الاثنين، 25 فبراير، 2013

ايييييييييييييييه دنيا (تعددت الاسباب والموت واحد اتصل على2323):من سلسلة ام بودى -7 :193

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 13 مارس 2010 الساعة: 11:03 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

 http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%A9_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B8%D9%8A%D9%85
مصادم الانفجار العظيم يعود للعمل بعد توقف قصير  
     
 
جنيف: أعلنت باربرا وارمبين المتحدثة باسم المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية عن استئناف عملية إعادة تدوير أشعة جسيمات في مصادم الانفجار العظيم على الحدود السويسرية الفرنسية في أعقاب توقف قصير.
وأفادت وارمبين بأنه من المتوقع أن تصل إلى سرعتها القصوى في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد انتهاء فترة التوقف التقني في فترة عيد الميلاد.
وأوضحت وارمبين أن تصادمات على أعلى مستوى ممكن للطاقة وفي إطار محاكاة للأوضاع في اللحظات التي أعقبت خلق الكون منذ 13.7 مليار عام ستحدث في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع من خلال تطبيق خطة للعمل بهذه الطاقات لمدة 18 إلى 24 شهراً لمنح الباحثين البيانات التي يحتاجونها للعمل.
وستخضع النتائج إلى دراسة من قبل العلماء في جميع أنحاء العالم للبحث عن جسيم بوزون "هيجز" المراوغ وهو جسيم افتراضي.
يذكر أن مصادم الهدرونات الكبير التابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية هو أكبر آلة صنعت حتى الآن بدأ العمل في سبتمبر 2008 لكنه أغلق بعد عشرة أيام بسبب شدة الحرارة في نفقه الدائري تحت الأرض الذي يبلغ طوله 27 كم ما تسبب في تأخيرات طويلة ومكلفة.
ضاحي خلفان: جواسيس غربيون وشرقيون في الخليج وعليهم المغادرة
تاريخ النشر : 2010-03-10

غزة-دنيا الوطن
قال القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان إن "لديه معلومات مؤكدة بوجود جواسيس من جنسيات غربية وشرقية تعمل لدى جهات مخابراتية أجنبية وتتواجد في منطقة الخليج". ودعا بلهجة تحذيرية هؤلاء الجواسيس "إلى المغادرة في غضون أسبوع". وأضاف "عليهم المغادرة وإلا ستدور عليهم الدوائر ويواجهون ملاحقة قوية من قبل الأجهزة المعنية كافة" بحسب صحيفة "الخليج" الاربعاء 10-3-2010 .
وتابع: مائير داغان رئيس الموساد الاسرائيلي فتح نافذة على نشاطه المشبوه بشكل غير مسبوق وتجرأ على استخدام جوازات سفر دول كبرى وزرع عملاءه، والكشف عن قضية محمود المبحوح القيادي بحماس شكل له صدمة لم يكن يتخيلها او يتوقعها.
وفي السياق، قال خلفان انه كان سابقا يتهم الموساد بقتل محمود المبحوح في دبي في شهر يناير الماضي بنسبة 99%، لكنه الآن يتهمه بنسبة 100%.
وأعلن أن "شرطة دبي تملك الحمض النووي لأربعة من المتهمين في القضية" مضيفا "تعلمت منذ أن جاء DNA الى مسرح الجريمة انه متى عثرنا على البصمة الوراثية لا نفقد الأمل في إلقاء القبض على الجناة ومعاقبتهم، وعندي الآن DNA لأربعة من الموساد".
ونفى خلفان أيضا ما تردد عن فرار اثنين من فريق الاغتيال من دبي إلى أبوظبي على طائرة وزير البيئة الإسرائيلي الذي كان يشارك في مؤتمر منظمة البيئة العالمية، وقال "كل أعضاء المجموعة التي اغتالت المبحوح دخلوا من مطار دبي وخرجوا منه، وكاميرات المراقبة رصدتهم في المطار والفندق".
وأضاف "لدينا بصمات أصابع وبصمة DNA (الحمض النووي) في اكثر من موقع ولأكثر من واحد في مكان الحادث وبالتالي لدينا دليل مادي".
وقال عن مسألة الجوازات الأوروبية التي استخدمت في الجريمة وما إذا كانت مزورة "حتى الآن لدينا شكوك.. البعض يقول إن الجوازات صحيحة، والبعض يقول يبدو أن الجواز حدث عليه تزوير واعتقد انه ليس هناك تأكيد تماما وعلى سبيل المثال، اثنان من المشتبه بهم سافرا يوم 14 فبراير و21 يناير الى أمريكا، فهل دخلوا أمريكا بجوازات مزورة، وهل الولايات المتحدة يمر عليها شيء مثل هذا.. أنا ليس لدي شك في أن كثيرا من هذه الجوازات صحيحة".
واعتبر أن الإشكالية في المرحلة المقبلة في من يأتون بجوازات لدول اخرى أجنبية هو في الأصل قد يكون إسرائيليا وقد يكون لديه جنسية مزدوجة، لكنه قال "لن نعتبر أن كل حامل جنسية مزدوجة إسرائيليا من الموساد".
والمح الى "وجود بعض الضغوط الأجنبية للتهدئة" وقال "وصلت بعض الإشارات لكن بصفة رسمية لم يبلغني احد من المسؤولين الكبار أني لا أقول الحق".
بيع "شبحين" على الانترنت بـ1500 دولار
11/03/2010
بعد جلسة لعمل تعويذة بـ مئة دولار
اكدت وسائل اعلام نيوزيلندية ان امرأة باعت قنينتين تعتقد ان باحداهما شبح رجل عجوز وبالاخرى شبح فتاة صغيرة بنحو 2000 دولار نيوزيلندي (1410 دولارات أمريكية) بعد مزاد ساخن على الانترنت.
وقالت افي وودبيري لتلفزيون نيوزيلندا انها امسكت بالشبحين بعد جلسة في منزلها كلفتها تعويذة بنحو مئة دولار.
وذكرت انها وضعت الشبحين بعد ذلك في ماء مقدس ثم حفظتهما في قنينتين قبل ان تقرر بيعهما في مزاد.
واجتذب موقع المزاد اكثر من 200 ألف مشارك على مدى اسبوع قبل ان ينتهي الاثنين.
وقالت وودبيري انها لن تقتطع لنفسها من الثمن الذي حصلت عليه من المزاد سوى مبلغ المئة دولار التي دفعتها في التعويذة لطرد الشبحين من منزلها وانها ستتبرع بباقي المبلغ الى جميعة للرفق بالحيوان.
وقالت عن تجربتها السابقة مع الشبحين "كنت أحس بمن يلمس رقبتي او أسمع أصواتا في الحجرة المجاورة او تختفي اشياء وتظهر في اماكن غريبة، وددت ان اتخلص منهما لان هذا أخافني، لكن هناك من قد يحب ان يلعب معهما.


من هو الشيخ أسامة بن عبد العظيم القاهرى

هو الشيخ الأجل العلامة الأصولي الفقيه المفتي الزاهد العابد أسامة بن عبد العظيم القاهري … نشأ
في بيت علم ودين ، فوالده كان من دعاة الجمعية الشرعية في مصر ، ثم تدرج الشيخ في سلك التعليم
حتى أتم الدراسة في كلية الهندسة ، ثم انصرفت همته لتعلم الشريعة ، فالتحق بكلية الشريعة في الأزهر ،
ولكن كان الشيخ أسامة في فترة دراسته كلها نموذجا للشاب الملتزم في عصر قل فيه الملتزمون ، فقد كان
الشيخ أسامة عبد العظيم ممن يعدون على أصابع اليد من الملتحين في مصر … وأروي بالسند الصحيح
عمن عاين الشيخ في فترة شبابه ( وكان ذلك أيام عبد الناصر ) وهو يؤذن في كليات جامعة الأزهر
وعلى أبوابها ، في حين لم يكن أحد يجرؤ على هذا الفعل في ذلك الزمان …
كان الشيخ أسامة عبد العظيم في فترة الثمانيات أمير المعسكرات الصيفية للجماعة الإسلامية ، وهو
الاسم العام لكل الجماعات التي كانت تعمل متعاونة متشاركة في كل الأنشطة ، ولم تنشطر الجماعات
الإسلامية إلا بعد أحداث سبتمبر وأكتوبر وما تلاها …
كان الشيخ طيلة فترة شبابه معروفا بعلمه وهدوئه وسمته … أما زهده وعبادته فكان مضرب المثل
دوما لا يجادل ولا يماري أحد في مصر ( بشهادة كل الجماعات حتى أساتذة الأزهر من الأشاعرة وغيرهم )
أن الشيخ أسامة عبد العظيم هو أعبد أهل مصر … هذا سمعناه من الجم الغفير … ثم رأيناه بأعيننا …
ولنبدأ بسيرة عبادة هذا الرجل .. فإن فيها شحذا لهمم شباب اليوم … فوالله ما تذوقنا للعبادة طعما وحلاوة
إلا في الصلاة خلف هذا الرجل ، مع أن صوته صوت عادي ، ولكنه يحفظ القرآن عن ظهر قلب ، ومسجده
يقع في منطقة البساتين أو الشافعي ( أي قرب مقبرة الإمام الشافعي رحمه الله ) .. وهو من خمس طوابق
تمتلئ عن آخرها في رمضان …
والعجيب أن المسجد يمتلئ بالشباب من كل الشرائح .. يأتون ليتعلموا فنون العبادة وراء هذا العابد …
يبدأ الشيخ اسامة صلاة التراويح في الساعة العاشرة أو الحادية عشرة مساء … ثم تستمر صلاته حتى
قبيل الظهر بنصف ساعة أو ساعة تقريبا …
ومن عادة الشيخ أن يصلي أطول ركعتين في التراويح ( إحدى عشرة ركعة ) في البداية ، فكان يصلي
أولى الركعتين بأربعة أجزاء وربما بخمسة ، وقد حضر الأخوان مرارا الشيخ وهو يقرأ البقرة وآل عمران
في ركعة واحدة .. وحضرته مرة وقد قرا صلاة المغرب يوم التاسع من ذي الحجة بسورة الأعراف ،
يقرأ قراءة بطيئة حزينة ، يبكي من خلفه ، ويطيل الركوع والسجود … وكان يختم في التراويح في رمضان
أكثر من ست ختمات .. ثلاث ختمات تقريبا في العشر الأواخر من رمضان … وكنا نصلي في مسجده الذي
يمتلئ بالشباب ، وكان الشيخ يقرأ الساعات الطوال فلا يجلس في المسجد إلا القليل … وقد رأيت بعيني
هاتين معوقا ( كسيح القدم ) يقف تلك الصلاة الطويلة ( ساعات ) فلا يجلس … إن الأجواء الإيمانية التي
كنا نراها في مسجد الشيخ لا يمكن أن تصفها الكلمات …
ووجه تميز الشيخ أسامة في عبادته ، انه كان صاحب مسئوليات ، وكان قليلا ما ينام في ليله ونهاره ، وقد
حدثين الثقات من المقربين للشيخ أنه ينام في ليالي رمضان ربما ثلاث ساعات فقط … وهذا ليس ببعيد ،
فالشيخ يدرس في الجامعة ( قسم الدراسات العليا ) ويأتي إلى المسجد فيجلس للإفادة والتدريس ، ثم يأتي
طعام الإفطار ثم يصلي ويجلس مع الإخوان ، ولا ينام إلا بعد العشاء قليلا ، ثم يبدأ القيام حتى الفجر ..وفي
إحدى المرات لم يستطع الأخوان اللحاق بالسحور لطول القيام وعدم انتباه الشيخ يحفظه الله …
أما من صلى وراءه مباشرة فيعرف كيف يصلي الشيخ ، وقد كنت أراه بين الحين والحين فما كانت طريقة
صلاته تتغيرمنذ رأيته وحتى فارقته .. يقف وقفة تامة ، تستمتع حين تراه يكبر ، وحين تراه مطأطئا رأسه
بصفة مميزة ، ووالله قد علم أجيالا كيف تصلي لله رب العالمين …
ومعروف عن الشيخ وتلاميذه العبادة والزهد ، فملابسه بسيطة ، وهيئته تدل على بساطة في كل شيء ،
حتى سيارته التي كان يرفض مجرد طلاءها بلون جديد … أما مسجده فعلى الهيئة البسيطة ، لا الوان
ولا زخارف … فبمجرد أن تدخل المسجد تشعر أنك في جو يساعدك على الخشوع …
في كل دروس الشيخ تقريبا حض على قيام الليل وعلى تهذيب النفس ، أما طلبة العلم عند الشيخ فلهم
مناهج خاصة يتابعهم الشيخ بنفسه … وقد تخرج على يديه الكثير من الدعاة والعلماء نذكر منهم : الشيخ
أسامة كحيل ( مدرس في جامعة الأزهر فرع المنيا أو أسيوط - أنا الناسي - ) .. ومنهم الشيخ أسامة حامد ،
والشيخ الأجل محمد الدبيسي حفظهم الله … وغيرهم بفضل الله كثير …
كان الشيخ يشترط على من يأتي لطلب العلم أن يحفظ القرآن ، بل كان يشترط على كثير ممن أراد الزواج
كذلك أن يحفظ القرآن ، وكان يعتبر أن شباب الصحوة هم الذي تعين عليهم حفظ القرآن لتقوم الأمة
بالفرض الكفائي في حفظه …
كان يعنى بكتب ابن القيم وابن الجوزي وابن رجب رحمهم الله .. وكانت دروسه كلها تقريبا في شرح
كتب هؤلاء الأئمة …
لا جرم تأثر الشيخ كثيرا بابن القيم وحياته … ويمكننا أن نلمس هذه الروح الإيمانية التي في كتب ابن القيم
متحققة في الشيخ أسامة ….
"ومن مآثر الشيخ أسامة عبد العظيم ومناقبه ما عرف عنه من علم واطلاع وتبحر ، وله مجالس إفتاء بعد
صلاة الجمعة وبعد درس الأربعاء في مسجده الكائن بمنطقة البساتين ، تدل على اطلاع وتبحر …
هذا فضلا عنه أن الشيخ يدرس مادة أثر القواعد الأصولية في قسم أصول الفقه من الدراسات العليا
في كلية الدراسات العربية والإسلامية في جامعة الأزهر ..
وقد ناقش رسالات كثيرة ، تميزت مناقشاته بالدقة الشديدة ، وقد حضرت مناقشة للدكتوراه بدأت منذ
الساعة الصباح ، كان الشيخ أسامة عبد العظيم أحد مناقشيها ، ولم أتمكن من الحضور حتى مناقشة الشيخ
فأخبرني أحد تلامذته أن الشيخ بدأ يناقش الطالب منذ الظهيرة فلم يفرغ إلا في العشاء وكان الفاصل هو
القيام للصلوات …
ودرس الأربعاء للشيخ أسامة من عجائب الأمور … فهذا الدرس يحضره الآلاف منذ سنين .. ويواظب
الشيخ فيه على كتب الرقائق ، ويخص بالاهتمام كتب ابن القيم وابن الجوزي وابن رجب رحمهم الله ،
وأكثر ما يعتني به كتب ابن القيم ، وخاصة كتابه : مدارج السالكين وزاد المعاد ورسائل ابن رجب
الصغيرة .. وله طريقة في إلقاء الدرس تدل على رسوخه وحاله مع الله …
وبإمكان الإخوان سماع محاضرة للشيخ موجودة في موقع طريق الإسلام ليتعرفوا على جو الدروس
التي كان يلقيها الشيخ …
أما جهوده الدعوية فمعروفة منذ السبعينيات ، وقد كان الشيخ يرأس المعسكرات الطلابية في تلك الفترة
وما من أحد عاصر تلك الفترة إلا ويعرف الشيخ أسامة ، ولو اعتبرناه شيخ الصحوة في مصر ما أبعدنا
النجعة … كان من أوائل جيل الصحوة ، تعرفه كل رؤوس الجماعات الإسلامية في مصر ، بما فيهم
قادة الجهاد والجماعة الإٍسلامية والإخوان المسلمون وغيرهم …
وبعد أن أسفرت أحداث مقتل السادات عن اضطرابات أمنية واسعة لم تقف جهود الشيخ الدعوية ، بل
أنشأ في الأزهر أسرة : شباب الأزهر، انتشرت في كل كليات الأزهر تقريبا ، فكان له مريدون في كل
كلية من كليات الأزهر … وكنا نعرف الأخوة المنتمين لهذه الأسرة من هيئاتهم وسمتهم الذي يشبه
سمت الشيخ أسامة ودله … وكانت هذه الأسرة تلتقي في مسجد الشيخ يوم الأربعاء .
هذا بالإضافة إلى جهود طلبة الشيخ ومريديه في جامعات مصر الأخرى مثل جامعة عين شمس وجامعة
القاهرة وخاصة كلية دار العلوم …
وكانت تلك الأسر تقيم معسكرات طلابية في ( أيام الرخاء ) وكان لها دور كبير بين شباب الجامعات في
مصر ، وهذا نموذج عملي يدل على كذب ادعاءات بعض المنتقدين للشيخ بأنه يميل للتصوف والدروشة ،
في حين أن التنظيم الذي كان في جهود الشيخ يفوق تنظيم كثير من القيادات السلفية والجهادية في مصر
حتى غدت دعوته راسخة في المجتمع المصري ، وله أتباع في كثير من محافظات مصر … هذا فضلا
عن مكانة الشيخ بن علماء الأزهر واحترامهم له … وهو في هذا كله معلن لسلفيته ، مستعلن بانتمائه
لأئمة أهل السنة كابن القيم وابن تيمية وغيرهما ، وذلك بما تطبعه مكتبته من رسائل ابن رجب والذهبي
وابن القيم …
وجهت انتقادات لطريقة الشيخ أسامة في التربية وفي الدعوة وفي طلب العلم ، وإلى موقفه من الحكام ،
وكل هذه الانتقادات عندي من اختلافات تحقيق المناط بين الدعاة ، وليس عقيدة الشيخ ما يؤخذ عليه ،
وكل ما يقال من ذلك فساقط لا برهان عليه ، وهذا شأن الكثير مما يقال في أهل العلم في هذا الزمان .
ومن الشبه المنتشرة عن الشيخ أنه مذهبي متعصب للمذهب الشافعي ، ولعمري هذه تهمة بين عوارها ،
فقد سمعته بأذناي يدرس لطلبته في مسجده أحكام الصيام قبل شهر رمضان من كتاب المغني لابن قدامة
الحنبلي …
أما ما يعترض عليه من عدم مواجهة الحكام في مصر فهي وجهة نظر وطريقة عمل ، وليس معنى ذلك
أنه قرير العين بما يحدث في مصر … فمن يسمع دعاءه في خطبه للمسلمين يعرف حرقة هذا الرجل
على أحوال المسلمين …
وشهرة الشيخ بين دعاة مصر السلفيين غنية عن التعريف ، وشيخنا محمد حسين يعقوب لا يتكلم عنه
إلا بقوله :شيخنا الشيخ اسامة …
نسأل الله تعالى أن ينفع به ويجعله ذخرا للإسلام والمسلمين … آمين ."
اللهم آمين


علماء أزهريون: الأزهر مؤسسة عالمية وليست مصرية وشيخه "إمام للمسلمين" ينبغي اختياره "ديمقراطيا" من بين علماء الدول الإسلامية
كتب – صبحى عبد السلام (المصريون)   |  12-03-2010 22:13
شهدت الأوساط الدينية خاصة الأزهرية الساعات الماضية عقب إعلان وفاة الشيخ سيد طنطاوى دعوات كثيرة لإعادة إنتخاب من يشغل منصب شيخ الأزهر عن طريق هيئة كبار العلماء التى ألغيت بعد إقرار القانون 103 الخاص بتنظيم الأزهر عام 1961 وأن تتوقف الدولة عن التدخل فى شئون الأزهر بوصفه مؤسسة دينية عالمية مثل الفاتيكان خاصة وان الأزهر ليس مؤسسة مصرية تابعة للحكومة المصرية.
وأكد الشيخ السيد عسكر الأمين العام الأسبق لمجمع البحوث الإسلامية على ضرورة العودة إلى النظام القديم لإختيار شيخ الأزهر قبل إقرار قانون تنظيم الأزهر فى عهد الرئيس عبد الناصر حيث كانت هيئة كبار العلماء تقوم بترشيح إسم شيخين ليقوم الملك ومن بعده رئيس الجمهورية بإختيار إسم من بين الإسمين الذين إختارهما العلماء , وقال عسكر أن الإجتماعات التى يعقدها مجمع البحوث الإسلامية حاليا باطلة و غير قانونية لأنه يعقد جلساته فى غياب الأعضاء الثلاثين من العلماء غير المصريين مشيرا إلى أن الأزهر مؤسسة عالمية وليست هيئة حكومية مصرية وسبق أن قام العلماء بإختيار مشايخ للأزهر من غير المصريين وكان أشهر حالة هو الشيخ محمد الخضر حسين الذى هرب من تونس لمصر بعد صدور حكم بالإعدام ضده من الإحتلال الفرنسى , واكد عسكر أن من يشغل منصب شيخ الأزهر يكون إماما لجميع المسلمين فى العالم وشيخا للإسلام وليس موظفا فى الحكومة المصرية , وطالب الشيخ عسكر الحكومة المصرية بأن تبتعد عن الأزهر وتتوقف عن التدخل فى شئونه وتترك للعلماء إختيار شيخهم بدلا من النظام المتبع حاليا حيث يتم تعيين شيخ الأزهر وفقا لتقارير المباحث التى تقدم للحكومة وهو ما أضعف الأزهر وهز مكانته داخل مصر وخارجها .
اما الدكتورة أمنة نصير الأستاذة بجامعة الأزهر فطالبت بأن يتم إنتخاب شيخ الإسلام وأمام المسلمين الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر عن طريق التصويت من جميع علماء المسلمين فى أنحاء العالم سواء فى مصر أو فى المغرب أو فى السعودية أو ماليزيا أو أندونيسيا وأن يتم التصويت عن طريق الإنترنت من العلماء فى الدول الإسلامية , كما طالبت لعودة هيئة كبار العلماء , وإتفق الشيخ على أبو الحسن الأمين العام ورئيس لجنة الفتوى السابق بالأزهر مع ما قاله زميليه السابقين بضرورة أن يتم إختيار شيخ الأزهر بالإنتخاب أسوة بالفاتيكان والكنيسة المصرية مؤكدا أن التعيين يطعن فى عالمية الأزهر ويضعف مكانته , كما أكد الدكتور مبروك عطية الأستاذ بالأزهر بأن يتم إختيار الأزهر من خلال مجمع البحوث الإسلامية التى حلت مكان هيئة كبار العلماء , أما الدكتور يوسف البدرى فلم يتوقف عند المطالبة بإختيار شيخ الأزهر بالإنتخاب ورفضه التام لمبدأ التعيين لأنه يجعل شيخ الأزهر موظفا فى الحكومة بل طالب بالإستقلال التام للأزهر عن الدولة وأن تكون له ميزانية مستقلة عن ميزانية الحكومة , وشدد على ضرورة أن تقوم الحكومة بإعادة الأوقاف المملوكة للأزهر أسوة بما حدث مع أوقاف الكنيسة القبطية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق