الخميس، 21 فبراير، 2013

الجدار العازل بين تجارب الفئران المصرية وتجارب النانو الفلسطينية :من سلسلة عصابة ماما سوزى والأربعين حرامى -1 :173

بسم الله الرحمن الرحيم

كتبهاسراب حنين المقاتلة ، في 20 يناير 2010 الساعة: 00:08 ص


بسم الله الرحمن الرحيم
http://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&langpair=en|ar&u=http://www.astronomy2006.com/press-release-28-8-2006.php&prev=/translate_s%3Fhl%3Dar%26q%3D%25D8%25B1%25D8%25A6%25D9%258A%25D8%25B3%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A7%25D8%25AA%25D8%25AD%25D8%25A7%25D8%25AF%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2581%25D9%2584%25D9%2583%25D9%258A%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AF%25D9%2588%25D9%2584%25D9%258A%2B%25D9%2581%25D9%258A%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2588%25D9%2583%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A9%2B%2527IAU%2527%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25B1%25D9%2588%25D9%2581%25D9%258A%25D8%25B3%25D9%2588%25D8%25B1%2B%25D8%25A8%25D9%2588%25D8%25A8%2B%25D9%2588%25D9%258A%25D9%2584%25D9%258A%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25B2%26sl%3Dar%26tl%3Den
http://www.google.com.eg/search?q=%D8%AC%D9%8A%D9%81+%D9%87%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A7%D9%86+%D9%88%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A7&hl=ar&tbs=clir:1,clirtl:en,clirt:en+Jeff+Hoffman+and+Wikipedia&ei=6KVWS9-GMaeNjAfH1YHUBA&sa=X&oi=clir_tip&ct=search_link&resnum=11&ved=0CDYQ_wEwCg
http://www.saveegyptfront.org/news/?c=200&a=27269
http://sarabhaneen.maktoobblog.com/1482866/%d9%87%d8%a7%d9%89-%d9%86%d8%a7%d8%b3%d8%a7-%d9%88%d9%85%d8%ad%d8%aa%d8%a7%d8%b3%d8%a7-%d8%ad%d9%86%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%a9-%d8%b9%d8%a7%d9%8a%d8%b2%d8%a9-%d8%aa%d8%b1/
http://sarabhaneen.maktoobblog.com/date/2008/12/
http://sarabhaneen.maktoobblog.com/1481534/%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%AA-%D8%9F-%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A8-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%AA-%D8%9F-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%A8/
http://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&langpair=en%7Car&u=http://www.freebase.com/view/en/jeffrey_a_hoffman
http://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&langpair=en%7Car&u=http://www.123people.com/s/jeff%2Bhoffman
http://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&langpair=en%7Car&u=http://en.wikipedia.org/wiki/Jeffrey_A._Hoffman
 http://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&langpair=en%7Car&u=http://www.media.mit.edu/
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D9%87%D8%AF_%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA%D8%B4%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%B3_%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%86%D9%8A%D8%A9
http://web.mit.edu/
http://www.alwatanvoice.com/arabic/content-145624.html
http://www.aicsuot.jeeran.com/ailisp.htm
http://www.google.com.eg/search?hl=ar&rlz=1T4GZEZ_arEG338EG339&tbs=clir:1,clirtl:en,clirt:en+MIT+and+Wikipedia&ei=FDxWS9nmIpnajQee85icDg&sa=X&oi=spell&resnum=1&ct=result&cd=1&ved=0CCkQBSgA&q=%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA%D8%B4%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%B3+%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A7+%D9%88%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A7&spell=1
http://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&langpair=en%7Car&u=http://www.media.mit.edu/
http://www.mcit.gov.eg/ar/bio_3.aspx
http://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&langpair=en%7Car&u=http://www.csail.mit.edu/
http://www.masrawycafe.com/vb/archive/index.php/t-62400.html
http://www.google.com.eg/search?hl=ar&q=%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%88+%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A&meta=&aq=0&oq=%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%88
 http://sarabhaneen.maktoobblog.com/1350938/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%88-%D8%A7/
 http://translate.google.com.eg/translate?hl=ar&langpair=en%7Car&u=http://www.csail.mit.edu/ 

قالت ناشطة سلام أمريكية وضابطة سابقة بالجيش الأمريكي أن إسرائيل ومصر قد أحكمتا الخناق على قطاع غزة بشكل كبير بمساعدة كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا.
وقالت الناشطة الأمريكية والدبلوماسية السابقة آن رايت إنه بعد مرور أسبوعين على قدوم نحو ألفي ناشط دولي إلى مصر ضمن قافلة شريان الحياة ـ3 من أجل إظهار دعم المجتمع المدني لشعب غزة،  فإسرائيل ومصر "قد أحكمتا الضغط من أجل انتزاع عصب الحياة من شعب غزة" على حد قولها.

ولفتت رايت وهي عقيدة سابقة بالجيش الأمريكي إلى أن حكومة الولايات المتحدة تواصل مساعدة مصر في بناء جدار تحت الأرض لغلق الأنفاق تحت حدود غزة مع مصر.
وانتقدت رايت في مقال نشره موقع كومن دريمز الإخباري الأمريكي الأحد  تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جوردون دوجويد الأسبوع الماضي التي قال فيها إن "ما نحب أن نراه هو أن نرى حماس وقد توقفت عن استخدام أعمال تجاوز الحدود كوسائل لتهريب أسلحة ودعونا نوقف تهريب الأسلحة".
وأوضحت رايت أن دوجويد لم يتناول استخدام الأنفاق من أجل الحصول على الغذاء والمواد التي تبقي على حياة سكان غزة، والتي تحظرها إسرائيل.
ونبهت رايت في مقالها  إلى أن حفر الأنفاق والعمل فيها أحد الأعمال القليلية المتوفرة أم الشباب في غزة.
وقالت إن العاملين في الأنفاق يحصلون بحسب تقارير على 25 دولارا في اليوم، وهو مبلغ ضخم قياسا إلى وضع الاقتصاد الفلسطيني الحالي.
وقالت رايت إنه على الرغم من ذلك فإن العاملين في هذه الأنفاق يتعرضون لقصف يومي تنفذه مقاتلات أمريكية الصنع من طراز إف 16 يعتمد عليها سلاح الجو الإسرائيلي، وتنهار الأنفاق وتحترق نتيجة للقصف.
وأشارت الناشطة الأمريكية إلى أنه بحسب تقرير لمنظمة الميزان الحقوقية الفلسطينية، فقد لقي 120شخصا حتفهم أثناء العمل في اقتصاد الأنفاق خلال السنوات الثلاثة الماضية.
وأشارت رايت إلى أن عسكريين أمريكيين أعضاء بالسفارة الأمريكية في القاهرة زاروا رفح لمباشرة أعمال البناء على الحدود مع غزة التي تصفها مصر بـ"الإنشاءات الهندسية".
ونقلت الناشطة الأمريكية عن مصادر أمنية قولها إن مسئولين بالجيش الأمريكي يزورون الحدود المصرية مع غزة شهريا.
هذا ولم توضح رايت أشكال المساعدة التي يقدمها الاتحاد الأوروبي وكندا لمصر بحسب قولها.

الاسم: تشارلز كوتش.
العمر: 73 عاماً.
الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية.
مصدر الثورة: الصناعات التحويلية والطاقة.
المستوى التعليمي: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ليسانس في الآداب / العلوم، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ماجستير في العلوم.
الحالة الاجتماعية: متزوج وله طفلين.
التاسع عشر: 14 مليار دولار! الترتيب: ارتفع الثورة المالية: انخفض
[URL="http://www.feraslife.net/files/uploads/2009/11/DavidKoch.jpg"] (http://www.feraslife.net/files/uploads/2009/11/CharlesKoch.jpg)
الاسم: إينغفار كامبراد.
العمر: 68 عاماً.
الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية.
مصدر الثورة: الصناعات التحويلية والطاقة.
المستوى التعليمي: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ليسانس في الآداب / العلوم، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ماجستير في العلوم.
الحالة الاجتماعية: متزوج وله 3 أطفال.
انتهت قائمة العشرين، لكن أريد التطرق لبعض الشخصيات المهمة التي تراجعت عن هذا العدد، بحيث يستقر في المرتبة رقم 22 الوليد بن طلال سعودي الجنسية ويملك 13.3 مليار دولار، ومن ثم مايكل ديل صاحب شركة ديل بثورة 12.3 مليار دولار بترتيب 25، ويأتي الأخوان سيرجي برين و لاري بايج في المرتبة 26 بثورة 12 مليار لكل منهما وهما مؤسسا شركة قوقل، وصديق بيل غيتس الآن ستيفن بالمر في المرتبة 29 بثورة مال 11 مليار وهو يعمل في مايكروسوفت ورئيس شركة مايكروسوفت الآن بول آلان في المرتبة 32 برأس مال 10.5 مليار دولار، وسوزان كلاتن رئيسة شركة السيارات BMW بثورة 10 مليار في المرتبة 35 وأخيراً سليمان الراجحي بثورة 6.2 مليار بترتيب 74 وهو مالك مصرف الراجحي.
في القائمة 7 أشخاص من دول عربية أغلبها السعودية ومن ثم الإمارات والكويت، الولايات المتحدة الأمريكية تضمنت معظم الأغنياء وكذلك الهند بنسبة كبيرة ومن ثم ألمانيا.
في رعاية الله ونتمنى لكم بأن نرى أسمائكم في هذه القائمة والتي تصدر لتضم أغنياء العالم

عندما يتعرض الإنسان لصدمة أو ارتجاج في المخ فإنه يفقد جزءا من ذاكرته، فتجعله هذه العملية يشعر بنقصان دائم، وظلت هذه المشكلة تقلق الكثير من العلماء الذين سعوا لإيجاد بديل أو حل دائم لها، وآخر ما توصل إليه العلماء طوال بحوثهم المضنية هو محاولة استبدال الأجزاء المصابة في الخلايا العصبية بشرائح إلكترونية تعالج الخلل بما يمكن المريض من استعادة الذاكرة.
فقد قام د، ثيودور بيرجير من جامعة كاليفورنيا بمجموعة من الأبحاث خلال العشرة أعوام الماضية استهدفت تطوير بعض لغات البرمجة في شرائح الكمبيوتر المصنوعة من السيليكون لتقوم ببعض أعمال المركز العصبي عند الإنسان حيث يمكن استخدام شريحة سيليكون أحادية لتحل محل مركز الذاكرة لدى الانسان دون أذى.
تفادي مرض النسيان
ويعتقد د. بيرجير أن انكماش مراكز الذاكرة في مخ الإنسان يؤدي إلى الإصابة بضعف الإدراك الحسي، وهي المرحلة التي تسبق الإصابة بمرض النسيان، ولهذا فقد اعتمدت أبحاثه على بناء شريحة من السيليكون تقوم بمهام مركز الذاكرة من خلال وقف الإصابة بالنسيان وتقليل المشاكل الناتجة عن فقدان الذاكرة والصدمات العصبية.
وقد تمكن د. بيرجير من ابتكار مجموعة من النماذج الرياضية الخاصة بنشاط الخلايا العصبية الآدمية تستخدم كأساسيات للمخ البديل ، وتتشابه مع وظائف مركز الذاكرةعند الإنسان عن طريق دوائر كهربائية مبتكرة لها القدرة على نسخ نشاطات الخلايا بمركز الذاكرة.
ويتوقع العلماء أن ابتكار د. بيرجير يبشر بمستقبل جيد نحو علم الأعضاء الصناعية العصبية، وإن لم تختبر حتى الآن نماذج بيرجير الرياضية على فئران التجارب والتي تعد خلاياها العصبية أقل بكثير من الخلايا الآدمية.
ويعتقد أنه يمكن استبدال أي جزء من أجزاء العقل بشكل إيجابي في ظل التقدم العلمي في مجال علم الأعصاب وهندسة الكمبيوتر اللذين لهما الفضل في تطوير الدوائر الإلكترونية المزروعة التي تسمح بتقليد النشاطات العصبية الآدمية، و أنه يمكن في المستقبل زرع شريحة من السيليكون في المخ البشري لها القدرة على القيام ببعض وظائف مركز الذاكرة.
شرائح السيليكون
وتجري محاولات علماء الأحياء لابتكار شريحة من السيليكون تحتوي على دوائر إلكترونية تختبر على مراكز الذاكرة في فئران التجارب بحيث تحافظ على بقاءالمواد المغذية لها حية لمدة يوم أو أكثر، كما تحفظ الشرائح المستعرضة جزءامن مجموعة الدوائر الجوهرية والتي تسمح بدراسة مفصلة عن الخلايا العصبية الرئيسية وكيفية ارتباطها بمركز الذاكرة. ويؤكد باحثون أن الخلايا العصبية تتبادل المعلومات المرسلة فيما بينها على فترات تتحرك في صورة نبضات متباينة وقوية، فعندما تستلم الخلايا العصبية إشارات قادمة تقوم بترجمتها إلى إشارات خارجية مختلفة وترسلها إلى المخ، وقد تم ابتكار نماذج عصبية رياضية تعمل عندما تستلم إشارة وتقوم بترجمتها وإرسالها مرة أخرى في صورة إشارات متباينة.
كما تهدف شرائح السيليكون العصبية المبتكرة إلى الإنابة عن الخلايا العصبية المعطوبة بحيث يمكنها فهم النبضات ومعالجة الإشارات الكهربائية وإرسالها إلى الجزء السليم في المخ مع القيام بجزء من الوظائف التي تتفاعل وتتطورمع كافة الأحداث المحتملة والمدخلات العصبية التي تتعرض لها الخلايا العصبية كما تقوم بتسجيل كافة النشاطات الكهربائية للخلايا العصبية التي يتم استلامها ومعالجتها.
بدائل لخلايا المخ
ويشير د.بيرجير إلى ما تم إنجازه حتى الآن فقد قام ببناء دوائر كهربائية يمكن أن تحل محل من 50 إلى 100 خلية في المخ، كما تم تصميم مجموعة من شرائح السيليكون التي تعمل مهام 10 آلاف خلية عصبية، وتم اختبارها من الناحية النظرية مع أنه لم يتم بناؤها حتى الآن ولكننا نعرف أنه يمكن تصنيعها في أي وقت.
ويتمنى د.بيرجير أن يتم في النهاية زراعة الشرائح في مخ الفئران أو القرود من خلال العمل مع د. صموئيل أي ديدويلير نائب قسم علم وظائف الأعضاء وعلم الصيدلة في جامعة ويك فوريست حيث يتضمن عمله تسجيل مراكز الذاكرة عند فئران التجارب والتي تقوم بمهام الذاكرة المرئية.. فعلى سبيل المثال التأثيرات المختلفة التي تصدر عن الخلايا العصبية في مركز الذاكرة عندما تتذكر الفئران الأحداث بشكل صحيح أو بشكل خاطئ.
ويعتقد د. جويل ديفيس مسؤول مكتب البحث العلمي في آرلنجتون والتي تمول مشاريع أبحاث د. بيرجير أن الهدف هو ابتكار مجموعة مختلفة من شرائح السيليكون الأساسية ليتم زراعتها في المخ البشري وتكون قادرة على تطوير مجال الخلايا العصبية بما يسمح بترجمة كافة التأثيرات المتزايدة في مركز الذاكرة.
ويضيف د. ديفيس أن النوع الأكثر ألفة من الشرائح الإلكترونية هي التي صممت لترقية الأحاسيس بحيث تقوم هذه الشرائح باستقبال المؤثرات الخارجية مثل الصوت وترجمتها إلى إشارات كهربائية وترسلها إلى المخ، كما يوجد نوع آخر من شرائح المخ مصممة للمهارات الحركية.. فعلى سبيل المثال تشغيل ذراع آلي عن طريق استقبال موجات كهربائية صادرة من المخ و إرسالها إلى الجهاز الحركي لقرود التجارب.
ويؤكد د. ديفيس أن الجهود المبذولة حاليا ستعود بفائدة وأن استعمال المخ البديل سيزيد من كفاءة الخلايا العصبية، وأن الأمر مجرد وقت وستظهر نتائج إيجابية تنعكس على البشرية


علم التحكم الآلي و محاكاة الدماغ
Crystal Clear app kdict.png مقالات تفصيلية :CyberneticsوComputational neuroscience

العقل البشري يوفر إلهاما للباحثين فى الذكاء الاصطناعي ، ولكن لا يوجد توافق في الآراء بشأن المدى المقبول لهذه المحاكاة.
في الأربعينيات و الخمسينيات ، قام عدد من الباحثين باستكشاف العلاقة بين علم الأعصاب ، نظرية المعلومات ، وعلم التحكم الآلي. بعضهم بني الآلات التي تستخدم الشبكات الالكترونية لعرض الذكاء البدائي مثل سلاحف و. جراى والتر W. Grey Walter و وحش جونز هوبكنز Johns Hopkins . العديد من هؤلاء الباحثين تجمعوا لحضور اجتماعات الجمعية الغائية في جامعة برينستون و نادي النسبية في انكلترا.[10] وبحلول عام 1960 ، أصبح هذا المنهج مهجور إلى حد كبير ، على الرغم أن بعضا من عناصره عادت لها الحياة مرة أخرى فى الثمانينيات .

[عدل] الذكاء الاصطناعى التقليدى الرمزي

عند الوصول إلى الحواسيب الرقمية أصبح من الممكن في منتصف الخمسينيات ، بدأت أبحاث الذكاء الاصطناعى استكشاف إمكانية أن يختزل الذكاء البشري للتحكم بالرموز. وكان مركز الأبحاث في المؤسسات الثلاث : CMU ، وستانفورد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ، وضعت كل واحدة أسلوبها الخاص فى البحث. أطلق جون هاوجلاند John Haugeland على هذه المداخل للذكاء الاصطناعى اسم "الطراز القديم الجيد للذكاء الاصطناعى " أو "GOFAI".[71]
محاكاة المعرفة
رجلا الاقتصاد هربرت سيمون وآلان نويل درسا المهارات البشرية وحاولا وضعها فى اطار شكلى. و بأعمالهما هذه وضعا أساس علم الذكاء الاصطناعي ، فضلا عن العلوم المعرفية ، وبحوث العمليات وعلم الادارة. أجرى فريقهم البحثى تجاربا نفسية لبيان أوجه التشابه بين مهارات الإنسان فى حل المشاكل و مهارات البرامج التى كانوا يصممونها(مثل "حلال المشكلات العام ") . كان مقدرا لهذا التقليد ، المتركز في جامعة كارنيجي ميلون ،في نهاية المطاف أن يؤدى الى تطوير بناء ال Soar (بناء معرفى رمزى) في منتصف الثمانينيات.[72][73]
الذكاء الاصطناعى المنطقي
وخلافا لنويلوسيمون ، وجون ماكارثي ورأى ان الاجهزة ليست في حاجة إلى محاكاة الفكر البشري ، ولكن بدلا من محاولة العثور على جوهر المنطق المجرد وحل المشاكل ، وبغض النظر عما إذا كان الناس في نفس الخوارزميات.[68] وقال في مختبر ستانفورد(شراع) الرسمية التي تركز على استخدام المنطق لحل مجموعة واسعة من المشاكل ، بما في تمثيل المعرفة ، والتخطيطوالتعليم.[74] كان المنطق أيضا محط تركيز العمل في جامعة ادنبرة وأماكن أخرى في أوروبا والتي أدت إلى تطوير لغة البرمجة المسماه بالبرولوج وعلوم البرمجة المنطقية.[75]
الذكاء الاصطناعى الرمزي"الغير منتظم"
وجد باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (مثل مارفن مينسكاي وسيمور Papert) [76] أن حل المشاكل الصعبة في الرؤية ومعالجة اللغة الطبيعية تتطلب حلولا خاصة—وقالوا إنه لا يوجد مبدأ عام وبسيط (مثل المنطق) التي من شأنها استيعاب جميع جوانب السلوك الذكي. وصف روجر شانك مناهجهم "المضادة للمنطق" ب "الغير منتظمة" (على عكس النماذج "المنتظمة" في CMU وستانفورد).[69] قواعد المعرفة المنطقية (مثل مشروع دوغ لينات المسمى ب Cyc) هي مثال على الذكاء الاصطناعى "الغير منتظم"، لأنها يجب أن تصمم يدويا؛ مفهوم معقدا واحدا تلو الاخر.[77]
الذكاء الاصطناعى القائم على المعرفة
عندما أصبحت ذاكرة الحواسيب الكبيرة متاحة في عام 1970 تقريبا ، بدأ باحثين من كل هذه التقاليدالثلاثة في بناء المعرفة في تطبيقات الذكاء الاصطناعى.[78] أدت "ثورة المعرفة" هذه إلى تطوير ونشر النظم الخبيرة (التي قدمها ادوارد فيغنبوم ، وهى أول شكل حقيقي ناجح لبرمجيات الذكاء الاصطناعى.[17] كان أيضا ما يحرك ثورة المعرفة إدراك أن كميات هائلة من المعارف ستكون مطلوبة للعديد من التطبيقات البسيطة للذكاء الاصطناعى.

[عدل] الذكاء الاصطناعى الشبه الرمزي

خلال 1960 ، حققت المناهج الرمزية نجاحا كبيرا في محاكاة التفكير العال المستوى في برامج تمثيلية صغيرة. هجرت المناهج القائمة على علم التحكم الآلي أو الشبكة العصبية أو دفعت إلى الخلفية.[79] وفى الثمانينيات ، بالرغم من ذلك ، توقف التقدم فى الذكاء الاصطناعى الرمزى و اعتقد العديد أن النظم الرمزية لن تكون قادرة على محاكاة جميع عمليات الإدراك البشري ، ولا سيما التصور ، الروبوتيات ، والتعلم و التعرف على الأنماط. وبدأ عدد من الباحثين النظر في المناهج "الشبه رمزية" لمشاكل محددة فى الذكاء الاصطناعى.[70]
من أسفل إلى أعلى ، متضمن ، موجود ، القائم على السلوك أو الذكاء الاصطناعى الجديد
والباحثين فى مجال الروبوتيات ، مثل رودني بروكس ، رفضوا الذكاء الاصطناعى الرمزي و ركزوا على المشاكل الأساسية للهندسة التى من شأنها أن تسمح للروبوتات بالتحرك والبقاء على قيد الحياة. [325]أحيى عملهم وجهة النظر الغير رمزية لأوائل باحثى السيبرنطيقية (التحكم الالى) من الخمسينيات وأعادوا تقديم نظرية التحكم في الذكاء الاصطناعى.تتصل هذه المداخل من نظريا بأطروحة العقل المتجسد.
الذكاء المحاسبى
تجددالاهتمام بالشبكات العصبية و "الترابط" من خلال ديفيد روميلهارت David Rumelhart وآخرين في منتصف الثمانينيات.[80] الآن تدرس هذه المداخل وغيرها من المناهج الشبه رمزية ، مثل النظم التقريبية fuzzy systems و الحسابات التطورية ، مجتمعة من خلال مبحث ناشئ يمسمى الذكاء الحسابى.[81]

[عدل] الذكاء الاصطناعى الإحصائي

في التسعينيات ، وضع باحثو الذكاء الاصطناعى أدوات رياضية معقدة لحل مشاكل فرعية محددة. هذه الأدوات هي حقا علمية ، بمعنى أن نتائجها يمكن قياسها والتحقق منها على حد سواء ، وكانت مسؤولة عن العديد من النجاحات الأخيرة لأبحاث الذكاء الاصطناعى. كما تسمح أيضا هذه اللغة الرياضية المشتركة بمستوى عال من التعاون مع المزيد من المجالات (مثل الرياضيات ، والاقتصاد ، أو بحث العمليات). راسل ستيوارت وبيتر Norvig وصفا هذه الحركة بأنها ليست أقل من "الثورة" و "انتصارا للنظاميين".[20]

[عدل] دمج المناهج

نموذج الكيان ذكي
العميل الذكي هو نظام يستوعب بيئته و يتخذ المواقف التي تزيد من فرصته في النجاح.الكيانات الذكية فى أبسط أشكالها هى برامج لحل مشاكل محددة. و أكثرها تعقيدا هو الانسان المفكر و العقلانى.[82] هذا النموذج يعطي الباحثون رخصة لدراسة المشاكل المنفردة وإيجاد حلول يمكن التحقق من صحتها و الاستفادة منها ها على حد سواء ، من دون الاتفاق على نهج واحد. يمكن للكيان استخدام أي نهج يصلح لحل مشكلة محددة—بعض الكيانات رمزية ومنطقية ، وبعضها شبكات عصبية شبه رمزية وغيرها يمكنه استخدام مداخل جديدة. كما يقدم النموذج للباحثين لغة مشتركة للتواصل مع مجالات أخرى ، مثل نظرية القرار والاقتصاد والتي تستخدم أيضا مفاهيم الكيانات المجردة. أصبح نموذج الكيان الذكي مقبولا على نطاق واسع خلال التسعينيات.[83]
الكيان البنيوى [أو] المعرفية البنيوية
صمم باحثون أنظمة لبناء نظم ذكية من خلال تفاعل كيانات ذكية في نظام متعدد الكيانات.[84] النظام الذى يتكون من مكونات رمزية و شبه رمزية هو نظام ذكي هجين ، ودراسة مثل هذه الأنظمة تعتبر تكاملا بين أنظمة الذكاء الاصطناعي . يوفر نظام المراقبة الهرمية جسرا بين الذكاء الاصطناعى الشبه رمزى افى قاع الهرم و المستويات الاستجابية و الذكاء الاصطناعى التقليدى الرمزى فى أعلى الهرم ، حيث تسمح المسافة الزمنية بالتخطيط و وضع النماذج للعالم.[85] كان هيكل التصنيف الخاص برودني بروكس Rodney Brooks اقتراحا مبكرا لهذا النظام الهرمي.

[عدل] أدوات أبحاث الذكاء الاصطناعى

خلال خمسين سنة من البحوث ، صمم الذكاء الاصطناعى عددا كبيرا من الوسائل لحل أصعب المشاكل فى علوم الكمبيوتر. نناقش أدناه عدد قليل من أعم هذه الوسائل.
وكالة الفضاء الامريكية ناسا توقع اتفاقيات مع السلطة الفلسطينية

تاريخ النشر : 2010-01-18
القراءة : 14547

وكالة الفضاء الامريكية ناسا توقع اتفاقيات مع السلطة الفلسطينية
كبر الخطصغر الخطاستعادة الافتراضي


رام الله-دنيا الوطن
في زيارة وصفت بأنها الثانية من نوعها إلى المنطقة، قام وفد من علماء الوكالة الفضاء الأميركية ‘ناسا’، بجولة بدأت يوم أمس، وقعت خلالها اتفاقيات، وعقدت فيها محاضرات، واجتماعات مع مسؤولين في وزارة التربية والتعليم وممثلين عن الجامعات. وقال منسق الزيارة المحاضر في جامعة النجاح الوطنية د. كمال رشيد، عقب الاجتماع الذي عقد مع مسؤولين في وزارة التربية والتعليم وممثلين عن الجامعات، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، ‘إن هذه الزيارة التي قام البروفيسور جيف هوفمان والبروفيسور بوب ويليامز، امتدت ليومين، عقدا خلالها محاضرات في جامعة النجاح الوطنية، وعقدوا اتفاقيات مبدئية لاستمرار التعاون بين الجامعات الفلسطينية وبين ناسا’.
وأضاف ‘أن هذا الاجتماع الذي تم اليوم في وزارة التربية، أسفر أيضا عن اتفاق مبدئي، بضرورة استمرار الاتصالات الرامية لتوفير الدعم والتعاون في مجال الفيزياء الفلكية، وعلوم الفلك والفضاء’.
وأوضح رشيد أن الزيارة كان يفترض أن تشمل أيضا قطاع غزة المحاصر إلى أن ذلك لم يتم، مضيفا: كنا نتمنى أيضا أن تستمر الزيارة لفترة أطول، لتتمكن مختلف الجامعات من الاستفادة من خبرات هذا الوفد، ولاطلاعه على اكبر قدر من الاحتياجات المطلوبة، وسبل التعاون.
وأكد رئيس الاتحاد الفلكي الدولي في الوكالة ‘IAU’ البروفيسور بوب ويليامز، ‘على أهمية الزيارة لتسهيل سبل التعاون والدعم في توفير العلم والمعرفة، والتي هي سر التقدم والتطور’، مضيفا ‘هدفنا هو توفير مثل هذه المعرفة للعقول الشابة والمتعطشة للعلم والمعرفة في فلسطين’.
وتابع ‘إن الأساس في زيارتنا هو الاطلاع على كيفية توصيل هذه المعرفة، وما هي الصعوبات والمعيقات التي قد تعترض هذا السبيل’.
وقال ‘نعلم ماهية الصعوبات التي تواجهونها هنا بسبب الاحتلال، وضعف الإمكانيات الاقتصادية، ولكن يجب أن أكد على أن لا شيء يقف في طريق العلم إذا توفرت الإرادة والرغبة’.
وقال الخبير في الوكالة، المحاضر في جامعة ماساتشوستس الأميركية جيف هوفمان، ‘إن هذه هي الزيارة الثانية إلى المنطقة، بعد زيارة قمنا بها إلى جامعة الشارقة في الامارات العربية، إلا أن الفارق كان هناك قلة العدد وتوفر الإمكانيات، حيث أن هنا أعداد طالبين العلم كثر ويعانون شح في الموارد’.
وأضاف ‘بعد خبرة 25 عاما في هذا المجال اعتقد إن علوم الفلك والفضاء، خطوة مهمة وحيوية جدا في سبيل التقدم التكنولوجي، والتعرف إلى أساليب العلم الحديث، وهذا ما تعمل الوكالة على تشجيعه في الولايات المتحدة، من خلال زيارات للمدارس، وتشجيع الطلبة على مثل هذه العلوم’.
وقال ‘إن المطلوب من هذه الزيارة هو كيفية الاستفادة من برامج الوكالة، وليس استحداث برامج جديدة، وهذا ما نحن بصدده هنا’.
من جانبه، عبر وكيل وزارة التربية والتعليم محمد أبو زيد، عن امتنان الوزارة لهذه الزيارة، مشيرا إلى تطلع قطاع التعليم الفلسطيني للمزيد من هذه الزيارات.
واطلع أبو زيد الوفد على جملة من العقبات التي تعترض المسيرة التعليمية في الأرض المحتلة، وعلى رأسها الاحتلال الإسرائيلي، والوضع الاقتصادي الهش.
وكان العالمان قد زارا جامعة النجاح الوطنية في وقت سابق، وتحدثا خلال محاضرة القياها عن علم الفضاء والرحلات التي قاما بها خلال العقود الماضية في الفضاء، وتطرقا لاستخدامات التلسكوب وآلية انجاز المهام أثناء الرحلات والمشاكل التي واجهت رواد الفضاء أثناء إجراء أبحاثهم بالإضافة إلى توقعاتهم بشأن وجود أو عدم وجود حياة ومياه على الكواكب الأخرى.
و زار خبيرا الفضاء البروفيسور جيف هوفمان والبروفيسور بوب ويليامز العاملان في وكالة الفضاء الامريكية ‘ناسا’ جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس، وألقا محاضرة لطلبة جامعة في مدرج كلية العلوم.
وتحدث الخبيران الامريكيان خلال المحاضرة عن علم الفضاء والرحلات التي قاما بها خلال العقود الماضية في الفضاء، وأشارا إلى الجهود العربية في تطوير علم الفلك، ودور ذلك في وصوله إلى ما وصل إليه اليوم.
وتطرقا لاستخدامات التلسكوب وآلية انجاز المهام اثناء الرحلات والمشاكل التي واجهت رواد الفضاء اثناء إجراء أبحاثهم بالإضافة إلى توقعاتهم بشأن وجود او عدم وجود حياة ومياه على الكواكب الأخرى.
بعد ذلك تمت الاجابة على اسئلة الحضور من المدرسين والطلبة الذين اعربوا عن اهتمامهم بتنظيم المزيد من هذه الفعاليات.
والتقى الخبيران خلال زيارتهما رئيس جامعة النجاح الوطنية د. رامي حمد الله في مكتبه، مؤكدا د. حمد الله على اهمية العلم في بناء الأمم والمجتمعات وأهمية التطورات التي تجري في مجال علم الفضاء في وقتنا الحاضر.
وتحدث حمد الله عن الاستثمار الامثل للشعب الفلسطيني في المصادر البشرية المتعلمة والمؤهلة، خاصة وان الاراضي الفلسطينية لا يوجد فيها موارد طبيعية، وبالتالي فإن الاستثمار في العلم بمجالاته المتعددة هو من اهم الاستراتيجيات التي يوليها المجتمع الفلسطيني اهتمامه.
وأشار إلى أن جامعة النجاح الوطنية تسعى لتطوير اساليب العمل بشتى الوسائل من خلال التعليم الالكتروني، واستحداث المزيد من التخصصات في مختلف المجالات امام الطلبة. كما تناول كذلك ظروف العمل التي يسعى اليها الخريجون.
بدوره، تحدث البروفيسور جيف هوفمان عن اهمية تشجيع الطلبة على دراسة العلوم وتحديدا علم الفضاء، كما دعا إلى توفير هذا العلم لاكبر عدد من الطلبة الراغبين بدراسته وتطرق إلى الرحلات التي كان يقوم بها الى الفضاء واهمية علم الفضاء بشكل عام.
أما بوب ويليامز فقد تحدث بالاضافة الى تجربته في مجال علم الفضاء عن العمل على تطوير بعض المواد الدراسية في مجال علم الفلك، كما تحدث عن وكالة الفضاء الامريكية ناسا ومشاريعها.
ونظمت دائرة العلاقات العامة زيارة للخبيرين الأمريكيين للبلدة القديمة من مدينة نابلس حيث ابدى الضيوف اعجابهم بالتراث المعماري والتاريخي لهذه المدينة ومعالمها التراثية والمعمارية.
من جهة أخرى، تم تنظيم لقاءات للضيفين الأمريكيين وكل من الدكتور سليمان خليل، عميد كلية العلوم، ورؤساء اقسام كلية العلوم، حيث تجولوا في مختبرات الكلية.
واعربا عن تقديرهم للجهود التي تبذلها الكلية في مجال البحث العلمي والنهوض بتعليم العلوم المختلفة، وعقد لقاء آخر مع الدكتور جلال الدبيك، منسق المراكز العلمية ومدير مركز الزلازل والدكتور نبيل الضميدي، عميد كلية الهندسة.
وذكر الدكتور كمال رشيد، منسق الزيارة واستاذ الفيزياء الفلكية في جامعة النجاح الوطنية أن الزيارة هي الأولى لوفد مميز من العلماء الامريكيين العاملين في وكالة الفضاء (ناسا).
واضاف أن هذه الزيارة تأتي ضمن زيارة يقوم بها الخبيران الامريكيان الى فلسطين والاردن لتعزيز مفهوم علم الفضاء وتشجيع الطلبة على الاشتراك بمثل هذه النشاطات.
وذكر د. رشيد ان الجامعة تأمل ان تكون هذه الزيارة بداية للقيام بمشاريع مشتركة بين الجامعة ووكالة الفضاء الامريكية (ناسا) تتضمن زيارات طلابية وبحثية الى الوكالة وانشاء مراكز بحث مشتركة في علم الفضاء.
يذكر أن رائد الفضاء جيفري هوفمان قد قام بخمس رحلات الى الفضاء، من بينها البعثة الاولى لإصلاح النظام البصري في التلسكوب الفضائي هابل في عام 1963، كما انه شارك مع البعثة الفضائية عام 1990 التي قامت بتركيب استروا وهو المرصد الفلكي الذي يستخدم الاشعة فوق البنفسجية وخلال رحلاته تم تسجيل اكثر من الف ومئتين ساعة في الفضاء.
اما العالم روبرت ويليامز فهو باحث في معهد علوم التلسكوب الفضائي في بالتيمور، وقد شغل منصب رئيس الاتحاد الفلكي الدولي، وأجرى العديد من البحوث والدراسات المتعلقة بالنجوم المتفجرة والسحب الناتجة عنها والتحليل الطيفي وغيرها من البحوث.

معهد ماساتشوستس للتقنية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اذهب إلى: تصفح, البحث


معهد ماساتشوستس التكنولوجي
معهد ماساتشوستس للتقنية هو جامعة بمدينة كامبريدج بولاية ماساتشوستس تأسست عام 1861. و يعتبر هذا المعهد من المعاهد المتألقة عالميا. و قد عمل بالمعهد العديد من العلماء الكبار أمثال نوربرت فينر ؛ مهمتها الأساسية هي التعليم والبحث في التطبيقات العملية للعلوم والتقنية، وينقسم المعهد إلى خمسة مدارس وكلية واحدة تحتوي على 34 تخصص أكاديمي و 53 مختبرًا. لعب المعهد دورًا رئيسيًا في هندسة الطب الحيوي وفي تطوير الحواسيب وفي أجهزة الملاحة المستخدمة في القذائف والمركبات الفضائية . ويبلغ عدد الطلبة فيه 10.000 طالبًا من جنسيات متعددة. وتشتهر هيئة التدريس في المعهد والمكونة من 960 عضوًا بالتفوق والامتياز في مجال الأبحاث التقنية المتقدمة وتطبيقاتها، حيث نال 64 منهم جائزة نوبل.
//

[عدل] التأسيس والأهداف

أسس هذا المعهد العالم الأحيائي ويليام باتون روجرس في عام 1861م ، والذي آمن بأن هذا المعهد سيكون قادرًا على دفع التنمية الصناعية لأمريكا إلى الأمام ، من خلال نظام تربوي تعليمي يجمع بين البحث والتعليم من جهة والصناعة من جهة أخرى ، وقد أدت هذه الفلسفة إلى أن تعتبر الصناعة والأبحاث شيءًا أساسيًا في تكوين هذا المعهد وفي عام 1865م بدأ المعهد بالعمل فعليًا واستقبال الطلبة.
حياة الطلاب في المعهد والتدريس
التدريس في هذا المعهد يقوم على الأسلوب الطبيعي المستخدم في جميع أنحاء العالم تقريبًا ، حيث يدخل الأستاذ لشرح المحاضرة حول موضوع ما ، ثم يطلب من الأساتذة المساعدين إدارة حوار مع الطلبة للوصول إلى تفاصيل موضوع المحاضرة ، أو يتم تقسيم الطلاب إلى مجموعات لحل المشاكل يطلق عليها p-sets ، حيث يتم تكليف الطلبة بحل مشكلة في كل أسبوع تقريبًا ؛ في نهاية المنهج الجامعي فإن الطلبة يقومون بجمع هذه الحلول مع أسئلة الاختبارات وإجاباتها ويطلقون عليها bibles (كتب توراة) ، وبعد عدة سنوات من جمع الكثير من هذه bibles فإن الطلبة يسلمونها إلى الجيل التالي ، ولذلك فهي بالفعل “من جيل إلى جيل”.
في الفصل الدراسي الأول (السيمستر) للطلبة فإنه لا يتم إسناد تقديرات إليهم (مثل بقية الجامعات) بل يتم تقديرهم على حالتين فقط: اجتاز المقرر\لم يجتاز المقرر ، أما الفصل الدراسي الثاني فيتم تقديرهم هكذا: ABC أو لم يجتاز المقرر ؛ من الجيد هنا أن المقررات التي يفشل فيها الطالب يتم الإشارة إليها في الأوراق داخل المعهد فقط ، وليس خارجه ، فبعد التخرج لن يكون في سجلك أنك رسبت في مادة من المواد … بالنسبة للمعدل الجامعي العام للطلبة فهو على مقياس 5 ، حيث: A=5 ، B=4 ،C=3 ،D=2 and F=0 . من المستغرب هنا أن طلبة المعهد حينما تسألهم عن تخصصاتهم والمواد التي يدرسونها فإنهم لا يجيبونك باسم التخصص بل برقم التخصص . الضغوط شديدة جدًا على الطلبة والأساتذة يحاسبونهم بشكل دقيق للغاية ، ولذلك فإن العلاقة التي تربط بين الطلبة والمعهد هي علاقة حب وكره في نفس الوقت ، وشعار المدرسة الشكلي هو IHTFP وهي أي جملة تبدأ أحرف كلماتها بهذا الشعار ، ويمكن أن تكون هذه الجملة حسب الطلبة I hate this fucking place, أو جملة حب للمعهد مثلًا I have truly found paradise …… العديد من قيم هذا المعهد التي يحملها وطلابه تأتي من ثقافة الهاكر ، والعديد من مفاهيم هذه الثقافة بل والعديد من أعلامها وجدت في هذا المعهد ابتداء من ريتشارد ستالمن ، على كل فإن الفعل hack له عدة معاني في هذا المعهد ، ولأداء هذا الفعل “To hack ” فإنه يعني مثلًا تفحص المناطق بشكل فيزيائي ودقيق للغاية حتى القضبان الموجودة مثلًا في الشارع والسقوف وكيف تم بناء أرضية المنطقة .. وما إلى ذلك ، أما الهاك Hack كاسم (أو علم) فهو يعني نكتة عملية متقنة .

[عدل] متطلبات الدراسة

لدى معهد MIT منهج دراسي أساسي للطلبة (تحت التخرج) يتكون من: العلوم و الكتابة\الاتصال ، متطلب الإنسانيات والآداب والعلوم الاجتماعية ، متطلب المختبر .. وهذه المجموعة يطلق عليها متطلبات المعهد العامة واختصارًا GIRs [1]. وسيأتي شرحها الآن:

[عدل] متطلب العلوم

في الغالب فإن هذا المتطلب ينهيه الطلبة في السنة الأولى لأن الكثير من دراساتهم المتقدمة ستعتمد عليه وهو يتألف من مقررين اثنين في الفيزياء ، ومقررين اثنين في الرياضيات تغطي تفاضل المتغيرات الوحيدة ، وتفاضل المتغيرات المتعددة ، ومقرر واحد في الكيمياء ، ومقرر وحيد في الأحياء .

[عدل] متطلب المختبر

كل قسم يقدم موضوع في المختبر يتطلب عمل اليد الدقيق وكتابة تحليل حتى يتم إنجاز متطلب المختبر .

[عدل] الكتابة\الاتصال

يهتم MIT بلغته الأم ، ولذلك فهي أحد المتطلبات الأساسية ، وموضوعاتها هي الكتابة التفسيرية expository writing ، والتحدث ، وأشكال الحديث الشائعة في الحقول العلمية المحترفة .

[عدل] متطلب الإنسانيات والآداب والعلوم الاجتماعية (HASS)

يتم إنهاؤه في فصل واحد فقط خلال ثمانية مقررات وهو يستهدف بناء كفاءة الطالب التقنية مع زيادة وعيه بالمجتمع البشري وتقاليده ومؤسساته.

[عدل] برامج يقدمها المعهد

يملك الطلبة (تحت التخرج) العديد من الفرص لتعزيز أهدافهم الدراسية لا أعني هنا من ناحية أكاديمية بحتة بل أيضًا من ناحية عملية كذلك .. حيث أن معهد ال MIT يقدم العديد من الفرص لتحقيق ذلك ومن ضمنها أيضًا خمس برامج للمبتدئين ، وعلى كل فسأذكر اثنين من البرامج التي يقدمها المعهد لجميع الطلاب:

[عدل] برنامج فرص البحث للطلبة تحت التخرج

The Undergraduate Research Opportunities Program
يدعم هذا البرنامج تعاون المعهد والطالب في مجالات عديدة للأبحاث، مثل علاج السرطان والخدمات التعليمية والعربات التي تستخدم الطاقة الشمسية والإمكانيات أصلًا لانهائية ، وفي العادة فإن الطلاب ينضمون إلى مشروع من مشاريع المعهد ، ولكن أيضًا بإمكانهم تصميم مشروعهم الخاص وطلب المشورة من المعهد ؛ ومن الممكن أن يحصل الطلبة على ائتمان أكاديمي أو دفع مالي أو يعملوا كمتطوعين ، والبرنامج مفتوح لجميع طلبة المعهد وفي أي قسم .

[عدل] فترة النشاطات المستقلة

Independent Activities Period
خلال شهر يناير ، وفي فترة أربعة أسابيع فإن الطلبة يهتمون بمصالحهم الدراسية الخاصة وأهدافهم ، ويبقى العديد من الطلبة في الحرم الجامعي أثناء برنامج IAP حيث هناك تشكيلة واسعة من الورش ممكن أن يشاركوا فيها يصل عددها إلى 600 ورشة ، ما بين مشاريع بحوث مستقلة أو حلقات دراسية أو سفرات ميدانية ، أو سلسلة محاضرات والكثير من النشاطات التي لا تلائم التقويم الأكاديمي التقليدي ، العديد من أعضاء الكلية يختبر تجارب دراسية إبداعية أثناء هذا البرنامج

[عدل] خاتم طلبة المعهد

ملف:Brass Rat 2007 Finger.jpg
خاتم براس رات لعام 2007
العديد من طلبة المعهد يضعون خاتم MIT ، وهو خاتم كبير وثقيل ومميز ويمكن أن يلاحظه الآخرون من مسافة بعيدة ، الاسم الرسمي لهذا الخاتم هو: خاتم التقنية القياسي .. ولكنه يعرف باسم براس رات Brass Rat ؛ هذا الخاتم يتم تصميمه بشكل طفيف عن كل سنة ليستطيع الآخرون معرفة في أي سنة تخرج حامل الخاتم ، ولكنه هذا الخاتم دائمًا ما يكون له تصميمه الأساسي المكون من ثلاثة أجزاء ومن الممكن أن تراه في الصورة المقابلة.

[عدل] مختبرات ومجموعات MIT

بالإضافة إلى المدارس الموجودة في معهد MIT ، فإن لديه أيضًا العديد من المختبرات والمجموعات ومن ضمنها: مختبر أبحاث الإلكترونيات. مختبر MIT الإعلامي. مختبر لينكون. منتدى MIT للاستثمار. مركز MIT للاقتصاد الإلكتروني. مختبر علوم الحاسب والذكاء الصناعي.

[عدل] مصادر التمويل للمعهد

مجهود كبير يقوم به العاملون في المعهد لجمع الأموال فبالإضافة إلى الرسوم التي يدفعها الطالب والتي تصل إلى 30 ألف دولار سنويًا فلقد تم إنشاء وقف برأسمال قدره 6.7 مليار دولار يتم استعمال مدخوله السنوي بالإضافة إلى التبرعات التي تأتي من الأفراد والهيئات والمؤسسات والشركات والتي جلبت في العام الدراسي 2004-2005 حوالي 216.9 مليون دولار

[عدل] الأبحاث داخل معهد MIT

مهمة الجامعات والمعاهد التي في وزن هذا المعهد هي: التعليم والبحث ، حيث يتم ربط التعليم ببناء المعرفة المتزايد في عالم الصناعة ، وليس الأمر مثل الجامعات العربية التي اعتبرت البحث رفاهية والتزمت بالتعليم على أنه الأساس ، فأدى الأمر إلى فشلها في الاثنين ، وعلى كل فإن ميزانية البحث لدى المعهد في السنة المالية 2005 وصلت إلى 567.4 مليون دولار أمريكي (انظر الشكل بالأسفل لمزيد من التفاصيل) ، وتضمنت الإنجازات التي نجح المعهد في تقديمها:اختراع العملية الحديثة في حفظ الأطعمة والمأكولات ، تطوير أنظمة التوجيه الملاحية ، وتطوير الأطراف الصناعية والتصوير الفوتغرافي السريع وغيره.
يعتبر المعهد من أحد جامعات الأبحاث القيادية في الولايات المتحدة الأمريكية ، في 2004-2005 عمل تقريبًا 3500 باحث وطالب على مشاريع تمولها إما الحكومة أو المؤسسات الصناعية ، وبشكل تقريبي فإن 2500 متخرج من المعهد تم تعيينهم كباحثين في المعهد وأكثر من 600 متخرج من المعهد أيضًا تم تعيينهم كأساتذة مساعدين .

[عدل] معهد MIT وجائزة نوبل

يوجد حاليًا 61 فائزًا بحائزة نوبل يرتبط بشكل مباشر إلى معهد MIT ؛ حيث يوجد 25 أستاذًا و 24 خريج من المعهد (منهم ثلاثة من الأساتذة) و 14 باحثًا وشخص واحد staff physician .

[عدل] معهد MIT وبعض محاولات التقليد

نظرًا للنجاح الكبير الذي قدمه هذا المعهد فلقد نجحت بعض الدول في تقليده بنجاح ، حيث رصد الأوروربيون 2.5 مليار دولار للمعهد الأوروبي للتقنية الذي يحاكي MIT ، أما في دول العالم الثالث فلقد تم في الهند بناء سلسلة المعاهد الهندية السبعة للتقنية ، وهي المعاهد التي وصفها رئيس شركة ميكروسوفت بيل جيتس بالمعجزة العلمية. وهي المعاهد التي وضعت الحجر الأساس للنهضة الهندية في برمجيات الكمبيوتر الموجهة إلى التصدير ، وهذا يفسر التفوق الهندي الواضح في مجال البرمجيات. في إفريقيا سيتم تأسيس المعهد الإفريقي للعلوم والتقنية والذي سيكون له عدة مراكز في أنحاء القارة الإفريقية ويستهدف أن تكون طاقته الإنتاجية السنوية 5 آلاف باحث ومهندس .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق