الاثنين، 25 فبراير، 2013

اللهم يسر ولا تعسر وسهل على كل معسر يارب العالمين :من سلسلة ام بودى -3 :189

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 6 مارس 2010 الساعة: 10:36 ص

بسم الله الرحمن الرحيم
من مختارات الاصدقاء :
لا إله إلا الله…معناها، شروطها، مقتاضها
معنى لا إله إلا الله
أى لا معبود بحق إلا الله، و غير الله إن عبد فبباطل.
قال الله تعالى:
{ ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ}(الحج:62،لقمان:30).
و قال تعالى: { فاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ} (محمد:19).
شروط لا إله إلا الله
الشرط الأول:
العلم بمعناها نفيا و إثباتا المنافى للجهل:
قال الله تعالى: { فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ} (محمد:19).
وعن عثمان بن عفان رضىَ الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"من مات و هو يعلم أنه لا إله إلا الله دخل الجنة" رواه مسلم برقم:26.
الشرط الثانى :
اليقين المنافى للشك:
وذلك أن يكون قائلها مستيقنا بمدلول هذه الكلمة يقينا جازما؛فإن الإيمان لا يغنى فيه إلا علم اليقين، لا علم الظن، فكيف إذا دخله الشك.
قال الله تعالى: { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ} (الحجرات:15)
فاشترط فى صدق إيمانهم بالله و رسوله كونهم لم يرتابوا-أى لم يشكوا- فأما المرتاب فهو من المنافقين- و العياذ بالله-الذين قال الله تعالى فيهم:{ إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ} (التوبة:45)
و عن ابى هريرة رضىَ الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من لاقيت وراء هذا الحائط يشهد أن لا إله إلا الله مستيقنا بها قلبه فبشره بالجنة" رواه مسلم برقم:31
فاشترط فى دخول قائلها الجنة أن يكون مستيقنا بها قلبه غير شاك فيها، و إذا انتفى الشرط انتفى المشروط.
الشرط الثالث:
القبول لما اقتضته هذه الكلمة بقلبه ولسانه المنافى للرد:
قال الله تعالى: { إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ (35) وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ (36)} (الصافات)
و عن أبى موسى الأشعرى رضىَ الله عنه قال: : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"….فذلك مثل من فقه فى دين الله و نفعه ما بعثنى الله به من الهدى و العلم، فعلم و علم، و مثل من لم يرفع بذلك رأسا و لم يقبل هدى الله الذى أرسلت به" رواه البخارى:79 و مسلم:2282.
الشرط الرابع:
الأنقياد والإستسلام لما دلت عليه المنافى للترك:
قال الله تعالى: { وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى} (لقمان:22)
و معنى يسلم و جهه: اى ينقاد.
و هو محسن: أى موحد.
و العروة الوثقى: هى لا إله إلا الله.
و قال الله تعالى: { وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ} (الزمر:54).
أى ارجعوا إلى ربكم و استسلموا له.
و عن عبد الله بن عمر مرفوعا: " لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به".
قال النووى فى الأربعين رقم:41 حديث حسن صحيح رويناه فى كتاب الحجة بإسناد صحيح.
و صححه الشيخ حافط حكمى فى كتابه " معارج القبول: 2\422، و قد احتج به ابن كثير فى نفسير:
{ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ} (الأحزاب:36).
و احتج به الشيخ محمد ين عبد الوهاب التيمي رحمه الله. انظر الواجبات المتحتمات لمعرفة الأمور المهمات ص:8.
و فى سنده نعيم بن حماد الخزاعى و قد ضعفه قوم ووثقه أخرون.
وهو حسن الحديث إذا لم يكن مما أنكر علبه فيه وقد ذكر عدى فى الكامل ما انكر عليه ولم يذكر هذا منها و قال فى اخر الترجمة وأرجوا أن يكون باقى حديثه مستقيما.7\248.
و قال ابن حجر فى التهذيب 10\463: "و قد مضى ان ابن عدى تتبع ما وهم فيه فهذا فصل القول فيه."
قلت: و أنا معهما.
الشرط الخامس:
الصدق المنافى للكذب:
وهو ان يقول هذه الكلمة مصدقا بها قلبه، فإن قالها بلسانه ولم يصدق يها قلبه كان منافقا كاذبا.
قال الله تعالى: { أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3) } (العنكبوت).
و قال تعالى: {) وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10)} (البقرة)
وعن انس رضىَ الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" ما من احد يشهد أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله صدقا من قلبه إلا حرمه الله على النار".
رواه البخارى:128 و اللفظ له. و مسلم:32.
الشرط السادس:
الإخلاص المنافى للشرك و الرياء و السمعة:
و الأخلاص هو : تصفية العمل بصالح النية عن جميع شوائب الشرك.
قال الله تعالى:{ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ} (الزمر:2)
وقال تعالى: { وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ...} (البينة:5)
و عن ابى هريرة رضىَ الله عنه قال: : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"أسعد الناس بشفاعتى يوم القيامة من قال لا إله لا الله خالصا من قلبه". رواه البخارى:99.
وعن عتبان بن مالك رضىَ الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إن الله حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغى بذلك وجه الله".
الشرط السابع :
المحبة لهذه الكلمة العظيمة المباركة و لما اقتضت ودلت عليه،و لأهلها العاملين بها الملتزمين بشروطها، و بغض ما ناقض ذلك..
قال الله تعالى: { وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ} (البقرة:156)
و قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ...} (المائدة:54).
و عن أنس بن مالك رضىَ الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"ثلاث من وجد فيه وجد حلاوة الإيمان، أن يكون الله و رسوله أحب إليه مما سواهما، و أن يحب المرء لا يحبه إلا لله، و ان يكره أن يعود فى الكفر بعد إذ انقذه الله منه كما يكره أن يقذف فى النار" رواه البخارى:16،ومسلم:43.
فأهل لا إله إلا الله يحبون الله حبا خالصا، و اهل الشرك يحبونه و يحبون معه غيره هذا ينافى مقتضى لا إله إلا الله.
الشرط الثامن:
الكفر بالطواغيت: وهى المعبودات من دون الله و الإيمان بالله ربا و خالقا و معبودا بحق.
قال الله تعالى: { قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (265) } (البقرة).
و عن طارق بن أشيم رضىَ الله عنه قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"من قال لا إله إلا الله و كفر بما يعبد من دون الله حرم ماله و دمه و حسايه على الله" رواه مسلم رقم:23 و أحمد 3\472.
قلت فلا إله إلا الله جمعت بين النفى و الإثبات فلا إله: نافيا جميع ما يعبد من دون الله.
و إلا الله: إثبات العبادة لله وحده لا شريك له.
و قد جمعت هذه الشروط فى هذين البيتين التاليين:
علم يقين و إخلاص و صدقك مع
…. محبة و انقياد و القبول لها
و زيد ثامنها الكفران منك بما
….سوى الإله من الأشياء قد ألها
راجع لشروط ل إله إلا الله كتاب معارج القيول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول فى التوحيد للشيخ حافظ بن أحمد حكمى 2\418-424.
و الدروس المهمة لعامة الأمة لسماحة الشيخ: عبد العزيز بن علد الله بن باز رحمه الله، الدرس الثانى.

مقتضى شهادة أن لا إله إلا الله

ترك عبادة ما سوى الله من جميع المعبودات المدلول عليه بالنفى، و هو قولنا (لا إله)
و عبادة الله وحده لا شريك له المدلول عليه بالإثبات وهو قولنا ( إلا الله).
قال الله تعالى: { رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاه} (الإسراء:23)
قال الله تعالى: { وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا} (النساء:36)


بر الوالدين

 
يشمل هذا الموضوع العناوين الآتية:

1- القرآن وبر الوالدين.   
2- أمر الرسول ببر الوالدين.
3- مكانة بر الوالدين في الإسلام.            
4- جزاء بر الوالدين.
5- تحريم عقوق الوالدين.                            
6- عقوبة عقوق الوالدين.

1- القرآن وبر الوالدين:
1- بر الوالدين بعد توحيد الله:
~وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ(83) البقرة.
~وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا(36) النساء.
~قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(151) الأنعام.
~ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا(23)وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنْ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا(24) الإسراء.
2- بر الوالدين من أخلاق كل الأنبياء:
- بر إبراهيم عليه السلام:
~  رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ(40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ(41) إبراهيم.
~رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ(83)وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ(84)وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ(85)وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنْ الضَّالِّينَ(86)الشعراء.
- بر إسماعيل عليه السلام:
~ فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ الصَّابِرِينَ(102) الصافات.
- بر نوح عليه السلام:
~رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِي مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدْ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا(28)نوح.
- بر يوسف عليه السلام:
~فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ(99)وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنْ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنْ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ(100) يوسف.
- بر سليمان عليه السلام:
~فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ(19)النمل.
- بر عيسى عليه السلام:
~قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِي الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا(30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا(31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا(32) مريم.
- بر يحي عليه السلام:
~يَا يَحْيَى خُذْ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا(12)وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيًّا(13)وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا(14) مريم.
3- الوصية بالوالدين لأنهم أصحاب الفضل بعد الله تبارك وتعالى:
~  وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنْ الْمُسْلِمِينَ(15)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَنْ سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ(16) الأحقاف.  
4- من بر الوالدين الإنفاق عليهما:
~يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ(215) البقرة.
5-  الخسارة وسوء العاقبة والطرد من رحمة الله لقاطع الرحم:
~الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ(27) البقرة.  
 ~وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ(25) الرعد.
6- المصاحبة بالمعروف والإحسان للوالدين المشركين:
~وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنْ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ(14) وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ(15) لقمان.
~وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ(8) العنكبوت.
7- المصاحبة بالمعروف للوالدين المشركين لا تعنى حبهم أو اتخاذهم أولياء :
~ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ إِنْ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْإِيمَانِ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ(23) التوبة.
~لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمْ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(22) المجادلة.
2- أمر الرسول r ببر الوالدين:
الوالدين هم أحق الناس بحسن الصحبة:
~  جاء رجل إلى رسول الله r فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: " أمك" قال: ثم من؟" قال: " أمك" قال: ثم من؟ قال: " أمك" قال: ثم من؟ قال: " أبوك" متفقعليه.
~" إن الله يوصيكم بأمهاتكم، ثم يوصيكم بآبائكم، ثم يوصيكم بالأقرب فالأقرب" أحمد والبخاري وابن ماجة والحاكم والبيهقي.
صلة الرحم وبر الوالدين من علامات الإيمان بالله واليوم الآخر:
~" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت" متفق عليه.
صلة الرحم وبر الوالدين من خصال الخير:
عن أبي ذر رضي الله عنهقال: أوصاني خليلي r بخصال من الخير: أوصاني أن لا أنظر إلى من هو فوقي وأن أنظر إلى من هو دوني، وأوصاني بحب المساكين والدنو منهم، وأوصاني أن أصل رحمي وإن أدبرت، وأوصاني أن لا أخاف في الله لومة لائم، وأوصاني أن أقول الحق وإن كان مرا، وأوصاني أن أكثر من لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة. الطبراني وابن حبان.
الوالدين هم أولى الناس بالصلة والصدقة:
~عن كليب بن منفعة رضي الله عنه قال: قال جدي يا رسول الله من أبر؟ قال: " أمك وأباك وأختك وأخاك ومولاك الذي يلي ذاك، حق واجب ورحم موصولة" البخاري وأبو داود والبيهقي.
~" يد المعطي العليا، وابدأ بمن تعول، أمك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك أدناك" ابن حبان والنسائي والبيهقي. ~" اليد العليا خير من اليد السفلى وابدأ بمن تعول، أمك وأباك وأختك وأخاك وأدناك فأدناك" الطبراني والحاكم وابن حبان. ~عن عبد الله بن مسعود قال جاء رجل إلى النبي r  فقال: يا رسول الله إن لي أهلا وأما وأبا فأيهم أحق بصلتي؟ قال: " أمك وأباك، وأختك وأخاك، ثم أدناك أدناك" الطبراني والبيهقي.
~" يد المعطي العليا ويد السائل السفلى، وابدأ بمن تعول، أمك وأباك، وأختك وأخاك، وأدناك فأدناك" ابن أبي شيبة.
من البر صلة الرجل أهل ود أبيه:
~" إن من أبر البر أن يصل الرجل أهل وُد أبيه بعد أن يولي" مسلم.
~عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهماأن رجلا من الأعراب لقيه بطريق مكة فسلم عليه عبد الله بن عمر وحمله على حمار كان يركبه وأعطاه عمامة كانت على رأسه قال ابن دينار فقلنا له: أصلحك الله فإنهم الأعراب وهم يرضون باليسير فقال عبد الله بن عمر: إن أبا هذا كان ودا لعمر بن الخطاب وإني سمعت رسول الله r يقول: " إن أبر البر صلة الولد أهل ود أبيه"مسلم.
~عن عبد الله بن دينار عن بن عمر أنه كان إذا خرج إلى مكة كان له حمار يتروح عليه إذا مل ركوب الراحلة وعمامة يشد بها رأسه فبينا هو يوما على ذلك الحمار إذ مر به أعرابي فقال: ألست بن فلان بن فلان؟ قال: بلى فأعطاه الحمار وقال اركب هذا والعمامة قال اشدد بها رأسك فقال له بعض أصحابه: غفر الله لك، أعطيت هذا الأعرابي حمارا كنت تروح عليه وعمامة كنت تشد بها رأسك، فقال: إني سمعت رسول الله  r يقول: " إن من أبر البر صلة الرجل أهل ود أبيه بعد أن يولى" وإن أباه كان صديقا لعمر. مسلم.
~  عن أبي بردة قال: قدمت المدينة فأتاني عبدالله بن عمرفقال: أتدري لم أتيتك؟ قال: قلت لا، قال: سمعت رسول الله r يقول: " من أحب أن يصل أباه في قبره فليصل إخوان أبيه بعده" وإنه كان بين أبي عمر وبين أبيك إخاء وود فأحببت أن أصل ذاك" ابن حبان.
أعظم الناس حقا علي الرجل أمه:
 ~سألت عائشة النبي r أي الناس أعظم حقا على المرأة؟ قال: " زوجها" قالت: فعلى الرجل؟ قال: " أمه" أحمد والنسائي وللحاكم.
أنت ومالك لأبيك:
~عن عائشة رضي الله عنهاأن رجلا أتى رسول الله r يخاصم أباه في دين عليه فقال نبي الله r : " أنت ومالك لأبيك" ابن حبان.
~عن بن عمر قال: جاء رجل إلى النبي r يستعدي على والده قال: إنه أخذ من مالي، فقال له رسول الله r :" أما علمت أنك ومالك من كسب أبيك" الطبراني.  
~جاء رجل إلى النبي r  فقال: يا رسول الله إن لي مالا وإن لي عيالا ولأبي مال وله عيال وإن أبي يأخذ مالي، قال: " أنت ومالك لأبيك" عبد بن حميد.
~قال رجل للنبي r : يا رسول الله إن لي مالا وولدا وإن والدي يجتاح مالي، قال: " أنت ومالك لوالدك، إن أولادكم من أطيب كسبكم فكلوا من كسب أولادكم" البيهقي.
~جاء رجل إلى النبي  فقال: إن أبي اجتاح مالي؟ فقال: " أنت ومالك لأبيك" ابن ماجه.
~" إن أولادكم من أطيب كسبكم فكلوا من أموالهم" ابن ماجه.
~" إن أطيب ما أكل الرجل من كسبه، وولده من كسبه" أبو يعلى والبيهقي.
~" إن أطيب ما أكل الرجل من كسبه وإن ولده من كسبه" أحمد وعبد بن حميد والنسائي وابن ماجه.
بر الوالدين بعد موتهما:
~  جاء رجل من بني سلمة فقال: يا رسول الله هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما؟ قال: " نعم الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما" أبو داود وابن ماجه وابن حبان.(وفي رواية: قال الرجل: ما أكثر هذا يا رسول الله وأطيبه، قال: " فاعمل به")
~قال رجل من الأنصار: يا رسول الله هل بقي علي من بر أبوي شيء بعد موتهما أبرهما به؟ قال: "نعم خصال أربعة: الصلاة عليهما والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما، وإكرام صديقهما، وصلة الرحم التي لا رحم لك إلا من قبلهما، فهو الذي بقي عليك من برهما بعد موتهما"  أحمد.
~" سبع يجري للعبد أجرهن وهو في قبره وهو بعد موته: من علم علما، أو كرى نهرا، أو حفر بئرا، أو غرس نخلا، أو بنى مسجدا، أو ورث مصحفا، أو ترك ولدا يستغفر له بعد موته" البزار وأبو نعيم والبيهقي.
~" من زار قبر أبويه أو أحدهما في كل جمعة غفر له وكتب بارا" ابن أبي الدنيا والبيهقي.
~" إن الرجل ليموت والداه وهو عاق لهما فيدعو لهما من بعدهما فيكتبه الله من البارين" البيهقي.
~" إن العبد يموت والداه أو أحدهما وإنه لهما عاق فلا يزال يدعو لهما ويستغفر لهما حتى يكتبه الله بارا" البيهقي.
~" إن الرجل لترفع درجته في الجنة فيقول أنى هذا فيقال باستغفار ولدك لك" ابن ماجة وابن أبي شيبةوالطبراني وأحمد.
~" يتبع الرجل من الحسنات يوم القيامة أمثال الجبال فيقول: أنى هذا؟ فيقال باستغفار ولدك لك" الطبراني.
بر الوالد في الزواج والطلاق:
~عن ابن عمر رضي الله عنهماقال: كانت تحتي امرأة وكنت أحبها وكان عمر يكرهها فقال لي: طلقها فأبيت، فأتى عمر رضي الله عنهالنبي r فذكر ذلك له فقال النبي r : " طلقها" أبو داود والترمذي.
 ~قال ابن عباس: قال النبي r : جاء إبراهيم بعدما تزوج إسماعيل يطالع تركته فلم يجد إسماعيل فسأل زوجته عنه فقالت: خرج يبتغي لنا، ثم سألها عن عيشهم وهيئتهم؟ فقالت: نحن بشر في ضيق وشدة وشكت إليه، قال: إذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام وقولي له يغير عتبة بابه، فلما جاء إسماعيل كأنه آنس شيئا فقال هل جاءكم من أحد؟ قالت: نعم جاءنا شيخ كذا وكذا فسألني عنك فأخبرته وسألني كيف عيشنا فأخبرته إنا في جهد وشدة قال: فهل أوصاك بشيء؟ قالت: نعم أمرني أن أقرىء عليك السلام ويقول غير عتبة بابك، قال: ذاك أبي وأمرني أن أفارقك فالحقي بأهلك، فطلقها وتزوج منهم أخرى فلبث عنهم إبراهيم ما شاء الله ثم أتاهم بعد ذلك فلم يجده فدخل على امرأته فسألها عنه؟ فقالت: خرج يبتغي لنا، قال: كيف أنتم وسألها عن عيشهم وهيئتهم؟ فقالت: نحن بخير وسعة وأثنت على الله، فقال: ما طعامكم؟ قالت: اللحم، قال: فما شرابكم؟ فقالت: الماء، فقال: اللهم بارك لهم في اللحم والماء – ثم قال فإذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام ومريه يثبت عتبة بابه، فلما جاء إسماعيل قال هل أتاكم من أحد قالت: نعم أتانا شيخ حسن الهيئة وأثنت عليه فسألني عنك فأخبرته وسألني كيف عيشنا فأخبرته إنا بخير قال: أما أوصاك بشيء؟ قالت: نعم وهو يقرأ السلام ويأمرك أن تثبت عتبة بابك، قال: ذاك أبي وأنت العتبة فأمرني أن أمسكك"البخاري والسيوطي.
~تزوج رجل فكرهت أمه ذلك فجاء يسأل أبا الدرداء فقال: طلق المرأة وأطع أمك فإني سمعت رسول الله r يقول: " الوالدة أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك أو أحفظه" الحاكم.(أضع: من أضاع أي أهمل وترك)
~أن رجلا أتى أبا الدرداءفقال: إن أبي لم يزل بي حتى زوجني وإنه الآن يأمرني بطلاقها، قال: ما أنا بالذي آمرك أن تعق والديك ولا بالذي آمرك أن تطلق امرأتك، غير أنك إن شئت حدثتك ما سمعت من رسول الله r  سمعته يقول: " الوالد أوسط أبواب الجنة فحافظ على ذلك إن شئت أو دع" ابن حبان.
 لا يجوز عقوق الوالدين وإن طلبا منه التخلي عن كل ما يملك:
~قال رجل لرسول الله r : أوصني؟ فقال: "لا تشرك بالله شيئا وإن قطعت أو حرقت، ولا تعص والديك وإن أمراك أن تخلي من أهلك ودنياك فتخل، ولا تشربن خمرا فإنها مفتاح كل شر، ولا تتركن صلاة متعمدا فمن فعل ذلك فقد برئت منه ذمة الله ورسوله، ولا تفرن من الزحف فمن فعل ذلك باء بغضب من الله ومأواه جهنم وبئس المصير، ولا تزدادن في تخوم أرضك فمن فعل ذلك يأتي به يوم القيامة على رقبته من مقدار سبع أرضين، وأنفق على أهلك من طولك ولا ترفع عصاك عنهم وأخفهم في الله" الطبراني.
~عن معاذ بن جبلقال أوصاني رسول الله  rبعشر كلمات:" قال لا تشرك بالله شيئا وإن قتلت وحرقت، ولا تعقن والديك وإن أمراك أن تخرج من أهلك ومالك، ولا تتركن صلاة مكتوبة متعمدا فإنه من ترك صلاة مكتوبة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله، ولا تشربن الخمر فإنه رأس كل فاحشة، وإياك والمعصية فإن المعصية جل سخط الله، وإياك والفرار من الزحف وإن هلك الناس، وإن أصاب الناس موت فاثبت، وأنفق على أهلك من طولك، ولا ترفع عنهم عصاك أدبا، وأخفهم في الله" أحمد والطبراني.
 لا يستطيع أحد أن يؤدي حق الوالدين:
~عن بريدة أن رجلا كان في الطواف حاملا أمه يطوف بها فسأل النبي r هل أديت حقها؟ قال: " لا ولا بزفرة واحدة" البزار.(زفرة أي طلقة من طلقات الولادة)
~" لا يجزئ ولد والده إلا أن يجده مملوكا فيعتقه" الطبراني وأبو يعلى.
 التأدب مع الوالدين:
~عن عائشةقالت: أتى رسول الله r رجل ومعه شيخ فقال له:" يا فلان من هذا منك؟" قال: أبي، قال: " فلا تمش أمامه، ولا تجلس قبله، ولا تدْعه باسمه، ولا تستسب له" الطبراني.(تستسب له أي لا تكون سببا في سبه)
~عن أبي غسان الضبي قال خرجت أمشي مع أبي فلقيني أبو هريرةفقال لي: من هذا؟ قلت: أبي، قال: لا تمش بين يدي أبيك ولكن امش خلفه أو إلى جانبه، ولا تدع أحدا يحول بينك وبينه، ولا تمش فوق أجار أبيك تحته، ولا تأكل ما قد نظر أبوك إليه لعله قد اشتهاه" الطبراني.
بر الوالدين المشركين:
~عن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهماقالت: قدمت علي أمي وهي مشركة في عهد رسول الله  فاستفتيت رسول الله r  قلت: قدمت علي أمي وهى راغبة أفأصل أمي؟ قال: " نعم صلي أمك"البخاري ومسلموأبو داود.( راغبة أي طامعة فيما عندي تسألني الإحسان إليها، وقيل كانت أمها من النسب وقيل من الرضاعة، وفي رواية: راغمة أي ساخطة وكارهة للإسلام )

3- مكانة بر الوالدين في الإسلام:
أ- أحب الأعمال إلي الله:
~عن عبد الله بن مسعود رضي اللهعنهقال: سألت رسول الله r أي العمل أحب إلى الله تعالى؟ قال: " الصلاة على وقتها" قلت: ثم أي؟ قال: " بر الوالدين" قلت: ثم أي؟ قال: " الجهاد في سبيل الله" البخاري ومسلم والترمذيوالنسائي.
ب- السعي علي الوالدين الكبيرين كالجهاد في سبيل الله:
~عن كعب بن عجرة رضي الله عنهقال: مر على النبي r رجل فرأى أصحاب رسول الله r من جلده ونشاطه فقالوا: يا رسول الله لو كان هذا في سبيل الله؟ فقال رسول الله r : " إن كان خرج يسعى على ولده صغارا فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على نفسه يعفها فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى رياء ومفاخرة فهو في سبيل الشيطان" الطبراني.
ج- بر الوالدين مقدم علي الجهاد في سبيل الله:
~عن معاوية بن جاهمة أن جاهمة أتى النبي r فقال: إني أردت أن أغزو وجئت أستشيرك، فقال: " ألك والدة؟" قال: نعم، قال: " اذهب فالزمها فإن الجنة عند رجليها" الحاكم.
~عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهماقال: جاء رجل إلى نبي الله r فاستأذنه في الجهاد فقال: " أحي والداك؟" قال: " نعم" قال: " فيهما فجاهد" البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي.
~أقبل رجل إلى رسول الله r فقال: أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله، قال: " فهل من والديك أحد حي؟" قال: نعم بل كلاهما حي، قال: " فتبتغي الأجر من الله؟" قال:  نعم قال: " فارجع إلى والديك فأحسن صحبتهما" مسلم.
~جاء رجل إلى النبي r فقال: إني جئت أبايعك على الهجرة وتركت أبوي يبكيان، قال: " فأرجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما" الحاكم وابن حبان والنسائي وأبو داود.
د- بر الوالدين مقدم على صلاة التطوع :
~كما يفهم من قصة جريج: " لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة: عيسى بن مريم، وصاحب جريج وكان جريج رجلا عابدا فاتخذ صومعة فكان فيها فأتته أمه وهو يصلى فقالت: يا جريج، فقال: يا رب أمي وصلاتي فأقبل على صلاته، فانصرفت فلما كان من الغد أتته وهو يصلى فقالت: يا جريج، فقال: يا رب أمي وصلاتي فأقبل على صلاته، فانصرفت فلما كان من الغد أتته وهو يصلي فقالت: يا جريج، فقال: أي رب أمي وصلاتي فأقبل على صلاته، فقالت: اللهم لا تمته حتى ينظر إلى وجوه المومسات، فتذاكر بنو إسرائيل جريجا وعبادته وكانت امرأة بغى يتمثل بحسنها فقالت: إن شئتم لأفتننه لكم قال فتعرضت له فلم يلتفت إليها فأتت راعيا كان يأوي إلى صومعته فأمكنته من نفسها فوقع عليها فحملت، فلما ولدت قالت: هو من جريج، فأتوه فاستنزلوه وهدموا صومعته وجعلوا يضربونه، فقال: ما شأنكم؟ قالوا: زنيت بهذه البغي فولدت منك، فقال: أين الصبي؟ فجاءوا به فقال: دعوني حتى أصلى فصلى فلما انصرف أتى الصبي فطعن في بطنه وقال: يا غلام من أبوك؟ قال: فلان الراعي، قال فأقبلوا على جريج يقبلونه ويتمسحون به وقالوا: نبني لك صومعتك من ذهب، قال: لا أعيدوها من طين كما كانت، ففعلوا، وبينا صبي يرضع من أمه فمر رجل راكب على دابة فارهة وشارة حسنة فقالت أمه: اللهم اجعل ابني مثل هذا، فترك الثدي وأقبل إليه فنظر إليه فقال اللهم لا تجعلني مثله، ثم أقبل على ثديه فجعل يرتضع، قال ومروا بجارية وهم يضربونها ويقولون زنيت سرقت وهي تقول حسبي الله ونعم الوكيل، فقالت أمه: اللهم لا تجعل ابني مثلها، فترك الرضاع ونظر إليها فقال: اللهم اجعلني مثلها، فقالت: مر رجل حسن الهيئة فقلت اللهم اجعل ابني مثله فقلت اللهم لا تجعلني مثله، ومروا بهذه الأمة وهم يضربونها ويقولون زنيت سرقت فقلت اللهم لا تجعل ابني مثلها فقلت اللهم اجعلني مثلها؟ قال: إن ذاك الرجل كان جبارا فقلت اللهم لا تجعلني مثله، وإن هذه يقولون لها زنيت ولم تزن وسرقت ولم تسرق فقلت اللهم اجعلني مثلها" متفق عليه.
ه- الجنة للبار بوالديه والنار لمن يعقهما:
~عن أبي أمامة رضي الله عنهأن رجلا قال: يا رسول الله ما حق الوالدين على ولدهما؟ قال: " هما جنتك ونارك" ابن ماجه.
4- جزاء بر الوالدين:
1- البسط في الرزق والمد في العمر ودفع ميتة السوء ودفع المكروه :
~" بر الوالدين يزيد في العمر، والكذب ينقص الرزق، والدعاء يرد القضاء" الأصبهاني.
~" من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه" متفقعليه.(ينسأ له في أثره أي يؤخر له في أجله وعمره)
~" من سره أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه" البخاري والترمذي.
~" من سره أن يمد له في عمره ويوسع له في رزقه ويدفع عنه ميتة السوء فليتق الله وليصل رحمه" البزاروالحاكم.
~" مكتوب في التوراة من أحب أن يزاد في عمره ويزاد في رزقه فليصل رحمه" البزار والحاكم.
~" إن الصدقة وصلة الرحم يزيد الله بهما في العمر ويدفع بهما ميتة السوء ويدفع بهما المكروه والمحذور" أبويعلى.
~" من بر والديه طوبى له زاد الله في عمره" البخاري والحاكم وأبو يعلى والطبراني.
2- عمارة البيوت وكثرة الأموال لواصل الرحم ولو كان عاصيا :
~" إن الله عز وجل ليعمر للقوم الديار ويكثر لهم الأموال وما نظر إليهم منذ خلقهم بغضا" قيل: يا رسول الله وبم ذلك؟ قال: " بصلتهم أرحامهم" الطبراني والحاكم والبيهقي.
~" إن الله ليعمر بالقوم الديار ويثمر لهم الأموال وما نظر إليهم منذ خلقهم بغضا لهم" قيل: وكيف ذاك يا رسول الله؟ قال: " بصلتهم أرحامهم" الطبراني والحاكم.
~" إن أهل البيت إذا تواصلوا أجرى الله عليهم الرزق وكانوا في كنف الرحمن عز وجل" البيهقي وابنعساكر.
~" إن أعجل الطاعة ثوابا صلة الرحم، حتى إن أهل البيت ليكونون فجارا فتنمو أموالهم ويكثر عددهم إذا وصلوا الرحم، وإن أعجل المعصية عقابا البغي واليمين الفاجرة، تذهب المال وتعقم الرحم وتدع الديار بلاقع" البيهقي وابن جرير والخرائطي.( بلاقع أي خالي من كل خير)
~" إنه من أعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من خير الدنيا والآخرة، وصلة الرحم وحسن الجوار أو حسن الخلق يعمران الديار ويزيدان في الأعمار" أحمد.
3- أسرع الخير ثوابا هي صلة الرحم:
~عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهماقال: خرج علينا رسول الله r ونحن مجتمعون فقال: " يا معشر المسلمين اتقوا الله وصلوا أرحامكم فإنه ليس من ثواب أسرع من صلة الرحم" الطبراني.
~" أسرع الخير ثوابا البر وصلة الرحم وأسرع الشر عقوبة البغي وقطيعة الرحم" ابن ماجه.
4- تفريج الكرب وإجابة الدعاء:
~" بينما ثلاثة نفر يتماشون أخذهم المطر فمالوا إلى غار في الجبل فانحطت على فم غارهم صخرة من الجبل فأطبقت عليهم فقال بعضهم لبعض: انظروا أعمالا عملتموها لله صالحة فادعوا الله بها لعله يفرجها، فقال أحدهم: اللهم إنه كان لي والدان شيخان كبيران ولي صبية صغار كنت أرعى عليهم فإذا رحت عليهم فحلبت بدأت بوالدي أسقيهما قبل ولدي وإنه نأى بي الشجر يوما فما أتيت حتى أمسيت فوجدتهما قد ناما فحلبت كما كنت أحلب فجئت بالحلاب فقمت عند رؤوسهما أكره أن أوقظهما من نومهما وأكره أن أبدأ بالصبية قبلهما والصبية يتضاغون عند قدمي فلم يزل ذلك دأبي ودأبهم حتى طلع الفجر، فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج لنا فرجة نرى منها السماء، ففرج الله لهم فرجة حتى يرون منها السماء، وقال الثاني: اللهم إنه كانت لي ابنة عم أحبها كأشد ما يحب الرجال النساء فطلبت إليها نفسها فأبت حتى آتيها بمائة دينار فسعيت حتى جمعت مائة دينار فلقيتها بها فلما قعدت بين رجليها قالت يا عبد الله اتق الله ولا تفتح الخاتم إلا بحقه فقمت عنها، اللهم فإن كنت تعلم أني قد فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج لنا منها، ففرج لهم فرجة، وقال الآخر: اللهم إني كنت استأجرت أجيرا بفرق أرز فلما قضى عمله قال أعطني حقي فعرضت عليه حقه فتركه ورغب عنه فلم أزل أزرعه حتى جمعت منه بقرا وراعيها، فجاءني فقال اتق الله ولا تظلمني وأعطني حقي، فقلت اذهب إلى تلك البقر وراعيها، فقال اتق الله ولا تهزأ بي، فقلت إني لا أهزأ بك فخذ تلك البقر وراعيها، فأخذه فانطلق بها فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج ما بقى ففرج الله عنهم"البخاري ومسلم وابن حبان.
~كانعمر بن الخطابإذا أتى عليه أمداد أهل اليمن سألهم: أفيكم أويس بن عامر؟ حتى أتى على أويس فقال: أنت أويس بن عامر؟ قال: نعم، قال: من مراد ثم من قرن؟ قال: نعم، قال: فكان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم؟ قال: نعم، قال: لك والدة؟ قال: نعم، قال: سمعت رسول الله r يقول: " يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن من مراد ثم من قرن، كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم، له والدة هو بها بر، لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل" فاستغفر لي، فاستغفر له، فقال له عمر: أين تريد؟ قال: الكوفة، قال: ألا أكتب لك إلى عاملها؟ قال: أكون في غبراء الناس أحب إلي. مسلم والحاكم.
5- من يبر والديه يبره أبناءه:
~" بروا آباءكم تبركم أبناؤكم وعفوا تعف نساؤكم" الطبراني.
~" عفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم، وبروا آباءكم تبركم أبناؤكم، ومن أتاه أخوه متنصلا فليقبل ذلك محقا كان أو مبطلا، فإن لم يفعل لم يرد على الحوض"  الحاكم.
6- رضا الرب في رضا الوالدين:
~" رضا الرب في رضا الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد" الترمذي (مرفوعا، وعند غيره موقوفا علي ابنعمر).~" رضا الرب من رضا الوالدين وسخطه من سخطهما" الترمذي والحاكم.
~" رضا الله في رضا الوالدين وسخطه في سخط الوالدين" الترمذي.(والحاكم والطبراني موقوفا علي ابن عمر)
~" رضا الله في رضا الوالدين، وسخط الله في سخط الوالدين" الترمذي وابن حبان والحاكم والطبراني.
7- من وصل والديه وصله الله :
~ " الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله" متفقعليه.( وليس هناك رحما أقرب من الوالدين)
~" الرحم شجنة (مشتقة) من الرحمن، فمن وصلها وصله الله، ومن قطعها قطعه الله" البخاري والترمذي والبيهقي أبو داود. 
~" إن الله تعالى خلق الخلق حتى إذا فرغ منهم قامت الرحم فقالت هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال نعم أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك قالت بلى قال فذلك" ثم قال رسول الله r : "اقرءوا إن شئتم فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم"متفقعليه. (وفي رواية: فقال الله تعالى من وصلك وصلته ومن قطعك قطعته)
8- تكفير الذنوب العظام:
~عن ابن عمر رضي الله عنهماقال: أتى النبي r رجل فقال: إني أذنبت ذنبا عظيما فهل لي من توبة؟ فقال: " هل لك من أم؟" قال: لا قال: " فهل لك من خالة؟" قال: نعم قال: " فبرها" الترمذي وابن حبانوالحاكم.( وفي رواية: هل لك والدان؟)
9- الجنة عند أرجل الأمهات:
~جاء رجل إلي النبي r فقال: يا رسول الله إني أريد الجهاد في سبيل الله، قال: " أمك حية" فقال: نعم، فقال النبي r: " الزم رجلها فثم الجنة" الطبراني وابن أبي شيبة. (وفي رواية: رجليها)  
~جاء رجل إلي النبي r فقال: يا رسول الله أردت الغزو وجئتك أستشيرك، فقال: " هل لك من أم؟" قال: نعم، فقال: إلزمها فإن الجنة عند رجلها" ابنماجه والنسائي والحاكم.  
10- البار بوالدته له أجر الحاج والمعتمر والمجاهد:
~أتى رجل رسول الله rفقال: إني أشتهي الجهاد ولا أقدر عليه، قال: " هل بقي من والديك أحد؟" قال: أمي، قال: " قابل الله في برها فإذا فعلت ذلك فأنت حاج ومعتمر ومجاهد" أبو يعلى والطبراني.
11- دعوات الوالدين مستجابة لولديهما:
~"  ثلاث دعوات مستجابات: دعاء الوالد على ولده، ودعوة المظلوم، ودعوة المسافر" البيهقي.
~" ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن: دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد على ولده" ابن حبان والترمذي وأبو داود وأحمد.
12- الحياة الطيبة والجزاء الحسن:
~مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(97)النحل.
~هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ(60) الرحمن.
5- تحريم عقوق الوالدين:
+وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا(23)الإسراء
+وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ(25)الرعد.
+فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ(22) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ(23)محمد.
+عن معاذ بن جبل رضي اللهعنهقال: أوصاني رسول الله r بعشر كلمات قال: " لا تشرك بالله شيئا وإن قتلت وحرقت، ولا تعقن (تعص) والديك وإن أمراك أن تخرج من أهلك ومالك، ولا تتركن صلاة مكتوبة متعمدا فإن من ترك صلاة مكتوبة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله، ولا تشربن خمرا فإنه رأس كل فاحشة، وإياك والمعصية فإن بالمعصية حل سخط الله، وإياك والفرار من الزحف وإن هلك الناس، وإن أصاب الناس موت فاثبت، وأنفق على أهلك من طولك، ولا ترفع عنهم عصاك أدبا، وأخفهم في الله" أحمد والطبراني.
+" إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات، ووأد البنات، ومنعا وهات، وكره لكم قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال"  البخاري ومسلم وابن حبان وابن خزيمة والبيهقي.(منعا معناه منع ما وجب عليه، وهات طلب ما ليس له، وقيل وقال معناه الحديث بكل ما يسمعه، وكثرة السؤال الإلحاح فيما لا حاجة إليه)
+" لا ترغبوا عن آبائكم فمن رغب عن أبيه فهو كفر(فقد كفر)" البخاري ومسلم والحاكم.
6- عقوبة عقوق الوالدين:
1- لا يدخل الجنة ولا يذوق نعيمها:
~" ثلاثة حرم الله تبارك وتعالى عليهم الجنة: مدمن الخمر، والعاق، والديوث الذي يقر في أهله الخبث" أحمدوالنسائي والبزار والحاكم.
 ~" ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن الخمر، وقاطع الرحم، ومصدق بالسحر" ابن حبان.
~" أربع حق على الله أن لا يدخلهم الجنة ولا يذيقهم نعيمها: مدمن الخمر، وآكل الربا، وآكل مال اليتيم بغير حق، والعاق لوالديه" الحاكم.
~" لا يلج حظيرة القدس مدمن خمر ولا العاق لوالديه ولا المنان عطاءه" الطبراني.
~"لا يلج حائط القدس مدمن خمر ولا العاق لوالديه ولا المنان عطاءه" أحمد.
~" لا يدخل الجنة قاطع" البخاري ومسلم والترمذي. (يعني قاطع رحم)
~"لا يدخل الجنة قاطع رحم" مسلم
2- لا ينظر الله إليه ولا يشم رائحة الجنة:
~" ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، ومدمن الخمر، والمنان عطاءه، وثلاثة لا يدخلون الجنة: العاق لوالديه والديوث والرجلة" النسائيوالبزار والحاكم.(الرجلة هي المترجلة المتشبهة بالرجال)
~" يراح ريح الجنة من مسيرة خمسمائة عام، ولا يجد ريحها منان بعمله ولا عاق ولا مدمن خمر" الطبراني.
3- يأتي بأكبر الكبائر :
  ~" ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟" ( ثلاثا) قلنا: بلى يا رسول الله، قال: " الإشراك بالله، وعقوق الوالدين" وكان متكئا فجلس فقال: " ألا وقول الزور وشهادة الزور" فما زال يكررها حتى قلنا ليته سكت. البخاري ومسلموالترمذي.
~" الكبائر الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وقتل النفس، واليمين الغموس" البخاري. ( اليمين الغموس التي يحلفها كاذبا عامدا وسميت غموسا لأنها تغمس الحالف في الإثم)
~عن أنس بن مالك رضي الله عنهقال: ذكر رسول الله r الكبائر أو سئل عن الكبائر فقال: " الشرك بالله، وقتل النفس، وعقوق الوالدين، إلا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قول الزور (أو قال شهادة الزور)" البخاري.
~" إن أكبر الكبائر عند الله يوم القيامة: الإشراك بالله، وقتل النفس المؤمنة بغير الحق، والفرار في سبيل الله يوم الزحف، وعقوق الوالدين، ورمي المحصنة، وتعلم السحر، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم" ابن حبان.
~" إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه" قيل: يا رسول الله وكيف يلعن الرجل والديه؟ قال: " يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه" البخاري ومسلم.
~" من الكبائر شتم الرجل والديه" قالوا: يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه؟ قال: " نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه" البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي.
4- ملعون من عق والديه :
~" لعن الله سبعة من خلقه من فوق سبع سماواته وردد اللعنة على واحد منهم ثلاثا ولعن كل واحد منهم لعنة تكفيه، قال: ملعون من عمل عمل قوم لوط ملعون من عمل عمل قوم لوط ملعون من عمل عمل قوم لوط، ملعون من ذبح لغير الله، ملعون من أتى شيئا من البهائم، ملعون من عق والديه، ملعون من جمع بين امرأة وابنتها، ملعون من غير حدود الأرض، ملعون من ادعى إلي غير مواليه" الطبراني والحاكم.
 ~فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ(22)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ(23)محمد.
~وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ(25)الرعد.
5- يُحرم صحبة النبيين والصديقين والشهداء:
~جاء رجل إلى النبي r  فقال: يا رسول الله شهدت أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله وصليت الخمس وأديت زكاة مالي وصمت رمضان، فقال النبي r : " من مات على هذا كان مع النبيين والصديقين والشهداء يوم القيامة هكذا (ونصب إصبعيه) ما لم يعق والديه" أحمد والطبراني وابن خزيمة وابن حبان.
6- رغم أنفه وأبعده الله من أدرك أبويه ولم يُدخلاه الجنة:
~" رغم أنفه ثم رغم أنفه ثم رغم أنفه" قيل: من يا رسول الله؟ قال: " من أدرك والديه عنده الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة" مسلم.
~عن أنس أن النبي r لما صعد المنبر قال: " آمين، آمين، آمين" قيل: يا رسول الله علام أمنت؟ قال: " أتاني جبريل فقال يا محمد رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل عليك، قل آمين فقلت آمين، ثم قال رغم أنف رجل دخل عليه شهر رمضان ثم خرج فلم يغفر له، قل آمين فقلت آمين، ثم قال رغم أنف رجل أدرك والديه أو أحدهما فلم يدخلاه الجنة، قل آمين فقلت آمين" الحاكم وابن حبان والبزار والطبراني والبيهقي.
~" من أعتق رقبة مسلمة فهي فداؤه من النار، ومن أدرك أحد والديه ثم لم يغفر له فأبعده الله" أحمد.
~" من أدرك والديه أو أحدهما ثم دخل النار من بعد ذلك فأبعده الله وأسحقه" أحمد.
7- حلول البلاء:
~" إذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء" فقيل: وما هن يا رسول الله؟ قال: "إذا كان المغنم دولا، والأمانة مغنما، والزكاة مغرما، وأطاع الرجل زوجته وعق أمه، وبر صديقه وجفا أباه، وارتفعت الأصوات في المساجد، وكان زعيم القوم أرذلهم، وأكرم الرجل مخافة شره، وشربت الخمور، ولبس الحرير، واتخذت القينات والمعازف، ولعن آخر هذه الأمة أولها، فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء أو خسفا ومسخا" الترمذي والطبراني.
~"إذا اتخذ الفيء دولا، والأمانة مغنما، والزكاة مغرما، وتعلم لغير الدين، وأطاع الرجل امرأته وعق أمه، وأدنى صديقه وأقصى أباه، وظهرت الأصوات في المساجد، وساد القبيلة فاسقهم، وكان زعيم القوم أرذلهم، وأكرم الرجل مخافة شره، وظهرت القينات والمعازف، وشربت الخمور، ولعن آخر هذه الأمة أولها، فليرتقبوا عند ذلك ريحا حمراء وزلزلة وخسفا ومسخا وقذفا وآيات تتابع كنظام بال قطع سلكه فتتابع" الترمذي.
8- من ضرب والديه لا ينظر الله إليه يوم القيامة ولا يزكيه ويدخله النار مع الداخلين:
~" سبعة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولا يجمعهم مع العالمين ويدخلهم النار مع الداخلين إلا أن يتوبوا ومن تاب تاب الله عليه: الناكح يديه، والفاعل والمفعول به، ومدمن الخمر، والضارب أبويه حتى يستغيثا، والمؤذي جيرانه حتى يلعنوه، والناكح حليلة جاره" (زاد بن عمر وناكح البهيمة) الديلمي والبيهقي وابن كثير.
9- المتبرئ من والديه لا يكلمه الله ولا ينظر إليه ولا يزكيه ولا يطهره:
~" من العباد عباد لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولا يطهرهم" قال: من أولئك يا رسول الله؟ قال: " المتبريء من والديه رغبة عنهما، والمتبرئ من ولده، ورجل أنعم عليه قوم فكفر نعمتهم وتبرأ منهم" البيهقي.
10- العاق لواديه يصعب عليه نطق الشهادة وقت الاحتضار:
~عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهقال: كنا عند النبي r  فأتاه آت فقال: شاب يجود بنفسه فقيل له قل لا إله إلا الله فلم يستطع فقال: " كان يصلي؟" فقال: نعم، فنهض رسول الله r ونهضنا معه فدخل على الشاب فقال له: " قل لا إله إلا الله" فقال: لا أستطيع، قال: " لم؟" قال: كان يعق والدته، فقال النبي r: " أحية والدته؟" قالوا: نعم، قال: " ادعوها" فدعوها فجاءت فقال: " هذا ابنك؟" قالت: نعم فقال لها: " أرأيت لو أججت نار ضخمة فقيل لك إن شفعت له خلينا عنه وإلا حرقناه بهذه النار أكنت تشفعين له؟" قالت: يا رسول الله إذا أشفع له، قال: " فأشهدي الله وأشهديني قد رضيت عنه" قالت: اللهم إني أشهدك وأشهد رسولك أني قد رضيت عن ابني، فقال له رسول الله r: " يا غلام قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله" فقالها فقال رسول الله r: " الحمد لله الذي أنقذه بي من النار" الطبراني وأحمد والبيهقي.
11- العاق لواديه لا يقبل الله منه عملا:
~" ثلاثة لا ينفع معهن عمل: الشرك بالله، وعقوق الوالدين، والفرار من الزحف" الطبراني.
~" ثلاثة لا يقبل الله عز وجل منهم صرفا ولا عدلا : عاق ولا منان ومكذب بقدر" ابنأبيعاصم. (صرفا: توبة، عدلا: فداءً)
~" إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعة فلا يقبل عمل قاطع رحم" أحمد والبيهقي.
~" تعرض الأعمال عشية كل خميس ليلة الجمعة فلا يرفع فيها قاطع رحم" البيهقي.
~" أتاني جبريل عليه السلام فقال: هذه ليلة النصف من شعبان ولله فيها عتقاء من النار بعدد شعور غنم كلب لا ينظر الله فيها إلى مشرك، ولا إلى مشاحن، ولا إلى قاطع رحم، ولا إلى مسبل، ولا إلى عاق لوالديه، ولا إلى مدمن خمر"البيهقي.
12- العاق لواديه يعجل له العقوبة في الدنيا مع ما ينتظره من عقاب في الآخرة:
~" كل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الممات" الحاكم والأصبهاني.
~" ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم" ابن ماجه والترمذي والحاكم.
 ~" أسرع الخير ثوابا البر وصلة الرحم، وأسرع الشر عقوبة البغي وقطيعة الرحم" ابن ماجه.
13- قاطع الرحم يقطعه الله :
~" الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله" متفق عليه.( وليس هناك رحما أقرب من الوالدين)
 
الحرب ناظمة المجتمع الإسرائيلي       بقلم / توفيق أبو شومر
كتبَ كثيرٌ من  القارئين تعليقات على مقالي السابق الذي أدخلتُ فيه دولة إسرائيل في طور الشيخوخة بناء على بعض المعطيات التي أتابعها في الصحافة الإسرائيلية ، وخلصوا إلى القول :
لا يجب أن نكون قصيري النظر ، فننظر إلى الشكل الخارجي لدولة إسرائيل ونعتقد أنها شاخت،وننتظر ضعفها ووهنها .
 لقد أشرتُ في مقالي السابق إلى أنني لم أكن أهدف إلى حقن القارئين بحقنة ( الانتظارية) ، بل يجب أن نسعى لتطوير قدراتنا التكنلوجية، فإسرائيل من أكثر الدول التي تُطوّر السلاح وتصدره وتبيعه ، وهي من أكثر الدول ربحا من تجارة المعلوماتية والسوفت وير ، وهي رائدة صناعة المايكروكمبيوتر للأغراض العسكرية.
إسرائيل كذلك لا تنطبق عليها معايير الدول في العالم ، فأنظمتها لا تُشابه أنظمة الدول لا في أحزابها ، ولا في مؤسساتها وأنظمتها ، فهي جماعات متفرقة عدوها الرئيس السلام ، لأنه يُفككها إلى خلاياها الأولى ، فيستعيد كل فرد فيها مسقط رأسه الأول ، وتنتعش فيها العصبيات والأحقاد ، وتزدهر فيها تشريعات الفرق الدينية المختلفة والمتفرقة والمتباعدة ، وليس هناك ما يجمعُ بين تلك الجماعات ، حتى اللغة العبرية ليست جامعة ، وإنما هي مُفرقة ، فلا عبرية واحدة، على الرغم من اتفاقها الظاهري في الكتابة والتدريس، فمن السهل أن تعرف أصل المتحدث بها من الجملة الأولى التي يلفظها ، أما الدين فحدّث ولا حرج ، فهناك أديانٌ يهودية متعددة ، لا تمتُّ بصلة القرابة إلى بعضها ، وإن سميت باليهودية ، فاليهودي الشاسي نسبة إلى شاس أي الشرقي يحتقر الحريدي اللتواني الغربي ، واللتواني يذم التيار القومي والشرقي الشاسي ، أما التيارات الصوفية الدينية (الحاسيديم) فتحتقر السابقين كلهم ، وكذلك فإن أصوليي إسرائيل لا يرتاحون أبدا لأصوليي أمريكا من المحافظين والإصلاحيين ، وعداؤهم لهم أشد من عدائهم للعرب والفلسطينيين ، أما ناطوري كارتا فهم لا يعترفون بكل المتدينين السابقين ، ولا تنسَ عند البحث عن الأعراق والأجناس أن تخوض في بحرٍ لُجيٍّ لا ساحل له أبدا .
إذن فالجامعُ الوحيد لهذه الأعراق والأديان والأجناس هو إدامة الخوف .
فالخوف هو الذي جعلهم يُنظمون صفوفهم ، والخوف هو الذي دفعهم لبناء أقوى الجيوش ، والخوف هو الذي أجلسهم على عروش المال ، والخوف هو الذي جعلهم يُنادون بالديموقراطية شكلا، ويمارسون العنصرية والديكتاتورية مع غيرهم فعلا .
إذن فأفضل حالٍ لهم أن يظلوا في حالة حرب،ليتمكنوا من إسدال ستار على حالة الخوف الدائمة، فالحرب هي الوحيدة القادرة على جمع شملهم ،  فمعظم الإسرائيليين ينتعشون بالحرب ويعتزون بها ، ويسعون إلى خوضها ، فهي دولة مريضة بداء الحرب، وقد انتقلت إلى طور جديد من أطوار أمراض الحرب ، وهو طور إدمان التدمير وهذا ليس رأيي بل رأي المفكرين الإسرائيليين مثل دافيد غروسمان وإيلان بابيه وغيرهم ، وقد ذكرتُ ذلك في مقالات سابقة .
وهي الدولة الوحيدة التي تعتبر (الحرب) أهم مصدر من مصادر دخلها القومي ، فتنتعش بتجارة السلاح المُجرَّب على الأبرياء ، ويشتد طلب العالم على الطائرات بلا طيار والقنابل الفسفورية الحارقة ، ومتفجرات الدمار الشامل ، وترسو مقاولات تدريب جيوش العالم على قادة الحرب الإسرائيليين .
كما أنَّ الحرب بما يترتب عليها من ترسيخ لعقدة الخوف عند الإسرائيليين ، ستظلُّ إلى وقت طويل هي ناظمة المجتمع الإسرائيلي !
 قرأت يوم 29/1/2009 في صحيفة يدعوت أحرونوت استطلاعا للرأي يُثبتُ ما ذهبتُ إليه قام به البرفسور إبراهام يائير من الجامعة العبرية والباحث مانو غيفع ، واستطلاع الرأي هذا معدٌ ليكون عمدة البحث في مركز هرتسيليا للسياسة والأمن ، ويهدف أيضا إلى فحص ( الشعور الوطني في إسرائيل) عقب الحرب على غزة
وهو استطلاعٌ يُجرى سنويا.
وها هي نتائج الاستطلاع :
88% يفخرون بقوة بوطنيتهم الإسرائيلية بعد الحرب على غزة، في مقابل 81% في العام الماضي
72% يرون في إسرائيل أفضل الأوطان في مقابل 61% في العام الماضي
88% لديهم استعداد لرفع علم إسرائيل والوقوف دقيقة صمت في ذكرى البطولة والكارثة، في مقابل 81% في العام الماضي
95% يرون وجوب الوقوف دقيقة صمت في ذكرى البطولة والكارثة
79% يفضلون البضائع الإسرائيلية
81% يفضلون تربية أبنائهم في إسرائيل .
95% يرغبون بالتضحية بأنفسهم في سبيل إسرائيل بعد الهجوم على غزة ، وكانت النسبة 84% في العام الماضي .
71% قالوا إن العملية على غزة سوف تقوِّي أواصر المجتمع الإسرائيلي
2% فقط قالوا بأن للعملية العسكرية على غزة آثارا سلبية .
وبعد أربعة أيام في 2/2/2009نشرت الصحيفة نفسها استطلاعا لرأي يهود أمريكا أيضا قام به مركزADL   
فأشار إلى أن :
79% من يهود أمريكا يدعمون العملية العسكرية على غزة
81% يعتبرون حماس هي المسؤولة عما جرى في غزة
94% يتعاطفون مع إسرائيل
1% يتعاطفون مع حماس
وأشار التقرير إلى استطلاع للرأي وسط المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل فخلص إلى أن نسبة الوطنية عندهم أي ولاؤهم لدولة إسرائيل قد تناقصت، وازدادت الوطنية الفلسطينية عند الفلسطينيين والعرب المقيمين خارج إسرائيل
45% من الفلسطينيين المقيمين يفخرون بأنهم إسرائيليون ، بينما كانت نسبتهم في العام الماضي 53%
إذن هي الحرب علاج إسرائيل الدائم ، فلا يستغربنّ أحدٌ عندما تسعى إسرائيل إليها برغبة عارمة، وشوقٍ منقطع النظير . وهي دائما تستغلُّ جهلنا بنواياها وأهدافها وتشرذمنا لتعيدنا دائما لنقطة الصفر وتجعلنا ننشغل بآثار الحرب الأخيرة عن الحرب التي سبقتها ، وهكذا حتى نظلَّ دائما نبحث بين الركام عن جراحاتنا وأحزاننا ومآسينا .
 فإسرائيل لا تعرفنا فقط ، بل هي خبيرةٌ بنا من خلال مراكز أبحاثها ومختصيها، تدرس تراثنا ولغتنا وأمثالنا لتعرف نقاط ضعفنا وقوتنا ، أما نحن فما نزال عاجزين عن رؤية إسرائيل كما يجب أن تُرى.
وأخيرا فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي كان خلال حربه على غزة يستخدم أمثالنا الشعبية العامية ويُسمعنا إياها في هواتفنا مراتٍ عديدة كل يوم في إسطوانة مسجلة تقول : " اللي يحط عقله في راسو ، بيعرف خلاصو "
5/2/2009

 
التـــــــــــــوبة
 

ا
أخي التائب .. أختي التائبة .. تقبل الله منا ومنكم التوبات ومحا الحوبات وكفر السيئات .. وثبتنا على دينه حتى نلقاه ..
غرق الكثير من الناس في بحار الذنوب والمعاصي بحثاً عن متاع النفس ولذتها .. وإشباعاً لشهوتها … فما زادتهم سوى هموم دائمة وأحزان بالليل والنهار .. ثم عاد منهم من عاد وأقبل على ربه .. وعلم أن السعادة والطمأنينة في العيش مع الله .. والعمل بما أمر الله والبعد عما نهانا عنه سبحانه .
وانطلاقاً من الأخوة في الله والمحبة فيه .. فقد جمعنا لكم هذه المجموعة المباركة النافعة بإذن الله ….. لتكون مرجعاً لكم في كل ما تحتاجون إليه في موضوع التوبة إلى الله ..
فضلها وشروطها وحكم إعادتها .. وما هي الوسائل المعينة على الثبات والاستمرار ..
جمعنا فيه أقوالاً للعلماء ونتفاً من كلام الدعاة والناصحين .. لتدلنا على الطريق إلى ربنا .. ونأخذ بأسباب السعادة والطمأنينة
فنحظى بخيري الدنيا والآخرةفإلى هذه الباقة العطرة ..


 
 
 

يا من أتعبته المعاااصى

يا من أسرفت على نفسك بالمعاصى
ومازلت مسوفا

 
 

يا من ظلم نفسه بتسويف التوبة- رااائع
اليك
إنذار أخير ..

الإنذار الأخير…رسالة إلى مسوف

أخى …. أختى
 
متى أرى دموع التوبة على وجنتيك
!!
وبعد

 
 

وهل حدثتك نفسك بالتوبة ؟!

كن صريحاً . هل فكرت بالتوبة ؟

أخى التائب …. أختى التائبه
مازال الباااب مفتوح


 
¤*~يا صاحب الذنب الثقيل باب التوبة مفتوح~*¤

 
الى كل من أشتاقت نفســـ للتوبة ــــــه
 
 
وتتساءل ماهى التوبة وكيف الطريق اليها

حقيقة التوبة، والطريق إليها

فضــــــــائل التـــــــــوبة وأسراها

كيف نتوب إلى الله عز وجل ؟

من عوائق التوبة وكيفية معالجته

التوبة سبيل النجاة
 
اعلم أخى …. أختى
أن

التوبة والإنابة قبل غلق الإجابة
أعلنها صريحة وبصوت عااااال

 

الله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه
 

(انا تااااااااااااائب " ))
وإليك

قبول التوبة

علامات قبول "…!!!

وتتساءل بشده

حكم التوبة من الذنب ثم العودة إليه

هل فعل الكبائر يمنع قبول التوبة والطاعات؟

تكرار المعصية مع التوبة

هل التوبة تكفر الكبائر؟

 هل يقبل الله توبة مرتكب ا لكبائر؟

هل يقبل الله توبة العبد كلما أذنب وتاب حتى لو عاد مرات كثيرة ؟

اعلم أخى التائب أن الله حليم كريم .. يحب التائبين

ويقبل التوبة عن عباده ولو أذنب العبد ثم تاب مئات المرات
واعلم ان الكبائر تكفرها التوبة النصوح

الكبائر تكفر بالتوبة النصوح

مـــــاذا بعــــد التوبـــــة ؟؟
((
زاد التــــــــــــــــــائبين" ))

وصايا للتائبين

أكثر من خمســـــ 50 ـــــــين وصية للتائبين

الخطُواتُ العمليةُ للثباتِ علي التوبةِ

("برامج عملية للتائبين ")

40"طريقة تعينك على ترك المعصية

بعض السبل والطرق المعينة على الاستمرار في التوبة،
)

برنـــــ تــــائب ـــامج

خطة ايمانية فيها سعادتكـــــ في الدنيا والآخرة ــــــــ

فيا اخوتي في الله البدار البدار فباب التوبه مفتوووووووووووح الآن
 
وإليك اروع التسجيلات
 

 
(أنين المذنبين)
 
 

شواطئ التائبين

عائد..نادم..تائب

كيف نتوب ؟

لماذا لانتوب ..ولماذا نتوب..وكيف نتوب…؟

التوبة أول طريق الجنة

اخترنا لكم من قصص التائبين
  
وبعد أن تجولنا سوياً في هذه الحديقة الغناء .. لا يسعنا أيها المؤمن المحب لربه ، وأيتها المؤمنة العائدة إلى ربها … لا يسعنا إلا أن نرفع أيدي الضراعة إلى ربنا داعين راجين متبتلين .. أن يمن علينا وعليكم بالثبات على دينه حتى الممات .. وأن يحل علينا رضوانه ، ويجنبنا سخطه ونيرانه .. وأن يجمعنا إخوة على سرر متقابلين في جنات النعيم
فلاش رائع عن التوبه
 
 
ولا تنسونا بدعوة بظهر الغيب
اسرة طــ التـــوبة ـــريق


ارجع الى ربك الــدعـــوة حـــيــاة
..
وأن يكفينا شرور أنفسنا والشيطان
وصلى الله وسلم على نبينا محمد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق