الخميس، 7 مارس، 2013

العملية (حنان ): اختراع الصفوة المرئى-احفوريات قتلة الانبياء -سياسة فرق تسدلاثارة الشغب والمظاهرات -السيطرة على العقل للانتحار او الجنون :من سلسلة ايواء عصابة غير طبيعية والتعتيم عليها -10 :219

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 17 يوليو 2010 الساعة: 08:28 ص

بسم الله الرحمن الرحيم
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%83
http://www.google.com/search?hl=ar&rlz=1T4GGLJ_arEG387EG387&&sa=X&ei=9WBBTM2NHIGgOOD7jfYM&ved=0CBEQBSgA&q=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A&spell=1
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B0%D8%B1%D8%A7%D8%A1_%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%8A%D8%AA%D9%88%D9%86
http://www.mmsec.com/nlp/%C8%D1%E3%CC%C9%20%E1%DB%E6%ED%C9%20%DA%D5%C8%ED%C9%20-%20%E6%ED%DF%ED%C8%ED%CF%ED%C7%A1%20%C7%E1%E3%E6%D3%E6%DA%C9%20%C7%E1%CD%D1%C9.htm
http://www.iraqpf.com/showthread.php?t=88921
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%AE
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D9%8A
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A7
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AB%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A7
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AB%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A7
http://vb.maharty.com/showthread.php?p=228232
http://www.soutelomma.org/NewsDetails.aspx?NID=5825
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2010/07/14/151229.html
 http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=34042
http://www.alukah.net/Sharia/0/9032/
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%81%D8%B1_%D8%B9%D8%A8%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86
http://www.google.com/search?hl=ar&source=hp&q=%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9+%D9%83%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%B3+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%A9+&btnG=%D8%A8%D8%AD%D8%AB+Google%E2%80%8F&lr=&aq=f&aqi=&aql=&oq=&gs_rfai=
http://www.elaosboa.com/elosboaonline/news/fadernewsshow.asp?fesal_hussien=add&id=117&vnum=fesal
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%86%D9%8A%D8%B3%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%A8%D8%A7%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AB%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%83
http://www.coptichistory.org/new_page_2857.htm
http://www.google.com/search?sourceid=navclient&hl=ar&ie=UTF-8&rlz=1T4GGLJ_arEG382EG382&q=%d8%a8%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d8%b1%d9%83%d9%8a%d8%a9+%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%83%d9%86%d8%af%d8%b1%d9%8a%d8%a9
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=252921
http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=261873&IssueID=1826
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%8A_%D8%AD%D8%A7%D8%AE%D9%88%D8%A7
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%8A_%D8%AD%D8%A7%D8%AE%D9%88%D8%A7
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2010/07/09/151021.html
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=254777&SecID=12
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2010/07/15/151264.html
http://translate.google.com/translate?hl=ar&langpair=en%7Car&u=http://en.wikipedia.org/wiki/Fourth_dimension
http://www.google.com/search?q=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B9%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9+%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86&hl=ar&lr=&rlz=1T4GGLJ_arEG382EG382&tbs=clir:1,clirtl:en,clirt:en+The+fourth+dimension+of+time&sa=X&ei=xwlBTI2_H9eUOKT__eEM&ved=0CEYQ_wEwCg
http://omannew.net/vb/showthread.php?t=1900
http://www.filmawy.com/movie_info_931.html
http://dvd4arab.maktoob.com/showthread.php?t=2233484
 http://www.elaosboa.com/elosboaonline/news/fadernewsshow.asp?fesal_hussien=add&id=113&vnum=fesal
http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=33386
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%A7_%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%AF
 http://www.joumana-murad.com/vb/
 http://www.google.com/search?hl=ar&rlz=1T4GGLJ_arEG387EG387&q=%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82+%D8%A7%D9%88%D9%84+%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF+%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%89+&btnG=%D8%A8%D8%AD%D8%AB&lr=&aq=f&aqi=&aql=&oq=&gs_rfai=
http://www.google.com/search?hl=ar&rlz=1T4GGLJ_arEG387EG387&q=%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82+%D8%A7%D9%88%D9%84+%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF+%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%89+%D9%81%D9%89+%D9%85%D8%B5%D8%B1+%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9+&btnG=%D8%A8%D8%AD%D8%AB&lr=&aq=f&aqi=&aql=&oq=&gs_rfai=
http://wikimapia.org/10165333/ar/%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D8%AD%D8%B7%D8%A9-%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%AD
http://www.youtube.com/watch?v=iNKJUtIKUPg
http://forum.islamstory.com/2332-%C7%E1%ED%E5%E6%CF-%E6-%D4%E5%E6%C9-%DE%CA%E1-%C7%E1%C7%E4%C8%ED%C7%C1.html


منظمة للجينوم البشري


 عدد وأسماء الانبياء الذين قتلهم اليهودقديم بتاريخ : 08-12-31 الساعة : 09:26 AM

 شنودة الثالث (بابا الإسكندرية)
 البابا شنودة الثالث (اسمه الحقيقى نظير جيد)(3 أغسطس 1923 -)، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وسائر بلاد المهجر ال 117. كان أول أسقف للتعليم المسيحي قبل أن يصبح البابا، وهو رابع اسقف أو مطران يصبح البابا بعد البابا يوحنا التاسع عشر (1928 - 1942) ومكاريوس الثالث (1942 - 1944) ويوساب الثاني (1946 - 1956).[1]. وهو من الكتاب أيضا إلى جانب الوظيفة الدينية العظمى التي يشغلها، وهو ينشر في الأهرام بصورة منتظمة، (انظر أرشيف جريدة الأهرام على الشبكة العنكبوتية


 جومانا مراد
 جومانا مراد[1] ( مواليد 1 أبريل1973[بحاجة لمصدر] في محافظة السويداء)، ممثلة ومنتجة سورية,، حاصلة على شهادة في الأدب الإنجليزي من جامعة دمشقبسوريا، وأيضاً على دراما وتمثيل في Art Actor Center “London”.
في بدايتها عملت مذيعة في تلفزيون عجمان وتوقف البرنامج الذي كانت تقدمه, ودخلت المجال الفني عن طريق أصدقاءها الذين عرفوها بالمخرج نجدت انزور,[2] ثم بدأت العمل في الدراما التليفزيونية عام 1998. وهي صاحبة شركة جومانا انترناشونال للإنتاج السينمائي والتليفزيوني والتوزيع، كما إنها عضوه في لجنة اتحاد صناعة السينما والتليفزيون في سوريا وعضو بمجلس إدراة اتحاد المنتجين العرب التابع لجامعة الدول العربية
تساؤلات حول الأهداف الغامضة لتهميش اللغة العربية في مصر .. مكتبة مبارك تحشد أطفال في سن الثامنة من أجل تعليمهم كتابة الهيروغليفية
المصريون ـ خاص   |  08-07-2010 01:30 يبدو أن مشروع "مكتبة مبارك" تحول من دعم الثقافة الوطنية واللغة الرسمية للدولة والشعب إلى دعم اللغة الهيروغليفية ، حيث عقدت مكتبة مبارك في مدينة دمنهور الأسبوع الماضي ورشة عمل تحت عنوان "كيف تكتب الهيروغليفية" حشدوا لها أكثر من 100 طفل وطفلة أكبرهم لم يتجاوز الثامنة من عمره من أجل "تشريبهم" اللغة الهيروغليفية من الصغر ، صحفيون أبدوا استغرابهم من الإصرار على تعليم الأطفال لغة منقرضة قبل أن يتعلموا لغة بلادهم الرسمية .
فيذكر ابن القيم " ان اليهود في يوم واحد قتلوا 70 نبيا " , وليس هذا عجيب اذا علمنا ان اليهود في زمن الياس (اليا) عليه السلام قتلوا عشر الاف نبي
ولعل من اشهر الانبياء الذين قتلهم اليهود او حاولوا قتلهم ما يلي
محاولة قتل يوشع :
لقد حاول بني اسرائيل فتل يوشع بن نون عليه السلام , فقبيل ان يموت موسى عليه السلام او لما مات استل موسى من تحت القميص وترك القميص في يد يوشع ., فلما جاء يوشع بالقميص اخذته بني اسرائيل وقالوا " قتلت نبي الله " , قال " لا والله ما قتلته ولكنه استل مني " فلم يصدقوة و ارادوا قتله الا ان الله برئه من ذلك
شعيا ( اشعيا ) : -
كان شعيا بن امصيا من انبياء بني اسرائيل ويقال ان اشعيا قد بشر بعيسى و محمد عليهما السلام , ولقد كان يوعظ بني اسرائيل و ينصحهم و يذكرهم بنعم الله عليهم , و في احدى الايام التي كان يوعظهم فيها لما فرغ من وعظهم عدوا عليه ليقتلوه فهرب منهم فلقيته شجرة فانفلقت له فدخل فيها و ادركه الشيطان فاخذ بهدبة من ثوبة فاراهم اياها فوضعوا المنشار في وسطها فنشروها حتى قطعوها وقطعوه في وسطها
ارميا : -
كان ارميا عليه السلام من انبياء بني اسرائيل استخلفه الله على بني اسرائيل بعد قتلهم شعيا . ولقد كان ارميا في الفترة التي كان يحكم فيها بخت نصر ( نبوخذ نصر ) ويقال ان ارميا قد كذبه بنو اسرائيل و حبسوه فلما علم بخت نصر قال بئس القوم قوم عصوا رسول ربهم , ولم يسلم ارميا من يد بني اسرائيل الذين قاموا بقتله دون تردد
دانيال : -
كان عليه السلام من الانبياء المعاصرين لارميا وكان معه بعض الانبياء الاخرين , وكانوا هم و ارميا ضمن السبي الذي قام به بخت نصر بعمله ضد بني اسرائيل .
ولقد استطاع بعض اليهود الفرار من بخت نصر و اخذوا معهم ارميا و دانيال فقتلوا ارميا , اما دانيال فانهم هبطوا به ارض مصر و قتلوه هناك
ويقال ان المسلمون عند فتح مدينة الاسكندرية وجدوا جثة النبي دانيال فارسلوا الى عمر بن الخطاب رضي الله عنه فامرهم ان يحفروا له قبرا و يدفنوه فيه على الا يعرفغ احد مكانه فتم دفنه في الاسكندريه
ويقال ان النبي محمد عليه الصلاة و السلام قال " من دل على دانيال فبشروه بالجنه "
حزقيل - عليه السلام - : -
كان عليه السلام من الانبياء المعاصرين لارميا و دانيال وغيرهم من الانبياء الذين كانوا في بني اسرائيل , ولقد قام قوم من بني اسرائيل الى ارض بابل فوثبوا عليه و قتلوه و قبروه هناك
عاموص:-
كان هو الاخر من انبياء بني اسرائيل , قتل هو الاخر علي يد اليهود
يحي بن زكريا - عليهما السلام- :
هو ابن زكريا و ابن خالة المسيح - عليهم السلام - ولقد قتله اليهود قتله بشعة ولقد زكرها ابن كثير بطولها فمن ارادها فعليه الرجوع الى كتاب البداية و النهاية الجزء الثاني
زكريا عليه السلام :-
لم يكتفي اليهود بقتل يحي بن زكريا بل قاموا بقتل ابيه هو الاخر فقد كان يصلي في المحراب عندما قتل اليهود ابنه يحي ولما اراد اليهود البطش به هو الاخر فر منهم ولكنهم اخذوا يلاحقونه واثناء فراره انفتحت له شجرة فدخل فيها ولكن الشيطان دلهم على الشجرة فنشروا الشجرة وهو بداخلها
محاولة قتلهم المسيح عليه السلام :-
لقد حاول اليهود قتل لمسيح عيسى ابن مريم الا ان الله رفعه اليه و نجاه من كيدهم
محاولات قتل النبي محمد صلى الله عليه وسلم :
أمر الشاة المسمومة‏:
ولما اطمأنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بخيبر بعد فتحها أهدت له زينب بنت الحارث، امرأة سَلاَّم بن مِشْكَم، شاة مَصْلِيَّةً، وقد سألت أي عضو أحب إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-‏ ؟‏ فقيل لها‏:‏ الذراع، فأكثرت فيها من السم، ثم سمت سائر الشاة، ثم جاءت بها، فلما وضعتها بين يدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تناول الذراع، فَلاَكَ منها مضغة فلم يسغها، ولفظها، ثم قال‏:‏ ‏" إن هذا العظم ليخبرني أنه مسموم "، ثم دعا بها فاعترفت، فقال‏:‏ " ما حملك على ذلك‏؟ "، قالت‏:‏ قلت‏:‏ إن كان ملكًا استرحت منه، وإن كان نبيًا فسيخبر، فتجاوز عنها‏.‏
كذلك محاولاتهم القاء الحجر وهو نائم عليه الصلاة والسلام من فوق احد البيوت .

 

اليوم السابع ترصد… شخصيات إسرائيلية تشارك فى مؤتمر دولى بمكتبة الإسكندرية… وسراج الدين يؤكد: الجانب الإسرائيلى والفلسطينى يشاركان على قدم المساواة كمراقبين واللقاء لا يعد تطبيعا

الجمعة، 16 يوليو 2010 - 20:14
الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية
الإسكندرية - جاكلين منير
var addthis_pub="tonyawad";   function gup( name ) { name = name.replace(/[\[]/,"\\\[").replace(/[\]]/,"\\\]"); var regexS = "[\\?&]"+name+"=([^&#]*)"; var regex = new RegExp( regexS ); var results = regex.exec( window.location.href ); if( results == null ) return ""; else return results[1]; } if(gup(’SecID’) == 22) document.write("

");
نظم معهد دراسات السلام بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية اجتماعا لكبار المسئولين بتحالف الحضارات الخاص بالإستراتيجية الإقليمية للتحالف فى الفترة من 15 إلى 16 يوليو الجارى، وبمشاركة مندوبين من الدول الأورومتوسطية الأعضاء فى تحالف الحضارات بالإضافة إلى ممثلى العديد من المنظمات الدولية؛ منها الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، ومؤسسة أناليند للحوار بين الثقافات بالإضافة إلى مشاركة ممثلين للجانب الإسرائيلى والسلطة الفلسطينية وسط تبريرات المسئولين بأن المشاركة بناء على فتح باب الانضمام لكل الدول المشاركة فى حوض البحر المتوسط.
من جانبه نفى الدكتور إسماعيل سراج الدين - مدير مكتبة الإسكندرية و سفير التحالف- أن يكون هذا اللقاء يأتى فى إطار التطبيع ، مشيرا إلى أن كافة تلك المخاوف ليس لها أى داع خاصة وأن التحالف لم يتغاض عن القضية الفلسطينية و لكنه -على خلاف مجال نشاطه- وضع لها مادة خاصة تطالب بسرعة حل الدولتين وإعلان الدولة الفلسطينية مؤكدا على أن لقب دولة ملاحظة أو مراقبة لا يقلل من الشأن الفلسطينى خاصة وأن كلا من إسرائيل و فلسطين مشاركين فى المؤتمر على قدم المساواة وبنفس التوصيف.
وأشار إلى أن التحالف قد خلف مناخا للمناقشة والتباحث فى القضايا الهامة التى كانت أساس الانقسامات فى الآونة الأخيرة بين الشرق والغرب وأن التحالف جاء لرأب الصدع بين العالم الإسلامى والغرب خاصة الاتحاد الأوروبى لا سيما بعد الأحداث الأخيرة مثل الرسوم المسيئة التى أغضبت العالم الإسلامى، فضلا عن أن العالمين لا يمكن فصلهما فالاتحاد الأوروبى به عدد كبير من الأقلية المسلمة المقيمة به، وكان هذا الهدف من التحالف لوضع حلول حقيقة دون وضعها فى إطار أو قالب التطبيع، مؤكدا على أهمية توفير مناخ ثقافى للتعاون بين الغرب و العالم الإسلامى لقبول فكرة التعددية فى المجتمعات.
من جهته أكد رئيس البرتغال السابق السيد جورجى سامبايو؛ والممثل السامى لتحالف الحضارات، على أن المشاركين تم الإعلان عنهم ومن بينهم كلا من إسرائيل والسلطة الفلسطينية وأنهم إلى الآن ليسوا أعضاء رسميين بالتحالف و لكن مشاركتهم تأتى فى إطار الملاحظين أو المراقبين، موضحا أنه تمت إضافة المادة 12 من مسودة الوثيقة الإستراتيجية الإقليمية للبحر المتوسط والتى حظيت على موافقة الجميع، تنص على الإسراع فى حل الدولتين والانتهاء من المفاوضات حيث إن فلسطين دولة مستقلة منوها عن أن التحالف لا يتدخل فى صراعات أو نزاعات أو مفاوضات ولكن يهدف إلى وضع وثيقة إستراتيجية تتناول الجوانب الثقافية وما يتجاوز ذلك فهو خارج اختصاص التحالف، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته مكتبة الإسكندرية اليوم على هامش اللقاء.

مصر : سجن رئيسة الطائفة اليهودية لمدة 3 سنوات

تاريخ النشر : 2010-07-09
القراءة : 13574
سجن رئيسة الطائفة اليهودية لمدة 3 سنوات
كبر الخط صغر الخط
غزة-دنيا الوطن
بعد إدانتها في جريمة نصب واحتيال على رجل أعمال ، قضت محكمة مصرية الخميس بسجن وتغريم رئيسة الطائفة اليهودية في مصر كارمن وينشتاين . ووفقا لمصادر قضائية ، فإن محكمة جنح مصر الجديدة قضت بمعاقبة وينشتاين بالحبس لمدة 3 سنوات مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه "حوالي 1818 دولار" لإيقاف التنفيذ مع إلزامها بدفع مبلغ 40 ألف جنيه "حوالي 7272 دولار" على سبيل التعويض المدني المؤقت.
وتعود وقائع القضية إلى تقديم نبيل بديع "رجل أعمال" ببلاغ للنيابة العامة اتهم فيه وينشتاين بالنصب والاحتيال عليه ، حيث باعت له عقاراً من ممتلكات الطائفة اليهودية بالقاهرة بموجب توكيل رسمي وتقاضت منه بموجبه مبلغ 3 ملايين جنيه "حوالي 545 الف دولار".
وكشف بديع أن وينشتاين رفضت تسليمه العقار ولم ترد له المبلغ الذي دفعه فاتهمها بالنصب والاحتيال .
ومن جانبه ، قال محامي بديع للصحفيين ان المتهمة أوهمت موكله أنها تملك العقار بصفتها رئيسة الطائفة اليهودية وعندما اكتشف أنها تقوم بالنصب عليه أقام دعوى لتأكيد صحة تسجيل العقد فقامت المتهمة بإلغاء التوكيل الذي تحمله وهو سند الملكية.
وتشير تقارير رسمية الى ان عدد اليهود في العاصمة المصرية القاهرة لا يتجاوز 50 شخصا معظمهم من كبار السن ويقل عدد اليهود في الاسكندرية عن هذا الرقم.
وتضم مصر نحو 11 معبدا يهوديا تم ترميم 3 منها، فيما لا تزال 6 أخرى قيد الترميم ، أشهرها معبد "بن عزرا" بمصر القديمة ومعبد "بن ميمون" في حارة اليهود ومعبد "يهودا هانافي" بمدينة الإسكندرية، ومعبد "شعار هاشميم" أو بوابة السماء في وسط القاهرة.
وذكرت صحيفة "القدس العربي" اللندنية أن تاريخ وجود اليهود في مصر حسب التوراة يعود إلى بداية أول أسرة يهودية وهي أسرة النبي يعقوب بن إسحاق وهجرتها بعد وصول النبي يوسف إلى منصب هام في حكم مصر ولحاق إخوته به إثر مجاعة عمت "الشرق الأوسط".
إن تاريخ اليهود أسود من الليل البهيم، فقد تعنَّتوا مع الأنبياء، فطلبوا من موسى - عليه السلام - أن يروا الله جهرةً؛ {وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً} [البقرة:55]. فأنزل الله عليهم العذاب الأليم، وضرب عليهم الذلِّة والمسكنة والغضب؛ {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ} [البقرة:61]. وأخطر ما اتصف به اليهود حبُّهم وتعطشهم للدماء، فقد قتلوا الأبرياء، وتجبَّروا حتى قتلوا الأنبياء؛ {وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ} [آل عمران:21]؛ لذا حذَّرنا الله منهم مع أول جريمة قتل تقع، فعندما ذكر قَتْل قابيل لهابيل، قال – سبحانه – بعدها: {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا} [المائدة:32]، لماذا يا ربُّ حذَّرت العالم كله من هؤلاء المجرمين؟ ولماذا خُصُّوا بالاسم مع أن جريمة القتل وقعت بين أخ وأخيه؟! لقد أدرج القرآن الإجابة عن هذه الأسئلة في أكثر من موضع، حيث ذكر لنا أسباب التحذير من هؤلاء الصهاينة، وسبب التحذير أنهم اعْتدوا في يوم السبت الذي أُمروا فيه بعدم الاصطياد، ويأتي العصر الحديث يثبت لنا أنهم اعتدوا يوم السبت كذلك على إخواننا في غزة، فاليهود هم اليهود، يضاف إلى ذلك قسوة قلوبهم المتحجرة التي هي أشد قسوة من الجبال الراسيات، ومعذرة والله للأحجار والجبال، فإنها تشعر وتلين وتخشع وترحم؛ {لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآَنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا} [الحشر:21]، أما قلوب اليهود، فقال عنها ربُّنا: {ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ} [البقرة:74].
وقالوا: قلوبنا غلف:
إنَّ قلوب اليهود لا تلين ولا يدخلها الرحمة؛ لأنها مغلَّفة بالبغض والحقد للمسلمين، وهذا باعتراف اليهود أنفسهم؛ {وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ} [البقرة:88]، والواقع يُبرهن بُرهانًا جازمًا لا يَقبلُ الشكَّ على قسوة قلوبهم، حيث مَزقوا أجساد الأطفال الأبرياء بقنابل عُنقودية وفسفورية لا تُبقي ولا تذر، وروَّعوا الآمنين، وأشاعوا الرَّهب والخوف، وذبحوا النساء والشيوخ بلا رحمة {لَا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً} [التوبة:10]، فهم لا يعرفون إلا لغةَ القوة وإيقاد نار الحرب؛ {كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ} [المائدة:64].
الشعارات الزائفة:
ولقد تمادى الاحتلال الصِّهيوني في غيِّه، حتى وصلت يده الخبيثة إلى مقدساتنا المحرَّمة عقديًّا وثقافيًّا وحضاريًّا؛ لتحفر نفقًا جديدًا باتجاه الأقصى، والمحكمة الإسرائيلية العليا تؤكِّد- وبكل وقاحة - أن الحفريات في القدس ضرورية لمعرفة تاريخ الشعب اليهودي، وتاريخ ثقافة الإنسان والبشرية بشكل عام - على حد تعبيرهم - ولقد كشفت (مؤسسة الأقصى للوقف والتراث) عزم إسرائيل على شقِّ نفق جديد تحت بلدة سلوان، يصل طوله إلى أكثر من 120 مترًا، وبعرض متر ونصف، وبارتفاع ثلاثة أمتار، يتجه شمالاً باتجاه المسجد الأقصى، ويسعى الاحتلال كذلك إلى ربط هذا النفق بآخر يتم حفره في حي وادي حلوة في بلدة سلوان؛ بهدف ربط هذا النفق الجديد بشبكة الأنفاق المحفورة التي لا تزال تُحفر تحت البلدة، وتتجه كلُّها نحو المسجد الأقصى، كما تهدف سلطات الاحتلال إلى ربط هذا النفق بالأنفاق التى حفرتها، ولا تزال تحفرها في محيط المسجد وأسفله.
كل هذه الحفريات، وهذه العربدة، والكلُّ صامت لا يحرك ساكنًا، وكأن هذه المقدَّسات لا تعنينا في شيء، فهل سلَّم بعض الطيبين فعلاً أنه بإمكاننا أن نقيم أقصى آخر في مكان آخر، وكلها مساجد والسلام، وأهم حاجة القلب! أو أننا اقتنعنا واعتقدنا وسلَّمنا أننا ضعفاء، ولابدَّ أن نسلِّمَ رقابنا لأعدائنا، وأنه ليس باليد حيلة، ومن باب أوْلى أن نسلِّمَ بالأمر الواقع، ألم يعلم المليار وثلث المليار أن القدس والأقصى جزء من عقيدة الأمة؟! وليست مُجرَّد قضية وطنية لثمانية ملايين من الفلسطينيين، ولا مجرد مُشكلة قوميَّة لأقل من ثلاثمائة مليون عربي، إنها عاصمة الوطن الفلسطيني، ومِحور الصراع العربي الصِّهيوني، وفوق كل ذلك، إنها عقيدة إسلامية، وحرم مقدَّس، والربط بينها وبين الحرم المكي هو التجسيد لعقيدة المسلم.
وإذا كانت هذه هي الأبْعادَ الحقيقية للذي يجب أن يكون من المسلم تجاه الأقصى والقدس، فلماذا نرى العالم كله يقف موقف المتفرِّج الصامت، ووالله لو كان هذا الحفرُ تحتَ بيته الذي تَعِبَ في بنائه ما وقف هكذا مَكتوف الأيدي، بل تَجده يُدافع عن بيته الذي تعب في بنائه، الذي هو مأواه بكلِّ كيانه، وإن آلَ الأمر أن يدفعَ حياته كلَّها من أجل هذا البناء، فكيف لا يقدم هذه الدماء من أجل نُصرةِ عقيدته وعزَّته؟!

فإن اليهود ومن عاونهم يرفعون شعارات ذات مدلولٍ طيب، ولكن الحال أصدقُ من المقال، فقد جاء في بروتوكولات الصهاينة: ضرورة استعمال القوةِ في تسخير الناس الغرباء، واستعمال الخديعة في إقناعهم، واللجوء إلى الخيانة والرِّشوة كلما أمكن ذلك، ومع ذلك فمن الضروري رفع شعارات ذات مدلول طيب بلا ناتج عملي.
وقد جاء فى البروتوكول العاشر وما بعده:
إن الأميين غير اليهود كقطيع من الغنم، وإننا الذئابُ، فهل تعلمون ما تفعل الغنم حينما تَنفذُ الذئاب إلى الحظيرة؟ إنها لتغمض عيونها عن كلِّ شيء، وإلى هذا المصير سيدفعون، فسنعِدُهم بأننا سنعيد إليهم حُريَّاتهم بعد التخلص من أعداء العالم، واضطرار كلِّ الطوائف إلى الخضوع.
أشد الناس عداوة:
إنَّ أشدَ الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا؛ لذا وجدنا التحالف اليهوديَّ الصليبي قد تضامن مع بعضه؛ لأن كراهيتهم للمؤمنين واحدة، وهذا ما نبَّه عليه القرآن؛ {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا} [المائدة:82].
إن عداوة اليهود والمشركين للطائفة المؤمنة واقعٌ مَلموس في كل تصرفاتهم وأعمالهم، وقد ظهر ذلك في كثرة الاعتداءات على المسجدِ الأقصى وأهله، ومحاولة تقسيم الأقصى وإحكام السيطرة عليه، واستخدام العنف ضد المقدساتِ والإنسانية، بل واستخدام الحربِ الباردة، عن طريق نشر الفاحشة بين العالم.
وقد أصبحت هذه العداوة من المعلوم من الدين بالضرورة، لا تَحتاجُ إلى بُرهان أو إعمال فكر، ومن يُنكر ما جعله القرآن مَعلومًا من الدين بالضرورة، فقد غيَّر فِطرته وعقيدته؛ لأن الذي أخبر عن حالهم هو خالقهم (الله).
فيا أمة الإسلام:
هذا هو عدوُّكم أظهره الله لكم؛ كي نأخذَ حِذْرنا ونعدَّ لهم العدة؛ {وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ} [الأنفال:60]، فاليهود ومن عاونهم لا يؤمنون إلا بسلاحِ القوة، وهذا ما فعله رسولنا - صلَّى الله عليه وسلَّم - معهم عندما أراد أن يظهروا قوتهم، فعرَّفهم النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - قدرهم، وتغيرت سياسته معهم بعدما كشفوا عن وجههم القبيحِ، فعندما نقض بنو قينقاع العهود حاصرهم الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - خمس عشرة ليلة حتى نزلوا على حكمه، فأمر بإجلائهم أذلاَّء عن المدينة، ولما حذا بنو النضير حذو إخوانهم من بني قينقاع في إظهار مكرهم بالمسلمين وتربُّصهم بهم، فواجهوا نفس المصير، وأدَّب - كذلك - بني قريظة، وذلك بسبب نقضهم العهد وانضمامهم إلى الأحزابِ من قريش وغطفان ويهود بني النضير في حربهم للمسلمين، ولما رأى بنو قريظة جيشَ المسلمين، خارت قواهم وضعفتْ نفوسُهم، فتبرؤوا مما ارتكبوه، وأرسلوا إلى الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - أن يصالحهم كما صالح بني النضير من قبلهم، فيخرجون من المدينة بما تحمل الإبل من المتاع والأموال، ويأخذون نساءهم وذراريهم، ويتركون الأرض بما فيها والدور والحصون والسلاح للمسلمين.
 
فهل تأمَّل مسلمو القرن (21) في جبن اليهود الذين لا يقاتلون المسلمين إلا في قرًى مُحصَّنة أو من وراء جُدُر، وهذا ما فعله يهود خيبر، حيث تحصَّنوا في حصن ناعم، وحصن القَمُوص، حتى انتهوا إلى حصنين منيعين، وهما حصنا الوَطِيح والسُّلالِم، ولم تغن هذه الحصون عنهم شيئًا، فقد استطاع المسلمون الاستيلاء عليها، فطلب اليهود الصلح وهم أذلِّة صاغرون، وكانت هذه هي نهاية هؤلاء اليهود الذين نكثوا عهودهم مع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وكانوا يتحيَّنون الفرصة المناسبة للقضاء على الإسلامِ، وهذا ديدنهم في كل عصرِ، وينبغي أن يكون لنا في رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - أسوة حسنة في أسلوب التعامل مع هؤلاء الغادرين، الذين لا يجدون في مؤمن إلاًّ ولا ذمة، والذين شهد التاريخ بمؤامراتهم منذ عهد رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وإلى وقتنا المعاصر، فاعتَبِروا يا أولي الأبصار.
إسرائيليون يشاركون في دراسة للتحقق من التاريخ المصري بأكسفورد
إسرائيليون يشاركون في دراسة للتؙ?ق من التاريخ المصري بأكسفورد
ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية BBC أن عددا من الباحثين من بريطانيا وإسرائيل وفرنسا والنمسا شاركوا في دراسة حول استخدام تقنية الكربون المشع، لتحديد المراحل الزمنية المختلفة في.. تاريخ مصر القديمة.. ونجح عدد من العلماء في استخدام الكربون المشع لإظهار أن التسلسل الزمني لعهود الدولة القديمة والوسطي والحديثة، يتمتع بالدقة، وتمكنوا من تحديد عمر بذور عثر عليها في مقابر الفراعنة، بما في ذلك بعض البذور التي وجدت في قبر الملك توت عنخ آمون. وأشارت BBC أن العلماء نشروا في مجلة "ساينس" العلمية أن بعض العينات يبلغ عمرها أكثر من 4500 عاما. كما أوضحت أن استخدام الكربون المشع في تحديد عمر الآثار المصرية القديمة لا يعد جديدا، ولكن هذه المرة، وفق قول العلماء، استطاعوا استخدام تقنية دقيقة للغاية في الإحصاء، للتحقق من التاريخ المصري.
ونقلت BBC عن أندرو شورتلاند من جامعة كرانفيلد في بريطانيا التصريحات التي قال فيها: "كان أول ما جري التحقق من عمره باستخدام تقنية الكربون المشع آثار ومخلفات مصرية قديمة معروف تاريخها أصلا، من أجل التأكد من دقة هذه التقنية في تحديد العمر"، وأنه للمرة الأولي تمكنوا من الحصول علي تقنيات متقدمة للغاية من الكربون المشع، مضيفا "لتمكننا من القيام بتجربة عكسية تماما لتدقيق التاريخ المصري ومعرفة ما إذا كان صحيحا أم لا".
وأضاف: "في الماضي لم يكن دور الكربون المشع كبيرا، لأن هامش الخطأ في استخدامه كان كبيرا جدا، أما الآن فمن الممكن استخدامه للتفرقة بين الأفكار المختلفة لإعادة بناء وتحديد المراحل التاريخية المختلفة".
وأشارت BBC أن العلماء تمكنوا من تحديد تواريخ 211 نوعا مختلفا من النباتات والبذور وعينات من ورق البردي تم الحصول عليها من بعض المتاحف.
وقال كريستوفر رامزيي، المشرف الرئيسي علي البحث، من كلية الآثار بجامعة أكسفورد: "لقد كان تعاون المتاحف معنا جيدا، خاصة أن من المحظور تصدير أي عينات من داخل مصر في الوقت الحالي، ولحسن الحظ، كنا بحاجة فقط إلي عينات لا يتجاوز حجمها حجم حبة القمح".
وأوضح توماس هيجام، وهو عضو آخر في فريق البحث، من جامعة أكسفورد أيضا، أن العديد من العناصر التي عثر عليها في مقابر المصريين القدماء والمواقع الأثرية الأخري "تمكنا من تحديد تاريخها الزمني بشكل مستقل".
ويمضي قائلا: "علي سبيل المثال استخدمنا بعض البذور والمواد النباتية من مقبرة توت عنخ آمون، وهي مواد محدد عمرها بدقة، كما استخدمنا أيضا بذورا من غرفة تحت هرم سقارة المدرج، تعود إلي سنة معينة من حكم الملك زوسر".
وقد تمكن فريق الدكتور رامزي من تحديد الفترة التي حكم فيها هذا الملك مصر، من 2691 إلي حوالي 2625 قبل الميلاد، وفق قول الباحث. وتوصل فريق البحث إلي أن حكم زوسر يعود إلي وقت سابق علي ما كان يعتقد في الماضي.
يقول الدكتور رامزي: "للمرة الأولي أصبح من الممكن أن تحدد تقنية الكربون المشع تاريخ مصر القديمة علي نحو دقيق للغاية".

الجد الأرضي الأكبر سعدانيوس حجازنسيس عاش قرب مكة

تاريخ النشر : 2010-07-15
القراءة : 5178
الجد الأرضي الأكبر سعدانيوس ؘ?ازنسيس عاش قرب مكة
كبر الخط صغر الخط
غزة - دنيا الوطن
منذ نزل الإنسان عن الشجرة قبل ملايين السنين وانتصب واقفا على قدميه كمميز وسط حيوانات الأرض وهو يتأمل الغموض ليعرف أسراره، ومنها واحدة لم تظهر تفاصيلها إلا في بحث نشرته الخميس 15-7-2010 في عددها الصادر اليوم مجلة "نيتشر" العلمية الأمريكية، وفيه الدليل لأول مرة عن اكتشاف أهم حلقة كانت مفقودة، وهي كائن عاش قرب مكة المكرمة بشكله الغريب كاسمه الأغرب: سعدانيون حجازينسيس. و"سعدانيوس" ليس قردا، ولا هو إنسان ولا سعدان أيضا، إنما حيوان شكله غير معروف تماما وعثروا على جمجته الأمامية في منتصف فبراير (شباط) العام الماضي بمنطقة "حرة عجيفاء" في محافظة الجموم التابعة لمكة المكرمة، حيث مضى إليها فريق سعودي- أمريكي بعض أفراده مختص بالاحفوريات الفقارية وبالبحث عن بقايا أحياء قديمة بين الطبقات الأرضية.
مضوا إلى "حرة عجيفاء" آملين أن يعثر الفريق المكون من 6 أمريكيين انتدبتهم جامعة ميتشيغن و7 سعوديين من "هيئة المساحة الجيولوجية السعودية" على بقايا ديناصورات ظنوا أنها قد تكون في المنطقة التي اعتقدوا أن عمر طبقاتها الأرضية يزيد على 70 مليون سنة تقريبا، فاذا به لا يزيد على 30 مليونا، وإذا بهم يستخرجون من هناك ما جعلهم كالصياد الذي أطلق سهما على عصفور صغير فإذا به يسقط السرب بكامله.
وتم العثور على الجمجمة الأمامية للحيوان بالصدفة في "حرة عجيفاء" المارة عبرها الطريق المخصصة لغير المسلمين ممن يرغبون بالتوجه إلى الطائف. وفي أول يوم وصلت فيه البعثة المشتركة إلى هناك عثرت على الجمجمة، مما أبقاها 3 أسابيع أخرى، ومن بعدها قامت برحلة حفر وتنقيب ثانية استمرت أسبوعين، درست خلالهما البئية الجغرافية للمنطقة التي كانت في ذلك الوقت ريانة خضراء واستوائية تتميز بكثرة المطر والاخضرار وفيها أنهر وبحيرات في زمن لم تكن فيه الجزيرة العربية قد انفصلت بالبحر الأحمر عن إفريقيا، بل كان بالإمكان السير على الأقدام بين موقع جدة الآن والخرطوم في السودان.
أنيابه طاحنة ووجهه طويل وجبهته مثلثة
وقد أطلعت "العربية.نت" من رئيس الفريق الأمريكي، وهو الدكتور الأردني الأصل إياد زلموط، على تفاصيل الاكتشاف المنشورة اليوم في المجلة العلمية الأمريكية بطريقة لن يفهمها الا المتخصصون مثله بعلم الاحفوريات، فشرح عبر الهاتف من بيته بمدينة "آن آربر" بولاية ميتشغن حيث يقيم منذ 10 سنوات، أن ما تم اكتشافه يؤكد أن "سعدانيوس" هو الجسر السلالي الأقدم الذي عبر منه أسلاف ذلك الحيوان بالتطور طوال ملايين السنين حتى شهدت الأرض فيما بعد قردة وسعادين ومن بعدهما أشباه بشر" وهذه هي أهم حلقة مفقودة كأن العلماء يبحثون عنها منذ زمن طويل" بحسب تعبير الدكتور إياد المولود في دمشق قبل 36 سنة.
والاسم "سعدانيوس حجازينسيس" هو لاتيني وعلمي تصنيفي يشير الى أن الحيوان كان من منطقة الحجاز، وفيها عاش، وكان وزنه بين 15 الى 20 كيلوغراما، وله أسنان وأنياب طاحنة، ووجه كان طويلا وناتئا تعلوه جبهة ضيقة ومثلثة، وربما كان طوله متر واحد على الأكثر، وكل هذه الاستنتاجات جاءت بعد فحوصات مخبرية بالأشعة المقطعية السينية الممغنطة لعظام الجمجمة ولحجمها الدال حتى على عمر وطول الحيوان الذي عاش في زمن يتراوح بين 23 الى 30 مليون سنة إلى الوراء، أي ما معدله 28 مليون عام "وهذه المعلومة هي أهم ما في الاكتشاف" كما قال.
والشيء الوحيد الذي حمل الدليل على أن "سعدانيوس" هو الجد الأرضي الأقدم لأهم الثدييات على الأرض، وهي القردة والسعادين وأشباه البشر الممتدة إلى الإنسان الحالي، هو ما وجدوه في عظمة الأذن بالجمجمة "ففيها قناة عظمية ساعدت العلماء على معرفة أن سعدانيوس كان يعيش قبيل الانفصال الجيني بين السعدان والإنسان.
وهذا الأحفور هو القاسم المشترك الوحيد الذي كان بين ذلك الحيوان والقردة والسعادين، مما يعني أن "سعدانيوس" دخل في مرحلة تطور وصل أسلافه معها عبر الزمن "إلى تكوين سلالة انفصلت فيما بعد إلى سلالتي القردة والسعادين المتفرعة منها سلالة أرضية جديدة تماما هي أشباه البشر البدائيين" طبقا لما قال الدكتور إياد المتزوج من مكسيكية لبنانية الأصل متخصصة بعلم الأعضاء البشرية.
قريبا سيظهر كما كان منذ 28 مليون عام
والزمن الذي عاش فيه "سعدانيوس" مهم جدا، بل هو أهم ما في عملية الاكتشاف التي كلفت الطرفين إلى الآن أكثر من 100 ألف دولار، ففي السابق كان الاعتقاد سائدا أن الجسر السلالي ممتد من بقايا قردة وسعادين تم العثور عليها بمحافظة الفيوم في مصر، وقدروا زمنها بين 30 إلى 35 مليون سنة، أي ما معدله 32 مليون عام. أما "سعدانيون" فقدروا أن الزمن الذي عاش فيه معدله 28 مليون عام، ما يعني فرق 4 ملايين سنة مما كان يعتقد وعلى أساسه الخاطئ بنوا ما بنوا من نظريات بلا دليل.
هذا التغيير في الجدول الزمني لتطور الرئيسات من الثدييات يظهر في أن آخر سلف مشترك بين السعادين والقرود والبشر، ويدعى "كتارين" عاش في زمن أقرب مما تشير اليه المقاربات الجينية، لذلك يتيح الاكتشاف للمرة الأولى التأكيد أن الأحفور الغامض لحيوان آخر من فصيلة الرئيسات عاش بعد ذلك بأربعة ملايين سنة يعود لقرد من فترة ما بعد الانفصال" بحسب تعبير الدكتور زلموط، الذي يضيف أن معظم ملامح السلف القديم المشترك (كتارين) لا تبدو عليها أي خصائص في قرود أو سعادين العالم القديم" كما قال.
وشرح أن للقرود الحالية مثلا جيوبا جبهية، ولذكورها أنيابا كبيرة، في حين أن سعادين العالم القديم كانت لديها أضراسا خاصة في مؤخر فكيها لثقب البذور وطحنها قبل تناولها كطعام. لكن قناة الأذن العظمية التي تم اكتشافها في "سعدانيوس" موجودة لدى المجموعتين، وغائبة لدى الأسلاف المشتركة القديمة عن"كتارين" مما يعني أن "سعدانيوس" هو صلة الوصل بين المجموعتين، لا غيره.
وقال الدكتور زلموط أن البعثة المشتركة ستقوم برسم وتخطيط وجه "سعدانيوس" بحيث يمكن التعرف إلى شكله كما كان تماما لتقديم دليل دامغ آخر على صحة الاكتشاف الجديد، فالنظريات القائمة على دراسة الحيوانات الحالية تقول إن وجه السلف الأقدم للقردة والسعادين وأشباه الإنسان البدائية كان قصيرا وجبهته ناعمة ومستديرة، في حين أن"سعدانيوس" هو العكس تماما.
نظرا لما يمر به العالم الاسلامي الان من حزن بسبب الاجتياح الصهيوني لغزة اقدم هذا الموضوع الذي يبين لنا ان اليهود بطبيعتهم جنس لا يتوانى عن سفك الدماء حتى ان انبيائهم لم يكونوا بمنئ عن ايدي اليهود المحبه لسفك الدماء ……فاقول :-
لم تختلف الديانات السماوية سواء التي وصلت لنا منها بعض النصوص او التي لم تصلنا اي تحريض على القتل بغير وجه حق وفرضت القصاص , حتى ان شريعة اليهود كانت تحرم القتل او الاعتداء على الاخرين سواء بالضرب او بالقتل او غير ذلك .
ففي سفر يوبيل " ملعون من يضرب صاحبه بحقد "
و في سفر الخروج " من ضرب انسانا فمات فانه يقتل "
و في اللاويين " اذا امات احد انسانا فانه يقتل "
وهذه الاحكام بصفة عامه كلها تنويعات على احدى الوصايا العشر التى وردت في سفر الخروج و مرة اخرى في سفر التثنية و هي " لا تقتل "
ولكن الناظر في افعال اليهود يجدهم لم يعملوا بتلك الشريعة اذ ان القتل كان اسهل شيء عندهم فكانوا لا يتورعون عن قتل الانبياء
فيذكر ابن القيم " ان اليهود في يوم واحد قتلوا 70 نبيا " , وليس هذا عجيب اذا علمنا ان اليهود في زمن الياس (اليا) عليه السلام قتلوا عشر الاف نبي
ولعل من اشهر الانبياء الذين قتلهم اليهود او حاولوا قتلهم ما يلي
محاولة قتل يوشع :
لقد حاول بني اسرائيل فتل يوشع بن نون عليه السلام , فقبيل ان يموت موسى عليه السلام او لما مات استل موسى من تحت القميص وترك القميص في يد يوشع ., فلما جاء يوشع بالقميص اخذته بني اسرائيل وقالوا " قتلت نبي الله " , قال " لا والله ما قتلته ولكنه استل مني " فلم يصدقوة و ارادوا قتله الا ان الله برئه من ذلك
شعيا ( اشعيا ) : -
كان شعيا بن امصيا من انبياء بني اسرائيل ويقال ان اشعيا قد بشر بعيسى و محمد عليهما السلام , ولقد كان يوعظ بني اسرائيل و ينصحهم و يذكرهم بنعم الله عليهم , و في احدى الايام التي كان يوعظهم فيها لما فرغ من وعظهم عدوا عليه ليقتلوه فهرب منهم فلقيته شجرة فانفلقت له فدخل فيها و ادركه الشيطان فاخذ بهدبة من ثوبة فاراهم اياها فوضعوا المنشار في وسطها فنشروها حتى قطعوها وقطعوه في وسطها
ارميا : -
كان ارميا عليه السلام من انبياء بني اسرائيل استخلفه الله على بني اسرائيل بعد قتلهم شعيا . ولقد كان ارميا في الفترة التي كان يحكم فيها بخت نصر ( نبوخذ نصر ) ويقال ان ارميا قد كذبه بنو اسرائيل و حبسوه فلما علم بخت نصر قال بئس القوم قوم عصوا رسول ربهم , ولم يسلم ارميا من يد بني اسرائيل الذين قاموا بقتله دون تردد
دانيال : -
كان عليه السلام من الانبياء المعاصرين لارميا وكان معه بعض الانبياء الاخرين , وكانوا هم و ارميا ضمن السبي الذي قام به بخت نصر بعمله ضد بني اسرائيل .
ولقد استطاع بعض اليهود الفرار من بخت نصر و اخذوا معهم ارميا و دانيال فقتلوا ارميا , اما دانيال فانهم هبطوا به ارض مصر و قتلوه هناك
ويقال ان المسلمون عند فتح مدينة الاسكندرية وجدوا جثة النبي دانيال فارسلوا الى عمر بن الخطاب رضي الله عنه فامرهم ان يحفروا له قبرا و يدفنوه فيه على الا يعرفغ احد مكانه فتم دفنه في الاسكندريه
ويقال ان النبي محمد عليه الصلاة و السلام قال " من دل على دانيال فبشروه بالجنه "
حزقيل - عليه السلام - : -
كان عليه السلام من الانبياء المعاصرين لارميا و دانيال وغيرهم من الانبياء الذين كانوا في بني اسرائيل , ولقد قام قوم من بني اسرائيل الى ارض بابل فوثبوا عليه و قتلوه و قبروه هناك
عاموص:-
كان هو الاخر من انبياء بني اسرائيل , قتل هو الاخر علي يد اليهود
يحي بن زكريا - عليهما السلام- :
هو ابن زكريا و ابن خالة المسيح - عليهم السلام - ولقد قتله اليهود قتله بشعة ولقد زكرها ابن كثير بطولها فمن ارادها فعليه الرجوع الى كتاب البداية و النهاية الجزء الثاني
زكريا عليه السلام :-
لم يكتفي اليهود بقتل يحي بن زكريا بل قاموا بقتل ابيه هو الاخر فقد كان يصلي في المحراب عندما قتل اليهود ابنه يحي ولما اراد اليهود البطش به هو الاخر فر منهم ولكنهم اخذوا يلاحقونه واثناء فراره انفتحت له شجرة فدخل فيها ولكن الشيطان دلهم على الشجرة فنشروا الشجرة وهو بداخلها
محاولة قتلهم المسيح عليه السلام :-
لقد حاول اليهود قتل لمسيح عيسى ابن مريم الا ان الله رفعه اليه و نجاه من كيدهم

ظلت وزارة الطاقة الأمريكية (DOE) والهيئات الحكومية التابعة لها مسئولة، ولمدة تقارب الخمسين سنة، عن البحث بعمق في الأخطار المحتملة على صحة الإنسان نتيجة لاستخدام الطاقة ونتيجة للتقنيات المولدة للطاقة - مع التركيز بصورة خاصة على تأثير الإشعاع الذري على البشر، لذلك فمن الانصاف أن نعلم بأن أغلب ما نعرفه حالياً عن التأثيرات الصحية الضارة للإشعاع على أجسام البشر، نتج عن الأبحاث التي دعمتها هذه الوكالات الحكومية - ومن بينها الدراسات طويلة المدى التي أجريت على الناجين من القنبلتين الذريتين اللتين ألقيتا على مدينتي هيروشيما ونجاساكي، بالإضافة إلى العديد من الدراسات التجريبية التي أجريت على الحيوانات.
حتى وقت قريب، لم يقدم العلم سوى أمل ضئيل في اكتشاف تلك التغيرات الطفيفة التي تحدث في الحمض النووي (الدنا DNA) الذي يشفر برنامجنا الوراثي، كنا بحاجة إلى أداة تكتشف التغيرات الحادثة في (كلمة) واحدة من البرنامج، والذي ربما يحتوي على مائة مليون (كلمة).
في عام 1984، وفي اجتماع مشترك بين وزارة الطاقة الأمريكية واللجنة الدولية للوقاية من المطفرات (Mutagens) والمسرطنات (Carcinogens) البيئية، طرح لأول مرة بصورة جدية ذلك السؤال: (هل يمكننا، أو هل يجب علينا، أن نقوم بسلسلة (Sequence) الجينوم البشري ?: وبكلمات أخرى: هل علينا تطوير تقنية تمكننا من الحصول على نسخة دقيقة (كلمة بكلمة) للمخطوطة الوراثية الكاملة لإنسان (عادي). وبهذا نتوصل إلى مفتاح اكتشاف التأثيرات المطفرة Mutagenic الخادعة للإشعاع وللسموم المسببة للسرطان ?
لم تكن إجابة هذا السؤال من السهولة بمكان، لذلك فقد عقدت جلسات عمل عدة خلال عامي 1985 و 1986، وتمت دراسة الموضوع برمته من قبل المجموعة الاستشارية لوزارة الطاقة، ومكتب تقييم التكنولوجيا التابع للكونجرس، والأكاديمية الوطنية للعلوم، بالإضافة إلى الجدل الذي احتدم وقتها بين العلماء أنفسهم على المستويين العام والخاص. وعلى أي حال، فقد استقر الإجماع في نهاية الأمر على أننا يجب أن نخطو في هذا الاتجاه.
في عام 1988، أنشئت منظمة الجينوم البشري (Human Genome Organization (HUGO في الولايات المتحدة، كان هدف هذه المنظمة الدولية هو حل شفرة كامل الجينوم البشري.
أما مشروع الجينوم البشري (HGP) Human Genome Project فهو مشروع بحثي بدأ العمل به رسمياً في عام 1990، وقد كان من المخطط له أن يستغرق 15 عاماً، لكن التطورات التكنولوجية أدت إلى تسريع العمل به حتى أوشك على الانتهاء قبل الموعد المحدد له بسنوات عدة. وقد بدأ المشروع في الولايات المتحدة كجهد مشترك بين وزارة الطاقة Department of Energy (DOE)، والمعاهد الوطنية للصحة (NIH). وقد تمثلت الأهداف المعلنة للمشروع فيما يلي:
تنصير أطفال مصر برعاية رسمية .. قلق واسع حول بند في مشروع قانون الأحوال الشخصية للأقباط يسمح للكنيسة بتبني مجهول النسب
المصريون ـ خاص   |  11-07-2010 01:15 قلق واسع ينتشر الآن حول بعض البنود التي تصر عليها الكنيسية الأرثوذكسية في قانون الأحوال الشخصية الجديد ، البند الأكثر إثارة للجدل هو ذلك يسمح للكنيسة بتبني مجهول النسب وتقيديه في السجلات الرسمية باسم المتبني له بمجرد تقديم ورقة تقول أن هذا الطفل مجهول النسب ، كان الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية ودار الافتاء قد اعترضوا سابقا على هذا القانون الذي تقدم به محامي الكنيسة نجيب جبرائيل ، الاتهامات تقول أن هذا البند يمثل عملية تنصير لأطفال مصر برعاية رسمية
 مجال البحث
يبحث علم الباراسيكولوجي في علم الخوارق وهو يحاول الاجابة عن الأسئلة الحائرة حول المس الشيطاني والمعروف بمس الجن، الذي يشمل دراسة القدرات غير المالوفة التي يحوزها بعض الأشخاص كما يهتم بتفسير الادراك بدون أستعمال الحواس الخمس، ويستخدم وسائل علمية كثيرة وعلوما شتى ومنها علم النفس وعلم الفيزياء والبيولوجي بالإضافة للعلوم الأنسانية مثل علم الأجتماع ويجب التفريق بينه وبين علم النفس طبقا لمفاهيم فرويد لأن مجال علم النفس بعيد عن مجال الباراسيكولوجي لأن العلماء وعلى رأسهم سيجموند فرويد لا يؤمنون بكل الظواهر المسمات بمس الشيطان أو الجن[بحاجة لمصدر]، ويرفضون فكرة البحث عن المجهول فيما وراء المادة في عالم الأرواح، ولهذا يفسر فرويد كل ظواهر المس الشيطاني أو الجن على أنها أمراض نفسية، أو مدركات حسية متوهمة(هلاوس).[بحاجة لمصدر] ويمكن تلخيص البحث في هذا العلم في أربعة مظاهر مختلفة هي كما يأتي:
  • Telepathy أو التخاطر وهو نوع من قراءة الأفكار، ويتم عن طريق الاتصال بين عقول الأفراد وذلك بعيدا عن طريق الحواس الخمسة أي بدون الحاجة إلى الكلام أو الكتابة أو الإشارة. كما يتم هذا التخاطب من مسافات بعيدة. [بحاجة لمصدر]
  • Clairvoyancy الجلاء البصري، والتي تعني حدة الإدراك والقدرة على رؤية كل ما هو وراء نطاق البصر كرؤية قريب أو صديق يتعرض لحادث بالرغم من بعد المسافة بينهما، وما إلى ذلك [بحاجة لمصدر].
  • Precognitionبعد النظر أو معرفة الأحداث قبل وقوعها. كتوقع موت رئيس دولة أو حدوث كارثة وغيرها من توقعات.[بحاجة لمصدر]
  • Psychokinesis وتعني القوى الخارقة في تحريك الأشياء أو لويها أو بعجها بدون أن يلمسها صاحب تلك القدرة وإنما يحركها بواسطة النظر إليها فقط.[بحاجة لمصدر]

[عدل] الخلاصة

في عام 1889 م، أطلق عالم النفس الألماني ماكس دسوار مصطلح الباراسايكولوجي مشيراً إلى الدراسات العلمية للظواهر الروحية، المنسوبة للكائن الحي البشري، وسميت كذلك بحوث ما وراء علم النفس، ولكون هذا العلم من العلوم الحديثة ويعالج ظواهر غير طبيعية، لذلك يعتبر هذا العلم قريباً من الفلسفة أكثر من قربه للعلوم المادية، ويعرف على أنه بحث للعلوم فيما وراء العقل أو البحث الروحي، فهو ذلك الميدان الذي يعنى بتفاعلات الأحساس والحركة دون الأرتباط بقوة أو آلية فيزيائية معروفة علمياً، فالشك ما زال يرافق مسيرة هذا البحث في ما وراء الطبيعة، وعلماء النفس عموماً لا يعترفون بعلميته، وينقسم الناس بين مؤيد لتلك الظاهرة ورافض لها. واندفع العلماء إلى دراستها قبل مائة سنة وما زالوا يواصلون ذلك،[بحاجة لمصدر] ولحد الآن لم يتوصلوا إلى ما يؤيدها علمياً. وأجريت تجارب لا حصر لها وبالرغم من ذلك لم تظهر النتائج بشكل يدل على علمية ما يدعي أصحابها. ولهذا أهتمت جامعات كثيرة[بحاجة لمصدر] في العالم بالبحث في علم الباراسايكولوجي، أو المس الشيطاني أو مس الجن للإنسان، ومنها جامعة كورنينجن وسيتي كوليدج[بحاجة لمصدر] في نيويورك، وفي انكلترا[بحاجة لمصدر] تواصل الكلية البريطانية للعلم الروحي أبحاثها في هذا العلم، وكذلك كلية أدنبرة الروحية[بحاجة لمصدر]، وجامعة لندن أصبح بها معمل للبحوث سمي (المعمل الوطني للبحث الروحي) وتصدر جريدة أسبوعية توضح آخر الأبحاث في هذا المجال، أما في فرنسا فيوجد المعهد الدولي لما وراء الروح[بحاجة لمصدر]. ورغم أن هذه الظاهرة غير مدروسة علمياً فإن العديد من أجهزة المخابرات مثل السي أي أيه(CIA)، قامت برعاية برامج عن الباراسايكولوجيا وخاصة للاستشعار عن بعد.[بحاجة لمصدر]
وهناك من جند أموالاً طائلة بلغت الملايين من الدولارات إلى من يأتي بنتيجة بحث تثبت علمية ذلك ولحد الآن لم يفز بتلك الجائزة أحد. كما ذكرت National Research Council بأنه لم تكن هناك نتيجة من تلك الأبحاث التي أجريت بحيث تثبت حقيقتها العلمية في هذا الخصوص. ويضيف بعض الباحثين إلى أن العوامل الذاتية تتدخل في نتائج الأبحاث التي تجرى فإن كانت التجربة تجرى من قبل متشكك في الظاهرة فتميل النتائج أن تكون سلبية، والعكس بالعكس.
وكان هناك أعتقاداً سائداً بإن هذه الشخصيات ذات القدرات الفائقة مصابة بمرض انفصام الشخصية، ولكن ثبت غير ذلك، وإن لديهم قدرات غريبة في معالجة بعض الأمراض المستعصية وبطريقة يعجز الأطباء عن تفسيرها.[بحاجة لمصدر]
وأظهرت بعض التجارب التي أجريت في هذا المجال إلى أن 20 % من النتائج كانت في صالح الباراسيكولوجي. وهكذا جاء الجواب للذي يدعي بأن الصدفة في ذلك هي التي تلعب دورها. وإن هذه النسبة المئوية العالية لم تكن محض الصدفة لان من طبيعة الصدفة تكون 1 في الألف.[بحاجة لمصدر] هناك من شكك في الأمر وذكر بأن الحيل السحرية التي يتبعها السحرة لها دور فعال في تلك الظاهرة. حيث لعب الإعلام دوراً كبيراً في استغلال تلك الظاهرة وذلك بإخراج الأفلام والمقابلات لمن يستعملها وترويج الكتب المختلفة عن الذين يقرؤون الأفكار ويحضرون أرواح الأموات والرؤيا من خلف الجدار وما إلى ذلك بحيث أصبح البعض حائر أمام تلك التقولات. وهكذا دفعت تلك الشكوك العلماء إلى مواصلة البحث والدراسة لعلهم يتوصلون إلى حقيقة ذلك. كما نعلم بأن الشك يدفع الناس للبحث دائما. وما على العلماء وخاصة علماء النفس والمتتبعين لإثبات الحقائق العلمية إلا أن يواصلوا جهودهم. قد يساعدهم ذلك للوصول إلى الحقائق التي لم تكن واضحة اليوم وقد تتوضح في المستقبل. فكم من النظريات شكك بها وقوبلت بالرفض ولكن بعد الإصرار والبحث أثبتت واقعيتها وعلميتها.
ولعلماء الدين نظرة خاصة حول تلك الظاهرة والأمثلة كثيرة على ذلك عبر التاريخ حيث يعتقد بأنها مس شيطاني من الجن، أو مس من أرواح خبيثة. إن الدماغ البشري معجزة من معجزات خالقهِ التي جعل الدارسين في كنه ذلك الجزء الصغير الذي يحمله الإنسان والخارق في فعالياته عاجزين عن الوصول إلى جميع تلك الفعاليات والنشاطات. وباستعمال التقنية الحديثة مكنت العلماء من الوصول إلى كشف في كل دقيقة شيئاً جديداً لفعالياته ونشاطه، وبالرغم من ذلك تعتبر النتائج التي توصل إليها الإنسان عن الدماغ البشري ما هي إلا نقطة في بحر. (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا). ولعل هناك منطقة في المخ البشري هي المسئولة عن ظواهر الباراسكولوجي وهي التي تجعل بعض الأفراد لهم تلك القدرة على تلك النشاطات الخارقة. وهكذا يستمر الجدل إلى أن تكشف لنا الأيام صحة أو خطأ ذلك، والعلم مستمر في بحث هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر المختلفة.
ويأتي على رأس العلماء الباحثين في هذا المجال الدكتور كارل ويكلاند أستاذ التشريح بجامعة الينوي، وهو يعتقد أن هذه الظاهرة تحدث نتيجة مس الأرواح الشريرة أو مس الجن، وذكر في كتابه(ثلاثون عاماً بين الموتى) حوارات عديدة تمت عن طريق جلسات تحضير الأرواح، وقال أنها مست آدميين وتسببت لهم في أمراض خطيرة مثل الشلل والصرع والصداع المستمر.
ووجدت هناك مجموعة من الأشخاص لهم قدرة وساطية وهي قابلية لأستقبال الأرواح في أجسادهم ويسمون بالوسيط الروحي، وتمت عدة تجارب أكدت قدرة بعض الوسطاء على نقل المواد من مكان لآخر أو سماع أصوات معينة في غرفة بعيدة عنهم وتسمى هذه الظاهرة (الجلاء السمعي)، أو الاستبصار بحادثة معينة في مكان آخر وسميت (الجلاء البصري)، وأكتشف علماء الباراسايكولوجي أن الوسيط الروحي أو الشخص الممسوس بروح معينة، تتكون لديهِ قدرات خاصة، لأنه أصبح وسيطاً بين عالمي الجن والأنس، فتظهر عليهِ قدرات عالم آخر هو عالم الجن، ولذلك أطلق علماء الباراسايكولوجي عليه اسم الوسيط، وكل وسيط له قدرة معينة، تزيد أو تقل حسب الزمن أو الظروف المحيطة، كظاهرة الألهام وعلاج الأمراض، والأستقصاء عن شخص مجهول، أو الكتابة والرسم وغير ذلك، وفي حقيقة الأمر إن الوسطاء الروحانيين يعيشون حياة تعيسة حيث إن مس الجن يسبب للإنسان مشاكل عديدة مثل الأمراض أو المشاكل مع أقرب الناس، ودائما يكون الضرر من المس الشيطاني أكبر بكثير من الفائدة المستحصلة من هذه القدرات الغريبة التي أكتشفها علماء الباراسايكولوجي عبر تجارب مضنية ولفترات طويلة من البحث الذي يعلوه الغشاوة والكذب في أغلب الأحيان نتيجة ظروف البحث الغامضة التي لا تملك أبجدية هذا العلم الغريب، وما زال العلماء يتخبطون في متاهة الباراسايكولوجي.

[عدل] قائمة بالمواضيع التي يدرسها الباراسيكولوجي List of parapsychology topics

[عدل] التعريف:

يتألف مصطلح الباراسيكولوجي «ما وراء علم النفس» من شقين أحدهما البارا (Para) ويعني قرب أو جانب أو ما وراء‚ أما الشق الثاني فهو سيكولوجي (Psychology) ويعني علم النفس‚ وفي الوطن العربي هناك من سماه الخارقية‚ ومن سماه علم القابليات الروحية‚ ومن سماه علم نفس الحاسة السادسة ولكنه ظل محتفظا باسمه لعدم الاتفاق على تسمية عربية موحدة له‚
وكان الفيلسوف الألماني ماكس ديسوار عام 1889م أول من استخدم هذا المصطلح ليشير من خلاله إلى الدراسة العلمية للإدراك فوق الحسي والتحريك النفسي «الروحي» والظواهر والقدرات الأخرى ذات الصلة‚ وتعددت التسميات حتى أصبح يطلق عليه في كثير من الأحيان «الساي»‚ وللباراسيكولوجي موضوع يدرسه وهو القدرات فوق الحسية «الخارقة» كالتخاطر والتنبؤ والجلاء البصري والاستشفاء وتحريك الأشياء والتنويم الإيحائي «المغناطيسي» وخبرة الخروج من الجسد‚‚ الخ‚ أما المنهج الذي يستخدمه هذا العلم فهو المنهج العلمي الحديث مع شيء من التطوير الذي تقتضيه طبيعة الظاهرة المدروسة وهذا هو الرد على من يريد أن يعرف «هل الباراسيكولوجي علم أم لا» فهو قديم في ظواهره وقدراته‚ جديد بمنهجه ووسائله وأساليبه‚ ويبدأ بالفهم والتفسير ويمر بالتنبؤ حتى يصل إلى الضبط والتحكم بالقدرات التي يدرسها
ومعظم المواضيع التي تطرح للدراسة هنا تقع في نطاق التأثيرات التالية:
التخاطر الموسع، التخاطر الكامن، التخاطر التنبؤي، قراءة أختلاج العضلات، تخاطر- كاما، تخاطر - كابا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق