الأحد، 3 مارس، 2013

ماهى عقوبة التستر على جناة فى جرائم قتل ؟ من سلسلة ايواء عصابة والتعتيم عليها -1 :211

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 7 يونيو 2010 الساعة: 21:54 م

بسم الله الرحمن الرحيم
 
في وقت يدعو فيه العالم لرفع الحصار
السلطات المصرية تمنع إدخال مواد بناء لغزة
[ 05/06/2010 - 08:10 م ]
 
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
رفضت السلطات المصرية طلباً تقدّم به اتحاد الأطباء العرب في القاهرة بإدخال مساعدات إغاثية ومواد بناء إلى قطاع غزة عبر بوابة معبر رفح البري (جنوب قطاع غزة)، وذلك في الوقت الذي يدعوا فيه المجتمع الدولي الكيان بفتح المعابر ورفع الحصار فوراً والسماح بإدخال مواد البناء إليه. وقال منير البرش، ممثل اتحاد الأطباء العرب في قطاع غزة، أن السلطات المصرية رفضت طلبًا من اتحاد الأطباء العرب بالقاهرة بإدخال مساعدات اغاثية ومواد لأعمار غزة عبر بوابة معبر رفح البري.
وقال منير في تصريح خاص لـ "المركز الفلسطيني للإعلام" مساء السبت (5-6): "قام مكتب الاتحاد في القاهرة بتقديم طلب للجانب المصري للسماح لنا بإدخال 220 طن مساعدات غذائية و200 مواد بناء وأسمنت، ولكنه رفض حتى الآن السماح لنا حتى هذه اللحظة".
وأوضح أن تلك المساعدات هي الآن مخزنة في مدينة العريش المصرية تنتظر إذناً مصرياً يسمح بإدخالها لغزة، مشدداً على أن هذه المماطلة والرفض "غير مبررة بعد أن أصدر الرئيس المصري حسني مبارك أمراً بفتح معبر رفح البري يوميًا في كلا الاتجاهين حتى إشعار آخر".
وكانت السلطات المصرية قد فتحت المعبر بعد المجزرة الصهيونية البشعة بحق أسطول الحرية لأجل غير مسمي وسمحت بإدخال مولدات كهربائية وخروج بعض المرضي للعلاج على مدار الأيام الماضية، في حين  لم يشهد المعبر أي تحسن على نطاق إدخال المساعدات لغزة، مما يترك الكثير من علامات الاستفهام على الموقف المصري.
تقرير أمريكي: واشنطن تنفق 5 ملايين جنيه سنويا لتدريب الأمن المصري على مكافحة الإرهاب 3/14/2010 5:00:00 pm
واشنطن – قال تقرير رسمي أمريكي سري، رُفعت عنه السرية مساء الاثنين، إن الولايات المتحدة تنفق ما يقرب من 5 ملايين جنيه مصري سنويا على تدريب الأمن المصري على مكافحة الإرهاب.
كما امتدح التقرير أداء السفارة الأمريكية في إدارة ملف العلاقات المصرية الأمريكية، لكنه شكا من زحام وتلوث وضوضاء القاهرة بالنسبة لموظفي السفارة.
وكشف التقرير وجود سيارات مدرعة أمريكية تابعة للسفارة.
وقال التقرير، الذي صدر عن مكتب المفتش العام الأمريكي في نوفمبر 2009 ولكن لم ترفع عنه السرية سوى في 8 مارس، إن العلاقة بين البعثة الدبلوماسية الأمريكية "وعناصر أمن الدولة في مصر وهيئات الشرطة علاقة تعاونية ووثيقة وفعالة".
وأضاف التقرير، الصادر في 118 صفحة أن مسئول الأمن الإقليمي في السفارة الأمريكية "يقود الجهود لمساعدة أمن الدولة في مصر على تحسين وحدة مكافحة الإرهاب المنشأة حديثا".
وكشف التقرير، الذي حمل تصنيف "حساس ولكن غير محظور" بعد رفع السرية عنه، أن الحكومة الأمريكية خصصت 900 ألف دولار (حوالي 5 مليون جنيه مصري) لعمليات تدريب على مكافحة الإرهاب في مصر في عام 2008، ونفس المبلغ لعام 2009.
وأوصى التقريربالتأكيد "على الحاجة لتشجيع واشنطن والمصريين على توسيع مراقبة الحدود إلى المناطق التي تتجاوز حدود غزة، وتطوير إستراتيجية أوسع لمكافحة تهريب الأسلحة" إلى قطاع غزة.
وكشف التقرير أن السفارة الأمريكية في القاهرة قامت مؤخرا بإنشاء ما يُسمى بـ"مجموعة عمل لمكافحة التهريب" بهدف "التركيز على قضايا أمن الحدود وتهريب السلاح" بحسب نص التقرير.
وكشف التقرير وجود سيارات مدرعة أمريكية تابعة للسفارة.
وأوصى التقرير السفارة الأمريكية بالتخلص من المركبات المدرعة التابعة لها التي انتهت دورة الاستفادة منها بسبب جو القاهرة شديد الحرارة.
وقال التقرير إن السفارة لديها 140 سيارة، من بينها 49 سيارة مدرعة بالكامل أو مدرعة خفيفة، تستخدمها السفارة "بسبب التهديدات الأمنية"، مشيرا إلى تضرر الزجاج المصفح للسيارة بسبب تعرضه بشكل مباشر لحرارة الشمس في "مناخ صحراوي مثل مصر".
وأوصى التقرير بالتخلص من السيارات غير اللازمة بعدة أساليب من بينها تدميرها خلال "تدريبات مكافحة الإرهاب القادمة بين الولايات المتحدة ومصر".
وفيما يتعلق بدور السفارة في العلاقات المصرية الأمريكية قال التقرير إن السفارة "واحدة من أكبر البعثات الدبلوماسية الأمريكية في الخارج ومن أكثرها تعقيدا وأهمية"، مشيرا إلى أن ميزانية السفارة الأمريكية في القاهرة تصل إلى 72 مليون دولار سنويا.
وامتدح التقرير، أداء السفيرة الأمريكية في القاهرة مارجريت سكوبي وفريق عمل السفارة في قضايا المعونة الأمريكية، وإعادة تنشيط العلاقات المصرية الأمريكية بعد الانحدار الذي شهدته أواخر إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش.
وقال التقرير إن السفيرة "قادت جهودا جماعية ناجحة لكسر الطريق المسدود مع الحكومة المصرية بشأن مقدار واستخدام أموال المساعدات الاقتصادية، كما أنها قدمت بشكل مستمر التوجيه الخاص بالإستراتيجية الإجمالية للمعونة".
وأضاف أن السفيرة استطاعت "التوصل لحل مرضٍ لكل من الولايات المتحدة ومصر، وقبلت الحكومة المصرية أموال المساعدات الاقتصادية خلال العام الذي شمله التحقيق".
وقال التقرير أيضا إن "الجهود الدبلوماسية الماهرة للسفيرة وهيئة المعونة في القاهرة" ساهمت في تمهيد الطريق لسفر الرئيس حسني مبارك إلى الولايات المتحدة في 2009 بعدما توقف عن زيارتها منذ عام 2004، بسبب فتور العلاقات مع إدارة بوش.
وعن أوضاع المعيشة في القاهرة وصف المدينة بأنها "عاصمة ضخمة ومزدحمة بالمرور، ذات جو سيء وضوضاء، وأماكن قليلة لوقوف السيارات".
وشكا التقرير في موضع آخر من أن القاهرة "يمكن أن تكون مكانا صعبا للمعيشة، في ظل وجود قضايا مثل التلوث والمرور وارتفاع التحرش الجنسي بالنساء، وهي جميعها قضايا تمثل تحديات يومية لسكان القاهرة".
وقال التقرير إن "الموظفين الأمريكيين (في السفارة) وأفراد عائلاتهم يعيشون في مناطق متفرقة للغاية ويواجهون غالبا رحلات طويلة يوميا للعمل والمدارس".
وأضاف أن إدارة السفارة تقوم بجهودها "لمساعدة الأمريكيين على التعامل مع تحديات الحياة في مدينة بها أكثر من 18 مليون شخص، وهذه الجهود يجب أن تستمر".
وتابع التقرير أن "الإدارة الجيدة في سفارة القاهرة ليست أمرا سهلا؛ فوحدات السفارة موجودة في ثلاثة مواقع كبرى وعدد من المواقع الأصغر المتفرقة في المدينة الواسعة".
وأوضح أن ذهاب مسئولي السفارة إلى مقر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (هيئة المعونة) أو مجمع الخدمات العامة أو أي مكان آخر لعقد لقاء "يمكن بسهولة أن يستهلك نصف يوم".
لكن التقرير، أظهر ارتفاع مستوى الرضا بين موظفي السفارة من مستوى التعليم الذي يحصل عليه أولادهم في مصر.
وجاء فيه: "هناك مستوى مرتفع من الرضا بين موظفي البعثة فيما يتعلق بجودة التعليم المقدم في مدارس القاهرة، التي يذهب إليها الأطفال التابعين (لموظفي) السفارة".
وأوضح التقرير أنه قام بإجراء مسح بين موظفي السفارة عن "جودة الحياة ومكان العمل" قال إنها أظهر أن الدرجة الخاصة بالتعليم جاءت في المستوى الأول بين 54 عنصرا وجه المسح أسئلة لموظفي السفارة بشأنها.
المصدر: وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك.
حملة تحرش بالقنوات الدينية من إدارة النايل سات
كتب : أحمد سعد البحيري (المصريون)   |  07-06-2010 00:22
أكدت مصادر وثيقة الصلة بملف الفضائيات الدينية التي تبث في مصر أن هناك حملة تحرش غير مسبوقة ، ومجهولة الدوافع ، بتلك القنوات بهدف دفعها إلى الإغلاق في النهاية أو القبول بما يملى عليها من توجهات تصل إلى حد تحديد سياستها وبرامجها وضيوفها وأفكارها ، وكان الأسبوع الماضي قد شهد وصول عدد من الرسائل التحذيرية شديدة اللهجة من الشركة المصرية للأقمار الصناعية "النايل سات" موقعة باسم المهندس صلاح حمزة ـ العضو المنتدب للشؤون الفنية ، تحذر قناة الناس الفضائية المستقلة من التعرض بالنقد لأقباط المهجر أو الرد على ما يطرحه القس المتطرف زكريا بطرس من أفكار مشوهة لسيرة النبي الكريم وأهل بيته ، وهدد صلاح حمزة في رسالته بأنه قد يقطع إشارة البث عن القناة وينهي التعاقد من طرف واحد بحجة الإخلال ببنود العقد من قبل القناة ، وفي الأسبوع نفسه وصلت رسالة من صلاح حمزة أيضا إلى قناة "صفا" الفضائية المستقلة يحذرها فيه من أنه قد يقطع إشارة البث عنها وإنهاء العقد إذا لم تتوقف عن المساس بدولة إيران "الصديقة" ، زعمت الرسالة التحذيرية أن القناة تتعرض بالنقد والهجوم على إيران بما يخالف توجهات الشركة المصرية للأقمار الصناعية ، وكانت قناة "صفا" قد دعت إلى حملة مقاطعة للبضائع الإيرانية بعد تورط إيران في تشكيل خلايا تجسس مسلحة في دولة الكويت تم الكشف عنها مؤخرا بما يعرض أمن الخليج للخطر ، كما دافعت السلطات الإيرانية عن احتلالها للجزر الإماراتية وحذرت كل من يستخدم تعبير "الخليج العربي" الذي تصر على فارسيته ، وأبدت أوساط القناة استغرابها الشديد من حماسة المهندس صلاح حمزة في الدفاع عن إيران وحمايتها من أي نقد ، في الوقت الذي يسمح فيه لعشرات الفضائيات العراقية الشيعية المتطرفة ببث دعايات سوداء ـ من خلال النايل سات ـ ضد دول الخليج العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ورموزها وقادتها ، دون أن يحذرها بالتوقف عن هذا الإسفاف والتطاول والشتائم التي تطال قياداتها ، ويشغل نفسه فقط بحماية قادة إيران .
هذا وعلمت المصريون أن هناك اتجاها في القناتين إلى رفع شكوى إلى جهات سيادية مصرية من تعنت إدارة "النايل سات" معهم خاصة وأنهم تأكدوا من أن تلك الآراء لا تمثل سياسة الدولة المصرية التي ترحب بالقنوات العربية وتمنحها مساحة واسعة من الحرية في إطار الالتزام بالمصالح العامة لمصر وما يمس أمنها القومي .
كما أكدت مصادر في القناتين للمصريون أنهما لن يسمحا لجهة رقابية أن تفرض عليهم سياسة برامجية تحولهم إلى فرع من التليفزيون الرسمي ، وأنهم قد يلجأون إلى القضاء في حالة قطع البث أو إنهاء التعاقد من طرف واحد لطلب التعويض الملائم ، كما أبدو استعدادهم للانتقال إلى مدن إعلامية أخرى في الأردن أو الإمارات لاستئناف رسالتهم الإعلامية
 
في كل عام يصدر عن لجنة الحريات الدينية التابعة للكونجرس الأمريكي وكذلك المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان تقريرا سنويا عن الانتهاكات والقيود المفروضة علي غير المسلمين في بلاد المسلمين . وللأسف الشديد فهي تقارير لا تتصف بالعدل والحيادية لأنها تتجاهل الانتهاكات والقيود المفروضة علي المسلمين في بلاد الغرب ولو أنصفت لذكرت كل الانتهاكات التي تحدث لجميع الأقليات الدينية في جمع أنحاء العالم .
سأبدأ بعرض الانتهاكات التي يتعرض لها المسلمين في الغرب العلماني - حيث حرية العقيدة المزعومة - في مجال بناء دور العبادة وسيتضح بعد قليل أنه لا فرق بين الغرب العلماني المتقدم صاحب السبق في الحريات عامة وحرية العقيدة خاصة وبين مصر ممثلة للشرق حيث الأغلبية المسلمة .بل وسيتضح من المقارنة أنه في الواقع العمل تتقدم مصر علي أوروبا في هذاالمجال.
ثم أذكر الانتهاكات التي يتعرض لها المسلمون في الغرب في الحياة اليومية ومقارنتها بالحالة في مصر.
وأخيرا سأقدم اقتراحا لحل مشكلة الأقليات والحريات الدينية في العالم .
أولا : انتهاكات في مجال بناء دور العبادة
 1) المانيا : تحت عنوان (تصريحات ميركل عن المآذن تثير انتقادات المسلمين) كتب الأخبار في 8 ديسمبر 2007 تصريحات رئيسة الوزراء الألمالية التي طالبت فيها بألا تعلو مآذن المساجد عن أبراج الكنائس. أعكسوا الخبر دكتور نظيف يطالب بألا تعلو أبراج الكناس مأذن المساجد .. ماذا سيحدث ؟ سيتم عزله فورا.
وفيالمانيا أيضا : تحت عنوان (حيلة ألمانية لاضطهاد المسلمين) كتبت الاهرام في 9/8/2007 : لا نتكلم عن موقف رسمي للسلطان الألمانية وإنما عن اقتراح لاحد الصحفيين هناك تدعمهم بعض وسائل الإعلام لوضع مسلمي مقاطعة كولونيا الألمانية في مأزق وليصبحوا محاصرين بين اختيارين احلاهما مر!
الرابطة الإسلامية التركية في المقاطعة التي تضم مئات الألاف من المسلمين أصبحت في حيرة من أمرها أمام اقتراح تقدم به الصحفي الألماني جونتر فالراف يقضي بقراءة كتاب (آيات شيطانية) للكاتب البريطاني سلمان رشدي في مسجد كولونيا!.
وفي حالة رفض الاقتراح ستواجه الرابطة باتهامات دعم التطرف وعدم الدفاع عن حرية الرأي والتعبير وفي حال الموافقة فإن ذلك سيثير غضب الاف المسلمين الذين يرون في الكتاب إهانة واضحة للرسول صلي الله عليه وسلم ويزيد من صعوبة موقف الرابطة تلك المعارضة الكبيرة التي يلقاها مشروع بناء مسجد كبير لها في المدينة التي ستزداد بلا شك إذا سقطت الرابطة في الاختبار ! .
2) فرنسا : أكد مسلمو فرنسا أن هناك عراقيل عديدة يتم فرضها في الوقت الراهن، على بناء المساجد الجديدة.
3) النمسا : هايدر يعتزم حظر بناء المساجد في مقاطعته بالنمسا.
4)  الدنمارك :حزب الشعب اليميني يشن حملة لمنع بناء مساجد (العربية نت 9سبتمبر 2009 ).
5) سويسرا: أقيم استفتاء في سويسرا لمنع بناء الماذن وتم الموافقة عليه. ( لو طالب بذلك أحد في مصر بالنسبة لأبراج الكنائس لتم اعتقاله بتهمة تهديد الوحدة الوطنية).
6)ايطاليا : أعلنت مصادر فى حزب رابطة الشمال، المشارك فى الائتلاف الحاكم فى إيطاليا، أن وزير الداخلية، روبرتو مارونى، يستعد لإصدار مشروع قانون لتنظيم بناء المساجد يشترط الاستفتاء العام المسبق على إقامتها.المصري اليوم 20 سبتمبر 2009.
ولو طبق هذا الاقتراح في أي بلد من العالم ما أقيمت دور العبادة للأقيات.
7) أثينا : أحرق مجهولون مسجدا تابعا للجالية البنغالية في منطقة آتيكي وسط العاصمة اليونانية أثينا( الجزيرة نت 23 مايو 2009).
8) أف.بى. آى: أمريكى يعترف بتورطه فى حريق مركز إسلامى (المصري اليوم 25 سبتمبر 2009(.
9)  بريطانيا : ودفعت ضغوط المسلمين في القاره لبناء المساجد إلي توقيع التماس ضم 275 الف شخص علي موقيع رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون علي الانترنت في يوليو الماضي لبناء مسجد بالقرب من الموقع الذي سيتضيف دورة الألعاب الأوليمية 2012.(اهرام8/8/2007)
وفي بريطانيا أيضا : وقعت اشتباكات بين متظاهرين يرفضون بناء مسجد فى العاصمة البريطانية لندن وشبان مسلمين(المصري اليوم 13 سبتمبر 2009 ). كما يحدث تماما في مصر رغم أنف حرية العقيدة والعلمانية البريطانية .
10) الدانمارك : الدانمارك تعيد التصويت حول بناء أول مسجد (الأهرام 6 سبتمبر 2009) . لاحظ كلمة ( أول مسجد) فلماذا الفوبيا من الإسلام .
ومن هذا السرد نطرح التساؤل الآتي : هل عدد المساجد في أوربا مجتمعة أكبر أم عدد الكنائس في مصر فقط ؟
ثانيا : انتهاكات في الحياة اليومية :
صحيح أنه ليس من العقلانية ولا العدل ولا المنهج العلمي السليم أن يخلو تقرير الحريات الدينية الصادرعن لجنة الحريات الدينية التابعة للكونجرس الأمريكي أو الصادر عن محكمة حقوق الإنسان في أوروبا من الاضهطادات التي يتعرض لها المسلمون في الغرب ولكن الفضيحة أن يتقاعس الأزهر أو منظمة الدول الإسلامية أو اتحاد علماء المسلمين أو أي جهة ما عن حصر وأعلان ومواجهة وفضح الاضهطادات التي يتعرض لها المسلمون في دول الغرب .
والآن أعود إلي سرد مجموعة من الأخبار التي تبين التمييز الديني الذي يتعرض له المسلمون في الغرب ومقارنتها بما يحدث في مصر وسيتبين منها أن مصر – رغم ما بها من مشاكل طائفية -هي جنة الحريات الدينية في العالم .. علي الأقل مقارنة بما يحدث في الغرب .
1) المانيا : قضت المحكمة الدستورية بالعاصمة الألمانية برلين يوم الأربعاء بالسماح للطلبة المسلمين بأداء صلاه الظهر في المدرسة وذلك بعد أن رفع طالب ألماني مسلم دعوى ضد إدارة مدرسه "ديسترفيج جيمنازيوم" لمنعه أداء فريضة الظهر داخل المدرسة . (الشروق 30 سبتمبر 2009) وفي مصر يحضر المسيحيين يوم الأحد إلي أعمالهم متأخرين ساعتين مدفوعة الاجر حتي يتمكنوا من أداء الصلاة.
ومن المانيا أيضا : منحت المحكمة الدستورية العليا في ألمانيا جزارا مسلما من ولاية هيسن، الحق في ممارسة الذبح على الشريعة الإسلامية، في اطار جولة من نزاع قضائي دام أعوام عدة. (المصريون 5أكتوبر 2009). وفي مصر يربي المسيحي الخنزير ويذبحه ويبيعه بكل حرية.
2) اصدرت محكمة كازاخية حكمًا بمنع جلب وترويج مئات الـ"مواد الإعلامية" بينها سور من القرآن الكريم بحجة ترويجها لـ"الفكر المتطرف". ( المصريون 7 أكتوبر 2009). وفي مصر تطبع وتباع الأناجيل بكل حرية .
3) تحالف جديد بين التيارات الدينية والمحافظين الجدد فى أوروبا وأمريكا ضد الوجود الإسلامى فى القارتين(المصري اليوم 24 سبتمبر 2009) .
4) فرنسا : كشف الائتلاف الفرنسي لمناهضة كراهية الإسلام عن ارتفاع عدد الأعمال المعادية للمسلمين بفرنسا في سنة 2008. ( الجزيرة نت 15 سبتمبر 2009).
وبينما تتمتع المرأة المسيحية في مصر بحرية ارتدائها ما تشاء من ملابس وإن خالف ذلك دينها ذاته ولا يجبرها أحد علي الاقتداء بالسيدة مريم العذراء التي تعلق صورها محجبة . فإن المرأة المسلمة في الغرب تواجه حربا ضروسا لأجبارها علي خلع حجابها وإليكم قليل مما نشر في الصحف والمواقع الإليكترونية.
5) قاضي أسباني يطرد محامية مسلمة من المحكمة لارتدائها الحجاب (الشروق 11/11/2009). تخيلوا معي الخبر التالي قاضي مصري يطرد محامية مسيحية لعدم ارتدائها الحجاب .. لانقلبت الدنيا عقبا علي رأس .
6) بلجيكا : أعلى هيئة دستورية في بلجيكا ترفض اعتراض طالبة محجبة
7) الدنمارك : كشف ثلاثة أعضاء من البرلمان الدنماركي أن حزب المحافظين طرح مشروع تحريم النقاب والحجاب في الأماكن العامة.
8) سدني : أثارت امرأة مسلمة استرالية جدلا في بعدما قالت ان سائق حافلة في سيدني طلب منها عدم الصعود الى الباص لانها كانت ترتدي الحجاب .
9) إيطاليا: مشروع قانون لإعتقال المنتقبات في الأماكن العامة (المصريون 9 أكتوبر 2009)
وختاما فقد قالها صراحة وزير العدل الأمريكي: من الصعب أن تكون مسلماً في بلدنا (المصريون 21 أكتوبر 2009 ) . مغلقا الباب تماما في وجهة القبول بالأخر . وسلام علي الحريات الدينية المزعومة .
ثالثا : مشكلة عالمية تحتاج لحل دولي :
من العرض السابق يتضح إننا أمام مشكلة عالمية تتساوي فيها دول العالم الغربي العلماني مع دول العالم ذو الأغلبية المسلمة لذلك فعلي المؤمنون حقا بالحريات الدينية أن يبحثوا عن حل دولي لهذه المشكلة وبدوري أقترح الأتي :
شاءت حكمة الله تعالي أن يكون أتباع أي دين أقليات في عشرات الدول وأغلبية في عشرات من الدول الأخري . فما الحكمة من ذلك ؟ الحكمة هي إطلاق الحريات الدينية في العالم أجمع … كيف ؟
لا خلاف علي أن الإنسان (أيا كان دينه) إذا سمع بظلم لأخيه في الدين فإنه يغضب والعاقل هنا يسأل نفسه كيف تغضب من شيء تقوم أنت به ضد غيرك؟ . كيف تضطهد أنت المخالف لدينك في بلدك لأنك أغلبية ولو كانت ساحقة؟ . إن ما لا ترضاه لأخيك عندما يعيش ضمن أقلية في بلد أخر لا يجب أن ترضاه لمن يخالفك الدين عندما يعيش في بلدك كأقلية … وهكذا ينتشر العدل وتنطلق الحريات الدينية في العالم كله فالأرض تتسع لجميع الأديان ويوم القيامة يحاسبنا الله علي ما نختلف فيه .
هذا الفكر يقبله عقل أي إنسان ولا يرفضه إلا المتعصبين ذوي النظرة الضيقة الذين يتوهمون إمكانية القضاء علي دين عمره ألف أو آلاف الأعوام!! وهم بحمد الله أقلية في أي دين – رغم صوتهم العالي - .
المشكلة الحقيقية التي تواجه هذا الفكر أن العالم حاليا واقع تحت سيطرة الإلحاديين وللتدليل علي ذلك فإن الحرب للدين في العالم الغربي كمثال ليست ضد الإسلام فقط كما يظن الكثيرين بل ضد المسيحية أيضا !! ويتصح ذلك من الأتي :
1) فكما أنه صدر في فرنسا قانون بمنع الحجاب في مدارس فرنسا باعتباره من الرموز الدينية فقد أصدرت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان حكما بإزلة الصلبان من المدارس الإيطالية (المصري اليوم 6/11/2009). وذلك بحجة حرية الأسرة والطفل في اختيار الدين الذي يريدة . إذا كانت حجتهم هذه صحيحة فلماذا لا يدرسون للطفل الأديان جميعا سماوية كانت أو أرضية بجانب فكرهم الإلحادي ثم يتركون للطفل حرية الاختيار بين أي دين أو الإلحاد .. هذا هو الفكر السليم الذي يجب أن يتمتع به الذين ينادون بالحريات . ولكنهم للأسف يتخذون الحريات وسيلة لمحاربة الدين أي دين .
2) وأيضا نشرت كثير من المواقع الإلكترونية الخبر التالي ((وطالب اتحاد الحريات المدنية الأمريكى أكبر المنظمات الحقوقية فى الولايات المتحدة، فى خطاب بعث به إلى مكتب المعلومات والخصوصية بوزارة العدل، بأن يكشف مكتب السجون عن كل السجلات التى بحوزته والمتعلقة بمحاولات مسئولى السجون الأمريكية منع وجود نسخ من القرآن الكريم والكتاب المقدس فى مكتبات دور العبادة فى السجون)) والنص من المصريون بتاريخ 16 /11/2009) . إنها الحرب علي الدين (إسلامي أو مسيحي) تحت زعم مكافحة الإرهاب .
3) وفي النرويج طالب خمسة من أعضاء مجلس الشيوخ البلجيكي بتشريع قانون يحظر استخدام الصليب على قباب الكنائس، أو استخدامه كرمز ديني على صدور القسس، أو الراهبات، أو في المستشفيات الكاثوليكية، ودور التمريض والمدارس المسيحية، بجانب حظر حضور الساسة لأي من المحافل الدينية المسيحية، للفصل بين الدين والدولة، وعدم تدخل الساسة في الدين.كما يجب أن يشمل القانون الجديد - وفقا لأعضاء مجلس الشيوخ، وهم أعضاء بلجنة تشريعات القوانين - حظر مشاركة الساسة في أي محافل دينية مسيحية، سواء كان قداسا، أو ندوات دينية، والعمل على تنفيذ المادة الخامسة من القانون البلجيكي، التي تؤكد على عدم ارتداء الجمهور للرموز الدينية. وقد أثار الطلب جدلا وتخبطا كبيرا داخل الحكومة البلجيكية، التي ستضطر لبحث طلب التشريع وإبداء الرأي حوله. (المصريون    /12/2009)
4) بدأ حزب الشعب السويسري الذي أطلق الحملة ضد المآذن في العمل من أجل المطالبة بمنع دق أجراس الكنائس باعتبارها ازعاجا‏.‏
والحجة المقدمة في هذا الإطار أنها تدق عدة مرات يوميا خاصة يوم الأحد‏,‏ وعلي نفس الطريق بدأوا في المطالبة بمنع غناء وانشاد الأغاني الخاصة بالكريسماس في المدارس‏ (الاهرام 5/11/2009) .
والملاحدة يدركون أنهم يحاربون الفطرة الإنسانية فكل إنسان حتي الملحد في فطرته الميل إلي الدين فنجدهم في الدول الشيوعية ينحنون أمام تماثيل زعمائهم !! رغم أنهم لا يركعون ولا يسجدون لله!!!.
وهم مدركون أنه لا سبيل لنشر إلحادهم في العالم إلا بالوقيعة بين أصحاب الأديان وبالأخص المسلمين والمسيحيين باعتبارهم أصحاب الأغلبية في العالم كله باستثناء بلدان قليلة .
فهل يجتمع قادة المسلمون والمسيحييون في العالم ويوقعوا اتفاقية دولية لحماية الأقليات الدينية وأقرار حقهم في بناء دور العبادة الخاصة بهم ويقرروا مقاييس موحدة للبناء تطبق علي جميع الأقليات في كل دول العالم. وتقر أيضا بحقهم في التمسك بأحكام وشرائع دينهم ما دامت لا تضر بغيرهم فلتردي المسلمة الحجاب ولتعلق المسيحية الصليب. وليذبح المسلم ذبيحته كما يشاء وليأكل المسيحي الخنزير إذا شاء. فمثل هذه الأمور لا تضر بأمن المجتمع. وبذلك نقطع الطريق علي الإلحاد والملاحدة .
وجدير بالذكر أن بديل الحريات الدينية هي الحروب الدينية, ولا يظن أحد أنني أقصد حروبا كالتي وقعت في الماضي حيث تتقاتل الجيوش بعشرات ومئات الألاف. بل هي حروب يومية فلا يكاد يبني دور عبادة لإحدي الأقليات إلا ووقعت اشتباكات بين الأغلبية والأقلية تتساوي في ذلك لندن والقاهرة . ولا يرتبط شاب وشابة من دينين مختلفين إلا ووقعت الفتنة… إلخ . وكل هذه المشاكل اليومية تزيد من الاحتقان اليومي والكراهية من أبناء الشعب الواحد فيجد الملاحدة والملحدون أرض خصبة لمحاربة الدين .. أي دين .
 
ممدوح أحمد فؤاد حسين       
Ma_elshamy@hotmail.com

 


الجمعيه الوطنيه القبطيه الامريكيه - واشطن
 
                                                     
National American coptic Assembly- USA
Washington DC

Mr. Morris Sadek-ESQ President
انا مصرى افريقى          I am an  Egyptian
  

   
شكرا دولة اسرائيل
العبريه لم تقتل المتنصرون ولم تذبح الاقباط ولم تتاجر بشرف البنات القبطيات مثل ماريان مجدى وماجى شكرى  ولم تصادر ثروات الاقباط ولم تعدم خنازير الفقراء ولم تستبعد الاقباط من المناصب السياديه والسياسيه  وانما من فعل ذلك مسلمو  مصر
ايها المصرى -المسلمون احفاد الغزاه العرب قتلوا وذبحوا اخوتك فى مصر وخطفوا بناتك وتاجروا بهن كعاهرات واعدموا ثروة فقراء الاقباط من الخنازيربعد ان سرق جمال عبدالناصر ثروة كبار الاقباط وقضاء اسلامىوفاسد ضدك وصل الى ديانتك ورأس الكنيسه البابا  ومنعوك من المشاركه السياسيه فى حكم بلدك مصر وتركوا عصابة حماس تحتل سيناء المرويه بدماء شهداءنا العار عليك ان لم تطالب بالحريه  
  الخامس من يونيو 1967
هزيمة جمال عبدالناصر وقوميته العربيه  والمطلوب محاكمته
 حان الوقت للاقباط ولكل المصريون ان يعلموا تاريخ مصر الحقيقى لكى يقفوا فى مواجهة شرور إرهاب الجهاديين المسلمين والتسلط الاسلامى 

 


  افى مايو 1948 اعترفت الامم المتحده بدولة اسرائيل وعلى الفور اصدرفاروق الاول ملك مصر و السودان أوامره لجيش مملكة مصر بالعدوان العسكرى على تلك الدولة الوليدة وشاركه الارهابيون من جماعة الاخوان المسلمون وامدهم فؤاد سراج الدين وزير الداخليه فى حكومة الوفد  بالسلاح والتدريب بغية أزالتها من الوجود و قتل اليهود و قوم هود ابناء الخنزير احفاد القرود و إلقاء جثثهم فى البحر و على الفور تبعت اوامر خليفة المحمديين فاروق الاول جيوش اربعة ممالك محمدية اٌخرى و بداوا كلٍ من جهة بالعدوان العسكرى على تلك الدولة الوليدة بغية أزالتها من الوجود و قتل اليهود و قوم هود ابناء الخنزير احفاد القرود و إلقاء جثثهم فى البحر
أنتهت تلك الحرب بصمود جيش الدفاع الاسرائيلى امام جيوش الممالك الخمسة العربانية و رغم أن مملكة مصر أغتنمت ارض قطاع غزة من هذا العدوان المحمدى و امارة شرق الاردن أغتنمت أيضا ارض السامرة (ما يسمى الآن بالصفة الغربية) و القطاع الشرقى من مدينة اورشاليم من هذا العدوان المحمدى
فأن الممالك الخمسة اعتبروا انفسها انها تعرضت لنكبة كبرى فى تلك الحرب لان مجرد صمود جيش الدفاع الاسرائيلى أمام جيش مملكة مصر الجرار و جيوش اربعة ممالك محمدية كبرى هى العراق و سوريا و السعودية و إمارة شرق الاردن بالاضافة لتحالف من عدد كبير من المنظمات الارهابية المحمدية كالجيش المرابط المصرى و الارهابيون الاخوان المحمديين 
رغم ان جيش الدفاع الاسرائيلى لم يكن بعد الا تجمع للدفاع الشعبى و تمكن جيش الدفاع الاسرائيلى من منع جيوش مملكة مصر التى يقودها خليفة المحمديين فاروق الاول و معه جيوش اربعة ممالك محمدية اخرى من إزالة دولة اسرائيل من الوجود و قتل اليهود و قوم هود ابناء الخنزير احفاد القرود و القاء جثثهم فى البحر هو نكبة كبرى حلت بالممالك المحمدية الخمسة و بخليفة المحمديين فاروق الاول
فى النهاية اضطرت تلك الممالك المحمدية الخمسة لتوقيع معاهدة الهندنة مع دولة اسرائيل حتى يسمح لهم جيش الدفاع الاسرائيلى بسحب الفصائل المحاصرة من قواتهم فى شتى بقاع دولة اسرائيل و التى نصت على ان اسرائيل تكون فى وضع المٌتعرض لعدوان جديد يهدف لأزالتهما من الوجود و تكون فى حِل تام من الهدنة اذا قامت الدول المجاورة لها باى من تلك الاعمال العدوانية التى هى وفقا لقانون الحرب فى مرتبة العدوان العسكرى
(1) تحويل اراضيهم منطلقا لاعمال الارهاب ضد اسرائيل.
(2) حشد جيوش تلك الدول حشدا ظاهرا على حدود الهدنة مع دولة اسرائيل.
(3)تكدير الملاحة فى المجارى المائية الدولية
(4) طرد او التعرض بالأذى او الاعاقة لمهام القوات   الدولية المراقبة للهدنه 
فى يوم  اسود فى تاريخ مصر هو23 يوليو 1952 زار عبدالحكيم عامر ومعه صديقه جمال عبدالناصر خاله الفريق حيدر باشا قائد الجيش المصرى ولم يتم تفتيشهما لصلة القرابه وبداخل الغرفه اخرج جمال عبد الناصر مسدسه فى وجه الفريق حيدر وطلب منه توجيه اوامره لقادة الجيش بالحضور الى مكتبه حيث اعتقلهم وتم تحريك الجيش وانقلاب 1952 وارسل ناصر الملازم على صبرى للسفير الامريكى بالقاهره طالبا رضاء امريكا ووافق على قبول الشرط الامريكى اعتراف الانقلاب العسكرى بدولة اسرائيل وسافر السفير الامريكى الى الاسكندريه وطلب من الملك فاروق التنازل عن العرش لرغبة امريكا فى ذلك لرفضه الاعتراف ياسرائيل ومحاربته لها وتسليحه الاخوان المسلمون لمحاربتها ووافق الملك وتنازل عن العرش وماان استتب الامر للانقلابيون العسكر حتى بدأوا فى اسلمة مصر وعينوا سيد قطب مستشار لناصر وكعادة المسلمون فى الكذب نكث عبد الناصر بتعهده بالاعتراف بدولة اسرائيل وطرد اليهود المصريين واستولى على ثرواتهم كما استولى على ثروات الاقباط ووزع الاطيان الزراعيه المملوكه لهم على المسلمون خدم الاقباط
 بداية 1956 وقف وينستون تشيرشيل رئيس وزراء بريطانيا فى آخر ولاية له فى ميدان تارفارجل ليعلن أن حربا باردة قد تفجرت بالفعل بين الدول النُصرانية التنصيرية اليهودية الصهيونية الكافرة و بين دول المعسكر الشيوعى حلفاء الامس فى الحرب ضد الوحش النازى الفاشى
نظرت امريكا للضباط الاخوانجية بقيادة  جمال عبدالناصر  انهم بخلفيتهم الاخوانجية المتطرفة سيكونون حائط صد ضد اى تقدم شيوعى نحو الشرق الاوسط و سعت لدعمهم إقتصاديا بمطالبتهم بالأنضمام بالبنك الدولى و هو بنك امريكى انشاته امريكا و ضمت لعضويته كل الدول الغير شيوعية فى اوروبا و التى كانت مدمرة بعد الحرب العالمية الثانية حتى تضخ من خلاله المال الامريكى لتلك الدول فتقف على رجليها سريعا و تقف بقوتها الاقتصادية كحائط صد ضد المد الشيوعى و إقترحت امريكا على مصر انشاء مشروع رى كبير ضخم على نهر النيل يحقق رخاء كل دول حوض النيل العشرة و طلبت من مصر المسارعة بتوقيع اتفاقية مع كل دول حوض النيل العشرة
غير ان امريكا التى لم تكن تفهم ما هى المحمدية و كانت تسمى المحمديين بالهمج النبلاء و تتصورهم مجموعة من النكاحين الطيبين يتفرجون على مجموعة من الراقصات البدينات و هم يشربون الشيشة غير انها فوجئت بمطالبات عبد الناصر بكميات ضخمة من السلاح للقيام يتنفيذ اوامر رسول اللات بقتل اليهود و القاء جثثهم فى البحر و كان جمال عبد الناصر مثله مثل احمدى نجاد فى عصرنا الحالى شخص اهوج لا يضيع فرصة دون ان يعلن علنا اصراره على قتل اليهود و القاء جثثهم فى البحر و فشلت امريكا فى استيعاب تطرفه المحمدى كما فشلت فى عصرنا الحاضر فى استيعاب تطرف نجاد المحمدى ايضا
فى ذلك الوقت كانت بريطانيا قد وقعت اتفاقية استراتيجية مع مصر تقضى باغلاق بريطانيا لقواعدها العسكرية فى منطقة قناة السويس على ان تبقى القواعد وديعة فى يد الحكومة المصرية و فى حالة قيام اى حرب فى الشرق الاوسط او آسيا الوسطى فان مصر مسئولة عن تسليم كل طرق المواصلات و المياه الاقليمية و الاجواء و السكك الحديدية لنقل كل القوات البريطانية مرة اخرى الى القواعد العسكرية البريطانية فى منطقة قناة السويس وفقا للاتفاقية التى اسمتها بريطانيا الاتفاق الامنى المصرى البريطانى و اسمتها بلد المئة بليون ماذنة بمعاهدة الجلاء
عندما احس جمال عبدالناصر فى ان امريكا تريد ان تدعم مصر اقتصاديا فقط حتى تكون بقوة اقتصادها و استقرارها و التطرف المحمدى لقادتها حائط صد امام الشيوعية و لكن لا توجد اى نية لدى امريكا للاستجابة لاطماع جمال عبدالناصر بمنحه كميات ضخمة من السلاح المتقدم تمكنه من تحقيق وعده لجماهيره بقتل اليهود و القاء جثثهم فى البحر و ازالة دولة اسرائيل من الوجود !!
فقرر عبد الناصر الاعتراف بالصين الشعبية و سحب اعترافه بتايوان حتى يحصل على السلاح من الصين الشعبية الشيوعية المعادية لامريكا و كل الدول الغربية و فجاة سافر الى جمهورية تشيكوسلوفاكيا و طلب شراء كمية ضخمة من السلاح الروسى المجمع فى مصانع السلاح التشيكية باموال الحرام التى استولى عليها من اليهود والاقباط  و طبعا احتاج الامر لموافقة روسيا الشيوعية المعادية لامريكا التى وافقت سريعا
ونتيجة لانشغال جمال عبدالناصر فى تلك المغامرات الهادفة لتحقيقه لعهده العلنى بقتل اليهود و القاء جثثهم فى البحر لم يقدم عبد الناصر للبنك الدولى اتفاقا مائيا شاملا مع كل دول حوض النيل العشرة  وهو ماتعانى مصر منه هذه الايام بل قدم اتفاقا ثنائيا مع السودان فقط
فقرر البنك الدولى اغلاق ملف تمويل مشروع السد العالى المصرى لعدم وفاء مصر بتعهداتها بتوقيع اتفاقا مائيا شاملا مع كل دول حوض النيل العشرة
و فى شهر يوليو 1956 قرر عبد الناصر سرقة حصص حملة الاسهم الانجليز فى مشروع هيئة قناة السويس الملاحية و هو مشروع بلجيكى فرنسى مصرى اشتراه حملة الاسهم الانجليز من اصحابه المصريين و البلجيكيين و الفرنسيين على حدى و اصبح منذ عقود أضخم مشروع استثمارى بريطانى عبر البحار و سمى ذلك بتاميم قناة السويس
و كان نجاح عبد الناصر فى توقيع اتفاق امنى مذل مع بريطانيا اسماه اتفاقية الجلاء و تصويره لهذا التوقيع على انه نصر مظفر مرتبط بنجاح منظمات الارهاب المحمدية فى الحاق اذى مزعوم بالقواعد البريطانية فى منطقة قناة السويس رغم ان جمال عبدالناصر قبل بأقل كثيرا جدا مما كانت بريطانيا تعرضه على النحاس باشا و النحاس باشا رفضه فى حينه فأخذت اوهام النصر و وصول كميات السلاح الروسى و التشيكى و الصينى بغزارة الى ميناء الاسكندرية عبد الناصر لطريق محاتولة تكرارا انتصاره الموهوم على بريطانيا مع اسرائيل بتكوين خلايا ارهاب ضد اسرائيل عبر حدود الهدنة بين قطاع غزة الذى تسيطر عليه مصر و اسرائيل و سببت هذه المنظمات خسائر مدنية كبيرة فى اسرائيل و تطورت بعض تلك الاشتباكات فى منتصف اكتوبر 1956 الى معارك كبرى حيث ظلت تطارد القوات الاسرائيلية التنظيم الارهابى المسلح بعد انسحابه من اسرائيل حتى امسكت حتى وصلت لمنطقة الكونتلة فاطلقت وحدة عسكرية مصرية النيران على القوة الاسرائيلية المطاردة ففتكت بهم القوة لاسرئيلية و قتلت الوحدة المصرية جميعها و كانت تلك معركة الكونتلة التى تطورت الى اشتباكات كبرى بلغت ذروتها يوم 29 اكتوبر 1956 فى داخل شبه جزيرة سيناء فى ثلاثة مواقع .
فوجهت بريطانيا _وفقا لبنود الأتفاقية الامنية المصرية البريطانية التى اسماها عبد الناصر اتفاقية الجلاء و صورها على انها انتصار ظافر له و للاعمال الفدائية الجهادية الاستشهادية_ طلبا لمصربتنفيذ بنود المعاهدة الامنية مع بريطانيا و سرعة فتح اجواءها و مياهها و سكك حديدها للقوات البريطانية حتى تستعيد قواعدها فى منطقة قناة السويس وفقا للمعاهد الامنية المصرية البريطانية ( معاهدة الجلاء) فاعلن عبد الناصر الغاء المعاهدة من طرف واحد و ان مصر ستستولى على القواعد العسكريةو البريطانية المغلقة فى منطقة قناة السويس فإعتبرت بريطانيا انه من غير المقبول التراجع عن المعاهدة من طرف واحد و ان هذا التراجع غير الشرعى كأن لم يكن و ارسلت بريطانيا إسطولها لاستلام القواعد البريطانية العسكرية عنوة للقيام بواجبها وفقا للمعاهدة فى حماية الملاحة الدولية فى قناة السويس من الاطراف المتحاربة
و فى ذلك الوقت قبضت البحرية الفرنسية على سفينة رومانية محملة بكميات هائلة من السلاح التشيكى الصنع و على متنها مجموعة من عناصر المخابرات المصرية على سواحل الجزائر مما عٌد دليلا دامغا على دعم عبد الناصر لمنظمات الارهاب المحمدى فى الجزائر و تزويده لها بالسلاح المجانى المستورد من تيكوسلوفاكياباموال الشعب المصرى الذى فرض عليه جمال عبدالناصر نظام البطاقه التموينيه لكل اسره دجاجه وصابونه وكيلو سكر وكيلوزيت  وانتشرت السوق السوداء فى مجال السلع  فقررت فرنسا القيام بحملة تاديبية جوية لتدمير مخازن السلاح التشيكى فى مصر و انتقلت حاملات الطائرات الفرنسية الى منطقة شرق حوض البحر المتوسط و بدات تقوم بعمليات قصف جوى لمخازن السلاح التشيكى الروسى الصينى فى مصر عقابا لمصر على تزويدها لعناصر الارهاب الجزائرى المحمدى بهذه الاسلحة الروسية الصينية التشيكية بالمجان
و بينما امر عبد الناصر قواته بالانسحاب السريع الفورى الغير مشروط من شبه جزيرة سيناء و ترك شبه الجزيرة تماما للإسرائيليين الذين لم يكن لديهم اى رغبة فى احتلالها لقد كانت اشتباكات عفوية مع عناصر ارهابية امتدت الى داخل سيناء !!! ربما انه اراد من ذلك ان تتفرغ القوات المصرية لمنع مشاة البحرية البريطانية من التنفيذ القسرى لبنود الاتفاقية الامنية المصرية البريطانية و كانت قوات مشاة البحرية الانجليزية فى طريقها للقاعدة العسكرية البريطانية التى كان المصريين يسمونها بالأورنوس !! فى الوقت الذى فقدت فيه مصركميات ضخمة من السلاح الروسى التشيكى الصينى بفعل الغارات الجوية الفرنسية على مخازن السلاح
و انتهت الحرب بإنذارا روسيا لفرنسا انها اذا لم تتوقف عن ضرب مخازن السلاح المصرية بالطيران و لبريطانيا بانها اذا لم تتوقف عن التقدم فى الاراضى المصرية بعد ان سيطرت على بورسعيد فان روسيا ستتدخل عسكريا فى المنطقة مع نظام جمال عبدالناصر ضدهما و بالفعل و نتيجة للانذار الروسى توقفت العمليات العسكرية و بعدها تدخلت امريكا و اجبرت بريطانيا و اسرائيل على الانسحاب من الاراضى المصرية فورا حتى لا تتدخل روسيا فى المعركة و تقوم حرب عالمية ثالثة و رغم انه بعودة شبه جزيرة سيناء دون قطرة دم واحدة اعادت مصر التزامها بمعاهدة الهندنة بكل بنودها التى تحظر على مصر اربعةاشياء قبلت مصر بسيطرة الامم المتحدة على منطقة مضيق العقبة و القطاعين الاوسط و الشرقى من سيناء الا ان مصر لم تعلن كل هذا و اسمت يوم اعلان بريطانيا وقف الاعمال الحربية بعيد النصر ؟؟؟ فى نصر مظفر آخر من الانتصارات الألهية التى لا تتوقف فى الهطول على قفا رسول اللات
و ظلت القاهره مصرة على ان ما حدث فى شهر اكتوبر 1956 كان اتفاقا ثلاثيا بيد الدول الثلاثة دون ان تقدم اى دليل على زعمها هذا و زعمت ايضا ان سبب هذا الاتفاق المزعوم هو سرقة مصر لحقوق حملة أسهم الشركة البريطانية لقناة السويس الملاحية رغم انه هناك ستة اشهر تفصل بين هذه السرقة و نشوب الاشتباكات بين من تسميهم مصر بالفدائيين و اسرائيل
فجمال عبدالناصرواعماله الارهابيه هى التى فجرت الاشتباكات مع اسرائيل بواسطة تنظيمات ارهابية مصرية تسميها مصر بالفدائيين و  هى التى إختارت موعد تفجير تلك الاشتباكات و هى التى قررت الانسحاب من شبه جزيرة سيناء بسرعة و دون قيد او شرط و انسحاب مصر من شبه جزيرة سيناء هو الذى ادى لسيطرة اسرائيل عليها و الدليل على عدم رغبة اسرائيل فى اخذ شبه الجزيرة وقتها بل مصر هى التى انسحبت منها أثناء الاشتباكات هو ان اسرائيل انسحبت منها بمجرد ان طلب منها مجلس الامن هذا و بالتحديد فى يناير 1957 و بصورة فورية .و مصر هى التى وقعت مع بريطانيا على حق بريطانيا فتح قواعدها فى منطقة قناة السويس فى حالة نشوب حرب او التهديد بنشوب حرب فى منطقة الشرق الاوسط و كان امتناع مصر عن تنفيذ بنود المعاهدة على بريطانيا هو الذى زج ببريطانيا فى حرب و جمال عبدالتاصر وعصابته هى التى ارسلت باخرة السلاح الارهابى المصرى المصنوع فى تشيكوزلوفاكيا التى تحمل العلم الرومانى و على متنها قيادات مخابراتية مصرية و هى التى حددت ميعاد ارسال تلك الباخرة و كان اكتشافها فى البحر هو الذى جعل فرنسا تقوم ببعض الغارات الجوية فقط ضد مخازن السلاح فى بلد المئة بليون ماذنة
 فى يوم أول مايو 1967 اعلن جمال عبد الناصر
إغلاق المجارى الملاحية الدولية امام الملاحة التجارية و العسكرية الاسرائيلية و رفع فى خطابه شعار " يـــا أسرائيل ان المرور فى العقبة هو قطع للرقبة " و امر وحدات البحرية المصرية باطلاق مدفعيتها على اى باخرة تجارية او سياحية تحمل العلم الاسرائيلى
و ساعتها حق لاسرائيل القيام بحرب لمنع عدوان وشيك وفقا لمعاهدة الهدنة  و لكن اسرائيل لم تفعل و سكتت على الانتهاك الاول لمعاهدة الهدنة و الذى هو فى مرتبة العدوان العسكرى وفقا لقانون الحرب
قامت سوريا للمزايدة على عبد الناصر بتشجيع العمل الارهابى ضد داخل دولة اسرائيل عبر هضبة الجولان فيما اسمته سوريا بحرب التحرير الشعبية و حدثت خسائر كبيرة فى الجبهة المدنية فى شمال اسرائيل مما ادى لتوتر الاوضاع بشدة بين اسرائيل و سوريا و فيما اعتبر عدوانا عسكريا سوريا على اسرائيل و ثانى انتهاك عربانى محمدى لمعاهدة الهدنة
قام عبد الناصر فى منتصف مايو 1967 بأعلان التضامن مع سوريا فى حرب التحرير الشعبية التى اعلنتها بحشد قطاعات كبيرة من الجيش المصرى على حدود الهدنة فى سيناء و الجولان على حد سواء و قامت المملكة الاردنية بالمثل من ناحيتها و حدثت تشابكات بين تلك القوات المحشودة و القوات الدولية التى تراقب الهدنة
اعلن عبد الناصر فى خطاب له فى قطاع غزة امام القطاعات المتقدمة لقوات الجيش المصرى التى حشدها باتلقرب من حدود الهدنة : لقد اعلنت اسرائيل انها ستحارب اذا اغلقنا المجارى الملاحية الدولية فى وجهها و انا اغلقتها و اسرائيل لم تحارب ( و هنا رج القاعة التصفيق الحاد من ضباط الجيش المصرى )
فأضاف عبد الناصر : لقد اعلنت اسرائيل انها ستحارب اذا قمنا بتفجير حرب التحرير الشعبية و لقد فجرناها و مع ذلك اسرائيل لم تحارب ( و هنا رج القاعة التصفيق الحاد من ضباط الجيش المصرى )
و هنا اضاف عبد الناصر : لقد اعلنت اسرائيل انها ستحارب اذا حشدنا جيوشنا على حدود الهدنة و ها نحن حشدناها و مع ذلك اسرائيل لم تحارب ( و هنا رج القاعة التصفيق الحاد من ضباط الجيش المصرى )
فأضاف عبد الناصر فى نشوة لضباطه : لقد اعلنت اسرائيل انها ستحارب اذا قمنا بطرد القوات الدولية و ها انا اليوم أعلن طرد كل القوات الدولية الموجودة على اراضينا ( و هنا سادت القاعة الصمت و الهمهمات و التساؤلات ) فقال عبد الناصر بثقة : و مع ذلك انا متاكد ان اسرائيل لن تحارب ( و هنا رج القاعة التصفيق رهيب استمر لدقائق طويلة) 
 و بعد انتهاء الخطاب سؤل عبد الناصر من صحفى روسى : ان اسرائيل دولة تعيش داخل حدود الهدنة و العالم يعترف بها و نشات وفقا لقرارات مجلس الامن فما المطلوب منها حتى تعيش فى سلام فى هذه المنطقة
فرد عبد الناصر بثقة : و لا شيئ أبدا .. إسرائيل دى كيان استعمارى .. جسم غريب فى جسد الامة العربانية .. شوكة فى حلق العربان …. و لن تقوم للعربان قائمة الا اذا نزعنا تلك الشوكة من جسدنا
كان عبد الناصر عامدا متعمدا يحاول جر اسرائيل الى الحرب بالقيام بالاعمال الاربعة التى يعتبرها القانون الدولى فى مرتبة العدوان العسكرى و جعل عبد الناصر اسرائيل فى وضع الدفاع بضربة استباقية ضد عدوان عسكرى وشيك  - وفى يوم 5 يونيو 1967 قامت الطائرات الاسرائليه بضرب كل المطارات المصريه وفقد ناصر كل الطائرات الحربيه وانتهى سلاح الطيرا واصبح الجيش المصرى فى سيناء بلاغطاء جوى مماسهل ضربه وانسحابه حتى القاهره وضربت اسرائيل مدن القناه الثلاثهوضاعت سيناء وشرد اهالى مدن القناه وكانت اكبر هزيمه لمسلم احمق اضاع شعبه وامواله وقتل الالاف من زهرة شبابنا وظل عبد الناصر حيا ومات مهموما عام 1970
و مصداقا لذلك جاء قرار مجلس الامن رقم 242 موجها كلامه لمصر فى مقدمته بعدم جواز الاعتداء على اراض الغير بالقوة و حق اسرائيل فى التواجد ضمن حدود آمنة ( و يلاحظ ان القرارا لم يقل بحق اسرائيل فى التواجد ضمن حدود معاهدة الهدنة لعام 1948 بل حقها فى تعديل تلك الحدود لتصبح حدود آمنة بعد ان اصبحت تلك الحدود غير آمنة بسبب الانتهاكات المحمدية لقواعد معاهدة الهدن ) و نص القرارا على :
إنسحاب اسرائيل من أراضٍ قامت باحتلالها عام 1967
( و يلاحظ انه نص على وجوب انسحابها من "اراضٍ" و ليس "الاراضى " او" كل الاراضى "و ذلك لانه لو قال القرار بأنسحاب اسرائيل من كل الاراضى التى قامت بأحتلالها عام 1967 او انسحاب اسرائيل من الاراضى التى تم احتلالها عام 1967 يكون قد نقض ديباجة القرار التى نصت على تعديل اسرائيل لحدود هدنة 1948 لتصبح حدودا آمنة )
و تلك هى الشرعية الدولية و القانون الدولى لسوء حظ العربان و لسوء حظ مصر التى حكمها الضابط الاخوانجى المسلم جمال عبدالناصر الذى اسلم مصروالذى اعلن هو والاخوان المسلمون الحرب على اسرائيل وملأت شوارع القاهره يافطات عنونت سنصلى الجمعه فى تل ابيب وملاء الاعلام بصور الدبابات والاف الجنود المصريون وهم يعبرون قناة السويس وشكل هيئة دفاع عسكريه لقيادة جبهة الاردن وسوريا بقيادة عبد المنعم رياض وكانت 
حرب 1967 أو حرب الأيام الستة  بين إسرائيل وكل من مصر و سوريا و الأردن وبمساعدة لوجستية من لبنان و العراق و الجزائر و السعودية و الكويت و انتهت بإنتصار إسرائيل واستيلائها على قطاع غزة و الضفة الغربية و سيناء و هضبة الجولان
  هذا هو التاريخ الاسود لنتائج ماسمى بالحقبه الناصريه والانقلاب العسكرى فى الثالث والعشرون من يوليو  سنة الف وتسعمائه واثنين وخمسون هزيمة جمال عبدالناصر عام 1948 اعقبتها هزيمته فى حرب 1956 وافلسته حربه فىة اليمن 1962 وهزيمته وانفاقه اموال المصريين على الجزائر واسلمة افريقيا فامم القطاع الراسمالى والمحال الصغيره  واصبحت الدوله تبيع البيض فى شركات حكوميه يديرها عسكر الجيش وسوق سوداء واصبحنا لانجد مساكن ولاتليفونات ولامرافق ولاخدمات وكان كل الشعب المصرى معتقلا - هذا هو التاريخ الحقيقى للاخوانجى جمال عبدالناصر الواجب محاكمته على مااقترفه من جرائم فى حق الشعب المصرى   
موريس صادق المحامى لدى محكمة النقض وعضو نقابة المحامون المصريه المستشار القانونى بالولايات المتحده الامريكيه وعضونقابة المحامون الامريكيه dcBar رئيس الجمعيه الوطنيه القبطيه الامريكيه

Morris Sadek, Esq
Egyptian Attorney.
Special Legal Consltant, D.C. Bar
National American Coptic Assembly - president
 

إقتباس - منتدى منظمة الاقباط:

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق