الثلاثاء، 26 فبراير، 2013

امبراطورية الاعلام العربى لخريطة اسرائيل الكبرى بين يهود مصر ويهود تركيا ويهود لبنان ويهود اسرائيل ويهود ايران ؟:من سلسلة الغاز مصر الصوفية -5 :203

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 7 أبريل 2010 الساعة: 19:35 م


بسم الله الرحمن الرحيم

  
 
  بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نهتدي ونستعين
*************** وذكرت صحيفة "معاريف" على موقعها الإلكتروني أن كتابًا، صدر مؤخرًا، للحاخام يتسحاق شابيرا رئيس مدرسة "لا زال يوسف حيًا" الدينية اليهودية بمغتصبة "يتسهار" على أراضي الضفة الغربية المحتلة، قد أعطى تصريحًا بقتل "الأغيار" - كل من هو غير يهودي - إذا كان يشكل خطرًا على "إسرائيل" حتى لو كان طفلًا أو رضيعًا.
وأوضحت الصحيفة أن الكتاب الذي صدر تحت اسم "توراة الملك"، أجاب عبر صفحاته البالغة 230 صفحة على سؤال متى يسمح بقتل غير اليهودي؟، حيث جاءت الإجابات، التي اعتمدت على ما ورد في "التوراة".
وأضافت أنه جاء في الكتاب: "أولئك الذين يطالبون بأن تكون الأرض لهم وأولئك الذين يُضعفون بكلامهم حقنا في ملكية الأرض مصيرهم الموت"، في إشارة واضحة إلى الفلسطينيين والعرب.
وأكد الكتاب على أنه يسمح بقتل غير اليهودي في حال أنه شكل خطرًا على "إسرائيل"، مهما كان هذا الخطر، وليس مهمًا أين يوجد هذا الشخص، وكذلك حتى لو لم يكن هناك أي إدانة عليه، فقط بمجرد أنه ساعد أو كان له أي ضلع بالتسبب لخطر على "إسرائيل" يسمح بقتله.
وأضاف أنه يسمح أيضًا بقتل غير اليهودي الذي يحمل الجنسية "الإسرائيلية"، تحت مبرر أنه على علاقة مع أي جماعة أو أفراد يشكلون خطرًا على "إسرائيل"، وبمجرد تقديم أي نوع من أنواع المساعدة يسمح قتلهم.
وتابع أنه يسمح كذلك بقتل الأطفال وحتى الرضع في حال اشتركوا أو كان لهم أي ضلع في تعريض اليهود للخطر، أو كانوا يعيشون في بيت يمكن أن يسبب الأذى لليهود بعد أن يكبروا فيسمح بقتلهم وهم رُضع.
 
يقول الكاتب والفيلسوف والمؤرخ الفرنسي روجيه جار ودي في كتابه كيف صنعنا القرن العشرين ص 121(شهد القرن العشرين فشل نموذج التنمية الذي انبثق من تلك الامساواة والتي بسبها يموت سنويا 45 مليون إنسان منهم 13,5 مليون طفل- بحسب إحصائية اليونيسيف  - بسبب الجوع وسوء التغذية وذلك يعني أن النظام الحالي لنمو الدول الغربية تحت قيادة الولايات المتحدة يكلف العالم ما يساوي عدد موتي يماثل هيروشيما واحدة كل يومين، ولا يمكن أن نتخيل إدارة أكثر فداحة للكون تحت سيطرة أسوأ عدو للإنسانية من الزعماء الأمريكيين والمرتزقة الإسرائيليين والانجليز )
رابط الكتاب للتحميل والاطلاع:
 
 
نستعرض جزء من انجازات الأمم المتحدة تجاه البشرية
 
يصيغ إيف تيرنون في كتابه « حروب ومجازر القرن العشرين» وهو طبيب جرّاح، عمل في مستشفيات باريس ، لكنهأيضا مؤرخ ومؤلف لكتب عديدة أطروحة مفادها أنه إذا لميكن هناك «مزج» حقيقي بين الحروب والمجازر فإن بينهما «رابطة وثيقة»، أي بتعبير آخر «ليست هناك مجازر بدون حروب.
 
 
الحروب وجرائم الإبادة الجماعية في القرن 20th منذ تأسيس الأمم المتحدة 1945، 160 مليون شخص قضوا نحبهم في الحروب خلال القرن 20th
 
1946-49 : الحرب الاهلية الصينية (1.2 مليون)
1946-49 : الحرب الأهلية اليونانية (50،000)
1946-54 : فرنسا وفيتنام الحرب (600،000)
1947 : تقسيم الهند وباكستان (1 مليون)
1947 : انتفاضة ضد تايوان الكومينتانغ (30،000)
1948-1958 : الحرب الأهلية الكولومبية (250،000)
1948-1973 : الحروب العربية الإسرائيلية (70،000)
1949 — : المسلمون الهنود الهندوس مقابل (20،000)
1949-50 : البر الرئيسى الصين التبت مقابل (1،200،000)
1950-53 : الحرب الكورية (3 ملايين)
1952-59 : في تمرد الماو ماو كينيا (20،000)
1954-62 : الحرب الفرنسية الجزائرية (368،000)
1958-61 : ماو "القفزة الكبرى إلى الأمام" (38 مليون)
1960-90 : جنوب أفريقيا مقابل أفريقيا حزب المؤتمر الوطني (؟)
1960-96 : في الحرب الأهلية غواتيمالا (200،000)
1961-98 : بابوا الغربية مقابل اندونيسيا / جايا (100،000)
1961-2003 : أكراد العراق مقابل (180،000)
1962-75 : البرتغال مقابل فريليمو موزمبيق (؟)
1964-73 : الولايات المتحدة الأمريكية وفيتنام الحرب (3 ملايين)
1965 : ثاني حرب بين الهند وباكستان حول كشمير
1965-66 : الحرب الاهلية الاندونيسية (250،000)
1966-69 : ماو "الثورة الثقافية" (11 مليون)
1966 — : كولومبيا في الحرب الأهلية (31،000)
1967-70 : نيجيريا ، بيافرا الحرب الأهلية (800،000)
1968-80 : في الحرب الأهلية روديسيا (؟)
1969 — : الفلبين مقابل الشعبية جيش جديد (40،000)
1969-79 : عيدي أمين ، وأوغندا (300،000)
1969-02 : الجيش الجمهوري الايرلندي — ايرلندا في حرب أهلية الرياح الشمالية (2،000)
1969-79 : فرانسيسكو ماسياس نغيما ، وغينيا الاستوائية (50،000)
1971 : باكستان وبنغلاديش الحرب الاهلية (500،000)
1972 — : الفلبين مقابل الانفصاليين المسلمين (جبهة مورو الاسلامية للتحرير ، الخ) (120،000)
1972 : الحرب الاهلية في بوروندي (300،000)
1972-79 : روديسيا / زيمبابوي في الحرب الأهلية (30،000)
1974-91 : الحرب الاهلية الاثيوبية (1،000،000)
1975-78 : Menghitsu ، إثيوبيا (1.5 مليون)
1975-79 : الخمير الحمر ، وكمبوديا (1.7 مليون)
1975-89 : قارب الناس ، وفيتنام (250،000)
1975-90 : الحرب الأهلية في لبنان (40،000)
1975-87 : ‘حرب أهلية لاوس (184،000)
1975-2002 : الحرب الأهلية في أنغولا (500،000)
1976-83 : النظام العسكري الأرجنتين (20،000)
1976-93 : في الحرب الأهلية موزمبيق (900،000)
1976-98 : اندونيسيا وتيمور الشرقية الحرب الأهلية (600،000)
1976-2005 : اندونيسيا واتشيه الانفصالية الحرب الأهلية (12،000)
1977-92 : سلفادور الحرب الأهلية في جريدة (75،000)
1979 : الحرب بين فيتنام والصين (30،000)
1979-88 : الاتحاد السوفييتي يغزو أفغانستان (1.3 مليون)
1980-88 : الحرب العراقية الايرانية (1 مليون)
1980-92 : الدرب المضيء — الحرب الأهلية في بيرو (69،000)
1980-99 : أكراد تركيا مقابل (35،000)
1981-90 : نيكاراغوا مقابل الكونترا (60،000)
1982-90 : حسين حبري ، وتشاد (40،000)
1983 — : سري لانكا في الحرب الأهلية (70،000)
1983-2002 : الحرب الأهلية السودانية (2 مليون)
1986 — : الهندي في كشمير الحرب الأهلية (60،000)
1987 — : الانتفاضة الفلسطينية (4،500)
1988-2001 : الحرب الأهلية أفغانستان (400،000)
1988-2004 : الحرب الأهلية في الصومال (550،000)
1989 — : الحرب الأهلية في ليبريا (220،000)
1989 — : جيش الرب للمقاومة مقابل أوغندا (30،000)
1991 : حرب الخليج — تحالف واسع ضد العراق لتحرير الكويت (85،000)
1991-97 : في الحرب الاهلية الكونغو (800،000)
1991-2000 : الحرب الأهلية في سيراليون سيراليون (200،000)
1991-2009 : بين روسيا والشيشان الحرب الأهلية (200،000)
1991-94 : الحرب بين أرمينيا وأذربيجان (35،000)
1992-96 : في الحرب الأهلية حرب طاجيكستان (50،000)
1992-96 : الحروب اليوغسلافية (260،000)
1992-99 : الحرب الأهلية الجزائرية (150،000)
1993-97 : برازافيل في الكونغو الحرب الأهلية (100،000)
1993-2005 : الحرب الاهلية في بوروندي (200،000)
1994 : الحرب الأهلية في رواندا (900،000)
1995 — : باكستاني السنة مقابل الشيعة (1،300)
1995 — : التمرد الماوي في نيبال (12،000)
1998 — : الكونغو / زائير ‘الحرب ليالي — رواندا وأوغندا مقابل زيمبابوي وأنغولا وناميبيا (3.8 مليون)
1998-2000 : الحرب بين إثيوبيا وإريتريا (75،000)
1999 : حرب لتحرير كوسوفو — حلف شمال الاطلسي صربيا مقابل (2،000)
2001 — : في حرب تحرير أفغانستان — الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا طالبان مقابل (40،000)
2002 — : كوت ديفوار الحرب الأهلية (1،000)
2003 : العراق والولايات المتحدة الأمريكية وثانيا الحرب — الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة واستراليا صدام حسين مقابل (14،000)
2003-09 : السودان مقابل حركة العدل والمساواة / دارفور (300،000)
2003 — : العراق حرب أهلية (60،000)
2004 — : السودان واريتريا مقابل الحركة الشعبية (؟)
2004 — : اليمن مقابل المسلمين الشيعة (؟)
2004 — : تايلاند مقابل الانفصاليين المسلمين (3،700)
 
وتستمر الحروب التي بدأت ولن تنتهي،،،، حروب في البؤر الساخنة التي ازدادت في الأيام الأخيرة بشدة تحت رعاية الأمم المتحدة والولايات المتحدة مفهوم مخاض ميلاد الشرق الأوسط الجديد وتطهير العالم من الإرهاب إما بالحروب أو تغذية الصراعات الداخلية الصغيرة كما هو في السودان والصومال وأفغانستان وباكستان وكثير من دول إفريقيا وشرق أسيا والدول الفقيرة واعدا القتلى والشهداء بالآلاف يوميا علي مرأى ومسمع من الأمم المتحدة التي كانت موجودة بالفعل في الدول التي حدثت فيها المجازر والحرب مثل مذبحة رواندا 1994 التي قتل فيها 800 الف إنسان في حملة تطهير عرقي هي الأسوأ في القرن وكان ذلك بشهادة الأمم المتحدة وكثير من الدول الأوربية كفرنسا وانجلترا بل كانوا بالفعل شركاء فيها


الحروب العربية الإسرائيلية  بدأت بعد إنشاء الأمم المتحدة التي أسست من اجل إيجاد إسرائيل وحمايتها ورعايتها حتى يتحقق المشروع الصهيوني القومي العالمي الذي تعرفه أنت والكثير والذين أوشكوا علي الانتهاء منه كما هو واضح من الأحداث وأراء المفكرين كالدكتور عبد الوهاب المسيري رحمه الله
الأول (1947-49) : 6٬373 الإسرائيلية والعرب يموتون 15،000
الثاني (1956) : 231 اسرائيليين ومصريين 3،000 يموت
الثالث (1967) : 776 اسرائيليين وعرب 20،000 يموت
رابعا (1973) : 2،688 الإسرائيلية والعرب يموتون 18،000
الانتفاضة الأولى (1987-92) : 170 الاسرائيليين والفلسطينيين 1،000
الانتفاضة الثانية (2000-03) : 700 الاسرائيليين والفلسطينيين 2،000
حرب اسرائيل وحزب الله   بلبنان (يوليو2006) 3000 شهيد
الحرب بين اسرائيل وحماس (2008) : 1،300 فلسطيني



يهود ايران يتوزعون في ( طهران ـ همدان ـ أصفهان )
يبلغ عددهم حسب المصادر الرسمية الإيرانية
ما بين 25 الف إلى 30 الف نسمة

محافظة أصفهان هي إحدى محافظات إيران الثلاثين.
و تقع في وسـط إيران تماماً و تتصل بأغلب المحافظات من كل جهاتها
مساحتها : 105.937 كلم2
على بعد 340 كم شمال طهران.



قال صلى الله عليه و سلم :
[ يتبع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصفهان عليهم الطيالسة ]‏
صحيح مسلم رواه عن انس بن مالك رضي الله عنه 2944
‏( الطيالسة‏ )‏
جمع طيلسان‏.‏
والطيلسان أعجمي معرب‏.
‏ قال في معيار اللغة‏:‏
ثوب يلبس على الكتف
يحيط بالبدن ينسج للبس‏.‏
خال من التفصيل والخياطة‏

صورة مقربة لأحد يهود إيران
على غلاف كتاب " تورات و طبيعة " و هو يرتدي الطيلسان

صــور لبــعــض حـاخـامـات يـهود ايران

ترى هل هذا الحاخام اليهودي إيراني
يرتدي الطيلسان الذي ذكره الصادق المصدوق صلى الله عليه و سلم ؟


محمد خاتمي رئيس إيران السابق مع أحد حاخامات يهود إيران
هذا يعتبر الأب الروحي ليهود إيران
و اسمه : حاخام يديديا شوفط

حاخام آخر من يهود إيران
و اسمه : حاخام اوريل داويدي سال

و هذا هارون ياشائي زعيم الطائفة اليهودية في ايران
الذي قام بتمثيلية الإحتجاج على تصريحات أحمدي نجاد الأخيرة

نمايندكان :أحد ممثلي يهود إيران في البرلمان الإيراني

مقبرة النبي دانيال

صورة من أصفهان لمقبرة أحد المعروفين عند يهود إيران
ربما لأحد أنبياء بني اسرائيل كتب عليها بالفارسي :
مقبره سارا بت آشر
(نوه حضرت يعقوب)
(اصفهان)

مقبره استر و مردخاي نبي (همدان)
من الداخل
( أرض إيران بالنسبة لهم هي أرض كورش مخلصهم، وعليها ضريح استر ومردخاي، وفيها توفي النبي دانيال ودفن النبي حبقوق، هي دولة شوشندخت الزوجة اليهودية الوفية للملك يزدجرد الأول، وتحوي أرضها جثمان بنيامين شقيق سيدنا يوسف عليه السلام، لذا يكن يهود العالم وافر التبجيل لهذه الأرض. ومنذ فتح بابل على يد الملك كورش، وتوجه العديد من اليهود إلى إيران، ترفض تلك الطائفة دعوة العودة إلى فلسطين، وفاق حبهم لإيران حبهم لأورشليم، ورغم قيام حكومة إسرائيل الصهيونية، التي عملت على تشجيع يهود إيران على الهجرة إليها، إلا أنهم رفضوا ترك إيران، وكان عدد اليهود الذين انتقلوا من الدول الأوروبية إلى إسرائيل يفوق بكثير عدد اليهود الذين انتقلوا من إيران إلى فلسطين )
المصدر كتاب ( اليهود الإيرانيون ) د . هويدا عزت محمد .

حسب الخريطة سوف نجد أن (أصفهان) هذه في وسط إيران، وهذا يعني أنها محصنة
وبما ان يهود اصفهان سوف يتبعون الدجال، فهذا يعني بالضرورة أن الحمياة الإيرانية لليهود مستمرة حتى ظهور المسيح الدجال، وبالتالي فدولة إيران باقية حتى ظهور الدجال، أو أنها سوف تسقط ثم يعود لها استقلالها مرة اخرى قرب ظهور الدجال، والأخير هو ما أراه الأصوب والله اعلم.
والأن أنظر إلى الصور لتعلم مدى دقة النص النبوي على صاحبه أفضل الصلاة والسلام
فى وصف تلك العصابة (عليهم الطيالسة )
والأن أنظر إليهم كيف يعلمون أولادهم



يعدون أبناؤهم لبناء معبدهم المشؤوم
والأن تعال لتراهم بالطيالسة
ولكن إنتبه
دقق فى الصور كثيرا
ثم أنظر ماذا ترى؟؟




ألم يلفت نظرك شىء غريب فى هذه الصور !!!
ما هو هذا الشىء الغريب
تعال نشوف أيه ده
__________________

الطيلسان ذلك الشال الأبيض وقد عرفناه
سبحان الله هذا هو وصف الطيلسان الذي وصفه الشيخ العلامة عبدالرحمن البراك عند شرحه لحديث مسلم (يتبع الدجال سبعون ألفاً من يهود أصفهان عليهم الطيالسة )
قال حفظه الله في وصف الطيلسان وهو بالمناسبة شيخ أعمى قال
( شي يلبس مثل هالشماغ ..
و كنا من أول لا جا الشتا نلبس صوف أبيض مثل الشماغ
يظهر لي و الله أعلم ان هذا هو الطيلسان مثل الشال لكن كبير ) من الذاكرة
و صدق الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم .
لكن ما هذا الذي يضعونه على جبينهم؟
تعال لنرى !!
__________________
طيب اترككم الان تحتاروا و تقولوا لى ما الذى فوق روسهم و اكلمكم على الطيلسان




أما هذه الصورة ركز فيها شوية وأعلم أين تشير الدوائر
إنها تشير على رموز (طلاسم)
إجعلها فى ذهنك ولا تنسها … تأتى فيما بعد
منتظر ردودكم على ما هو المكعب اللى على راسهم اللى يعرف يقول و انا بعد ما اسمع ارائكم هاضع لكم معلومات عندة
أعرف أنى تعبتكم معاى بخصوص الشىء الغريب الذى يضعونه على جباههم
ولكن فات الكثير ولم يبقى إلا القليل

وأخيرا إنكشف المستور
ما هذا الشىء الذى يضعونه على جباههم ؟؟
هذا الذي يضعه رهبان اليهود على جباههم يسمّى "التفلّين" أو "الفلاّكتريس" وهو عبارة عن صندوقين من جلد حيوان مذبوح, يُشدّ أحدهما تحت الإبط الأيمن ويربط بحزام ممّا يلي مستوى القلب, والثّاني يُربط على الجبهة, ويُلبس عند الصّلاة ما عدا يوم السّبت وأيّام الأعياد مع اختلاف بين طوائفهم في ذلك, وهو بمثابة التّميمة يحتويان على نصوص من التّوراة, فالأوّل يحتوي على أوّل عشرة أعداد من الإصحاح الثّالث عشر من سفر التّثنية والثّاني أعداد من سفر الخروج الإصحاح السّادس والحادي عشر, مكتوبين بالعبرية أو السّريانية القديمة بحبر أسود نظيف, وهو للرّجال فمين بلغ الثّلاثين دون النّساء. وشدّ بعض طوائفهم فأوجبها للنّساء.
طب السوال المهم
وكيف تكتب كلمة "التفلّين" أو "الفلاّكتريس" بالإنجليزية؟ وما معناها بالعربية؟
الجواب ..
أمّا مصدرها فقد ذكرت في التّوراة أربع مرّات فمثلاً في سفر التّثنية الإصحاح السّادس العدد 8:" 8 واربطها علامة على يدك ولتكن عصائب بين عينيك" وكذلك في الخروج :" 9 ويكون لك علامة على يدك وتذكارا بين عينيك لكي تكون شريعة الرب في فمك.لانه بيد قوية اخرجك الرب من مصر"
أمّا بالانجليزية فتكتب " Tefillin " وكذلك Phylacteries , وأصل الكلمة تفيلاّ ومعناها بالعبرية العصابة, ويمكن أن تجد تفاصيل عنها في أيّ كتاب يبيّن الأحكام اليهودية.
لاحظ أن التفلين ملفوف على الذراع الأيسر للمريض، والآخر في يد الراقي على رأسه
أي أن التفلين (تميمة سحرية)
مجسم لهيكلهم المزعوم، والذي يرجون بناؤه مكان (المسجد الأقصى)

المسجد الاقصى
 
   
محتويات التفلين من الداخل



حاخام يصنع التفلين









تميمـة الصـلاة (تفيلين) Tefilin; Phylacteries
«تميمة الصلاة» هي المقابل العربي لكلمة «تفيلِّين»، وهي صيغة جمع مفردها «تفيلاه».
وربما تكون الكلمة قد اشتُقت من كلمة آرامية بمعنى «يربط». ولأن كلمة « تفيَّلاه» تعني «صلاة»، فقد ارتبطت الكلمتان في الوجدان الشعبي وأصبح من المألوف أن يُقال إن كلمة «تفـيَّلاه» بمعنى «صـلاة» هـي الأصــل اللغــوي لكلمة «تفيلين».
وقد ذكر البعض أن الكلمة مشتقة من كلمة عبرية بمعنى «يفضـل» أو «يميــز»، وهـو ما يدل على انفصال اليهود وانعزالهم عن الأغيار.
وتميمة الصلاة عبارة عن صندوقين صغيرين من الجلد يحتويان على فقرات من التوراة، من بينها الشماع أو شهادة التوحيد عند اليهود كُتبت على رقائق ويُثبَّت الصندوقان بسيور من الجلد.
ويبدو أن هذه التميمة تعود إلى تورايخ قديمة، بعضها يتفق مع الشكل الحالي، وبعضها لا يتفق، مثل تلك التي وُجدت في كهوف قمران.
وقد نشب صراع في القرن الثامن عشر بين فقهاء اليهود حول طـريقة ارتــداء هـذه التمائم، وأُخذ برأي راشي في نهاية الأمر.
وقد نجح الفقه اليهودي في فرض هذه التميمة بتفسيره الفقرة التالية من سفر التثنية تفسيراً حرفياً: "واربطها علامة على يدك، ولتكن عصائب بين عينيك" (تثنية 6/8).
ولذا، يثبتها اليهودي البالغ حسب الترتيب التالي: يضع الصندوق الأول على ذراعه اليسرى ويثبته بسير من جلد يُلَف على الذراع ثم على الساعد سبع لفات ثم على اليد، ويُثبَّت الصندوق الثاني بين العينين على الجبهة بسير أيضاً كعصابة حول الرأس، ثم يعود ويتم لف السير الأول ثلاث لفات على إصبع اليد اليسرى، ويُزال بعد الصلاة بالنظام الذي وُضع به.
ويرتدي اليهودي تمائم الصلاة بعد ارتدائه شال الصلاة (طاليت). ويُلاحَظ أن ترتيب ارتداء تميمة الصلاة عند السفارد مختلف نوعاً ما عن ترتيبه عند الإشكناز.
فيلف الإشكناز على الذراع عكس اتجاه الساعة، أما السفارد فيلفونه باتجاه الساعة، وقد تبعهم في ذلك الحسيديون.
وتُرتَدى التميمة أثناء صلاة الصباح خلال أيام الأسبوع، ولا تُرتَدى في أيام السبت والأعياد.
ويؤكد التلمود أهمية تميمة الصلاة، فقد جاء أن الإله نفسه يرتديها حينما يسمع الفقرة التالية من سفر أخبار الأيام الأول (17/21) "وأية أمة على الأرض مثل شعبك يسرائيل".
أما القبَّالاه، فقد حولت شعائر ارتداء التمائم إلى تجربة صوفية حلولية، إذ على اليهودي أن يقول "لقد أمرنا أن نرتدي التمائم على ذراعنا تذكرةً لنا بذراعه الممتدة، وفي مقابل القلب حتى يعلمنا أن نخضع تطلعات قلوبنا ولخدمته، وعلى الرأس في مقابل المخ ليعلمنا أن العقل، الذي يوجد في المخ، وكل الحواس والملكات، تخضع لخدمته".
ويرى اليهودي أن تميمة الصلاة عاصم من الخطأ، ومُحصِّن ضد الخطايا.
وإذا حدث ووقعت التمائم على الأرض، فينبغي على اليهودي أن يصوم يوماً كاملاً. وقد أسقطت اليهودية الإصلاحية استخدام التمائم.
وقال جايجر إنها كانت في الأصل حجاباً وثنياً.
(التيفيلين كلمة آرامية تعنى ربط ، والتيفيلين عبارة عن صندوقين صغيرين من الجلد الأسود يثبتهما اليهودى البالغ بشرائط من الجلد على ذراعه الأيسر مقابل القلب وعلى جبهته مقابل المخ وذلك أثناء الصلوات الصباحية كل يوم فيما عدا أيام السبت والأعياد .
ويحتوى كل من الصندوقين على فقرات من التوراة من بينها الشماع أو شهاد التوحيد عند اليهود ويكون أرتداء التيفيلين عادة بعد أرتداء الطاليت فتوضع تفيلاه الذراع أولا ثم تفيلاه الرأس وتتلى الصلوات أثناء وضعهما .
وقد أعتمد الفقه اليهودى فى فرضه لهذين التيفيلين على فهم حرفى ظاهرى للأية التى تقول عن كلمات الله " وأربطهما علامة على يدك ولتكن عصائب بين عينيك" سفر التثنية )
ويعطى اليهود أهمية كبرى للتيفيلين فيعتبرونها عاصما من الخطأ ومحصنا ضد الخطايا أما إذا حدث ووقع التيفيلين على الأرض فينبغى على الشخص أن يصوم يوما كاملا
عبارة عن قطعتين من ورق مكتوب على كل منهما أربعة اصحاحات من التوراة داخل حافظتين صغرتين من جلد وتوضعان حسب الترتيب التالي الأولى فوق الذراع الأيسر مقابل القلب وتثبت بسير من جلد يلف على الذراع ثم على الساعة سبع لفات، ثم على اليد، وتثبت الحافظة الثانية بسير أيضا كعصابة حول الرأس فوق أعلى الجبهة في الوسط مقابل المخ ثم يعود ويتم لف السير الأول وثلاث لفات على الاصبع الوسطي.
ويراعى أن يوضع التفليم وقوفا وألا يكون فاصل بينهما وبين الجسم كخاتم أو ساعة، وأن يلزم السكوت وقت وضعها ويزال التفليم بعد الصلاة حسب الترتيب الذي وضع به، ولا يوضع التفليم في أيام السبوت والأعياد الرئيسة في عيد الغفران.
توجد رسائل تلمودية صغيرة Minor Tractates، وهي كما يلي:
سفر توراه Sefer Torah
ميزوزاه Mezuzah
تفلّين Tefillin
تزيت زيث Tzitzith
أباديم Abadim
كوثيم Kuthim
جريم Gerim
اليهود كما هو ثابت عنهم يحرفون الكلم عن مواضعه، فهم قوم كذابون، وهم سحرة كما اثبت تعالى عنهم هذا في الآية 102 من سورة البقرة، ومعتقد القوم وما يزعمونه شيء، وحقيقة ممارساتهم شيء آخر.
وإن كان التفلين يزعمون أنهم يبرؤون به السحر، وهو يحتوي على نصوص توراتية، فكذلك سحرة المسلمين يزعمون أنهم يبرؤون السحر بلفافة تحتوي على نصوص قرآنية تسمى (حجاب)، والحقيقة أن هذا الكلام كذب وإفك مبين، فلا يبرؤ السحر إلا الله عز وجل.
وعلى هذا فإذا كان النص التوراتي يحتوي على كلمات توحيديه فهذا لا ينفي استخدامها في السحر، لأن تعليق كلام الله كتميمة هو شرك مبين، وتدنيس لكلام الله تبارك وتعالى، والسحر بني على الشرك، وعليه فالتفلين هو تميمة يعلقها اليهود كما يعلقون (الميزوزا) على ابواب بيوتهم.
وكما هو معروف للمتخصصين أن (الحجاب) ما هو إلا تميمية سحرية، وإن احتوت على آيات قرآنية، وهذا من باب تدنيس القرآن، وتلبيس الأمر على العوام، لأن تعليق هذه اللفائف هو تعليق للتمامئم، وتعليق التمامئم شرك، لما ورد في الحديث (من علق تميمة فقد أشرك)‌.
وكما سبق وشرحت في بحثي المطول (المحذوف) عن (علاقة المرض النفسي والجسماني بالمس والسحر الشيطاني) بأن التمائم هي نوع من انواع السحر قديما وحديثا، يقوم الناس بتعليقها لدفع الشر عنهم او لجلب الخير إليهم، فالناس تتبرك بالتمائم وهذا شرك، إذا فما يعلقونه هو شرك، والسحر مبني على الشرك بالله تعالى، وليس شرطا للسحر أن تستغيث فيه بكلمات تحتوي على أسماء للجن والشياطين، ولكن يكفي إتيان فعل فيه شرك ليتم السحر، وصنع هذه التمائم شرك كافي لجلب الشياطين، كما ان تعليق الأجراس والصور كافي لجلب الشياطين.
وليس أدل على أن هذا التفلين هو تميمة سحرية من كتابتهم حرف (شين) على التفلين من الخارج بحجم كبير، كدلالة تقصم ظهر البعير تشهد على انه تميمة سحرية، حيث شاع استخدام هذا الحرف كطلسم سحري في أغلب تمائمهم السحرية، بل ومنتشر مكتوبا على ما نعثر عليه من أمور تلكيف وأسحار صنعت للمرضى، وهو مكتوب على (الميزوزا) مثلا، وكما يستخدمون النجمة السداسية وهي طلسم من اشهر الطلاسم السحرية،


لاحظ حرف (شين) مدون على (الميزوزا والتفللين) والمستخدم كطلسم سحري في كثير من أمور التكليف
والمتعارف عن المزوزة أنها أنها (تميمة سحرية) تصنع من (ملف من الورق مكتوب عليه صيغة صلاة "الشماع" يوضع في عضادة الباب التي تسمي "المزوزا" وتعلق على الجانب الأيمن من الباب وجرت العادة على أن يقوم الشخص الداخل للمنزل أو المغادر له بوضع يده على المزوزا ويقول "ليحفظ الله خروجي ومجيئي من الآن إلى الأبد" وهناك عادة يتبعها البعض بتقبيل المزوزا لدى الدخول والخروج).
تميمة الباب (مزوزاه) Mezuzah
«مزوزاه» كلمـة عبرية (جمعـها «مزوزت») يُقال إنها من أصـل آشوري، وهي تدل على عضادة الباب أو الإطار الخشبي الذي يُثبَّت فيه الباب، وهي رقية أو تميمة تُعلَّق على أبواب البيوت التي يسكن فيها اليهود، لها شكل صندوق صغير بداخله قطعة من جلد حيوان نظيف شعائرياً بحسب تعاليم الدين اليهودي، ومنقوش عليها الفقرتان الأوليان من الشماع، أو شهادة التوحيد اليهودية (تثنية 9/4 ـ 9، 11/13 ـ 21)، ومكتوب على ظهرها كلمة «شدَّاي». وتُلَف قطعة الجلد هذه جيداً، وتوضع بطريقة معينة بحيث تظهر كلمة «شدَّاي»، من ثقب صغير بالصندوق.
وكلمة «شدَّاي» هي الأحرف الأولى من الجملة العبرية «شومير دلاتوت يسرائيل»، ومعناها «حارس أبواب يسرائيل»، وهي أيضاً أحد أسماء الإله في العقيدة اليهودية. ويصنع السامريون تميمة الباب من أحجار كبيرة، ويضعونها إما على الأبواب، أو بمحاذاة مدخل المنزل، ويحفرون عليها الوصايا العشر، ولا يجعل القراءون تميمة الباب فرضاً.
وتُثبَّت تميمـة البـاب على الأبواب الخارجية، وعـلى أبـواب الحجرات، في وضع مائل مرتفع قليلاً من ناحية اليمين عند الدخول، وتُستثنى أبواب الحمامات والمراحيض والمخازن والإسطبلات. وقد قال موسى بن ميمون إن المزوزاه تُذكِّر الإنسان عند دخوله وخروجه بوحدانية الإله. ولكن قيل أيضاً إن التميمة تُذكِّر اليهود بالخروج من مصر حينما وضعوا علامات على منازلهم حتى يهتدي إليها الرب.
ومع هيمنة الحلولية على النسق الديني اليهودي، أصبحت المزوزاه تعبيراً عن حب الإله ليسرائيل. أما الحاخام إليعازر بن جيكوب، فقد بيَّن أن من يضع تميمة الصلاة (تفيلِّين) على رأسه وعلى ذراعه، وأهداب شال الصلاة (تسيت تسيت) على ردائه، وتميمة الباب على عتبة داره، قد حصَّن نفسه وبيته ضد الخطيئة.
ثم أصبحت تميمة الباب بمنزلة حجاب ضد الشياطين، ولها قوة سحرية، فكان يُضاف إليها أسماء الملائكة ورموز قبَّالية مثل نجمة داود. وقد جرت العادة بين اليهود المتدينين أن يُقبِّلوا تميمة الباب عند الدخول والخروج، ولكن بالإمكان الاكتفاء بلمسها ثم لثم أصابع اليد بعد ذلك إذا كان تقبيلها سيسبب إزعاجاً للشخص طويل القامة أو قصيرها.
وعند أعضاء الجماعات اليهودية في العالم، تُثبَّت تميمة الباب على أبواب المنازل بعد ثلاثين يوماً من الإقامة فيها. أما يهود إسرائيل، فإنهم يثبتون تميمة الباب فوراً، من أول يوم، لأن اليهودي إذا غيَّر رأيه وترك المنزل فسيشغله يهودي آخر، وبذلك لا تكون هناك ضرورة لتطهير البيت بدون جدوى. وقد اتُبعت عادة وضع تميمة على الأبواب في إسرائيل، فشملت المباني الحكومية أيضاً.
وبعد حرب 1967، عُلِّقت تميمة الباب على أبواب مدينة القدس القديمة، باعتبار أن هذا هو الإجراء النهائي لكي تصبح المدينة يهودية تماماً! كما توجد تميمة على باب السفارة الإسرائيلية في القاهرة. وفي رواية ليائيل ديان تقول إحدى الشخصيات «أرض إسرائيل هي بديل تميمة الباب بالنسبة لها».
شال الصلاة (طاليت):
"شال الصلاة" ترجمة لكلمة "طاليت" العبرية التي قد تكون مستعادة من كلمة يونانية بمعني "سرق" وتستخدم الكلمة في التلمود والمدراش بمعني "ملاءة" أو أي رداء يشبه الملاءة.
وشال الطاليت مستطيل الشكل، والضلعان الأصغران للشال محليان بالأهداب (تسيت تسيت) وعادة ما يختار المصلون شالاً يصل إلى تحت الركبة.
وكانت الأهداب زرقاء في العادة، ولكن خلافا نشأ بين الحاخامات بشأن اللون الأزرق ودرجة الزرقة، فتقرر أن يكون اللون أبيض.
ومع هذا هناك دائما خطوط زرقاء أو سوداء في أطراف الشال (والأبيض والأزرق هما لوناً علم الدولة الصهيونية) ويكون هذا الشال عادة من الصوف أو الكتان، ولكن الحرير كثيراً ما يستخدم مثال الحرير وخصوصاً بين الأثرياء، في الماضي وفي العصر الحديث كما كان شال الكهنة يوشى في الماضي بخيوط من الذهب، ولكن هذا الأمر أصبح مقصوراً على أثرياء اليهود وكذلك هناك أنواع من شيلان الصلاة السوداء في اليمين، والملونة في المغرب، وكان اليهود يرتدون الشال طيلة اليوم قبل التهجير البابلي، ليقيهم شر الحر.
الطاليت
كلمة عبرية تعنى شال الصلاة ، وهو شال يرتديه اليهود أثناء صلاة الصباح وفى صلاة الظهيرة فى التاسع من آب وفى كل الصلوات فى عيد الغفران خاصة صلاة كل النذور . ويكون هذا الشال عادة من الحرير الأبيض أو الصوف ، وفى كل زاوية من زواياه حلية تسمى الصيصت مؤلفة من ثمانية أهداب من الخيط : أربعة بيضاء وأربعة زرقاء رمزا للتعرف على طلوع الفجر يتميز الخيط الأبيض عن الخيط الأرزق
وهذه الألوان هى أيضا ألوان علم إسرائيل
والطاليت يرتديه الرجال عند الصلاة صباحا واحيانا فى صلوات المساء وهو يوضع على الرأس والأكتاف بطريقة معينة مع قراءة بعض الصلوات ، ويرتدى العريس الطاليت فى حفل زفافه كما يكفن به أيضا عند مماته بعد نزع الأهداب منه
ويوجد نوع أصغر من الطاليت يسمى طاليت قطان أو الطاليت الصغير يرتديه اليهود الأرثوذكس بصفة دائمة تحت ملابسهم
التكليف الشائع الاستخدام ما يعرف بحساب الحروف واستخدام بعض الجداول والرموز والأرقام، وحساب الحروف هو إعطاء كل حرف عدد معين بترتيب (أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ) فحرف الألف عدده واحد وهكذا يكبر العدد بإضافة الصفر عن انتهاء كل تسعة أحرف حتى الوصول إلى حرف الغين برقم الف، لذلك يطلب السحرة اسم المسحور له واسم أمه ثم يحسبون عدد مجموع حروف الأسماء، ثم يقابلونها بما يوافقه من العدد في أسماء الله الحسنى فيكتبونه بمداد من النجاسات كالسائل المنوي الناتج عن زنى المحارم كأن يزنى الساحر بالمسحور لأجلها أو يزنى بابنته، (وبالفعل أكدت لي ابنة أحد السحرة أن أباها فعل مثل ذلك، بل صنع لها سحرًا كنت أعالجها منه)، وأحيانًا يخلط المداد بدم الحيض، وأحيانا أخرى يخلط ذلك كله معًا بأشياء مختلفة لا تحصى، من مساحيق العظام المحروقة، ودهن الخنزير أو دهن ضأن،…إلخ، فكنت أجد أثارها في قيء المريض أو يجدها المرضى تخرج مع البول، وذلك يمثل علامة لإبطال السحر المأكول أو المشروب، وما ذكرناه يعد نبذه بسيطة عن استخدام حساب الحروف في أمر التكليف، لذلك يجب الحذر من هؤلاء السحرة. وفى كتاب (الزوهار zohar) عند فرقة (الكابالا اليهودية kabbala) تظهر أهمية الحروف ودلالاتها والطلاسم في تفسير التوراة وشرحها في الرمز والتلميح أحد الطرق الأربعة للزوهار، (الرمز والتلميح: وتقوم هذه الطريقة على اكتشاف الدلالات المتضمنة في بعض الحروف والعلامات السطحية في ظاهرها.. السر (Sod) بمعنى الطلاسم المغلقة والأسرار الخفية. وهذا مما شجع على قيام العلم الخفي أو السري (Secret Science). ل كن هذا العلم لم يدرك أسراره إلا القليلون، بينما ترددت أصدائه في كل من الأفلاطونية المستحدثة والغنوصية والقبالة والهرمسية. فقد انطوى على شطحات خيالية ورؤى شاردة للأشياء الخارجة من نطاق هذا العالم. واختلطت فيه عناصر الثيوصوفية بالميتافيزيقيا وأخبار الملائكة بقصص الشياطين). ( ) وهذه المعتقدات وإن لم تكن يهودية الأصل والمنشأ، لكنها فرضت نفسها على عقول المثقفين اليهود، بل بدأت هذه العقيدة تأخذ طريقها إلى الديانات الأخرى، فظهرت كتب تحسب زمن قيام الساعة بحساب الحروف مستخدمين آيات القرآن الكريم والإنجيل والتوراة، وهى متداولة في المكتبات بشكل ملحوظ، وتظهر العلاقة بين تعاليم التلمود وعقائد الزوهار متجلية بوضوح في العلاقة بين أحكام التوراة وأجزاء الجسم البشرى. (فقد أحصى التلمود أحكام التوراة واعتبرها تضم 248 أمرا من الأوامر أو الوصايا و365 من النواهي، أي ما مجموعه 613 وصية بين أوامر ونواه. وهذا ما رمز إليه التلموديون والإشراقيون في حساب الجمل بلفظ تريج Trayag (ت = 400 + ر = 200 + ي = 10 + ج = 3 = 613). ثم عمدوا إلى المطابقة بين عدد كل من الأوامر والنواهي وبين عدد الأطراف (248) والمفاصل (365) في جسم الإنسان. حتى وصلوا إلى القول بأن مراعاة كل وصية من هذه الوصايا أو خرقها يؤدى، عن طريق الطرف أو المفصل المقابل لها في الجسم البشرى، إلى رد فعل مماثل في عالم الأنوار، وينعكس بالتالي على الكون قاطبة!). ( ) ويذكر ابن خلدون أن بعض المتصوفة خاضوا في نوع من السحر هو علم أسرار الحروف، وهذا النوع (هو المسمى بالسيمياء، نقل وضعه من الطلسمات إليه في اصطلاح أهل التصرف من المتصوفة، فاستعمل هذا الاستعمال الخاص). ويذكر ابن خلدون أن (هذا العلم حدث في الملة بعد صدر منها، وعند ظهور الغلاة من المتصوفة وجنوحهم إلى كشف حجاب الحس، وظهور الخوارق على أيديهم والتصرفات في عالم العناصر، وتدوين الكتب والاصطلاحات، ومزاعمهم في تنزل الوجود عن الواحد وترتيبه، وزعموا أن الكمال السمائي مظاهره أرواح الأفلاك والكواكب، وأن طبائع الحروف وأسرارها سارية في الأسماء، فهي سارية في الأكوان على هذا النظام والأكوان من لدن الإبداع الأول تنتقل في طوره وتعرب عن أسراره، فحدث لذلك علم أسرار الحروف، وهو من تفاريع علم السيمياء، لا يوقف على موضوعه، ولا تحاط بالعدد مسائله، تعددت فيه تأليف البوئي وابن العربي وغيرهما ممن اتبع آثارهما، وحاصله عندهم وثمرته تصرف النفوس الربانية في عالم الطبيعية بالأسماء الحسنى والكلمات الإلهية الناشئة عن الحروف المحيطة بالأسرار السارية في الأكوان).( ) (ومعنى طلسم كما يقول حاجى خليفة، عقد لا ينحل، وقيل مقلوب اسمه، أي (المسلَّط) لأنه من القهر والتسلط، وهو علم باحث عن كيفية تركيب القوى السماوية الفعالة مع القوى الأرضية المنفعلة في الأزمنة المناسبة للفعل والتأثير المقصود مع بخورات مقوية جالبة لروحانية الأرضية ليظهر من تلك الأمور في عالم الكون والفساد أفعال غريبة، وهو قريب المأخذ بالنسبة للسحر، لكون مبادية وأسبابه معلومة، وأما منفعتة فظاهرة، لكن طرق تحصيله شديدة العناء).( ) يقول محمد محمد جعفر: (الطلسم: هو العمل الذي يقوم به الساحر بمساعده الشيطان أوبناء على أمره على الورق والقماش أو المعدن أو الخشب أو الأحجار الكريمة أو المعجون (كالشمع والطين) بشكل مخصوص في وقت مخصوص وبحجم وصورة معينة لضرر نفر أو أكثر في شخصه أو ما يملكه.. والتعويذة أو التميمة: هي العمل الذي يقوم به أي شخص مختص غير الساحر على المواد السابق ذكرها لمنع تأثير السحر أو فساده لحاملها أو لأغراض أخرى يقصد بها منفعة حاملها أو صاحبها دون غيره).( ) فبخلاف اللغة المعجمة المدون بها أمر التكليف فإنه يحوي طلاسم ورموزًا وأوفاقًا يتعذر على الجن المسلم فك رموزها، رغم أن الذي يكون قد كتبها ساحر من سحرة الإنس، فعلى سبيل المثال فقد وصلني صورة من أمر تكليف دونه أحد كبار السحرة لأحد الكنوز عظيمة الأهمية، وقد خط بكتابات عبرية وحروف لاتينية ورموز مختلفة، وكان الوصول إلى إبطال الأسحار المتضمنة في أمر التكليف هذا يكبد المعالج مخاطر مهلكة، وخدع مضللة، وفخاخ شديدة الصعوبة، تصل إلى حد القتل على مدار عدة مراحل مختلفة إلى أن يصل إلى ذلك الكنز المدفون، وبعد هذا تأتي مراحل استخراجه وفتحه، وهذه مسألة أخرى لها حساباتها، ومن شدة تعقيد أمر التكليف لاستبيان هذه المطبات والفخاخ، فقد درسته على مدار عدة جلسات لكشف سره مع أكبر شيوخ وعلماء عالم الجن المسلمين، وقد تم هذا اللقاء من خلال وسيط سمعي، كل منا يدلي برأيه وملاحظاته، وهذا يصوب وذاك يعدل، إلى أن وصلنا بحمد الله لفهمه إلى درجة لا بأس بها، ولو كان الأمر سهلاً عليهم لبينوا لي من البداية هذه الأمور بدون تعديل ومراجعة واشتراك في الرأي، وهذا يدل على أن فك طلاسم أمر التكليف يعد من الأسرار حتى داخل نطاق عالم الجن، ولا يعلمه إلا خاصة خاصتهم فقط. أهمية الأسماء في أمر التكليف: لا يوجد ساحر إلا ويطلب من المسحور لأجله اسم المسحور له واسم أمه، ولأن المثلية من أسس صناعة السحر، فلكي يكتمل عمل الساحر فهو يطلب معرفة هذه الأسماء، حيث يقوم بتوكيل شياطين من الجن يحملون نفس هذه الأسماء، فيسخرهم في خدمة السحر وتنفيذه، وبالمثل؛ فكما يقع العذاب على المسحور له، فكذلك يقع نفس العذاب على خادم السحر، على أساس اشتراكهما في نفس الاسم الشخصي، ونفس اسم الأم، فيقوم خادم السحر بإيقاع نفس العذاب الذي يتعرض له بالمسحور له. ولأن الشياطين حياتهم قائمة على الزنا والفحشاء، فيعرفون بأسمائهم وأسماء وأمهاتهم فقط، أما اسم الأب فنكرة، لأنه لا يعرف بالتحديد الأب من بين ملايين الشياطين الذين عاشروا الأم، هذا بخلاف اننا تكلمنا أن مرحلة تغذية الجنين ومركبات العضوية تنشأ من المشيمة وتنبع من جسد الأم، لذلك فتوارث السحر من خلال دم المشيمة عنصر أساسي في السيطرة على المسحور له، لذلك فمعرفة اسم الأم ربط لمكونات دم المسحور له بدم أمه، وهذه هي علاقة الدم التي تمكن من السيطرة على جسم المسحور له. لذلك فالمثلية في السحر تقتضي معرفة اسم المسحور له واسم أمه، أما اسم الأب فلا شغف لهم به، لأن النطفة انفصلت عن جسده واستقرت في رحم الأم، وهذا السبب من بين أسباب عديدة في تسلط الشياطين بالمس على النساء أكثر من الرجال، لذلك فعند سؤال الشيطان في لحظة الاستحواذ عن اسمه يجيب بنفس اسم المريض، وإذا سألته عن اسم الأب اختبارًا له تعجب من سؤالك في دهشة ظاهرة، فكيف تسأل شيطانًا عن اسم أبيه؟‍! وبهذا لو أقسم لك الشيطان أن اسمه كذا أو كذا بما يوافق اسم المريض فهو صادق، وبالتالي لو دعوت عليه جزاء كذبه، فدعاؤك مردو ولن يصيبه، لأنه دعاء باطل، وفي غير محله، وبذلك يضلل المعالج ضحل الخبرة، والمتهافت على صغائر الأمور. وفي واقع الأمر إذا حاول أحد السحرة حبس خادم السحر ضلله توافق اسم الخادم مع اسم المريض، وبالتالي يتعسر تعطيل السحر ويستمر قائمًا بدوره بلا توقف، وهذا يدلل على مدى خباثة السحرة ومكرهم، وأن السحر علم له أصوله وخباياه. إن الأسماء والكلمات أو الحروف سواء المكتوبة أم المنطوقة لها دور أساسي يجب أن لا نغفل أهميته في صناعة السحر، خاصة اسم المسحور له أو المسحور لأجله والذي بدونه لا يتم السحر، وهنا يجب التنبه إلى أحد أهم شروط صناعة السحر والتمائم، فتصميم القلادة على هذا النحو المميز لها عن غيرها من الحلي يجعلها بمثابة عقد مبرم بين عدة أطراف لابد من تدوين أسمائهم بدقة تامة. (وقد ذهب بعض الباحثين إلى القول بأن الهيروغليفية التي أطلق عليها اسم النقش المقدس ظهرت في الأصل كرموز وطلاسم في السحر القديم قبل ظهورها كحروف للكتابة. وهو ما يفسر بقاءها فترة طويلة كحروف وكتابة سرية مقصور استعمالها وتفهمها والتخاطب بها على الكهنة ولم يستعمل الشعب إلا الكتابات الديمراطيقية والهيراطيقية).( ) وهذا ما يظهر قيمة المنطوق والمكتوب عند السحرة، وما يحتويه من توسلات وتسجيلات لعموم وسائل تعظيم معبودهم إبليس عليه لعائن الله، لذلك تحاط نصوص السحر وطلسماته بالتكتم والسرية، لدرجة أن الكتابة لديهم حروفها مجرد رموز معجمة. (القاعدة الأولى لكافة أنواع تراتيل المياه، التي قال عنها الساحر (حري تب): لا تبوح بها لأي إنسان من العامة إنها إحدى أسرار بيت الحياة). وبيت الحياة هو مؤسسة على قدر كبير من الأهمية في العديد من أوجه النشاط كما كان يتم فيه نسخ وحفظ الأصول السحرية.( ) لذلك فتناول أسماء أطراف العقد واسم الأم بوجه خاص يعد من أهم محتويات أمر التكليف، ويعد منتهى الدقة في صناعة السحر حتى يتعرف خادم السحر اسم من سيقوم بإيذائه على وجه التحديد. (ونجد أن ممارسة السحر ترتكز إلى أبعد مدى على استعمال الاسم، الذي تعتبر معرفته المطلب الأول في أية ممارسة تتم ضد شخص ما).( ) فلدى السحرة معتقد أن تكون الأم قد حملت من سفاح، وربما يكون من ينسب إليه الولد ليس له بأب، ومحتمل أن يكون أبوه شخص آخر، لذلك هم ينسبون الناس إلى أمهاتهم ضمانا للدقة، فاسم الأب عند السحرة لا يشكل أي أهمية تذكر، وحقيقة ذلك أن إبليس يعمل دائما من أجل تدنيس المرأة وامتهانها وتحقير شأنها كتوجه يضاد ما جاء به الدين من إكرامها ورفع شأنها. والساحر لا يكتفي بتدوين اسم أم المسحور له بل ولابد أن يدون اسم المسحور لأجله واسم أمه، فمن شروط أمر التكليف أن المسحور لأجله لابد أن يقر أولا أنه ابن زنا، وذلك بأن يقذف أمه فيتشكك في نسبه لأبيه، ففي الشرع لا ينسب إلى الأم إلا ابن الزنا فقط لقوله صلى الله عليه وسلم: (الولد للفراش وللعاهر الحجر).( ) وعلى هذا فمن استجاب لهم فأعطاهم اسم أمه دون اسم أبيه يكون قد رمى امرأة محصنة بالزنا، لأنه تنكر لأبيه وقد أمرنا الله تعالى بأن ننسب إلى أبآئنا قال تعالى: (ادْعُوهُمْ لأبَآئِهِم هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللهِ) [الأحزاب: 5]، وهذه ثانى جريمة يرتكبها المسحور لأجله بعد ذهابه إلى الساحر وقبوله ممارسة السحر، وبهذا قد اجتمعت عليه الموبقات المهلكات ليدخل في عذاب الآخرة. عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله، وما هن؟ قال: الشرك بالله، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات).( ) قوله: الموبقات بموحدة وقاف: أي المهلكات وسميت هذه موبقات لأنها تهلك فاعلها في الدنيا بما يترتب عليها من العقوبات، وفى الآخرة من العذاب.( ) وتلك الطلاسم والأقسام والتعازيم التي لا يفقه لها معنى بالعربية أو بغيرها من اللغات، هي في حقيقتها تحتوى على بعض أسماء الشياطين والأبالسة، وتشمل الإقسام بأسمائهم بدلا من الإقسام بالله، وهذا شرك بالله عز وجل وكفر به، وبطبيعة الحال أنا لم أقف على معاني تلك الطلسميات، ولكن يمكن فهم دلالاتها من بناء الجملة وصياغتها على أنها إقسام مثال ذلك يقول السحرة (أقسمت عليكم بـ…،…،…) و(يا خدام الأسماء …،…،…، توكلوا بفلان ابن فلانه وافعلوا به كذا وكذا… إلخ. وهذا مدون في كتب السحر المنتشرة في الأسواق، والله أعلم. ( والشيطان نفسه خبيث، فإذا تقرب صاحب العزائم، والأقسام وكتب الروحانيات السحرية وأمثال ذلك إليهم بما يحبونه من الكفر والشرك، صار ذلك كالرشوة والبرطيل لهم، فيقضون بعض أغراضه، كمن يعطى غيره مالاً، ليقتل له من يريد قتله، أو يعينه على فاحشة، أو ينال معه فاحشة. ولهذا كثير من هذه الأمور يكتبون فيها كلام الله بالنجاسة، وقد يكتبون حروف كلام الله، عز وجل، إما حروف الفاتحة، وإما حروف قل هو الله أحد، وإما غيرها، بنجاسة إما دم، وإما غيره، وإما بغير نجاسة، أو يكتبون غير ذلك مما يرضاه الشيطان، أو يتكلمون بذلك، فإذا قالوا أو كتبوا ما ترضاه الشياطين، أعانتهم على بعض أغراضهم، إما تغوير ماء من المياة، وإما أن يحمل في الهواء إلى بعض الأمكنة، وإما أن يأتيه بمال من أموال بعض الناس، كما تسرقه الشياطين من أموال الخائنين، ومن لم يذكر اسم الله عليه، وتأتى به، وإما غير ذلك، وأعرف في كل نوع من هذه الأنواع من الأمور المعينة، ومن وقعت له ممن أعرفه ما يطول حكايته فإنهم كثيرون جدًا).( ) ( تحتوى برديات كتاب (الطريقين) الكثير من الوصفات والصيغ السحرية التي وضعت في خدمة اله الحب والمحبين والتى نسبت إلى إله المعرفة والسحر ناحوتى وإلهة الحب والجمال حتحور… ومن الطرق المشهورة التي كان الساحر يمارسها جرعة الساحر أو جرعة الحب، كان أشهرها أن يؤخذ بعض قطرات من الدم من بنصر العاشق أو العاشقة ويذاب في إناء السحر بعد أن تقرأ عليه تعاويذ خاصة ويعطى لمن يراد التأثير عليه، فيعمل السحر على استمالة قلبه وخضوعه لمحبوبه أو عودته إليه بعد فراق. كما كان يستعمل دم البنصر أو الكف في الكتابة على ورق البردى الذي يذاب في الماء الذي يشربه الطرف الآخر كما كان يستعمل دم البنصر في كتابه الأحجبة التي تدفن تحت عتبة باب المحبوب أو في مكان نومه لتقوم بنفس الغرض…هناك بعض أحجبة الحب التي كانت تكتب بدم بعض الطيور كالهدهد وذكر البط، ومن بين التعاويذ التي وجدت مكتوبة في أحجبة الحب والوصال ما وجد مكتوبًا لفتى لجلب محبة حبيبته واستمالتها، يا حور، اجعل (فلانه بنت فلان) تتبعنى كما يتبع الثور علفه ويتبع القطيع راعيه، وسرب البط قائدة).( وما وجد في نص أمر التكليف هذا يدلل على ما يلى: (يا حور) هنا المسحور لأجله ينادى شيطانا باسم (حور) ثم يطلب منه أن يجعل (فلانه بنت فلانه) تتبعه إلى آخر النص، إذًا فالذى ينفذا الطلب هو الشيطان وهذا نص عملى يثبت ما ذهبنا إليه من وجود خادم السحر وأنه هو الذي يقوم بتنفيذه. يتبع إن شاء الله

 
     
أشكال هندسية كالمثلث والمربع والدائرة والتصاليب بأنواعها المختلفة، والنجوم الخماسية والسداسية والثمانية، وغير ذلك من الأشكال المختلفة، والتي قد تعد نوعًا من أشكال الشفرة المستخدمة كوحدات رمزية في العزائم والتعاويذ، وأحيانًا يأخذ الطلسم شكل تمثال أسطوري، كالمساخيط( ) التي نراها منحوتة على مداخل العمائر المبنية في شوارع القاهرة خلال أوائل القرن العشرين، ذات الطراز القوطي، والذي يرمز إلى وظيفته المنوطة به. (.. ولعل الأساس في هذا النوع من التجريد وتجنب تصوير الطبيعة بحذق وأمانة، كان الدافع إليه شعورًا دينيا أو سحريًا يحرم على الفرد تسمية الآلهة بأسمائها، أو تصويرها على طبيعتها، فالنطق باسم الإله من شأنه إثارة غضبه، فتسلط قواه الخفية على الإناث. وقد تدمره أو تصيبه بالأذى، في حين أن التنويه باسم الإله قد يكون له أثر عكسي إذ يتسنى للإنسان الاستعانة بتلك القوى الخفية، في جلب الخير، وفى ضمان وفرة المحاصيل، وقهر الأعداء وما شاكل كل ذلك من أمان يراها الرجل البدائي ضرورية لحياته، وفى الوقت نفسه يتعذر عليه تحقيقها لنفسه دون الاستعانة بقوى ونفوذ الآلهة التي تجلب لنفسه قواها عن طريق تلك التعاويذ).( ) وبالملاحظة نجد أن الله عز وجل قد حض المؤمنين على ذكر أسمائه، وأمرنا بتعبده ودعائه بها قال تعالى: (وَلِلَّهِ الأسْمِاءِ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا)[الأعراف:185]، وبشرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجنة لمن حفظها وأدرك معناها وعمل بها لقوله صلى الله عليه وسلم: (إن لله تسعة وتسعين اسمًا، من أحصاها دخل الجنة)، متفق عليه. قال صاحب (مفتاح السعادة): ((اعلم أن النفس بسبب انشغالها بأسماء الله سبحانه وتعالى تتوجه إلى جانب القدس، وتتخلى عن الأمور الشاغلة لها عنه، فبوساطة ذلك التوجه تفيض عليها آثار وأنوار تناسب استعدادها الحاصل لها بسبب الاشتغال، ومن هذا القبيل الاستعانة بخواص الأدعية، بحيث يعتقد الرائي أن ذلك يفعل السحر).( ) هذا إن كان هؤلاء يدعون أنهم يعملون بلغة مفهومة فمالنا وهى لغة معجمة لا يستطيعون أنفسهم فهمها وتفسيرها، فإذا كان السحرة يتجنبون ذكر معبودهم إبليس عليهم وعليه لعائن الله، وإذا كان ذكر اسمه من شأنه إثارة غضبة، حيث دأبه التخفى والتستر عن الأعين والأسماع والأبصار ليباشر تسلطه وأذاه في الخفاء، فما بال اليهود الذين يتحاشون ذكر الله وينادون معبودهم بـ(ياهو أو يهوه)؟ وما هو رد الصوفية الذين يستبدلون ذكر الله وتعبده بأسمائه وصفاته بنداء الله بـ(ياهو أو هوهوهو) فيما يحمل ذلك من مخالفة شرعية عقائدية واضحة لا تقبل الجدال؟ فانصرفوا عن عبادة الله إلى عبادة الشيطان وهذا ما تأكده أورادهم بما تحتويه من طلسميات، خاصة إذا ثبت صلة الصوفية بالشيعة التي أنشأها اليهود، حيث انتقل عن طريقهم عبادة الإله (ياهو، يهوه) إلى الشيعة ومنها إلى الصوفية. (والمعرض عن هدى الله، أي القرآن، يقيض الله له شيطان يصاحبه ولايفارقه، يزين له عمل الشر ويصده عن سبيل الحق، ويحسب أنه على هدى وصواب، وبهذا جرت سنة الله في المعرضين عن هداه قال تعالى: (وَمَنْ يَعْشُ عِنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّض لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ، وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُّهْتَدُونَ) [الزخرف:36،37]، وجاء في تفسير هاتين الأيتين: أن من يتعارض ويتغافل عن ذكر الله أي عن القرآن الكريم وما أنزل الله فيه، ويأخذ بأقوال المضلين وأباطيلهم نقيض له شيطانا أي نفتح له شيطانا فهو له قرين دائما لايفارقه، يمنعه من الحلال ويبعثه على الحرام وينهاه عن الطاعة ويأمره بالمعصية ويزين له سىء الأعمال.. وهذا عقاب له عن إعراضه عن هدى القرآن كما يقال: إن الله تعالى يعاقب على المعصية بمزيد اكتساب السيئات، وإن الشياطين ليصدون أولئك المعرضين عن هدى الله عن سبيل الحق ويحسب أولئك المعرضون عن هدى الله أنهم مهتدون إلى الحق).( ) وهؤلاء الضالون المعرضون عن هدى الله يصدق عليهم قول الله تعالى: (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالأخْسِرِينَ أَعْمَالا، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ في الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا)[الكهف: 103،104].( ) التمائم Amulets: يجب أن لا نقف أمام قطع الحلي الأثرية والزخارف المنقوشة عليها على أنها مجرد تحف جميلة صنعت بغرض الزينة فقط، بقدر ما هي في الغالب أمر تكليف إما بحفظ حاملها من الجن والأرواح الشرير ودفع أذاهم بواسطة الجن أيضًا (أي الاستعانة بالجن ضد الجن)، فقطعة الحلي عند تمام صنعها لا تضر ولا تنفع في ذاتها، ولكنها تكتسب صفاتها السحرية من الغرض المصنوعة لأجله، لأن السحر صناعة قال تعالى: (إِنَّمَا صَنَعُواْ كَيْدُ سَاحِرٍ) [طه: 69] وبإضافة الطلاسم السحرية إلى قطعة الحلي تتحول إلى تميمة يتعبد بها الشيطان، وأمر تكليف ساري المفعول بتفويض خادم السحر الموكل بها. (كان السحرة يعتمدون على الصور والتماثيل في السيطرة على الشخص والقوى السحرية والمؤثرة عليه أو يمكن بها التأثير عليه. وإذا ألقينا نظرة على الفنون الزخرفية والتشكيلية في صناعة مختلف أدوات الزينة والمصاغ التي برع في تصميمها وصنعها قدماء المصريين، وسنجد أنها لا تخرج في أشكالها وتكويناتها وألوانها عن كونها من التمائم قصد بها أن تجمع بين الشكل الجمالي وفاعلية السحر. ولا يخرج تاج فرعون الذي تتصدر جبهته الحية الناشرة ورأس الصقر ومختلف رموز السحر كذلك قلائده وصولجانه ومختلف أدوات زينته عن كونها تشكيلات متكاملة من تمائم السحر لكل منها رسالة خاصة وقوة سحرية خاصة).( ) والتميمة: (عوذة تعلق على الإنسان… وفى الحديث من علق تميمة فلا أتم الله له؛ ويقال هي خرزه كانوا يعتقدون أنها تمام الدواء والشفاء).( ) ولو نظرنا إلى مدى نفع أو ضرر تلك التمائم، سننتهي حتما إلى أنها لا تضر ولا تنفع بذاتها، والتفسير الوحيد الذي يفرض نفسه، أنه لابد أن الناس وجدوا لها فائدة ما ترضيهم وتدفعهم لاقتنائها، وحتما ولا بد أن أحد ما يكسبها فاعليتها، وهنا يتدخل الشيطان المكلف لإكسابها هذه الفاعلية المطلوبة (بإذن الله) حتى يكون هناك فائدة ما تجذب الناس للتعلق بها من دون الله عز و جل، وبالتالي تفسد عقيدتهم وتتغير فطرتهم التي فطرهم الله عليها، وهذا هو هدف إبليس المطلوب تحقيقه. ففي ضوء ما سبق نجد أن التميمة هي أمر تكليف للشيطان ليرمى حمايته وتسلطه على الإنسان، فيظن الناس فيما يحققه الشيطان لهم من أغراض التميمة أنها تعويذة (سرها باتع) أو أنها تميمة (مجربة الفوائد والنفع)، وهكذا ينجح مخطط إبليس الشيطاني لإضلال البشر وإخراجهم من نور التوحيد إلى ظلمات الشرك والوثنية وعبادة الشيطان، فينصرف الناس عن عبادة الله وطلب المدد منه، ويقبلون على قطعة حجر أو حلي. (وربما بدا هذا التفسير جائزًا عندما نعلم أن الزخارف والنقشات على الحصر كانت ذات دلالة سحرية. فالذي يرسم التعاويذ وينقشها على الفخار حكمه كحكم النساج أو صانع الحصر الذي يسحر هو أيضًا في أثناء النسج أو صنع الحصر ليكسب أعماله صفات خارقة، إما خيرة وإما ضارة. وحكمه أيضًا كحكم من يكتب الاحجبة أو التعاويذ على خرق من القماش أو شرائح من الورق والجلد، والحال نفسه يمكن أن يقال عن صناعة السلال والمقاطف. فعلى الرغم من اعتمادها على جدل الخوص وحياكته بدلا من لحمه على أنوال، فإن طريقة الجدل وتنوعها لتمثل زخارف وأشكال متنوعة، تحتاج كذلك إلى أرقام وأعداد لا تقل في دلالتها السحرية عنها في الحصير والنسيج).( ) ولا يمنع أن يكون أمر التكليف قاصرًا على بعض الطلسميات والعزائم الشركية التي يخضع لها الجن، واقسام عليهم بأسماء كبرائهم من الأبالسة فينصاعون لها عند تلاوتها بأسلوب ما وفى ظروف معينة. على سبيل المثال في (تراتيل) سنوسرت الثالث، أحد ملوك الدولة الوسطى، ففيها يشبه الملك بالربة الخطرة عندما يخوض معارك القتال. انه يستطيع أن يضرب كما يرغب مباغتا ضحاياه وسهامه فوق العادية تتشابه بشرذمة الجان الذين يصاحبون الآلهة الخطرة. ويبدوا هذا النص واضحًا للغاية فيما يختص بمقدرة الملك السحرية: (إن أساليب سحرة (تحسو) هي الأداة التي تجعل الأسيويين يتقهقرون). أي كلماته السحرية، مما يلقى الضوء على النفوذ الملكي الذي يعتمد على قوة الكلمة السحرية.( ) فكانت تلك العزائم تحتوى على تناقض صريح، يتمثل في ابتهالات وطلبات محددة تحمل صيغة التهديد لهذه الآلهة، ومن المفترض أن الناس يقدسون الآلهة ويرهبون جانبها، ولا يتفق أن أحد يستطيع تهديد الآلهة إلا أن تكون من الشياطين المستترة خلف تلك الأوثان والأصنام، مما يشكل عبادة صريحة للشيطان لا تتفق وقدسية عبادة الله تعالى، ففى إحدى الشقفات التي ترجع إلى عهد الرعامسة: (سلام عليك يا رع حور آختي أبو الآلهة، سلام عليكن أيتها الحتحورات السبع المزينات بأنسجة القماش الأحمر، سلام عليكم يا آلهة السماء والأرض. تعالوا، و(اجعلوا) فلانه ابنة فلانة، تولع بي ولع الأبقار بالحشائش، وتهتم بي اهتمام الخادمة بالأطفال والراعي بقطيعه. فإن لم تعملوا على جعلها تهتم بي؛ فسوف أشعل النار في بوزيريس، وسوف أحرق (أوزيريس))). وهذا النص نفسه ينقسم إلى ثلاثة أجزاء: الابتهال للآلهة، والمقارنة القائمة بواسطة الحرف (مي) بمعنى مثل، ثم التهديد النهائي.( ) وما يجب تأكيده أن تلك الألفاظ الغامضة التي لا يعي أحد معناها، وخاصة من يرددها من السذج أتباع الصوفية والشيعة ورواد الزار ومن يتمتمون بتلك الطلاسم السحرية المسرودة في كتب السحر المنتشرة في كل مكان، إذا قورنت تلك الصياغات بما دونه الفراعنة من نصوص سحرية ليعد دلالة واضحة لا تدع مجالا للشك أن هؤلاء يعبدون الشيطان من دون الله، وإن الشيطان يستدرجهم من خلف ستار الزهد والتصوف والعبادة حتى لا ينفضح وينكشف أمره، لأن فطرة الإنسان تنفر من عبودية غير الله، ولكن إبليس هو قائد العميان، قال تعالى: (اللهُ وَلِىُ الَّذِينَ أَمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلِمَاتِ إِلَى النُّورِ، وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ، أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ، هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)[البقرة: 257]. يتبع إن شاء الله سبحان الله
النازية الأمريكية القذرة تكشر عن أنيابها بإعدام علني للصحفيين والأطفال والمدنيين العزل العراقيين           

google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);

- النازية الأمريكية القذرة تكشر عن أنيابها بإعدام علني للصحفيين والأطفال والمدنيين العزل العراقيين

راقصات وراقصي التعري الإعلامي والنازية الأمريكية القذرة تكشر عن أنيابها بإعدام علني للصحفيين والأطفال والمدنيين العزل العراقيين ؟!!
صباح البغدادي
هذا ما كشفه بعض الجنود لوسائل الإعلام هربآ من تأنيب الضمير ؟! يا ترى ماذا عن البقية من هذه الجرائم النازية بحق المدنيين العزل التي جرت أحداثها خلف عدسات الكاميرة ولم توثق لغاية اليوم من سوف يكشفها للرأي العالمي ؟!
كشف موقع * " ويكيليكس " الإلكتروني محتوى فلم مصور سرب أليه بصورة خفية من قبل بعض الجنود الأميريكان هربآ من تأنيب وعذاب الضمير الذي بقى يلاحقهم طوال هذه المدة وما زالوا, ليكشفوا وفي نفس الوقت للرأي العالمي عن المدى الذي وصلت أليه بشاعة وأجرام الغزو والاحتلال النازي الأمريكي للعراق .
حيث يظهر الفلم المصور في يوم 12 تموز 2007 عن قيام مروحية من نوع أباتشي تقوم بعملية إعدام علنية لمواطنين عراقيين عزل أبرياء من ضمنهم أطفال يرافقهم عدد من الصحفيين العراقيين العاملين لحساب لوكالة رويترز للأنباء وهم كل من " نمير نور الدين " و" سعيد شماغ " في تغطية إعلامية لمنطقة بغداد الجديدة , حيث لم يكتفي النازيين الجدد بعملية أطلاق النار المتواصل على مدنيين عزل وجرحهم بصورة مباشرة , بل قام النازي قائد المروحية بمتابعة هؤلاء الجرحى والمصابين بمواصلة أطلاق نار كثيف عليهم حتى بعد أن اقتربت سيارة مدنية صادف وجودها بالقرب من الحادث الأليم لغرض إسعاف بعض الجرحى فقد أطلق النار على هذه السيارة والتي كان بداخلها أطفال ؟!!+! ليس لهم أي ذنب في هذه الحرب .
أن هذه الوحشية البربرية الأمريكية تتجلى ليس فقط بإطلاق النار على مدنيين عزل , ولكن وحشيتهم تتجلى بعقولهم المريضة العفنة المتعطشة دائمآ وأبدآ لدماء الشعوب المستضعفة الفقيرة , ومدى استعدادهم التام والمطلق لتحويل كل شيء إلى الضد منهم , وأنهم ينون قتلهم لغرض تبرير جرائمهم بحق الشعب العراقي , فالكاميرة الصحفية تتحول بعقول هؤلاء إلى سلاح "ألبي كي سي" و" الار بي جي" على الرغم من أن التكلنوجيا المتطورة جدآ الموجودة في داخل مثل هذه المروحيات من حيث أنها تستطيع معها الكاميرات الدقيقة المثبتة على المروحية تحديد أن كان الشخص يحمل سلاح قاتل أم لا , وحتى في الظروف الجوية السيئة , وكذلك في الظلام الدامس , وهذا ما أشاهده شخصيآ من أفلام وثائقية تعرض على شاشة فضائية كل من " الديسكفري جنل " و" فضائية الجيش الأمريكي " و " فضائية التاريخ " وكذلك نكتشف في هذا الفلم المصور عن مدى الاستعداد التام لديهم لقتل الأخر لمجرد الشك أو الاشتباه بأنهم قد يحتمل منهم التهديد , ولكن هذا الفلم المرعب كشف لنا بصورة أكيدة لا تحتمل الشك أو التأويل عن مدى بشاعة الإجرام الذي قام به المرتزقة وجنود الاحتلال الأمريكي البغيض , وعصاباتهم الإجرامية الأخرى المتمثلة بالشركات الأمنية الخاصة وميليشيات أحزاب الإسلام السياسي الطائفية المشاركة بالحكم .
حتى الحوار الذي دار بين قائد المروحية ومقر القيادة ولغة الكلام البذيئة جدآ المستخدمة تكشف لنا عن مدى قابلية استعدادهم لقتل العراقيين العزل بدم بار ودون أي خجل , مثلما يتحدث النازي قائد هذه المروحية بعبارات وكلام تفوح منه رائحة الموت والخراب والدمار لكل طفل عراقي عندما يقول : " أن هناك كمية من الجثث على الأرض " وأضاف " انظر إلى هؤلاء القتلى النتنين " فيرد الأخر عليه لتأكيد القول "حسنآ " .
أما التبرير الأرعن الذي أطلقه متحدث القيادة النازية الوسطى لقوات الاحتلال البربرية الهمجية الأمريكية بقوله : " أن قيادته تنظر في محتوى الشريط للحصول على معلومات إضافية ، مشيرا إلى أن لا علم لها بمحتوى الشريط ، في حين لم يصدر أي تعليق رسمي عن وزارة الدفاع الأمريكية " .
يجب أن لا ننسى أبدآ وأن لا تمحى من الذاكرة العراقية الدور القذر الأخر الذي لعبه فيلق راقصي التعري الإعلامي المكون من عراقيين مشبوهين وصحفيين عرب أنذال سفلة جمعتهم المخابرات الأمريكية من الشوارع الخلفية من سقط المتاع , الذين تم إعدادهم بصورة منهجية لغرض أن يتم استعمالهم بعد ذلك بصورة أشبه إلى حد بعيد "بكلاب الحراسة" المدربين جيدآ للتصدي إلى أي محاولة من قبل الشرفاء الوطنيين من الكتاب والصحفيين والأدباء والفنانين وغيرهم لغرض كشف بشاعة وجرائم الغزو الأمريكي , بل على العكس ذهبت إحدى (( راقصات التعري الإعلامي )) سابقآ وإشادة بمنشوراتها الرخيصة حتى بالمجرم الأخر الذي كان حاكم العراق في بداية الغزو ( بول بريمر ) عندما تأسفت على رحيله وقالت ما معناه : سوف نترحم على أيامه ؟!!+! بل إشادة في منشور رخيص مبتذل أخر , بالنازي المدعو (( ديفيد باتريوس )) من على البارجة الأمريكية الراسية في إحدى دول الخليج العربي .
على الرغم من بشاعة الجرائم ـ وهي مدانة بكل تأكيد حسب الأعراف الإنسانية بالحق بالحياة ـ التي ارتكبها الزعيم الألماني " أدلوف هتلر " في الحرب العالمية الثانية , وبمقارنة بسيطة مع الجرائم النازية التي ارتكبتها ((عصابة المحافظين الجدد )) برئاسة زعيمهم في الإجرام الأرعن بوش الصغير بحق أطفال ونساء وشيوخ ورجال العراق , فان الزعيم "هتلر" سيكون دون شك مجرد " ملاك طاهر " قياسآ بالجرائم التي ارتكبتها (( عصابة المحافظين الجدد )) بالعراق وما زالت , ويتحول الأرعن بوش الصغير إلى " أمام معصوم يحج له من قبل عمائم مراجع الشيطان اليوم " أمام بشاعة وجرائم هذه العصابة التي كانت حاكمة , والتي اتخذت قرار الغزو والاحتلال بحق العراق خارج جميع قرارات الشرعية الدولية .
هذا ما كشفته لنا عدسات الكاميرة من جبل الجليد , يا ترى ماذا جرى خلف الكاميرة من جرائم ولم يسجل لغاية ألان .
إعلامي عراقي
sabahalbaghdadi@maktoob.com
لمزيد من التوثيق والمتابعة حول هذا الفلم المرعب راجع الموقع المختص بكشف الوثائق والمستندات السرية الحكومية وعلى الرابط :
www.wikileaks.org
*تذكر وسائل الإعلام أن موقع " ويكيليكس "
عبارة عن نسخة غير خاضعة للرقابة من الموسوعة ويكيبيديا ، تكشف عن الوثائق والمستندات الحكومية السرية ، التي يتم تسريبها أو سرقتها من المؤسسات والحكومات من مختلف أنحاء العالم ، وخاصة الولايات المتحدة الأميركية ، التي يجب على الرأي العام الإطلاع على هذه المعلومات وفقا لمبدأ الشفافية ولأن التسريب فضح أمورا كثيرة في الماضي فغيّر تاريخ بعض الدول إلى الأفضل ، وأفضل مثال على ذلك وثائق حول حرب فيتنام .
وشعار هذه الموسوعة هو محاولة تشجيع العاملين في الحكومات في أنحاء العالم على استخدام الموقع كستار لتسريب أدلة عن الفساد والظلم ، مشيرا إلى أنه سوف يعمل قبل نشرها إلى التحقق منها بحيث يمكن لأي أحد التعليق على أهمية المعلومات التي يقدمها الكاشفون عن الأسرار والحكم على مدى مصداقيتها .

لغات يهودية رومانسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اذهب إلى: تصفح, البحث
اللغات اليهودية الرومانسية (بالإنجليزية: Judeo-Romance languages) هي اللغات المشتقة من اللغات الرومانسية يستعملها عدد من المجتمعات اليهودية والذين أدخلوا عليها تغييرات تؤهلها لأن تكون لغات قائمة بذاتها تضاف إلى العدد الكبير من اللغات اليهودية.

محتويات

[أخفِ]
//

[عدل] اللغات

[عدل] الكتالانية

اليهودية الكاتالانية وهي لغة ما زالت بعض آثارها تلمح في لغة مجتمعات اليهود المستخفين في شمال وشرق إسبانيا بالإضافة إلى جزر البليار.

[عدل] اليهودية الإيطالية

اليهودية الإيطالية، ويشار إليها أحيانا بالإيطالكيان كما أطلق عليها سولومون برنبوم في عام 1942 م، وهي لغة يتحدثها بطلاقة أقل من 200 شخص والذين يمثلون آخر ما تبقى من عدد كبير من لهجات اللغة اليهودية الإيطالية التي كانت تستخدم في إيطاليا وكورفو وعلى امتداد شواطيء البحر الأدرياتكيكي والبحر الأيوني.

[عدل] اليهودية الآراغونية

اليهودية الآراغونية هي لغة كانت تستخدم في شمال وسط إسبانيا من منتصف القرن الثامن الميلادي وحتى نفي اليهود من البلاد حيث اندمجت هذه اللهجة بلهجات أخرى من اليهودية الإسبانية أو اندثرت تماما في مقابل اللهجات اليهودية الإسبانية من جنوب إسبانيا والتي كان لها تأثير أوسع في ذلك الوقت، خصوصا فيما يعرف اليوم ببلنسية ومرسية والأندلسية.

[عدل] اليهودية اللاتينية أو لآز

اليهودية اللاتينية تغطي عدد من المناطق الجغرافية وتحوي أشكال متنوعة من اللغة اللاتينية. يعتقد أن هذه الأشكال المختلفة من اليهودية اللاتينية كانت تستخدم من قبل مجتمعات معينة من اليهود في الإمبراطورية الرومانية.

[عدل] اليهودية البرتغالية أو اللوسيتانية

اليهودية البرتغالية هي لغة كان اليهود المستخفون الموزعون داخل البرتغال يستخدمونها. وكغيرها من اللغات اليهودية، تحوي هذه اللغة عددا من الألفاظ المهجورة في اللغة البرتغالية. ولم يتبقى حاليا من هذه اللغة إلا آثار تظهر في لغات اليهود المستخفين في البرتغال، خصوصا حول بلمونت في الشمال والغارف.

[عدل] لادينو

لادينو، وتعرف أيضا بعدة مسميات وتوجد في بلهجات مختلفة حسب المنطقة، هي لغة منحدرة من اللغة الإسبانية كما كان يتحدثها السيفارديم، وهم أحفاد المجتمع اليهودي الإسباني الكبير والمؤثر قبل النفي من إسبانيا.

[عدل] شوآديت

الشوآديت هي لغة اليهود الأوكتانيون المتأثر باللغة العبرية والتي انتشرت في كافة مناطق جنوب فرنسا في العصور الوسطى. تمتلك هذه اللغة عددا من الأصوات الخاصة بها التي أخذت وغيرات من العبرية.

[عدل] زارفاتية

الزارفاتية، أو اليهودية الفرنسية، هي لغة يهودية مندثرة كانت تستعمل في شمال فرنسا الحالية ومناطق الدول المنخفضة وغرب ألمانيا.

[عدل] النشأة والتطور

لا يعرف على وجه التحديد كيف تشكلت وتطورت اللغات اليهودية الرومانسية ولكن النظريتين الأكثر قبولا تقول بأن هذه اللغات انحدرت من اللغة اليهودية اللاتينية وتطورت بشكل مواز لتطور اللغات الأخرى المنحدرة من اللاتينية أو أنه اليهودية الرومانسية قد تطورت ونمت حسب اللغة المستخدمة في المجتمع. هنالك نظرية أخرى تقول تتبنى أجزاء من كلتا النظريتين وتزعم بأن بعض اللغات اليهودية الرومانسية -والتي قد تشمل الزارفاتية والشوآديث والإيطالكيانية والكاتالانية- قد انحدرت من لغات يهودية لاتينية ولكن بعضها الآخر -والتي قد تشمل كالزارفاتية والكاتالانية واللادينو واليهودية البرتغالية- قد تطورت بشكل مستقل.

[عدل] الوضع الحالي

اللغات اليهودية اللاتينية والزارفاتية والشوآديت واليهودية الأراغونية تعتبر الآن لغات منقرضة. فقد انقرضت اليهودية اللاتينية منذ العصور القديمة، والزارفاتية اليهودية الأراغونية منذ العصور الوسطى، والشوآديت عندما توفي آخر متحدثيها في عام 1977 م.
اليهودية البرتغالية والكاتالانية ما زالت موجودة كآثار في كلام مجتمعات اليهود المستخفين في شبه الجزيرة الأيبرية وجزر البليار.
أما اليهودية الإيطالية والتي كانت قبل جيلين تستخدم من قبل ما يقارب الخمسة ألآف من يهود إيطاليا، فإن عدد متسخدميها اليوم يقل عن 200 أغلبهم من كبار السن.
تستخدم اللادينو اليوم من قبل ما يقارب 150,000 شخص وهم من تبقى من مجتمع اليهود الإسبان في مصر والمغرب العربي، واليهود في الشرق الأوسط وخصوصا تركيا. وأغلب هؤلاء يتقن لغتين على الأقل.
وكبقية اللغات اليهودية، فإن مستقبل اللغات اليهودية الرومانسية غير أكيد. ويرجع هذا إلى زيادة سيطرة العبرية كوسيلة اتصال بين اليهود في الشرق الأوسط، وكذلك انتشار الإنجليزية كلغة راقية، بالإضافة إلى الأهمية الاقتصادية لتحدث اللغات المحلية في المجتمعات التي يعيش فيها اليهود، وخصوصا في تركيا.

يهود سوريا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اذهب إلى: تصفح, البحث
سلسلة مقالات عن
اليهود و اليهودية
         
من هم اليهود؟ · أصل الكلمة · الثقافة
يهودية · أركان الإيمان
الله · تناخ (توراة / أسفار الأنبياء / Ketuvim)
تلمود · هلاخاه · Holidays · صلاة
Ethics · 613 ميتزفات · Customs · Midrash
أعراق اليهود
أشكناز · سفارد · مزراحي
تعداد (تعداد تاريخي) · حسب الدول
إسرائيل · إيران · أستراليا · أمريكا · روسيا/الاتحاد السوفييتي
بولندا · الهند · كندا · ألمانيا · فرنسا · إنجلترا
إسبانيا · برتغال · Latin America
تحت الحكم المسلمون · تركيا · مصر · العراق · الأحواز . لبنان · سوريا · المغرب
دليل يهود · Crypto-Judaism
فرق يهودية · حاخامات
Orthodox · Conservative · Reform
Reconstructionist · Liberal · Karaite
Alternative · Renewal
لغات يهودية
عبرية · Yiddish · Ladino · Dzhidi
يهودية-ارامية · يهودية-عربية
Juhuri · Krymchak · Karaim · Knaanic
Judeo-Persian · Yevanic · Zarphatic
حركات يهودية سياسية
صهيونية · Labor Zionism · صهيونية عادية
الصهيونية الدينية · Revisionist Zionism
The Bund · Kibbutzim
سياسية إسرائيلية · Jewish feminism
التاريخ · الخط الزمني · القيادات
Ancient · Temple · Babylonian exile
القدس (In Judaism · Timeline)
Hasmoneans · Sanhedrin · Schisms
Pharisees · حروب يهودي-روماني
Diaspora · ومسيحية · تحت إسلام
Middle Ages · Kabbalah · Hasidism
Haskalah · Emancipation · Holocaust
عالية · إسرائيل (التاريخ) · الصراع العربي
اضطهاد اليهود
معاداة السامية · هولوكوست
تاريخ معاداة السامية
معاداة السامية جديدة

يهود سوريا أو اليهود السوريون ينقسمون إلى قسمين أساسيين:
  • القسم الأول هم اليهود السفارديون وهم اليهود الذين هاجروا من الاندلس بعد سقوطها في يد الأسبان وقد قدموا حوالي عام 1492م.
  • القسم الثاني هم اليهود الذين سكنوا سوريا منذ عدة ألاف من السنين وقبل قدوم تلك الهجرة اليهودية الاندلسية.
يوجد أقدم كنيس يهودي في سورية في منطقة جوبر شرق دمشق.

[عدل] تجمعاتهم

كان لليهود تجمعات في عدة مدن سورية لكن أكبر تجمعاتهم كانت في مدن دمشق وحلب والقامشلي ودرعا.كما توجد حارة لليهود في دمشق تقع جنوب شرق مدينة دمشق القديمة.

[عدل] اليهود السوريون المعاصرون

في بداية القرن العشرين هاجرت أعداد كبيرة من اليهود السوريين إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا الجنوبية والوسطى خصوصاً إلى البرازيل والمكسيك بحثاً عن فرص أفضل للعمل حالهم حال سوريين مسلمين ومسيحيين هاجروا في نفس تلك الفترة إلى القارة الأمريكية.
بعد إنشاء دولة إسرائيل عام 1948 م هُجّر "قسريا" عدد كبير من اليهود السوريين إلى إسرائيل لكن رغم ذلك قد بقي بعض اليهود في سوريا مقارنة بدول مجاورة حتى عام 1994م حيث كان من الصعب عليهم مغادرة سوريا قبل ذلك العام, وعند السماح لهم بالهجرة تقدمت اعداد كبيرة منهم بطلبات للهجرة فهاجر معظمهم إلى الولايات المتحدة الأمريكية. يشكل اليهود السوريون حالياً جالية كبيرة تتركز في بروكلين في نيويورك حيث يبلغ تعدادهم في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 40,000 نسمة.
يجدر بالذكر انه لا زال في سوريا بضعة مئات من اليهود في دمشق وحلب إضافة لبضعة عشرات في مدينة القامشلي. وقد شارك رئيس الطائفة اليهودية في سوريا في تشييع جثمان الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد عام 2000م.
اليهود في سوريا:تاريخ طويل بداء بعد هجرتهم من الاندلس وسكنوا في حلب الشهباء لانها كانت المركز الصناعي واسسوا صناعه الذهب وسكنوا في منطقه الجميليه ولهم كنيس خاص بهم وهناك كنيس اخر يدعى السموءل وقد هاجروا من سوريا بعد قيام إسرائيل والباقى عاش في سوريا بكامل المواطنه والحريه الدينية بدون اي تمييز، اليهود كانوا لفترة طويلة ممنوعين من السفر أو حتى مغادرة مدينتهم دون تصريح ولا يؤدون الخدمة الالزامية في الجيش السوري حتى الآن—ولكن الكثير منهم هاجر إلى أمريكا والى بنما فيما بعد واما املاك اليهود في سوريا ما زالت قائمه ولا أحد يعتدى عليها

الدونمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اذهب إلى: تصفح, البحث
إن الدونمة كلمة تركية أطلقها التراك علي اليهود المهاجريين من اسبانيا إلي تركيا، بعد إضطهادهم وطردهم بسبب محاكم التفتيش، وقد فتحت تركيا الإسلامية أمام طلائعهم أبوابها لكي يستقروا في سالونيك والآستانة، بعد أن تعرضوا لمخاطر البحر وقراصنته. والدونمة كلمة تركية مركبة من جزئين "دو" بمعنى أثنين -فارسية الأصل- ونمة بمعني نوع ومعني الكلمة الفرقة القائمة علي نوعين من الأصول : النوع اليهودي والنوع الإسلامي، وقد أختارها الأتراك وأطلقوها علي هؤلاء اليهود المتظاهريين بالإسلام، حيث أضمروا اليهودية في نفوسهم وكان لهم حسب المصادر التاريخية الإسلامية دور كبير في تفتيت أوصال الدولة الإسلامية. أما المؤسس الأول لهذه الفئة الآثمة فهو "سباتاي زيفي" الذي ولد في يوليو 1626، بمدينة أزمير التركية من أبوين يهوديين مهاجرين من أسبانيا، وقام بنشاط كبير في تنشيط الفكرة وتأصيلها، وبعد أن هلك هذا الأفاق الكبير في عام 1675م, سار أتباعه علي دربه في محاولة للحفاظ علي وحدة وتواصل الجماعة.ومن أبرز من أفرزتهم هذه الجماعة هو مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا العلمانية ومنهي الخلافة الإسلامية صارت هذه الفئة بعد ذلك أحزابا وشيعا إلا أن الوحدة لم تمس. ويري الأساتاذ-محمد على قطب أن الأهم من هذا هو خطرهم وتأثيرهم، زمدي التغيير الأنقلابي الذي أحدثوه في تركيا، وإنعكاسات ذلك علي العالم الأسلامي علي المستوي الثقافي والحضاري والأخلاقي. إذ أسهموا في كل ما شأنه تدمير القيم الإسلامية.

[عدل] طالع أيضا

[عدل] المصدر

كتاب مصطلحات سياسية للكاتب الصحفي عادل حمودة

[عدل] وصلات خارجية

تقارير المنظمات الأمريكية - 2010
يشكل اليهود في المغرب، حسب تقرير صادر سنة 2010 عن منظمة أمريكية مهتمة بمراقبة الأديان وحقوق الأقليات في العالم تدعى منتدى بيو للديانة والحياة العامة - يشكلون - نسبة 0,2 في المائة، أي حوالي 70 ألف من مجموع المغاربة المحدد عددهم في حوالي 35 مليون نسمة، كما جاء في آخر إحصاء وطني للمندوبية المغربية السامية للتخطيط. لكن الجهات الرسمية في المغرب لم تنفي أو تؤكد صحة التقارير الأمريكية فيما يخص صحة الأرقام والإحصائيات المتعلقة بعدد اليهود في المغرب. هذا التقرير اعتبره العديد من المراقبيين والباحثين مبالغا فيه، حيث أن 70 ألفا نسمة رقم كبير نوعا ما.
وحدد التقرير المناطق التي يتوزع بها معتنقو اليهودية بكثرة بين ثلاث أكبر مدن مغربية، وهي الدار البيضاء ومراكش والرباط، باعتبارها المدن التي تتوفر على معابد اليهود.
وذكر التقرير أن اليهود يتوفرون على 10 معابد مفتوحة لإقامة الطقوس الدينية بإنتظام موزعة أيضا بين المدن الثالثة السالفة الذكر، دون أن تجري الإشارة إلى عدد المساجد الموزعة على المدن المغربية، بعد أن حددت المنظمة نسبة المسلمين في المغرب في 99 بالمائة.
ورأت المنظمة الأمريكية المهتمة بالأديان في العالم أن توفر المغرب على 33 معبدا يدل على حرية ممارسة الشعائر الدينية عكس بلدان عربية أخرى كالجزائر والمملكة العربية السعودية.
وأشار تقرير المنظمة إلى أن الأفراد غير المسلمين يعيشون بين المسلمين المغاربة، كما أنم يمارسون شعائرهم الدينية المنصوص عليها في دياناتهم وكتبهم بشكل علني وأمام العموم، وليس بطرق سرية خوفا من المسلمين كما هو الحال في بلدان أخرى.

[عدل] يهود المغرب حاليا

أصبحت الدار البيضاء في القرن العشرين العاصمة الاقتصادية، تؤوي أكبر عدد من يهود المغرب. فبنوا تجمعاتهم السكنية ومؤسساتهم التربوية والترفيهية، علاوة على هيئاتهم الدينية التي بلغت 33 معبدا يهوديا في العديد من المدن المغربية.
وبعد سلسلة الهجرات الجماعية، تراجعت الجالية اليهودية في الدار البيضاء، والملاحظ اليوم أن الجالية اليهودية المتبقية في المغرب، على قلة عددها، تواجه حقيقة الواقع المتمثل في إقبال شباب اليهود المغاربة على الهجرة، بمجرد إنهاء الدراسة الثانوية. ونقل عن مدير المدرسة الميمونية (الثانوية العبرية) في الدار البيضاء قوله ان شباب هذه الجالية، ما أن ينهوا دراستهم الثانوية حتى يشدوا الرحال إلى إسرائيل أو فرنسا أو كندا. كما نقل عن بعض هؤلاء الشبان قولهم أنه رغم عدم وجود صراع بين العرب واليهود في المغرب، فهم لا يرون لهم مستقبلا في هذه الأرض، خصوصا بعد كل تصعيد عسكري في منطقة الشرق الأوسط، حيث ترتفع موجة العداء تجاه اليهود في الدول الإسلامية بما فيها المغرب.
ويتمتع اليهود في المغرب بعلاقات طيبة سواء مع السلطات الرسمية، أو مع المغاربة المسلمين. بل ويحتل بعض منهم مواقع هامة في دواليب الدولة المغربية. مثل أندري أزولاي الذي يشغل منصب مستشار الملك محمد السادس. ويقول أزولاي أن اصرار عشرات الآلاف من اليهود في فرنسا وإسرائيل وكندا على الاحتفاظ بهويتهم المغربية والاعتزاز بها يشكل قوة كبرى لليهود المغاربة.
ويحرص يهود المغرب على التجمع والتكتل في مؤسسات وجمعيات، سواء داخل المغرب أو خارجه. ومن أبرزها مجلس الجاليات الإسرائيلية بالمغرب، الذي يتولى أمانته العامة سيرج بيرديغو، وزير السياحة المغربي الأسبق، الذي يتولى في الوقت ذاته منصب رئيس التجمع العالمي لليهود المغاربة.
ويعد سيمون ليفي، القيادي السابق في صفوف حزب التقدم والاشتراكية (الحزب الشيوعي سابقا)، من اليهود الناشطين. فهو أيضا استاذ في كلية الآداب بالرباط، ومسؤول الشؤون الثقافية في مجلس الجاليات الإسرائيلية بالمغرب، الذي أنشأ مؤسسة مختصة بالتراث الثقافي لليهود المغاربة تهتم بترميم وصيانة المعابد والمقابر اليهودية، إضافة إلى احداث متحف يعرف بثقافة اليهود المغاربة. وهي مهمة ينشغل بها في الوقت نفسه مركز الأبحاث حول اليهود المغاربة الذي أسسه روبير أسراف في باريس عام.1994 كما أن اليهود المغاربة الموزعين في جهات العالم الأربع، وخاصة إسرائيل وفرنسا وكندا، يشكلون نسبة هامة من السياح الذين يتوافدون على المغرب. وفي عام 1997 قام 30 ألف يهودي من أصل مغربي بزيارة المغرب.
وينظر رئيس الطائفة اليهودية في مراكش بأسف شديد إلى تراجع عدد السكان اليهود في المدينة. ويقول: ما يؤرقني هو ملاحظة أننا نسير في طريق الانقراض. فالشيوخ الذين لا يزالون هنا، وعددهم 173 شخصا، لم تعد أمامهم إلا سنين قليلة للعيش، وينتهي الوجود اليهودي في مراكش ومعه ثراث تاريخي وثقافي عريق. أبناء الأسر اليهودية المغربية التي فضلت البقاء في المغرب على الهجرة إلى إسرائيل في عام 1948، اضطرتهم ظروف العيش والعمل في المغرب إلى الهجرة إلى فرنسا وكندا وأميركا. وقال: أطفالنا درسوا في المغرب في مدارس البعثة الفرنسية، مثل ثانوية فيكتور هوغو بمراكش، وثانوية ديكارت في الرباط، وثانوية ليوتي في الدار البيضاء. بعد ذلك التحقوا بالمدارس العليا والجامعات الفرنسية والأميركية. لكنهم لم يتمكنوا من العودة إلى المغرب بسبب ضعف فرص العمل هنا. ويقول: في المغرب لدينا تجربة نموذجية في التعايش السلمي بين المسلمين واليهود، وهذه التجربة نريد من الشرقيين أن يستفيدوا منها، فهي تبرهن على إمكانية التعايش في سلام إذا ما توفرت الإرادات والعزائم. ونحن نسعى للحفاظ على هذا التراث المغربي المتميز وصيانته للأجيال القادمة، والتعريف به كصورة بديلة وممكنة لصور العداوة والتطاحن السائدة اليوم في وسائل الإعلام.
تحدث مستشار الملك أندري أزولاي في اختتام ندوة اليهودية المغربية المعاصرة ومغرب الغد والتي نظمت من قبل جمعية 12 قرنا على تأسيس فاس، يوم الخميس 23 أكتوبر 2009 بالدار البيضاء. أزولاي ردد كذلك بلغة مليئة بالتحدي و الأمل:
   

اليهود لن يختفوا من المغرب
   

   

لن نختفي. لن ننقرض من المغرب. لنا تاريخ طويل في هذا البلد
   

[عدل] إسرائيليون من أصل مغربي

  • ايلي يشاي: مغربي يهودي ولد بالمغرب سنة 1962 وبالضبط في مدينة فاس، شغل منصب وزير الصناعة الإسرائيلي وزعيم حزب شاس الديني المتطرف.
  • عمير بيرتز: من مواليد مدينة ابي الجعد المغربية، هاجر رفقة اسرته وهو ابن اربع سنوات. تشبع بالفكر الصهيوني مند مراحل شبابه، تقلد اول منصب في شبابه رئيس بلدية سديروت وهو في سن الواحد والثلاثين، عين زعيم لحزب العمل سنة 2005 وبعدها عين وزير للدفاع، وهو من شن حرب على لبنان سنة 2006. منع من دخول المغرب[بحاجة لمصدر] مسقط راسه بعد جمع عدة تواقيع لمحاميين مغاربة على جرائم الحرب التي ارتكبها في لبنان.
  • شلومو بن عامي: إبن مدينة أصيلة شمال المغرب، تقلد منصب وزير الخارجية وسفير إسرائيل في اسبانيا لاتقانه للغة الاسبانية لكونه بن شمال المغرب.
  • ديفيد ليفي: إبن مدينة الرباط العاصمة وبالضبط الملاح أو المدينة القديمة، هاجر إلى فلسطين المحتلة وهو ابن سبع سنوات شارك في حرب 1967 و 1973. تقلد منصب وزير الخارجية ويعد من ابرز السياسيين الإسرائيليين وشغل منصب أستاذ في جامعة بن غوريون وهو احد ابرز قادة حزب الليكود.
  • موردخاي فعنونو من مدينة صفرو عالم الدرة الإسرائيلي المغربي الاصل، سجن لمدة عشرين سنة لمواقفه وأسراره التي أراد ان يفشيها عن المنشات النووية الإسرائيلية ولا زال يقبع في سجن بصحراء النقب.

[عدل] أنظر أيضا

[عدل] وصلات متعلقة

يهود لبنان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اذهب إلى: تصفح, البحث
سلسلة مقالات عن
اليهود و اليهودية
         
من هم اليهود؟ · أصل الكلمة · الثقافة
يهودية · أركان الإيمان
الله · تناخ (توراة / أسفار الأنبياء / Ketuvim)
تلمود · هلاخاه · Holidays · صلاة
Ethics · 613 ميتزفات · Customs · Midrash
أعراق اليهود
أشكناز · سفارد · مزراحي
تعداد (تعداد تاريخي) · حسب الدول
إسرائيل · إيران · أستراليا · أمريكا · روسيا/الاتحاد السوفييتي
بولندا · الهند · كندا · ألمانيا · فرنسا · إنجلترا
إسبانيا · برتغال · Latin America
تحت الحكم المسلمون · تركيا · مصر · العراق · الأحواز . لبنان · سوريا · المغرب
دليل يهود · Crypto-Judaism
فرق يهودية · حاخامات
Orthodox · Conservative · Reform
Reconstructionist · Liberal · Karaite
Alternative · Renewal
لغات يهودية
عبرية · Yiddish · Ladino · Dzhidi
يهودية-ارامية · يهودية-عربية
Juhuri · Krymchak · Karaim · Knaanic
Judeo-Persian · Yevanic · Zarphatic
حركات يهودية سياسية
صهيونية · Labor Zionism · صهيونية عادية
الصهيونية الدينية · Revisionist Zionism
The Bund · Kibbutzim
سياسية إسرائيلية · Jewish feminism
التاريخ · الخط الزمني · القيادات
Ancient · Temple · Babylonian exile
القدس (In Judaism · Timeline)
Hasmoneans · Sanhedrin · Schisms
Pharisees · حروب يهودي-روماني
Diaspora · ومسيحية · تحت إسلام
Middle Ages · Kabbalah · Hasidism
Haskalah · Emancipation · Holocaust
عالية · إسرائيل (التاريخ) · الصراع العربي
اضطهاد اليهود
معاداة السامية · هولوكوست
تاريخ معاداة السامية
معاداة السامية جديدة

اليهود اللبنانيون هم الأشخاص الذين يدينون باليهودية في لبنان، ومعظمهم من أصول مزراحية، ويعيشون في العاصمة بيروت وضواحيها. هاجر بعض اليهود اللبنانيين لإسرائيل والغالبية هاجرت وفرنسا وأمريكا الشمالية. يعيش أقل من 100 يهودي في لبنان اليوم مقارنة مع 22 ألفا عام 1948 م.[1]

محتويات

[أخفِ]
//

[عدل] التاريخ القديم

في الأزمنة الما قبل التوراة، كانت تعتبر مناطق شرق المتوسط من غزة وحتى الأناضول وحدة حضارية موحدة تجتمع حول لغة واحدة، وديانة واحدة وعادات موحدة. فاللغة كانت لهجات مختلفة للغة الكنعانية والتي تحدرت إلى ما عرف باللغة الفينيقية واللغة العبرية. وكانت المدن التي كانت تطور للمجتمعات الزراعية، تتمتع بحكم ذاتي منفرد. وتعتبر هذه الناطق من أول المجتمعات الزراعية المستقرة في التاريخ. وأنشأت هذه المجتمعات شبكات وعلاقات تجارية اتصال متطورة مع معظم مناطق البحر المتوسط.
وعند نشوء مملكة إسرائيل، كان للبلدين، لبنان وإسرائيل القديمة، كيانين منفصلين متحالفين يواجهان نفس التحديات التي كانت تعصف بمنطقتهما. وفي هذه الحقبة، كانت بعض مناطق لبنان الحالي يدين بالولاء لحكام مدينة أورشليم. ويجد دلائل أن اليهود امتدوا إلى سفوح جبل الشيخ. وفي التوراة، سمي هؤلاء اليهود بقبائل "المنسي" والتي تعني في العبرية "الذين نسوا أنهم يهود". وكما يشير الإنجيل المسيحي إلى وجود تجمعات يهودية حول صور وصيدا وقانا وذلك بناء على قصص رحلات المسيح إلى تلك المناطق[2][3][4].
وعقب ثورة بار كوخبا التي حصلت عام 132م، هرب اليهود من بطش الرومان واستوطنوا بعض المناطق في لبنان[بحاجة لمصدر]. وبين عام 642م و 680م، أنشاء معاوية مستوطنات يهودية في طرابلس[بحاجة لمصدر]. وعام 922م، كان هناك وجود لليهود في مدينة صيدا. وانشأ المعهد اليهودي الفلسطيني في مدينة صور عام 1701م. وخلال اضطرابات 1840 و1860 بين الدروز والمسيحيين نزح العديد من اليهود من دير القمر إلى مناطق حاصبيا[بحاجة لمصدر].

[عدل] بدايات القرن العشرين

في عام 1911م، انتقل يهود اليونان وسوريا والعراق وتركيا إلى مدينة بيروت ليصبح عدد سكانها اليهود حوالي 5000 نسمة. ونمت الجالية اليهودية بفترة الانتداب وشاركت بالعمل السياسي. وخلال فترة لبنان الكبير، نشرت صحيفتين يهوديتين هما "العالم الإسرائيلي" وصحيفة اقتصادية بعنوان "Le Commerce du Levant" الصادرة بالفرنسية.

[عدل] بعد 1948

تواجدت الجاليات اليهودية في وادي أبو جميل ورأس بيروت وبشكل أقل في منطقة الشوف ودير القمر وعاليه وبحمدون وصيدا وحاصبيا[بحاجة لمصدر]. ورفض يهود لبنان دعم منظمة يشوب الصهيونية المتطرفة[5]. وكان لبنان البلد العربي الوحيد الذي زاد تعداد الجلية اليهودية بعد اعلان دولة إسرائيل عام 1948[6]. واثر أحدث 1958، هاجر العديد من اليهود إلى أوروبا والولايات المتحدة الأميركية. وكانت لحرب لبنان الأهلية اثر سلبي على يهود لبنان إذ قتل 11 زعيم يهوديا عام 1982.

 
دار المقبرة (בית עלמין: بيت عِلمين)، مقبرة اليهود في بيروت، لبنان - ب2008.

 
كنيس اليهود في دير القمر
وخلال الغزو الإسرائيلي لبيروت عام 1982، دمر الطيران الإسرائيلي الكنيس اليهودي في بيروت. ومنذ ذلك الوقت، أصبح حي اليهود في وادي أبو جميل خاليا وكنيسه مهدم. ولم تنفذ الوعود بإعادة تعميره إلى الآن. ويوجد في لبنان حاليا 1500 يهودي إلا أن 60 منهم مسجلين كيهود والباقين تحولوا إلى ديانات أخرى[بحاجة لمصدر]. وفي عام 2003، ترك يوسف مزراحي، آخر الزعماء اليهود، البلاد ليعيش في فرنسا.
وحاليا، لا يمارس يهود لبنان شعائرهم لعدم وجود حاخاميين في لبنان. كما يفضلون عدم الظهور كيهود خوفا من اعتبارهم عملاء لليهود. ويوجد كنيس يهودي في دير القمر الذي يتمتع بحماية دوري شمعون الذي يتمتع بنفوذ في المنطقة.

[عدل] رؤساء الجالية اليهودية

منذ عام 1910م قاد عدة زعماء المجتمع اليهودي اللبناني وهم على النحو التالي[7]:
الاسم من إلى
عزرا أنزروت يرور   1910
يوسف د. فارحي 1910 1924
يوسف ديشي بي 1925 1927
يوسف د. فارحي 1928 1930
سليم حراري 1931 1934
يوسف د. فارحي 1935 1938
يوسف ديشي بي 1939 1950
يوسف أتيه 1950 1976
إسحق ساسون 1977 1985
راؤول مزراحي 1985 1986
يوسف مزراحي 1986 2005
إسحق أرازي 2005 حالي

[عدل] الحاخامات الكبير

بين أعوام 1908 و1978 قاد عدة حاخامات المجتمع اللبناني وهم على النحو التالي[7]:
الاسم من إلى
الحاخام دنون 1908 1909
يعقوب مسلاتون 1910 1921
سليمان تاغير 1921 1923
شابتي باحبوت 1924 1950
بنزيون ليشتمان 1932 1959
يعقوب أتيه 1949 1966
شعود شزيم 1960 1978

 http://www.qwled.com/vb/t136353.html
http://www.elfagr.org/NewsDetails.aspx?nwsId=16653&secid=3764
أضف الى مفضلتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق