبكة المعلومات الدولية وبعض المؤسسات المالية ما يلي:
16ـ كون العديد من الشركات في الخارج وتم تسجيلها في جزيرة »فرجين ايلاند في بريطانيا« وكيمن ايلاند »جزيرة كيمن« وهما اكثر مناطق العالم شهرة في انشاء شركات »اوف شور« بهدف اخفاء حقيقة اسمائهم ثم امتلاك حصة في شركة »هيرمس« للاوراق المالية »بالتعاون مع كل من المدعو حسن محمد هيكل والمدعو محمد تيمور«.
والبلاغات المقدمة في حق علاء مبارك:
١ ـ قام المشكو في حقه بالاستيلاء علي المال العام والتربح غير المشروع حيث ان ثروته بلغت حوالي ٨ مليارات دولار منها ممتلكات عقارية في كل من »لوس انجلوس ـ واشنطن ـ نيويورك« حيث يمتلك عقارات تعدت قيمتها ٢ مليار دولار في شارع روديودرايف بمنهاتن في نيويورك ـ احد اهم الشوارع في العالم وامتلاكه طائرتين شخصيتين ويختا ملكيا تفوق قيمته مبلغ ٠٦ مليون يورو.
٢ ـ وفقا لما جاء علي لحسان مدير معهد بازل السويسري فان ثروته هو واخوه جمال تصل الي اكثرمن ٠٥ مليار دولار.
٣ ـ وجود حساب سري له بالبنك الاهلي ـ فرع مصر الجديدة بقيمة تزيد علي ٠٠١ مليون جنيه اغلبها تحصل عليها من ممارسات عمليات السمسرة والابتزاز من المستثمرين.
٤ – حسابات اخري باليورو والدولار
5 -تراجع اسباب الاشتباه في المذكور فيمايلي:
أ ـ احتفاظه بعدة حسابات طرف البنك الواحد.
ب ـ تعاظم قيمة التعامل المالي له مع البنوك وعدم اثباته طبيعة الاعمال التي يقوم بها او الايرادات او الارباح ومدي تناسبها مع حجم تعامله بالبنوك مع جميع حساباته وبمختلف العملات.
٦ ـ احتفظ المشتبه فيه بعدد من الحسابات وبياناتها كالتالي:
١ ـ الحساب الجاري بالجنيه المصري قام بفتحه في ٥١/٠١/٠٩٩١ حيث تبين من الفحص ان اجمالي الحركات الدائنة عليه تقدر بنحو »٦٧٢« مليون جنيه تمثلت في الآتي:
ـ استرداد قيمة وثائق استثمار بمبلغ »٤١« مليون جنيه، عملية استبدال عملة بمبلغ »٠١« ملايين جنيه.
ـ تحويلات صادرة بإجمالي »٣.١٢« مليون جنيه هي تحويلات مختلفة في كل من »شركة هيرمس لتداول الاوراق المالية ـ قطاع الامن الغذائي ـ شركة منصور للالكترونيات ـ شركة بور اسبورتس اندفيتنس ـ شركة بيتك للتجارة والتوزيع ـ جمعية الطفولة السعيدة ـ جمعية ايادي المستقبل«.
شيكات مصرفية بقيمة »53.7« مليون جنيه بشيكات من »شركة المقاولون العرب ـ شركة مدار ـ شركة منصور للتكنولوجيا ـ شركة تورنج ـ شركة القطامية العقارية«.
7 ـ افتتح حسابا للودائع بالجنيه المصري بلغ رصيده المحتفظ به »90« مليون جنيه وقام بافتتاح وديعة باليورو خلال الفترة من ٤٢/٥/٠١٠٢ وحتي ٨٢/٢/١١٠٢ بمبلغ »٢٠٨« الف يورو.
8 ـ قام في ٧/٢/٨٠٠٢ بفتح حساب جار باليورو ـ وبتحليل الحركة علي حسابه تبين ان الحركات الدائنة علي هذا الحساب تمثلت في ايداع نقدي بمبلغ »٣١« الف يورو قام بتحويلها بالخارج في ذات التاريخ بينما بلغ رصيده علي ذات الحساب في عام ١١٠٢ مبلغ »٧١« يورو فقط.
9 ـ استلم من المدعو محمد جلال الدين احمد ابوالقاسم ـ وكيل اول وزارة برئاسة الجمهورية شيكه بمبلغ »٨« ملايين جنيه وكذا مبلغ اخر بنحو »٠٥٢« الف دولار، »٠٥١« الف جنيه استرليني وسلمه بتاريخ آخر مبلغ »٤.٣« مليون جنيه.
10 ـ نشير الي ان تزايد الشكوك حول طبيعة الاموال التي في حوزة المشتبه فيه والتي تم رصدها علي حساباته ببنك واحد فقط في مصر .
11 ـ ارتباطه الشديد بالسيد احمد علاء الدين امين المغربي ـ وزير الاسكان السابق.
نتيجة التحريات
واسفرت عمليات البحث والتحري والتتبع للحركات المالية للرئيس السابق واسرته وعلاقتهم بالآخرين عن مايلي:
أ ـ كون جمال مبارك ـ وشريكه البريطاني من اصل اردني وليد كابا والذي سبق له ان تعرف عليه بانجلترا اثناء عمله ببنك اوف امريكا شركة Medinvest Assoviviate Limited.
ب ـ شارك »وليد كابا« في تأسيس شركة بوليون القبرصية مع »علاء مبارك« واسس »وليد كابا« صندوق حورس فودان اجري بيزنس ip limited بقبرص ـ ارتبط »جمال مبارك« وشقيقه »علاء« بالمدعو »سعيد كابا ـ شقيق المدعو وليد وذلك من خلال تأسيس شركة »بوليون القبرصية« والتي تدير Internationi security Fund وتم تأسيسها بقبرص عام 2001.
ج ـ يتولي »وليد كابا« حاليا منصب مدير efg hermes private equity.
د ـ يتردد ارتباطه بعلاقات قوية مع المدعو ياسر الملواني ـ المدير التنفيذي لصندوق Ideaviopers التابع للشركة محمد تيمور ـ رئيس مجلس ادارة شركة الفراعنة هولدينج.
هـ ـ يمتلك »جمال مبارك« حصة تقدر ٨١٪ او اكثر من اسهم شركة EFG هيرمس.
و ـ تم تعيينه عضوا بمجلس الادارة بالبنك العربي الافريقي مندوبا عن البنك المركزي المصري والذي عين فيما بعد ملحق السياسات.
ز ـ استغل نفوذه للسيطرة علي الجهاز المصرفي المصري وتفرده في تعيين رؤساء البنوك المصرية وكذا خلق هياكل وظيفية بالبنك المركزي وقام بتعيين البعض منهم في لجنة السياسات والبورصة المصرية وسوق الاوراق المالية حيث يدين له الجميع بالولاء.
ح ـ انشأت شركة EFGت هيرمس صندوق تطوير التكنولوجيا المساهم فيه شركة ابراج كابيتال والتي يديرها المدعو عارف مسعود والآتي بياناته.
١ ـ الاسم الكامل: عارف سيد مسعود علي نقفي.
٢ ـ مواليد: ٣١/٦/٠٦٩١.
٣ ـ الجنسية: باكستاني.
٤ ـ الوظيفة: مدير شركة ابراج كابيتال دبي ويتولي ادارة اموال عدد من الامراء العرب والشخصيات العربية ذات التأثير.
٥ ـ قام بتأسيس شركة ابراج كابيتال والتي تساهم في الشركة المالية هيرمس القابضة، وتمثلها عضوي مجلس ادارة احداهما مصري والآخر المدعو عارف نقفي ـ وله حق التوقيع في كل من شركة ASAS فورتي سيفين للتنمية العقارية »ومفوض بالتوقيع امام البنوك عن شركة« فوري سيفين اوف سيز بيلدنج للتنمية العقارية.
٦ ـ تم دعوته بمعرفة رئاسة الجمهورية عام ٦٠٠٢ لحضور المنتدي الاقتصادي العالمي بشرم الشيخ واعلن في ذات الوقت عن الشراكة بين شركته وبين آل مبارك وشركاه.
٧ ـ يعد من اهم »٠٥« شخصية مؤثرة في استثمارات صندوق EFG HERMES PRIVATE EQUITY المؤسس في انجلترا.
شركة بافاريا
٨ ـ ساهمت شركته »ابراج كابيتال« في انشاء صندوق تطوير التكنولوجيا بمبلغ ٠٥ مليون جنيه.
٩ ـ كما ساهمت شركته في تأسيس صندوق حورس بمبلغ ٥٥١ مليون دولار وايضا صندوق HORAS FOOD& AGRE BUSINES بمبلغ ٦٤ مليون دولار ٣ HORAS بمبلغ ٥٧٥ مليون دولار عام ٧٠٠٢ صندوق تطوير التكنولوجيا بمبلغ ٥١٢ مليون جنيه مصري عام ٨٠٠٢.
٠١ ـ سبق لجمال مبارك مساعدة مجموعة من القطريين في تملك لشركة »بافاريا« مستغلا نفوذه بنسبة ٠٨٪ للقطريين ٥٪ له، ٥١٪ لأحد البنوك الالمانية.
ط ـ اسست EFG هيرمس عدد ٣ صناديق باسم حركة كما يلي:
١ ـ صندوق HORAS عام ٧٩٩١ بغرض استثمار الاسهم الخاصة بمبلغ ٤٥ مليون دولار وتبعه مساهمات ٥.٩٢ مليون دولار بصندوق ميدل ايست تكنولوجيا، الصندوق الاردني لدعم التكنولوجيا وتحالف عام ٣٠٠٢ مع بنك الاستثمار القويم CIIC لادارة مبلغ ١٢٣ مليون دولار تدار بمعرفة »ياسر الملواني«.
٢ ـ صندوق 2 HORAS عام ٥٠٠٢ بغرض شراء حصص في شركة اسمنت السويس والبنك الوطني للتنمية.
٣ ـ صندوق 3 HORAS انشأ في عام ٧٠٠٢ وتم بموجبه شراء شركة الاسكندرية للزيوت المعدنية خلال عام ٨٠٠٢ وحاليا يستثمر في المنتجات البترولية من خلال شركة »صحاري نورث البحيرة« كما سبق له شراء حصة من اسهم مجموعة »طلعت مصطفي« حتي عام ٠١٠٢.
٤ ـ من خلال صناديق 1 , 2, 3 HORAS حورس فوود اند اجري بيزنيس تم استثمار مبلغ ٤٢٥ مليون دولار في ٥٣ شركة وتم الخروج من ٥٢ شركة منها وحققوا مكاسب اكثر من ٦٤١ مليون دولار.
٣ ـ انشأ عام ١٠٠٢ شركة »انترناشيونال سيكيورتيزفاند« حيث تولت مسئوليتها الادارية شركة سيبروس انفيستمنت آند سيكورتيز كابيتال او »الشركة القبرصية لاستثمار الاوراق المالية ليمتد« بقبرص والاستعانة بمجموعة من العناصر الاجنبية لادارة هذه المؤسسات المالية ومنهم القبارصة »نازين العابدين ـ عزت زيور ـ سوكراتس سولوميدس« والسوري سعيد شماس.
رجال الاعمال
٤ ـ نشير الي ان المشتبه فيه سبق له العمل في بنك »اوف امريكا ببريطانيا« وبعد عودته للبلاد ارتبط بمجموعة من رجال البنوك والمال والاعمال والذين حققوا ثروات مالية طائلة تم تهريب جزء كبير منها للخارج خلال اندلاع الازمة الاخيرة وحتي يوم ٨٢/٢/١١٠٢ حيث لم يتبق رصيد بحساباته بالبنوك سوي مبالغ ضئيلة.
٥ ـ حصلت ادارة البورصة المصرية علي اوراق ومستندات تكشف استحداث البورصة لنحو ٠٨ كودا جديدا لصالح الرئيس السابق وافراد عائلته وعدد من المسئولين السابقين الصادر في حقهم قرارات بمنع التصرف في اموالهم وتم تسجيلها يوم ٨٢/٢/١١٠٢ واثناء توقف العمل بالبورصة حيث تبين ان لكل شخص بالعائلة ثلاثة اكواد واسماء غير مكتملة.
٦ ـ يوجد ارتباط وثيق بين الرئيس السابق محمد حسني مبارك ورجل الاعمال حسين كمال الدين ابراهيم سالم واللواء منير ثابت وذلك من خلال تأسيسهم شركة »وايت وينجز« بباريس ونشاطها الاتجار بالاسلحة وسبق للمدعو حسين سالم تأسيس EATSCO الشركة المصرية الامريكية للنقل والخدمات وعلي اثر تجاوزات في اعمال الشركة خضع للتحقيقات من قبل المباحث الفيدرالية الامريكية بتهمة النصب علي الحكومة الامريكية وفرضت عليه غرامة مالية وصلت الي ٣ ملايين دولار ومبلغ ٠٤ الف دولار كفالة للافراج عنه لكونه مؤسس الشركة المنفذة EATSCO كما يمتلك عدد ٠٠٥٢٧١ الف سهم في بنك قناة السويس وجزيرة التمساح بالاقصر.
٧ ـ مسجل علي قاعدة بيانات بلومبرج عدد »١٢« صندوق لشركة EFG HERMES اسس بعضها بجزر جنات الضرائب والمعروف عنها اشتهارها بغسل الاموال جزر »الكايمن البريطانية، العذراء البريطانية برمودا الامريكية« والبعض منها مؤسس في جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية.
٨ ـ ورد من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في ٧٢/١/١١٠٢ استعلام امني عن دخول المدعو ياسر سليمان هشام الملواني ـ رئيس مجلس ادارة شركة Efg Hermcs Financiel Mangamcnt وشركة Efg Hermes adrisoy
جزر العذراء البريطانية ويرأس مجلس ادارتها حسن محمد حسنين وشركة Hermes Regiand Investment.Ltd. Efg جزر الكايمن ويرأس مجلس ادارتها المدعو عادل رمزي نصيف زكي ـ كمساهمين بشركة المجموعة المالية هيرمس لتزويج وتغطية الاكتتاب ومقرها ـ القرية الذكية ـ مدينة ٦ اكتوبر

مبارك "تاجر" سلاح.. وثروته بلغت 70 مليار دولار

غزة - دنيا الوطن-عبيرالرملى
أكدت هيئة «الأمن القومي» بالمخابرات العامة أنها وبعد أجراء التحريات عن الرئيس السابق محمد حسني مبارك وأسرته، توصلت بما ليس له مجال للشك أن الرئيس المخلوع، والذي حُكم بالسجن المؤبد بتهمة الاشتراك في قتل المتظاهرين، أسس مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم ومنير ثابت شقيق زوجته، شركة "وايت وينجز" بالعاصمة الفرنسية باريس للاتجار بالأسلحة.
وكشفت المخابرات العامة في تقرير لها، بأنها قامت بفحص البلاغات التي قدمت إليها والبالغ عددها نحو 19 بلاغا في القضية رقم 1 لسنة 2011، والذي يباشر التحقيق فيها المستشاران عاشور فرج واحمد حسن المحاميان العامان بالمكتب الفني للنائب العام، حيث تواصل النيابة العامة تحقيقاتها في وقائع الفساد المثيرة للرئيس السابق وعائلته.
حيث رصدت من خلال تلك البلاغات مجموعة من التهم في حق الرئيس السابق محمد حسني مبارك، والتي تضمنت..
١ ـ بلغ إجمالي ثروته 70 مليار دولار بالبنوك السويسرية والبريطانية والأمريكية وان هناك تقارير عن أن تلك الثروة قد تراكمت من استفادته من المشروعات العسكرية والخدمات الحكومية خلال مدة 30 عاما فترة حكمه، وكذا من خلال مشاريع مشتركة بين مستثمرين أجانب وشركاته.
٢ ـ قام بتهريب معظم أمواله عن طريق مجموعة ايكوتريد المصرفية بسويسرا.
٣ ـ فتح حساب مصرفي ببنك باركليز الدولي لصالح المدعو بيتر اسكويرتيد قائد القوات الجوية السابق بسلاح الجو الملكي البريطاني ومدير مصرف المركز الخليجي، حيث قام بتفويض الأخير بإيداع جميع ودائعه البنكية بمجموعة ايكوتريد المصرفية.
٤ ـ قام بتاريخ 25/1/2011 بتحويل مبلغ مالي يقدر بحوالي 50 مليار جنيه مصري بأسماء مستعارة.
٥ ـ امتلاكه ثروة عقارية بمصر تقدر بمبلغ 35 مليار جنيه تم جمعها نظير استغلال نفوذه وهو أسرته.
٦ ـ قيامه بتوفير الحماية لأصحاب شركات الأعمال والسمسرة هو ونجله جمال خاصة شركة هيرمس.
جدير بالذكر أن المستشار عبد المجيد محمود النائب العام، كان قد طلب ضم تحريات المخابرات العامة عن الرئيس السابق وأسرته، وذلك في تحقيقات النيابة في القضية رقم (1) لسنة 2011 بعد حصر تحقيق المكتب الفني في البلاغات المقدمة ضد مبارك وآخرين.

المخابرات السويسرية تختطف قيادي بوزارة الداخلية المصرية منذ 6 اعوام


بقلم. صلاح بديوي
اليوم نكتب عن العقيد الدكتور محمد الغنام،فأسمحوا لنا بذلك حضرات السادة والسيدات القراء،هو مدير عام الشئون القانونية بوزارة الداخلية المصرية ،والمدرس بأكاديمية الشرطة آواخر التسعينات من القرن الماضي ،ووقتها كنا نشن حملة صحفية ضد الفساد بوزارة الداخلية في جريدة الشعب لسان حال حزب العمل ،والتي أغلقها نظام مبارك بعد ذلك بداية من عام 2000م، أي منذ اكثر من 12عام ،وتواصلت عملية الإغلاق بعد الثورة علي أيدي ميليشيات مبارك وفلوله أيضاً ،المهم ،وقتها كان وزير الداخلية اللواء حسن الألفي ،والذي تستهدفه الحملة التي كُنا نشنها مع كبار مساعديه ،حيث طلب الوزير ورجاله من الغنام أن يصطنع وثائق مزورة تديننا امام القضاء كصحفيين نعبر عن وجهات نظرنا ،وفوجيء الوزير بعصيان و برفض الغنام لأوامره العسكرية،وهذا الرفض من وجهة نظر الوزير يمثل نوع من الإنتحار ،لكون انه من وجهة نظر الوزير ورجاله ،كيف يتجرأ ضابط برتبة عقيد أن يخرج علي أوامر رأس الوزارة ،ولذلك كادوا للغنام بليل … الوزير ورفاقه ،وبالفعل تمت احالة د.عقيد .محمد الغنام للتقاعد.

وبينما قام نظام مبارك بتقديمنا نحن في جريدة الشعب “كاتب تلك السطور ،ورئيس تحريرها المجاهد مجدي احمد حسين،وزميلنا محمد عبد القدوس ،واربعة من رفاقنا “تقديمنا للنائب العام عقب بلاغ من اللواء وزير الداخلية ،حيث سارع النائب العام بدوره بإحالتنا الي محكمة الجنايات ،وعندما كادت المحكمة التي كان علي رأسها قاضي شريف تصدر احكام بالبراءة لصالحنا ،بعد ان تقدمنا بوثائق تؤكد صحة ما نشرناه ،صدرت تعليمات من مبارك للوزير بسحب القضية والتنازل عنها ،وكان الوزير قد تمت الإطاحة به في اعقاب حادثة مذبحة الأقصر التي راح ضحيتها العشرات من السياح الأجانب ،وقيل وقتها ان عناصر اسلامية نفذتها والله اعلم .
نقول بينما كُنا مشغولين بتلك القضية فآجأنا السيد الدكتور العقيد محمد الغنام بتقديم طلب لجوء سياسي الي سويسرا هربا من اضطهاد وزارة الداخلية له بعد تولي المجرم حبيب العادلي المسئولية ايضاً ،ويبدو ان الأمر راق لتلك البلدة الأوربية الثرية والتي تقول انها محايدة لكنها هي وكر للمخابرات المركزية الصهيونية والأمريكية ،وكان الغنام يعيش وهم ان تلك البلدان متحضرة وديمقراطية ولديها قانون ،كان يعيش هذا الوهم مثلما كُنا جميعا نعيشه كمطهدين من قبل حكم مبارك ،بينما من وافقوا للغنام علي اللجوء كانوا يكيدون له بالليل ويريدونه كخبير امني جاسوسا علي العرب والمسلمين أي علي الجاليات العربية المقيمة هناك ،وفوجئوا بالغنام يرفض ويكتب مقالات عن عروضهم وابتزازهم له فوق شبكة الأنترنت.
وقتها اتصل بنا الغنام وحدثنا عما يتعرض له وقال انه سيواصل فضحهم ،لكنهم كانوا أسرع منه كأجهزة مخابرات سويسرية لفقوا اليه إتهامات ،ثم اختطفوه واودعوه معتقلاتهم للعام السادس علي التوالي ومنعوا عنه كل الزيارات الي الدرجة ان شقيقه الدكتور علي الغنام منعوه من زيارته ومنعوا عنه اية معلومات تتعلق بأمر الدكتورالعقيد محمد الغنام ،الأمر الذي جعل شقيقه يشك انهم اغتالوه في سجون سويسرا ،وقد راقت تلك الأفاعيل لأجهزة مبارك ولنظام حكمه لكون انه شعر بالتشفي والإنتقام من الدكتور الغنام ،فشاركت اجهزة الأمن السويسرية التنكيل بالرجل .
وعندما قامت الثورة المصرية يوم 25يناير من عام 2011م ،بدأ شعور يتنامي داخلنا ان اختفاء الدكتور العقيد محمد الغنام يكاد ينتهي ونعرف مصير الرجل ،وخاطبنا كل الجهات المعنية بالأمن القومي وبشئون ابناء الوطن بالخارج ،لكن ظلت الدوائر المصرية ترفض التحرك بإيجابية لأنقاذ الثائر العقيد الدكتور محمد الغنام من بين ايدي اجهزة الامن السويسرية الجبانة ،ومن جهتنا خاطبنا سيادة اللواء موافي والاخوة بالمخابرات للتحرك من اجل تحديد مصير الغنام ،وخاطبنا وزارة الخارجية ،وتحرك نواب بالبرلمان وطالبوا الخارجية بالتحرك ،لكن ظلت الدوائر المصرية ترفض الإستجابة لصراخاتنا من اجل انقاذ الغنام ،وكأن مبارك لايزال بالحكم او السلطة .
ونحن نتوجه بنداء للسيد الرئيس الدكتور محمد مرسي أن يصدر تعليماته للأجهزة المعنية بأنقاذ العقيد محمد الغنام من المعتقلات السويسرية ،من اجل انقاذ هذا الرجل الشجاع الذي تصدي للفساد ورفض ان يبيع ضميره ويبيع نفسه ، وهو العقيد الدكتور محمد الغنام الذي طلبت منه المخابرات السويسرية التجسس علي مدير المركز الاسلامي بجنيف فرفض ،وبالمناسة مدير هذا المركز هو حفيد الامام حسن البنا.
أضف الى مفضلتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق