الاثنين، 25 فبراير، 2013

فن خارج الصور (والطبيعة والوصف والعقل والذكاء والمنطق والبديهيات) شىء لايصدقه عقل :من سلسلة ام بودى :-8 :194

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 15 مارس 2010 الساعة: 11:38 ص

 


  

قلق في تل أبيب من شائعات حالته الصحية.. الإعلام الإسرائيلي: مضطرون للصلاة من أجل سلامة مبارك
كتب محمد عطية (المصريون):   |  14-03-2010 23:48
تناولت وسائل الإعلام الإسرائيلية، الشائعات التي دارت حول صحة الرئيس حسني مبارك بعد أكثر من أسبوع على دخوله مستشفى هايدلبرج الجامعي بألمانيا لإجراء عملية جراحية لاستئصال الحوصلة المرارية، قائلة إن هناك غموضًا يحيط بوضعه الصحي رغم تأكيدات الفريق الطبي المعالج على أن حالته تتقدم بصورة طبيعية.
وذكرت صحيفة "هآرتس" أن الشائعات حول الوضع الصحي لمبارك أحدثت عاصفة داخل المنظومة السياسية بمصر، وأضافت أنه بعد أسبوع من إجراء العملية الجراحية لا يزال الغموض يحيط حالته الصحية، موضحة أن التقارير عن حالته غير كاملة والمنظومة السياسية في مصر تموج بالغليان.
فقد أكدت أن الشائعات حول الوضع الصحي لمبارك أثارت نوعا من الاضطراب داخل المنظومة السياسية في الدولة المصرية، فبعد مرور أسبوع واحد على استئصاله المرارة تسود علامات استفهام إزاء وضع الرئيس البالغ من العمر 82 عاما، خاصة مع امتناع ديوانه الرئاسي من نشر صور له بعد العملية لإثبات تحسن حالته وتماثله للشفاء.
وأشارت إلى ما أوردته صحيفة "الأهرام"- لسان حال الحكومة المصرية- نقلا عن الدكتور ماركس بوشلر رئيس الطاقم الطبي المعالج لمبارك، الذي أكد أن الرئيس تماثل للشفاء، وأنه التقى به ودعاه لتناول القهوة معه وأنه يقوم بتبادل النكات مع أطبائه، ولاحظت أن التقرير المنشور احتوى على صورة أرشيفية للرئيس.
وقالت إن التقارير عن مبارك أكدت وجود أسرته بجانبه خلال رحلته العلاجية ورئيس ديوانه الدكتور زكريا عزمي واصفة الأخير بأنه كاتم سر الرئيس المصري والرجل الأقوى في مؤسسة الرئاسة والحزب "الوطني" الحاكم، وأيضا الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة الذي وصفته بأنه أحد مقربي مبارك.
وذكرت أن هذا يأتي في الوقت الذي يشتد فيه الصراع على كرسي الرئاسة في مصر، خاصة مع إعلان الدكتور محمد البرادعي المدير العام للوكالة الطاقة الدولية السابق نيته خوض الانتخابات الرئاسية المزمعة العام القادم، وقالت إنه سواء حدث الأمر خلال الشهرين القادمين أو بعد عام أو عامين، فإنه من الواضح أن مبارك الذي يحكم مصر منذ حوالي 30 عاما يقترب من نهاية طريقه.
وأشارت إلى أن إسرائيل تبدو شديدة الحساسية جدا تجاه أية أنباء قادمة من مصر، واعتبرت أن "السلام البارد مع مصر ميراث استراتيجي من الدرجة الأولى"، وقالت إنه على الرغم من عدم إخفاء مصر غضبها على إسرائيل بسبب التوسع الاستيطاني وقتل مواطنين فلسطينيين إلا إن الجانبين المصري والإسرائيلي يتعاونان في عدد من القضايا، وأن القاهرة ترى تل أبيب شريكا فعليا في المعسكر الإقليمي المعتدل الراغب في منع المد الإيراني الراديكالي بالمنطقة، على حد قولها.
وأوضحت "هآرتس" أن أي تقرير يصدر عن المستشفى الموجود بها مبارك يثير حالة من الترقب والاهتمام في الدول المجاورة لمصر، موضحا أنه بالنسبة للسن المتقدم للرئيس المصري والذي أجرى عددا ليس بالقليل من العمليات خلال السنوات الأخيرة فإن عمليته الأخيرة ليست بالشيء التافه أو غير الهام، كما أن التقليد الإقليمي المتبع في مثل هذه الظروف هو أن ما يتم إخفاؤه أكثر مما يتم إعلانه.
من جهته قال موقع "عنيان مركازي" الإخباري الإسرائيلي، تحت عنوان: "قلق شديد بمصر على صحة الرئيس"، إن مبارك لم يتماثل للشفاء حتى الآن من العملية الجراحية التي أجراها، وإن نجله (جمال) لا يزال على ما يبدو قويا بما فيه الكفاية في الوقت الذي يقوم فيه البرادعي بمطاردته ويتأمر "الإسلام المتطرف" للوصول للحكم وقلب التوازن على حدودنا الجنوبية، مضيفا: نحن أيضا مضطرون للصلاة من أجل سلامة مبارك.
وأضاف أنه وعلى الرغم من البيانات المتكررة والمتعددة من المستشفي الألماني حول تماثل الرئيس مبارك للشفاء إلا أنه لم يتم نشر فيديو يظهر فيه بعد العملية حتى الآن، موضحا أن هناك قلقا في مصر الآن وشائعات كثيرة ترددت عن وضعه الصحي، وأنه كلما يمر ولا يتم نشر صورة له يزداد التوتر بالقاهرة.
وأشار إلى أن هناك تخوفا من أن يكون مبارك في غيبوبة ولم يتماثل للشفاء بعد كما توجد شكوك بإمكانية عودته لعمله، لافتة إلى أنه لو لم يتمكن مبارك من العودة لمنصبه فالسؤال الهام الآن هو هل نجله جمال قوي بشكل كاف لكي ينجح في الانتخابات شبه الديمقراطية والتي ستنعقد العام القادم.
وذكر أن هناك سؤالا أهم وهو ماذا سيفعل "الإخوان المسلمون" إذا ما وقع نظام الحكم في أيديهم، مضيفا أنه من المؤكد أن هذا سيزعزع وبشكل جذري توازن القوى بين الدول العربية المعتدلة والإسلام المتطرف المتربص بتلك الدول.
غير أن موقع "نيوز وان" الإخباري الإسرائيلي قال إن الشائعات عن عدم تماثل الرئيس المصري للشفاء تم دحضها من خلال تصريحات لمصادر مصرية رسمية نفت فيها تلك الشائعات، وأيضا عبر تصريحات أدلى بها رئيس الطاقم المعالج.
وأوضح أن مواقع إلكترونية متعددة بمصر وعلى رأسها موقع "التويتر" تداولت شائعات عن وفاة مبارك وذلك بعد تقرير تم نشره يوم السبت من قبل أحد القنوات التليفزيونية الروسية، وقال إن وزير الصحة المصري حاتم الجبلي ذكر للتليفزيون أن الوضع الصحي لمبارك يتحسن وبشكل ثابت نافيا تلك الشائعات.

بالصور.. بركان الغضب ينفجر فى القدس

الثلاثاء، 16 مارس 2010 - 10:19
كتب – محمود محيى
var addthis_pub="tonyawad"; Bookmark and Share Add to Google اندلعت اشتباكات ضخمة بين مئات الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلى فى معظم أنحاء مدينة القدس المحتلة صباح اليوم، الثلاثاء، حيث قام الشباب الفلسطينى فى مخيم "شعفاط" وفى قرية "العيسوية" بمقاومة جنود الجيش الإسرائيلى بإلقاء الحجارة باتجاههم، بعد أن اعتدت عليهم القوات الإسرائيلية.
وفى نفس السياق رفعت قوات الاحتلال الإسرائيلى حالة التأهب والاستنفار لدى قوات الشرطة وحرس الحدود الإسرائيليين إلى الدرجة القصوى، وانتشرت قوات الاحتلال الإسرائيلى بكثافة كبيرة فى محيط الحرم القدسى الشريف والبلدة القديمة والأحياء الشرقية من القدس، تحسباً لتصاعد الأحداث ولمواجهة أى احتمال على خلفية الأحداث الأخيرة.
وذكرت جهات من وزارة الداخلية التابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلى للإذاعة العامة الإسرائيلية أن اليوم سيكون بمثابة "يوم الامتحان الكبير" فى شرقى القدس، بعد أن أعلنت قيادة حماس من دمشق وغزة عن "يوم الغضب لنصرة القدس والأقصى"، وأوضحت هذه الجهات أن الشرطة تملك معلومات استخباراتية حول نوايا عناصر فلسطينية متطرفة، على حسب مزاعمها، الإخلال بالأمن والنظام العام.
وأضافت الإذاعة أنه من المقرر أن تقوم مجموعة من أعضاء لجنة المتابعة العليا للمواطنين العرب فى إسرائيل بزيارة الحرم القدسى الشريف اليوم، وتلتقى موظفى دائرة الأوقاف الإسلامية فى المسجد الأقصى ثم تتوجه إلى الخليل لزيارة الحرم الإبراهيمى الشريف، وأنه فى المقابل تخطط الحركة الإسلامية - الجناح الشمالى - للقيام بمظاهرة احتجاجية فى شرق مدينة القدس.
وستظل القيود المفروضة على دخول المصلين المسلمين إلى الحرم القدسى مفروضة حتى اليوم أيضاً لتطال جميع الرجال تحت سن الخمسين عاما، أما النساء فلا تفرض أى قيود على دخولهن باحة الحرم كما كان الوضع عليه فى الأيام الماضية، كما أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلى.
وفى نفس السياق أوقفت الشرطة الإسرائيلية بالجليل الغربى أتوبيساً كان يقل ركابا مسلمين فى طريقها من مجد الكروم إلى القدس، وأرغم سائق الأتوبيس على العودة من حيث جاء.
وعلى الجانب الآخر، استنكرت جهات سياسية بتل أبيب تنظيم مظاهرات ضخمة بالجامعات المصرية بما فيها جامعة القاهرة أمس، احتجاجا على أعمال البناء الإسرائيلية فى شرقى القدس.
الجدير بالذكر أن الإسرائيليين أقاموا أمس حفل تدشين "كنيس الخراب" فى الحى اليهودى من البلدة القديمة فى القدس، بحضور عدد من الشخصيات العامة وسط إجراءات أمنية مشددة للغاية اتخذتها الشرطة الإسرائيلية.
وزعم الحاخام الأكبر لإسرائيل يونا متسخير فى الحفل أن اليهود لا يريدون إعادة بناء الهيكل المقدس فى الحرم القدسى الشريف، ودعا إلى وقف إشعال النار وتهييج الخواطر فى المنطقة.
ويذكر أن كنيس الخراب أقيم فى القرن التاسع عشر، وكان يعتبر من أهم المعابد فى إسرائيل إلى أن دمره الجيش الأردنى قبل اثنين وستين عاما.






فيلم جنينة الأسماك .. يثير غضباً جماعياً !!
25/03/2008

فوجئ المخرج المصري يسري نصر الله بخروج الجمهور وبينهم عدد من الصحفيين والنقاد من العرض الخاص لفيلمه الجديد "جنينة الأسماك" الذي أقيم مساء الأحد قبل انتهاء الفيلم تعبيرا عن غضبهم من المستوى الذي ظهر عليه الفيلم الذي يعيد نصر الله للسينما بعد سنوات من الغياب

وعبر الخارجون بصوت مسموع عن الملل الذي أصابهم من الفيلم فيما اعتبر لطمة قوية للمخرج الكبير الذي قدم سابقا فيلمي "المدينة" و"باب الشمس" ولشركة مصر العالمية منتجة الفيلم التي يملكها المخرج يوسف شاهين.
ولم يشفع للفيلم كون كاتبه ناصر عبد الرحمن الذي قدم مؤخرا "هي فوضى" و"حين ميسرة" ولا مجموعة الأبطال المشاركة هند صبري وعمرو واكد وجميل راتب وأحمد الفيشاوي وباسم سمرة وسماح أنور الذين بدت شخصياتهم باهتة في سيناريو جديد تماما على الجمهور المصري.
حالة الخروج الجماعي من صالة العرض دفعت بطلة الفيلم هند صبري التي قطعت شهر العسل خصيصا للإحتفاء بالفيلم للهروب خلال العرض حتى لا تواجه انتقادات الحاضرين بينما رفض عمرو واكد الحديث إلى الصحفيين أو القنوات التليفزيونية بعد العرض.
واستخدم المخرج في الفيلم أسلوبا جديدا أصاب الكثيرين بالحيرة حتى أن معظم التعليقات عقب الفيلم ربطت بينه وبين الكثير من أفلام يوسف شاهين التي يخرج الجمهور منها عادة دون أن يفهم ما يقصده المخرج من الفيلم لكن كثيرين اعتبرو أفلام شاهين مفهومة جدا مقارنة بفيلم نصر الله.
ولا يضم "جنينة الاسماك" موضوعا محددا أو شخصيات رئيسية وإن كان يركز على حالة "التوهان" التي يعاني منها الجميع باختلاف طبقاتهم وثقافتهم والتي ربط بينها وبين ذاكرة الأسماك التي لا تتجاوز في الحفظ 4 ثوان فقط.
ويتناول الفيلم عددا من العلاقات المتشابكة بين مقدمة برامج إذاعية ومخرجها وطبيب تخدير ووالده وعدد من الشخصيات الثانوية يربطهم جميعا إدعاء مبادئ يخالفونها طيلة الوقت لكن المخرج استخدم أسلوب "الراوي" بشكل مبتكر حيث تحولت جميع الشخصيات إلى رواة داخل أحداث الفيلم.
فكل شخصية تحكي عن نفسها وعن تطورها داخل الأحداث فور ظهورها قبل أن يعود الممثل أو الممثلة للحديث عن رأيه الشخصي في الدور الذي يقدمه وكيفية قبوله القيام بهذا الدور بشكل لم تعرفه السينما المصرية من قبل وربما كان هذا أحد أسباب عدم استساغة الجمهور للفيلم.
الوليد بن طلال فى الجامعة الأمريكية: استثمرت 700 مليون جنيه فى توشكى وهالة سرحان مواطنة صالحة
 
تاريخ النشر : 2010-03-16
القراءة : 3476

استثمرت 700 مليون جنيه فى توشكى وهالة سرؘ?ن مواطنة صالؘ?
كبر الخط صغر الخط استعادة الافتراضي
 
غزة-دنيا الوطن
افتتح الأمير الوليد بن طلال رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية مساء اليوم القاعة الجديدة التى سميت باسمه فى الجامعة الأمريكية، والتى تبرع بمبلغ 10 ملايين دولار لإنشائها، وقال "إن هذه القاعة هدية من مواطن سعودى لمصر أم الدنيا". وأضاف الأمير فى كلمته أن السعودية هى أقرب الدول لمصر، وأننا مستعدون لأى شىء يخدم مصر فى أى نطاق، لافتا أنه أنشأ هذه القاعة بالجامعة الأمريكية فى القاهرة، لأن مصر يمكن من خلالها أن يخاطب المسلمون العالم، إضافة إلى تعليم النظام الفيدرالى ونمط العمل فى الولايات المتحدة، وأنه يهدف من خلال إنشاء مراكز إسلامية كبيرة فى الجامعات المرموقة فى العالم إلى تثقيف الغرب عن وضع الإسلام والعرب.
وأوضح أن هذه المراكز تقوم بعمل ربط بين الجامعات العريقة فى العالم لإيجاد وحدة عمل، وتقريب وجهة النظر بين الشرق والغرب، وبالأخص مصر والسعودية باعتبارهما دولتين مهمتين ممثلتين للإسلام مع أمريكا، خاصة بعد النظرة السيئة للإسلام بعد أحداث 11 سبتمبر.
ووجه الوليد فى المؤتمر الصحفى الذى نظم على هامش افتتاح المبنى، الشكر لأمين أباظة وزير الزراعة بخصوص أرض توشكى، مضيفا أنه استثمر 700 مليون جنيه مصرى فى المرحلتين الأولى والثانية، الأولى تضم أبحاث التربة والمياه والزراعة ونمط العمل، والثانية البدء فى المشروع وأضاف، استصلحنا من 10: 15 ألف فدان، وكان لى اجتماع من وزير الزراعة منذ أسبوعين، ونشرت التفاصيل الصحيحة بالصحف".
وقال الوليد لن ننسحب نهائيا من توشكى لأن فى ذلك خدمة لنا ولمصر، ومحبة فيها، ونحن نسير على قدم وساق وفق خطة واضحة المعالم، وتمتد خطتنا إلى صناعة الزراعية متكاملة من زراعة وتنمية سكانية بما يؤدى لنقل الشعب المصرى من الوادى الضيق إلى هذه المنطقة الواعدة، ولكن الأمور لا تتم بين ليلة وضحاها.
وتابع رئيس شركة المملكة القابضة "أننا اتفقنا مع وزير الزراعة على خطتين إضافيتين الأهم منها طرح 50 % من أسهم الشركة للجمهور المصرى بسعر التكلفة، والثانية دخول مستثمرين جدد من شرق آسيا"، مضيفا أن المنطقة الآن فى مرحلة جنى الثمار، خاصة فى ظل التصدير لفرنسا وإيطاليا وإنجلترا وأسبانيا، واعتبر أن إدخال الجمهور المصرى ضمن عملية الاستصلاح لأنها عملية ضخمة ومعقدة، وتقليلا للضغط الذى لا يمارس عليه وحده.
وخاطب الوليد الجمهور المصرى قائلا "عليكم أن تتأكدوا أن السينما المصرية عندما تكون فى أياد سعودية، فهى فى أيد أمينة، وأنه لا صحة مطلقا لما يتردد حول بيع وضياع تراث السينما المصرية" وشدد على أنه لا صحة مطلقا لما يتردد بأنه شريكه الجديد فى "روتانا" الاسترالى روبرت مردوخ، يهودى، وإنما هو مسيحى كاثوليكى، وأنه شريك لا يمتلك سوى 18% فقط، للاستفادة من خبراته فى عملية التنمية والتطوير.
وأكد الوليد استحالة إلغاء العقد بينه وبين التليفزيون المصرى أو عدم تجديده، معتبرا أنه لمصلحة مصر والصناعة المصرية السينمائية أولا قبل مصلحته، إضافة إلى العلاقات القوية بين البلدين قيادة وشعبا، مشيرا على أن استثماراته فى مصل تصل إلى 11 مليار جنيه يعمل بها 24 ألف موظف مصرى فى مجالات الفنادق والزراعة والسينما، والمصارف.
وأضاف أنه حتى لو كان ميرودوخ" يهوديا، فهو عندما ينقل استثماراته من هونج كونج إلى أبو ظبى فهذا ليس شيئا سلبيا، وأنه علينا أن نكون منفتحين فى حوارنا مع الغرب.
وردا على سؤال حول طموحة فى الوصول لأغنى رجل فى العالم "هدفى أن أقدم كل ما لدى لخدمة وطنى والمجتمع السعودى والمصرى والعربى، ولا يهمنى أن أكون رقم 1 أو 2"، مشيرا إلى التكامل بينه وبين ابنه طلال عن طريق دعم والتبرع لأعمال مهمة تخدم هذا المجتمع كما فعل أخيرا فى الجامعة الأمريكية، ويفعل ابنه "طلال" فى الجامعة المفتوحة.
وردا على سؤال بخصوص هالة سرحان رئيس قطاع الإنتاج السينمائى "لروتانا ستوديوز" قال الوليد بن طلال إن هالة سرحان مواطنة صالحة ونأمل أن تعفو عنها السلطات المصرية وتسمح لها بالعودة دون المساس بها وبحقوقها لأنها لها حنين دائم لمصر وكلما جاء ذكرها بكت.
ورافق الوليد فى افتتاح القاعة بالجامعة الأمريكية حرمه الأميرة أميرة الطويل، ووفد من مؤسسة الوليد، وشركة المملكة، وقام باستقباله كل من السيد ديفيد ارنولد رئيس الجامعة الأمريكة بالقاهرة وحرمه السيدة شيرى أرنولد نائبة رئيس مجلس الأمناء، ومعتز الألفى نائب رئيس مجلس الأمناء، والدكتور عمرو سلامة مستشار الجامعة، وتجول الوليد فى الجامعة الأمريكة وقص شريط الافتتاح.
ويضم مبنى الدراسات الإنسانية والعلوم الاجتماعية بالحرم الجامعى بالجامعة الأمريكية الذى تبرع به الأمير الوليد، مبانى أقسام الدراسات الإنسانية والعلوم الجامعية وقاعات للمحاضرات ومكاتب لأعضاء هيئة التدريس، ومركز متخصصا للدراسات والبحوث الأمريكية، هو الأول من نوعه فى الشرق الأوسط يقدم دراسات منهجية علمية وأكاديمية عن المجتمع الأمريكى وتاريخ الولايات المتحدة، والسياسات الخارجية والداخلية والعلاقات العربية الأمريكية.
وقدمت المؤسسة دعما فى عام 2005 قدره 20 مليون دولار لصالح جامعة جورج تاون بواشنطن لدعم مشروع توسعة مركز التفاهم الإسلامى المسيحى، و20 مليون دولار لجامعة هارفرد لدعم مركز الدراسات الإسلامية، و20 مليون دولاء لإنشاء قسم للفنون الإسلامية بمتحف اللوفر بباريس، و5 ملايين جنيه لإنشاء مركز الدراسات ألأمريكية والأبحاث فى الجامعة الأمريكية فى بيروت، ومليون دولار لمعهد الدراسات العربية والإسلامية بجامعة إكزتر البريطانية.
كما قدم فى 2008 مبلغ 16 مليون جنيه إسترلينى لجامعة كامبريج وجامعة أدنبرة فى بريطانيا لإنشاء مركزين للدراسات فى الجامعتين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق