الأربعاء، 13 فبراير، 2013

دفنتوا الديك ؟لا لسه ، هاتدفنوه امتى ؟بعد 120 يوم يا معلمى : عملية السينما الحية الفاشل من المطرية :123

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 30 يناير 2009 الساعة: 21:14 م

بسم الله الرحمن الرحيم http://www.al7areff.com/vb/showthread.php?t=2448
http://www.g4z4.com/vb/post386730-1/
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/world_news/newsid_7658000/7658120.stm
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/world_news/newsid_7183000/7183878.stm
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/world_news/newsid_3832000/3832975.stm
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_3727000/3727305.stm
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_7155000/7155139.stm
http://www.shareah.com/index.php?/news/view/action/view/id/6079/
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_7135000/7135584.stm
http://arabic.cnn.com/2009/world/1/21/obama.gitmo/index.html
http://arabic.cnn.com/2009/world/1/13/obama.gitmo/index.html
http://abrar-1.maktoobblog.com/1189338/%D9%85%D8%B0%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AA_%D8%A3%D8%B3% D9%8A%D8%B1_%D9%81%D9%8A_%D8%B3%D8%AC%D9%88%D9%86_ %D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%84%D8%A7%D9%84_% D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A_%2 52F_%D8%AA%D8%B9%D8%B0%D9%8A%D8%A8_%D9%81%D8%A7%D9 %82_%D9%87%D9%85%D8%AC%D9%8A%D8%A9_%D9%87%D9%88%D9 %84%D8%A7%D9%83%D9%88_%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8% A7%D8%B2%D9%8A%D9%8A%D9%86_%D9%88%D9%85%D8%B9%D9%8 4%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA_%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%B1 %D8%A9_%D8%AA%D9%86%D9%82%D9%84_%D8%B9%D9%85%D8%A7 _%D9%8A%D8%AD%D8%AF
http://www.alkarama.org/ws/index.php?option=com_content&task=archivecategory& id=0&year=2006&month=10&module=1&limit=9&limitstar t=18
تقرير أمريكي: إدارة بوش عذبت المعتقلين وعاملتهم مثل الحيوانات
لواء الشريعة - وكالات
أضيف في :18 - 6 - 2008


اتهم تقرير للكونجرس الأمريكي، مسئولين في إدارة الرئيس جورج بوش بالسعي للحصول على تقنيات حول أساليب وحشية لاستجواب الأسرى؛ وذلك لاستخدامها ضد الأسرى المسلمين في العراق وأفغانستان وجوانتنامو. وقال التقرير، الذي تم الكشف عن محتوياته خلال جلسة للجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ: “إن التحقيقات التي أجراها الكونجرس في هذا الشأن، خلصت إلى أن كبير المستشارين القانونيين في وزارة الدفاع “ويليام جيم هاينز” ومستشارين آخرين لوزير الدفاع السابق “دونالد رمسفيلد”، طلبوا في عام 2002، معلومات حول استخدام أساليب عنيفة للاستجواب، وذلك من الوكالة العسكرية المخوّلة بتعليم الجنود الأمريكيين سبل مقاومة أساليب الاستجواب العنيفة في حال احتجازهم بواسطة أي جهات معادية”.
وعلق رئيس اللجنة السيناتور الديمقراطي “كارل ليفين” على التقرير بالقول: “إن مسئولين كبار في الحكومة الأمريكية سعوا للحصول على معلومات حول الأساليب العنيفة للاستجواب، متغاضين بذلك عن القانون الأمريكي؛ وذلك لإضفاء الشرعية عليهم، كما قاموا بالسماح باستخدام تلك الأساليب ضد السجناء”.
وذكر التقرير: “أن تلك الأساليب شملت تجريد السجناء من ملابسهم، وإخضاعهم لمواقف تثير توترهم، وتغطية رؤوسهم، وحرمانهم من النوم، ومعاملتهم مثل الحيوانات، وتعريضهم لموسيقي مرتفعة، وأضواء مبهرة، ودرجات حرارة مرتفعة، فضلاً عن ضرب وجوههم وأجسادهم وغمرهم في المياه ومحاكاة الغرق”.
وقال: “إن تلك الأساليب تمَّت الموافقة عليها من جانب وزير الدفاع السابق “دونالد رمسفيلد” في عام 2002، بالرغم من تحذيرات المحامين العسكريين، الذين أكدوا عدم شرعية بعض تلك الأساليب”.
وأضاف: “أن توقيت طلب الحصول على تلك المعلومات أظهر أن مسئولي الإدارة سعوا للتعرف على هذه الأساليب قبل شهور من الاعتراف بعلمهم بها”.
ويأتي ذلك التقرير في ظل إنكار متكرر من إدارة الرئيس بوش بقيامها بإخضاع الأسرى المسلمين للتعذيب، وذلك على الرغم من إقرارها باستخدام أساليب استجواب وحشية ومجرمة، شملت الغمر في الماء ومحاكاة الغرق؛ لانتزاع معلومات من المشتبهين بما يسمى بـ”الإرهاب” حول أية مؤامرات ضد الولايات المتحدة.
من ناحيته، اعتبر العضو الجمهوري في اللجنة السيناتور “ليندسي غراهام”: “أن المشورة القانونية التي قدّمها محامو البنتاغون، سوف تبقى كواحدة من أكثر التحليلات القانونية غير المسئولة قصيرة النظر التي تم تقديمها إلى الجيش والمخابرات”.
يُذكر: “أن أساليب التعذيب الأمريكية كانت قد ظهرت على السطح للمرة الأولى عقب صور تم تسريبها لجنود أمريكيين، يقومون بتعذيب وحشي، وقتل وتمثيل ضد المحتجزين في سجن أبو غريب العراقي، وهي الصور التي أثارت حنق الرأي العام العالمي والأمريكي على حد سواء، وانتقادات جمعيات حقوق الإنسان، إلا أن إدارة الرئيس بوش زعمت: “أن تلك الانتهاكات محدودة وفردية”.
ويعتبر الديمقراطيون في الكونجرس: “أن تحريات لجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ، سوف تبرهن أن ممارسات التعذيب في السجون العسكرية الأمريكية لم تكن كما ذكرت الإدارة مجرد ممارسات فردية من قلة سيئة، بل إنها كانت ناتجة عن سعي مسئولين كبار في البنتاغون؛ لمعرفة وسائل التعذيب في عمليات الاستجواب وذلك بعد شهور من هجمات 11 سبتمبر.
وعن ذلك، تقول كبيرة المحامين العسكريين في قاعدة غوانتنامو “ديان بييفر”: “إن وزارة الدفاع قامت بإخفاء المساجين، الذين تعرّضوا للتعذيب عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، خلال زيارة أعضائها للسجن؛ للتعرف على أساليب معاملة السجناء العسكريين، ومدى الالتزام بالقانون الدولي في هذا الصدد”.
ووفقا لتحقيقات اللجنة، فإن “بييفر” نصحت القائمين على استجواب المساجين: “بالحد من العمليات العنيفة خلال تواجد مسئولي الصليب الأحمر، وأوردت مذكرة تم عرضها على لجنة الخدمات العسكرية في الكونجرس، يعود تاريخها إلى أكتوبر عام 2002، حول اجتماع بين مسئولين في وكالة الاستخبارات المركزية والاستخبارات والعسكرية والمحامين العسكريين: “أن الجيش الأمريكي قام بشكل سري باستخدام أساليب تعذيب ممنوعة ضد السجناء، وإخفاء هؤلاء السجناء؛ لعدم لفت الانتباه إلى تلك الأساليب”.

وقال المحامي في وكالة الاستخبارات المركزية “جون فريدمان” في شهادته أمام اللجنة: “إن التعذيب هو مسألة تقدير، فإذا مات السجين، فإن أسلوب التعذيب يعد خاطئًا”، مشددًا على: “أن التعذيب لم يكن سياسة حكومية، كما أن عمليات الاستجواب ساهمت في إنقاذ أرواح”،على حد زعمه.
الرئيس أوباما يأمر بوقف محاكمات غوانتانامو لمدة 120 يوماً
أصدر أوباما أوامره بوقف محاكمات معتقلي غوانتانامو 120 يوما
غوانتانامو، خليج كوبا (CNN)– بدأ الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، سلسلة قراراته بالطلب من الحكومة تعليق محاكمات المشتبهين بالإرهاب في معتقل غوانتانامو لمدة 120 يوماً، وفقاً لما أعلنه الجيش الأمريكي الثلاثاء.
وجاء في ملفات معتقل غوانتانامو، في خليج كوبا، أنه تم تقديم الطلب “من أجل مصلحة العدالة وبتوجيهات من رئيس الولايات المتحدة.”
ويتمثل الطلب في تأجيل جلسات المحاكمات حتى العشرين من مايو/ أيار المقبل.
وقال القائد العسكري جيفري غوردون، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”: “سوف يتلقى القضاة الطلبات ويراجعوها، ونحن نتوقع صدور قرار بذلك قريباً.”
وقال أحد القادة العسكريين، رفض الإفصاح عن هويته، إن أوباما أصدر أوامره المتعلقة بذلك ليل الثلاثاء شفهياً في البداية، وذلك من خلال وزير الدفاع، روبرت غيتس.
روابط ذات علاقة
وكان أوباما، الذي تولى مهام منصبه كرئيس للولايات المتحدة بعد ظهر الثلاثاء (بحسب التوقيت الأمريكي)، قد وعد بإغلاق معتقل غوانتانامو، غير أن أوامره الأخيرة لم تصل إلى ذلك الحد، وإنما تقتصر على وقف محاكمات المشتبهين بالإرهاب أمام المحاكم العسكرية.
وكانت القوات الأمريكية، المسؤولة عن المعتقل، قد تعرضت لانتقادات حادة وخصوصاً فيما يتعلق بانتهاك حقوق المعتقلين وتعرضهم للإساءات والتعذيب.
وتصر إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، جورج بوش، التي أقامت المعتقل عام 2002 في قاعدة أمريكية بخليج كوبا، على أن المشتبهين بالإرهاب تلقوا معاملة ملائمة وأنهم حصلوا على معاملة تتفق والنظام المعمول به لمحاكمتهم.
ومن بين المشتبهين بالإرهاب الذين يواجهون المحاكمة، القيادي في تنظيم القاعدة، خالد شيخ محمد، الذي اعترف بأنه الرأس المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، والتي استهدفت برجي التجارة العالمي في نيويورك، والبنتاغون في واشنطن.
وكان من المنتظر أن يتم الاستماع لشهادة شيخ محمد الأربعاء (اليوم) حيث يتوقع كذلك أن تناقش أوامر الرئيس أوباما التي أصدرها مساء الثلاثاء، وفقاً لما صرح به مسؤول عسكري لـCNN.
وكانت محكمة أمريكية قد بدأت الثلاثاء النظر في قضية معتقل في الثانية والعشرين من عمره، اعتقل بتهمة قتل جندي أمريكي في أفغانستان.
وقال القاضي بات باريش للموجودين في القاعة: “سنواصل الجلسة غداً (الأربعاء)، ما لم يصدر أمر من اللجنة المعنية
أوباما يؤكد إغلاق معتقل غوانتانامو فور توليه الرئاسة
غوانتانامو.. من التحديات التي ستواجه أوباما عند توليه الرئاسة رسمياً
واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) — يخطط الرئيس الأمريكي المنتخب، باراك أوباما، لإغلاق معتقل غواتنانامو العسكري بخليج كوبا فور بدء ولايته الرئاسة رسمياً، ليبدي توجهاً منفصلاً عن سياسة سلفه في الحرب على الإرهاب، وفق ما كشفت مصادر مطلعة من الفريق الإنتقالي.
وقال أحد المصادر إن الخطوة تتسق مع الوعود التي قطعها أوباما خلال حملته الرئاسية، ونادى بها كذلك منافسه الجمهوري، السيناتور جون ماكين.
وأضاف آخر، رفض كشف هويته: “كرر الرئيس المنتخب مراراً أن الإطار القانوني في غوانتانامو أخفق في محاكمة الإرهابيين بسرعة ونجاح.”
ويأتي التحرك لطمأنة مخاوف أثارتها تعليقات أوباما الأخيرة التي أججت تساؤلات وتكهنات حول قيام إدارته فوراً باغلاق المعتقل العسكري، حيث تحتجز إدارة الرئيس جورج بوش، عدداً من المعتقلين المشتبهين بالإرهاب.
روابط ذات علاقة
وجاء رد أوباما، خلال مقابلة مع قناة “ABC” الأمريكية الأحد، على سؤال إذا ما كانت إدارته ستغلق غوانتانامو خلال المائة يوم الأولى من توليه الرئاسة: “الأمر أكثر صعوبة مما أعتقد، وجانب من التحدي الذي نواجه بأن لدينا حفنة من الأشخاص المحتجزين، العديد منهم خطرون للغاية ولم يقدموا لمحاكمة أو إجراءات قضائية.”
وقال إن إدارته ستطور إجراءات “تلتزم بقواعد القانون” على أن “لا ينجم عنها إطلاق سراح أناس يعتزمون نسفنا.”
وأردف: “أعتقد أن الأمر سيستغرق بعض الوقت وطاقمنا القانوني يعمل بالتشاور مع جهاز أمننا القومي لإعداد ما علينا القيام به على نحو دقيق.”
وشدد قائلاً: “لا أريد أن أكون غامضاً في هذا الشأن.. سنغلق معتقل غوانتانامو وسنتأكد من الإجراءات التي سنضعها ستؤام مع دستورنا.
وتعرضت إدارة الرئيس بوش لانتقادات لاذعة بشأن المعتقل العسكري، الذي يعد رمزاً لسوء الإدارة وتجاوزات في الحرب على الإرهاب.
ورد بوش، في آخر مؤتمر صحفي له بالبيت الأبيض الاثنين، على سؤال إذا ما أدى المعتقل العسكري وتكتيكات الاستجواب التي وضعتها إدارته، للإضرار بصورة الولايات المتحدة قائلاً: “أعترض بشدة على تقييمات بأن موقفنا الأخلاقي قد تضرر.”
إلا أنه استدرك قائلاً: “ربما تضرر بين بعض النخبة.. إلا أن الشعب يتفهم أن أمريكا تقف إلى جانب الحرية وأن أمريكا الدولة التي توفر آملاً عظيماً كهذا.”


مذكرات أسير في سجون الاحتلال الامريكي / تعذيب فاق همجية هولاكو والنازيين ومعلومات خطيرة تنقل عما يحد
مذكرات أسير في سجون الاحتلالالامريكي / تعذيب فاق همجية هولاكو والنازيين ومعلومات خطيرة تنقل عما يحدث داخلسجون الاحتلالين البريطاني والأمريكي
بقلم: الأسير بن الاعظمية البطلة
أن قصتي هي قصة مليئة بالأحزان والمعاناة وواحدة من آلاف القصص التي عاشها أبناء شعبي خلال السنوات الخمس العجاف..
كنت أسكن مدينة الاعظمية البطلة والتي هي مدينتي وموطن ابائي واجدادي عشنا بين أزقتها وسبحنا في شواطيء نهرها وسهرنا على ضفاف دجلتها وتعلمنا في جوامعها الصلاة وقراءة القرآن وكان مسجد سيدنا أبي حنيفة النعمان وسيبقى بأذن الله رمزا شامخا يذكرنا بالمناقب النبوية الشريفة ويزع الامل في نفوسنا ونحن نتذكر أحتفالات مدينتان بمولد الحبيب المصطفى ( ص) في كل عام حيث يجتمع أهالي بغداد الطيبون المسالمون في شوارع الاعظمية ليخلدوا ذكرى ولادة خاتم النبين محمد العظيم (ص) ..
بعد الاحتلال وبفترة قصيرة قامت قوات الغزو الامريكية القذرة بتفتيش أعظمية النعمان بشكل شبه يومي ووصل الامر الى انهم راحوا يوزعون دباباتهم في شوارع مدينتنا ويعتقلون ابناءها بشكل عشوائي وبأعداد كبيرة بحجة البحث عن الرئيس الراحل صدام حسين وابناءه..
قام الاوغاد المحتلون بوضع أحدى دباباتهم أمام جامع الامام ابي حنيفة النعمان وكنت من الذين يؤدون صلواتهم مع أشقائي في ذلك الجامع وبأوقاتها وعندما شاهدت تلك الدبابة وبعد انتهاء الصلاة تحدثت مع أمام الجامع وبصوت مسموع أننا يجب أن نطلب من هؤلاء الاوباش أبعاد دبابتهم عن الجامع لاسيما وان ألاطفال الصغار يتجمعون حولها بسبب قيام الجنود الغزاة بتوزيع الحلوى عليهم بهدف الاستفسار منهم عن أماكن القادة العراقيون المطلوبون للاحتلال وفي نفس الوقت يوفرون لانفسهم الحماية من ضربات المقاومون الابطال حيث لايقوم الابطال بمهاجمة جنود الاحتلال طالما يتواجد بقربهم أطفال عراقيون !
بعد صلاة المغرب من ذلك اليوم الذي طرحت فيه ظهرا فكرة ضرورة أبلاغ الامريكان بأبعاد دبابتهم تعرضت تلك الدبابة لهجمة عنيفة من أبطال المقاومة البواسل ادت الى أحراقها بمن فيها بشكل كامل .. ولم تمض تلك الليلة حتى داهمت بيتي قوة أمريكية وأعتقلتني مع أشقائي الثلاثة بعد أن حطمت الابواب وفتشت البيت شبرا شبرا وأحرقت وكسرت الاثاث بالكامل ..
قام الغزاة بنقلنا الى سجن كوبرا الواقع في المطار حيث أمضينا 45 يوما تعرضنا فيها الى أنواع من التعذيب لم يرتكبها حتى هولاكو أو النازيون أو أي مجرم في عالمنا هذا وعلى سبيل المثال أذكر لكم بعضا منها :
1- القيام بتعريتنا تماما وجلدنا وربطنا بالحبال وأجبارنا بالركض لمسافات طويلة وسط حرارة الشمس دون أعطاءنا ماءا للشرب .
2- وضعنا في حفر وسكب فضلات الحمامات المتنقلة التي كانوا يستخدمونها جنودهم على رؤوسنا وتركنا لفترات طويلة وسط النجاسة أجلكم الله .
3- وضعنا في غرفة التحقيق ونحن عراة من جميع ملابسنا وأسماعنا موسيقى صاخبة وأجبارنا على الرقص وبعد أن نسقط ارضا ويغشى علينا يقومون بسكب الماء البارد وطبعا كانوا يتفرجون علينا ويتعاطون الخمور ويضحكون .. وحينما نفيق من الغيبوبة يقومون بسؤالنا أين صدام وأين أبناءه وأين أسلحة الدمار الشامل ؟ وهذه الاسئلة كانت تتكرر على جميع المعتقلين .
4- يقومون بربطنا بحبل من رقبتنا فيما يربط طرف الحبل الثاني على بطن جندي وغد من أوغادهم ويقوم بسحبنا على الارض وهو يركض لتكون مسابقة بين جنودهم في عمليات سحب المعتقلين وحسب وقت مخص حيث يمسك أحدهم ساعة توقيت ليعلنوا بعدها من الفائز .
بعد مرور 45 يوما قاموا بنقلنا الى سجن بوكا وقد قام أحدهم بضربي على رأسي بعقب البندقية ونحن في طريقنا الى المروحيات التي ستقلنا الى البصرة مما أدى ألى كسر جمجمتي وحصول نزيف في المخ والرأس استمر يلازمني وانا في الجو ورغم فقداني للوعي واستمرار النزيف لأنهم تركوني كما أنا..
وصلنا إلى البصرة وبقينا على مدرج المطار لما يقارب الست ساعات دون طعام أو شراب ونجلس في وضع القرفصة رغم حرارة الجو وماتعكسه الارض من حرارة مخزونة تلهب اجسامنا ..
منعوا علينا أية حركة نقوم بها ومن يحرك يده أو يتملل من الجلوس يتعرض للضرب والاهانة والشتم وحين ذاك تحركت أنا وكان الدم قد تخثر في رأسي والالم يزداد فتعرضت لضربة أخرى من أحد الجنود اعادت النزيف مجددا إلى راسي فحاول الجنود البريطانيون معالجة الجرح وخياطته على ارض المطار, ولكنهم فشلوا مما أضطرهم مجبرين على نقلي بمروحية الى وحدة ميدان طبية تقع في أم قصر من الجانب الكويتي وتمت معالجتي هناك من قبل طبيبة بريطانية وتم أرجاعي الى المطار فوجدت زملائي لازالوا ينتظرون .. ثم وصلت باصات كبيرة كويتية الارقام والسواقين وقامت بنقلنا الى سجن بوكا..
أمضيت في بوكا 8 أشهر كانت أقسى من أيام كوبرا والمطار الدولي .. حيث عوملنا هنا بأنواع من التعذيب والقسوة بما لا يتحمله أنسان لكن أرادة الله عز وجل كانت تمنحنا القوة والصبر ..
في بوكا كانوا يجبروننا على أن نكون بلا ملابس طيلة الوقت وخاصة في أوقات الظهيرة والحر الشديد ويخرجون بنا الى ساحات مكشوفة ويتركوننا نجلس على الارض بالطريقة التي يريدونها هم وحالما يتحرك السجين أو مجرد أن يحرك يده تطلق عليه رصاصة مطاطية تجعلها يبكي من شدة الالم وتترك أثرا في جسده لايزول قبل 6 أشهر ..
كما كانوا يعاقبون السجناء من خلال وضع مادة الشطة الحادة في عيونهم وهي على شكل انبوبة حيث أدت الى فقدان البصر للعديد من أخواننا المعتقلون بسبب تكرارها وبأوقات متقاربة ..
امعانا في أذلال العراقي قاموا بأخراجنا الى ساحة مكشوفة وتركوا عيوننا مفتوحة لنشاهد ماسيقومون به في تعاملهم مع المعتقلات العراقيات…..
امضينا 8 أشهر على هذا الحال وكانت جل تحقيقاتهم هي للاستهزاء ليس الا حيث كانوا يسألون المعتقل أسئلة تافهة مثل عقولهم الحيوانية من ابرزها من اين تشتري الخضراوات ؟ واين تخيط ملابسك ؟ ومتى تنام مع اهلك وكيف ؟ وهذا يصاحبه ضحك من قبلهم واصوات وكلمات بذيئة وشتائم ماانزل الله بها من سلطان ناهيك عن عمليات الشذوذ الجنسي التي لاارغب بالحيث عنها كونها تسيء الى آدمية الانسان .
بعد الاشهر الثمانية في بوكا تم نقلنا لعدة أيام الى سجن قاعدة الامام علي في ذي قار ومنها تمت أعادتنا الى بغداد في سجن أبي غريب وهنا وجدنا أن الاساليب هي ذاتها والاهانة مستمرة وحياة البشر لا قيمة لها حيث كان جميع السجانون هم من شذاذ الافاق وذوي النفسيات المعقدة ولا أعفي أي منهم من مسؤولية الاساءة وانتهاك حقوق الانسان حتى مديرة السجن تلك الفاجرة ( العميد جانيس كاربنسكي )التي قالت لاحقا أنها لم تكن تعلم بما يجري واتهمت الشركات الامنية وعناصر المخابرات بتلك الافعال الدنيئة وأؤكد أنها كانت تحضر شخصيا حفلات التعذيب الماجنة وكانت تتعاطى الخمر وتتفرج على مايحصل للمعتقلين وتضحك وتستمتع بماتراه ..
وبعد أن أمضينا مايقارب الثلاثة أشهر في ابي غريب ابلغونا بأننا أبرياء ولم نرتكب فعلا مسيئا لقواتهم وسيطلقون سراحنا شريطة أن نوقع على تعهد بعدم مقاضاة الجيش الامريكي على مافعلوه بنا وقد أجبروا البعض على التوقيع فيما رفضنا نحن الاغلبية ذلك وللاسف أنهم أطلقوا سراح من لم يوقع قبل الذي وقع على طلبهم كونهم مخادعون وكاذبون وحقراء ..
لقد كان من نتيجة التعذيب الذي تعرضت له طيلة السنة والنصف في معتقلات الاحتلال أن أصبت بمرض الرعاش وفقدت يدي اليمنى ورجلي اليمنى حيث أصيبتا بالشلل أضافة الى تلف في خلايا المخ نتيجة الضرب على الرأس .. حسبي الله على هؤلاء الاوباش
هذه قصتي بأختصار وقد تجنبت أن اروي لكم التفاصيل الدقيقة لآنها لاتليق بشعب كشعب العراق العظيم .. لكن يبقى السؤال دائما أين هي تلك الحكومات التي نصبها المحتل من هذا الفعل ؟ وماهو موقفها من المعتقلون حتى اللحظة ؟ وهل هي لا تعلم فعلا بمايحصل لابناء العراق ؟ لاني أقول جازما أن الامريكان لازالوا مستمرين بفعل كل ماهو مخالف للقيم والاخلاق كونهم شعب لاأخلاق له !
بقي أن أقول حسبنا الله ونعم الوكيل واعيد سؤال لرئيس العراق المنصب ولكن هذه المرة أوجهه لمن تربعوا على عرش الشيطان من الحكام الاذلاء في عراقنا ( شوكت تهتز الشوارب ) أن كان لديهم شوارب أو كانوا مثل مايدعون أنهم مسلمون حيث أشك بأنهم يعرفون شيئا عن الاخلاق أو الدين ..
اللهم حرر اسرانا وأحفظ اعراض المسلمين من أعداءهم واخسف الارض بكل من والى الشيطان الاكبر وخاصة الشياطين الصغار الاذلاء من عبدة البشر والحوزات وأتباع الرذيلة والعمائم الفاجرة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق