الأحد، 17 فبراير، 2013

سلطنة مصر الأمريكية : القيادة والريادة :الشفافية :المصداقية :روح القانون:سراب حنان المقاتلة :139

بسم الله الرحمن الرحيم 

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 14 يوليو 2009 الساعة: 09:59 ص

 بسم الله الرحمن الرحيم

أيباك

لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية تسمى اختصاراً أيباك بالإنجليزية : American Israel Public Affairs Committee
لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية
و هي أقوى جمعيات الضغط على أعضاء الكونغرس الأمريكي. هدفها تحقيق الدعم الأمريكي للكيان الصهيوني الموجود على أرض فلسطين. لا تقتصر الأيباك على اليهود بل يوجد بها أعضاء ديموقراطيين و جمهوريين. تم تأسيسها في عهد إدارة الرئيس الأمريكي دوايت أيزنهاور. تعتبر منظمة الأيباك منظمة صهيونية و قد يكون أكبر دليل على ذلك الاسم السابق لها والذي تأسست باسمه و هو American Zionist Committee for Public Affairs اللجنة الصهيونية الأمريكية للشؤون العامة و التي تم تأسيسها في سنة 1953. تم تحويل مسماها إلى ما هو معروف اليوم بالأيباك بعد تدهور علاقة داعمي إسرائيل و الرئيس الأمريكي دوايت أيزنهاور حيث وصلت الأمور إلى إجراء تحقيقات مع اللجنة الصهيونية الأمريكية للشؤون العامة. لهذا تم تغيير الاسم و تأسست جماغة ضفط جديدة تُسمى اللجنة الإسرائيلية الأميركية للشؤون العامة.

تعريف

أيباك (AIPAC) لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية توصف بأنها وأهم وأقوي لوبي صهيوني في الولايات المتحدة الأميركية. وتعتبر أيباك أن من أهدافها ضمان بقاء إسرائيل قوية في مواجهة كافة المخاطر التي تهددها أسسها اليهودي الأميركي سي كنن في العام 1950 في واشنطن وتضم 100 ألف عضوا الآن ينشطون في 50 ولاية أميركية، ويدفع كل عضو بأيباك اشتراكا سنويا ما ساعد على أن تزيد ميزانية المنظمة عن 14 مليون دولار أميركي. ويبلغ عدد موظفي أيباك 115 موظفا بالأجر ولهم ثمانية مراكز بين أنحاء الولايات المتحدة غير واشنطن العاصمة.

طريقة عملها

تعتبر أيباك إن نظام الانضمام إليها يعد من أدق وأكثر الأنظمة تعقيدا وذلك في إشارة إلى تميز المنضوين تحت لوائها.
يرتكز عمل أيباك على ثلاثة محاور:
المحور الأول: التنظيم السياسي يبدأ من الجامعات ويبنى مساكن طلبة الجامعات.
المحور الثاني: الأبحاث السياسية المواكبة للأحداث.
المحور الثالث: شبكة الأعضاء النشيطين المنتشرين في كل الولايات الأميركية ممن يجيدواالعلاقات العامة ولديهم القدرة على المحاورة.
خلال عقدين من الزمن قامت أيباك بتدريب العديد من الطلاب للدفاع عن العلاقات الأميركية الإسرائيلية وتشجيعهم ليكونوا نشطاء سياسيين وذلك من خلال برنامج أطلقت عليه برنامج تطوير القيادات السياسية، حيث تدرب الطلاب على الكيفية التي يكونوا فيها فاعلين في تأييد تقوية العلاقات الأميركية الإسرائيلية، وكيفية دفع الناس للمشاركة في الانتخابات إضافة إلى تعليمهم كيفية العمل في الحملات الانتخابية، وإقامة علاقات مع نظرائهم الطلاب.
وتقول أيباك إن خبرائها السياسيين يعمدون يوميا إلى مراجعة المئات من الدوريات والصحف والخطابات ويلتقون مع من تصفهم بأهم المفكرين في السياسة الخارجية لتحليل التطورات الجارية في العالم.
وتعقد أيباك مؤتمرا سنويا يحضره العديد من أركان الادراة الاميركية وأعضاء الكونغرس الأميركي إضافة إلى مسؤوليين إسرائيليين ويتم فيه التطرق إلى العلاقات الاميركية الاسرائيلية.
تشير صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن مؤتمرات أيباك تحولت في السنوات الأخيرة إلى أكبر المنتديات اليهودية في العاصمة الأميركية، وإنها استطاعت أن توسع دائرة أنصارها وتطوعهم لخدمة الأهداف التي قامت عليها، وهي بالطبع تعزيز مكانة إسرائيل في الشرق الأوسط على حساب العرب.
لا يقتصر نشاط أيباك على التأثير على صنع القرار الأميركي لصالح إسرائيل، بل يتعداه إلى تمويل الحملات الانتخابية لأعضاء الكونغرس (لا تقدم أيباك أموالا إلى المرشحين للكونغرس إنما تدفع أعضاءها هم الذين يدعمون المرشحين بالأموال وتحثهم على التطوع للعمل في الحملات الانتخابية للمرشحين أو كمستشارين) وتنظم زيارات لأعضاء الكونغرس إلى إسرائيل وتعمل على توطيد علاقاتهم مع رموز وقادة المجتمع الإسرائيلي.
كما يعمد أعضاء أيباك إلى الاجتماع بكافة المسؤولين في الإدارة الأميركية والدبلوماسيين والأكاديميين، إضافة إلى اجتماعهم بكافة أعضاء الكونغرس ويحرصون على حضور جلسات الكونغرس عندما تدور المناقشات حول إسرائيل وقضايا الشرق الأوسط.
وحول مدى تأثير أيباك على السياسة الأميركية يقول السيناتور الأميركي السابق بول فندلي إن هناك تحريم شبه تام في الكونغرس على انتقاد إسرائيل، حتى في الأحاديث الخاصة، إذ يعتبر الانتقاد عملا منافيا للوطنية إن لم يكن ضد السامية.

صناعة النجوم

تعمد أيباك إلى صناعة نجوم من الأميركيين الذين يتطلعون إلى القمة في الحياة السياسية الأميركية لها دورها في اكتشاف شخصيات مؤهلة لاقتحام عالم السياسة. ومن الأمثلة على ذلك مارتن إنديك الذي أقنعه أستاذه ستيفن روزون الذي شغل منصب مدير الشئون الخارجية في أيباك لمغادرة استراليا والذهاب إلى واشنطن للعمل في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى وهو أحد مراكز الأبحاث والدراسات التابعة لأيباك وبعدها اختير إنديك ليكون أحد مساعدي مستشار الأمن القومي في إدارة الرئيس بيل كلينتون ومنها إلى وزارة الخارجية الأميركية حيث عمل مساعدا لوزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط.
كما استطاع روزون الدفع بتلميذه السابق أيضا دينس روس لشغل منصب مسؤول عملية السلام في الشرق الأوسط أثناء ولاية كلنتون.
واحتل ستيف غروسمان الرئيس السابق لأيباك منصب رئيس اللجنة القومية للحزب الديموقراطي ،أما أرنى كريستنسون وكان مديرا للشئون القانونية في أيباك فقد أصبح رئيسا لطاقم مكتب رئيس مجلس النواب السابق نيوت جينجريتش.

الدعم المالي لإسرائيل

ومثلما ساهمت الأيباك في تعزيز دعم السياسي الأميركي لإسرائيل فقد دفعت في ذات الوقت لزيادة الدعم المالي الذي تقدمة واشنطن لتل أبيب سنويا.
ويقول الاقتصادي الأمريكي توماس ستوفر الذي يعمل أستاذا في جامعتي هارفردوجورج تاون إن تكلفة الصراع العربي – الإسرائيلي على دافع الضرائب الأمريكي بلغ حوالي ثلاثة تريليونات دولار منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية حتى العام 2002. أي ما يعادل أربعة أضعاف كلفة حرب فيتنام.
ويذكر ستوفر أن هذا الرقم يبقى مخفضا عن القيمة الحقيقية حيث ظلت نفقات أخرى بدون حساب.
ويشير ستوفر إلى أن حرب عام 1973 كلفت الولايات المتحدة على أقل تقدير 750 مليار دولار إلى تريليون دولار ، و تضمن ذلك إنقاذ إسرائيل عندما وافق الرئيس نيكسون على إعادة تزويدها بالأسلحة الأمريكية، وأن هذا التدخل هو الذي شجع العرب على حظر النفط وهو ما ضاعف التكلفة على أمريكا، فبسبب نقص البنزين فقدت الولايات المتحدة حوالي 300 – 600 مليار دولار من إجمالي ناتجها القومي ، كما تكلفت 450 مليار دولار أخرى على شكل استيراد النفط بتكاليف أعلى.
ورغم أن المساعدات الأمريكية المباشرة لإسرائيل بلغت في عام 2000م 1.92 مليار دولار وكان من المقرر أن تستمر في التزايد إلى مبلغ 2.4 مليار دولار سنويا في عام 2008 ،إلا أنها و بسبب انتفاضة الأقصى التي أثرت بشدة على الاقتصاد الإسرائيلي قفزت في عام 2002 لتصل إلى 6 مليارات و420 مليون دولار طالبت بها الحكومة الإسرائيلية وغالبيتها مساعدات عسكرية.
وحصلت إسرائيل ضمن موازنة الحرب على العراق التي أعدتها إدارة البيت الأبيض على مليار دولار وضمانات قروض بمبلغ تسعة مليارات دولار.
وتقوم إسرائيل في كثير من الأحيان باستثمار أموال المساعدات الممنوحة لها في سندات الخزانة الأمريكية، نظرا للامتيازات الخاصة الممنوحة لها والمتمثلة في حصولها على جميع مساعداتها السنوية خلال الشهر الأول من السنة المالية بدلا من توفيرها على شكل أقساط ربع سنوية على غرار متلقي المساعدات الآخرين، وهذا يعني أن الولايات تدفع فائدة على هذه الأموال في حين تقوم إسرائيل في الوقت ذاته بتحصيل الفائدة على أموال المساعدات الممنوحة لها.

التجسس

على الرغم من حميمية العلاقة بين أيباك ورجال الإدارة الأميركية والنفوذ الذي تتمتع به في واشنطن فان علاقتها مع واشنطن قد توترت في بعض مراحلها وذلك خلال اكتشاف عمليات تجسس يقوم بها يهود أميركيون لصالح إسرائيل من خلال أيباك.
وكانت آخر تلك الهزات عندما اعتقل مكتب التحقيقات الفيدرالي «اف بي آي» شخصية مهمة في البنتاغون هو لورانس فرانكلين بتهمة تسريب معلومات سرية تتعلق بهجمات محتملة على القوات الأميركية بالعراق إلى أيباك ومنها إلى إسرائيل.
حيث كان فرانكلين يعمل بالإدارة الخاصة بشؤون إيران في البنتاغون، ومن خلال عمله احتفظ بمعلومات سرية، سرب ما يفيد إسرائيل منها إلى أيباك.
وسبقت تلك الفضيحة فضيحة الجاسوس جوناثان بولارد منذ عشرين عاما والذي صدر حكم بسجنه مدى الحياة بتهمة تقديم مئات الآلاف من الوثائق السرية التي تتعلق بأنشطة التجسس الأميركية في الدول العربية إلى عميل إسرائيلي تابع لمكتب توثيق يخضع مباشرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، وتبين فيما بعد أن إسرائيل باعت الأسرار الأميركية التي زودها بها بولارد وكثير منها شديد الحساسية على الأمن القومي الأميركي للاتحاد السوفيتي مقابل زيادة تأشيرات السماح بهجرة يهود من الاتحاد السوفيياتي السابق إلى إسرائيل.

 

مكتب استشارات للمخابرات الأمريكية يشرف على تطوير التليفزيون المصرى

الخميس، 30 أبريل 2009 - 21:38
أنس الفقى أنس الفقى
فى إطار خطتها للتطوير، استعانت وزارة الإعلام بمكتب بوز ألن هاملتون الأمريكى، وهو مكتب استشارى متعدد التخصصات بولاية فيرجينيا الأمريكية.. . وتزامن ذلك مع بدء مشروع جديد لنقل مبنى ماسبيرو إلى مدينة الإنتاج الإعلامى، وتنفيذ الدارسات الفنية لتطوير المدينة، المدهش أن هذا المكتب أعلن رسميا وفى وثائقه أنه يقوم بخدمات لصالح المخابرات الأمريكية، ورغم اعترافه بذلك فإن وزارة الإعلام تعاقدت معه لتنفيذ التطوير، دون حذر من تعاونه مع وكالة استخبارية عالمية.
المحاسب سيد حلمى رئيس مدينة الإنتاج الإعلامى قال: «إن هناك خطة لتطوير مدينة الإنتاج الإعلامى، تنفذها «بوز ألن» على ثلاث مراحل، ومن المتوقع أن تنتهى خلال عام 2011، من خلال دراسات ركزت على عمل بعض المقارنات مع مدينة الإنتاج الإعلامى بدبى، وأشارت إلى أن المدينة تحتاج تغييرات، وتطوير الاستوديوهات، ومعالجة أوجه القصور». وأضاف أن مكتبهم دائما ما يستعين بمكتب محاسبات شهير، فضلا عن بعض الخبراء المصريين، وعندما سألناه عن الأتعاب التى تقاضاها عن تطوير المدينة قال «لا أعرف.. اسألوا وزير الإعلام».
من جهته قال الدكتور حسين أمين مستشار وزير الإعلام وأستاذ الإعلام بالجامعة الأمريكية، أكد أن مكتب «بوز ألن» أعد الكثير من الدراسات والتقارير الفنية المرتبطة بتطوير وإعادة هيكلة خمس وزارات فى مصر.. والأمر لا يقتصر على وزارة الإعلام، وهناك العديد من الهيئات التى مازالت تتعاون معه، وخاصة الهيئات التى تسعى للدخول بخدماتها مجال الخصخصة، أما فيما يتعلق بوزارة الإعلام، فقال إن المكتب تنحصر مهامه فى وضع الخطوط العريضة لخطط وبرامج التطوير من خلال التقارير الفنية التى يضع فيها توصياته، على أن يترك للقيادات التنفيذية ترجمة هذه التوصيات فى صورة قرارات فى الوقت الذى يرونه مناسبا، لافتا إلى أن كل ما قدمه المكتب لم يدخل حيز التنفيذ حتى الآن. وفيما يتعلق بالمخصصات المالية التى تقاضاها المكتب ومعاونوه من الخبراء المصريين قال: «المخصصات المالية قدرها وزير الإعلام بنفسه».


 
تقرير مصر 2009
السياسة
With its large population, history and culture, Egypt is a leader in the Arab world. مع العدد الكبير من السكان والتاريخ والثقافة ، ومصر هي رائدة في العالم العربي. The current government is headed by Prime Minister Ahmed Nazif, who was appointed by President Hosni Mubarak in 2004 with a brief to liberalise the nation’s economy. الحكومة الحالية التي يرأسها الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء الذي عينه الرئيس المصري حسني مبارك في عام 2004 مع وجيزة لتحرير اقتصاد البلاد. That brief was reconfirmed in 2005 when Mubarak won his fifth term in office on a mandate of continued liberalisation. لقد أعيد التأكيد على أن قصيرة في عام 2005 عندما فاز مبارك بفترة رئاسية خامسة في السلطة على ولاية من التحرر. The government has been awarded notable praise in its efforts thus far, having been nominated as most improved economy in terms of ease of doing business by the World Bank in 2008. الحكومة منحت ملحوظ في الثناء على ما تبذله من جهود حتى الآن ، علما انه كان معظم المرشحين لتحسين الاقتصاد من حيث سهولة التعامل من قبل البنك الدولي في عام 2008. Much of Nazif’s task involves dismantling the remnants of Nasser’s “Arab socialism”, which still defines a large part of Egypt’s economic structure. الكثير من إنجاز المهمة نظيف تفكيك بقايا الناصر "الاشتراكية العربية" ، التي لا تزال تعرف على جزء كبير من البنية الاقتصادية في مصر. A significant portion of Egypt’s population (as high as 20% by some estimates) survives on less than $2 a day, and continues to depend on the state to subsidise basic necessities such as bread and fuel. جزء كبير من سكان مصر (تصل الى 20 ٪ حسب بعض التقديرات) على قيد الحياة على أقل من 2 دولار يوميا ، ولا يزال الاعتماد على الدولة لدعم عمليات الضروريات الأساسية مثل الخبز والوقود. These subsidies not only place a considerable burden on the state budget, but they also encourage corruption and profiteering. هذه الإعانات لا تضع عبئا كبيرا على ميزانية الدولة ، ولكنها أيضا تشجع على الفساد والتربح. Bread shortages in the first half of the year led to social unrest, prompting the government to take immediate and concerted action to alleviate a potential crisis. نقص في الخبز في النصف الاول من هذا العام أدى إلى اضطرابات اجتماعية ، مما دفع الحكومة الى اتخاذ إجراءات فورية ومتضافرة للتخفيف من أزمة محتملة. The prospect for continued progress in the economy remains strong. آفاق التقدم المستمر في الاقتصاد لا يزال قويا. Two issues on the horizon have the potential to affect this progress: an internal struggle of over the succession of President Mubarak and renewed labour unrest. مسألتين على الأفق يمكن لها أن تؤثر على هذا التقدم : من صراع داخلي حول خلافة الرئيس مبارك وتجدد الاضطرابات العمالية.
This chapter provides interviews with Prime Minister Ahmed Nazif; Romano Prodi, former Prime Minister of Italy; Dominic Asquith, UK ambassador to Egypt; and Naguib Sawiris, Chairman and CEO Orascom Telecom, while Susan C. Schwab, US Trade Representative, provides a viewpoint on the importance of free trade and US-Egypt cooperation. يقدم هذا الفصل لقاءات مع رئيس الوزراء أحمد نظيف ؛ رومانو برودي ، رئيس الوزراء السابق لإيطاليا ؛ السفير دومينيك اسكويث ، سفير مصر في المملكة المتحدة ، ونجيب ساويرس ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم تيليكوم ، بينما C. سوزان شواب الممثل التجارى الامريكى ، ويقدم وجهة نظر على أهمية التجارة الحرة والتعاون بين الولايات المتحدة ومصر.

ECONOMY الاقتصاد

The Egyptian economy has been gaining thanks to the wide-ranging reforms that the country began implementing in 2004 and the subsequent awakening of domestic demand long depressed due to decades of sluggish growth. الاقتصاد المصري قد يكتسب بفضل مجموعة واسعة من الإصلاحات التي بدأت في عام 2004 ، وتنفذ لاحقا في صحوة الطلب المحلي طويلة من الكساد بسبب عقود من تباطؤ النمو. Foreign direct investment (FDI) inflows reflect extremely positively on global investment sentiment in Egypt, approaching $20bn in July 2007 to July 2008 government fiscal year. الاستثمار الأجنبي المباشر (بشكل إيجابي للغاية وتعكس التدفقات العالمية للاستثمار في مصر والمشاعر ، والاقتراب من 20bn دولار في تموز / يوليو 2007 الى يوليو 2008 الحكومة من السنة المالية السابقة. Egypt’s primary economic strength stems from its diversity in comparison with the rest of the region, as the country’s economy is founded on a diverse base. مصر قوة اقتصادية في المقام الأول ينبع من تنوع في مقارنة مع باقي دول المنطقة ، واقتصاد البلد قائم على قاعدة متنوعة. Of the fiscal year’s GDP of LE856bn ($158bn), hydrocarbons extractions constitute 17%; manufacturing, 17%; agriculture nearly 17%; wholesale and retail trade, 11%; construction and real estate, 7%; financial and telecommunications services, 7%; and externally oriented sources, such as the Suez Canal and tourism, 4% each. من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية من LE856bn (158bn دولار) ، واستخراج النفط والغاز تشكل 17 ٪ والصناعة التحويلية ، و 17 ٪ والزراعة ما يقرب من 17 ٪ وتجارة الجملة والتجزئة 11 ٪ والبناء والعقارات ، و 7 ٪ والخدمات المالية وخدمات الاتصالات (7) ٪ والمصادر الموجهة نحو الخارج ، مثل قناة السويس والسياحة ، و 4 ٪ لكل منهما. The challenge for Egypt is to create jobs and eradicate poverty and the government is working to implement reforms, in part through an overhaul of the public education system. ويتمثل التحدي الذي تواجهه مصر هو خلق فرص عمل والقضاء على الفقر والحكومة تعمل لتنفيذ الإصلاحات ، وذلك جزئيا من خلال إجراء مراجعة شاملة لنظام التعليم العام. It is yet to be seen what the effects of the financial crisis will be on the Egyptian economy, but there are hopes that the slowdown will eventually reduce the pressure on commodities, thereby easing inflation, but only to a greater extent than it will dampen demand for Egyptian exports. فإنه لم يتضح بعد ما هي الآثار المترتبة على الأزمة المالية ستكون على الاقتصاد المصري ، ولكن هناك آمال في أن التباطؤ في نهاية المطاف الى الحد من الضغط على السلع الأساسية ، وبالتالي تخفيف حدة التضخم ، ولكن فقط إلى حد كبير مما يحد من الطلب بالنسبة للصادرات المصرية.
This chapter provides interviews with Rachid Mohamed Rachid, Minister of Trade and Industry; Mahmoud Mohieldin, Minister of Investment; Omar Mohanna, President, American Chamber of Commerce in Egypt; and Hernando de Soto, President, Institute for Liberty and Democracy. يقدم هذا الفصل مع رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة ؛ محمود محيي الدين وزير الاستثمار ؛ Mohanna عمر ، رئيس غرفة التجارة الامريكية فى مصر ، وهرناندو دي سوتو ، رئيس معهد الحرية والديمقراطية.

BANKING البنوك

Since 2003 the most significant reform achieved by the state in terms of the everyday operation of the Egyptian economy has been the complete overhaul of the banking system. منذ عام 2003 من أهم الإصلاحات التي حققتها الدولة في مجال العمليات اليومية للاقتصاد المصري ، وكان كامل للنظام المصرفي. After a disastrous crash at the end of the 1990s that left Egyptian banks with more than LE40bn ($7.38bn) in non-performing loans, the government launched a two-tier programme to make a healthy financial system the bedrock for economic uplift. بعد كارثة تحطم الطائرة في نهاية 1990s من البنوك المصرية التي خلفت أكثر من LE40bn (7.38bn دولار) من القروض غير المنتجة ، وبدأت الحكومة مستويين برنامج صحي لجعل النظام المالي حجر الأساس لرفع الاقتصادية. The first measure reduced the number of Egyptian commercial banks 31% from 61 to 42 by requiring banks to increase their minimum paid-up capital to LE500m ($92.3m) from LE100m ($18.5m) and maintain Basel II-required 10% in risk-weighted capital adequacy. أول إجراء خفض عدد المصارف التجارية في مصر 31 ٪ 61 حتي 42 بالزام البنوك على زيادة الحد الأدنى لرأس المال المدفوع إلى LE500m دولار (92.3m) من LE100m دولار (18.5m) والحفاظ على اتفاق بازل الثاني المطلوب في 10 ٪ من المخاطر المرجح لكفاية رأس المال. The second step encouraged privatisation, reducing the public sector banking market share of sector assets from 70% to less than 50%. الخطوة الثانية تشجيع الخصخصة ، وتقليص القطاع العام في السوق المصرفية حصة قطاع الأصول من 70 ٪ إلى أقل من 50 ٪. Fundamentally, Egypt remains an underbanked and underleveraged society. جوهريا ، ومصر لا تزال underbanked وunderleveraged المجتمع. The 300 top-tier corporations and top 5% of Egyptians have their banking needs addressed, although niche products may allow some banks to steal market share. 300 الطبقة العليا والشركات وكبار 5 ٪ من المصريين المصرفية الموجهة للاحتياجات ، على الرغم من المنتجات المتخصصة قد تسمح بعض البنوك لسرقة حصة السوق. But the real growth in the next five years will be in the middle class and medium-sized companies on the verge of using full debt and deposit services. ولكن النمو الحقيقي في السنوات الخمس المقبلة سيكون في الطبقة المتوسطة والمتوسطة الحجم على وشك استخدام كامل الديون والودائع. As the global credit crisis and incipient recession deepened towards the end of 2008, its impact on Egypt was therefore a mixed picture. كما أزمة الائتمان العالمية وتعميق الركود في بدايته نحو نهاية عام 2008 ، وتأثيرها على مصر ثم صورة مختلطة. On the one hand, the crisis has hit foreign investments in Egyptian banking hard, especially for publically listed institutions, which when combined with lower demand for credit at export-orientated industries will slow development. على من جهة ، فإن الأزمة قد تصل الاستثمارات الأجنبية في الجهاز المصرفي المصري من الصعب ، لا سيما بالنسبة للمؤسسات المذكورة الجمهور ، والتي عندما يقترن انخفاض في الطلب على الائتمان الموجه إلى التصدير والصناعات سيتباطأ التنمية. However, high liquidity has actually turned out to be a boon, especially for those newly acquired public banks that are still restructuring, as their risk-weighted assets to capital remains firmly within safe levels compared to the rest of the developed worlds. ومع ذلك ، وارتفاع السيولة في الواقع تبين أن نعمة ، وخصوصا بالنسبة للذين تم الحصول عليها حديثا في البنوك العامة ، التي لا تزال إعادة التشكيل ، حيث أصول المرجحة وذات المخاطر على رأس المال لا يزال ضمن مستويات آمنة تماما بالمقارنة مع بقية دول العالم المتقدمة.
This chapter provides an interview with Tom Aaker, CEO, Standard Chartered Bank, Qatar and North Africa. يقدم هذا الفصل مقابلة مع توم Aaker ، الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد ، وقطر وشمال افريقيا.

CAPITAL MARKETS أسواق المال

After a blockbuster 2007 calendar year for the Egyptian Exchange (EGC), the merged and rebranded Cairo and Alexandria Stock Exchange, capital-market experts are in disagreement as to the exact cause of the 2008 decrease in prices. اقبال شديد بعد 2007 سنة تقويمية للبورصة المصرية (EGC) ، واعادوا تسمية دمج بورصتي القاهرة والإسكندرية ، وسوق رأس المال والخبراء في الخلاف على السبب الدقيق للعام 2008 انخفاضا في الأسعار. As of July, market capitalisation was down to LE813bn ($150bn), from LE897bn ($165.6bn) the previous year and by the end of August, the CASE 30 index was around 25% lower than at the beginning of the year. اعتبارا من تموز / يوليو ، وانخفضت القيمة السوقية لLE813bn (150bn دولار) ، من LE897bn (165.6bn دولار) في العام السابق ، وبحلول نهاية آب / أغسطس ، ومؤشر كيس 30 نحو 25 ٪ عما كان عليه في بداية العام. However, despite some slowdowns in earnings growth, fundamentals remain strong across the exchange. ولكن ، على الرغم من بعض التباطؤ في نمو الارباح ، وأسس ما زالت قوية عبر التبادل. Luckily for Egyptian companies, the global credit crisis does not threaten the appetite of generally underleveraged Egyptian society. ومن حسن الحظ ان الشركات المصرية ، وأزمة الائتمان العالمية لا يهدد شهية underleveraged المجتمع المصري بصفة عامة. Privately-initiated enterprises have become the most dynamic forces on the exchange and new listings have come from companies in diverse sectors, such as GB Auto, a manufacturer and distributor, and El Sewedy Cables, which manufactures electrical transmission technology. بدأت شركات القطاع الخاص قد أصبحت أكثر القوى الدينامية وعلى تبادل قوائم جديدة قد تأتي من شركات في مختلف القطاعات ، مثل جيجابايت السيارات ، شركة تصنيع وتوزع ، والسويدي للكابلات ، والذي يقوم بتصنيع التكنولوجيا لنقل الطاقة الكهربائية. Talaat Moustafa Group Holding, Egypt’s largest private real estate developer, held the largest IPO in Egyptian history in November 2007, with applicants oversubscribing the LE715m ($132m) issue 41 times. مجموعة طلعت مصطفي القابضة ، مصر وهي أكبر شركة عقارية خاصة ، وعقد أكبر اكتتاب في تاريخ مصر في تشرين الثاني / نوفمبر 2007 ، فإن LE715m المتقدمين oversubscribing ($ 132m) المسألة 41 مرة. The market’s correlation to global equity slowdowns, while negative in the short run, is a sign that Egypt is becoming more and more a standard component of Western institutional portfolios. سوق الأسهم العالمية لارتباط التباطؤ ، في حين السلبية في المدى القريب ، هو علامة على أن مصر أصبحت أكثر وأكثر في مستوى العنصر المؤسسي محافظ الغربية.
This chapter provides interviews with Maged Shawky, Chairman, Egyptian Stock Exchange, and Mohamed Taymour, Chairman, Pharos Holding. يقدم هذا الفصل مع ماجد شوقي ، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية ، ومحمد تيمور ، رئيس مجلس إدارة فاروس القابضة. The chapter provides share analyses by Pharos Holding on Telecom Egypt, Orascom Telecom Holding, Commercial International Bank, Palm Hills Developments, Orascom Construction Industries and El Sewedy Cables. ويقدم الفصل حصة تحليلات فاروس القابضة على الشركة المصرية للاتصالات ، وشركة أوراسكوم تليكوم القابضة والبنك التجاري الدولي وشركة بالم هيلز للتطوير ، وشركة أوراسكوم للانشاء والصناعة والسويدي للكابلات.

INSURANCE التأمين

The retailoring of the legislative framework governing Egypt’s insurance sector in May has made 2008 a particularly significant year for the local business. فإن من retailoring الإطار التشريعي الذي يحكم قطاع التأمين في مصر في أيار / مايو 2008 قدمت السنة أهمية خاصة لقطاع الأعمال المحلي. Raising the capital requirements for market entry and obliging local players to separate their life and non-life practices bode well for the future health of the sector and competition. رفع رأس المال من شروط الدخول إلى الأسواق المحلية ، وإلزام اللاعبين للفصل بين حياتها وحياة الممارسات غير تبشر بالخير بالنسبة لمستقبل قطاع الصحة من والمنافسة. Yet, Egypt’s insurance market remains underdeveloped, with insurance penetration at 0.95% of GDP for fiscal year 2006/07. ومع ذلك ، فإن سوق التأمين في مصر لا تزال متخلفة ، وتغلغل التأمين على 0.95 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي للسنة المالية 2006/07. Although Egypt’s GDP per capita is low at $1484, the business has great growth potential. ورغم أن مصر من الناتج المحلي الإجمالي للفرد هو 1484 دولار منخفضة ، ورجال الأعمال لديه من إمكانات النمو. The market’s 21 private and public insurers are consequently looking for new, underdeveloped and underutilised segments of the market through which to expand. السوق 21 شركات التأمين الخاصة والعامة وبالتالي تبحث عن الجديد ، والمتخلفة underutilised قطاعات السوق من خلالها لتوسيع. While players seek to increase their penetration, the Insurance Federation of Egypt is now doing its best to raise public awareness among potential customers. في الوقت الذي تسعى إلى زيادة عدد اللاعبين على الاختراق ، والاتحاد للتأمين في مصر الآن ، تبذل قصارى جهدها لرفع مستوى الوعي العام لدى العملاء المحتملين. The organisation has embarked on a $2m advertising campaign, targeting individuals and small businesses for life and non-life products in order to increase growth and harness the full potential of the Egyptian market. المنظمة شرعت دولار 2m حملة إعلانية تستهدف الأفراد والشركات الصغيرة من أجل الحياة وغير الحياة والمنتجات من أجل زيادة النمو والاستفادة من الإمكانات الكاملة للسوق المصري. Liberalisation is expected to continue as new legislation is introduced and public sector companies are restructured and eventually passed to private hands. التحرير ، ومن المتوقع أن يستمر كما هو عرض تشريعات جديدة وشركات القطاع العام وإعادة هيكلة وافق في نهاية المطاف إلى أيدي القطاع الخاص.
This chapter provides an interview with Tim Shields, Vice-Chairman and Managing Director, AIG Egypt. يقدم هذا الفصل مقابلة مع تيم شيلدز ، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ، أمريكان انترناشيونال جروب مصر.

TRANSPORT النقل

Most Egyptians continue to depend heavily on subsidised public transportation and the transport sector lures 13% of total investment in the country. معظم المصريين لا تزال تعتمد بشكل أساسي على وسائل النقل العام والمدعومة قطاع النقل تجتذب 13 ٪ من إجمالي الاستثمار في البلاد. A series of development projects in rail, metro and maritime transportation show that the government is serious about transforming local infrastructure. سلسلة من مشاريع التنمية في السكك الحديدية والمترو والنقل البحري إلى أن الحكومة جادة في تحويل البنية التحتية المحلية. The government’s plan is to bring in the private sector as a source of revenue, expertise, quality assurance and efficient and proper management of transportation and logistical projects. خطة الحكومة لادخال القطاع الخاص بوصفه مصدرا للدخل ، والخبرة ، وضمان الجودة والكفاءة والإدارة السليمة لمشاريع النقل واللوجستية. The projects include upgrades to improve safety and efficiency, as well as expansion plans to help de-congest some of the country’s crowded transit routes. وتشمل هذه المشاريع لرفع مستوى وتحسين السلامة والكفاءة ، فضلا عن خطط التوسع في إزالة الألغام للمساعدة في سد بعض البلاد مزدحمة طرق العبور. The private sector is being brought in for its focus on being an owner and regulator in these projects. القطاع الخاص والمسائلة في لتركيزه على كونه صاحب والتنظيم في هذه المشروعات. Egypt expects investments in transport projects to reach $8.6bn within the next three years, but crucial to the success of the government’s overall vision will be effective management. مصر تتوقع استثمارات في مشاريع النقل لتصل 8.6bn دولار في غضون السنوات الثلاث المقبلة ، ولكن عاملا حاسما في نجاح الحكومة في الرؤية الشاملة ستكون الإدارة الفعالة.
This chapter provides interviews with Mohamed Lotfi Mansour, Minister of Transport, and Corne Hulst, GM, DP World Sokhna. يقدم هذا الفصل مع محمد لطفي منصور وزير النقل ، وCorne هولست ، جنرال موتورز ، وموانئ دبي العالمية السخنة.

TOURISM السياحة

Tourism remains a mainstay of the Egyptian economy, employing more than one-tenth of the population and bringing foreign revenues into the country. السياحة لا تزال الدعامة الأساسية للاقتصاد المصري ، ويعمل فيها أكثر من عشر من السكان ، وتحقيق عوائد الاجنبية الى داخل البلاد. The sector is one of the largest contributors to the economy, with the World Travel and Tourism Council’s broader set of figures valuing it at $18.2bn, equivalent to 16.3% of GDP. هذا القطاع هو واحد من أكبر المساهمين في الاقتصاد ، والمجلس العالمي للسفر والسياحة في المجلس مجموعة أوسع من قيمة الأرقام في 18.2bn دولار ، أي ما يعادل 16.3 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي. The same estimates posit that it employs 2.8m people and has an annual growth rate of 5%. نفس التقديرات يفترض أن توظف 2.8m الناس ، وتحقيق معدل نمو سنوي قدره 5 ٪. Official figures place total tourist arrivals for 2007 at 11.1m, which represents year-on-year growth of 20%, up from 5.8% the previous year. الارقام الرسمية ان اجمالى عدد السائحين الوافدين مكان لعام 2007 في 11.1m ، الذي يمثل اساس سنوى نمو 20 ٪ ، مقارنة ب 5.8 ٪ عن العام السابق. Most of this growth has come from the Russian market, which now accounts for the biggest share of arrivals, with an estimated 1.5m tourists, or 13.5% of the total. معظم هذا النمو جاء من السوق الروسية ، التي تمثل الآن أكبر حصة من الوافدين ، ويقدر عدد السياح 1.5m ، أو 13.5 في المائة من المجموع. The market is divided into two key segments: cultural tourism and so-called sunshine tourism. السوق ينقسم الى اثنين من قطاعات رئيسية : السياحة الثقافية ويسمى الشمس المشرقة السياحة. New and increasing investment from wealthy Gulf neighbours is beginning to transform previously undeveloped areas of the Red Sea and the Mediterranean coast. جديدة وزيادة الاستثمارات من منطقة الخليج الغنية بدأ الجيران لتحويل المناطق التي سبق للبحر الأحمر ، وساحل البحر المتوسط. Also, niche markets, such as adventure and health tourism, offer opportunities for development. أيضا ، والأسواق المتخصصة ، مثل الصحة والسياحة والمغامرة ، وتتيح فرصا للتنمية. The sector does, however, face growing challenges: quality of service, cost and how best to preserve its historic legacy. هل هذا القطاع ، مع ذلك ، تواجه تحديات متزايدة : جودة الخدمة ، والتكاليف وأفضل السبل للحفاظ على التراث التاريخي. While future prosperity looks promising, the government must balance rapid development with sustainability. في حين تبدو واعدة ، والازدهار في المستقبل ، يجب على الحكومة أن توازن مع التطور السريع للاستدامة.
This chapter provides an interview with Zoheir Garranah, Minister of Tourism, while Koïchiro Matsuura, Director-General, UNESCO, provides a viewpoint on balancing tourism growth with cultural and archaeological heritage. يقدم هذا الفصل مقابلة مع Zoheir جرانة وزير السياحة ، في حين كويشيرو ماتسورا ، المدير العام لمنظمة اليونسكو ، ويقدم وجهة نظر على تحقيق التوازن بين النمو والسياحة الثقافية والأثرية والتراثية.

ENERGY الطاقة

As energy consumption in Egypt has grown, the government has had to devise a way to satisfy local demand and ensure security of supplies. كما استهلاك الطاقة في مصر نموا ، فإن الحكومة كان عليها إيجاد طريقة لتلبية الطلب المحلي ، وضمان أمن الامدادات. Oil and gas currently meet 95% of energy needs, but the government is working towards reducing oil dependence in favour of natural gas. النفط والغاز حاليا على تلبية 95 ٪ من احتياجاتها من الطاقة ، ولكن الحكومة تعمل من أجل الحد من الاعتماد على النفط لصالح الغاز الطبيعي. Natural gas production increased by more than 30% between 1999 and 2007. انتاج الغاز الطبيعي بنسبة أكثر من 30 ٪ بين عامي 1999 و 2007. The government is pressing ahead to increase natural gas production by 5% per annum until 2020 and is aiming for 120trn cu feet (tcf) of proven reserves by 2010. الحكومة تمضي قدما لزيادة انتاج الغاز الطبيعي بنسبة 5 ٪ سنويا حتى عام 2020 والساعية الى 120trn قدما مكعبا) تريليون قدم مكعب) من الاحتياطي العالمي بحلول عام 2010. The government will also continue to reduce subsidies on energy prices until 2010 in order to lower the burden on state coffers. الحكومة ستواصل أيضا لخفض الدعم على أسعار الطاقة حتى عام 2010 من أجل تخفيض العبء على خزينة الدولة. A new exploration drive will continue as the government seeks not only to increase proven reserves of oil and gas but also to extract fossil fuels using the most effective and efficient technologies available in order to prolong the life of newly discovered reserves. حملة جديدة لاستكشاف وستستمر الحكومة تسعى ليس فقط لزيادة الاحتياطيات المؤكدة من النفط والغاز ، بل أيضا لاستخراج الوقود الأحفوري باستخدام أكثر فعالية وكفاءة التكنولوجيات المتاحة من أجل إطالة عمر الاحتياطيات المكتشفة حديثا. The government will also work to increase renewable power generation at home – albeit somewhat slowly, judging by the recent pace – while placing particular emphasis on wind power. ان الحكومة ستعمل ايضا على زيادة توليد الطاقة المتجددة في الداخل — وإن كانت بطيئة نوعا ما ، بالنظر إلى وتيرة الأخيرة — مع التركيز بشكل خاص على طاقة الرياح.
This chapter provides interviews with Jean-François Cirelli, Vice-Chairman and President, GDF SUEZ; Mohamed El Mahdi, President and CEO, Siemens Egypt; and Mohammad A Al Howqal, Chief Operating Officer, Kuwait Energy. يقدم هذا الفصل مع جان فرانسوا Cirelli ، نائب الرئيس والرئيس ، وغاز فرنسا السويس ومحمد المهدي ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سيمنس مصر ، ومحمد عبد الله Howqal ، المدير التنفيذي للعمليات في الكويت والطاقة.

CONSTRUCTION AND REAL ESTATE البناء والعقارات

The nation’s construction sector continued to enjoy strong growth in 2008, with domestic demand from real estate developers remaining firm, coupled with demand from new infrastructure projects in the transport sector. الأمة واصل قطاع البناء تتمتع بنمو قوي في عام 2008 ، مع الطلب المحلي من مطوري العقارات المتبقية الشركة ، إضافة إلى الطلب من جديد لمشاريع البنية التحتية في قطاع النقل. Growth for the sector as a whole was approximately 14.9% in the first half of 2007, an increase of over two percentage points compared with growth of 12.6% in the same period over the previous year. النمو لهذا القطاع ككل ، وكان ما يقرب من 14.9 ٪ في النصف الأول من عام 2007 ، بزيادة اكثر من نقطتين مئويتين مقارنة مع نمو 12.6 ٪ عن نفس الفترة خلال العام السابق. Construction accounted for 7% of GDP in 2006/07. البناء تمثل 7 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في 2006/07. Egypt has a massive unmet housing demand ranging across all sections of the market, which even at the current unprecedented rate of construction remains difficult to meet. مصر قد واسعة النطاق لم تلب الطلب على المساكن في جميع قطاعات السوق ، والتي حتى في المعدل الحالي الذي لم يسبق له مثيل من البناء لا يزال من الصعب الوفاء به. Estimates suggest that the shortfall is as much as 6m units. وتشير التقديرات إلى أن النقص بقدر 6m الوحدات. The government has announced a number of initiatives to meet housing needs, with 305,000 new units anticipated for 2007/08 and a plan for 1.3m units to come online by 2011. واعلنت الحكومة عددا من المبادرات لتلبية الاحتياجات السكنية ، حيث من المتوقع 305،000 وحدة جديدة ل2007/08 وخطة ل1.3m الوحدات القادمة على الانترنت بحلول عام 2011. Builders generally believed that the current up-cycle would last until that year, but price volatility in major inputs such as cement and steel has led to speculation about how long the growth cycle can be sustained. ويعتقد عموما ان بناة الحالية حتى دورة يستمر حتى ذلك العام ، ولكن تقلبات الأسعار في أهم مدخلات مثل الاسمنت والصلب قد أدى إلى تكهنات بشأن المدة التي يمكن أن تكون دورة النمو المستدام.
The real estate sector is growing at 7% in real terms and now contributes 8.6% of the nation’s GDP. القطاع العقاري ينمو بنسبة 7 ٪ من حيث القيمة الحقيقية ، والآن تساهم في 8.6 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. The sector employs around 11% of the country’s workforce and accounts for between 5 and 6% of investments. ويستخدم هذا القطاع نحو 11 ٪ من القوى العاملة في البلد ، وتمثل ما بين 5 و 6 ٪ من الاستثمارات. Both supply and demand remain strong and new building licences are growing at 42% a year. العرض والطلب ما زال قويا وتراخيص بناء جديدة تنمو 42 ٪ في السنة. However, as the class-A market is moving gradually into oversupply developers are increasingly modifying their plans to meet the neglected class-B market. ولكن ، وكما في الفئة ألف السوق يتحرك تدريجيا الى زيادة العرض بشكل متزايد على تطوير وتعديل خططها لتلبية المهملة من الفئة ب في السوق. The purchasing power of this segment is growing rapidly thanks to improved access to credit and the strong economy. القوة الشرائية لهذا القطاع نموا سريعا بفضل تحسين فرص الحصول على الائتمان ، واقتصاد قوي. Gulf developers are also beginning to look beyond residential real estate to new opportunities in the commercial and hospitality sectors. مطوري الخليج كما بدأت تنظر إلى ما وراء العقارات السكنية لفرص جديدة في القطاعات التجارية والضيافة.
This chapter provides interviews with Hassan Badrawi, Project Development Director, Orascom Construction Industries; Ahmed Ezz, Chairman and Managing Director, Ezz Steel; Yasseen Mansour, Chairman and CEO, Palm Hills Developments; and Sameh Muhtadi, CEO, Emaar Misr. يقدم هذا الفصل مع حسن بدراوي ، مدير تطوير المشاريع ، وأوراسكوم للانشاء والصناعة ؛ أحمد عز ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ، شركة العز للصلب ؛ ياسين منصور ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بالم هيلز التطورات ، وسامح Muhtadi ، الرئيس التنفيذي لشركة إعمار مصر.

TELECOMS & IT الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

The combined information and communications technology (ICT) sector was valued in the first quarter of 2008 at LE9.61bn ($1.77bn), equivalent to 3.6% of GDP, up from 3.3%, or LE7.56bn ($1.4bn), in the first quarter of 2007. المشتركة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (قطاع قيمتها في الربع الأول من عام 2008 في LE9.61bn (1.77bn دولار) ، أي ما يعادل 3.6 ٪ من الناتج المحلي الاجمالي ارتفاعا من 3.3 في المائة ، أو LE7.56bn ($ 1.4bn) ، في الربع الأول من عام 2007. The revenue growth in the telecoms sector is now an impressive 20.7% a year. نمو العائدات في قطاع الاتصالات الآن مثير للإعجاب 20.7 ٪ في السنة. In recent years a major overhaul in attitudes and practices has seen the sector liberalised from within and increasingly open up to new investment from the outside. في السنوات الأخيرة ، إجراء إصلاح جذري في المواقف والممارسات وشهدت تحرير هذا القطاع من الداخل وبشكل متزايد في الانفتاح على الاستثمارات الجديدة من الخارج. Inward investment into the combined IT and telecoms sector now accounts for between 15% and 20% of the nation’s impressive GDP growth, which is estimated to be between 7% and 8%. الاستثمارات الوافدة إلى الجمع بين تكنولوجيا المعلومات وقطاع الاتصالات حاليا لمدة تتراوح بين 15 ٪ و 20 ٪ من البلاد لنمو الناتج المحلي الإجمالي للإعجاب ، والتي تشير التقديرات إلى أن ما بين 7 ٪ و 8 ٪. The entry of Gulf-based operator Etisalat to the mobile market as a third operator has helped make the country one of the most competitive pre-paid pricing environments in the world, while new technologies such as 3G and triple-play are providing additional levels of choice to the Egyptian consumer. دخول الخليج ومقرها مشغل لاتصالات المحمول في السوق باعتبارها المشغل الثالث قد ساهم في بروز هذا البلد واحدا من أكثر تنافسية الأسعار المدفوعة مسبقا البيئات في العالم ، في حين أن التكنولوجيات الجديدة مثل الجيل الثالث 3G ، ولعب الثلاثي توفر مستويات إضافية من خيار المستهلك المصري. The government has been increasingly focusing on encouraging its potential as an outsourcing centre by developing the regulatory framework and infrastructure necessary to compete globally. الحكومة تركز بشكل متزايد على تشجيع إمكاناتها بوصفها مركز مصادر خارجية عن طريق وضع الإطار التنظيمي والبنية التحتية اللازمة للتنافس على الصعيد العالمي. The biggest growth area for the telecoms sector in the next three to five years will be in internet connectivity. اكبر منطقة نمو لقطاع الاتصالات في السنوات الثلاث الى الخمس القادمة ستكون في الاتصال بشبكة الإنترنت. Data services are currently at the same stage in the market as mobile telecoms were five years ago, with massive growth anticipated as connection prices continue to fall. خدمات البيانات في الوقت الحالي في المرحلة نفسها في سوق الاتصالات المتنقلة كانت قبل خمس سنوات ، مع النمو الهائل المتوقع حسب السياق واصلت الاسعار الهبوط. Data services offer greater profit margins than traditional voice services in Egypt, and the challenge will be to persuade customers who share ADSL subscriptions to subscribe to individual accounts. تقديم خدمات البيانات زيادة هوامش الربح من الخدمات الصوتية التقليدية في مصر ، وسيكون التحدي لإقناع الزبائن الذين حصة الاشتراكات خط المشترك الرقمي غير المتماثل للاكتتاب في الحسابات الفردية.
As the most populous Arab country, and with around 58% of its population below the age of 25, Egypt has long held the potential to become the region’s driving force in IT – both as a consumer and a producer. باعتبارها أكبر الدول العربية سكانا ، وحوالي 58 ٪ من السكان تقل أعمارهم عن 25 عاما ، وعقدت مصر منذ فترة طويلة يمكن أن تصبح هذه المنطقة قوة دافعة في مجال تكنولوجيا المعلومات — سواء بوصفها مستهلكا ومنتجا. The country has the chief role in the production of Arabic-language media, making it a natural leader for the development of Arabic e-content. البلد دور كبير في إنتاج وسائل الإعلام الناطقة باللغة العربية ، مما يجعلها طبيعية زعيم لتطوير التجارة الإلكترونية العربية المضمون. Meanwhile, Egypt’s increasingly large and competitive graduate workforce provides a ready pool of potential employees in the business and knowledge process outsources sectors. من ناحية أخرى ، في مصر بشكل متزايد وتنافسية كبيرة تخرج القوى العاملة وتوفر على استعداد المحتملين العاملين في قطاع الأعمال والمعرفة العملية مع جهات خارجية. Despite these strong demographic advantages, the Egyptian sector has laboured somewhat, falling behind smaller and more responsive neighbours such as the UAE, Jordan and Tunisia. على الرغم من هذه المزايا القوية الديموغرافية ، واجتهد في قطاع المصرية إلى حد ما ، خلف أصغر حجما وأكثر تجاوبا مع الدول المجاورة مثل دولة الامارات العربية المتحدة والأردن وتونس. In the past five years, however, the government has renewed its efforts to encourage growth and the fruits of that labour are beginning to show. في السنوات الخمس الماضية ، إلا أن الحكومة جددت جهودها الرامية إلى تشجيع النمو وجني ثمار هذا العمل بدأت تظهر. The IT accounted for 3.6% of GDP in the first half of 2007. تكنولوجيا المعلومات وتمثل 3.6 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من عام 2007. The reduction in the cost of internet connectivity has seen the country’s internet penetration rate reach 10.5%, or 8.62m people and subscriptions are currently growing at a rate of 20,000 per month. تخفيض تكلفة الاتصال بشبكة الإنترنت وشهدت البلاد تصل إلى معدل انتشار الإنترنت بنسبة 10.5 ٪ ، أو الشعب والاشتراكات 8.62m حاليا ينمو بمعدل 20،000 شهريا.
This chapter provides interviews with Tarek Kamel, Minister of Communications and IT; Adel Danish, Chairman and CEO, Xceed; and Akil Beshir, Chairman and CEO, Telecom Egypt. يقدم هذا الفصل مع طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ؛ الدانماركية عادل ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Xceed ؛ وعقيل بشير ، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة المصرية للاتصالات. The chapter also includes a roundtable with Alex Shalaby, Chairman, Mobinil; Richard Daly, CEO, Vodafone; and Saleh Al Abdooli, Managing Director and CEO, Etisalat. ويتضمن هذا الفصل أيضا مائدة مستديرة مع اليكس شلبي ، رئيس مجلس إدارة موبينيل ؛ ريتشارد دالي ، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون ، وAbdooli صالح ، المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة اتصالات.

INDUSTRY الصناعة

The Egyptian industrial sector has been transformed from an arena traditionally dominated by large inefficient state enterprises cushioned from competition by government regulations into one that can compete globally. قطاع الصناعة المصري ، فقد تحولت من ساحة تقليديا حكرا على مؤسسات الدولة وعدم كفاءة كبيرة خففت من المنافسة من جانب واحد في الأنظمة الحكومية التي تستطيع المنافسة عالميا. Free market reforms have been widely praised, although the sector still faces challenges due to reductions in subsides and volatile world energy prices. إصلاحات السوق الحرة على نطاق واسع وأشاد ، على الرغم من هذا القطاع ما زال يواجه تحديات بسبب التخفيضات في إعانات والتقلب في أسعار الطاقة في العالم. The sector has had upwards trends in both export levels and inward investment flows and currently accounts for around 17% of GDP, with some 26,000 formally registered industrial establishments employing 2.4m workers, while around 1.5m workers are employed in the informal sector. وقد كان هذا القطاع في كل الاتجاهات إلى أعلى مستوى الصادرات وتدفقات الاستثمارات إلى الداخل ، وتمثل حاليا نحو 17 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي ، مع بعض 26،000 المنشآت الصناعية المسجلة رسميا 2.4m توظيف العمال ، في حين أن نحو 1.5m العمال في القطاع غير الرسمي. In addition to the traditional industrial sectors, such as clothing, textiles, furniture, paper and pharmaceuticals, the government has targeted six areas for special attention where it is believed Egypt has a major competitive advantage. بالإضافة إلى القطاعات الصناعية التقليدية ، مثل الملابس ، والمنسوجات ، والأثاث والورق والمواد الصيدلانية ، وتهدف الحكومة لستة مجالات اهتمام خاص حيث يعتقد أن مصر لديها ميزة تنافسية كبيرة. These areas are engineering machinery and equipment, labour-intensive consumer electronics, automotive components, life sciences, biotechnology and handicrafts. هذه المجالات الهندسية والآلات والمعدات ، وعلى كثافة اليد العاملة الالكترونيات الاستهلاكية ، ومكونات السيارات ، وعلوم الحياة والتكنولوجيا الحيوية والصناعات اليدوية. The main challenges to the development strategy are cumbersome: an inflated bureaucracy that hinders investment, the need for more high-skilled workers in the local workforce, the uncertain cost of energy and the lingering effects of the credit crisis. التحديات الرئيسية لاستراتيجية التنمية مرهقة : تضخم البيروقراطية التي تعيق الاستثمار ، والحاجة الى المزيد من العمال المهرة في القوة العاملة المحلية ، وغير مؤكد تكلفة الطاقة والآثار المتخلفة من الأزمة الائتمانية. Additionally, the liberalisation of the banking sector is one factor cited as crucial for boosting investment. بالإضافة إلى ذلك ، فإن تحرير القطاع المصرفي واحدة باعتبارها عاملا حاسما لتعزيز الاستثمار. Despite these hurdles, Egypt is well placed to take advantage over the Far East as the cost of shipping goods over great distances continues to rise. على الرغم من هذه العقبات ، ومصر في وضع جيد للاستفادة أكثر من الشرق الأقصى ، حيث تبلغ تكلفة شحن البضائع عبر مسافات بعيدة في ارتفاع مستمر. A sharp reversal of the long-distance outsourcing of the past decade has been anticipated, as investors look to relocate manufacturing operations closer to their primary markets. تراجع حاد من مسافة بعيدة في التعاقد الخارجي خلال العقد الماضي كان متوقعا ، حيث قام المستثمرون يتطلعون إلى نقل عمليات التصنيع أقرب إلى الأسواق الرئيسية. Egypt lies just a few hours by boat from many major European markets and also has almost identical business hours. مصر تقع على بعد بضعة ساعات على متن سفينة من كثير من الأسواق الأوروبية الرئيسية ، وكذلك ساعات العمل تكاد تكون متطابقة. These could be increasingly important factors to Egypt in the coming years. ويمكن لهذه العوامل أهمية متزايدة لمصر في السنوات المقبلة.
This chapter provides an interview with Ahmed El Sewedy, CEO, El Sewedy Cables. يقدم هذا الفصل مقابلة مع أحمد السويدي ، المدير التنفيذي لشركة السويدي للكابلات.

MEDIA & ADVERTISING الإعلان و الإعلام

In recent years the Egyptian government has attempted to open up the traditionally state-dominated media to investment from private companies, with the notable success of the 6th of October Media City, a business centre for the private media sector. وفي السنوات الأخيرة ، وقد حاولت الحكومة المصرية لفتح تقليديا وسائل الاعلام التي تسيطر عليها الدولة للاستثمار من شركات القطاع الخاص ، مع نجاحا ملحوظا من تشرين الأول / أكتوبر 6th من مدينة الإعلام ، ومركز للأعمال التجارية للقطاع الخاص وسائل الاعلام. Meanwhile, more and more Egyptians are plugging into the internet. من ناحية أخرى ، المزيد والمزيد من المصريين باقتحام الإنترنت. The growth of private enterprise, along with the integration of the internet, has created challenges for the Egyptian government. نمو المؤسسات الخاصة ، إلى جانب تحقيق التكامل بين الإنترنت ، خلقت تحديات للحكومة المصرية. There were multiple high-profile censorship cases and stricter punishments enforced against contravening journalists in 2008. كانت هناك عدة بارزة الرقابة حالات الاختفاء القسري وتشديد العقوبات ضد الصحفيين والتي تخالف في عام 2008. Egypt has been heavily criticised for its treatment of the media, but in relative terms journalists have enjoyed unprecedented press freedom in recent years, with local independent outlets freely covering issues ranging from food riots to infringements on human rights. مصر ووجهت انتقادات شديدة لمعالجة وسائل الإعلام ، ولكن من الناحية النسبية التي يتمتع الصحفيون بحرية الصحافة التي لم يسبق لها مثيل في السنوات الأخيرة ، مع منافذ بحرية محلية مستقلة تغطي مسائل تتراوح من الغذاء أعمال الشغب لانتهاكات حقوق الإنسان. The country now has 17 dailies and 30 weekly news publications, but there is low readership due to limited literacy and a perception among Egyptians that newspapers are an unreliable source of information. البلد الآن 17 صحيفة يومية و 30 أسبوعية الإخبارية ، ولكن هناك انخفاض عدد القراء نظرا لمحدودية معرفة القراءة والكتابة وبين المصريين تصور أن الصحف هي مصدر للمعلومات يمكن الاعتماد عليها. The government controls around 80% of print media. الحكومة تسيطر على حوالي 80 ٪ من وسائط الإعلام المطبوعة. Television is by far the most popular form of media in Egypt today, with more than 260 free-to-air satellite channels available. التلفزيون هي أكثر شعبية من أشكال وسائل الإعلام في مصر اليوم ، مع أكثر من 260 حرة الى الجو القنوات الفضائية المتاحة. The number is expected to grow with media free zones in Jordan, Dubai and Egypt serving as a catalyst for both new channels and the integration of existing channels in Egypt and the wider region. وقد يتوقع أن يزيد هذا العدد مع وسائل الاعلام للمناطق الحرة في الأردن ودبي ومصر حيث يقوم بدور العامل الحفاز لكلا قنوات جديدة وتحقيق التكامل بين القنوات القائمة في مصر والمنطقة على نطاق أوسع. Although progress is being made, development of certain areas of the media will remain stunted for the time being. ورغم إحراز تقدم ، وتطوير مجالات معينة من وسائل الاعلام عن النمو سيبقى لبعض الوقت. Egypt continues to be a centre for film production within the region and the success of the Media Free Zone has given further evidence that major international satellite broadcasters see opportunities for growth in the Egyptian market. مصر لا يزال يشكل مركزا لإنتاج الأفلام داخل المنطقة ونجاح وسائل الإعلام الحرة مزيدا من الأدلة التي الدولية الرئيسية البث بالسواتل انظر فرص النمو في السوق المصري.
This chapter provides an interview with Rania Al Malky, Chief Editor, Daily News Egypt. يقدم هذا الفصل مقابلة مع رانيا العبد Malky رئيس تحرير صحيفة / ديلى نيوز / مصر.

AGRICULTURE الزراعة

Egypt’s agricultural sector has expanded impressively over recent decades. القطاع الزراعي في مصر وسعت للإعجاب على مدى العقود الأخيرة. Annual average growth reached 2.6% for the sector as a whole during the 1980s, increasing to 3.4% in the 1990s and 3.97% in the 2005/06 fiscal year. السنوي لمعدل نمو بلغ 2.6 ٪ للقطاع ككل خلال 1980s ، وزيادة 3.4 ٪ في 1990s و 3.97 ٪ في السنة المالية 2005/06. Sector-wide investments increased from $70m in 1982 to $1.8bn in 2007. على مستوى القطاع وزيادة الاستثمارات من 70m دولار في عام 1982 ل1.8bn دولار في عام 2007. The sector accounts for 17% of GDP and 20% of all exports, providing an important source of foreign-exchange earnings. هذا القطاع يمثل 17 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي و 20 ٪ من مجموع الصادرات ، وتوفير مصدر هام من مصادر النقد الأجنبي. Agriculture also employs about 30% of Egypt’s total labour force and reclamation plans are expected to generate another 440,000 jobs by 2011. كما توظف الزراعة نحو 30 ٪ من إجمالي القوى العاملة واستصلاح خطط من المتوقع أن يولد آخر 440،000 فرصة عمل بحلول عام 2011. The government aims to realise growth of 4.1% per year in agricultural output. وتهدف الحكومة لتحقيق نمو قدره 4.1 ٪ سنويا في الناتج الزراعي. The largest output in 2005/06 was grain, followed by vegetables, fruits, fibres and oil grains. أضخم انتاج الحبوب كان 2005/06 ، تليها الخضراوات والفاكهة والحبوب والزيوت والألياف. Even given recent successes, Egypt’s farmers and agricultural labourers have recently had to cope with rising production costs due to increases in the price of fertiliser and energy prices. حتى بالنظر إلى النجاحات الأخيرة في مصر والمزارعين والعمال الزراعيين في الآونة الأخيرة قد لمواجهة ارتفاع تكاليف الإنتاج بسبب الزيادات في أسعار الأسمدة وأسعار الطاقة. The government has made efforts to offset these price increases such as doubling the price paid to Egyptian farmers for wheat and corn and increasing bread subsidies. الحكومة بذلت جهودا لمواجهة هذه الزيادات في الأسعار ، مثل مضاعفة الثمن الذي دفعه إلى المزارعين المصرية للقمح والذرة ، وزيادة دعم الخبز. Water concerns and local and global good security will continue to preoccupy the Egyptian government. المياه واهتمامات محلية وعالمية جيدة الأمن لا تزال تشغل الحكومة المصرية.
This chapter provides interviews with Amin Ahmed Abaza, Minister of Agriculture and Land Reclamation; and Tarek Zakaria Tawfik, Managing Director, Farm Frites. يقدم هذا الفصل مقابلات مع أحمد أمين أباظة وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ، وطارق توفيق زكريا ، المدير Frites المزرعة.

HEALTH AND EDUCATION الصحة والتعليم

The Ministry of Health and Population (MOHP) has consistently been the recipient of the Egyptian government’s biggest budgetary expansion in the past decade and the country has made great strides in providing its citizens with easy access to health care through its extensive network of health facilities. وزارة الصحة والسكان (MOHP) دأبت المستفيدة من الحكومة المصرية ، اكبر زيادة في الميزانية في العقد الماضي ، والبلاد قطعت شوطا كبيرا في تقدم لمواطنيها من السهل الحصول على الرعاية الصحية من خلال شبكة واسعة من المرافق الصحية. The majority of communicable diseases are well controlled, as the country has reached and sustained high immunisation rates. معظم الأمراض المعدية التي تسيطر عليها بشكل جيد ، كما وصلت الى البلاد واستمرار ارتفاع معدلات التحصين. However, the increasing population is straining the public health care infrastructure and rising rates of non-communicable diseases and volatile energy and food costs are placing greater fiscal constraints on the government’s ability to increase health care spending. ومع ذلك ، فإن زيادة عدد السكان يثقل على الرعاية الصحية العامة والبنية التحتية وارتفاع معدلات الأمراض غير المعدية والمواد الغذائية والطاقة المتقلبة تكاليف زيادة القيود المالية على قدرة الحكومة على زيادة الإنفاق على الرعاية الصحية. Faced with these challenges, the government has enlisted the help of the private sector to restructure health care in Egypt, bringing in a new insurance scheme that will broaden the coverage of health care across the country. وفي مواجهة هذه التحديات ، وقد جندت الحكومة بمساعدة القطاع الخاص من أجل إعادة هيكلة الرعاية الصحية في مصر ، وادخال نظام التأمين الجديدة التي توسع نطاق تغطية الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد. Meanwhile, growing wealth and the rise in non-communicable diseases are increasing the demand for private health care, with the highest levels of investment in the private sector seen in recent years. وفي غضون ذلك ، تزايد الثروة وزيادة الأمراض غير المعدية في تزايد الطلب على الرعاية الصحية الخاصة ، وفقا لأعلى مستويات الاستثمار في القطاع الخاص في السنوات الأخيرة.
Egypt has made significant strides in the past two decades in terms of education, but the government is reforming public education to give individual institutions more autonomy and to encourage greater participation from the private sector to help increase capacity and improve standards. مصر قد قطعت شوطا كبيرا في العقدين الماضيين من حيث التعليم ، ولكن الحكومة لإصلاح التعليم العام لإعطاء مزيد من الحكم الذاتي والمؤسسات الفردية والتشجيع على مشاركة أكبر من القطاع الخاص للمساعدة على زيادة القدرة وتحسين المعايير. The government is particularly interested in better preparing Egyptian graduates for the modern workplace. الحكومة اهتماما خاصا بإعداد أفضل الخريجين في مصر الحديثة لمكان العمل. To achieve these goals, the government has created the National Educational Strategic plan for the period of 2008-2012 and has increased the education budget by 12% in 2007/08. ولتحقيق هذه الأهداف ، أنشأت الحكومة اللجنة الوطنية للتربية والخطة الاستراتيجية للفترة من 2008-2012 ، وزادت ميزانية التعليم بنسبة 12 ٪ في 2007/08. Despite efforts, just 20% of 15-year-old children were still enrolled in formal educational institutions in 2008, with most leaving due to poverty or cultural reasons such as ambivalence towards female education in rural areas. على الرغم من الجهود المبذولة ، وفقط 20 ٪ من العمر 15 عاما ما زال الأطفال المسجلين في مؤسسات التعليم الرسمي في عام 2008 ، مع ترك معظم بسبب الفقر أو أسباب ثقافية مثل التناقض في سبيل تعليم الإناث في المناطق الريفية. While attitudes towards issues such as private sector participation are changing fast within the government, the restructuring process that the government is implementing will take time, so significant change is expected to be seen over the course of the next decade rather than the next few years. في حين أن المواقف تجاه قضايا مثل مشاركة القطاع الخاص في التغير بسرعة داخل الحكومة ، فإن عملية إعادة الهيكلة التي تنفذها الحكومة سيستغرق وقتا ، لذلك تغيير كبير ومن المتوقع أن ينظر إليه على مدار العقد المقبل بدلا من أن السنوات القليلة القادمة.
In this chapter Tarek Khalil, Acting President, Nile University, provides a viewpoint on education reform. في هذا الفصل طارق خليل ، والرئيس بالنيابة ، وجامعة النيل ، ويقدم وجهة نظر حول إصلاح التعليم.

THE BUSINESS GUIDE دليل الأعمال

In conjunction with Deloitte Saleh, Barsoum & Abdel Aziz, OBG explores the taxation system, examining the environment for investors. بالتعاون مع شركة ديلويت صالح ، Barsoum & عبد العزيز المؤسسة يستكشف النظام الضريبي ، ودراسة البيئة للمستثمرين. The accountancy section provides a viewpoint from Kamel Saleh, managing partner, Deloitte Saleh, Barsoum & Abdel Aziz. قسم المحاسبة يقدم وجهة نظر من كامل صالح ، المدير الشريك في شركة ديلويت صالح Barsoum & عبد العزيز.
OBG also introduces the reader to the different aspects of the legal system in Egypt, in partnership with Helmy, Hamza & Partners, Baker & McKenzie. المؤسسة كما يدخل القارئ إلى جوانب مختلفة من النظام القانوني في مصر ، في شراكة مع حلمي حمزة وشركاه ، وبيكر آند ماكينزي. The legal coverage provides a viewpoint with Mohamad Talaat, Partner, Helmy, Hamza & Partners, Baker & McKenzie. التغطية القانونية التي تنص على وجهة النظر مع محمد طلعت ، والشريك ، حلمي حمزة وشركاه ، وبيكر آند ماكينزي.

THE GUIDE الدليل

This section includes hotel, government and other listings, alongside useful tips for visitors on topics like currency, visas, language, communications, dress, business hours and electricity. ويشمل هذا القسم الفندق ، والحكومة وغيرها من القوائم ، بالإضافة إلى نصائح مفيدة للزوار على موضوعات مثل العملة ، والتأشيرات ، واللغة ، والاتصالات ، واللباس ، وساعات العمل والكهرباء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق